اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 20-04-2016, 08:45 PM
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها روشيـــــه مشاهدة المشاركة
اقسم بالله هذا مو رجال
ولا تسوين مثل باقي الروايات ترجعيها له لانه مو رجال ذا ناقص رجوووووووله
ايما انثى نزلت دموعها بسبب رجل تلعنه الملائكه
تكفيييين ابي عقاب مرتب له
تكفييين
حبيبتي انتي شكرا على مرورك وردودك العسل يا عسل ..لا تخافين اكيد راشد بيلاقي العقاب اللي يناسبه .. ماننحرم من هالطله يارب ..اتمنى تظلين معنا للنهاية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 20-04-2016, 08:46 PM
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Life is a Dream مشاهدة المشاركة
تجنننننننن تجننننننن البداية

والله كنت اقرأ وانا ادعي انه ما يخلص البارت ههههه بس حرام عليكي خفي على سارة شوي

وراشد هاد خييييير شو مفكر حاله لحتى بعاملها بهالاسلوب

فهد يا فهد ....شو رح تعمل لما تعرف ان البنت الحلوة اللي عجبتك هي نفسها رهف ههههههه

بانتظارك يا حلوة
انتي اللي تجنني وردودك الجميلة يا جميله .. ماننحرم من طلتك يارب ..أتمنى تظلين معانا لنهاية الرواية ياعسل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 20-04-2016, 08:48 PM
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


متابعاتي الجميلات ..راح أنزل البارت السادس الحين ..كونوا في الانتظار ..**
الكاتبة / مجرد همس ^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 20-04-2016, 08:51 PM
همس السهر همس السهر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها فتنة حجاازية مشاهدة المشاركة
لااااااااااااااااااااااااااااا حرااااااااااااام عليك على بالي انا اولا وحدة ترسل بس اهئ اهئ
وعبير والله حبابة اشبك عليها سهووور هههههههههههههههههههههه
تخيلي يطلع جد هيه اللي دخلت عليهم والله اكرهه زيك


ههههههههه سبقتك
يارب تكون هي يلي دخلت مابدي اكون شريرة لوحدي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 20-04-2016, 08:58 PM
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


.
بسم الله الرحمن الرحيم ..أتمنى تكونون بخير جميعا ..قراءة ممتعة
.
.
البارت السادس
.
مسكها من خصرها وقربها اكثر منه واهو يبتسم باستهزاء على شكلها الخايف .. سارة كانت تحاول بكل ماتقدر انها تبعده عنها بس قبضته كانت قوية عليها وكل محاولاتها كانت بلا فائدة
سارة بألم : بعــــــــد عني ... اتركنــــي!!
راشد و لا كأنه يسمعها زاد الضغط على خصرها بأصابعه اللي شوي وتخترق جسمها من قوتها ..حاولت تقاوم الألم بس ماقدرت وقعدت تتأوه بصمت وهي تعض شفايفها
لما انفتـــــــــــــح الباب فجــــــــــــأة.......

ودخلت منه رهـــف وهي تضحك : سووووووووووووري ادري قاطعتكم بس المصورة وصلت ولازم ادخلها الحين

ترك راشــــد سارة بهدوء و على وجهه ابتسامة رضا باللي سواه فيها ..قرب منها وهمس بأذنها بصوته الرجولي :

ماراح تقدرين تهربين مني اليوم

اما ســــارة اول ما تركها مسكت خصرها بيدينها وغمضت عيونها وهي شوي وتصيح من الألم
" راح تظل انســــــان حقير للنهاية ياراشـــد .. مريـــــض والله انك مريض عسى أصابعك تنقطع ان شاء الله حسبي الله ونعم الوكيل فيك يالحقـــــــــــــــــير"

دخلت رهف المصورة وعطتها بعض التعليمات عن الأماكن اللي تبيهم يصورون فيها واللقطات اللي تبغاها للزوجين وطلعت بسرعه تاركه وراها راشد وساره مع المصورة اللي كانت تجهز الكاميرا وتضبطها

المصورة اللبنانيه :لو سمحتوا ممكن نطلع عشان توئفوا هونيك (وهي تأشر على برا بالحديقة اللي تصير جنب المدخل وفيها أنوار هادية ليلية والورد الأحمر موزع بكل جهه)

وقف راشد ومشى قبل سارة بخطوات ثابته للمكان اللي كانت تأشر عليه المصوره
لحقته سارة بطــفش وهي مو حابه هالشي أصلا

