غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-05-2016, 11:41 AM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي في الطفولة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصة في حلقات

كان الصبي ولم يتجاوز السادسة بعد, يتتلمذعلى يدي والده الذي كان من حفظة القرآن والحديث والمتون ويتقن فنو ن اللغة والادب وقد رزقه بعد عناء طويل في انتظار ولادته حيث طلق اربع زيجات قبل امه لسبب عقمهن
و استبشر خيرا بازياد مولوده الاول حتى عق عنه في يوم سابع ولادته كما عقت عنه عمته التي كانت تحبه كثيرا
وقد اولى جميع اهتمامه برعايته وحسن تربيته,
يخاف عليه اكثر مما يخاف على نفسه
وبدأ يقرأالقرآن الكريم على يد والده الذي كان في سابق عهده يمتهن مهنة التعليم وانتهى به المطاف الى استبدال حرفته بالخياطة التقليدية والعصرية والعطارة


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 29-05-2016, 11:42 AM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة





ومكث الصبي على هته الحال واشتغل والده بالتجارة ولم يعد للشيخ وقت كاف لتعليم ابنه
في حين ان الصبي بدأ يتعلم مهنة العطارة منذ نعومة اظافره
ويكبر الصبي رويدا رويدا
ومرة حدثت للصبي طريفة مع والده
كان الصبي يلاحظ باهتمام والده وهو يحلق لحيته في مكان بالدكان وقد علقت عليه مرآة صغيرة الحجم
كما توجد به ادوات الحلاقة
ويوما اراد الصبي ان يقلد اباه حين خلوته بالدكان , حيث ذهب الوالد الى المسجد لاداء فريضة العصر
واخذ الصبي آلة الحلاقة وطلى وجهه بالصابون واخد يحلق لحيته...
وحيث ان الصبي لايتوفر على لحيه
وجد انه لم يف بالمراد
ولم يزل شعر اللحية كما كان يفعل والده
طلى الصبي شعر رأسه وصار يحلق يمنة ويسرة
حتى اردى رأسه خريطة من خرائط جزرالكناري او اشبه
وهاله ما فعل
لم يستطع ان يخفيه
او يترتدي قبعة تستر الخريطةالتي رسمها على ام رأسه
وياتي الوالد
ويلاحظ راس ابنه مشوها
الوالد: من فعل برأسك ذا يا غلام
الصبي: هاهوذا بالمرآة ياأبي تعال شاهده . ويريه الصورة في المرآة( صورة الصبي طبعا)
ومن بين جد وهزل وشفقة وحزم
ينهال الوالد على الصبي ضربا ورفسا وركلا والصبي يستغيث ويبكي ويحمله الى أقرب حلاق بالجوار ليكمل ما بدأ الصبي
وبعذئذ صار رأس الصبي كالبصلة.......
يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 29-05-2016, 11:49 AM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة





وانتقل الصبي الى كتاب بجوار الدار وبدأ يتعلم عند الشيخ ابراهيم وكان الكتاب مليئا بالأطفال من كلا الجنسين وعلى اختلاف الأعمار ووجد الصبي المتعة والراحة واستراح من سطوة الأب
وغادر المتجر
وفي أوقات الفراغ كانت الأم فاطمة تصاحبه الى مطحنة القمح حيث يحمل معها ما استطاع ويقوم الصبي باستخلاص فاتورة الطحين بعد أن يعرضها على والده بالمتجرو يمكنه من النقود ويصطحب معه الخضر واللحم وبعض متطلبات الأسرة
ويعود الصبي مع أمه وقد أجهدها حمل الطحين فوق رأسها
وبعد الاستراحة وشرب الشاي
يحمل الصبي سطلا فارغا ليجلب الماء من السقاية المتواجدة أمام الحي
حتى يملأ إناء كبيرا من الطين
وكان بالدار جب ولكن الوالدة تفضل ماء السقاية للشرب
بينما تستعمل ماء البئر لغسل الاواني والنظافة

