غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:02 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
B9 أعور القلب / للكاتب ياسر


رواية { اعور القلب }
رواية تتحدث عن الشآب ليث ووالدته .
-
رواية " درامية ، حزينة "
عدد بآرتاتها : +70 تقريبا ! –

ملاحظة :
#الرواية لها جزئين والجزئين بينزلون بذي الصفحة يعني مو في صفحات ثانية
#الرواية منقولة من الكاتب ياسر من الانستا@sto.yasser

عنوان الجزء الأول / اعور القلب
عنوان الجزء الثاني / احاسيس مبعثرة



تعديل amani.novels; بتاريخ 23-04-2016 الساعة 04:08 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:16 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب ^احاسيس مبعثرة ^



1990/3/17م
كآن أسعد يوم في حياة أمي !
بعد ما خبرتها الدكتورة :
مبروك حبيبتي ، رزقتي بولد جميل مثل جمال القمر -
1994/7/23م
كآن ثاني أسعد يوم بحيآة أمي .
بعد ما نطقت أول كلمة بحياتي " ماما " -
1996/8/9م
كآن ثالث أسعد يوم بحياة أمي
بعد مادخلت الصف الاول ابتدائي للمدرسة -
/
-
بس الايام الي فوق ؟ ماكانت أجمل أيام حياتي !
بالعكس ، صآرت أتعس لحظات حياتي !! لييش كانت أتعس أيام حياتي ؟ كله بسبب أمي ! بس بعدين ؟ أكتشفت اني انا اتعس شخص بالحياة !
أكتشفت إني انسان بلا ضمير وبلا إحساس !
بس متى أكتشفت ؟ اكتشفت بعد فوات الأوان
وهذي قصتي أقولها لكم وانا نادم أشد الندم !!
-
2002/5/9م . بـأحد مدارس الحي!
جالس بالفصل على أخر مقعد بالزواية .
لاني وحيد ، وماعندي أي صديق !
دخل عندنا المدرس وبأيديه أوراق كثيرة
المعلم : السلام عليكم ياطلاب حبيت أبارك لكم بالتخرج من الإبتدائي .. راح يكون لكم حفل
بكرة بمناسبة التخرج ، هذي الاوراق وموجود فيها تفاصيل الحفل كامل ، وبالتوفيق للجميع -
اتجه راكان وشلته لـعندي ومعه ورقة الحفل بيده .. : شوف وش مكتوب هنا ، حظور أبوك إجباري !
وبسخرية : من الي راح يجي ؟ أمك الحولة ؟؟ وبدأ ضحك الفصل يتعالى .. هنا أنكسرت من داخلي ، بدأ الحقد والإنتقام بقلبي ! " بعد ماراحوا "
إتجه طالب من طلاب الفصل عندي يسمى " حسان "
حسان : أهلا ممكن نتعرف ؟ أسمي حس...
قاطعته بصراخ : ما أبي اتعرف عليك ولا على غيرك ! انقلع من عندي يلاا إنقلععععععع !! -
أنصدمت من نفسي ! معقولة أنا قلت كل هذا الكلام ، طيب هو ماسوا شي ! أنا الغلطان !
وأنصدمت من ردة فعله أنه راح بدون اي كلمة !
بس أن........ أنقطعت أفكاري بعد م سمعت راكان يقول :
حسان حبيبي ماعليك من هذا ، هو كذا نفسية !
هنآ أحس إني عصبت ! وبدون مآ أنتبه قلت :
النفسية إنت وأشكالك ، فاهم يا طفل ؟
انصدمت من نفسي إني قلت هذا الكلام !
فجأءه كل الفصل سكت موب خوف مني ؟
لكن خوف من راكان ! -
فجأءة صفق راكان وضحك وقال : برافو برافو
أخيرا حبيب ماما تكلم ، وعرفنا أن عنده لسان !
كان يتكلم ويقرب مني ! وبحركة سريعة ؟؟ رفعني من رقبتي وقال : لو أنك رجال ؟
وضحك لو أنك رجال قابلني برا وبصراخ : فااهم
أنا لهنا وبس ! يتكلم علي بس مايمد يده !
عطيتها بوكس مع وجه ، وطحت عالارض !
وبدأ الدم ينزل من فمه ! -
أستجمعت نفسي ، ووخرت الغبار عن ثوبي
صراحة ندمت في نفسي ألف مرة وألف مرة !
إني تكلمت ، أو مديت يدي عليه !
بس ماقدرت ! ماقدرت ؟ كل شي إلا كرامتي !! -
أنا واقف ، وقدامي راكان واقف ويطالع فيني !
هنا بدأ الصف يوسوسون لــ " راكان " !! -
أفا ي راكان واحد مثل ذا يمد يده وماتقوله شي
والي يقول والله ياراكان ماتوقعت ان هذا الحشرة يضربك وتسكت له ؟ -
فجأة هجم علي راكان وبدأ يضربني !
وبدأت أضربه .. طبعا شعره كان طويل !
فأستغليت هذي الفرصة ، وبدأت اسحب شعره
وأذا ضعف ، أبدا أسدد له لكمآت على وجهه !
صراحة كنت أضرب وأسدد له لكماتي بكل قوة
كنت أتذكر كيف كان يستهزئ فيني ؟
وأبدا أضربه أضربه بأقوى قوتي !! وكل الصف مصدوم بقوتي ! مصدوم من ضربي
مصدومين بأن راكان أقوى واحد بالصف ينضرب
ولا أحد قدر يقرب أبدا ، خوف مني ! -
بس فجأة ؟ حسيت بشي حاد دخل بكتفي !
بعدها تركت راكان ، وحسيت إني مصّدع !
بديت أدوخ ، وطحت عالأرض !
ناظرت للأرض ولملابسي الي كلها دم !
ونزل راكان لمستواي وقال :
حذرتك وماسمعت كلامي وبحدة : أستحمل الي بيجيك !
رفع نفسه وبدأ يركلني مع " وجهي ، بطني . ظهري " بكل قوته ، وبدون أي رحمه !
موب هو بس ؟ كل الصف كانوا يضربوني بعد !
يعني مب واحد ؟ ٢٣ شخص يضربوني ؟ وانا واحد! –
فجأءة حسيت إني فقدت الوعي !
بس قبل ما فقدت الوعي ، كلهم أبتعدوا عني !
-
-
قمت ولقيت نفسي في سرير أبيض !
ومركب على يدي مغذي .
وأحس نفسي متكسر ،
لفيت عالجهه اليمنى ، لقيت راكان عالسرير الثاني ،
لفيت عالجهه اليسرى ، شفت حسان وأنصدمت
هذا وش جابه هنا ؟ .. أذكر أن ماله أي دخل ؟
سمعت صوت باب الغرفة أنفتح ، ودخل منه أثنين لابسين لبس الشرطة ، ومعاهم مدير المدرسة !!
-
الشرطي١: زين أنك فتحت عيونك وقمت !
الحين قول لي كل شيء صار لك بالضبط !
انا بكذب : ما اذكر شي أبدا ما اذكر شي !
مدير المدرسة : تكلم ولا تككذب عش......
قاطعه الشرطي١: لوسمحت لاتتدخل أو بتطلع برا الغرفة . لوسمحت أسكت !
الشرطي٢ : تكلم يا حبيبي ، في احد ضاربك !
في احد مهددك ، في أحد يبي يأذيك ؟ تكلم لاتخاف!
انا : مافيني شي .. بس كنت العب مع صديقي وطحت من الدرج وسحبته معي بدون قصد وبس
الشرطي١ بشك : متأكد ؟
انا : ايوه والله متأكد !
الشرطي ١ : خلاص ، وطلعوا برا الغرفة !
مدير المدرسة : ليش تكذّب لييش تكذّب !! انا : مالك دخل فيني ، حياتي ولا حياتك !
انا الي انضربت او انت ؟ وش دخلكك ؟
مدير المدرسة : صدقني انت الي بتخسر موب انا ! -
-
دخل الدكتور عندي :
الحمدلله على سلامتك يا ليث ، وانتبه لنفسك اذا جيت طالع مع الدرج واذا كنت نازل من الدرج
انا : إن شاء الله ، متى أقدر اطلع ؟
الدكتور : تقدر تطلع الحين ، تفضل -
طلعت من المستشفى ووقفت تاكسي ووصفت له البيت ، عشان يوديني للبيت ! -
-
وصلت للبيت عطيته حسابه ونزلت للبيت !
ما نقول له بيت .. تقدرون تقولون خرابة !! دفيت الباب المتهالك ، الي لو تدفعه بقوه أنكسر
دخلت وأنسدحت بالصالة نتهدت وقلت يارب إلى متى راح أقدر اصبر إلى متى ! - .. شوي وجاتني امي
: حبيبي ليث ، تبيني أسوي لك شي تأكله ؟
ليث : لا ما أبي أي شي منك ! كفاية العذاب الي يصير لي عشانك ، كفاااايةة !
قربت أمي مني وقالت : وش سويت لك ؟
عندك مشاكل قول لي فضفص لي أنا أمك !! ليث : كككيف اقول لكك مشاككلي وانتي سببها !!
أنصدمت شهد : كيف أنا سبب مشاكلك ؟ مافهمت

