اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:15 PM
جُمانهه بنت فلان جُمانهه بنت فلان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
01302798240 رواية سحر حبك ما يفكه ألف شيخ/بقلمي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذي روايه لي ان شاء الله تعجبكم واتمنى تفاعلكم و تشجيعكم لي

................................................
رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ
................................................




لك محبه مآهي لغيرك من النآس ؛
لو هي غيوم هزت الدنيآ برعدهآ



طلعع و ططلعت و راهه هو يمشي قدامهاا و هي وراهه لحد ما ركبوا السيارةة و هي ساكتةة
هو : احمم احمم
هي لآردد
هو لف عليها : شفيك ؟ اذكر من تركبي السيارة تتكلمين و ما تسكتين !
هي لفت عليه بعد ما كانت صادهه ع الشارع ,, و عطته نظرهه و ردت تشوف الشارع جنبها
هو بفزع : بسم الله !! " يمثل انه تذكر شي " ايواااهه الحين عرفت اللي فيك ، لا يكون زعلانه !!!
هي لآردد
هو مسك ايدها بايدهه وناداها..
هي بهدوء : همم؟
هو ابتسم و عيونه ع الطريق و شوي عليها : زعلآنننة ؟
هي بـ طيف ابتسامه : شوي !
هو : كثر شنو زعلآنه ؟؟
هي تأشر بأيدها : كذا
هو باسها ع خدها : فدددييييتت الزعلانين هالقد مني
هي بعدت عنه : اييييي
هو : هههههههههههههههه وش ؟
هي : لاتسوي كذاا ، و بعدين انتت تسوقق
هو : عاادي حبيب قلبك شاطر ف السواقه ماينخاف عليه
هو : حتى ولو !!
هو يأشر ع عيونه : من عيوني يا عيوني ،، يلآآ و صلنا
هي تتأفف : هفففف ما اقدر اداوم و انزل تععب
هو : أنااااا حبيبتي تعباننه و ما تقددر تنزل تدااومم !!! ليشش ما قلتي لي من أول كنت راح اخليك نايمه ترتاحيين؟؟
هي بطرف عينها : اييه هيين
هو يدزهاا ع الباب : يلا يلا لا تصدقين ،، يلا نزلي اخرتيني
هيي تنزلل و تتحرطمم : مالتت عليكك و ع سيارتك و على شغلك وهالمكان فوقكم بعدد
وووو وسكرت باب السيارة بقووهه..
هو نزل الجامهه : كسرتيي باب سيارتي
هي طنشته و ماردتت و كملت طريقهاا..
هو حرك السيارة و هو مبتسم : خبله !
،
.
.
.
موقفف ثاني لهم//
خذت فونهاا وشافتت " ..... " يتصل بك
ابتسمتت تذكرتت اليوم اللي "......................." ! ،،
هو : لو غيرتيه راح تشوفين شي ما شفتيه
هي بعناد : راح اغيره
هو : علشان اذبحك !
هي : ما ابا ما ابا
هو يقلدها : " ما ابا ما ابا " قلت لك جربي انتي بس ! ،،
ردتت عليه وياها صوتهه وهو يغني ،،
: ما في أحد يشتاق لك كثري أنا ،، ما في أحد يسأل عليك كثري أنا ،، ان غبت عني يوم واحد مو قليل واحس هاذا اليوم أكثر من سنه ،، حاول كثر ما تتتتتتقدر انك ما تغيب
هي بضحك : هههههه بس بس مو من حلات الصوتت
هو : هو يحصل لك اصلا أنتي حد يغني لك
هي وهي تيلس ع السرير و تلعب بطرف شعرها : انت شعرفك؟
هو : اييه اييه
هي : ها انزين تبغا شي ؟
هو بتذمرر : انتي ما عندك أي اتكيتت ف التعامل ،، ما في اسلوب ابدد
هي باستهبال : شنو تبا اقولك يعني ؟
هو بحالميهه : حبيبي عمريي قلبي حياتي أي شي بس فرحيني ياخخي!
هي : ههههههههههههههههههاا و" بهمس " أحبك !
هو انصدمم : شقلتي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هي بخجل : ولا شي م م ما قلتت شي
هو : نااداهاا ....
هي : همم؟
هو : أحببج
هي : ادري
هو : تصدقين أول مرهه أسمعها منك!!
هي : وين انت الحين ؟
هو : ضيعي ضيعي الموضوع الحين بس ما عليه أنا قدام بيتكمم !!
هي بصدمهه : كذااااابب
هو : ههههههههههههههاا وليه اكذبب ؟
هي : من صدقكك ولا ؟
هو : لا جد ابغا اشوفك ع الطبيعة
هي : ككككذذذاابب
هو: هههههههههههههههههههههههههههههه استهبل
.
.

،
.
.
.
.
بعد 6 شههورر
صحت من النووم وتحس نفسهاا مكسررهه و راسها مصدع تحاملتت ع نفسها و قامتت من السرير ،، مشت صوب الباب و هي تستند بالجدار فتحت الباب و شافت الهدوءء بكل البيت ما فيه ولا صوتت !!

،،
جالس بمكتبهه ويفكر شو راح يصير اللحين بالمصيبه اللي جابتهاا له اختهه ؟
كيف راح يتصرفف ؟؟
أصلاا من وين طلعتت لناا هاذي ؟؟؟
،،

شافتت المكانن هدوءء مشت لين وصلت تحت الطابق الأول المطبخخ ،،
دخلتت المطبخخ ،،فتحت الثلاجه كبتت لنفسها ماي بارد و ويلست ع الطاولة شربتت الماي ،، راحت حطت الماي ف المغسله ،،
.
.
الرؤيهه مشوشه عندههاا ما تشوفف شي أصواات ناسس تصارخخ و فيي شي كاتم انفاسهاا ما تدري شوو ،،
ردتت للواقع وعيونهاا مغرقهه دموعع و يلستت ع الأرض و راسهها لتحتت و تبكي صارتت تصارخخ
: آآآآآآآآآآآه ياااااااااااارب اهئئئ اهئئئئئئ اباااا افههم شو اللي يصيييرر
قامتت و صارت تكسر كل اللي حولهاا ممن أغرااض ،،


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

رايــكــــــــم ؟



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:23 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ ✨💛


السلام عليكم

غموووووووووووووووض

هالاثين زوج وزوجته ولا شنو بالضبط ؟؟!!

وشنو المصيبة اللي جابتها اخته لهم

نحتاج بارت ثاني عشان نفهم

بس نصيحة تكرار الحروف مزعج في القراءة الكاتبة تكتب ما تحس انه مزعج احنا لما نقرا ننزعج من الكتابة

مثل

طللعتت

سيااااررة

مزعج

وبس

كملي وانا معك ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 25-05-2016, 08:48 PM
مالي مثال مالي مثال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ ✨💛


وااااااووو😍.. اسم الرواية يجذب ع طووول

من البداية قصهة غاآمضه .. حلو كظه حماسس مررة

نبدا التوقعات😂

اللي تتكلم ف الجوال .. يمكن صديق او حبييب

اعتقد نفسها اللي قلتي عنها تشوف الرؤيه مشتته ومدري ايشش.. يمكن صاآر لهم حادث او ششي .. مااآدري
غامضعة مرررة البداآية

كملي قليل مرة .... بارت صغير مررررة

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 25-05-2016, 09:44 PM
بنت قاااااابوس بنت قاااااابوس غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ ✨💛


واااااااووووووو
بليز كاملي بسرعه مره حلوه فيه شوية غموض
يمكن زوج وزوجته وصار لهم شي عشان كذيه رواح يفرقون
بسرعه كاملي البارت نتظرك بليييييز
واني معك للاخر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 26-05-2016, 02:42 PM
جُمانهه بنت فلان جُمانهه بنت فلان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحر حبك ما يفكه ألف شيخ/بقلمي


