غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-04-2016, 06:07 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


ليه مافي تفاعل :( ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 29-04-2016, 06:40 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


نور
"تالا أرجوك أبتعدي عنه, وبلغي الشرطة"
تالا
"لاتقلقي نور, أنا تالا كمال!"
مريم
"أشعر أنه لم يقصد ذلك..أو يعني لم يعرف كيف يصارحك بحبه"
نور بغضب
"توقفي مريم! كيف تفكرين أنتي؟ هل أنتي بكامل قواك العقلية"
مريم تقاطعها
"نعم أنا بكامل قواي العقلية آنسة متحفظة"
نور
"أشك بذلك.."
تالا
"توقفن يافتيات..سأذهب للبيت الان أشعر أنني متعبة"
نور
"سوف أرافقك"
تالا بإبتسامة
"لا داعي لذلك عزيزتي"
-
معاذ وهو ملقي على السرير يستمع لموسيقى الروك الصاخبة
دق باب غرفته
"معاذ هل أدخل؟ "
لا جاوب بالطبيعة..فالسماعة بداخل أذنه وهي كافية أن تجعله لايسمع شيء سوى الموسيقى
شيخة
"حسناً سوف أدخل"
أنتبه معاذ لوالدته قبل أن يزيل سماعة الأذن
"ماذا؟"
شيخة
"هناك شيء يجب أن نتحدث به"
معاذ يغطي نفسه بغطاء السرير
"ليس الان, أريد أن أنام"
شيخة
"شيء يتعلق بالفتاة التي تبناها عمك جميل"
معاذ يزيل الغطاء ويجلس بسرعة
"ماذا؟!"
-
البارت الخامس
مدرسة الولايات المتحدة الامريكية الداخلية\
"الصـراع الذاتي"
-
مشى خطوات بطيئة خلف معلمة
بقميصة الأبيض الذي يشبه لون شعرة
المعلم
"هذا هو زميلكم الجديد, عرف بنفسك!"
قال ببرود
"مرحباً,أنا جين"
لم تسقط أنظار الطلاب عنه
كان غريباً..وجميلا في الوقت ذاته!
المعلم وهو يأشر
"تفضل..أجلس هنا في الكرسي القريب من النافذة"
جلس جين على الكرسي وبدأ المعلم بالشرح,ولكن مازالت أنظار الطلاب على جين
همست فتاة لصديقتها
"أنظري كم هو جميل"
"لا أصدق, أريد أن اكون اول صديقاته!"
بدأت خصلات جين البيضاء بالتحرك مع هبوب الهواء الداخل من النافذة
توقف الاستاذ للحضة وهو ينظر الى جين
"جين, قم بإغلاق النافذة اذا سمحت"

-
أستيقظت صباحاً وهي في قمة التفاؤل..
ذهبت للحمام لتغسل وجهها الجميل وأسنانها كالعادة
ثم ذهبت للمطبخ لتحضر لنفسها كوب من القهوة الساخنة وخبز أبيض مع مربى التوت
جلست أمام التلفاز لتشاهد برنامجها الصباحي المفضل
ولكن قطع مشاهدتها صوت هاتفها النقال,ألذي استمر بالرنين..
-
معاذ
"دقيقة يا أمي,أنها لاترد..هل والدي متأكد؟"
"نعم نعم أنه هاتفها"
-
تفاجئت بالرقم ليس كالعادة!
كانت بدايته 966 يعني أنه من المملكة!
"الو"
رد بالعربية
"مرحبا..هل معي تالا كمال؟"
جاوبت عليه بإستغراب
"نعم أنها انا تالا؟ من معي؟"
"معك معاذ أحمد كمال"
"ماذا؟!"

