عـاليـة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقدم لكم اول رواية لي و اول تجربة لي بعالم الروايات و القصص ، انا مالي بالمقدمات كثير و لا احبها و دايما اسحب عليها فأنا ما راح اطلب منكم غير طلب واحد الا و هو اتمنى ما تنقلون روايتي بدون ذكر اسمي " عالية الخالد " و ما احلل من تنقلها بدون اسمي.


...


،، عنق المها ،،

تدور الأرض و تدور السوالف و السنين تدور
وأنا لو أعرف اللي راح ماني بعرف الباقي


يقولون القصيد شعور و الشاعر بدون شعور
و أقول الله يعاقبني إذا ماهو من أعماقي


أنا لو أكذب بشعري وقف نبض و يبس حنجور
و قادر أخسر الدنيا و عاجز أخسر أخلاقي


و لأجل عنق المها و الصوت الأدفى و العيون الحور
وقف عمري و لا أدري ويش أنا من وقفته لاقي


قسم بالله .. ما قبلك غياب و لا بعدك حضور
ولكن ودي بفرقاك .. لو ما ودك فراقي


تعاتبنا بما فيه الكفاية من ثمان شهور
و سالت دمعتين و طاح قلب و ماتت أشواقي


تعدتك المشاريه و جفاك اللوم و المستور
إذا ما يكشفه صوتي كشفه الحبر بأوراقي


تعبت أضحك على نفسي و أبرر لك و أعيش الدور
و تعبت أجامل ظروفك و أصدّق كذبك الراقي


يكفّيني أغيب و خافقي ما جاك منه قصور
و يكفّيك اتّذكّر كل ليلة .. لهفة عناقي


تذكّر يوم أخليك اتباهى كبرياء و غرور
يوم إني أتحدابك و أخيّب هقوة الهاقي


و تذكّر يوم أعذرك و انت لا صادق و لا معذور
أدور لك عذر و أصدقه .. و أكذّب أحداقي


و تذكّر يوم جيت من الحزن متضايق و مكسور
فرشت لك الضلوع و قلت لك.. : يا سيد عشاقي


خذ اضلوعي و ابن فيها يسار الصدر بيت و سور
ترى ما فيه قبلك من سكن صدري و خفاقي


و بعد هذا رحلت و لا بقى إلا بيتك المهجور
و ألا يا كبرها لا من رحلت و منزلك باقي

للشاعر محمد جار الله السهلي..

عـاليـة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الأول

في بيت خالد الوافي بوسط الرياض..
جدة و بناتها الاربع و ابنها و احفادها يعيشون بهالبيت الكبير

نرجع قبل 6 سنوات بالضبط
ناصر الوافي و علي الوافي و فهد الوافي و سالم الوافي تقدموا لامهم الحنونه لجل يسلمون عليها قبل يروحون المقناص مع رجال اعمال كبار لتمضية الوقت!
الجدة ببكاء : يا قطع قلبتس يا مهرة يا قطعه
ناصر بإبتسامة وسط شيبه الطاغي : افا يالمهرة يا جعل قلبي ينقطع قبل قلبتس ! و بعدين الله يخليتس لي يالغالية حنا اربع و عشرين ساعه بالمقناص جت على هالسعة؟
الجدة بحزن : يا عيني يا ناصر قليبي قارصني من هالطلعه تكفى يا حبة عيوني لا تروحون ها؟ يا امتس ها؟
فهد بإبتسامة : يا بنت الماجد مهب صاير شي لنا ، ناسية ان اللي جابتنا مهرة؟ و حنا فرسانها؟
علي : صح لسانك يالخوي يا ريحة الجنة ما يجي صبح الاثنين الا و حنا عندتس؟ وش قلتي يالمهرة؟
الجدة بكت بكت و كأنها حاسه ان هذا اخر كلام معاهم
ضمت عيالها و ودعتهم و راحوا و هم ما يدرون ان روحتهم بلا رجعه !
و بقى معاها " سالم ، عليا ، فاطمة ، سارة ، مزنه " زوجات عيالها عدا سالم و عليا الباقين لها!
اتمنى تحفظون اسمائهم زين بإختصار وراء كل اسم حكاية و مأساة مختلفة!
بعد ست سنين بداية جديدة شخصيات جدد ، ابطال جدد!
في صباح جديد مشرق "يوم الجمعة"
الساعه 5:30 الفجر بتوقيت الرياض '
كالعادة الجدة صاحية بهالوقت صلت و جالسه على سجادتها المرسومة بدقة و الوانها تفتح النفس.
طقت الباب مزنه : يمه الفطور زاهب
لفت عليها الجدة بإبتسامة : هذاني قمت
سفرة كبيرة بالحوش مفروشة على الارض بشكل يفتح النفس جالسين الاحفاد و الحفيدات بشراشفهم و انقبتهم والعم متوسط الجلسه جت الجدة و جلست جنبه
الجدة : يا صباح الخير
الكل : يا صباح النور والسرور
سالم بهدوء : يمه بالصدفة و انا احقق مع احدن من المجرمين طلع مرسول من ال كاظم " و ابتسم بخبث " واحد من احفاد ال كاظم هو الراسل و انا اقدر اورطهم كل ال كاظم بحيلتي و اخذ حق اخواني واحد واحد
الجدة : لا يا سالم انا ما علمتس تاخذ الحق بالحيلة الا هالشي يا سالم الا هالشي و انا امتس الله بيعاقبهم خلهم على الله يا جنيني
راجح بثوران : لا ياجدتي حق ابوي و عماني والله لاخذه منهم بأي اسلوب! و بعدين هم غدروا بأبوي و عماني بالحيلة يا جدة
الجدة : قلت لكم لا توحي انت؟
راجح بعصبيه : يا جدة انا ما اوحي شي الا لما اخذ حق ابوي تفهمون!
سالم بعصبيه مرعبة: راجح اقطع اقطع ، صوتك ما ينرفع على امي توحي انت؟
راجح طالع بعمه بقهر : ان شاء الله يا عم
الجدة : اللهم صل وسلم على نبينا محمد
المها : يا جدة بكره به عرس صديقتي و ابي اروح انا و بنات عمامي عادي يالغالية؟
الجدة هزت رأسها بالموافقة : والله ان قلبي يعورني لامن رفضت لس طلب يا المها بس شوري عمتس و ان وافق هو كذالك
سالم : روحي يا المها انتي و البنات و يوديكم بإذن الله ماهر
ماهر بإبتسامة : ابشر يابو السوالم بس روق يا جعلني ما اخلى منك
ابتسم سالم بس ما طولت الابتسامه حتى سمعوا صوت بنت برى تبكي و تستنجد فينا ، فزوا العيال و العم بسرعه
نجود ببكاء و صراخ : يا عمي يا عممي الحقني … يا فهد يا خوي يا عييال العم الحقوني
ركض لها سالم بخوف : نجود يابوك وش فيك وش؟
نجود طاحت على رجولها تبكي : يا عمي انا انهنت ذبحني ياعمي ذبحني الله لا يسامحه … الله لا يسامحه اه
فهد : نجود يا روح اخوتس وش فيتس تكلمي
نجود ببكاء : طردني يا فهد طردني من البيت بأنصاص الليول لوحدي بالشارع بدون لا جوال ولا عباية مغير جت جارتنا و عطتني عباية و طرحه ياخوي حرمني من بنتي و هددني ان ما اشوفها مره ثانيه … تكفى ياخوي يافهد تكفى يا عمي تكفون " و بكت"
راح راجح بفزعه و حمية لبنت عمه اخذ الرشاش و طلع لهم بعصبيه : و انا ولد الوافي ان ما يسري الليل الا و هو بقبره قليل المرجلة
سالم بحكمة : رجع السلاح و انا وفهد بنتصرف مع هالرخمه
ماجد بحمية : يا عمي من يأذي بناتنا نرشهم بالدم فاهم يا عمي بالدم يرضاك بنت العم قاعده بالليل لا سند ولا عباية والله ان ذبحه حلال
ماهر بعصبيه: يا عم هذا ما احترمنا ولا قدرنا يحسب ان نجود مالها سند؟
فهد : تسلمون يا عيال العم مير انا اللي بأخذ حق اختي و بأربي الخمه ذا و قولوا فهد ما قال
راشد : دربك خضر يا ولد العم
سالم : يا فهد بعد ما تشرق الشمس نشوف حل للديوث هذا

