غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > قصص - قصيرة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-05-2016, 01:31 AM
صورة Kaouthar الرمزية
Kaouthar Kaouthar غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات





مدخل :

مانسيتك لآ ولا لحظه نسيت ،، وان نسيتك وش هو يعني لي السنى
شلون بنسى من على الدنيا وعيت ،، يكفي انك تجزي لحظات العنى

لآضاق كل الكون في عيني وجيت ،، يعلم الله تو ماذقت الهنى
انت كل الناس في عيني ،، وليت،، تعرف ان القلب بالحب اغتنى

من بين كل الناس في قربك رضيت ،، صرت في عمري مثل شوق الضنى
وانت ياعمري الآ منك دعيت ،، شوق قلبي تسبقه لحظة هنا

مانسيتك لآ ولا لحظه نسيت ،، وان نسيتك وش هو يعني لي السنى
شلون بنسى من على الدنيا وعيت ،، يكفي انك تجزي لحظات العنى

من صميم القلب ياروحي حكيت ،، انت في الدنيا حياتي والمنى
ياعديل الروح مثلك مالرئيت ،، ترسم البسمى ولو حزني دنى

مانسيتك لآ ولا لحظه نسيت ،، وان نسيتك وش هو يعني لي السنى
شلون بنسى من على الدنيا وعيت ،، يكفي انك تجزي لحظات العنى

انت نور الصبح واحلآم المبيت ،، انت اغلا من سكن روحي وجنى
يكفي انه في حظورك لآ حييت ،، وفي غيابك كل من حولي فنى

مانسيتك لآ ولا لحظه نسيت ،، وان نسيتك وش هو يعني لي السنى

شلون بنسى من على الدنيا وعيت ،، يكفي انك تجزي لحظات العنى






تجلس تحت شجرة الخوخ في الحديقة
تدس راسها بين ركبتيها
ماذا تريد ؟و ماذا تفعل ؟



ربما تبحث عن الآمان
او ربما لتخفي دموعها
في الحقيقة ان هذه طريقتها المفضلة
للدخول في زقاق الذكريات
انها لا تريد العيش في هذا الواقع تريد ان تبقى
حبيسة الذكريات
حيث الآمان والسلام حيث توجد صديقاتها و عائلتها
حيث يوجد بيتهم الصغير
تستفيق في الصباح على صوت اخوتها يلعبون
تفيق فتملأ رائحة الياسمين صدرها فتنعشها
و تملئها نشاطا تقوم فتبقل راس جدتها و تساعد و الدتها
فتستمتع بتحضير الاكل لوالدها و
اخوانها الذين يعودون من العمل منهكين
و في المساء تستمتع بالرعاية بازهار الياسمين
الياسمن الشامي و من لا يعجبه هذا الزهر
البديع المتألق ذو لون الصفاء و النقاء


بعدها تركض الى بيت صديقتها
تطير في الازقة كانها حمامة السلام
وتسلم على الجيران
كانت مليئة بالتفاؤل و الأمل راضية و سعيدة
بحياتها البسيطه ظاهريا
المليئة بالالفة و السعادة و رضى داخليا
كانت كالفراشة تبث السعادة في ارواح الجميع



لكنها اليوم غدت جسدا بلا روح
روحها سكنت الذركريات و ابت ان تغادرها
أبت ان تعيش في هذا الواقع
في وطن غريب عنها بدون اصدقائها و عائلتها
غدت كالطائر الجريح
مكسورة الجناح بعد وفاة
اهلها في الحرب الضاريه
تشتت و لم تجد السبيل إلى نفسها حتى
هبت ريح خفيفة فحكرت شعرها بلطف كأنها تواسيها
و تساقطت اوراق الزهور على وجنتيها كأنها تريد
ان تمحي اي أثر للدموع من وجهها البريئ