تعريف بالشخصيات !
ليث ١٦ سنة ، أول ثانوي !
شهد ٤٨ سنة ، همها الوحيد ولدها ليث !
ليث يتيم ماعنده أب ، وماعنده اخوان او خوات !
وأم وأبو شهد توفى يوم كانت شهد صغيرة !
وشهد ماعندها الا عين وحدة ! –

ملاحظة : جميع التواريخ غير حقيقية والرواية خيالية!! الرواية منقولة من الكاتب ياسر sto.yasser@

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:21 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب ^احاسيس مبعثرة ^


راكان : هذا صديقي دخل عندي يتطمن علي !
الدكتور : صديقك عمره حوالي الــ 20-25!!
وانت عمرك توه ١٧ ؟؟ -

راكان : هو صديقي ، بس باين انه كبير عشانه متأخر سنتين بالدراسة ..!
الدكتور بشك : ولو طلع الكلام هذا كذب ؟
راكان : أضمن لك أنه حقيقي ، وموب كذب !! طلع الدكتور
- ، وتنهد راكان : الحمدلله مشت الأمور -
-
طلع الدكتور من الغرفة وقفل الباب
الدكتور : يا ممرضات انتبهوا لحد يدخل هنا !
الممرضات حركوا رؤوسهم بالإيجاب !
-
توجه للكافيتريا حقت المستشفى ، وجلس عالطاولة
جاء عنده النادل : تفضل ؟ وش طلبك !
جيب واحد كابتشينو .. جاء واحد وجلس عالطاولة مع الدكتور وقال : جيب أثنين كابتشينو .. -
الدكتور : وليد ؟ غريبة ماعندك مرضى ؟
وليد : ماعندي شي ، وجيت أتمشى وبالصدفة شفتك ، وانت وش عندك ي متعب !
متعب : طفشت وجاي أرتاح من الشغل شويات !
وليد : الا أقول وش صار على موضوعك ؟
متعب : مدري ياخي ، الموضوع كل شوي يعصب ويزيد !
وليد : مافهمت ، وضح لي أكثر ؟
متعب : اليوم دخل عنده واحد كان حاط اللثمه ع وجهه وباين انه مرتبك !
وليد : طيب سألت راكان ووش قالك ؟! متعب : يقول صديقي ، بس ما أقتنعت !
شوي جاء طلبهم ! -
وليد شرب الكابتشينو حقه : ماعليك بيجي يوم وتبان الحقيقة !!
متعب : آهه ي وليد لو تحس بالي أمر فيه !
وليد : حاس ي متعب حاس ، مافيه شي أصعب من الفراق 💔. -

