اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 18-05-2016, 09:52 PM
صورة خُ ـرآفية ..! الرمزية
خُ ـرآفية ..! خُ ـرآفية ..! غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


رقصة على أنغام الغدر



الاهداء :
إلى كل الخائنين و الخائنات .. إلى كل الذين استطاعوا أن ينتزعوا من قلوبهم الانسانية .. إلى أولئك الذين تحيا قلوبهم عندما تتوقف قلوب الاخرين .. تحياتي ..




***

قطرة من الندى ، لا حول لها ولا قوة .. ترقد في سبات عميق على النافذة .. هي لن تستيقظ .. لأن الشمس سوف تغتالها .. فقط بنورها الساطع ستقتلها .. ستنهي وجودها ..تلك القطرة تعلم جيداً أن الشمس لن تتردد في القضاء عليها ثانية .. لكنها ببساطة ، تعود لمكانها في اليوم التالي ..

أصدقائي .. تلك هي روايتي التي أود أن أنشرها بينكم .. روايتي مقتبسة من قصص واقعية حدثت أمامي .. مختلطة ببعض المواقف التي نسجتها من بنات أفكاري ..
أتمنى لكم قراءة ممتعة ..
الأجزاء تنزل كل سبت ..
لا أحلل من ينقلها دون ذكر المصدر ..


[/SIZE]
الجزء (1)
http://forums.graaam.com/608931.html

الجزء (2)
http://forums.graaam.com/608931-2.html

الجزء (3)
http://forums.graaam.com/608931-4.html

الجزء (4)
http://forums.graaam.com/608931-6.html


الجزء ( 5 )

http://forums.graaam.com/608931-9.html


الجزء (6)

http://forums.graaam.com/608931-11.html


الجزء (7)
http://forums.graaam.com/608931-15.html


الجزء (8)

http://forums.graaam.com/608931-17.html

الجزء (9)
http://forums.graaam.com/608931-19.html


البـــــــــــــــــ 1 ــــــــــــارت

رقصة على أنغام الغدر
الكاتبة : خرافية!


تسلل ضوء الشمس فأزعج عينيها .. استيقظت بعد ساعات من النوم لم تدم طويلاً .. لا تزال تفكر فيما قرأت و رأت .. لا زالت متعجبة .. لم تكن تقصد أن تعبث بأمور لا تعنيها .. لكن الفضول قد يقودنا أحياناً إلى أمور .. نتمنى لو أننا لم نعرفها .. كان ذلك البطل الذي تنسج منه رجلاً لمستقبلها .. كان يحمل كل الصفات التي تتمنى أن تجدها في زوجها و شريك حياتها .. لكن بمجرد أن رأت المكتوب في رسالة على هاتفه .. سقطت كل تلك المثاليات التي يتمتع بها من عينيها .. هي الآن في حيرة من أمرها .. أتخبر أمها عما رأت ؟ أم تحاول أن تتفاهم مع أبيها لتحافظ على ذلك البيت الذي شاب منه الكثير حتى بني !!
تلك الفتاة تبحث دائماً عما يزعجها .. تخاف أن تفرح .. و إن فرحت فهي حتماً تنتظر القلق و المشاكل في يوم آخر .. طرق باب غرفتها فانتشلها من أفكارها المتضاربة المشوشة .. فقررت أن تصتنع النوم ..

ميسم : سحوووووووور قوومي يالخاايسة يلاا مليت بروحي
سحر لا زالت تصتنع النوم ..
اقتربت منها ميسم و حركتها بقوة .. أبدت سحر انزعاجها و قالت بنبرة صوت فيها شيء من النوم : ميسو وش عندك من الصبح شفيك !!
ميسم : وعدنا ياسيمين نزورها و نفطر معاها .. يلااا قوومي
زفرت سحر بملل .. عقلها مشوش لا يمكنه التفكير في أي شيء في هذه اللحظة
سحر : اقول زوريها بروحك ولله مالي خلق اليوم
وقفت ميسم باحتجاج واضعة يديها على خصرها : لا والله !! ما بروح بروحي .. يلا قومي اخلصي .. انا بروح اتجهز ..
نهضت سحر من فراشها و هي تتأفف .. كيف ستزور أختها اليوم و هي على تلك الحالة .. لا بد أن الجميع سيلاحظ تقلبات مزاجها .. دخلت إلى تواليتها " أكرم الله القارئ " و بدأت بتسخين المياه لأخذ حمام سريع ..