" مين اللي قالهم يجيبون مصورة .. انا ما كنت ابي اسوي هالشي معاه .. ياربي شسوي الحين.. كل من راس عبير ورهف "

تأففت بصوت مسموع وهي تمشي وراه .. وقف ولف عليها بهدوء .. خافت سارة لما وقف قدامها فجأة ونزلت راسها بالأرض ..ابتسم راشد للحظة على شكلها وكمل مشـــي
لما شافته تحرك تنهدت بارتياح ومشت وراه بدون صوت

وقفتهم المصورة : ايوه هيدا المكان كتيــــــــــر حلو

تأملـــــــت ساره المكان وعلى وجهها ابتسامه كبيــــرة " ما كنت ادري انه في حديقة ورد موجوده هنا .. وااااو صج صج شكلها حلو "

أشرت المصورة لراشــــد وقالتله يضم سارة من ورا

قرب راشــد من سارة اللي مازالت تتأمل بالورد ولف يدينه حوالينها بهدوء .. اول ما حست ساره بيدينه نقزت بخوف ولفت على راشــد بنظرات مرتعبه من نفس الموقف

سارة بخوف: أنت شقاعد تسوي؟؟

المصورة اللبنانيه بانزعاج : شو بكي مدام هيدا زوجك مو حدا غريب .. والست رهف آلتلي انو بدها هيك صور.. يلا مشان نستعجل شوي

ســـارة بصوت مرتجف : بس انا مابي هالأشياء

مسكها راشـــد من زندها بقوة وسحبها لعنده .. همس في إذنها بتهديد : سمعي الكلام ولا الله لا تشوفين شيصير لك بعد شوي

ناظرت عيونه بخوف : بس انا .... انا مقدر اسوي هالشي معاك

راشد ناظرها بعصبية وهزها بقوة : و منو اللي قال ان رايك مهم .. انا اللي اقول اذا تقدرين او لأ ..فهمتـــــــي يا maid !!!!

خافت منه أكثر وهزت راسها بسرعه عشان يتركها فحالها

المصورة بطفش : يلا انتوا جاهزين هلأ؟؟

هزت ســــــــارة راسها بضعف وعيونها تلمع بحزن

قرب منها راشد ولف يدينه حوالينها مره ثانيه وهو حاط راسه بجانب وجهها يتأملها بصمت..لاحظ الحزن بعيونها ورجفتها اللي ماهدت من اول مامسكها

اما سارة كانت كأنها جثه بين يدين راشد وتطالع بالفراغ

أشرت المصورة لسارة : ممكن تبتسمي شوي ياعروسه ..منشان تطلع الصورة حلوة متلك
هزت ســـارة راسها وابتسمت ابتسامه باهته مافيها أي حياة

كانت تتحرك على توجيهات المصورة كأنها لعبة يحركونها على كيفهم .. الشي اللي ابدا ما كانت فاهمته ليه راشـــد كان راضي بالتصوير وماعترض على ولا صورة بالعكس حست كأنه يبي يصور معاها بس الغت هالفكره وهي تتذكر كلامه داخل الغرفة

" لأنك من فئة وحدة وهي فئة الخدم

اللي لو أيـــــــش مايــــــــــصير .. ماتعــــــــــصي أوامر أسيادها"

خلصوا تصوير وقالت لهم المصورة انها راح ترجع تصورهم على الكوشه بعد زفتهم ..طلعت المصورة من الغرفة وطلع وراها راشد بعد ماقال لسارة بخبث

:أشوفك بعد شوي MY maid ((خادمــــــــــــــــــــتي))

.
.

مرتعبة .. خايفة .. محتاجه أحد تقول له كل اللي بخاطرها..تبكي بحضنه وتشكي له اللي بقبلها .. تعبت تكتم أكثر.. محد يدري انها قاعده تضحي بشي كبيــــر واللي هو حياتها .. حريتها ..خلاص راح تصير ملكه ومحد يقدر ينقذها من هالشي

"أبي أبكي ..محتاجه أبكــــــي بقوة..أبي أرتــــاح منك يا عذابي .. أبي أقول لهم كلهم عن حقيقتك .. ابي افضحك قدامهم وأوريهم نفسك الثانية اللي مخبيها عنهم .. مين أنت عشان تعيني خادمتك؟؟ من تكون عشان تخليــــني من أملاكك ؟؟ لو كنت أقوى من كذا كان قدرت أرد على كل كلمه جرحتني فيها .. بس لأني ضعيفه ماقدر اسوي شي الا اني أحقد عليك وأكرهك يا أقسى انسان شفته بحياتي "

