اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 18-04-2016, 04:01 PM
صورة أرمـــآء الجمـــآل ~ الرمزية
أرمـــآء الجمـــآل ~ أرمـــآء الجمـــآل ~ غير متصل
خالة مهدي والهدي عن محيانا غائب
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


راشد ماحبيته وواضح ببدايه الروايه انه تركها بعد كل شيء
لازم تعلمه الادب الي ماتعلمه بحياته
روايه روووووعه تابعي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 18-04-2016, 07:22 PM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روشيـــــه مشاهدة المشاركة
راشد ماحبيته وواضح ببدايه الروايه انه تركها بعد كل شيء
لازم تعلمه الادب الي ماتعلمه بحياته
روايه روووووعه تابعي

مرورك الروعه حبيبتي نورتي الرواية .. البارت الخامس راح أنزله الساعة 9 ان شاء الله .. و مع كل فصل بتتغير الشخصيات ..أتمنى تكوني معاي لنهاية الرواية يا جميلة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 18-04-2016, 08:46 PM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتنة حجاازية مشاهدة المشاركة
والله روااااااااااايتك خطيييرة وماتبينها توصل 700
اما التفاعل ماش حبيبي بعدين ان شاء الله يتفاعلوا
عبيييير حبيتهاااا مره هي ورهف
اما ام راشد خييييير يالطيبة نعمين وش بك على البنية
اما سوييييييير عشق ياخي
راشد متنااااقض مررة ومو عار وش يبي ...
وتسلميلي مرررررررررررررة هموستي نزلتي البارت والله اليوم احكي مع صاحبتي عن الرواية وردك تحمممممممممست واجد قالت بتقراها وكمان انتي العسسسسسسسسسسسسسل والله
يالله ننتظرك باابداع بالبارت الثاني
ومح مح محاااااااااااااااااات لتس
يازينك ويازين ردودك و يا زين تواجدك بروايتي ياجميلة .. توني أشوف ردك ولا كان رديت عليك من قبل يا قلبي ... راح أنزل البارت الجديد بعد شوي .. كوني بالانتظار


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 18-04-2016, 09:16 PM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


بسم الله نزل البارت الخامس على جزأين اليوم وبكرا ان شاء الله بنزل الثاني ..قراءة ممتعة يا أحبائي
.
.
البارت الخامس الجزء الأول
.
.
قعدت عالكنب بسرعه ومسكت اول ورقة شافتها ..كانت عبارة عن رسالة مكتوب من وراها تصل الى السيد صالح سالم الـ.... بتاريخ 7/6/ 1411ه

سارة معقودة حواجبها باستغراب اكبر"لحظة هذا اسم ابو راشد !! ليش الورقة موجوده عند ولده"
فتحت الرسالة بترقب وفضول وقعدت تقرأ بسرعه.. شهقت بصوت عالي وهي فاتحة عيونها منصدمة

"أيــــــــــــــــــــــش ؟!!!!.. راشــد مب ولد هالعيـــــــــــــلة!!!!! "

رجعت تقرأ الرسالة مره ثانيه بشويش

"السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. اخي ورفيق دربي صالح سالم الـ.... انت تعلم بأنك الوحيد الذي أخبرته بشأن مرضي المميت وأن أيامي باتت معدودة ولا أستطيع حماية عائلتي والوقوف بجانبها بعد أن أموت .. أمنتك ياصالح على ابني راشد الذي يبلغ الآن من العمر سنه ونصف وزوجتي هالة..وبمقابل كل هذا سأعطيك نصف ثروتي امتنانا مني اليك يا صديقي العزيز و أرجو ان تعطي النصف الآخر لزوجتي وابني .. اتمنى ان يكون قراري صحيحا وان تكون مسئولا عن الأمانة.. ادعو لي بالرحمة دوماً

صديقك واخوك في الدنيا ناصر سعد الـ..."

رجعت سارة راسها على ورا وهي تحاول تستوعب كل اللي قرأته : مستحيل .. مستحيل ..كيف مايطلع ولدهم ؟؟ وايش علاقة كل هذا بتدمير ابوي ..شتبي من أبوي ياراشـــــــــد!!

تذكرت الورقة الثانية و سحبتها بسرعة تبي تشوف أي شي يفهمها اللي قرأته بالرسالة
فتحتها وهي تتفحصها بعيونها

"حادثة اصطدام وهروب
وفاة المرحوم ناصر سعد الـ... وزوجته هالة بندر الـ..
في حادث سيارة صباح يوم السبت بتاريخ 11/6/1411ه
وقد هرب الجاني بعد حدوث الاصطدام مباشرة
وسوف تفتح القضية في المحكمة صباح يوم الإثنين مع الشهود
انتهى "

تلخبط عقل سارة اكثر بعد ماقرت هالورقة " كيف يعني ؟ ابوه طلع ما مات من المرض اللي كتب عنه بالرسالة..مات بحادث سيارة هو وزوجته "

"معقول يكون هالشي مدبر !! وممكن راشد يدور عالجاني الحين.. طيب شدخل ابوي بالموضوع ؟؟ اففف راسي بدا يألمني جاني صداع من هذا كله ..خل اطلع الحين قبل مايجي احد يكشفني او يمكن عبير تدور علي وما تلقاني "

دخلت الأوراق بسرعة داخل الكتاب ورجعته مكانه .. صعدت الدرج بأقصى سرعه بعد ما سكرت الباب للغرفة اللي تحت ورجعت كل شي كما كان ..كانت توها بتطلع من غرفة راشد بس وقفت لما سمعت صوته الرجولي برا عند الباب ..كان توه واصل من السفر وقاعد يتكلم مع رهف

نبض قلب سارة بسرعة من الخوف " ياربي احين شسوي .. بيذبحني هالوحش اذا شافني واقفة هنا " تحركت بسرعة وطفت اللمبات وتخبت تحت السرير وكتمت انفاسها من الرعب اللي حاسة فيه
دخل راشد الغرفة بهدوء وهو يتنهد بارتياح ..شال شنطته وحطها على السرير وسارة كانت تتأمل جزمته (الله يكرمكم) من تحت السرير وهي ميته خوف "يارب ما يشوفني .. يارب ما يشوفني .. يارب ما يشوفني"

راح راشد عند الكبت وسحب سيدي موسيقى لمقطوعة بيانو من العلبة اللي كانت داخل وشغل السيدي بهدوء .. دخل غرفة تبديل الملابس وسكر الباب

