غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 20-03-2016, 02:29 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


رواية/ عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم .
لـ/ Sar.shmr1 .

بسم الله الرحمن الرحيم
" المقدمة راح اتكلم بالفُصحى "
وبعد محاولات كثيرة من التعديل والحذف والانسحاب والرجوع بعد مرور سنة ونص لروايتي اخيراً اقدم لكم روايتي؛ عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم
بقلمي/ sar.shmr1

خيالية لاتمد الواقع بأي صلة الا بأحداث بسيطة وفيها بعض التغيير،احداثها لم تنذكر بالروايات على حد العلم
فيها بعض الجراءة ولا تخلو من الحماس والاكشن والرومانسية

"ولا استبيح نقل الرواية دون ذكر اسمي "
واتقبل النقد بصدر رحب <33 .

نبدأ ؛
______

بداية الجزء الأول
الفصل الاول

ملاحظة بسيطة : لما احط هالعلامة ذي " / " معنى ان الشخصية تتكلم بينه بداخله او تفكر "


الطرف الاول : انا مليت من هالعيشة ذي قسم بالله ماصارت

"الطرف الثاني تناظرها وتتنهد "

الطرف الاول : لمتى هذي العيشة ؟ الحيوانات ماعاشوا كذا! لا وبعد يتمننون علينا بالاكل والشرب حتى المصروف وهو فرق عن خشومهم بيدفعون لنا كلش ولا المصروف!

الطرف الثالث يناظر بأستهزاء : وش راح تسوين يعني ؟

الطرف الاول : اي شيء! اسألكم بالله يعني بتقنعوني ان هالعيشة ذي عاجبتكم ؟ لمتى كذا ردوا؟

الطرف الرابع وهو ياكل وببرود : اقول نيّار شرايك تسدين حلقك وتبلعين اكلك

نيّار ناظرت بحدة : أران ! شيء ماكلمناك به لاتتدخلين عصك ، قولي خير ولا انطمي

اران ببرود جامد : اولاً اسمي عبدالعزيز مو اران مفهوم ؟

والتفتت وهي تضحك تقهر نيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههه جلنار عجبتيني صراحة

جلنار بإستغراب : مازا ؟

اران تقهر نيّار وتقلد : يعني وش راح تسوين ؟ وبضحك : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه عاد من جدكم حاطين عقلكم بعقله ؟

نيّار وصلت خلاص من العصبية علت صوتها : وقسم بالله ان ماانطميتي يااران بتش..........

جلنار مسكتها : خلاص يا بنت اهجدي اعوذ بالله كبريت وانولع

نيّار وللان على عصبيته : ماني ساكتة

اران ماطقت لها خبر ناظر لطرف الثاني : الجازي؟

الجازي ناظرتها : نعم ؟

اران : شفيك مصنمة ؟ / وبضحك تقهر نيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه هبلتك صح؟ الشكوى لله شنسوي بسلوى مصيبة ولازم نتحمله

نيّار ماعاد تستحمل تركت جلنار ووقفت وبصراخ : شوفي عاد لين هنا وخلاااصصص طفح كيلي والل..........

المشرفة ضربت الطاولة : بس ولا كلمة!! ماابي اسمع صوت واحد منكم كولوا وانتم ساكتين احترموا النعمة ماعلموكم الاحترام ، كولوا يالله باقي ربع ساعة وتخلص فترة الاكل وتروح كل وحدة لغرفتها وياويلها تطلع من الغرفة مفهوم!؟

"نيّار قعدت والامبير وصاك الف من اران ، ناظرتها من فوق لتحت ولفت عنها "

اران ناظرت للمشرفة علت صوتها : الحمدالله والشكر

المشرفة ناظرتها : خير ان شاء الله اران ؟

جلنار بصوت خافت : يرحم لي امك عز خلاص هدي طنشها مالنا حيل لصراخها بعد

نيّار بتفكير عميق بنفسه/لمتى هالعيشة ذي؟ انا مليت لازم حل مستحيل اتحمل اكثر صبرت كثير صح بس ماني مستعدة اصبر اكثر، انما لصبر حدود وهذا الحال تعدا الحدود من زمان

التفتت ناظرت جلنار/ جلنار تعرف زين وراعية حلول اكثر مني مو احس الا اكيد واكيدين بعد راح تعرف حل لننا وللهالجحيم اللي نعيشه
وتناظرهم كلهم بتفكير/ اقول لهم ؟ ولا اصبر ولا اطلع الحل من عندي واشاورهم بهالشي ؟

" ظلت نيّار تفكر "

اران علت صوتها : لا ماني ساكتة ولا راح اخلي ذي تمشينا على كيفها جعلها كفن يطيره

المشرفة بتحدي : عيديها يالله اذا مسوية قوية عيديها يا قليلة الحيا ياللي ماتربيتي

اران وقفت بتحدي : ماراح اخليك تمشينا على كيفك جعلن كفن يطيرك يا رب وترى للحين ما حطوا حضر تجوال رئيسة الدار ماحطت زين ي" وضغطت بالكلام " يا مشرفة لا رحتي ولا جيتي ، لنا حق نغير جو ونطلع مو على كيفك تحبسينا كأننا غنم!،لاتعلين مقامك بزيادة

وتضحك تقهر المشرفة : ههههههههههههههههههههههههههههههه الحمدالله والشكر يا قليلة الحيا وماتربيت ونست ان هذا نتيجة تربيتهم " وتشد على هالكلمة "

الجازي وقفت : خلاص اران

المشرفة اشرت على الباب : قدامي اشوف لمكتب المديرة يا قليلة الحيا

اران مشت وببرود : ابروح اجل ابقابل وجهك

" وطلعت من القاعة اران ومشت لغرفتها ودخلت ونقزت لسريرها وسحبت على المشرفة وعلى كلامه "

اما " بالقاعة "
___________

المشرفة واصلة معها من اران وبصراخ : ياله انتهى الوقت ياله كلكم على الغرف ياله

الجازي وجلنار حركوا بسرعة ل اران ، واما نيّار قامت بهدوء بالها مشغول تدور حل

وفجاءة
" وقفت نيّار : لقيتتتهههاااا ! "
__________
" تعريف لشخصيات الحالية "

نيّار : جميلة فيها غمازة بدقنها شعرها قصير الى اخر رقبتها لونه عسلي عيونها كبيرة فيها ميزة لونها عسلي وبؤرتها صغيرة كانها عيون القطط بالضبط نحيفة وطويلة هي عقلانية ماتهتم لشيء دايم اران تحارشها متسرعة بزيادة الله يهديها وعصبية بس طيبة وتساعد ، وفيها غموض
عمرها 19 سنة اخر سنة ثانوي
قصة نيّار :
باختصار امها لبنانية وابوها سعودي توفوا بحادث سيارة لما كان عُمرها 4 سنوات اللي اخذها وانقذها شخص كان بيتكفل فيها لكن زوجته رفضت ف رماها بالدار ، نيار ماتتذكر كل اللي صار لها بس ببالها ذكريات مع امها وابوها وهي مو مهتمة لاهلها ذاتياً اهل ابوها

الجازي : جميلة فيها اشباه هندية ، سمراء جسمها مُعتدل وطولها بعد شعرها طويل لونه بوني غامق عيونها صغار اسود شفايفها منفوخة شوي حساسة ام دميعة طيبة مرة ما تفكر باللي يصير بعدين همها تسويه وبس ،اقرب شخص لها جلنار تضحك ودايم تطير جبهته ،ينادونها " قاز " وقت ماتعصب تحب الروياتا والخواطر > ماالومتتس لو صرتي عاطفية وام دميعة يا قاز
عمرها 19 اخر سنة ثانوي مع نيّار

قصة الجازي :
باختصار لقيطة لاتعرف امه ولا ابوه رمتها امها بالدار احياناً تفكر فيها وف اهلها وعندها امل بتلاقيهم واكثر شيء ابوها واهله

جلنار : ملامحها ملامح بيبي فيس ،بيضاء ،عيونها كبار بوني غامق قصيرة ونحيفة وشعرها بوني فاتح على شقار فيها غميزات بخدودها عنيدددة بمعنى الكلمة اعند وحدة فيهم تطنش الشخص ولاتهتم له اهم شيء اللي براسها وبس نذله وتنقلب ولد ساعات مع اران تفصل ، هي ام حلول الشلة والراس المدبر تقريباً حبوبة وطيبة بس مشكلتها عصبية ودايم هي مع الجازي

"اصغرهم عمرها 17 ثاني ثانوي "
قصتها باختصار : مثل الجازي لقيطة ماتعرف اهلها لكن تختلف انهها ماتهتم لهم همها نفسها وصديقاتها بس

اران : ينادونها " عبدالعزيز " لكن مو بوية لا ! شكلها ولد شعرها قصير فوق اذنها تقريباً لونه اسود سواد الليل عيونها لونهم ازرق على نيلي تقريباً مكحلة خلقه وجاحظة طويلة " عامود " ونحيفة . ملامحها حادة على اخوها لكنها جميلة عربجية بقوة ومتبلدة وما تهتم لاحد باردة من بعد اللي صار لها وعنيدة مثل جلنار كتومة لكن هي المسؤولة عن صديقاتها ومستحيل تتركهم

عمرها 19 اخر سنة ثانوي مع الجازي ونيّار

قصتها : مختلفة عنهم امها فرنسية تزوجها ابوها وهو مسافر لشغل رجعوا لسعودية وكانت جايبة اران واخوها توأمها " دانيال " وكان عمرها 8 سنين سووا حادث ماتوا اهلها كلهم ماعدا اران اخذوها اهل ابوها ورموها بالدار ومن بعدها اران تغيرت وصارت كذا بسبب الصدمة اللي جتها خصوصاً انها عارفة ان اللي صار الحادث وموت اهلها مو عن عبث ! " راح تعرفون بعدين كيف "
دايم تسوي قوية وجامدة بعكس اللي بداخلها من الم وذكريات ماضي لها ولاهلها

" عرفنا كل قصة شخصية ونبذة عنهم باختصار"

نبذة عن الدار اللي عايشين فيه ابطالنا ؛ الدار فيه تقريباً 20 بنت كل 3 او 4 بغرفة من دورين يتكون الدار والمديرة اسمها هند طيبة لكن بحدود ماتجي لدار كثير بحسب ظروفها ، ومشرفتهم " حنان " هي متولية الدار عليهم وهي عصبية وشديدة والكل يكرهها وما تخلي احد في حاله ابداً

________________
" نكمل "

"في الغُرفة "

جلنار والجازي : عزز

اران منسدحة التفتت عليهم برواق : من يقول انيي لغيرركك ترررن

جلنار كملت معها : انا لك ماني لغيرك ترررنن

اران قامت : انا متعلق مصيري .. يا حبيبي في مصيرك

جلنار دقت رقبته : شكلك سحبت لارحت للمديرة ولاغيره

اران بنفس رواقه : والله متأمله اني ابروح لها

الجازي ابتسمت : ازين بعد اصلاً ما شفتها بعد ما طلعت عروق مخها طقن

اران : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه استغفرالله الا وين نيّار ؟

الجازي وجلنار التفتتوا للباب : وينها كانت معنا

اران : سللللل " وخذت نفس وبصراخ" ووووووىىىىىىى

نيّار رطقت الباب : ولسنة ، وش تبين!!؟

اران : اشتقت لك ياالبي

جاز وجلنار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

" نيّار قعدت على السرير وهي رجعت تفكر "

استغربت اران: مارديتي علي بالعادة لسانك يلف على الدار كله من طوله

نيّار : ................................

اران ببرود : مسوية تطنش ، اس.....

جاز قاطعتها: خلك منها اسمعوني شرايكم نهجولها نفكها للبقالة ؟

اران طيرت عيونه: انتِ تقولين هالكلام ؟

جاز رفعت حاجبه : ايه ، اي اعتراض؟

جلنار فهمت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه بديتي تتهورين شيء حلو الحمدالله

الجازي : على تبن انتِ وياها انا ابي اروح بس عشان اتحداها ذي حنان اللي مسويه عُمرها قوية فوق روسنا

اران ببرود : لو استفردنا فيها بنات الدار راحت ملح

جلنار بحماس : بلا قرق زايد وقوموا ياله نروح للبقالة ونهفهف شوي عن هالدار الجحيم

نيّار سمعت كلامه : راح ينتهي مصير الجحيم يا جلنار

جلنار تتطنز : وكيف بالله ؟

نيّار ابتسمت ابتسامة غامضة : بتشوفين

الثلاثي ناظروا بعض : ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اران قامت : قوموا ياله نروح للبقالة ، انا انتظركم بالحديقة

"جلنار والجازي راحوا لغرفتهم يلبسون عباياتهم "
"
واما نيّار بقت وبقى معها افكارها ، فكرة تجيبها وتمسكها وتجيها فكرة ثانية وتمسكها وتتلخبط وترجع تفكر من جديد وبعمق "

نيار بحدة : انا لازم اقول لهم واليوم ! لازم لازم

_____________
" في مكان بعيد وبعيد عن الدار كان فيها شخصية من شخصياتنا "

الشخصية وهي تصيح : صدقيني انها مو انا والله مو انا

: كذابة والله انك كذااابة ولك عين بعد تحلفين يالخسيسة!