تعريف للشخصيات الجديدة 💦! متعب ٣٤ سنة .. دكتور بالمستشفى
وليد ٣٢ سنة .. دكتور بالمستشفى وصديق متعب!
-
فارس ٢٧ سنة .. راح يكون له دور كبير بالقصة!
-
-
-
-
الساعه ٩:٠٠ م .
دخل الدكتور " متعب " عند راكان ومعاه ورقة !
الدكتور متعب : تقدر تتفضل برا المستشفى !
راكان : أووف الحمدلله ، ليه ماطولت زيآدة !!
متعب : أطلع أطلع قبل لا أشوتك الحين !
بعد ما طلع راكان من المستشفى رجع للبيت !
-
بالمستشفى عند الدكتور " متعب "
قاعد بقسم الإستقبال !
ويبحث عن اسم مريض ! -
متعب يقلب بين أوراق المرضى : لا مب ذا ولا ذا يااارب وين الملف حق ذا !
ممرضة : هذا الملف الخاص بـ **********
متعب : ي سلام عليك ، هاتيه هاتيه أشوف !
أخذه بيده وتوجه عالكفتيريا على طول !
جلس ع أقرب طاولة وأتصل عــ " وليد " -
متعب : وليد لقيت الملف وأخيرا !
وليد : وينك الحين ؟
متعب : بالكفيتيريا تعال أستناك يلا !
وليد : انا بالدور الثاني ، الحين نازل لك ! -
بعد م وصل وليد عند متعب ! -
وليد : إلا والله نفس الملف ،
متعب بقلق : بس اخاف مايطلع أسمه !
وليد : هات أنا بأشوف
متعب : وش أسم أبوه ؟
وليد بتنهيده : راكان حمد الـ********
متعب ضرب الطاولة ! -
-
متعب : وين أدور وين أدور تعبت وانا ادور !
وليد : انت تبي أختك ، ولا ولد أختكك ؟
متعب : ابيهم الأثنين ! ابي اعرف حالهمم !
أبي اعرف مكان اختي ، وابي اعرف مكان أمي وابوي 💔! وليد : صدقني بيجي يوم وراح تعرف مكانهم !
متعب : إن شاء الله ! -
-
يوم جديد 🌥! -
شهد " أم ليث " : ليييث يلاا دواممم !
ليث : خلاص أسكتي أزعجتينا !
شهد : يلا ترى بتتأخر عن دوامك !
ليث بتأفف : ياللهه ياللهه ! -
-
( تسريع الأحداث )
في المدرسة ! -
-
إنتشرت الإشاعات بأن راكان قتل ليث !! وإشاعات تقول أن ليث قدر يقتل راكان !! وإشاعات تقول بأن الكل دخلو السجن !! وإشاعات تقول أنهم فالعناية المركزة !! و . و.. و .. و ... و.... و ... و ... إشاعات كثيرة!
-
-
دخل ليث الفصل ، قال : السلام عليكم !
مارد عليها أحد الا حسان : وعليكم السلام
قرر ليث يغير مكانه ويجلس جنب حسّان
حط ليث أغراضه وجلس جنب حسان ! -
ليث : أعذرني ي اخوي عن الي حصل أمس
حسان : لا عاد ي أخوي .. معذور معذور
ليث : الله يجزاك الخير ،
حسان : ترى هذا مكان راكان ، اخاف يجي ويسوي مضاربة جديدة ، وجروحك باقي ماتقفلت
ليث : أتوقع أن راكان أخذ درس !
حسان : هههههههههههههههههههههه
ليث : الا بسألك كيف جيت المستشفى ؟ ووش صار
حسان : يوم حسيت أنك تدوخ ، كان في احد طعنك بسكين مع كتفك ، بعدين دخت عالأرض
انا هنا رحت جري وعلمت مدير المدرسة !
وجاء وعلى طول صارخ عليهم يبعدون !
طبعا راكان كان منسدح جنبك لانه يمكن اغمى عليه و.................. ليث بصدمة : مستحيييلً!
-
-
حسان : يوم حسيت أنك تدوخ ، كان في احد طعنك بسكين مع كتفك ، بعدين دخت عالأرض
انا هنا رحت جري وعلمت مدير المدرسة !
وجاء وعلى طول صارخ عليهم يبعدون !
طبعا راكان كان منسدح جنبك لانه يمكن اغمى عليه و أنت كنت جنبه مغرق بالدم ! بعدين سألنا مدير المدرسة : وش الي صار هنا ؟ هاااا
ردو عليه كل طلاب الفصل : أن ليث تضارب مع راكان وطعنه .. ليث بصدمة : مستحييل !
حسان : بعدين جيت أنا وقلت الحقيقة !! شوي وجاءت الاسعاف وأخذتك انت وراكان
وأول ما راح مدير المدرسة والأسعاف
تجمعوا طلاب الفصل وضربوني ودفعوني وطحت من الدرج وشافني أحد من المعلمين وأخذني للمستشفى بسيارته!!
ليث : يالله ماقول الا حسب.........
قاطعه حسان : ليث راكان جاء !
دخل راكان مع الفصل وشاف ليث جالس مكانه -
كان كل الصف متوقعين أن راكان اكيد اكيد راح يتضارب مع ليث !! بس صار العككس ! -
-
راكان : ليث ، إذا تبي تجلس بمكاني أجلس !
وإتجه راكان لـ مقعد فاضي باخر الفصل وجلس عليه
-
حسان : أوهه ي ليث من قدكك ؟ راكان يخاف منك ويحترمكك ؟ ويخليك تجلس مكانه !! ليث : أصبر ، أنا شاك أن فيه شي !
حسان : كيف فيه شي وهو بعظمة لسانه قالك اجلس
ليث : طيب ، ماسألت نفسك ليه قالي أجلس ؟
حك رأسه حسان : والله مدري
ليث : اتوقع عنده سالفة !
حسان : يوه .. لازم اذا جاك شي حلو تقعد تقول لا اكيد فيه شي خطأ
-

الرواية منقولة من الكاتب ياسر sto.yasser@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:26 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب ^احاسيس مبعثرة ^