اول ماسمعت سارة ان الباب تسكر زحفت بسرعه من تحت السرير وطلعت من الباب اللي من الخوف ماقدرت تسكره عدل واضطرت ترجع تسكره مره ثانية بهدوء عشان لايسمعها راشد

ركضت بتوتر عشان تبعد عن الغرفة ووقفت وهي تتنفس بسررعه من الكابوس اللي عاشته بثواني " الحمدلله طلعت بسلام وما شافني "

دخلت غرفة رهف وهي حاطه يدها على قلبها

عبير و رهف يطالعونها باستغراب
عبير بلوم : انتي وين كنتي ؟؟
سارة بتوتر : كككنت بالحـــمام ..
رهف معقودة حواجبها : بس تأخرتي مره هذا واحنا مجهزين كل هالأشياء عشانك
سارة بهدوء : لا بس حبيت اشم شوية هواء برا بالحديقة لحالي

رهف بضحكه خبيثة : ايه علينا هالحركات (وهي تقلدها) بس حبيت اشم شوية هواء برا بالحديقة لحالي (وأشرت عليها كأنها مذنبه) ندري انك كنتي برا مع الفارس الملثم شفته توه جاي من السفر واكيد عطاك خبر ورحتي تقابلينه يا بايــــخه

سارة وهي تأشر على نفسها بصدمه : أنا!!!!!

عبير وهي توقف مع رهف : أي انتي ..خلاص بتتزوج ونستنا الأخت الرومنسيه

سارة باندفاع : بس أنا.....

قاطعتها عبير : ماراح تفيدك الأعذار الحين ..(وهي مادة يدها) اشوف عطيني جوالك بسرعه

سارة باستغراب:شتبين فيه ؟؟

عبير بدون ماتتكلم راحت لسارة وخذته من جيب بنطلونها وطفته وهو بيدها

عبيرتبتسم بانتصار :هذا عقابك ..خلاص مافي مكالمات مع رشودي حبيب قلبك وانسي جوالك قبل العرس بيوم برجعه لك وها مافي طلعات معاه لين ماتتزوجون عشان يشتاق لك (وهي تغمز لها)

سارة "ايه مره يشتاق لي من الحب الزايد ..احين انحرمت من جوالي و كله بسبته هالنذل "

تنهدت سارة بهدوء : عبير شوفي اذا جا فهد ولا لأ؟؟ اتوقع انه تحت

عبير وهي تضرب راسها بخفه: يوه صح هو من اول يدق علي وانا ساحبة عليه

سارة بعصبية : مجنونة انتي بيذبحنا الحين ..يلا البسي بسرعه

عبير وهي منزله راسها : ان شاء الله عمتي

لفت ساره على رهف وضمتها قبل لا تروح وشكرتها على كل شي سووه هي وعبير ..

ركبوا السيارة بعد ما أخذوا تهزيئة محترمة من فهد اللي كان حاط اللوم كله على رهف وفي نظره هي ساس البلا واللي راح تخرب عبير

اما عبير كانت تدافع عن رهف وتقوله ان ما فيه أطيب منها وانه هو اللي مايفهم في الناس توعدها فهد بالضرب لما يرجعون البيت وهجدت من الخوف اما سارة كانت بعالم ثاني

تفكر بالأوراق اللي اكتشفتها ..ايش الرابط بينها وبين ابو راشد وابوها ..ايش اللي صار في الماضي بالضبط ومين الجاني اللي صدم ام وابو راشد الصجيين في ذاك اليوم ؟؟ هذا اللي كان في راسها ذيك الليلة ولاقدرت تهدأ من التفكير والسر الخطير اللي عرفته عن راشــد
.
.
اليوم الثاني

في بيت أبو فهد

قعدت سارة منزعجة من صوت الطــق العالي على بابها..لبست خفها الوردي ومشت بكسل للباب تفتحه .. دخلت عبيـــر بسرعة من فتحة الباب وهي ماسكة شنطة سوداء كبيــرة مليانه أغراض وقعدت متربعة على سرير ســـارة

سارة بهدوء وهي تمسح عيونها : شفيك مشتــطة من الصبح ؟؟

عبير تتكلم بسرعه وحماس :قعدت الصبح بس عشانك رحت دكتور جلدية وسألته عن كـــــل الكريمات اللي تخفف الحبوب ورحت شريتهم كلهم ومره وحده رحت ادور زيوت لشعرك عشان ينعم و شفت كريمات تبييض يمدحونها الناس وخذتها (وهي تعدد بأصابعها) وزيوت تطويــل أظافر وماسكات ليلية للبشرة وايش يا ربي بعد... ايه وتعرفين ذاك الغطا الصغيــر اللي يبيعونه حق الشفايف

سارة تطالعها باستغراب : غطا حق شفايف ؟!!

عبيـر بتوضيح : اللي تحطينه على شفايفك كم دقيقة عشان يكبرها

سارة حطت يدها على فمها برعب : يمه بســـم الله على شفايفي !!

عبير بانزعاج : انتي شفيك هذا كل الناس يشترونه هالفترة وبعدين المفروض تشكريني سويتلك نظــــام عروس كامل في البيت .. بجيب وحده كل عصر تحطلك هالزيوت بشعرك وأظافرك (مدت يدها داخل الشنطه ) شوفي هذا غسول تغسلين فيه وجهك الصبح والليل قبل النوم بعدين تحطين على وجهك من هذا البخاخ و تحطيــن الماســـــ....

قاطعتها سارة : بس انا ما احتاج كل هالأشياء وما أبغاها اصلا

عبير وهي تقرب منها : و مين قال انك ماتحتاجين !! ماتقولين لي كيف تبين راشــد يشوفك ليلة الزواج .. لازم تتعدلين له وتتكشخين عشان يشوفك احلى وحده بالدنيا

سارة وعلى وجهها ابتسامة استهزاء : احلى وحده بالدنيا ها .. (قالت بتفكير ) اصلا يا مفهية مابقى غير 5 ايام عالزواج يعني كل نظامك هذا ماراح ينفعني

عبير بفهم : ماراح نعرف الا لما نجرب .. وهذا مو بخيارك (تأشر على نفسها) انا المسئولة عن هالشي وراح تسوينه غصبن عليك

وتوها كانت بتطلع من الغرفة بس لفت على سارة بسرعه : ايه صح نسيت ..ممنوع عليك كل انواع التشوكلت والشبسات وكل شي فيه دهون (أشرت بتهديد ) وياويلك ياسارة لو شفتك لامسة علبة النوتيلا اللي بالمطبخ

سارة وهي شوي وتصيح : لا.. الا النوتيـــــــــــــلا ياعبير تدرين اني ما ستغني عنها

عبير وهي تأشر عليها : قلتلك مو بكيفك غصبن عليـــــــــــــك

سكرت عبير الباب وراها بقوة اما ســارة فاتحة فمها من صدمتها بأختها اول مرة تشوفها مشددة عليها كذا .. هذا واهي اختها الصغيرة بعد " حتى عبيــر ياراشــد بتقلبها علي "

سارة وهي توها تستوعب ان باقي عالزواج 5 ايام بس وتصير تحت أوامر راشــد ..تغير وجهها بانزعاج لما فكرت ان كل يوم بتقعد وتنام على كلمته اللي دايم يقولها لها (( ((Maid
.
.