البارت الأول الجزء الثاني


،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

سمعتت صوت جاي من المطبخ..
راحتت بسرعه للمطبخ و شافتت حالتها..
ركضت لها و حضنتها بسرعه عشان تهديها..
: بس بس خلآآص اهدي اههدي
تصارخ و تبكي : آآآآآآآآآآآه اهئ بعديي بعدييي
قرتت عليهاا آياتت من القرآن عشان تهديها :
هدت فحضنها بس ما زالتت شهقاتها تملئ المكان
بعدتها من حضنها و جلستها ع الكرسي : بسم الله عليك
وراحت جابت لها ماي و جابته لها...
: خذي سمي بالرحمن و شربي
شربت الماي و عطتها الكاس ..
ودت الكاس وردت لهاا وقومتها توديهاا الغرفهه ..
سدحتها ع السرير و غطتهاا : تبين شي حبيبتي ؟
هزت راسهاا ب لا.
جواهر بتنهيده و هي تيلس صوبها : ملآكك ما يصير كذا بتعبي نفس المرهه اللي طافت لا زم تاكلي ، راح أجيب لك أكل اللحين و راح تاكلي
ملآكك بدموع هزت راسها ب لا
جواهر قامت : لا راح أجيب لك شوربه اللحين ما يصير ما تاكلي شي
،
رفع راسه لما سمع ضرب ع الباب
: ادخل عبدالله
عبدالله طل براسهه : ههههههه شدراك اني عبدالله !
عُمر بابتسامهه : اعرفك من دقة الباب !
عبدالله و هو يجلس أمام المكتب : ايييه و شخبارك ؟
عُمر يرجع بظهره للكرسي : نشكر الله وانت أخبارك ؟
عبدالله و هو يمد رجله ع الطاوله اللي قدامه : الحمدلله ، بس ليش أحس هموم الدنيا فوق راسك ؟؟
عُمر تنهدد : ولا شي
عبدالله و كانه حاس : لا يكون تفكر بالموضوعع اللي صار من فترهه ؟؟
عُمر : وفيه غيرهه شاغل باللي
عبدالله : ياخخي لا تفكر فيه
عُمر بانفعال : كيفف ما افكر ! ما ندري البنت بنت من ؟ ولا ندري عن اهلها شي ! و شو اللي كانن مخليها فهاذااك المكانن ؟؟؟
عبدالله : ياخي ليش ما تفهمم ؟؟ مب جواهر قالت لك كانتت شايفتهاا هناك كان راسهاا ينزف و شكلها مضروبهه و هالضرب اللي سبب لها كل هذا اللي هي فيه
عُمر : انزيين شو اللي خلاها تروح هناك ؟؟؟ ووين أهلها عنها؟ ليش ما دوروا عنها؟؟
عبدالله : ليش احس مخك مقفل ؟؟ يعني انت ولا مره بحياتك سمعت فهالبلاد بمثل هالمواقف يعني تصير يمكن تعرضت لسرقه ؟؟ و أصلا أحنا تعبناا و رحنا الشرطه و مافي فايده ما حصلنا شي يدلنا على أهلها !!
عُمر :هففففففففف والله مب مرتاح لهالبنت ابدا ما في شي مخليني أخليها بالبيت غير جواهر
عبدالله : البنت ما تذكر شي صح ؟؟
عُمر : هيه هاذا اللي قاله الدكتور
عبدالله : انزين ما تذكرت ايي شي ممكن يوصلنا لأهلها ؟
عُمر : وينن تتذكر الله يهديك هاذي تصحى تجلس تبكي و تصارخ كم مره حاولت عندها جواهر بس مافي أي فايده !
عبدالله : كسررت خاطري والله !
عُمر : صرتت ما انام نفس الناس طول الليل أفكر شو راح يصير ؟ و زاد الموضوع اللي قالوه أهلي !
،
سوت لها شوربه ويابتها لها ويالسه تأكلها
جواهر وهي تأكلها : ملآكك شرايك نطلع نتمشى ؟؟
ملآكك هزت راسها ب لا
جواهر حطت الصحن ع الطاوله : ملآكك بنطلع و غصب عنك عشان تتحسنين ما تريدي تتحسني ؟
ملآكك بهدوءء : بس أنا ما أذكر شي كيفف أتحسن !!
جواهر : بتذكري صدقيني بتتذكري حتى الدكتور قالل بس انتي ما يصير تسوين بنفسك كذا لازم يكون عنك عزيمه للشيء عشان تتذكري
ملآكك : بعديننن جواهر بعديين
جواهر : أي بعدين ملآكك ؟؟ من الحين المفروض تبدي لو تبين تتذكري بأسرع وقتت !
،
سكرت باب غرفتهاا بهدوءء ..
ما رضت تطلع حاولت عندها ما رضت ..
راحت المطبخ عطت الخدامه الصحن ..
لفت وراها شافته واقف عند الباب ..
جواههر بابتسامه : هلا والله ياي وقتت اليوم ؟
عُمر بابتسامه : ما عندي شغل كثير اليوم خلصت بسرعه
جواههر : لا تتعب نفسك كثير
عُمر : ان شاء الله ،، شخبارها ؟
جواهر تنهدت
عُمر : خلينا ناخذها ونوديهاا مستشفى هم راح يهتموا فيهاا ولا نحطيها بمكان اللي بنفس حالتها!
جواهر بتنهيده :عُمر قلت لك لا كم مره !
عُمر : يا جواهر البنت لو اهلها يبوها سألوا عنهاا بس محد سأل عنهاا !! وبعدين غلط نكذب عليها كذا !
جواهر : انت ما تدري عن أهلها و بعدين يعني لو ما قلنا لها كذا بتنجن البنت ، مو عاجبك جلستهاا فالبيت انا باخذها و بطلع
عُمر بتنهيده : خلاص سكتنا!
،
الساعة تشير للساعة الثالثة فجرا!!
واقفة و تطالع بحديقة البيت ..
الانوار الخافته تنتشر بوسط هالحديقة الخلفية للبيت ،، منظر الحديقة يغريها عشان تنزل و تجلس فيها ..
لفت نظرها شخص واقف عند الشجر المتوزع بأنحاء الحديقة كان يتكلم بالجوال..
كانت ملامحه ما مبينه لها ..
لف بجهه و بان لها وجهه و هو يتوجه صوب احد الكراسي الموجودهه و يجلس ..
سكرت ستائر غرفتها و تنهدت ،،
لمتى راح اظل كذاا؟؟
ما راح يتغير شي لو ظليت ابكي و اصارخ ما راح يرجع لي شي!
ما راح يرجع لي شي !
ما راح أتذكر لو ظليت كذا !!
هم ماراح يرجعوا !!
،
بالحديقه،،
: خل عنك هالشغله بكبرها ما تنفع لكك !
بتمثيل الحزن : بغيتك عون صرت فرعون! و أنا اللي قايل عُمممر ولد أخوي هو اللي بيفهمني أثاريك نفسهم و زود!!!
عُمر : ههههههههههههه أحمد أترك هالسالفه لانه ما تناسبك للحين اعقل اوول فاتني ههههههههههههه ودي لو كنت عندك كان لازم اشوف وجهك لما قالك جدي هالكلام ههههههه
أحمد : مالت عليك وعلى اللي جاي و يكلمك ، انت أصلا لو فيك خير سبقتني و خلصت موب انا اصغر عنك و فتحت الموضوع!
عُمر " بسخريه " : أكون نفسي
أحمد : " يقلده " أكون نفسي !!!! هههههههه" بسخريه " تدري ؟ اللي بسنك عندههم 7 عيال
عُمر ضحكك : هههههههههههههههههههههههههههههه عاد 7 عيال مره وحدهه !! ترا ماني كبيرعمري 28 سنهه !!
أحمد : و 28 سنهه و تكون نفسك ! ياخي ارحم القلوب المتعلقه بخبر زواجك و شوفت عيالك
عُمر : هههههههههههههههههه شخبارهاا ؟؟ اشتقت لها اميمتي !
أحمد : الحمدلله بخير تسال عنك تقول ما شافتك من كم يومم اصلا صار لك اسببوعع !
عُمر : ههههههههههه شغل شغل سلملي عليها لو صاحيه و قولها لو حصلت وقت بكرا بشوفها
أحمد : و ين صاحيه لك الحين ! وبعدين يا قليل الادب هاذي جدتك و تقول لو حصلت وقت؟
عُمر : هههههههههههههه حقها علي وبعدين ترا عندي شغل بكره و انت جالس تكلمني الحييين!
،
سمعت رنه المسج ،،
راحت صوب الجوال و شافت...
" صباح الخير وكل الخير يهدي لك صباحاته
صباح الورد ياورد العمر يا نغمة أشوقي "
كملتت وهي تغني : صباح النور واننت النور في شكله و في ذاته صباح النبض في قلبي عليك تنادي أشواقه ،،
رسلتت له مسج وهي مبتسمهه
توجهت ناحية الباب و بنفسها " شكل هاليوم غير من بدايته احس بروقققااان "
سكرت باب غرفتها وتوجهت صوب غرفة " ملآكك "
دقت الباب ,, وصلها رد ملآكك " تفضلي "
طلت براسها شافت ملآكك واقفة قدام المرايا و لابسة بنطلون جينز كحلي و قميص اسود بكتابات بالون الأبيض و رافعة شعرها ذيل حصان
جواهر بصدمه و ابتسامه : ملآكك!
ملآكك بابتسامه : صباح الخير!
جواهر : ه ههه ههههه صباح النور !
ملآكك : هههههه وش فيك ؟
جواهر سكرت الباب و جلست : ملآآآآك
ملآكك جلست على الكرسي و تضحك من شكل جواهرر : ههههههههههههههههههههههههه
جواهر ضربت راسهاا : خبلهه هههههههههههههههههههههههه
ملآكك بجديه و تركز نظراتها بعيون جواهر : ولا احد منهم ؟ !!
جواهر بربكه : لا محد
ملآكك تنهدت بضيق ..
جواهر تبغاها تنسى مدامها اليوم متحسنه و احسن من اول : شرايك نطلع ؟
ملآكك و عيونها على جواهر : وين ؟
جواهر : نتمشى .. من زمان ما طلعتي !
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
لآتصدق عينهآ !
أنها بالمكان الذي لطالما حلمت بأن تذهب له !
لآتصدق أن الكعبه التي شرفها الله أمام عينيهآ الآن !
لطالما حلمت بهذه اللحظة التي ترى بها الكعبه أمام عينيها..
و هاهي أمامها الآن!

" إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) " (آل عمران)

عينيها امتلئت بالدمع لهاذا المنظر الذي ترتاح له النفوس جالسه هي و تتأمل و تدعي بنفسها.
: مُنى!
مُنى تمسح دمعه سقطت من عينيها : هلا؟
بُشرى و تأشر بعينيها لعمها الذي أتى و الذي ذهب ليشرب بعضا من ماء زمزم وشكله جايب لهم منه : بَدر جاا
التلفتت و شافت عمها جاي و بإيده كاسين عطاهم و شربوا ..
وجلس بجانبهم،،
بَدر : شو شعوركم ؟
بُشرى بتنهيده و ابتسامه : راحهه ، أول مره أحس كذا
بَدر و يلتفت لمُنى : وانتي مناوي ؟
مُنى بابتسامه تبين الراحة و الطمأنينة التي تحس فيها و المبينه بملامحها : الحمدلله
بَدر ابتسم : الحمدلله " وشاف ساعته " شِتت الساعه صارت 2 الفجر !! ، يلا خل نروح نرتاح لنا شوي
وقفت بُشرى
بَدر مد ايدهه لمُنى : يلا مناوي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
جواهر وهي تأشر على كوفي : خ نجلس شوي
ملآكك : اوكك
جلسوا بالكوفي اللي يطل ع الشارع ،، طلبوا لهم
جواهر بتنهيده : اييه ممم وين نروح بعد؟
ملآكك ابتسمت : أنتي أدرى أنا ما أدري
جواهر : اول نشرب بعدين نفكر
من وراهم : جواهههههههر
جواهر صدت وشافته جاي صوبهم و ابتسمت..
قرب منهم و سحب له كرسي و جلس صوبهم....
: احمم شخباركم ؟
جواهر : ههههههههههه شهالأدب اللي نازل فجأة مروانوه ؟
مروان : مروانوه أصغر عيالك أنا؟ مروووان اسمي
جواهر : هههههههههههههههههههه
مروان صد ع ملآكك : شخبارك يـ ..
جواهر : هاذي ملآكك
مروان بتفاجئ : أنتي ملآآآك ؟؟؟
ملآكك ابتسمت : ايه ، ليه مسغرب ؟
مروان بإرتباك بعد ما عطته جواهر نظره : ولاشي بس منزمان ما تقابلنا !
ملآكك : ههههههه
مروان : ايه ملآكك شتسوين هني ؟
جواههر بسخريه : ما يخصك
مروان : انتي جبب ،، " صد ع ملآكك " تصدقين انك اسم على مسمى " و بحالميه " ملآآآآآكك
ملآكك ابتسمتت
جواههر : مروان خل البنت فحالهاا
مروان كشر : وانا شسويت! ،، الا صحح بتجونا اليوم صحح؟
جواههر : ان شاء الله
مروان و صد ع ملآكك : والحلوه بتجي صح ؟
ملآكك : أأأ انا
جواههر : أكييد راح تجي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
وقفت و طلت من الشباك و اللي يطل على ساحه الحرم..
بنفسها : القرب من بيتك يالله راحةُ لنا ، يارب إرزقنا لذة النظر الى وجهك الكريم.
بُشرى : مُنى يله ننزل نفطر عشان نلحق نخلص
مُنى صدت لها و هي تضبط نقابها : بَدر وينه ؟
بُشرى و هي تفتح الباب عشان يطلعوا : بَدر دق لي وقال انه شاف واحد يعرفه و ما راح يتأخر
مُنى : مو المفروض نتريا ؟
بُشرى تضغط ع زر المصعد : لا اهو قال لا تنتظروني انزلوا و هو بيلحقنا
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بعد ما راح مروان راحوا الحديقه يتمشوا
ملآكك بضيق : ليش قلتي اني بروح !
جواههر : لأنك بتروحي و بعدين اميمتي من متى ما شافتك ما اشتقتي لها!
ملآكك بضيقة : خليني أذكر عشان اشتاق !
جواهر : يعني ما تعرفين من كان عندك لما كنتي تعبانه !
ملآكك : الا بس ما ابغا اروح
جواهر : الا بتروحي
ملآكك : هففففف
جواهر : يلا يلا خ نرجع البيت عشان نجهز
ملآكك : جوااهههر ما بروح
جواهر وهي تمسك جوالها و تتصل : غصب عنك بتروحي ماهو برضاك
: الوو
جواهر : عمووووورري
عُمر : عُمر عُمر ماهو عمووووري
جواهر : المهم متى راح نروح بيت ميمهه ناديه ؟
عُمر : مممم انتي وين الحين ؟ فالبيت ؟
جواهر : لا طلعنا نتمشى وللحين ما ردينا
عُمر : امر عليكم بعد ما اخلص باقي شغل شوي و اخلص انتوا وين ؟
جواهر : ما عليه احنا بنرجع البيت و انت لحقنا و بنروح مع بعض
عُمر : اوكك
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
خذوا لهمم من الأكل اللي يبغونه و اختاروا لهم طاوله ع طرف عشان يا خذوا راحتهم و جلسوا
بُشرى : اوف مررهه جوعاننه و اخيرا
مُنى : هههههههههه اكلي اكلي
رن جوال مُنى ورددت : هلا بَدر
بَدر : انتوا وين ؟ نزلتوا صحح ؟
مُنى : ايواا نزلنا احنا فـ..
بَدر : اووك الحين جاي
سكرتت من بَدر..
بُشرى : احمم مُنى
مُنى : هلا ؟
بُشرى : رَغد اتصلتت فيني اليوم بس ما انتبهت للجوال
مُنى : ورديتي اتصلتي لها ؟
بُشرى : لا طرشت لي مسج و و ء ءءء
مُنى بتنهيده : نفس الموضوع؟
بُشرى نزلت راسها و ما تكلمت بشي
مُنى : بُشرى انتي عارفه اهي شو تبغا و انا رافضه هالشي و اهي عارفه و عارفه بعد لو شو ما تكلمت بهالموضوع ما راح اغير راي ف بلييز قولي لها لا عاد تفتح هالموضوع لانه منتهي و انا ما ابغا علاقتي فيهاا تنتهي على الأقل طلعت من هالموضوع بوحده طيبه مثل رَغد !
بَدر قاطعهم واقف قريب منهم و جاهم : السلآممم
مُنى و بُشرى : وعليكم السلآم
بَدر : شخبااار الحلوين اليومم ؟
مُنى و بُشرى : الحمدلله / تماام
بُشرى : بَدر
بَدر : نعم ؟
بُشرى : اليوم ولا بكره راح نروح ؟
بَدر : أنتوا شرايكم ؟
مُنى : بكراا
بُشرى : ايه
بَدر : اوكك بكرا بكرا
بُشرى جلست تطالع بَدر بنظرات و مبتسمه
بَدر : خير اللهم اجعله خير ،، شعندك تطالعيني بهالنظرات ؟
بُشرى بابتسامه : ولاشي !
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
نزلت من السياره و تشوف قدامها الفلاا الكبييرهه ..
جواهر : يلا ملآكك
ملآكك لحقت جواهر لداخل..
جواهر تسأل الخدامه e : " أين جدتي و جدي و الباقي ؟ "
الخادمه و هي تناظر ملآكك e : " انهم فالحديقة ينتظرونكم "
جواهر : اوكك ،، يلا نروح لهم
جواهر مشتت و لحقتها ملآكك ،،
وصلوا عند الباب الزجاجي اللي يطلعهم للحديقة و شافوهم جالسين ..
جواهر فتحت الباب و صارخت : هااااااااااااايي
الجد فتح ذراعيه بعد ما كان ماسك واحد من الصغار : هلا هلا بنور عيني !
سارت له بسرعه وضمته و بعدها سارت للجده و ضمتها بقوةة وسلمت ع الباقي و ملآكك تشوفهمم ،،
من وراهآ : ....
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بُشرى : هاذي حلوه صح؟
مُنى تشوف الساعه الرجاليه اللي بيد بُشرى : ممم اوكك حلوه
بُشرى تدفع عن الساعه : راحح يحبها بَدر اكيد
مُنى وهي تشوف الحرمه اللي ملاحظتها تلاحقهم من فتره ماجو: شوفي بُشرى ذي من فتره صار لها تلاحقنا !
بُشرى تتلفت : وين ؟ من ؟
المره ردت اختفت فجأة ..
بُشرى : ووويين ؟؟
مُنى : ما ادري راحت !
بُشرى : مُنى تتخيلين انتي ،، يلا نرجع مدام اناا خلصنا عسب نجهز ،،
،
عند ملآكك ؛؛
جاها صوته من وراها : احم احمم
ملآكك خافتت و وقفت بطرف : ءءء اا
عُمر : طلعي لهم ليش واقفه ؟
ملآكك برجفه : ءء كنت راح
عُمر طلع قدامها ونادى على جواهر : جواااهر
صدت له جواهر ،وشافته يأشر بعينه على ملآكك " شِتت نسيتها "
ورااحتت لملآكك ،،
عُمر باس راس جده : شخبارك ابوي ؟
الجد : الحمدلله يا ولدي ،، عساك بخير وشغلك بخير ؟
عُمر : الحمدلله كل شي تماامم
صدد على جدته شافها صاده عنه و ما تشوفه " همس لجده " : لا لا اميمتي شكلها زعلانه "
الجد ضحكك : ههههههههه زعل موب هيين
عٌمر سار صوب جدته و باسها على راسها و جلس جنبها و هو حاط ايده ع كتفها : الحلوه زعلانه ؟
عبد الرحمن الصغير يصفق : منو يراضيها هيي هيي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
عُمر : اميمتي
الجدهه : خيير ؟
عُمر : افاا اففاا ليش معصبه ؟
الجدهه : لو ما جيت ليش جيت توك تذكرت ان عندك اهل؟
خالد : والله شغل مالحقت ،، طول الاسبوع حتى سألي جواهر !
جواههر وهي جايه صوبهم وماسكه ايد ملآكك : ايه صح أصلا انا ما اشوفه الا بليل !
الجدهه انتبهت لملآكك و قامت : هلا هلا ببنتي
ملآكك بسحى تقدمت وباستها على راسها : اهلين فيك
الجدهه سحبت ملآكك وقعدت و تمسح على راس ملآكك : شخبارك يا بنتي ؟
ملآكك : الحمدلله ،، وأنتي أخبارك ؟
الجدهه : من شفتك صرت بخير
عبدالرحمن ينطنط و يصارخ : تتذاابه تذاابه ،، تووها تدول لماماتي ثرت بخيير لما ثفتك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد بسحى : ماما عيييبب
عُمر : ههههههههه حمآني عييب تقول لميمه كذابهه
الجدهه : لا لا خله قليل الأدبب ،، انا أصلا حالي تغير لما شفت وجييهه بعض الناس
