اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-04-2016, 10:39 AM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B10 تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي؛كاملة


" السلام عليكم ورحة الله وبركاته "

اهلا بكم جميعا .. اليوم احب اقدم لكم روايتي .. الاولى

بعنوان ( تخلوا عني عندها قررت الرحيل )





هذي روايتي الاولى .. وهي جاري الكتابة
اتمنى تفيدوني بتعليقاتكم و انتقاداتكم



" بسم الله الرحمن الرحيم "


تشرق الشمس لتعلن عن يوم جديد
نعم هو يوم جديد بل هو عالم جديد و حياة جديدة لبطلتنا التي لم تتجاوز ال 23 من عمرها
و التي باتت تتسأل عن غموض الليلة الماضية والاحداث المنصرمه و ما خلفته تلك الليلة من تساؤلات كثيرة



البارت 1 :- غموض ليلتي الأولى ..




جودي باستغراب : وين انا ؟ وش ذي الغرفة .. بسم الله شكلي احلم ؟ وش ذا
بدأت هذه التساؤلات سريعه في عقل جودي التي استجمعت احداث الليلة الماضية
جودي : اهاا اجل ذا اللي صار .. ليش الان بالذات ؟؟ ليششش ؟
وليش الحين تذكروني .. ما شاء الله
وش يبغون .. يحسبوني غبية علشان اصدق هياطهم قال ما لقينا طريقة نوصلك فيها ...؟
تنقطع سلسلة التساؤلات تلك بصوت قرع الباب
اشواق : جودي يلا يلا قومي الفطور جاهز
بعد ان تأملت جودي جمال اشواق وهي تفتح النافذة ذات 33 عاما صاحبة الملامح الهادئة والبشرة البيضاء والقامة الطويلة والجسم المتناسق والشعر الاشقر الناعم الذي ينسدل بين خديها و عينيها العسليتين المليئتين بالاشراق
جودي : طيب يا ..
قاطعتها اشواق متبسمة : خالة شوق
جودي بتململ : خالة شوق
استيقضت جودي تجر خيبتها و تجر معها تساؤلاتها التي لم يشفها جمال خالتها و لا جمال اشراقتها و سعادتها بلتقائها ببنت اختها المتوفية و التي انقطعت اخبارها عنهم منذ 20 سنة
جودي وهي تنظر الى المراة : اووف وش ذا الشعر المشعفل هذا و انا مستشورته
اااووف .. هين هين يا ست شوقوه بصبغ شعري وبسير امز منك ..
جمال جودي لا يعد شيء يذكر مقارنة باشواق
فهي طويلة القامة و ذات جسم انسيابي متوازن وذات بشرة قمحية و شعر اسود اجعد بعض الشيء وعينيها السوداوتان التي تترقب بهما تلك الايام القادمة
جودي بعد ان القت التحية على الجدة التي كانت تنتظر حضور جودي وتتامل ملامحها التي تعيد لها بعض الحنين لابنتها الراحلة
همت جودي بالجلوس لولا اشارة جدتها بالقدوم
اشواق : جودي روحي بوسي راس جدتك
جودي محدثه نفسها بغيض : ابو اللقافة .. وش دخل ابو شكلك , وبعدين ما يكفي اني قولت السلام
مدت جودي يدها مصافحه ولكن الجدة تاخذها في احضانها علها بذلك تروي ظما غيابها الطويل وتخفف عنها شعورالغربة في هذا المنزل الكبير
اشواق : ماري جيبي الفطور
ماري : طيب مدام
جودي وهي تتامل المنزل : ووواوو و الله مرا حلوو
تابعة بسخرية: وفي النهاية تعيش فيه عجوزة و وحدة ملقوفة
الجدة : حبيبتي جودي نور البيت
جودي : منور بوجودك يا جدة
اشواق مردفه لجودي : و انا يا جودي
جودي محدثه نفسها : اووف جات الملقوفة ..
جودي بتغطرس : أي أي اكيد منور بوجدك بعد يا ....خالة اشواق
اشواق : ايواا صح يمه كلمتي فهد
الجدة : لاما كلمته
جودي بصوت منخفض : شكلهم يتكلموا على ذاك العملاق ؟
اشواق : جودي اشتريت لك فستان حلوو , ابغاك تلبسيه في سهرة اليوم
جودي و على رأسها علامات تعجب : وليش ؟
الجدة : بتتجمع العائلة كلها علشان تتعرف على اميرتنا الصغيرة
جودي ببتسامة خوف وسخريه : يا حبيبي
يعم المكان صوت انشودة هادئه تصدر من جوال اشواق
تاخذ الجوال وتجيب : هلا.. و عليكم السلام..
جودي في نفسها : ليته دق من اول علشان يرحمني من صــ .... لااااا نسيت اخواتي و امي
اشواق بستغراب وبخوف : وش صار ؟؟؟
الجدة : وش في حبيبتي ؟
جودي بفزع و تسارع : ابغى ابغى اكلممم اهلي
الجدة تمسك على وجهها الذي كان واضح فيه اثر الفزع و تطمئنها : ما عليك يا حبيبتي بتكلميهم
اشواق انهت المحادثه الهاتفية وبعد ان عقدة حاجبيها : وش يا انسه جودي ؟ يعني نحن ايش قدامك ؟ مو اهلك
الجدة تلطف الجو : معليه معليه يا حبيبتي الحين تكلميهم
اشواق تقف بغضب : انا طالعة على المعهد عندنا اجتماع طارئ
الجدة : لا تتاخري اجل
اشواق تاخذ عبايتها بعنف و تتوجه للخارج
الجدة وهي تحاول التصال بهم : ما يردوا.. شكلهم نايمين
جودي : لا .. < نورهان يا غبية وش مسهرك > اقصد ايووا ايووا شكلهم..
الجدة : ماري جيبيلي مويا
جودي : انا بروح على غرفتي ,
الجدة : طيب , واذا بغيتي شيء تعالي كلميني
جودي بمتنان : شكرا
جودي وهي توزع نظرها بين ارجاء المنزل وتلتفت يمين و شمال امله الا يفوتها شيء
جودي: وووي ووي و الله البيت مرا حلو يحظـــ ....
سقطت جودي بعد ان اصطدمت برجل ترفع رأسها وهي تصرخ بعتب : وين تطلين يا غبية .. ما تشـــ.....
واذا برجل ضخم الجثه اسمر الوجه في 40 من العمر يقف امامها
تصرررررخ بصوت عالي : ااااااااااااااااا
فهد يقترب منها ويجلس على ركبتيه : هدي هدي .. لذي الدرجة اخوف
جودي < و في شيء يخوف اكثر من وجهك ذا >
فهد : هلا جودي , انا خالك فهد جيت بيتكم انا و اشواق .. نسيتيني ؟
جودي ببتسامه زائفه : لا لا ما نسيتك بس فجعتني < هه اصلا كيف انسى وجهك اللي خوفني للمرة الثانية
علشان اكون صادقة هو مو مرعب و بشع زي ما وصفته لكنه انطباعي الاول
خصوصا انه اول من قابلته من الذكور
كانت جيته لبيتنا بحد ذاتها صدمة
لما قابلته ما كنت ادري انه خالي من امي اللي ماتت ما صدقت اصلا حقيقة اني مني بنت ام مها
ما قدرت اصدق ذا كله
فبالنسبة لي هو سارق سرقني من احضان امي

جاءت ماري و صوفي و تبعتهم الجده بعجل
ماري وصوفي بصوت واحد : بابا فهد !!!!!
الجدة وهي تلهف : خيرا إن شاء الله وش صار؟
يضحك فهد ويقبل راس امه قائل : كل خير يمه
وبدأ يسرد لها ما حدث تضحك الجدة وتمسك راس جودي و تقول معليه معليه يا صغيرتي ..
عادت جودي الى غرفتها بعد ان ارشدتها ماري
< : مع ان الغرفة كبيرة وفيها كل شيء
الا ان غرفتي انا ومها ونور و نورهان اللي ما عمر امها كفتنا نحن الاربعة
لكن .. والله كانت مريحة على الاقل فيها بشر ..
اااه يلا بحاول ادق عليهم مرا ثانية

