اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 14-04-2016, 10:42 AM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم...."بقلمي"


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها النايفة.. مشاهدة المشاركة
ياهلا ويامرحبا ألف ولا يسدون
وش هالأبداع رشرش ماشاءالله
عزام آه ياعزام بكيت على حاله الله يكفيه شر أم قاسي
يارب يكون ماوراء الغيوم حلو ولا تتزوج مدى وتترك عزام..
أعجبتني الرواية جدا وربطت حزامي لأقلع مع جمال الرواية
تقبلي تحياتي..
هلابك يالنايفه
الابداع يكمل بتواصلكم لا خلا ولا عدم

سعيده بتواجدك هنا

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها missk مشاهدة المشاركة
تجنن الرواية
متابعه وبالانتظار
شكراً

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 14-04-2016, 10:45 AM
شموخ.انثى شموخ.انثى غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


فرحت بشوفتك من جديد ومتحمسه للبارت الجاي ولكل الروايه بعد وبالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 14-04-2016, 10:51 AM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم...."بقلمي"


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها wafaa25 مشاهدة المشاركة
مبدعه كالعاده يالغلآ’‘
يعطيك العافيه
ومتابعينك دوم
موفقه باذن الله

’‘
وياك يا رب

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرشوبة نعيميه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
روايه جميله الله يعطيج العافيه
حزنت على عزام بس أحسه انه بيكون شخص مميز وله مستقبل
وحصيص كرهتها على اللي تسويه في عزام

تحياتي
وعليكم السلام
نووووورتي من جديد
توقع حلو :)
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

مبروك روايتك الجديدة

ألف مبروك يا روحي

بالتةفيق لك

دمت بود
وعليكم السلام

الله يبارك في ايامك

موفقه يا رب

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مياسمين مشاهدة المشاركة
يقولون قلبك كبر قبضة يدك وإني قبضة يدي صغيرة وما اني عارفة كيف بيتحمل قلبي الصغير لين تكتمل الرواية والله لو ما اني حالفه بالله اني ما اقراء رواية غير مكتمله كان كنت اول الحاضرين في كل بارت وراح انتظرها على احر من الجمر تكتمل مثل ما نتظرت عشق بلا قيود وكانت وجبة دسمه تستحق الانتظار
يكفيني ردك هذا ..
شهاده اعتز فيها من قارئه انيقه

وبإذن الله تكتمل

اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها العنــ at.32 ــود. مشاهدة المشاركة
هلا هلا هلا حيها وحيها
وش هالمفاجأه الحلوه :(
جذبني من البدايه اسم الروايه ولما قريت اسمك تحت
بدون كلاااااااام بديت اقراها جدا حلوه :(
وبانتظارك ياحلوه بدايه موفقه
حياك الله يالعنود

حبيبة قلبي نورتي من جديد ❤❤
الله يحلي ايامك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 14-04-2016, 10:56 AM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم...."بقلمي"


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فيتامين سي مشاهدة المشاركة


اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي


إهداااااااااااااااء للغالية رشا ـ الخياليه






مرحبـا وأهلين مـن بعـد الغيابي
رجـعـتـك للـمـنتدى أحــلى خبــر

رجـعـتك همـال من فوقه سحابي
مــاتقـول إلا عـلى جــوفي عـبـر

يارشا والحرف من قبلك مصابي
ومـن بعدك أقفت جروحـه وإنجبر

لالمحت اسمك على راس الخطابي
أعـرف إن بعـده محـــارات ودرر

كـاتـبـه تـكـتـب بفكــر مـايـعـابي
وكـم خـذينــا من كتابتهـــا عبــــر


وسلامتكم

لي عوده للتعليق على البارت إن شاء الله


فيتامين سي

شكراً بحجم السماء ..
اتمنى ان اكون افضل مما تظنون ..

ربي يسعدك ويمتعك ببر اولادك ❤
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها في نو لي تر مشاهدة المشاركة
الاااااااااه رشا هنا برواية جديدة الحمدلله اني من البداية معك بصرااااحه طايرة من الفرحه

ترى مابديت بالقراءة بس علقت لانها باسمك اكيد بتكون حلوة
😉😉😉
هلابك في نو لي تر

نوووورتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 14-04-2016, 10:58 AM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شموخ.انثى مشاهدة المشاركة
فرحت بشوفتك من جديد ومتحمسه للبارت الجاي ولكل الروايه بعد وبالتوفيق
يسعدك ربي❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 14-04-2016, 12:51 PM
صورة art of beauty الرمزية
art of beauty art of beauty غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


هلا هلا هلا والله وهلا


لا لا لا ماصدق رشاوي بروريه ثانيه مرحبابها مليون والله


ابداع ابداً ماهو غريب عليك ، قصه الروايه متميييييزة بكامل المقومات

ماشاالله عليك ماصدقت لمن قريت اسمك وقلت يتهيئ لي والله

حبيت وضع عزام كثييير و حسيته شي فعلاً متميز وغير عن الادوار الي سبق وشفنا ابطالك فيها وفكرتها ماهي مبتذله كثير

بس ياليت مايطلع عزام اهله اغنيااء ومن هالكلام عشان ماتكون شي تقليدي للولد المسكين الي يكتشف في الاخير ان اهله اغنياء ويروح للعز فجاءه ��

بانتظارك ونحنا معاك للاخر باذن الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 14-04-2016, 01:19 PM
بعثَـرة، بعثَـرة، غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


عوداً حميداً ، ماشاء الله وش هالإبداع !!
حزنت كثير على حال مدى وعزام ، الله يجمعهم مع بعض؛(.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 14-04-2016, 04:06 PM
صورة F L O R A الرمزية
F L O R A F L O R A غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي


مساء الخير رشا
شخبارك ؟ ، عساك بخير
يسعدني أن أكون متابعه لأحد رواياتك
قلمك ساحر و جميل !

،

الشخصيات : بطلي الطفل اللذي عانا من صغره و تجرع المراره و الحرمان
الطفل اللذي عانا من تسلط زوجه " خالد" اللتي كانت تطرده من البيت
ولا تطعمه كم كرهتها و كرهت حقدها و تسلطها على هاذا اليتيم
بسبب كرهها لأمه " ساره" و غيرتها منها ، الطفله المدلله " مدى" تلك الصغيره
المشاغبه المفعمه بروح الحياة كم حقدت عليها و على رفضها و انكار حبها لبطلي
لا تستحقه هاذا ما أستطيع قوله لها !


،

ودي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 14-04-2016, 08:15 PM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي




3))ما وراء الغيوم..

مرت الاعوام وهاهو يتخرج و مازال باحثاً عن نفسه من عمل لآخر..لا يحبذ ما يخالف قناعاته ولربما هذا ماجعله لا يستقر في وظيفه معينه طويلاً…
اكتشف الكثير من امور هذا العالم الدنيء، لم يكن ينصدم بداية فهو تشبع صدمات في طفولته..اصبح أقسى قلباً ومع ذلك هو لم يجعل لأي شيء تأثير على قناعاته، الحرام حراماً وان اختلفت المسميات.. عجباً حتى الرشوه باتت تسمى "قهوه" !
.
،
.
راجع عدداً من الملفات وهو في حيره من امره..!
اعاد المراجعه وهو يدقق ويقارن لعله كان مخطئ في معلومه او رقمٍ ما..
ازاح نظارته من عينيه وهو يقف ويتجه الى مكتب نائب المدير بحسن نيه ، فهو قد اكتشف خللاً في اوراق الحسابات،طرق الباب ودخل بعد أذن الدخول/السلام عليكم استاذ فياض

اعتدل في جلسته مبتسماً/اهلاً وعليكم السلام عزام .موظفنا النشيط وش عندك

ابتسم مجاملةً/هلابك ..استاذ فياض انا راجعت حسابات الشهر هذا علشان الجرد و الاضافه في سجل الارباح والمصروفات وغيرها.. لكن

غضن جبينه وهو يسمعه/لكن إيش يا عزام؟ وش المشكله

اكمل عزام/المشكله ياستاذ فياض انه فيه ارقام وهميه عاليه على الورق ماتوازي قيمة المصروفات على ارض الواقع.. وهذا اختلاس واضح وتلاعب بالارقام.. فيه ا…

قاطعه فياض غاضباً/وانت اش مشكلتك؟ هذا ماهو شغلك انت تدخل البيانات اللي ارسلها لك وبسسس ماعليك من مقارنة الارقام او مراجعة الحسابات

فهم ما يدور حوله الآن.. الأمر اكبر مما يظنه/بس هذي وظيفتي، مدقق حسابات…كيف تقول ماهو شغلك؟!