الشخصية بهسترية : واللي خلقني انها مو انا
" وصارت تركض "

بصراااخ : تعااالللييي يا #### هين انا اعلمك

" ولحقتها للغرفة ولقتها مقفولة "

: انا اعلمك يا واط#### تشوفين ش راح اسوي فيك!

الشخصية منهارة لمت نفسها وبشهاق : حرااام والله حرااام اللي يصير لي

" لا ماراح اكمل راح تعرفون قصتها بالاجزاء الجاية ".

______________
" بالدار "

المشرفة " حنان " كانت بمكتبها وبنتها عندها : يمه

حنان : هاه يمه ؟

البنت : يمه ابي فلوس

حنان : وليش ان شاء الله ؟

البنت بدلع : يمه ابي البقالة

" طق الباب "

حنان بأستغراب : ادخل ؟

دخلت عليها مبتسمة : السلام عليكم

حنان قامت وابتسمت بفرحة : وعليكم السلام هلا هلا ب هند لك فقدة

"سلموا على بعض وجلست حنان قدام هند "

حنان التفتت على بنتها: قومي اطلعي برا والعبي

"طلعت البنت "

هند بابتسامة : والله حتى انتِ فقدتك والبنات فقدتهم عساك بخير يالغالية ؟ وامور الدار تمام ؟

حنان : والله بخير الحمدالله وانتِ وش مسويه ؟

هند تذكرت و تنهدت من قلب : الحمدالله على كل حال

حنان عرفت : زوجك ؟

هند تنهدت ماتبي تتذكر وتتذكر جرح السنين قبل صرفت السالفة : اقول حنان

حنان : سمي

هند : سم الله عدوك شرايك بكرا الخميس وبعده اجازة ناخذ البنات ونروح للمخيم قرب الشتاء وهذا وقتهن الحين

حنان لمعت براسها فكرة جهنمية ابتسمت بخبث : والله حلو مبطي ماغيرنا جو انا وياك بعد نغير جو البنات ويبردون على خواطرهم شوي

وبينها وبين نفسها/ على كثر ماانك طيبة وعلى نياتك الا دخلتي ببالي خطة وراح اسويها ولا راح اتراجع ابد وبكذا اكون اخذت حقي !
هند ابتسمت : ان شاء الله اقدر اجي - "جلسوا يسولفون "
_______________
بالغرفة عند" نيّار "

"قامت وخرجت من الغُرفة واتجهت للحديقة شافت بنت حنان تلعب كشرت بوجهها وجلست بالمرجيحة تنتظر اران والباقي عشان تقول لهم"
نيّار/ يا ترى نقدر نسويها ولا لا ؟ لا نقدر وان شاء الله ان ظلينا بهالدار معناته ظلمنا نفسنا
نيار بصوت عالي : "ظلمنا نفسنا اننا عرفنا حقيقة المصير وماتحديناهم "
بنت حنان انتبهت والتفتت عليها : قلتي شيء؟
" نيّار التفتت ناظرتها من فوق لتحت وطنشتها "

_________________
اما "اران - جلنار - الجازي"

كانوا بالشارع يمشون بعد ماتقصوا من البقاله والاغراض معهم

الجازي : شريتوا لنيّار شيء ؟

اران ببرود : عن نفسي لا

جلنار : مااتوقع تبي شيء وهي ماقالت لنا شيء قبل لانروح

اران ببرود ناظرتهم : اكيد ماراح تقول شيء لاهيه مب معنا ابداً من بعد الغداء

الجازي : صح ! هي متغيرة فيها شيء شيء شاغل بالها

جلنار بتمهزي : وشو ياحسرة الشقق اللي تطل على هالبحر البديع ولا هالاراضي الممُزهرة

الجازي : ههههههههههههههههههههه لا مو عن كذا فيه شيء اكيد

اران بتفكير/ فيها شيء ولازم اعرفه لان قلبي ناغزني من تفكيرها حاسة بيصير شيء وبتصدمنا كلنا

جلنار كشرت : قربنا لدار الكئيب

اران : اصبروا شوي

ومشت ركض للحجر رقت عليه وتسلقت الجدار رفعت راسها شافت نيّار ، ظلت تشوفها فوق ناويه تخرعها

معها حجر رمته على يسار نيّار

نيّار التفتت لمصدر الصوت وما شافت شيء

اران بخبث : والله لا اوريك

رمت حجر ثاني اران ورا نيّار

نيّار استغربت قامت راحت للمكان

جلنار : عز يالله علق سروالك فوق ولا وش سالفتك اخلص علينا تراها برد ولا لبست زين

اران التفتت عليه : اسكتي شوي

الجازي وجلنار شافوا بعض : شسالفة ؟

" جلنار تسلقت الحجر وماقدرت تطول الجدار نزلت "

جلنار : تدرين عشاني طويلة ماقدر اتسلق كراعيني ما مسكن من طولهن

الجازي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه نهاية هياطك وخري اقول

تسلقت الجازي : وش تسوي يا عز

اران بخبث : ناظري ناظري

نيّار رجعت لمكانها باستغراب : وش ذا الاصوات خير ان شاء الله

اران مسكت حجر اكبر جدعته على الشينكو طلع صوت قوي

نقزت نيّار من الخوف وزلقت على كورة بنت حنان

اران والجازي انفقعوا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههه

جلنار : هيييههه على وشو تضحكون يا ملاعين والله خيانة بكم عشاني قصيرة يعني قولوا وش فيه!

نيّار رفعت راسها بعصبية : انتِ يازق ورا هالاصوات !

اران : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مشكلة طويلة وتخاف وتنقز كأنه عامود وانكسر

جلنار تمسكت برجلين اران والجازي

الجازي بصراخ : لا لا جلنار لا ابطيح !

" وطاحت الجازي على جلنار ودفت اران وطاحت اران على الشجر"

نيار انفقعت : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه احسن احسن سبحان الله كما تُدين تُدان جاك اللي العن

اران وهي متعورة بالقوة قامت : اححح يا ملا الهشلة ياسلوى

نيّار تضحك وراحت تفتح الباب للجازي وجلنار لقتهم لاصقين بالرصيف : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه

اران شافتهم : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قوموا لايحسبونكم اشارات مكسورة قوموا

الجازي بألم : حسبي الله عليك يالسنفور اهخ يارجلي

جلنار : انا اللي المفروض اتعور خبزتين ظهري انفلق منك مااحس بهه اااه ياظهري

الجازي قامت : ههههههههههههههه تستاهلين

قومت جلنار وودخلوا وهم ماسكين ظهورهم ورجولهم

نيّار : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهلون من حفر حُفرةً لاخيه وقع فيها

رفستها جلنار: اش اش شدخلني انا ماكنت معهم يا تبنه انفلق ظهري حسبي الله عليكم سبعة تحاسيب

الثلاثي : وعليك ان شاء الله

: ماشاء الله ماشاء الله وين كنتم !!!

" التفتتوا لمصدر الصوت "

جلنار بلعت ريقه : رحنا فيها .

اران رفعت حاجبها : هذا انتِ يالبزرة وانا اقول ليه اذكر ربي بصعوبه اثاريه فيه شياطين هنا

بنت حنان : وين كنتم ؟

الجازي تلهيها : تعالي شوي وش جبت لك " وعطتها حلاو "

اخذته منها : وبأمر مين رحتوا

جلنار : بأمر مخيخنا عندك مانع ؟ بزارين اخر زمن !

البنت بشر : قولوا هذا لامي بعد مااعلمها عن حركتكم

اران عصبت دفتهم : وخروا وخروا اتفاهم معها

قربت لمها : ترى حنا ساكتين لك يالبزر بزيادة روحي علمي امك خفنا يعني ؟ مااردى منك الا امك الحمدالله والشكر طيري بس ماتدلين المكتب ادليه لك

البنت بتقهرها : البززة ذي عندها اهل يظفونها الحمدالله مب مثلكم رامينكم بالشارع وجيتوا علة على قلب الواحد هههههههههههههههههههههههههههههه ماعندي ابو وام جادعيني بالشارع الحمدالله

" الجازي جلنار حزت بخواطرهم "

نيّار عصبت : يبيلك قصص لسان يا####

اران انفجرت اللي كاتمته ومسكت البنت وصارت تضربها ضرب موحشش

نيّار وجلنار والجازي : اراااانن!!

سدحتها اران وصارت تلفعها : انا اعلمك من اللي رامينهم بالشارع انا اعلمك يالخسيسة يالبزرة شلون تطولين لسانك على اللي اكبر منك

" وصار خشم البنت ينزف وتصارخ وتصيح "
__________________
" بالادارة "
* هند وحنان *

" سمعوا اصوات واستغربوا"

هند باستغراب : اللهم اجعلها خير وش هالاصوات

حنان قامت بسرعة تركض ميزت صوت بنتها طلعت للحديقة شافت اران تضربها ويحاولون يفكونها

حنان ركضت لمهم : اتركيها اتركيها وقص يقص ايدك ان شاء الله

"وابعدت اران عن بنتها واخذتها وهي تصيح وتشاهق بخوف وخشمها ينزف وفمها بعد"

"جلنار والجازي ونيّار ماسكين اران وهي تنهج مثل الثور بعصبية : تفففوو عليك يالكلبة

"وتجمعوا بنات الدار يشوفون وش صاير "

هند جات لمهم : خير ان شاء الله شقاعد يصير !

حنان بعصبية وبحقد: انتِ بأي حق تضربين بنتي جعل اطرافك للقص يارب

نيّار والجازي وجلنار يقصدونها : اجمعين !

اران تنهج مثل الثور وبصراخ : بنتك ! ادبي بنتك يااستادة لاوالله العظيم اعلمها الادب من جد وجديد وارويها شيء ماشافته !

حنان : انا مأدبة بنتي قبل لاشوف هالاشكال اللي مثلك شواذ !

اران وهي ماسكة نفسها ودها تسطر حنان كف : شاذة ! الشواذ على الاقل ماسكة نفسها ومحترمة نفسها وماسكة لسانها ماتجدع كلام على الناس وتتطنز عليهم وتقول امي وابوي ماجدعوني وانتم رامينكم بالشارع !

"حنان فهمت الحين تلفع وجهها وناظرت ببنتها بصدمة "

جلنار بعصبية : انتِ بأي حق تقولين عنها كذا وتتهمينها ! هالشاذة ذي على قولتك ماتسوينها ترى ماتسوين ولاظفرها حتى!

هند بحزم : بس خلاص انتِ وياها شوفوا لميتوا الدار علينا واصواتكم وصلت اخر الحي بس خلاص حنان خوذي بنتك وروحي لمكتبك وانتم تعالوا معي

حنان اخذت بنتها وقبل ماتروح ناظرت اران بحقد : بسيطة يا اران انا اعلمك " ومشت لمكتبها "

هند التفتت على ورا على البنات بصراخ : ياله بسرعة كل وحدة تروح لغرفتها ياله

والتفتت هند ناظرتهم : تعالوا معي ياله لمكتبي

" راحوا معها للمكتب "
" دخلوا كلهم وصكت الباب نيّار "

هند : ممكن تقولون لي وش السالفة بالضبط ؟

" اران قالت لها السالفة كلها "

هند تصفق : ماشاء الله ماشاء الله وبأمر مين رحتوا ؟ لا وبعد ناطين من الجدار ؟ وكل هذا من راسكم وعادي ماخفتوا يصير شيء ابد عاذي اللي براسكم تسوونه ماتخافون على نفسكم انتم ماعندكم مسؤولية حنا مسؤولين عليكم ليوم الدين!

جلنار رفعت حاجبها : استاذة يعني بالله لو قلنا لكم بتوافقون ؟ طبعاً لا وحنا ناقصين لنا هذي الاغراض نبيها من قلب الحمدالله محنا حوامل كان طلعت الوحمة بعين الولد وش كبرها من كبرها مايفتح عينه!

