غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-03-2016, 01:46 PM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post مختلفه / بقلمي


السلام عليكم ..
بعد روايتين مازالت حبيسه في صفحاتي قررت اليوم وبعد تفكير طويل أني أنزل هالروايه عشان تكون محفزه لي وما اهملها ..
{ اُحب أن أكون مُخالف لكُل قوانين الكتابه }
* البارت الأول *

لوهله !! شعرت بألم في معدتها وقد اعتادت على هذا الالم ولكنها تشعر بالغرابه لماذا يجتاحني شعور الخوف ؟ لماذا اشعر وكأنني في خطر ؟ كأنها ستحدث فاجعه ؟
هزت راسها وقامت : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وش هالتشاؤم " قامت بصعوبه وهي ماسكه بطنها ودخلت غرفة جوري وبصوت تعبان : جوري جوري يمه يلا قومي للمدرسه يلا
جوري حطت يدها على عينها : يمه خليني مابي اداوم
خيريه : وش عندك ماتداومين ؟
جوري : جنى تعبانه ودانه مابتجي وغاده مثل ماتعرفين ماتداوم اروح لمين انا ؟
خيريه : انتي تداومين عشان البنات ولا عشان نفسك ؟ قومي قومي بس
جوري : يمه يرضيك انا اروح واجلس لحالي ؟
خيريه : وآلله انا قلت لك خلي دراستك مرتبطه بصديقاتك؟ قومي روحي تجهزي "ناظرت ساعتها : سته ونص وانتي قدامي عالطاوله تفطرين وتطلعين سبعه بالتمام
جوري عقدت حواجبها : ومحدده وقتي بعد ؟ يمه ليه هالظلم
خيريه : جوري والله انا ما ودي انادي ابوك لكن لو طولتيها راح اخليه هو يجي لك انا ماعاد لي شغل ترا
جوري : عنف أسري والله العظيم عنف اسري
خيريه : الشكل اللي انتي قاعده تمارسين حياتك فيه هو اللي يسمى عنف ولا انا ماعنفتك " خيريه تناظر جوري بنص عين وبصوت واطي : والله هذي اللي بتخليني اولد قبل شهري
جوري سمعتها وابتسمت : ترا انا بسميها يمه عشان تطلع مثلي وتتوبين تعنفيني
خيريه : أيه يصير خير قومي بس
جوري رمت نفسها عالسرير وتناظر السقف :يا اغيب ولا دانه تداوم معي انا لحالي ما اروح يعني ما اروح

* في غرفة دانه *
دانه تتقلب بفراشها وتتأفف من شعرها اللي بدت تنزعج منه قامت رفعته فوق وانسدحت رن جوالها وبصوت تعبان : لا ياربي ابي انام
" اخذت الجوال وشافت جوري تتصل عقدت حواجبها وسكرت بوجهها ورمت الجوال عند رجلها وأول ماغمضت عينها رجع الجوال يرن قامت بعصبيه وسحبت الجوال وردت : خير يانشبه خليني انام خليني انام
جوري : دانوه
دانه : نعم
جوري :صباحك انا
دانه بصوت مهما ارتفع يبقى هادي وناعم :اشين صباح وش تبين
جوري : دنوشة قلبي انتي
دانه : همم
جوري : دندن حياتي
دانه : ايوه
جوري : دنو عمري
دانه بأبتسامتها اللي ارتسمت على وجهها : وش طلبك امري؟
جوري: عمري اللي فاهمني شوفي اول شي قومي تجهزي عشان نطلع
دانه : تخسين ماتطلعيني وانا فيني نوم
جوري : يا تطلعين معي للمدرسه ياتلقين لي فكره تقنع امي اغيب ولا راح ابلشك عالجوال لين تنفذين واحد منهم
دانه : جوجو ياحبي خليني انام امانه
جوري ترفع حاجبها: ابداً , لين تلقين لي حل او تطلعين تداومين
دانه : افف طيب استني امك ليه ماتبغاك تغيبين ؟
جوري : مدري تقول غصب تداومين مو تعبانه وانتي ربطتي دراستك بصديقاتك ومدري وشو
دانه : انتي قايله لها انك ماتداومين الا معانا ؟
جوري : أيه
دانه : اجل ابلشي بها ماعاد يحتاج افكر او اعطيك حل ياتقنعينها ولا تداومين لحالك
"وقفلت الخط بوجه جوري :غبيه
جوري ناظرت الجوال بصدمه ودخلت الواتساب: راح اداوم اليوم لحالي وانتي خليك مع تأنيب الضمير وترا زعلت :( "سكرت الجوال عشان تحس دانه بتأنيب الضمير وقامت تتجهز وتنزل لأهلها
خيريه جالسه مع خالد وعيالهم وينتظرون جوري وجنى ينزلون صرخ مؤيد : بسرعه ننننبي ناكل مو فاضين ننتظركم انتي وياها
نزلت جوري تركض : السلام عليكم " تبوس راس امها وابوها " صباح الخير
الجميع : عليكم السلام وصباح النور
جوري : مؤيد لو سمحت لما تكون انت الاخ الاكبر مو يعني انه متاح لك انك ترفع صوتك علي
مؤيد : اقول افطري وانتي ساكته
جوري : ادري اني بفطر ما راح استأذنك
مؤيد نزل الملعقه وناظرها : بتسكتين ؟
جوري رفعت حواجبها قصدها " لا " مؤيد : لا؟
جوري : لما تعرف كيف تتكلم معنا وتحترمنا مثل ماتحترم اصحابك احنا راح نتكلم معاك بأدب
مؤيد : جوري اصص
جوري بنفس نبرة الصوت : اص انت مو انا
مؤيد : جوري
جوري : نعم ؟
مؤيد : اكلي وانتي ساكته ترا انا ما اتحمل نفسي عشان اتحملك
جوري بصوت واطي : طول عمرك نفسيه اصلاً
مؤيد : هلا ؟
جوري : ماقلت هلا الا وانت سامعني
مؤيد : جوري اقولك مالي خلقك
جوري : ومتى صار لك خلق لنا ؟ متى ؟ لك خلق لأصحابك ولك خلق لسهراتك وطلعاتك ورجعاتك اخر الليل ولك خلق تبلع وتنام ولك خلق ترفع صوتك بس لما تصير معنا مالك خلق لأي شي صح؟
مؤيد : أي صح عندك شي؟
جوري : أي عندي شي وهو اني اكرهك وكل يوم ورا الثاني اتمنى اني مو اختك اصلاً "رمت جوري الملعقه عالطاوله واخذت شنطتها وطلعت للسواق وهي معصبه طلع وراها مؤيد ووراه فراس يسحبه : تعال هنا اقولك
مؤيد : فكني لا تمسكني وانت شايفها كيف تكلمت معي
فراس : وهي صادقه يامؤيد ولا صار الحق يزعلك ؟
مؤيد : والحق هو انها تقل أدبها على اللي اكبر منها ؟
فراس : يعني انت زعلان عشانها ماتحترمك وانت الكبير ؟
مؤيد : ايه
فراس : وليه ماتحترمني انت طيب ؟
مؤيد ناظر فراس بصدمه : ومن متى انت تبيني احترمك
فراس : ومتى اعطيتني فرصه اشرح لك انك لازم تحترمني!
مؤيد : فراس مو وقتك
فراس : مؤيد اذا تبي احد يحترمك تعلم كيف تحترم اللي اكبر منك"قرب وجهه من مؤيد"وان شفتك مسوي لها شي او مأذيها بكلمه حتى راح انسى ان ابوي موجود وراح اتفاهم معاك بنفسي " فك قميص مؤيد ودخل البيت
**

فتحت جوالها وقرت الرساله ابتسمت وهي عارفه حركات جوري وكيف تستعطفها كتبت لها : جوجو انا تعبانه ماراح اجي لا تحاولين لا بالرسايل ولا بالاتصالات وانتبهي لروحك " ارسلت الكلام وانسدحت بس لما طول رد جوري راحت دقت عليها لقت جوالها مقفل استغربت انها قفلته لأن جوري تسوي أي شي بس مستحيل تقفل جوالها اتصلت على جنى اللي كانت غارقه بنومها
جنى بصوت تعبان : همم
دانه : كيفك
جنى : كويسه
دانه : سلامتك سمعت انك تعبانه
جنى : الله يسلمك شوي تعبانه مو كثير
دانه : زين ماتشوفين شر
جنى : الشر مايجيك
دانه : اسمعي جوري وين غريبه مقفله جوالها ؟
جنى : اكيد طفى شحن ولا جوري ماتقفل جوالها
دانه : لا جوري تشحنه قبل تنام وتطلع للمدرسه دايم وهو مفتوح الحين ادق مقفل
جنى : طيب اصبري بروح اشوفها واجي
دانه : يلا انتظرك " سكرت دانه وقامت تركض اخذت فرشاتها ودخلت الحمام وجوالها بيدها ماطولت جنى الا دقت
دانه : الو
جنى : أي داومت وطلعت بدري بعد
دانه : غريبه وش تخطط له؟
جنى : مدري بس سألت فراس وقالي طالعه من بدري
دانه : زين تمام انا بروح الحين للدوام اذا رجعنا نحكي بقروبنا
جنى : ان شاء الله يلا مع السلامه
دانه : باي

سكرت دانه وقامت تتجهز ونزلت وهي لابسه وجاهزه ولقت قدامها فاطمه ومحمد وابوها عادل ابتسمت وباست ابوها ومحمد : السلام عليكم
محمد وعادل : عليكم السلام
فاطمه : وآنتي كل شوي لك كلمه
دانه واقفه عند ابوها وتناظر فاطمه : شلون ؟
فاطمه : مدري شوي بداوم شوي مابداوم شوي تطلعين جاهزه
دانه تنهدت وسفهتها : أبوي بتطلع الحين ؟
عادل : أي بطلع الحين بس اجلسي خذي لك شي اكليه قبل تروحين عشان تصحصحين
دانه : لا الحمدلله مو مشـ ." قاطعتها فاطمه : انا قلت للشغاله ماتحسبها بالفطور على اساس مابتداوم
دانه : اصلاً مابي اكل شي
عادل : اكيد ؟
دانه : أيه
عادل : طيب روحي وانا باخذ اوراقي واجيك
دانه : يلا انتظرك برا
محمد : انا جاي معك دنو انتظري
دانه ابتسمت : تعال
محمد طلع معها وجلس عالدرج : وش فيكم انتي وامي
دانه : يعني وش بيكون فينا
محمد : مدري غريب اسلوبك معها وهي نفس الشي
دانه : مافينا شي
محمد : دنو اعرفك زين لا تكذبين
دانه : اف محمد طاري هالموضوع يسبب لي التعب خلاص مابي اسولف فيه
محمد يبي ينرفزها عشان تتكلم : تتوقعين امي تحبك ؟
دانه ببرود : انا احبها وهي تحبني
محمد :دام تحبون بعض ليش طيب تتكلمون مع بعض من طرف خشومكم
دانه : للأسف امك دايم كذا تتكلم من طرف خشمها اما انا اتكلم معها عادي
محمد عينه على دانه : اذا هي امي تراها امك تكلمي عدل
دانه رفعت كتفها اليمين بعفويه : بس ما حسـ .. امم خلاص محمد انسى الموضوع
محمد : ما ايش ؟ قولي
دانه : انا راح يجي يوم واجلس معها جلسة مصارحه غير كذا ما اظن راح اعرف وش فيها
محمد : ابداً لا يخطر على بالك يعني ماتعرفين امي شلون تنفس بسرعه ؟
دانه : ومتى شافتني وروقت
محمد : انا بتكلم معها بأقرب وقت
دانه : ايه اذا قالت لك لا تخبي عني شي
محمد قرب من دانه وحط يده على كتفها : كم تدفعين ؟
دانه :هههههههههههه على سالفه فيها امي ؟ ما ادفع ولا هلله
محمد اختفت ابتسامته وتكلم بحده : دااانه
دانه : هلا
محمد: تبقى امك ترا
دانه نزلت راسها وبصوت مليان تعب : ايي ان شاء الله انا ماشيه الحين
محمد : انتظري ابوي
دانه : اوه أي صح نسيت اني بروح معاه
طلع عادل وهو يحاول يبتسم وباين على وجهه ان فيه شي : يلا دانه ؟
دانه : أي يلا " التفتت على محمد : يلا باي
محمد : بحفظ الله

**
دخلت جوري المدرسه وشافت قدامها دارين ونادين : سسلام صصبايا
نادين + دارين : عليكم السلام
جوري : غريبه مداومين نازل عليكم الوحي ؟
نادين : نازل علينا الصراخ والله
دارين : أي والله تهزأنا وجينا
جوري : من هاوشكم ؟
دارين : ابوي يقول انتو تغيبون ليه ومدري وشو دراستكم اهم من النوم
جوري : وانا امي دافتني مع الباب دف عشان اداوم
نادين : هههههههههههههههههههههههههه وش بلاهم اهلنا اليوم
جوري : والله مادري يابنتي بس الناس كلهم منفسين من اكلم احد يقب بوجهي
نادين ابتسمت : الله يعينا بس مشكله اذا كنا احنا الفله بس
دارين : لا ترقعين لنفسك بس
جوري : أي والله انا بعد عصبت اليوم بس روقت بسرعـ " قطعت عليها كلامها دانه اللي غطت عينها " مين ؟
دانه تصغر صوتها : حزر فزر
جوري ابتسمت ابتسامة الانتصار :انا قايله ماتجيني الا بالقوه "التفتت عليها وضمتها" وحشتيني ما كأني امس كله اشوفك
دانه : والله انا وانتي لازم نصير ببيت واحد عشان نطفش من بعض وخلاص نرتاح
جوري : لا لا ماراح اطفش بس خلينا نصير ببيت واحد
دانه تناظر نادين ودارين وترفع حواجبها : سلام حواجب يابنات عبدالله
دارين : ههههههههههههههههههههه مانعرف الا سلام خشوم
دانه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه كفو ياحمشه
دارين تضم دانه : حبي لك يختي
دانه : ياعمري عليك بس ياسعنونه
نادين قربت وضمت دانه : وانا بعد سعنونه بس مؤدبه مو مثلها
جوري : ترا اغار انا
دانه : انتي معي ليل ونهار لا تخافين " ناظرت في دانه ودارين : شلون غاده ؟ ماقررت متى تبي تداوم ؟
نادين : لا للحين تعاند
دارين : انا ما ادري شلون ابوي يهاوشنا انا ونادين وغاده اللي مسجله بالاسم بس مايقولها شي
دانه : صديقتنا لحد يقولها شي
دارين : صديقتكم قليلة ادب
جوري : اما في ذي صادقه
دانه : أي والله
نادين : انا عني بقول لغاده كلهم سبوك وانا ادافع عنك
جوري ضربتها : امشي امشي لا اعلمك شلون السب
نادين : هههههههههههههههههههههههههههه لا تسبين ترا امسك خط انا
" دخلو دانه وجوري ونادين ودارين وشافو مجموعه من البنات اللي بالفصل الثاني قدامهم ابتسمت جوري : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
جوري : ماشفتو نهى ؟
وحده من البنات : لا ماشفناها وما نظن انها بتداوم
جوري : ليه ؟
البنت : مدري يقولون تعبانه ويقولون نقلت ويقولون كلام كثير وماترد علينا
جوري ابتسمت : اها اوكي تسلمين"دخلت يدها بيد دانه ومشو : متى اخر مره شفتيها؟
دانه : والله مادري توي انتبه انها ماداومت من يومين
جوري : كل ماسألت احد قالي كلام غير مدري من اسأل عنها
دانه : ماعندك رقمها ؟
جوري : الا بس مقفل
دانه : مدري والله المهم تعالي نجلس بحاكيك
جوري : يلا ..


دخل الصاله وشاف فجر وغاده جالسين حوالين امهم وكل وحده تحاول تضحكها
: السلام عليكم
البنات : عليكم السلام
غاده قامت تركض وتسحب ابوها وجلسته جنب امها : يبه امي من صحت وهي تبكي وعيت تعلمنا وش فيها
عبدالله : ليه ليه من زعل نور هالبيت
شريفه : محد زعلني والله
عبدالله : اجل ليه تبكين؟
شريفه : مدري قلبي موجعني من امس
غاده : يمه نروح المستشفى طيب
عبدالله : غاده يبه قومي البسي وتعالي عشان نوديها
غاده : ان شاء الله " قامت وسحبت فجر معها وطلعو عبدالله يناظرهم ولما تسكر الباب مسك يد شريفه : علميني وش فيك
شريفه : والله يا ابو احمد اللي بصدري مدري شلون اشرحه بس استغفر الله الله يسامحني كله تشاؤم
عبدالله : استغفر الله العظيم , انتي تعوذي من الشيطان وقومي
شريفه : اعوذ بالله من الشيطان الرجيم الله يحفظنا ويحفظ عيالنا واحبابنا بعينه اللي ماتنام
عبدالله : امين , يلا قومي تجهزي
شريفه : لا مابي اروح المستشفى
عبدالله : لا لا هذي مابي اسمعها قومي يلا
شريفه : صدقني مافيني شي
عبدالله راح فتح الدولاب وطلع عبايتها ولبسها : بتروحين ان شاء الله
شريفه : هههههههههههههههههه استغفر الله العظيم يا ابو احمد صدقني مافيني شي
عبدالله : اذا تبيني اجلس قلقان وافكر لا تروحين
شريفه : خلاص انا وغاده بنطلع بعد شوي بس خلنا ننزل نفطر وانت روح خلص شغلك وانا بطمنك
عبدالله : اكيد ؟
شريفه : ايه
عبدالله : اي خلاص يلا امشي ننزل
شريفه : يلا

غاده جالسه بين فجر وفيصل وتطقطق بجوالها وابتسامتها ماتفارق وجهها دقتها فجر : غاده
غاده : هههمم
فجر : ماتبين تاكلين ؟
غاده ناظرت تدور امها : انا مابي امي خلصت بس ؟
فجر : ايه طلعت تلبس
غاده سكرت جوالها وقامت لبست وتجهزت : فجر اذا باقي على كلامك وبتطلعين متأخر انتظريني لين ارجع ابي اجي معك
فجر : اوكي
غاده : او اذا تأخرنا روحي وانا الحقك بعدين
شريفه نزلت : يمه غاده
غاده : لبيه
شريفه : ترا اخذت دواي وبنام اذا صحيت وانا تعبانه نروح انا وانتي المستشفى
غاده : متأكده يمه
شريفه : ايه
غاده : بسم الله عليك انتبهي لنفسك واذا تبين اي شي دقي علي
شريفه : الله يحفظكم يارب
فجر ابتسمت : اجل اصبري بطلع فوق البس واجي نطلع ونروح على مهلنا
غاده : يلا انتظرك
فيصل جالس ياكل ويناظر غاده : وانتي تلبسين واي احد يطلع بتطلعين معه
غاده : ههههههههههههههههههههههههههه شسوي جاهزه مستحيل اهون واجلس بالبيت
فيصل : ليتك تطلعين تداومين عالاقل
غاده : يوه ذكرتني بعد بكره بداوم
فيصل والاكل بفمه ناظرها : بعد بكره ؟
غاده : ويع ابلع ابلع اول
فيصل ياكل وطنشها
غاده : امم بسألك
فيصل : هلا
غاده : شلون خالتي وعيالها
فيصل يحاول مايبين ابتسامته لغاده : ماعليهم انتي ليه تسألين عنهم
غاده : امم بس أسأل يعني
فجر : يلا يلا غدو انا جيت
فيصل : تبون اوصلكم ؟
فجر : لا السواق برا ينتظر
فيصل : زين انتبهو لنفسكم
غاده : يلا باي فصولي
فجر : فصولي ؟
فيصل حط رجل على رجل : قبل شوي تسألين عن خالتي وعيالها والحين فصولي وش وراك ؟
غاده : وش فيني بس اتطمن عليه
فيصل : عليه ؟ منهو
غاده : يلا يلا فجر لا نتأخر عليها
فيصل : منهي ياغاده ومنهو بعد
فجر : يلا باي "دفت غاده : يلا اذا رجعنا نسولف
فيصل : اوكي
فجر بالحوش واقفه وتناظر غاده : انتي مجنونه صح
غاده : ماسويت شي ولا قلت شي بس سألت عن خالتي
فجر : ايه وتطمنتي عليه ؟
غاده : منهو ؟
فجر : اففف غاده افففففف ترا اعرف كل شي امشي بس
غاده : وش تعرفين
فجر طلعت وغاده وراها تركض : تعالي علميني من وين تعرفييين

**
محمد جلس قدام امه ويناظرها : يمه ممكن تشرحين لي وش اللي قاعده تسوينه ؟
فاطمه فاتحه التلفزيون وتناظر مسلسلها وسافهه محمد .. محمد بصوت اعلى : يمهه !
فاطمه : نعم يامحمد نعم
محمد : ممكن افهم وش اللي قاعده تسوينه مع دانه؟
فاطمه: وش سويت بعد
محمد : يمه انتي تظنين اني ما ادري عن أي شي لكن انا وابوي منتبهين
فاطمه : وش منتبهين له ؟ وش شايفين انا ماسويت شي هي اللي تسوي
محمد : انتي عارفه عن وشو قاعد اتكلم ترا كل شي واضح وواضح بقوه بعد
فاطمه : محمد لا تسوي انا الاخ اللي يخاف على اخته ترا اذا هي اختك تراها تكون بـ "سكتت فاطمه وحست ان هالكلمه غريبه عليها ماعمرها غلطت وقالتها كتمتها كثير وقررت تكتمها هالمره بعد وكملت بصوت اهدأ" تكون بنتي
محمد : شفتي شلون هالكلمه كيف صعبه عليك؟ فيه أم تستصعب كلمة بنتي ؟ فيه ام تحسس بنتها انها مو بنتها وتعاملها بطريقه غير عن عيالها الباقيين ؟
فاطمه قامت : وخر عني يامحمد ولا عاد اسمعك تفتح هالسالفه مره ثانيه كفايه علي أبوك اللي كل يوم وكل وقت وكل ساعه يعيد هالسالفه علي
محمد يناظر امه : يمه
فاطمه صقعت بالباب : خلاص محمد
محمد : يمه انا ماودي اكون قليل ادب وارفع صوتي بس لازم تسمعيني ولازم تفهمين ان اللي قاعده تسوينه ما يضر دانه بس يضرنا كلنا وراح يشتتنا ويفرقنا ويخرب بيتنا والكل راح يكرهك وبالاخر بتبقين لحالك
فاطمه طلعت تناظر محمد: انا لما اقولك لا عاد تفتح موضوع معي اسمع كلامي ولا عاد تفتحه لانه ماراح ينفعك وبتسمع شي غلط مني ودانه ماراح يصير لها أي شي دام ابوها معها لا تنتظرني اعطيها شي ولا انا انتظر منها شي
محمد : يمه خلاص خلاص انسي الموضوع كله لأن الحين فهمت شعور دانه يوم انها ماتحب تناقشك بشي
فاطمه : هه اشتكت لك؟
محمد ناظر امه : لا ابد سلامتك بس تطلع وتنام مكسوره وماتاكل وتقعد بغرفتها بالايام وماتدرين عنها لمتى ماتبين تحسين وتقعدين تكابرين كذا
فاطمه : انا ما اشوف هالمكسوره اللي تقول عنها الا انها مع صديقاتها ومكالمات وطلعات ورجعات واكل واغاني ورقص والحين مع ابوك
محمد : هه مع ابوي وصديقاتها كل هذا عشان تتهرب منك
فاطمه تناظر محمد وساكته قام محمد طلع غرفته وخلاها على أمل تحس بعد كلامه لها..