تجيب نورهان: هلا هلا هلاااا و الله و اخيرا افتكرتينا
جودي بستفزاز : ومين هي اللي ماردت على جوالها يا حمارة ؟؟
نورهان : هه معليه معليه كنت نايمة انتي عارفة اني جلست طول الليل افكــ...
جودي مقاطعه كلامها : ارحمينا يا ام قلب كبير
تتداخل الاصوات .
نور: جوودي و الله اشتقنالك
نورهان : تراها كذابة
مها بتعقل : كيف حالك جودي ؟ ان شاء الله تكوني تمام
نور: مين اللي كذابة هاا
لم تجب جودي و كتفت بالضحك الممزوج بالدموع
ام مها بنبره متألمه : جودي حبيبتي كيف حالك يا بنتــ....
قاطعتها جودي بسرعة وهي تحاول اخفاء عبرتها : انا تمام تمممام يمه
نزلت دموع جودي بينما تجيب امها و اخواتها بضحكات متتاليها علها تخفي صوتا حزين يان بداخلها
جودي : نورهان وقسمم لو ادري انك تمسكي مكياجي انحرك
نورهان : طيب طيب يا بخيلة
جودي : مها انتبهي على امي تراني بعتمد عليك .. طبعا اللي جنبك ما منهم رجا
الجميع بصوت واحد : شوف شوف
تنتهي المحادثه الهاتفيه التي مرت و كانها ثواني معدوده
بعد هذه المحادثه اصبحت جودي تشعر بالخوف من القادم بالقلق حول ما يجري وما سيجري لها و الى اين ستاخذها تلك الايام

سريعا ما مر الوقت المزدحم بافكار و تساؤلات جودي
واخيرا جات الساعه المنتظره انه وقت تجمع العائلة
اشواق : جودي يلا انتِ جاهزة
جود بتوتر : ايوا ايوا < وش ذا كاني عروسة بدون عريس و الله اني خايفة جاني مغص في بطني
ان شاء الله ما تجي و لا وحدة فيهم و لا عسى الارض تبلعهم و يسون حفلتهم تحت وافتك منهم

شمس : السلام عليكم هلا بعروستنا جودي
جودي تمد يدها ببرود و تجرها الى حضنها و تقول : مو كذا تسلم البنت على خالتها
جودي < اجل كل العائلة عندهم هوس الاحضان
شمس : هذي بنتي ابتهال (25) وهذي امتنان (24) و هذا ولدي سامي (9)
ابتهال بعلو وكبر : هلا و الله بالبزره المدلعة
جودي : ذي البزرة المدلعة احسن من عجوزة متكبرة
ابتهال بغضب : من اللي تقولي عليها عجوزة....
تقاطعها اشواق : يلا جودي تعالي سلمي على الضيوف
اشارة جودي لها هامسه في اذنها : عجوزة متكبرة .. لا تنسيني
انفجرت ابتهال غيضا : وجججججع طيب يا بزرة ان ما اوريك شغلك , اصبري عليا
بدأت جودي بالسلام على الحاضرين ولفت انتباهها فتاة متغطرسة جدا حتى انها تأكل الطعام بطرف اصبعاها
جودي < هه شكلها بنت عم ذيك المتكبرة , ووجع
حنان : جوودي
جودي بملل : ومين انتي يا ام وجه بارد
حنان بتوتر : معليه نسيت اعرف عن نفسي
جودي : اللي يكون من انتي اخلصي
حنان : انا حنان بنت خالك فهد
جودي : اجل انتي بنت العملاق
حنان مؤيدة كلامها ببتسامة استغراب : ايوا
ابتهال بعد ان سحبت كأس العصير من يد جودي قائله :
تراه خالك يا عديمة الذوق و انتي يا غبية تراه ابوك اشلون ترضين تقول عليه عملاق
جودي بسخرية وبصوت مسموع : هلا هلا و الله بالعجوزة المتكبرة
ابتهال فتحت عينها بغضب تحدق في جودي علها تكف عن الحديث بصوت مرتفع
جودي : رجعي كاسة العصير حقتي .. يا انسة عجوزة
تتسع عيني ابتهال اكثر
حنان تمسك يد جودي بعد ان بدأ الحضور بملاحظة صوت جودي قائله : جوددي خلاص تكفين
جودي تدفع يد حنان وتقول : والحين وشبك سكتي يا انسة عجوزة شكل اسنانك طاحت
وووه معليش نسيت ان ماعندك اصلا اسنــ...
تفاجئ الحضور بكأس العصير الذي بدأ يتصبب من شعر جودي ونزل على وجهها ليستقر محل المكياج الناعم و التسريحه المفتوحه وليتناثر جزء منه في فستانها الليموني الناعم
نظرت جودي لوجه ابتهال التي بدأت تتصبب عرقا
واخذت كأس العصير من يدي حنان بسرعة خاطفة
وقذفت بمحتواه في وجه ابتهال التي ما كانت تقوى على ذلك فنهارت بالبكاء وسط نظرات الجميع
انتهت هذه المعركة بابتسامة جودي ابتسامة المنتصر ..
تبعتها ام فيصل وقالت لها بعد ان بدأت تجفف ملابسها بمنديل اخرجته من حقيبتها
وتقول : معليه يا بنتي , اعذريها .. ما كان قصدها
جودي < غبية ذي المتكبرة , وفي النهاية بكيت
جاءت اشواق مسرعة : جودي !!
جودي تلتفت نحوها : هاا
اشواق بغضب وبهمس : انا ما قولتلك لا تسوي هبالات
جودي بستهتار : ما سويت شيء ..
اشواق بالحاح وهي تمسك يدها : وش صار ؟ و ليه ملابسك معدومة ؟
قطعهم صوت الجدة : مع السلامة .. الله معاكم
اشواق بقلق: روحي الحين غيري ملابسك و بعدين نتفاهم
الجدة : جودي انتي هناا ..
جودي : ليش ؟ وش في ؟
الجدة : خالتك شمس تدور عليك
جودي بسخرية : يا حبــيبي ...
جودي تستلقي على السرير بعد ان اخذت حمام وغيرت فستانها المتسخ : اخيرررررا خلص ذا اليوم .. الحين وقت النوم

لم تكمل جودي فرحتها بالراحة حتى داهمتها خالتها ودفعت الباب بغضب و هي تصرخ : وينها ذي قليلة الادب
تلحقها اشواق : جودي ليه سوتي كذا ؟ هاا
شمس : لانها ما تعرف الادب
جودي بقهر : اجل بنتك اللي تعرف الادب
اشواق : جودي اجلسي وتكلمي بأدب لو سمحتي ؟
تضع راسها تحت الوسادة وتقول : بكرا نتفاهم ابغى انااااام
شمس سحبت الوساده وقالت : لما يتكلم معاك احد , فاحترميه.. سامعة ؟
جودي جلست بتململ : بنتك اللي كبت العصير اول
اشواق : و انتي سويتي زيها
جودي بتساهل : ايوا .. وحدة بوحدة
اشواق : وحدة بوحدة اجل .. هذي نعمة الله
جودي بعد ان اخفضت راسها : استغفر الله العظيم
خرجت شمس منزعجة
اشواق بتلطف : حبيبتي انتي تعرفي ان هذي الحركات بتجيب لنا الكلام
جودي نظرت نحو اشواق و بثقه : خليهم يتكلموو ..
اشواق : بس لازم..
جودي مقاطعه اشواق : ايووا ايووا ادري
تغلق الباب بغضب : ليتك زي ما تدرين تسوين

انتهى البارت ..


آخر من قام بالتعديل princess doshi; بتاريخ 23-04-2016 الساعة 01:53 PM. السبب: لم يظهر توقيعي
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-04-2016, 10:58 AM
صورة $ نسمة براءة $ الرمزية
$ نسمة براءة $ $ نسمة براءة $ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل


بدايه موفقه ي عسل
بس ياليت تكتبين الروايه بالعاميه افضل وراح يزيد متابعينك
لان قله من يحب الروايات باللغه الفصحى

^-^ بالتوفيق


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-04-2016, 11:10 AM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل


تسلمممي ..
على مرورك و تعليقك ..

بس المشكلة اني واصله بالبارت 13

وكله كتبته بالفصحى البسيطة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-04-2016, 01:55 PM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل


رجعت كتبتها بالعامية ..
اتمنى تعجبكم ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-04-2016, 06:17 PM
د.جين د.جين غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل


أختلف مع الاخت الي تقول بالعامية أفضل..
بالعكس الفصحى جذابة وأحس فيها شيء من الواقعية
بينما أصلا بالعامية رح تكتبين بلهجتك والمنتدى كله جنسيات عربية مختلفة :) .
-
موفقة روايتك جميلة جداً

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 24-04-2016, 01:26 AM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي


الروايه جميله جداً
مااعجبتني شخصية جودي " وقحه "
وانا اشوف انها بالعاميه او بالفصحى كلها حلوه والي انتي تفضلينه
اكتبي به ~
اتمنى تنزلي بارت حتى ناخذ فكره :)

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-04-2016, 02:06 PM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي


شكرا جزيلا على تعليقاتكم ..