" الثلاثي كتموا ضحكتهم "

هند ابتسمت على كلامه : ولو المفروض تقولون لي على الاقل

الجازي : وحنا نشوفك يااستاذة ماغير نشوف هالحنان حفظنا شكلها اعوذ بالله

هند ارتبكت : هاه ؟ على العموم اعدي هالحركة ذي وابتغاضى عنها وابعتبر ماصار شيء لكن ان تكررت راح يصير شيء مو طيب سامعين ؟

كلهم ماعدا نيّار : سامعين

نيّار بصوت خفيف سمعتها اران : هذا ان كان المرة الجاية موجودين

" اران التفتت على جمب "

هند تنهدت : كان المفروض ماتمدين ايدك عليها يااران الله يهديك بس

اران : لاوالله هذا اللي ناقص بعد لا ابمد ايدي عليها وماني ساكتة لا لها ولامها والفاظهم هذي والله ابوريهم شيء عمرهم ماشافوه

هند : هي بزر ويعني ....

اران قاطعتها ببرود : التأديب والحق ماعنده بزر ولا كبير ولا شايب ولا شباب

هند هزت براسها : لاحول ولاقوة الا بالله طيب اسمعوني عندي لكم خبر

الرباعي : وش هو!

هند ابتسمت لفضولهم : بكرا ان شاء الله طالعين للبر للمخيم بإذن االله من العصر تقريباً 4 على 4 ونص .

الرباعي بصدمة ناظروا بعض : اما !

هند تضحك على اشكالهم : ههههههههههههههههه والله

جلنار بفرحة تناقز : وناااسسسة ونااسسةةة شكرا شكرا استاذة هند يازينك لو فيه منك درزن بو 10 صرنا بخير

" هند ناظرتها بتأمل وابتسمت"

الجازي : متى نروح ؟

اران ضربتها على راسها : تسمعين من كرشتك قالت لك بكرا بكرا العصر 4 على 4 ونص

الجازي مسكت راسها : افف طيب

اران : نستأذن

وطلعوا كلهم جات نيّار بتطلع مسكت الباب والتفتت : استادة هند

هند بابتسامة : سمي ؟

نيّار ابتسمت بغموض : سهلتي علي الله يسعدك " وطلعت وصكت الباب "

هند باستغراب : ايش ؟؟
______________________

مشت ودخلت على غرفة جلنار والجازي ولقتهم مجتمعين

نيّار جلست : غريبة جيتي على غرفة هالسرابيت

جلنار من طرف عين : دامك صديقتنا اكيد سرابيت

نيّار تطنز : انينينينينينيني ، لايكثر بس

اران بجدية ناظرت نيّار: نيّار وش كنتي تقصدين بكلامك !

نيّار: اي كلام ؟

اران : " هذا ان شفتينا المرة الجاية موجودين "

نيّار رفعت حاجبها : رادار مب اذن

اران : على زق واذكري ربك لا اهبدك قولي شكنتي تقصدين

نيّار تنهدت وابتسمت : للازم اقول لكم

الثلاثي قطبوا حواجبهم : ايش ؟

_______________________

نهاية الجزء الاول
الفصل الاول


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 20-03-2016, 02:32 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


الجزء الاول
" الفصل الثاني "


الثلاثي قطبوا حواجبهم : ايش ؟

نيّار : بس قبلها ابسألكم وجاوبوا صراحة اسألكم بالله راضين بهالعيشة ذي ؟ كل يوم نقوم وننام على كلام يجرح بس عشان اهلنا غلطوا غلطة وحنا تحملنا الغلط وهم زادوا علينا وكأننا لنا ذنب بكلامهم الجارح ذا راضين اننا بقفص مانطلع الا للمدرسة وتافلين العافية منه ولا نقدر نتكلم بحقوقنا وراحتنا ولاشيء وحاكريننا بالغرف كاننا غنم وحاشريننا مع بنات بعد!

" الثلاثي ناظروا بعضهم "

الجازي دمعت عيونها تذكرت ابوها وامنيتها انها تبي تشوف وجهه وشكله نزلت راسها : لا ماني راضية

جلنار : ولا انا راضية بعد

اران رفعت حاجبها : احسن مافيهم يعطوننا مصروف وافر ويكفينا كثير المهم كملي

نيّار تنهدت بجدية: وعشان كذا انا قررت نص اليوم وانا افكر قررت قرار

الثلاثي : اللي هو؟

نيّار : اننا نهج من هالدار الجحيم

الجازي وجلنار بصدمة : هاااااه !!

الجازي : مب بوعيك ابد يا نيّار !

اران ناظرتها بحدة : وليش مب بوعيه ؟ كل اللي قالته صدق عيشة تقصر العُمر لا وجيهه حلوة ولا اكل سنع

جلنار : ههههههههههههههههههههههههههههههه وانت ماهمك غير بطنك ؟

اران ابتسمت لنيّار : ماخطيتي هالخطوة وهالقرار الا اني عارفتك زين قد هالشيء

" نيّار ابتسمت " >> واخيراً ماتهاوشوا اخيراً

الجازي : طيببب شششلونن نهجج شلوون ! من وين لنا فلوس من وين لنا سكن نسكن به ! مافكرتي بهالاشياء ذي مافكرتي انهم راح يلقوننا ويعلمون الشرطة مافكرتي ش راح يصير ان لقونا مافكرتي ان ممكن يتعرض لنا احد وحنا نهج ! فكروا بالله زين وركزوا

اران طنشت كلام الجازي : انا معك نيّار

جلنار ابتسمت : وانا معك بعد كلامك كله صح عيشة تجيب الضيم مسجونين ولا يراعون مشاعرنا وظروفنا لا رحلات ولاطلعات زين جات منهم المخيم والحسنة اللي فيهم يعطوننا مصروف كثير والباقي للاسف زفت الزفت

جاز تناظرهم بصدمة : لا لا انتم اكيد عقلكم انضرب !

نيّار : لا انضرب ولاشيء ، وكلامك ما نسبناه وصح عليك باللي قلتيه لكن لاتخافين ماراح نخليهم يكشفوننا

اران : الفلوس سهلة مجمعين حنا اكيد

" جلنار تصفق وجهها وسكتت "

الجازي : وكالعادة ياجلنار مافيه ولاقرنفش معك مدري وين يطير

جلنار : خدمة جوالي وبلع وملابس الحمدالله هند ماتقصر معنا نقول لها هالشيء اللي نبيه وتخليه الموظفات يجيبونه لنا

الجازي : انا مثلك ويبقى معي فلوس ! شلون يطيرن معك انتِ

اران : لا لا تخافين دوري بالملابس الشتوية تصير بنك الراجحي بالجيوب منا مناك تلقين فلوس

جلنار: ههههههههههههههههههههههههههههه ايه والله صح كفك " وضربت كفها بكف اران "

الجازي : ماني مقتنعة بالقرار ذا

جلنار ضربتها على ظهرها : طيري بسبتجين حياك الله ماتبين انثبري هنا بهالجحيم

نيّار : لا وين اكيد بتجي معنا مستحيل نخليك

اران رفعت حاجبها وناظرتها : بتجين ولا شلون؟

الجازي بعدم اقتناع : اوك خلاص ابجي معكم

نيّار ابتسمت : اجل قوموا نجهزا الاغراض وخوذوا كل شيء مهم تحتاجونه تريك احجار كبريتات سكاكين للدفاع عن النفس

اران قاطعتها : خلاص الفقيه عرفنا !

الجازي : ليش من الحين ؟

نيّار رفعت حاجبها : سلامات لازم من الحين عشان بكرا نجي من المدرسة وننام شوي ونقوم نكون نشيطين ورانا مشوار كثير يا بنت

الجازي هزت راسها : اوك

اران خطر ف راسها شيء لازم تسويه التفتت عليهم : قوموا قوموا ياله ياله نتجهز

" قاموا البنات يتجهزون ويجهزون اغراضهم قبل ماينامون وراهم مشوار ومن بعد هالمشوار بتتغير اشياء كثيرة تغير جذري "

______________________
"فاصل ونكمل مع شخصيتنا المجهولة"

كانت على وضعيتها تصيح وتشاهق وخايفة من اللي راح يجيها

جاها صوت قوووي وبعصبيه : جوووووولللييياااانننننااااا !!

جوليانا شهقت ورفعت راسها بخوف : ابوووي !!

جاء ابوها وقام يضرب الباب : افتحي الباب افتحيه يا بنت اللي منب قايل

"قامت جوليانا وهي ترجف وتصيح وبالقوة تمشي فتحت الباب واول مافتحت جاها كف شقلبها على الارض "

ابو جوليانا : ايا بنت اللذينا يالكلبة !

جوليانا وفمها يطلع دم رفعت راسها بصياح : يبه والله العلي العظيم مو انا ص...

ابو جوليانا قاطعها بصراخ : اشش ولا كلمة! وتحلفين كذب بعد ايه اكيد مقيولة طالعة على امك الكذب عرق يمشي بدمك ايه وارثته من امك الخاينة الخسيسة

" جوليانا زاد صياحها من كلام ابوها الجارح، فضلت السُكوت"

ابو جوليانا رفع اصبعه بتهديد : شوفي يا جوليانا قسماً بالله وهذاني احلف ان شفتك ككرتيها مرتن ثانية راح يكون موتك على ايدي

جوليانا : يبه اقسم بالله اني مو انا هذي تغاريد تغاريد والله تغاريد كسرته يبه تكذب مو انا

ابو جوليانا صرخ : بسسسس ماابي اسمع منك شيء

وسكت وكمل بصراخ بعدها : لا وتصرخين عليها وتقلين ادبك معها ايه اكيد وقحة على امك الخاينة

جوليانا شهقت بصدمة : انا ؟ انا قليت ادبي معها ؟!! والله ...

ابو جوليانا قاطعها بصراخ : بسسس بسسس خلاص لاتحلفين كذب يالكلبة

" جوليانا تصيح "

ابو جوليانا: تف عليك لابارك الله فيك ولا بأمك الحقيرة الخاينة

" وطلع وصفق الباب بقوة "

قامت جوليانا على حيلها وراحت للحمام " وانتم بكرامة "

وقفت قدام المرايه وتلمس خدها الاحمر وتنزل دموعها حارة بقهر وضيم وظلم : ليش كذا ليش يصير لي كذا انا وش سويت والله ماسويت شيء ليش يصدقها كذابه كذابة اااههه يبه الله يسامحك تصدقها هي وتكذبني انا اللي بنتك

وتذكرت امها وزاد صياحه : انا وش ذنبي باللي سوته امي ليش يحملني ذنبه لمتى اصبر هالكلام لمتى ! والله تعبت تعبت

" غسلت وجهها ومسكت المنشفه وملتتها ماء بارد وحطتها على خدها ووناظرت نفسها بالمراية وتنهدت : راح يجي يوم ويوعى على نفسه باللي يسويه فيني وراح يوعى ان انا غير وامي غير وامي هي اللي غلطت بحقه معن مااعرف وش هالغلط ذا اللي خلاني انا بعد اتحمله وانا مالي دخل

" طلعت من الحمام وجلست على السرير وهي تدلك خدها بالمنشفة الباردة "
_____________
"من جهة في نفس البيت "

دخل وصك الباب ومشى متوجهه لمطبخ عطشان وقفه صوت : الوليد

التفتت لمصدر الصوت وابتسم : سمي يالغالية

رفعت حاجبها : وين كنت ان شاء الله طول الظهر والعصر الساعة بتصير 6 وشوي بيذن المغرب كان مسكتها طول اليوم مختفي

تنهدت وتقدم لامه وباس راسها وجلس ومبتسم : والله يمه ب .........

قطعه ابو جوليانا جاي وهو معصب وثاير

" تغريد فجاءة سوت نفسها تصيح "

الوليد استغرب من امه فجاءة سوت كذا / شصاير؟

شافها ابو جوليانا : خلاص ماله داعي هالصياح ذا هواشتها وضربتها بطلي دلع !

" تغريد بابتسامه نصر وتناظره بخبث "

الوليد شاف امه وعرف الحين وفهم تنهد بضيق : لاحول ولاقوة الا بالله

ابو جوليانا : انا ابطلع للاستراحة ماراح اتعشى معك والاغلب ماراح ارجع للبيت اليوم

تغريد بقهر / ليش كذا كأني خدامته مب زوجته : يعني ماراح تجلس معي بالليل ؟

ابو جوليانا ناظرها من فوق لتحت : وليش بزر ؟ عندك جوليانا وولدك الوليد واتوقع قلت كلامي ماله داعي اعيد من جديد مفهوم؟

تغريد بقهر : ان شاء الله

" طلع ابو جوليانا " والتفتت الوليد بضيق : يماه

تغريد : هاه يمه

الوليد يناظرها بلوم : ليه كذا يا يمه ؟ لهدرجة يعني هذا مُبتغاك ؟ تخلينه يضرب المسكينة بنته تحرضينه عليها !

