غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2571
قديم(ـة) 25-01-2019, 05:24 PM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي




اتسعت ابتسامته وهو يراهما مجتمعين/صبحهم و ربحهم

اشار بيده/صباح النور نايف، يلا بروح اغير ملابسي


جلس نايف وهو يبتسم لإبتسامة عمه/شلونك اليوم يا تاج راسي؟


مد له فنجانه/زان لونك، تقهو.


اخذ لنفسه فنجان /ابشرر
.
.
.
.
.
.
.
.
.
دخل الغرفه غاضباً وهو يبحث عنها،و يناديها/الشمووس وينك.


كانت تجلس هنالك و تتحدث بهاتفها، لتلتفت إليه و تشير له بأن يصمت...،


هز رأسه بوعيد وهو يوسع خطواته و يلتقط الهاتف منها و يغلقه/بتسكتيني علشان اتصال؟!!


اتسعت عينيها بغضب من تصرفه الغريب/ليه تقفل جوالي؟


رماه على الحائط خلفها ليتحول لقطع صغيره/و اكسره لك بعد، شرايك؟


مازالت غير مصدقه لتصرفاته! ليس طبيعياً أبداً لم تعهده كذلك ما جعلها تهدأ و تترك موقفها المعاكس وتبتسم ليهدأ الوضع/فداك الجوال و راعيته.. إرتحت؟


تنهد تنفسه وهو يشعر بالهزيمه أمام ردها.. كل الغضب الذي داخله تصدت له بجمله واحده، قرر الخروج، فما عاد للحديث قيمه،..


لم يعجبها خروجه هكذا/اللي صار البارح غلط، اعتذر، ما يصلح اسوي شيء من دون اذنك، لكن صدقني الموضوع كان عفوي و إنساني بحت و فزعه لا أكثر، البنت كانت لحالها و منهاره..


سمعها حتى انتهت ليكمل طريقه.. و لكنه تفاجئ بها تسرع بخطاها و تعترض طريقه/لحظه


توقف بلا اهتمام ينتظر بقية حديثها و ماذا ستضيف/وش عندك بعد؟


نظرت إلى عينيه برجاء، للمرة الأولى تشعر بالحاجه، ولكنها تعجز عن الطلب، لا تدري لماذا ندمت على اعتراضها له، حاولت أن تغير ما كانت تريد قوله/أنا أعتذرت قبل شوي... لكن ما سمعت ردك؟!!


رفع حاجبه و هو مازال عابساً/ماظنتي أنك تنتظرين رد أحد.. ابعدي عني خليني اطلع احسن لي و لك


هزت رأسها بالنفي وهي تجاهد حبس بكائها/لا ماهو أحسن لي. و لاهو أحسن لك.


اقترب غاضباً سيتفجر بوجهها/بالله؟؟ تهدديني بعد!!! أنا اشوف أن الموضوع زاد عن حده ،وش بتسوين يعني؟!


ابتعدت عن طريقه و صدت لتسمح له بالمرور، لتبقى في عزلتها كعادتها مؤخراً.. تأكدت أنه خرج وهي تصد فهي لم تستطيع منع دموعها التي فضحت بكائها و نحيبها الداخلي فإنفجرت باكيه مكانها على طرف السرير و الهاتف أمامها محطم بشكل يشبه داخلها..
.
.
.
.
.
.
.
وصل سيارته ليتذكر أن مفاتيحه ليست معه و أنه لم يغير ملابسه أصلاً، مايعني أنه يعيش حالة من الشتات.. حتى انه لم ينتبه لنفسه وهو يخرج هكذا في يوم بارد..،
قرر العوده بهدوء،تمنى أن تكون قد خرجت من الغرفه  أن لا يلتقيها أبداً اليوم... و لكنه تفاجئ بها تجلس هنالك على طرف السرير و تجهش بالبكاء، بشكل طفولي لم يعهده منها..!
نسي كل شيء ليتجه للثلاجه و اخذ منها علبة ماء لها و أسرع إليها متسائلاً/الشموس خذي هذا اشربي، ليه البكى اللحين


استمر بكائها وهي تأخذ علبة الماء منه..،


حزن من ذبولها ويدها على جانب بطنها تبدو تتألم، ليضع يده مكان يدها/يوجعك شيء؟


هزت رأسها بالنفي وهي تحاول جاهده أن توقف بكاها/لا..