و بالنسبة للي يحبون الفصحة زي ..
انا نزلتها في الاستقرام الى بارت 6
بس اسمها ( رغم انكسارتي سوف احلق من جديد )

و لاني عدلت الرواية الى عامية لين بارت 4
بنزلها في المنتدى بالعامية وبكمل فصحى في الاستقرام


و اتمنى تفاعلكم ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-04-2016, 02:11 PM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Uploadfef5c031fd رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي


البارت 2 :- الشاب الاشعث ..






و قبل ان تشرق الشمس تتسلل جودي لـ سطح المنزل لتستنشق بعض الهواء : اااااه اشتقت لبيتناااا
تستلقي على الارض وتحدق في السماء الصافية كما كانت تفعل دائما في منزلهم الشعبي المتهالك
تغمض عينيها و اذا باصوات قادمة من الاسفل ,
جودي : يا الله مين ذا ؟ وين اندس الحين
تصعد للاعلى بواسطة سلم متهالك وبالقرب من (الدش) تختبأ ..
: ووي لا يكون عامل يبغى يصلح شيء .. طيب لو كان حرامي يبغى يخطفني .. اااه ااه
لا لا .. الحين وش ذا الغباء انا ليه تخبيت عند الاسلاك ذي ..
وش بيسرلي لو صعقتني ذي الكهربة .. وججعع , هذي عين العجوزة المتكبرة
تقترب الخطوات شيء فشيء و جودي تكتم انفاسها
وضربات قلبها تتسارع بشكل جنوني حتى صعد اول درجة من درجات ذلك السلم
جودي تضع يديها الاثنتين على فمها بقوه و تترقب بخوف بالغ < بمووت الله ياخذك , انقلع قلعه تقلعك .. ااامممم
مني قادرة اتحمممل اكثرر وواخيرا انفجرت : اااااااه همم هممه
بدأت تلتقط انفاسها
واذا بقط في الاسفل : مياوو مياوو
جودي بصدمه : بسه .. خرعتيني الحين اوريــ
التقطت حجر وقذفت به لكنها انزلقت بسبب اسلاك الدش وصرخت : اكررررهك يا متكبررة

عادت للاسفل استقبلتها اشواق بعينين غاضبتين : وين كنتي ؟
جودي : كنت في السطوح
اشواق بدأت بنفض الغبار من جودي : ياويلي وش ذا الجرح ؟
تتفحص الجرح وبقلق : كيف انجرحتي كذا ؟
جودي بلا مبالاة : طحت
اشواق : ماري جيبي شنطة الاسعافات ..
احضرت ماري الاسعفات وقامت اشواق بتنظيف الجرح
صوفيا : مدام اشواق تاخرتي , السواق تحت ينتظرك !!
اشواق تقف بعجلة : بليزز يا جودي انتبهي على نفسك بلاش جنان
جودي : طيب طيب
اشواق وهي ترتدي عباءتها : و استعدي يوم باخذك معايا على المعهد
جودي : معهد لا لا ما ابغى < اصلا ما ابغى مكان انتي فيه
اشواق و هي في عجلة : مع السلامة

يرن هاتف المنزل ...
ماري وهي تمسك سماعة الهاتف : مدام جودي المكالمة لك
جودي بصدمه : اولا ناديني جودي ثانيا متاكدة انه يبغاني انا
ماري : طيب , ايوا متاكدة هو قال انه يبغى مدام جودي
جودي بضجر : قولتلك جودي
بعدها امسكت سماعة الهاتف وبقلق < يمكن ابويا
: نعم مين معايا ؟
المتصل : هلا جودتي
جودي : من انت ؟
المتصل : اااه يا جودي و الله ..... طن طن طن
اغلقت السماعة و بخوف و دهشه تحدث نفسها
: مين ذا الوقح , لا ويقول جودتي .. وجعع على ذا الصوت
وبعد صمت تمتمت : احسن لي اسكت و لا اكلم احد على ذا الموضوع , اخاف يسوا لي قروشة
انا ناقصه ..


وفي منزل الجدة 11:36م
تجمعت العائلة في الصالة و هم يتناولون اطراف الحديث
الجدة : وش سار امس سمعت ازعاج ؟
جودي و ابتهال تبعدا النظر عن الجدة
شمس : لا لا ما في شيء مهم
شوق : كنا نسولف وشكله مع الحماس عليت اصواتنا
تترقب الجدة نظراتهم : اكيد
جودي < كان صوت المتكبرة وهي تبكي , مسكينة انهارت
يرن جرس المنزل : تاااااانتاااان
فهد : السلام عليكم
الجميع : و عليكم السلام
فهد ينظر الى جودي : جودي شوفي مين جا ..
منصور و سعيد : السلام عليكم
تقف جودي ل السلام عليهم
سعيد مصافح جودي : انا خالك سعيد
جودي بابتسامة : هلا < وش ذا الوجه اللي يسد النفس ياخي ابتسم على الاقل
منصور مصافحها : هلا بجودي هلا.. انا خالك منصور - ابو فيصل-
جودي : هلا فيك < هه اجل هذا هو زوج ذيك الحرمة المحترمة
شد على يدها : و ليش تقفلي السماعة في وجه خالك
جودي ابتسمت ابتسامة سخرية < وهو كمان اللي اتصل , وش ذا الخال الغريب
منصور : عندي 3 اولاد فيصل و حمد وحمود
الجدة : الله يرزقك بفتاة حلووة
سعيد : و انا الله يرزقني بزوجة حلووة
جودي < ومين الغبية اللي بترضى تتزوجك ..
الجميع بصوت واحد : ااااااامين


و في اليوم التالي ....
جودي بعد ان ايقضها الازعاج : اووووف وش ذا الازعاج ؟ يعني الوحد ما يتهنا في نومه
تخرج من غرفتها و تتجه نحو الصوت لتلتقي ب تركي وهو يحمل الحقائب لينقلها في الجناح الايسر
تركي وهو يغض بصره : صباح الخير
جودي تقف بدون حراك وهي تتامل تركي صاحب 25 من العمر ذات البشره القمحية و الجسم العريض و الشعر الاسود الكثيف و العينان المتسعتان ..
تركي بانزعاج : معليش بس ممكن تبعدي ابغى انقل الاغراض ..
جودي تداركت موقفها ثم ولت هاربه وبينما هي تمسك صدرها : اااا اااهه مين ذا كمان ؟؟!
تمسك حنان بكتفي جودي من الخلف : صصصباح الخير جو..
تصرخ جودي : ااااااا
حنان : معليش معليش
جودي بتوتر : غبية ووجع فجعتيني وش اللي جابك هنا
حنان : ما تعرفي , خلاص نحن بننقل هنا عند جدتي
جودي مقاطعه لكلامها : اجل ذاك الولد ابو شعر كثير اخوك
حنان بابتسامه : اذا كان قصدك على تركي فـ ايوا اخوي .. بس فين لقيتيه ؟
جاءت اشواق : قمتي , يلا اجل روحي كلي فطورك
حنان : تركي كمان ما فطر
انقبض قلبها فوضعت يدها على صدرها ودقته بقوة < وشبك انت كمان ..
اشواق : طيب كلمي صوفيا تسوي له فطور
حنان: طيب

حنان ذات الجسم المعتدل والقصيرة القامة و الشعر الاسود الطويل صاحبة 23 عاما
وذات البشرة البيضاء ..

هنا وفي هذا المنزل الكبير انتقل فهد بعائلة ( الزوجة و تركي و حنان )
حرصا منه على الاقتراب و الاهتمام بوالدته المسنه
و سعيد يسكن منعزل في مدينة اخرى ويأتي في بعض الاحيان
بينما يسكن منصور و عائلته ( الزوجة و فيصل و حمد و حمود )
في نفس الحي ..