فهد: ابشر ياعمي
محمد : ياعم و ياولد العم ان كان تبون الفزعه حنا لها

فهد: ما تقصرون بس والله ان ما يمرح طيب و انا ولد ابوي
~ _________________________~
في احد الاحياء فبيت كبير ما يسكنه الا 5 اشخاص
تبكي و تترجى ولدها الكبير : تكفى يا الكايد ارحم اخوك تكفى يا سندي
الكايد بتعب : يا يمه ولدك جنني بيفتح دفاتر مسكره من زمان ناوي على الحرب من جد و جديد مع ال الوافي
شهقت ام الكايد بريعه : اخت اخوي ، يا ويل قلبك يا نورة
الكايد : يا يمه حازم يبي له تربية من جد و جديد و انا اللي بربيه بس الله يرضى عليك لا تتدخلين بيني و بينه يا يمه اخر مره يوم جاني سالم الوافي بالويل مسكت نفسي لأذبحه جايي يقولي امسك ورعكم لو ما مسكني زياد يا يمه اه بس اه يا حازم
ام الكايد بدموع : وش اسوي معاه قلي هالولد ناوي يذبحني يا امك ناوي
الكايد : ما عليك يالغالية والله ثم والله ثم والله و هذه ثلاث حلوف ان ما يقرب احدن لحازم او لنا و هذا انا قلته
ام الكايد ببكاء : الله يرحمك يا صالح الله يرحمك تركت علي حمل كبير يا رفيقي
نزل رأسه و ترحم على ابوه
نزلوا عايدة و اسرار لابسين رايحات الجامعه
قربت عايدة و باست رأس امها ثم رأس الكايد و اسرار بالمثل سوت...
عايدة : الجو مكئب علامكم؟
الكايد : ما شي مهم حازم قام ولا لا؟
اسرار بطفش : لا ، صار لي ساعه اقومه يودينا الجامعه و مافيه فايدة عيا يقوم
الكايد مسك نفسه لا يكسر رأس هالولد اللي اتعبه و هد حيله : استغفرالله العظيم ، انا بوديكن تجهزن يالله
اسرار : يالله مشينا عيود
عايدة : الكايد
الكايد بإبتسامة : لبيه
عايدة : اليوم ارجع الساعه 2 الظهر و اسرار بتطلع 10 مين راح يأخذنا!
الكايد عقد حاجبيه : انا بروح شركة الوالد الحين و احتمال اطلع 1 او 12 خلاص حازم ياخذكم اثنينكم
اسرار : تمام بس وش فيك انت وامي؟
عايدة : بالضبط اول ما جينا سكتوا و وجيهكم ما تبشر بالخير ابد
الكايد ابتسم تسليك : يا عيون اخوكم شي يخص واحد من اخوياي توفى لهم قريب و قلت لآمي و امكم حساسه تبكي من اي شي
عايدة : يا حياتي يا امي حنينه
اسرار ما مشت عليها تصريفة اخوها و سكتت تفكر
ضل الهدوء بالسيارة الى ما وصلهم جامعهتم
~ ___________________________~
في جامعة الأميرة نورة
الساعه 46 : 10
كانت اسماء و سمية يدورون على بنت عمهم المها اللي اختفت و الحين موعد طلوعهم من الجامعه و رابح ولد عمهم برى و معصب و المها مب موجودة دوروها بكل الجامعه وما لقوها و اتصالوا ما ترد او مشغول
اسماء بصيحه : مب وقتها ابدا
سمية : الحين وينها هي المشكلة قايلة لنا انها بتطلع معنا بنفس الوقت و ما طلعت ياربي
اسماء : تعالي نسال صحباتها
سمية بعصبيه : اذا شفتها قسم بالله لآضربها لين تعرف ان الله حق وش تحس فيه؟ رابح برى و بيلعن خيرنا بسببها
اتجهوا لمكان صاحبات المها اللي ما كان فيه الا ثنتين و الباقي اللي بالمحاضرة واللي طلعت.
اسماء بإبتسامة تسليك : السلام عليكم ببنات ما شفتوا المها؟
لينا صاحبة المها : كانت معنا لما خلصنا محاضرة و طلعِنا سوا و بعدوه قالت لنا انها بتطلع لكم لانو تنتظرونها
اسماء : جد؟ بس ما جتنا و لا اتصلت مع اننا متفقين نطلع مع بعض
لينا و هي تشرب عصيرها بدلع : واللهي ماعرف عنها بس يمكن راحت ل بنت عمكم هاذيكا شسمها يالله …
سمية انفقت مرارتها من الغثيان اللي تشوفه قدامها : امتنان قصدك؟ ولا العنود؟
لينا : ايوا ايوا امتنان
اسماء : بس ما داومت امتنان
صالحه صاحبة المها اخيرا تكلمت : والله ما نعرف بس سمعتها تكلم مدري مين تقول انتظريني عند مبنى 2
سمية : متى هالكلام؟
صالحة : اظاهر اذا مب ناسية انه الساعه تسع
اسماء بطفش : خلاص شكرا بنات ما تقصرون والله مع السلامه
صالحة: ولو يا اسماء المها اختنا
ابتسموا لها و راحوا
سمية : انا ما عاد بي حيل خلاص بروح للبيت
اسماء : ثواني سميوه بتصل على العنود اشوف اذا معها
سمية : العنود عندها محاضرة و بتحط صامت اكيد بنت عمنا دافورة
ضحكت اسماء بطفش : اجل امشي نروح لرابح
__
كان ينتظر له نص ساعه بالشمس و معصب لاخر شي
رابح : هين يا بنات العم و مهيش انا ما لعنت خيركن … ههه هذا اذا فيه خير
ركبوا اسماء و سمية ورى و سلموا عليه
رابح بعصبيه : نعنبوكم لي ساعه انتظركم ولا حياء لا مستحى ابك ما تقولون ولد عمنا ينتظرنا بالشمس و لاطعينه برى انا ماني بشر و احترق من القايلة ها؟ ها؟
اسماء : اسفين والله كنا ندور المها
سمية بهمس : قال يحترق قال وش يحترق فيه وهو خلقه اسمر تقل ……
رابح بعصبيه : الله ياخذ عدوتس ابك انتي ما تحشمين اللي قدامك تحشين فيني و بسيارتي بعد
سمية : خلاص روقنا يا شيخ من ركبنا و انت بس تهاوش و تهزئ الله يلعنها من مذله
رابح لف عليها بالعقال يبي يضربها بس مسكته اسماء
اسماء : رابح!! صل على النبي انت انهبلت تبي تضربها
رابح عطى اسماء نظرة استحقار و وخر يده عن يدها و رجع لمكانه يسوق
اما اسماء استحقرت نفسها و استحت
سمية طالعت فيها و قرصتها بمعنى "عيب"
اسماء : اييي سمية
سمية نفصت فيها و سكتت
سال رابح متجاهل اسماء و قلة ادبها : المها وين؟
سمية: مدري عن اختك والله على اساس نروح سوا و ما شفناها ما لقيناها بالجامعه
رابح وقف السيارة بنص الخط : كيف يعني؟
سمية صقع راسها بالمرتبة : انهبلت انت
رايح بعصبيه: كيف يعني ماهي بالجامعة
اسماء : ما ندري سألنا عنها بس ما لقيناها
رابح : يعني عندها محاضرة ولا وش؟
اسماء : لا ما عندها و دايما نطلع بهالوقت كلنا بس مدري وينها
شد شعره بعصبيه رابح و مسك جواله الا بإتصال من رقم غريب
رد بعصبيه : الو
المها ببكاء : رابح تسمعني
رابح: المها! تكلمين من جوال مين
المها بدموع : ما يهم ما يهم الحقني تكفى رابح تعال العنوان اللي بيقوله لك هالرجال
رابح مط عيونه: نعم؟؟ رجال ايش المها
وصله صوت واحد : الو السلام عليكم
رابح : و عليكم السلام مين انت
السايق : انا راعي تاكسي و جتني زوجتك قالت لي الحق هالسيارة و وصلتها و بدت تبكي الان و انا مدري شالسبب؟ المهم اخوي حي *** شارع *** عند محطه ** تلاقيني عنده بالضبط
رابح مط عيونه : طيب شكرا شكرا و سكر
سمية بخوف : رابح وش فيها المها؟
رابح بعصبيه: مدري مدري بس السايق عطاني عنوان حق شقق تمليك … الله يستر الله يستر
سمية و اسماء : ايش
__________________________
بسيارة التاكسي
كانت تبكي بخوف يالله ساعدني يارب
ما حست الا بيد ممدوده عطتها منديل الا هو راعي التاكسي
اخذته : شكرا اخوي
راعي التاكسي : العفو … بس هذه اللي متجهة لنا سيارة زوجك؟
رفعت عيونها تشوف : ايه ايه سيارة اخوي مو زوجي
هز رأسه بمعنى طيب
طلعت بوكها بتعطيه بس رفض و قال ما يحتاج
فتح باب التاكسي رابح بعصبيه : المها وش تسوين هنا؟
المها نزلت و مسكته : رابح الحق تكفى قبل يصير شي
رابح مسك نفسه لا يعطيها كف : وش الحق تكلمي زين و فهميني
المها ببكاء : راجح راجح سحب بنت من الجامعه و اخذها معاه " اشرت على شقق تمليك قدام المحطة " لهنا
رابح بصدمه : ايش؟ …… اسمعي ادخلي السيارة و قفلوا الباب عليكم لا تفتحون السيارة الا لي و ان صار شي لا سمح الله المسدس بالدرج اللي قدام خذي المفتاح
اخذته المها : ابشر بس تكفى راجح بيسوي شي ياخوي
ركبها السيارة و راح يعدي للشقق وهو خايف اخوه سوى شي للبنت
______