تغريد بعصبية : الوليد لاتتدخل وخلك بعيد لا والله بتشوف شيء مايسرك سامع !

" الوليد انقهر وقام وطلع من البيت وصفق الباب بقوة "

" اما تغريد صعدت فوق ركض تبي تتشمت على حال جوليانا دفرت الباب ودخلت "

" جوليانا وقفت وناظرتها "

تغريد بحقد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه شفتي قلت لك راح تشوفين وهذاك شفتي وش سوا ابوك فيك

جوليانا بقهر : انتِ اللي كسرتيه وتكذبين على ابوي تقولين له اني قليت ادبي معك ومتلفظة عليك حسبي الله ونعم الوكيل

تغريد صرخت : ولا كلمة! لا انادي لك ابوك ويخلي بدال الكف ينحرك بمكانك ! يا بنت ال####

وبعدها شافت خد جوليانا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا حرام اجل خدك يعورك ؟

وناظرتها بحدة : قومي ياله روحي نظفي غرفة ولدي الوليد قبل لايجي ابيها تلمع فاهمة!

" وطلعت من الغُرفة وصفقت الباب "

جوليانا بحسرة : حسبي الله ونعم الوكيل
______________

" نعرف بالشخصيات الحالية "

ابو جوليانا " سعد " : حنون وطيب بس من بعد اللي صار له مع ام جوليانا ؟ تغير وانقلب وصار عصبي وقاسي وكرهه جنس الحريم كله عنده جوليانا بس وهو قاسي معها لان بنظره ؟ مثل امها هي عمره 46 سنة يشتغل بالعقار .

ام جُوليانا : اسمها نورهان مصرية الجنسية " >" ماراح اكمل عنها راح تعرفون قصتها مع الاحداث الجاية "

ام الوليد " تغريد " : بنت عم سعد وزوجته تزوجها بالغصب عشان يرضي اهله بعد اللي صار لما تزوج نورهان ، حقوده وغيورة تكرهه جوليانا كره العمى لاتشتغل ولاشيء وماعندها اي ولد من طرف سعد لان سعد مايبي يجيب عيال منها دايم تخلي سعد يضرب جوليانا ويعذبها مطلقة من قبل وعندها ولدها الوحيد " الوليد " وعمرها 43 سنة

" الوليد " : طويل ونحيف وبرونزي شعره اسود وطويل ويرجعه على ورا عيونه كبار لونها اسود خبل وفيه رجة بس على ثقل وعقل وطيب ويفزع للواحد بعكس امه تغريد عمره 24 سنة اخر سنة كلية قسم هندسة

الان لبطلتنا " جوليانا " : ولا في الخيال جميله بيضاء عيونها لونهم اخضر " على امها " وشعرها طويل نهاية خصرها وناعم لونه احمر على بوني نحيفة وطولها معتدل ابتسامته جميلة دايم تتعذب من ابوها بسبب تغريد وتسمع كلام يجرح بسبب امها ويحمل ذنب امها عليها ،طيبة وتحب ابوها رغم كل هذا ،على نياتها بس فيها لعانه عمرها 20 سنة ماتدرس " ليش ؟ راح تعرفون السبب بالبارتات الجاية " > هههههههههههههههههههه احسن عشان تتحمسون<33
_______________________
" نكمل الاحداث "
" بالدار "

" خلصوا من ترتيب اغراضهم نيار واران وكانت كل وحدة بغرفة ومنحشرة مع بنات ثانين "

بغرفة اران كانت نيّار موجودة وهي مواساسية بالغرفة بس كانت قاعدة وتفكر بالخطوة اللي راح يسوونه بعد الهج "

اران بطرب ولا هامها شيء عكس نيّار : مدري الى مااااا ياحييبي الى ما ؟ هذا الزعل ياللي على وجهك يطول بعدك انا وقلبي غدينا يتامى وان صار فينا شيء تراك انتا مسؤول

جلنار دخلت بسرعة مدرعمة : بنات ترى خلصت اغراضي كلها الحمدالله

" نيّار ناظرت جلنار اشرت فيه بنات "

جلنار مااانتبهت لها التفتت على طول ل اران : بس باقي جاز يمين بالله يا هي باردة توها تبدا تدخل ملابسها .

نيّار بحدة : جلنار !

جلنار التفتت لها : هاه

" نيّار اشرت بعيونها على يسارها "

" جلنار انتبهت للبنات كانوا يناظرونهم بنظرات غريبة "

اران قامت وعدلت جلستها وببرود : اها

البنت بشك وبهمس لصديقتها : شنطة ؟ ترتب اغراض ؟ شسالفة ؟

اران بحدة ناظرتها : السالفة هي انك تنطمين لا افرشك بهالبلاط

" نيّار تناظرهم ببرود وابتسمت على جمب "

البنت الثانية : سدي هياطك وطيري

اران قامت وقربت لمهم والشرار طالع من عيونها : عيدي عيدي يا هانم ؟

ومسكت ايد البنت ولوتها كلها وخلتها وراه ظهرها وتصارخ : ااااهههه فكي ايدي فكي

اران ابتسمت بشر تزيد : عيدي كلامك اذا انتِ قده عيدي ياله !

" البنت الاولى من الخُوف سكتت "

اران زادت اكثر والبنت تصارخ : اههههه خلااص خلاص اسفة الله يخليك خليني

" اران مسكتها ودفتها على صديقته وصبخوا الجدار بقوة "

" نيّار وجلنار يناظرون الموقف وساكتين "

اران جلست ببرود : عشان تعرفين حدودك يا لخايسة انتِ وتيستك اللي معك .

جلنار : هذا اللي يتدخل ويحشر نفسه بشيء ما يخصه

اران كملت : وسالفة الاغراض والشنطة مالكم دخل المرة ذي ايدك المرة الثانية اخليك جثة نفس بنت الزفتة حنان مفهوم ؟!!

" البنتين طلعوا من الغُرفة " > هههههههههههههههههههههههههههههههه الله عليك يااران .

اران التفتت لجلنار ومبتسمة : اجل تقولين للحين ماخلصت ؟

جلنار بقهر : ايه ماامداها بادية اهخ يا برودها يقتلني يجي بأوقات غلط !

نيّار بحدة : ثاني مرة انتبهي زين لكلامك بغينا نروح فيها

جلنار جلست جمب نيّار بحماس : ياخي مو بيدي من حماسي ماني مصدقة ابترك هالدار وابسوي مغامرات

نيّار تنهدت : جلنار

جلنار : عيونه ؟

نيّار : ترى مو بهالسهولة ذي المغامرات على قولتك يبيلها تفكير دقيق والله يستر لايجي الليل وحنا لحد الحين بالبر ندور

اران : ماراح يصير شيء لاتخافون انا مع.........

قطعتها حنان داخله بصراخ : انتِ وش مسويه بالبنت ايدها ماتحس فيها حسبي الله عليك !

اران بقرف : اففف وانا اقول ليه الهواء ضاق علي وضيقة جتن ، اثاري ذهبت الملائكة واتت الشياطين ؟

حنان بسخرية : تقصدين نفسك؟

اران ببرود ناظرتها وابتسمت تبي تقهرها : مسويه مُدركة الوضع يعني؟ تراني قلت " اتت الشياطين " يااستادة حنان

حنان عصبت : اران وترى قسم بالله ان ...........

جلنار قاطعتها وقامت وناظرتها بحدة : هييهه ترانا ساكتين لك بزيادة لاتخليننا نرتكب بك جريمة ونحول عليك بدال بنتك البزرة احمدي ربك ماموتناها بعد ترانا بايعينها تأدبي دام النفس معك طيبة !

حنان رفعت حاجبه بسخرية : اكيد بايعينه بنات شوارع ماعليكم شرهه

اران وصلت معها بقوة كانت بتهجم عليه بس مسكتها نيّار مع كتفه : عز لاتعصب ماتستاهل تعصب على هالزبايل ذي

نيّار ناظرتها من فوق لتحت : صدق من قال لاتُقاس العقُول بالاعمار بكم صغير عقله بارع وكم كبير عقله خاوي فارغ للاسف!

جلنار واران : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه

اران : ههههههههههههههههههههههههههه دُرر دُرر

حنان وصلت حدها : هين هين يا بنات الشوارع انا اعلمكم وش راح اسوي طردتكم من الدار بتكون على ايدي وتشوفون !

" الجازي كانت وراها دخلت وهي مستغربة شقاعد يصير "

اران مبتسمة : طيري بس انتِ وهياطك ذا المنتهي ذا ترى كلامك حفظناه ومرة متأملة بنقعد بهالدار ومقابل وجهك شين الحلايا

حنان بحقد وبشر ابتسمت : بتشوفين يااران وش راح اسوي بتشوفين

" وطلعت حنان "

الجازي باستغراب : ايس فيه اس كلام؟

" اران اشرت بأيدها تعالي تعالي "

الجازي قمطت رجعت على ورا : والله ماسويت شيء بس قلبت بنقالي لان فعلاً الوضع بنقلة شصاير ؟

الثلاثي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه

اران : تعالي يابقرة ماني مسوي شيء وينك دهر على بال تخلصين شنطتك؟

جاز دخلت : توي اخلص عاد وجيتكم

نيّار تناظر الساعة : ترى الحين ب ..........

" واذن الاذان معلنن صلاة العِشاء "

نيّار كملت : اذن ، ياله قوموا صلوا

جلنار سحبت الجازي : ياله صلاة وانتِ صلي نيّار

نيّار: اوك وناموا هاه ورانا بكرا يوم شاق

اران : انا عن نفسي ماني نايم

نيّار : نام وراك بكرا يوم طويل لازم تكون نشيط!

اران : ماراح اتعب

نيّار بعدم مبالاة : بكيفك

____________________
" اما حنان "

" كانت بمكتبها ثايرة تحوس على نفسها من اران وتفكر بخُطتها زين الزين تبي تطردهم من الدار بدون رجعة ابداً " > مرة متأملة انهم بيتمون بالدار عشان تسوين خُطتك

__________
" اما جُوليانا "

" توضأت وفرشت سجادته وصلت عشان يمديها تكمل باقي شغلها دعت ربها ان الله يفرجها ويبين برائتها من هالظلم اللي تعيشه وجلست تستغفر وتقول احب الكلام الى الله " > هم : سبحان الله والحمدالله ولااله الا الله والله اكبر احرصوا تقولونها دايم بعد كل صلاة<44

" خلصت من الصلاة وقامت وطلعت تنزل عشان تجيب الملابس والجلال على كتفها عشان لو شافت الوليد "

بذا الوقت دخل الوليد وكان منزل راسه ويدعي مايشوف امه لان ماله خلق تحقيق ابداً مشى لدرج بسرعة ورفع راسه قايل جُوليانا انصدم ونزل راسه بسرعة "

" جُوليانا صنمت وحطت الجلال بسرعة وغطت وجهها "

الوليد مرتبك ومنصدم من خد جوليانا كان منتفخ وبضيق : انا اسف جُوليانا ماانتبهت لك سامحيني

" جُوليانا وقلبه طبول نزلت بسرعة وراحت للمطبخ وقلبه يطق بقوة مو خوف بس كل ماشافت الوليد تجس بهالاحساس ذا ويبدا قلبها يسوي مرقص ماتعرف ليه "

" اما الوليد صعد بسرعة وراح لغُرفته وهو متضايق من حال جُوليانا الاليم اللي سببه امه "

جُوليانا وتحط ايده على قلبها وهي تتنفس بصعوبه / لمتى هالاحساس ذا اللي احس فيه كل ماشفت الوليد ؟ اهخ ياقلبي يعورني "
" حاولت تهدا بسرعة عشان تخلص باقي اشغالها شربت ماء بارد وودهدت على نفسها شوي ورحت بسرعة تخلص اشغالها "


" رحنا على كل شخصية وختمناها بجُوليانا شخصيتنا الجديد والوليد "

______________
" نهاية الفصل الاول
الجزء الثاني "

" كنت ناوية اكمل بس اعذروني تعبت "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 20-03-2016, 02:35 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


" بداية الجزء الثاني "
" الفصل الاول "

" ويطل فجر الخميس المنتظر على ابطالنا الحاسِم اللي من بعدها راح يتغير كل شيء "

" قاموا الفجر وتجهزوا بحماس وافطروا وراحوا للمدرسة "

" وبالفُسحة "

كانت اران تمشي ومعها نيّار التفتت عليها : سلوى

نيّار من طرف عين : خير ؟

اران : انا ابروح شوي واجي زين خلك

نيّار : طيب دقيقة بتخليني لحالي وي....