قاطعه فياض مره اخرئ/اذا تبي تحافظ على رزقك عندنا تسسكت وتكتب اللي أنا امليه عليك فااااهم؟!

هز رأسه بالموافقه وهو يحدق فيه، ثم رمى الاوراق في وجهه غاضباً/انا محد يملي طلباته الشخصيه علي يا فياض،ولا احد يرفع صوته علي، كوني اكلمك باحترام فهذا ماهو ضعف يا خاين الامانه، و الرزق اللي من وراك ما ينبغى.. بالنااقص منك ومن هالشركه

فياض بلا مبالاه/رووح يا وجه الفقر، لكن اذا مالقيت لك وظيفه جديده لا ترجع علي..

تركه وهو يخرج ، لن يكون أداة لأحد أبداً، لن يسمح لأحد باستغلاله،و لن يعمل في مكان يغضب الله ويخالف مبادئه وان مات جوعاً،


عاد فياض ليكمل مكالمته التي تبدو مهمه/اسسمعني ززين يا سلطان خلك دوم معه ومثل ظله.. واعطيه من اللي بالي بالك.. ولك اللي تبيه مني.
،
.
،

استغل سيارته وهو ينفث من رئتيه زفير غضبه، تباً متى سيستقر في وظيفه ويرتاح.. كل ما اراده هو جمع مال كافي لفتح مكتب استشارات قانونيه بعد الدكتوراه فقط ليبني أسمه .. لكن مامعه لا يكفي ابداً..استغفر ربه مراراً سراً وعلانيه، سيذهب من الغد يبحث عن عمل جديد بجانب عمله كمعيد في جامعته، لم يخطط ان يبقى مُحاضراً ودكتور في الجامعات طوال حياته..

صوتٌ داخله يخاطبه بأن لا تغرق في حزنك فليست جميع الأيام بيضاء.. ولا كلها سود.. هي مزيج بينهما، الحياه ليست على وتيره واحده ..ستُفرج ذات يوم وستجد نفسك تحقق ما كنت فقط تحلم به..
الاستعانه بالله والعمل بجد هما الدافع الاساسي للنجاح..
فقط حافظ على قلبك من الاحباط في زمن كثر فيه المتذمرون و محاربوا الطموح.. اشحذ همتك وستنهض من جديد.. انت قادر على ذلك.


اتجه الى الصاله الرياضيه القابعه اسفل العماره التي يسكنها بعدما غيّر ما يرتديه هكذا هو حينما يغضب يفرغ شحناته السلبيه في رياضة الملاكمه واحياناً السباحه..

لاحظه وليد يأتي في غير وقته و يبدأ تمرينه مباشره بدون ان يسلّم او يتحدث مع احد.. اتجه اليه وهو يراه يلكم كيس الملاكمه بغضب، وقف يراقبه حتى انتهى من تفريغ شحنته و هو يراقب الثواني في ساعته الرياضيه بإعجاب/ما شاء الله معدل لكمات عااالي خلال الثانيه الوحده،تصدق. بإمكانك تاخذ ذهبيه فالأولمبياد لو شاركت..

جلس صامتاً وهو يجفف حبات العرق بمنشفته وينظر اليه بحده.. فهو ليس في مزاج يسمح له بالمزاح..

تحمس وليد للفكره وجلس أمامه/شرايك بالله تشارك؟ عمرك ماهو كبير حيل عالمشاركه، ياخي انت موهبه حرام تضيع،متأكد اننا بنضمن لنا ميداليه ذهبيه.. وش قلت يا بطل؟

شعر بنبرة حماسه وكأنه يتحدث عن نفسه، مالمانع لو شارك وليد باسم السعوديه وجلب لها المجد الأولمبي، هو في النهايه من هذه الأرض/ماني مثلك ..انت احسن مني وشاركت ببطولات المناطق واخذت الأول ليه محد ضمك للمنتخب؟ و انت مواليد هالارض وامك سعوديه ماتحس انك الأولى!

تذكر حسرته الماضيه و صد، فهو من اب ذو جنسيه عربيه وام سعوديه، مواطن بدون حقوق مواطنه كامله/تتكلم وكأنك ماتعرف الوضع

عزام بضيق ولحظة غضب/ليه الناس الصح بالمكان الغلط؟ ليه يا وليد؟ انت لو ببلد اوروبي او بامريكا كان من زمان انت بطل قومي عندهم.. ماشوف فيه شي يمنعك تاخذ الجنسيه دام امك سعوديه وانت مولود هنا..لو واحد غيرك هاجر

وليد بابتسامه/ارحمني من منطق المحامين والقانونيين…انا لو ببلد اوروبي ماتعلمت بلاش وانا "اجنبي" مثلما تعلمت هنا وما كان اخوي هاللحين ياخذ مساعدة العاطلين الباحثين عن عمل وهي ماهي مواطنه سعوديه وما كان ابوي يتعالج بلاش وياخذ ادوية سكر تكلف البلد.. بعدين يا عزام ترى مو الاوراق اللي تربطني بالمكان اللي انولدت وتربيت فيه من بطن سعوديه... وانا للحين عندي امل بالجنسيه.

التفت عزام اليه بابتسامه/الله لا يخيب رجاك.. طيب ماقلت لي وش صار في اختبار التخصص؟ انشغلت عنك الايام اللي راحت!!

تذكر وليد ما كان يريد اخباره به/ابشرررك اجتزته و تم اعتمادي ولله الحمد..انبسط يا عم ماراح تشوفني كثير ،انا صرت طبيب رسسمي ماني حي الله

شعر بسعاده لرفيق كفاحه/تستاهل كل خير يا وليد الله يوفقك

وليد/انت ماقصرت معي.. اتخيل لو منت معي،

عزام وهو يربت على كتفه/انت نفعت نفسك بعد توفيق الله، بس لو انك ماتحوس الشقه وراك كان انت احسن واحد<< ابتسم ليذكره

تذكر وليد ما يفعله/ههههههه عزاام الا ترتيب البيت لا تطريه.. هاه

ضحك عزام وهو يقف ليتابع تمرينه/قوم خلني افقع وجهك بالبوكسات شوي

وليد بجديه وهو يشك/تعال انت ماقلت لي وش جابك من العمل هالوقت؟!

عزام/تركت العمل لهم..

وليد بغضب/مارااح تخلي عصبيتك.. تترك شركه كبيره مثل هالشركه، هالراتب كان اعلى راتب انت تستلمه

عزام بلا مبالاه/هالشركه مافيها بركه.. ماعليك انا عندي امل كبير.. وبعدين اذا ماشتغلت بشركات او اي مكان عندي سيارتي منها اتمشى ومنها اكد.. وسع صدرك يا رجال، تراها سهالات.

وليد بجديه/الاول على الدفعه يقول هالكلام… انت ليش ما تركز في الجامعه احسن لك حالياً انت محاضر بتاخذ الدكتوراه ان شاء الله و ريح نفسك.

عزام/انا استحااله استمر معلم..! طول عمري اشرح نفس الماده.. لا..هالشي ممل و رتيب وما يناسبني

صمت وهو يتابع تمرينه بغضب.. درس ادارة الاعمال وبعدها القانون واخذ الماجستير فيه وهاهو يكمل الدكتوراه من اجل ان يكون عزام الذي كانت تحلم به والدته.. لطالما كانت تتغنى به وتناديه بالدكتور… حقق رغبتها بان اصبح دكتوراً ولكنه لن يُدرس بعد تأسيس،عمله..!