______
راجح بإبتسامة : اتمنى انبسطتي يا حلوه … الحين تتصلين لاخوك و تعلمينه بكل شي سويته " غمز لها"
عايدة ببكاء و لافه الشرشف على جسمها: الله لا يســـامــحك حسبي الله ونعم الوكيل
راجح ارسل لها بوسة بالهواء : تؤ تؤ يا روحي الا الدعاء ما نلعب فيه
عايدة بكت : الله لا يوفقك انا وش سويت لك وش سويت اصلا انا ما اعرفك حتى!!!
راجح : بس انا اعرف اخوك و ابوك الكلب
جت بترد عليه بس سمع دق باب قوي و كأنه بيكسر الباب ابتسم بعباطه : ليكون اخوك جاء بسرعه
عاي انفجعت و بكت
راح فتح الباب و ما عليه الا بنطلون بدون تيشيرت بس انصدم باللي ضربه
رابح بعصبيه : راجح .. وش سويت انت بالبنت؟ وش سويت يا ملعون الخير



رابح بعصبيه:

اي حق ها؟ ابونا و عمامي العدالة خذت حقهم و قتلوا القاتل تجي انت تتكلم عن الحق ها؟ وش لك عندهم؟




راجح بثوران : قتلوا ابوي قتلوا ابوي و عمامي و حرمونا منهم هذا حقي و حق العايلة كلها


قاطع كلام راجح البنت اللي تبكي و رامية الطرحة
على وجهها تركض

رابح انصدم : راجح انت وش سويت ياخوي

راجح : قضينا ساعتين حلوه انا و القمر ، ما توقعت بتكون جميله كذا

رابح مسك راسه بصدمة : راجح انت انتهيت تفهم!! لو يدرون اخوانها..