" سحبت عليها اران ومشت بسرعة ولفت بسرعة من عند المدخل ودخلت عشان تروح لمبنى الادارة بدون ماتحس عليها نيّار "

دخلت على مكتب المديرة : السلام عليكم استادة الوكيلة تبيك ضروري

المديرة قامت باستغراب وبشك : متأكدة ؟ كان اتصلت علي

اران ابتسمت : لانها بالساحة تبيك بموضوع واقفة ومعها بنات شكلهم مسوين بلا > الله الله يالخراط

المديرة هزت براسها بطفش : لاحول الله من هالبنات وبلاويهم

" ومشت طلعت من المكتب "

" واران تقدمت للخزنة اللي فيها الملفات وصارت تدور ولقت اللي تبيه ابتسمت بشر وفتحت سحاب جاكيتها ودخلته بسرعة قبل لا احد يقفطها وقفلته وتكتفتت عشان مايبين عليه وطلعت بسرعة "

" يا ترى وش هالشيء ذا وليه ؟ "

" طلعت بسرعة اران وراحت للفصل سريع عشان لايكشفونها الشلة ودخلته وحطته بشنطتها بسرعة "

مسكتها بكتفها : عزز وينك انت انشقت الارض وبلعتك وين هفيت ؟

اران انهبلت والتفتت على طول : بسم الله جلنار تنحني طيب لازم حركات المُداهمة ذي

جلنار : ههههههههههههههههههههههههههههه اول مرة اشوف تنهبل

نيّار : شفيك ؟

اران تعدل جاكيتها : ولا شيء وين الجازي ؟

جلنار : خلها على جمب ذي قاعدة تفنّك

نيّار واران : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نيّار : ماشاء الله اذكري الله ، امشوا ياله نطلع

طلعوا من الفصل واران ابتسمت بنصر / الخطوة ذي وسويتها والباقي جاي > " وش ناويه عليه يا اران ؟ الله يستر

_________________
" وعلى الساعة 2 الظهر "
" عند جُوليانا "

" بعد ما خلصت من كرفها وهي تحس بتعب وبمغص من اول ماقامت الفجر سوت الغداء وحطته على الطاولة ووهي تعبانة جلست على الكرسي وماسكة بطنه ومغمضة عيونها / يالله مو وقته ابد لو بتنزل علي "

تغريد دخلت : فزي اشوف اسيادك دخلوا !

جُوليانا وقفت وهي منزلة راسها بتعب "

" تغريد جلست وتناظرها من فوق لتحت منقهرة ودها تذبحها "

دخل سعد : السلام عليكم " وجلس "

جُوليانا تغريد : عليكم السلام

سعد ناظر جُوليانا بحدة : طسي عن وجهي خليني اكل براحة ياله

" تغريد ابتسمت بنصر "

" جُوليانا نزلت راسها وتجمعت الدموع بعيونه وطلعت فوق التعب والالم اللي تحسه زاد عليها ابوها بهالكلام "

" صعدت فوق وهي تصيح على خفيف متجهه لغرفته "

" الوليد كان توهه طالع مسرع يلحق على محاضرته الاخيرة شاف جُوليانا وسمع صوت صياحه ماكانت منتبه له ابداً دخلت غُرفتها وصكت الباب "

الوليد : اكيد تصيح عشان ابوها سمعها كلام لين ماعضت الارض الله يكون بعونك يا جُوليانا

" نزل الوليد بسرعة وشافته تغريد : الوليد تعال كل قبل لاتروح

الوليد رجع وطل عليها : لا مايمدي يمه ابلحق على محاضرتي اخر محاضرة لا رجعت تغديت ان شاء الله

سعد التفتت عليه : موفق يا ولدي

الوليد ابتسم : وياك يالطيب عن اذنكم

" وطلع مستعجل "

تغريد : اقول سعد شرايك نطلع اليوم نغير جو انا وياك لسينما او لسوق او للمطعم نتعشى

سعد ضررب الشوكة والتفتت عليها : ممصدقتن عُمرك انك صغيرة اصحي تراك كبيرة عيب لو ولدك متزوج كان انتِ جدة الحين وزواجنا هذا على ورق بس مرضاة لاهلي لا اكثر ولا اقل لا تصدقين عمرك بزيادة

و" قام وتركها "

تغريد بقهر رمت الكاس على الارض وهي شوي وتصيح : حسبي الله عليك يالعقرب انتِ وبنتك الخسيسة !

___________________
اما المهبل الرُباعي
اران وجلنار والجازي ونيّار
" بالباص راجعين للدار"

" ركبوا الباص وطبعاً الرٌباعي اخر الناس ومكانهم اخر الباص شافوا بنات جالسين ومن بينهم نفس البنتين اللي مردعتهم اران"

نيّار شافت البنات جالسين بمكانهم جات لمهم مدرعمة : نعم نعم انتِ وياها من سمح لكم تقعدون بهالمكان هاه ؟؟

" جاوا اران والجازي وجلنار "

الجازي تأشر : قوموا قوموا يالله يالله ذا مكاننا فزوا مالنا خلق لكم

البنت اللي صفقتها اران : والله عاد المكان مب مكتوب بأسمكم

البنت الثانية : وحنا جايين قبلكم

البنت الرابعه بهياط : يعني فارقوا احسن لكم

راعي الباص : هاه اكتملتوا بابنات ؟

جلنار سحبت عليه : واااوو مسويه نفسك انا القوية اللي محد يقدر علي وهي لو شافت ظلها بالظلام شخت على روحها تحسبهه عفريت جعل عفريتن يركبك

الثُلاثي يبون يقهرونهم ضحكوا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه

البنت الرابعه انقهرت : هء هء هء هء هء هء اتوقع مافي شيء يضحك يالشاطحين

الجازي : اجل شاطحين ؟ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا ماما ترى مافي بكلامنا شيء يشطح يبيلك كورسات تعليم وش يعني الشطاحة

البنت الاولى وقفت : محنا قايمين لو تحلمون !

اران تناظرها بحدة : اقول شخبار الخريطة اللي بظهرك ههههههههههههههههههههههههههههههه شكلك تبين ضرب عشان اكمل الخريطة على جسمك كله

" البنت بدت تخاف تبي ظهره "> هههههههههههههههههههههههههه اه منك يا اران .

البنت الثالثة : اقولو روحوا بس عطيناكم وجهه بزيادة

نيار بغموض ابتسمت : بيصير لك شيء مو طيب ترى وانا حذرتك وقد اعذر من انذر

" البنت الثالثة ارتبكت من كلام نيّار "

سواق الباص ضرب بوري وبصراخ : خلااااص كل وحدة تسكت وتقعد بمكانها يالله !

" كلهم طنشوه "

اران عصبت تحملت بما فيه الكفاية بخشونه: لا عاادد تراكم مصختوها وبزيادة ! طفح الكيل شكلكم تبوني اعرفط وجيهكم كلها

ومسكت البنت المهايطية ورفعتها فوق الارض بشوي بحكم ان اران طويلة بزيادة : شوفي ان مااخذتي تيوسك معك يالتيسة يمين بالله بتشوفين شيء ما يسرك ابعد عن المكان دام النفس طيبة معكم يالله !

البنت الاولى : خلاص بنات قوموا اصلاً المكان وع الحمدالله والشكر

جلنار : والله وع مب وع ماطلبنا رايك عاد احفظي ماتبقى من جبهتك وطسي يالله اشوف

" ابعدوا البنت واران دفتهم وبغى يطيحون بس قاموا وراحوا قداموا "

جلسوا واران ببرود جلست : الم يؤلم الخصم > هههههههههههههههههههههه يعني وجع يوجع العدو "

" جلنار صارت تطق بالدريشة بطرب "

نيّار : يالله مساء خير الناس راجعين من تعب وكرف وظهر وفطيس وانتِ طربانة

جلنار رفعت حاجبها وتطبل :والله عاد مايهمن انا عكسهم الرقاصة اللي بداخلي ماقامت الا الحين

جاز واران : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نيّار هزت براسها : حمد الله والشكر

" جاز واران قاموا يصفقون "

جلنار تطق : حظي عجااجة والحبايب قراطيس

اران وجاز ونيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه

جلنار : لا لا غيرها غيرها جعل الرجاجيل للمااحي جعل الرجاجيل للماحي

جاز واران صفقوا : حطوا بنا امراض نفسيه . حطوا امراض نفسية

نيّار : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص اهجدوا عاد

اران : كم عندنا من سلوى ؟ ماعندنا الا وحدة

نيّار من طرف عين : ع ل ى ز ق ق !

الثلاثي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه

________________
"عند الوليد بالجامعة "

" كان بالمُحاضرة وسرحان مب لم الدكتور ابداً يفكر بحال جُوليانا ولحظتها لما شاف دموعها تنهد من قلب على حالتها وبينه وبين نفسه يقول/ والله اني راحم حالها هالبنت لا ابو راحمها ولا امي راحمتها بعد واللي يضيق الصدر انها محبوسة لاتعرف الناس ولاتعرف احد اشك حتى لو تعرف شوارع الرياض والله ر.........

قطعه ضربه على ظهره : اللي ماخذ عقلك يتهنى

الوليد انهبل والتفتت على طول : رئبال وكسر ماله جبر ان شاء الله

رئبال : هههههههههههههههههههههههههههههه انطم يالعجوز انت ودعاويك شتفكر فيه من ماخذ عقلك هاه ياله اعترف

الوليد تنهد : ماني فاضي لك قسم بالله

رئبال غمز له بخبث وينغز ايده : اكيد منتب فاضي ماخذين عقلك الله الله

" الوليد تنهد بضيق وساكت "

رئبال شك بالوضع قرب راسه بصوت خافت : الوليد وش فيك ؟

الوليد بضيق : بنت زوج امي > شهالمشوار يالوليد

رئبال يفكر ناظر فوق : بنت زوج امي بنت زوج امي شلون ذي؟

الوليد : اففف يعني زوج امي بنته جُوليانا

رئبال فهم : اييييييههه طيب قول جُوليانا وخلاص شهالمشوار ذا تحب لحس المخ انت

الوليد : هههههههههههههههههههه معن مالي خلق ضحكت غصب

رئبال ابتسم : طيب وش فيها ذا بنت مرت اخو زوج امك

الوليد ضاع : هاه ؟

رئبال : ههههههههههههههههههههههههههه احسن شفت شلون ضعت حسيت بشعوري

" جاتهم ضربة بالكتاب على روسهم "

الوليد التفتت بعصبية : شجاكم تضربوني من اليوم

رئبال : رجيت مخي جسار قريح

جسار ابتسم : خلونا نسمع ونسجل قرقه

الوليد رفع حاجبه : من متى بالله شالطاري عليك

رئبال : خف علينا يا عناد هههههههههههههههههههههههههههههه الا وين عناد > خويهم الرابع

جسار يأشر على اليسار : هناك جالس لحاله يكتب من قلب القلم يقول ارحمني يا عبدالجبار على هالنظارة

رئبال والوليد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه

___________

رئبال : صديق الوليد المُقرب ، ابيض ونحيييفف قصير تقريباً مقارنةً بالوليد شعره اسود وقصير ويسوي سبايكي له له غمازة بدقنه مخفيته السكسوكة عيونه عسلية له عضلات بس شوي جميل وسامج وخبل لكن مب مثل جسّار اهون منه حنون لكن فيه حيّونه مب طبيعيه عمره 24 مع الوليد .

عِناد : بشرته فيها سمّار خفيف طويل وجسمه وسط " له كرشة شوي " شعره اسود متوسط النعومة عيونه لونها بوني غامق لا جميل ولا قبيح شكله مقبول كتومممم الى ابعد حد وهادي عكسهم عصبي شوي ودافور يهتم بمستقبله وينادونه " مطوّع الشلة " راعي فزعات وعمره 24 سنة .

جسّار : ابيض ابيض عيونه عسلية ميزتها البُؤبؤ حقته كبيرة ومكحله عيونه خلقه معضل ويهتم بجسمه طويل وشعره بوني غامق خشن شوي ويرجعه على ورا او يخليه على طبيعته مغزلجي درجة اولى عكس ربعه اللي ماعندهم هالخرابيط ذي مسحوب عليه دايم سامج ورجة مرة مروق دايم ويحب ربعه بذات رئبال دايم يحارشة ومهمل دراسته والحياة عنده فري عمره 24 سنة .

