منتديات غرام

منتديات غرام (/)
-   مواضيع عامة - غرام (https://forums.graaam.com/2/)
-   -   العقوبه رقم 9 (https://forums.graaam.com/60781.html)

الحر الأشقر 22-04-2007 09:26 AM

العقوبه رقم 9
 
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
أما بعد ..

لقد قرأت موضوعاً للشيخ / سلمان العودة في العقوبات والآثار المترتبة على ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

واحببت ان انقل لكم الفقرة التاسعة والتي يقول فيها الشيخ :

9- هناك عقوبة جداً خطيرة، وهي أن الأمة بدأ مسارها في عدد من البلاد الإِسلامية يتغيَّر:
ذلك أن المنافقين المفسِدين لم يكتفوا بإشاعة المنكَرات؛ بل مضوْا يخطِّطون لسلخ الأمة عن دينها جملة، حتى تتحوَّل إلى أمة عِلمانيَّة لا دين لها، تقبلُ أن تُحكَم بأيِّ شريعة، وأن يشيع فيها أيُّ انحراف فكريٍّ أو خلقيٍّ.
وهذا التحوُّل أخطر من سيطرة الكافرين والمنافقين عسكريًّا على البلاد الإسلامية.
والواقع يشهدُ لذلك؛ فإنك لو تأمَّلت؛ لوجدتَ البلاد الإسلامية التي أُخِذَت من المسلمين بالقوة العسكرية محدودة؛ كالأندلس التي أخذها النصارى قديمًا، وفلسطين التي سيطر عليها اليهود قهرًا… هكذا تبقى قليلة محدودة، ثم إن تأثيرها على مسار الأمة إيجابي؛ لأنَّ فيها إيقاظًا لها، وتحريكًا لغيرتها، وبعثًا لحميَّتها الدينية.
لكن لو تأمَّلت في واقع كثير من البلاد الإسلامية التي يحكمها الإسلام، ويشيع في أهلها المعروف؛ لوجدتها اليوم بلادًا علمانيَّة، تحكمها نظمٌ غير شريعة الله؛ نُظُمٌ تحمي الرذيلة، وتحارب الفضيلة، فتجد مثلاً في جامعاتها الاختلاط نظامًا محتَّمًا، وتجد محاربة الحجاب، ووصف أهله بالرجعية والتخلُّف... إلى غير ذلك من فنون الإغواء.
هكذا وقعت الأمَّة في براثن المنافقين، فسعَوْا جاهدين لسلخها عن دينها؛ بسبب غياب المصلحين، الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر عن الساحة، أو ضعفهم في أداء رسالتهم.
والمجتمع ميدان لصراع فئتين، (والمُؤْمنُونَ وَالمُؤْمنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْليَاءُ بَعْض يَأْمُرُونَ بالمَعْرُوف وَيَنْهَوْنَ عَن المُنكَر)(التوبة:71.)، (المُنَافقُونَ وَالمُنَافقَاتُ بَعْضُهُمْ من بَعْض يَأْمُرُونَ بالمُنكَر وَيَنْهَوْنَ عَن المَعْرُوف)( التوبة : 67.) فأي الفئتين غلبت؛ استطاعت أن تصبغ المجتمع بصبغتها.
ولذلك كانت قضية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قضيةً مصيريَّةً يترتب عليها احتفاظ الأمَّة بمسارها الإسلامي.
ولهذا السبب كان الأمرُ بالمعروف والنهي عن المنكر في عهود الإِسلام المتقدِّمة يحظى بأشد العناية من المسلمين أجمعين؛ فقد كان كل مسلم يشعر أنه مطالَب بذلك في كل مجال، وعلى سائر المستويات، فيأمر بالمعروف، وينهى عن المنكر؛ في بيته، وفي سوقه، وفي مسجده، وفي كل مكان؛ لا يفرِّق في ذلك بين صغير أو كبير، ولا قريب أو بعيد، ولا معروف أو مجهول، ولا ذكر أو أنثى.
هكذا كانوا يشعرون أنَّ ذلك الأمر دينٌ يدِينون الله به، فلم يَكِلوه بأكمله إلى جهة معيَّنة، ويلقوا باللائمة عليها إذا رأوا منكرًا.
ومع ذلك كلِّه؛ عُنِي المسلمون بنظام الحسبة، الذي كان رجاله يقومون بمراقبة المجتمع عمومًا في كلِّ شيء، ويسعَوْن لإصلاحِه ومنع جميع أسباب أذاه، فيمنعون الباعة من الغشِّ، وينصفون الدائن من المَدين، وإذا رأوا مثلاً بيتًا آيلاً للسُّقوط؛ عالجوا أمره بما يناسب، وإذا وجدوا شارعًا ضيِّقًا؛ قاموا على توسيعه، وإذا رأوا نزاعًا؛ فضُّوه... إلى غير ذلك من المهمات.
إذن؛ كانت مهمَّة رجال الحسبة مهمَّة شموليَّة، أصبحت اليوم موزَّعة على عدَّة جهات؛ من أنظمة مروريَّة، وبلديَّة، وتجاريَّة... وغيرها، إلى جانب مهمَّة مراقبة السلوك والأخلاق وإيقاف الناس عند حدود الله.
وما كان هذا الاهتمام البالغُ بنظام الحسبة الذي ظهر بوضوح في عهد عمرَ بن الخطاب؛ إلاَّ لإدراك الأمَّة لأثر تلك الشعيرة في مسارِها.
انتهى كلامه.

ان كانت هذه احدى آثار ترك الامر بالمعروف والنهي عن المنكر . أفلا يجب علينا نحن المسلمون ان نتآمر بالمعروف ونتناهى عن المنكر ؟؟؟

عبادي 2006 23-04-2007 01:08 PM

مشكور اخوي وبارك الله فيك


الساعة الآن +3: 12:42 AM.


موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


SEO by vBSEO 3.6.1