بدت عبيــر تشتغل على أختها طول الأيام اللي فاتوا وماتركتها بحالها ابدا طول اليوم جايبه لها وحده تسويلها شي ..مره حق شعرها ومره بدييكير ومنكيير ومره عناية بالبشرة وليزر
لما طفشت سارة من النظام ونزلت المطبخ وهي معصبة .. كانت تبي تفتح دولاب الحلويات مشتهية نوتيلا وبالنسبة لها 5 ايام بدون نوتيلا مثل العذاب النفسي .. سحبت الدولاب وهي متحمسة وتفآجات انه مسكر و فيه ورقة صغيرة ملصقة على جنب.. قربت ومسكتها

"كشفتك يادبـــة كنت ادري انك ماتصبرين اسبوع بدون تشوكلت عشان كذا قفلت الدولاب عليك"

أختك الصغنونه عبير

عفست ســـارة الورقة بيدها ورمتها بالزبالة وهي تصرخ بصوت عالي : عبـــــــــــــــــــــــــــــــــــير

طلعت فوق الدرج لغرفة عبير بأقصى سرعة والشرر يتطاير من عيونها ..

طقت الباب بقوة :عبير فتحي الباب وعطيني المفتاح احسنلك لأذبحك الحين.. بسرررررررعه

عبير بضحكه : مجنونه انا افتحلك وانتي بهالحاله مستحيــــــــــــــل .. بعدين ريلاكس ياختي بكرا وراك عرس ولازم تصحين بدري ياقمر

ســارة وهي تفكر " او مــــــاي قود العرس بكرة!!! " دق قلبها برعب وهي تتذكر راشد
صار لها 5 ايام ماشافته بس كلما تذكرته ترجف بدون لاتحس

عبير فتحت الباب وهي مستغربة ان سارة وقفت طق : سارونة .. حبيبتي شفيك؟؟

ســارة بتوتر : لأ لأ مافيني شي

عبير بهدوء : خايفة من بكرا صح ؟؟

هزت سارة راسها بهدوء

قربت منها عبير وضمتها :لاتخافين يا اختي ماراح يصير لك شي وبعدين انتي تعرفتي على راشــد خلاص واحس انكم مناسبين لبعض

شهقت سارة بهدوء وهي تصيح على كتف اختها

عبير مسكتها من كتفها ومسحت دموعها وهي تهديها ..حست فهالموقف كأنها الأخت الكبيرة مو العكس ..دخلت عبيرغرفتها بسرعة وطلعت وهي ماسكة شي بإيدينها

عبيــر: هاك خذي جوالك .. رضيتي الحين !! يلا روحي اقري قرآن وان شاء الله مافي الا كل الخير
راحت سارة غرفتها وسمعت كلام عبيــر قرت شوي من سورة البقرة ورفعت يدينها تدعي ربها ييسر لها امورها ويريح قلبها ويبعد راشد عنها

فتحت جوالها وتفآجات بعدد المكالمات اللي جاتها من رقم غريب ..اكثر من 20 مكالمة فكرت باستغراب " مين هذا اللي متصل اكثر من 20 مره ؟؟"

تفآجات مره ثانية بالرسايل اللي جاتها لما فتحت الواتساب وكانت من نفس الرقم ..
قعدت تقرأ من البداية وملامح الصدمة على وجهها

" maid ردي علي بالطيب أحسنلك لأوريك شغلك "

"للحين مارديتي !! ماشي راح اعطيك فرصه اخيرة ان كنت تفكريني العب تكونين غلطانه ..ردي بالطيب قبل لا أعصب وتدرين اذا عصبت شيصير"

"يعني مو راضية تفهمين انك من أملاكي للحين !!! مقفلة جوالك تفكرين بتنحاشين مني.. كلها 5 أيام وأشوفك قدامي وراح اخليك تذوقين العذاب على ايدي "

"بعد بكره راح تصيرين ملكي للأبد ومستحيــل اخليك تفلتين ..ذيك الساعه محد يقدر يتدخل وياخذك مني .. راح أنسيك اسمك اللي تعرفينه و اخليك تكرهين اليوم اللي ماسمعتي فيه كلامي"

سارة رمت الجوال عالسرير وهي ترجف وقلبها يدق بسرعة "بعد بكرة راح أصير ملكه للأبد (دموعها بدت تنزل بهدوء) راح أصير خادمته للأبد ..(شهقت وهي تبكي) مابيه ..مابيه ياربي مابيه ..ياربي خذني لك ولا تخليني له ..خذني لك ولا تخليني له"

قعدت طول ليلتها تبكي وتدعي ومن دون لا تحس نامت على سريرها حتى بدون لحاف ضامه رجولها بوضعية الجنين ودموعها مطبوعه على خدها
.
.
يوم الزواج – الساعه 9 الصبح

في بيت ابو فهد كان الكل مشغول بالتجهيز لزواج بنتهم الكبيرة ســـارة وطبعا الوضع ماكان يتحمل الهدوء .. ام فهد كانت اكثــر وحدة مشتطة اليوم.. طبيعي لأن زواج بنتها الكبيرة اللي تحبها
تأكدت ام فهد ان كل الأشياء اللي طلبتها للزواج جاهزة باقي بس تأكد على السواقين انه يوصلونها القاعه قبل المغرب وتخلي العاملات يرتبونها هناك و اتصلت على الكوافيرات اللي طلبتهم مخصوص من أرقى الصالونات.. قالت لهم يستعجلون بجيتهم لأن أبدا ماعندهم وقت

رن جرس البيت فجأة ..نزلت عبير تركض من فوق الدرج ببجامتها الحمراء وكانت مغطيه شعرها بفوطه ..فتحت الباب باستعجال واهي تصرخ:

رهف ادخلي بســــــــــــــرعة .. فهد مو موجود طلع مع ابوي يشيكون على القاعة !!!