تنهد بعمق و هو يرى ملامحها الحزينة
لابد ان تفيق من غيبوتها لابد ان تسترد تفائلها وروحها
صحيح ان ما حل بها ليس بالسهل
و لا هو بالسهل عليه ايضا فهو عانا ما عانته
لكنه كان اقوى منها
يجب ان يساعدها على ايجاد ذاتها
قلبه يعتصر شدة عندما يراها على هذا الحال
لطالما اراد ان يمسح لمحة الحزن من عينيها
لكنه لم يرد ان يستعجلها اراد للزمن ان يداوي جرحها
لكنه لن يستطيع ان يصبر سيتحرك بنفسه
و يحرص ان يرد سرور الأصليه
اخد يردد ستعود ، وهو يقترب منها شيئا فشيئا






قبل ان يصل إليها وقفت لتمشي بخطوات متهالكه
ليصلها صوته الحاد سرورو توقفي
لفت له بجمود لتقول صوت باهت لا يكاد يسمع: اهلا ياسر كيف حالك
ياسر :لا تسالي عن حالي بل اخبريني ماذا اصابك
سرور سرحت لوهلة لتقول من جديد : لا شيئ انا بخير وداعا


اوقفها صوته الحاد : سرور افيقي عودي إلا الحياة
توقفي عن البكاء لن يفيدك ابدا كوني قوية
عودي سرور المليئة الامل و الفرح و التفاؤل
توقفت عن السير و سرحت ثانية ثم قالت
لماذا اعود لعالم لا رحمة به ولا ثقة دعني
ابكي على المصاب الذي اصابنا
ابكي على الانس الذي تسامحا نسى
ابكي على تعاسة الزهور الذابلة
ابكي على اطفالنا ماتو كدمى
لماذا افيق و اليوم صار مظلما فضوئه مشى
و صبح اليوم فارق اللون المزركشَ
و الموت قد اتى لأخدِ كل باسلِ
و الحقد صفد القلوب بالسلاسلِ
و قول الحق قد غدى صوتا بلا صدى
في عالم غدت ابواب الخير فيه موصده
استرسلت في الحديث و الدموع تشق طريقها على وجنتيها
كأنها كانت تبحث عن فرصة لتخرج ما في قلبها الكئيب




لا تظن ان مصابي محصور في موت اهلي
او في موت صديقتي امام عيني





لا مصابي اكبر من هذا وطني يحترق
الأطفال يموتون يعذبون
انهم صغار حرام لا يمكنهم تحمل كل
هذا و لا يمكنني انا تحمله لا يمكنني ان أرى
وابقى مكبلة اليدين لا يوجد ما افعله
والضمير العربي في سبات لا لا في غيوبة لا يريد ان يفيق
اليس صوت اهات الأطفال يكفي لإيقاضه ؟
اليس صوت الام التي فارقت ابنائها قوي كفاية ليصله ؟
لا تحزن على أهات الحزن في حديثي
و احزن على ذاك الرضيع في البرد الشديد
و تلك البنت نادت لا لا لا تعذوني تكفيني صحبة الشقاء
و دمعة العيون
اتعلم ماذا اريد
اريد ان تعصف السماء بردا زمهريرَا
فانني تعبت هذا الواقع المريرَ
حياتنا عسيرَ ، شاءت ان لا تسيرَ
فنار الحقد ثارت و بغض القلب لاهب
و حب الخير لفه تعصب المذاهب
و ذاك الطفل ناحب
و لون الخير شاحب
اه هل تريدني حقا ان اعوده لعالم كهذا




كان وقع الكلام قويا عليه فهذه الفتاة واعية
تماما لما يحدث
اكتفى أن يتمتم بصوت باهت
نرجو النور و الخلاص ربنا قِنا هذا اليأس الذي تناما في عروقنَا
و واقعٌ رسَى به الصوابُ اٌعدمَ مُزخرفٌ لباسهُ بحمرة الدِماء
فلسطين ليست احسن من سوريا
ما بال الأمة في الدماء عائمة و ارضها من الأسى متشائمة
الوانها قد اختفت و السماء غائمة
قلوب شعبها صارت سوداء قاتمه
الحرب في أوجها و لا زالت نائمة
حضارة اسلامنا لم تعد قائمة
و موطن التوحيدِ لم يعد موحدَا
و الطريق إلى الأذى غدا رطبا معبدا
رفعا رأسيهما إلى السما سويتا و انتشر صوتهما في الأرجاء بعبارة
" ضاع السلام منا فمتى سيعود أم انه لن يعود ابدا"






مخرج :



أبكي دمآ على فلسطين أم سوريآ أم آلصومآل يآعرب!!