وتدعو الوالدة مع الصبي ( الله يرضي عليك يا بني)
والصبي يخرج الى الشارع ليلعب مع أصحابه
وكثيرا ماكان يتعارك مع اخيه الأصغر عبد اللطيف لأتفه الاسباب
وتقوم الوالدة بايقاف خصامهما وتحذرهما وشايتها للوالد
ويوما بعد يوم والصبي يختلف الى الكتاب
وقد اعتاد كل أربعاء ان يصحب معه عشرين فرنك ليمد بها الفقيه جزاءاجرة تعليمه
وقد تعلم عنده بعض السور وبعض الأناشيد الوطنية
وكثيرا ما كانت تقع عصا الشيخ على رأس الصبي بسبب شغب هذا الاخير
وللخلاص من سطوة الشيخ يقوم الصبي باستئذان الشيخ
للانصراف لقضاء الحاجة
وينصرف ولا يعود حتى الصباح
ودأب الصبي على هذا النهج وقد بلغ الى علم الوالد تصرفات الصبي
مما اضطره الى تغيير الشيخ ابراهيم بالشيخ عمر حيث كان كتابه مجاورا لمتجر الوالد
وكان الشيخ الجديد صارما
ومن جملة الطلبة هناك بنت الفقيه كانت تحفظ القرأن كاملا وتكتب لوحتها بنفسها تضمن فيها ربعا كاملا
وبثت في الصبي روح التنافس
وصار يحفظ بجد ومثابرة

وتمضي الايام ويستبدل الصبي شيخه بعمه الشيخ التونسي رحمه الله
والى اللقاء في الحلقة القادمة بحول الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 29-05-2016, 11:55 AM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة


وابتدأ الصبي دروسه الأولى على شيخه التونسي المحترم ذو اللحية الكته
كان الشيخ له سمات الصالحين وكان يخفي للصبي حبا لا ينتهي
وكان الصبي يقاسمه نفس الحب
كيف لا وهو عمه وسكن معه في نفس الدار مع أولاده وزوجته
وبما أن الصبي قد نشأ في هذه الدار وابناء عمه أكبر منه
فصار يقلدهم في مناداة الشيخ بأبي ومناداه والده بعمي مناداة طبق الاصل لما سمع من الأكبر منه سنا
وكان الصبي يتردد على شيخه كل يوم
يقوم معه صباحا لصلاة الفجر
وكثيرا ما يصحبه ابن عمه عبد
المالك للمسجد للأذان والصلاة
وقراءة ورد الحزب الصباحي
وقراءة حزب دلائل الخيرات في مدح خير البرية
وكانت ليوم الجمعة طقوسا خاصة
حيث انه بعد صلاة العصر تتلى البردة والهمزية
بالحان روحية استعذبها الصبي منذ نعومة اظفاره
وكثيرا ما حفظ منها عن ظهر قلب
كم كان الصبي مولعا بالصلاة
وقراءة القرآن
وتجويده عن طريقة الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
ومرة كان الصبي في الدار فأخذ من أمه سطلها الحديدي
وأدخل رأسه فيه وأخذ يردد سورا مما يحفظه
على نهج الشيخ عبد الباسط
وليسمع صدى صوته
من داخل السطل فياتي شيخه وهومتلبس بقراءته
ويستحسن عمله مبتسما على فعل الصبي
يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 29-05-2016, 12:00 PM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة





والتزم الصبي متجر شيخه لتعلم القرآن
وكان شيخه يعمل بهذا المتجرفي تجارة
الشاي والسكر والشمع والزيت
وكان هذا المتجر في ملك الحاج كبورصهر الشيخ
بحيث كان يسلمه جزءامن الأرباح في غرة كل شهر
ويتواجدالمتجرعلى بعد أمتار من متجر والد الصبي
وكل صباح يذهب الصبي عند أبيه ليسلمه ريالا
واحدا ليشتري بها سفنجة ساخنة من عند السفاج المدعو كريمع
شريطة أن يجعل وسطها شراكا كي لا توذي الصبي من جراء الحرارة
وكان لهذا السفاج وظيفة عند الصبي
وهي تسخين لوحته بعدما يحفظ ما فيها عن ظهر قلب ويستظهره
على الشيخ فياذن له بمحو ما فيها بالماء المخصص
وطلائها بالصلصال وعرضها على فرن السفاج
كي تسخن في أيام الشتاء
أما في الصيف فيكتفي الصبي بعرضها على الشمش
كي تقوم بما يقوم به فرن السفاج
ويكتب
الشيخ فيها الآيات المتابعة لما حفظه الصبي بقلم من قصب
محبر بدواة من سمق أسود
وكان الصبي يتابع كتابة شيخه الذي يكتب ويملي
في نفس الوقت على الصبي الآيات ويرددها الصبي باهتمام
كي يسهل عليه حفظها
وتتم حصة تعليم الصبي الصباحية حوالي الساعة الثانية عشرة زوالا
ليذهب عند والدته التي أعدت له طعام الغذاء
فيأكل ما وضغ على الطاولة بنهم وسرعة
ليبقى له وقت من اللعب مع أخيه الأصغر عبد اللطيف
واما الحصة المسائية فتبتدئ حوالى الساعة الثانية بعد الزوال
وتنتهي حوالي الساعة الخامسة
ليذهب الصبي فرحا مسرورا وقد قضى يومه في الجد والنشاط
بعد اتستظهار ما كتب له في لوحته صباحا
ويمضي جريا للعب مع أقرانه في الحي

يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 29-05-2016, 12:04 PM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة


وكثيرا ما كان الصبي يتعارك مع أحد من أقرانه
لينتزع منهم صفة فتوة صبيان الحارة
ولا يفلح
وكثيرا ما تأتي جارات الحارة عند والدة الصبي يشتكونها ولدها أنه ضرب هذا أو سب هذا
وتشبعه الوالدة ضربا أمامهن كي لا يعود لمثل فعلته
ويستغيثها ولا تشفع فيه حتى تشفع له الجارات
كن يحببنه رغم شقاوته
كان يحترمهن ويقوم بسخرتهن
ويلقى تحيته دوما عليهن مبتسما
كان الصبي حارسا ممتازا في مبارة كرة القدم التي يعقدها صبيان الحي مع الحي المجاور
كما كان الصبي يتفرج على المباراة التي يجريها فريق الشباب
كما كان الصبي مولعا بركوب الدراجات الهوائية
تعلمها بعد لأي في ملعب( الحلفة) المجاور بمساعدة خاله مصطفى الذي
سيأتي الحديث عنه لاحقا
وكثيرا ماكان يستأجر دراجة لساعة أو ساعتين
من عند الدراجاتي ( ابا عربي)
وكان الدراجاتي يثق كثيرا في الصبي ويقرضة دراجة لساعة أو ساعتين
بأداء مؤجل
وكثيرا ما يعمل معه الصبي مقابل ما ترتب عليه من ديون
ويصلح معه الدراجات الفاسدة
ويقوم بسخرته لبيته
هذا وكان ليوم الخميس عند الصبي وشيخه برنامج خاص
بالاضافة الى ما ذكر سابقا
كان الصبي يستظهر على شيخه كل السور التي حفظها خلال الأسبوع
كان الصبي يولي اهتمامه بان لا يخطئ وإلا كانت عصا الشيخ له بالمرصاد
كان الصبي لا يخاف عصا شيخه بقدر ماكان يخاف عصا والده
التي لا ترحم منه عضوا
ومرة في شهر رمضان كان الصبي وراء والده وشيخه
في طريقهم الى البيت
والصبي يقرأ سورة الصف ويتلعثم في قوله تعالى
( كبر مقتا عند الله ان تقولوا ما لا تفعلون)
ويشتد الوالد سبا في الصبي بغلظة وصرامة
لولارحمة الشيخ بصبيه التي اطفأت غضب الوالد
يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 29-05-2016, 12:08 PM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة


ويستمر الصبي في متابعة دروسه عند شيخه
وصار يكتب لوحته بنفسه ويصححها الشيخ من بعده
معلما إياه الالف الثابتة من الالف المحذوفة
وصار الصبي يتعلم القرآن رسما وقراءة وكتابة
ووصل إبان تسجيل التلاميذ بالمدرسة الحكومية
فصاحب الصبي والده صباحا ليتم
تسجيله في مدرسة علال الفاسي الابتدائية
وتبتدئ الدروس ويشتري الأدوات ويتأبط محفظته تعلوه الفرحة
ويحدث عن دخوله المدرسة من يعرف ومن لا يعرف
وكان النظام المدرسي اذ ذاك إما فترة صباحية او مسائية
وكانت الفترة الصباحية من حظ الصبي
كان يدرسه الاستاذ الأعرج ذو العكازين الحديديين
وكانت تؤدى تحية العلم صباحا من طرف كل تلاميذ المدرسة
ويدخلون من بعدها الى أقسامهم مثنى مثنى بنظام وانتظام
وتمضي الساعات ليدق جرس المدرسة معلناانتهاء الحصة الصباحية
ويتسابق التلاميذ للخروج بعد قضاء وقت ممتع
للتعارف وترحيب المعلم بهم جميعا
ويذهب الصبي عند والده للدكان ليحكي له كيف مضى اليوم الأول
ويستقبله والده ضاحكا مستبشرا
ها أنت اصبحت رجلا يا محمد
إن شاء الله تكون عالما كبيرا
ويذهب الصبي الى الدار ليتناول طعامه
ويستعد بعد قضاء فترة لعب مع أخيه الأصغر وابن عمه عبد المالك
لمرافقة هذا الاخير عند الشيخ لقضاء الفترة المسائية
ويهنئ الشيخ الصبي على ابتداء دروسه في المدرسة الحكومية
وصار الصبي يوزع يومه بين المدرسة والشيخ
وكان يوم الجمعة والسبت والأحد أيام عطلة
يستريح فيها الصبي من عناء أسبوع كامل
من الجد والاجتهاد ويصاحب والده للحمام

يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 29-05-2016, 12:13 PM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة



وفي صباح عيد الفطر يقوم الصبي فرحا من نومه
ويحيي والده ووالدته وتقدم له أمه أشهى فطور
مزدان بحلويات العيد فيزدرد منها ماطاب له ويسلم على جدته أمينة
ويجلس في حجرها وهي تداعبه وتقبله
ويحضر كل من الشيخين لتقبيل رأس والدتهما
وهي منشرحة الصدر وتدعو لهما بالرضى والسعاده
ويقوم الصبي لتقديم التحية لشيخه الوقور
و يفطر فطوره الثاني عند زوجة عمه
مع أبنائها وكبيرتهم حليمة واحمد وعبد الفتاح ونور الدين
في جو تسوده البهجة والسرور
ويذهب كل من الوالد والشيخ لاداء صلاة العيد بالمصلى
الذي يبعد عن الدار بحوالي كيلومتر ونصف تقريبا
بعدما نفحا يد الصبي بدريهمات معدودة
ويسابق الصبي أخاه الأصغر في لبس ثياب العيد الجديدة
ويخرج للحارة ليباهي الأقران بلباسه الجديد
وبينما هو خارج اذ يعترض طريقه أحد صبيان الحي من الجيران
ويشبع الصبي لكما وضربا وتحت صياحه المتصاعد
تخرج والده الصبي لتفك العراك
وتذهب عند والدة هذا الأخير لتشتكي لها سوء ما فعله ابنها في الصبي
وتخرج تلك المرأة وكانت حادة اللسان سيئة الطباع
وأمطرت والدة الصبي بوابل من السباب بأعلى صوتها المزمجر
ولم يكفها ذلك بل ضربتها بحجرة أردتها طريحة الارض
ويحملها الجيران الى دارها لياتي الوالد ويتأسف على ما حدث
ويشتكي لزوج الظالمة الملقب بالحداد
وتضمد جدة الصبي رضوض المكلومة بالماء الساخن
كل سكان الحي استنكروا فعل هذه المجرمة
وفي غد ذلك اليوم
تنجز لها شهادة طبية على إثر ما وقع
يتبع



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 29-05-2016, 12:15 PM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة


وفي ليلة اليوم الثاني من العيد تسترجع والدة الصبي عافيتها
ويسمع نقر على الباب فيفتح
وكان وراءه الحداد مع زوجته حاملا في يده ثلاثة قوالب سكر
ويؤذن له بالدخول تتبعه زوجته مطأطأة الرأس
ويستقبله الوالد بصلابة رافعا هامته
وتتقدم المذنبة لتقبل رأس الجدة أولا
والوالدة التي مانعتها أولا
وفي الأخير تعانقتا واصطلحتا وكأن شيئا لم يكن
وتقبل زوجة الحداد الصبي
وأعدت لهم صينية شاي وحلوى
ورجعت المياه لمجاريها
وصار الصبي يلعب مع خصم الامس الذي اصبح صديق اليوم
وخرجا ضاحكين مستبشرين
وتمضي أيام وتحضر كل من عمتي الصبي امباركة وزهرة
وقد حملتا لوالدتها ما لذ من طعام وكساء
كما أحضرا للعائلة ما يُتَعشى به تلك الليلة
وتجتمع الاسرة جميعا بعد حضور الفقير عباس ذو اللحية البيضاء
عم الصبي وكبيرأخويه من الجبل الأخضر محملا
بسلة من عنب ولحم وتين وتكتمل الفرحة لأيام
كلها أكل وشرب وفكاهة
كان الصبي محبوبا عند الكل من حجر هذا الى حجر تلك
وقد احمر وجهه من القبل
كان ابن عمه عبد الماك الذي يكبره بثلاث سنين يغار من الصبي
ويهيئ له المقالب على ما أوتي من قبول حسن
كم كانت والدة الصبي تخشى عليه هذه المقالب وتحذره شرها
لكن الصبي يعيش على فطرته غير مبال بما يحاك له من الغيور
وكانت جدة الصبي تأخذ يد الصبي ليصاحبها الى دكان والده لتاتي بالغاسول والحناء وكل مسلتزماتها
وكانت تجلس معه عندما يصيبها العياء من المشي تضاحكه
وتقص عليه الفصص النهارية بعد العصر والليلية فبل منامه
وكانت المسكينة تعاني من ارتفاع الضغط والمفاصل
وكان السي بوشعيب الممرض ياتي كل صباح ليحنقها حقنة دواء
وتمضي الايام وتمرض الجدة مرض الموت
وكان الصبي ينام مع والده
واستفاق ذلت ليلة على بكاء والده الذي اخبرة بان الجدة ماتت
ويسأله الصبي هل ستبقى معنا؟
لا ياولدي
وتحت صياح اهل الدار الخافت يخرح الصبي ليجد الجميع يبكي
ويرجع لوالده يستفسره
اين ستذهب اذن
سنشيعها الى المقبرة
وندفنها
هل ستعود
لا
اذا مت أنا
هل ستودعوني أيضا
نعم
وانا
وامك
وكل من في الدار والجيران وكل الناس
هذه سنة الله في خلقه
وإذا مات الجميع ولم يبق الا واحدا
من سيدفنه
يسكت الوالد مبتسما لان الصبي
أسكته عن الجواب