^^

جالسه جنبها والسماعات بأذونها وتلف راسها يمين ويسار دقت فجر كتفها نزلت السماعات والتفتت لها : هلا
فجر : انتي جايه معي عشان تسكتين ؟ يختي سولفي معي
غاده : وش اقولك ؟
فجر : قولي لي اي شي
غاده : تبين اعلمك بشي علميني باللي تعرفينه
فجر : عنك انتي وياه ؟
غاده تلعثمت ورفعت حاجبها وناظرت فجر وفوق راسها الف علامة استفهام !
فجر ابتسمت : لا تعلميني ترا انا اختك الكبيره والله اتمنى لك الشي الزين مع اني اعرف كل شي لكن ابغى اسمع منك انتي
غاده : وش تعرفين
فجر : اعرف انك مع فهد ومن زماان
غاده والارتباك بدا يوضح عليها : من قالك ؟
فجر : ادري ياغدو وبعدين هالشي ما اظن راح تخبينه عني اكثر ؟
غاده : اممم فجر لا تعلمين امي وابوي
فجر استغلت خوف غاده وناظرتها شوي: لا ابي اعلمهم وهالشي لمصلحتك انا مابي احد يلعب في مخك
غاده حطت جوالها بشنطتها ولفت على فجر : فجر تكفين تكفين لا تقولين لهم شي تكفين والله هو بيخطبني وربي مايلعب علي والحين ادق لك وهو يقولك اذا تبين
فجر دفت يد غاده بقوه وصرخت : هالشي لمصلحتك ياغبيه لانه بعدين بيحسبك خفيفه وبتخونينه مثل ماخنتي اهلك وكلمتيه
غاده : فجر لاا لا تفكرين كذا والله العظيم هو نيته زينه ومستحيل يشك فيني وبعدين من زمان نحب بعض وتبين تصدقين خالتي تدري اني اكلمه وهي واعدتني راح تخطبني له بس اخلص الثانوي تكفين فجر تكفين لا تشوهين صورته بعين ابوي وامي تكفين راح يذبحني فيصل واللـ "وقفت كلامها بعد ما ارتفع صوت فجر وهي تضحك " وش يضحك ؟
فجر : غغبيه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه " غاده للحين مستغربه من ضحك فجر ماتدري هو استهزاء فيها وبمشاعرها ولا كانت وحده من حركاتها
فجر مسكت غاده : يالخبله صدقتي اني بعلم ؟انتي والله ينلعب عليك بسهوله
غاده : يعني الحين انتي كنتي تستهبلين ؟
فجر : امزح معك والله بس وجهك كان امنيتي اصوره وانتي تترجيني هههههههههههههههههههههههههههههههه ياربي منك ياغاده تضحكين
غاده لفت وجهها عالشباك وتناظر الشارع وهي ساكته مو مستوعبه اللي صار مسكت يدها فجر وسحبتها وجلست تضحك غاده ابتسمت وبصوت منخفض : احبه والله
فجر انقطع ضحكها بعد ماحست ان الموضوع أكبر من مزحها بكثييير وتتأمل عيون غاده المنحرجه والحب باين بعينها : ادري انك تحبينه وهو بعد باقي له شوي ويموت عشان يقنع خالتي تاخذك قبل لا تتخرجين حتى
غاده بلحظه نقزت وحطت يدها على خدود فجر وضغطتها باصابعها : علميني فجوره من قايلك
فجر :هههههههههههههههههههههههه طيب فكيني شلون اتكلم وانا كذا
غاده : ماني فاكتك علميني انتي !
فجر : اعلمك هناك مو هنا " وتأشر باصبعها على السواق "
غاده : اها اوكي ترا اعتبره وعد
فجر : اوكي
غاده سكتت شوي ابتسمت وناظرت فجر : تخيـ .. " شافت فجر وهي تقلب وجهها : وش فيك
فجر: تذكرين هالحركه " ضغطت خدودها لين صارت شفايفها مثل فم السمكه وبصوت غريب قالت : واق واق
غاده : وشو ذا بعد ؟
فجر : بطه
غاده مصدومه من فجر ورافعه شفتها اللي فوق وحاجبها اليمين : وش ذا فم السمكه اوكي تذكرتها بس وش دخل واق واق ؟
فجر : ههههههههههههههههههههههههه صدقيني انا بعد انصدمت ما ادري وش دخل البطه
غاده : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه صدق صدق سامجه ماتضحك ليه تضحكين انتي ؟
فجر : ااه بطني يختي انتي بس اشوف وجهك يجيني ضحك لا إرادي
غاده قامت ودخلت راسها قدام : راجو وقف ونزلني وانساني اوكي ؟
راجو شاف راس غاده داخل عليه من ورا وقريب منه حيل فز وماثبت السياره ولفت غصب صرخت فجر وسحبت غاده : ررررراجو انتبه
غاده جلست ومسكت راس فجر ونزلو تحت بين المراتب وتغطي راسها وراس فجر بيدينها وراجو صار يصارخ بكلام مو مفهوم وفجأه أنقطع صوته من بين صراخ غاده وفجر ووقفت السياره ..

**
فهد يناظر فيصل ويبتسم : ياخي ماشاء الله عليك كل يوم تحلو
فيصل : اقول اشرب قهوتك وانت ساكت
فهد : ترا صدق ما امزح
فيصل : انا من زمان جميل اصلاً بس انت توك تنتبه
فهد : جد
فيصل : والله انا اتوقع ان اللي فتح عينك الحب
فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه أي حب الله يخليك وينا احنا ووين الحب
فيصل : وش سبب ابتسامتك اليوم ؟
فهد : والله مدري بس يمكن لاني نايم بدري امس واليوم روقت
فيصل : أيه ايه
فهد : يمكن
فيصل : تقول يمكن بعد ما كأني كنت اكلمك والعب معك لين الساعه 2 ! أي ببدري يابوي
فهد انتبه لنفسه شوي وحس انه بدأ يخربط : ااا ههههههههههههههههههههههههههه مايمدي اكذب عليك يعني
فيصل : ياتعلمني يا لا تتبسم كثير قدامي ترا يجيني فضول
فهد : غصب عني
فيصل : قايل لك الحب
فهد نزل راسه ويلعب باصابعه على طرف كوب قهوته وابتسم : يمكن ليه لا
فيصل : اوف اوف والله الحب لاعب فيك لعب انت
فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل : قوم قوم خلني ابادلك مكاني
فهد : ليش
فيصل : بخليك تحت الشمس عشان تسوي تان للحب
فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه القهر انك صديقي وولد خالتي ولا كان سحبت عليك
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه ماتقدر
فهد : وليه بعد ؟
فيصل : لأني ادري انك واقع في غرامي
فهد : اوووه كشفني
فيصل ينعم صوته : بس معليش عيب انا ابوي وامي ما ربوني على كذا
فهد عقد حواجبه وضم يدينه لبعض وحطهم على صدره وبصوت حزين : لا ارجوكي ياروبي انني اعشقك
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه روبي وأرجوكي ؟
فهد : مدري عشت الدور
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مريض انت
فهد ابتسم : القهوه بردت خلنا نشربها باقي ورانا كرف
فيصل : أي والله"يشرب من القهوه " واليخاندرو وروبي مابينفعونا وقت ماناكلها
فهد : ههههههههههه اجل قوم نكملها في السياره لين نوصل
فيصل : يلا بس بدخل اخذ حلى اشتهيته
فهد : أحد يفطر حلى ؟
فيصل ابتسم : انا وغاده
فهد تلعثم : اها امم طيب يلا قوم بسرعه
دخل فيصل جوا ورجع طل براسه : اقول فهود خذ جوالي الثاني معك
فهد : زين مانسيته كان انسرق عليك
فيصل : يلا يلا انا بدخل تبي اجيب لك معي ؟
فهد : لا لا
فيصل : يلا اسبقني انت " دخل فيصل ماشي بسرعه : السلام عليكم .. اممم عطنـ "قربت منه : السلام عليكم "التفت عليها فيصل وناظرها من فوق لتحت ويقول بداخله : وش هالاشكال على هالصبح "رجع راسه عالمينيو : عليكم السلام تفضلي اطلبي اللي تبين انا ماعندي مشكله راح انتظر "ورجع ورا شوي
.. : لا لا انا ابي اطلب مثلك
فيصل ناظرها : نعم ؟
.. : ابي اطلب مثلك
فيصل : هه استغفر الله اختي لو سمحتي اطلبي اللي تبين وخلصينا ورانا شغل
.. : تعال طيب اطلب اللي تبي واطلب لي مثلك بس
فيصل : واذا طلبت لك مثلي وش فرق عن انك تطلبين لنفسك ؟ كله بتاكلينه ترا
.. بمياعه : هههه لا انا احس ذوقك حلو
فيصل بنفس نبرة الصوت : وكيف حسيتي انه حلو ؟
.. : من شكلك وطريقة لبسك
فيصل بتنهيده : ياربي توب علينا يا اختي ترا اللي تسوينه ابداً ماراح ينفع معي واطلبي ولا وخري خليني اطلب
.. : ترا صدق اتكلم انت شكلك كشخه وذوقك حلو
فيصل يحاول مايرفع صوته: يا بنت الحلال شلون عرفتي اني كشخه وانا لابس ثوب وشماغ ؟ككيف عرفتي اني كشخه ؟ كل الرجال يلبسون مثلي "وبدأ يأشر عالرجال اللي بالمكان ولابسين ثياب واشمغه " هذا مثلي وهذا مثلي وهذا مثلي شلون اصير كشخه ؟ شلون ؟
.. بدلع : اف خلاص لا تصارخ خوفتني
فيصل رجع سحب المينيو وبعصبيه : وخري بس " ناظر الرجال الأسيوي اللي يبيع " وانت تعال عطني كيك ترافل شوكولاته وعطني دوبل شوكولاته
الاسيوي : اوكي ..
فيصل دخل يده يدور جواله وتذكر انه مع فهد تأفف بقوه والتفت وراه وشافها واقفه قريب منه وتناظره رجع نظره للأسيوي وسكت .. قربت البنت وكلمت الاسيوي : لو سمحت عطني مثله اوكي
فيصل ناظرها وجلس يفرك اصابعه ببعض ويستغفر ويتعوذ من الشيطان لين وصل طلبه : حط الفلوس عالطاوله واخذ الطلب وصار طالع سمع صوتها من وراه : تعال انت دفعت حق طلبك وطلبي
فيصل يناظره : ثلاثه وستين ريال لهالطلب ولا لطلبي انا وياها ؟
الاسيوي يأشر على طلب فيصل وطلبها : ايوه هدا كلو تلاته ستين ريال
فيصل : ياااصبر الارض ياصصصبر الارض " ناظرها بنص عين : اعتبرها صدقه لفقير وبالعافيه "
.. : اصير لك فقير ياعيني
فيصل وهو عند الباب : وعلى فكره ترا اللي تسوينه عمره ماراح يجيب لك شخص يشوفك شي غالي ! لا ترخصين نفسك ..
طلع فيصل وهو متنرفز من تصرفات البنت وركض للسياره وشاف فهد واقف يحوس بمكانه : يلا يلا امش اركب
فهد : تعال لحظه جوالك مدري وينه
فيصل : شلون ماتدري وينه انا قلت لك خذه
فهد : أي اذكر اخذته بس مدري وين حطيته
فيصل طلع جواله الثاني ويتصل لكن مافيه رد : تعال ندور بالسياره يمكن نلقاه من هنا او هنا
فهد : دورت دورت مافيه
فيصل : بجيبك مع جوالك أي مكان
فهد : عسى مافيه اشياء ضروريه
فيصل : فيه اشياء خاصه فيني انا واهلي هذا جوالي الخاص مره
فهد بصوت مصدوم : فيه صور ؟
فيصل : فيه صور وفيديوات وارقام وكل شي كل شي خاص باهلي
فهد ضرب السياره : فيه رمز ؟
فيصل : لا
فهد : حححححيوان انت ليش ماتحط رمز " يحك جبهته " الحين بيشوفها هاللي بيفتح الجوال
فيصل : يشوف من
فهد ناظر فيصل : يشوف غاده من يشوف يعني من يشوف
فيصل ناظر فهد ورفع حاجبه : نعم؟ وليش يشوفها
فهد : يعني انا لو ضاع جوالي وانا حاط رمز ماراح يقدر يشوف شي بس لما اكون ما احط رمز وغبي كل من يمر الجوال بيده راح يشوف الصور ويشوف صور غاده
فيصل يناظر فهد وابتسم : ايه الحين اعترفت هاه
فهد : وشوو ؟
فيصل : غاده اجل
فهد : وش فيها غاده
فيصل ابتسم : ولا شي امش نرجع ندوره يمكن احد اخذه ودخل
فهد : روح انت وانا برجع اقلب بالسياره اتأكد
فيصل دخل الحلى بالسياره وراح بخطووات سريعه للمحل مره ثانيه ودخل وبصوت عالي : السلام عليكم
الكل : عليكم السلام
فيصل : الله يرضى عليكم احد شاف جوال ايفون ابيض كان على وحده من الطاولات اللي برا
" واحد من بعيد : قبل شوي دخل واحد يقول فيه احد نسى جوال ايفون ابيض على وحده من الطاولات اللي برا
فيصل ابتسم : ووينه
الولد : لما ما احد رد عليه اخذ طلبه وطلع
فيصل انصدم : الجوال معه
الولد : ايه حاطه بجيبه
فيصل عض شفته : افف اوكي يعطيك العافيه تسلم
الولد : حياك
فيصل يمشي بشويش ويحك راسه ويناظر على امل انه يلقاه طلع ويدور حوالينه أي احد عشان يسأله لكن المكان كان خالي من الناس نزل وراح لـ فهد : واحد سأل عن صاحب جوال ايفون لونه ابيض ولما محد رد حطه بجيبه وطلع
فهد يده على راسه : افففف مني اففففف يعني ما اخذته
فيصل ابتسم : يلا استودعته الله
فهد : احلف بس
فيصل : شتبي
فهد : المفروض هالجوال ماتطلعه من البيت
فيصل : على كيفك
فهد : ايه فيه صور اهلك
فيصل : مدري ياخي انه بيضيع
فهد جلس : شلون يعني
فيصل : راح ادق لين يرد هالشخص وان شاء الله يطلع صاحب ضمير
فهد : ان شاء الله
فيصل : امش نركب يلا
فهد : بكل برود كذا بتروح
فيصل : وش اسوي اجلس انتظر لين بكره يمكن يرجع يسأل ؟
فهد : لا بس انتظر شوي او ازعل عالاقل
فيصل ابتسم : لا لا عادي ان شاء الله اني مرتاح من هالناحيه ومدري متطمن امش اركب بس
فهد ركب وسكر الباب : ان شاء الله يطلع زين
فيصل : ان شاء الله
فهد : اففف عطني حلى
فيصل : زين حسبتك
فهد ابتسم : والله عصبت
فيصل : ليت كل الناس اللي تعصب تاكل حلى مثلك
فهد ابتسم غصب : امش يلا
فيصل يناظر السياره اللي قدامه : استغفر الله بكل مكان تطلع هذي
فهد يناظره وهو يسولف مع نفسه : وشو
فيصل : هاه لا ولا شي يلا بنحرك
فهد : أي يلا
فيصل : توكلنا على الله " طلع جواله من جيبه " خذ دق على جوالي ذاك كثير وانا بسوق
فهد اخذ الجوال وبدأ يتصل بدون توقف ويحاول يتطمن مثل فيصل لكن للأسف محاولاته كلها خابت وقلقه يزيد مع الوقت ..





تعديل فهد بن عبدآلرحمن ..; بتاريخ 25-03-2016 الساعة 02:46 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-03-2016, 02:44 PM
~STAR ~STAR غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


يسعدني اني أكون أول رد ،،،روايتك حلوة أخوي ،،إلى الأمام :))

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 26-03-2016, 07:58 AM
صورة samar81 الرمزية
samar81 samar81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


بداية موفقه اخي الكريم

شدتني الرواية وننتظرك بالبارت القادم

ودي / سمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-03-2016, 01:31 PM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


البارت الثاني ..


فزت من نومها وهي مفجوعه تتلفت حوالينها ويدها على قلبها قامت وهي تركض وبهمس بينها وبين نفسها : اللهم اني استودعتك عيالي اللهم احفظهم بعينك اللي ماتنام اللهم احفظهم بعينك اللي ماتنام يارب تحـ .. اهه
احمد حط يده على كتف امه : بسم الله عليك يمه وش فيك
شريفه : مدري بس قلبي قلبي يا احمد يقولي ان فيه شي
احمد : تعالي تعالي اجلسي يمه اكيد شفتي كابوس
شريفه : لا لا دق على خواتك واخوانك وابوك تأكد انهم كلهم بخير دق عليهم " وبداخلها تنفث المعوذات على زوجها وعيالها وتحاول تهدأ " دق يا احمد قبل يوقف قلبي دق
احمد : يمه شوفيني اطلع جوالي اصبري بس وتعالي اجلسي وتعوذي من الشيطان
شريفه : اخخ يا عيالي اخ
احمد : يمههه
شريفه : هاه يمه دق وماعليك مني
احمد : ابشري راح اتصل بس ممكن تهدين انتي ؟
شريفه مشت خطوتين وكانت تحاول تستجمع قواها عشان تكمل وتجلس لكن خانتها رجلينها وطاحت مغشي عليها احمد مسكها قبل توصل للارض : يمه يمههه يمه وش فيك بسم الله عليك يمهه
جات الخدامه وشافت شريفه طايحه بحضن احمد وشهقت احمد ناظرها وصرخ عليها : روحي جيبي عبايتها وطررحتها بسرعه " التفت عالباب وصرخ : مسسسسسساعد يامسسسسسسسساععععد يامسسسساعععد الزفت وووينك
مساعد دخل مفجوع : أ ا أيـ .. قاطعه احمد : رووح جهز سيارتي بسرعه
مساعد هز راسه وطلع بسرعه لكن رجع قبل لا يطلع من البيت جلس جنب احمد وهو يحاول يتمالك انفاسه: م م مفتااح ال الس ..
احمد حط راس امه على فخذه : أي أي المفتاح هنا بهالجيب " ودخل يده ورمى المفتاح بحضن مساعد : اركض مساعد اركض
نزلت الخدامه وهي لابسه عبايتها وبيدها عباية شريفه وطرحتها : بابا
احمد : وين طولتي
ميري : انا يروح مع ماما
احمد :طيب طيب بسرعه لبسيها العبايه
ميري لبست شريفه العبايه وحطت طرحتها على راسها واخذت جوالها وطلعت ورا احمد اللي شايل امه حطها بالسياره ورا ومساعد يسوق وهو ركب قدام وميري ورا مع امه وتقول كلمات مو مفهومه احمد التفت عليها : ميري وش تقولين
ميري : بابا انا يخاف ماما يموت
احمد ناظرها بنظرات خلت ميري ترتبك وتبكي : بابا انا فيه خوف
احمد : مممميري ماما ماتموت ماتتتتموت لا تتفاولين عليها
مساعد يسوق وعينه تروح وتجي بين الطريق واحمد اللي يصارخ على ميري يحاول يهديها التفت عالطريق يناظره وكأنه الطريق غريب عليه : مساعد وين رايح
مساعد : ا ا الط الطريق مس سس مسكر
احمد : مسكر وين مسكر انا ما اشوف الا انك تروح من ابعد طريق
مساعد : و واا والله مس مسكر
احمد : وقف وقف وقف وووقف انا بسوق وقف
مساعد وقف بدون أي كلمها ونزل وركب مكان احمد واحمد سكر بابه بقوه ودعس عالبنزين ما فكر لا بأشخاص او اشارات او مرور او أي شي ثاني تفكيره انه يبي يوصل للمستشفى يبي يسابق الوقت اللي يحاول يسرق امه منه " بتفكيره "
وصل للطريق اللي اقرب للمستشفى ووقف : مسسسكررررر
مساعد التفت على احمد : ققل قلتلك
احمد يضرب بيده بقوه ويتلفت يمين ويسار ويحاول يلقط انفاسه دق القزاز والتفت بسرعه شاف الشرطي : هلا
الشرطي : السلام عليكم
احمد : عليكم السلام
الشرطي يطل بالسياره : وش عندك مسرع
احمد حط يده قدام وجه الشرطي : امي تعبانه ورا وفاتشه
الشرطي : طيب لو سمحت باخذ نظره سريعه للتأكد
احمد : دلني لأقرب طريق للمستشفى
الشرطي : تمام الحقني
احمد : لا توديني مع الطريق اللي من الجهه الثانيه ابي طريق غيرهم مختصر
الشرطي : عارف الحقني بس " راح الشرطي وركب سيارته ومشى ووراه احمد كل شوي يناظر المرايه ويشوف ميري تبكي ويخاف اكثر ناظر مساعد وشافه كيف يناظره بغرابه ناظر طريقه وهو ساكت
الشرطي وقف على جنب وطلع يده يأشر لأحمد أنه يمشي وصل للمستشفى احمد بس شاف الشرطي يأشر له دعس عالبنزين وهو عينه تتأمل الشارع وبتنهيدة راحه : ميري غطي وجهها وصلنا
ميري حطت طرحتها على راسها واخذت طرحت شريفه وغطت وجهها وفتحت الباب ونزلت دخل احمد راسه تأكد ان امه متغطيه وصرخ : سسسسسسسسسسساعدونيييي
الشرطي : انت طلعها انا رايح انادي احد يشوفها واجيك
احمد ابتسم للشرطي : اوكي " دخل نص جسمه للسياره وقرب امه للباب وعدل طرحتها ونزل وشالها : مساعد خذ السياره للمواقف او ارجع البيت اللي تبي
مساعد : ل ل لا لا ا ابي اا اك اكون معاك
احمد : براحتك " اخذ امه ودخل فيها للمستشفى وقفه الشرطي : جو بالسرير
احمد ابتسم : الله يسعدك يارب تسلم ماقصرت " حطت امه عالسرير وغطاها زين وراح وراها وجنبه الشرطي يناظره : محتاجين شي ؟
احمد يسلم عليه : لا والله تسلم ماقصرت هاللي سويته دين برقبتي ارده ان شاء الله لك
الشرطي : لا افا عليك واجبنا وعملنا اننا نكون في خدمتكم
احمد : الله يجعلكم ذخر يارب ويحفظكم والله وقفتك هذي ما انساها
الشرطي : الله يحفظها ان شاء الله ويخليها لك ويطول بعمرها
احمد طلع جواله : عطني رقمك
الشرطي : مايحتاج والله
احمد : لا والله انها دين برقبتي
الشرطي : تأكد ان الوالده بخير بس واعتبر هالدين مقضي
احمد : حلفت
الشرطي تنهد واخذ جوال احمد وسجل رقمه : تفضل هذا هو
احمد : الاسم الكريم ! " ناظر اسمه مكتوب على البدله "
الشرطي :مع انك قريته لكن معك تركي بس ناصر
احمد : والنعم والله
الشرطي : ماعليك زود , امم انا اتركك الحين تتطمن عالوالده وامانه معاك تطمني عليها وأذا احتجتو أي شي تدق علي
احمد : ماتقصر والله الله يعطيك العافيه ويثيبك
الشرطي : فمان الله
احمد : الله معاك

طلع تركي وطلع جواله واتصل على اول رقم في قائمة الاسماء : الو
.. : الو
تركي : شلونك
.. : بخير انت شلونك
تركي : والله صرت بخير وانت بعد بتصير بخير بعد اللي بقولك
.. : وش عندك
تركي : فيه مفاجأه طلعت بوجهي فجأه
.. : أي وش هالمُفاجأه ؟
تركي : شوف ماراح اعلمك لكن تأكد انها عندك الأسبوع الجاي
.. : اووه وش هالنظام عندي بس ما بعطيك علمني ياخي
تركي : ابداً
.. : اجل ليش تعلمني ولا نظام بقهرك وموت قهر
تركي : ههههههههههههههههههه لا والله بس بعلمك بالوقت المناسب
.. : زين متى تجي ؟
تركي : باقي مطول يمكن باقي لي 4 ساعات
.. : لا مو طويله ان شاء الله يعدي الوقت بسرعه وانتظرك انا والعيال اوكي
تركي : اوكي بس اخلص بجي عندكم على طول وجهز " وانتو بكرامه " الحمام ترا اغراضي معي وماراح ارجع البيت بجي اخذ شور عندك
.. : البيت بيتك تعال بأي وقت
تركي : ادري انه بيتي يلا بس مع السلامه
.. : والله ماتنعطى وجه يلا اذلف
تركي : هههههههههههههههههههههه يلا باي
.. : باي
تركي يناظر احمد من ورا القزاز ومبتسم : والله وصارت احلى مُفاجأه وبدون تخطيط بعد
" ناظر جواله وسجل رقم أحمد بـ { الباش مُهندس } ..