-
رمي جسمة على السرير وهو متعب
أغمض عيناه وهو مبتسم..
"كل ما أتذكرها, أشعر بشيء ما بداخلي"
أكمل بعد أن فتح عيناه وهو ينظر الى السقف
"هل هذا هو الحب ياترى؟"
سرعان مازالت أبتسامته بعد أن تذكر
"لا..يجب أن لا أحب تالا ! يجب أن اجعلها تدمن المخدرات وتعمل في ش.."
أغمض عينيه بألم
"لا..لا أستطيع فعل ذلك بها, لكني فعلته بمئات الفتيات العربيات البريئات الذين جائن كي يدرسوا هنا..لماذا تالا وحدها أحببتها لماذا؟"
أكمل بندم ودمعته طارفة.
"انا حقير..قذر..نتن..سافل..واطي, أنجذبت مع الغرب كي أدمر فتيات وطني!"
-


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 29-04-2016, 06:44 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


أعتذر البارت قصير.. أن شاء الله جميع البارتات القادمة بتكون طويلة..
وبتنتهي الرواية تقريبا عالبارت ال20 أو ال15 ممكن يكون أكثر اذا اضفت احداث


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-04-2016, 03:56 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


ويـن التفاعـل..وين النـاس؟:(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 30-04-2016, 05:51 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


لي رد بعد القراءة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 30-04-2016, 05:58 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


روعهه ، كالعادة إبدااع ...

ترى اللحين وقت الاختبارات عشان كذا يمكن مافي تفااعل ..،

ياالله قد ايش متحمسة للنهاية .. بشوف علاء هاذ شو بده من تالا ..

بتمنى من معااذ يترك المخدرات واللعب بالبنات ...،

أماا جين مافيني أعلق بسراحهه ..|

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 04-05-2016, 07:11 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


#تشويق البارت السادس
رح يكون أطول بارت ممكن أنزله

صدمت تمارا وهي تنظر إلى ملامحه!
-

"لن تقترب منها..أتفهم؟"
-

"يافتيات..هل أطلب منكن معروفاً؟"
-


أبعد علاء مريم بغضب وذهب بإتجاه تالا
-


صرخت كريستين صرخة جعلت الجميع يتوقف عن الكلام!
"توقفوا, يامتنمرات.............."

-
وجين يمسكها بقوة حتى شعر مايك أنها سوف تكسر

-

"لطالما علمت أن علاء غبي ولا يسيطر على نفسه.............."

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 04-05-2016, 10:21 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


تالا
"وهذا ماحصل
مريم
"لا أصدق لا أصدق لا أصدق"
نور
"أنا سعيدة حقاً..أتمنى لك حياة أجمل هناك, رغم أنني سوف أفتقدك"
مريم
"نور توقفي لاتجعليني أبكي الان!"
تالا بإبتسامة وهي تلعب بخصلات شعرها
"من قال أنني وافقت؟ "
مريم ونور مع بعضهما بإستغراب
"ماذا!"
-
البـارت السادس
"ع.ت"
-
قالت في نفسها وهي تمشي في شوارع سياتل
" بدأت أشتاق لجين من الآن.."
وبدون أن تتنبه صدم جسمها بجسم رجل
"أع..أعتذر..أنا أسفة!"
قال الرجل وهو يمسك بيديها ليوقفها
"لم يحدث شيء.."
صدمت تمارا وهي تنظر ألى ملامحة!
" علاء!"
رد لها بعد أن لاحظها
"تمارا! ماهذه الصدفة اللطيفة؟"
"أين أختفيت يا قريبي لم أرك منذ فترة طويلة!"
"أنت من أختفيتي..كيف حال جين؟ "
تمارا
"لقد أدخلته مدرسة واشنطن الداخلية"
علاء وهو يضحك
"هل أصبحتي ثرية في هذه الفترة القصيرة؟"
تمارا وهي ترفع كتفيها مازحة
"ربما!"
-
معاذ وهو يفكر وينظر إلى السقف
"أمي.."
شيخة وهي تقرأ كتاباً
"نعم؟"
معاذ
"هل تالا سوف تعيش في منزلنا"
شيخة
"لا أعلم, وأن حصل وعاشت معنا..لن تقترب منها أتفهم؟ "
معاذ
"أمي هل جننتي كيف يعني أقترب منها..ليس مهم...المهم هو هل تتحجب؟"
شيخة
"لا أضن ذلك"
معاذ
"أخر مرة رأيتها عندما جائت مع عمي جميل وهي طفلة كان وجهها مليء بالجروح وحتى الان لم أعرف سبب ذلك..هل قاموا بضربها في دار الإيتام أو ماشابه؟"
شيخة
"معاذ..دعني أقرأ الكتاب وتوقف عن السؤال, لأن أسألتك كثيرة"
-
صرخ من بعيد بعد أن أنتبه لها
"تالا.."
بعد أن رأته
"أووه..يافتيات هل أطلب منكن معروفاً؟"