دخل المدرس .. وبدأ يشرح .. مع نهاية الحصة الاولى بعد مارن الجرس !! -
توجهوا شلة راكان لـ " عند ليث و حسان "
حسان : ليث ، شلة راكان جاية عندك ؟
ليث : إن شاء الله خير بس ! -
نعرفكم ع شلة راكان
نايف .. صديق راكان ويده اليمين
تميم .. صديق لراكان ونايف !
-
نايف : ليث !
ليث : خيير ؟
نايف : راكان ، يتأسف منك عشان الي حصل أمس !
ليث عطى نايف ظهره وقال : الي سواه معي مب بسيط !
تميم : بس هو نادم ، ويبي يتأسف منك ويتمنى انك تسامحه !
نايف : وأنا وتميم نبي منك أنك تسامحنا ي ليث
تميم : صح احنا غلطنا معك كثيير ! بس أحنا ندمنا وعرفنا خطأنا .. ونبيك تسامحنا ي ليث !
-
نايف : ماراح أجبرك ترد لنا خبر الحين ؟ معاك وقت وكمان ترى ال............
دخل إستاذ للفصل مقاطع نايف !
المعلم : ي ولد رح أجلس مكانك
نايف بسرعة : معك وقت ي ليث فكر ع راحتك !
-
-
بدأ الأستاذ يشرح لهم .. وليث قاعد يفكر براكان
معقولة ؟ عرف خطأه وجاي يبي يسامحني ؟
طيب بس الي سواه معي موب بسيط أبدا !
طيب وش السبب أنه يبي يسامحني ؟
يمكن مايبي يسامحني كذا .. يمكن يبي يسامحني عشان يبيني أسوي اشياء لمصلحته !
بس ممكن يكون بجد انـ..........
قطع الأستاذ أفكر ليث بعد ماضرب طاولته !
الاستاذ بصراخ : ليييييييث .. وين رحتت !
ليث : أأ .. معاك معاك كمل شرحك !
الاستاذ : معي ! اجل يلا قم حل المسألة الي عالسبورة !
سحب الأستاذ ليث من مكانه ورماه عالسبورة !! طاح ليث عالأرض .. ويحس انه مايقدر يتحرك
الأستاذ : قم يا دلوع بابا .. وحل المسأله يالله !
الشرهه بس على أبوك الي ماربّاك .. وماعرف يربيك !!
قام ليث من الأرض وبدأ يوخر الغبار عن ثوبه
-
و أنكسر بداخله مليون مرة !
نقطة ضعفه احد يتكلم عن أبوه !
لان ابوه توفى وليث باقي ماولد ! -
هنا حسان ما استحمل أن الاستاذ يهين ليث
قام من مكانه وقال : إستااذذذذ تررراكككك تعذبب يتييييمممم !!!!!
الاستاذ : وإذا يتيم ! تبينا ندلعه وننجحه !!
قام راكان وقال : إذا يتيم تهتم فيه وكأنه أبنك وماتعامله معاملة حيوان ، لان معاملة الحيوان ماتصلح الا معك
طبعا الأستاذ خاف من راكان لأنه اكثر من مره يكسر سيارات المعلمين وغيرها !
طلع الأستاذ من غير مايتكلم !
-
وبدأ الفصل يصفق لراكان ويصفر ! " تسريع الأحداث " -
-
في المستشفى
متعب : أبي ولد أختي وأختي ياخي طفشت !
وليد : طيب بأسإلك ؟ تذكر المريضين الي دخلوا المستشفى مع راكان ؟
متعب : حسان وليث ؟
وليد : إيوهه ؟
متعب : أممم طيب !
وليد مسك يده : إمش قدامي للإستقبال نشوف ملفاتهم -
راح للأستقبال . جاء بيأخذ الملف بس قاطعه مريض
: لوسمحت ي ولد ممكن توديني للدكتور ..........
راحوا مع المريض لـغرفة الدكتور
وليد : يالله مشينا نشوف الملفات !
متعب : افف . والله مالي نفس أمش بعدين
وليد : أمري لله .. أمش نأكل شي احس اني بموت جوع
متعب : انت بس همك بطنك 😂
وليد يدف متعب : أمش عشان م اذبحك لاني بدون وعي !
متعب : امش يلا أمش ! -
-
الساعه ١٢ الظهر نهاية الدوام !
مر راكان بسيارته لـ " عند ليث " وهو يمشي عالرصيف !
راكان نزل الدريشة : ليث
ليث : هلا ؟
راكان : نعتبر كل شي أنمسح ، ونبدأ صفحة جديدة ؟
ليث بتفكير : أمممممم ، تقدر تقول أيوهه
راكان بفرحة : أجل أركب أركب بأوديك احسن مطعم
ليث : وفي أحد يرد بطنه عن الأكل 😂؟ راكان : أركب ، الله يحييك تو م نورت السيارة !
ليث : بنورك ي بعد قلبي ! -
راكان : يالله وين تبينآ نروح ؟
ليث : أقرب مطعم ي حلو !
راكان : بس بيكون بعيد ؛ عادي ؟ !! ليث : لو بالمريخ ، أهم شي نأكل و نشبع 😂
راكان ضغط على دواسة البنزين : مشييينا !! -
-
ف مكان جديد م رحنآله أبدا !
بيت الدكتور " متعب " .. -
متعب ٣٤ سنة ، دكتور بمستشفى !
أماني ٣٠ سنة ، ربة منزل ؛ زوجة متعب
فيصل ٣ سنوات ؛ إبن متعب ؛ -
اماني : متعبب ي متعبببب !
فز متعب : هه هلا ؟
اماني : وين سرحان عنآ ؟ ماتسمع ولدك يبكي !
متعب : يوهه ، من يوم ماعرفته يبكي ! وش يبي
اماني بحسرة : يبي حليب ، وأنت موب معبرهه !
متعب : يوهه حليب حليب رضاعه حفائض إلى متى
اماني : محد قالك تزوج وجب أولاد !
متعب : يوهه .. هاتي فلوس ولاتكثرين كلام !! اماني بصراخ : وأنا من وينن لي فلوسس !! قلي بالله من الي موظف أنا ولا أنت !! لو مخليني أكمل دراستي كنت أنا الحين أحسن منك وراتبي أعلى منك وأصلا ماكنت بأتزوجك
وأصلا ......... قاطعها متعب وعطاها كف !
أماني وهي طايحة عالارض : هذا الي تقدر عليه
أضرب مد أيدك .. آهه ي يبه وينك تعال شوف متعب تعال ! تعال شف الرجال الي وعدك م يضربني ! تعال شف الرجال الي وعدك يخليني أكمل دراستي .. آهه ي يبه الله يغمد روحك الجنة
ركلهآ متعب مع بطنهآ !
اماني : أضرب أضرب .. وبأنفاس سريعه ؛ أضرب ولدك !
نزل متعب لمستواى أماني ومسك وجههآ وقال :
- -
الرواية منقولة من @sto.yasser

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:33 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب ^احاسيس مبعثرة ^