في غرفة اشواق 4:30 م
تنهي اشواق صلاتها : السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله
و تجلس جودي امامها بعد ان اسندت ركبتيها الى ركبتي اشواق : خلاص قررت
اشواق : استغفر الله استغفر الله
جودي متابعة كلامها : قررت اني اشتغل
اشواق وهي تنزع شرشف الصلاة : وليش ذا القرار المفاجئ
جودي تطبق السجادة : ابغى ارجع ادرس في الجامعه و اكمل السنة اللي انقطعت فيها
اشواق : اذا على المصاريف فأنا بتكفل فيها ..
قاطعتها جودي بغضب : لا ما ابغى , انا ابغى اساعدك ..
اشواق برضى : طيب مو مشلكة رغم اني مو مقتنعة
جودي بتودد : بس طلب صغير .. ابغاك تلاقين لي شغل , طبعا غير المعهد
اشواق سددت نظرات حارقة بتجاهها : نعم نعم ؟
جودي بخوف : الله يخليك ..
اشواق باصرار : اذا ما تبغى المعهد فلا تحلمي بمكان ثاني
جودي بغضب : و ليه ان شاء الله , على كيفك هو ؟
اشواق بعد ان اقبلت تجاهها وبعينين مشتعلتين غضبا : ايوا على كيفي
خرجت جودي بغضب وهي تقتلع الارض بخطواتها : وجع وجع وووووجع
صادفتها حنان و بسعادة اقبلت اتجاهها : جودي كنت ادور عليك
جودي لا تعيرها اهتمام وتكمل طريقها الى غرفتها
حنان وهي تتبعها : و الله امس كانت السهرة حلوة احلى شيء لما نمتي
و انتي جالسة , جلسنا نضحك عليك ..وقامت شوق و لحــ ...

قطعتها جودي و بصوت عالي : انقلعععععععي عن وجهي
حنان : لحظة جو..
تغلق باب الغرفه في وجهها
حنان : جودي معليش لاني ازعجتك
جودي : يا شيخة ارحميني ,
حنان بحزن : معليش و الله ما كنت ابغى ازعجك بس كنت ابغاك تجربي الكيك اللي سويته لك
جودي فتحت الباب بسعادة : وش قلتي كيك ..
حنان : هه شكلك ما سمعتي لما قولت سويته لك
جودي : مو مهم لمين ؟
حنان : بس انا سويته خصيصا لك
جودي : مو مهم مو مهم



في سطح المنزل 5:10 ص
وكعادة جودي التي تصعد للسطح في الصباح الباكر لتراقب شروق الشمس الذي قد يبدد تساؤلاتها التي لم تجرأ على قولها لاحد
وبينما تستلقي يأتي القط : ميااو ميااو
تتذكر جودي الرعب الذي عاشته بسبب هذ القط وتصرخ ملوحة بحذائها : انقلع .. قلعه تقلع ابو شكلك
خرعتني امس .. وكله بسببك طحت و انفضحت عند شوقوه ..
ينفجر الشخص الذي كان مختبأ في اعلى السطح عند ( الدش ) بالضحك
حتى ان دموعه سالت بدون توقف : غبيـــــة ههههههههههه
تقفز جودي بخوف من مكنها وتسدد نظراتها نحو ذلك الشاب الذي لم يكن ظاهرا : مين انت ؟؟
تركي الذي لم يستطع ادارت ظهره : انا تركي
جودي < اجل هو نفسه ذاك العله
جودي بحزم : وش تسوي هنا ؟ هااا
تركي : كنت ااكل البسه
القط وهو يلعب بين يدي تركي : مياااو مياااو
جودي بسخرية < يحسب نفسه حنون , اقول اسري بس ..

تركي وهو يلاعب القط :
مارضيت عمه شوق اني ادخله البيت .. لكذا حطيته هنا وسويت له بيت صغير
و كنت كل مرا اجي هنا اجبله تونه
تستمع جودي بإنصات بعد ان ذهبت بافكارها بعيد بعيدا جدا
يكمل تركي حديثه : طلعت امس علشان اغير السلم ..
تقطع جودي افكارها و بغضب تصرخ : اجل انت كنت موجود وقتها
تركي : ابويا طلب مني اغير ذا السلم المقربع واذا ما كنت موجودة وصرختي ذيك الصرخة كان غيرته من امس
جودي بتنهد : لاني كنت خايــ.. ، وجع الحين ليه تكلمني و ليه انا جالسه اسمعلك اصلا ..
تركي وقف والتفت نحوها وبقلق : لحظة لحظة و الله ما كان قصدي..
جودي التي باتت في نظره واضحه بكل تفاصيلها تصرررخ : لا تطططططططل
تركي يدير ظهره : معليش معليش ..
جودي التي قاطته بركضها وصراخهاا وهي تضع يديها حول اذنيها : غبــــــي غبي غبي

في الاسفل وبينما تستعد اشواق للافطار و التوجه ل المعهد ...
اشواق : ماري .. وين جودي رحت غرفتها مالقيتها ؟
ماري : جودي في السطوح
جودي تدخل على هذا الحوار< عمى مافي شيء يتخبى في ذا البيت الكريه
تلتفت اشواق نحو جودي : صباح الخير
جودي التي امتلأ وجهها ارهاق واضحا ترد بتعب : هلا
اشواق بقلق : وش صار على ..
قاطعتها بدون ما تفهم قصدها : ما صار شيء
اشواق بستغراب : وشبك تعبانة .. ما شبعتي نوم
جودي بسترخاء : يمكن
اشواق : طيب روحي افطري وبعدين نامي .
جودي : لا لا بروح معاك
اشواق باستغراب : وين ؟
جودي تاخذ من صحن اشواق : على المعهــ اااااي
تضرب كفها بخفه وبعتب : لا تمدي يدك على صحن غيرك
جودي بدلع : حاضر
اشواق برضى : من جد تبغى تروحي المعهد معايا
جودي و هي تمضغ الطعام : ايوا ابغى اشوفه وبعــ.. ااح اااح
اشواق بقلق : بسم الله بسم , بطلي جنان .. لا تتكلمي وفي فمك اكل
جودي تكمل حديثها وصوت ضحكات تركي تدوي في اذنيها : بعدهاا باقرر ...اااح ااااح
تقف اشواق بقلق : ماري جيبي موياا
جودي يحمر وجهها : احححححح اح < شافني ذاك الغبي .. ووووجع
اشواق تعطيها الماء و تمسح على ظهرها
بيدها الناعم و بحنية الام على طفلتها المدللة : بسم الله .. عليك

انتهى البارت..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-04-2016, 02:19 PM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
B6 رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي


البارت 3 :- رحلتي الاولى ...





لم تستغرق جودي كثيرا من الوقت حتى اعدت نفسها و هي ترتدي البدلة الرسمية البيضاء و الجاكيت الاسود و التنورة السوداء
جودي : ناقصتني ساعة .. امممم بروح اخذ من عند حنانوه اكيد عندها ماركات عالمية ..
تتوجه مسرعة الى جناح عائلة فهد وتقرع الباب الذي يفصل الجناحين عن بعضهما
لم تلبث طويلا حتى فتح الباب
تركي وهو يفتح الباب : مع السلامة يمه
يلتقيان هذه المرة وجها لوجه لم يشح تركي بوجه كما يفعل
جودي التي تلعثمت : اااا ابغــى ساعة ة , اقصصد حنــان
تركي حاول ان يمسك ضحكته وخرج على الفور
جودي : ااااه وجعععع

وها هي جودي تخرج مستعده متحمسه بشعرها الاسود و بالقليل من المكياج الذي يزيد من جمالها والساعة الذهبية التي استعارتها ..
تصل جودي و اشواق الى المعهد انه معهد الحاسب الالي للنساء
الذي تديره اشواق ..

تتوجه اشواق برفقة جودي الى المكتب الخاص بها و تسلم على الجميع اثناء مرورها : السلام عليكم
ام ثامر (الفراشة ) : وعليكم السلام
سعاد ( السكرتارية الخاصة ب المديرة ) : هلا استاذة اشواق
هالة ( المشرفة على الموظفات ) : و عليكم السلام
بينما جودي كانت تراقب نظرات الجميع باستغراب !!! < وشبهم يطلوا كذا .. علشانا تأخرنا يعني ؟

دخلت اشواق الغرفة و بينما هي تنزع عبيتها : يلا جودي بسرعة نزلي عبايتك , ترانا تاخرنا مراا
جودي : انتي اللي طولتي على الفطور ..
اشواق جلست على الكرسي الذي يتوسط المكتب وبعجلة تلبس معطفها الاسود و تفتح شعرها الذي انسدل بدوره بين كتفيها و خصلها التي باتت حول عينيها و بدلع تضع يدها على فكها : ها كيف شكلي؟
جودي بانبها : وووواااااووو و الله انك مزززه
اشواق وهي تضحك : هههههه ما كان قصدي كذا , كنت اقصد كيف شكلي و انا مديرة ذا المعهد
جودي بصصصدمه : اووومااا انتي المديرررة !!