-
ذهبت مريم للتحدث معه
"ماذا تريد يا أستاذ علاء؟"
علاء
"كيف حالك مريم..أبتعدي قليلاً أريد أن اكلم تالا"
مريم
"لاتريد أن تكلمك, أو بألاصح, هي ستغادر من هنا قريباً"
علاء
"ماذا تقولين بحق الجحيم؟ أبتعدي هيا"
مريم
"علاء! تالا مرتبطة! أبتعد عنها ولاتقترب مرة أخرى.."
علاء بإستغراب وغضب في الوقت ذاته
"مرتبطة؟ أنتي لاتقولين الحقيقة"
مريم
"نعم هي مرتبطة بإبن عمها ..وسوف تعود للسعودية!"
أبعد علاء مريم بغضب وذهب بإتجاه تالا
"هل ماتقوله مريم صحيح؟"
تالا
" من أنت أصلاً؟ هل أعرفك؟ أنا لم اتحدث معك سوى مرة أو مرتين!"
علاء
"تالا أنتي تعرفين أنني أحبك!"
تالا
"هذا لايسمى حب, لأن الحب أعمق من هذا يامغفل"
علاء
"جاوبيني الآن..هل أنتي تحبين رجلاً ؟ وسوف تعودين الى السعودية؟"
تالا بغضب
"لا ول.."
قاطع كلامها قبلة سريعة من علاء
جعلت تالا والفتيات يتجمدن..
علاء بصوت منخفض لايسمعه سوى تالا
"أحـبك"
ظلت تالا متجمدة وغير مستوعبة ماحصل..قبل أن تضربه بحقيبتها على وجهة
علاء بإبتسامة
"كـان هذا مؤلم!"
وقبل أن تغادر تالا لاحظت الجميع خلفهما يصفقون!
"م..ماذا ! انا لا أحبه! لالالالا"
لم تستطع مريم إمساك نفسها وغرقت في الضحك
نور قبل أن تغادر
"هذا محرج..جداً"
شعر علاء بسعادة غامرة وهو يرى الجميع يصفق..
لكـنه لم يشعر بإلارتياح..لشاب الذي يقف بعيدا وينظر فحسب!

-
كان جين ينظر الى الشرح بملل, ويديه اليمنى تحمل رأسه
"لقد أنتهى الدرس, وأريد أن اخبركم أن غدا أختبار في الدروس الأولى, أستعدوا له لن يكون سهلاً بكل تأكيد"
غادر المعلم الغرفة
وتوجهن الفتيات الثلاث, الأشهر بالمدرسة نحو طاولة جين
"مرحبا"
جين يدخل الكتاب داخل شنطتة, وبدون أن ينظر إليهن
"مرحباً"
واحدة منهن
"أنظر تجاهنا, يبدو أنك شاب ممل"
جين ينظر إليهن
"حسناً..مرحباً مرة أخرى, هل أردتم شيء ما؟"
شعر الفتيات جميعهن بإلاحراج وقالت أحداهن بصوت منخفض للغاية
"كيف يجرؤ على هذا!"
جين
"عفوا؟ لم أسمعك"
الفتاة
"لا لاشيء ح.."
قاطعها جين عندما وقف وذهب بإتجاه الفتاة التي كانت خلفه
"لا..أصدق, لقد قاطع كلامي أنه في غاية الوقاحة لكن سوف أروضه"
جين للفتاة التي ذهب خلفها
"أ..أعتذر, قلمك سقط"
الفتاة بإبتسامة لطيفة
"شكراً"