" وعرفنا شخصيات ابطال اللي ظهروا بالجزء الثاني وباقي ابطال لكن على شوي شوي يظهرون "
_____________
" نرجع نكمل معهم "

" الوليد ورئبال سحبوا على المحاضرة وطلعوا وليد عجز يركز من الضيقة وتأنيب الضمير اللي يجيه "

يتمشون بالممرات والتفتت عليه رئبال : ايوا قول لي وش فيها هذي بنت زوج امك جوديانا

الوليد : جوليانا جوليانا ياحمار .

رئبال : اوووهووو قول ياله بعدين صحح

" الوليد قال له كل شيء "

رئبال منصدم على الاخر : وش هالوحشية ذي ! مو من جدك يا الوليد

الوليد بضيق : اقسم لك بالله اني مااكذب لا واللي مزود عليها امي تفتن عليها وتخليه يضربها ويعذبها انا انصدمت بصراحة لما شفتها امس لمحت وجهها كان معدوم من الضرب

رئبال تنهدت : لاحول ولاقوة الا بالله ليه كذا ليه

الوليد : علمي علمك والغريب ان بس يقول لها لجُوليانا امك خسيسة وانتِ مثلها وامك حقيرة وامك خاينة وحارمها من كل شيء

رئبال بشك : امها خاينة ؟ شقصده ؟

الوليد : ماادري يااخوك لكن والله حرام عليه اللي يسويها معه حرام انعدمت البنت والله خايف تروح روحها بسببهم

رئبال استغرب تعاطف الوليد الزايد يعني يتعاطف مو لكذا وخوفه عليها : طيب انت مو بيدك شيء ماتقدر تتدخل وتثير الشك وتزيد زيادة وبعدين شفيك متعاطف بزيادة معها وخايف عليها

الوليد التفتت عليه / دايم اسأل نفسي هالسؤال ولا لقيت له اجابة يا رئبال : لا بس انا حاس بتأنيب الضمير احس بيصير ذنبها برقبتي كون اني ماتدخلت ولا سويت شيء

رئبال بعدم اقتناع : طيب ان تدخلت راح تزيد عليها ويموتها هالوحش ذا مب ابو وحش اعوذ بالله

"الوليد تنهد وسكت "

رئبال ابتسم يطبطب عليه : بإذن الله ماراح يصير لها شيء ولا راح تحمل ذنبها لاتخاف وبعدين

قطعهم صوت جسار وهو يركض ويصدمهم : ملاعين جدف تروحون وتسحبون علي مع هالمصري هو وكرشته

طاروا رئبال والوليد والتفتوا عليه بألم : مدرعة

جسّار : مدرعة تفرمكم يا لملاعين ش هالحيوّنة تروحون وتخلونن

رئبال : احسن تستاهل

جسّار : حبيبي رئبال تلايط لا اخليك محشي بروحي مشتهيه

الوليد كشر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه كرم الله النعمة يا رجال

رئبال يقلده : رئبال حبيبي " حب جني محط بك الارض ياله ياله ورني اشوف

جسّار كشر : ياشين اللي يهايط وخر بس لو صفقكك هواء رحت طير بس

الوليد يدفهم : خلاص خلاص بعدين نتهاوش وانت تسمينا حيّونة تاركينك وانت يالخاين تاركك عناد لحاله

جسّار التفتت وهو مطير عيونه : ذي مب خيانه مب خيانه اني اتركك واحد دافور القلم صغر من كثر مايبريه من دفارته

الوليد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه استغفرالله اذكر الله لايجيه شيء

جسّار : اقول شرايكم يا عيال نروح لجدة ولادبي

رئبال : الله اكبر من جدة لدُبي!!

جسّار : هش هش بس

الوليد : بس الكلية و

جسّار قاطعه : اوووهو يارجال فترة الويكند بس ونرجع محنا مطولين نغير جو مامليتوا خلونا نروح لدُبي احسن ناخذ جو ونغير نتفهه لنا شوي

رئبال : انت تنفهك شيء ثاني عشان البنات يالسربوت

" جسّار: شبي بالبنات وانت عندي يا عمرري "

الوليد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ولد ارفع علومك

رئبال تقرف : الله يقرفك وياخذك يا جسّار انت وايدينك تقل وسايد امش يالله وموضوع السفر فكرة حلوة نتفهه شوي انا عن نفسي ابروح بس مستحيل اروح انا وياك لحالنا مانجتمع ابد

جسار بدلع : اكيد حبيبي الشياطين ماتجتمع مع الملائكة

رئبال قلبت تسبده عصب فصخ جزمته : قسم بالله بالجزمة اطبعها ف وجهكك يا جسار الزفت

الوليد وجسار : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه

الوليد : اوك خلاص نروح نغير جو وعِناد ناخذه معنا اكيد

جسّار ورئبال : تم .

___________________
" بالدار عند البنات "
" كانت الساعة 3 ونص"

" كانوا الرُباعي متجمعين فوق وجالسين بالسطح ومعهم اغراض الهجّة وكانوا ساكتين يفكرون "

جلنار قطعت عليهم بتفكير وتهوجس : بنات بعد هالخطوة ذي فكرتوا وش راح نسوي ؟

الجازي : انا ماني مقتنعة ابد انتم همكم الهجة وبس مافكرتوا اننا بنكون بالليل وبالظلام وبالبر وكيف نرجع لديرة وندبر مكان واكل لنا ومصروف

اران بحدة صرخت بوجهه الجازي : الجااازي خلاص سدي حلقك انا مليت من سلبيتك ذي مب عاجبك انقلعي تحت وانثبري بهالدار اللعين

نيّار : لا لا وين بتروح معنا

جلنار نغزت الجازي : خلاص يا الجازي ماراح يصير لنا شيء لاتفاولين

" الجازي سكتت من بعد صراخ اران لفت وهي كارهه اران من متى الحق صار يزعل وصار تفاول بالنحس؟ "

نيّار رفعت راسها للسماء والهواء يهبهب وبتأمل : قرب الوقت

جلنار كملت : وقرب الوقت الحاسِم اللي اتوقع مب بس انا كلنا نحس انه راح يتغير تغير جُذري كل شيء

الثلاثي : صح

" اران تنهدت : عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم "

___________
" نهاية الجزء الاول من الفصل الثاني "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 20-03-2016, 02:36 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


" الجزء الثاني "
" الفصل الثاني"

اران تنهدت : عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم .

جات لمهم بنت : المشرفة تقول ياله تجهزوا لان الحين بنركب الباص وبنروح .

" الثلاثي ناظروا بعض باستغراب "

اران كشرت : اي مشرفة ؟ حنان ؟

البنت : ايه لان راح تروح معنا

نيّار طيرت عيونها : واستاذة هند ؟!

البنت : مااعرف

اران : اففف طسي خلاص عرفنا

" راحت البنت "

جلنار باستغراب : شفيه مو كان راح يكون الساعة 4 ونص؟

اران وقفت وشالت اغراضه ببرود : عادي لاتستغربون دام حنان معنا

الجازي وقفت : افففف الله يعين بس منها ومن صراخها

" نيّار والجازي وقفوا ولبسوا عباياتهم الا اران كانت لابسة جاكيت وسيع اسود وحاطة الطربوش وتحته كاب ومغطيه نص وجهها ومشوا كلهم تحت "

______________
" اما عند حنان بالمكتب كانت تكلم هند بالجوال"

حنان : ليه يا هند بالله عليك تعالي خلينا نسولف وندردش مع بعض يعني ابقعد لحالي

هند : سامحيني يا هند والله مااقدر رجلي رفض اروح

حنان تذكرت الخُطة وفرحت / الحمدالله توي ادري ان رجلك نعمة برفضه هذي المرة : ياللله بس

هند ابتسمت : خيرها بغيرها يالغالية ولاتدرين يمكن خيرتن لي مااواصيك على البنات يا حنان امانة الله عليك انتبهي لهم

حنان بشر ناويه نية على اران وشلته : ابشري يالغالية ماطلبتي شيء

هند : اجل مااطول عليك ياله فمان الله

حنان : بحفظ الله " وقفلت منها "

حنان ابتسمت بشر وبخبث : والله وقربت نهايتك يا اران وتشوفين وش ابسوي بك .

" اخذت شنطتها حنان ولبست عبايتها وطلعت وقابلت اران والشلة ابتسمت بشر ومشت وطنشتهم "

اران كشرت : ضحكتي بلاضروي

جلنار : ضحكت من كرشتها اللي سابقتها ان شاء الله

نيّار : هههههههههههههههههههههههههههههههههه امشي امشي

" مشوا وطلعوا برا الدار التفتوا البنات ناظروا نظرة اخيرة وركبوا الباص وكالعادة مكانهم المُعتاد ورا "

جلنار وهي تمشي فجاءة كأنها داخت مسكتها الجازي بسرعة : شفيك انتِ يا سكرانة

جلنار تتنفس سريع / شفيه سم الله

" وقلبها صار ينغزها نغزات قويه مسكت قلبها بألم / شفيه وش ذا العوار يالله كأنه سكاكين وابر على قلبي

الجازي : شفيك جلنار

جلنار تحاول تكون على طبيعته : ولا شيء بس تخطرفت بالعباية

" وراحوا جلسوا وجلنار مستغربة "

اران بصوت خافت : معكم فلوسكم وكل شيء

الثُلاثي : اييه

جلنار : بس انا مامعي غير 580 ريال بس

نيّار : مُسرفة مُسرفة طيرتي كل فلوسك المفروض تجمعين

جلنار : ههههههههههههههههههههههههههههه هذا ترى اللي لقيته بين الجيوب على قولتك بنك الراجحي

نيّار ابتسمت : لاحول الله كان كملتي

جلنار : هذا اللي لقيت لا وبعد تشوفينهن اغلبهن متعرفطات كانها فكة زولة

اران : هههههههههههههههههههههههههههههههه يقطع تشبيهك

الجازي : خلاص اهجدوا ترانا ملحوظين بسبب اغراضنا مانبي نخليهم يلاحظون اكثر بقرقنا

" اييدوها الثُلاثي وسكتوا "

______________
بمكان ثاني جديد
" بمكتب سعد ابو جُوليانا"

كان يوقع اوراق صفقة وهو مبتسم لانه متأكد من فوزه بالصفقة قطعه صوت جواله شاف المتصل رد عليه "

" دخل عليه رفيق عمره وصاحبه بالشغل مبتسم : هلا بطلة هالوجهه الزين "

" لاحظ كيف سعد ضايق صدره ومنصدم وفاك ازريره استغرب من حالته "

" قفل سعد من المتصل وهو يحاول يستوعب اللي قاله "

" ابو عبدالكريم " : شفيك يا سعد عسى ماشر

سعد بضيق : تلقيت اتصال من الربع بيروحون للكويت وبعدها بيروحون لمصر هناك بيجلسون لمدة 3 اشهر

ابو عبدالكريم وكأنه عرف اللي بسعد تنهد : ماتبي تروح مصر عشان اللي صار

سعد صار كأنه مهستر بألم وبجرح ولاول مرة يظهر هالحالة ذي قدام احد : انا ماابي اروح ماابي اتذكر نورهان ماابي امر من عند المكان اللي قضينا ايام عمري كلها معها ولا ابي اضعف لارحت هناك ابضعف يا تركي ابضعف

ابوعبدالكريم هز راسه بأسى على رفيق عمره واكثر من اخو بالنسبه له اول مرة يشوف سعد بهالحال ذي : يا سعد اذا انت ماتبي لاتروح

سعد قبض ايده بقهر وغضب : ابروح

ابو عبد الكريم تفاجئ من حالته فجاءة انقلب : شفيك عاد قلبت معصب

سعد ناظره : مستحيل ابضعف عشان وحدة خسيسة نفس هذي حتى لو جرحتني ولو صادفتها راح ابرهن ان حُبها عمره مااثر بي

ابو عبدالكريم تنهد بضيق عارف ان حالة سعد وكلامه عكس اللي بداخله من ضياع والم وقلب مجروح : اللي تشوفه ياخوي

" سعد اخذ جواله وارسل رسالة لتغاريد انه تجهز ملابسه وراه سفرة طويلة "

____________________
" قبل لا نروح عندالبنات الرباعي"
" عند جُوليانا "

" كانت بغرفة الوليد ترتب وسمعت الاذان وفزت بسرعة تتوضأ وطلعت من الحمام " وانتم بكرامة " واستغربت صراخ تغاريد : ذي تصارخ على مين ؟

" تغاريد كانت معصبة ومقهورة : يعاملني كأني شغالة له مو زوجته وش ذا ياربي لا وبعد مطول وماكلف حتى على نفسه انه يكلمني مرسل لي رسالة

" الوليد دخل للبيت على صراخ امه والتفتت عليه باستغراب : اللهم اجعلها خير يمه وش فيك

تغاريد لفت عليه واصلة حدها من سعد : عمك ولا كأنه معبرني كأني شغالة عنده حتى الشغالة احسن مني معاملة ماكلف على نفسه يكلمني مرسل لي رسالة لا وبعد ببروده اللي يقهر حسبي الله ونعم الوكيل عليك يا جوليانا انتِ وامك

الوليد ما فهم شيء جاء عند وامه وتنهد : الله يهديك يالغالية شدخل جوليانا وامها اهدي انتِ الحين اجلسي وقوليلي شصاير

جلست تغاريد وتهز رجلها من القهر : هين يا سعد هين

اما جُوليانا

" خلصت صلاة وهي تسمع صراخ تغاريد طنشت بس ببالها شمسوي لها ابوي عشان تعصب كل هالعصبية والقهر "

" رجعت لغرفة الوليد تكمل تنظيف "

اما الوليد وتغاريد

الوليد : ومعصبة عشانه راح يروح مضطر انه يسافر عشان شغله يمه !