الجد : عُمر هههههههههههه ما رضوا عليك
عُمر : اميمتي صدق اللي يقوله ؟
الجدهه طنشته وصدت لملآكك : بنتي ناقصك شي ؟ ولا في حد سوالك شي ؟ قولي لي بس
ملآكك للحين مستحيه : لا الحمد لله
الجد : بنتي لو محتاجة أي شي لا يردك الا لسانك ، تعاالي جلسي عندي
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بعد ما تجمع الكل ،، راحوا البنات عشان يجلسوا بجلسه بسيطه مجهزه فوق بسطح البيت
: ملآآآآآك يعني ملوكه صح ؟
جواههر : ريتال بلا هبال
ريتال : أنتي اسكتي بس
ريتاج : ريتال جواهر اكبر منك تعدلي بأسلوبك
ريتال بملل : حاااضر زين اوووككك
ريتاج تهز راسها بيأس : الله يهديك بس
جواههر : ههههههههههههههههه ريتال سمعي كلام اختك يلاا
ريتال : ويينن رتيل وينها بس تفكني منكم و من شركم ، المهم انا بتولى مهمه تعريف هالحشد من البنات مدامك ما تذكرينهم و تدرين ترا حضك ما تذكريهم !
تالين : وجعععع ريتال قولي ما شاء الله
جواهر : انتي من تكلمي ؟ تكلمي ريتال ر ي ت ا ل
ريتال : ويي طايحه من عيونكم ؟
جواهر تأشر على عينها : من بؤبؤة عيونا بعد
ريتال تلزقت بـ ملآكك : روحو أنا بصير ويا ملآكك ، المهم أخرتوني شوفي حبيبتقلبي " و تأشر على البنات " هاذي جواهر الخايسة طبعا تعرفيها
جواهر رمت عليها علبة الكلينكس : وجععع
ريتال : يوجعك ، وهذي ريتاج و هذي تالين و تالا تحت عند امي كلهم خواتي و ذي شهودهه أم حماني هاذاك المفعوووص اللي تحت عند الشباب و هاذي اختها بيلسان و ذولا لمار و ميرال خوات و عندك لمار عندها حمودي و وبعد ترانيم و تغاني مو موجودين رايحين ما ادري وين ، و هاذيلا لورين و لوجين بعد خوات ، وو بس هاذيلا الموجودين ،،، طبعا توأميي و حبيبتي و روحي و حياتي و عمري و كلي و ..
ميرال : بس بس عرفنا ، ياليت ذا كله يطلع قدامها بس طايحين ضرابه
ريتال : انتي بالذات كلي تبن
ميرال بشهقة : شسويت ؟
ريتال : ابد بس تتمشين بالحديقة !
ميرال انحرجت : جب ، أصلا ما كنت ادري
ريتال باستهزاء : اييه صدقت
ميرال صار وجهها ألواان : ريتتتاااال
لورين صفررت : اووووهه في شي من ورانا ،، تكلمي تكلمي ريتال قولي شصاير؟
ريتال : ما يخصك !
الكل هدوءء ، بعدين انفجروا ضحك على وجه لورين : ههههههههههههههههههههههههههههههه
لورين بقهر : حيواانننهه
ريتال طنشت لورين و صدت لملاكك : المهم أختي اللي هي تؤامي محد رايحه عند ألين و مجد صار لهم أسبوووعيين و راح يرجعون بعد أسبوع ان شاء الله وو...
لمار : ريتال بسك كلام صدعتي براس البنت
ريتال : لمار اسكتي أنتي
>>> رن جوال ريتال
ريتال كشرت لما شافت الأسم و ردت : نعم؟
: تعالي تحت بسرعه
ريتال : و ليش؟
: قلت تعالي
ريتال سكرت الجوال بوجهه
ريتاج : من؟
ريتال : سعود
ريتاج : شعنده ؟
ريتال تقلده : " تعالي تحت بسرررعه "
تالين : اوك روحي يمكن يبغاكي بشي مهم
ريتال : لا
شهد صدت على ملآكك و شافتها راحت مكان ثاني عند جواهر وجلست عندها و يسولفوا
شهد : ريتال حتى البنت ملت منك ههههههههه
ريتال تلفتت تدور ملآكك وشافتها عند جواهر : ليييييييييييييه رحتي عندهاا
ملآكك بابتسامه : لان راسي صدع شوي
الكل عدا ريتال : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اا
ريتال بحقد : ما تعرفون قيمتي !
لوجين بحماس : بنات شرايكم نلعب لعبه ؟؟؟؟
لورين تتثاوب : اييه والله ملل
ميرال بسرعه نطت و جلست على الأرض : مممممممم نلعب نلعب ممم
ريتال جلست عندها : مممم ما ادري
و بلحظات جلسوا كلهم على الأرض مشكلين دائرهه ،،،،
جاتهم أصواتهم وهم يركبون الدرج اللي يودي للسطح ،،
: هلا هلا هلا هلاااااااااااااااا والله بالبناات الحلواات
ريتال : اههههههلللليين والله بعمي
راكان : عمتت عينك ، قولي راكان
ريتال تشدد على نطقها : ععععععععععمممميي راكككككككان
جاهم صراخه : واااااااااااااااااااااااااااو
كلهم صدو عليه و راكان و تركي صدو عليه مصدومين من صراخه
تركي بفزع : فييك شي ؟
مروان بابتسامه هز راسه بـ لا : لا
ريتال مسكت خداديه و رمتها على وجهه : بسم الله خرعتنيي
مروان مسكها قبل لا توصل لوجهه : انتي تعدلي ، طول حياتك راح تظلي كذذا ؟
تركي هز راسه بيأس : الله يكملك بعقلك ،، المهم ترا ابوي يقول يلا نزلوا تعشوا
،
.
.
.
بععد شهريين .....
تناظر ساعتها و تصارخ : ملآآآآآآآآآآآآآآآآآكك يلاا تأخرنا
ملآكك نزلت بسرعه من الدرج : هاذاني جيت
طلع من جناحه على صراخهم اللي مالي البيتت ..
عُمر نزل بهدوء من الدرج وشافها جالسة قدام باب الصاله و تربط جزمتها و جواهر فوق راسها تتحرطم
جواهر : اوووففف مليك أخرتيينا
ملآكك : جواهر جواااهر بعدهه في وقتت لا تأخرنا ولاشي
جواهر تشوف ساعتها :شوفي ما باقي الا شوي و تصير الساعة 5
ملآكك وقفت : هااه هذاني خلصت ارتحتي ؟
عُمر انحنى ياخذ كتابه الموجود على الطاولة : وين رايحين ؟
التفتوا له بفزززع ..
جواههر حطت ايدها على قلبها و غمضت عيونها : بسم الله خرعتني بغيت تطييح قلبي
عُمر ابتسم بهدوءء : بسم الله عـ قلبك ، ها عـ وين ؟
جواهر شهقت : هئئئئ ياربي بنتأخر زود ما إحنا متأخرين " مسكت ايد ملآكك و فتحت الباب " المهم احنا طالعين عند راكان و راح نرجع متأخر شوي فلا تخااففف
ووو طلععت من الباب ,, عُمر صاارخ : هييي جوااهـ " ضحك " طلععت
،
عطت نظره أخيره على فستانها و تجهيزاتها لبكرهه ،،،
" بكره زواج بنت عمي ! هه على أساس نعرفهم نحن ! ما يربطنا بهم الا اسم العايله ! حتى أعيادنا بدونهم .. بَدر يقول لازم نسير العرس لأنه شو ما صار راح يظل عمنا ! أصلا العروس ما أعرف عنها شيء الا اسمها و انها بنت عمي ! عمي اللي ما نعرف عنه الا اسمه و ما شايفين شكله يمكن من سنه ! "
فتحت شعرها اللي يوصل لتحت ظهرها..
و طفت الأضواء و خلت بس ضوء الأبجورة بالغرفه..
رفعت الغطا و انخشت بالفراش ..
عيونها على السقف تناظر النقوش اللي فيه ،،
تذكرت اللي صار تقريبا من سنه و نص !
ما كنت متوقعه أن هذا اللي راح يصير! لو كانت تدري كانت منعت هالشيء أنه يصير ..
تنهدت " إجعلني راضيه يا الله أينما طاف بي القدّر "
مسكت فونها و شافت الساعة صارت 2 فجراً ، " هفف ليش مافيني نوم ؟ "
دخلت الواتس و شافت نُور صديقتها "online " ..
جات بتكتب لها ولا يدق جوالها ، شافت نفس الرقم من لما "....." يتصل فيها و هي ما ترد ! حتى انها غيرت الرقم عشان ما يرجع نفس الرقم يتصل!
بس هي داريه ان مافي فايده بس يرجع نفس الرقم يظهر على شاشة جوالها بين فتره و فتره !
آخر مره كان تقريبا من شهرين ! لما كانوا بمكه !
حطت الفون عـ الصامت و خلته ع الكمدينو و انقلبت للجهة الثانية ،،
بعد عشر دقايق صدت للجهة الثانيه و شافت...
،
: أننااا ما يخصني أنتت قلت لنا نفذ و أنت بتعطي و أحنا نفذنا و الحين أنت بتعطي
ملآكك هزت راسها بـ ايه : صح صحح
راكان و هو تعب من كثر ما يفرفر بالأسواق : أنننا أبا أفهم الملابس اللي باخزانات اللي عندكم بالبيت هاذيك وشو؟ هاذيك خزاين الملابس كلها ما تكفيكم ؟؟؟؟
جواهر : ممم انا بصراحه أحس كل اللي صار عندي قديم و الحين أبغا أجدد " صدت لملآكك " ملآآآكك أخذيي لك دامه موب على حسابنا
راكان : أنا اليوم برجع البيت مفلس !
ملآكك : هههههههههههه أنا خذيت اللي أبغاه خلاص
جواهر غمزت لها : قلت خذي اليوم عيد راكان مطلعنا عـ حسابه ، يعني مو كل يوم
راكان : لا بالله هاذي ناويه عللي اليوم
ملآكك : ههههههههههههههههههههه تدري أنها كانت ناويه تعزم البنات بعد!
راكان فتح عيونه : لا لا جواهر بالنسبة لهم شي هين
جواهر مشت أمامهم : عيل احمد ربك يا عمي
راكان رفع ايده للسماا : الحمدلله انك ما عزمتيهم و ما عزمتي الراس الأكبر ، " وتقدم و ضربها على راسها من ورا " وبعدين انا راكان
،
.
.
أصدق كلام ..
هو الذي يخرج مع شهقة .. بكاء !
.
.
بعد عشر دقايق صدت الجهه اللي فيها الفون وشافته للحين يدق!
ظلت تشوفه و هو يدق " شعنده ؟ وش يبغا الحين ؟ ما هو كان يبا هالشي من الأسااس ؟ لييش الحين راجع ويدق ؟؟ ، شصار ؟ شالي تغير ؟ معقوله يكون .... " هزت راسها بـلا " مستحححييييل