نزل متعب لمستواى أماني ومسك وجههآ وقال :لآ يكون إنتي حامل !
أماني : أيوه ؛ حامل ي متعب حامل !! متعب ركلها مره أخرى : الله يأخذك يأخذك !! وأخذ مفتاح سيارته ، وطلع برا البيت !
تارك زوجته " أماني " ملقاة ع الأرض ! بدمائها
-
-
راكان : ها ؟ وش رآيك نفحط شوية الشارع فاضي
ليث مرتبك : أءء .. صراحة ماقدر فحطت !
راكان بصدمة : بالله ؟ مافحطت بحياتك أبدا !
ليث : أيه والله ، ماقد فحطت !
راكان : أجل قد فاتك نص عمرك !
ليث : ليش يعني التفحيط حلو ؟
راكان : أيوه قسم بالله فله !
ليث بحماسس : أجلل يلااا فححط ورينا الفله !
وبدأ يفحطون !
وبعد ما فحطوا ! -
وقف راكان السيارة على جنب ؛
ليث : يوهه ، وقتك توقف
راكان : خلاص م تشوف البنزين بيخلص !
ليث : شوف هناك في محطة ، فحط ونوصل عندها
راكان : أشوف التفحيط يعجبك
ليث : أقول إمش يلا !
ضغط راكان ع دواسة البنزين بسرعه !
ليث : راكككااان إنتتتبههههه للللسياررر ...... جاءت شاحنة مسرعة وصدمت سيارة راكان !
طارت سيارة راكان ونزلت عالأرض بقوة !
وبدأت تتقلب ، تقلبت أكثر من ١٢ مرة ،
بعدين أستقرت عالأرض ! -
منظر مفجع ؛ وتدمع له العين !
سيارة متهالكة ومليئة بالدماء !
زجاج متكسر ومرمي بعشوائية عالأرض !
أجزاء من السيارة ملقاة عالأرض وبكل مكان !
وجثث مليئة بالدماء مرمية عالأرض ! -
-
بعد ٣ ساعات من الحآدث !
أتت سيارات الإسعاف والشرطة !
وبدأو بإنتشال الجثث من عالأرض !
وبدأو بتنظيف المكان ، وترتيبه ! -
لكن ماهو مصير أبطالنا " ليث ؛ راكان " 🚍!
-
عند متعب بالصيدلية !
متعب : عطيني حليب للأطفال ؛ بأرخص سعر !
الصيدلي : أرخص سعر بـ ١٠ ريال ، بس جودته شوية رديئة !
متعب : ماعند....... قاطعه صوت رنين هاتفه !
المستشفى : أهلا دكتور متعب ؛ عندنا حالة طارئة بالمستشفى حظورك الحين ضروري !
متعب : أوهه ، جاي جآي -
أخذ علبة الحليب وحاسب الصيدلي وطلع للبيت
دخل للبيت لقى أماني بنفس وضعه !
بدأ الخوف يتمالك نفسه ؛ نزل لـمستواها !
بدا يهزها بخفيف ، ماحس بأي رد !
حط يده على قلبها ؛ كان يسمع نبض شبه خفيف
جاء بيشيلها يبي يوديها المستشفى ،
بس قطع عليه صوت رنين هاتفه بـ " المستشفى "
رمى علبة الحليب عالأرض ؛ وهمس : أستودعتك الله ؛ودخل غير ملابسه وطلع متوجه للمستشفى !
-
دخل بسرعة لـ " الإستقبال "
متعب : وين الحالة الطارئة ؟
الموظفة : قبل شوي دخلت لـ غرفة العمليات !
توجهه متعب بسرعة العمليات ؛ لبس القفاز وقبعة الشعر ودخل لـ غرفة العمليات !
-
وليد : وينك ي شيخ ؛ كان تأخرت شوية !
متعب بصدمة : هذا ماكأنه را را راكان !! وليد : أيـ....... قاطعته الممرضة : النبض بيوقف
متعب بصراخ : جهزوا آلة الإنعاااششش !!! بدأ يحط الآلة ع صدر راكان ! ومافيه نبض !
متعب : أرفعو قوته !! وحطه ع صدر راكان ؛ ومالقى نبض !!!! متعب : أرفعوواا قوتههه ع آخررر شييييي !!! الممرضة : بس راح يكون عليه خطر
متعب : أرفعوووواا قوتهههههههه ه!!!!!! وحطه ع صدر راكان ؛ وبدأ النبض ينبض بخفيف
الممرضة : رجع النبض ي دكتور متعب !
جلس متعب ع الكرسي ومسح العرق من على جبينه : جاني خبر بأن فيه مريض ثاني ، وينه
الممرضة بلقافة : أسمه ليث بن ....... الـ .......
وبغرفة العمليات الي مقابلنا ؛ وحالته خطرة
فز متعب من فوق الكرسي : وشش قلتيي أسمهه
عادت الممرضة أسمه مره ثانية !
قام متعب من فوق الكرسي ، ورمى القفازات والقبعة ! وطلع خارج غرفة العمليات ؟ -
قام متعب من فوق الكرسي ، ورمى القفازات والقبعة ! وطلع خارج غرفة العمليات ! -
توجهه لغرفة العمليات " ٢ " ! الي فيه لـيث ! -
دخل ؛ ولقى نفس المنظر الي شافه براكان !
بس كانوا يغطونه باللحاف الأبيض !
بدأو الدكاترة يطلع من الغرفة ؛ ويحطون يدهم ع كتف متعب ويرددون بـ : الله يرحمه ويسامحه ! -
متعب : لآ لآ - وبصراخ - : مستحيلل مامااااات
بدأو الدكاترة يهدونه !! -
دخل متعب لعند جسد " ليث " النحيـل !
سحب اللحاف الأبيض من فوق ليث ورماه عالأرض
بدأ يضغط على قلبه بكل قوته !
ويضغط ع قلبه ؛ ويضغط ويضغط بكل قوته
دخل وليد وهو يلهث عند متعب ! -
وليد يسحب متعب : خلاص الولد مات !
متعب بدموعه : لا والله مامات ! والله مامات !؟ فجأءة ؛ بدأ جهاز القلب يطلع صوت !
صوت إيجابي ؛ بأن نبض ليث رجع !
دفع متعب وليد : هاا شففف ماماتتت !!؟ بسرعهه جيبوا المغذي ، وجيبوآ دمم لانه فقد دم كثير !
الممرضة : بـ.... - قاطعها متعب : بسرعههه !!!!! بدأ يجيبون الدم ، وينقلونه من خلال المغذي !
وحطوه ع سرير ، ونقلوه من غرفة العمليات لـ
غرفة العناية المركزة " القصوى " -
متعب أخذ جهاز المكرفون من جيبه وتكلم :
كل الدكاترة والممرضين يتوجهون إلى غرفة الأجتماع -
-
فــ " غرفة الإجتماع "
متعب : كل الاطباء والممرضين الي كانوا مشرفين على حالة المريض " ليث بن ..... الـ....... "
التي كانت حالتها خطيرة ؛ وكان يحتاج إلى الإنعاش ؛ لكن لم يتم إنعاشه بطريقة صحيحة
وتم إعلان وفاته وهو حي ؛
سوف يتعاقبون بـ
١- خصم من الراتب !
٢- سيتم التحقيق معهم ؛
٣- سيتم تنزيل رتبتهم !
إنتهى الإجتماع !!! –
ممرض : بس دكتور مـ.... قاطعه متعب : ولا بس ولا شي ! إنتم كنتم راح تتسببون بـ وفاة شخص ! بسبب إهمالكم !! دكتور : بس ي متعب ، الإجهزة كانت تشير بأن الشخص توفى !
متعب قام من فوق الطاولة وبصراخ : يعني تثبت لي انه كان ميت ! الشخص حيّ وموب ميتت !!!
الأجهزة هذي خربانة ، راح نستبدلها بأجهزة جديدة ، ومن اليوم ما ابغى أشوف أي خطأ !! -.. وطلع متعب من " غرفة الإجتماعات " -
بدأوا الممرضين يتذمرون من متعب !
وأنه خصم عليهم لأن ليث يقرب للدكتور " متعب"
بس متعب ما عطاهم أي أهتمام ! -
-
طلع متعب من غرفة الإجتماعات وراح لغرفة ليث
-
متعب : أهلا إستاذ ليث !
ليث بهمس : مين معي ؟
متعب بحدة : إنا خالك ي ليث !! ليث بصدمة : خالي !! جاء ليث بيقوم من عالسرير ؛ بس ثبته متعب !
متعب : الحركة موب زينه لك ، أجلس ولاتتحرك !
ليث : من وين طلعت خالي ؛ إثبت لي ؟
متعب مد هويته لـ ليث ! : تفضل هويتي وتأكد !
أخذها ليث وأنصدم ! معقولة هذا خالي وتوه يتذكرنا ، كيف عرف إني بالمستشفى هذا بالذات
كيف عرف إني ولد أخته ؛ طيب يعرف وين عايش ويعرف أمي ! طيب كيف يـ..... قاطعه متعب : أبغى الهوية !
ليث بإرتباك : تفضل !
متعب : باين عليك أنك تعبان ؛ أستأذنك !
ليث بهمس : إذنك معك .. متعب : تبي شي ؟
ليث : ممكن تقول لي كيف انا هنا ؟
متعب : سالفة طويلة ؛ أعلمك بعدين !
ليث : بس كـيـ........
قاطعه متعب : أستاذنك ؛ مشغول شوية بأطلع واجي - وطلع برا الغرفة -
ليث : متكبر حقير ! -
-

