مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم...
سأعرض لكم أول روايه لي ..
" مجــرد ضحــايا "
لقد كتبت هذي الروايه حوالي من سنتين كنت كل يوم افكر واكتب في خيالي احداثها ••حزنت وبكيت معها وفرحت وضحكت ايضا بسببها ••روايتي من عالم خيالي لا تلمس واقعي بشئ
'أتمنى من كل قلبي ان تنال اعجابكم •••

*ابطال روايتي*

هيــا~19سنه {طالبة ثانويه اخر سنه (أدبــي) }
يـزن~23سنه {طالب اخر سنه جامعه (ادارة اعمال) }
وداد~18سنه{طالبة ثانويه ثاني سنه (علمــي) }
منال~21سنه{طالبة ثاني جامعه (تمريض) }
نادر~25سنه{متخرج من الجامعه ومعه شهادة الماجستير ...الان متوضف في شركة جده (التسويق والمبيعات ) }
عبدالله~23سنه {طالب اخر سنه جامعه (ادارة اعمال) }
فيصل~22سنه{معه شهادة ثانويه فقط...عاطل عن العمل}
افنان~19سنه {طالبة ثانويه اخر سنه (أدبــي) }
عمر ~19سنه {طالب ثانويه اخر سنه (علمــي) }
حنان~32سنه{معلمة مادة عربيه}
حسن~27سنه{متخرج من الجامعه ومعه شهادة الماجستير متوضف في شركة جده(الشؤون الماليه والمحاسبه) }

هؤلاء هم ابطــال روايتــي ...هؤلاء هم ضحايا قصتـي
...هؤلاء من عبست الدنيا في وجوههم واغلقت ابواب السعاده عنهم...لكل واحد منهم حكايه حزينه...لكل واحد منهم آلــمٌ يختلف عن الاخر ...انهم بكل بساطه مجرد ضحايا اناس لم تعرف الرحمه قط....


*الجـــزء الاول *
انفتح باب الصاله بقوه ودخل منه بنتين كانت عباياتهن نازله ع اخر كتوفهن باهمال والطرحه ماسكاتها بيدهن ونصها ينسحب بالارض ارتمن ع اقرب كنبه وبصوت واحد:أففف
ام فهد :وجع اف ..وش بكن الناس تسلم اول ماتدخل مو تتأفف
هيا بتعب :بموت خلاص مافيني ..كرهت حياتي خلاص
منال بقهر تقلد صوت الدكتوره:ادعولي ي بنات ملكتي بكرا ههههه....يارب ياسميع ياجبار في يوم ملكتها ع الخبل الي ماخذها ..يخترب مكياجها ..ويحترق فستانها بالمكواه ..يارب يا ارحم الراحمين قولي امين..
هيا وهي ماسكه ضحكتها ع شكل ام فهد الي موسعه عيونها بمنال وبهمس:امين
ام فهد بصوت عالي:منااااالوه
منال وهي توها تحس بوجود امها ..ضحكت بخفه:ههه انتي هنا يمه
ام فهد وهي تاقف : لا بجنوب افريقيا...قمن قمن لفوق بدلن وانزلن تغدن(هيا ومنال وكأن الكلام مو لهن ... يمتغطن)
كملت بصرخه:يله
هيا ومنال اقمزن من مكانهن من صرختها وصعدن لفوق وهن يتحلطمن
رجعت ام فهد للمطبخ وهي واصله حدها من حركات بنتها:يمه مو بنات شواذي مادري شلون متحملتهن المدرسه
حنان:هههههه
ام فهد:بلا كركره وش عملتي بالطبخ
حنان :مادري يمه احسه باهت ذوقيه
ام فهد وهي تذوقه:لا لا موباهت يهبل وش زينه.. لاتزيدين ملح ..طلعين عيونا
حنان:هههه اوك
_______________مجرد ضحاايا_________________
في أحـد افخم بيوت العليا كانو جالسين ع الغداء...
وداد:ياليل مطولك متى يشرف السيد
هدى:اسكتي مابقى الا يجي
وداد وهي تمسك يد امها وتحطها ع بطنها:شوفي ..شوفي ..بموت من الجووع ابي اكل
هدى وهي تضرب بطن وداد بخفه:انتضري وبلا هبال
انفتح الباب ودخل وهو حاط شماغه ع كتفه وشعره الناعم طايح ع اطراف وجهه ...وجهه اصفر من الشمس(الشمس في وقت الظهر بالرياض تغير خلقة الادمي من شدتها)
ابتسم لهم:السلام عليكم
وداد وهي تمد يدها ع السلطه:بـدري ..كان متأخر شوي
ابو وداد بابستامه لولده :هلا وعليكم السلام
هدى وهي تسحب يد وداد:وعليكم السلام...اتركي ممداه جاء
جلس قبالها وبابتسامته العذبه:افا ودادي ليه معفسه وجهك كذا
وداد تمثل العصبيه:بسبت جنابك ..جايتن من الساعه وحده.. وانا بموت من الجوع وماما رافضه اكل الا لين تشرف حضرتك
يزن ناضر لامه بعتاب :افا يالغاليه كان خليتي ودادي تاكل انتي عارفه اني مارضى عليها تهفها نسمة هواء مو عد تجووع مره وحده
ع ماتبي تتكلم ام يزن قاطعتها وداد بابتسامه :الا يزوني ليه وجهك كذا ...وبخوف بان ع ملامحها:ليكون تعبان
ام يزن وابو يزن:هههههههههههههه
وداد وهي تناضرهم مستغربه:ماما بابا شفيكم
ام يزن:من اليوم وانتي تتحلطمين وتسبي فيه والحين (تقلد صوت وداد) يزوني ليكون تعبان
وداد انحرجت كان هبله قبل شوي ع الاكل :ههه ماما اكيد بخاف عليه اذا م خفت ع اخوي اخاف ع من
يزن:اقول يله بس كلي شفي جسمك عظام كنك هيكل عظمي
وداد ببراءه:بتشوف والله لاكل الصحن كله
الكل:هههههههههه

_______________مجرد ضحاايا_________________
في بيت ثاني من البيوت متوسطه الحال ....
دخل وهو معقد حواجبه وشياطين الارض تناقز قدامه وبصوت زمره:افناااااااان
افنان كانت بالغرفه تلبس بجامتها توها وصلت لان بيتها باخر الرياض والباص الحكومي لازم يوصلها اخر وحده
.....ارتجف كل عرق فيها هذا صوته الي يقشعر كل جزء بجسمها بلعت ريقها وهي تسمع صراخه نزلت بسرعه من غرفتها وبنص الدرج اختل توازنها بس ثبتت نفسها بالمقبض الي بنهاية الدرج ووقفت بعيد عنه وهي ترتجف:هلا
عمر وبعصبيه مجنونه :وييينك من اليوم اناديك
افنان: گ گ كنت..
قاطعها بعصبيه:لاتقصين لي قصة حياتك ..اذلفي حظري لي الغداء وانتي ماكلها تبن ..لف بظهره عنها
افنان بخوف : بس بس انا ماعملت غداء
التفت عليها و دمه فار من العصبيه وبصرخه هزت البيت:نعــم ماسمعت ....قرب منها وهي ترجع لورى خايفه ...قرب بخطوات سريعه ومسكها من اذنها بقوه:شقلتي عيدي اقين ماسمعت
افنان بقلة حيله:عمر اذني تالمني
شد عليها اكثر وبتهديد:خمس دقايق ابدل وانزل ان مالقيت الاكل قدامي ..اشر ع طاولة الطعام ..بسلخ جلدك عن جسمك... وبصرخه:سامعه
افنان وهي تحس بدموع تتجمع بعيونها:اي تامر
هدها وناضر لها بقرف ومشى يصعد فوق
جلست ع اقرب كنبه كانت ع يدها تحس قلبها بياقف من الرعب الي يعيشه كل ماشافه حاولت تتماسك لكن دموعها للمره الالف خانتها ونزلت ...نزلت دموع قهر وظلم ..وبنفسها(لمتى ياربي لمتى وانا اعيش كذا تعبت يارب تعبت)

