منتديات غرام اسلاميات غرام مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة فوائد قصيرة منتقاة من كتب الشيخ // عبدالعزيز الطريفي ثبته الله - متجدد -
حُـــور ما كنك إلا ضيّ وسط ليلٍ عتيم ..*






بسم الله الرحمن الرحيم ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجميعن


أما بعد :



هذه فوائد ودررعلمية قصيرة نافعة منتقاة من كتاب الشيخ عبدالعزيز الطريفي فرج الله عنه
بعنوان : (الحجاب في الشرع والفطرة بين الدليل والقول الدخيل)

لتحميل الكتاب كاملاً


هنا






وهي "٤٧" فائدة نفع الله بها سأدرجها على عشرة أجزاء ونسأل الله التوفيق والسداد .






١_ السنة الكونية: أن العفاف إن نُزِعَ أولُه، تتابع وتساقط، ومنه حجاب المرأة، إن سقطَ أوله تداعَى إلى آخره وهذا مشاهد في كل المجتمعات والشعوب .



٢_الإنسان يمكن أن يتطبع ويألف ما يُخالف بعض الفطرة، وإنما يحتاج إلى كثرة مخالطة ومشاهدة ومجاورة، والسفور والتعري، لو تكاثرالناس على مجاورتها وتشرُّبها، آنس بعضهم بعضا ونظر بعضهم إلى بعض فلم يستنكروا شيئاً، وظنوا أن صاحب الفطرة الصحيحة شاذ .



٣_ لا يختلف البشر أن ستر الإنسان لبدنه فطرة طُبع عليها؛ حتى لو كان الإنسان وحده، ولكن يختلف الناس في حدود هذه الفطرة، وفي حجم ما يُستر من البدن؛ بحسب ما يحكمهم من نقلٍ أو عرفٍ، أو ما يحرفهم من شهواتٍ أو شبهاتٍ.



٤_وقد بيَّن الله أن كشف العورات وظهور المفاتن غاية قديمة لإبليس وذرّيته مع آدم وذرّيته؛ كما قال تعالى: { يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا} ِ




٥_من وسائل الشيطان وأعوانه: فصل عبودية الحجاب، والإبقاء على كونِه عادةً، حتى يسهُلَ تحكُّمُ الأهواء به .



٦_ لا يوجد أمر محرم ولا كبيرة، إلا و حاطها الله وحماها من جميع جهاتها، حتى لا يتوصل الناس إليها فيقعوا فيها .



٧_ الوسائل أكثر من الغايات والمقاصد ؛ فكل غاية لها أكثر من وسيلة توصل إليها .



٨_ كلما كان الشئ شديد التحريم، شدَّد الله في وسائله، ولو كثُرت، واحتاطَ له من وقوع الإنسان فيه ولو من وسائل بعيدة .



٩_ كلما كانت الوسيلة إلى الفاحشة أقرب وتسهيلُها لها أقوى، كان التأكيد على تحريمها في القرآن والسنة أشد .




يتبع























والبحر أضيقُ من مطامحِ هِمّتي
والشمسُ بعضُ توقّدي ويقيني

Sarahah









غايتي رضى الرحمن ©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©

ماشاء الله اكثر من رااائع

ربي يجزيك خير وينفع بك

دائما انتقائتك راائع ومفيده‍

يثبت


شذى المطر ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بانتضار الباقي

حُـــور ما كنك إلا ضيّ وسط ليلٍ عتيم ..*






١٠_ الزنى من أكبر الكبائر؛ قال تعالى: {وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا ۖ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا}
وقد قال ﷺ -كما في الصحيحين-: (لا يَزْنِي الزَّانِي حِينَ يَزْنِي وَهُوَ مُؤْمِنٌ)



١١_ومن وسائل الزنَى المحرمة لأجله : النظر، والسفور، والخضوع بالقول، والغزل، والاختلاط، والخلوة، وهذه خطوات واحدة تلي الأخرى، أولها النظر، ثم يسير حتى يتكلم بالفحش، ثم يختلط، فيخلو، فيَمَسَّ فيزنِيَ .



١٢_ وقد عظم الله الزنى، وشدد في تحريم وسائله في الجنسين .


وشدد الله على الرجل في غض البصر، وشدد على المرأة في الحجاب؛ حتى يقل مابينهما من تجاذب وميل .



١٣_ربَط الله بين غض البصر وبين الزنَى لأنه سبب له فقال للرجال: (قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ) وقال للنساء: (وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ) ولكنه زاد في النساء (وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ)



١٤_ من أعظم صور لمكابرة للفطرة وللعقل في التفكير الليبرالي: هي مكابرة عدم التفريق بين الذكر والأنثى، وبهذا يهونون من الغايات .



١٥_من هانت عنده محارم الله، تعلَّقَ بأوهى الحُجَجِ ولو كانت كبيت العنكبوت.


١٦_وتبرج المرأة وسفورها وتركها للحجاب، من تلك الوسائل الموصلة إلى الفاحشة، سواء للمرأة بذاتها أو لكَونِها وقوداً لغيرها ولو لم تشعربه في نفسها.




