غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 24-04-2016, 06:53 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غيمة طُُهر! ~ مشاهدة المشاركة
بس هالأياام .. دراسة ، مرااجعة ، أختبارات عملية { أحياء ، فيزياء ، كيمياء } .. للي بيعرفهاا ..

سو } ..

يمكن دخولي قليل .. بس متابعة لك د . جين ..

سلااام ....
أشكرك وأتشرف بقرائتك روايتي.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 24-04-2016, 06:54 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


الصحف الأمريكية
(جارٍ البحث عن قاتل حاول قتل صبي في السادسة عشر من عمره.. ويذكر أن القاتل الخ..)
تمارا وهي تبكي بينما جين نائماً في المستشفى
" ليلعني الله.. ليلعني الله.. أنا السبب في كل ذلك! جين..أرجوك سامحني سامحني ياجين"
فتح عيناه ببطئ
"أين..أين انا؟ .. "
تمارا
"جين.. هل أنت بخير؟ "
"لست كذلك..لست كذلك"
أمسك غطاء السرير وبدأت دموعة بالهطول
" لماذا عاد من جديد لماذا؟"
أكمل صارخاً
"أمثاله لايستحقون الحياة..يجب أن يموت"
أكمل
" لقد حولني ألى أنسان اخر.. أنطوائي..هادئ..ضعيف..جبان! وصاحب شعر أبيض"

( تحول لون شعر جين للأبيض كان في طفولته عندما أغتيل والديه امامة وتلك حالة تدعى " canities subita" وهي من أثر الصدمة الشديدة التي تعرض لها )

"أشك بحبك.."
البارت الثالث
واشنطن – سياتل


تالا بهدوء وهي خائفة
"الو"
علاء
"مرحباً بك"
"لماذا أتصلت علي أكثر من أربع مرات بألامس؟"
علاء
"في البداية الا تريدين أن تعرفي من أنا؟ "
تالا
"علاء أنا اعرف ذلك"
علاء
"كيف حالك؟"
تالا
"بخير..ماذا تريد ياعلاء؟"
علاء
"أريد أن أسمع صوتك"
تالا
"لعين.."
أغلقت الخط في وجهة
نور ومريم بفضول
"ماذا قال؟"
تالا
"لقد فتحت السبيكر لم تسمعوا شيئاً؟"
نور
"كان صوته منخفض جدا.."
مريم
"لايهم ماذا قال؟ "
أخبرتهم تالا بكل شيء
نور
"هذا الرجل لايشعرني بالراحة..أشعر ان هناك شيء ما خلفه"
مريم
"تقرأين الروايات بكثرة يانور..ربما أثرت على عقلك"
تالا
"أنه يتصل.."
مريم ونور مع بضعهمما
نور
"لاتردي"
مريم
"ردي عليه!"
تالا
"ماذا تريد حضرتك؟"
"أنا أسف"
صدمت تالا وخجلت في نفس الوقت..
"لا لم يحدث شيء.."
"كنت أريدك بشيء ما.. هل أستطيع أن أراك الليلة؟ "
تالا تنظر إلى صديقاتها
نور تأشر بـ "لا..لاتذهبي معه"
بينما مريم عكسها
علاء
"ماذا قلتي تالا"
تالا بتشتت
"لا..أقصد ح..حسناً..أين ومتى؟ "
نور تضرب رأسها بخفة وتهمس
"أنتي في غاية الحماقة"
علاء
" في مقهى تيم هورتز القريب من حرم الجامعة .. بعد ساعتين تقريباً"
تالا
"حسناً .. وداعاً"
علاء
"وداعاً"
بعدما أغلقت تالا الهاتف
بدأت نور بتخويف تالا لتمنعها من الذهاب
"ستذهبين مع رجل ذو نظرات غريبة..لايعرفك حتى, وقام أيضا بمغازلتك"
أكملت
"أنا أشعر أنك سوف تعودين باكية على عذريتك"
تالا تقاطعها
"نور.. ماهذا الكلام؟ ليس لهذه الدرجة"
نور تأشر بيديها
"أنا حذرتك تالا"
أمسكت بحقيبتها وعلقتها على كتفها
"انا ذاهبة الان..وداعاً"
"وداعاً"
-
تمارا
"جين سوف ترقد بالمستشفى ليومين فقط لأجل حالتك النفسية..سوف أحضر حاسبك المحمول ومجلدات المانجا ألتي طلبتها الان.."
ساد الصمت بعدها حتى غادرت تمارا الغرفة وهي قلقة على جين
جين وهو ينظر الى التلفاز شعر بشيء ما.. فقال بداخله
"أشعر بالآم أسفل ظهري"
فز من على السرير بخوف وهو ممسك الغطاء
"لا أصدق..هل أعتدى علي!"
دخل جين فوراُ الحمام وظل ينظر ألى نفسه لدقائق
شعرة ألابيض المتناثر .. هالات تحت عينيه .. شفاته المشققة
وبإنفعال قبض جين يده وضرب بها المرآة التي آمامه حتى تحطمت تماماً ..
وبدأت يداه بالنزيف ..
وبينما دموعه تهطل قال بصوت عالٍ جداً
"سـوف أنتـقـم منـه"
"سـوف أقتل الأنسان الضعيف والجبان بداخلي"
-
في أحدى المقاهي القريبة من الجامعة
تيم هروتنز
"ماذا تريد ياعلاء؟"
"في البداية لاتريدين أن تشربي شيئاً؟"
"لا ياعلاء..قل ماتريد بسرعة لكي أذهب"
علاء يأشر للنادل..
"لو سمحت أريد كوبين كابتشينو"
"حسناً سيدي"
تالا
"وكأس ماء اذا سمحت"
"حسنا سيدتي"
علاء وهو يشبك يديه ببعضهما
"تالا ..هل لي أن أتعرف عليك أكثر؟"
"في ماذا تقصد؟"
"يعني..كم هو عمرك..ماهي جنسيتك؟"
"أه..عمري 22 سنة وأنا من.."
قاطع علاء تالا
"من المملكة العربية السعودية؟"
تالا بإستغراب
"كيف عرفت ذلك؟"
"أعينك..تشبيهنهم"
ساد الصمت للحضات..حتى كسره نادل المطعم
"تفضل سيدي"
وضع الأكواب أمامهم
"وهذا كأس الماء سيدتي"
"أشكرك"
علاء وهو ينظر مباشرة الي عيناي تالا
"في الحقيقة يا تالا.."