_______________مجرد ضحاايا_________________
صعدت لغرفتها بعد الغداء عشان تريح وتاخذ لها غفوه للعصر ارتمت ع سريرها البينك وصارت تلعب بخصل شعرها (هيا بنت جسمها جميل ممتليه شوي ولها عيون كبار وحواجب كثاف انفها طويل ومرفوع لفوق شفايفها ممتليه شعرها لنص ظهرها لونه بني بشرتها بشرة بيبي في بياضها ونعومتها )غمضت عيونها وهي تتذكر هبالها مع افنان في المدرسه ضحكت بصوت عالي وبانت اسنانها البيضاء الجميله تقلبت لليمين ومدت يدها للكومدينه وخذت الجوال واول مافتحته وقف قلبها وراحت بسمتها وبهمس:رساله من ماما
فتحت الرساله وقرتها بهدوء عكس شطانتها قبل شوي..
حبيبتي هيا بعد صلاة العشاء بجي انا ويزن وناخذك نتمشى جهزي نفسك
ابتسمت بسخريه وسكرت الجوال ورمته بقوه ع الكومدينه.... نامت والضوء شغال... كانت تبي تهرب من التفكير بامها فشافت النوم افضل وسيله للهرب ....
_______________مجرد ضحاايا_________________
نزل عمر بعد ما اخذ شور وبدل ملابسه ..لابس شورت وبلوزه نص خفيفه ناضر لـ طاولة الطعام ماشاف شي ..ارجعت له العصبيه وبصوت عالي:افنااااااااان
افنان الي كانت ترتجف قبل شوي طلعت وهي بيعتها :نعم
عمر وهو مو شايف قدامه :وين الاكل ي بيبي
افنااان وهي تحاول تمسك نفسها ماتبي تضعف:ماخلص
مشى لاتجاهها بسرعه كبيره افنان وهي ترجع لورى بفزع من شكل عمر وبصوت مرتجف:بخلصه بس انتظر علي بخلصه
مسكها من شعرها بقوه وصار ينزله لين ياصل للارض ويرجع يرفعه لاعلى بسرعه وهي تبكي وتصرخ:اي اي حرام عليك اي ...راح صوتها بالبكي...
صوتها نرفزه اكثر طيحها ع الارض وصار يضربها بدون وعي وهي بين يديه مثل الدميه تصرخ وتبكي وتستنجي لكن لا حياة لمن تنادي......
نزل من السياره وهو يحس بتعب فضيع دخل البيت وهو يمشي بالحوش متجه للباب الداخلي سمع صوت صراخ افنان نغره قلبه وركض للباب بسرعه وافتحه وانصدم وسع عيونه اكثر يمكن الي يشوفه كذب عمر كان يضرب افنان بابشع ضرب ركض له وابعده عنها وعطاه كف صداه يتردد باذن عمر
مسك عمر خده بقهر ورفع راسه بيتكلم الا كف ثاني جاه
مسك قبضت يده بقوه وصار يتعوذ من الشيطان داخله ...مشى عبدالله لافنان الي مريمه ع الارض كنها مقتول الدم ينزف من فمها وانفها والكدمات بكل جزء من جسمها وبعض خصل من شعرها كانت مرميه ع الارض من شدة الضرب رفعها وضمها بقوه حس دقات قلبها متسارعه وتنفسها بطئ رفع راسها عن صدره وقال لها بحنان وهو يناضر بعيونها:نونو تتنفسين كويس
افنان :.....
عبدالله بحنان وهو يمسح ع شعرها:نونو عيني في شي يالمك
افنان:.... (كانت تبكي بدون صوت)
ناضر عبدالله لعمر بقهر وقوم افنان :قومي حبيبتي قومي غسلي وجهك وريحي
قامت وهي يله تمشي كانت تمشي بميلان من الضرب الي شافته وقفت عند الدرج وقف معها عبدالله قالت بصوت مبحوح:خلاص رح انا اكمل طريقي
عبدالله حزنه حال اخته:لا ي عمري انا ب..
قاطعته ودموعها تنزل :تك_فى خلني لوح_دي
عبدالله ماحب يضغط عليها تركها تصعد لوحدها
شافها لين وصلت غرفتها بعدها لف لعمر بقهر يشع من عينه وقف عنده :انت ماتستحي ماتنتخي في حد يضرب اخته هالضرب ذا انت وش من انسان ..اشر على قلبه وكمل :قلبك هذا حجر
عمر حس بلي سواه بس ماحب يطلع نفسه غلطان قال بثقه:تستاهل ماجاها هي يبيلها من يربيها من جديد
عبدالله والقهر كاسيه:تربيها تضربها هالضرب ..انت تبغى تموتها مو تربيها
عمر:انا كنت اب..
قاطعه عبدالله بتهديد:اسمع والي خلقن وخلقك ان شفتك ماد يدك عليها مره ثانيه وربي ي عمر ان موتك بكون ع يدي
عمر ناضر لاخوه مصدوم يهدده وهو بهذا العمر..
عبدالله بزمر:اطلع برا مابي اشوف وجهك
عمر انقهر:انت انج..
قاطعه بصراخ وهو ياشر ع الباب باصبعه:بـــره
مشى عمر للباب بقهر فتحه وسكره بقوه
جلس عبدالله ع الكنبه وهو مرفوع ظغطه من اخوه
_______________مجرد ضحاايا_________________
وداد:وين يزون
يزن وهو يتثاوب:ابغى اروح انام بغيتي شي
وداد بابتسامتها البريئه:لا..نوم العوافي
ابتسم لها يزن وكمل طريقه وعلى ماجاء يصعد وقفه صوت امه وهي طالعه من المطبخ
هدى:يزن وقف بقولك قبل لاتنام
يزن :هلا يمه امري
هدى:مايامر عليك ظالم بس بقولك لاطول بنومه لان اليوم بعد صلاة العشاء بنروح بيت عمي عشان ناخذ هيا للسوق
يزن وهو يتغير وجهه لعصبيه:يمه قبل شهر قالعتها للسوق ممداها تعفن اغراضها
وداد سكتت لانها عارفه علاقة يزن بهيا فماحبت تتكلم ...
هدى عصبت من رد يزن:بنتي وانا حره فيها مو كافي منحرمه منها بعد ماتبيني اشوفها والبي احتياجاتها
يزن بغيض حاول يخفيه لكن الكره برق بعينه:ليتها عد تستاهل بنت فهد كل هالغلا لها
هدى انقهرت منه ومشت بدون ماترد عليه ..كمل صعوده لفوق والقهر يعم داخله
______________مجرد ضحاايا_________________
في المساء الساعه الثامنه والربع تقريبا...
هيا جالسه ع سريرها بغرفتها ومندمجه مع الاب توب ولا خطر ع بالها امتحان الشهر بكرا ...رن الجرس
تركت الاب توب بسرعه وشبكت ايديها بعضها وحست دقات قلبها تتسارع مشتاقه لامها بس نفسها عايفتها بلعت ريقها اكثر من مره وصارت تروح وتجي بالغرفه ماتعرف كيف بتقابلها
.........فتحت حنان الباب ورحبت بهدى وضيفتها
... في المجلس ...
هدى :ي قلبي منول ناديلي هيا يزن ينتضرنا بره
حنان:لا لا ي ام يزن مافيه روحه تعشوا وتونسي معنا وبعدها روحي ...السوق مايسكر لين الساعه 12
هدى:والله ودي بس يزن معزوم ومابي اعطله
حنان:مدام كذا معذوره يالغاليه
راحت منال تمشي برود ... من سمعت طاريه حست بغصه في قلبها....دقت الباب ع هيا وبدون ماتفتح :انزلي امك تحت تبغاك تروحي معها للسوق.....
كملت طريقها لغرفتها بنفس البرود الي صعدت فيه
هيا حست بتوتر من لقاء امها بس حاولت تهدي نفسها لبست عبايتها ونزلت .....هدى وحنان واقفات عن باب الصاله الي يطلع للحوش
حنان:ي عمري الله يوفقها
هدى بابتسامه عريضه:امين ي عيني...هلا هلا والله بهيون
وقفت هيا جنب حنان وماسلمت عليها..هيا وهي تحاول تمثل البرود :هلافيك
حنان ماعجبها رد هيا بس بلعتها لان عارفه الي شافته هيا من امها مو سهل
هدى بضيقه من تصرف هيا ..ردت بابتسامه :يله هيون امشي
مشت هيا بهدوء ورا هدى "في الحوش قسم للرجال وقسم للحريم لكن الحوش واحد فشافت هدى يزن بسهوله:يزن يزن
رفع راسه يناضر مين يناديه شاف امه وهيا واقفين عند الباب الخارجي تقدم لهم وقف عندها :ها نمشي
هدى:اي يله
يزن :دقيقه دقيقه يمه ..هيا بتطلعين كذا
هيا والكره بقلبها ليزن ردت بدون نفس:اي
يزن وهو يأشر بصبعه عليها :بالشكل هذا
هدى قبل كانت تلمح لهيا ما تلبس كذا عند يزن لكن هيا هالمره عاندت ولبست مثل ماتبغى
هيا:ليه حبيبي شكلي مو عاجبك
يزن يناظر لها من فوق لتحت عبايتها مخصره ولابسه خواتم ولثماها الي مبين نص وجهها ومناكيرها الفاقعه وساعتها
قال باحتقار:اذا بتروحين معي روحي البسي شي سنع ..بهذا الشكل لا
هيا والقهر كاسيها قالت ببرود:هههه تحلم
هدى:بس يعيال ماعدتوا بزارين.. يله نمشي ي ولدي
يزن بعصبيه:اعذريني يمه.. واشر على هيا بابصعه: هذي ماتروح معي وهي بالشكل ذا
هيا خلاص وصل حدها منه:لا تكفى بموت لو مارحت معك ..امشي ماما التكاسي مليانه الرياض او صح نتصل ع كومار و...
قاطعها يزن وهو مثبت عيونه عليها :مدام خشمي يشم الهواء امي ماتركب مع سايق ...اما انتي ناضرلها باشمئزاز: بالطقااااق
هيا وهي تناضر لامها تبيها تتكلم تدافع عنها تحكي شي لكن الصدمه الي ماتوقعتها ...شافت امها تمشي مع يزن لبره البيت تاركينها فيه

مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

دخلت هيا للبيت وهي تبكي وحاطه يدها ع فمها تكتم شهقاتها ..صعدت فوق بسرعه قبل ماتشوفها حنان وجدتها ..كانت تركض لغرفتها وهي منزله راسها وتبكي بقهر كانت تهمس بصوت منخفض:اكرهك واكره يزن اكرهكم كلكم ...فجاه صدمت بشي صلب
منال بنرفزه :عمى هيا شوفي
رفعت هيا راسها والدموع تنهمر من عينها:ماشفتك
منال اوجعها قلبها ماكانت عارفه انها تبكي الا لما رفعت وجهها مشت لها بس هيا قفلت الباب (بمعنى لاتجين)هزت راسها وراحت لغرفتها
________________مجرد ضحاايا_________________
دخل عبدالله للبيت بعد مارجع من الاستراحه ناضر للصاله ماشاف فيها حد صعد فوق مر على غرفة عمر لقاها فاضيه .. طلع جواله من جيبه وناضر الساعه ظ،ظ :ظ£ظ  عبدالله بتفكير مسموع:للحين ما جاء مو عادته ..فتح جواله ع قائمة الاتصال وقبل مايتصل وقف وسكر جواله وحطه بجيبه :لازم يعرف قيمة الي سواه ويعترف بغلطته
مشى مكمل طريقه لغرفته لكن اوقفه شهقات افنان الي تحرق قلب كل من يسمعها حس قلبه ينعصر ع اخته مشى باتجاه غرفتها وطق الباب مره ماسمع جواب رحع طق الباب مرتين ومثل الحاله ماسمع جواب تنهد وفتح الباب ..شافها متكوره ع نفسها وتبكي جامعه رجليها لصدرها وسانده عليهن راسها وتبكي وتشاهق بالم قرب منها وجلس ع طرف السرير وحط يده ع كتفها :افنان نونو
رفعت افنان راسها له (كان وجهها فيه كدمات عند عينها وخدها الايسر واسفل فمها... وفيه جرح بانفها وشفايفها )رجعت سندت راسها ع رجليها بدون رد
عبدالله:انا عارف ان عمر غلطان بس تحمليه انتي تعرفين ي افنان ان طبعه عصبي سايريه ي اختي سايريه
افنان بصوت مبحوح من كثر البكي:عصبيته علي انا بس ع اخته بس....اشوف خوياته مايعصب عليهن طول وقته فاتح كشرته معهن
عبدالله ماعجبته جراءة اخته:افنان عيب هالكلام هذا انت..
قاطعته وهي ترفع راسها:عيب!! اخوك لو عنده ذرة احترام وحياء مايجلس قدامي ويكلمهن ويضحك معهن ...مايجي يقط ثوبه وبدلته بوجهي ويقول اكويهن بروح للي تسواك وتسوى طوايفك ...كملت بكي ..اخوك ي عبدالله لو عنده ذرة احساس مايضربني كل هالضرب عشان ماسويت له اكل ..كيف انت قلي كيف اعمل كبسه بضرف خمس دقايق كيف ...راح صوتها بالبكي والشهاق