سيبدأ في فتح مكتبه الصغير الذي يحلم به هو… وسيكبر مع الايام.. هو يسير بشكل صحيح وان كان يتعثر كثيرا.. وتصعب الامور احياناً ولكنه مازال متمسكاً بالأمل… فما هي الحياة ان لم تؤمن بالامل و تعدد الفرص و الكبوات...قد اجتاز طفولته الصعبه وايام دراسته بنجاح.. إذن هو قادر بأن يحقق ذاته..تبقى مبلغ ليس قليل ولكن ليس مستحيل.. وسيستقل بعمله.. و سيعلم من استضعفوه في صغره ماذا وصل اليه هذا اليتيم و ستعرف زوجة خاله و يوما ما انها اخطأت حينما فضلت "موظف ارامكو" زوجاً لحبيبته بدلاً منه..
سحقاً لماذا يتذكرها الآن…!!
.
،
.
،مضت السنوات على اجتهاده..ليس لديه ما يشغله..عمله واصدقائه هم عائلته..
وصل ما يريد وارتقى باحلامه وغرسها على ارض الواقع....
حتى فتح مكتبه الصغير للاستشارات القانونيه..
بدأ صغيراً ..ليس مستعجلاً




.
،
ما ان تصحو سماء ايامنا..
سرعان ماتلبدها الغيوم..
سرعان ماتسرق منا اشعة حياتنا..!!
و بغفله تسلب من اعمارنا اجمل السنوات..
ثم تردينا ضحايا بلا ممات..!!
.



في مكتب والدها الفخم والذي يشغل حيزاً كبيراً من الطابق السفلي، تحوي معظم جدرانه على ارفف بها العديد من امهات الكتب والمؤلفات والدوريات العلميه القديمه والجديده،معظم هذه الكتب هي من مقتنياتها الشخصيه.
هي تهوى القراءه وتعشق رائحة الكتب، هنا ملاذها حينما تزدحم بداخلها الافكار.. تدونها في مفكرتها الزرقاء الكبيره..على وعد ان تجمع ما ستكتبه خلال سنوات عمرها وتصدر لها كتاباً يحمل مشاعرها وهوايتها التي حرمتها من ضوء الحريه لتنصاع لرغبات والدها الذي كان ولا يزال يُظهر العيوب في كل خاطب يطرق بابها لترفضه من نفسها..!!

غرس فيها الاستقلاليه وأحبها بتملك لدرجة انه استخسرها في أي رجل يتقدم لخطبتها خوفاً ان يهينها في يومٍ من الايام.. وهاهي في بحر السابعه والعشرين من العمر ومازالت عازبه..
نعم هي الشموس التي لا تحبذ الرجال و لا يعجبها منهم سوا ابيها واخيها..هم من تعتز بهم فقط !!

اغلقت حاسبها الشخصي ثم رتبت اوراقها في ملف بيج كما طلب والدها، انجزت مهمتها بمراجعة جميع الاوراق التي من المفترض ان يوقعها والدها غداً..نزعت نظارتها بعدما كانت منغمسه في عملها...
استرخت على كرسيها وهي تسند رأسها ثم اغمضت عينيها بإرهاق شديد..
تقوم بدور الابن والمعاون لوالدها بالرغم من ان لديها اخ يدعى "نايف" كان من الممكن ان يكون مساعداً لابيها الذي بدأ يتضح عليه الضعف و أوهن جسده المرض.. لكن ماذا تفعل بالدلال الذي أفسده وجعله شاباً طائشاً وغير مسؤلاً.. فقط يهتم بالسيارات و اقتناءها.. يعشق التهور و تجذبه سباقات السرعه.. لطالما كان بارعاً في قيادة السياره.. وهذا الامر يخيفها اكثر مما يطمئنها فهو شاب غير مبالي ويحمل روحه على كفيه دائماً..

أما اختيها الاخريتين كل منهما في وادٍ ..احدهما "ليال"غامضه فيما يخصها وصريحه في ارائها..تقدم لخطبتها الكثير من الرجال الجيدين و لكنها في كل مره ترفضهم بشده ودون ذكر اسبابها…!!

.. أما الاخرى… اااه من تلك الصغيره"نيفادا" اختها من ابيها من زوجته الاسبانيه التي تكره اسمها وتحب مناداتها"نيفا" عاشت سنوات عمرها الثمان الاولى في الكناري احد الجزر الاسبانيه.. ثم قرر والدها جلبها هنا و سافرت والدتها بعدما نالت الطلاق..!
تخشئ على "نيفا" من عشق هوايات اخيها المتهور و التي تحاول تقليده وتقمص شخصيته ، و يستفزها برود ليال كثيراً ولطالما تعاركا سوياً..

أما الاخيرين التوأم "رواد و اميره" من زوجة ابيها الاخيره السيده الاربعينيه التي تكن لها الاحترام...تلك السيده التي اعادت للمنزل توازنه الطبيعي و ألزمت الجميع بالتزام عادات وتقاليد المجتمع المعروفه..

واخيراً عمتها المطلقه حديثا و قد حرمها زوجها من اطفالها ..
اشياء كثيره تعمر بسكان هذا القصر ..



سمعت صوت نايف يناديها بأسمها فابتسمت لطالما احببته و دللته، بينها وبينه سبعة اعوام هو العضيد الذي تذخره لقادم الأيام هو السند الذي تستند عليه.. هو فخرها الذي ترجوه/ناايف انا هنا بالمكتب

كان يهم بالدخول فإذا بها تناديه/الشمووس.. ادوورك من خمس دقايق وانتي هنا

ابتسمت/وش اسوي يا نايف اسوي شغلي وشغلك.. مدري متى بتتكرم وتساعدني

جلس على طرف المكتب واخذ بيده مجسم الكره الارضيه المصغر وهو يعبث بابتسامه/شمووووسه.. بعدددين بدري على الالتزامات والعمل، بعدين هذا انتي ماشاء الله عليك

امتعضت من تهربه وعقدت حاجبيها/ناايف صحيح انا قايمه بشغلي بس أنا بنت وانت الرجال وعزوتنا كلنا انت ذخرنا اللي لازم تساعد ابوي يا حبيب اختك.

ابتسم وهو مستغرباً/هاللحين اغلب البنات يبون الحريه يصيرون مثلك يشتغلون وسيدات اعمال وانتي تبين اخوك يمسك الشغل علشان تجلسين بالبيت!

عبست/كل واحد وله احلامه، انا حلمي اشوفك ناجح مثل ابوي ..وانا بالبيت انتظركم ترجعون لي،واهتم فيكم وبس.

اعاد مجسم الكره الارضيه مكانه ثم اتجه اليها من خلف المكتب ليدير كرسيها نحوه/شموستي ابشري بسوي اللي تبينه ومن الشهر الجاي اوعدك اداوم بس، انا جايك بطلب

اتسعت ابتسامتها، هذه عادته اذا رفض والدها شيئاً يتوسط بها/امررني.. وش بغيت من ابوي هالمره؟

اعتدل واقفاً وقالها بثقه/ابي لمبورغيني..

ذبلت ابتسامتها لترفع حاجبها بعدم رضا وهي تقف، وتتجاوزه خارجه/كنت اظن عندك شي مهم

لحق بها وهو يرجوها/شووشوو حبيبتي

نظرت للخادمه التي تمر بجانبها وهي تأمرها/لحد يدخل الأوفيس اووكي.. انا رايحه انام

تجاوزتها لتدخل المصعد وهو يدخل خلفها ..انزعجت من صوت رجائه لتلتفت/ناااايف وبعدددين.. لين متى؟ ابي اعرف

مسح على وجهه بتوتر ، حاول ان يسيطر على ألم رأسه الذي داهمه، ليبتسم لها/انا قلت لمبورغيني وصدقيني احلف لك معاد اطلب شي.. و بداوم معكم في المجموعه… هااه انبسطتي؟

حاولت التهدأه ليتضح الخوف في نبرتها/وش فيه راسك حبيبي يوجعك؟ اشوفك تمسكه

ابتسم لنقاء قلبها وحنانها عليه رغم قسوتها، فهي نائبة مجلس الاداره و تسير فرعاً نسائياً كاملاً تحت ادارتها وناجحه في ذلك، لكنها ضعيفه امامه كوالدته المرحومه/لا يالحبيبه مافيّ شي ..بس توسطي لي عند ابوي علشان السياره طلبتك

خافت ان ترده، فيشعر بالخذلان، لا تريد لقلبه الحزن/تو قبل شهرين شاري لك ابوي بنتلي بفوق الثمانمية الف ما امداك تمل منها يانايف!