يتبع


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 29-05-2016, 12:17 PM
صورة mohamed najib الرمزية
mohamed najib mohamed najib غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: في الطفولة


وتقام مراسيم الجنازة تحت عين الصبي وقد غصت الدار وما حولها بالمعزين من الاهل والجيران
وتخرج الجنازة بعد تغسيلها الى مثواها الاخير على محمل خشبي يحمله اربعة من الرجال يهللون ويكبرون
في جو كله خشوع وتدبر ويتابع الصبي مشهد التشييع الى ان يتوارى عن عينه المشيعون
وفي الليل تقام موائد الكسكس لكل الحاضرين وتتلى آيات بينات من الذكر الحكيم ويتفرق الجمع بعد الدعاء للهالكة بالمغفرة والرضوان
ولا ينسى الصبي
جدته الحنون يتفقدها ويتفقد حديثها وقصصها
و يعاني من آلام فراقها ويجلس مكانها يبكي حزنا عليها
وتسكته امه بتوأدة وحنان لتخفف من آلامه وأحزانه
وتتداركه بنت عمه حليمة و عمته زهرة بمضاحكته كي ينسى بعض الحزن
كانت حليمة بنت عمه شديدة الارتباط بالصبي ترافقه في سخرتها ولا تذهب الا بصحبته
كيف لا وكانت تركبه في ظهرها أبان احتياجه لظهر يركبه ويغنيه عن المشي الذي ليس بمستطاعه
وتعاني والدة الصبي من تقل الحمل وقد بلغت شهرها الثامن
ويقوم الصبي بكل أشغالها يسقى لها الماء من (العوينة)
ويعينها على تهييئ الطعام في أوقات فراغه
تعلم منها كيف تهيئ العجينة
وبعد أيام وصل موعد مخاض والدة الصبي لتأتي
(القابلة) المولدة التقليدية المسماة أمي اخديجة
المرأة المسنة المحدودبة الظهر صبحة الصبي الذي ذهب في طلبها
والابتسامة تعلو محياها وثغرها الباسم الخالي من الاسنان إلا ما بقي
وتتولى عملها بغرفة الوالدة التي تردد في ألم ربي ربي ربي
والصبي ينتظر خارج الغرفة
وبعدقليل يسمع صراخ المولود
وقد انتهى عمل المولده لتبشر من في الدار بأن المولود أنثى
ويذهب الصبي مسرعا لبشارة والده بالمولودة الجديدة
يتبع


الرد باقتباس
إضافة رد

في الطفولة

الوسوم
الطفولة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
كيف ربى رسول الله بناته من الطفولة .. إلى الوفاة عاشق مكة مواضيع مميزة 24 09-02-2020 12:11 PM
أحضان الرجولة تنسيني ألم الطفولة/بقلمي؛كاملة الاميرة المجهولة ... روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 1523 21-10-2019 03:02 PM
عشق الطفولة نهى عبد خواطر - نثر - عذب الكلام 10 28-01-2016 12:27 AM
حلم الطفولة في ظل الحروب / بقلمي غألية الأثمأن قصص - قصيرة 12 10-01-2016 06:50 PM
احضان الرجولة تنسيني الم الطفولة الاميرة المجهولة ... روايات - طويلة 3 20-06-2015 05:15 PM

الساعة الآن +3: 11:42 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1