عبدالله حس بنار بداخله ماتوقع اخوه بالحقاره هذي ..كان يضن انه ضربها لجل رفعت صوتها عليه او تلفظت عليه وهو نوعه عصبي حيل لكن..عشان كبسه! :........(مايدري وش يرد حس السانه انربط)
افنان انقهرت ماقال شي ماهون عليها سكت مايبي يغلط عليه عندها..تمددت ع سريرها وتلحفت وقالت بصوت كسور:اذا سمحت طف الضوء واطلع ابغى انام
ابتسم وقام طفى الضوء وقبل مايطلع ناضرها :اذا حاسه انك تعبانه غيبي بكرا وانا اجيب لك عذر من المستشفى عشان امتحانك ..طلع وسكر الباب ..وهنا ماقدرت تكتم اكثر بكت بصوت مسموع وبهمس:وينك يمه وينك يبه محتاجتكم تعالو
________________مجرد ضحاايا_________________
الســـاعة وحــده في بيت ابو بــاسل....
حنان بعصبيه:اف ذي ماترد
ام فهد بخوف: شلون ماترد اتصلي عليها مره ثانيه
حنان:يمه كسرت الجوال عليها ماترد ذي عاشر مكالمه ولا ترد
ام فهد وقلبها بيوقف من الخوف:يارب احفظهم يارب ..طيب دقي ع هدى شوفيها يمكن ترد
حنان بخوف :يمه ماترد
ام فهد وهي تاقف:ي ويل قلبي عليها وشلون ماترد ..بروح اقعد باسل يشوفهم
منال كانت نازله وسمعت اخر كلام امها:شفيه يمه ..ليه تقعدين باسل بالوقت ذا
ام فهد :هيا للحين ماجت ونتصل عليها وع امها مايردن
منال باستغراب:هيا بغرفتها فوق
حنان ناضرت لامها وامها بادلتها نضرت التعجب والاستفهام و بعدين ناضرن لمنال وبصوت واحد :كييييف
حنان:شلون ومتى وكيف جت وحنا ماشفناها
ام فهد:حنا هنا من طلعت ماشفناها رجعت ..ليكون انتي حلمانه
منال وهي تجلس:لا يمه مانيب حلمانه انا شفتها صاعده فوق لغرفتها بعيني
حنان باستغراب:شلون !! ...طيب متى شفتيها وانتي طول الوقت كنتي نايمه
منال حست تبي تنفجر تقول يمين يقولون شمال وببرود عكس داخلها:كنت طالعه من المغاسل بعد ماتوضيت عشان اصلي العشاء...شفتها تمشي لغرفتها تبكي
ام فهد وسعت عيونها ع منال:تبكـــي !!
حنان:تبكـي ..وليه تبكي ..يعني ع كلامك انها من الاساس ماراحت معهم
منال :مادري اشوفها تهمس مع نفسها وهي تبكي اكره يزن اكرهم مادري ايش مثل كذا
حنان وام فهد قمزو فوق لهيا ...
________________مجرد ضحاايا_________________
هدى كانت جالسه تهز رجلها بعصبيه ...دخل يزن وهو مبتسم :السلام ي الغاليه ..قرب يبي يبوس راسها لكن هدى ابعدته عنها بيدها :وعليكم السلام
يزن:افا ي الغاليه ليه كل هالزعل
هدى وهي تاقف:انت عارف وش عملت
يزن وهو يتذكر سالفة المساء اليوم:يعني انتي عاجبك انها تطلع بهشكل
هدى وهي تمشي كم خطوه ومعطيه يزن ظهرها:اذا ماطلعت معي بهشكل بتطلع مع غيري بهشكل
يزن يناضر لامه باستغراب ماتوقع يكون كذا ردها :........
هدى:اسمع ي يزن انا ماحبيت اكسر كلمتك قدام هيا لانك اخوها واكبر منها ...بس انا ماعندي استعداد اني اخصر بنتي عشانك وانا عارفه انك مايحق لك ولو واحد بالميه انك تمنعها من شي
يزن بعصبيه:الا يحق لي ي امي ..انا ولي امرها ويحق لي اني احاسبها ع افعالها..مثلها مثل وداد
هدى وهي تلف ليزن: وداد ربيتها بيدك وشكلتها ع كيفك ..لكن..هيا ماتربت تحت ذراعك لاجل كذا مايحق لك تمنعها من شي او تحاسبها ع شي
يزن وهو يجلس ويشبك يدينه:...بس انا
قاطعته هدى:انا الخميس بروح لها وراضيها وبطلعها بتروح معي حياك الله
يزن :اسف ماعندي استعداد امشي وانا موطي راسي ع فعايل اختي ...ومشى صعد لغرفته
________________مجرد ضحاايا_________________
ابتدأ صباح يوم جديد حامل معه مفاجات كثيره لابطالنا**

......في بيت عبدالله......
طلع عبدالله من البيت متجه للجامعه ..انتبه لسيارة عمر واقفه عند باب البيت ..مشى متجه لها طق شباك السياره ..فز عمر من المقعد بفزع لانه كان نايم بعمق (اكيد بينام بعمق بعد ماطلع كل طاقته ع افنان )فتح الشباك وهو يحك راسه
عبدالله بجمود:رح ادخل ونام بغرفتك ..لاتجيك الحين ضربة شمس وابتلي فيك
عمر وهو يناظر قدام مو معبر عبدالله ولا راعاله...
عبدالله بنفس الجمود مع حزم:لكن انتبه ثم انتبه انك تكلم افنان او حتى تسلم عليها ..سامعني
عمر بسخريه:اخر همي افكر بها
عبدالله انقهر لكن بين البرود : عد انا نبهتك
كمل طريقه لسيارته رايح للجامعه.....
نزل عمر ودخل للبيت شافه مظلم صعد لفوق بطلعت افنان من الحمام(اكرمكم الله)طاحت عينه بعينها ..افنان عطته نظرة ومشت متجها لغرفتها دخلت وسكرت الباب بقوه وقفلته مرتين ..عمر(كل ذا خوف مني)ابتسم بنتصار هذا الي يبيه يبيها تخاف حتى من ظله
________________مجرد ضحاايا_________________
........... في الجامعـــه.............'
يزن وعبدالله كانو جالسين في كوفي الجامعه سرحانين
يزن(من جدها امي بتراضيها وتطلعها بشكل البذيئ هذا )حس قلبه انقبض من كلمة بذيئ صح مايحبها بس مايرضى انه يقول عنها كذا(وانا وش علي منها بطقاق اذا عمامها وابوها الفالح ماربوها تربيه سنعه انا وش ذنبي)ابتسم وشرب العصير حس ارتاح شوي وخفت النار الي جواه
عبدالله( الحين شلون اجيب عذر لها وش اقول للدكتور ..اقول اخوها كفخها والله مي راكبه ياربي ..مالي الا يزن ..لا لا وش يزن وش شكلي وانا اقوله اخوي ضرب اختي ضرب وحشي)تنهد وشرب قهوته
يزن:اقول ابو رائد وش فيك منت ع بعضك
عبدالله وهو يناضر لعيون يزن بتفحص:انت بالاول قل
يزن فهم قصده :انا وش بي انا
عبدالله:يزون انت اخو دنيا وعرفك اكثر من نفسي قلي وش فيك احسك متضايق ..اهلك بهم شي
يزن (ياليل ذا شلون عرف..الله يعين والله مايتركن الا لين يعرف كل السالفه):لا والله مافيهم الا كل خير ...بس انا شاكل هم الاختبارات احس ذا حماده ماراح يرتاح الا وهو مسقطني
عبدالله :ع كيف امه يسقطك ..ماعليك منه انت بس اجتهد وخله يولي
يزن ابتسم (اشوى مرت عليه):لا ماعليك بصير شوكه بحلقه
عبدالله:هههه..هذا العشم فيك ..يله قم بدت المحاضره
قامو للمحاضره ...دخلو الكلاس ...
جواد:هههه جو ياجوج وماجوج
سند:هههههههه الله ياخذ نص وجهك منين جيب هالاسامي
جواد: الا الاخو وش فيه مهموم
هاني:اسكتو رحم الله والديكم خلونا نركز مع الشرح
جواد:ي خي ودي اذبح نفسي شلون مخاويك مادري
سند :ههههه الحظ جمعكم
الدكتور:هاني قم وقف
هاني وهو يعطي نظره لخوياه:الله لا يوفقكم لازم طيحوني فيها
الدكتور بصرخه:قم خلص
هاني ببرود:نعم
الدكتور:اطلع برى
هاني وهو موسع عيونه:وش اطلع ع كيفك هي تطلعن كذا
الدكتور بصرخه:برى انت مسجل غياب يله برى
هاني بعصبيه:هيه انت ع كيف امك تتسبب علي
الدكتور بقهر:احترم نفسك والزم حدك
واحد من الطلبه الموجودين:ياخوي خلنا نكمل رح اطلع ....غياب يوم مهو بضار..
رد الثاني : هاني ارحم والديك بخلص بطلع ...ابوي بالمستشفى ماني رايق اتاخر عليه رح وخلصنا...
هاني مشى بقهر لبرى الكلاس وهو يتوعد بسند وجواد
________________مجرد ضحاايا_________________
رن جرس الحصه الاخيره والبنات كعادتهن بصوت عالي
هووووووووووووو
طلعت هيا واخلاقها زفت "افنان غايبه _والامتحان جابت درجه نازله_وفوق كل ذا حركة يزن البارح الي ماخلتها تنام ....
هيا وهي تناضر يمين وشمال تشوف كومار(اسم السواق). .. لكن . . .التفتت مثل مالكل التفت
كان صوت اغنيه عالي صاخب جاي من سياره...

كل عام وانتي أجمل حاجة في تاريخي تحصل
يلي بسمة من شفاتك يثبت أن الزين يكمل...


(السياره هي عباره عن سياره طويله بيضاء حقت راعين البزنز)