قاطعها برجاء/شموووستي تكفيين اوعدك يكون اخر طلب

لا تستطيع رفض طلب طفلها.. هو هكذا بنظرها/اوكي بقوله ..ولو ان قلبي معورني و ماهو مريحني كثرة سيارات ع الفاضي

طبع قبلته على خدها، مادامت ستتحدث في الموضوع فقد انتهى/يازززينك ياختي.. قولي امين عساك ماتزوجين..

ضحكت وباب المصعد يفتح وتخرج منه/ايه علشان اقعد اتوسط لك طول عمري عند ابوي




خرجت من غرفتها وهي تركض وتنادي وتنظر للارض/شاااهيييين ووين اختفييت

استغرب نايف وهو يلتفت اليها عاقداً لحاجبيه/من شاهين هذا..؟!

عقدت حاجبيها/ان شاء الله مضيعه الفار حقك بعد.. انا ماقلت طلعي هالفار من البيت!!

عبست وهي ترفض تسميتها/هذا هاامستر مو فااار احترمي شاهين

لم يصدق ما يسمعه/وووجع مسميه الفاار شااهين؟!!..نيفا وش تحسين به؟ ههههههه

ألتفتت اليه بطرف عينها/ماني برايقه لك خلني ادور شاهين بعدين اتفرغ لك estأ؛pido ..

اتجه اليها يمازحها وامسكها بذراعها كعادته يعاملها كأحد اصدقائه،يعرف انها شتمته بالاسبانيه/وش قلتي هاللحين قوولي

اجابته بعناد وهي تلتفت اليه وتمسك بياقة تيشرته/ غبي ..هاا ارتحت.

حملها من ياقتها وهو يتوعدها مازحاً/بووريك منهو الغبي هاللحين..

اخذا في ضرب بعضهما كالعاده،لكنه في الحقيقه يسمح لها بضربه يحب مشاكستها وهو يشعرها بأنها قويه وقادره على الضرب كالرجال مما دعاها تحاول تقمص شخصيته، وان تعشق ان تكون صبياً كأخيها..



تركتهما يلعبان و اتجهت صوب الغرف، تريد غرفتها فقط لتنام بعد عناء يوم شاق..
تفتقد اليوم للتوأمين وأمهم هما في زياره لاهلها..هم من يبعثون الحياه لهذا المنزل.. اما عمتها فمنطويه منذ ايام بعد طلاقها.. رغم انها مرحه وكثيرة الضحك.. لربما كسرها ذلك الحقير بطلاقه لها..

مرت بغرفة ليال في طريقها ووجدتها غارقه في نومها، دخلت لترفع درجة حرارة الغرفه قليلاً فهي بارده جداً،آه كم نصحتها ان لا تنام في هكذا درجة حراره منخفضه..
تركت غرفة ليال لتكمل مسيرها لغرفتها..
اخذت روب إستحمامها و المنشفه.. نزعت ملابسها وفتحت شعرها الاسود كسواد ليلٍ خسف قمره.. الى منتصف ظهرها.. وقفت تحت الماء الدافئ المتدفق من الاعلى لينهمر عليها وهي تغمض عينيها وتحاول ان تسترخي....

جففت نفسها لتخرج من دورة المياه و تلبس ثوب نومها الرقيق ذو الحمالات الرفيعه.. لتلوذ بعد ذلك بدفء سريرها.. لتغمض عينيها بعد ترديد اذكار نومها.. هكذا روتينها ووقتها المملوء بالعمل وبيتها المزحوم بالقصص والاهتمامات المختلفه..
.
،




آخر من قام بالتعديل رشآ_الخياليه; بتاريخ 14-04-2016 الساعة 08:25 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 14-04-2016, 08:17 PM
صورة رشآ_الخياليه الرمزية
رشآ_الخياليه رشآ_الخياليه غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: ما وراء الغيوم. /بقلمي





.
،
..
،
عاد من سهرته ليجد مصابيح شقته مضاءه وهو يدخلها عائداً من سهره مع رفاقه.. لابد ان قاسي هنا الليله هو هكذا حينما يكون مرهق او في حالة خصام مع زوجته يعدل عن الذهاب للخرج.. كيف صبر عليها وهي سيئة المعشر لابد وانه يصبر من اجل طفله "خالد" ذو الثلاث سنوات..
اه الجميع تزوجوا واسسوا عائلات وانجبوا اطفالاً وهو مازال عالقاً في الماضي.. مازال قلبه ينازعه على تلك التي رفضته وتزوجت بالخاطب الآخر!! انجبت ثلاثه وهو بقي على حاله..! كيف السبيل اليها بعد كل ما حدث، لماذا بقية حسرة تركها له الى الآن بعد كل تلك السنوات.. بات بعمر الستة و ثلاثين.. اجمل العمر يمضي وهو وحيداً دونما يشعر ..هو مكتفي بذكراها وهذا ما يجعله لا يفكر بأي ارتباط اخر يكون فيه البائس الذي عجز ان يرتبط بنصفه الآخر ، فحاول ان يبحث عن تجارب فاشله مع بنات حواء.!!




خرج في هذه الاثناء من غرفة النوم وهو يبحث عن ماء يشربه، فشاهده يجلس هنالك شبه مستلقي على الأريكه/يالله مساء خير وش مسهرك لهالوقت؟

ابتسم له وهو يلتفت اليه/قاسي انا ماتزوجت علشان ذالسؤال.. انت اللي وش مقعدك عندي ووراك زوجه وولد

جلس قاسي وهو يلتقط الريموت ويغير القناة/يارجال فكني من سيرتها نشبت بحلقي

عبس وهو يراه يغير ما يشاهده/هي نشبت بحلقك وانت نشبت بحلقي عند تلفزيوني

مدد ساقيه وهو ينظر اليه بطرف عينه/بلاك ماتزوجت.. الله وكيلك ندمت بس خلاص تورطت عندي ولد.. بتحملها علشانه

تحدث من واقع تجربته المريره/ماعليه تحملها علشانه، ترى يا قاسي مافيه احن منها على ولدها .. ماقلت لي وش جديد خلود.. مبطي عنه والله

ابتسم اخيراً وهو يسترخي/ياززينه عسى ربي يصلحه.. لولا لقافته على السيارات والمشاوير..

تحمس فهو يحب ذلك الطفل بمثابة طفله هو/بالله ورني له صوره والا فيديو ابي اسمع سوالفه..

اتجه قاسي الى هاتفه وهو يفتحه ويجلس،ليغضب مما شاهده/شاايف وين حاطينه، امه خبله اي واحد من خواله او جماعتهم يقول باخذه مشوار تسمح لهم.. عجزت وانا اهاوشها.. كل يوم واحد مرسل لي مقطع لولدي وهو معه،

استغرب ما يسمعه/اما عااد!!

اكمل قاسي/ تصدق قبل يومين نسيبي مرسل علي مقطع لولدي وهو فالبر و ماسك رشاش و فيديو ثاني يرمون قدامه !!

تغيرت ملامح عزام/لا تكفى انتبه. إلا هالاشياء..

قدم له هاتفه ليريه صور خالد/هذا هو ابو وليد..

ابتسم وهو يتأمل ملامحه وابتسامته/ما شاء الله.. تصدق يشبه خالي الله يرحمه..

تنهد/الله يرحمه..