بكت بداخلها بدون لاتنزل دموع .. انقهرت على نفسها لما تذكرت ضعفها قدامه .. مرت صورة أبوها فخيالها فجأه وخلتها تجمع نفسها شوي شوي

" مقدر افكر بهالأشياء الحين .. انا عندي هدف واحد لازم احققه مهما كان اللي يكون ..عذبني ياراشـــــــــد واجرحني بكلامك حتى لو تبي تموتني ماراح اقول شي بس مستحيـــل.. مستحيــــــل اخليك تلمس ابوي وتضره "

تغيرت نظرتها فجأة وكأنها تبي تقوي نفسها للي راح يجيها من راشــد في المستقبل
.
.

كانت الساعه 12 تقريبا انطفت كل اللمبات مابقى غير نور الشموع وانارة خافته على الجدران والكوشه.. الكل كان ينتظر بحماس دخول العروس من البوابة الكبيرة ببداية القاعه .. رهف كانت واقفه جمب ســـارة تهديها شوي قبل لا تبدا الزفة ..

أشرت أم فهد للطقاقه من بعيد عشان تشغل السي دي.. نبض قلب ســارة بقوة لما انفتحت البوابة قدامها وكل النظرات مركزه عليها وبدت تمشي بهدوء ويدينها ضامة البوكيه بقوة ..بالبداية كان لحن هادي بس ..لما وصلت الجسر بدا صوت راشد الماجد يعلى في المكان وهو يتغنى ويتغزل باسمها

كانت عبير واقفه عند الكوشه تصورها بكاميرتها وجنبها المصورة تاخذ لقطات لها مع ومضات من لون الفلاش الأبيض القوي..رهف كانت تحت عند الجسر مع ام فهد يساعدون سـارة تمشي بفستانها الطويل المنفوش

كل الحضور كانوا ساكتين ومركزين نظرهم عليها كــانوا منبهرين بجمالها الهادي وفستانها الفخم الطويل اللي خلاها كأنها فعلا أميــرة

وصلت سارة للكوشة وقعدت عالكنب الأبيض بهدوء تناظر عبير اللي طفت الكاميرة وتوجهت لها ..قربت منها وهمست لها: الف مبـــــروك يا اختي الكبيرة

ابتسمت ســـارة بخفه على كلام اختها ولفت على الجهة اللي جوا منها امها ورهف

ام فهد راحت عند الطقاقه تبي تسوي اهداءات لأهل العروس والمعرس

قالت رهف باستعجال كعادتها : سارونه نبي نصور وياك بسرعه قبل لايدخلون الرجال
عبير : ايوه رهوفه بس أول خلينا نرقص

إهداء..إهداء

إهداء من أم العروسة الى العروسة ســـارة ..وزوجها بدر
وبنتها عبير وولدها فهــد

صرخــــــــــــت عبير بحماس لما سمعت الإهداء وسحبت رهف معاها أول مابدت الأغنية وقاموا يرقصون بحماس قدام ســارة اللي كانت مبتسمه طول الوقت متناسية ان اليوم نهايتها على قولة راشــــد

قربت ام فهد وهي تمسح بالفلوس على سارة وراحت قدام الحضور من اليمين ورمت عليهم الفلوس اللي كانت طايره بالهواء ومعبيه المكان .. كررت نفس الحركه بس من جهة اليسار
ورجعت قعدت جمب ســارة عالكنب وهي ضامتها من كتوفها

ام راشـــد كانت مستنكره الوضع كله وموعاجبها العجب " وعععععع .. شقاعدين يسوون ذيلي ..احين هذا عرس ولدي .. فشلوني عند الناس حسبي الله عليهم عشان كذا ماعزمت أهلي يحضرون .. وبعد شف شكل العروس وععععع شالمكياج الفاشل أي صالون مودينها .. يافضيحتنا قدام هالناس"
كانت تحاول تغطي راسها وكنها مو من أهل العرس والمفروض تكون فوق واقفه معاهم .. بس كبريائها وغرورها مايسمح لها تروح حتى تبارك لزوجة ولدها اللي من اول ماشافتها وهي تعتبرها من الناس التافهين اللي مالهم أهمية بمجتمعها الراقي
.
.
جهة الرجال

ابو راشــد وهو يناظر راشــد : يلا تجهز بعد شوي داخلين عند الحريم

راشد هز راسه بهدوء ولا علق على كلام ابوه

اما فهد كان بعالم ثاني.. طول السهرة كان تفكيره باللي خذت عقله .. احين كيف راح يعرف مين اهي ؟؟ اول مره يحس بهالأحاسيس شي جديد عليه مايدري كيف يتصرف ..كل مافكر انه بيدخل احين نفس المكان اللي اهي موجوده فيه يدق قلبه يحس نفسه متوهق ومو عارف ايش راح يصير لو شافها مره ثانيه
.
.