الفتيات الثلاث يكلمن أنفسهن بصوت عالٍ ليسمع جميع الطلاب
"أنظري أنه لايعلم من تلك الفتاة, مسكين"
قالت أحداهن وهي تضحك بصوت عالٍ
"غريبة الاطوار كريستين الفتاة الأكثر حماقة في مدرسة واشنطن الداخلية"
قبضت يديها كريسين وبدأت عينيها تمتلأ بالدموع بينما جين عبر بغضب
"من أنتي يا آنسة كي تتكلمي عن الناس, أنا لا أعرفك حقيقة وهذا اول يوم لي وما أراه أنك في غاية الغرور والسذاجة أنت وصديقاتك الاثنتين!"
بدأ الطلاب بإصدار اصوات معبرين عن بدأ المنافسة بين جين وأشهر فتيات المدرسة وإثراهن!
"الا تعلم من نحن أنت وشعرك الذي يغطية الشيب!"
أكملت أحداهن ضاحكة
"لم يتبقى سوى الطالب الجديد الذي يشبه العجائز بالتكلم عنا!"
جين وهو يقترب منهن
"انا لا أريد أن أغلط على فتاة أكثر, قد أفقد رجولتي"
احدى الفتيات الثلاث وهي تلعب بخصلات شعرها
"لقد فقدتها منذ ولادتك"
صرخت كريستين صرخة جعلت الجميع يتوقف عن الكلام!
"توقفوا, يامتنمرات منذ أن دخلت المدرسة وأنا لم أتكلم مطلقا صامتة بينما قلبي يتلفظ بالكثير من الكلمات إتجاهكن! والآن لن أعود تلك الضعيفة! أفعلوا ماسوف تفعلوه لست خائفة بعد الآن!"
ظل جين ينظر بإتجاه كريستين الجذابة..
قبل أن
يقترب أحدى الطلاب الذكور المشهورين بالمدرسة "مايك"
والذي يعتبر أكثر فتيان المدرسة وسامة محاولاً لفت إنتباه باقي الفتيات
"جين..أنت مغفل جداً دعني أبرحك ضرباً"
أقترب من جين ومد يداه, ولكن لم تصل الا وجين يمسكها بقوة حتى شعر مايك أنها سوف تكسر فحاول ضربة بيده الاخرى فصدها جين أيضاً ورفسة أسفل بطنة بقوة!
حتى شعروا جميع الطلاب بالذهول..
-
في مكانٍ ما
وفي أحد إحياء واشنطن
منزل كبير جدا مليئ بالحراس والخدم
يحكمه رجل فـاسد
"نعم سيدي لقد قبلها أمام الملئ!"
"لطالما علمت أن علاء غبي جداً ولايسيطر على نفسه, هو الآن يشكل خطراً علينا يجب أن نتخلص منه!"
-
تالا وهي تضرب رأسها بيديها
"اللعنة هذا مـحـرج جداً"
مريم
"أنا أرى انك تبالغين, كان ذلك في قمة الرومانسية"
نور
"تالا, أنني..لا أرتاح لذلك مطلقاً"
مريم
"نور أخبريني هل أرتحتي لشيء ما سابقاً؟"
تالا
"انا جائعة.."


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 06-05-2016, 01:09 PM
صورة غيمة طُُهر! ~ الرمزية
غيمة طُُهر! ~ غيمة طُُهر! ~ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


كالعاادة وربي حماااس ..!

الله يأخذ هالعلاء وش يبغى من هالبنات . ، ولا أرتاح له !
أما كريستين وجين .. بأذن الله يصيروا أصدقاء .. ، ويساعدوا بعض عشان يرتاحو من المتنمرات ..

أشك أنهم عصاابة لهم علاقة مع علاء . عسى ماياخذوا تالا ضحية ..

الشئ اللي يخوفني أو مستغربة منه .. وش علاقة تمارا وعلاء ؟!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 12-05-2016, 09:00 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: الطفلة التي رأيتها من النافذة