الرواية منقولة من الكاتب ياسر @sto.yasser

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:37 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب ^احاسيس مبعثرة ^


طلع متعب من عند ليث ؛ وتوجه للكافيتريا ! -
جلس ع أقرب طاولة وأتصل ع وليد ؛
وليد : هلا ؟
متعب : تعاًل عالكافيتريا سريع !
وليد : إنت فيها ؟
متعب : لا أنا بالمريخ ، أقولك تعال بسرعه !
وليد : يالله جاي جاي ! -
" بعد م وصل وليد لـ الكافيتريا " -
وليد : هلا متعب ؟
متعب : اهلا ؛ أجلس عالطاولة فيه موضوع مهم
وليد : الله يستر من مواضيعك المهمة
متعب : ي صديق ؛ جيب ٢ كابتشينو !
وليد : طيب من قالك إني أبغى ؟
متعب : أنا بأشربها كلها !
وليد : الزبدة : إيش هو موضوعك ؟
متعب : راكان وليث !
وليد : فيهم شي ؟
متعب : ليث قررت إني أخذه هو وأمه عندي !
وليد : يعني يسكنون عندك ؟
متعب : بالضبطط !
وليد : طيب ، إذا ما وافقوا ؟
متعب بإنفعال : يوافقون من فوق خشومهم !
وليد : الناس مب لعبة عندك تتحكم فيهم !
متعب : بس هذولاء أختي وولدها ؟
وليد : وإذا أختك وولدها ؟ مالهم خصوصية ؟ وحياة مستقلة
متعب : بيجون والله لو وافقوا ولا ما وافقوا !
وليد : لا تحلف ، كل شخص له حياته الشخصية
أنت مالك أي حق تتدخل فيهم أبدا !
متعب : بس ليث يتـ....
وليد قاطعه : بتقول لي يتيم ، وماعندهم رجل يهتم فيهم ؟ حتى لو كانوا أيتام ؛ يقدرون يتدبرون عندك ليث ، رجال ويقدر يدبر الاشياء المهمه له وأمه !
متعب : تقول لـ ليث رجال ؟ ليث ماعنده سيارة
وليد : يعني كل شخص ماعنده سيارة ؟ مايقدر يسوي أي شي ؟ ربك ليه خلق لك رجلين !
متعب : أوفف ، الحين مفروض تشجعني مب تحطمني
وليد : أنا ماشجعتك ولا حطمتك ، انا قلت الحق
والحق محد يزعل منه !
متعب : بـ...... قاطعه وليد بصدمة : الحين وش سبب إصابة راكان وليث ؟
متعب : ما فهمتك ؟
وليد : يعني ليه جو هنا ؛ بحادث أو سيارة صدمتهم أو كيف ؟
متعب بإستغراب : تصدق ؟ مافكرت أسالهم ؟
وليد : أوكيه أنا باروح أكلم راكان ؛ وأنت كلم ليث
متعب بحدة : إنتبه تتكلم عن الموضوع !
وليد : طيب لا تخاف ! -
-
فـ غرفة راكان !
فارس : راكان إنت وش قصتك مع الحوادث ذي !
راكان مسك راسه : والله مدري مدري مدري !
فارس : والمهمه متى بتنفذها ؟ ترى الوقت إنتهى
راكان : فارس يرحم أمك لاتقعد تضغط علي !! أخرج فارس من جيبه سكين :
الرئيس أمرني اليوم أذبحك ؛ بس قلت عطه فرصة نصيحة لان تضيع الفرصة نصييحة !
حط فارس على وجهه الشماغ وتلثم وطلع ! -
بدأ راكان يبكي كـ " الطفل الصغير " !
: أنا ليه دخلت بالعصابة ذي ليييييهه !
ي يبه أنا الحين أتعذب عشانك ي يبه !
ليش ي يبه دخلت بالعصابة وورطتني ! -
-
أبو راكان كان مشترك بـ " عصابة "
العصابة مهمتها تسرق المحلات التجارية
و تسوي أي شي ؛ عشان بس " الفلوس "
أشترك " أبو راكان " بـ العصابة
وكلفته " العصابة " بـ سرقة احد المحلات التجارية
بس " ابو راكان " فشل بالمهمة !
وعرفت الشرطة عن العصابة !
قدرت تمسك كم شخص من العصابة
ومن ضمنهم " أبو راكان " وحكمو عليه بالسجن
لمدة ٦ سنوات ؛ وبعد ٦ سنوات؛ أطلقوا سراحه
-
فأول م عرفت العصابة عن " أبو راكان " انه طلع من السجن خطفته
وبدأت العصابة تهدد " راكان " بأنهم بيقتلونه ويقتلون أبوه إذا مانفذ المهمة ! -
والمهمة الي لازم راكان يسويها يخلي ليث
يدخل للعصابة معاهم !
وإذا م نفذ المهمة بالوقت المطلوب ؛ راح يقتلونه ويقتلون أبوه ... وهذي المهمة !
وفارس شخص من العصابة !
بدأ راكان يبكي كـ " الطفل الصغير " !
: أنا ليه دخلت بالعصابة ذي ليييييهه !
ي يبه أنا الحين أتعذب عشانك ي يبه !
ليش ي يبه دخلت بالعصابة وورطتني !
فجأءة دخل الدكتور " متعب " -
مسح راكان دموعه بـ " عشوائية "
قرب متعب منه وجلس على حافة السرير -
راكان : موب إني أبكي يعني أنك تجي تواسيني ، أنا مب محتاجك أطلع برا الغرفة !
متعب : تدري ؟ الشرهة علي الي جاي اساعدك
وطلع برا الغرفة !
-
متعب أتصل ع وليد
متعب : رح حقق مع راكان بعد ماتخلص من ليث
وقله لاتبكي مرة ثانيه مثل البنات ! - وقفل - -
رجع متعب للبيت وتذكر أماني : يوه كيف أنا نسيتها ! -
توجهه للـ " الصالة " مالقها وأنصدم !
توجه للـ " المطبخ " وماحصلهآ !
بدأ يصـارخ بـ " أسمها " بس مالقيها !
بدأ يدور عن شي ممكن يوديه لهآ بس م حصل !
بدأ يدور عن " فيصل " أبنه وماحصله !!!! جلس ع ركبته وبدأ يدعي :
يارب ساعدني يارب ساعدني يااارب 💔! أخذ يده وبدأ يتحسس خده ولقاه غرقان بالدموع
قام بسرعه ومسح دموعه : معقولة أنا أبكي عشانها معقولة أنا ابكي عشان أماني ؟ معقولة!
جلس ع ركبته مره ثانية وبدأ يبكي مثل" الطفل"
أيوه أبكي عشانها ؛ أبكي عشان أم عيالي !
أبكي عشان زوجتي ؛ أبكي عليهآ أهئ أهئ ! –