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 24-04-2016, 06:58 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


توقعااااااااتكم
هل فعلاً جين أعتدي عليه؟
ماعلاقة تمارا بالمجرم
وش يبي علاء من تالا؟
-

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 25-04-2016, 08:53 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


كالعادة مبدع ..

مابتوقع أعتدى .. مجرم هو بس مو لهدرجة .. شوي وببكي .. ~

ماعلينا .. المهم $

علاقة تمارا بالمجرم : بعتقد أنو المجرم يبى شئ من تمارا يعني ما أعرف أشرح أنا .. هذي المشكلة ..،
يعني .. مثلاً .. مابعرف .. د. جين ..| روايتك شي عجيب ..

المهم ..$

الله يسلمك .. يبغى علاء من تالا : _ يبغى يدبسها بشئ ويهرب ، أو ، يبغى يوصل لمريم عن طريقها ..
بعتقد علاء .. كمان مُجرم .."

متل ماذكرت أنتَ في البارت اللي راح ..، أنو تالا قرأت لغة جسد علاء ومو مطمنة منه . فعلى هذا الأساس قلت أنو ممكن يكون له علاقة بالمجرم .. أو هوّ المجرم ..!

أحلى شخصية أعجبتني .. تالا .. } سو كيوت !

كمان في شي تاني .. : أعتقد أ،و تمارا وتالا لهم علاقة ببعض .. أو شي زي هيك .. المهم بينهم رابط شو هوّ مابعرف ؟ !


} هذي توقعاتي ممكن صح أو لاا ..

معليش أدري فيني أصدع رأس اللي أتكلم معه .. ~

عسى بس ما تتحول عيونك وأنت قاعد تقرأ هالثرثرة ..ّ








سلااام ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 25-04-2016, 08:55 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


.
.
.
.
.
.
_
ننتظرك $

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 26-04-2016, 09:45 AM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


سوري سوري خطأ مطبعي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 26-04-2016, 09:49 AM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


احب الروايات البوليسية ..

لا اعتقد انه ما اعتدى
ممسسستحيل جين يسويها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 26-04-2016, 11:06 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


"في الحقيقة يا تالا"
أدخل يديه في جيبه وأخرج ظرف أبيض ووضعه امام تالا
"م..ماهذا؟"
علاء بجدية وبسرعة والقليل من الخجل
"تالا هذا مبلغ خمسة الآف دولار..أريد أن أقيم علاقة جنسية معك!"
تالا بصدمة
"م..ما..ماذااا"
أمسكت تالا كوب الماء وسكبته على وجه علاء
بينما جميع من في المقهى ينظرون تجاههم
ذهبت تالا ولكن سرعان ماغيرت رأيها وعادت
شعرت أن مافعلته غير كافي فضربته كف في وجهة وذهبت
علاء قبض يده وضرب الطاولة من ألاحراج.. ثم صرخ على من في المقهى
"الى ماذا تنظرون أيها الحمقى!"
وأكمل في داخله
"انا احمق ..آنا احمق! ماذا فعلت"