فجـــأهـ ....طلع منها حسن ونادر حاملين معهم باقة ورد.. ..هيا بصدمه:حسن ..نادر ...
طارت البالونات الي فيها اسم هيا فوق عالي بالسماء مشت هيا متجها لهم ..سمعت كلام بعض البنات
وحده من البنات:اوووما يالحظ شكلها مهي بهينه
ردت عليها صديقتها:اي ي عوومري هذي ابوها وعمامها من اكبر تجار الرياض
بنت ثانيه:واو شوفي كيف المفاجاه
كملت بنت ثالثه بهيام:خلاص ذبـت ..شوفي كيف يبتسم لي ابو عيون عسليه
ردت عليها الي جنبها:ههه لاتصدقين نفسك يبتسم لهيا الي اتجهت لهم
وفجاه ....البنات صارخن كلهن:واااااااااوووو ضمها
حسن ونادر ضمو هيا بقوه وهم يكلمونها بصوت منخفض:كل عام وانتي بخير ي وردة حياتنا
ابتسم هيا ولمعة عينها بفرح :وانتم بخير ي بعدي ..
عطوها باقات الورد الي فيها غالب انواع الورد وبكل الالوان وغارسبن فيها ورقه كبيره مطبوعه (كل عام وانتي اجمل حاجه في تاريخي تحصل.. Hayon)
حسن بحنان الاخوه:لاتضنين ذي هديتك لا ..هديتك اكبر بس هذي شي بسيط
كمل نادر وعيونه تبرق بفرح:حنا جبنا الورد لانك وردة بحياتنا ..والهديه الي عندنا اكبر من الورد بكثير
هيا وهي شوي وتبكي من الفرح:انتم هدية حياتي وهذا يكفيني
________________مجرد ضحاايا_________________
وداد وهي تاكل:يزون متى تخلص امتحاناتكم
يزن وهو يرسم ابتسامه ع محياه غصب:الاسبوع الجاي
وداد:حلو حتى حنا ..اجل خلونا نروح شاليه
هدى: مافيه شاليهات وخرابيط اجلسي بالبيت وذاكري للنهائي
سالم ابو يزن ووداد:لا ي هدى خليها تفرح كافي محبوسه بالبيت اسبوعين خليها تطلع تغير جو
هدى:بكيفكم...بس بشوف هيا اذا تطلع معنا
سالم بابتسامه وحنان:حياها الله اذا ماكفاها المكان نحطها بعيونا
هدى:الله لايخلينا منك
الكل :امين
يزن وهو يمسح يده بفاين:الحمدلله
وقف:استأذن...صعد لفوق بقهر عارف قصد امه بكل ذا ..
وداد:احس يزون متغير هاليومين
هدى:مافيه الا العافيه
وداد استغربت من امها بالعاده تقلب الدنيا ماتقعدها من تحس بان يزن فيه شي ..هزت راسها وسكتت
________________مجرد ضحاايا_________________
دخلو هيا ونادر وحسن لبيت جدهم ابو فهد...
منال وحنان كانن نازلات من الدرج ابتسمن:ي هلا وغلا بلي لفى
هيا ونادر وحسن بصوت واحد :ههه الله يحييكم
هيا كانت حاطه باقة ورد حسن في يدها اليمنى وباقة ورد نادر فاليسرى وتدور ع نفسها وهي تضحك
منال وحنان ناضرو لحسن ونادر باستفهام??
حسن :اسفين سبقناكم وعملنا لهيون بارتي يوم ميلادها
منال:وين ومتى وكيف
نادر وهو يقرب للدرج ويضم منال بقوه :والله ي عمتو حجزنا كار وحجزنا بالونات ع اسم هيون وجبنا باقة ورد وقفنا عند باب مدرستها ..ابتعد عن عمته وباس راسها..
كمل حسن:وبعد ماخذيناها من المدرسه رحنا لمطعم الي حجزناه لها فاضي بس حنا وكملنا هناك البارتي
حنان وهي منبهره بفكرتهم:طلعتو ي عيال اخوي منتم هينين ابد
نادر وهو يغمز لها:اجل ي عيني هذي هيون هذي قطعه من قلوبنا
هيا وهي ترجع تضمهم:يا بعدي وبعد عيني وبعد روحي وبعد حياتي وبعد كلي وبعد هلي انتم
حسن:ههه خلاص خنقتينا
نادر:اجل كل يوم بنعمل بارتي مدامك كذا بترضين علينا
منال :ندور امش ابغاك
نادر :من عينيا
(نادر تصير منال عمته اخت ابوه فهد وهم متقاربين بالسن وكل واحد مايخبي عن ثاني شي واسرارهم مع بعض علاقتهم مره قويه)

مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجزء الثــاني
نادر بقهر:هذا يحاسب نفسه مين...عشان يعمل كذا
منال وهي تهديه:نادر انا قلت لك لاني ماخبي عليك شي..ولانك تتفهم الامور اكثر من حسن
نادر والقهر يشع من عينه:منال يزن بلي سواه بين لهيا وبين لنا انها قليلة ادب ...وانا ما ارضى يجي واحد مثل يزن ..يشكك بتربية هيا
منال وهي تاخذ نفس:سالفه وعدت خلاص شيلها من بالك...اصلا هيا مهي مهتمه للموضوع من اساسه
نادر وهو يضحك بسخريه:اشيلها من بالي..ههه ع جثتي
منال بعصبيه:تدري بتخليني اندم ع الساعه الي قلت لها فيها ..وقفت بتمشي بس مسكها من يدها وجلسها ...
نادر وهو يحاول يخفي قهره:خلاص منول بسكر السالقه ولاكني عرفت شي ...زين كذا
منال وهي تبتسم له:زيــن
نادر:بس هاا...اذا عاد وكرر حركته ذي مره ثانيه مراح اسكت
منال بابتسامه:كلنا ماراح نسكت لو كررها
نادر وهو يبوس خد عمته:اوك
دخلت هيا بمرح:هاااا ...شتسوون من وراي
نادر :ههه ولاشي سلامتك بس نقرر شوي
هيا بنفس الابتسامه:يله قومو جاء جدي وبسول ينتظرونكم ع الغداء
منال وهي تاقف:يله ها هنا جايين
___________مجــرد ضحـــايا___________
مر الاسبوع هادي جدا ع الكل وجاء يوم الخميس ....
نزلت هدى من الدرج وشافت يزن وداد في الصاله
هدى تتاضر ليزن الي منزل راسه لجواله ومو حاس بلي حوله :منت رايح ؟؟
رفع راسه لامه برود:اكــيد لا
اخذت نفس ولفت لوداد:وانتي ؟؟
وداد بابتسامه: no mummy
هدى بصوت شبه عالي:ليه ان شاء الله وش عندك ماتروحي ..ترا هيا اختكم مهي بالد اعداكم كلكم ماتبون طاريها ولا شوفتها..ع الاقل ي عيال بطني عشان خاطري حتى ولو من ورى قلوبكم..
نزلت عيونها بضيق:خلاص ماما من عيوني الحين بلبس واروح ولا زعلك مني
هدى وهي تمشي للباب قالت بصرامه:انتضرك برا ..استعجلي
وداد وهي تمشي بعبوس:اوك
كان جالس ويناظر بهدوء مابين اي تفاعل بالموضوع ..(والله سالفه تحط العقل بالكف امي من متى اصلا تفكر وتهتم بهيا كل هالاهتمام..اصلا قبل مانعرف هيا الا بالاسم ...والحين بعد كل هالسنين صارت هي محور سوالفنا )قطع تفكيره صوت وداد المحزن:ها يزون تبغى شي قبل ماروح
يزن باستهبال لاجل يزيل الحزن الي بعيونها:ايوا..شكشوكه من تحت دياتك ي بعدي
وسعت عيونها وبشهقه:اييييييش
يزن:هههه امزح امزح...روحي قبل مايغمي عليك من الصدمه
وداد :ههههه يله سي يو
_______________مجرد ضحاايا_________________
حسن:اممم
نادر وهو يرفع راسه من جواله: ي اخي ازعجتني شفيك
حسن:ابغى اخطب
نادر :هههههخه
حسن بعصبيه:خير تضحك قايل نكته وانا مدري
نادر وهو يكتم ضحكته:لا ابد بس اضحك علي اسلوبك بطرح الموضوع هههه
حسن وهو رافع حاجبه:وربي الشرهه مهيب عليك علي انا الي جالس اسولف معك
نادر وهو يجلس حسن: شفيك ي رجال قلبتها جد ..امزح معك ..يله قلي من عايلتنا ولا لا
حسن وهو يحك سكسوكته:تقريبا
نادر وهو فاتح فمه :ميــن!...اذا خالات ماعندنا وعمامنا هو باسل ولسه مو متزوج
حسن:ذكـي اخو لا اله الا الله ع ذكاءه..انا قلت من قرايبنا بس مو عد بنت خال او عم
نادر بنفاذ صبر:طيب تكلم خلصني يله من ؟؟
حسن:احم احم
نادر وهو يضرب حسن ع رقبته:قلتك تكلم مو غنلي عشان تتنحنح
حسن وهو ياقف:ي اخي ابد مافي احساس عندك ...ماتخلي الواحد يقول كلمتين ع بعضها ..اروح احسلي
نادر وهو يجلسه:اهجد وش فيك معصب خلاص هذا انا مانيب متكلم الا لين تخلص هرجك ..
حسن وهو ياخذ نفس:مجــد
نادر وعلامة استفهام ع جبهته:.....
حسن:مجد بنت خالة امي اخت بدر غايب ال...
نادر وهو يستوعب الاسم:اي اي تذكرتها ...هي الي تبيها
حسن وهو يسوي نفسه مستحي:اي
نادر وهو يدف كتفه:والله ومنت هين ي حسون..اذا اخوها الرجل صاروخ اجل هي وش تطلع
حسن وهو يرحع الدفه لنادر:استح ع وجهك ..ذي الي تتكلم عليه بعد كم يوم بتصير ع ذمتي
نادر مكمل استهبال ومو حاس ابد بجدية اخوه بالكلام :اووه اوووه بدينا نغاااار
حسن وهو ياقف ..وبجديه:نادر استح ..والله ماتنعطي وجه ي وجه الفقر
نادر وهو يميل فمه:اوووبس قلبت علي ..وانا الي استمع لك بكل انصات
هز راسه حسن بيأس اخوه طبعه مايعترف بالجديه ابد
_______________مجرد ضحاايا_________________
عبدالله بصرامه:راح تعتذر منها ..ولا انسى انك لك اخت اسمها افنان
عمر ببرود قاتل:انا ماراح اعتذر لاني بكل بساطه ماغلطت من الاساس
عبدالله بعصبيه:لا ي شيــخ..ايش شايفني اهبل (اشر بصبعه ع راسه)هنا مافيه عقل ..عشان تقولي هالكلام
عمر عض ع شفايفه بقهر:....
عبدالله بنفس نبرة الصرامه:اجل اسمع هالكلمتين وحفظهن براسك زين من اليوم هذا تنسى انك لك اخت اسمها افنان ..
عمر ببرود :ابركها من ســاعه
عبدالله ببرود كاتم غيظه:يعني ي حلو اكلك الي بتاكله بيدك تعمله.... ملابسك.. (عطاه نظره فهمها بسرعه عمر)....الي تقابل فيها انت تغسلها وتكويها ..افنان ماتحاكيها او تامرها بشي سامع
عمر رص ع اسنانه بقوه:بعتــذر
ابتسم عبدالله براحه ولف لعمر بجمود:ها ماسرع ماغيرت رايك
عمر وهو راص ع اسنانه:قلت بعتذر
عبدالله بجمود :افنان ...افنان
افنان كانت بغرفتها تكلم هيا...
لا لا حسافه...اي والله انقهرت ...هههه املك كبير خاف مو عمر بس...تكفين لاجيبين طاريه لاطرش ..اي وسلم...
قاطعه فتح الباب ..طاحت السماعه منها ورجعت لورى بفزع وبصوت مرتجف:ع عمر
عمر ناضرها والشرار يطلع من عينه ع الكلام الي سمعه:....
افنان بارتجاف:اااطلع ب برى
عمر بقهر:منيب مي..
قاطعه دخول عبدالله:افنان عمر بيعتذر منك ع مابدر منه
افنان بسرعه:مانيب قابله عذره ..خل يطلع برى
عمر بنفاذ صبر:هييه انتي تريني بعتذر لجل عبدالله بس مو بجلك عشان ت..
عبدالله بصرامه:عمر
التف له والشرار يطلع من عيونه:ماتسمعها ايش تقول
عبدالله:اتركها واطلع انا اعرف اتفاهم معها
عمر بقهر:عبدالله ان ماعتذرت الحين لها تحلم برجع اعتذر مره ثانيه ..دف عبدالله من كتفه بخفه لجل يطلع من الباب...
عبدالله ناضر لافنان بحنان:ليه ي افنان كذا عملتي وانا اخوك
افنان بحزن:ايش تبيني اسوي..تبيني اركض واضمه بعد الي عمله فيني
عبدالله:المسامح كريم ي افنان..وانا الي اعرفه انك كريمه
افنان نزلت راسها بحزن:....
قرب منها وجلس جنبها ورفع راسها بحنيه:لا لا وانا اخوك مابي اشوفك موطيه راسك..مدام خشمي يشم الهواء ابي راسك مرفوع فوق دايم
ابتسمت بين دموعها:الله يخليك لي
عبدالله باسها ع راسها:ويخليك لي بعد..ها ي بعدي ماغيرتي رايك
افنان وهي تمسح دموعها بيدها:انا عاذرته بدون مايعتذر
عبدالله:لا ي افنان بيجي ويعتذر ويبوس راسك بعد
افنان بسرعه:لا لا عبدالله..صدقني قابله اعتذاره بدون مايعتذر يكفيني انه حس بغلطته
عبدالله:بس ي افنان ل..
قاطعته بابتسامه:عبدالله لاتكبر الموضوع ..خلاص انا مسامحته
عبدالله بابتسامه عريضه:الله يسعدك ويوفقك
قامت وباست راسه:امين
________________مجرد ضحاايا________
هيا بصوت شبه عالي:ايش تبغى بعد..موكافي ماخلتني انام ذاك اليوم من القهر ..والحين جايتني تقول بتشوفني..خل تتوكل بس
منال بعصبيه:هيا عيب قصري صوتك لاتسمعك..مهما كان وصار بتضل امك ان قلتي اي او قلتي لا
هيا وهي مشحونه قهر:ماعنــدي ام انا ماعنــدي غير ام وحده ماتفهمين
منال وهي تهز هيا من كتفها بعصبيه:صوتك لاترفعينه بوجهي مانيب اصغر عيالك..امك ماغلطت عليك عشان تسوين كل ذي السالفه
هيا وهي تجلس ع حافة السرير ودموعها تنزل غصب عنها:مابيــها قوليلها انا اكــرها مابيـها..قوليلها هيا مانست 18سنه الي راحت..هيا مانست هجرك لها ..هيا مانست كذبك عليها...هيا مانست قساتك عليها..هيا مانست ايام الابتدائي كيف البنات كل وحده بيوم النجاح معاها امها..وانا لوحدي اخذ شهادتي مكسوره..البنات يوم يتعبن يتصلن ع امهن ..وانا اتصل ع كومار..ما انسى بيوم تخرجي شلون راحت بسمتي وامتلت عيوني دموع ...قبل ست سنوات بيوم تخرجنا كنت جايبه معي حنان لان امي تعبانه(تقصد جدتها بس تقول لها امي) البنات كانت كل وحده ماسكه امها وتبتسم لها والامهات كل وحده معاها هدايا لبنتها وانا لحالي معي حنان ..يوم قالت المعلمه عمة الطالبه هيا فهد تريد القاء كلمه ..كنت ابتسم بفرح واخفي داخلي حزن مكبوت ..
القت حنان الكلمه وعطتني هديتي ..(كملت بشهقه)البنات ي منال كانن يغطن علي ويضحكن يوم تخرجها امها ماجتت ...امها باين كارهتها .. ردت عليهن وحده: سمعت ي بنات امها ميته ...كان يقولن كلام يجرح ويطعن قلبي ...وماخلصت ماساتي هنا كملت المتوسط والثانوي ياما لقيت تحرشات من البنات ابي احد اشكيله افضفض له ابي حضن يلمني ابي امي لكن وينها كانت عايشه وفرحانه ومهيب مهتمه لي ..(كملت بصراخ)وتبيني احبها تبيني احترمها وهي كسرتني هي موتتني وانا حيه ...مابيييييها تفهمين
طاحت ع الارض وهي تشاهق بالم وحزن..ركضت لها منال وضمتها بحنان :بس ي عيني بس ي هيون انا جنبك كلنا حولك ونحبك لا تبكين لا توجعين قلبي ي بعدي انتي...
كانت واقفه عند الباب مصدومه ..تحس ماء بارد انكت عليها ..بنتها هيا تحمل بقلبها كل الكره لها ..حست نفسها متجمده متصلبه مي قادره تتكلم او تحكي شي
.........
ام فهد الي سمعت كل الكلام الي دار بين هيا ومنال ...
قالت ودمعتها تسيل ع خدها:شفتــي ي هدى شفتــي جفاك وش عمل بنتك شفت قساتك شلون حطمتها ..
...كانت واقفه تحاول تقاوم دموعها لفت لام فهد برود من الصدمه :استأذن ...
________________مجرد ضحاايا________________
حنان والفرحه غامترها بشوفة وداد: ي عمري انتي ..عقبال ماتتخرجين بالنسبه الي تحبينها
وداد بابتسماتها الي متفارق شفاتها:امين ي قلبي
حنان بلهفه :حياتي انتي مبسوطه بحياتك..انا ذا يزن صرت اخاف منه ..معاملته مع هيا قشره بالمره
وداد :لا لا ابد ..يزن ي حياتي هو يقوووطر عسل..تريه مره حبوب وطيوب ..بس هيا تنرفزه
حنان بضحكه:ههه والله بذي صادقه هيا تنفرز الي مايتنرفز
وداد:ههههه حلوه الي مايتنرفز
دخلت هدى بحزن باين بعيونها:يله يمه وداد خلنمشي
وداد وهي توسع عيونها باستغراب:ليه يمه ..وبعدين وين هيا
حنان:شسالفه ي هدى ليه وجهك كذا..صار بينك وبين هيا شي
هدى بتفس نبرة الحزن:لا ابد ..يله يمه البسي عبايتك انتضرك بالسياره
وداد وهي ترمش بسرعه(وداد من النوع اذا توترت تصير ترمش اكثر من مره وبسرعه):يله يله يمه دقيقه
حنان وهي تمسك كتفها:اهدي حبيبتي ..مافي داعي لكل هالتوتر
وداد :حنان امي عارفتها اكثر من نفسي..انا داريه ان حصل بينها وبين هيا شي خلاها تحزن كذا
حنان بغصه:لا تطولين الغيبه اكثر ..كل ماتفضين تعالي
وداد وهي تتنقب :من عيوني..يلا سلام
ناضرت لها حنان وهي تطلع جلست ع الكنبه بهدوء تاخذ نفس
______________مجرد ضحاايا______________
كان جالس بصاله ع وضعه ..التفت للباب الداخلي شافه ينفتح وتدخل امه ووداد ..رفع حاجبه باستغراب ممداهن راحن عشان يرجعن ...صعدت هدى فوق بدون اي كلمه..
جلست وداد ع الكنبه: أهـ
يزن وسع عيونه:شفيك..ليه كل هالهم
وداد وهي شوي وتبكي:هيا ي يزن
يزن بنفس نظرة الاستغراب:شفيها
وداد بحزن وهي تمسك دموعها:تخانقت مع امي
وقف يزن بعصبيه وبصوت عالي:ايـــش
وداد بخوف:يزن اهدى اهدى
جلس يزن وهو يفرك يدينه بقهر:وش صار..قوليلي الي صار بالحرف الواحد
حكتله وداد كل الي صار من جوهم الين خرجو منهم..
يزن:كل كلامك هذا ما اشوف فيه خناقه
وداد:عارفه..انا اقول ان يمكن تخانقن لمـا راحت امي فوق لها..لان بالعقل راحت امي والابتسامه العريضه ع محياها رجعت وجهها مايتفسر من الحزن..مافيه الا انهن تخانقن فوق
يزن وهو يضرب يدينه بعض بقهر:قلت لها خليك لاتروحين ..هيا ميب وجه احد يعتذر لها ..بس هي رفضت وعاندت وراحت
وداد حطت عينها بعيون يزن:ابغـى افهم ايش الي حصل لمـا رحتوا لهيا ..ليه من رجعتوا وانتم علاقتكم ماش
يزن وهو ياقف:مافي شي
وداد وهي تمسك يده:الا فيه شي ..وانت بتقولي عليه ..والحين بعد
يزن ماحب يرد وداد لانها قطعه من قلبه..جلس وهو ياخذ نفس:اسمعي ياطويلة العمر الا صار انه ....
_______________مجرد ضحاايا_________________
منال بعد ماهدت هيا ونامت نزلت تحت لاهلها...
منال:السلام
الكل:وعليكم السلام
ام فهد (جدة هيا من ابوها):ها ي منال طمنيني هدت
هزت منال راسها بنعم...
ابو فهد(جد هيا من ابوها):شسالفه ي ام فهد..هيا شفيها
ام فهد:ولاشي ي ابو فهد بس تعبانه شوي
ابو فهد :سلامتها ليه؟؟
ام فهد توهقت:ها..ولا شي بس راسها يالمها شوي من قلة النوم
ابو فهد بعدم تصديق:اها ماتشوف شر
ام فهد بابستامه غصب:الشر مايجيك..الا اقول ابو فهد باسل متى يرجع طول مر اسبوع ولا رجع
ابو فهد:طيارته بكرا..
ام فهد:الله يوصله بالسلامه
الكل:امين
ام فهد:الا ي بو فهد ماقلت لي وش سبب تاخريه الي مو من العاده
ابو فهد:.اتخر عشان العقد مع شركة المبارك صار فيه شوي خلاف
ام فهد:ليه؟؟
ابو فهد:مافيه بس ..بعض شروطنا ماعجبتهم لاجل كذا الغو العقد
ام فهد:مهب بشكره
حنان+منال:هههههه
حنان بتردد:يمه ماتعرف شي عن فهد
ابو فهد عصب من سيرته:ماعرف ولا ابي اعرف
حنان بتردد وحزن:بس تاخر يبه حيل ..سنتين ماشفناه..حرام لو موعشانا عشان هيا الي تقطع القلب كل ماسالت عنه
ابو فهد بصرامه:حنان قلتلك ماعرف ولا ابي اعرف..انا مالي ولد الا باسل هذا راعي الخمر والسهر ماهوب بولدي ولا ابي سيرته تنفتح قدامي مدامني حي سامعين
منال دفت حنان بمعصمها وعطتها نضرة(ليتك ساكته بس)
________________مجرد ضحاايا________________
وداد بصدمه:معقوله هيا من البنات الي...
يزن :الي ايش
وداد بلعت ريقها حست جابت العيد:لا ولاشي
يزن بلامبالاة:هذا كل الي حصل
وداد بعتاب:بس المفروض انك ماتجرحها كذا
يزن بسخريه:لا ياشيخه..تبيني اصفق لها وقول برافو اختي زيدي من هالحركات
وداد:انا م قلت كذا ..بس اقول انك لو مكلمها بهدوء و بحنان صدقني راح تستجيب لك اكثر من انك تكلمها بطريقة الي كلمتها فيها
يزن :حبيبتي الحنان والهدوء ماينفع مع وحده مثل شخصيه هيا..الي مثل شخصيه هيا ماينفع معهم الا الصراخ والضرب
وداد بصدمه:ضــٰٰـرب
يزن يهز كتوفه :هذا الباين
وداد:لا لا يزن صدقني هيا مظلومه..حرمانها من حضن امها وابوها هو الي وصلها لكذا ..لان عندها احساس داخلي ان الكل مو مهتم لها ولا معبرها..فتعمل كذا تخفيف لنار الي جواتها
ناضرها بتعجب:معقـــوله!!
وداد بابتسامه:اي معقوله ونص ..ولا ليه تسوي بنفسها كذا من الاساس
وقف يزن بتعب:يمكن..يله فمان الله
وداد بابتسامه:الله يحفظك..بس وين
يزن وهو متجه للباب:بجلس بالحديقه شوي وبروح انام
وداد وهي تصعد:اها اوك تصبح ع خير
يزن وهو يفتح الباب :وانتي من اهله
________________مجـرد ضحايا________________
هدى كانت منسدحه ع سريرها ومشغله الابجوره ..
(انا غلطت بحقها حيل..هيا من وعت وهي بين احضان جدتها وعمامها..بعذرها لو كرهتني..هي ماشفت مني الا كل شي موجع ..بس والله مو بيدي ..بعد مامنعني فهد عنها قطعت الامل اني اخذها بعدين..كنت اضن ان عند اعمامها احسن لها من هنا..بس شكلي غلطت وغلطي اكبر من الي انا متصورته ..هي مكسوره من داخلها والسبب انا ):اهـ ..يارب فرجها ورجعلي بنتي لحضني يارب ...
قامت من سريرها بهدوء عشان مايحس بها سالم(ابو يزن)نزلت تحت للحديقه وهي مو منتبهى ليزن جلست على احد الكراسي وهي منزله راسها وتفكر بعمق..
حس فيها يزن وبسرعه قام وجلس جنبها وباس راسها:اسف يمه ..صدقيني من غيرتي عليها قلت لها كذا ..مهما كان ي امي هي اختي وعرضي
وما ارضى اشوفها تطلع كذا
هدى بابتسامه:ي عمري انت ..عارفه والله ي غاليي..
يزن بخوف:يمه شفيه وجهك شاحب
هدى تضيع الموضوع:مافيني شي..الا يزون ترا السبت بنروح للشاليه جهز نفسك ..موتقول مشغول مو فاضي
يزن:تامرين..بس قوليلي شفيك ..يمه انا اعرفك اكثر نفسي لاتخبين علي قوليلي وش الي صار بينك وبين هيا الي خلاك كذا
هدى بحزن وده تفضفض لحد:هيا مكسوره من داخلها والسبب انا..انا الي وصلت هيا للمرحله هذي ..هيا داخلها نار ماتعرف تهداء..والسبب انا ي يزن انا
مسح ع ظهره امه بحنان:كل شي يتصلح ي الغاليه بس اهم شي لاتتضايقين
هدى:بس الي عملته بهيا مايتصلح ..انا حرمتها من حضني الي تتمناه من سنين..حرمتها من حنان الامومه الي دور عليه عند الكل ومالقته..مااضن بتسامحني وتنسى
يزن:انا عندي حل يصلح كل شي
هدى ناضرت ليزن بفرح:الي هو؟؟
يزن بثقه ونضره متوجه للفراغ:تعيش هيا عندنا في بيتنا
وسعت عيونها بصدمه


مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

كتبت بارتين وحيل تعبت عليهن ...كافئوني بردود حلوه تشجعني لتكميل الروايه ..��

مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

...مافي تشجيع💔💔...

روانكيو ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

روايتك مشوقه و حلوه مررره
و فيها شوي غموض يعني مثلا وش سبب سكن هيا بعيده عن امها ؟؟
حاولت اعرف لكن ما لقيت سبب مناسب
امم توقعاتي:
حنان و وداد واضح من البارت انهم يحبو بعض...فعشان كذا اتوقع وحده منهم تتزوج و يفترقو
هيا في البدايه راح ترفض انها تسكن من جديد مع اهلها في البدايه لكن بعدين اتوقع توافق

تحمست مرره ابغا اعرف وش بيصير كملي الروايه و طولي البارتات نفس اللي فوق
غير كذا وش هي مواعيد نزول البارتات ؟؟؟

مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

.............

مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

المشاركة الأساسية كتبها روانكيو اقتباس :
روايتك مشوقه و حلوه مررره
و فيها شوي غموض يعني مثلا وش سبب سكن هيا بعيده عن امها ؟؟
حاولت اعرف لكن ما لقيت سبب مناسب
امم توقعاتي:
حنان و وداد واضح من البارت انهم يحبو بعض...فعشان كذا اتوقع وحده منهم تتزوج و يفترقو
هيا في البدايه راح ترفض انها تسكن من جديد مع اهلها في البدايه لكن بعدين اتوقع توافق

تحمست مرره ابغا اعرف وش بيصير كملي الروايه و طولي البارتات نفس اللي فوق
غير كذا وش هي مواعيد نزول البارتات ؟؟؟

ي اهلا فيك 💖 مشكوره ع تعليقك وتوقعاتك ..بنسبه لسكن هيا بعيد عن امها..امها وابوها منفصلين عن بعض من كانت عمرها سنه وابوها منع امها من الحضانه ولانهم عيال عم وامها يتيمه فسكتت وماجادلت بالموضوع او بالاصح حياتها مع زوجها ابو يزن وعيالها نستها هيا...حنان تصير بنت عم هدى ومتربيات مع بعض وحنان ماتكن لوداد الا كل محبه لله ..بعيد عن اعجاب او شي ثاني.. ..وعلى البارتات من عيوني بخليها طويله ومافي وقت محدد بصراحه يعني اجلس يومين ع بارت واحد ومن اخلصه انزله..ومن جد ارجع اشكرك ع تعلقيك الي فرحني لاني بصراحه كنت ناويه اوقف لاني انحبطت من الاعضاء..

مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

الجـــزء الثـــالث
هدى كانت منسدحه ع سريرها ومشغله الابجوره ..
(انا غلطت بحقها حيل..هيا من وعت وهي بين احضان جدتها وعمامها..بعذرها لو كرهتني..هي ماشفت مني الا كل شي موجع ..بس والله مو بيدي ..بعد مامنعني فهد عنها قطعت الامل اني اخذها بعدين..كنت اضن ان عند اعمامها احسن لها من هنا..بس شكلي غلطت وغلطي اكبر من الي انا متصورته ..هي مكسوره من داخلها والسبب انا ):اهـ ..يارب فرجها ورجعلي بنتي لحضني يارب ...
قامت من سريرها بهدوء عشان مايحس بها سالم(ابو يزن)نزلت تحت للحديقه وهي مو منتبهى ليزن جلست على احد الكراسي وهي منزله راسها وتفكر بعمق..
حس فيها يزن وبسرعه قام وجلس جنبها وباس راسها:اسف يمه ..صدقيني من غيرتي عليها قلت لها كذا ..مهما كان ي امي هي اختي وعرضي
وما ارضى اشوفها تطلع كذا
هدى بابتسامه:ي عمري انت ..عارفه والله ي غاليي..
يزن بخوف:يمه شفيه وجهك شاحب
هدى تضيع الموضوع:مافيني شي..الا يزون ترا السبت بنروح للشاليه جهز نفسك ..موتقول مشغول مو فاضي
يزن:تامرين..بس قوليلي شفيك ..يمه انا اعرفك اكثر من نفسي لاتخبين علي قوليلي وش الي صار بينك وبين هيا الي خلاك كذا
هدى بحزن وده تفضفض لحد:هيا مكسوره من داخلها والسبب انا..انا الي وصلت هيا للمرحله هذي ..هيا داخلها نار ماتعرف تهداء..والسبب انا ي يزن انا
مسح ع ظهره امه بحنان:كل شي يتصلح ي الغاليه بس اهم شي لاتتضايقين
هدى:بس الي عملته بهيا مايتصلح ..انا حرمتها من حضني الي تتمناه من سنين..حرمتها من حنان الامومه الي دور عليه عند الكل ومالقته..مااضن بتسامحني وتنسى
يزن:انا عندي حل يصلح كل شي
هدى ناضرت ليزن بفرح:الي هو؟؟
يزن بثقه ونضره متوجه للفراغ:تعيش هيا عندنا في بيتنا
وسعت عيونها بصدمه:ايــش!!!
يزن وهو ياخذ نفس:هذا الحل الوحيد ي امي الي برجع هيا لحضنك وينسيها سنين بعدها عنك..ويرجعها لنا انا وداد كمان..
هدى بفرحه:ياليت ي ولدي..مناي اشوف هيا حولي وبقربي دايم ..بس (كملت بحزن خارج من اعماقها):انا م توقع ان عمامها بوافقون
يزن بقهر:بوافقون براضهم ولا غصب عنهم..يمه هم اصلا موب دارين عن هواء دارها..ولاّ بنت عمرها 19سنه تطلع وتروح وتجي بالوقت الي تبي ومع الي تبي بدون حسيب ولارقيب ..وابوها له سنتين ماطب الرياض وكل م سأل باسل عنه يغير الموضوع..وعمي سعود وقته كله شغله ..وباسل كل اسبوع سفريات وشغل..بالله عليك ي امي من منتبه لها او حارص عليها..كلن لاهي بحياته وتاركينها ..يمه انا هيا ماراح اتركها ابد في بيت عمامها كذا ...انا اخوها ومن حقي اني اخذها واعيشها عندنا ولا اكبر راس فيهم بيمنعني
هدى بحزن كاسي ملامحها:ان شاء الله ي ولدي
يزن:يمه ترا ذا حقك هذي بنتك ضناك ماحد بالكون بحبها كثرك تركتيها 19سنه وجاء الوقت الي ترجع لحضنك ..كلمي عمي سعود ولا تخافين من شي..صدقيني عمي سعود طيب ومستحيل بيرفض طلبك وهو عارف بغلاة الضنا..وعارف تقصير ولده بحق هيا
هدى بابتسامه ماتبي تكدر خاطر ولدها :ماعليك ..انا باذن الله بكلمه بعد مانرجع من الشاليه ..وماراح ارجع الا وهيا معي ..كملت بحزن بان ع ملامحها:اذا مارفضت
حط ذراعه خلف ظهر امه ورصها بقوه له:بترضى صدقيني ...اصلا من له ام مثل هدهد ويقول مابيها
ابتسمت وهي تحاول تخفي حزنها وهمها..
سالم خلفهم:ي هلابي والله سهرانين وتاركيني منخمد فوق
وقف يزن وباس راس ابوه:نبيلك الراحه ي الغالي ..يكفي تعبك بالنهار بالشركه
جلس سالم وباستهبال:اي اضحك علي وقل لجل راحتي ..قلي بس قلي وش تحشون من وراي
يزن+هدى:هههههه
هدى بجديه والحزن باين ع ملامحها:اقول ي سالم بشاورك بموضوع
سالم باهتمام:امري
خذت نفس وقالت:ابي اكلم عمي سعود بخصوص هيا..ابيها ترجع تعيش عندي ..وش رايك.؟؟
سالم انصدم من كلام هدى بس مابين ابد لها:والله ي الغاليه شورك بمكانه..وهيا جاء الوقت الا ترجع فيه لحضنك ولخوانها
هدى :يعني منت رافض انها تسكن معنا
سالم بزعل:افا ي هدى ارفض هيا تسكن معك..لا ابد ماهقيتها منك
هدى:سالم م قصدي انا ب..
قاطعه بزعل:هدى هيا وربي الشاهد انها بغلاة يزن ووداد وان مكفاها البيت احطها بعيوني
هدى والفرحه غامرتها: ي بعدي والله انت
يزن باستهبال:احم احم نحن هنا
سالم بجديه:اقول قم نم احسلك.. قم يله
يزن:ههههه..اشر ع خشمه وقال:ع هالخشم
_____________مجرد ضحـايا_______________
يوم الجمعه وقت الظهــر ..وصلت طيارة الخطوط السعوديه الي العــاصمه..نزل منها وهو منهلك من التعب له اسبوع م عرف طعم الراحه من الشغـل ...ركب مع سايقهم واتجه الي بيتهم..وبقلبه شوق كبير لاهله ودلوعته بنت اخوه هيــا...
فتح باب الصاله بهدوء وهو يسمع صوت الشيخ سديس مالي البيت توجه لمكان ماكانت جالسه وتسبح ع سجادتها ..باس راسها من الخلف ..التفت باستغراب ..
ام فهد بفرحه وهي تضم باسل:ي هـلا ي هـلا بالغالي تو مانور البيت ي عيوني انت
باسل بفرحه بشوفة امه..قال بلهفه:منور فيك ي الغاليه..شلونك اخبارك ..والله قلبي تقطع ع شوفتك ي بعد كل من مشى ع الارض
ام فهد بابتسامه:بخير دامني شفتك ي روحي انت
باسل وهو يلتفت يمين وشمال:الا يالغاليه وين الوالد م اشوفه
ام فهد:خرج للمسجد وللحين مارجع
باسل وهو يجلس امه ويجلس ع الكنبه:والبنات وينهن ..التفت يساره ورجع ناضر لامه:ودلوعتي وينها ماشوفها ..مي عادتها ماتستقبلن
ام فهد:البنات نيمات ..ودلوعتك ع قولتك ماخبرناها بجيتك ابيها تنام ترتاح كافي الي حصلها امس
باسل بصدمه كل شي الا هيا:ليه يمه عسى م شر وش بها هيا
ام فهد تندمت انها قالت ماتدري كيف زل لسانها:لا تخاف ..لاتخاف ..مافيها الا العافيه بس امس رجعت هلكانه من اخر اختبار وقلت ابيها ترتاح
باسل مو مصدق:يمه لا تخبين علي ..شبها هيا
ام فهد بلعت ريقها وقالت:جت امس هدى تبي تشوفها ورفضت ولما اصرينا عليها ..انهارة بكي..
باسل وهو موسع عيونه:وليه تبكــي..شلي حصل
ام فهد:مادري ي ولدي فجاه انهارت دموعها وكنها محبوسه بعيونها من سنين
باسل فوق تعبه وهلكان بدنـه يسمع اخبار تضيق الخلق..تنهد ووقف:بروح اشوفها
هزت راسها وهي متندمه قد شعر راسها لانها خبرته ..ماتبيه يتضايق وتوه واصل وتعبان ...
دخل غرفتها بهدوء..كانت نايمه ع سريرها مثل الطفل البرئ ..رجلينها رافعتهن لصدرها ومحاوطتهن بيدينها وشعرها الناعم مسدول ع وسادتها ..قرب منها وجلس ع حافة سريرها من جهة وجهها ..مسح ع راسها بحنيه..هيـا مو بس بنت اخوه..هيا بنته الي رباها من عمرها سنه..هذي دلوعته وقطعه من قلبه..كل ناسه وخلانه بكفه وهيا وحدها بكفه..صحاها بهدوء:هيون ..هيونتي
هز كتفها بخفه :هيووونتي هيوون قومي يله انا جيت
فتحت عيونها بطئ وتحس للحين عقلها نايم قالت بهمس:انت باسل ولا حلم
باسل بضحكه:ههههه..لا حقيقه
انقزت من فراشها بسرعه وهي تاقف ..باسل بخوف:بسم الله عليك شفيك..
فركت عيونها وتربعت ع سريرها:اي والله بسول
ضمته بقوه وهي تبوسه من خده :اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لك
باسل بضحكه وهو ضامها:حتى انتي ي دلوعتي
ابعدت عنه بـزعل و..ضربته بخفه ع كتفه:كذا يالظالم تروح بدون ماتودعن وتجي بدون ماتخبرني
باسل بحنان:روحتي جت فجاه حتى ملابس ماخذت بسرعه من الشركه للمطار ..ورجوعي حبيت اسويه لك مفاجاه..كمل بزعل مصطنع:افا ماعجبتك مفاجأتي
هيا وهي ترجع تضمه بشوق:الا والله احلا مفاجاه بالكون
قام وهو يتوجه للباب:غسلي وصلي وتعالي نتغدى لا تتاخرين
هيا والفرحه غمرتها برجعة عمها الا تشوفه ابوها :من عينيا ي عينيا
طلع وهو مبتسم بشوفة اهله ...شافها طالعه من غرفتها وشعرها واقف عمودي وعيونها مسكرات..مسك ضحكته ع شكل اخته ومشى تجاها وصدمها متعمد..منال وهي لساتها مغمضه عيونها دفته من كتفه بقوه:شوفي زين
باسل يضخم صوته:مادري مين الي يمشي ومغمض عيونه ويصارخ ع خلق الله
فتحت عيونها ورجعت سكرتها بسرعه وفتحتها وهي تقول :ب با س ل
باسل باستهبال:لا كومار
ضمته بقوه منال وهي بتطير من الفرحه:وينك طولت اشتقنالك ي اخي
ابعدها وباس خدها:والله حتى انا اشتقت لكم بس الشغل اضطرني للسفر
منال: ي بعد خشتي خشتك والله ي اخوي..يله بغسل وبنزل موب بتنام ..تراني بذبحك
باسل:ههههه..لا مانيب بنيم بس انتي لاتاخذين غفوه بالحمام
منال :ههههههههههه
___________مجرد ضحايا____________
في المســاء...في جــده ...في بيت اول مره نزوره ..
دخل وهو كل ملابسه ماء من البحر ..صعد فوق بسرعه قبل مايشوف ابوه وتبدا المحاضرة ع قولته..كانت جالسه بالصاله العلويه وتتفرج ع التلفزيون ..دخل مسرع بدون سلام ولا كلام...
وجدان:وقف وقف ي الاخو وش بك طاير
طنشها ومشى لغرفته اخذ شور وبدل وطلع للصاله..فيصل وهو يتفحص المكان:ابوي موجود
وجدان طنشته وكملت تراسل صديقتها..فيصل بغضب:وجدانوه وصمخ ان شاء الله اش بك ماتردين..اكلم الجدار انا
وجدات وهي تسكر جوالها:لا ي شيخ وقت مااسالك تطنش وتمشي والحين تبغاني ارد عليك بشراحة صدر
فيصل استنتج من سماجتها ان ابوه طالع جلس وهو يحط رجل ع رجل:اقرطيلي الريموت وانتي ساكته
وجدان بقهر:لا ي شيخ ..لا حبيبي ..بيطلع مسلسلي بشوفه
فيصل:انا كل ماكلمتك قلتيلي لا ي شيخ..خاف انا طايح من عينك..تريني شيخ وسيـد الشيوخ بعد
عوجت فمها وقالت باستهزاء:باين ماشاءالله
فيصل بصراخ:اعطيـــني الريمــوت ..وروحي اعملي لي عشاء
انتفض جسمها من صرخته قرطت الريموت عليه بسرعه ووقفت وهي تقول بخوف:بسم الله ..اش بك انت ..بعدين اكل عندك سوزي قلها تعملك
فيصل بحده:وجدانوه تعرفيني لا اواطن سوزي ولا غيرها من الخدم ..روحي سويلي اكل خليني اكل وانام منهد حيل حيلي
نزلت وهي تتافف من طلباته:طيب طيب
ابتسم عليها وع شكلها وهي معصبه...مرت كم دقيقه الا هي فوق راسه ومعها صينيه الاكل رمتها ع الطاوله الصغيره الي بوسط الصاله:كل يله..اسمن قبل مايجي عرسك ..ترا حنا يالبنات نحب السمان مو النحاف
فيصل وهو رافع حاجبه:تبيني اصير وحش ..لاجل تهج من تشوفني..وبعدين مافكر بالزواج
وجدان بلقافه:ايش ي حبيبي ماتفكر ..مو خلاص ابوي جهز كل حاجه... وموعد زواجك بعد عيد الضحيه باذن الله
فيصل بعصبيه:ايش تقولي..كيف ابوي يخطط من راسه بدون مايشاورن
وجدان بخوف:شفيك فصول ..عادي وبعدين انت عارف من قبل انك بتتزوج منال ايش الغريب
فيصل بعصبيه : كان كلام بس..
وجدان وهي موسعه عيونها باستغراب:شلون كلام بس..انت ماتبغى منال
فيصل بقهر:متى يرجع ابوي
وجدان:مادري معزوم هو وامي لخوالي ..بعدين لاتحاول لان ابوي كلم عمي وانهى الموضوع
فيصل وهو يحاول يطفي النار الي جواه:وانتي ليه مارحتي
وجدان وهي تهز كتوفه :مابي
اخذ نفس واكل ..ويحس نار تشتعل داخله..كيف ابوي يقرر من راسه وكيفه بدون مايقولي..انا مالي كلمه عنده ولا ايش..هذي حياتي ومصيري كيف يتحكم به من راسه..لا حول ولا قوة الا بالله
_____________مجرد ضحـايا_______________
بعد اسبوع من الاحــداث ...
هدى كلمت عمها سعود وقالت بتقابله بموضوع ضروري رد بشراحة صدر فهي عنده مثل حنان ومنال لانه رباها بعد وفاة ابوها سليمان الله يرحمه..
@@@@@@@@@@@@
حسن خطب مجد رسمي وجته الموافقه وطلب الملكه الخميس ...
@@@@@@@@@@@
عمر يامر افنان مثل عادته بصراخ وزمر ولا كن شي حصل..وافنان عليها الطاعه لكن بعد الي حصل تعمل الي يطلبه بدون مجادله لان نفسيتها ماتساعد تجادله
@@@@@@@@@@@
هيــا كملت حياتها مثل روتينها المعتاد ..لكن تحس بوحع وسكين حاد يطعن قلبها كل ماتتذكر ابوها وامها الي عيشين مع عيالهم وتاركينها ..حتى مايكلفون انفسهم يسألون عنها او يقابلونها ...
@@@@@@@@@@@
يزن الفرحه غامرته ان امه بتكلم عمها ..وتسكن هيا عندهم..هو مو فرحان لجل معزتها وغلاتها.. لا..هو فرحان لان الي براسه راح يتنفذ وهيا راح تتربى من جديد ع يده
_________________مجرد ضحايا________________
يوم ملكــة حســن&مجــد ....