دخلت رهف بعد ما سلمت على عبير و ام فهد اللي استقبلوها بابتسامة كبيرة

ام فهد : هلا والله ببنتي رهــــف .. اكيــــد راح تتجهزين عندنا اليوم مع عبيــر و سارة صح؟؟

رهف بابتسامة وهي مستحية : لا والله ياخالتــي بس جيت اسلم عليكم و اشوف العروسة

ام فهد هزت راسها بتفهم ورجعت تسأل رهف: رهف بسألك أمك وينها مختفية ..ادق عليها من الصبح وما شوفها ترد

رهف وهي تهز كتفها :والله مدري ياخالتي اتوقع انها بالصالون

رهف في نفسها "من امس وانا احس ان امي مو مهتمه لتفاصيل العرس .. الغريب ان هذا عرس ولدها وهي مو متحركه تسوي شي !!"

قربت عبيــر من رهف وقالت لها بأذنها بهمس : جبتي اللي بالي بالك

ردت رهف بهمس : بالسيارة توه واصـــــــل وقلت للسواق ينزله الحين

عبيــر بحماس وهي تضرب رهف على كتفها وتنقز فوق وتحت: وااااااه متحمســـــــــــــــة مره يارهف مدري ايش نبدأ فيه من الحماس او مــــــــــــــــــــــــــــــــاي قود أختي بتتزوج اليوم ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه

رهف بضحكه : ههههههه طيب خلاص عورتي كتفي .. تعالي خلينا نروح نشوف العروسة أكيد متحمسة أكثر منك !!!

عبير بحمــاس أكبر : يلا يلا

صعدوا الدرج لغرفة سارة وهم متحمسيــن ..طقوا باب الغرفة بقوة خلت سارة تفز من نومها مخترعه "بسم الله الرحمن الرحيم .. شسالفة !!" كان مبين من وجهها المنفوخ انها كانت تصيح امس وكأن كل العناية اللي سوتها الأيام اللي فاتوا ماجابت أي نتيجه

فتحت الباب بكسل وتفآجات برهف وعبيــر اللي كانوا يغنون بصوت عالي وهم يصفقون:
مبــــــــــــــــــــــــــاركين عرس الإثنين ليلة ربيع عين وقمره
واللي جمع بيــــــــــــــن قلبــــــــــــين الله يطول عمره
كولولولوولولولولولولولولولولولولوليــــــــــــش

وقفوا متفآجيــــن وهم يطالعونها وكأنها مسويه شي غلط

عبير بعصبيه : انتي للحين ماجــــــــهزتي ؟؟ ترى الوقت يمشي بسرعه

رهف تكمل بعد عبيـــر : وبعدين ترى اليوم عرسك المفروض ماتكونين نايمه كل هالوقت .. يلا قدامي عالحمام

سحبوا ســــارة من يدينها ودخلوها الحمام وهم يقولون مع بعض : ماتطلعين الا وانتي جاهزة ..فهمتـــــــــــــــــي!!!

سارة سكرت باب الحمام بطفــــــــــــش وهي تفكر" يارب يعدي هاليوم على خيـــــر"
طلعت رهف من بيت ابو فهد بعد ما سلمت عليهم و عطت عبيــر بوكس مستطيــل كبير داخلــه الشي السري اللي ماتدري عنه ســـارة
.
.
دخلت أم راشــد شركة زوجها وهي تمشي بكل ثقة بكعبها الأسود العالي لابسة عابيتها الملونه باللون البيج وكاشفة وجهها اللي مليان ميك اب مبالغ فيه كعادتها

ركبت بالمصعد للدور العاشر ..واول مافتح المصعد مشت قدام عند سكرتيرة زوجها واللي كانت قاعدة على طاولتها الدائرية مشغولة بالأوراق اللي يبغالها ترتيب والبريد اللي كان يجيها

اول ماشافت ام راشــد وقفت باستقامة :السلام عليكم مدام نورة ..زوجك الأستاذ صالح ينتظرك بمكتبه
هزت ام راشد راسها بهدوء ولحقت السكرتيرة اللي كانت تمشي قدامها عشان توجهها لمكتب ابو راشد
فتحت السكرتيرة باب المكتب وهي تأشر لأم راشد : تفضلي مدام نوره

دخلت أم راشد بعد ماسكرت السكرتيرة الباب ورجعت لمكانها المعتاد

كان ابو راشد قاعد على مكتبه اللي بنهاية الغرفة ولاف الكرسي على جهة الدريشة يتأمل السيارات والناس اللي عايشين حياتهم وماشيين بدنيتهم

ام راشد بابتسامة غرور : ها يا صالح وأخيرا طلبتني اجيلك بعد ما كنت قاطعني كل هالسنين

ابو راشد بهدوء وهو للحين يتأمل بالدريشة: بعد كل اللي سويتيه يا نورة تبيني اسامحك وانتي حتى ما رحمتي لا هالة الله يرحمها ولا راشد ولدها اللي احين اهو ولدك بالرضاعه واخو رهف

تغير وجه ام راشد لما تذكرت شكل هالة (أم راشد)

قالت والعصبية بتطلع من عيونها: هذيك الحقيرة كانت تستاهل كل اللي صار لها هي وزوجها واحين اهي ميته بقبرها عساها تنحرق بنار جهنم

وقف ابو راشد من مكانه وهو يأشر عليها بعصبية : لا تقولين هالكلام مره ثانية عن ناصر ومرته وان عدتيه لا تشوفين شغلك يا نورة!!!!!!!!!!!!

ام راشد ببرود واستهزاء: كل هالكلام حق حبيبتك هالة اللي ماتت من 27 سنه وانت للحين تحبها مانسيتها

ابو راشد مشى قدامها ورفع يدها علشان يضربها بس نزلها وهو يشد على قبضته ويحاول يتملك اعصابه

رفع صبعه بتهديد قدام وجه ام راشد : ان تكلمتي وقلتي لراشد شي ولا اذا بس درى عن الموضوع والله يا نوره ان ورقة طلاقك توصلك و بيتي ماتعتبين بابه (بصوت عالي) طلعـــي برا مكتبي بسرررررررررررررعه

ابتسمت ام راشد باستهزاء ورفعت حاجب: صالح أظن أنك تدري مين اللي اكتشف أوراق الحادث و أخذها من دروج مكتبك ..ولا أنا غلطانه؟!!

قربت وجهها منه وكملت بهمس : هو اللي اكتشفها لحاله أنا ما سويت أي شي.. (بعدت عنه وهي تضحك) واحين يلا انا رايحة زواج ولدي

طلعت ام راشد من المكتب وهي تضحك بصوت عالي .. اما ابو راشد ضرب بقبضته على طاولة المكتب بقوة نزلت من عيونه دمعه حارة وقال بصوت خافت " ناصر .. هالة .. سامحوني "

نهاية البارت الخامس -الجزء الأول

توقعاتكم للجزء الثاني ؟؟

أسرار جديدة قاعدة تنكشف..