^^

جلست عالدرج وجنبها دانه وقدامهم ام جوري : جوري دانه انتو تبون تعلموني وش سبب الاستدعاء
جوري : يمه كل مافي الموضوع انهم مايحبونا بس
خيريه : هههههههههههههههه مافيه شي اسمه مايحبونا من الباب للطاقه انتو وش مسوين
جوري : يمه غاده ماتداوم صح ؟
خيريه : وانا وش دخلني بغاده !
جوري : يمه لا تخربين علي الشرح وقولي لي صح ؟
خيريه تكتفت : ايه
جوري : يتبلونها بأشياء وهي مو موجوده ويدقون على ابوها وابوها يزبد لهم , ركزي ما تداوم ابداً ويتبلونها احنا يالمداومين شي طبيعي يتبلونا ويكرهونا
خيريه : واذا كلمت شريفه وسألتها
جوري ابتسمت : دقي يمه دقي وأسأليها
خيريه : أي أي يا جوري بدق واسألها وبعدها اتفاهم معاك
جوري ناظرت دانه : وش فيها امي علينا
دانه هزت كتوفها : مدري بس قولي لها الصدق عشان لا تهاوشنا
جوري : وش صدقه ماسوينا شي
دانه تناظر جوري بنص عين : ماسوينا شي
جوري : لا
دانه : اسمعي خلينا نقولها عشان ما تاخذ جوالك وتعلم امي تكفين ترا امي لحالها تغث
جوري ابتسمت : طيب ابشري بعلمها بس ابي اسوي اكشن شوي
دانه : أي اكشن تكفين انتي لو ا.. " ناظرت ام جوري تناظرهم بنص عين " خالتي
ام جوري : نعم
دانه : نبي نقولك الصدق
جوري دقت دانه : انا اقولها
دانه : أي طيب خلاص قولي لها
خيريه جلست عالكرسي : قولو
جوري : يمه شوفي الصدق ان ام دانه تعرفين شلون غثيثه هي المهم ضايقت دانه وكل ما احاول اعرف وش فيها تجي استاذه تدخل بينها حتى بالفرصه
خيريه : ايه وش دخل ام دانه ؟
جوري : طيب اصبري لا تقاطعيني شوفيني اقولك
خيريه : قولي
جوري : انا حاولت اعرف من دانه وش فيها بس عيت عشان الاستاذات ولما جيت اقولها انو شوفي من قدامنا وكذا علميني محد يدري ودانه كانت بتتكلم جات الاستاذه هديل وطردتنا تقول يسولفون
خيريه تناظر جوري ودانه : بس
دانه هزت راسها : والله بس
خيريه : وكلام العيال اللي تقولونه وشو
جوري رفعت حاجبها : لا لا يمه عاد قويه تصدقين فيني اني اتكلم كلام عيال
خيريه : والله بعد ماشفت كلامك مع مؤيد اكيد اصدق فيك
جوري : هههههههههههههههههههههههههههههه يوه يمه ماتنسين
دانه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله وطحتي على وجهك
خيريه : ما اظن ان فيه شي يضحك!!!
دانه : انا اسفه خالتي
جوري : يمه والله والله هم نرفزوني واللله وانتي تعرفيني مستحيل اقول شي لأحد ما أذاني
خيريه : مو مشكلتي اعرف انك ماتردين الا على اللي يغلط عليك لكن مع دانه وغاده مدري وش يصير لك تقلبين مدري اصدقك ولا لا
دانه : خالتي قولي اللي تبين قولي اني انا اللي اخربها أي شي بقولك موافقه وانا البلا كله بس لا تكلمين امي تكفين
خيريه : دانه انا اعرف امك مايحتاج تعلميني فيها ماراح اقولها أي شي لكن توعدوني تكونون زينين ؟
دانه : والله خالتي
جوري : لا تحلفين
دانه : ههههههههههههههههههههههههههههههههه جوري لا صدق لازم خلاص حلفت
جوري بصوت واطي : بتصومين ثلاث ايام او تتصدقين
خيريه : جوري
جوري ابتسمت : ابشري يمه والله امزح معها
دانه : خالتي
خيريه : هلا
دانه : ابي اضمك تحمست والله مررره شكراً ليت امي مثلك
خيريه : تقدرين تناديني امي عادي
دانه ناظرت جوري وابتسمت وجوري ناظرتها وبإستهزاء : موافقه
دانه : وشو
جوري : مدري تناظريني كأنك تستأذنيني انها تصير امك وانا موافقه
خيريه : غصب اصلاً توافقين
دانه قامت ضمت خيريه : ششكراً ششكراً والله من قلبي ششكراً
جوري : يوووه يالدراما خلاص خلاص لا تبكون الحين " ناظرتهم" عاد كلكم تحبون تبكون واجتمعتو
خيريه ضربت جوري برجلها : تعالي انتي بعد اذا تغارين ولا تقعدين تتكلمين كثير
جوري قامت تضم امها : واخيراً حسيتي فيني
دانه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه غيوره
جوري : أي انا على امي اغار حتى من الهوا
دانه : بلا استهزاء
جوري : والله
دانه : أي دام عندك ام زي كذا من حقك بصراحه
جوري : يمه خذينا البيت
خيريه : بروح اكلم المديره واروح الجمعيه فيه ندوه اليوم
جوري : يمه تكفين استأذني لنا
خيريه : وووش عندك تبين تطلعين انطقي بفصلك وخليكم عاقلين
دانه : ابشري خالتي
جوري تقلد دانه : ابشري خالتي , يختي اقنعيها يمكن تسمع لك
دانه : لا ما اقدر اخاف تقلب علي
جوري تتأفف : متى نطلع طيب
خيريه : ترا توك بالحصه الثالثه وانتي مادخلتي أي درس تظنين بطلعك ؟
جوري : يمه كله منهم
ناظرت دانه هالشخص اللي يمشي وراها وطالع وشافت هديل طالعه الدرج بشويش وتناظر خيريه وجوري ودانه من فوق لتحت ومرت بدون ماتسلم
جوري : وعليكم السلام
دانه : اوص فكينا منها
خيريه : عادي المفروض تسلم لكن الله الهادي
جوري : كل ما مرت من عندي بقول وعليكم السلام
دانه : خخخليها تولي ما نبي مشاكل
جوري : ما سويت شي بس رديت السلام
دانه : لا تردين حتى لو هي سلمت اسكتي
خيريه : خلاص خلاص اطلعو فوق ولا لكم شغل فيها ولا هي لها شغل فيكم خلاص ؟
جوري : ان شاء الله يمه
دانه : ان شاء الله
خيريه جالسه بمكانها وجنى ودانه طلعو فوق وبس اختفو من قدامها قامت وطلعت وراهم وبس تأكدت أنهم دخلو الفصل راحت ووقفت عند الباب ومسكته برجلها عشان مايتسكر وتسمعهم
جوري + دانه : السلام عليكم
هديل ناظرتهم : اطلعو برا صفي لين تجيبون ورقه من المديره تسمح لكم فيها بالدخول " وتأشر بقلمها على جوري " وبالذات انتي انا اتمنى انها ماتعطيك الا ورقة فصلك
جوري ناظرت دانه ورفعت حاجبها : فيه احد يكلمنا ؟
دانه تحرك حواجبها لجوري وبهمس : امشي نطلع
جوري بمياعه : هههههههه ياعمري يلا تعالي " ومسكت يد دانه وسحبتها داخل وجلسو هديل قفلت قلمها والتفتت عليهم : جوري قومي اطلعي برا
جوري فتحت شنطتها وقلبت بكتبها وبنفس المياعه : اووه استاذه حتى كتابي ماجبته يا الله
دانه حطت راسها على الطاوله عشان ماتشوفها هديل وهي تضحك وجوري تناظر هديل وترمش بدلع هديل صارت تهز رجلها بشكل واضح من تصرفات دانه وجوري : راح اتفاهم معكم راح تندمون بس انتو خليكم بهالشكل القذر
جاها صوت من اخر الفصل بالجهه الثانيه : انتي بس تهددين ومانشوف شي
هديل التفتت : مين تكلمت " الفصل كله عم فيه الهدووووء وكل وحده تلتفت عالثانيه وقطع هالهدوء صرخة هديل : ممممييييين تكككككككلممممممتتتتتتت عشان لا اطلعكم كلكم برا واكتب فيكم فصل
دانه : وبتداومين لحالك يا استاذه ؟
جوري بضحكه مُصطنعه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا الله يادانه مره انتي ذبيبه
هديل قربت واخذت كتاب دانه : ايه اداوم لحالي احسن لي من شوفة اشكالك " وضربتها بالكتاب على راسها بشويش
جوري مسكت ذراع هديل وضغطت عليه بقوه وضربتها عالطاوله : لما احد يلمس شعره وحده من صديقاتي او يأذيهم بكلمه انا اهد هالمدرسه كلها على راسه
هديل تسحب يدها : فكككي يدي
جوري : تحملي الألم لين تعتذرين منها
هديل : فكي يدي ياجوري
جوري بتهديد : بتعتذرين او تتحملين اللي أقوى من كذا
هديل : لا ماتحلمين اني اعتذر منك انتي وياها
جوري سحبتها : اجل خليك عاقله
هديل سحبت شعر جوري لكن مامداها تدافع عن نفسها دخلت خيريه والمديره معها : هههي فكي بنتي
جوري دفت يدها بقوه :خلي هالشي درس لك
هديل ناظرت المديره : طططلعيها برا واللي تكلمت قبل شوي بسرعه تطلع
فهده واللي كانت تسمي نفسها " فهد " : هه واذا قلت لك انا اللي تكلمت وش بتسوين يعني
هديل ناظرت فهده : وعلى أي اساس تتكلمين
فهده : على اساس ان مالك الحق تطردينهم ولا لك الحق تجبرينا نسوي شي
المديره : خلاص يلا اطلعو برا جوري دانه هديل وانتي ياللي حاشره خشمك قومي برا
فهده قامت ورفعت اكمام مريولها وتمشي بثقل وتلعب بشعرها : هلا
المديره : هلا ؟ امشي برا معهم بس
فهده : طيب لا تنافخين ترا اسمعك
المديره: بلا كلام زايد يلا برا
جوري طلعت ووقفت جنب امها ودانه جنب خيريه من الجهه الثانيه وفهده واقفه بالنص بينهم وهديل والمديره جنب بعض المديره : وش صاير
فهده : انا اعلمك وش صاير
خيريه : لا انا اعلمها
جوري ناظرت امها وهي تعدل شعرها : يمه ؟ وش دراك وش صار عشان تقولين
خيريه : واقفه عند الباب من دخلتو وسمعت وشفت كل شي
دانه ابتسمت : الحمدلله انك شفتي بعينك
هديل : ايه امها اكيد بتوقفين معها
خيريه : مع الاسف انا هونت ماراح اقول أي كلمه للمديره الموضوع راح يوصل للوزاره
المديره سحبت خيريه : لا لا تعالي لو سمحتي تعوذي من الشيطان وراح نتفاهم تعالي مكتبي بس
خيريه : لا ! انتي اللي لا مو انا وراح اتفاهم معها هاللي تفكر انها محد راح يحاسبها انا راح اتفاهم معها
هديل : ربي بنتك اول شي بعدين تعالي حاسبينا
جوري : انتي روحي لأمك خليها تربيك اول بعدين تعالي وقولي انا مُعلمه
هديل : لا ترفعين صوتك علي ولا تجيبين طاري امي الله يرحمها
جوري سكتت مصددومه وماقدرت ترد دانه مسكت يدها وضغطت عليها : امشي معي
جوري راحت ورا دانه وهي ساكته دانه دخلتها الحمام وجلستها : انا مو اقولك لا تتكلمين لما تعصبين ؟ ما قلته ؟ اسكتي لا عااااااد تتكلمين مبسسسوطه الحين باللي قلتيه مبسوطه يعني ؟؟؟ عاااجبك ؟ الحين عيشي عيشششي مع تأنيب الضمير ماتقدرين تعتذرين حتى او تقولين أي شي لها " دانه صارت تمشي بعصبيه تروح وترجع " هذا اذا باقي شفتيها اصلاً
جوري : دانه
دانه : هاه
جوري : شسوي والله طلعت غصب هي نرفزتني
دانه : ايه ايه قولي هالكلام لنفسك بعدين مو لي
جوري قامت وراحت وقفت جنب امها وناظرت هديل وسكتت دانه قربت منها : بتعتذرين ؟
جوري : لا
دانه : جوري
جوري : لا تخسي ما راح اعتذر لها
دانه : اعوذ بالله بس
خيريه : بلا سوالف انتي وياها وادخلو جيبو اغراضكم
جوري دخلت هي ودانه وياخذون اغراضهم وهم ساكتين دانه اخذت اغراضها ووقفت تنتظر جوري تاخذ اغراضها خلصو وطلعو وهم يسمعون كلام البنات في الفصل عنهم راحت خيريه وهي معصبه ووراها دانه وجوري ركضت وراهم المديره : تعالي طيب ماراح يطلعك بدون ورقه
خيريه التفتت عليها : عطني الورقه
المديره : خلينا نتكلم
خيريه : راح نتكلم واذا الكلام ما اقنعني ولا بنسبة 1% بعد اللي شفته راح اوصله للوزاره
المديره : موافقه بس تعالي مكتبي
خيريه : يلا
المديره : تفضلي تفضلي
جوري ودانه يمشون وراهم وهم ساكتين جوري وهي ماشيه سمعت احد يناديها التفتت وراها شافت فهده متجهه لها : هلا
فهده : اللي سويتيه اليوم كان شي جميل ومن صالحك وراح اشهد معك بهالشي انا وقروبي وان ماوقفو معك الاداره انا وقروبي وراك
جوري : لا يافهده مابي مشاكل ابداً خلاص كفايه اللي اليوم انا كنت ابي يكون درس لها بس ولا مو من عادتي اسوي هالحركات
فهده : لا احنا بنوقف معك لأننا ماوقفنا مع اللي قبلك وسكتنا وكنا نظن السالفه لعب لكن الحين ما راح اسكت
دانه : أي سالفه
فهده : ليش انتو ماتدرون عن سالفتها مع نهى ؟
جوري ودانه ناظرو ببعض : لا وش صاير
فهده : امم عطيني رقمك راح اكلمك اليوم واعلمك كل شي
جوري طلعت ورقه وقلم وكتبت رقمها عليه : خذي كلميني بعد العصر
فهده : لا انا ما اصحى العصر اصحى تقريباً 10 اذا صاحيه بدق عليك
جوري : أي صاحيه ما انام الا 1
فهده : حلو راح اكلمك بس اصحى واعلمك
جوري : اوكي انتظرك
فهده : يلا باي
جوري انتظرت لين راحت فهده والتفتت على دانه : حسيتها تبي ترقمني بس مو عشان السالفه
دانه : ههههههههههههههههههههههههههه نفس احساسي , ماشفتي وجهها شلون يوم اخذت الرقم
جوري ابتسمت : أي يلا انا ابي اعرف السالفه بس ابي اتطمن على نهى
دانه : يلا يلا بس واذا عرفتي علميني
جوري : اوكي يلا امشي ننزل
دانه : يلا



&&

ماشي ومشغل اغاني ويناظر : افف وش هالزحمه انا خلقه متأخر اصلاً " وقف معاهم واخذ جواله ويقرا رسايل العيال بالقروب وما انتبه الا على صوت ازعاج السيارات والناس تنزل تركض لمكان واحد والكل مستغرب ! حط جواله وسكر سيارته ونزل يناظر لكن من الزحمه وقف واحد يسأله : وش صاير
& : فيه حادث
عبدالرحمن : حادث ؟ انا ما اشوف شي شلون عرفت انت
& : وانا ماشي قبل شوي شفتهم وهم يسوون الحادث ورجعت اشوف بس
عبدالرحمن رجع للسياره لبس الجاكيت واخذ جواله ورجع بين الناس : شوي لو سمحت شوي شوي خلني ادخل انا دكتور لو سمحت خلني ادخل شوي " بعد محاولات كثيره قدر يوصل للصفوف الأولى وشاف السياره مافيها احد تقدم ومسك السواق اللي جالس عالرصيف ويناظر الناس وما كأن صاير شي : السياره فيها احد ؟
السواق هز راسه بـ " ايه " عبدالرحمن : كم شخص ؟ " السواق يناظر عبدالرحمن ويحرك شفايفه بدون أي صوت ويهز راسه عبدالرحمن هز كتفه : اقولك كم ششخص ؟
السواق مشى وترك عبدالرحمن واقف : وين رايح تعال تعال " السواق التفت وراه وشاف عبدالرحمن يمشي وراه بخطوات سريعه رمى جواله بالارض وركض وقطع شارعين وعبدالرحمن وقف مصدوم وبداخله الف سؤال وسؤال " وش صاير وليش هرب وليش ماساعدهم وكم شخص .. احتار وش يسوي راح للسياره وطل من القزاز اللي برا شاف ثنتين وحده منهم غرقانه بدمها والثانيه تفتح عينها شوي وتسكرها طلع جواله واتصل : الو معاذ ارسل لي سيارة اسعاف بسرعه , أي اسمع تعرف كوفي لافين ؟ اللي عند غرناطه ! أي عنده بسسسرعه بسرعه , بعدين مو وقت السوالف .. يلا باي
" حاول يفتح الباب لكن الباب معلق بسبب الصدمات اللي تعرضت لها السياره ناظر بالناس : احد يساعدني نفتحه
, : انا اساعدك
عبدالرحمن : ياليت والله
, تقدم وحاول مع عبدالرحمن يفتحون الباب وبعد محاولات كثيره احبطت عبدالرحمن وقف يناظر : افف لازم نفتحه لازم
, : نجرب باب السواق ؟
عبدالرحمن ناظر الباب : أي صح صح ليش مانجربه " راح عنده بسرعه وحاول يفتحه وبسبب انه ماتعرض لصدمات كثيره انفتح بسحبه وحده عبدالرحمن صرخ : فتح فففتح راح احاول افتح الباب اللي عندك عشان نطلعهم
, : اوكي انت دفه وانا بسحبه من برا
عبدالرحمن : اوكي " دخل ورمى جواله بحضن وحده من البنات وفتح الباب وسكر المرتبه اللي جنب السايق ويدف الباب برجله : يلا افتح وانا بدفه بقوه
, : يلا
عبدالرحمن : اعذرني ان جاك شي بس " وضرب الباب برجله ضربه قويه وفتحه : بس مضطر والله
, : معذور بس لو تكلمت من قبل عشان اخذ احتياطاتي
عبدالرحمن نزل ودخل راسه وفتح عين غاده وناظرها : اختي لو سمحتي تسمعيني ؟ " يتامل وجهها وهي مغمضه عينها وحط اصبعه بكفها " اذا تسمعيني اضغطي على اصبعي او حركي يدك عالاقل عشان اعرف انك بخير
غاده فتحت عينها وتناظر فجر وضغطت على يده وبصوت مبحوح : رقبتي
عبدالرحمن : هلا
غاده تغمض عينها وتفتحها بصعوبه : رقبتي
عبدالرحمن : طلبت الاسعاف بس اصبري شوي راح يجون
غاده : سبعه صفر ثلاثه اثنين
عبدالرحمن عقد حواجبه : وش هذا ؟
غاده : دق على ابوي
عبدالرحمن : مافهمت بس راح اكلم اهلك
غاده : سبعه صفر ثلاثه اثنين
عبدالرحمن : اوكي اوكي ارتاحي انتي لا تتكلمين " شافها تناظر فجر , وفجر راسها عالقزاز ووجهها قلب لونه احمر من الدم وما اعطتهم أي امل انها ممكن تكون مغشي عليها بس ! عبدالرحمن يحاول يلهي غاده بأي شي نزل يدور لهم جوال او أي شي لقى شنطه سحبها وفتحها ويناظر اللي فيها ويتكلم بصوت عالي : روج ومسكرا وشاحن ومناكير ومفاتيح وكريم وحلاو!!!!! احد يشيل حلاو بشنطته ؟ " غاده غمضت عينها وبدت تنفذ طاقتها " عبدالرحمن يقلب بالشنطه وأخيراً لقى الجوال سحبه وفتحه : فيه رمز " ناظر غاده شافها مغمضه : تسمعيني كم الرقم " لكن غاده فقدت الوعي وعبدالرحمن يفكر كيف يوصل لأهلها اذا جوالها برقم !!! قطع عليه تفكيره صوت الاسعاف التفت عليهم بسرعه : بسسسرعه بسسسرعه
نزلو اثنين وقربو من عبدالرحمن : وش صاير
عبدالرحمن : شوف ما ادري وش صاير بس هذي " اشر على غاده " تقول رقبتها توجعها شوي شوي اما الثانيه ما ادري عنها ما سويت شي اخاف يتأذون لأني لحالي
بسام : لا ماعليك خلاص احنا نطلعهم ان شاء الله
عبدالرحمن : توكل على الله وأي شي تلقونه لهم هاته معي
بسام : تمام
وقف عبدالرحمن على جنب ويناظر بسام وصديقه , طلعو غاده وشالوها لسيارة الاسعاف وطلعو فجر وحطوها مع غاده وعبدالرحمن واقف جا عنده بسام : اسمع لقيت هذولا بس
عبدالرحمن اخذ اللي مع بسام : اوكي
بسام : يلا بتجي معنا ؟
عبدالرحمن : لا انا جاي بسيارتي شلون اجي معكم روحو انتو وانا لاحقكم بعد ابي اشوف السياره يمكن فيها شي نقدر نوصل عن طريقه لأهلهم
بسام : اها اوكي خذ راحتك
عبدالرحمن راح فتح الدرج وقام يحوس فيه ويفتح الاوراق ولقى دفتر فتحه شاف فيها ارقام ومسجل جنبها اسماء بنات وعيال
حط الدفتر بجيبه وناظر الشرطي : انا ماشي الله يسهل لكم
الشرطي : شكراً الله معك
عبدالرحمن ركب سيارته ولحق سيارة الأسعاف وأول ما وقف عند الإشاره طلع الدفتر ودق على اول رقم بالصفحه مسجل بأسم / عبدالله , رن لين قطع رجع اتصل عليه مرتين وثلاث وعشر لكن مافيه رد سكر الدفتر وحطه جنبه ومشى نزل للمستشفى وهو يركض ورا بسام : اسمع تعرف شلون ابي اصغر جرح فيهم اعرفه ابي اصغر ججرح
بسام يهز راسه ويركض : اوكي اوكي " ناظر ب سعد : حسسني انهم اهله وش هالاهتمام كله
سعد : يمكن اهله
بسام : لو اهله ماكان سوا كذا بس بيسوي اكثر صدقني
سعد : ماتدري يا ابن الحلال اسكت وامش بس
بسام يدف السرير ودخله جوا المستشفى وعبدالرحمن ورا سرير فجر عشان يتطمن انهم كلهم استلمهم معاذ راح لمعاذ : معاذ ابي كل شي تتأكد منه تأكد انهم بخير عشان اعرف وش اقول لأهلهم
معاذ وهو يلبس الكمامات : انت دق على اهلهم وقول لهم اللي صار وهم بيجون ويعرفون مننا
عبدالرحمن : انا ماراح اقول وحده اشتكت من رقبتها والثانيه يمكن ماتت مالها حس ! انا اقولك بعلمهم عشان يجون بس لما يجون ابي ملفهم معي اوكي ؟
معاذ : اوكي اوكي
عبدالرحمن : يلا " راح فوق ودخل مكتبه وفك جاكيته وحطه عالكرسي ودخل يغسل يده وطلع اخذ جوالاتهم يحاول يفتحها بس كلها برقم سري : ليش هالرمز ليش ؟ يعني وش فيها عشان تحطون رمز كنوز الدنيا ؟ ولا صوركم ولا رسايلكم البايخه كلها مكياج وفساتين عشان ايش هالرمز الحين انا وشلون اكلم اهلكم ششلون " جاه الصوت من عند الباب : من تكلم ؟
عبدالرحمن فز وناظر إياد : هلا هلا تعال
إياد : وش فيك
عبدالرحمن : ياخي اتحلطم حتى مايصير اتحلطم
إياد : هههههههههههههههههههههههههه تحلطم بس على وشو ؟
عبدالرحمن : الحالتين اللي ماسكهم معاذ الحين البنات اللي بالحادث اكيد سمعت
إياد : ايه
عبدالرحمن : مدري وش قردني وخلاني انا اصادف هالحادث جوالات البنات معي وابي ادق على اهلهم ماقدرت
إياد : ليه ماقدرت دام الجوالات معك دق أي رقم وعلمهم عشان يعلمون اهلهم بس
عبدالرحمن: مو انا لو قدرت اتخطى مرحلة الرمز كان نفذت فكرة اني ادق على أي احد لكن كلهم 5 جوالات وولا واحد مفتوح كلهم برمز
إياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه مرض
عبدالرحمن يهز راسه : شايف كيف
إياد : انتظر انت واذا دق عليهم احد رد وعلمهم
عبدالرحمن : هذا اللي بيصير
إياد يمد القهوه : طيب خذ جبت قهوتك لك يمديك علي ؟
عبدالرحمن : مع اني متقهوي لكن راسي صاكني والله جات بوقتها
إياد حط رجل على رجل : ايوه وليش متضايق
عبدالرحمن : ماني متضايق
إياد : لا متضايق وغير عن سالفة الرمز
عبدالرحمن : مدري ياخي
إياد : دحوم تراك مكشوف لا تمثل
عبدالرحمن : يمكن لأني شفت الحادث وكذا
إياد يناظره وهو ساكت رفع عينه عبدالرحمن وشاف ملامح إياد تكذبه : ما اكذب من جد
إياد : انت تجيك أسوأ الحالات ودايم عادي وش معنى الحين لا
عبدالرحمن : شقصدك يعني
إياد : تعرف احد منهم ؟
عبدالرحمن : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه استغفر الله يا إياد بالله هذا سؤال تسألني اياه ؟
إياد : ايه جاوب
عبدالرحمن : والله يا ابن الحلال ماعرف فيهم احد بس كاسرين خاطري
إياد غمز له : من اللي كاسره خاطرك
عبدالرحمن ابتسم : إياد مو وقت مزحك البايخ
إياد : مو مزح صدق انت كل شي عندك مزح
عبدالرحمن قام : ياخي قوم اطلع برا
إياد : بعد تطردني ترا مصيرك ترجع لي
عبدالرحمن : راح ارجع لك لكن الحين ماراح اقولك شي
إياد : زين يعني بتقولي بعدين
عبدالرحمن : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه امش امش اطلع بس
إياد وقف عند الباب : بتقولي ؟ علمني بس عشان ارتاح بتقولي ؟
عبدالرحمن يضحك وهو يقفل الباب : أيه ايه ايه بقولك ارتاح وروح كمل شغلك
إياد فتح الباب : ترا اذا ماعلمتني راح اعرف بطريقتي
عبدالرحمن رجع وقفل الباب : راح اعلمك بس مو الحين ياخي روح خلني شوي
إياد راح وهو يضحك : ياحليلك يادحوم ..