قال علاء عندما دخل سكن أخته الصغرى الوحيدة..التي تبقت من عائلته
"كريستين تعالي هنا لدقيقة"
جائت كريسيتن وجلست بجانبة
"ماذا؟..ليس بعادتك أن تأتي "
علاء
"هل تعرفين تمارا؟"
كريستين
"أبنه أبن عمك صحيح؟"
علاء
"أبنها جين معك في المدرسة"
كريستين
"جين! الفتى ذو الشعر الأبيض؟"
علاء
"نعم..هل تعرفينه؟"
كريستين
"اليوم تعرفت عليه أنه فتى لطيف"
علاء يقرب وجهة من وجه كريستين
"لاتقتربي منه ولا تحتكي فيه! ..قولي حسناً"
كريستين بخوف
"لم..ماذا؟"
علاء
"أسمعي ما أقوله!!!!!"
كريستين
"حسناً"
علاء
"انا الان سوف أخرج ولا تأتي للمنزل في نهاية الاسبوع هذا "
كريستين
"أين ستذهب يا أخي؟ منذ أن مات والداي وأنت هكذا! لاتريدني أن أتي المنزل.. ما الذي تفعله"
علاء بصراخ
"أصمتي.."
أقترب علاء من كريستين وأمسكها من ملابسها
"ليس من شأنك .. أتفهمين ذلك؟"
لم تحتمل كريستين أكثر فبدأت بالبكاء والصراخ
"أنه من شأني..اعرف جميع ماتعمله! الفتيات..الدعارة وكل شيء..ذلك اليوم عندما قلت لي لا تأتين قد أتيت ورأيت كل شيء بأم عيني..هربت خائفة لكن الان.."
علاء يخنق كريستين
"سوف أقتلك..سوف أقص لسانك الطويل هذا..هذا الكلام لو خرج سوف أقتلك فوراً"
كريستين تختنق وتحاول أن تبعده
"أأ..أتركـ..ن.ني"
رمى علاء كريستين على الارض بقوة..وخرج من سكنها
كريستين تحدث نفسها
"لن أسمح بذلك أكثر..سوف أفضحك!"
-
البارت السابع
"الرغبة الحقيرة"

-
جين
"لماذا لم تأتِ كريستين للمدرسة اليوم؟ هل فعلوا الفتيات لها شيء ياترى؟"
هيرث
"لا أعلم .. ربما مريضة"
جين
"هيرث هل تعلم شيء عنها ؟"
هيرث
"في الحقيقة قالوا الطلاب أنهم سمعوا صوت صراخ من سكنها بالأمس عندما زارها أخيها علاء "
جين بتعجب
"لديها أخ..دقيقة علاء؟ هل هي عربيةَ!..لايهم الان هل تعرف رقم سكنها؟"
هيرث
"جين لاتتهور أرجوك.."
جين
"هيرث!"

-

نور
"يافتيات ما رأيكن أن نذهب لنيويورك غداً؟ "
تالا وهي تعبث بهاتفها
"فكرة جيدة, ما رأيك مريم؟"
مريم وهي تقلم أظافرها
"لا أضن..لنذهب في عطلة الصيف, عطلة نهاية الاسبوع قصيرة جداً"
نور
"أضن ان يومان تكفي..لنقضي الوقت معاً قبل أن اعود للمملكة!"
تالا
"أنا سوف أتي..هل هذا كلامك الاخير مريم؟"
مريم
"نعم"
-
شيخة
"أستودعتك الله يابني"
معاذ بإبتسامة
"لاتقلقي يا أمي سوف أعود بعد أن أرى تالا!"
غادر معاذ منزله وأتجه للمطار ..
-