راجح قاطعه بإبتسامة : تلاقي اخوها جاء الحين بإنتظار عارهم

سمعوا صوت طلق نار و طالعه رابح بنظرة انت انتهيت و
نزل رابح بسرعه و لحقه راجح



_________________

جاني اتصال من ولد الوافي انصدمت الا ما توقعت قال لي تعال بنصفي حساباتنا رحت له بسرعه و انا حقدي كبير على العايلة بس انفجعت لما شفت عايدة اختي طالعه تركض و تبكي ناديتها و انا مو مستوعب شي : عايدة

لفت بخوف : حازم!

حازم مسك كتوفه بشدة : وش تسوين هنا انتي؟ وش جابك لشقق ها؟

عايدة بكت : سامحني حازم والله مالي ذنب والله

حازم بخوف : اسامحك على وش؟

عايدة ببكاء مسكت يدين حازم بترجي : والله مالي ذنب هو هو اللي خطفني من الجامعه و اغتصبني

حازم بصدمة دفها : وش تقولين انتي وش تقـــــولــين؟
منهو منهو اللي اغتصبك

عايدة بدموع : ولد الوافي

حازم سحبها للسيارة : لا تطلعين منها حتى لو تشوفيني ميت قدامك فهمتي؟ فهمتي؟ ياحيف

هزت رأسها ببكاء

راح للباب الثاني و فتحه طلع من الدرج مسدس

شهقت عايدة : حازم وش

قاطعها حازم بعصبيه : ولا كلمة و شغلي معاك ما انتهى
سكر الباب بقوة

وصل عند العمارة و اطلق رصاصتين بالهواء



_______________________

سمية شهقت بخوف : يا بنات وش بيسوي هذا

اسماء بكت : معاه مسدس يا ويل قلبي

المها : بنات هذا ليكون اخو البنت

سمية: حسبي الله عليك يا راجح دامك بتخرب سمعتنا كذا

اسماء بكت و صوتها زاد

المها بعصبيه : انتي ما بتسكتين!!!

سمية : ماله داعي بكاك خلاص انطمي

سكتت اسماء


________________

فهد ضرب يدينه ببعض : اخ بس اخ ولد امه انحاش

سالم بهدوء : مصيره راجع خله يهرب على كيفه الحين لكن ان جاء خذينا حق نجود يا فهد

فهد بترقب : هذا اللي بيصير

سالم : لا تتصرف بدون ما تعلمني يا فهد

فهد: ابشر يا عمي ، لكن ابيك بموضوع و ابي استشيرك فيه يا عم

سالم بإبتسامة: كلي فداك بس الحين عندي قضية لازم اشتغل فيها و ان شاء الله افضي نفسي لك

فهد : تم يا عمي ،

سالم : توصي شي يا فهد ولا تنسى تروح لامي تبيك بموضوع

فهد : مشكور يا العم هذاني رايح لها




______________

اطلق رصاصتين بالهواء

نزلوا رابح و راجح على صوت الطلق

حازم بعصبيه : يا ولد الوافي جيتك و اعتبرتك رجال و نصفي الحساب بس طلعت رخمه اخيه عليك بس اثاري رجولتك على الحريم

راجح بعصبيه : احترم نفسك و صون لسانك ... و لا تطول لسانك على اسيادك .. انتم وش تأكلون بنتكم ما شاء الله جميلة و انبسطت معاها خل اختك تقولك التفاصيل " غمز له بخبث"

حازم جن جنونه و رفع المسدس بوجهه : ايا الرخمه يا الديوث قسم بعزة الله ان ذبحتك على يدي

رابح تنرفز من كلام اخوه و قال يهدي الوضع : يا ولد الكاظم صل على النبي و نزل مسدسك ترى الملائكة تلعنك الحين

راجح لف على اخوه : لا خله يا رابح اصلا العايلة كلها متعودين يرفعون السلاح و يذبحون دام ابوه ذبح ابوي ما تبيه يذبحني

حازم اطلق رصاصة على رجل راجح

رابح بصراخ : راجح

نزلوا البنات من السيارة بصراخ و بكاء

المها بدموع : راجح

سمية بعصبيه : يا حقير

حازم ناظرهم بإستخفاف : هاذي طلقه وحده لكن باقي ما شفت شي

مسكه رابح مع ياقة ثوبه و ضربه


شافت الوضع عايدة و دقت على الكايد ببكاء : الكايد الحق الحق بيذبحون حازم

الكايد بخوف: مين مين

عايدة ببكاء : عيال الوافي يا الكايد

وقف الكايد بعصبيه : اظاهر انهم يبون موتتهم على يدي ، انتم وينكم فيه

عايدة ببكاء : ما اعرف بس بمكان فيه شقق تمليك .. لحظه فيه محطة اسمها** و الشقق اسمها***

الكايد : جيت جيت انا قريب


رابح كان فوق حازم و يضربه اما راجح كان يتألم زحف زحف لين وصل للمسدس و مسكه حاول يطلق على حازم بس يده ترتجف بسبب الاصابة

اسماء شهقت لما شافت راجح

ما حسوا الا بسيارة فحطت نزل بسرعه و هيبته طاغيه على المكان
: يا عيال الوافي شكلكم ناوين على اجلكم

رابح تقدم ل الكايد : امسك ولدكم يا ولد كاظم ترانا كافين خيرنا و شرنا منكم

حازم قام من الارض و دف رابح : كافين خيركم و شركم اجل؟ و اخوك قليل المرجلة و اللي سواه بأختي والله ثم والله ثم والله و هذه ثلاث حلوف ان يتمنى الموت ولا يطوله

الكايد : وش سوى

حازم جاء بيتكلم بس ما درى الا برصاصه بظهره
طاح على الارض

الكايد : حازم حازم
لف شاف راجح ينزف و معاه سلاح قام الكايد بعصبيه و دعس على رجل راجح اللي تنزف و راجح يتألم : حسابي معاك لكن مو الحين

شال حازم و ركبه سيارته و اخذ عايدة معه


_______

الى هنا انتهى البارت الأول.