أخذت الطقاقه الميكروفون وهي تقول بصوت عالي : تغطوا ياحريم ..المعرس بيدخل
لبس البعض منهم عبايته كامله مع الحجاب والنقاب
والبعض مجرد عبايه على كتفهم بس
تجهزت الطقاقة مع الفرقه عشان تغني لما يدخلون الرجال وبدا صوت الطق يعلى

ألف الصـــــــــلاة والســــــــــــــلام عليك ياحبيـــــــــــــــــب الله محمـــــــــــــــــــــد

يامعيريس عين الله تراك
والقمر والنجوم تمشي وراك
ويتغني القمر ... والنجوم ترد عليه
يامعيريس عين الله تراك
القمر والنجوم تمشي وراك
تحلي أيام العمر ...
واتغني للعروس
والعروس ترد عليك
يامعيريس عين الله تراك
القمر والنجوم تمشي وراك
نسمع الطار يترنم ويتكلم
والطبل قام يتكلم ويترنم
والأمل صار يتبسم
علشانك في هنا
يامعيريس عين الله تراك
القمر والنجوم تمشي وراك

راشــد متقدم على ابوه وابو فهد وهو يمشي عالجسر بثقه كعادته وفهد اللي كان وراهم منزل عيونه بالأرض يعاند رغبته في تأمل الحضور عشان يدور البنت اللي خذت تفكيره

كان مبين ان عيلتهم صغيره مافيها احد .. لأن فعلا ابو راشد ما كان عنده أخوان أو خوات كان وحيد امه وأبوه اما ابو فهد فما كان عنده الا أخو واحد متزوج من برا وساكن في نفس دولتها ومن زمان ماتواصل معاه باختصار كأنهم مب أخوان

سارة نزلت الطرحة على وجهها ومنزلة عيونها بالأرض ..ماتبي تشوفه وتشوف نظراته الواثقه اللي تقهرها بس ماقدرت توقف جسمها عن الارتجاف لما جلس راشد عالكنبه جمبها وكتوفهم متلاصقين ببعض

حس برجفتها وخوفها الشي اللي خلاه يبتسم أكثر..يحب يشوفها ضعيفه منكسره قدامه

رقصوا ابو فهد وابو راشد مع فهد على كم اغنية.. وطلعوا بعد ماسلموا على سارة

مسكت عبير فهد قبل مايطلع وقالت بغباء : انتظر فهد تعال خل نرقص مع بعض

فهد سحب يده بقوة منها : انتي شفيك ؟؟ مفهية .. ماتشوفين راشد ماطلع للحين يلا روحي مناك
طلع وتركها ..قعدت عبير تسبه بداخلها "استغفر الله انا الغلطانه اللي جايتلك اساسا.. مدري مين اللي بترضى تاخذك يالمسيطر"

طلعت عبير تقول للعاملات يجيبون الكيكه وهي راحت لغرفة العروس مستعجله وخذت علبة بنفسجيه كانت موجوده على التسريحه

اشتغلت موسيقى رومنسيه هادية لما جابوا الكيكة الكبيرة اللي كانت مكونه من اربع طبقات بيضاء مصفوف على كل طبقة من فوق الورد الأحمر الجوري بترتيب

رفع راشد الطرحه عن وجه ســــارة بسرعه وبدون لايناظرها

عطت رهف السكينه الملفوفه بشريطه ذهبيه لراشد ومسكت يد ســـارة وحطتها فوق يد راشــد اللي ماسك فيها السكينه ..الشي اللي خلا الاثنين ينحرجون خصوصا ســارة اللي قلب وجهها أحمر

قصوا الكيكه من فوق وسط تصفيق الحضور .. همست رهف لراشد : احين لازم تأكلها
راشــد باستغراب : أأكل مين ؟؟

رهف وهي فاتحه عيونها : تأكل مرتك بعد تأكل مين ..

راشد بطفش : كل هالأشياء مالها داعي

رهف بضحكه : هههههه طلعتوا تشبهون بعض كثير

سكت راشد وهو مو فاهم اللي قصدته اخته الصغيره "احنا الاثنين متشابهين !!"