يتبع ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-03-2016, 01:40 PM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي



جلس عبدالرحمن على مكتبه وحط جوالاتهم قدامه ويناظرها على امل احد يدق وهو يتأمل الجوالات مرت ملامح غاده على باله ووشلون تحاول تقاوم التعب عشان تتطمن على اختها وابتسم وفجأه تذكر سبعه صفر ثلاثه اثنين !: أي أي أي الرقم السري سبعه صفر ثلاثه اثنين سبعه صفر ثلاثه اثنين " طلع ورقه وكتب عليها الرقم وناظر : أي جوال طيب ههههههه وش هالحاله استغفر الله بس , راح اجرب واحد واحد " جوالين رفضو الرقم السري وبقى ثلاثه جوالات جرب الاول والثاني والثالث لكن مافيه أي شي منها يفتح !!!! ولا شي منها قبل الرقم دخل عبدالرحمن بدوامة شك ان ممكن يكون باقي جوال لها بالسياره انا ماشفته ؟؟؟ معقوله ؟؟ لا مستحيل اكيد فيه شي غلط او الرقم ملخبط , برضو هالمره راح اعلق فيها لين احد يتصل .. حط الجوالات قدامه مره ثانيه وجلس ينتظر لين دق الجرس بأن فيه طلب مساعده في الطواريء ومجبور ينزل ويترك الجوالات قام لبس جاكيته وطلع وقفل مكتبه وراه وبعد ثلاث ساعات ونص دخل ودخل وراه إياد : سلام
عبدالرحمن : عليكم السلام
إياد : همم شصار
عبدالرحمن : انت اللي وش صار
إياد : ماصار شي هذي ملفات المريضين اللي بالغرفه 207 و233 معي " وحطها على المكتب " شوفها
عبدالرحمن اخذها وناظرها : امممم لا لا متحسنين كثير
إياد : أي بس ترا اللي بالغرفه 207 للحين ماتحسنت حالته النفسيه
عبدالرحمن : ولا تكلم ولا تحرك ولا قالك أي شي
إياد : ابداً
عبدالرحمن : بس فيه تقدم يعني لو نجيب له الدكتوره رجاء ممكن تفيد معه ؟
إياد : تهقى ؟
عبدالرحمن : نجرب بس هي عندها اجازه هاليومين راح اكلمها واشوف اذا تقدر تقطع اجازتها وتجي او ننتظر لين تخلص
إياد : كلمها وشوف وعلمني عشان اعلمه يمكن اهله مايبون
عبدالرحمن : لا اذا رفضو انا راح اكلمهم
إياد : اوكي " ناظر ساعته : انا خلص دوامي ترا من نص ساعه بس مابغيت اطلع الا بعد ما اعطيك الملفات وهذا هي وصلتك ويلا مع السلامه
عبدالرحمن : مع السلامه . " حط الملفات على جنب وفتح الجوالات واحد واحد على امل يلقى اتصال واحد بس لكن ما لقى ولا حتى رساله تأفف وقام يفتح الملفات يراجعها وبعد ماتعمق فيها مرت ساعتين دخل معاذ : مرحبا
عبدالرحمن : مرحبتين هلا والله
معاذ : خف على نفسك واضح عينك تعبت ترا
عبدالرحمن ناظر الساعه : يوه ساعتين راحت وانا اراجع ملفات المرضى والله ماحسيت بس باقي لي كم ملف فيه اشياء لازم لها تعديل ترا
معاذ : مثل
عبدالرحمن : يعني فيه مرضى للحين يجيبون لي ملفات لهم وتطلع قديمه مثلاً ملف المريضه أيلين بغرفة 103 صارت متحسنه بشكل كبير وغيرنا ادويتها وغيرنا غرفتها بعد نقلناها من فوق لتحت وللحين يجيبون ملفها القديم ! مدري ليه هالأهمال لكن راح اتصرف معهم
معاذ: اقول
عبدالرحمن : همم
معاذ حط الملفات عنده : هذي ملفات البنتين استعجلتهم بكل شي لهم عشان تشيك وترتاح
عبدالرحمن قام سحبهم بسرعه وفتحها يناظر : مشششكور والله يامعاذ حبيبي انت
معاذ : ماتبي تعترف
عبدالرحمن متعمق بالملف : بوشو
معاذ : مدري وش هالأهتمام ! أي وحده منهم
عبدالرحمن رفع عينه : وش تلمح له
معاذ: ما المح لشي
عبدالرحمن : الحين وحده منهم بس كسر بالرقبه واليد اليسار ورضوض بمناطق معينه بالجسم !
معاذ : وتأكدت منها بعد ونفس النتايج
عبدالرحمن : اكيد معاذ
معاذ : اكيدين
عبدالرحمن يهز راسه تعبيراً عن رضاه : اها شي كويس " سكر ملف غاده وفتح الملف الثاني وناظره شوي وسكره وسكت : امم متأكد من اللي بالملف الثاني ؟
معاذ : مع الاسف ايه
عبدالرحمن لم يدينه مع بعض وحطهم على فمه : ايييه الحين لازم ننتبه اهلهم لا يتصلون
معاذ : انت شوف وبلغني انا انتظرك
عبدالرحمن عينه بعين معاذ : غاده يعني اللي فيها كسور نقلتوها لغرفه عاديه ولا باقي
معاذ : لا اكيد مو بهالسرعه تحت المراقبه لمدة 24 ساعه ان صحت قبلها او ما انتكست حالتها راح ننقلها خلال الـ 5 ساعات الجايه
عبدالرحمن : ان شاء الله
معاذ : يلا انا نازل تحت اخذ اكل تبغى معي ؟
عبدالرحمن رفع حاجبه : لا
معاذ : ترا ما طلعت تتغدا
عبدالرحمن : اا اوكي جيب لي شي خفيف
معاذ : تمام يلا " طلع معاذ ونزل تحت ونزل عبدالرحمن بعده وراح عند إبراهيم : السلام عليكم
إبراهيم : حياهه هلا والله وعليكم السلام
عبدالرحمن : شلونك
إبراهيم : بخير الله يسلمك شلونك انت وينك مختفي اليوم
عبدالرحمن : امم والله شغل وكذا
إبراهيم : تساهيل يارب تساهيل
عبدالرحمن : الله يسلمك اجمعين يارب
إبراهيم : امين , ايوه وش عندك هنا ؟
عبدالرحمن : والله جاي اشيك على مريضه هنا بس بشوفها من برا
إبراهيم : مريضه ؟ اوه شكلها مهمه لدرجة انك بجلالة قدرك نزلت تشوفها بنفسك
عبدالرحمن يناظر الارض ويحك راسه : لا مو مهمه يعني تقرب لي من بعيد
إبراهيم : اها موصى عليها يعني
عبدالرحمن بتسليك : ايييييوه هههههههههههههههه بالضبط
إبراهيم : زين تعال اعطيك اللبس عشان تدخل عليها
عبدالرحمن : لا لا راح اشوفها من برا
إبراهيم : مابتدخل ؟
عبدالرحمن : لا
إبراهيم : اوكي تعال
عبدالرحمن دخل مع إبراهيم ووقف قدام القزاز يناظرها وهي نايمه تأملها شوي وعقد حواجبه وناظر إبراهيم اللي واقف جنبه ومشى بسرعه وطلع لحقه إبراهيم : وش فيك
عبدالرحمن : مافيني شي بعدين اشوفك باي
إبراهيم : باي
عبدالرحمن طالع مع الدرج وهو يكلم نفسه " اصحى اصحىى البنت ما تعرفها ولا تعرفك ولا تعرف حياتها يمكن تكون متزوجه ياخي اصحى وطلع هالتفكير من راسك " دخل غرفته وسكر الباب ..

^^

عبدالله دخل وشاف قدامه علي : السلام عليكم
علي : هلا ياطويل العمر
عبدالله يهز راسه : متى تبطل من هالكلمه
علي : هههههههههههههههههههههههههه عمي والله ما اقدر ما اقولها
عبدالله : حاول تقدر لأني ماحب الرسميات
علي: حاضر , امم تبي قهوتك الحين ولا اجيب لك الفطور
عبدالله : لا مفطر بالبيت اليوم ولا تجيب القهوه جيب لي شاهي
علي يناظره وهو ساكت عبدالله رفع راسه وشاف علي واقف مكانه : علي
علي : لبيه
عبدالله : وش فيك
علي : انتظرك
عبدالله : وش تنتظر
علي : انت تقول تبي شاهي ؟ يعني صدق ولا تمزح
عبدالله ابتسم وحط يدينه عالمكتب ويناظره : شايفني امزح ؟
علي : مدري مو من عوايدك
عبدالله : لا اذا شربت قهوتي بالبيت اجي هنا اشرب شاهي لا وبعد اسمع اذا فيه من البسكوت هذاك اللي فوقه سمسم جيب لي منه
علي وتعابيره تعتليها الصدمه : ابشر الحين اجيبه
عبدالله : تسلم علي
علي : الله يسلمك عمي يلا عن اذنك
عبدالله : اذنك معك " طلع علي ويناظر زياد قرب منه زياد : وش فيك
علي : مدري كل شي عنده غير اليوم
زياد : وشو مثلاً الشي الغريب اللي خلاك تستغرب كذا هو نفسيته زينه دايم وكل مره يغير بس اليوم انت مو مركز
علي : جد !
زياد : ايه
علي : يمكن
زياد : طيب يلا وخر خلني ادخل
علي : يلا وانا رايح اجيب الشاهي والبسكوت عشان لا اتأخر عليه
زياد : يلا وجيب لي معك شاهي وحطه على مكتبي
علي : اوكي راح اوصي محمود
زياد : عاد محمود ما يحبني قول ان الشاهي لأي احد غيري
علي : ههههههههه انا الواسطه يعني يلا يلا باي
زياد : باي " دق زياد الباب على عبدالله ودخل وهو يكلم : السلام عليكم
عبدالله يأشر لزياد وهو يكلم : أي ان شاء الله بس القى وقت بحجز لي انا والعايله كلها وبنجيكم , لا لا ماعليك مافيه تعب ان شاء الله , هههههههههههههههههههههههههههه لا وين عاد مالي يوم حلو بدونهم راح اجيبهم كلهم ونجي , على خير ان شاء الله وانت علمني بأخر الأخبار , ان شاء الله يلا مع السلامه .. " التفت على زياد : تعال زياد حياك
زياد : السلام عليكم
عبدالله: عليكم السلام تفضل تفضل
زياد وقف جنب عبدالله : لا خلني مرتاح كذا بس جيت اوريك هالملف فيه اوراق مهمه لازم اراجعها اول بأول معك
عبدالله اخذ الملف حطه عالطاوله وفتحه : راح نراجعه يا زياد راح نراجعه بس خلني اشوفه اول
إزياد رفع أول ورقتين وطلع من تحتها ورقه صفرا وحطها قدام عبدالله : هذي أهم من كل شي
عبدالله رفع الورقه مقابل وجهه وعقد حواجبه : زياد
زياد : هلا
عبدالله : وش المهم فيها
زياد : دخل الشركه قاعد ينخفض بشكل كبير
عبدالله : زياد انت تعرف اني ماا احب التشاؤم صح
زياد : صح
عبدالله : هالورقه راح تكون من الماضي وراح تجيب لي كل الملفات حقت هالشهرين اللي راحو وراح نراجعها انا وانت اليوم كله اذا ماعندك شي مهم مرتبط فيه وعلي معنا وابغاك تتصل على فهد لأنه افهم مننا كلنا
زياد : بس هو اجازه وتعبان
عبدالله : اتصل عليه الحين
زياد طلع جواله ودق على فهد : الو فهد , السلام عليكم شلونك عساك طيب ! أي الحمدلله اسمع تقدر تجتمع معنا انا وانت والأستاذ عبدالله وعلي ؟؟
عبدالله مد يده : عطني الجوال
زياد : خذ الأستاذ عبدالله يبيك
عبدالله : الو فهد , السلام عليكم شلونك ! شلون ظهرك عساك بخير بس ؟ أي انا ماعلي بخير الحمدلله بس محتاجك ضروري .. لا لا مايحتاج تقطع اجازتك ولا يحتاج تتحرك من فراشك انا ماني عديم ضمير يعني , ههههههههههههههههههههههههههههههه لا يا ابن الحلال خذ راحتك اسمعني بس ارسل لي موقعك وانا راح اجيك انا وزياد وعلي بعد شوي اذا مافيها احراج , اكيد مافيها احراج عليك وعالأهل ؟ أي ان شاء االله ولا تكلف على نفسك ولا تتحرك ابداً زين ؟ أي أي ماعليك , يلا يا هلا مع السلامه " مد الجوال لـ زياد : زياد انت وعلي تجهزو راح نطلع من هنا 12عشان نروح له
زياد : حاضر طال عمرك
عبدالله : ما احب هالكلمه
زياد ابتسم : ان شاء الله راح احاول ما اقولها
عبدالله : كل الموظفين مابي كلمة طال عمره وطال عمرك تصير اسمها منكم
زياد : حاضر راح اقولهم
عبدالله : يلا روح وجهز كل الملفات تمام ؟ ابي اتفه عقد وقعناه يكون بالملف بعد مابي ينقص شي
زياد : حاضر
عبدالله: يلا وقول لعلي انه طول
علي من عند الباب : لا جيت جيت
عبدالله ابتسم : حياك
علي حط الشاهي والبسكوت قدامه : تفضل وهذا احلى شاهي وانا مسويه بعد
عبدالله اخذه وشرب وعقد حواجبه وناظر علي وحط عالطاوله علي ناظر زياد بخوف : مو حلو ؟
عبدالله : حق مخمخه مضبوط
علي ابتسم براحه وبدون لا يحس قال : اوهه الله يسامحك خفت
عبدالله + زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
علي حس باللي قاله : اسف مو قصدي
زياد : بعد وشو فكرت انك خربتها
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا الله يا علي اللي مخليني ارتاح لك واثق فيك انك تسولف بعدين تفكر
علي ابتسم : تسلم
عبدالله : اااه طيب خلوني اشتغل ترا انتو الوقت معكم يروح ما احس فيه وانت زياد لا تنسى تعلمه
زياد : ابشر الحين اعلمه
عبدالله : يلا موفقين
زياد + علي : الجميع يارب , امين
عبدالله اخذ جواله وقفله عشان يتعمق بالشغل بدون ما احد يخرب عليه ..



**
جوري دخلت ورا امها لمكتب المديره التفتت خيريه عليها : خذي صديقتك واجلسو برا شوي لين اجي
جوري : يمه متأكده ؟
خيريه : اعرف ارد واتكلم مثلك لا تخافين ماطلعتي كذا عالفاضي
جوري : ههههههههههههههههههههههههه كأنها دقه بس ماعليه بسوي كأني مافهمت
خيريه : يلا يلا بنسولف بعدين اطلعي بس
جوري : ابشري يمه " وراحت عند دانه : امشي نجلس برا امي تقول انا بكلمها لحالي عشان نتفاهم
دانه : تمام
جوري ودانه جالسين برا قربت جوري من دانه وحطت راسها على كتفها وتلعب ب شنطتها : وش فيها امك
دانه : ماتنسين ؟
جوري : قولي والله صدق ماعاد لي خلق اضحك حتى
دانه اخذت نفس طويل وتنهدت تنهيده اطول : احس انها مو امي
جوري رفعت راسها : هلا ؟
دانه : دايم تقول لأبوي بنتك وبنتك وبنتك وتحملتها ومالي دخل فيها
جوري : لا لا يختي يمكن تحب محمد اكثر وانتي اقرب لأبوك منها هذا اللي يخليها تقول هالكلام
دانه : ووش اللي يخليني اقتنع انها امي وهي حتى كلام ماتتكلم معي الا اذا تسفل فيني وتمسح فيني الأرض
جوري : انتي جربي تكلمينها مره وتتلزقين فيها يمكن تتعدل وتحس
دانه : لا خليها كذا احس لو قربت منها يمكن يصير اشياء مدري شلون
جوري : وش بيصير يعني
دانه : مادري احس اصلاً ما ارتاح لها
جوري : وتوك تحسين بهالشي
دانه : لا من زمان
جوري : وليش توك تعلميني ؟
دانه : مافيه وحده بتحس شي بأتجاه أمها وشي شين بعد وتروح تقوله لصديقاتها
جوري : بس انا مو صديقتك ! انا اختك
دانه نزلت راسها وتفرك يدينها ببعض : مدري ياجوري مدري الشي ذا مو بسهوله اتكلم فيه
جوري ضربت كتفها : انقلعي بس أي شي يصير تقولين لي عنه مهما كان صدقيني ما تلقين مني أي ضرر
دانه التفتت على جوري وضمتها وتحاول تغير الموضوع: يختي انا بدونك انتي وغاده مدري وش اسوي والله العظيم
جوري دفتها وسندت ظهرها عالجدار وحطت رجل على رجل وتتكلم من طرف خشمها : يمكن بدوني انا بالذات كان جاك اكتئاب وانتي ميته الحين
دانه دفت راسها : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وجع ماتصدق احد يمدحها
جوري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه أي أي اضحكي
دانه حطت راسها على كتف جوري : خلاص الحين دوري انا انسدح وانتي تسولفين
جوري : انسدحي وانا بقوم احاول اسمع امي والمديره وش يقولون
دانه : لا لا يشوفونك
جوري : عادي ماعليك بقول ما اضمنكم وانا اخاف على امي
دانه : قصدك عشان مايعطونك فرصه تتكلمين ويمسكونا الباب
جوري : هاهاهاها مايقدرون
دانه مسكت يدها وتشدها : لا تسوين هالحركات ترا م احب كذا اجلسي لين امك تعلمك
جوري جلست : ابشري خلاص والله بعقل
دانه : اصلاً امك اذا شافتك تسوين كذا ياويلك
جوري : أي والله يمكن تسوي فيني الحركه القاضيه
دانه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
جوري سمعت صوت امها عند الباب ووقفت : قومي قومي جات
دانه : يارب ماتصدق فينا امك
جوري : ماتصدق اسكتي بس
خيريه طالعه : ان شاء الله خير بس راح اعتبر هالشي فرصه ماراح اقولك الأخيره لاني ما عطيتها فرصه من قبل
المديره : كريمه انتي والله العظيم
خيريه : لا ماني كريمه اذا الموضوع بنتي ماني كريمه هذي الفرصه الأولى واللي مابعدها فرصه
المديره بضحكة خوف : الله يعطيك العافيه انتي بهالفرصه كفيتينا هم المشاكل
خيريه : مدرساتك انتي تربينهم وهم يربون بناتنا
المديره تهز راسها بتسليك : صادقه صادقه
خيريه : مع السلامه
المديره : مع السلامه
خيريه اخذت دانه وجوري : يلا امشو نروح البيت
جوري : وش صار
خيريه : بالبيت اعلمك
جوري : زين يمه
دانه دقت جوري وبهمس : اذا بتودوني بيتنا ف من الحين اقولك خلوني بروح مشي عالأقل اوصل عالساعه 11 ويكون عذري ان فيه حفله عشان كذا طلعونا بدري
جوري دفت دانه : يمه ودانه ؟
خيريه : وش فيها
جوري : نوديها بيتها ؟
خيريه : لا
جوري تناظر دانه وتضحك : بتجي معنا ؟
خيريه : لين 1 والسواق يجيبها هنا وانتي معها وتنتظرون لين يجي سواقهم
دانه : السواق مو فيه اليوم
خيريه : خلاص نرجعك لبيتك احنا
دانه : ان شاء الله خالتي ..
دانه تمشي ورا خيريه وبداخلها تقول : ليتك انتي امي كان والله ما اشتكي من اي شي ! او ليتني يتيمه يمكن كان احسن شوي .. الله يزيدني صبر بس .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 31-03-2016, 02:30 AM
صورة Missk الرمزية
Missk Missk غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


متعوده اللي اقرأ لهم صبايا
بجرب الشباب هالمرة
لي باك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 09-04-2016, 02:18 PM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


ستار : أسعدني حضورك ..

سمر : أن شاء الله تعجبك للنهايه ..