***

: هذي الفلوس حق لي أنا و عيالي انت مالك علاقة ان شالله بقطهم في الشارع هذا مو شغلك
: اسمعيني بقولك شي .. انا الحين بعطيكي جزء من ميراثك .. لكن قسم بالله لو أدري إن هذا الخايس زوجك أخذ منهم قرش واحد ولله ما تشوفين مني شي و والله لأربيه ..
مسحت وجهها الذي احمر غضباً من أخيها الذي يحاول أن ينتهك حقوقها و يحرمها مما أجازه الله بل و أوجبه لها !
: انت عليك تعطيني فلوسي انت مالك علاقة انا وش بسوي فيها !
التفت الى جهة الباب و قال دونما مبالاة : اذن تعالي قابليني اذا شفتي مني قرش أحمر من بعد هالكلام ..
خرج و هو يتبسم ابتسامة النصر .. و ترك أخته تحترق و هي تفكر في أمور يجهلها تماماً .. أمور لم يعايشها و لم يعيشوا أولاده مثلها .. لم يحرموا من شيء .. مقابل أن أطفالها قد حرموا من طفولتهم .. أبسط شيء لديهم !

***

تعالت أصواتهما بالشجار .. لا زال الوقت مبكراً .. و لكنه يحرمها من كل شيء .. يحبها حب امتلاك .. لا يستطيع أن يراها تجلس مع غيره .. حتى اخواته !

قالت بلهجة يائسة فيها نبرة البكاء : انت ليش تعاملني كذا ؟؟ ترا انا زوجتك مو عبدة عندك !
أكرم ببرود : عبير بعدي من قدامي ترا ماني طايق روحي ..
تكتفت و هي تقول : ماااني مبعدة انت اصلا اليوم ما بتروح شغلك قبل لا افهم ليش حابسني في البيت انا وش مسوية لك في ايش مقصرة معاك ؟
صرخ كرم في وجهها حتى أنزلت رأسها خوفاً : عندك أولادك أهم من مشاويرك الخايسة هذي .. لازم تقعدي بالبيت و تهتمي فيهم اهمة بحاجة لك الحين .. مو انا اللي لازم اعلمك وش تسوي عشان اولادك ..
عبير: بس انا مو مقصرة معاك ولا مع اولادي و اذا بغيت اروح مشوار اغير جو بكون مقصرة ؟؟؟
سكت كرم لا يريد مجادلتها .. انحنى ليربط حذائه " مكرمين " بصمت ..
جلست على ركبتيها مقتربة منه : حبيبي الله يخليك والله طقت روحي هنا أبي أشوف الناس صارلنا 6 سنين متزوجين و ماا طلعت من هالبيت الاا في المنااسباات
تحرك كرم متوجهاً إلى المرآة ليعدل ربطة عنقه.. متجاهلاً رجاءها له .. تعطر و هم بالخروج من جناحه .. فاستبقه صوتها الباكي : هذي الحياة والله ما تنطاق !!
التفت لها و نظر إليها بحقد ..
كرم : اذاا موو عااجبك تراا الباب يفوت جمل ..
أنهى كلمته الأخيرة و خرج إلى عمله .. بينما عبير تجمعت الدموع في عينيها و كلمته الأخيرة تتردد في أذنها مراراً .. و كلمات تجول في عقلها :" الباب يفوت جمل ؟ ليش يا كرم انا ايش اللي طلبته منك ؟؟ "
أيقظها من أفكارها صوت ابنها الباكي .. فأسرعت إليه لتحمله .. ولا زالت أفكارها مشوشة !