قرر أن يسايرها، كل شيء يتغير فيها هذه الفتره الحساسه، حتى الدموع صارت تعرف عينيها/طيب ليه تبكين؟


رفعت علبة الماء وهي مازالت تبكي/المويه بارده مرره


لم يستطيع كتم ضحكته ليبتسم وهو يأخذ علبة الماء و يبعدها ليعود إليها ويجلس بجوارها/خلاص من اليوم أوعدك مانبرد المويه.. وش تبين بعد؟


أمالت رأسها على كتفه الملاصق بها وهي ما زالت تبكي/أبي أنام، مانمت من امس الصبح.


ما زال يستغرب إستمرار بكائها/آخر شيء تخيلته أني أشوفك كذا تبكين و تنسين نفسك،اتوقع ماقد سويتيها بحياتك!


هدأت قليلاً وهي تضم انامله بكفها/أحياناً تصير أشياء استثنائيه  و تنكسر القواعد قدام اللي نحبهم.


إبتسم ليشدها إليه/أمس كلمتك عشان غريبه و انتي بالمستشفى بس ما ذكرتي لي شيء عن مريم، وش ناويه تسوي البنت لحالها؟ أنا محتار


بتنهيده/ضاق صدري عليها امس، ياشين الوحده يا عزام، البيت عندها مووحش، طلبت تجي معي و رفضت، تقول ماتبي تثقل علي، و عندها بيت اهلها تسكنه


هز رأسه/لها عمه متزوجه بالكويت غير كذا مافيه،حاولت اتصل بها بس رد زوجها و قال مالنا علاقه، اتوقع بينهم قطيعه، أو شيء زي كذا.. بس البنت مايصلح تقعد لحالها

فكرت قليلاً  لترفع رأسها عن كتفه و تعتدل جالسه/لحظه أنت مو تقول سيف يبي يتزوج ليه ما يتزوجها؟


رفع حاجبه بإستنكار/لا مستحيل يسويها وحتى هي ماهي بقابله، الرجال كان يبي غريبه نسيتي؟


تذكرت الآن/أي صح... و ربي مريم تكسر الخاطر


ابتسم بخبث/شرايك دامها كاسره خاطرك كذا، تزوجينها لي؟


رفعت حاجبها بإستنكار ولكنها إبتسمت بأريحيه/إذا لك خاطر بوحده غيري ماني رادتك عن الزواج..


ما زال يبتسم بخبث/وين اللي كانت تهدد و كانت مسوده عيشتي بالشك


بواقعيه/يعني تتزوج بعلمي أحسن من تتزوج بالسر و انصدم بعدين أني المغفله المخدوعه..


هز رأسه/تقولين هالكلام لأنك واثقه بمكانتك، لو مستشكه ما حكيتي


بإبتسامه جانبيه/والله ما يندرا.


فكر في أن يسألها عن صحتها مع هذا الحمل و لكن ما دام أنها متعبه و تريد النوم لن يبعثر ذلك الوجع الآن/يلا نامي أحسن لك، قبل لا تندمين على اشياء بتقولينها من غير وعي.


بإبتسامتها الشاحبه وعينيها الشبه مفتوحه/والله جد، أبي أنام، تكفى انتبه لراكان، و قول للمربيه تنتبه له بعد.


ابتلع ريق الذعر وهو يراها تنام بلا مقدمات! هكذا بكت وثرثرت قليلاً ثم أغمضت عينيها بعدما وصته على طفلها..!

لم يستطيع الخروج و تركها.. ظل يراقبها وهو يبتعد و يجلس هنالك على الأريكه تحت الشرفه، وعينيه على يدها الرقيقه التي ترتاح بجانبها، تلك الأنامل التي تلامس أوردته حينما تلامسه..
هذه المستلقيه في قلبه هي من أصلحت خرابه و رتبت فوضى روحه، لا يستطيع ان يخمن أو يتخيل أن يفقدها هي الأخرى، لقد فقد القدره على التصبر و مواساة نفسه.
أخرج هاتفه وهو يشتت ما يدور في رأسه من وساوس..
لا يستطيع فذلك خارج عن إرادته، اليوم عطله و بعد قليل صلاة الجمعه وهاهو الآذان الأول يصدح..ليردد بداخله بحرارة "يا إلهي أنت تعلم أنها طوق نجاتي الأخير و قارب إطمئناني،كن معها و معي إحفظها لي فإني بدونها غريق"

.
.
.
.
.
.
.
.