البارت الرابع
"شعور غريب يراودني"
منزل تالا

-
فتحت هاتفها النقال لتجد أكثر من 35 رسالة من علاء
"اللعنة! ماهذا كله؟"
فكرت بتردد
"هل أقوم بمنعه؟ لالا..يجب أن أقرا مايقوله"
تفاجئت تالا بأن جميع الرسائل أعتذار وهذه منها
"تالا حقاً انا اعتذر انا فض ولا أملك أسلوباً انا في الحقيقة لا أعلم ماذا أقول"
"تالا لاتقومي بإساءة فهمي انا لست انسان سيئ"
"أعتذر آنسة تالا أعتذر بقوة"
"أنا أنجذب إليك ولكن..لا أعلم كيف أصيغ ذلك"
"تالا أتصلي علي في أقرب وقت"
إبتسمت تالا على رسائلة ولكن تذكرت ما قاله فأختفت الإبتسامة فوراً
أرتدت ملابسها قميص أبيض ومعطف قرمزي وبنطال جينز مع الجزمة الرياضية
وذهبت الى الجامعة
رأت صديقاتها نور ومريم عند دخولها
"مرحباً"
نورة ومريم مع بعضهما
"أين كنتي بالأمس"
"لماذا لم تردي على أتصالاتنا"
"أعتذر يافتيات لأني أخفتكم..لاشيء يدعو الى القلق"
مريم بحماس
"ماذا ماذا حصل بينكما؟ ماذا قال لك؟"
تالا
"لدينا محاضرة الان يجب أن نذهب.. بعدها سوف أخبركم"
نور
"أحساسي يقول أنه حدث شيء سيء "
بينما يمشون الفتيات للذهاب الى المبنى الرابع صادفوا علاء
مريم
"إنظري تالا انه علاء يمشي بإتجاهنا"
تالا وهي تخفي ملامحها
"أمشوا يافتيات وكأننا لم نره..بسرعةَ!"
أقترب علاء مسرعاً
"لحظة لحظة من فضلك"
تالا وهي تلمس خصلات شعرها بينما تنظر إلى الارض
"ماذا تريد"
علاء
"تالا أريدك بموضوع ممكن أن تأتي معي للحظات فقط؟"
تالا
"لا مشغولة لدي محاظرة وداعاً"
أمسك علاء معصم تالا فنظرت تالا الى عيناه فقال
"أرجوك"
عادت تالا للنظر للأرض وهي تقول
"عن أذنكم يافتيات"
مريم بحماس
"أذنك معك "
بعد أن أخذ علاء تالا وأبتعدوا قليلاً قالت مريم
"أنهم يليقان على بعضهم كثيراً"
نور
"نور! لايوجد بينهما شيء! توقفي عن ذلك"
مريم
"أنتي لاتعلمين شيء "
-
علاء
"هل قرأتي الرسائل؟"
"كانت كثيرة فلم أقرأ سوى بعضها"
"لايهم..أنا أعتذر مرة أخرى"
ساد الصمت للحظات حتى أنحنى علاء أمام تالا وقال بصوت عالٍ
"آنسة تالا انا أعتذر بشدة!"
لم تتوقع تالا مافعله علاء فشعرت بإلاحراج
"ح..حسناً..ع..علاء توقف عن الانحاء"
علاء يقترب منها بحماس
"هل سامحتيني تالا؟"
"لست متأكدة من ذلك.."
قاطعها علاء
"ماذا يعني ذلك؟"
تالا
"حسناً ..لنفتح صفحة جديدة علاء..أنا تأخرت لدي محاضرة وداعاً"
"وداعاً"
بعد أن رحلت تالا تنهد علاء وسند ظهرة على الجدار وهو ممسك بصدرة

" لقد أقتربت"
بينما تالا في كلاس الإنجليزي تقول لنفسها
"هنـاك شيء غريب به..أنا لا أرتاح إليه مطلقاً"

تمارا
"جين..هل أنت هنا؟ "
لم تسمع تمارا أي صوت فقامت بإغلاق الباب ببطئ ظن منها أنه نائم
تفاجئت تمارا بعدم وجود جين في سريرة وقالت بصوت عالٍ
" جين أين انت؟ "
سمعت صوت باب الحمام يفتح
جين
"انا..هنا"
قالها جين بعد أن فتح باب الحمام ويديه ملطخة بالدماء
صرخت تمارا
"ما هذا"