عذرآ يآقلمي سأنزف جرحآ جديدآ آليوم جرحآ قديمآ يتجدد بتجدد آلقلوب آلقآسيه!!

كم وكم عشنآ لنرى حربآ جديده تبدئهآ قلوب لم تعرف آلرحمه تعرف فقط عنوآن أنظرو وأصمتو يآعرب!!

فتبآدلهآ قلوب آلعرب بألتزآم صمتهآ وطوعهآ لهآ لمآذآ هل هو خوف من آلموت أم آلقتآل أم آلضيآع!!

لمآذآ آلصمت وآلخوف أم أن نعيش بصوتنآ أو كرآمتنآ أو فلنذهب إلى آلجحيم!!

قلوب تصرخ بأسمنآ تريد آلمؤزره منآ فننآظرهآ بعيون آلشفقه وآلضعف!!

قلوب تأملت بنآ فأرسلنآ إليهآ كلمآت تصمتهآ وتعزيهآ فقط!!

قلوب تريد منآ آلأحسآس وآلشعور فيهآ فنقآبلهآ بتبلد آلأحسآس وأختفآءه!!

لآتبكي يآفلسطين على دمآء شعبك ولآتبكي يآسوريآ على شهدآء شعبك ولآتبكي يآلصومآل على ضعف

شعبك فلن يمسحهآ لك أحد فآلعرب هم دآئمآ متفقون على أن لآيتفقون أبد!!

بل أصبري وكآفحي فنصر لكي بدم أبطآلك ستنتصري بدم أبنآءك ستعيشي بدم قلوب نبضك ستقفي بدم

عدوك ستقوي فنصر لكي لكن تحملي وأنطقي دومآ أنآ آلمنتصر هذه بلآدي أنآ هذه ترآبي أنآ هذه دآري

أنآ هذه روحي أنآ بنيت أرضهآ أنآ سقيت زرعهآ أن أنشأت ملعبهآ أنآ جدآرهآ أنآ من سيكون دآئمآ لهآ

فحتمآ سيكون بعدهآ آلنصر لكي....

آمآ آلدمآء آلتي جفت بسبب جوعهآ مآذآ سأقول بمآذآ أعزيك ف والله أني أستحي بردي فأنتم لآتردون

سوآ لقمة عيش لكم نسينآك نعمآ نسينآ فقركم وجوعكم نسينآ جهلكم وأخوتنآ لكم نسينآ وأنشغلنآ بأرسل

تصويت لفلآن لكي يفوز بمسآبقة أغنيه!!

وأنشغلنآ بشرآء أفلآم مرعبه وتجآهلنآ رعبة جوعك وعيشك!!

وأنشغلنآ أيضآ بآلسفر وآلتمتع دآئمآ فنحن لآنريد أن يقول أحد أنهم أفضل منآ!!

وأنشغلنآ بجلب آحدث آلأجهزه وآلملآبس وآلمآركآت لنآ فنحن أنآس رآقيون!!

وأنشغلنآ بشحن لفلآنه وعلآنه فنحن شبآب متفآخرون!!

وأنشغلنآ بآلعزآئم وآكرآم شيخنآ ومديرنآ فنحن أنآس كريمون!!وأنشغلنآ وأنشغلنآ فعذرينآ أصبح أغلب

شغلنآ آلتآفه عذرآ لنآ!!