عاد بعد الظهر وهو خائف من ردة فعلها بعد تركه لها بشكل مفاجئ،
فتح الباب على منظر لم يعتاد رؤيته منذ غادر الرياض..،
منزله مرتب بشكل لم يعهده!
الشمس تدخله من جميع النوافذ و رائحة الفواحه و تلك الشموع العطريه تضيف سحراً و دفئاً للمكان..
هل فعلت كل هذا وحدها..؟!

دخل ثم جلس على الأريكه بتعب/ليااال أنا جيت


خرجت من المطبخ وهي تحمل كوب قهوه وتتكى على الباب، لترتشف قهوتها وهي ترى جلوسه المسترخي/تو النااس! جييت بعدما تأكدت اني خلصت هااه؟


ابتسم وهو يلتفت إليها /ماعليه ماتعودت أرتب، آسف صدمتك بواقعي الفوضوي


تأففت وهي تأتي و تجلس قبالته و تمد ساقيها العاريتين بعفويه على الطاوله أمامها/فوضوي و بس؟!!!تووني خلصت الشغل، اللهم يا كافي، أنا ما قهرني إلا دولابك فاضي كل ملابسك و اغراضك على الشماعه و كنبات الصاله!!


ظل يراقب تصرفات سمراءه الجميله و طريقة حديثها الفاتن و هي تحاول بفشل تغطية كتفها برفع طرف بلوزتها ذات الياقة الواسعه و ظهور كتفها الأيمن ، لا يصدق أن تحبه إحداهن بهذا الجنون.. حتى قصّة شعرها القصيره جداً ما زادها إلا رقة و جمال، ذلك كثير عليه أن يتحمله في أول يوم لهما في منزلهما و حياتهما الجديده،وقف وهو يحاول أن يتحاشى جاذبيتها/يلا بروح ارتاح و أنام شوي العمليه كانت طويله و مرهقه.


لم تستغربت تصرفه وهو يحاول تشتيت نظره عنها، إبتسمت بخبث وهي تراه يمر من أمامها /تبي شيء قبل تنام


أشار بيده وهو ذاهب للغرفه/لا بس قصري عالتلفزيون شوي.


تذكرت أمراً/وليد بسألك..


توقف و إلتفت إليها/أخذت نتيجة تحاليلك بالرياض؟


استغرب سؤالها/ماسويت تحاليل.. كنت بروح اليوم الثاني بس مارحت.


استغربت/و كلام تغريد و انت بالمختبر؟


تذكر ذلك اليوم و حالته النفسيه حينها، تركها و دخل الغرفه و لكنها لحقت به/وش جاب هالسيره اللحين؟


وقفت بالباب/ماشوف فيه سبب يخليك ما تجاوب على هالسؤال، تغريد قالت انها سمعتك بالمختبر تتكلم مع الممرض عن مرضك


تأفف و هو ينزع معطفه الشتوي و قميصه الثقيل وهو يرد/ تغريد صادقه كنت بالمختبر و تكلمت مع الممرض شوي بحكم اننا معرفه و تكلمنا عن نوع التحليل، حسيت اني اختنقت و طلعت منه اتنفس شوي، وعدته اني ارجع اليوم الثاني و ما رجعت و هذا هو يرسل لي من يومها..



بإستغراب/يعني معتمد على تحليل ريتا اللي لاصقه فيك؟؟!!


ابتسم وهو يلتفت إليها/لا يا قلبي، حللت عند غيرها و حالياً عند طبيب ثاني بس ما قلت لها.