تذكر شيئاً والتفت اليه لطالما استهوته فكرة ان يكون له بيتاً و أهل ينتظرون عودته، ولكنه وحيد وسيظل وحيد/دامك صحيت وانت نايم من العشاء. ليه ماتروح لاهلك؟ تلقاهم ينتظرونك

استرخى قاسي بجلسته/هالسبوع ماني برايح لهم بكرا عندي استلام و بعد بكرا ،بعد نهاية دوامي بروح لمستشفى الحرس واخذ ادوية أمي، خلصت ادوية السكر حقتها.

تنهد وهو يتذكرها، لا يحب تلك السيده فهي لم تترك لنفسها ذكرى طيبه في ذاكرته/كيف صحتها؟

قاسي/الحمدلله بخير، ماعليها

هز برأسه وهو يبتلع ريق الخوف من تلك السيده التي لطالما جعلته يبات باكياً، ليس لشيء ..هي تظن انه ينكد عليها ولكن في الحقيقه هي من دمرت طفولته وذكرياته.. حاول نفض ذاكرته وهو يقف/انا رايح انام لي ساعه قبل الفجر..
.
،
.
،
.
،

يوم جديد…

في مدرسة ثانويه اهليه للبنات..
دخلت دورة المياه لتغسل يدها و تصفف شعرها بصحبة رفيقتها.. لتسمع من يتهامسن في دورة المياه ويتحدثن عنها..لا تخفى عليها تلك اللمزات والهمزات..

… سمعتي يا مريوم بقصة وحده امها ممرضه اجنبيه اغوت لها واحد وبلته بنفسها و جابت بنت وطلقها وطردها، طلعت استغفر الله بس.. الله يسترنا

همست لها دانه/تراهم يقصدونك..

هي تعرف بما تسمعه من اشاعات ومن اتهامات تحرقها من الداخل وان لم يكن يظهر عليها التأثر..تركت المرآه وهي تلتفت لتلك الفتاتين اللتين يتهامسين ثم تنظر لصديقتها دانه وترفع صوتها متعمدها ليسمعون/تصدقين يا دانه مافيه اقذر من بنات يهزون عرش الرحمن و يتكلمون عن اعراض الناس ببجاحه..!!

إلتفتت اليها تلك وهي تصرخ بغضب وتتجه إليها/وش قصدك

وكأنها لم تراها سوى الآن/ماكلمتك وابعدي عني ماطيق هالاشكال

امسكت بها رفيقتها/مريوم اتركيها بليز ماله داعي فضايح

ابتسمت نيفادا بسخريه/ياااااي بليز مريوم اتركيني.. تكلمي زي الناس، ليه مصره تكونين معوقه!! استغفر الله

تجرأت مريم لتمد يدها بقوه بإتجاه نيفادا ولكنها ابتعدت لتخرج من جيبها قلماً وتوجهه إليها بتهديد/اقسم بالله ان مديتي هاليد ثاني مره لأكسرها، فاااهمه؟!!

مريم باستهزاء/اتحداك.

اخذتها دانه وهي تخرجها من دورة المياه/اتركك منها بس

صرخت نيفادا وهي تحاول التملص منها/فكيني عليها والله لا اشوه وجهها

اخرجتها رغماًْ عنها وهي تحاول تهدئتها/نيفااا ما قلت تبطلين حركات العرابجه ترى درينا انك قويه


تنفست بغضب ثم خرجت تمشي بصحبة رفيقتها وهي تتجه لمقاعد والجلوس بها،…
جلست وهي تتذمر وتحاول نسيان ما حدث/اففف يا دانه على كثر ما ذاكرت ماقدمت زين،جنني الكيمياء

ابتسمت وهي تراها تتجاهل ماحدث/لا تنسين يا نيفا انك تغيبين باغلب الحصص، لا تتذمرين وانتي منتي مهتمه

استرخت بجلستها وهي تبتسم/يعني لازم تحسسيني بتأنيب الضمير، والله مو وقتك

ضحكت دانه/المووت باختبار الرياضيات الله يعييين، بنجيب العيد

رفعت حاجبها بحماس/تكلمي عن نفسك.. الرياضيات اجمل شي بالحياة، ياليت كل شي بالدنيا مثل الرياضيات.. تحفظين القاعده وتطبقين وتحسبين وتطلعين الحل.. مافيها تعاريف ومصطلحات ماصخه وقلة حيا

التفتت اليها بتعجب/لحد يسمعك وانتي تتغزلين بالرياضيات.. ياربي وراي اختبار وبعده بيومين زواج اختي ولا سويت شي

تذكرت أمراً مهماً/تعالي بيتنا واختاري اللي تبين من فساتيني الجديده وألبسي واذا على الميك اب ليال تضبطك رهف تراها فنانه فيه

خجلت من عرضها وهي تكره رهف/لا وي فشيله، بعدين مالقيتي غير رهف.. استغفر الله.

ابتسمت/طيب وش بتسوين بنفسك..خليني اساعدك

امسكت بطرف شعرها/اااه ليت شعري طويل

عبست/ياااع ..ذكرتيني اقص شعري طول وانا ماحبه يلامس كتوفي

دانه وهي تتذكر شيئاً/نييفاا.. انتي متى بتوقفين هالبنات عند حدهم،..هذي مريم المعفنه بعد صارت تقط حكي بعد.. والله لو تسمعين عهود و وشلتها شيقولون للبنات عنك..

ضحكت نيفا وهي تفهم مقصدها، تعرف ان تلك المدعوه عهود لا تطيقها ومريم تلك الاخرى تهز عرش الرحمن/بويه صح؟…

دانه وهي تكتم ضحكتها/انتي عارفه يعني ما يحتاج.

ابتسمت بخبث، فهي قد اكتشفت ماتفعله مريم/عشاني ماحب الخبال اللي تحبه هي ورفيقاتها..عزمتني مره لحفله من حفلاتهم ..والله لا يوريك اللي شفته ماقعدت دقايق طلعت بسرعه حتى سايقي ما امداه يبعد.. خلهم يقولون عني بويه طزز فيهم تراني مادريت بهم

دانه وهي تشرتشف من عصيرها/الوضع احس كلما له أردى، الله يحفظنا بس صرت اخاف منهم

لم تعلّق..هذا الحديث سمج بالنسبة لها ولا تحبذ الخوض فيه، كم هي سخيفه عقول هؤلاء الفتيات..!!

ضحكت دانه وهي تحاول ان تستفزها في نفس الموضوع/لهاللحين ماعلمتيني البنت اللي تحبينها

ابتسمت ببرود وهي تشير بعينيها/طافتك كانت تمر من هناك..

نظرت اليها دانه وهي مستغربه/من جدك..؟

لم ترد عليها مدت يدها الى قدمها الايسر لتخرج من جواربها هاتفها المحمول وتحاول ان تخفيه..

لاحظت دانه احدى البنات قادمه ،وهي لا تطيقها/اففف جات ثقيلة الطينه رهيييف

عرفتها نيفا فتلك أبنة قهوجي والدها الذي سجلها في هذه المدرسه لاجل والدها الطيب، التفتت الئ دانه/حرام عليك.. شسوت لك رهف

دانه بعبوس/ماني مرتاحه لها.. وبس

وصلت رهف وهي تسلم ..تعيش بعالم عكس عالمها وقد طلبت من نيفا ان لا تخبر احداً بوظيفة والدها/هاااي girls

وقفت دانه وهي تذهب/ياشين السرج على البقر

نيفا بابتسامه/تعالي رهوفه.. وش بغيتي؟

قدمت لها كوب قهوه وهي تجلس بجانبها، يالغرور ابنة ال مناع هل تظن انها لا تأتي اليها الا لتطلب منها شيئاً/جبت اليوم قهوه وقلت الا تذوقها نيفو

ابتسمت وهي ترفع الكوب لشفتيها حتى ترتشفها ولكن تذكرت امراً مهما/اففف نسيييت اوراق مراجعة الكيمياء مع دانه بروح اخذها منها قبل تطلع.. عن اذنك رهف

شعرت رهف بالاحباط وهي تفشل مره اخرى.. ليتها شربت منها لتستريح من ضغوط اخيها عليها…!!
.
.
،
.
،
.
،
.
،

ضل يستمع لأحد موكليه باهتمام وماذا يريد ايصاله له.. هز رأسه بالموافقه/انا اسف يا اخ مهند انا اعتذر عن قبول القضيه

استغرب الرجل/وليه ان شاء الله؟ قلت لك اللي تبي بس وقف معي بهالقضيه

تحدث بجديّه/قضايا الفساد ونهب مال القرابه الضعوف ما تهمني ارباحها، انت انسان مريض.. اكرر اسفي.. ولو سمحت لعاد تجي مكتبي مره ثانيه.