مسك : كسرت قانون ان الروايات تكون بأسماء البنات بس ! عموماً أهلاً فيك ويارب تحوز الروايه على رضاك ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 09-04-2016, 03:16 PM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


...{ ملاحظه : راح تكون في الروايه شخصيتين بنفس الأسم .. }

البارت الثالث ..
فتح عينه ويناظرها نايمه جنبه مد يده ولمس شعرها ودفه وقام جلس فرك عينه ويحاول يصحصح : اخخ راسي
بصوت أنثوي مصطنع من وراه : لأنك كترت من الشرب بالليل ؟
التفت مشاري عليها : هلا جاكلين صباح الخير
جاكلين : صباح النور " جلست جنبه ومسكت يده " صباحك انا وصباحك رايـ .. " سحب يده مشاري وقام : خلاص اقولك مصدع لا تكثرين كلام
جاكلين اختفت ابتسامتها : انت بتأمر
مشاري : انا باخذ شور واطلع بدري حتى مابي افطر
جاكلين : بدك إجي معك ؟
مشاري : لا
جاكلين : حتروح لحالك ؟
مشاري : جاك انتي وش فيك تحبين تسألين كثير خلاص مو لازم تعرفين وين بروح ولا ابغاك معي
جاكلين : وانا شو بعمل مابحب كون لحالي
مشاري : كلمي اصحابك اطلعي روحي أي مكان
جاك : مابتغار من اصحابي ؟
مشاري : كلميهم واطلعي علاقتي معك بإتفاقنا اننا مانتدخل ببعض علاقتنا علاقه لـ " استصعب الكلمه على نفسه : انتي تكون معي بالليل ياجاك وانتي موافقه على هالشي من البدايه
جاكلين وعينها غرقانه بالدموع : صح صح انا اسفه كتير
مشاري اخذ فوطته ودخل الحمام وجلست جاكلين تناظر الباب المسكر وتفكر وبسرعه مسحت دموعها وقامت راحت المطبخ : ايه ايه مو انا مابعني لك شي على شو انا عم كبرك بعيني وبعطيك اشياء كتير وانا ماباخد منك ولا حتى كلمه حلوه " اخذت مويه وشربتها شوي وتحط يدها على صدرها : مو انا حتى لو بحاول أقسى عليه قلبي بيوجعني , افف بس " مسكها من ورا والتفت مفجوعه : بسم الله عليك
جاكلين : انت مابتتنفس ابداً ؟
مشاري ابتسم : لا تدرين ليش
جاكلين : ليش
مشاري: لأنك انتي نفسي اذا ابعدتي عني اموت
جاكلين تتأمل عينه : انت ليش بتعمل هيك
مشاري : وش سويت
جاكلين : مابعرف يعني " سكتت شوي واعطته ظهرها : ولا شي انسى
مشاري : جيكو حبيبتي
جاكلين : عيوني انتا
مشاري : ابيك تعذريني بس لأني متلخبط بين اختباراتي وبينك عشان كذا انا م ادري وش اللي اقوله
جاكلين : معذور انا قلبي مابيقدر يزعل منك
مشاري يحط يده على كتفها : الله يخليك لي
جاكلين : ويخلي لي قلبك الحنون
مشاري : يلا يلا انا طالع تأخرت كثير على الجامعه
جاكلين : اوكي وانا بلحقك بعد شوي
مشاري : اوكي يلا باي
جاكلين : باي " راحت جاكلين للغرفه وشافت بوكه عالطاوله : اوه هلأ اكيد ماراح ينتبه لجوالو راح اعطيه بالجامعه " اخذت فوطتها ودخلت الحمام تتحمم وهي تحت المويه سمعت صوت الباب يتسكر بقوه فزت ووقفت تناظر الباب ولما صار الجو هادي مثل قبل ابتسمت وارتاحت : اكيد حبيبي رجع " رجعت تحت المويه وغمضت عينها وتغسل شعرها من الشامبو فتح الباب بشويش ودخل شافها مغمضه عينها مشى بشويش وحط يده على فمها وسحبها من تحت المويه جاكلين تحاول تمسح عيونها عشان تقدر تفتحها وتشوفه لكن ما اعطاها فرصه تحرك يدينها دفها عالأرض وضربها على راسها لين اغمى عليها طلع الورقه من جيبه وحطها جنب جاكلين وطلع جاكلين بعد وقت طويل فتحت عينه تناظر ماتشوف قدامها الا بياض الجدار والورقه جنب وجهها حاولت تتحرك لكن ثقل راسها ماخلاها تقدر تقوم تمشي لجوالها لفت وسحبت الشرشف حق السرير غطت نفسها فيه مدت يدها اخذت الورقه وسمعت صوته : جاكلين
جاكلين التفتت عالباب بخوف ويدها ترجف قرب منها ومسك راسها : جاكلين وش صار لك
جاكلين ترجف وتبكي : مابعرف مابعرف ضربني وراح مابعرفو
مشاري : منننهو
جاكلين : ماشفتو مابعرف مين هوا
مشاري : جاكلين راسك ينزف
جاكلين : خايفه
مشاري قام فتح الدولاب طلع ملابسها : البسي وخلينا نروح المستشفى
جاكلين مدت الورقه له : هاي من عندو !
مشاري ناظر عيونها : وتسأليني ؟ انا وش دراني توي جيت " سحب الورقه وقرا اللي فيها ووقف وبدا صددره يرتفع وينزل وانفاسه تتضارب ببعض ونبضات قلبه أسرع " عرفته
جاكلين : مشاري بليز بليز مابدي مشاكل بليييز مابدي موت
مشاري دخل الورقه بجيبه : جاكلين محد راح يموت وش هالكلام !
جاكلين : انتا بتعرفو وهوا بيعمل هيك اكيد بدو يأذينا
مشاري : لأ هذا تهديد بس
جاكلين : من مين ؟ ولشو هالتهديد
مشاري: جاكلين مانبي نكثر الكلام وقومي
جاكلين : لا خلاص انا منيحه
مشاري شالها : ماتفهمين صح ؟
جاكلين : منيحه انا بشو احلف لك اني منيحه
مشاري : مابي تحلفين ابيك تسمعين كلامي انا اقولك راسك ينزف كثير مو معقوله تبيني اتركك
جاكلين دفت يده ووقفت : وراس إمي اني منيحه
مشاري يغطي وجهه : اف افففففف جاككك
جاكلين جلست عالسرير : خلاص حبيبي
مشاري يناظرها بعصبيه وساكت قامت وضمته : حلفت لك براس إمي اني منيحه ليش ماتصدقني ؟
مشاري : اخاف عليك
جاكلين : مابدي تخاف انا قويه
مشاري يضمها : راح احاول اصدقك لكن لو ما ارتاح قلبي راح تطلعين
جاكلين : اوكي
مشاري : تعالي اجلسي اشوف جرحك
جاكلين جلست ومشاري جنبها يناظر جرحها وتفكيره كله بالورقه ..
احمد واقف عند امه : يمه ليش تسوين فيني كذا تكككفين ليش
شريفه : دقيت على اخوانك واخواتك ؟
احمد: ايه وكلهم بخير يمه بس انتي ليش تسوين فيني كذا وتخوفيني
شريفه : يايمه قلبي يقرصني ارجع دق وخلني انا اكلمهم
احمد طلع جواله ودق على فيصل ورن جواله لين فصل : هذا فيصل مايرد اكيد مع فرقته عندهم شي
شريفه : وخواتك
احمد يدق على غاده ويرن جوالها لكن مافيه رد نزل جواله وهو اللي بدا يقلق ويصدق كلام امه وبداخله " فيصل وغاده مايردون اخاف فيهم شي بس وش اقول لأمي وقتها " دق على فهد ومن ثاني رنه جاه الرد :الو فهود شلونك
فهد : هلا وغلا باللي مايكلمني كثير
احمد : شلونك
فهد : الحمدلله بخير
احمد : فيصل وينه
فهد : موجود , احمد
احمد : هلا
فهد : فيك شي ؟
احمد : لا
فهد : واضح صوتك فيه شي يعني لا تكذب خالتي فيها شي
احمد : انتو فيكم شي ؟
فهد يناظر فيصل وهو داخل عليه بالشاهي : احنا مافينا شي فيصل مضيع جواله وهذا هو عندي بخير " فيصل صرخ : انا بخير ياللي تسأل عني
فهد : سمعت
احمد يفتح المكبر : خله يعيد
فهد : عيد فيصل
فيصل : من عيد ؟
فهد : يا بايخ عيد كلامك
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههه طيب واضح انها ماجات مضبوطه " قرب من الجوال : انا بخير ياللي تسأل عني بس جوالي ضايع لا تدقون عليه
شريفه : الجوال بداله عشره بس انت الحمدلله انك بخير
فيصل سحب الجوال : بعد قلبي اللي تسأل عني بعد طوايف ال ..... كلهم والله
شريفه : قلب امك انت يلا يمه انتبه لنفسك
فيصل : ابشري حبيبتي انتي
شريفه : الله يحفظك
فيصل : امين ويحفظك " بعد ماتسكر الخط مدت الجوال لأحمد : دق على وحده من خواتك
احمد : ابشري " دق على غاده مره ثانيه رن لين فصل راح دق على فجر ورن جوالها وفصل ناظر امه : مايردون اكيد مشغولين بعد تعرفين فجر وشغلها تلقينها كرفت غاده معها
شريفه : دق كثير لين ترد
احمد : يمه عطيهم فرصه بس يشوفون جوالاتهم انتظري وبيدقون هم
شريفه : احمد
احمد : يمه الحين بدق على مدرسة دارين ونادين ونسأل وتتأكدين انهم بخير لين يدقون غاده وفجر
شريفه : يلا
احمد دق وردت الإداريه : الو
احمد : السلام عليكم
الإداريه : عليكم السلام هلا امر ؟
احمد : أبسأل عن طالبتين بس بتأكد انهم بخير
الإداريه : وش تصير لهم
احمد : اخوهم
الإداريه : الأسم
احمد : نادين ودارين عبدالله الـ ...
الإداريه : بأي صف ؟
احمد : أولى ثانوي
الإداريه : اوكي عطني خمس دقايق ودق علي
احمد : اوكي " سكر وجلس جنب امه : شوي وتكلمينهم بنفسك
شريفه : ليش سكرت اكيد فيهم شي وماتبي تعلمني
احمد : يمه والله مافيهم شي تطمني بس بتناديهم وترجع عشان كذا سكرت شوي وادق
شريفه جلست وسحبت الجوال من احمد : يلا اشوف انا بنفسي برد عليها
احمد : يمه احنا اللي بندق
شريفه : احنا ولا هم انا ابي اسمع اصواتهم
احمد ابتسم : ابشري انا بدق واعطيك تكلمينهم بنفسك ولا تزعلين نفسك يا ام احمد
شريفه تناظر الساعه كل شوي : طولت الدقايق
احمد : ههههههههههههههههههههههه يمه عاد خلاص انتظري
شريفه : دق دق الحين ماعليه
احمد اخذ جواله من امه ويدق وهو يضحك بصوت عالي ردت الإداريه وساكته تسمعه , احمد بضحكه : الو
الإداريه بصوت غريب : هلا
احمد : اهلين هاه دقيت بالوقت المناسب
الإداريه : أي نعم الحين ينزلون
احمد يحاول يكتم ضحكته ويحط يده على فمه : ان شاء الله
الإداريه : عسى مافيه شي ؟
احمد : لا لا بس الوالده تبي تتطمن عليهم
الإداريه : اها الله يطول بعمرها
احمد : امين
الإداريه تناظر الباب : تفضلو
دارين ونادين داخلين ويناظرون ببعض : ناديتينا
الإداريه مدت لهم السماعه : تفضلو كلمو اهلكم
دارين اخدت السماعه : الو
احمد فتح المكبر : الو
دارين: هلا مينن
احمد : انا احمد
دارين : وش فيكم
احمد : امي تبي تكلمهم
دارين سحبت نادين : وش فيكم احمد صدق اذا امي فيها شي علمنا
نادين : احمد وش صاير
احمد : اسكتو خلوها تسولف طيب
شريفه : الو
نادين + دارين : الو يمه
شريفه : امي انتو هلا انتو بخير ؟
نادين : أي يمه احنا زينات انتي فيك شي
شريفه : لا يمه بس ابي اتطمن عليكم
دارين : يمه ترا بتشغلينا عليك كذا فجأه تتصلين عالمدرسه تبين تتطمنين علينا اكيد صاير شي
احمد : امي بالمستشفى
نادين : ليششش
شريفه ضربت احمد : يكذب يمه يكذب احنا بالبيت بس قلبي ناغزني وابي اتطمن عليكم
دارين : احمدوه يالحمار اعقل بغى يطير عقلي
نادين : من جد وش المزح البايخ ذا
احمد : اشش انتي وياها انا اخوكم الكبير اسوي اللي ابي
شريفه : اسكت اسكت , الو يمه نادين دارين
نادين + دارين : لبيه يمه
شريفه : خلاص انا بسكر لا تتأخرون على دروسكم وانتبهو لأنفسكم
نادين : ان شاء الله يمه
دارين : ان شاء الله مع اني احس ان فيكم شي
شريفه : مافينا الا العافيه حبيبتي
دارين : ان شاء الله
شريفه : يلا اعطينا الاستاذه
دارين مدت السماعه : تفضلي ي استاذه
الإداريه : لا تروحون ابيكم
البنات: طيب
الإداريه : الو
شريفه : هلا يابنيتي شلونك
الإداريه : الحمدلله خالتي انتي شلونك
شريفه : الحمدلله اسمعي تكفين انتبهي لهم بس اليوم مابي اكثر من كذا وسجلي هالرقم عندك لو صار لهم شي دقي عليه
الإداريه تناظرهم وتبتسم وبعد ما عرفت ان المكبر مفتوح : ان شاء الله خالتي مايحتاج توصين مثل خواتي ان شاء الله
شريفه : الله يحفظك يمه عسى بس عندك كاشف للرقم
الإداريه تكتب الرقم : أي طبعاً عندي وسجلته لا تشيلين هم
احمد بصوت واطي ومع ضحكه : لا تصيرين من معجباتي وتزعجيني لو سمحتي
شريفه : انت ماتعرف تسكت
احمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه احاول الطف الجو يا شريفه احاول الطفه بس
الإداريه سكاته تسمعه وابتسامتها على وجهها : الو
شريفه : هلا يمه
الإداريه : اذا خلاص بس عشان البنات ف انا لازم اسكر المديره تطلبني
شريفه : أي أي اسفين تأخرنا عليك وازعجناك الله يحفظك
الإداريه : ياهلا والله " سكرت وهي تضحك " : ماشاء الله عندكم اخ خفيف دم
نادين تناظرها وهي رافعه حاجبها : احمد خفيف دم ؟
دارين تناظر نادين : والله اذا كذا خفيف دم اجل انا ونادين ثقيلات دم
نادين : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه من جد
دارين : قاعدين نرفع لأنفسنا ؟
نادين : عادي عادي
الإداريه : اخوكم كبير ؟
دارين : ايه اكبر واحد
الإداريه : غريبه مع الوالده ماعنده دوام
دارين : هو كل ثلاثاء بالأسبوع مايروح شركته يصير صديقه اللي يمسك الشغل عنه
الإداريه : ماشاء الله , زين يلا لا تتأخرون اطلعو لفصولكم ولو احتجتو شي او احد تعرض لكم ارجعو لي
نادين : ان شاء الله
دارين مسكت مريول نادين من ورا وسحبته : يلا احنا طالعين
نادين سكرت الباب وراها : وش فيك
دارين : لاحظتي انها تسحبنا بالكلام ؟
نادين : ولاحظتي اني اسوي نفسي بريئه ومافهمت
دارين: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يختي احمد مدري وش يبون فيه البنات
نادين : اذا هذي بنت اجل انا وانتي اطفال
دارين : لا قويه عاد لأنها صدق بنت
نادين : ههههههههههههههههههههههههههههههه أي ادري بس ابيها على نفس وزنية اللي قبل شوي
دارين : ماضبطتيها
نادين : يلا يلا امشي نطلع
دارين : يلا ..

احمد اخذ جواله : هاه يمه تطمنتي ؟
شريفه : لا باقي ابوك وغاده وفجر وماجد
احمد : يوه يمه حتى ماجد
شريفه : قلت لك كلهم
احمد : ابشري ولا يهمك ندق حتى على ماجد بس مو الحين انسدحي بروح انادي الدكتور اشوف اذا نطلعك او لا
شريفه قامت : أي أي خلاص نطلع
احمد : طبعاً مو خلاص اقعدي لين اشوف الدكتور
شريفه : قومني بس
احمد : يمه لو سمحتي لا تعانديني الحين بس بهالششي لو سمحتي
شريفه : انت لا تعاندني ويلا
احمد يتنهد : ابشري يلا قومي .. " قوم امه ولبسها عبايتها وطلعها معه راح لمكتب الدكتور ودق الباب : السلام عليكم
الدكتور : عليكم السلام
احمد : يا دكتور الوالده اتوقع صحتها زينه تقدر تطلع صح ؟
الدكتور : مافيها شي وماتحتاج أي شي تقدر تطلعها ولو ترتاح بدون ماتفكر بأي شي شين راح تكون صحتها كويسه اكثر
شريفه : انا ما فكرت هو قلبي قارصني وقلب الأم يحس
احمد : يمه تحبين الدراما
شريفه تناظر احمد شافته ماسك ضحكته : امش اطلع بس
احمد : ابشري خلاص بسكت بعد " يسلم عالدكتور : يلا عن اذنك
الدكتور : اذنك معك وماتشوف شر يارب
احمد : الشر مايجيك , مع السلامه ..

بالمستشفى بس بمكان ثاني حاط راسه على الطاوله وغفى من التعب وراح الوقت وهو مايحس فجأه وبين الهدوء اللي يعم مكتبه سمع صوت رسايل فتح عينه ورفع راسه وبسرعه صار يفتح الجوالات يشوف وش منهم اللي يطلع منه الصوت وقف عنده وقرا المسج " لديك عدد مكالمات فائته( 6 ) " عقد حواجبه وناظر الأسم : احمد ؟ متى اتصل 6 مكالمات وانا مانمت كثير اصلاً ليش ماسمعته انا , افف ياربي وش سويت انا شكلي نمت بدون ما احس نزل الجوال عالطاوله وجلس ورجع راسه عالطاوله سمع صوت الجوال قام سحبه لقاه مسج من نفس الأسم وبداخل الرساله * امي قلقت عليكم انتي وغاده اذا انتو بخير اتصلي او ارسلي رساله اذا مزحومه مره * لف الرساله وضغط على رد وكتب " اتصل مره ثانيه لو سمحت "
حاول يرسل الرساله لكن يطلب منه الباسوورد قفل الجوال ورماه عالطاوله : كل شي لازم الباسوورد ودي افهم لييييييه تقفلونه لييييه وولا وحده تقوم منهم عشان افهم كيف اقول لأهلم لمتى بنتظر بالله " ناظر ساعته " وباقي على طلعتي نص ساعه " قام واخذ شنطه سودا دايم يخليها عنده بالمكتب وحط الجوالات فيها وحط جاكيته على ظهره وبدأ يشيل اغراضه وطلع قابل قدامه مصطفى وإبراهيم : هلا ياعيال
إبراهيم : وين
عبدالرحمن : ماباقي شي وقاعد اجهز اغراضي انزلها للسياره لأني انسى كثير ياخي ف اتجهز من الحين
مصطفى : اهوه حتى مراتي ماتعملش كده
عبدالرحمن : وش عندكم هنا
مصطفى : احنا جايين عشان نقولك ان التانيه حالتها صعبه قداً
عبدالرحمن رجع مكتبه وحط الشنطه والمفاتيح وجواله وجلس وقدامه ابراهيم ومصطفى : والثانيه ؟
إبراهيم : مصطفى اص انا اقوله
مصطفى : انا ساكت ما تكلمت
إبراهيم : شوف عبدالرحمن , الأولى اللي انت شفتها حالتها للحين مستقره وماعندها شي جديد اما الثانيه تأذت يدها اليسار وعندها كسر بالرقبه وفيه إصابات خفيفه بالعمود الفقري والراس وماندري اذا ممكن تمشي او لا
عبدالرحمن : وراسها وش فيه
إبراهيم : للحين مافيه الا شق خفيف وسوولها خياطه لكن للأحتياط لا يجيها نزيف او شي حاطينها تحت المراقبه
عبدالرحمن تنهد : اوكي ابيكم توصون عليها اذا صار وقت طلعتكم يامصطفى وإبراهيم تعرفون شلون نبي العين عليهم ! أهلهم ماندري عنهم مين ولا احد معهم مانبي تصير مشاكل
إبراهيم : لا توصي افا عليك
عبدالرحمن : اوكي مصطفى ؟
مصطفى : هوا انتا بتحبهم ولا إيه ! من الصبح بدري وانا بشوفك تقول حطو العين وحطو العين هوا فيه إيه
عبدالرحمن يضحك : والله يا مصطفى قريباتي لازم ننتبه لهم
مصطفى : دا الوقت كنت تقول ماتعرفش مين اهلهم
إبراهيم تقدم لـ عبدالرحمن : أي والله صدق المصري ماشاء الله عليه فطين وطلعت غبي انا شلون كذا
عبدالرحمن ابتسم : قومو اطلعو عشان اطلع واقفل
إبراهيم : انت معي بكره يادحوم معي بكره ومصيرك تعلمني
عبدالرحمن : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اطلع بس انت وياه " قام اخذ الشنطه والجاكيت والجوال والمفاتيح وإبراهيم وراه يتوعد فيه التفت عليه : انقلع بس انا بطلع الحين
مصطفى : ايوا ايوا انتو كده وقت الأكل والنوم ووقت مانتو عاوزين تهربو من الشغل بتبيعو بعضيكو
عبدالرحمن وابراهيم التفتو على بعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن : انت قلتها اكل ونوم وراحه شي طبيعي نبيع بعض
إبراهيم : للأسف ماهي من علومنا
عبدالرحمن يدف إبراهيم : امش وانت ساكت بس
إبراهيم : باقي انا بطلع فوق اخذ اغراضي واجي
عبدالرحمن : اوكي اصلاً انا ماشي برجع البيت تعبان حيل حيل حيل وبحاول انام واذا مانمت اخذت بندول وجيتكم الشقه
إبراهيم : اوكي خذ راحتك
عبدالرحمن : يلا مع السلامه
إبراهيم : مع السلامه
دخل سيارته وفتح الشنطه ويناظر الجوالات ورجعها شغل سيارته وشغل الراديو ويسمع المذيعه : والحين نخليكم مع الأغنيه ونتمنى اننا نلقاكم بكره على نفس الموعد وانتظرونا " حط راسه عالتكايه ورا وغمض عينه والموسيقى تملى جو السياره ماجا على باله الا عيون غاده وهي تحاول تفتح عينها فتح عينه وتنهد و:اااه ياعيونها شلون تلمع بالشمس ولونها ورسمتها " بدأت الأغنيه وقرب بسرعه رفع الصوت
* شي في قلبي همس لي قالي ان انت بس لي
من عمر انتظر هذي اللحظه وجات
انت فرصة حب جات بوقتها مستحيل ارضى من إيديني تضيع ! *
قفل الأغنيه وناظر إبراهيم وهو لجهته ابتسم له وهو يفكر : انا قاعد افكر بمين ؟ وعلى ايش بس عيونها اعجبتني ولا انا وش يضيعني غير العيون لازم اصحى على نفسي شوي مو كل ماشفت عين جلست افكر بصاحبتها " اشر له إبراهيم بـ " فيك شي ؟ وعبدالرحمن يهز راسه بـ " لا وانا ماشي " إبراهيم وقف قدام السياره وضرب عليها فتح عبدالرحمن الشباك وطل عليه : هههاااه وخر لا اصصدمك
إبراهيم : حلو عشان اذا جاني شي بعدين اورطك
عبدالرحمن : اعوذ بالله ماينمزح معك
إبراهيم : لا اصلاً عادي حتى لو صدمتني احنا للحين بالمستشفى يعني اسرع ينقذوني
عبدالرحمن : على اساس اني بصدمك وانا مسرع ! كلها دقه خفيفه بس يعني يمكن كسر خفيف شعره بس
إبراهيم : اقول انقلع بس كلها توجع
عبدالرحمن شاف إبراهيم خايف تعدل بجلسته : يلا يلا غمض وتوكل على ربي
إبراهيم : وشو
عبدالرحمن : خلنا نجرب نشوف هو كسر قوي ولا تتشعر بس
إبراهيم ساكت ويتأمل ملامحه يبي يتأكد هو صادق او لا عبدالرحمن يصارخ جوا : يلا تحمل انت لو صار شي قوي
إبراهيم جلس عالسياره : يلا جرب وصلني للبيت بعد معك
عبدالرحمن : بسرعه تبي ولا بشويش ؟
إبراهيم: ينخاف منك
عبدالرحمن : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه لا لا وخر صدق ماعاد فيني شده افتح عيوني ان طولت بعد بنام هنا
إبراهيم نزل وراح لسيارته وهو يصارخ : يلا مع السلامه
عبدالرحمن : مع السلامه