تخصرت وهي تفهم ما يعنيه/و ليه بالله خايف تدري أنك تروح طبيب غيرها؟؟!! لا يكون ماسكه عليك شيء و خايف على مشاعرها؟؟


إنتظرها حتى انتهت وهو ما زال يبتسم لها/ريتا مجرد زميلة مهنه بالنسبه لي، وصرحت لي أنها مستعده تتزوجني مهما كان مرضي معدي... ماحبيت اجرحها و انا و ياها نشتغل بنفس المكان  و بنفس الوقت اتأكد و آخذ راحتي بعيد عنها



ستجن من حديثه عن حرصه على عدم جرح تلك بينما هو تفنن بتعذيبها/و أنا؟!


لم يفهم/أنتي؟


ابتلعت غصتها/ما خفت أوقف محاولاتي؟!!


قطع المسافه بينهما بخطوتين واسعتين ليضمها/لياال أظن عرفتي اسبابي.


عانقته بشده/ما جلست مع نفسك للحظه و تخيلت أني بحضن غيرك، ما أحرقتك الغيره و أنت تتخيل؟















الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2572
قديم(ـة) 25-01-2019, 05:25 PM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي





حاول تهدأت بكائها بقبلاته التي نشرها على عينيها/لو ما احرقني غيابك ما ماطلت كل هالمده عشان أقرر أتركك غصب عني و لمصلحتك، كنت محتار بين أمرين يا أكون نذل و اخدعك و اتزوجك و اللي فيها فيها، أو اتركك و لكن تركي لك ما راح تتقبلينه الا إذا كرهتيني


شدت على عناقه وهي تقاطعه/أكرهك


ابتسم/يا بنت ابي اتسبح و أنام، لا تجريني للسوالف و الأشياء الثانيه


ابتعدت تتصنع البراءه/وش هي الأشياء الثانيه؟ (=


تنهد وهو يداعب خديها/بعدين يا ماما إذا كبرتي علمتك، يلا اطلعي خليني أنام

طبعت على خذه قبله وهي تتبسم له/طيب دام كذا نوم العوافي..

تركته يذهب للحمام بمنشفته، و خرجت هي للصالة لتجلس وتفكر بعد الهدوء الذي ساد منذ رأته هنا... لا تعلم هل تفعل الصح أم الخطأ.. لا تفكر حتى بالندم بل طوته منذ قررت السفر و اللحاق به، يظل وليد هو الشخص الذي جعلها تحلم و لطالما وجدت نفسها به، لربما ليس كاملاً و لا يُحسن التصرف في حل مشاكله ولكن هو إختيارها الذي ستختاره حتى لو أُتيحت لها فرصةً أخرى..

رفعت كوبها لتكمل إرتشاف قهوتها و لكنها تفاجأت ببرودة القهوه... وقفت تريد صنع كوب آخر فلا شيء ستفعله ما دام أنه سينام...،
رن هاتفه الذي تركه على الطاوله عندها.. لتنحني تأخذه بفضول و تبتسم لرؤية إسم "قاسي" للتو تذكرت أنها سافرت بدون توديع نيفادا...
.
.
.
.
.
.
.
.
.
خرج من الجامع ليمر بأحد بائعي السواك بجانبه و أشترى واحداً له و آخر وضعه في جيبه، يشعر انه مازال في حلم حقاً اراد البحث عن اخته ولكن فقط لترتاح والدته لا ان يجدها حقاً و يستقبلها في منزله بعد تلك السنوات.. تباً لقد لعب العم ممدوح بعواطفه و سمم أفكاره  بأنه"لا يعرف ماذا عاشته و كيف ماضيها.."

ناداه احدهم و تصدد عنه لم يتمنى ان يجده، ذلك الرجل الثرثار،" غافل "الكل في هذا الحي  ينفر منه..

لحق به وهو يتبسم/آدم يا بووي وراه ماترد علي.. اناديك


بالكاد تبسم وهو مختنق/ماسمعتك يا عم ماعليه..مستعحل ووراي شغل


ربت على كتفه/ما شاء الله اجل لقيتوا بنت و يقال انها اختك.. صدق هالكلام

رد عليه ممدوح الذي لحق بهم/ايييه صددق، الله يعينه


هز رأسه/ايييه هالدنيا صغيره.. وش ناوي تسوي يا ولدي؟


إختنق من اسئلتهم و الرجال يمشون بالجوار و يسمعون،ماذا سيفعل أخته ووجدها.. ماذا من الممكن أن يفعل؟.. قرر تجاوزهم/يلا يا جماعه مشغول والله سلام


تحدث ممدوح بأسف عليه/الله يعينك يا ولدي، لو انها ولد ماهو مشكله، لكن البنت بعد هالعمر وش ينبغى بها؟!!