تقرع سعاد الباب : اسفة على المقاطعة
اشواق : لا عادي .. تفضلي
جودي مازالت في صدمتها < اخسس , اجل مديرة ها
سعاد : كنت بقولك على اتصال امس ..
اشواق بدأ عليها القلق : مو مشكلة , لا تشيلي هم انا رح اتصرف ,
بس ابغاك تاخذي الحين جودي
معك و تعرفيها على استاذة هالة ..

جودي مقاطعه كلامها : هاااي هاااي وش استاذة هالة , يعني مارح تجي معايا انتي
اشواق بتلطف : لا ما اقدر عندي شغل مهم
يرتفع صوت جودي و بغضب : انتي وعدتيني
اشواق بحزم : انتي مو طفلة , خلاص خذيها يا سعاد
جودي تدير ظهرها وبغضب : هممم ماااالت

سعاد تاخذ جودي الى مكتب هالة ( المشرفة العامة ) على المعهد ..
هالة تحتضن جودي بقوة : هلا ببنت المديرة
جودي < ووي ووي على مهلك يا الدبا شويا واختنق
تقدم لها بعض القهوة و الحلوى و تاخذها في ارجاء المعهد و تعرفها على طبيعة العمل والسعات و تسرد لها اهم ميزات الموظفات المرغوبات
بينما هما كذلك تظهر فتاة لطيفة جدا بشعر عودي قصير لا يتجاوز طوله رقبتها في الـ 26 من عمرها كانت تحتضن ملف و مجموعة اوراق و بدلع تمد يدها الى هالة : تفضلي استاذة هالة الملف جاهز زي ما طلبتي
تاخذ الملف منها وتشيح النظر عنها : طيب
تسدد مي نظراتها نحو جودي التي همت بالذهاب خلف هالة: هلا جودي
جودي تتوقف وتلتفت نحوها و باستغراب : كيف عرفتي اسمي ؟
وضعت يدها السبابة على فم جودي و بغمزة : هذا سر
وهنا ينتهي الحديث بينهما ... وتتوجه جودي الى مكتب هالة لتخبرها بانه انتهى وقت الدوام
ولينتهي بذلك يومها في المعهد ..


في المنزل وفي تمام 3 ظهرا
تقبل جودي الجدة بعد ان استحمت : حلووو شعور الاسترخاء
الجدة : ها بشري كيف كان يومك ؟
جودي : امممم جيد نوعا ما .. بس انصدمت لما عرفت انها المديرة , نصابة ما قالت لي من اول ..
الجدة : ههه وليه انصدمتي ؟
جودي بغطرسة: لأنه بصراحه مو لايق عليها
اشواق بعد ان قبلت والدتها وهي ترفع احد حاجبيها : ما يليق بمين ؟؟
ايشبك نسيتي ؟ وووواااو و الله انك مززه ( مقلدة صوت جودي )
جودي بعد ان احمر وجهها : صوفيا شكرا على الاكل
اشواق بتهكم : تتهربي .. المهم وش قررتي الحين
جودي وهي تاكل : خلاص ببدأ اشتغل في المــ..ااااح ااح
الجدة : بسم الله .. صحة صحة
اشواق بتململ : ذي البنت ما تتعلم من اخطائها .. ماري جيبي مويا


وفي اليوم التالي و تحديدا في المعهد في الساعة 9:30 ص

هالة : طيب يا جودي بما انه يومك الاول رح اتغاضى عن التأخير
جودي : شكرا < كله من ذي الخالة العله
هالة تدخل غرفة الموظفات وبرفقتها جودي :
السلام عليكم هذه زميلتكم الجديدة في العمل اسمها جودي جبران
الجميع : وعليكم السلام ..
تلتفت جودي يمين وشمال علها تجد تلك الفتاة ذا الشعر العودي
ويبدأ التعارف السريع بينما يقرع الجرس بدأ الفترة الثانيه
تتوجه جودي برفقة سارة
سارة : طيب يا جودي اولا مكان عملنا في الدور الثاني
وعملنا هو رصد السجلات المتعلقة بالميزانية وبتسجيل كل البيانات المتعلقة بالطالبات في هذا المعهد
ولانك مبتدئه بتشتغلي على رصد بيانات الطالبات وكل شيء يتعلق بهن وبتكون زميلتك في نفس المجال هي مي
جودي : طيب بس مين هي مي ؟
: بتلاقيها اول ما نوصل غرفة البيانات وهي نفسها الغرفة اللي رح تشتغلي فيها
تمسك مي بعيني جودي من الخلف وتهمس : حزري مين أنا ؟
جودي تبعد يدي مي وبستغرااااب : انتي !! ابو صبغة غريبة ؟
مي : ههههه عجبني اللقب
سارة : هذه هي زميلتك مي
تشد مي يد جودي و تصافحها بحرارة : هلا هلا جودي .. تشرفت بمعرفتك
بدت سعادة جودي واضحه وهي تتبادل الحديث مع مي التي كانت جميله كجمال روحها , مرا الوقت سريع لم تشعر فيه جودي بعبء العمل بل وجدت انه من الممتع العمل هنا و بصحبة مي
جودي التي لم تشعر بالسعادة منذ اتت الى هذا المنزل و كأن امها و شقيقاتها سعادة قد انتزعت منها بالقوة


وبينما هم على الغداء ..
جودي التي لم تستطع اخفاء سعادتها : الاكل مراا حلوو
الجدة: بالعافية عليك حبيبتي
جودي وهي تتلذذ بالطعام : امم امم و الله انك طباخة يا صوفيا
اشواق بنظرات استغراب : طبعا .. اصلا صوفيا عندها نفس حلوو في الطبخ
الجدة : وكيف كان يومك في المعهد شكلك انبسطتي
جودي : ايووا ايووا انبسطططت مرا
اشواق التي تراقب سعادة جودي : ان شاء الله انك ما سويتي هبالاتك المعتادة
جودي : من يدري ؟
فهد الذي جاء من عمله : السلام عليكم , ممكن اجلس معاكم
الجدة : تفضل حبيبي , ماري جيبي الاكل لـ فهد
جودي : < اووووف .. جا سارق السعادة
اشواق : وش سويت على ..
اشار اليها بالتوقف : بما انها اجازة الصيف وش رايكم .......
جودي : فـ أيش ؟ < زي ما توقعت جا ينكد عليا
الجدة : ههههه يلا لا تطول علينا
فهد بعد صمممت وبصوت مرتفع : نسااااااافر
جودي التي لم تهتم : < وش فايدة السفر معاكم , غير الهم و النكد
حنان التي جاءت راكضه : من جد يبه يا سلاااام يا جودي بنروح مع بعض يلا انبسطي
جودي بلا مبالاه : اولا كيف دخلتي هنا و ثانيا .. > مين اللي بيفرح بروحته مع العملاق و بنته الدلخه

حنان ببراءة : لقيت الباب مفتوح ودخلت
الجدة : هههههه لسى ما بطلت عادتك يا فهد
حنان تهمس في اذن جودي: اجل وش ثانيا ..؟
جودي انشرقت : ااااح اااح ااحححح
اشواق: وهي كمان ما تركت عادتها (تقصد الكلام وفي فمها طعام) ,ماري جيبي مويا
فهد ينظر الى جودي : شكل فكرة السفر ما عجبتك
جودي وهي تلتقط انفاسها : انا ما ابغى اروح
اشواق محدقة في جودي وبقهر : و ليه ان شاء الله ؟
جودي فرغت من الطعام : الحمد لله شبعت
حنان بإلحاح : الله يخليك جودي .. تعالي معانا
الجدة : وين بنسافر طيب
فهد : ااامممممم وش رايكم في امريكا ؟؟
جودي :ايششش اوماااا امريكا ..خلاص انا برووح , متى بنروح
اشواق برفعة حاجب : وش غير رايك ؟
جودي بضحكة : هه كنت امزح < امززح يا ملقوفة اممزح

كانت جودي تحسب الايام تترقب موعد السفر
موعد لركوب الطائرة موعد ترا فيه العالم الخارجي
وسرعان ما مرة الايام وجودي تقوى علاقتها بصديقتها مي
ذهبت جودي لتوديع شقيقاتها و امها و اباها
الام وهي تظمها الى صدرها ابعدتها قليلا وضلت تتفحص ملامحها : مع السلامة يا بنتي .. انتبهي على نفسك و لا تنسي صلاتك و حافظي على حجابك ..!!
نور : لا تنسي الهدايا
نورهان :و الصور يا جودي صوري كل شىء حتى البسه الامريكية هههههه
جودي باندهاش : ليه شكلها غير ؟
نورهان : اكيد يا غبية ..عاد ما يبغالها عقل
مها اخذتها في احضنها : مارح ازيد على وصيت امي , الله يحفظك وترجعي بالسلامة
تتوجه جودي لوالدها وتقبله : مع السلامة يبه
الاب وهو مضطجع : وين الفلووس
جودي تضع مبلغ من المال : الله يخليك يبه , خف على اخواتي
الاب بعصبية : اقول اطلعي برا وقفلي الباب