ايش ممكن تكون مفآجأة عبير ؟؟

قرب زواج سارة كيف بتكون مواجهتها مع راشد ؟؟ و مين الجاني الحقيقي يا ترى ؟؟

الجزء الثاني راح ينزل بكرا الساعة 9 كونوا بالنتظار .. دمتم بود ^^

الكاتبة / مجرد همس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 18-04-2016, 09:54 PM
صورة همس السهر الرمزية
همس السهر همس السهر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


ام راشد هي يلي قتلت عيلة راشد !!!!!!؟؟؟
عبير نفس شعوري
سارة لا تعليق
راشد الله يقويه هههههه
بارت حلو
بنتظارك .....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 19-04-2016, 02:22 PM
صورة فتنة حجاازية الرمزية
فتنة حجاازية فتنة حجاازية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن
دووووووووووبي قريتة والله حمااااااااااااااااس كملي الساعة 9 ان شاء الله بااكون فاتحة
اممممممممممممممم اتوقع ناصر هو اللي سوى الحادث واتهم فيها ابوفهد
واممممممممممم وكمان مرتة لها يد بالموضوع اممممممممممممممممم
وسار وراشد بتصيير بينهم قصة حب غرررريبة
ورهف وفهد
عبيييييييييييييييير والله عسل اشبك علها سهووووورة
وهموووووووووووووستي جعني فداااااااك ياقمر انتي
اسعدتيييييييييييييني بجد الله يسعدك دنيا وأخرة
ومح مح مح محااااااااااااااات
هههههههههههههههه للملتقى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 19-04-2016, 07:54 PM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همس السهر مشاهدة المشاركة
ام راشد هي يلي قتلت عيلة راشد !!!!!!؟؟؟
عبير نفس شعوري
سارة لا تعليق
راشد الله يقويه هههههه
بارت حلو
بنتظارك .....
همس السهر ..نورتي الصفحه شكرا من القلب على تفاعلك معاي بالرواية يا عسل .. الجزء الثاني راح ينزل الساعه 9

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 19-04-2016, 07:56 PM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتنة حجاازية مشاهدة المشاركة
يجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن
دووووووووووبي قريتة والله حمااااااااااااااااس كملي الساعة 9 ان شاء الله بااكون فاتحة
اممممممممممممممم اتوقع ناصر هو اللي سوى الحادث واتهم فيها ابوفهد
واممممممممممم وكمان مرتة لها يد بالموضوع اممممممممممممممممم
وسار وراشد بتصيير بينهم قصة حب غرررريبة
ورهف وفهد
عبيييييييييييييييير والله عسل اشبك علها سهووووورة
وهموووووووووووووستي جعني فداااااااك ياقمر انتي
اسعدتيييييييييييييني بجد الله يسعدك دنيا وأخرة
ومح مح مح محااااااااااااااات
هههههههههههههههه للملتقى
فتنة حجاازية...أحببببك وأحب ردودك الجميلة والله ..تسعديني دايما لما أشوف اسمك موجود ..شكرا من القلب لتفاعلك ياعسل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 19-04-2016, 09:14 PM
صورة فتنة حجاازية الرمزية
فتنة حجاازية فتنة حجاازية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها مجرد همس مشاهدة المشاركة
فتنة حجاازية...أحببببك وأحب ردودك الجميلة والله ..تسعديني دايما لما أشوف اسمك موجود ..شكرا من القلب لتفاعلك ياعسل
لا بالعكس انتي اللي تسعديني لما اشووف كاتبة رغم اني التفاعل بسيط الا انها مواااصله وواثقة بابداع قلمها والله قد ايششش احس اني افتخر واعتبرك قدوة انتي وبض الكاتبات لان مو الكل عنده نفس
الثقة ويستمر رغم ان التفاعل بسيييط وانا من هالناس ماكملت روايتي لان مااعجبني التفاعل واعرفي اني داااااايم معك انا وردودي اللي ان شاء الله تعجبك وبجد صراحة صيغة القصة والبداية والقصة مرررررررة مررررررررررررررررة جذبتني
استمري ياروحي وصدقيني مع الوقت يتفاااعلون بس انتظري عليهم قاعدين يحمووون هههههههههههههههههههه ويمكن ماشافوها فاحاولي تنشريها على الاعضاء وترى بعضهم
مرررة متفاعلين بس يمكن ماشافوا روايتك حتى الاسم يجنن اول شي جذنبي هو الاسم وانا اموووووووووووووت فيك ياهموستي
والعسل انتي والله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 19-04-2016, 09:15 PM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


بسم الله ..كيفكم يا عسولات ان شاء الله تكونوا بخير يارب .. أتمنى يعجبكم الجزء الثاني وقراءة ممتعة
.
.

البارت الخامس الجزء الثاني
.
.

دخلت عبير على سارة اللي كانت تشيل الماسك عن وجهها بهدوء

عبير بازعاج : سارة يلا نزلي وصلوا الكوفيرات تحت من زمان وأمي شوي وتخلص ..بقى احنا الثنتين بس

سارة بهدوء : طيب شوي والحقك

نزلت عبير للصالة الداخلية ونادت وحده من الكوفيرات تخلص شعرها والثانيه تسويلها بدييكر ليدينها ورجولها

نزلت وراها ساره بشعرها المبلل ومو عارفه وين تروح ..نادتها عبير بصوت عالي :
ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارة هنا تعالي (تأشر حق وحده ثانيه) شوفي هذي العروس ابيك تضبطين تسريحتها عدل واذا شفت غلطة وحده في شعرها ما تلومين الا نفسك

الكوفيرة الفلبينيه : حاضر مدام ..في شي ثاني ؟؟

عبير بتفكير : ايه اول ماتخلصين شعرها على طول في ميك اب اوكي!!