وقف مهند وهو غاضب/فعلاً وجه الفقر يستحي من الغناه لكن بتندم يا عزام.. صدقني بتندم..هالمكتب هذا اللي تعبت علشان تفتحه بينهد عليك

ابتسم ليذكره/هالمكتب مافتحته الا بعرق جبيني.. ما فتحته بمال منهوب يا مهند.. يلا توكل على الله مكتبي يتعذرك

وقف مهند وهو يزم شفتيه بغضب وياخذ ملفاته ويذهب..

استرخى عزام قليلاً ليفتح ملف قضيه اخرى امامه، تنهد وهو يقرأ القضيه التي أمامه.. انتابه شعور بأنه يقرأ قصة حياته..قصة تعذيب جسدي ونفسي اودت بالضحيه للمستشفى بحاله حرجه.. كيف لزوجة اب ان تضرب طفل؟!
كيف لأنثى ناعمه ان تكون بتلك الشراسه؟!!
لماذا تنتقم من طفل لا حول له ولا قوه؟! اي سبب ذلك الذي يدفعها ان تجعل طفلاً ينزف لساعات في باحة المنزل؟ اي طغيان هذا.. ؟.. سيقف مع هذه الطفل ويستعيد حقه المسلوب من تلك التي حرمته براءة طفولته..

تذكر ماضيه وان لم يكن بهذه الوحشيه ولكن الألم النفسي كافٍ جداً لينهار الطفل ويضعف ..فما بالك بالضرب والقسوه..؟!
بات يشك ان ليس هنالك انثى حنونه ورقيقه سوا والدته المتوفيه.. اما الباقيات فهن ادوات إبليس بمن فيهن "مدى" التي علقته به و احبته وجعلته يهيم بها حُلماً ويقضه ثم خذلته و رفضته وانصاعت لغيره..
اللعنه لماذ تذكرها الآن؟، قد مضت سنوات منذ تلك الحادثه ومازال يذكرها ومازالت تمنعه من رؤية غيرها!!

دخل السكرتير في هذه اللحظات/استاذ عزام.. في واحد عايز يشوف حضرتك

تنهد وهو يزيح النظاره من عينيه/عميل معروف والا واحد جديد؟

السكرتير/لا حضرتك.. اول مره اشوفه.. بس باين ان راجل كبير شويه وبيقول ان هو محامي اسمه صالح عبدالهادي ..

استغرب ان يزوره محامي، شعر بفضول لربما لأحد القضايا التي يتولا مهمتها/طيب خله يدخل وهات قهوه..
.
،
.
،
.
،
.
في الجانب الشمالي للمدينه..
في تجمع للشباب.. يعج بالكثير من المتفرجين والمتهورين ومن لا يعيرون للقابعين خلفهم اي اهميه..

وقف نايف بجانب رفيقه امام سيارته اللمبورغيني الجديده وهو يراقب استعراضات الشباب الاخرين. هنا تجمع لاصحاب السيارات المليونيه والفارهه... من لم يشقى بماله لا شك انه سيعبث به..

توقفت امامه سيارة فيراري ليصرخ صاحبها متحدياً بعدما فاز في السباق/اللي فيه خير يتحدااني ثاني مره.. والله لا ادوسه واكسر خشمه.. انا مااجد متوطيكم يالزلاااايب

لم يرد عليه نايف فهو يعرف قيمة نفسه لم يسبق ان خسر في سباق أبداً والجميع يعرفه..

تحدث رفيقه سلطان/يا ناايف تراه يتحداك

ضحك نايف/يا رجال ماعنده سالفه

سلطان الذي لن يرتاح حتى يشعل الفتيل/شف كيف يناظر فيك قدام الناس وهو يتكلم.. تسابق معه علشان تفشله.. شايف نفسه عقب الفيراري

التفت الى سلطان وهو يشعر بغضب، ثم الى ماجد/لا تعمم يالزلابه تراني داعسك دااعسك.. مير ألزم حدودك..

ماجد وكأنه وصل ما يريده/اتحدااك يا ولد ال مناع

اتجه نايف لسيارته يريد وهو يشعر بفوران دمه/انا ولد ابوي والله لاوريك.. اللي يتعدا الدوار هذاك ويرجع بسرعه هو اللي بيكسر راس الثاني

سلطان، بحماسه/كفوو نايف

شعر بصداعه يعاوده ليلتفت لسلطان قبل ان يصعد لسيارته/معاد اشوف من صداعي.. وين حبوب الصداع اللي دايم يا ولد

ابتسم سلطان وهو يخرج الحبه من جيبه، ولكن حبه اقوى من سابقاتها/افاا عليييك دواك عندي.. تفضل.

اخذ الحبه وهو يحاول ان يتجاوز ازمة صداعه المتناميه.. وشعوره بالثوره… ركب السياره وهو يشير لسلطان/ارركب

سلطان وهو يتهرب/انا بنتظرك هنا.. وبنحتفل بالفوز..

تركه لم يستغرب تركه له الآن وهو لطالما ألصق نفسه و حاوطه!.. ،

لحظات ليبدأ السباق.. كعادته كان هو السبّاق ولكن شيء ما يغطي عينيه.. لا يجعله يرى.. كل شي بات مبهماً ..وكأن احداً يصرخ في أذنه ويغطي عينيه..!!
فقد السيطره..
.
،
.
،
.
،
.

في اجتماع مع موظفيه.. ومدراء فروعه يكاد يسقط من ارهاقه فهو عاد للتو من سفره ولم يرتاح.. تُرى ماهذا الهم الجاثم على صدره.. وضعه يزداد تعقيداً..وطبيبه ينصحه بالراحه وترك العمل ولكن من سيدير اعماله وابنه لا يكترث ومازال طائشاً يلهو؟!
سؤال لطالما ارهقه.. ابنته وان بلغت من الذكاء والحكمه هي فتاه من الصعب ان تقتحم عالم الرجال وهي وحيده ،
هو لا يرضى لها ذلك من الجميل قربها له واهتمامها بادق تفاصيل العمل.. هي بمثابة مدير حقيقي وهو فقط ينفذ، لكم تمنى لو أنها ولداً..لكن حكمة الله فوق كل شيء..

انتهى الاجتماع.. ليشير الى سكرتيره/يا حازم شوف التلفون اللي ازعجني ..لا تحول علي مكالمات اليوم، ابي اطلع.. راسي صدع

اتجه حازم لهاتف المكتب ليرد… ثم ما ان سمع ما سمعه حتى ابتلع ريق الخوف.. اغلق الهاتف وهو في حيره كيف سيخبر ابو نايف بما حدث لأبنه!!

فرك جبينه وهو يرفع رأسه ليرى حازم يقف عنده مجدداً، واستغرب نظراته/خير يا أبني؟ ماقلت لك روح

حازم بعد تردد/طال عمرك هذا اتصال من المستشفى.. يقولون ان…

وقف وهو مرعوب/وش صااير تكلم من اللي بالمستشفى؟

قرر النطق/يقولون نايف سوا حادث وحالته خطيره.

توقف الزمن للحظه.. اي سكين انغرست في قلبه اي حرقه يشعر بها في صدره الآن؟! نايف هو الأمل الذي يرجوه.. نايف هو السند الذي يذخره لقادم الأيام هو من سيحمي اخواته ويقف بجوارهن..
آه كم كسره ذلك الخبر.. بخفة حركه لم يعهدها، خرج مسرعاً وهو يفكر بكل شيء سيء قد يحدث الا فقدان سنده فلذة كبده..