فيتامين سي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبيات رااااااائعه

بداية قوية تشد الإنتباة وأسلوب حلو وبارت طويل ماشاء الله
قضايا الثأر من القضايا اللي راح ضحيتها ناس كثير
عيال الوافي مادام القضاء أخذ لهم حقهم ماله داعي ياخذون
حقهم بذراعهم

راجح طايش ومتهورواللي سواه بعايده حرام وماهومرجله
يستقوي على بنت علومه تسود الوجه مصمم على الإنتقام على الأقل
واجه رجال ماخاف إن فعلته ترد له في أخته ولا خاف من الله
والظاهر إن المها بتروح ضحية فعل أخوها ويمكن يردونها
له بأخته أعوذ بالله

يمكن يتدخلون الكبار العاقلين سالم وكايد ويجبرون راجح
يتزوج عايده لكن عندي أحساس إنهم ماراح يتبعون هالحل
ومها بتكون الضحيه وبتدفع ثمن غلط خوها

نجود الله يكون في عونها زوجها خساره يقال عنه رجال
حتى لومايبغاها يردها للبيت اللي أخذها منه ماهو يرميها
في الشارع متكشفه قدام الرايح والجاي أشك إنه بعقله
يمكن بالع له شيء

تسلم يمينك عاليه ياليت يكون الخط مقاس5 لأنه مناسب
لاصغيرولا كبير ورجاء إنك ماتعلقينا بالروايه وتقطعين
وطلب أخير ياليت تحددين يومين في الأسبوع إذا ممكن
أو يوم تنزلين فيه بارت جديد وتلتزمين بالموعد حتى
تلاقي تفاعل من الأعضاء ولا تسستعجلين تفاعل الأعضاء
إنت في البدايه ومع استمرارك تلاقي التفاعل اللي يسرك
إن شاء الله
منتظره باقي الأحداث بفارغ الصبر

الكرامة أولاً ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

طول ما أنا أقرأ و عيوني مبلحات
ما شاء الله
دساامة في أول بارت
كله ذاك الحقد
قليل الأدب راجح و عساه يرجم و لا حتى يقتل دواه.

سلمت يمينك

عـاليـة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

البارت الثاني

""


في المستشفى
تحديدًا بالعناية المركزة..

الكايد على اعصابه ينتظر و جالسه على الكرسي عايدة و تبكي

الكايد بتعب : عايدة يا روح اخوك وش فيك؟ تبكين من السيارة الله يهداك حازم بإذن الله مب صاير له شي

عايدة بكت زيادة ما تبي اخوها يحن عليها و يخليها تكرهه نفسها زيادة كيف كيف بتقوله؟ وش بيصير اذا حازم قام و علم الكايد و امي اااه يارب ساعدني


دق جوال الكايد للمرة الثالثة " اسرار يتصل بك"
تنهد كيف بيعلمهم الحين : الو

اسرار : وينك الكايد و وين عايدة؟ لي ساعه انا و امي ندق عليكم و على حازم ولا تردون فيه شي؟ كفاية اني اضطريت اجي مع سواق صاحبتي بسبب حازم النذل

الكايد : اسرار حبيبتي عايدة راحت لصاحبتها الان و حازم مع اصحابه اذا خلصت شغل اجي

اسرار مطت عيونها : الكايد !! انت ما تسمح لنا نقعد عند بنات خالتي الحين فجاءة تسمح لعايدة تقعد عند صاحبتها

الكايد بعصبيه : اسرار خلاص يالله سكري و لا تقلقيني

اسرار : طيب فمان الله

الكايد : فمان الكريم

عايدة بدموع: ليش كذبت عليهم كذا ولا كذا بيدرون

الكايد : عايدة ما ابي ابدا معاك اللي فيني كافيني

سكتت بخوف



_____________

في جناح اخر من المستشفى

سالم شد على سنونه بعصبيه : ليش ما علمتوني بالبداية؟ ليش؟ ناوين على الحرب انتم ، تبون قص ارقاب! و عزة الله و جلالته ان اوري هالراجح تربيته على يدي

رابح: يا عم والله من الشوشرة و اللي صار نسيت حتى اقولك

سالم : نمشي انك ما قلت لي لكن توصل فيك تاخذ بنات عمك واختك لعند الكاظم و الرخمه اللي جوا مغتصب بنتهم! ما خفت عليهم انت وين غيرتك؟

رابح نزل رأسه : اسف ، انا لما سمعت صوت المها و بكاها قلت فيه مصيبة حتى نسيت انهم معاي

سالم هز رأسه : لا لا الوضع زاد عند حده اخوك خله يطلع بس


_________________

في بيت الوافي

الجدة ضربت على صدرها : يا ويل قلبك يا مهرة اخ يا راجح انت وش سويت يا جنيني اخ

فاطمة " ام رابح " بكت : بيذبحني هالولد يا يمه ، ولد بطني ما خلا لي مجال ابرر له غلطته اغتصب ولا بنت الكاظم واطلق على ولدهم و الحين هو بالمستشفى

المها ضمت امها ببكاء : يمه دخيلك لا تبكين كفاية

فاطمة زاد بكاها و شهيقها

عليا * ام سمية و مشاري * بدموع : يا سمية

سمية : لبيه يا يمه

عليا : ازهمي على مشاري و شوفي وش صار على ولد خالتك
سمية : ابشري


دقت سمية على مشاري و قال لها اطلعي لي

لحقتها الريم: سمية

سمية : هلا

الريم : وش بيصير الحين

سمية بهم : مدري مدري يالريم الشي اللي اعرفه ان راجح دمر سمعتنا بالصميم و الله يستر من عيال الكاظم

الريم شهقت بخوف: يعني يمكن تقوم الحرب بيننا بينهم؟

سمية : يمكن بس ربك يسهلها ،، مشاري ينتظرني بروح له

هزت رأسها و دخلت جوا

مشاري : ساعه يا سمية

سمية : كنت اكلم الريم

مشاري ابتسم على طاريها

سمية : يا هوه انتبه لنفسك و شيلها من بالك

مشاري بإستغراب : ليه انا بتزوجها ان شاءالله بعدين هي بنت خالي

سمية: لامن صار العرس وقتها نتكلم ، شلون راجح امي تسال عنه

مشاري: كلمت عمي و قال طلعوا الرصاصه منه و ع الاكيد بكره الظهر طالع ان شاء الله

سمية بكره : الله لا يرجعه القذر

مشاري : سمية!! هذا ولد خالك احترميه عيب

سمية انفجرت فيه : هذاك قبل احترمه لكن عقب اليوم يخسي احترمه و لو ذرة ، اجل يغتصب بنات الناس ما يخاف تنرد لنا و لا المها حرام عليه الله لا يسامحه

مشاري : هو غلط و غلط غلطة كبيرة بس ما يصير تدعين عليه فكري بزوجة خالي شوفي كيف منهارة

سمية سكتت مو راضية عن كلام اخوها و دخلت للبيت

مشاري طالع فيها لين دخلت : الله يهديك الله يهديك


____________
تعريف بسيط عشان ما تلخبطون

الجدة عندها اربع اولاد ثلاثه ماتوا بالمقناص و بقى سالم و عليا منهم.. عليا زوجها بيطلع بالبارتات الجايه : مشاري، سمية
زوجات اولاد الجدة بقو عندها اللي هم

فاطمة زوجها فهد الله يرحمه / رابح ، راجح ، المها
مزنه زوجها علي الله يرحمه / فهد ، نجود ، اسماء، الريم
سارة زوجها ناصر الله يرحمه / ماهر ، محمد ، راشد ، ماجد ، امتنان ، العنود