عطته رهف الشوكه عشان يأكل سارة ..قطع راشد قطعه كبيرة من الكيكه وغرسها في فم سارة كامله بدون لا يقصد.. كتم ضحكته عليها لما شافها تحاول تاكل القطعه الكبيرة اللي دخلها بفمها

اما هي كانت تطالعه بكره عاللي سواه فيها .. قربت منهم عبير وعطت العلبه اللي جابتها لرهف

فتحت رهف العلبه اللي كانت عبارة عن خواتم دبل مكتوب على كل خاتم اسم الثاني من ورا ..

خذت ســارة الخاتم ولبسته بسرعه عشان لاتمسك يد راشد كثيرلأنها كلما صار احتكاك بينهم تحس بالقرف من نفسها

مسك راشد الخاتم وهو يقرب من سارة عشان يلبسها

رفع يدها الناعمه بالهواء ودخل الخاتم بقوة وهو مستقصد يألمها ..توسعت ابتسامته لما شافها غمضت عيونها بقوة وهو يدخل الخاتم

سحبت يدها بسرعه ونزلتها على تحت وهي تضغط على فستانها بقهر

قرب منها وهو يهمس بأذنها : هذي بداية نهايتك معي .. أتمنى تكونين مستعده للباقي

بعد عنها ولازالت الابتسامة اللي تكرهها موجوده على وجهه حست بالضيق حتى سعادتها القليله اللي حست فيها قبل مايدخل اختفت بدون رجعه .. كرهت نفسها وكرهته معاها خرب عليها اليوم اللي كانت تحلم فيه من زمان مع انها ماتوقعت يصير الكثير بما انها خطيبة هالمريض النفسي

رهف تكلم راشد بصوت عالي : بوسها

انتفضت ســارة وهي تناظر رهف بصدمه " احين شقالت هذي ؟؟ يبوسني "

بعدت خطوة على ورا من الخوف كأنها تبي تهرب منهم ..بس راشــد مسكها من كتوفها وقربها لعنده طبع قبله على جبينها بدون تردد وسط صرخات البنات العاليه

ســارة حست بالقشعريره والقرف من اللي سواه لها راشــد .. ماحست بنفسها الا واهي مرفوعه عن الأرض ويدينها متمسكه بقوة برقبته

طالعت فيه بصدمه : أنت شقاعد تسوي ؟؟

مشى عالجسر وهو يطالع قدام : وانتي ماعندك غير هالسؤال

سارة بعصبيه : نزلني يا مجنـــــــــون شوف الناس كيف يطالعونا !!!

راشــد مازال مركز للأمام : خليهم يشوفون ..بعدين أنا بس أنفذ الأوامر

ســــارة باستغراب : أوامر؟؟

راشد وهو يناظر بعيونها : رهف قالتلي أبوسك وأشيـــلك آخذك للفندق

نزلت سارة راسها بإحراج لما حست بقربه منها و حست بالخوف من كلامه اللي مايبشر بخير
.
.

ركب راشــد سيارة الليموزين اللي كانت جاهزة برا من اول اما سارة كانت تلبس عبايتها وتسلم على اهلها في نفس الوقت.. طلعوا برا معاها عشان يودعونها

عبير كانت تبكي بقوة وامها تهديها اما ابو فهد بعد شوي يختلي بنفسه مايحب لحظات الوداع وخصوصا ان اللي بتروح وتخليه بنته اللي يموت عليها

ضمها فهد بقوة وهو يهمس : انتبهي على نفسك راح اشتاق لك كثيـــــــــــــــــــر البيت بدونك مايسوى والله

نزلت دموعها واهي تتأمل اهلها واحد واحد تبي تحفظهم قبل لاتتركهم وتروح توها تحس انها ماتقدر تعيش بدونهم وان الحياة من غيرهم ولا شي .. في نفس الوقت ما كانت تبي تلتفت وتشوف الرجال اللي جمعها معاه القدر وايش راح يكون مصيرها معاه

راشــد منزعج من تصرفاتها الطفوليه بنظره خصوصا لما ضمها فهد حس بضيقه بقلبه

وكأنها صـــارت فعلا شي يمتلكه .. من كان صغير أي شيء مرتبط باسمه مستحيــــــــــل يخلي أي احد يلمسه ويلعب فيه غيره ..أناني ..مغرور ..والكل كان يهابه

ركبت سارة الليموزين وهي تمسح دموعها اللي من بداية اليوم وهي تنتظرها تنزل ..تسكر الباب وانطلقت السيارة بأقصى سرعه متوجهه للفندق