وفي مطار امريكا ...
تجر جودي و كأنها جثه هامدة قد اصيبت بعيار ناري ..
اشواق : تحملي شوي ؟
الجدة وهي تعطيها بعض الماء : اشربي و قولي بسم الله
جودي التي كانت تحول التقي : < ما توقعت ان الطائرة تجيب الغثيان
يقوم فهد بمساعدتها على الوقوف : يا الله يا بنتي ليه سارلك كذا .. تراها طائرة مو سفينة ؟
جودي : < وش عرف اهلي انا
تنتقل العائلة الى فندق قريب ..
فهد : علشانكم تعبانين اليوم بنجلس هنا
وبكرا ان شاء الله بنركب القطار وبنروح على فندقنا اللي حجزنا فيه
اشواق بارهاق شديد : ايوا احسن , جودي عدتني احس اني مغثيه
حنان : وانا كمان و الله مرا تعبانة
يقرع تركي الباب : يبه وين اجلس انا
فهد : اجلس برا
ام تركي تفتح الباب وتدخله في الغرفة المجاورة

و في اليوم التالي استعدت العائلة للانطلاق باكرا وبما انهم في العاصمة يجب ان يستقلوا القطار ل التوجه لولايات اخرى
منظر الحضارة العمرانية في العاصمة و الشمس التي تتوسط السماء لتعن عن بداية فصل الصيف ,
جودي : < الناس و الهوا و كل شيء متغير .. ما انكر ان المكان حلوو ,
بس انشغال الناس بملذات الدنيا و اللهو و التبرج و السفور اللي هنا
.. اشياء تخلي الواحد يحس بخنقة
.. مارح انسى وصية امي , احس صدى صوتها لسى يتردد في اذني .. يمه مارح اخيب ظنك..!!

ازدحام الناس حول القطار اشعر جودي بالخف و بدأت تلتصق ب اشواق
اصطدمت امرأه سمينة بجودي التي انزلقت يدها وبتعدت عن انظارها عائلتها

اسرعت جودي بالالتفاف يمين و شمال تحاول ايجادهم ولكن ثم عيون تحدق بها احست بالخوف بدأت تدفع الناس حتى استقرت في صدر امراه شديدة السواد ذات عينين ملتهبتين وقالت : ما الذي فعلته ايته الشقية ؟
جودي التي فقدت اتقانها اللغة في تلك اللحظة وقالت بخوف : ااانا ننا ااااسففة
ماهي الا دقائق حتى لمحت اشواق وهي تستقل القطار وكان واضحا اثر الخوف في عينيها
جودي بخوف وهي تهم بركوب القطار : شششوووووق
واذا بيد ضخمه تجرها بقوة للخلف تلتفت جودي نحوه واذا بعينيها تمتلان دموع

بالنسبة لجودي فكأن ما هو حبل نجاتها كانت متشبثه به و ما ان قطع حتى فقد الامل

الرجل الابيض الامريكي : مهلا لا تبكي و لكن ما فعلته كان خطير لقد كاد ان يغلق الباب عليك لولا تدخلي
جودي التي كانت تستمع له لم تنطق بكلمة و استمرت بالبكاء
بدأ الرجل الامريكي يتودد اليها عله يخفف عنها : ما اسمك
جودي وهي تبكي : اسمي جودي
جين : مرحبا جودي , انا جين
جودي : ماذا ستفعل بي يا جين هل سوف تقتلني ام تسرقني كرهينة لتهدد عائلتي بدفع المال
لا تقلق فهم لن يدفعوا فلسا واحد انهم ليسوا بعائلتي الحقيقية

جين وهو يضحك : ههههه لست من يريد فعل ذلك بك ,
جودي وهي مخفضه راسها للاسفل : اذا لما تتبعني ..
جين بعينين محدقتين على شابين يقفان على بعد اميال قليلة منهم : يبدوا بانهم هم من يتبعونك ..
جودي بفزع قفزت نحوه : ممن ممم من هم ؟؟
ياتي تركي ويدفع جين بقوة : ابتعد ايه الحثالة ما الذي تفعله
جين : انا اسف
جودي : < هااي على مهلك تراك اكلته بقشورة
تركي بغضب : ليش تكلمينه ؟ هاا
جودي بحزم تضع يديها على خصرها : احسن من اللي سابوني وراهم اقلها انه حماني
عض تركي على شفتيه : اجل حماك هااا
وماهي الا دقائق حتى وصلوا الى المحطة ..
اشواق اخذتها الى احضانها وضمتها بقوة وبعبره خوف : لا تبعدي عني .. لا تبعدي عني
احست جودي برغبة بالبكاء وسط ضحكات الجميع
ضربات قلب اشواق وهي تحتضنها وانفاسها المتقطعة وصوتها الحزين المتألم الخائف من الفقد
كلها معاني اوصلتها اشواق لجودي بضمتها ..

كانت العائلة تقضي وقتا ممتعا فتارة حول المنتزهات التي يغطيها الون الاخضر البديع والجبال التي تتخللها الشلالات لتشق طريقها للأسفل و تارة بين المدن وعمرانها – فسبحان من علم الانسان ووهبه كل ذلك -

جودي التي تفاجأت بهذا العالم الفسيح و بالجمال الخلاب الذي جعل من افكارها المضطربة شيء من النسيان
تعلن عن بدأ مشروع حياتي جديد
< ان شاء الله بخلي اخواتي يجون هنا .. ومن اليوم
رح اتعايش مع واقعي الكئيب و بساعد اخواتي بكل اللي اقدر عليه
ووقتها رح نستنشق مع بعض هذا الهوا النقي

وفي احدى المنتزهات : 5:16 م

الجدة : تركي جيب الدوا حقي من الشنطة
تركي : طيب
حنان وجودي التي كن يجلسن بعيدا عن العائلة
حنان وهي تصرخ بعد ان شاهدة حشرة صغيرة على رأسها : وواااااااا
جودي بعد ان احمر وجهها من الضحك : هههههههههه تراها حشرة صغيرة
الجدة بانزعاج : وش ذا الازعاج يا بنات
اقبلت اشواق اتجاههم : جودي بطلي هذا المزح البايخ
جودي تمسك الحشرة بيدها وتضعها بالقرب من وجه حنان : شوفي وش صغرها
حنان ذرفت دموعها و الصقت راسها بالحقيبة : بعديهااااا عني
اشواق بحزم : جودي جالسه اكلمك , ما تسمعي

جودي وضعت الحشرة على يديها : شوفي ؟؟ هههههه جالسه تدغدغني ههه
اشواق وهي تتأمل منظر الحشرة وهي تمش على يدها ببطء : بعديها بعديها يا مممممقرفة
جودي وضعتها على خدها : وش اللي المقرف .. والله تدغــ ..
اشواق دفعت يدها وهي تشير لها بالتهديد : اقولك بعديها ما تفهمي انتي ؟
جودي بحزن وهي تبحث عن الحشرة : وش ذنبها هالمسكينة
حنان : ترا بتطلعلك حبوب في وجهك
جودي برضى : طيب وش فيها خليها تطلع !!
حنان باندهاش تقترب منها : بعدين ماحد حيرضى يتزوجك !!
يمر تركي بعد ان احضر الدواء
جودي اخفضت صوتها : ما قولتلك اني ..
حنان توما براسها : ايش
جودي اخفضت صوتها اكثر : اني
تركي توقف عن المشي عله يسمع شيء فقد اصابة الفضول

بمكر وضعت الحشرة ( التي كانت تخفيها في قبضة يدها) في وجه حنان :
و انتي كمان رح تطلعلك حبوب هههههههه

حنان التي فقدت اعصابها ركضت بسرعة البرق نحو والدتها
ولكنها اصطدمت بالجدة التي كانت تحاول الوقوف : ااااهاااا
الجدة وهي تعدل جلستها بعد ان اسقطتها حنان ارضا
: عممى ما تشوفي انتي , وين عيونك هاا
تركي باستغراب يرفع كتفيه : لا حول و لا قوة الا بالله

جودي التي ضربت الارض بكلتا يديها ورجليها : ههههههههه غبية قتلتني ههههههههه
لكن اشعة الشمس تختفي عن ناظريها ترفع جودي رأسها
لترى اشواق بوجهها المشتعل غضبا و عينيها التي تنذر بقدوم عاصفة
: ايش ذا ...... وانتي ..... وكمان ......اعقلي ..