نرجع للاحداث
______________

ام الكايد بقلق : اسرار يا امك خايفه … قلبي قابضني احس فيه شي صاير

اسرار : يمه لا تخافين يا روحي وبعدين مثل ما قلت لك عيودة عند صاحبتها و حازم مع اصحابه بعد و الكايد كالعاده بالشركة روتين يالغالية

ام الكايد : ارجاك يا بنيتي دقي على حازم ابي اسمع صوته بس

اسرار : يا يمه لنا ساعه ندق و ما يرد تلقينه مشغول مب حولنا

ام الكايد بدموع : الله يستر الله يستر


________________

بالمستشفى الساعه 8:33 الليل

طلع الدكتور من العناية المركزة و هو مبتسم

الكايد بقلق: بشر دكتور كيفه؟

الدكتور : ما شاء الله عال العال كنا نتوقع ممكن الرصاصة تسبب له اعاقة لكن قدرة الله و اعجازه نجى ولدكم ، محظوظ لكن في احتمال ان عاموده الفقري تضرر شوي بس يصحى من البنج نشوف اتمنى ما تخافون الامور سهالات

الكايد بإبتسامة : مشكور دكتور ما قصرت

الدكتور : ولو بالخدمة
راح الدكتور

راح اتجاه عايدة يبشرها لقاها نايمة على الكرسي ابتسم و قومها : عايدة عيود عايدة

عايدة بخوف : وش … وش صار

الكايد : ما صار شي بإذن الله الصبح يصحى و العملية نجحت

عايدة بكت فرح : الحمدلله

الكايد : يالله قومي بنروح البيت و عشان لازم اعلم امي

عايدة : طيب يالله

_____________________


ف المستشفى جناح راجح

صحى بألم لقى عمه سالم على جواله و رابح يقرأ القرآن بهدوء وباين عليه الحزن ، سكر عيونه بقوه و فتحها
تكلم بصعوبه : ابي موويه

فز رابح وصب له مويه من الجك و شربه

اما سالم جالس على جواله ولا هامه

رابح : انت بخير؟

هز رأسه بمعنى ايه

سالم بهدوء : الشرطه بتجي بكره تحقق معك وش بتقول لهم؟

راجح طالع بعمه بقهر ثم سكت

رابح : يقول الحقيقة

سالم : قول كنت تنظف السلاح و بالغلط اطلقت بدون ما تدري فاهم؟ ولا براحتك قول اللي تبي

رابح سكت مو راضي عن كلام عمه

راجح هز رأسه بمعنى ايه موافق

دخل الدكتور : السلام عليكم كيفك يا راجح الحين؟

راجح بصوت مبحوح : بخير

الدكتور هز رأسه وبدأ يكتب بالملف : يا راجح الحمدلله طلعنا الرصاصه لكن راح تستخدم العكازات لفترة قصيرة

راجح فز : نعم؟ ما راح استخدمها

سالم : خلاص يا دكتور شكرا فيه شي ثاني؟

الدكتور ناظر براجح بهدوء ثم لف نظره لسالم وهو طالع : لا العفو

راجح : عمي انت تسمع وش يقول

سالم : خلاص لا تستخدمها و خل تجيك اعاقة دائمة و نفتك

رابح : راجح خلاص ارتاح بكره خروجك

سالم : انا رايح لأمي و الظهر اجيك رابح خل عيونك عليه

رابح : من عيوني تبشر يا عم

طلع وهو مو مطمئن على راجح

راح الاستقبال : السلام عليكم

الموظف : و عليكم السلام هلا اخوي

سالم : ابسالك عن وضع المريض حازم الكاظم

الموظف : عفواً بس ما نعطي معلومات الا لاقاربائه

سالم: شكلك ما تعرف مين انا

الموظف : لا اخوي

سالم طلع بطاقته: انا المدعي العام سالم الوافي

الموظف فز من الخوف : ابشر

ابتسم سالم

الموظف : حازم الكاظم حاليًا وضعه مستقر كان فيه احتمال اصابته بشلل او اعاقة بس الله نجاه و بكره اذا صحى من البنج راح يسوي عدة تحاليل بسيطه و بإذن الله اذا ما صار شي معاكس نهاية الاسبوع يطلع

سالم : مشكور

تنهد براحه الحين ما بقى عليه غير اقناع الكايد انه ما يشتكي على راجح و تصير الامور تمام


__________

في بيت الكاظم

ام الكايد ببكاء و صراخ : اخ يا حبة عيني يا حازم يا روح امك اه ، كنت حاسه كنت حاسه ان فيه شي ياربي لا تمتحني بعيالي اه

الكايد ضم امه : يالغالية حازم بخير ما يجي الصبح الا و هو صاحي بإذن الله و وعدًا مني لك ما تشرق الشمس الا و انتي عند حازم

ام الكايد ببكاء : من هم من هم اللي سوو بولدي كذا انا اعرف حازم ما يأذي احد ولدي حنين يا الكايد من هم

الكايد : عيال الوافي يا يمه بس ان تشوفين والله لاخذ حقه بس صبري عليهم

ام الكايد شهقت و ضربت صدرها : اخت اخوي، وش يبون يالكايد اخ وش يبون مو كفاية اللي صار فينا

الكايد بترقب : صبري عليهم يا يمه ويشوفون منهو الكايد و كيف يأذون شعرة من شعر اخوانه

ام الكايد ببكاء نزلت عند رجوله : ارجاك يا ولدي ارجاك لا تقرب منهم نخيتك يا ولدي انا من لي غيركم من؟

رفع امه و جلسها على الكنبه و باس رأسها : يا يمه لا تنخيني بهالشي طلبتك

اسرار : يمه الكايد معاه حق هذولي ان ما وقفناهم عند حدهم بيزيدون و ما احد بيوقفهم غير الكايد

الام بكت

الكايد : عايدة وين؟

اسرار بدموع : راحت لغرفتها مدري علامها

الكايد بتعب : انا بروح انام اول ما تشرق الشمس نروح لحازم يا يمه بس شرطًا عليك تروحين تنامين و ترحمين نفسك

ام الكايد ببكاء : كيف يالكايد كيف ارحم نفسي و ولدي بالمستشفى

الكايد : اسرار امي امانه عندك انا برتاح فوق

اسرار : ابشر



___________________

انتهى البارت الثاني

عـاليـة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي اقتباس :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبيات رااااااائعه

بداية قوية تشد الإنتباة وأسلوب حلو وبارت طويل ماشاء الله
قضايا الثأر من القضايا اللي راح ضحيتها ناس كثير
عيال الوافي مادام القضاء أخذ لهم حقهم ماله داعي ياخذون
حقهم بذراعهم