-
في مكانٍ آخر
وفي عاصمة المملكة العربية السعودية
قال أحمد الرجل الثري في أواسط الخمسينات
"لقد عرفت عنها كل شيء..أنها تدرس في سياتل"
قالت شيخة زوجة أحمد
"لماذا لا نجلبها هنا عندنا؟"
أحمد بغضب
"ولكنها ليست من دمنا ولحمنا! أنها أبنة جميل المتهور"
شيخة بحزن
"فاليرحمه الله..جميل أخوك"
احمد
"صحيح..لكن ليس أن يتبنى فتاة رأها تتعذب من نافذته؟ أين نحن ؟"
شيخة
"يا أحمد نحن لا نملك سوى أبن واحد لماذا لانزوجه إياها؟ "
أحمد
"هل ستقبل؟ الفتاة التي عاشت كل حياتها في أمريكا؟ انا لا اعرف حتى هل هي تتكلم العربية أصلا"
أكمل أحمد بقهر
"من سيتزوج أبنك السكير, اللعاب!"
شيخة وهي تنظر إلى الارض وكأنها تسترجع من الماضي
"لا أصدق, أن أبني الوحيد أصبح هكذا.."
قاطع حبل تفكيرها صوت الجرس
"أنه هو .. اللعاب عاد مرة أخرى..أفتحي الباب ياشيخة"
وقبل أن تقوم لتفتح الباب
قام بفتحه هو
وقف
بشعرة البني المبعثر, وعينية العسلية, شفتية الوردية..عضلاته المفتولة
أبتسم إبتسامة جانبية بإستهزاء ثم قال
"لا أريد عشاء "
ثم صعد لغرفتة .

أحمد
"أنا لم أعد تحمل أبنك هذا..لا أستطيع تحمله أكثر"
ثم صرخ ليسمعه معاذ
" متى سيصبح رجلاً! "
-
تمارا وهي تنظر إلى الشاش الذي يغطي يد جين
"جين لدي خبر لا أضن أنه سار بالنسبة لك"
ألتفت جين نحو النافذة
"وهل هناك أسوء ياتمارا من هذا؟ قولي لي"
تمارا وهي تنظر ألى خصلات جين البيضاء الجميلة
"سوف أتركك في أغلى مدرسة داخلية هنا"
جين ببرود وهو ينظر الى النافذة
"حسناً"
تمارا وهي ترمش عينيها بإستغراب
"ماذا ..لا..أصدق, كنت سأجبرك على أي حال لم أصدق موافقتك"
جين ألتفت اليها
"قلت أنني موافق.."
ساد الصمت للحظات حتى كسره جين
"تمارا..على أي حال, أنا احبك"
أقتربت تمارا منه وأحتضنته بقوة ودموعها تهطل.
"لم أتخيل يوما ماً أنني سوف أكون أم..أنت مثل أبني وأخي وصديقي ياجين"
أكملت وهي تسترجع الماضي
"بعد أن تطلقت من ذلك المجنون, وأحببت رجلاً وأكتشفت أنه متزوج وأنه يكذب علي
شعرت أنني فقدت الأمل بأنني سوف أكون أم لأسرة سعيدة..ولكن أنت جعلتني أغير نظرتي هذه, فأصبحت كل حياتي"
-
بدأت تتذكر تمارا الماضي بعد طلاقها من " مالك " الذي كان يخونها يومياً في غرفة نومها بينما هي في العمل وكيف أكتشفت ذلك..
من ثم وقوعها بحب " والد جين" بعد أن كذب عليها وقال أنه أعزب
قتل مالك لوالد جين وزوجتة
وتربيتها لجين تكفيراً لخطأها.. لأنها تنظر أنها هي السبب في قتل والديه.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 27-04-2016, 01:42 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


علاء.. وش يبي بالظبط من تالا؟
جين وش الأحداث الي تنتظرة داخل المدرسة؟
معاذ ........
توقعـاتكم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 27-04-2016, 04:49 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


سلاام ..

متل ماقلت في الرد اللي راح .. أنو يبغى يدبسها بشي .. ، أو يبغى يوصل لشي بس عن طريقهاا ..ـ

أماا..،
جين وأحداث المدرسة .. ، لسّى مافكرت فيها .

معااذ .. ما أعجبني أبداً .. ، بس لما وصفته طلع يجنن .. | ههههههههه "
.
.
.

إن شاء الله تالا ماتميل لعلاء .., حتى أنا مو مرتااحة له .،



ننتظرك ..

الرد باقتباس
إضافة رد

الطفلة التي رأيتها من النافذة

الوسوم
حراما , جريمة , رومانسية , غموض
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية وضاعت الطفلة / بقلمي .. براءة طفولتي روايات - طويلة 12 01-04-2016 04:44 PM
خطأٌ لا يمكن إصلاحه /الكاتبه : منال سالم؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 103 06-03-2016 05:09 AM
رأيتها في حلم مُلهَم الحرف شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 8 02-05-2015 09:42 PM
البحث عن الطفلة "رزان" المختفية في جدة منذ الأحد ــــــــــــــ أخبار عامة - جرائم - اثارة 10 19-03-2015 04:31 AM

الساعة الآن +3: 06:16 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1