بشكر كثير غاليتي فدا لعيونه على التصميمات الحلوه



تعديل Kaouthar; بتاريخ 07-05-2016 الساعة 02:14 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-05-2016, 01:49 AM
صورة فــيوليت ، الرمزية
فــيوليت ، فــيوليت ، غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات



روح متألمه تعيش قباحه ومرارة الواقع

قصتك مؤثرة ، اندمجت وعشت كل سطر كتب فيها ، الله يفرجهاا
على كل الامه ،


قلمك راائع بل اكثر من رائع
تمتلكين اسلوبا ، جميلا وسلسلا ، وراقي ، وقلم يكتب
بكل صدق ، وانامل تخط هذه السطور الرائعة ، لتكمل تلك
التحفه المتألقة

شكرا لك على الدعوة المبدعه ، كوثر

سلامي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-05-2016, 03:01 AM
صورة حُـــور الرمزية
حُـــور حُـــور متصل الآن
ما كنك إلا ضيّ وسط ليلٍ عتيم ..*
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات







آآه يالغالية ثم آه

جسدتِ ما يعتري صدري من الخواطر والخلجات في أكثر الأوقات

نعم يا حبيبة لم ولن تشفى أوجاعنا ولن نخجل من إظهارها فأوجاعنا مرتبطة

ارتباط وثيق بباقي جسدنا العليل عن جسد الأمة أتحدث

جسدُ شقي من آلامه واندثرت أشلاؤه وتجرع من المصاب الكثير

ما زالت حروب تعصف ببقاع شتى ما زالت أنات الثكالى لم تخبو بعد ولم تجف بعد دمعات اليتامى

آه على بلدان الإسلام ...

فمن لم تفتك به حروب الطغاة توغلت فيه غربة الدين وأهله فلم يختلف قط الحال عن أهل الحرب ...

فلسطين الحلم الأسير المكبل الذي أرجو من الله أن يحيني لأراها طاهرة من المدنسين

آآه سوريا تحت ثراكِ خيرة الأحبة وكل الحنين وجمال الأيام لكِ الدعاء والابتهال ...

أفغانستان .. الشيشان .. العراق .. اليمن .. السودان .. بورما ..

تنوعت أوجاعنا يا حبيبة وكلنا " سرور " فكل روحِ تُزهق هي من أهلنا أو ليس تجمعنا عقيدة ؟

وكل عرض يُهتك هو عرضنا فهن أخواتنا

وكل أسير يتأوه من قسوة القيد هو وجعنا ....



لكِ الله أمة الإسلام .. حسبنا من الأوجاع التي ينصبغ بها وجه أمتنا أنها فترة تمحيص

وأن شعاع النصر قريب قريب .. وهذا وعد الله سبحانه




جميلُ ما خطت يداكِ ،، أبكتني كلماتكِ حقاً .









|| وَ فاضَ البنفسجُ من
رُوحِها واحتوَاها القمَر .


مسآحة لصرآحتكم :


هنا










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 07-05-2016, 04:26 AM
صورة الـفيـصـاء ... الرمزية
الـفيـصـاء ... الـفيـصـاء ... غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات


-




































تلك الحـكاية الداميـه
شهيد تلو شهيد و اوطان تنزف
كم من دماء سُفكت و كم من ارواح تُـزهق
تحت مظلات الحرب
اليوم و غداً و بعد غد و بعدها و بعـد

إلى متى ؟؟

الى متى سيتربع الصمت و الجمود
سيداً على عرش المواقف!!

اين وحدتنـاا

اين هي؟

لــو أننـا لم ندفن الوحـدةِ في التـراب
لمـا استبـاحت لحمـنا الكـــلاب.

لله در قائلهـاا

،


ريشـتكـِ عانقت صفائح الـوجع في صدورنا
كتبتِ الكـلمات فـ لامستنا المعانـي

لله دركِ













-

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 07-05-2016, 05:16 PM
صورة روح تتنفـــس ..~ الرمزية
روح تتنفـــس ..~ روح تتنفـــس ..~ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات


هاد هو الواقع
اللي الكل بيعرفه
رغم انو في ناس م بتصدقه

وكلن يغني على ليلاه
كل واحد جاييه يوم

كلامك خرج من قلب متألم ليلامس
القلوب الاخرى
م شاء الله عليكي
وصف دقيق لحال اليوم

ربنا المستعان

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 07-05-2016, 08:36 PM
صورة غُسْمَة الرمزية
غُسْمَة غُسْمَة متصل الآن
مشـ© منقولات أدبية ©ـرفة
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات









في الشـآم تنزفُ جرآح أدمَت جسَد أمـة الإسلام
طـآلَ العنـآء .. وتجبـر الأعدآء ..