وفي منزل الاب جبران و بعد عودة جودي من السفر تذهب لتستقر في منزل والدها بضعة ايام :

جودي وهي تسرد احداث رحلتها الى شقيقاتها : وبعدين سوت لي محاضرة طويلة ما افتكر منها غير ( بطلي هذا الجنان و اعقلي)
نورهان : ههههههه و الله انك سوسة
نور : هههههه رهيبة انتي اهم شيء دبستيها في ذيك الدلخه
نورهان بسخرية : و انا حزينة على العجوزة وش سار لها
جودي : و الله صدمتها بقوة قولت في نفسي اقل شيء 3 كسور هههه
يضحك الجميع : هههههههه
اكملت حديثها : جلست تبكي الدلخه و الله اني حزنت عليها
, عاد انا اخذت لي محاضرة وحدة , هي مسكينة 3 محاضرات
الجميع بسخرية : ههههههههههه
مها تدخل الغرفة : جودي من اول جوالك يرن
اخذت الجوال منها : ههه لو إنا ذكرنا مليون كان نفعتنا
نور : اجل ذي شوق
نورهان: ههههه , يلا كملي وش سار بعدين ؟
جودي وضعت الجوال (وضع الصامت ) : تخيلوا بعدها بــ..
مها بغضب : ردي عليها اكيد قلقانة عليك ..
جودي شعرت باصرار مها وحرصها : طيب طيب
انتهى البارت..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-04-2016, 09:36 AM
صورة princess doshi الرمزية
princess doshi princess doshi غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Post رد: تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي


البارت 4 :- الجرح القديم ...





في منزل الجدة 8:38 م
شمس تقبل رأس والدتها : السلام عليكم
الجدة : وعليكم السلام .. هلا حبيبتي
تقبل ابتهال و امتنان رأس الجدة ويجي سامي مسرع : جدة جدة وين حمد وحمود .. دقيت بابهم ماحد فتحلي
سحبته : اخس عليك يا سامي ما تسلم على جدتك
سامي قبل رأسها : طيب جودي كمان ما تسلم عليك ومع كذا تحبيها
ابتهال بغضب امسكته وهزته : و انت ليه تسوي زي ذيك الوقحة
الجدة توما براسها للأسفل , توجهت شمس نحو والدتها : صح يمه وينها جودي ولا نايمة ؟
ابتهال بقهر : شكلها ما تبغى تقابلنا , عاد اللي شافنا مرا ميتين عليها
شمس بغضب : بنت بطلي تتكلمي على بنت خالتك كذا ..
ابتهال عبست وجهها : طيب


وفي هذه الاثناء وفي منزل جبران :

مها وهي تضع الكمدات على رأس امها وبخوف : ما تشوفي شر يمه
جودي و نور ونورهان اللي كانوا حولها
نورهان : يا عممري يمه , الله يخليك اصبري شوي
نور : يلا نوديها المستشفى
مها بحزن وهي تشد يد جودي : الله يخليك كلمي اي احد يجي ياخذها على المستشفى
جودي بقلق : بس .. انا
طلت فيهم بعيونها الغائرة وظلت تتحسس اثرهم بيدها الراعشة :
لا تتعبوا نفسكم .. احح احح .. مجرد ارهاق بســيــ ... احح احح
جودي بقوة : لا ترهقي نفسك اكثر

اخذت جودي جوالها وراحت على الصالة ...
.. < وش اسوي وش اسسوي .. الحين ادق على مين ؟ .. خالو فهد ,
لا لا .. طيب مافي غير شوق اااااه .. لا لا ما ابغى اطلب شيء من ذيك العائلة .. مستحيل .. اااه
امتلأت عينيها بالدموع وضعت يديها على رأسها !
طيب وش اسوي ؟ الله يخليكم احد يساعدني , أي احد ... أي احد

وفجأة يرن الهاتف وترد جودي بسرعة : هلا و الله بمنقذي
تتوسع ابتسامة اشواق: مين منقذك ؟
تستدرك جودي موقفها وبإنكار :اجل انتي ؟
اشواق صارخة : وش قصدك باجل انتي ؟ اذا ما تبغى تكلميني عادي رح اقفل !!
جودي بحزن والم : شوق
اشوق بكبر: خالة شوق
جودي بتودد : خالة شوق
اشواق بسخرية : غريبه .. وش ذا الادب .. شكلك مسخنة !
جودي بعبرة وتوسل بعد ان تجمعت الدموع في عيونها :
الله يخليك .. الله يخليك يا شوق .. ساعديني سااااعديني
اشواق بقلق وهي تلتقط انفاسها :
ايش في ؟ .. اساعدك في ايش ؟ وش سار .. ايشبك يا بنت ؟ ..تكلممي
جودي وهي تستجمع قوتها : امي تعبانه وما .. وما عندنا فلوس و نبغى .. نوديها المستشفى
اشواق تنهدت : طيب مو مشكلة .. انا جايه الحين .. انتوا اجهزوا على بال ما اوصل
ترد عليها بسعادة و امتنان : شششكرا شكرا شوق و الله مدري كيف اشــ
اشواق مقاطعة : بنت وش ذا الكلام .. ؟

وفي منزل مي التي تسكن مع جدتها ..

مي : هلا ماما , كيف حالك ؟
الام بملل : نعم وش تبغى .. بسرعة تكلمي
مي بتوتر : ماما انا , اقصد انتي عارفة.... انه ... ما بقي شيء على ..
تقاطعها الام وتصرخ : يلا عجلي تراني مني فاضية لك ..
مي تتنفس بسرعة : استني استني .. ابغاك تجين حفل تخرجي بسويــ ..
الام : الحين ذا الازعاج كله علشان حفل تخرجك ..
مي : ماما هذي اخر سنه لي و ابغاك تحتفلي معايا ..
الام : انا مني جاية .. وبطلي ازعاج .. سامعة
تضع مي يديها على وجهها وتذرف الدموع بل الدماء اللي خرجت من صلب جرح قديم ظل لسنين طويلة
لا يوجد من يستطيع ملأ وحدتها سوا والديها اللي انفصلا عن بعض وعمرها سنة ونصف
لترتبط ولدتها بزوجٍ اخر تاركه خلفها الطفلة ذات 5 سنوات وحيدة مع جدتها
و ابوها اللي كان دائما يجي يزورها توقف عن زيارتها منذ 20 سنة
لتستقر بعد ذلك مع جدتها العجوز المتهالكة

تمسح الجدة رأسها : انا بحتفل معاك و لا ما تبغين عجوزة زي
مي تبتسم وهي تمسح الدموع من وجهها : بالعكس يمه انت الخير و البركة

في المستشفى 9:45 ..

الطبيب : حالتها مستقرة , كويس انكم ما تاخرتوا اكثر
اشواق : الحمد لله , طيب وش فيها يا دكتور ؟
الطبيب : فحصناها و تضح انها تعاني من الجفاف ,
وهذي الادوية لازم تجيبوها , بالاضافة الى السوائل ( مويا , عصيرات , .. وغيرها
فيصل : شكرا يا دكتور
تروح اشواق على غرفة ام مها : لا بأس طور ان شاء الله .. و ما تشوفي شر
ام مها : ااحح ااح شكرا يا بنتي .. ومعليش تعبناكم معانا
اشواق : ابد حياتي مافي تعب .. قال الدكتور لازم ترتاحي و تشربي سوائل
جودي : يمممه يا بعد عمري و الله اني خفت عليك ..
نور ونورهان : الحمد لله على سلامتك يا الغالية
مها بمتنان : الله يسعدك يا اشواق , و الله ما قصرتي .. لولا الله ثم انتي , ما كنا نعرف وش بنسوي .؟
يقرع الباب فيصل : عمه شوق .. جبت الدواء
تأخذ اشواق الدواء وتعطيه مها : عادي و الله .. ما سويت شيء ..
جودي وهي تمسك يد ولدتها وتضعها على خدها : احبككك يممه
تأثرت اشواق جد فلطالما ارادت من جودي ان تبادلها ذلك الاهتمام , و طالما ارادت ان ترا جودي على طبيعتها .
اشواق : يلا انا استأذنكم
الجميع : الله يجزاك خير .. مع السلامة
وبعد صمت : جودي الحقيني , ابغى اكلمك
جودي لحقتها و باستغراب : هاا ..نعم
امسكت اشواق بيدها واعطتها مبلغا من المال : خذي .. واذا احتجتوا شيء ف....
جودي سحبت يدها بقوة : ما ابغى .. اخذه
اشواق بحزن عميق : ليش طيب ؟
جودي : انتي دفعتي حساب كل شيء وما قصرتي .. و انا متفشلة منك
اشواق وهي تضع المال مرة اخرى في يديها :
عادي حبيبتي ما بينا شيء .. وبعدين ليش تتفشلي مني .. تراني خالتك
جودي وهي تشد قبضتها على المال : ما ابغى ما ابغــــــى ما ابغى
اشواق بحرقة وهي تمسك كتفيها وتهزها :
انا ابغى افهم الحين .. ليش تحسسيني اني مو خالتك ليش تحسسيني اني غريبة ؟
.. شكلك تشوفين اني ملقوفة اتدخل في حياتك ؟ صح ... جاوووبي

جودي صمتت طويلا ولم تجب
ذهبت اشواق وهي تجر اذيال الخيبة و الانكسار ...