الجوال وقف يدق .. قامت و جلست و مدت ايدها و خذت الجوال..
شافت 6 مكالمات لم يرد عليها !! ..
فجأة رجع الفون يدق بنفس الرقم ..
" مستحيل تكون رَغد عاطتنه الرقم الجديد لأني امنتها ما تعطيه لأحـد ،، كييف يرجع يحصل الرقم ؟ هذا العلم عند ربي ! "
تأملت شاشه التلفون وهو يدق برقمه " ارد ؟ ولا ما أرد ؟ "
ضغطت زر الرد و ظلت ساكته : ...
بلهفه : الللوو
مُنى ظلت سااكته و ما ينسمع منها غير أنفاسها
المتصل بلهفه أكبر : مُنى ؟
مُنى ظلت ساكته
المتصل : مُنى ؟ تسمعيني أدري ! " مالقى رد منها " طمنيني عن حالك ؟
مُنى بهدوء : نعم ؟ شتبغا مني ؟ ما انتهينا !!
المتصل بهدوء : انتهينا !
مُنى : ايه انتهينا !
المتصل : ما انتهينا !
مُنى : ما انتهينا ؟!! ،، احنا انتهينا و انت ندري و انا ادري والعالم يدرون
المتصل : ما يهمني العالم ، اللي يهمني انا و انتي !
مُنى ظلت ساكته
المتصل بهمس : امتليت شوق يا مُنى ! ، و اشتقت و ما عاد لعيوني صبر !
مُنى والدموع بعيونها : انت اللي .." غصت بصوتها و سكتت "
المتصل و الحزن و التعب بصوته : انا اللي ؟؟
مُنى سكرت الفون بوجهه و رمت الفون و رمت راسها على المخده و تبكيي وتشااهق
: يااااااااااربب ارحمني
جلست على حالتها ربع ساعه تقريبا لما هدأت
مُنى بين شهقاتها اللي باقيه : اللهم لملم شتات نفسي لنفسي و قوّني بك و ردّني إليك ردّاً جميلا.
،
الساعة 12:45 فجراً ..
انفتح الباب و دخلوا و صوتت ضحكهم مالي البييت ،،
انقطع ضحكهم لما شافوهه جالس و محطي رجل على رجل و يناظر ساعته ، ومبين على ملامحه العصبيه ،،
جواهر بهمس لملآكك : ياويلنا !
عُمر صد لهم و بغضب : وين كنتواا للحيين؟ وللليشش متأخخرين لهالوقت؟ يعني ما عندكم ساعه تشوفون كم صار الوقت؟
جواهر بخوف : ءء كناا عند راكان ، قلت لــك
عُمر : وحتتى لو عند راكان خير يا طير ! تأخرون لهالوقت أنتوا شايفين الساعة كم صارت ؟
جواهر : عُممممر تراني قايله لـك بنتأخر !!!
عُمر بصراخ : تأخري أوكك ما قلنا شي ، بس شوفي الساعه صارت كم السااعه الححين خلاص بتصير 1 ولا خلاص اصلا صاارت ،، لا و بعد تلفوناتكم مسكره ما تردون لا أنتي ولا راكان
جواهر غمضت عيونها من صوته العالي : فضضت عنا
عُمر تنهد : عـ الأقل لو شفتوا اي زفت تتصلوا منه ،، ما تخليني كذا احاتيكم !
جواهر راحت له بسرعه و حضنته : خلاص والله سوري ما بعيدها ،، بس لاتعصب
عُمر اشر لها بصبعه السبابه و بتهديد : لو طلعتوا حدكم الساعه 11 لا لا 10
جواهر : ههههههههههههههههههه على أمرك ،، تدري خلينا راكان يفلس اليـوم " صدت لملآكك " صح مــلآ... " بخوفف و بضراخ " ملآآآآآآآآآكك

،


رايــكم ؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-05-2016, 06:43 PM
جُمانهه بنت فلان جُمانهه بنت فلان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ ✨💛


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

غموووووووووووووووض

هالاثين زوج وزوجته ولا شنو بالضبط ؟؟!!