تغاريد بقهر : الوليد رجاء اسكت ماني ناقصة لك

الوليد رفع حاجبه بعدم رضا : طيب طيب بس انا ابقولك شي

تغاريد ناظرته : اخلص قول

الوليد : انا ابمشي من الليل تقريباً لدُبي مع العيال وبنرجع السبت ان شاء الله

تغاريد صفقت : حلو حلو كملت عمك من جهه وانت من جهه ثانية !

الوليد يبتسم : هو 3 شهور او اكثر انا كلها جمعة وست وراجع الله يهديك

تغاريد : افف خلاص طيب ابقول للكلبة ذي تزين اغراضك بس قبلها ابيك توديني بعد شوي لخالتك

الوليد : الساعة 4 العصر يمه

تغاريد من طرف عين : واذا يعني عندك مانع ماتوديني ؟

الوليد وقف مبتسم : لا يالغالية ماعندي مانع كلي لك تجهزي على بال اصعد اغير ملابسي فوق واغسل جسمي واجيك

" وصعد الوليد فوق ومر من غرفة جوليانا استغرب ماسمع لها حس مايدري ليه كان بخاطره يبي يسمع حسها او يلمحها بس "

الوليد : اعوذ بالله منك ياابليس ام .......

" قطعه صوت جُوليانا وهي تنظف بحماس ومبتسمة "

" الوليد لاشعوري شافها وظل يشوفها وهي تنظف ومتحمسة وابتسامتها الجميلة ، ابتسم الوليد على شكلها حس بخاطره طاب الحمدالله ماتصيح ولا ضايق صدرها واضح فرحانه / الله يديم الفرحة ذي

حس على نفسه وابعد عن الباب وطق الباب : جُوليانا

جُوليانا حست وانتبهت انه الوليد حطت الجلال على راسها : امر الوليد ؟ خالتي بغت شيء

الوليد : لا

جُوليانا رفعت حاجبها وقلبها طبول زجع لها الاحساس كالعادة : اجل شبغيت

الوليد ابتسم : شبغيت هذي غُرفتي ابدخل اريح

جُوليانا استوعبت وتفشلت / مالت علي ومسويه فيها واخرتها استوعبت اني بغرفته صدز شين وقوي عين

الوليد حس انها تفشلت : ههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب اذا ماعليك امر يا جُوليانا ممكن تسوين شنطتي

جُوليانا فهت : هاه شنطة ايش ؟

الوليد : شنطة سفر ابيك تحطين لي ملابس اذا سمحتي واغراضي الشخصية لان وراي سفر ومايمدي ارتبهم لان ابودي امي لخالتي وعلى المغرب ماشيين بإذن الله

جُوليانا شهقت : وين مسافر !

" حست على نفسها وبضيق مستغربة منه : قصدي حاضر ان شاء الله .

الوليد ابتسم : شكراً وانا ابروح تحت اريح احسن واخليك تزينين اغراضي > ونزل تحت الوليد ينتظر امه .

جُوليانا دمعت عيونها/راح افقد الشخص الوحيد اللي احس بفرحة بشوقته واحس انه معي مب ضدي ولا يكرهني عكس ابوي وخالتي وراح افقد الاحساس الحلو لما اشوفه يارب ممايطول يارب

جُوليانا استوعبت على نفسها : شفيني انا وش قاعدة اقول ؟! كيفه الله يوفقه متى مارجع رجع الله يحفظه مابيني وبينه شيء

تنهدت جُوليانا بضيق : من هالضيق اللي حسيته فجاءة حاسة ماراح اشوفه ابد وراح اتم وحيدة والكل يكرهني بظُلم !

" مشت جُوليانا تجيب شنطة وتحط اغراض الوليد واغراضه الشخصية "

جات عندها تغاريد : انا طالعة برا البيت اجي الاقي البيت ينصع بياض مفهوم ؟

جُوليانا : حاضر اسوي عشاء ؟

تغاريد : ايه سويي

جُوليانا/ روحة بلاردة : ان شاء الله

" ونزلت تحت تغاريد ووطلعوا من البيت وحركوا وهي للان كاتمة قهرها مافي غير اختها الوحيدة تفضفض لها وتفهم حالتها "

________________
" نكمل مع الرُباعي"
" الساعة حوالي 4 و20 دقيقة "

" وصلوا للمخيم ونزلوا ونزلوا اغراضهم واما الرُباعي اغراضهم اخذوها وراحوا ورا المخيم ورقوا النفود وجلسوا وكان مرتفع يشوفون بوضوع مخيمهم والبنات ويشوفون البعيد ويشوفون الشمس قربت تغرب "

جلنار والهواء يهبهب : اههه انتعااش والله وحمااس

اران جلست بجدية : الساعة 5 و 15 دقيقة راح يذّن المغرب تجهزوا زين .

الثلاثي : اوك

اران بدت تناظر بوضوع وبتتدقيق : من عند هذا الطريق نهج ومن بعدها نكمل الين الشارع نقطعه ونمشي بالظلام عشان محد يحس بنا ونبتل لين نوصل لديرة .

نيّار باستغراب : بس وسط الديرة بعيد !

اران بتحدي : ماعليك ماراح تصير بعيدة وراح تشوفون وش راح اسوي

جلنار نقزت عندها بحماس : ش راح تسوي !

اران ابتسمت بتحدي : كل شيء بوقته حلو !

____________________
"وعلى الساعة 7 المغرب "
" الوقت الحاسم" > تحمست حسبي الله هذا وانا الكاتبة

" عند الرُباعي بالبر "

" كانوا جالسين بالمخيم ناظرت اران ساعتها ونغزت نيّار ونيّار فهمت على طول ونغزت لجاز وجلنار وقاموا كلهم "

حنان : على وين ؟

اران : نبي نتمشى

حنان : تمشيتوا اول ماجيتوا

جلنار بكرهه : ماكفانا !

حنان ناظرت شناطهم بشك : وليش شناطكم معكم خلوها هنا اشوف

الجازي كشرت : لا حنا نبيها على ظهورنا حنا نبي الكرف

حنان بعدم اقتناع : طيب

اران التفتت لجاز : والله وطلع لك لسان

" الجازي ناظرتها من ظرف عين "

اران : هههههههههههههههه امشي امشي

" وطلعوا من الخيمة ومشوا شوي شوي متجهيين لنفود صعدوا فوق "

نيّار : يوه ظلام

اران : ماعليه جوالاتكم معكم ؟

جلنار: معنا لاتخاف 'بعدين وين مانشوف الطريق اللي بنهج منه

اران تتنفس بسرعة : ماعليكم تعالوا معي بسرعة

" ركضوا لتحت ولما قربوا من المخيم مشوا بخفيف عشان ماتطلع اصوات بعدها سحبتهم جلنار ورا الشجرة ومن بعدها انطلقوا لشارع ووصلوا الشارع بنجاح وكان مظلم مايشوفون الا لمبات السيارات اللي تمر بالطريق

جاز مسكت عباية جلنار بخوف : بنات وقسم بالله اني خايفة قلبي قارصني

اران تتلفتت تشوف السيارات والشاحنات يمرون : يا بنت الحلال مب صاير شيء خلاص لاتفاولين المهم تعالوا قربوا لمي

جلنار بخوف : الصراحة حتى انا حاسة بخوف

نيّار : امش من هناك يا عز نبعد

اران : لا اصبروا نقطع الشارع وبعدين نمشي على حافة الشارع من عند جهة الظلام عشان لا احد يشوفننا ونروح فيها فهمتوا ؟

الثلاثي : قدام

" قطعوا الطريق بعد مُعاناة ومشوا وهم حاسين بخوف ماعدا اران وطلوا يمشون يمشون "

نيّار وقفت : دقيقة وش ذا اللي ينور قدام بعيد ؟

الثلاثي : وين ؟

نيّار طلعت تريك " مصباح " ممن شنطة اران وولعته : هناك تشوفون ؟

الجازي : شكله مخيم عوايل

اران : وش دراك ؟

نيّار : واضح اكيد بعد مستحيل ماتوصل فيها حنان تجيبنا لمخيم قريب منه مخيم عيال خصوصاً كلنا اللي بالمخيم بنات

اران : والله تسويها ذي مااستبعد منها الشيء

الجازي : الا الا شكله مخيم عوايل

اران مسكتهم : ياله امشوا

الثلاثي : وين

اران متجهه لمخيم : امشوا بس

نيّار : طيب ليه

اران جات من وراهم ودفتهم : امشوا ياللهه بدون قرق زايد!

" ومشوا وكلهم ماسكين ظهر اران "

اران من طرف عين تناظرهم : خير القطار السريع انتِ وياها امشوا زين

الثلاثي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب

__________________
" عند تغاريد "

" وصلت بيت اختها والتفتت على ولدها : بتمشون الحين لدُبي ؟

الوليد ابتسم : ايه يمه ادعيلنا

تغاريد : الله يحفظك معك فلوس؟

الوليد حك راسه : والله الصدز ولا قرش

تغاريد فتحت بوكه : هذا خبري بك يالفالح ، امسك بطاقتي وخلها معك ياويلك تضيع وياويلك تفسفس الفلوس على غير سنع

وسحبت اذنه : سامع

الوليد : اي اي خلاص والله سمعت وفقهت

تغاريد ابتسمت : شاطر ياله الله يحفظك مع السلامة

" ونزلت من السيارة ودخلت البيت واما الوليد حرك على البيت يجيب شنطته ومتحمس على شُوفة جُوليانا يبي يشوفها ويطول بشوفتها قبل لايروح "

اما تغاريد ":

" فتحت لها الشغالة ودخلت تغاريد وعطتها العباة وجلست بالصالة وتشوف بنات اخته يلعبون وحز بخاطرها هالشيء تتمنى ولو بنت وحدة او ولد من سعد "> كبيرة يالعجوز الشمطاء زين فلحتي بالوليد

جات لها اغاريد بفرحة : هلا هلا اسفرت وانورت هلا بالزين

" تغاريد وقفت وسلمت عليها وجلسوا "

اغاريد: شلونك شخبارك وش مسويه يا قلبي عساك بخير ؟ وين الدنيا بك

" والتفتت علت صوتها : سيتتي ماما جيبي القهوة "

تغاريد : والله تعرفين مشاغل الدنيا يا عمري وانت شمسويه ؟

اغاريد : بخير دامك بخير يا قلبي وين الوليد ماجاء ؟

تغاريد : مشغول بيسافر مع ربعه لدُبي

اغاريد رفعت حواجبها : دُبي ؟ وش عنده

تغاريد كملت بسخريه : هه ومعهم المسعد سعد

اغاريد عقدت حواجبها : شفيه سعد بيروح مع الوليد ؟

" تغاريد قالت لها كل شيء وفرغت قهرها اللي كاتمته "

اغاريد : لاحول ولاقوة الا بالله ، ليه كذا رجلك

تغاريد بحقد : كلهه بسببت هالكلبة هي وبنتها الواطيات حسبي الله عليهم

اغاريد انصدمت : استغفري ربك يا تغاريد شذنب البنت تدعين عليه وتسبينه

تغريد قاطعتها بعصبيه : لاتجيبين طاريها الحمارة جعل ربي ياخذها وافتك منها هي ورا كل اللي يصير لي !