سارة بهمس : ليش ماودعت أهلك ؟؟

راشد بنفس الهمس : مايهموني

سارة وهي تناظره بصدمه : أجل مين اللي يهمك ان كانوا اهلك مايهمونك ؟؟

لف عليــــــها راشــــد وهو يناظرها بغموض

نظرة عيونه اربكتها ..خافت يسويلها شي ولا يألمها مثل كل مرة ..انتفضت برعب لما قرب منها وهي تسمعه يهمس بأذنها بكلمات صدمتها أكثر

: انتي الوحيــــدة اللي تهميني

نهاية البارت السادس

تعليقاتكم عالبارت ؟؟ تحمستوا للقادم ؟؟

ايش قصد راشد بجملته الأخيرة؟؟ و مالذي ينتظر ساره من مفآجات ؟؟

انتظروني بابارت القادم ان شاء الله ..دمتم بود ..الكاتبة/ مجرد همس


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 20-04-2016, 09:10 PM
همس السهر همس السهر غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


وااااااااو
الجملة الاخير ولدت فيني حماس مو طبيعي هههههه
راشد بالاخير راح يحن ع ساره
وساره راح تحب رغم كل شي ساواه ورا يسويه فيها
انا بشوف انو انتقام راشد ع حق <<<قلتلكم شريرة انا
اممم عبير لا تعليق
ام راشد تجيب لي القرف
بانتظار البارت الجاي يا روحي
يسلمووو ادينك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 20-04-2016, 09:18 PM
Life is a Dream Life is a Dream غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


مرحباااااااااااا

شو هالراشد هاد

يا ويلي عليكي يا سارة والله

اذا قدام الناس وكان يتعمد يوجعك ويضايقك فكيف بعدين

يا حلوة انتي ممكن اعرف موعد البارتات واذا ممكن تطولي البارت شوي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 20-04-2016, 09:45 PM
بيان الحكمه بيان الحكمه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


رواية رهيبه من بدايتها ابدعتي موفقه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 20-04-2016, 10:07 PM
فتنة حجاازية فتنة حجاازية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


تجننننننننننننننننننننننننننن قسم كله كوووم والجملة الاخيييييييرة كوووم ثاني
الله يسعدك احيين يمديني انام مرتاااحة
كااااااااان عندي كلام كثييير بقولة وتوقعات بس الجهاز بيطفئ
ومامتي معاقبتني ومصادرة الشاااحن
مح مح مح محاااااااااااااااااااااااات
ومرسي على القفلة المحترمة والبارت الاروع من رااااااااائع
وماشاء الله عليك بارت عن بااارت فيه تحسسن
الله يحفظك
تصبحي على خييير هموووستي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 20-04-2016, 10:08 PM
فتنة حجاازية فتنة حجاازية غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها همس السهر مشاهدة المشاركة
وااااااااو
الجملة الاخير ولدت فيني حماس مو طبيعي هههههه
راشد بالاخير راح يحن ع ساره
وساره راح تحب رغم كل شي ساواه ورا يسويه فيها
انا بشوف انو انتقام راشد ع حق <<<قلتلكم شريرة انا
اممم عبير لا تعليق
ام راشد تجيب لي القرف
بانتظار البارت الجاي يا روحي
يسلمووو ادينك
مرررررررررررررررررة شريرة
امووووت واعرف مالك على البنت عبييير
ههههههههههههههه فالاخيير طلعت رههف
هههههههههههههههه يلا حياتي مح مح محااااااااااات
وتصبحي على خييير سهووورتي

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية فإذا وقفت أمام حسنك صامتا فالصمت في حرم الجمال جمال/بقلمي

الوسوم
أمام , الجمال , خلال , حسنك , رواية\ , سامبا , فالصمت , فهذا , وقفت
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM
رواية قالت لي لا تتركني فتركتني/بقلمي؛كاملة ملكة على عرش قلبك روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 218 20-08-2015 04:07 PM
رواية عالم للجميع دون استثناء \ بقلمي Masa Almas روايات - طويلة 4 20-06-2015 06:29 AM
رواية معركة الدماء غرورره روايات - طويلة 20 14-04-2015 10:19 AM
الحمام المحشى من ايد الدكتورة ام المعتصم اميرة مصرية تعشق الكعبة مطبخ حواء - أكلات - معجنات - حلويات 0 25-03-2015 03:30 PM

الساعة الآن +3: 05:39 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1