وشنو المصيبة اللي جابتها اخته لهم

نحتاج بارت ثاني عشان نفهم

بس نصيحة تكرار الحروف مزعج في القراءة الكاتبة تكتب ما تحس انه مزعج احنا لما نقرا ننزعج من الكتابة

مثل

طللعتت

سيااااررة

مزعج

وبس

كملي وانا معك ان شاء الله

وعليكم السلام
انشاء الله تعجبك الرواية حبيبتي
و يشرفني وجودك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-05-2016, 06:49 PM
جُمانهه بنت فلان جُمانهه بنت فلان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ ✨💛


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حبك في قلبي ماله حدود مشاهدة المشاركة
وااااااووو��.. اسم الرواية يجذب ع طووول

من البداية قصهة غاآمضه .. حلو كظه حماسس مررة

نبدا التوقعات��

اللي تتكلم ف الجوال .. يمكن صديق او حبييب

اعتقد نفسها اللي قلتي عنها تشوف الرؤيه مشتته ومدري ايشش.. يمكن صاآر لهم حادث او ششي .. مااآدري
غامضعة مرررة البداآية

كملي قليل مرة .... بارت صغير مررررة

شكراً حبيبتي على حضورك و ردك
اما عن الأحداث فراح تبان فالبارتات القادمه ان شاء الله
و ان شاء الله تستمري معاي يا جميله



آخر من قام بالتعديل جُمانهه بنت فلان; بتاريخ 29-05-2016 الساعة 06:54 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-05-2016, 06:54 PM
جُمانهه بنت فلان جُمانهه بنت فلان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / سحر حبك ما يفكه ألف شيخ ✨💛


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها بنت قاااااابوس مشاهدة المشاركة
واااااااووووووو
بليز كاملي بسرعه مره حلوه فيه شوية غموض
يمكن زوج وزوجته وصار لهم شي عشان كذيه رواح يفرقون
بسرعه كاملي البارت نتظرك بليييييز
واني معك للاخر

فديتك حبيبتي ويشرفني وجودك بروايتي
و اتمنى تنال على إعجابك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 03-06-2016, 08:30 PM
جُمانهه بنت فلان جُمانهه بنت فلان غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحر حبك ما يفكه ألف شيخ/بقلمي


البـــــــــارت ( 2)
.
.
حنيت له والقلب بالبَعد ملزوم
وشُ حيلتي لا اشتقت له ومالقيته !

.
.
جواهر راحت له بسرعه و حضنته : خلاص والله سوري ما بعيدها ،، بس لاتعصب
عُمر اشر لها بصبعه السبابه و بتهديد : لو طلعتوا حدكم الساعه 11 لا لا 10
جواهر : ههههههههههههههههههه على أمرك ،، تدري خلينا راكان يفلس اليـوم " صدت لملآكك " صح مــلآ... " بخوفف و بضراخ " ملآآآآآآآآآكك
راحت بسرعه لملآكك اللي ترتجف بقوةة ،، سحبتها و جلستها على الغنفه ، وجلست قدامها على ركبها و مسكت ايدها : ملآآآكك انتي بخير؟ وش فيك؟
ملآكك ولا رد بس ترتجف
جواهر حطت ايدها على خد ملآكك : ملآآآآآآآآآكك " صدت لـعُمر : عُممر هات كاس ماي بسرعه
صد شاف كاس المويه تبعه على الطاوله أخذه و عطا جواهر ،،اللي عطت ملآكك تشرب و مسحت فيه على وجه ملآكك
رفعت عيونها و شافته واقف و يناظرهم بهدوءء ،،
نزلت عيونها بسرعه وصدت لجواهر و بلعت ريقها : أأ أنا بخير
جواهر بخوف : ملآكك يعورك شي ؟ شاللي صار ؟
ملآكك وقفت : اا أنا بخ بخير ، بروح غرفتي .... وطلعت بسرعه
جواهر وقفت بسرعه وراها بتلحقها ونادتها : مــلآآآك لحظـ..
مسكها عُمر من ايدها قبل لا تروح : خليها
جواهر صدت له تبعد ايدها : كيف اخليها ؟اترك اييدي
ترك ايدها و راح أخذ جواله و قام راح بيصعد لغرفته : اتركيها لوحدها ، يمكن بس تعبانه ترتاح
لحقته جواهر : انت شفت كيف صارت ترتجف ؟ مب معقوله يكون بس تعب ! أكيد فيها شي !
عـُمر تنهد : جواهر انا اقول احسن خليها على راحتها و بس ترتاح تجيك تكلمك و عاد انتي و كيفك
،
: مُــــــنى يلا اصحي بسك نووومم
مُنى تحركت بانزعاج من الضوءء اللي دخل لعيونها و لفت راسها للجهة الثانيه و تغطت
بُشرى بملل : مُننىى حبيبي يلا اصحي ، ليه اليوم متأأخرة بالعادة انتي تصحيني ؟
مُنى لاردد
بُشرى بملل : مُنى .. مُنىىى .. مناوي .. مُننننى
مُنى بعدت اللحاف : هفف بُـشرى خلاص صحيت الحين بقوم
بُشرى ضحكت : ههههههه ايه يلا بنتظرك تحت ،،، وطلعت من الغرفه
مُنى لفت جهت الشباك و تذكرت اللي صار الليله اللي طافت..
وصلها صوت بُشرى و هي تصارخ : مُــــــــــــنى
مُـنى تنهدت : اصبحَنا و اصبح المُلك لله وحدَه .
،
صار لها ساعه تحاول تقنعها و ما رضت تقتنع ..
جواههر : اووووفف ملآكك اوووف ، يلا عاد موب مكان بس بيت اميمتي
ملآكك و هي تحط مناكير وجالسه على التسريحه بغرفة جواهر : جواهر والله تعبانه ما اقدر
جواهر حطت ايدها على خدها بملل : شاللي متعبك ؟؟
ملآكك : ما أدري بس كذا احس اني تعبانه و متكسره
جواهر اعتدلت بجلستها و بجديه : ملآكك انتي للحين ما قلتي لي شاللي صار لك امس ؟
ملآكك ارتبكت شوي : ولاشي بـ بس شوي حسيت اني تعبانه !
جواهر ما صدقتها : كذا بس فجأة !!!
ملآكك : جواهر قلت لك بس كنت تعبانه وراجعين متأخرين و بس
جواهر : ملآكك عيوني ترا انا اعرفك عدل
ملآكك بحده : جواهر
جواهر : خلللاااص بس انزين سكتت
ملآكك : آآآآآ شووفي خربب كــلـ..
قاطعهم دق الباب،،
جواهر بملل : اددددخخخلللل
عُـمر فتح الباب : صباح الخخير
ملآكك و جواهر : صباح النور
عُـمر صد لجواهر : اشفيك تمطمطين بالكلام ؟
جواهر : آآآآآآآآآآآآآ خخخخخ ملاااانه " واشرت عـ ملآكك " ذي ما راضيه تطلع حتى لـ اميمتي ما راضيه
عُـمر صد لملآكك : ليه ؟
ملآكك ببرود جلست تعدل المناكير اللي خرب : كذا مالي مزاج !
عُـمر ببرود : آهاا
جواهر : شفت ؟
عُـمر مد ايده لجواهر : قومي ودك تروحين لميمتي يلا و بنطلع بعد مكان لو ودك
جواهر بفرحه : جد؟
عُـمر ضحك : هههههههههههههههه جد يلا قومي
مدت ايدها ليدهه ولفت لملآكك : يلا ملآكك
ملآكك : ما راح أروح
جواهر برجاء : ملآك يلا عاد
ملآكك قامت و سكرت علبة المناكير و قامت بتروح للباب بتطلع : جواهر بلييز انا ما ابغا
جواهر : ملآكك
ملآكك : اشوفك بعدين ... و طلعت
عُمـر : يلا جواهر
جواهر جلست : عُـمر ما اقدر اتركها لوحدها فالبيت ، خلاص روح انت و سلملي على ابوي و اميمتي
عُـمر : افففففف جواهر ما راح يصير عليها شي ، قومي يلا
جواهر : عُـمر
عُـمر تنهد : لحظة بس بروح اقنعها
جواهر : عُـمر بلاها تروح خلاص البنت ما تبغى
عُـمر طنشها و طلع وراح لغرفة ملآكك و دق الباب ..
ملآكك كانت جالسة و ممده رجلها و تنفخ على اظافرها عشان تنشف المناكير،،
ملآكك و مركزه بأظافرها : جواهر؟ ادخلي
عُـمر فتح الباب و دخل ، رفعت راسها و شافته عدلت جلستها بسرعه
عُـمر : انتي فيك شي ؟
ملآكك هزت راسها بـ لا
عُـمر : عيل ليش هالحركات ؟
ملآكك لفت براسها عنه الجهه الثانيه : أي حركات ؟ ما سويت شي !
عُـمر بستهزاء : ابد
ملآكك تنهدت و ظلت ساكته..
عُـمر بأمر : يلا قومي راح تروحي مع جواهر
ملآكك : ما ابغا
عُـمر بأصرار : قلت قومي !
ملآكك بعناد : و انا قلت ما بقوم
مسكها من ذراعها و قومها ، نفضت ذراعها من ايده ..
،
.
.
يجبرنيّ أحبه وأدمن كلامه ؛
يجبرني أفكر فيه وأدعَيلهâ‌¤