***

كانت تلبس فستاناً طويلاً باللون الفيروزي .. مزين باللون الذهبي في منطقة الصدر .. رفعت شعرها المزعج عن عينيها بطريقة جميلة و وضعت حجاباً ذهبياً .. زينت وجهها .. و نزلت إلى المطبخ لترى تحضيرات الفطور التي قمن الخادمات باعدادها ..
و بينما هي تتفقد الأحوال في المطبخ .. شعرت بمن يحتضنها من خلفها و يطبع قبلة على خدها الأيمن .. التفتت له و ابتسمت ..
ياسمين : صباح الخير حبيبي ..
يحيى : يسعد صباحك ياا قمري .. مد يده ليأكل زيتونة فسبقته ياسمين بضربة خفيفة على يده
ياسمين : انتظر شوي الحين جاية سحر و ميسم بيفطرون معانا ..
التفتت عليه بكامل جسمها : حبيبي اطلع الجناح تروش و جهز نفسك .. و قول لعمر بعد يجهز نفسه انا خليت الشغالة تطلع له قميص و بنطلون مرتبين ..
ابتسم : طيب حبيبي انا طالع

***

: يبه انا مابي اتزوج الحين .. انا اساساً مو مفكرة بالزواج أبداً !!
ابتسم بسخرية : ليش يا بعدي تبينا نساويك مخلل و نحطك في المطبخ ؟
قلبها يحترق خوفاً .. لا تريد أن تتزوج فيعلم زوجها بمصابها .. فيتركها و يذهب لأخرى .. لا تحتمل أن يتعلق القلب به و يتركها !
سكتت و الدموع تنذر عينيها بالنزول .. وقف أباها محاذياً لها .. وضع عينه في عينها : الخميس الملكة و الزواج .. خلي أختك ناريمان تجهزك و تفهمك كل شي .. و غير هالكلام ما عندي والا والله بذبحك و بشرب من دمك
تركها خلفه و مضى .. سقطت على الكنبة منهارة من البكاء ..
هرعت إليها رنين .. ابنة أخيها .. التي كانت قد سمعت الحديث الذي دار بين عمتها و جدها .. احتضنتها في محاولة لتهدئتها ..
رنين : بس حبيبتي بس !
بدأت ليلى تذرف الدموع و الكلام الذي تتفوه به غير مفهوم : اناا ماابي اتزوج انا ما راح اقدر اكون زوجة لأي رجال انتو ليش ما تفهموني
عقدت رنين حاجبيها باستغراب : وش هالكلام .. حبيبتي انتي احسن زوجة في الدنيا و عبدالله ولد عمك ماا راح يلاقي أحسن منك .. بس انتي قوليلي وش سبب رفضك ؟
مسحت دموعها و تنفست قليلاً .. ثم قالت بهدوء : ما احد راح يفهمني غير امي ..
صعدت مسرعة إلى غرفة أمها باكية مستنجدة .. أما رنين فقد كانت غارقة في التفكير في سبب رفض عمتها الزواج إلى الآن !
**
دخلت إلى غرفة أمها و نظرت إليها بقلة حيلة و الدموع تغطي وجهها ..
التفتت أمها إليها بضعف و قالت بصوت لا يكاد يسمع : ليلى ! ليش تبكين ؟
مشت بهدوء إلى أن جلست على الكرسي المحاذي لسرير أمها : يبون يزوجوني يمه .. قولي لابوي اني مابي !
أم عبدالرحمن بصوت متقطع متعب : يمه انا ماقدر أقول شي .. هذي آخر أيامي .. يمه تزوجي ارحملك من هالعيشة اللي بتعيشنها مع أبوك .. أبوك منتظر مووتي .. يبي يزوجك و يفتك منك .. و راح يخلي أخوك يسكن بروحه عشان يتزوج ..
ازداد بكاء ليلى : يمه واللي يخليك لا تقولين هالكلام هذا انا ماقدر أعيش بدونك !
أم عبدالرحمن : حبيبتي ليلى .. عبدالله ولد عمك رجال طيب .. و اذا اعترض يقدر يتزوج بوحدة ثانية .. تزوجي و فرحيني فيك يا بعد قلبي قبل لا اموت ..
سكتت ليلى و كانت شهقاتها هي الكلام .. تبكي خوفاً من فقدان أمها .. و خوفاً من الحياة التي تراها أمها بعد وفاتها واضحة كوضوع الشمس !