الرواية منقولة من ياسر @sto.yasser

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-04-2016, 04:44 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب ^احاسيس مبعثرة ^


أكتبوا رأيكم !!!

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 25-04-2016, 04:37 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب / للكاتب ياسر


أخذ متعب مفتاح سيارته وطلع !
بس أستوقفه جاره " أبو خالد "
متعب : هلا عمي .
أبوخالد : إنت ماعندك ذرة أحساس ! انت عديم أحساس ! أنت وش بالله ! إنسان بلا رحمهه !
متعب بحدة : أحترم نفسك ! لولا الشيب الي براسك كان انت الحين فـ رحمة الله !
أبو خالد : أيوه هذا المتوقع من شخص بدون إحساس ولا رحمة ! تارك حرمته بالبيت تنزف ولا همه !
متعب بصدمة : أ أم أماني ي وينهههيي !!!! أبو خالد : لو كان عندك إحساس وشوية دم كان تعرف مكانها ! بس ماراح أعلمك مكانها !
متعب همس : أنت الي أجبرتني أسوي كذا !
رفعه من رقبته وطلع سكين من جيبه وحط السكين ع رقبة أبو خالد !
متعب : بتتكلم أو لا !
أبو خالد : بـ - أنفاس سريعة - ب ب المستشففى !
متعب بصدمة : ومين الي أخذها للـ مستشفى ؟
أبوخالد : أ أنا !
متعب بحدة : من سمح لك تدخل البيت !
أبو خالد : أءء .. متعب نزله : لو كنت فاضي كان انت الحين في رحمة الله ؛ بس أنت للاسف إنسان محظوظ !
دخل السكين بـ جيبه ؛ ولبس النظارة الشمسية
وركب سيارته -
فـ " المستشفى "
دخل متعب للـ " الإستقبال "
متعب : أمل ؛ أبحثي عن مريضة أسمها
أماني الـ....... ؛ وعطيني كل المعلومات عنها !
أمل " موظفة الإستقبال " : أءء .. أماني الـ .....
دخلت المستشفى اليوم الساعة ٤:٤٠ م
لـ " العناية المركزة " ؛ بسبب أن عندها ! كسر فـ " القفص الصدري "
و نزيف داخلي ؛ وعندها كمان ......
قاطعها متعب : بس بس بس خلاص وقفي !
وطلع لـ " العناية المركزة "
بدأ يركض يدورها بين الغرف ! حتى حصلها -
وقف عند الباب الي مكتوب عليه " ممنوع الدخول "
بدأ يتأمل أماني ؛ ويحس بالندم أنه مد يده !
جآء وليد من ورآه ؛ وحط يده على كتف متعب !
وليد : أدري انك الحين ندمان أنك مديت يدك !
بس الله يهديك ؛ دايم معصب ومتسرع !
لف متعب لوليد وعيونه مليانة دموع !
متعب : الله يكسر يدي يوم مديتها عليها !
وحظن وليد ؛ وبدأ يجهش بالبكاء كالطفل
بدأ متعب ينزل تلقائيآ ؛ حتى جلس عالأرض
متعب : تكفى ي وليد لآ يصير فيها شيء !
تكفى ي وليد علمهآ إني ماراح أمد يدي عليها !
مآراح أسبها ؛ ولا راح أصآرخ عليها !
وليد تكفى ي وليد أبيها تسامحني !
تكفى ي وليد لا تموت والله أنا أحبهآ وأبيها !
تكفى ي وليد لاتموت وهي زعلانة عليّ
تكفى ي وليد ، وماقدر يكمل وبدأ يجهش بالبكاء
بدأ يبكي وهو حاط رأسه ع كتف وليد !
أما وليد ؛ بدأ يمسح دموعه بدون محد يحس ! –
أول مره يشوف صديقه يبكي بذي الطريقة !
أول مره يشوف متعب صديقه ضعيف !
بعد ٦ ساعات ؛ متعب ووليد جالسين ع الكراسي ؛ مقابل غرفة أماني !
وليد : متعب حبيبي ؛ يلا قوم وبكرة نجي الصبح
متعب : مستحييل ؛ ولا راح أسامح نفسي لو تحركت من هنا!
وليد : طيب مافكرت تدور عن ولدك فيصل !
متعب بصدمة : تصدق ؟ مافكرت ! قمم يلا
وليد : أنا بأنزل للحضانة أدور فيها وأنت شوف الإستقبال !
نزل متعب للـ " الإستقبال "
متعب : دوري عن طفل أسمه " فيصل بن متعب الـ...
الموظفة : أعتذري أستاذ متعب ؛ الساعة ١١:٠٠
وإنتهى دوآمي !
متعب بصراخ : قلت لككك دوريي عنهه الحينن !
الموظفة بخوف : فيصل بن متعب الـ...... مايوجد مريض أو طفل بالحضانة بـهذا الأسم!
متعب : لاحول ولا قوة إلا بالله ،
الموظفة : إنتهى دوامي عادي أطلع ؟
متعب بحدة : إنقلعي ! -
إتجه متعب لـ " الحضانة " ودموعه بعينه !
شآف وليد ومعآه طفل صغير ؛ وعرف أنه فيصل
متعب يمسح دموعه : هلا بفيصل هلا بحبيبي
وأخذه !
وليد بحدة : متعب ! إنت بنت !
متعب بصدمة : إييششً ؟
وليد : تراك رجل متزوج وعندك طفل ! دموعك صارت تنزل دائم !
متعب : بـ....
قاطعه وليد : مب على كل شي تنزل دموعك !
متعب نزل راسه : إن شاء الله !
وليد : أيوه ؛ يعجبني متعب الجديد 💙💙!
متعب : يلا مشينا نطلع فوق العناية ؟
وليد : والله الوقت تأخر مقدر أجي سامحني !
متعب : خلاص عادي مافيه مشكلة لاتتأسف !
انا وفيصل حبيبي بننتظر ماما تقوم صح فصولي ؟
وليد : لا ، لاتخليه يقعد معك رجعه الحضانة الجو بارد بالأسياب : وبعدين بيزعجك !
متعب : طيب ؛
وليد : أستأذنك
متعب : إذنك معك –
الرواية منقولة من @sto.yasser