.
.
.
" يا ترى راح يقنعها تروح ؟ "
" هففففففف عاد ملآكك "
مسكت جوالها اللي كان عالشحن بملل و فتحت الواتس و دخلت قروب بنات اعمامها و شافتهم يتضاربوا طنشت و
طلعت من الواتس و دخلت السناب شافت مطرش لها ع الخاص دخلت و شافت وحده من اللي تعرفهم مطرشه لها صورتها و عندها واحد مبين عليه خليجي ، مالت فمها " ما باقي الا تركب فوقه "
رجعت تشوف اللي مطرش لها عـ الخاص وشافته مطرش لها " ابتسسمتت " و دخلت بسرعه شافته مطرش لها اكثر من واحد " شصاااير ؟ "،،
دخلت أول واحد و كان الساعـه 10 بليل / كان يمشي و مبين انه فـ شارع من الناس اللي تمر و الأضواء " ترا عفكره اليوم ما كلمتيني ها ! ، ما صارت طلعتي عند راكان ! "
الثــاني / كان يمشي و هو يغني بصوته
الثـالث / كان الساعة 11 ، كان جالس فحديقه على كرسي و مصور نفسه و محطي فلتر و كاتب " تراني زعلان ! ، لو كلمتيني ما برد ! "
الرابـع / كان واقف عند بوابه و يتكلم " ما صارت عفكره ! ،، يعني ما مسكتي الجوال ابد ؟؟؟!!!! "
الخـامس الساعه 1:12 ص / كان منسدح و مبين عليه انه خلاص بينام " تثاوب و : مآ غير صوتك من الأصوآت يرويني ،، ما ناويه ترويني ؟ "
السـادس / كان على نفس حالته و و مصور نفسه و هو مغمض عيونه و كاتب " مالت عليك "
" ضحكتتت " ههههههههههههههههههههههههههههه مجنون
و آآخر واحد كان قبل ساعه / كان جالس و يظبط شعره " تدرين ؟ اكتشفت اني ولا شي عندك! ،، من أمس و انا اكلمك وانتِ ولا ردت فعل ! "
ابتسمت و راحت بسرعه و اتصلت لـه ! ،،
الرنـه الأولى .. الثانيه .. الثالثه.. و جاها صوته بعدها ،،
" ....... " : نعم ؟
جواهر كتمت ضحكتها : صبـآح الوَرد
" ....... " : نعم ؟
جواهر ضحكت : اوك رد بعدين قول نعم !
" ....... " : صباح الزفت
جواهر تردت صدى ضحكاتها على مسامعه : هههههههههههههههههههههههههههههه
" ....... " ابتسم : فديت الضحكة و الله
جواهر : ههههه احم هههههههه
" ....... " : خير شعندك متصله ؟
جواهر ابتسمت : توك تتفداني !
" ....... " : صحي المعلومة ما تفديتك تفديت الضحكه !
جواهر رجعت ضحكت : ههههههههههههههههههه اوكك
" ....... " : ايه شعندك ؟
جواهر : ابد بس اتطمن عليك
" ....... " : ايه و تطمنتي ؟
جواهر بضحكه : ايه
" ....... " بنذاله : اوك عيل معسلامه !
جواهر كشرت : عبدالله !
عبدالله : نعم ؟
جواهر : ولا شي !
عبدالله كتم ضحكته : فمان الله ،، وسكر بدون لا يسمع ردها
جواهر طالعت بالجوال و بنبره بكي : لييه !
،
عُـمر رص ع اسنانه : قلت يلا
ملآكك عطته ظهرها و الدمع بعيونها : ما ابي !
عُـمر بغيض : ملآآآآآك
ملآكك نزلت راسها وراحت باتجاه الباب : اوك
طلعت بهدوء و طلع بعدها ..
عُـمر بهدوء : ملآكك وقفي
كملت طريقها لغرفة جواهر ، و بلعت ريقها و فتحت الباب ، شافت جواهر جالسه ،،
ملآكك بنبرة تحاول تعدل صوتها : يلا نروح
جواهر بحنق : ما ابغا !
ملآكك فتحت عيونها : جوووااههر !
جا من وراها : وشفيه ؟
ملآكك بعفويه تخصرت : الآنسة ما تبغا تروح
عُـمر ضحك على حركتها و هي استحت و عدلت و قفتها ،،
عُـمر بضحكه : ليه ما تبغين الحين أنتي بعد ؟
جواهر صدت عنه : كذا
عُـمر كان بيتكلم بس قاطعه صوت جواله : الوو
: هههههههههههههههههههههههههههههههاا
عُـمر ضحك عـ ضحكته : بسم الله استخفيت ؟
عبدالله : ههههههههههههههههه اختك توووحفه
عُـمر شاف جواهر اللي صاده بوجهها عنهم : ههههههههه ليه وشفيه شسويت انت ؟ اشوف البنت طلعت و رجعت و ماهي على حالتها !!
عبدالله : احسن
عُـمر وهو يشوف ملآكك اللي مركزه معه بس صدت من شافها و راحت لجواهر : شسويت بأختـي ؟؟؟
عبدالله بتلحين : ولاشي يا عيوني انت
عُـمر ضحك : غلطان انا عُـمر موب جواهر
عبدالله : أنا ماقلت لها ما ترد خلـ تزعل عكيفها ،، يلا معسلامه هههههههههههههههههههاااي ،، و سكر
عُـمر : لا لا استخف ههههههههههه ،، يللاا يلاا جوااهر قومي بسرعه
،
وقف قدام المشغل ،،
بَـدر : بنـات أخوي أبغاكم اليوم قمر قمر يمشي عندهم فالقاعه اوك؟
بُشرى ضحكت : ابـشر
بَـدر : ههههههه الساعة كم تخلصون ؟
مُـنى شافت ساعتها : مم لما نخلص راح نتصل لك اوك ؟
بَـدر هز راسه : أوك
.
.
الساعة 8:00 م ..
نزلت من الدرج و بيدها عباتها و شافتهم جالسين يتكلموا،،
مُـنى : يلا انا خلصت
بَـدر صد لها و انبهر : ما شاء الله ، يـ أرض أحفظي ما عليك!
بُـشرى : يممهه اختي تخقق
مُـنى ضحكت بخجل : هههههههههههههههه
بَـدر راح لها و مسكها من ايدها و باس ايدها و انحنى : هَـل تقبيلـينَ الزواج بِي ؟
مُـنى ووجهها أحمر من الخجل : بَـدرر
بَـدر بحالميه : يا عيـونه !
بُـشرى : هههههههههههههاا شوفف وجهها كيف صار
بَـدر اطالعها و ضحك : هههههههههههههههههههههههه
مُـنى ضربته على كتفه و كملت مشي ولبست عباتها : مالـت عليكم ،، و طلعت
بَـدر و بُـشرى لحقوها شافوها واقفة عند باب السيارة ،،
بَـدر فتح لها الباب اللي بجنب السايق بسرعه : تفَضـلي أميرتي!
مُـنى ضحكت : ههههههههههههههه شكراً
بُـشرى بتحرطم ركبت ورا : وأنا ؟؟ لي الله !
،
واقف بسيارتـه قريب بيتها بس من بعيد بحيث انهم ما يشوفوه ..
" يا الله شكثر اشتفت ، لو تدري ضحكتها شتسوي فيني ! ، ضحكتها تخلق فيني ألف شعور و شعور يالله ! "
،
بعد ما رجعوا جلسوا بالجلسه الخلفيه للبيت ،، كانت الأجواءء روعه
عُـمر كان جالس ومحطي رجل على جل و بيده جواله ،، و جواهر و مـلآكك جالسين بعيد شوي يسولفوا
صدت صوبه و شافته مركز بالجوال و رجعت صدت لها : انزين وهاذا اللي صار
مـلآكك كاتمه ضحكتها و بهمس : هههه احمم ترا الغلط عليك!
جواهر بصدمه : مو ذنبي ان الجوال فضى شحنه و بعدين هو يدري اني رايحه عند راكان !
مـلآكك طلعت ضحكه بصوت عالي منها من شكل جواهر : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
صـد صوبهم و ابتسم لما شاف جواهر تضرب مـلآكك عشان تسكت ،،،
مـلآكك : آآه آآي خلاص
جواهر : حيوانه اففف " و حطت يدها عـ خدها "
مـلآكك : تراه يستهبل عليك !
جواهر : انتي ما سمعتي نبرة صوته
مـلآكك : عاد عبدالله و تعرفين حركــاااتهه
جاء صوته من وراهم صدوا و شافوه رايح صوب عُـمر و يسلم عليه ،، صد صوب مـلآكك و : السلآم ، أخبارك ؟
مـلآكك : وعليكم السلآآم ، تماامم و انت ؟
عبدالله : الحمدلله و بخير ،، يا بِـنت! " و غمز لها و يأشر عـ جواهر "
صدت لجواهر و شافتها ساكته و ابتسمت و رجعت غمزت له ،،
جلس مقابل عُـمر : ايه ما عندك دوام؟
عُـمر : اي دوام اي خرابيط شايف الساعه كم ؟
عبدالله شاف ساعته : ايه يعني 7 وشفيها ؟
عُـمر بيأس : مخك مقفل
عبدالله غمـز لعُـمر و صد لجواهر و ملآك و بهمس : ياخي طير أنت و هاذيك اللي معك
عُـمر ضحك : ههههههههههههه عـ قلبك يا حبيبي
عبدالله بهمس : يااللله عاد بلا هالحـركات
عُـمر : هههههههههههههههههههه زين زين
عبدالله بفرح : لك دخيلو شو بحبو هالولد أنا
عُـمر بتهديد : ترا بجلس !
عبدالله : لا لا و اللي يسلمك خلاص " وصد لمـلآكك اللي كانت تكلم جواهر بشويش و غمز لها و أشر لها تروح "
عُـمر وهو يقوم بيوقف : شسالفتك ويا التغـميز اليوم ها ؟
عبدالله : انت رووح و بس!
عُـمر تعداه و ضربه على راسهه ، وشاف مـلآكك واقفة بتدخل بعد..
التـقى فيها عند البـاب وخلاها تدخل قبله و دخل وراها بابـتسامه،،
حست فيه يمشي وراها ، سرعت بخطواتها و راحت للدرج ،،
صعدت الدرج و هي للحين تحس بخطواتـه وراها !
" لا لا مـلآكك أكييد رايح لغرفته .. يعني مو غرفتك بروحك فوق في جواهر بعد "
وصلت لباب غرفتها و فتحت الباب و جات بتدخل وو..
.
.
خليتها تمر و تدخل قدامي ، مشت و مشيت وراها ..
شوي و حسيتها تسرع بخطواتها لما وصلت الدرج حسيتها شوي و بتطيح ،،
راحت صوب غرفتها و فتحت الباب وجات بتدخل وو
: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ
عُـمر بفزع من صراخها العالي : وشفيه ؟
مـلآكك بخوف و تأشر عـ غرفتها و برجفه : ف ففي وو وووا
عُـمر : مـلآك تكلمي عدل
مـلآكك برجفه : ففي ففي واحد داخخل
عُـمر بصدمه : نعم ؟
مـلآكك برعب : ش ششفته ك كا
عُـمر دخل غرفتها بسرعه و دار بكامل الغرفه و دخل الحمام و ما شاف اي شخصص،،
وراح صوبها ،،
عُـمر : انتي تتخيلين !!
مـلآكك : ششفته ما أكذب
عُـمر تنهد : بلا استهبال ، يعني دخلت الغرفه قدامك و درت بكبرها ما حصلت اي حد
مـلآكك ببكي : بس أأنا شففته يعني أكذبب؟
عُـمر بصراخ : يعني دخلت قدامك و ماشفت أحد
مـلآكك بصراخ و بكي : أنزين ليش تصاارخ
عُـمر : الله ياخذك ، استغفر الله بس روحي لغرفة جواهر اليوم
،
تحت عند عبدالله و جواهر