الكوفيرة الفلبينيه : اوكي مدام .. don’t worry (لاتقلقي)
عبير بعدم فهم : ها شقالت هاذي؟؟

ســــارة بضحكه : قالت لا تخافين .. شفيك انتي ماتعرفين انقليزي..هذا وانتي متخصصة في التصاميم وكل مصطلحاتكم انقليزية واظن ابوي مدخلك دورات بعد

عبير مغمضة عيونها :مصطلحاتنا سهلة مايبيلها شي.. والدورات تفكريني كنت اروح ولا افتكر فيهم اصلا شبي بلغة الكفار

(وهي تتذكر) صح سارة رسلت شناطك مع فهد وابوي عشان يحطونها بالفندق اللي بتروحين له بعد الزفة انتي وراشد (قالت بحماس )وترى عندي لك مفآجاة !!!
سارة بحيرة :الله يستر منك ومن مفآجاتك

وسرحت تتخيل نفسها مع راشد في غرفة واحدة لحالهم وارتعبت لما تذكرت الرسايل اللي راسلها امس .. كيف راح يكون لما تواجهه صج !!
.
.

قاعة الزواج – الساعة السابعة مساءا

رهف اخت راشــد هي اللي اشرفت على شكل القاعة وساعدتها عبير بالألوان والديكور لأنها متخصصه في التصاميم ..كانت القاعه من افخم القاعات الموجودة بالشرقية .. من داخل شكلها زي المسارح الأوربية بأعمدتها الكبيرة والستاير الحمراء الطويلة على كل جدار وطاولات دائرية مصففة بتنسيق مرتب على أنحاء القاعة وعلى كل طاولة مزهرية زهور كبيرة بالألوان الأحمر والأبيض وشمعدان شموع طويل تخلي الواحد يحس كأنه صج في أوروبا اما السقف كان كأنه لوحة فنية وتتدلى من وسطه ثرية كبيرة تنور القاعه باللون الذهبي الهادي وطبعا بالنص جسر عالي يوصل للكوشة اللي كانت عبارة كنب أبيض فخم ووراه ستارة كبيرة حمراء ومن فوق ثريات من الورد الأبيض

مشت ام فهد داخل القاعه بأناقتها الملكية الهادئة كانت لابسه فستان زيتي طويل مشجر من فوق وماسك بحزام ساتان تحت الصدر ولابسة طقم عقد الماس طويل وحلقان كرستالية مكياجها كان عباره عن ظل عيون خفيف وماسكارا وروج عنابي بس اما تسريحتها كانت جاية على جنب بشكل مرتب ..الفستان والتسريحة طلعوها أصغر من عمرها وأحلى

كانت ام فهد تشرف على شغل كل العاملات بإتقان وترتيب وجهزت طاولة الاستقبال الكبيرة عند المدخل ..وبدوا المعازيم يزيدون شوي شوي لما امتلت القاعة بمعارف عيلة صالح سالم الـ..... وبدر محمد الـ......

أشرت أم فهد للطقاقة عشان تبدأ تغني .. امتلت القاعة بألحان الموسيقى الخليجية وصوت الطقاقه اللي خلا كل البنات يتحمسون يقومون يرقصون على ألحانها
.
.

في غرفة العروس

كانت غرفة العروس متوسطة نسبيا مع تسريحة ومراية طويله وثلاث كنبات طوال على كل جدار .. سارة توها واصلة من البيت مع عبير اللي بدلت ملابسها بالبيت ..كانت طالعة أحلى عن كل مرة بفستانها الأحمر الطويل اللي كان ماسك على كل جسمها كان على شكل قلب من فوق وبدون أكمام او خيوط ..ومسوية شعرها الكستنائي ويفي رافعته شينون من ورا وحاطة وردة جوري حمرا من على جنب مكياجها كان ناعم جدا مع روج احمر صارخ
كانت أنثى جميلة بكل معنى الكلمة

قربت من سارة شايلة معاها بوكس مستطيل كبير لونه وردي وكاميرتها الفيديو اللي ماتستغني عنها
سارة للحين ماشافت نفسها بالمراية ولا لبست الفستان لأن عبير تبي تفجأها بشكلها اليوم بطريقتها الخاصة

سارة باستغراب :عبير ايش اللي بداخل البوكس ؟؟

عبير بحماس : احين راح تعرفين

شغلت عبير الكاميرا وقالت لسارة تفتح البوكس بسرعه تبي تصور ردة فعلها ..فتحت سارة البوكس الكبير وحطته على الأرض وهي تتأمل اللي داخله بانبهار وحاطه يدها على فمها من كثر ماهي متفآجأة
كان فستان أبيض طويل ماسك من عند الصدر وعليه زخرفه بسيطه ومنفوش من تحت بدون أكمام او خيوط زي فساتين الأميرات بالضبط مثل اللي كانت تحلم سارة انها تلبسهم بيوم من الأيام
طالعت سارة عبير اللي كنت تصورها وهي شوي وبتصيح

عبير بصوت مرتجف : سارة قلنا مانبي نبكي اليوم نبيه يكون سعيد تتذكرين

ابتسمت سارة وهي تحاول تمسك دموعها : ايه اذكر لاتخافين ماراح اخرب الميك اب

انفتح الباب فجأة وكانت رهف داخلة بفستانها الدانتيل لونه وردي على لحمي وزخارف من فوق عند الصدر بالأسود موديله قصير من قدام وطويـــــــل من ورا وكعبها الأسود العالي مبين طولها بزياده كانت مسوية تسريحة الظفيرة الرومانية بشكل أنيق مع مكياج سموكي مبين عيونها الواسعه وروج لحمي

رهف بحماس : اووه أجل شفتي المفآجاة سارونة .. انا وعبير كنا مخططين نشتري لك من فرنسا بس ما كان في وقت .. ولقينا هذا

فستان زواج تصميم ايطالي من ماركة Valentino و اسمه princess.. روعه صح؟؟
سارة بصوت عميق وهي تناظر الفستان: روعه وبس الا يهبـــــــــــــل شكله مره بيرفكت

رهف باستعجال : يلا بسرعه البسيه مع الطرحة راشد يمكن يجي بأي لحظة (وهي تأشر على عبير)عبير ساعديها بسرعه وانا بروح اجيب بوكيه الورد من السيارة

طلعت رهف برا القاعه مستعجله وعبير جلست تساعد ســـــــــــــــــــارة تلبس فستانها
.
.

رهف كانت تفكر باستعجال عند المدخل " مستحيل الرجال يجون لجهة الحريم يعني ماله داعي أتغطى لازم اجيب البوكيه بأسرع وقت ممكن قبل مايوصل راشــد "

طلعت مستعجلة وهي تركض بكعبها ولا انتبهت للخيال اللي كان واقف وراها و يتابعها بنظراته المنبهرة بجمالها النقي

سحبت رهف بوكيه الورد بسرعه من مقعد الراكب في السيارة اللي كان من زهور الجاردينيا البيضاء مع الورد الأحمر الجوري وملفوف بشريطة عريضة من الستان الأبيض

وركضت متوجهة للمدخل بأقصى سرعه

تخبأ الرجال لما شافها تقرب من المدخل وقعد يتأملها من ورا وهو يتمنى لو يعرف مين هي !!