غافل وهو يؤيده/صادق صادق


بالكاد خرج من بينهم والجميع يحدقون به بشفقه.. و يلاحقونه بعيونهم  وكأنه يستجديهم ..!!

.
.
.
.
.
.
.

في المنزل..،
تمنت ان تكون هذه الجمعه فاتحت خير عليها في حياتها الجديده بين أهلها..، يجب ان تجلس مع أخيها و تتحجث معه بوضوح، يجب ان يرتاح من هواجسه لترتاح هي ايضاً، تريد أن تكسب سندها الذي لطالما حلمت بوجوده بجانبها، تعرف آدم من قبل، ليس رجلاً سيئاً.. تلك المره حينما إلتقته في اجتماع يخص العمل كان لبقاً و عملياً جداً..،

وضعت القهوه و رتبت الطاوله لتراه يعود من صلاة الجمعه وهو يلف طرف شماغه للجهة الأخرى و يستاك بسواكه... إبتسمت له و لكنه لم يعيرها إنتباه..و لم يلقي التحيه حتى!!!

سألها وهو يجلس بدون ان ينظر إليها/وين أمي؟


تعثرت نبرتها وهي تمسك بالدلة الفضيه و تسكب له قهوه/تقرأ قرآنها بغرفتها.. تفضل


رفع ناظريه العابسين لها/ما طلبت قهوه


اتضح توترها على اهتزاز الفنجان بيدها/فنجال واحد بس


زم شفتيه بغضب و ابعد يدها التي تحمل الفنجان ليسقط منكسراً بعيداً هناك/قلت لك ما طلبت قهوه، الظاهر عندك قصور بالإستيعاب.


امسكت يدها التي احمرت من ضربته و عينيها تمتلئ بالدموع/فرحتي كانت كبيره انك انت بالذات طلعت اخوي لأني عرفت عنك الخير، لكنك كسرتها، الله لا يكسر لك فرحه..


بذهن مشوش تماماً/لا تظنين  بأتأثر منك ، اصلاً من انتي؟


هزت رأسها بإبتسامه وسط دموعها/لا عادي ماني متعوده أحد يتأثر مني، انا نكره فعلاً بالنسبه لك و للعالم بس تكفيني أمي خلاص.


سكت و تركته وذهبت تلملم بقايا الزجاج... سمعت خطوات امها تنزل من الأعلى لتمسح دموعها بسرعه و تحاول ان تبتسم..


خاف أن تتوتر العلاقه بينه و بين أمه بسبب تلك الدخيله، ظل مكانه و رفع طرفي شماغه للأعلى..


استغربت انتشار القهوه على السراميك الابيض و قطع الزجاج على الارض و ابنتها تلملمها بهدوء/بسم الله عليك انكسر الشر يمه، وش صار

ابتسمت لها/ابد يمه كنت اصب القهوه و طاح مني الفنجال، لا تخافين


لاحظت احمرار ظهر يدها اليمين/وش ذاا؟ طايحه توجعك؟


وقفت بعدما لملمت الزجاج/لا يمه من قمنظت من النوم وهي كذا،عادي يعني بتروح، بروح اجيب فنجال جديد و نتقهوى كلنا روحي ارتاحي


راقبتها حتى ذهبت بإبتسامة رضا و سعاده/يا عمري الله يحفظها لي يا رب


رآها تذهب بهدوء كما كانت تتحدث بهدوء مع أمه، لم تخبره بشيء، كانت تتبسم وبعينيها بريق ألم، للحظه شعر بالذنب وهو يشعر بالم يده التي ضربها بها لم تكن تلك الضربه خفيفه، بل ضربها بحقد غير مبرر..،يشعر أنه تحت ضغط رهيب، هذا ليس هو.. ليس هو.