***

طرقت الباب مشتاقة لأختها .. أما سحر فكانت غارقة في عالم آخر .. هرع عمر مسرعاً ليفتح الباب .. أحب ما يمكن إلى قلبه أن يفتح الباب و يستقبل الضيوف .. فتح الباب بابتسامة واسعة و هو يقول بلهجة طفولية : حـــيــآكــم
شهقت ميسم خوفاً و هي تقول : بسم الله وش طلع لنا هذا الجني ..
ابتسمت سحر .. و اقتربت منه فسلمت عليه : شخبارك يا عمر ؟
ابتسم هو الآخر : الحمدلله بخير .. تفضلوو
دخلت ميسم برفقة سحر و هي تتمتم البسملة و الاستغفار .. أأخافها حقاً ذلك الطفل ؟!!
كانت ياسمين في انتظارهم و استقبلتهم بفرحة و بهجة : حيااكم ياا مية أهلا و سهلا
سلمت على ميسم و سحر .. فتمتمت لها ميسم : هذا المنغولي وش يسوي هنا .. ليش ما ضل عند اخته قسم بالله خرعني !
عبست ياسمين و اتجهت إلى عمر غاضبة و قالت بلهجة مخيفة : انت وش نزلك هنا ؟! قوم اطلع غرفتك مابي اشوف خشتك !
صعد عمر خائفاً إلى غرفته .. التقى بأخيه يحيى نازلاً الدرج ..
يحيى بابتسامة : وين هاارب ؟؟
تجاهل عمر كلامه و ذهب إلى غرفته و جلس أرضاً و هو ينظر الى باب غرفته خوفاً من تتبعه ياسمين و تلحق به الاذى ..
اما يحيى فابتسم و أكمل طريقه .. ألقى السلام على أخوات زوجه .. ثم جلسوا على المائدة ليفطروا ..
ميسم بشهية : اوووه وش هالفطور الخووراافي الحمدلله اني ما كليت شي الصبح
ابتسمت ياسمين : صحيتن و عافية .. سحوور شفيك ؟
عادت سحر من غفلتها و ابتسمت : ما في شي تعبانة اليوم ..
بدأوا بفطورهم أما يحيى فقد كان منتظراً أخيه عمر ..
ياسمين : حبيبي وش فيك ليش ما تاكل ؟
يحيى : استنى عمر !
عبست ياسمين للمرة الثانية : عمر ما بياكل معانا الحين بقول للشغالة تطلعله أكله لغرفته ..
فتح عينيه و قال : و ليش ما يقعد معانا ؟
ياسمين تخفض صوتها حرجاً : شلون بيقعد مع اخواتي ما يصير !!
همس لها : الحين خايفة على اخواتك من هذا الطفل ؟؟؟
نهض عن الطاولة فأمسكت بيده : وين ؟!
أحنى رأسه فهمس في أذنها : عمر بيقعد معانا .. و حسابك بعدين ..
طلع لغرفة عمر .. أما ياسمين فحاولت ان تبتسم لتخفي حرجها .. أم سحر فقالت : ترى معاه حق ..
ميسم و هي تأكل : من صدق سيمو ليش ما ضل عند وعد و بشار ؟
: قال السيد يحيى ما يقدر يستغني عنه ..


#نهاية البارت ..
سنكمل الأحداث في البارت رقم 2 .. انتظروني يوم السبت القادم .. آرائكم ..



آخر من قام بالتعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 16-06-2016 الساعة 05:16 AM. السبب: اضافة روابط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 18-05-2016, 11:35 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة واسلوب حلو لكن ينقصه توضيح الاحداث وين تكون وبين كل مشهد تحددي مكان الحدث

بالنسبة لياسمين كيف زوجها يجلس مع اخواتها وهم مو محارمه مثله مثل عمر ؟ وعلى الاقل عمر مريض ومومحاسب على تصرفاته لكن يحيى لا يعني مولانه متزوج الاخت يعني يجوز له يجلس مع اخوات زوجته عادي

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 19-05-2016, 12:39 AM
(Maysa) (Maysa) غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


روايتك آسرتني بجمآلهآ وبإبداعها ~

انتظرك :)


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 19-05-2016, 01:33 AM
صورة ^^منحوسة^^ الرمزية
^^منحوسة^^ ^^منحوسة^^ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