كلمـآت قليلـة جسدت الكثيـر مـن المعـآني المؤلمـة وصـورت لنـآ حقيقـة وآقـع مريـر ..

قلمكِ مميـز .. وأسلوبـك سلس ..

..ابدعتِ حقـا ..





اللهـم كمـآ وعـدت بـ اجـآبة الدعـآء ، انصـر شـآم العـزة والإبـآء ..









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-05-2016, 08:54 PM
صورة |أرّ مَـــاحْ| الرمزية
|أرّ مَـــاحْ| |أرّ مَـــاحْ| غير متصل
أَرّمْــاحُ
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات







_
حروف من ذهب رسمتها ريشة محترف،
رائعة ومؤثره نابضة بالصدق ،
اسلوب مميز وساحر ،
سلمتي ودمتي،.!










الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 07-05-2016, 11:36 PM
صورة جُنون النَاي الرمزية
جُنون النَاي جُنون النَاي غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات


ياخراشى وياخلاصى وياملاصى ^_^
ايه يابنت الحلاوه دى
بجد القصه مؤثره جدا
وكانت هتنزل دموعى بس رفعتهم تانى ^_^
ممتازه ياكوكى بجد
بالتوفيق فى القادم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 07-05-2016, 11:57 PM
صورة أميرة الهدوء الرمزية
أميرة الهدوء أميرة الهدوء غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات


مااجمل كتابتك..
لقد وصفتي واقعنا المؤلم..
واقعنا الذي نعيش فيه..
كم أتمنى لو كانت قصة فقط نتأثر بها للحظات ثم يعود كل شيء الى طبيعته..
احسنت عزيزتي ..
حفظك خالقي..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-05-2016, 12:06 AM
صورة وِدّ الرمزية
وِدّ وِدّ غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات


-




ماذا عسانا نقول ؟
و هل تكفي تلك الحُروف التي نُسطرها و نحن غائبون عن الوعي و مثقلون بــ الجراح ؟
قلوبنا تثخّنت من كُثرة الجروح ي صغيرة ، نضجنا و لا زلنا خُضر .
تعمّقنا، خضنا مُعاناة ، هرمنا و فعلنا أشياء أُجبرنا عليها .


تسألين عن الضمير العربي ؟
ألــغير البشر ضمير ؟


أبدعتِ ، حُروف مُتقنة الصُنع من أجود م يكون ، ناضجة لــ درجة الإبداع .
حروف لذيذة ، جعلتنا نستلذ بجمالها رغم مرارتها و قسوة معانيها و حُمض واقعها و حلاكه .

.











┊ صَدّآإميّـﮧ┊
━━━━━━━
أعلمُ إنّي ما عُدتُ كما كُنت
رَغمَ إنّي ما زِلتُ .. أنا !




.


الرد باقتباس
إضافة رد

و هل يمكننا العيش على ركام الذكريات

الوسوم
الذكريات , العدس , يمكننا , ركام
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وطن من الذكريات حيدر عراق شعر - قصائد - قصايد - همس القوافي 1 11-03-2016 02:27 PM
رواية أولا يحق لي العيش كبشر أم كتب علي أن أكون شبه ميت بلا عنوان سايا ترين هارتند روايات - طويلة 7 27-08-2015 04:33 AM
أيتها الذكريات ارحلي ف أنا اسمح لكِ بالرحيل غزال Reem خواطر - نثر - عذب الكلام 13 07-08-2015 10:15 AM
روايتي الاولى : عشاق على شاطئ الذكريات زهرة الساكوراا أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 21 09-05-2015 01:25 AM

الساعة الآن +3: 09:51 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1