فيصل اللي سمع حوارهم لما كان يحاول البحث عن اشواق اللي ماترد على جوالها :
اسمعي يا بزره , انا ما عمري شفت شوق متعلقة باحد كثرك ..ومع كذا تكابري وتتجاهلي ذا الشيء
و تسوي نفسك ما تعرفي ..
جودي طلت فيه باحتقار : الحين وش دخل اهلك انت ؟
فيصل بغضب : صح مالي دخل ..
بس مقهور على عمتي .. اذا ما كنتي تبغى تعيشي معاها لذي الدرجة .. عادي قولي لها
جودي تسد اذنيها وتركض : انققققلع ..

في اليوم التالي منزل جبران 7:44 م

مها وهي تمسك امها : الحمد لله على سلامتك يمه
نورهان : نور البيت بجيتك يممه
تضع مها والدتها في الغرفة وتنصرف ولكن سرعان ما التقت بوالدها !!
يقف الاب محدقا فيها وبغضب : اجل تطلعوا بدون استأذان ؟
مها بخوف : معليش يبه .. بس امي تعبت مررا , وخفنا عليها .. و و انت ماترد على جوالك
يقوم الاب بصفع مها على وجهها : زوجك الاول ما طلقك من عبث ؟
نورهان تمسك بمها : يبه الله يخليك اهدأ
الاب متابع حديثه وهو يمسك بفكها :
و الحين تبغيني اطلعك من البيت و خليك في الشارع ..
تف عليك و على من رباك ..
نورهان تحاول تهدئته : يبه خلاص ..

يطل فيها بسخرية يعتليها التهديد :
وانتِ ليش بطلتي شغلتك .. اهاا شكلك تعلقين احلامك على بنت امريكا ( يقصد جودي )
اقول ارجعي شغالة في البيوت ازين لك ..

يقفن الشقيقتان بحزن و ألم يعتصر قلوبهن , لقد استسلمن و التزمن الصمت
ولكن دخول نور وجودي غير من مجرى الاحداث

جودي وهي تنظر الى اخواتها اللي يبدون في حالة يرثا لها :
هلا يبه .. انا اللي اقترحت نوديها المستشفى و انا اللي اتصلت على خالتي تاخذنا

الاب تتطاير من عينيه الاستغلال و الوحشية وبابتسامة ماكرة :
يعني عندك فلوس صح .. وما تعطي اخواتك الفقيرات اللي يشتغلوا في بيوت الناس علشان لقمة العيش ..

جودي بدون تفكير تخرج المال من حقيبتها : لا تجبر اخواتي على الشغل .. ولا رح..
يلتقط الاب المال ويمسك بعنقها وهو يقبض على اسنانه بقوة : لا تهدديني يا حقيرة

وبعد يومين من تحسن ام مها وفي منزل الجدة .. 5:21 م
الجدة بسعادة : ها يا حنان خلصتي .. ؟
حنان وهي تلصق بعض البالونات : ايوا ايوا خلاص ما بقي شيء
تمشي اشواق بلا مبالة لما يحدث حولها
سامي وهو يصرخ : خالة شوووووق شوفي وش سويت , حلوو صح !!
تروح عنده وتمسح على رأسه : ايوا مررا حلو ما شاء الله عليك
سامي بتلهف : مين تحبين اكثر .. انا و لا جودي ؟
اشواق تغيرت ملامحها وشعرت بقلبها ينقبض بقوة وهي تتذكر ما حدث قبل 3 ايام في المستشفى
صوت جودي يتردد في اذنها ( ما ابغى ما اابغى شيء منك )
ينظر اليها سامي : خالة .. خالة .. ما تحبيني ؟
تفيق من ذكرياتها وبارتباك : الا احبك يا سامي احبك مررا
لم يمضي الكثير من الوقت حتى وصلت جودي الى منزل الجدة ..
وبينما هي تهم بالدخول ..
تلتقي بفيصل اللي كان يعطي اخوانه بعض الاغراض
فيصل وهو يحمل الاغراض :
خذ انت ذا الكيس , و انت يا حمود خذ ذا .. و انتبهوا تطيحوه الاغراض
حمد و حمود بصوت واحد : طيب

جودي تحاول الاختباء وبقلق : < وش ذا النشبه اللي طلعلي الحين ؟
حمد يصرخ : شوووووف جودي جات
حمود : يلااا بنروح نقلهم
فيصل طل فيها وهي جالسة تحت الدرج وياشر بسخرية : هااي الباب من هنا !!
توقفت جودي بجمود وهي تبتسم ابتسامة عريضة : < هه كششفني
يجي عندها ويهمس :شكلك قررتي تقولي لها !
جودي تستجمع قوتها وتتوجه الى الداخل باعتزاز :
اتوقع اني قولتلك قبل كذا .. مالك صلاح فيني .. اسوي اللي ابي ؟

تقف بصدمه خلف الباب وبدون حراك
بعد ان تجمعت في عينيها الدموع وبدا عليها القلق : < وش بينهم ذولي الاثنين ؟
جودي وهي تغلق الباب : هلا بالمتكبرة , الله الله انتي بنفسك جايه تستقبليني ؟
ابتهال تنظر اليها بعينين غاضبتين ملياه بالدموع وتندفع راكضة بينما تركت خلفها دموعها المتطايرة !
جودي باستغراب : ايش ذا .. دموع الفرح .. وجعع ذي البنت مستحيل افهمها

بدا الجميع مستمتع بتلك الليلة حمد وحمود وسامي اللي كانوا يستمتعون بتفاصيل تلك الليلة , اما جودي اللي ظلت شاردة الذهن تسبح بعيدا جدا حول مصير اخواتها .. ووالدتها اللي ارهقها التعب
بينما ظلت شوق بلا مبالاة علها تشفي الم جرحها السابق ..
و ابتهال التي انطوت في احدى الغرف تفكر بالم وحسرة عن علاقة جودي بفيصل
اللي كان واضح ان لهم لقاء سابق .. واحداث غامضة جمعتهم ..

انتهى البارت ..



في البارت التالي ...

مسك بعنقه وهمس : تبغى تتزوج هاا ؟
تتكأ على الاريكة وبحزن : ليته طلقني بس .. الا فضحني عند اهلي
تتحدث بحزن شديد : كانت دايما تهتم فيني وهي الوحيدة اللي كانت تكلمني
ترقرقت عينها بالدموع وهي تنظر اليه : كنت دايما اتمناك لي
وداعا يا ايام الشقاء ..


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

تخلوا عني عندها قررت الرحيل/بقلمي؛كاملة

الوسوم
رواية , رواية تخلوا عني عندها قررت الرحيل , رواية جديدة , رواية جديدة من تأليفي , روايه
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ما بعد ماضي الترف مستقبل يغوص في المجهول الكاتبه : Miss Julian /كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 226 16-08-2016 05:29 PM
رواية أستودعتك الله الذي وضعك بقلبي/بقلمي؛كاملة آاهات روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 108 19-05-2016 12:40 PM
6 محطات تتوقف عندها قبل استئناف ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 0 22-02-2016 08:22 PM
ايلي عندها خبره تنصحني أم خالودي عالم حواء - العناية بالبشرة - اسرار البنات 0 05-01-2016 03:09 AM

الساعة الآن +3: 04:32 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1