**
الساعه 5 م ..
فتحت الباب بشويش ودخلت راسها وتحاول تشوف اذا هي نايمه او جالسه دخلت ومشت بشويش وجلست عالسرير : جنى جنى
جنى فتحت عينها : همم
جوري : باقي تعبانه
جنى : شوي
جوري : تبين تروحين المستشفى ؟
جنى : لا مالي خلق اقوم
جوري : ما اكلتي شي اليوم كله ولا صليتي قومي
جنى : اف جوري تعرفين شلون جسمي مكسر ومهدود حيلي تعببانه حيل
جوري : انتي حاول تقومين تصحصحين وانا بدخل اجهز لك الحمام عشان تتحممين وتتنشطين
جنى : أي والله تسوين فيني خير
جوري : يلا قومي خذي جوالك افتحي الواتس حارشي البنات عشان تقدرين تقومين من غير مايدوخ راسك
جنى جلست وسحبت جوالها وفتحته شافت نادين ودارين يرسلون مقاطع صوت في قروبهم دخلت وتسمع مقاطعهم " دارين : جنى يا امي وش فيك تعبانه
نادين : انا اقول يا تردين علينا يا اجيك بيتك
دارين : لا لا يا حياتي بلاش ننشب لها خليها ترتاح اكيد البنت اصلاً نايمه
نادين : اذا اكيد نايمه ليه نسولف هنا احنا ؟
دارين : عشان تصحى وتشوف كلامنا ويمكن عشاني اقول ان شاء الله جوالها مرتفع صوته وتزعجها رسايلنا
نادين : اهههااا ياذكيه بس تأكدي انها وسخه لدرجة انها تفكر باننا بنزعجها وتقفل جوالها
دارين : اقول نادين شكلنا بنداهمها
نادين : قدام انا جاهزه بس اخذ عبايتي واطلع
دارين كتبت : أم هلال !
نادين : وش ام هلال ؟
دارين : بس تاخذين العبايه فوق البجامه وتطلعين ؟
نادين بـ مقطع صوت : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه انا اجيك الحين اعلمك
دارين : يلا انزلي
نادين : جايه جايه الحييييين
دارين : جيبي معك وانتي نازله شنطتي
نادين كتبت : ابي ورق عنب عندكم عشان انزل ؟
دارين بـ مقطع : توك تهددين انك نازله ؟
نادين: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه أي انا نازله لأني قاعده اشم الريحه بس اذا مافيه وخشمي يغشني ترا مابنزل
دارين : الا الا فيه تعالي بس
نادين : يلا جيت
جنى كتبت : مزعجات ممممره مزعجات .. "انتظرت شوي ورجعت كتبت : انا قايمه اتحمم حرارتي مرتفعه فُل اذا عندكم القدره انكم تمروني اتمنى اتمنى انكم بسرعه تلبسون وتجون لأني ابيكم معي اشتقت لكم وعشان ما انام , بقوم واترك الجوال .. " دخلت جوري عليها وشافتها تحط جوالها جنبها وتتسحب عشان تقوم راحت مسكت يدها : تنتظرين اجيب لك الاكل بعدين تتحممين ؟
جنى : لا لا بتحمم وانزل تحت
جوري : اجل بجلس معك ترا بالحمام
جنى : اوكي اوكي بس قولي لهم يجهزون الاكل لين اخلص واجي
جوري : يلا وراجعه لك
جنى : طيب اطلعي الحين عشان اقدر اخذ راحتي
جوري ابتسمت : اها قولي كذا من اول بلاش تلميحات
جنى : ههههههههههههههههه يلا يلا بسرعه تعبت وانا واقفه
جوري : طيب يلا طالعه " طلعت وسكرت الباب وجنى جلست مكانها ويدها على راسها : اوفف يالدوخه اوف " تنهدت وقامت دخلت الحمام .. بالمطبخ تحت جوري حطت الاغراض عالطاوله قدام امها وجلست : يمه احس قلبي بدا يوجعني من حالتها
خيريه : ليش
جوري : مدري غريبه حالتها حتى وجهها متغير
خيريه : لا لا مافيها الا العافيه ان شاء الله
جوري :طيب اذا انتي شايفه كذا ماقدر اقول شي لكن انا اخر شي اقوله لازم تروح المستشفى
خيريه تقطع الجزر صغار : ولعي النار بس عشان اسويلها الأكل , ان شاء الله بتاكل هالاشياء وتصير زينه
جوري : ان شاء الله انتي اخبر يا امنا
خيريه حطت الخضار عالنار وغطت عليها : قصري شوي بس وانا طالعه لها اشغلتي لي بالي
جوري : هههههههههههههههههههههههه ايه ايه تسوين قلبك قوي ومافيها شي ومدري وشو وانتي هه ماكملتي حتى نص ساعه الا ورحتي لها
خيريه : بنتي اكيد بقلق عليها وكلامك اقلقني زياده
جوري ورا امها :يلا امشي مع انها تتحمم بس بتشوفين بعينك بعد ماتطلع
خيريه : يلا بس روحي وصي وحده من الخدم بعد عشر دقايق تنتبه للأكل ولا تنشف المويه من عليه
جوري : طيب انتي روحي وانا لاحقتك
خيريه : يلا .. " طلعت خيريه فوق وجوري طلعت برا عشان تدور للخدم اللي كل ما صارت وقت استراحتهم يطلعون يجلسون بالحوش الخلفي طلعت وهي عينها بجوالها وترسل لغاده ومايجيها الرد ولا تفتح غاده الرسايل سكرت الجوال وحطته بجيبها وتنادي :مماري ! ممماري , وش عندهم مايردون ياسسسسيتي ممممميري وينكم ! " ناظرت مالقتهم راحت لغرفة السواق وطلت فيها مالقته موجود : يوه طلعو اكيد طاح الشغل على راسي برضو يلا ماعليه " مشت متجهه للبيت بخطوات بطيئه وتناظر السماء وكانت مثل الفريسه للعيون اللي تناظرها من ورا باب البيت المفتوح تناظر عفويتها بقذاره ! تذكرت الأكل عالنار وراحت تركض : اكيد المويه نشفت ياويلي من امي " فتحت الباب وصقعت ب فراس : اسفه " راحت تركض وفراس يناظرها مصدوم : ووش فيك ؟
جوري وقفت عند الفرن فتحت عالأكل تناظره شافته كويس وأنها وصلت بالوقت المناسب سكرت النار وصارت تحط الأكل لـ جنى دخل فراس من وراها : وش فيك انتي ؟
جوري التفتت عليه وضحكت : خفت على بالي الأكل احترق وامي موصيتني عليه
فراس : وين كنتي طيب
جوري : كنت ادور ميري وسيتي لكن مافيه احد ورجعت
فراس : طلعتي مشيتي لين عند الباب ؟
جوري بإستغراب من اسئلة فراس الغريبه : أي حت اشوف السواق فيه او لا ورحت ورا بالحديقه ادور الخدم ورجعت
فراس : احد شافك
جوري : مين يعني
فراس : صديقي برا
جوري حطت يدها على بطنها : لا تقول فراس لا تقول
فراس : مع الأسف انا اقول هذا خليه درس لك ماتطلعين بدون طرحتك على راسك
جوري : حتى ببيتنا امشي وطرحتي على راسي ؟
فراس : اوصصص بس
جوري مسكت يده وبصوت صغير : امانه قالك شي ؟
فراس ابتسم : امزح مافيه احد باقي انتظره يدق علي
جوري رفعت حاجبها : تمزح
فراس : أي
جوري قرصته في ذراعه بقوه واخذت الأكل وطلعت فوق وهي تسبه وفراس ميت ضحك ويلحقها :تعالي والله بس كنت امزح جوري جوووري يانفسيه جوري ياتبن
جوري من أعلى الدرج : انننقلع عشان ما يقولون وحده فلقت راس اخوها بصحن الاكل
فراس :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه انا اسف
جوري : اشششش
فراس : اسسسف حقك علي
جوري : تعوضني على هالكذبه
فراس : افا عليك كل شي ولا زعلك مع اني ادري انك نصابه مازعلتي بس تبين تستغلينها وتطلبني شي
جوري ابتسمت : ايه صح بس بتعوضني غصب مالي دخل
فراس : ابشري ولا تزعلين " دق جواله ناظره وابتسم : جا جا يمكن بيخطبك بعد ماشافك هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه
جوري عقد حواجبها : اذلف فراسوه
فراس طلع : يلا مع السلامه
جوري : باي

فراس يركض وهو يصارخ : جججججيت جججججيت لا تتصل " فتح الباب وطل " سسسكر يا اخخخخي للا تتصل
عمر : ليش
فراس جوالي طاح بالمويه واشوف الشاشه تولع يعني يرن ويطلع الاسماء وتجيني الرسايل واقراها من برا لكن ما اقدر اكتب او اتحكم بالشاشه
عمر : اها الله يعينك يلا انتظر للراتب عشان تصلحه ولا تسلف
فراس : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حيوان انت
عمر : مدري عنك ! روح وصلحه وخلاص
فراس : ادري بصلحه ماطلعت انتظرك تجي نمر اصلحه ونروح الأستراحه
عمر : توه يعني طايح
فراس : ايه قبل نص ساعه يمكن ماتشوفني اكلمك من رقمي القديم
عمر يناظر رقم فراس : أي والله ما انتبهت ترا
فراس : يلا يلا امش
عمر : طيب " سكت وعينه عالشارع شوي بعدين التفت على فراس : بس اسمع بقولك شي
فراس : وشو
عمر سكت شوي وبتردد : اممم اسمع خلني افكر بالموضوع اكثر بعدين اقولك
فراس : وشو علمني يمكن شي اقدر اساعدك فيه
عمر : لا لا خلاص
فراس : براحتك
عمر شغل سيارته ومشى وهو يناظر باب البيت من المرايه ويحاول مايلفت انتباه فراس ..

جالس وجنبه امه وماسك يدها ويلعب في اصابعها وهي عينها بالتلفزيون وماسكه جوال احمد بيدها الثانيه نزلت نادين وجلست جنبها من الجهه الثانيه وسحبت الجوال وحطته عالطاوله شريفه قامت واخذته : ليش تبعدينه خليه
نادين : يمه وش فيك
احمد : خليها
نادين : طيب خليتها خلاص
احمد يغمز لنادين وقام راح المطبخ نادين قامت وراه دخلت وشافته واقف عند الطاوله : وش فيها امي
احمد : دقي على غاده او فجر شوفي وينهم ابداً مالهم حس
نادين : يعني فجر تجلس احياناً بالأيام تنام في محلها وش معنى الحين اللي علقتو عليها
احمد : عشان تتطمن امي بس ولا مانبي شي
نادين : دقيت عليهم ومايردون
احمد : اخاف صدق فيهم شي
نادين : والله مدري بس بلاش هالتشاؤم
احمد دخل يده بشعره يلعب فيه ويناظر نادين : زين اسمعي انا بروح لمحل فجر ونشوف
نادين : اوكي وانا بنادي دارين ونجلس مع امي
احمد: اوكي يلا باي
نادين : باي
احمد : اايه واذا امي سألت قولي لها بيروح عند صديقه
نادين : ان شاء الله يلا روح وطمني
احمد : ان شاء الله ..

* يتبع ....


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 09-04-2016, 03:31 PM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي



نادين دخلت الصاله ومالقت امها طلعت فوق : يمممه
شريفه من غرفة الأكل : انا هنا
نادين نزلت وراحت لها : وش جابك هنا
شريفه : اجلس كذا
نادين : جوعانه تبين اسوي لك اكل
شريفه : لا مابي شي ابي اتطمن على خواتك
نادين : يمه البنات اكيد بخير وانتي تعرفين غاده وفجر مايعرفـ ..قاطعتها امها : لا تحاولين تخليني ارتاح لأنك تتكلمين عالفاضي , غاده وفجر ينسون شوي بس يدقون علي بعد او يرسلون رسايل
نادين سحبت الكرسي وجلست جنبها : طيب انتي قومي نامي الحين او امشي نطلع للحديقه عشان تغيرين جو
شريفه : خليني هنا بس
نادين : الليي يريحك " قامت وطلعت لـ نص الدرج وتصارخ : ددددددددداااااااااريييين " انتظرت وانتظرت بس دارين ماردت ولا طلعت حتى من الغرفه صرخت بصوت اعلى " ددددددددددددداااااااااااارييييييييييييييييييييننن الححححححححقيييي عليييييييييي " نادين سمعت صوت الباب فتح رفعت راسها وانتظرت دارين تطل عالاقل او ترد عليها مالقت لها رد جات بتنزل بس رد دارين جاها اسرع شهقت نادين من المويه البارده اللي انصبت فجأه على راسها وملت شعرها وملابسها دارين فوق : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه نننادين تذكرين بلوناتك اللي عبيتيهم على اساس تضربيني فيهم وانا نايمه فقعتهم كلهم واخر ثنتين على راسك الحين
نادين : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اااه دارين بارد بارد
دارين شافت نادين طالعه لها ركضت وردت باب الغرفه وتناظر الدرج وبس قربت منها نادين سكرت الباب بالمفتاح وتصارخ : أي أي خليني اشوف شطارتك شلون تخليك تفتحين الباب
نادين : افتتتتحي ي حيوانه ابي البس
دارين : اقعدي بلبسك شوي مايضر
نادين : برد ترا
دارين رفعت جوالها : اشوف التقويم احنا بأي شهر
نادين : شدخل
دارين : عشان اعرف احنا دخلنا بفصل الشتاء ولا لا
نادين : دارين غلط مو كذا
دارين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ادري بس استعبط
نادين : طيب افتحي
دارين : فيه موضوع مهم ابي افتح الباب واقوله لك
نادين : طيب بس افتحي
دارين : ماتضربيني
نادين : لا لا بس افتحي الأرض صارت كلها مويه
دارين فتحت الباب وركضت فوق السرير ونادين دخلت الحمام جلست شوي وطلعت لقت دارين جالسه ونست انها لازم تهرب قربت نادين منها ودفتها وجلست فوق بطنها ويدها على وجه دارين ويد على يدينها وتصارخ بأذنها ودارين تحاول ماتضحك وتستجمع قوتها لكن خاب أملها بأنها تقدر على نادين صارت تتحرك كثير لين طاحو عالارض وقامت ركضت للحمام وقفلت عليها نادين جلست وهي تبلع ريقها : تعبت حسبي الله عليك تعبت وراح صوتي من الصراخ
دارين : اذني يصفر
نادين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
دارين : اااوه ابي نفس وهنا كتمه ورطوبه
نادين : اقعدي اقعدي بالحمام
دارين : طيب اسمعي ليش كنتي تناديني
نادين تذكرت امها وجوالها قامت : اطلعي اطلعي خلينا ننزل لأمي لحالها تحت وتعبانه
دارين : انزلي وانا لاحقتك
نادين : والله والله ما اسويلك شي امشي ننزل لها
دارين : ترا حلفتي
نادين : والله اني ما اكذب تعالي بس
دارين فتحت الباب وتطل براسها سحبتها نادين بشعرها : امشي يختتتي حلفت انا
دارين: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اههه طيب شعري
نادين نزلت وجنبها دارين وسمعت جوالها يدق نزلت تركض ودخلت غرفة الأكل وشافت جوالها وجوال احمد عالطاوله وامها مو فيه اخذت جوالها وردت : الو
احمد : وينكم من قبل شوي ادق
نادين : كنت فوق اسمع لحظه هاه " حطت للمكالمه كتم الصوت وتكلم دارين : روحي دوري امي بسرعه ولا تقولين أي شي احمد لا يدري
دارين : طيب
نادين فكت الصوت : أي احمد وش صار
احمد : امي فيها شي
نادين : لا اكلم صديقتي وسكرت منها بس , علمني وش صار
احمد : قبل اروح كلمت الحارس ويقول ماشافهم ابداً اليوم
نادين : وين رااحو اجل
احمد : مدري ونص جوالاتهم طفت ونصها مايردون
نادين : ياربي اسمع انا بجلس اتصل لييين يردون او تتقفل الجوالات كلها مافيه الا كذا
احمد : انا راجع ترا وبنتصل كلنا جمعو جوالاتكم كلها
نادين : طيب
احمد : باي
نادين سكرت الجوال وطلعت : دارين
ددارين : هههاه
نادين : لقيتيها
دارين جالسه عالدرج : دخلت عليها لقيتها نايمه
نادين : تأكدتي انها نايمه
دارين : ايه رحت لها شفتها لقيتها نايمه غطيتها وطلعت
نادين جلست جنبها : واحمد يقول كلم الحارس وماراحو لمحل فجر
دارين : وين بيروحون يعني
نادين : مدري وادق عالسواق والجوال مقفل
دارين : طيب دقيتو على جوال السياره ؟
نادين التفتت على دارين : ليش ماقلتي من اول لأنه رايح عن بالي ترا
دارين : انا بدق
نادين : يلا
دارين دقت ورن الجوال لين فصل : مافيه رد
نادين : اففف وش نسوي الحين والمشكله وين تلقينهم فيه عاد ياكبر الرياض
دارين : يجيك الخبر بأسرع وقت بس اصبري للمغرب
نادين : ان شاء الله بس خلينا نشوف وش يصير الحين ماراح ننتظر لين يجينا الرد
دارين : احمد جاي
نادين : أي
دارين : بقوم اسوي لنا أي شي نشربه عشان نقدر نروق واحنا نتصل
نادين : رايقه مره
دارين : مره رايقه
نادين التفتت عليها : نفس كلامي تعكسينه ليه
دارين : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلا يلا وخري بس
نادين : خبله
احمد دخل ومعه جوالاته شاف نادين جالسه عالدرج : روحي جيبي جوالي اللي عند امي
نادين : هذا هو خذ
احمد اخذه وجلس جنبها عالدرج وحط جوالاته بحضنه : داااارين
دارين بالمطبخ : ههاااااه انا هنا
احمد : تعالي
دارين : اصبر
احمد : مو لازم تبلعين
دارين : اذكر الله علي واسكت لين اجي
احمد : والله الوضع ما يحمس انك تاكلين وتنفتح شهيتك
نادين ساكته ومشغوله بالجوال جات دارين وهي شايله الصحن وحطته عالدرج وجلست تحت ومدت الصحن لأحمد ونادين : هاك هذا روق فيه وانتي خذي هذا
احمد اخذ الكوب ويشرب : شكراً لك
دارين : عفواً
نادين وعينها على جوالها : ارسلت لـ سجى عشان تسأل اخوها متى اخر مره كلم فجر
أحمد : وش سجى
دارين : اخت غازي
أحمد : يوووه تدرين راح عن بالي
نادين : الحين تقول بسجل صوت واسمعي وش يقول مالي خلق اكتب
دارين : من زمان ميته هالبنت ما حبيتها
احمد : بالعكس تجنن
دارين : لا والله وش دراك
احمد : شفتها يوم جو يملكون والله صاروخ
نادين : عاد تلمح تبيك
احمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه موافق موافق قولي لها
دارين : لا والله تخسي ماتاخذك
احمد : وش دددخلك انا موافق
دارين : والله لا انكد عليها بس ماتاخذك
احمد : تغارين علي يعني ولا كيف
نادين : لا تقولك ماتحبها عاد ليه تقلب الكلام
احمد : مو شرط هي تحبها انا اكفي انها تعجبني
نادين : عاد اقنع نفسك ان دارين بتسكت الحين
دارين : لا مايقدر حتى يتخيل انه ياخذها
احمد :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه امزح والله خلاص اسكتي بس
دارين : احسن
احمد يهز راسه : مشكله غيرة البنات
نادين: عاد مو كل ما شفتونا نكره وحده لانها ثقيلة دم وميته قلتو غيره
احمد : توك تسولفين معها وش فيك قلبتي
نادين : هي تتلزق عشانك وانا ما احب اكسر قلب احد
احمد يلم يدينه عند صدره : تكفين يا الحنون انتي
نادين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
دارين : عاد هي الظاهر ماتنكسر
احمد : ليش
دارين : شحم كلها
احمد ابتسم : عيب عيب
نادين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه عاد ب ذي صدقتي ما بقى شي ما اكلته يوم جات بالخطبه والملكه
احمد : عاد اتركو السوالف وخلونا نبدأ ندق
دارين : يلا
نادين : اصبر ارسلت التسجيل " فتحت نادين التسجيل واحمد ودارين يسمعون سجى وغازي
سجى : غازي متى اخر مره حاجتك فجر
غازي : امس العصر والحين ادز لها مسجات ماترد
سجى :البنت مختفيه حتى اهلها يسألون عنها
غازي : شلون مختفيه
سجى : يعني مختفيه شلون بعد
غازي : أي أي شلون مختفيه جذي فجأه اختفت ؟ محد شافها محد حاجاها محد قالها شي
سجى : والله مدري بس هذا الكلام اللي وصلني
غازي : غريبه انا راح احاول اوصل لها ونشوف
سجى : اوكي بس علمني بأي شي يصير
غازي : زين ذلفي بس خليني اكمل لعب
سجى : اف مليق مره ماينعطى وجـ " انقطع التسجيل , احمد جمدت ملامحه : هي بتعيش مع هالبزر صدق ؟
دارين : وتلومني يوم اكرههم
احمد : لا جد جد مدري فجر شلون حبته ووافقت عليه
دارين : الحب اعمى
احمد : انقلعي انتي تحسبه مسلسل كويتي ترا صدق صدق انا اكلمكم شلون بتعيش معه نقوله مختفيه يقول بلعب
دارين : الحين خلك منه انا ابي اعرف فجر وغاده وين شلون نوصل لهم
احمد : مدري
نادين : تقول سجى انه غازي طلع عشان يشوف وش يقدر يسوي
احمد : خليه ياكل هوا البزر "ويقلده " زين ذلفي خليني اكمل لعب
دارين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه يع نفس صوته
احمد : محشوم انا
نادين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه من جد محشوم عاد اسمع ان وصل لها قبلك ف انت مالك داعي
احمد : هاه سحبت على اخوها عشانه
نادين : قوم تحرك سو أي شي
احمد : حتى ابوي جواله مقفل
دارين : انا اخاف مسوين خيانه وماخذهم ابوي ورايحين الشرقيه
احمد : فاضي لك ابوي يسافر الحين
دارين : لا سمعتهم يقولونه
نادين : ابوي قال بيسافر مع كم واحد معه من الشركه سفر شغل مو تمشيه
دارين : لا يالخبله يعني هم معه كم واحد من الشركه بس ترا تمشيه يمكن عاد هون من الكم واحد هذا واخذ غاده وفجر ! عاد صدق صدق انا راح انحاش
احمد : ماتسكتين بس؟
دارين : اذا بتنحاش معي حياك
نادين : انا بدون أي كلام معك ترا
احمد : تسوونها صدق ؟
نادين ودارين يناظرون بعض : أيه
احمد : والله بينقطع العقال على ظهرك انتي وياها
نادين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تخيل
احمد : ايه اعقلو
دارين : يصير خير
..