اغاريد طيرت عيونها بصدمة : شدخلها هي لاحول لها ولاقوة البنت مالها ذنب باللي سوته امها بحق سعد

تغاريد : الا لها ذنب ولا ماكان خلاها تكمل دراستها وتعليمها قعدها بالبيت لانه عارف انها مثل امها واطية

اغاريد : شلون عارف انها مثل امها وهي اصلاً لما اغلطت بحقه كانت جُوليانا ماتفقه صغيرة حرام عليك ولاتعرف غلطة امها اللي سوتها بحق سعد، سعد هو السبب الرئيسي

تغاريد : وهي طالعة منها هالكلبة هي وعمايلها

اغاريد : ليش وش هي عمايلها وهي لا ليلها ليل ولانهارها نهار من هالضرب اللي يجيها تكرف ومعامله زي الخدم عند رجلوكم حتى الخدم احسن معاملة

تغاريد : اففف انتِ ليش واقفة ضدي !

اغاريد انصدمت اكثر : انا واقفة ضدك !

تغاريد : ايه واقفة مع جوليانا ضدي تراني اختك !

اغاريد مطيرة عيونها : بس انا ماوقفت ضدك انا اقول الحق انتم تعاملونها على انها خدامة حتى الخدم احسن منها معاملة ومقام مالها حقوق ولا شيء والشيء اللي يصدم ان ابوها اللي من لحمها ودمها يعاملها كذا !

تغاريد بقهر صرخت : خلاص خلاص قفلي السالفة!

" اغاريد فضلت السكوت "

" اما تغاريد صرت تهز رجلها بقهر/ حتى اختي واقفة معك يالخسيسة انا اوريك صبرك علي بس"

تعريف بسيط عن اغاريد : طيبة عكس تغاريد بكل شيء عن تغريد فرق شاسع عنها عمرها 29 سنة متزوجة وعندها توأم بنات " تالين وتولين " واعمارهم سنتين ونص
" ملاحظة : اغاريد ماراح يكون لها دور كثير بالرواية ظهورها تقريباً يكون شبه نادر "

________________
"نكمل مع جوليانا قبل لانكمل مع الرباعي"

خلصت ترتيب شنطة الوليد ونزلتها تحت عند الباب وانفتح الباب لقت ابوها ابتسمت : الله بالخير يبه

سعد ناظرها بتأمل/ سبحان الله كأني اشوفك يا نورهان اههه بس : نورهان وين ؟

جُوليانا بتفاجئ لما سمعت اسم امها : هاه ؟

سعد ارتبك/ شفيني انا اهخ نورهان طاريك لحد الحين يشقلب حالي : اقصد خالتك تغاريد وينها ؟

جُوليانا : خالتي طلعت مع ولدها ما في البيت الا انا

سعد رفع حاجبه : وجهزت اغراضي قبل لا اطلع

جُوليانا باستغراب/ اي اغراض ؟ : ماادري عنها يبه تامرني بشيء ؟

" سعد طنشها واتصل على تغاريد ولاترد "

دخل جواله : شكلها ماجهزت اغراضي والله نعم الحُرمة الحمدالله والشكر

والتفتت على جُوليانا : روحي جهزي اغراضي وحطيهم بشنطة وكثري الاغراض لاني مطول بسفرتي

جُوليانا انصدمت رفعت راسها : سفرة ؟ لا لا يبه ارجوك لاتسافر

سعد استغرب من ردة فعلها : وليش ؟

جُوليانا تحجرت الدموع بعيونها/ اثنين يروحون بنفس اليوم والله كثير علي وابقى مع تغاريد مستحيل ابتحمل تعذيبها لي : يبه لاتروح الله يخليك

سعد يشوف دموعها اللي متحجرة يخفي صدمته والمه/ رغم تعذيبي لك وضربي لك واهانتي لك تصيحين علي؟ الله يسامحك يانورهان : تبيني يا جُوليانا ؟

جُوليانا نزلت دمعة : ايه يبه ابيك وعلى كل اللي تسويه بي ابيك

سعد / لاتزيدين عذابي بروحي ماني متحمل اني اروح لديرة امك واشوف الاماكن اللي قضيت معها اجمل ايام عمري معها وكافي راح يُحيي حبي وجروحي طول الفترة اللي بكون فيها بمصر : روحي جهزي ملابسي ياله واستعجلي علي موعد طيارتي ما بقى عليه شيء

" جُوليانا تنهدت ومسحت دموعها وصعدت فوق سريع وراحت للغرفة تجهز الاغراض "

دخل الوليد وشاف سعد : السلام عليكم

سعد ناظره وابتسم : هلا وعليكم السلام

" الوليد شاف الشنطة وعرف انها له يدور بعيونه على جُوليانا سحب شنطته وهو يدورها "

سعد عقد حواجبه : هذي شنطتك ؟ على وين مسافر ؟

الوليد : مسافر لدُبي مع الشباب وابرجع السبت بالليل ان شاء الله والحين بنمشي

سعد ابتسم : وشوله التقليد هاه

الوليد فهم عليه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه والله انت اللي تقلدني مخططين من زمان حنا انت شطحت العصر

سعد ابتسم : توصل بالسلامة يارب وانتبه على نفسك .

الوليد اخذ شنطته بأسى ماشاف جوليانا ولاشيء : الله يسلمك فمان الله

" وطلع الوليد وركب سيارته ومشى وهو مقهور كان بخاطره يشكر جُوليانا كان بباله هالعذر ذا عشان يكلمها ويشوفها تنهد ودعس بانزين يروح يجمع اخوياه ويسافرون " > راح تشوفها مرة ثانية يالوليد ولا لا؟

اما سعد :

راح للمطبخ يشرب ماء يهدا شوي وجلس على الكرسي بتفكير يتذكر اجمل يوم قضاه مع نورهان قبل 21 سنة :

" كان سعد جالس بالبلكونة ويشوف العالم "

جات لمه نورهان مستحيه : احم حبيبي سعد

سعد التفتت عليها بغراميه : عيون حبيبك سعد

نورهان وهي مستحية : انا " ونزلت راسها "

قرب لها سعد وربع راسها بحنيه : شفيك يا نور عيني

نورهان : انا حامل يا عمري

سعد انصدم يناظر بطنها ويناظرها هي : هاه ؟

نورهان حطت ايد سعد على بطنه : ولدنا صار عمره شهرين و4 ايام في بطني

سعد يحاول يستوعب : يعننننييي انا ابصيرررر ابووو ؟؟؟!!!!

نورهان ابتسمت بخجل : اه يا روح نورهان انتا

سعد شال نورهان وصرخ بفرحةةة : نوررررهااااانننن احححححبببككككك احبببكككك ابصير ابووووو يالللههه

نورهان تتمسك فيه وحضنته : وانا كمان بحببكك

_________________

رجع للواقع افاق على صوت جوليانا وهي تناديه : يبه

التفتت عليها سعد بضيق : شبغيتي ؟

جُوليانا بلعت ريقها : خلصت اغراضك كلها ونزلتهن

سعد تنهد وقف على حيله وطلع برا المطبخ : اكيد مانسيتي شيء

جُوليانا تلحقه : لا مانسيت شيء

وبخاطرها تقول/ الله يحفظك يالغالي تروح وترجع بالسلامة اللهم اني استودعتك اياه ف احفظه .

" سعد اخذ الاغراض وفتح الباب طلع لسيارة يركبها ورجع ياخذ الاغراض ورجع لسيارته وركبها جاء بيصك الباب"

جوليانا : يبه

سعد ناظرها : ؟؟؟

جوليانا ابتسمت : الله يحفظك يغالي ويردك سالم وغانم

سعد ولاول مرة ابتسم لجُوليانا : انتبهي لنفسك يا بنتي

" وصك الباب سعد وراح لسيارته "

اما جُوليانا ماتتصورون شكثر فرحتها حاسة بتطير من الفرحة مب مستوعبة ان ابوها قال انتبهي لنفسك ومب مستوعبة ابوها قال يا بنتي لاول مرة : من عيوني يالغالي من عيوني ابهتم بنفسي عشانك

" وصعدت فوق فرحانه تركض تحس الدنيا مو سايعتها نهائياً راحت تجيب الملابس وتكويهن وتبدا تنظف وهي تحس ان ذا اليوم اجمل يوم نست الوليد ونست كل شيء "
_____________________
" طولنا عند جوليانا كثير
" نروح عند ابطالنا الرُباعي "

" وصلوا للمخيم وكان فيه خيط طويل مانع وقعدوا يشوفونه من بعيد "

اران بتدقيق تشوفه وبتفحص "

جلنار : بنات احس بيصير شيء مدري ليه

اران التفتت عليها : خلصنا من السلبية اللي جمبك وجيتي انتِ انعديتوا انتم ولا شسالفتكم؟

نيّار : تبي الصراحة حتى انا ماني متطمنة لذا المخيم

اران ببرود ناظرتها : والله عاد مشينا وراك ورا افكارك وقرارك

نيار رفعت حواجبها بصدمة : انا ؟ وش سويت !

اران نفس وضعيتها : والله حنا مشينا للمخيم على اساس انتِ قلتي عوايل

وبحدة ناظرتها : ولا !

نيّار عصبت : اقول لاتقعدين تنافخين علي اولاً : انا قلت كذا لانها بالعقل مستحيل حنان بتجيبنا لمخيم قريب من مخيمات شباب
ثانياً ترى يوم اقولكم عن قرار الهجة كان قرار لي انا وانتِ اول من ااييّد هالقرار ذا !

جلنار : خلاص انتم خلاص مب وقتها تتهاوشون

الجازي لمحت رجل من المخيم يطلع شهقت انخرشت وسحبتهم : بنات بنات رجل رجل !

" البنات ابعدوا بسرعة لظلام "

جلنار حطت ايدها على قلبها : اهههخ قلبي جات سليمة هالمرة

الجازي : لا شكل صدق المخيم مخيم شباب

جلنار مشت : اصبري اشوف

الثلاثي بسرعة : لا لا تعالي تعالي ارجععععييي!


قربت جلنار ولا فجااااااءءءة !!!

______________________
" نهاية الجزء الثاني "
" الفصل الثاني"


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 20-03-2016, 02:37 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


راح اكمل اذا شفت تفاعل بإذن الله ❤️❤️.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 20-03-2016, 03:26 PM
صورة legand2018 الرمزية
legand2018 legand2018 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


روووووووووووووووووووووووووعه قسم بالله شي مش طبيعي هذه الروايات الصح استمري يا عسوله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 20-03-2016, 03:53 PM
Sar.shmr1 Sar.shmr1 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها legand2018 مشاهدة المشاركة
روووووووووووووووووووووووووعه قسم بالله شي مش طبيعي هذه الروايات الصح استمري يا عسوله
يا قلبي انتِ تسلمين 💕💕 وانتِ استمري بروايتك واضح انها بطلة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 20-03-2016, 04:01 PM
صورة غياب * الرمزية
غياب * غياب * غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي











فديييت بنت عزوووتي
ابشريي يعمري وهذا انا اتابعك ولي رد بعد القراءه




.













أَسّتقبِل صَرَاحّتكُمّ هُنّـــــا


مِستعّجلة مِثل السٍنين
مِتأخرة مِثل النَدم







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 20-03-2016, 08:55 PM
صورة reemooh_68 الرمزية
reemooh_68 reemooh_68 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


ي أنيي حبيت روايتكك ي ربيي يسلمم ايدكك ذيي الحلوه استمريي ي قلبيي و اعتمديي باذن الله من متابعينك ع طولل

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 21-03-2016, 06:28 AM
صورة جود joj الرمزية
جود joj جود joj غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي


بصراحه روايتك جزء منها ذكرني بروايه تائهات بمتاهه الحياه
للكتابه جذابه والعيون غلابه في تشابهه
على انهم بنات في ميتم وبعدين يهربون وكذا
بس اكيد تختلف في اشياء
واكيد راح اشوف لاختلاف في البارتات الجايه

بس بدايها جميله وطوووووويله
وجزاء رائعه
استمري ......

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي

الوسوم
المصدر , حقيقة , رواية/عرفنا , وتحديناهم؛بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المصطفين الأخيار عاشق مكة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 48 05-02-2017 05:59 PM
لو منحت 60 دقيقة لتعود بها للماضي , أين ستذهب بها ؟ AlAzizi22 ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 47 10-02-2016 09:15 PM
الخماسيات التاريخية .. ليفاندوفسكي رقم صعب التحطيم الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 4 31-10-2015 12:53 AM
تعرف على حقيقة { 16 } كذبة شائعه بين الناس ..!! جووري# مواضيع عامة - غرام 75 10-10-2015 05:11 PM

الساعة الآن +3: 03:48 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1