توه كان بيمشي لقسم الرجال الا سمع امه تناديه : فــــــــــــــــــــــــــهد يمـــــــــــــه تعال

لف فهد على امه وهو منزل عيونه بالأرض : هلا يمه تبين شي

ام فهد بهدوء : أي يمه تتذكر كيكة الطبقات اللي بنخلي راشد وسارة يقطعونها بعد شوي

فهد : أي يمه اتذكرها .. تبيني اقولهم يجهزونها

ام فهد بابتسامة : أي يمه الله يرضى عليك روح قولهم

فهد يرد لها الابتسامة : ان شاء الله يمه

مشى للمخزن وهو يفكر بالبنت اللي سرقت تفكيره " ياترى من تكون ؟؟"
.
.
في غرفة العروس

بعد ما لبست سارة الفستان مع الطرحة بمساعدة عبير كانت متحمسة تبي تشوف نفسها بالمراية بسرعه

دخلت ام فهد عليهم مستعجله : عبيــــــــ...

سكتت لما شافت بنتها الكبيرة بفستانها الأبيض الطويل المنفوش وشكلها اللي اول مرة تشوفها كذا.. نزلت دموعها ومسحتهم بسرعه عشان لا تخرب مكياجها

ام فهد بابتسامة: والله وكبرتي يابنتي وصرتي عروس وبتروحين لبيتك وتتركيني

مشت سارة لأمها ومسكت يدينها وهي شوي وتصيح : لاتقولين هالكلام يمه ..مستحيل اترككم انتوا بتظلون بقلبي وعيوني

ضمتها امها بكل حب وهمست لها : طالعه تجنين اليوم يا عمري

عبير كانت تصور هاللحظات اللي راح تصير ذكرى لما تروح سارة مع زوجها وتتركهم

عبير: يلا يا اختي الكبيرة حان وقت الساعه المنتظرة تعالي وقفي قدام المراية

كانت المراية الطويلة مقلوبه على ورا وقفت سارة قدامها بحماس

قلبت عبير المرايه وهي ماسكه الكاميرا بيدها الثانيه

سارة تأملت نفسها منصدمه وأشرت على نفسها : هذي أنا !!!!!!!!!!!!!

وجهها كان متغير 180 درجه .. كان مكياجها ناعم وبسيط والحلو فيه انه بين ملامح وجهها بشكل جذاب عكس وجهها البرئ .. كنتور طبيعي عالوجه و عيونها مرسومه بكحله كلاسيكية فرنسية وظل ابيض خفيف مدموج بأسود اللي خلا عيونها العسلية أوسع و أجمل واللمسه الأخيرة كانت روج أحمر يفتن على شفايفها الممتلئه .. شعرها كان مرفوع شينيون ويفي من ورا مبين كثافة شعرها ومن قدام منزله قذلتها على وجهها وحاطة طرحتها اللي كانت مشبوكه بتاج صغير في النص وموديلها طويلة من ورا وتجي قصيرة من فوق

تأملت سارة فستانها الايطالي اللي كان اقل مايقال عنه انه روعـــــه .. مبين جسمها بشكل حلو من عند الصدر ونفشته مثل فستان سندريلا بالضبط ويجي طويـــــــــــــــــــــل من ورا

لابسه معاه كعب من الكريستال اللامع .. كانت أنثى جميــــلة فاتنــــــــة جذابة لو أي أحد شافها راح يفكرها ملاك مو بشر بفستانها الأبيض النقي

توقعت سارة انها بتطلع بشكل مرتب اليوم بس ابدا مافكرت انها ممكن تكون بهالجمال

سارة بانبهار وبكلام مو مفهوم : أنـــــــا مو مصدقه اللي أشوفه .. هذي (تأشر على المرايه ) صدق أنا ســــــارة نفسها يعني احنا واحد؟؟؟؟

عبير بضحكه : هههههه أي انتوا واحد يا مفهية!! .. عشان تعرفين أنك فعلا جمــيـلة وترى هذا مقدار بسيــط من جمالك انتي أجمـــل بمليون مره من كذا

ابتسمت سارة لعبير بحب : " الله لايحرمني منك يا أختي "

عبير ترد الابتسامة : ولا منك يا عمري

قربت ام فهد بعلبة مخملية زرقاء وهي تقول : هذي الهدية مني انا وابــوك

فتحت العلبة بهدوء كان عقد ألماس فخـــــــم وعريض مناسب مع فستانها البسيط

شالت ام فهد العقد بهدوء ولبسته سارة اللي كانت مبتسمه طول الوقت وهي تتأمل أمها بحب

مررت يدها عالعقد اللي زين رقبتها بشكله الفخـــم ..وضمت امها وهي تهمس : " الله لا يحرمني منكم كلكم"

دخلت رهف عليهم بالبوكيه وهي تقول : خالتي .. عبير .. وصل راشـــد بيدخل الحين يقول يبي يشوف العروس

ضمت عبير سارة وهي تقول : يلا سارونه اشوفك بعدين

قعدت سارة عالكنب بتوتر جنب امها ويدها ترتجف "يمه ..خايــــــــــــفه"

ام فهد بابتسامة : لاتخافين ولاشي يمه ..هذا راشـــد ماراح ياكلك ..بقعد معاك شوي لما يجي و ابي اسلم عليه قبل لاتمشون طيب!!

هزت ســـــــــارة راسها بهدوء وقلبها يدق بسرعه من الخوف
.
.
وصلت الليموزين جمب باب القاعه ..نزل منها راشــد بطوله الفارع وجسمه المشدود ماسك بشته الأسود وبكل هيبه وثقة مشى للمدخل وهو يبتسم بخبث " انتظريني يا maid ..جايلك اكتب نهايتك و ادفن اسمك واسم أبوك الخـــاين بالتراب .. راح أعذبك لما تتمنين لو انك ما انولدتي على هالدنيا"

شافه ابو راشـــد اللي كان واصل من بدايــة السهرة وقاعد يسولف مع أبو فهد

ابو راشد بترحيب : هلا بالمعرس ..هلا بولدي الكبير اللي اليوم يوم زواجه

قرب راشــد وباس راس ابو راشد احتراما له وهو يبتسم وسلم على ابو فهــد اللي كان اول مره يشوفه اليوم وهو يفكر من داخله