لاحظه الموظفون يخرج بسرعه واستغربوا لابد وان كارثه ستحدث أو انها حدثت!!

لحق به ابو حامد القهوجي الخاص به ولكنه لم يرد عليه، وقف خائفاً/يا رب سترك… وش خلاه يتعداني بدون يسلم الا شي كبير

رد ابنه الموظف بالشركه وهو يتذمر/يابوي هذولا الكبار ما يعطون وجه لصباب قهوه.. مادري وش محببك في هالبو نايف ذا

ألتفت الى غاضباً/حااامد! .. احمد ربك لولا ابو نايف من بيوظفك هااه . لا فالح بدراسه ولا بعسكريه نافع ولا شركه قبلت توظفك ولا بشيء بأي شي و مناشب خلق الله بأرزاقها.. احمد ربك وانقلع شوف شغلك

شعر بغضبه/يارب وش فيها لو كنت ولد راعي الشركه ليه خليتني ولد صباب القهوه

نهره والده ليذهب وجلس يستغفر/استغفر الله العظيم.. يا رب لا تغضب علي بهالولد
.
،
.
،
.

في جلسه عائليه مسائيه..
تجلس بصحبة اخويها التوأم الصغيرين وتكتب مع اميره وتساعد رواد على حل واجب الرياضيات.. هذا اجمل وقت في يومها.. الاطفال نعمه لا يقدرها الا من يفتقدهم..

اقبلت من ناحية المطبخ وخلفها الخادمه لتشير اليها ان تضع القهوه هاهنا.. ابتسمت وهي ترى شموس تنسى نفسها بين اخويها.. لاتبدو سعيده الا حينما تكون بينهما/الله يعينك انا يصدعوون راسي اذا جيت اذاكر لهم شلون تصبرين عليهم وتسايرينهم وانتي تداومين ووراك اشغال اكبر

ابتسمت الشموس وهي ترفع رأسها لها/بالعكس يازينهم.. وهذا رواد البطل صار شاطر بالرياضيات وحل واجبه لحاله.. يلا حبيبي اخذ مصحفك وروح احفظ السوره ..بعد شوي ترى بسمع لك ززين

ابتسم وهو يلتقط حقيبته/ززين.. و اميره؟

اميره/انا خلصت بعد.. و حفظت القران ماعندي شي ثاني بعد

الشموس/شااطره اجل اخذي شنطتك وروحي رتبي كتبك علشان دوام بكرا.. يلا

انطلقت تلك مع اخيها.. وجلست ام رواد لتسكب لها فنجان قهوه وتقدمه لها،تستعجب كل يوم من هذه الصابره، لطالما ظلمها والدها بعدم تزويجها، هي تستحق ان تكون أم، تستحق ان تحظى بزوج يدللها.. ابتسمت لها بصمت..

لاحظت ابتسامتها/شعندها ام رواد.. ابتسامتك هذي وراها علم

اتسعت ابتسامتها/والله اخاف اقول هالعلم و اتفشل، ابوك مسكرها بوجيهنا من كل ناحيه..

ابتسمت بصمت وهي تعرف الموضوع الذي تود الحديث عنه..

اكملت أم رواد/شموس.. انتي تعرفين فارس ولد اختي.. رجال وماعليه قاصر.. والله لولا اني عارفته ما راح امدحه، رجل عصامي و مستقل عن عايلته..

ابتسمت شموس فهي تعرف فارس جيداً لكن رأي والدها ان لا تتزوج، وان كان لم يصرح بها، هو يعنيها بتصرفاته/ونعم من فارس يام جاسر ..لكن مالي وماللزواج ..الله يرزقه بوحده تستاهله.

نزلت من الاعلى وهي تحاول تجاوز عثرتها لكن وجع حرمانها من ابنائها يكاد ينهيها/السلام عليكم

وقفت لها الشموس وهي تتجه اليها وتحتضنها/هلااا بعمتي اخيراا تنازلتي وطلعتي لنا

تنهدت/تعبت ابكي يا شموس

مسحت دموع عمتها وهي تجلسها بجانبها/ولا تبكين ولاهم يحزنون عيالك صاروا كبااار ويعرفون مصالحهم.. باذن الله يزورونك اكيد انتي ريحي بالك ياقلبي هونيها وبتهون

ام رواد/اي والله بتهون… هذا انا قدامك يا هند انفصلت عن ابو جاسر واخذ عيالي وشوفي عوض الكريم كيف اغناني عن هذاك وقرادته.. محد يدري الخير وينه، و تأكدي ان ربك ما يحملك شي فوق طاقتك.. إلا ما تنفرج بيوم ويفرح قلبك.

حاولت هند ان تبتسم، فهم يجهلون سبب طلاقها/يسعدلي قلوبكم.. ادري اني زودتها عليكم حبتين لكن صدقوني ماكان بيدي.. كنت محتاجه اقعد شوي مع نفسي.. والحمدلله على كل حال.. وين ابو نايف مب كأنه تأخر اليوم

رن هاتف الشموس لتلتفت اليه وتأخذه لترد ..هي لا تسجل ارقاماً بهاتفها، بل تحفظ المهم منها بذاكرتها/ألوه..

على الطرف الآخر، تحدث برسميه/الشموس راكان المناع؟

ردت بثقه/نعم!..

الطرف الآخر/ياليت تحضرين هاللحين بمستشفى الـ.. اخوك سوا حادث وحالته حرجه.. وابوك حضر لكن ماتحمل الصدمه وهو حالياً في غرفة الملاحظه

وقفت وقد اجتمعت حشود الدمع على اهدابها، في تأهب كامل للبكاء، إحمر انفها ويديها ترجف،هذا ماكانت تخافه وتستبعده من مخيلتها… ثم جلست وهي تشعر بتنمل باطرافها ..

اتجهت اليها عمتها هند وزوجة أبيها ليرشان عليها الماء/شموووس رردي يا بنت

صرخت هند/شموووس تكفييين تكلمي

نزلت نيفا" تركض من الاعلى و من خلفها ليال بعد سماع الصراخ الذي لم يعتادون سماعه في هذا المنزل..

تحدثت وهي تستوعب ماسمعته وتحاول الوقوف/نايف سوا حادث و ابوي عنده ..انا بروح

صرخت نيفا وهي تتجه اليها وتمسك بها/شمووس! غبيه انتي وش تقولين؟

شعرت بالعجز وهي ترى ليال تسقط مغمى عليها.. هي هكذا حينما تتوتر و تخاف التفتت لعمتها/تكفين يا عمه انا طالعه انتبهوا لها.. ادويتها بغرفتها وفيه منها بصيدلية المطبخ انا حاطتها.. سلام ودعواتكم لخوي وابوي تكفون

لحقت بها نيفادا وهي تأخذ عبائتها..
.
،
.
،
.
،
.
يقف خارج العنايه المركزه التي يوجد بها "نايف" وهو يتحدث بهاتفه، هامساً/ماظن انه بيفلت منها.. الرجال انكسر ظهره خلاص بعد شوفت ولده رايح فيها ومامنه أمل..…يمديك تقول ان مهمتنا نجحت وان البنت اللي تبيها بتنحني لك

لمح اثنتين قادمات للعنايه احداهن محتشمه والاخرى لا تغطي وجهها، تبدو صغيره وفاتنه بعينيها اللامعه وانفها المحمر..
ظل يتأملها لثواني، لم يرى بسحر اطلالة وجهها وهي هكذا باكيه، اذن كيف وهي تبتسم!!

لمحته يحدق فيها ،استغربت نظراته ووجوده هنا،
ليأخذ نفسه ويخرج بسرعه…

ألتفتت وهي تتابعه بنظراتها، من ذلك الرجل ولماذا يقف هنا.. هو ليس من رفاق اخيها يبدو يكبره سناً..اخيها لا يخفي عنها شيئاً... نظراته لم تريحها أبداً !!