راجح طايش ومتهورواللي سواه بعايده حرام وماهومرجله
يستقوي على بنت علومه تسود الوجه مصمم على الإنتقام على الأقل
واجه رجال ماخاف إن فعلته ترد له في أخته ولا خاف من الله
والظاهر إن المها بتروح ضحية فعل أخوها ويمكن يردونها
له بأخته أعوذ بالله

يمكن يتدخلون الكبار العاقلين سالم وكايد ويجبرون راجح
يتزوج عايده لكن عندي أحساس إنهم ماراح يتبعون هالحل
ومها بتكون الضحيه وبتدفع ثمن غلط خوها

نجود الله يكون في عونها زوجها خساره يقال عنه رجال
حتى لومايبغاها يردها للبيت اللي أخذها منه ماهو يرميها
في الشارع متكشفه قدام الرايح والجاي أشك إنه بعقله
يمكن بالع له شيء

تسلم يمينك عاليه ياليت يكون الخط مقاس5 لأنه مناسب
لاصغيرولا كبير ورجاء إنك ماتعلقينا بالروايه وتقطعين
وطلب أخير ياليت تحددين يومين في الأسبوع إذا ممكن
أو يوم تنزلين فيه بارت جديد وتلتزمين بالموعد حتى
تلاقي تفاعل من الأعضاء ولا تسستعجلين تفاعل الأعضاء
إنت في البدايه ومع استمرارك تلاقي التفاعل اللي يسرك
إن شاء الله
منتظره باقي الأحداث بفارغ الصبر


و عليكم السلام

اهلا حبيبتي تسلمين انتي الرائعه والله اسعدتيني برأيك عن الرواية و توقعاتك.

اما بالنسبة للخط ان شاء الله ، الايام بحددها اذا نزلت البارت الثالث ابشري.

شكرا اسعدني مرورك ان شاء الله اشوفك للنهاية.

عـاليـة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها الكرامة أولاً اقتباس :
طول ما أنا أقرأ و عيوني مبلحات
ما شاء الله
دساامة في أول بارت
كله ذاك الحقد
قليل الأدب راجح و عساه يرجم و لا حتى يقتل دواه.

سلمت يمينك

ههههه تسلمين والله ، الله يخليك يا روحي اتمنى اشوفك للنهاية و اسعدني رأيك خصوصاً اني ببداية الرواية.

فيتامين سي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تسلم يمينك عاليه بارت راااائع لكن قصير
واضح من كلام سالم إنه بيكلم الكايد ويحلون
المسأله ودي بينهم وبدون تدخل الشرطه
وحتى يداري سالم فضيحة راجح ويرضي
اهل عايده بيقول له إن راجح بيتزوج عايده
الكايد للآن مايعرف اللي حصل لعايده وبيجن
لما يعرف لكن اللي بيخليه يوافق سمعة أخته
لكن هل ينتهي الموضوع على كذا ما أظن بسبب
تهور حازم أو إنتقام كائد ومازلت أظن الضحيه
مها سواء بزواجها من كايد بأي خطه منه أو
تهور حازم

منتظرين جديدك عاليه لاتتأخرين علينا
يعطيك العافية

عـاليـة ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي اقتباس :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تسلم يمينك عاليه بارت راااائع لكن قصير
واضح من كلام سالم إنه بيكلم الكايد ويحلون
المسأله ودي بينهم وبدون تدخل الشرطه
وحتى يداري سالم فضيحة راجح ويرضي
اهل عايده بيقول له إن راجح بيتزوج عايده
الكايد للآن مايعرف اللي حصل لعايده وبيجن
لما يعرف لكن اللي بيخليه يوافق سمعة أخته
لكن هل ينتهي الموضوع على كذا ما أظن بسبب
تهور حازم أو إنتقام كائد ومازلت أظن الضحيه
مها سواء بزواجها من كايد بأي خطه منه أو
تهور حازم

منتظرين جديدك عاليه لاتتأخرين علينا
يعطيك العافية


توقعك صح و خطا بنفس الوقت ، ان شاء الله حبيبتي الله يعافيك.

بانتظار حلم يتحقق ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

السلام عليكم .
حياك الله بينا كاتبة واخت وان شاء الله نستمتع مع روايتك .
بداية روايتك وشرحك المختصر لقصة عائلة الوافي تعتبر بسيطة ومختصرة مع انها أساس وركيزة الاحداث القادمة .
من خلال البارتين فهمت بعض افكارك واسلوبك ، اسلوبك يعتمد على البساطة في الطرح بحيث ان الرواية ما تكون معقدة وهذا جميل .
بس بداية الرواية كانت مختصرة وغير مؤثرة وعلى أساسها بتفقد الرواية عنصر مهم وهو اقناع القارى ببعض الأفكار اللي تبغى الكاتبة وصولها لذهن القارى بهدف الفائدة والعظة .
كان لازم في البداية تعطي الاحداث حقها من التصوير والوصف .
مثلا مثل ما بدأتي في بيت خالد الوافي بوسط الرياض..
جدة و بناتها الاربع و ابنها و احفادها يعيشون بهالبيت الكبير (هذه الجملة ما لها داعي لانك مباشرة بتبدأي في الماضي ما راح تبدأي بالحاضر ومن خلال ذكريات الشخصيات راح توضحي الماضي ، ممكن تستخدميها لتوضيح الحاضر لما تبدأي بسرد الحاضر)
قبل ست سنوات (نرجع قبل 6 سنوات بالضبط ، العبارة ما تتناسب مع الروايات او القصص سواء استخدمتي طريقة الراوي او سرد الاحداث على لسان الشخصيات)
وتبدأ تسردي بهدوء (تطبخي على نار هادية) اذا رفعتي على النار راح تحترق الطبخة واذا نزلتي علي النار راح تخترب الطبخة .
ناصر الوافي و علي الوافي و فهد الوافي و سالم الوافي تقدموا لامهم الحنونه لجل يسلمون عليها قبل يروحون المقناص مع رجال اعمال كبار لتمضية الوقت! (تمضية الوقت ، جملة عربية فصحى ، لازم تحددي نوع اللغة اللي بستخدميها سواء كانت عامية او فصحى او الثنتين مع بعض ، الجمل لازم تكون على نمط واحد اما تكون رواية عامية او فصحى او ان يكون الحوار بالعامية والباقي فصحى واني اعرف ان من الصعب ايجاد المتردافات )
الجدة ببكاء : يا قطع قلبتس يا مهرة يا قطعه (اني هنا تلخبطت هل هي جدتهم او امهم ومع الحوار عرفت انها امهم ، بما ان الحوار مع مهرة واولاده فلازم تكون الام واذا كان مع احفادها تكون الجدة )

بقى معاها " سالم ، عليا ، فاطمة ، سارة ، مزنه " زوجات عيالها عدا سالم و عليا الباقين لها! (رغم ان الرواية تعتمد على اسلوب بسيط وغير معقد بس بعض الجملة مثل هذه ما توضح ، بقى معاها سالم وعليا وزوجات اولادها فاطمة سارة ومزنة وممكن توضحي ان فاطمة زوجة فهد مثلا )
اتمنى تحفظون اسمائهم زين بإختصار وراء كل اسم حكاية و مأساة مختلفة! (العبارات الجانبية وجودها يقطع الاندماج مع الاحداث)

المقطع الا قبل ما اقدر الا اوصفه بالبرود (المشاعر مهمة جدا وبها ممكن جعل الحقير محبوب عند الناس والعكس ، غالبا تلاحظي ان شخصية شريرة ويستحق عقاب لكنه محبوب بين القراء والبعض يبرر له لان المشاعر اللي تصدر منه قوية ).