.
.
.
.
.
.
.
في منزل أهلها..
حملت احد اطفالها وهي تنوي الذهاب لجناح الشموس، لن تدعها تنعم بالهدوء وهي وسط إزعاج أطفالها و راكان معهم..

نادتها ام رواد وهي تتبسم/نيفوو يمه لا تروحين لها تبي ترتاح الآدميه


اشارت بيدها وهي تذهب/والله لا أزعجها، سلامات بلا دلع، عندها ولد وااحد و عجزانه تمسكه، هذا أنا اثنين و ماشتكيت


ضحكت ام رواد وهي ترى راكان يلعب مع سلمان الذي يركض في دراجته هنالك/يحليلها البزر صار عندها بزارين يزعجون مثلها ههه

.
.
.
.

طرقت الباب مرتين ثم دخلت، تعرف ان عزام مع قاسي و نايف بالمجلس.. لتنادي/شوشووو... انا جيت و معي رغد بنحوس غرفتك

طوت سجادتها وهي تتبسم لا احد يناديها هكذا دائماً إلا نيفادا/هلا ام سلمان


تخصرت/لا عاااد تكفون لحد يناديني كذا، كبرتووني


سلمت عليها و اخذت تلك الطفله من يدها/والله عاد انتي اللي كبرتي نفسك.. ما شااء الله وش هالفستان الحلوو و الشعر قصيتيه؟


ضحكت/لاحظتي الشعر و لا لاحظتي كفوفها!! خالتي ام قاسي محنيتها معها امس


لم تصدق وهي ترى كفها الصغير بالحناء و خاتمها يزينه، أو هي تزينه، إحتارت قبلت يديها وهي تذهب و تجلس على الأريكه و تضعها على فخذها/يسعد قلبها يناااس، يزين البنااات


لاحظت بريق عينيها رغم سعادتها و تحولت ابتسامتها/شفتي البنت و نسيتي أمها!! الله لناا


رفعت عينيها لها/شلونك انتي و كيف امورك مع الجامعه و البيت


راحت تجلس على طرف الأريكه المنفرده/وش اقوولك ضغط مو طبيعي، لكن اختك قدها، و قاسي مو مقصر حبيبي


هزت رأسها بسعاده/الحمدلله، الله ماخيب رجاك،


سكتت وهي تراقبها تلتهي بالطفله و تداعبها و تضمها/ما قلتي شخبارك مع الحمل، باين عليك التعب، اول مره اشوف سواد تحت عينك!


ابتسمت وهي تمنع بكائها/الحمد لله.. كل شيء تمام


بشك/ماظنتي! متأكده انك تمام؟.. متى آخر مره رحتي العياده، لا يكون عندك فقر دم و انتي ماتدرين


اختفت إبتسامتها و مازالت تحتفظ بهدوءها/لا قبل امس كنت بالعياده


هزت رأسها تستنطقها/اايوه وش سبب هالذبول، صحتك براكان كانت حلوه، غيري دكتورتك


امسكت بيد رغد وهي تحاول ان لا تفلت مشاعرها، فهي باتت هشه مؤخراً و هي لم تكن كذلك طوال عمرها/رحت كذا دكتوره، و حتى سويت كذا أشعه و تحليل، كل شي بخير  لكن فيه اختلال في الكروموسومات او شيء زي كذا، و سبب تشوه خلقي ببنتي، واكتشفوا مافيها كليتين. أنا ماقلت لأحد غيرك لا تقولين لخوانك


و كأن سُكب عليها ماءاً بارداً.. و كأن الريح تهب من خلال رأسها و تصم أذنيها..،


لمحت دموعها لتتعثر نبرتها/نيفو يمكن غلط أقولك لكن انا مكبوته، بداخلي صرخه لو طلعت يمكن تهد كل شيء حولي.. أنا تعبانه، مو تعب عادي، لا أحس روحي تنسحب مني كل ساعه نفس.. و الله أعلم متى آخر نفس.


هي غير مستوعبه ماتسمعه، الشموس لم تتذمر قط.. لم تبكي امامها قط.. لم تفضفض بدموع قط... الشموس تنهار أمامها الآن وهذا أسوأ شيء ممكن أن تتخيله فكيف وهي تراه...،

.
.
.
.
.
.
يتبع...












الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2573
قديم(ـة) 25-01-2019, 07:07 PM
Noura AL marri Noura AL marri غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


ي عممري الشمووس ي ربب م تسقط وتطلع ساره سليمه
البارتت جممميلل ومنتظرتكك بالبارت الجاي

لا تتاخرين 🙂♥️♥️.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2574
قديم(ـة) 25-01-2019, 07:48 PM
كيلوبترا2017 كيلوبترا2017 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


الله يسعدك و يعطيك العافيه 🌹 🌹

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2575
قديم(ـة) 25-01-2019, 09:00 PM
GHYWD GHYWD غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


يارب يطلع خطاّ التحليل حق وليد وتصير ساره سليمه 💕.+اول مره من قريت الراويه انزل تعليق ☺.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2576
قديم(ـة) 26-01-2019, 12:44 AM
روان وليان روان وليان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


يعطيك العافية ام فهد ان شاء تزين امور مريم ويتزوجها آدم وتكون بنوتة الشموس طيبة وتحاليل وليد تصير احسن يارب
رواية ممتعة جدا جدا😘😘😘😘

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2577
قديم(ـة) 26-01-2019, 10:25 AM
jessss501 jessss501 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


البارت دا ما غير دموووووووووع على حالة ليال وشموس كل مين من جهه عندو حاجة تبكي اخخخخ وقفتي في مكان يقهررر اععععع لا تطولي علينا.. اكتر رواية خلتني ابكي واضحك من قلببب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2578
قديم(ـة) 26-01-2019, 08:58 PM
صورة عروسة البحر1 الرمزية
عروسة البحر1 عروسة البحر1 غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


روووعة البارت تسلم ايدك عليه حزني كثير التدهور الصحي اللي صار بشموخ الضنى غالي فكيف اذا كان قرار انك يموت بأيدك صعب جداً والله يعين شموخ على ما ابتلاها وبالنسبة لوليد ومرضه حاسه انه كذب او لخبطة او لعب من هذيك الطبيبة ريتا والله اعلم ننتظر جديدك
وغريبة مسكينة حزني تصرف اخوها معها مهما كان هذا سند لها بس الحمد الله امها كثير بتحبها
وبالتوفيق انشاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2579
قديم(ـة) 27-01-2019, 09:52 AM
صورة غرشوبه نعيميه الرمزية
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


السلام عليكم
الله يعطيج العافيه كاتبتنا ومشكوره على الابداع
وليد اتوقع انه بخير مافيه شي وكله من زميلته الدكتوره تريده يطلق ليال علشان تتزوجه ولاكيف تعرض نفسها لزواج منه وهي تدري انه فيه مرض معدي ومميت
ادم يسمع الكلام من الناس ولا قادر يتقبل اخته لكن مع الوقت راح يحس بالندم على اللي سواه وبيتقبلها
الشموس مضغوطه وخايفه على بنتها وعزام الغيره لاعبه به لعبه يشوفها تهتم بالناس وهو لا
ياختي حياتهم غير مايجلسون مع بعض ويتفاهمون على كل شي

سلام،،،،،،

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2580
قديم(ـة) 28-01-2019, 09:36 PM
rezo.azzazy rezo.azzazy غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


فيه موعد محدد لنزول البارتات ؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد

ما وراء الغيوم. /بقلمي؛كاملة

الوسوم
الغيوم...."بقلمي" , وراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية تملاني عيونك فرح ، مثل الغيوم اللي ملت إراضينا مطر / بقلمي rwaiah_709 روايات - طويلة 14 10-02-2019 08:30 PM
شهم الطبايع يا بشر هذا هو الفهد /بقلمي؛كاملة auroraa2015 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 196 31-05-2018 04:10 AM
رواية أتركوا بعضهم بلحظات /بقلمي؛كاملة ixmg_02 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 20 09-11-2017 01:13 PM
روايه حبك عذبني /بقلمي؛كاملة انين الروح16 روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 46 09-08-2015 10:55 PM

الساعة الآن +3: 10:44 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1