دق الجرس وسمع صوتها الصغير من ورا الباب : بااابا ججاء بابا بابا " فتحت الباب ورفعت راسها وشافته واقف وبيده شنطته السودا ابتسمت وقالت بصوت طفولي : هديه ؟ " جلس لين وصل عندها وحط الشنطه على جنب ومد يده : سلمي طيب
لمارا تقدمت وضمته : هديه هديه هديه
عبدالله : ههههههههههههههههههههههههههههههههه راح اعطيك هديه بس مو الحين حبيبتي
لمارا ابعدت عنه وعقدت حواجبها وتناظره بإستغراب عبدالله شاف نظراتها وابتسم : راح اعطيك هدايا كثير مو بس هديه اوكي ؟
لمارا نزلت راسها : طيب
جاها صوته من وراها : لمارا عيب يابابا ادخلي جوا
لمارا التفتت على هاشم وهو جاي عند الباب وركضت داخل هاشم قدام الباب : تو مانور البيت
عبدالله : السلام عليكم
هاشم : عليكم السلام تفضل تفضل حياك
زياد + علي : السلام عليكم
هاشم : عليكم السلام , ححياكم الله تفضلو
عبدالله : الله يسلمك ويطول بعمرك
هاشم : فهد بالمجلس ينتظركم
عبدالله : ليش قام من سريره ؟
هاشم : صعبه نطلعك فوق ونعنيك قلنا نقربه شوي لكم
عبدالله : صحته اهم عندي من كل شي وانا ابيه يتحسن ويفكر بنفسه مو فيني
هاشم : الله يخليك والله بس ماعليه هو حب اننا ننزله تحت ونزلناه
عبدالله : انا اخليه مايحب وينه بس
زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه شوي شوي عليه هو مكسر ومنتهي
عبدالله : لا ماعليه خله " دخل عبدالله وطاحت عينه على فهد اللي منسدح على الكنبه : السلام عليكم
فهد : عليكم السلام
عبدالله تقدم له وسلم عليه ومسك اذنه : انا مو قلت لك ماتتحرك وتتعب نفسك ؟
فهد : ههههههههههههههههههههههههههه طيب أي أي والله توجع ترا
عبدالله : تستاهل
فهد : والله حوسه غرفتي فوق صعبه تجي هناك
عبدالله : ولي في غرفتك المفروض انت تعبان لك مكان واحد ترتاح فيه وتاكل فيه ويدخلون ضيوفك فيه
عبدالله : عاد أي ضيوف تكفى والله ياطويل العمر مافيها أي تعب حياكم تفضلو
عبدالله : الله يسلمك
زياد وعلي سلمو على فهد وجلسو جنب عبدالله فهد يحاول يقوم ومسكه عبدالله : خير خير وين رايح
فهد : بقوم اصب لكم
عبدالله يناظره : اقول انثبر بس ! انا مديرك ؟
فهد : ايه
عبدالله : اجل انثبر مكانك
علي : انا بقوم اصب
فهد : والله ماتقوم والله هاشم بيجي
زياد : اجل والله ماتحلف علي وانا اللي بقوم
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه وبعدين ! بيروح اليوم كله وانتو تحلفون على بعض
فهد : طيب قولهم يجلسون وهاشم بيجي الحين يصب
هاشم دخل ووراه لمارا : كل ماجا احد لازم يتهاوش معه
علي : والله بديت اتنرفز منه
فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ااخخ ظهري اهه
عبدالله : اص خلاص لا تضحك اخاف بكره تقولون كسر ولدنا
فهد : لا لا مانقوله عادي
عبدالله : أي طيب نبدأ الشغل الحين ولا ننتظر شوي ؟ " التفت على هاشم وشافه شاد على يد لمارا ويسولف لها بصوت واطي ناظر شفايفه بتدقيق اكثر ولما فهم قال :هاشم لا تحط قوتك عالطفله فك يدها
هاشم التفت على عبدالله : ماحطيت قوتي عليها قاعد اشرح لها انها ما تدخل عند الرجال
زياد : طفله لما تكبر اشرح لها بس الحين خلها تجلس
هاشم ناظر لمارا وفكها : اجلسي
فهد : تعالي لمو تعالي حبيبتي
لمارا راحت تركض لفهد وجلست عند راسه وتناظر هاشم بنص عين وتسولف لحالها مسك راسها فهد وسحبها عنده وباسها وهمس لها بأذنها : خليك عاقله وانا عندي هديه لك كبيره
لمارا فتحت عيونها بقوه وابتسمت وبصوت عالي : هديييييييييييه
فهد : فضحتينا هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
لمارا غطت فمها بيدها الصغيره وتضحك بصوت واطي : عيب
فهد : صح عيب ماعاد نصارخ
عبدالله يناظرها من بعيد ويتأملها قطع تأمله فهد : يلا نشتغل
زياد : يلا انا عني جاهز
علي : وانا جاهز
عبدالله : بتفجرون انتو ؟
فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه اخاف بتغتالوني ؟
زياد : لا والله لو انك عبدالله الـ ...
عبدالله التفت على زياد : لا تستخدم اسمي شف غيري
زياد : انت اقرب شي
علي قام وجاب الشنطه وحطها قدام فهد وجلس عندها وبدأ يطلع الملفات وطلع اللابتوب فهد يحاول يتعدل بس ماقدر الم ظهره يجبره ينادي احد يساعده : ياهاششم
زياد قام : لا تناديه انا اساعدك
فهد : تعال
زياد قرب منه : من وين من عند ظهرك ولا رجلينك ولا وش اسوي
فهد : تعال ارفع ظهري ودف المخدات تحته عشان اكون جالس شوي
عبدالله : لا لا خلك منسدح لا تقوس ظهرك
فهد : لا عادي مو لدرجة اني ما اتحرك ابداً , وبعدين كذا ولا كذا هاشم مجبور يجي عشان يجيب جهازي من فوق
زياد : كذا مرتاح ؟
فهد : ايه احسن كذا
زياد : كويس
عبدالله نزل شماغه وقرب من فهد وبالصدفه طاحت عينه على لمارا وهي تتأمله ابتسم لها واخذها بحضنه : كم عمرك
لمارا تناظر فهد عشان يغششها فهد سوا بيده رقم اثنين لمارا تناظر يدها وتسوي زيه عبدالله : قولي الرقم
لمارا سكتت تفكر قرب لها عبدالله وقال : اثنين
لمارا : هاه
عبدالله : الرقم هذا اثنين
لمارا : نين
عبدالله : فهد الحين هي صدق عمرها سنتين ؟
لمارا تصفق : ايييييييييوا
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه الحين طلع صوتها يوم شككت بالموضوع
فهد : ماترد عليك كذا تغني ترا
عبدالله : اوه مواهب بعد
فهد : عمرها سنتين كملت سنتين قبل امس
عبدالله : سنتين وكذا ماتعرف تسولف زين
فهد : ايه يعني تعرف اللي مافيه الا انا وهاشم وامي وهي والخدامه هاشم على طول برا وانا مثل ماتشوف ادويه وكذا واغلبها ينوم وامي دوامها والخدامه تنتبه لها وساكته محد علمها تسولف ولا احد كان يسولف عندها عشان تتعلم وتتكلم
عبدالله : اها حرام كذا مظلومه
فهد : هذا اللي صاير شنسوي
عبدالله : زين خلونا نبدأ نشتغل عشان يمديني ارجع البيت بدري
فهد : لمارا يلا بابا انزلي
عبدالله مسكها : لا لا خلها
فهد : عشان تاخذ راحتك
عبدالله : ماخذ راحتي خلها بس
" الله أكبر الله أكبر " رفع عبدالله راسه وفرك عينه بيده وشاف لمارا سانده راسها على صدره وغرقانه بنومها وهو تعب وزياد وعلي مركزين على الملفات والأوراق وفهد بدأ يوضح عليه التعب من اللاب توب : فهد
فهد : همم
عبدالله : لمارا نايمه قول لأي احد يجي ياخذها
فهد : توك تنتبه انها نامت
عبدالله : لا ادري بس كنت ابيها تتعمق بالنومه عشان ماتقوم اذا شلتوها
فهد : يا سرياتي سسسرياتتتي
سرياتي جات : نأم بابا
فهد : تعالي شيلي لمارا
سرياتي تناظر في عبدالله عبدالله فهم انها ماتبغى تقرب منه اخذ لمارا وحطها جنبه عالكنبه وقام راح بعيد سرياتي اخذت لمارا ودخلت جوا , عبدالله يناظر ساعته : يلا ياشباب اعتقد حلينا بعض المشاكل والباقي بكره نكمل لأننا اشغلنا الولد ما اخذ علاجاته واهله ماشافوه واحنا تعبنا والصلاه يلا يلا
فهد : لا عادي ماتعبت اقعدو
عبدالله : لا بكره ان شاء الله بنفس الوقت راح نكون عندك
فهد : تعشو عندي
علي : انا عني ما اتعشى يعني كذا او كذا بطلع
عبدالله : انا طالع لأني من الصبح برا والأهل ماشفتهم ابداً
زياد : انا عني امي ارسلت كثير تقول تعال
فهد : اجل على راحتكم
عبدالله : ومعليش تعبناك معنا
فهد : مافيها تعب والله بالعكس اشتقت للشغل
عبدالله : الله يقومك بالسلامه واذا احتجت شي علمني امانه
فهد : الله يخليك ويعطيك العافيه انت ماتقصر معي والله
عبدالله : افا عليك ما قصرت بشغلك عندي بالشركه اكيد ما راح اجحد اتعابك لك فضل كبير على الشركه انت وزياد وعلي
فهد : الله يسلمك
علي : تسلم
زياد : الله يطول بعمرك
عبدالله : يلا بس بلا رسميات خلونا نلحق على مانوصل بيوتنا نكون نبي ننام بس
زياد : أي والله هذي مشكله اللي يجون بسياره وحده وكل واحد بيته بمكان
عبدالله : انا عني ماعندي مشكله ارجع بتاكسي اذا مره اهلكم يبونكم انتو
زياد : انا وصلوني اول واحد بس
علي : انا عادي لو اروح بتاكسي بعد
عبدالله : طيب يلا قومو الصلاه
فهد : تقبل الله منكم
عبدالله + علي + زياد : منا ومنك
عبدالله : يلا مع السلامه وماتشوف شر مره ثانيه
فهد : الله يسلمك
علي : ماتشوف شر
فهد : الشر مايجيك
زياد : يلا مع السلامه
فهد : الله معكم
طلعو كلهم وفهد بقى لحاله بالمجلس يلعب بجواله ناظر الساعه وهو يفكر شلون يقوم يتوضى عشان يصلي وهاشم مو موجود عشان يساعده وسرياتي ماتقدر تساعده يقوم ارسل لـ علي : عادي ترجع لي ؟
علي بالسياره جالس وجواله بيده وصلته الرساله وفتحها استغرب من فهد : فيك شي ؟
فهد : هاشم مو فيه وماعندي احد يساعدني اذا ماعليك كلافه او اذا مافيه تأخير ارجع ساعدني بس ابي اتوضى وادخل غرفتي فوق
علي : أي أي عادي راجع لك الحين عطني بس ثلاث دقايق
فهد : خذ راحتك
علي التفت على زياد وعبدالله : انا نازل هنا وبرجع لفهد
عبدالله : ليش فيه شي ؟
علي : طلعنا ونسيناه في المجلس مايقدر يطلع غرفته هو يحسبنا باقي قريبين لكن مو مشكله برجع له مشي
عبدالله : لا لا اصبر نرجع ننزلك وننتظرك
علي فتح الباب : لا لا انا بنزل وارجع له انتو روحو انا ماعندي احد عادي
عبدالله : اوكي اللي يريحك
علي : يلا مع السلامه
عبدالله : مع السلامه " التفت على زياد وابتسم : هالعلي من كثر مايفتقد اهله يحاول يراعي كل اللي حوله
زياد : الله يعينه والله اني ارحمه
عبدالله : امين الله يعينه ويعين الجميع ..

**


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-04-2016, 02:50 AM
صورة فهد بن عبدآلرحمن .. الرمزية
فهد بن عبدآلرحمن .. فهد بن عبدآلرحمن .. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: مختلفه / بقلمي


^ إن كُنت تنتظر ان ينصفك هذا العالم
فلا تأمل أن يأتيك شي
إنك انت من يختار مكانه في هذه الحياة
فليس هناك مقاعد محجوزة لأحد

* محمد السالم *


البارت الرابع ..

جالسه جنبه وراسها على صدره ويلعب بشعرها : باقي دايخه
جاكلين : مو كتير
مشاري : لو تسمعين كلامي
جاكلين : حبيبي ما قلتلك ماتفتح هالموضوع !
مشاري : افف اوكي اللي تبينه
جاكلين : خلينا نكمل المسلسل انا هيك صدقني مبسوطه ومرتاحه وعم ترجع لي عافيتي
مشاري ابتسم : عسى العافيه ماتفارقك
جاكلين : انت خليك هون معي وقريب مني ومابتفارقني
مشاري : ان شاء الله
جاكلين : يلا نكمل المسلسل
مشاري يناظر التلفزيون ويفكر " وشلون اقولها عن اللي مكتوب بالورقه صعبه اتركها كذا راح تتأذى وما بتقدر تدافع عن نفسها ولو حبت تشتكي مابتقدر بسبب اني مخبي عنها من الشخص لازم ادور طريقه احسن عشان افهمها الموضوع بس كيف كيف " قطع عليه تفكير رنة جواله قام اخذه وشاف نفس الرقم اللي دايم يزعجه رد : الو
.. : مرحبا
مشاري : هلا
.. : شو ! شكلك ماشتقت لي
مشاري قام ويأشر لجاكلين " بروح اكلم وارجع نكمل المسلسل " وتركها ودخل وهو يقول : لا طبعاً انت
.. : شو رايك طيب بالمكتوب ؟
مشاري : اكيد ما تنتظر مني اتجاوب معك صح ؟
.. : هه بالطبع انا مابنتظر منك تتجاوب معي لأنك لحالك مابتكفي
مشاري : شلون
.. : بدنا انت وياها تتجاوبو معنا بدنا نكون قروب كبير كتييير
مشاري : اسمعني يا فادي اللي سويته كله ترا اقدر اخليه يدخلك السجن واللي قاعد تقوله كله اقدر اخليه يوديك ورا الشمس
فادي : ههههههههههههههههههههههههه ايه على شو على شو مابدك تهدا شوي
مشاري : لا تتصل كثير يافادي واصلاً لا تتصل ابداً
فادي : لا بدي اتصل وبدي ارسل وبدي إجي لحد بيتك
مشاري : ايه جرب يافادي ما اظن انك تبي جاكلين تعرف انك انت اللي جيت وسويت فيها كل هالاشياء
فادي : ياميشو انت بتهددني بجاكلين ؟ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايه يلا راح سكر هلأ وبدك تكون معنا انت وهيي غصب ولا برضى
مشاري : انا اقولك مع السلامه " سكر بوجهه رفع راسه وطاحت عينه على المرايه وشاف مثل الظل الأسود عند الباب ركض وفتح الباب وطل مالقى احد طلع وهو يدعي ربه ان جاكلين ماتكون سمعت الكلام دخل غرفة الجلوس وشافها منسدحه عالكنبه ومنسجمه مع المسلسل التفتت عليه وجلست : راحت لقطات كتير حلوه بدك تكملو ولا حيكون فاتك نص عمرك عن جد
مشاري : انتي قمتي من مكانك ؟
جاكلين : لوين حروح
مشاري : مدري لـ وين انتي قمتي بس ؟
جاكلين تاكل من النفيش : لا ما رحت ولا مكان
مشاري يناظر حولها يبي يتأكد فيه شي متغير او لا : زين امم انا رايح اجيب عصير وجايك
جاكلين : اوكي "مشاري دخل المطبخ وجلس عالكرسي ويفرك وجهه : اوففف لو انها سمعت كان صدق بتروح فيها " قام اخذ عصير وراح مالقاها قدام التلفزيون : ججاكلين جاكلين
جاكلين : انا هون
مشاري : وين رحتي
جاكلين : انا هلأ خطر ع بالي انو ليش مابشوف الكاميرات وهيك بنعرف مين ياللي دخل وضربني "
مشاري اخذ اللاب توب منها وحطه عالطاوله وقرب منها وضمها : خليك منه الحين لأني مشتاق لك
جاكلين حطت راسها على كتفه وضمته : وانا كمان مشتاقتلك
مشاري ناظر عينها : بقولك سر
جاكلين : شو
مشاري : مو الحين
جاكلين : لأ هلأ بدي اعرف
مشاري : اصبري شوي وبتعرفين " شالها ودخلها الغرفه وحطها عالسرير " غمضي عينك
جاكلين : ليش
مشاري : غممضي
جاكلين سكرت عين وعين مفتوحه : هيك
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههه بلا لقافه وغمضي
جاكلين : بتوعدني انك مابتعمل شي سخيف
مشاري : بوعدك ياستي
جاكلين ابتسمت من طريقته وهو يقلد نبرتها وغمضت عينها : يلا
مشاري : لا لا احس بتفتحينها بأقصر وقت اصبري " راح اخذ جاكيته وغطى راسها فيه عشان يضمن انها ماتشوف " كذا احسن
جاكلين : اوكي احسن بس انت ليش بتعمل هيك
مشاري : سر اقولك
جاكلين : تحمست انا
مشاري : اص خلاص انتظري شوي
جاكلين : تمام بنتظر
مشاري راح ونزل يركض للسياره وفتح الباب اللي ورا وطلع منه علبه كبيييره سوداء ومغلفه بالأبيض والأحمر ورجع لها دخل وهو يتلفت يدورها : جاك
جاكلين : انا هووووون
مشاري : باقي مغمضه
جاكلين : يلا عن جد مابحب الظلام كتير
مشاري يركض عندها : حاولي تتحملين شوي عشاني بس
جاكلين : اوكي وسكتنا يلا
مشاري حط العلبه عند رجولها وطلع جواله وشغل الموسيقى اللي يحبونها وهمس لها : افتحي عينك
جاكلين شالت الجاكيت وشافت العلبه وابتسمت ناظرته وشافته كيف يناظرها وبصوت واطي : مابحب تتأملني
مشاري : ليش
جاكلين : مابعرف يمكن بخجل
مشاري : غصب عني ملامحك تجذب عيوني
جاكلين نزلت راسها بحيا وعشان تغير الموضوع : اييه هلأ افتحها ؟
مشاري : ايه
جاكلين جلست بالارض وفتحت الهديه وشهقت : حححبيبي !!
مشاري يناظر عيونها وينتظر ردة فعلها لكن جاكلين صارت تنتقل عينها مابينه وبين اللي بالعلبه قامت ورمت نفسها بحضنه : بتحكي جد ؟ ولا بتممزززح معي بليز بليز مشاري ماتعلقني هيك
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههه جاكي من متى احنا نمزح بهالأمور ؟
جاكلين تناظر عينه وبعيونها لمعه : موافقه والله موافققه بدون تفكير
مشاري يسحبها على صدره : دخلي يدك بجيبي
جاكلين : شو كمان
مشاري : ما اظن تبين تتزوجيني بدون الدبله
جاكلين : اها الخاتم
مشاري : ايه الخاتم
جاكلين دخلت يدها بجيبه ولقت العلبه الصغيره اخذتها وفتحتها لقت جواتها ورقه فتحتها وناظرته : كذبة ابريل ؟
مشاري : ايه
جاكلين رمت العلبه بوجهه وقامت مشاري اللي ماقدر يمسك ضحكته : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههه يعني تبدين ردة فعل بدون تفكير
جاكلين بعصبيه : بششششششو بدي فكر بششو وانت كنت راح توقف لي قلبي من السعاده وهلأ كاتب لي كذبة ابريل
مشاري : روحي عند النور واقلبي الورقه واقريها بصوت عالي
جاكلين سكرت يدها بقوه عالورقه ورمتها بالارض : بلاش تكمل هالمزحه السخيفه
مشاري قام وسحبها عند النور : ارفعي الورقه
جاكلين : افف خلاص خلاص وحتى مش موافقه
مشاري : جاكي انا اذا زعلت تعرفين زعلتي شلون لا تخربين وارفعي الورقه
جاكلين راحت اخذت الورقه من الأرض ورجعت عند النور ورفعتها اخذها مشاري وقلبها : كذا كذا
جاكلين بصوت متنرفز : مكتوب بخط خفيف ما بشوفو منيح
مشاري : اقريها مثل ماتحبين بس عند النور اوضح
جاكلين نزلتها شوي وتحاول تقراها : تت شو هاد ! " تأملت الكلام شوي نزلت يدها وناظرته وهي مصدومه : يوم كتابنا في 17 الشهر الجاي !
مشاري : اذا حابه التاريخ راح يكون هو
جاكلين تحاول ماتبكي ناظرته : انا ليش بحبك هالقد ؟
مشاري : مدري عنك
جاكلين : هههههههههههههههههههههه طيب انا موافقه عالتاريخ
مشاري : راح يكون اسعد يوم بحياتي اذا ماتدرين
جاكلين : ليش
مشاري : هذاك هو السر الأكبر
جاكلين : انت فجأه صرت بتحب الأسرار
مشاري : تحمليني كذا
جاكلين : بتحملك بتحملك مابشتكي انا
مشاري : ايه واضح بعد ردة الفعل اللي قبل شوي
جاكلين ضربت كتفه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قهرتني
مشاري سند ظهره عالجدار : شرايك اعلمك تتكلمين خليجي
جاكلين : يلا
مشاري : والله صدق
جاكلين : أي والله صدق
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه لا مو تقلديني الحين اصبري
جاكلين تتأمله وهو يضحك : تشرب قهوه ؟
مشاري: تحمستي للدرس
جاكلين : أي اكيد
مشاري : يلا انا بنتظرك بالصاله خلصي وتعالي
جاكلين : تمام
مشاري راح وراها لين دخلت المطبخ وركض عند اللابتوب سكره وحطه تحت الطاوله عشان ماتشوفه وتتذكر انها تشوف التسجيلات جلس وفتح التلفزيون ويناظر فلم دخلت جاكلين : ايه شو بنعمل هلأ
مشاري يفكر وهو يناظر التفلزيون وساكت حطت القهوه عالطاوله ونطت بحضنه وفز : بسم الله
جاكلين : بشو بتفكر
مشاري ابتسم : افكر بالسر الأكبر
جاكلين : اف اف خلاص
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه فضوليه
جاكلين : ايه اكيد لما بيكون عندي حبيب متلك راح صير فضوليه
مشاري : اوكي ماراح اقول أي شي عنه
جاكلين قامت وحطت القهوه قدامه واخذت قهوتها وجلست جنبه ولفت عليه : يلا علمني خليجي
مشاري ابتسم : يلا
جاكلين : بس شوي شوي لأني مابعرف كتير
مشاري : اوكي خليني افكر
جاكلين تناظره : باينتك تفكر بشي صعب
مشاري : ههههههههههههههههههههه لا لا لحظه
جاكلين : تمام فكر براحتك
مشاري يمسك ضحكته : يلا قولي احبك يامشاري
جاكلين رفعت حواجبها وابتسمت وتناظره : هاد خليجي
مشاري يكتم ضحكته : ايه
جاكلين : اوكي بحبك يامشاري
مشاري بصراخ : هاااااااااااااااه شششششفتي انك غلط
جاكلين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه بسم الله نقزت لي قلبي وخير شو الغلط ؟
مشاري : انا قلت قولي احبك انتي قلتي بحبك
جاكلين دفت يده : لا لا عن جد سخيف
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلا يلا صدق بعطيك شي صدق الحين , اممم قولي " صدز أمتس ماتبين اتزوجتس !.
جاكلين : شو هاد
مشاري : هذا كلام بعض الناس بالسعوديه
جاكلين : مين هالناس شو بتسموهم
مشاري : الحين انتي قولي وانا بعدين اعلمك عن الناس شو بنسميهم
جاكلين : ههههههههههههههههههههههههههه اوكي بس عيدها اخر مره
مشاري : بشويش راح اعلمك اياهم كلمه كلمه
جاكلين : بتتضحك عليي انا عارفه بس بسايرك وبشوف لوين بتوصل
مشاري سحب يدها : ما اضحك عليك صدق ترا
جاكلين : اييييه شو هالناس ياللي بيحكو هيك انا ولا مره شفت حدا هون
مشاري : مدري عنك يمكن مثلي كذابين يسولفون بالكلام العامي عشان تفهمين
جاكلين : ميشو انت بتحكي شي من راسك ما إلو أي شي بالواقع صح
مشاري : والله ما اكذب فيه ناس بالسعوديه يسولفون كذا
جاكلين : احكي لي مره تانيه
مشاري يضحك : طيب بعطيك كلمات كذا
جاكلين : بسمعك
مشاري : صدز يعني صدق وفيه امتس معروفه يعني امك فيه بعد وراه !! يعني " جاكلين قاطعته : ايه هاي سهله يعني خلفو ولا بعدو
مشاري : ههههههههههههههههههههههههههههههههه لا لا غلط هي نفس الكلمه تختلف بالنبره طريقة النطق وراه عاديه كذا يعني خلفه او بعده مثل ماقلتي لكن وراه وتطولينها تصير وش فيه او ليش
جاكلين قامت : بطل من هالكذب
مشاري سحبها : هههههههههههههههههههههه والله والله ما اكذب اجيب لك بكره كل العيال القصمان وتسمعين بنفسك شلون يتكلمون
جاكلين : لا كتير صعب كيف بدي اتعلمو انا بدياك تعلمني الحكي الخليجي العامي
مشاري : بشرط
جاكلين: شو
مشاري : بعلمك بس توريني اللي طلبتك هذاك اليوم
جاكلين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه مممماااابددي اتعلم خليجي اصلاً ككتير بشع وانا مابحب حكيكون
مشاري يضحك : ياشيخه اجل ليش تحبين كلامي
جاكلين : لأني بحبك انت مو حكيك
مشاري : نكمل طيب
جاكلين : لا خلينا من الخليجي شو رايك نلعب
مشاري : وش نلعب
جاكلين : الصراحه ولا الشجاعه
مشاري : بزران احنا ؟
جاكلين : انا طفله يعني ؟
مشاري ابتسم : لا بس اللعبه حقت بزران
جاكلين : براحتك
مشاري : لا لا امزح تعالي نلعبها
جاكلين: لا خلاص لعبة اطفال
مشاري : والله امزح
جاكلين تناظره بنص عين : بوسني طيب
مشاري مسك راسها وسحبها ويبوس خدها : هاه رضيتي ؟
جاكلين: ايه
مشاري ابتسم : لا شكلك مارضيتي
جاكلين : ولو مارضيت شو بتعمل
مشاري : ابوسك لين ترضين
جاكلين : نظرات الخبث هاي شو بعمل لحتى خليها ماتبين بعيونك
مشاري : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه ليش خبث يمكن حب
جاكلين: كبيره انا بعرف الفرق بين الخبث والحب
مشاري : والله حب والله احبك والله احبك والله احبك
جاكلين : وانا كمان بحبك
مشاري سحبها بقوه لين لزقت فيه : ايه تقولين مارضيتي
جاكلين : رضيت
مشاري : اشك
جاكلين : ههههههههههههههههههههههههههههه خلاص يلا نلعب
مشاري عرف انها استحت وابتسم : يلا نلعب ليش لا
جاكلين فتحت الدرج تدور شي عشان تلعب فيه ولقت الورقه اللي كانت مع مشاري الظهر بعد ما انضربت ومارضى يخليها تقراها خافت انه ينتبه لها اخذت الكتاب ورمته فوق الورقه ورجعت تدور التفتت عليه : بينفع قلم ؟
مشاري : ايه
جاكلين : يلا بس شوف الغطى لما يجي عليك انا بسألك وعليي أنت بتسألني اوكي ؟
مشاري : اوكي
جاكلين لفته وصار الغطى عليها مشاري ابتسم : صراحه ولا شجاعه
جاكلين : صراحه
مشاري : امم لو رحت فجأه بتدورين علي ؟ ولا بتكرهيني وتروحين لغيري ؟
جاكلين انصدمت من السؤال : على حسب روحتك لما بتكون على خلاف معي راح دورك وبسامحك وبخليك تسامحني وترجع لي بس لما بتكون روحتك هيك بدون سبب وبدون ماتخبرني شو السبب ايه بكرهك وبروح لغيرك
مشاري بلع ريقه وابتسم : لا لا دوريني بكل الحالات
جاكلين : ايه بتحلم
مشاري : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يلا لفيه
جاكلين لفته ووقف عليها مشاري ضحك بصوت عالي : واضح انك بتزعلين بعد شوي
جاكلين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه مابدي شو هالغش
مشاري : بسألك الحين وبعد شوي انا الفه
جاكلين :يلا
مشاري : شجاعه ولا صراحه ؟
جاكلين : صراحه
مشاري : تشكين بأحد بعد الشي اللي صار لك اليوم
جاكلين : ايه بس مابقول اسمو الا بعد مابتأكد
مشاري : انا الفه " لفه ووقف بالنص بينهم ابتسم ولفه ثاني مره : تخيلي يوقف عليك
جاكلين : وقتها انا راح اشك ان معك احد بيساعدك
مشاري : بسم الله علي
جاكلين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
مشاري لفه ثلاث مرات ووقف بالنص بينهم اخذته جاكلين ولفته ووقف على مشاري : شجاعه ولا صراحه
مشاري : صراحه
جاكلين : انت اليوم الصبح قلت لي علاقتنا علاقة ليل بس ! ليش غيرت رايك وتقدمت لي
مشاري : لأنك تكلميني بوقت انا ما اكون واعي فيه على نفسي لكن الصدق احبك وماقدر اكمل بدونك
جاكلين لفت القلم وهي ساكته ووقف على عليه مره ثانيه ابتسم : شجاعه
جاكلين : أوهه قوي
مشاري : يلا
جاكلين : بطلب منك شي تعملو بعد اللعبه
مشاري : قولي وشو انا ما ارجع عن كلمتي
جاكلين : بتصرخ قدام الناس بالشارع أنك بتحبني وتقول اسمي وترفعني عن الأرض كمان وتدور فيني
مشاري : بس !
جاكلين : ايه
مشاري : على بالي بتقولين انتحر
جاكلين : ليش مو صعب ؟
مشاري : لا
جاكلين : بينفع غيرو ؟
مشاري : لا مو على كيفك واللي طلبتيه بيصير
جاكلين لفت القلم ووقف عليها : شجاعه
مشاري : قومي ارقصي لي
جاكلين : اااااااااااااااه لا لا لا خطأ انا مابرقص من كنت صغيره
مشاري : مالي شغل
جاكلين : بليز غيرو
مشاري : مايصلح اغيره
جاكلين : اففف منك هههههههههههههههههههههههه مابعرف
مشاري طلع جواله : تبين ترقصين ولا عقاب
جاكلين : عقققاب عقاب رضيت بالعقاب
مشاري وقف : قومي
جاكلين قامت : وين !
مشاري : يلا عقابك بوسيني وضميني مثل اسوي فيك
جاكلين : مابحبك اصلاً
مشاري : اكدي لي
جاكلين استحت : امم تمام " تمشي زي مشيته ومشاري يعض شفته عشان مايضحك ويخرب قربت منه بس لما لاحظت فرق الطول بينهم راحت تركض جابت الكرسي وحطته ووقفت عليه وبهمس : ايه هيك طولي انا وياك بالحقيقه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشاري مبتسم : يلا بسرعه
جاكلين حطت يدها ورا كتفه وسحبته لصدرها مثل مايسوي معها وضمته بقوه وبكل قوتها تحاول تقلد كلامه بالخليجي : انا مو قصدي ازعلك انتي نفسي ان رحتي عني اموت
مشاري حط يدينه ورا ظهرها وشدها عليه : اشيلك ؟
جاكلين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه صح التقليد ؟
مشاري : انا طاير من الحب هنا وانتي تفكرين بالتقليد
جاكلين تناظره تحت ضربت خده : ماركزت فيني ؟
مشاري يحرك شفايفه : احبك
جاكلين تنهدت : خلينا نكمل اللعبه
مشاري : احبك
جاكلين دفته وجات بتنزل سحبها عليه : اقولك احبك تقولين لعبه
جاكلين : أي شوية تقدير يعني انا بخجل
مشاري : طيب لا تناظريني " شالها ونزلها عالأرض وضمها بقوه : الحين احبك اقوى
جاكلين : وانا بحبك
مشاري : لنفترض اني لفيت القلم وصار عليك وقلت لك اختاري شجاعه ولا صراحه وش تختارين
جاكلين فهمت عليه : صراحه
مشاري : طيب لو خيرتك بين شجاعه وشجاعه
جاكلين : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اوكي الشجاعه الأولى
مشاري : طيب خذيني للغرفه ابي انام
جاكلين ضربته : انا قلت انك مابتلعب هيك فيه خبث بالموضوع
مشاري يضحك : طيب خذيني
جاكلين سحبت يده ودخلته الغرفه وسكرت الباب رجع مشاري فتح الباب وركض وراها : تعالي تعالي وين رايحه
جاكلين : برتب المكان وبلحقك
مشاري شالها من ورا ورفعها : اص بس انا ارتبها بكره الحين تعالي " دخلو الغرفه وسكر الباب " ..