بعد ست سنين بداية جديدة شخصيات جدد ، ابطال جدد! (طبعا لو بدأتيه بجملة ثانية بتكون احسن لانها عبارة جانبية )
مثلا : في وسط الرياض باحدى احياءها الراقية وبيوتاتها الواسعة (هدف جملة‘باحدى احياءها الراقية وبيوتاتها الواسعة‘ توضيح المكانة الاجتماعية اللي تعيشها الشخصيات لان الناس للاسف تربط الرقي الاجتماعي بالمظاهر مثل البيوت الجميلة والاحياء الغنية ) تعيش جدة مع ابنها وابنتها واحفادها . (حبيت اوضح ولاني اكتب السرد بالفصحى فما قدرت ان اكتب بالعامية)

في احد الاحياء فبيت كبير ما يسكنه الا 5 اشخاص الى نزلوا عايدة و اسرار لابسين رايحات الجامعه (الترتيب الزمني مهم ، اذا كان يوم ثاني لازم تكتبي لاني ظنيت انه نفس اليوم في المقطع الاول كان يوم الجمعة وبالعادة الجمعة عطلة )

المها ببكاء : راجح راجح سحب بنت من الجامعه و اخذها معاه " اشرت على شقق تمليك قدام المحطة " لهنا ، كيف راجح يسحب بنت من الجامعة الا اذا كانت تعرفه فبتطلع له للمواقف السيارات ، يعني جزء من الخطا عليها .
في احد الجمل (عايدة بكت : الله لا يوفقك انا وش سويت لك وش سويت اصلا انا ما اعرفك حتى!!! ) اذا عايدة ما تعرفه ويستحيل انه بيدخل بدون اذن الجامعة للمكان اللي فيه بنات وبيسحب بنت حتى لو سحبها في مواقف السيارات راح ينتبه له الاشخاص الموجودين (الفنتازيا او الخيال الغير واقعي مو جميل في القصص الاجتماعية) .

، بصراحة اول ما بديت اقر روايات كانت روايات نت ، بساطة اللغة المستخدمة مع الخيال شدني ، مثل اسلوبك ، فقط حبيت اقول لك النقاط لتجنبيها ، وما هذه الاخطاء الا نتيجة عدم وجود مختصر للرواية وبسبب عدم مراجعة البارتات قبل تنزيلها وقلة الوصف والمشاعر هي صفة لازمة للاسلوب البسيط فهو يعتمد على الحوارات وبعض الصفات المؤقتة مثلا وقت الغضب كيف بكون وضع الشخصية وهكذا ، لكن وجود المشاعر والوصف ولو قليلا مهم جدا للتأثير بالقارئ كم ذكرت والبداية القوية تجعل الرواية قوية
ارجو الاهتمام اكثر بتنسيق الخط وترتيبه ومراجعة البارت قبل تنزيله لتفادي الاخطاء سواء الاملائي او الاخطاء في الاحداث او في صياغة الجمل

بالنسبة للشخصيات والاحداث
اسم الرواية يوضح بشكل اكيد ان بطلتها هي المها ومن ملاحظاتي ان الابطال دائما بسبب ميل الكتاب لهم فانهم يمثل الخير والقوة + كلامهم مسموع ما ينرفض لهم طلب الخ . ومن كلام الجدة ان ما تقدر ترفض لها طلب فهي البطلة .
الكايد حتى الاسم له نصيب من اثارت الرعب نوعا ما ، مثل (سيماهم في وجوهم) وطبعا الاسم والهيبة والسيطرة كلها تدل على انه البطل .
هنا اي قارئ راح يوصل لنفس النتيجة ، البطل يتزوج البطلة لا حب فيها بل لاخضاع عائلتها والانتقام منهم ثم تغرق في حبها وهي بالمثل بعد ان تكون قد تذوقت العلقم معه .
وانا اكدد ان الحرب ستقف بالمها وان الكايد لن يصمت عن ما حدث بل انه ليرد لهم ما فعلوا فانه سيضربهم بابنتهم كيف مع البارتات ساكتشف ذلك .

راجح يعتقد بفعلته هذه انه يقيم العدل لكنه ينتقم وحتى في الجاهلية فضلوا الانتقام بالدماء ولم ينتقموا كما فعل ، ان غالبية القبائل لا تؤمن بمبدأ حقن الدماء بل بمبدأ من يرميني بالورد ارميه بالدماء واللي يبعني بتراب ابيعه ببلاش وهذا هو منطق الضعفاء .
لكن ما استغربه ان البعض يقول ان الله سيعاقب راجح في اخواته فكما اغتصب فتاة سيتغصب اخته او ابنته او قريبته ، لماذا لا نقول ان عقابه في هذا الدنيا خزيا وله في الاخر عقاب اليم فما ذنب اخته او ابنته او قريبته لا يأخذكم الله بالحلف فكيف يأخذكم بما لم تفعلوه ، انما مبدأ الناس هذا لذلكم هم ينتقموا هكذا ، سالم لديه نفس افكار ومنهجية راجح فقد يريد ان يستخدم القانون بطريقة غير شرعية .

في النهاية لدي اعتقاد راسخ ان العائلتين ضحية لما حدث في ذاك اليوم ، فعائلة الوافي وعائلة الكاظم هما ضحية لما حدث في ذاك اليوم ليس الا .
فعائلة الوافي تظن ان مقتل ابناءها بسبب والد عائلة الكاظم وعائلة الكاظم تظن ان سبب مقتل والدهم هم الوافي . اذا هناك سوء فهم .

اتمنى ان لا اكون قد اسئت لك بكلماتي ، انما ي فقط نصيحة اردت قولها لعلي احظى بها اجرا من الله تجاهليها ان كانت لا تناسبك .
دمتي بود .

أدوات الموضوع
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1