صد لها شافها جالسه و عاطته ظهرها ، ابتسم و مسك جواله
مرت 3 دقايق سمعها تتأفف و تقول " هففف وين راحت هاذي ! "
طرش لهاا رسالة ، مسكت جولها و شافته مطرش لها رسالة " ما راح ترجع ! "
ردت عليه " عـ كيف أبوك ؟ "
رد عليها " شدخل أبوي ؟ "
تأففت بصوت عالي ، ضحك بصوت خفيف و قام راح و جلس بجانبها و كتفه بكتفها و مد رجله عـ الطاوله اللي أمامهم
عبدالله و يحرك رجله بطريقة تنرفز : الحين من المفروض يزعل أنا ولا أنتي ؟
جواهر : الشي ما يزعل !
عبدالله و كاتم ضحكته عـ نبرتها : وربك ؟ طول اليوم مخلتني و مطنشتني !
جواهر بانفعال : يعني الجوال خلص شحنه شسوي ؟
عبدالله ببرود : ابد لا تسوين شي
جواهر تأففت بقهر وجات بتوقف مسكها من ايدها و سحبها و جلسها بحضنه : جلسي
جواهر حاولت تخلص نفسها منه : اتركني
عبدالله باستفزاز : تؤ
جواهر من بين أسنانها : عبببدالله
عبدالله ببرود ينرفز : هاه ؟
جواهر : اتركني
عبدالله : ولو قلت لا ؟
جواهر بتهديد : ترا اصارخ
عبدالله انفجر ضحك على شكلها : هههههههههههههههههههههههههه حبيبي اللي يهدد
جواهر ضربته عـ كتفه : ما أحبك !
عبدالله بهمس عند أذنها : و أنا أمووتت فيك
،
: ما شاء الله عليها
: بنت من ذي ؟
: بنت محمد بن خالد آل....
بصدمه : صدق ؟
: اييه وذيك اختها بعد اللي بجنبها
: لا يكون هاذي اللي تزوجت و ما ظلت على ذمة زوجها أكثر من خمس شهور ؟
: ايه مسكينه الله يعينها
.
.
بُشرى بهمس لـمُـنى : شوفي ذيلا جالسين يطالعونا
مُـنى بملل : بُشرى و أنتي ما تملين تطالعين ذي و ذيك ، خليهم فحالهم!
بُشرى بزهق : يعني أنتي شايفه حالتنا من جينا و أحنا جالسين ما تحركنا ياخي مليت
مُـنى وقفت : قومي
بُشرى : وين ؟
مُـنى سحبتها من يدها و راحوا صوب المغاسل
بُشرى : الحين ساحبتني من هناك للمغاسل !
مُـنى : ايه
بُشرى تكتفت و تسندت على الجدار : شرايك نتصل لـ بَـدر ؟
مُـنى : و لـيه ؟
بُشرى : يعني مُـنى بالله ليش راح اتصل ؟
مُـنى : اتركيه الحين أكيد جالس عند أعمامي
بُشرى : انـا ليي..
قاطعهم صوتها من وراهم : هاااااايي
صدوا جهت الصوت و شافوها واقفة و تناظرهم ،،
مُـنى و بُشرى بصدمه : رَغـــــــــــد !
.
.
نهاية البـارت ( 2 )
توقعاتكم ؟

.
.
لا تحرموني من ردودكم و رايكم فالرواية .




آخر من قام بالتعديل جُمانهه بنت فلان; بتاريخ 03-06-2016 الساعة 08:50 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 04-06-2016, 12:29 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية سحر حبك ما يفكه ألف شيخ/بقلمي


السلام عليكم

كيف الحال ؟؟

حبي غموضك لا يزال موجود ومزيد من التشويق

السؤال هل راح توقفين في رمضان ؟؟

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية سحر حبك ما يفكه ألف شيخ/بقلمي

الوسوم
ألف , مايفكه , حبك , رواية , سحر
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 11:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1