سحبتها الشموس معها وهي تنهرها/قلتلك لا تطلعين الا ومتغطيه بس مادري متى بتعقلين

إلتفتت اليها/هذا مو من اصدقاء نايف بس ماهو غريب علي، مدري ليه احس اني قد شفته!!

تجاهلت حديثها وهي تمسك بيدها وتأخذها للغرفه/كم اقولك لا تظنين نفسك ولد بس مسويه فاهمه..
.
،
.
،
.
،


مرت الايام صعبه جداً..وهاهو اسبوعين يمضيان دون اي تحسن يُذكر في حالة نايف..

دخلت غرفة والدها بعد زيارة اخيها، جلست مرهقه ومثقله بهمومها، لتراه يسرح وينظر للفراغ بانكسار، يلازم الصمت طيلة الوقت...تحدثت اليه بابتسامه رسمتها بصعوبه/شلونك اليوم حبيبي

رفع نظره اليها بتساؤل/سألت الاطباء وطالبت بنقل اخوك لألمانيا يتعالج او كندا او اي مكان ..بس كل الاوراق اللي ارسلتها كان الرد فيها واحد..

غصت ببكائها/حكمة ربنا ، الحمدلله الذي لا يحمد على مكروه سواه

تنهد وهو يشعر كأنه هرم فجأه و يحتضر قد يأس من كل شيء، الولد الذي كان سنده لم يعد كما حلم به.. هموم بناته وهذه العائله يثقل كاهله من سيكون لبناته واخواته بعد موته، هم البنات يكاد يكسر ظهره..

تذكرت ما تريد اخباره به/ترى عمتي لولوه تقول بتوصل على رحلة بكرا ان شاء الله.. انا ماقلت لها شي عن اخوي.. قلت لها انك مريض وبس.

أومئ برأسه/زين يا بنتي.. وين خواتك؟ ليه ماشفت منهم احد اليوم

ابتسمت تخفي وجعاً/طلوا عليك ولقوك نايم ماحبوا يزعجونك.. وتعرف عندهم دوامات و اختبارات

ابتلع ريقه بصعوبه، يريد اخبارها بما يفكر به ولكنه يدخل في دوامة سعال لا تهدأ. ..

شعرت بالحزن الشديد والخوف يطوق قلبها، لطالما نصحته ان يترك التدخين ولكن لم يتركه، وهاهو يصاب بازمه قلبيه كادت تودي بحياته/صحه يابوي صحه.. لا تكلم يا حبيبي..

هدأ اخيراً من نوبة السعال وهو يأمرها/اتصلي بـ صالح عبدالهادي المحامي.. خليه يجيني الليله

استغربت/وش داعيه يبه اترك عنك الشغل.. انا قدها يا حبيبي.. قول وش بغيت؟

باصرار/اتصلي به.. انا موصيه بشغله من زمان وابي اشوف وش صار عليها..

استغربت اكثر/عمي صالح كان عندك امس ليه ما سألته.. يبه قول وش تبي

بضعف وقلة حيله/الله يحفظكم يا بناتي.. انا ابي اتطمن عليك وعلى خواتك قبل اموت.. انتم صرتوا بلا سند هاللحين والناس ماترحم

عبست فهي تكره ان يقلل من شأنها لكونها ليست رجل، وهذا المرة الأولى التي يتحدث والدها لها بهذه النبره والكلمات/بس انت قد قلت لي اني اسوا رجال.. وما ينخاف علي لا يكون تراجعت عن كلامك لا يكون طحت من عينك يالغالي

تحدث بواقعيه/يا بنتي هذاك الزمان كنت بصحتي وكان اخوك موجود.. لكن هاللحين انتي لحالك ووراك بنات صغار ماراح تقدرين لحالك ترعين كل شي، يبي لك سند يرعاكم

لم يعجبها الرد. هي مكتفيه بنفسها وليست بحاجه لرجل، هي اعتادت ان تقود لا ان تقاد/انا بكون مثلما انت علمتني، لا تخاف علي.. انت بس شد حيلك واترك هالسرير يا حبيب الشموس..

ابتسم بخفوت، وهو يرى اعتزازها بنفسها،ولكن هذا لا يكفيها في مجتمع رجالي،بات يخاف كثيراً من قادم الايام، كيف سيحمي بناته وعرضه وامواله الطائله وامبراطوريته هذه من سيديرها.. ؟ ماحدث لنايف قصم ظهره تماماً !! تمنى على الله ان تصل اخته لولوه من الشرقيه وهو مازال على قيد الحياه حتى يطمئن قلبه..



.
،
.
،
.
عاد وليد متأخراً بعد شفته الليلي..اتجه الى غرفته والارهاق ينتابه،لاحظ غرفة مكتب عزام مضاءه ليتجه اليها مستغرباً ليس من عادته السهر حتى الفجر، أطل برأسه وهو يهمس ثم ابتسم وهو يراه نائماً وامامه اوراق مبعثره، ما استغربه هو وجود جوازه بين تلك الاوراق!!
اتجه اليه ليرى الصحيفه اسفل الجواز وقد قرأ الخبر الذي عليها..!
اخذ جوازه وقرأه وقارن بينهما متعجباً..!!

صدح مؤذن الفجر من المسجد المجاور للعماره فاستيقظ عزام الذي كان ينام على كرسيه، فتح عينيه قليلاً وكأن هنالك ضوءاً مسلطاً عليها ، ليرى وليد امامه/بسم الله متى جيت ووش قاعد تسوي؟!!

وليد/توني جاي وشفت الغرفه مضويه ودخلت لقيتك بسابع نومه..

فرقع اصابعه و رقبته وهو يعدل جلسته ويقف ليلملم اوراقه المبعثره بصمت وحاجبين مقطبين!

مازال وليد واقفاً ليسأل بفضول/اشوفك مطلع الجواز!!. ناوي تسافر؟

رد بضيق/لا. .انا بس… تدري كيف، خلنا نتوضا ونلحق نصلي بالمسجد احسن

اخذ الصحيفه وهو يقرأ الخبر/ "غموض حول من سيخلف راكان عبدالعزيز المناع،في الشموس القابضه!! " تعرفه؟

شعر بصداع بلف رأسه، من هؤلاء وماذا يريدون منه، ولماذا طلب راكان رؤيته الآن بالتحديد ، هو لا يعرف احداً، ولن يكون احتياطاً لشخص غائب مهما بلغ الامر/ماعلينا منهم يلا مشينا

شدد وليد قبضته وهو يمسك بمعصمه، بعد ردة فعله/عزام لا يكون هذا من اهلك؟!

ترك يده وخرج غاضباً..ومشوشاً..دخل دورة المياه ليبدأ وضوءه، وهو يفكر بما سمعه من ذلك المحامي "لماذا هو؟".. ألم يتبقى من تلك العائله سواه رجلاً ليبحثوا عنه ويستدعونه؟!! لابد وانه كان هو الخيار المرير المتبقي لهم، لن يقبل باعترافهم به الآن.. أين هم حينما كان بحاجتهم؟! هؤلاء الاغنياء لا قلوب لديهم.. ماينبض بدواخلهم "مضخات دم" لا اكثر..!!
سيريهم وسيرد الدين.. لن يلبي لهم طلباً ولتحترق امبراطوريتهم اللعينه!
.
،
.


يتبع..





الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

ما وراء الغيوم. /بقلمي

الوسوم
الغيوم...."بقلمي" , وراء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
تصوير لحظة تجمع الغيوم أرنوبتية تصوير فوتوغرافي - تصوير احترافي 20 04-02-2017 01:10 PM
جبل من الكرامة /بقلمي إشراقة الصباح خواطر - نثر - عذب الكلام 6 02-11-2016 07:13 PM
رواية كل شي يتغير في لحظة /بقلمي like_the_moon روايات - طويلة 21 08-04-2016 01:32 PM
رواية وسجنت حزني بداخلـيّ وصبـرت /بقلمي مناهل الحربي روايات - طويلة 0 30-11-2015 07:32 PM
مطر الغيوم .* شيوخ فزة خفوق ارشيف غرام 2 11-07-2015 08:47 AM

الساعة الآن +3: 09:38 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1