جين
"أنه انا.."
كريستين
"جين مالذي تريده؟"
جين
"أريد أن اتحدث معك في موضوع"
كريستين تفتح الباب وتنظر إليه
"تحدث"
جين
"لن تدعينني أدخل.."
كريستين وهي تتنهد ببطئ
"تفضل.."
-
لاحظ جين الندوب التي في جسم كريستين ولكنه حاول أن لايتكلم
"كريستين..هناك من زارك بالأمس صحيح"
كريستين وهي تنزل رأسها للأسفل وبحزن
"نعم..أخي علاء"
جين وهو يحاول أن يلطف الجو
"كريستين..هل تحبين مشاهدة ألانمي؟"
كريستين
"ليس كثيراً؟"
جين
"ما رأيك أن نشاهد أنمي أميرة الممالك؟"
كريستين
"لا أعرفه ولكن لنشاهد.. "
-
في المطار..وبينما نور وتالا في جلسة الإنتظار
تالا وهي تلعب بخصلات شعرها
"أسمي هو تالا كمال.."
نور تناظر تالا بإستغراب
"هل أنتي بخير؟"
تالا
"نعم"
نور
"أشك بذلك.."
تالا بضحكة
"أشعر أن تلك الجملة تمثلني..أسمي هو تالا كمال.. غريب أليس كذلك؟"
نور
"غبية"
تالا وهي تقف
"هيا حان وقت الذهاب"
-
خرج معاذ من الطيارة وتنهد بقوة
"وأخيراً..وصلت"
مشى معاذ قليلاً
"مطار واشنطن جميل جداً"
-
نور
"تالا..الى ماذا تنظرين"
تالا
"الى هذا الرجل..أشعر انني اعرفه رغم أنني لم أره قط"
-
تصادفا معاذ وتالا ولكن مشيا بجانب بعضهما..
سقطت محفظة معاذ ولم يشعر بها فأكمل طريقة
تالا
"سيدي.."
معاذ
"نعم؟"
تالا
"هذه..محفظتك لقد سقطت منك"
معاذ
"أشكرك.."
تالا
"أشعر أن صوتك مألوف لي من قبل هل أعرفك؟"
معاذ
"لا أضن ذلك"
تالا تمد يدها كي تصافحة
"أسمي هو ت..."
قاطعتها نور وهي تسحبها
"لقد تأخرنا أيتها الغبية كوني صداقات لاحقاً حسنا؟ "
تالا
"وداعاُ"
معاذ
"تلك الفتاة غريبة الاطوار"
-
علاء
"ماذا تقولين بحق الجحيم؟ "
مريم
"نور وتالا في نيويورك"
علاء
"دعيني أتأكد"
مريم
"يا**** انا لست متفرغة الان وداعاً"
حاولت مريم أغلاق الباب لكن علاء وضع قدمه بسرعة
مريم
"أبعد قدمك اللعينة عن الباب"
علاء وهو يفتح الباب ويدخل الى المنزل
"سوف ترين ال** الحقيقي"
أغلق علاء باب منزل مريم بعد أن دخل وسط صراخاتها
أمسك علاء مريم بقوة وسحبها الى غرفتها "
"أبتعد عني .. أيها الحقير أبتعد"
علاء يقترب منها ويقبل عنقها بقوة
"لا أستطيع تمالك نفسي أنت في غاية اللذة!"
-
تالا وهي تشرب الموكا الساخنة
"نيويورك أجمل من واشنطن بكثير أليس كذلك نور؟ "
نور غير منتبهة مع تالا
"نورر..أين أنت؟"
نور
"معك معك..ماذا قلتي؟"
تالا
"مالذي تفكرين به؟ "
نور
"مريم..هل تظنين أنها بخير وحدها؟ "
تالا
"عاد وسواس نور مرة أخرى..هل ألقي عليه التحية الان؟ "
أكملت تالا وهي تسحب نور
"لنأخذ صورة مع تمثال الحرية أنا لم أراه الا في الحقيقة قط"

-
بين صرخاتها المؤلمة ودموعها لم يهتز أبداً وهجم عليها كالأسد بلا رحمة من أجل رغباته الحقيرة..
رماها على السرير بقوة وهي تصرخ
بينما هو يزيل قميصة
لاحظت المقص الذي على الطاولة بجانب السرير
أمسكته بقوة و...



تعديل د.جين; بتاريخ 12-05-2016 الساعة 09:06 PM.
الرد باقتباس
إضافة رد

الطفلة التي رأيتها من النافذة

الوسوم
حراما , جريمة , رومانسية , غموض
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية وضاعت الطفلة / بقلمي .. براءة طفولتي روايات - طويلة 12 01-04-2016 04:44 PM
خطأٌ لا يمكن إصلاحه /الكاتبه : منال سالم؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 103 06-03-2016 05:09 AM
رأيتها في حلم مُلهَم الحرف شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 8 02-05-2015 09:42 PM
البحث عن الطفلة "رزان" المختفية في جدة منذ الأحد ــــــــــــــ أخبار عامة - جرائم - اثارة 10 19-03-2015 04:31 AM

الساعة الآن +3: 12:53 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1