يتبع























والبحر أضيقُ من مطامحِ هِمّتي
والشمسُ بعضُ توقّدي ويقيني

Sarahah









حُـــور ما كنك إلا ضيّ وسط ليلٍ عتيم ..*






١٧ـ من إحكام الله لشريعته أنه يبدأ بتحريم الغايات قبل تحريم الوسائل الموصلة إليها؛ لأن المقصد من العبودية يظهر في الغايات أكثر منه في الوسائل .




١٨ـ ولما كانت الوسائل الموصلة إلى الزنى كثيرة، وكان تحريمها جملة شاقاً على نفوس حديثة عهد بجاهلية وضلال، تدرجت الأحكام بتحريم الغاية أولاً، وهي الزنى، قبل وسائلها الكثيرة.



١٩ـ لما حرم الله الزنى، وشدد في أمره، حرم وسائل الزنى، بحسب مايجتمع فيها من قوة، وسرعة، ومن هذه الوسائل شريعة الحجاب للمرأة، فشرعه الله في السنة الخامسة .



٢٠ـ وقد جاء في ذكر أحوال النساء أحاديث كثيرة في حجابهن، ولباسهن، وخروجهن قبل فرض الحجاب، ومن لم يعرف تواريخ الحوادث والنوازل، اضطربت عليه الأدلة .




٢١ـ والجهل بتواريخ نزول الوحيين، باب لكل صاحب هوى، يدخل منه ليأخذ مايريد.


٢٢ـ ولم يكن تشريع الحجاب والستر باللباس فُرِض جملة واحدة بجميع؛ تفاصيله وإنما جاء متدرجاً.






يتبع























والبحر أضيقُ من مطامحِ هِمّتي
والشمسُ بعضُ توقّدي ويقيني

Sarahah









حُـــور ما كنك إلا ضيّ وسط ليلٍ عتيم ..*






،ـ





٢٢ـ لا بد لمن أراد أن يعرف أحكام حجاب المرأة ولباسها، أن يكون عارفاً بأنواعهن؛ فالنساء أنواع باعتبارات عديدة، وقد جعلت الشريعة لكل واحدة أحكاماً تختص بها.


٢٣ـ من لم يعرف خصائص هذه الأنواع، جهل واضطرب في معرفة أحكام الحجاب .


٢٤- مصطلحات الستر واللباس في الشريعة ولغة الفقهاء، ووجوب التفريق بينهما:


* (الحجاب): يُستعمل الحجاب في الكتاب والسنة بمعنى الحاجز الساتر بين شيئين، ويكون من جدار أو قُماش أو خشب .



* (النَّصيفُ) _وهو الخمار_ تُطلِقُه العرب على ما يُغَطَّى به الوجه، وقد قال النابغة :
سقَطَ النصيف ولم تُرِد إسقاطَه...فَتَنَاوَلَتْهُ وَاتَّقَتْنَا باليَدِ .



أصل استعمال النساء للخمار على أن له محيطاً ووسطاً يبدأ من الرأس ويُحيط به، وينزلُ تبعاً على الكتفَين والوجه والصدر، كما قال ابن خزيمة في الصحيح : "الخمارالذي تستُرُ به وجهها؛ بل تسدُلُ الثوبَ من فوق رأسها على وجهها" .



* (الجلباب): يكون من لباس فضفاض فوق الخمار يستوعب أعلى البدن ووسطه، وهو دون الرداء، ويُسدل فيُغَطى به الوجه والصدر، وهو قريب من العباءة اليوم؛ لكنها غير مفصلة، ويُسمى القناع أو المُلاءة .






يتبع























والبحر أضيقُ من مطامحِ هِمّتي
والشمسُ بعضُ توقّدي ويقيني

Sarahah









غُسْمَة مشـ© منقولات أدبية ©ـرفة








جزآكِ الله خيرا حور .. وجعله بموازين حسناتك ..

بـآرك الله فيكِ على مجوداتك ..

وبـانتظـآر التكملـة ..









حُـــور ما كنك إلا ضيّ وسط ليلٍ عتيم ..*






،ـ






٢٥ـ ومعنى السفورعند العرب: هو كشف المرأة لوجهها، وليس المراد بذلك كشفها لشعرها أو نحرها، لأنه لا يُعرَفُ عند غالب العرب والعجم كشف المرأة لشعرها، قال تَوبَةُ بن الحُمَيًّرِ:


وكنت إذا ما جئتُ ليلى تبَرقَعَت
فقَد رابَني منها الغَدَاةَ سُفُورُهَا




٢٦ـ صَحَّ عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه فسَّر قوله تعالى: {فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ} بتغطية وجهها بثوبها؛ أخرجه ابن أبي شيبة .




٢٧ـ تستعمل العربُ الكلمة على وضعٍ، ثم تتوسّع في إطلاقها على مايشاركها من المعاني ولو من بعض الوجوه لا كُلِّها، كلفظة (المَسِّ) وهو مباشرة الشيئين بعضهما لبعض والتصاقهما.




٢٨ـ ومن ذلك: مصطلح (العورة)؛ فأصل إطلاقه على النقص والخلل، ولما كان صاحب النقص يكره أن يُرى وينكشف نقصه، دخل في معنى (العورة) كل ما يشترك في كراهة رؤيته عقلاً أو شرعاً أو عرفاْ .






يتبع




،ـ























والبحر أضيقُ من مطامحِ هِمّتي
والشمسُ بعضُ توقّدي ويقيني

Sarahah









أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1