" أجل انت اللي خنت أبــوي بعد ما عطاك كل اللي تبغاه تركته يموت .. راح أدمرك أنت وبنتك لما تموت من الندم والقهر على كل شي سويته بأبوي يا بدر الـ..... "

ابو فهد بابتسامة : لا أوصيك على سارة ياراشد تراها بنتي الكبيرة ومارضى عليها
راشد وهو يبتسم ابتسامة خبيثة على جنب : لاتوصي حريص ياعمي .. بنتك بعيوني
.
.
قاعدة جمب امها وهي تهز رجولها بتوتر: يمه .. متى بيجي طول مره ؟؟
ام فهد : توه داق علي فهد يقول شافه داخل لقسم الرجال والحين جاي هنا

تمنت سارة لو انها ما سألت هالسؤال بس من التوتر طلع الكلام من فمها بدون ما تحس " المريض النفسي طلع قريب من هنا .. خلاص بيدخل بأي لحظه .. يارب احفظني من شره وبعده عني .. قلبي يعـــــــورني من الخوف "

حطت يدها على قلبها وهي تستغفر بصوت واطي .. انفتح الباب دخلت رهف وراها راشد بس منعته يدخل الحين .. كانت تبي تتأكد اذا عبير للحين موجودة ولا لأ

رهف : عبير هنا ؟؟

ام فهد : لأ هي داخل القاعه .. (سألتها بحيرة ) للحين ماوصلوا راشد وأمك يا رهف ؟؟

رهف بابتسامه : الا وصلوا يا خالتي امي قاعده مع المعازيم وراشــد برا احين ادخله

قربت رهف من سارة وغطت وجها بالطرحة القصيرة وهي تبتسم

ونادت راشــد بصوت عالي عشان يدخل : تفضــــل أخوي أدخل مافي أحد

دخل راشد بكل شموخ وباس ام فهد على راسها احتراما لها .. وصته ام فهد على سارة وقالت لرهف : يالله نطلع يا بنتي خليهم يقعدون لحالهم

رهف بضحكه : ان شاء لله خالتي

طلعوا رهف وام فهد بسرعه بعد ماسكروا الباب

كان راشد للحين واقف قدامها يتأملها بنظرات غامضة وعلى وجهه ابتسامة سخريه .. اما ساره من اول مادخل وهي منزله عيونها بالأرض و يدينها كانت ترجف بقوة وهي ماسكه بوكيه الورد ..كان قلبها يدق بصوت عالي لدرجة انها حست ان راشـــد سمع دقات قلبها الخايفة

بلعت ريقها بتوتر لما سمعت صوت خطواته الهادية وهو يقرب منها ..حست انها راح تبكي مع كل خطوة يخطيها قدامها

قرب وجهه من وجهها المغطى بالطرحه البيضاء الشفافة ..مسك الطرحه ورفعها بهدوء وعيونه مركزة على ســـــــــارة ..

سارة انقطع عنها النفس لما حست بنظراته وهي تطالع بالأرض ما كان عندها الشجاعه الكافيه عشان ترفع عيونها وتناظره

مسك راشد ذقنها ورفعه بهدوء وهو يناظر عيونها العسلية اللي كانت تتجنب انها تناظره
كان مصدوم من جمالها اللي خلا قلبه يدق بقوة لدرجة خلته ساكــت ماقدر ينطق بولا كلمه وهو يتأملها وحس كأن وجهه صار احمر من الاحراج مع ان ماتغير لون وجهه .. ترك وجهها ولف ظهره عنها بسرعه وهو يفكر

" احين هذي الحــــــــــــــــــــــورية هي نفسها الـ maid حقتي !!!"

ضغط على صدره بقوه "طيب ليـــــــــــــــــــه قلبي دق بهالقوة اول ماشفت عيونها !!"

سارة كانت تطالع ظهره وعلى وجهها نظرات استغراب من تصرفاته

" ايش الشي اللي قاعد تفكر فيه ياراشـــــــــــــد ؟؟"

نقزت من الخوف لما قعد جمبها على نفس الكنب وهو يطالعها بنظرات متقززة وبصوت كله استهزاء : احين انتي تفكرين نفسك حلوة (وهو يأشر عليها ) مع كل هالأشياء اللي مسويتها بنفسك طالعه كأنك مهرج

تغير وجهها وتوسعت عيونها من صدمتها بكلامه ..انجرحت انوثتها بقوة والدموع قربت تنزل من عيونها

" لهدرجة انا قبيحه بعيونه "

كمل بغرور وهو يناظر بعيونها العسلية المحمله بالحقد :راح تظلين تحتــــــي لما تموتين ولا راح تقدرين تصيرين شي ثاني مهما حاولتي لأنك من فئة وحدة وهي فئة الخدم
اللي لو أيـــــــش مايــــــــــصير .. ماتعــــــــــصي أوامر أسيادها

مسكها من خصرها وقربها اكثر منه واهو يبتسم باستهزاء على شكلها الخايف .. سارة كانت تحاول بكل ماتقدر انها تبعده عنها بس قبضته كانت قوية عليها وكل محاولاتها كانت بلا فائدة

سارة بألم : بعــــــــد عني ... اتركنــــي!!

راشد و لا كأنه يسمعها زاد الضغط على خصرها بأصابعه اللي شوي وتخترق جسمها من قوتها ..حاولت تقاوم الألم بس ماقدرت وقعدت تتأوه بصمت وهي تعض شفايفها
لما انفتـــــــــــــح الباب فجــــــــــــأة.......

نهاية البارت الخامس الجزء الثاني

توقعاتكم؟؟

ايش بيصير في الزواج ؟؟

مشاعر فهد اول مره يحس فيها لبنت مجهولة ..هل راح يعرفها؟؟

مين اللي دخل على راشد وساره فجأه؟؟

أتمنى يكون عجبكم البارت ..أحبكم جدا ..انتظروني بخير

الكاتبة / مجرد همس ^^


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي

الوسوم
أمام , الجمال , خلال , حسنك , رواية\ , سامبا , فالصمت , فهذا , وقفت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
رواية قالت لي لا تتركني فتركتني/بقلمي؛كاملة ملكة على عرش قلبك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 218 20-08-2015 04:07 PM
رواية عالم للجميع دون استثناء \ بقلمي Masa Almas روايات - طويلة 4 20-06-2015 06:29 AM
رواية معركة الدماء غرورره روايات - طويلة 20 14-04-2015 10:19 AM
الحمام المحشى من ايد الدكتورة ام المعتصم اميرة مصرية تعشق الكعبة مطبخ حواء - أكلات - معجنات - حلويات 0 25-03-2015 03:30 PM

الساعة الآن +3: 08:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1