&
دخل فيصل محل الجوالات وجنبه فهد : السلام عليكم
صاحب المحل : عليكم السلام
فهد : لو سمحت ابغى رقم مو بس مميز ابغى مميز مره مره
فيصل : انا اقول اذا تبغى مميز مره مره انتظر لين الصبح بكره وروح للشركه وحطه بأسمك لأنك بتتحسف ترميه بعد ماتخلص
فهد : لا ما بتحسف بس هات وبعدين انا احتفظ بالشرايح عندي
فيصل : كيفك
فهد : طلع كل الأرقام المميزه وابغى تكون سوا
صاحب المحل : هذي الأرقام اللي مره مميزه عندي
فهد حطها جنب بعض ويناظر : هذا 050703**** , وهذا053303**** , وهذا 053252****
وهذا 050979**** , وهذا 055548**** , 050836**** ! ايه احترت الحين انا
فيصل : خلنا نطلع اللي مو مميزه مره مره على قولتك واختار من الباقيات
فهد :يلا
فيصل : اللي 050703 حلو حطه على جنب و053303 برضو هذا حلو حطه و055548 هذا بعد حلو اختار من الثلاثه هذي اميز شي وخذه
فهد يناظره : على اساس ساعدتني ؟
فيصل : سويت اللي علي
فهد يناظر الأرقام شوي بعدين اخذ : هذا طلعه وعطني الأثنين هذي
فيصل : اثنين ؟
فهد : ايه مو شغلك
فيصل : طيب
فهد اخذ الأرقام وطلع واحد حطه بجيبه والثانيه فتح جواله وركبه وحط الجوال بالشاحن : يلا امش
فيصل : اصبر بدق على جوالي الثاني يمكن يرد اللي ماخذه
فهد : دق واذا مارد روح واحرق الجوال نهائياً
فيصل ضغطزر الأتصال والتفت على فهد : انا ماعلي خله ياخذه بس ابي اللي فيه اللي فيه اهم من جوالاتي كلها مستعد اعطيه قيمة جوالين مع الجوال اللي معه بس لا يفتحه ويعطيني اللي فيه
فهد : أي والله لا يفتحه
فيصل : انت انقلع تفكر بشي وانا افكر بشي
فهد : وش افكر فيه " نزلت عينه على جوال فيصل وشاف المكالمه مفتوحه ضرب فيصل بقوه : رد رد كلممم بسرعه
فيصل :وشو ووووشو
فهد سحب الجوال : الو
فيصل يناظر : رد
فهد : الوووو " ناظر الجوال : سسكر الخط " رمى الجوال على فيصل ولف راسه عالشباك ويعض اصبعه فيصل يناظر الجوال ويناظر فهد : رد وسكر ؟
فهد : ايه ايه ليش انت تدق وماتنتبه ليش قاعد تسولف ليشششش ليشششش
فيصل : انت تسولف اسفهك يعني ولا وشو
فهد : لا تسفهني بس لا تناظرني ولا حط الجوال على اذنك عادي ترا
فيصل : خلاص فهد ما ادري يا اخي
فهد : انقهرت انقهرت كان يمكن يقول شي ونعرف هو بيرجعه ولا لا
فيصل يدق ويسمع ما كملت اول رنه الا جاه الرد : هلا والله
فيصل : الو
الطرف الثاني : ياهلا
فيصل : السلام عليكم
الطرف الثاني : عليكم السلام
فيصل : لو سمحت انا صاحب الجوال
الطرف الثاني : جد ؟
فيصل : أي نعم
الطرف الثاني :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حياك حياك وش فيك كذا طيب علمني من البدايه طيب !
فيصل : مدري اخاف تسكر بوجهي
الطرف الثاني : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه لا ماصرت وقح للحين عموماً انا مابي اطول الكلام عليك راح ارسل لك موقعي او انت ارسل موقعك ونتقابل
فيصل : يعني بترجعه ؟
الطرف الثاني : أي اكيد برجعه ماراح امسكه عندي
فيصل : اوكي ارسل لي موقعك
الطرف الثاني : اوكي هذا رقمك اللي تكلمني منه ؟
فيصل : أي أي
الطرف الثاني : اوكي برسل لك موقعي من رقمي انا
فيصل : ان شاء الله
الطرف الثاني : يلا مع السلامه
فيصل : ياهلا " سكر والتفت على فهد : بيرسل موقعه وبروح اخذه منه
فهد : قووول والله ؟
فيصل : والله
فهد : واللله انك ماتمزح ؟
فيصل : واللله ما اكذب
فهد : يلااا يلا امش طيب
فيصل : وين اصبر خله يرسل الموقع اول
فهد : الحمدلله ماطلع وسخ
فيصل :أي والله " وصلته الرساله فتح جواله وبدا يمشي عالخريطه لين وصل للموقع المطلوب نزل من السياره ووقف يناظر المكان : اما هنا
فهد : اعوذ بالله بس
فيصل : امش امش " اتصل وهو داخل : هلا وينك انا وصلت
الطرف الثاني : اطلع للدور الثاني وثالث باب على يسارك
فيصل : جايك " دخل وهو يقول بداخله المعوذات ويحصن نفسه وفهد جنبه ماشي ويدينه متماسكه ببعض : اقول لا يسوي فينا شي
فيصل : لا ان شاء الله مو صاير شي
فهد : ان شاء الله " وقفو قدام الباب وفيصل يناظر فهد : متحصن انت !
فهد ابتسم : ايه دق يلا
فيصل دق الجرس ووقف قدام الباب ويحاول يتنفس طبيعي ومايبين انه خايف انفتح الباب وطاحت عينه بعين فيصل : حي الله من جانا
فيصل + فهد : الله يسلمك
.. مد يده : عبدالمحسن سلمان
فيصل يسلم عليه : والنعم
عبدالمحسن : ماعليك زود
فيصل : معك فيصل عبدالله الـ ...
عبدالمحسن : والنعم .. مع انك معروف لكن يسعدني اني اسمع هالأسم مره ثانيه
فيصل : ماعليك زود , تسمعه مره ثانيه ؟
عبدالمحسن : سالفه طويله والعذر والسموحه راح عن بالي " مد يده لفهد " تفضلو تفضلو حياكم
فيصل : لا لا والله تسلم بنروح ورانا شغل بس قلنا نمر ناخذ الجوال ونمشي
عبدالمحسن : قهوه يا ابن الحلال
فيصل : لا والله تسلم ماتقصر
عبدالمحسن : مافيه امل ؟
فيصل : مره ثانيه ان شاء الله
عبدالمحسن : على خير ان شاء الله
فيصل : الله يكثر من امثالك ويخليك قليل اللي مثلك والله
عبدالمحسن : تحرجني والله
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههه يلا توصي شي ؟
عبدالمحسن : سلامتك
فيصل : الله يسلمك .. يلا مع السلامه
عبدالمحسن : مع السلامه
فيصل التفت على فهد وشافه مبتسم إبتسامه عريضه وقفه وقال بصوت منخفض : وش فيك
فهد : انا ضيعته اكيد راح انبسط ولا ؟
فيصل : اكيد بس هذا عذرك
فهد : ايه ولا شاك بشي
فيصل : مدري انا اقول بس يمكن فيه شي
فهد : لا مافيه شي , وين تبي تتعشى اليوم
فيصل : لا لا ماعاد فيه مكان للأكل ابداً
فهد: على حسابي
فيصل : اها اذا على حسابك موافق
فهد : على اساس انك ماكنت تدري
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه لا ادري بس استعبط يلا يلا ابي احلى مطعم هندي
فهد : تبي فلافل اقول ؟
فيصل التفت عليه وهو ماشي : اقول اشتهيت اكل هندي
فهد يقلد فهد بحركته : اها اوكي موافق
فيصل بإبتسامه صغيره : انا اسوي كذا
فهد : ايه
فيصل : اجل انا قليل ادب
فهد يصفق : الحمدلله انك استوعبت اخيراً جد جد يبي لي انشر هالخبر
فيصل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تراك جاي بسيارتي
فهد : ايييه بدينا بالوساخه
فيصل : تستهبل انت ؟ تعزمني واسحب عليك
فهد : الحمدلله فيه شي يخليني اقوى منك اليوم
فيصل : أي والله غلبتني
فهد ركب السياره وطلع جواله من جيبه : روح أي مكان تبيه
فيصل : أي شي
فهد : ايه
فيصل : حتى لو غالي
فهد بينه وبين نفسه تذكر ان غاده قالت له الصبح انها رايحه مع فجر وبتراسله وكان ينتظرها وماقالت له أي شي فتح جواله ويناظر اخر ظهور لها الساعه 8:25 ص .. ارسل لها برقمه الجديد رساله نصيه وهو يبتسم : الحلو وينه ؟ ما اشوف له أي اتصال ترا احنا بعد نشتاق والله " فهد , رقمي الجديد .. " وبداخله يقول كذا اضمن انها تشوفها وماتعدي عليها " ماقطع عليه تفكيره الا فيصل وهو يدق كتفه : يا مريض
فهد التفت : همم
فيصل : تراني احاكيك
فهد : وشو
فيصل : اقول وش رايك
فهد حس انه فيصل سولف كثير ومايدري وش يقول التفت على فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه اييييه صح صح
فيصل وقف عند الاشاره وناظر فهد : تستهبل صح ؟
فهد : وش سويت
فيصل : الحين انا ترا ماقلت شي يضحك على ايش تضحك انت ؟
فهد يتنهد : ياخي سرحت
فيصل : انا ادري بس انت قاعد تضحك لي وتسلك لك تحسبني مو منتبه لك
فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله ياخي انشغل بالي بشي عشان كذا ماركزت
فيصل : بوشو
فهد : شي مايصلح اقولك
فيصل يغمز له : شي ولا وحده
فهد بلم شوي : وش وحدته لا ياخي عندي خوات انا اخاف عليهم
فيصل : ايه ايه صح " واخذ جواله وكأنه يكتب وبصوت عالي : وينه الحلو مدري وشو ترا احنا نشتاق ورقمي الجديد فهد " وترا عندي خوات اخاف عليهم
فهد لف راسه عالقزاز وعقد حواجبه وسكر عيونه وهو يشد عليهم اخذ نفس قوي والتفت على فيصل : احبها ياخي وابي اخطبها بس ابيها تخلص الثانوي والله
فيصل ابتسم : ايه بس تقدرون تنتظرون لين تتم الخطبه عالأقل ! وبعدها ارسلها وهي ترسل لك
فهد : ماقدرنا حاولنا نمنع بعض بس ماقدرنا
فيصل : ادري ياحيوان انكم تحبون بعض من زمان وان خالتي قالت بتخطبها فجر معلمتني لكن ماقالت لي انكم تتراسلون كثير
فهد يتنفس بسرعه ويناظر الطريق قدامه وملامحه بارده : محد يدري اننا نتراسل اصلاً
فيصل : اسمع انا ما كأني سمعت او شفت شي اوكي ؟ بس اوعدني ماتكلمون بعض او تتراسلون قبل ماتخطبها خالتي لك
فهد : يعني الحين انت مو زعلان ؟
فيصل : والله غبي اقولك اعرف فجر معلمتني تقول ازعل ؟
فهد : فففيصصصل طيب ليش توتررررني
فيصل يضحك : انا اتكلم عادي انت توترت
فهد : طيب اقنع امي تخطبها لي قبل تخلص الثانوي حتى
فيصل : اقول تراك تقل ادبك عندي وعشان مين عشان اختي
فهد : اقل ادبي لأني ابيها بالحلال لي
فيصل: ياخي وقت ماتخطبها بتاخذها لك خلاص لا تستعجل
فهد : فيصل اقنعها طيب انا ما اقدر يمر يوم بدون ما اسمع صوتها " حس انه غلط بهالجمله وبسرعه " انا اسسسسف اني اقول كذا بس والله احبها ما اقدر اتضايق يوم ما اسمعها ياخيييي
فيصل : وجع قليل ادب
فهد ابتسم غصب : والله احبها اقولك احبها فيصل ياخي مايصير تسكت وتخلينا كذا انا ولد خالتك وبحسبة اخوك وهي اختك
فيصل : ولأنك ولد خالتي وبحسبة اخوي انا ساكت لك للحين ومحترمك وانتظرك متى تصحى على نفسك عشان ما اقتلك هنا
فهد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب اوعدني تكلم امي وتحدد الخطبه بهالاسبوعين الجايين واوعدك ما اكلم غاده الا اذا طلبت هي اني ما اكلمها
فيصل : حلو اجل بروح اهددها عشان ماتكلمك
فهد لا إرادياً ضرب فيصل : ياحححححيوان يافيصل ليش كذا
فيصل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه اااااااه كتفي يوجعني طيب " حط يده اليسار على كتفه اليمين ويهز نفسه من الألم " اوووه ياكتفي
فهد : والله اوجعتك ؟
فيصل : اذلف عن وجهي
فهد : فيصل
فيصل يضحك : يوجع بس مو مره عادي يعني
فهد : اجل تستاهل
فيصل : انا كنت بكلم خالتي بس هونت
فهد : ياليل هالبزر
فيصل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه طيب طيب بكلمها بكره امرها واقولها وانت سو كأنك ماتدري
فهد : واللللله ؟
فيصل : ان شاء الله
فهد : انا اقولك اذا وعدتني وحددو امي وخالتي الخطبه على هالأسبوعين راح اوعدك ما اكلمها
فيصل : قلت ان شاء الله ان شاء الله
فهد : هذا فصول اللي اعرفه
فيصل : امش بس دلني على اغلى مطعم هندي
فهد : روححح ياشيخ لو تبي اعيشك بثلاث مطاعم اعشيك
فيصل ناظر ساعته : اوف لو يمدي بس
فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اعوضها لك ولا تزعل
فيصل: اجل رضيت بواحد الحين وفطور بكره وغدا بعد بكره
فهد: موافق
فيصل : يلا اجل مشينا
فهد : مشينا ..

- يتبع ..


الرد باقتباس
إضافة رد

مختلفه / بقلمي

الوسوم
مختلفه , بقلمي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM
زاوية الالم ! / بقلمي يمنية والعز انا خواطر - نثر - عذب الكلام 30 07-10-2015 12:31 PM
كأوراق الخريف (بقلمي) خالدالامل خواطر - نثر - عذب الكلام 4 14-03-2015 10:18 PM
في حفظ الله بقلمي خالدالامل شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 4 10-03-2015 11:22 PM
عشقته بقلمي AM00NAفخامه أنثى خواطر - نثر - عذب الكلام 3 06-03-2015 07:59 AM

الساعة الآن +3: 01:28 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1