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 30-04-2016, 05:39 PM
صورة amani.novels الرمزية
amani.novels amani.novels غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أعور القلب / للكاتب ياسر


بعد م سلم متعب على وليد .. راح للـ " حضانة "
عشان يحط ولده فيصل ؛ !
-
بعد م وصل عند باب الحضانة ؛ ناظر لـ فيصل
ولقاه نآئم ؛ ضحك بعفوية وحب راسه وحطه -
رجع لـ " العناية المركزة " .. أرسل قبلاته لـ أماني
وجلس عالكراسي ؛ يتذكر كل لحظة عاشها مع أماني !
غلب عليه النوم ؛ ونآم ! -
أستيقظ الساعه ٣:٠٠م ؛
متعب : يوه كم الساعة ؛ فتح جواله ولقاها ٣:٠٠
جآء بيقوم ؛ خطرت فكرة بـ " رأسه " ونزل !
فتح آلبآب ع " غرفة راكان " ؛ لقاه نائم ؛ -
ورآح فتح الباب ع " ليث " ولقآه نائم -
ورجع عالكراسي ؛ وغلبه النوم ونآم -
يوم جديد ؛ الساعة ٧:٣٠ م ؛
تحديدًا ، فالمستشفى ، عند متعب "
بدأوا الدكاترة يدخلون المستشفيات والعمآل ؛
والممرضين والممرضات ،، وتجمعوا عند متعب ..!
-
بدأوآ يهزونه ويصحونه عشان يقوم ؛
متعب : هممم حبيبتي أماني شويا والله وأقوم
أمل " موظفة الإستقبال " : دكتور متعب !
قآم متعب وبدأ يفرك عيونه ؛ وأنصدم !! أمل : صباح الخير دكتور متعب ! شكلك تعبان
تقدر تأخذ رآحة وترجع للبيت !
متعب بحدة : تقدرين تنقلعين لشغلك وبعدين مالك دخل متى أرتاح ومتى ما أرتاح فآهمة ؟؟
أمل : طيب يلا الحين رآيحة ؛ أنتبه لنفسك متعب!
متعب : حقيرة ، أنقلعي يلا !
وقآم ودخل " حمامات المستشفى " وغسل وجهه
وبدا يبآشر عمله .. وكل شوي يمر لـ عند أماني -
طفش متعب وهو ينتظر وليد ؛ فقرر يتصل عليه
متعب : الووووو ي وليد ! ي كيس النوم
وليد : صح صح تلقاه ورى التلفزيون !
متعب : وش تقول إنت ؟ .. أقول تعال المستشفى
وليد : هممم ؛ يلا جاي
متعب : إنتبه لاتنام وأنت تسوق 😂💔!
وليد : طيب طيب يلا جاي ! -
عند ليـث ورآكان .. بعد مآطلعوا بالمستشفى !
راكان : الحمدلله ع السلامة ي ليث !
ليث : الله يسلمك ؛ بس تذكر كيف صار الحادث
راكان : أءء ، كنا نقطع الشارع وجات سيارة وصدمتنآ
ليث : الله لايسامحه ي شيخ ،
راكان بتوتر : اءء .. ليث عندي لك مشروع نآجح
ليث : وش هو ؟
راكان : أعرف لك صديقي ، يسرقون المحلات ويأخذون فلوس !
ليث : أعوذ بالله منك ومن مشروعك ذا !
راكان يهز رجله : تدري كم يطلعون بالشهر ؟
ليث : ولا يهمني !
راكان : أقولك بالشهر يطلعون ١٠٠ ألف !
ويعطونك منهآ الربع يعني ٢٥ ألف ريال . تخيل؟
ليث : قلت لي ٢٥ ألف ريآل !! راكان : ٢٥ ألف ريال ي حبيبي ! وأحيانا توصل ٥٠ ألف ريال ! بالشهرر وأحيانا بالأسبوعع !
ليث : قدآآم .. راكان : ليث اصبر شوي بأدخل الحمامات وباجي - ورآح -
دخل للحمآمات وطلع جواله وأتصل عـ #####
#####: أتمنى المهمة تمّت ؟
راكان : خلاص الولد وآفق والحين أبيك ترسل سيارة للمستشفى وبسرعةة !
#####: تعجبني ي راكان والله تعجبني !
راكان ؛ بس بشرط ؛ أبي أسمع صوت أبوي !
#####: جب الولد ؛ وراح تشوفه بعيونك !
راكان : بس عـ........ - إنتهى الإتصآل -
راكان : حيوآن ؛ -


الرواية منقولة من الكاتب ياسر @Yasser.sto

الرد باقتباس
إضافة رد

أعور القلب / للكاتب ياسر

الوسوم
مبعثرة , أعور , القلب , ^احاسيس
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
مملكتي stranger2009 سكون الضجيج - مملكة العضو 2379 12-09-2017 10:44 AM
ماهو الحب انوووسة مواضيع عامة - غرام 2 11-07-2017 07:59 PM
شاركونا علما ننتفع به شذى المطر مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 753 17-02-2017 04:28 AM
القلب هو القلب والقبر صندوق العمل ابو شروووق مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 17 26-11-2016 10:32 AM
أنواع القلوب &دنيا ماترحم& مواضيع عامة - غرام 10 17-06-2016 07:18 PM

الساعة الآن +3: 05:13 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1