السلان عليكم و رحمة الله و بركاته
مشكورة الرواية جميلة
من هذا البارت كل اللي فهمته انو ابو سحر اتوقع يخون امهم
و فيه وحدة اخوها حارمها من الورث علشان زوجها
و عبير كسرت خاطري ما يسمح لها تخرج معيشها بسجن
ليلى ما تقدر تجيب عيال عشان كده ما تبي تتزوج <<اتوقع
عمر رحمته و بقوة ابد ما لهم حق يعاملونه كده
مم هذت كل اللي عندي
انتظر البارت الجاي
موفقة
ودي لك





^^


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 19-05-2016, 03:11 PM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


السلام عليكم
اشكرك على الدعوة
بداية جميلة ومشوقة نحن بانتظار التكملة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 19-05-2016, 06:24 PM
صورة خُ ـرآفية ..! الرمزية
خُ ـرآفية ..! خُ ـرآفية ..! غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها وردة الزيزفون مشاهدة المشاركة
مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية جميلة واسلوب حلو لكن ينقصه توضيح الاحداث وين تكون وبين كل مشهد تحددي مكان الحدث

بالنسبة لياسمين كيف زوجها يجلس مع اخواتها وهم مو محارمه مثله مثل عمر ؟ وعلى الاقل عمر مريض ومومحاسب على تصرفاته لكن يحيى لا يعني مولانه متزوج الاخت يعني يجوز له يجلس مع اخوات زوجته عادي

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..
أعتذر عن الخطأ الذي قمت به أثناء سرد الأحداث حيث كنت أريد أن أسلط الضوء على طريقة تعامل الكثيرين مع ذوي الاحتياجات الخاصة و يبدو أنني قد أخطأت الاختيار للطريقة و الاسلوب ..

لقد قمت بالاطلاع عليها للتو .. مشكورة على مرورك الرائع ..
أنرتِ *


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 19-05-2016, 06:25 PM
صورة خُ ـرآفية ..! الرمزية
خُ ـرآفية ..! خُ ـرآفية ..! غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (maysa) مشاهدة المشاركة
روايتك آسرتني بجمآلهآ وبإبداعها ~

انتظرك :)

هلا حبيبتي .. أسعدتني بمرورك الكريم .. أتمنى أن تكون الرواية عند حسن ظنك ..

أنرتِ *

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 19-05-2016, 06:29 PM
صورة خُ ـرآفية ..! الرمزية
خُ ـرآفية ..! خُ ـرآفية ..! غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اميرة الغرور مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
اشكرك على الدعوة
بداية جميلة ومشوقة نحن بانتظار التكملة

هلا حبيبتي .. مشكورة على مرورك الرائع عزيزتي .. أنرتِ

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 19-05-2016, 06:47 PM
صورة جنون انثى ~~ الرمزية
جنون انثى ~~ جنون انثى ~~ غير متصل
أُنثى غُزلت‘ من خُيوطْ القَـِـِـِـمـر
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


الرواية مرة جناان
ابدعتي حبيبتي


بداية موفقة
تقبلي مروري
اختك/ عنادي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 20-05-2016, 12:43 AM
صورة بنت شيوخ و كلي شموخ الرمزية
بنت شيوخ و كلي شموخ بنت شيوخ و كلي شموخ غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي


سلااااااام
كيفك ان شاء الله بخير
بدايه موفقه حبيبتي
......


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية : رقصة على أنغام الغدر / بقلمي

الوسوم
أنغام , الغير , بقلمي , رواية , رقصة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : قلص ساعتك أيها الليل المنهك خلصني من وحدة اهلكتني/ بقلمي sajarashid روايات - طويلة 26 19-12-2015 09:16 PM
رواية /كلي ملكك ، بقلمي Maryooma013 روايات - طويلة 19 07-08-2015 03:34 PM
رواية والله ان عمري بدا من يوم حبيتك واعرف انه ينتهي لو قلت تنساني / بقلمي طبع ملكه!! روايات - طويلة 21 22-07-2015 09:06 PM
رواية ألاقي لك سبب وأبقى تلاقي لك سبب وتغيب/ بقلمي نوفالشحي روايات - طويلة 9 28-06-2015 08:37 PM

الساعة الآن +3: 04:33 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1