كانت لابسه فستان اسود طويل ..اكمامه طوال ..فيه فتحتين من الجانب الايمن والايسر يبدن من عند تحت الركبه لنهاية الساق..مخصر ع جسمها بشكل انيق ..فاتها شعرها الاسود الطويل ..يوصل لخصرها ..وغرتها نازل شوي منها ع عيونها..حاطه مكياج ناعم وروج احمر داكن ..لابسه حلق لولو ذهبي ..وساعتها لوركس ..لبست جزمتها الكعب (وانتو بكرامه)لونها ذهبي وعطتها طول اطول من طولها..لانها متوسطه الطول...تعطرت بأجمـل واغلى العطـُور..
عايشه تصفر بقوه :روعــه ..روعــه ..كامله والكامل الله
نهى:وش هالزين وش هالزين..طيحين القمر من مكانه
مجد وجهها صار طماطم لانها خجوله مره:بالله طالعه حلوه
عايشه:حلوه وبس الا كنك فلقة قمر ع قولة السوريين
دخلت ام مجد والابتسامه شاقه حلقها:اذكرن الله ي بنات..العين حق
نهى بابتسامه لاختها وعيونها كنها قلوب:الف الف ماشاء الله لا قوة الا بالله
عايشه وهي تنفخ ع وجه مجد:تف تف ماشاء الله ماشاء الله
مجد وهي دفها من كتفها:شفيك ي بنت انهبلتي
عايشه تمثل البراءه:اذكر الله عليك شفييييييك
ام مجد وهي تبوس مجد من خدها:الله يسعدك ي بنتي ويوفقك مع زوجك
مجد بحياء:امين ويخليك لي
رن الجرس مرتين وسكت
عايشه:ي اخي باين اتكيت مرتين وهجدو مو جارتنا ام احمدوه تزعج ام امنا بضرب الجرس .....
وشوي مافيه الا غبارها
نزلت ام مجد تستقبل اهل حسن مع عايشه ونهى بقت عند مجد تخفف من توترها
_________________مجرد ضحايا___________________
دخلت ام حسن والجده ام فهد ومنال وحنان وهيا ..
....في المجلس....
ام مجد:ي هلابكم والله نورتونا
ام حسن:النور نورك ي الغاليه
وبدت التراحيب من ام مجد والرد والثناء من ام حسن والجده ...
هيا بصوت خافت وهي تضرب منال من معصمها:وين العروس
منال وهي ترجع الضربه لهيا:مدري ..تلقينها شوي وتدخل بالضيافه ..وكلام منال بمحله ماخذن خمس دقايق دخلت مجد وجهها احمر من الحياء سلمت عليهن ونزلت الضيافه ع الطاوله
ام فهد (الجده):ي مشاء الله الف من ذكره ..ملاك والله
مجد بخجل:تسلمين
ام حسن: والله هذي الساعه المباركة الي صرتي ي مجوده زوجة ولدي
مجد بخجل قطعها :.....
ام مجد:لنا الشرف والله ي ام حسن
هيا وعيونها توزع قلوب من الاعجاب بجمال مجد قالت بصوت خافت لمنال:ما شاء الله تهبل تهبل..
منال:اي والله ...الله يحفظها ويوفقهم
هيا:امييين
مرت نص ساعه ودخل ابو مجد الصاله ونادى لعايشه ..
عايشه:هلا يبه
ابو مجد :وين اختك
عايشه :فوق بغرفتها
صعد لفوق والابتسامه ماتفارق محياه..طق الباب ودخل ..مد لها الدفتر ..
ابو مجد:يله ي بنتي وقعي
وقعت مجد وهي ترتجف ...
ابو مجد:الف الف مبروك ي بنتي منه المال ومنك العيال
مجد بحياء وبصوت واطي:الله يبارك بك ي الغالي
طلع ابو مجد..وعايشه ونهى ارتمن ع اختهن وضمنها مره والسعاده غمرتهن...
عايشه بزعل:بتروحي وتتركيني ها..؟!
مجد وهي ضامه اختها:هذا نصيبي ..وبعدين من قال بقطع بكم ..بزوركن بين كل فتره وفتره
نهى بسعاده:الله يسعدك ي اختي ويوفقك
مجد وهي تضمهن اكثر:اميييين وياكن
_____________مجرد ضحايا____________
دخل فيصل مكتب ابوه وهو ناوي مايطلع الا ومفركش الزواجه هذي ....
ابو فيصل:ي هلا والله..الحمدلله تذكرت ان لك ابو وتسال عليه
باس راس ابوه وجلس ع الكرسي المقابل لمكتب ابوه:والله ي الغالي انا دوم اسال عليك بس تقول الوالده انك بالشركة ..وانت ماتحب زيارات عائليه وقت الشغل...
ابو فيصل:اسمع بكرا من الصبح ابيك تنزرع عندي بشركة
فيصل وهو موسع عيونه:عنــدك بالشركة!!
ابو فيصل بملل:ايـُه...لقيت لك وضيفه عندي..ليكون منت بناوي تتوضف
فيصل وهو ياخذ نفس:مو قصدي كذا..بس استغربت ..كنت رافض اتم الرفض اتوضف عندك
ابو فيصل:صح هذا الكلام...بس وشلون بتتزوج وانت ماعندك وضيفه ولا شهاده ترفع الراس..تبي توطي راسي عند عمك ي فيصل
هذا الي يبيه فيصل ..قال بثقه:ومن قال اني بتزوج..انا بالوقت الحالي رافض فكرة الزواج من اساسه
ابو فيصل باستهزاء:ليه ي بوك اخاف انك بزر ابو عشر سنين ..طفل ماتبي تتزوج
فيصل انقهر بقوه:موب بقصة عمر ..انا بس...
قاطعه صوت ابوه الصارم:لا تبسبسلي..بتتزوج يعني بتتزوج ..اجل اخر عمري توطي راسي عند عمك وتكسر كلمتي..انا قايلك من زمان انك بتتزوج بنت عمك ان طال الزمن او قصر
فيصل بقهر:اي قلت لي ..لكن ..ماقلت لي انك خاطب ومجهز حتى موعد العرس..انا رجال لي كلمتي لي رايي..ابوي احطك ع راسي من فوق ..لكن..تخطط مستقبلي وانا كني اهبل ماعرف ادير اموري ..هذا لا
ابو فيصل بصرامه:يعني تكسر كلمتي وتقلل قيمتي ي فيصل
فيصل:حشى والله ي ابوي ماعاش ولا كان من يكسر كلمتك او يقلل قيمتك..بس هذي حياتي انا..انا الي اقرر مصيري
ابو فيصل بينهي الموضوع:تبي رضاي ي فيصل
فيصل:اكيــد ي ابوي
ابوفيصل:تتزوج بنت عمك
فيصل:ع خشمي..لكن..بعدين موب الحين
ابو فيصل وعصابه اتلفت من ولده:والسبب..عطني سبب لرفضك
فيصل بثقه:لين القى وضيفه ..ومهرها يكون بفلوسي وتعبي بدون مساعدة حد
ابو فيصل :الوضيفه موجوده..ومن بكرا خذ لك قرض من البنك وجب مهرها
فيصل (خلاص ..ابوي معند يعني قلت اي قلت لا متزوج متزوج...):تامر ي ابوي
ابو فيصل بابتسامة رضا:اي هذا ولدي فيصل الي اعرفه..موب مشوين كني اكلم لي مراهق بزر
فيصل ولع وظغطه ارتفع:استاذن
ابو فيصل براحه:اذنك معك
طلع وشياطين الارض تناقز قدامه..لوين وماله كلمه..لانه بس شهادته ثانويه ابوه حاطه صفر ع الشمال..
______________مجرد ضحـايا__________________
دخلت مجـد المجلس وهي ودها ان لو من الاساس ما تزوجت..وجهها صابغ احمـر من الحياء..قالت بهمس:السلام عليكم
حسن وهو يناظرها باعجاب:ي هـلا وعليكم السلام
جلست ع الكنبه الي جنبه وبينهم مسافه ..منزله راسها وتلعب باضافرها ..
حسن..(ي ماشاءالله وش هالجمال ..عيون واسعه سود مثل سواد الليل..انف صغير مرفوع..شفايف مثل التوت..بشره بيضاء ناعمه..جسم رشيق ..اويلي بس ع هالجمال) وقف واتجاه لها وجلس جنبها وبينهم مسافه صغيره:مبــروك
مجد وهي تحس صوتها راح قالت بحه:الله يبارك فيك
رفع ذقنها باصابعه بنعومه:افا ..هالكثر انا بشع ماتبين تناضريني
مجد وقلبها يدق بقوه وبنفسها (بشـع!!والله انا البشعه عند جمالك):......
ضحك ضحكه عاليه وصخبه شوي..نزلت راسها بسرعه وهي تفرك يدينها بتوتر ..
حسن وهو يعبس وجهه: اوووه ياليتني ماضحكت لو بعرف انك بتنزلي راسك..
مجد لا رد ولا همس ملامحها تحكي كيف انها خجلانه..
حسن بجديه:شوفي مدام انك خجلانه..وانا شوي متوتر ..نلعب سوال وجواب..عشان نتعرف ع بعض..ونخفف من التوتر ...ايش رايك؟؟!
مجد وهي تبلع ريقها :طيب
حسن بابتسامه:يله ابدا انا ..قوليلي عمرك سنتك الدراسيه ..هواياتك..طموحك (هو يعرف عمرها وسنتها الدراسيه..بس بيتكلم معها )
جاوبت بصوت شوي مسموع:عمري 23 سنه ..ذي اخر سنه في الجامعه ..هوايتي كتابة خواطر ..طموحي اكمل المجاستير في بريطانيا ..ابتسمت..:بس
حسن(يالله ع النعووومه والصوت العذب):ماشاء الله ..وطموحك بيتحقق بس انتي تخرجي
رفعت عيونها له وابتسامه:ان شاء الله ..يله انت قلي عنك
حسن وهو يناظر فيها باعجاب:اسمي حسن فهد..
مجد وهي كاتمه ضحكتها(افا يحاسبني حتى اسمه ماعرفه..لا ي ابو شباب )...كمل حسـن بابتسامه
عمري 27..متخرج من الجامعه ومعي شهادة ماستر..والحين متوضف في شركة جدي الله يحفظه
مجد :امين
_________________مجرد ضحايا_______________
طلعو اهل حسن مع باسل والجد سعوود..وبقى نادر ينتظر حسن لانه جاء بسيارته...
عايشه لاصقه بشباك الصاله وتطل ع الحوش ..
ونهى جالسه ع الكنبه ومعها جوالها تنزل سنابات الملكه..
عايشه :ماشاء الله عليهم اهل حسن يدخلون القلب بسرعه
نهى بابتسامه:اي والله كلهم ذوق واتكيت ..الله يهني مجد معهم ..
عايشه وهي تناضر بملل :امييين ..فجأه شهقت بقوه ..
نهى انخرعت عليها:شفيك شفيك ي بنت
عايشه وهي تبلع ريقها وتتكلم بصعوبه: تتعالي شو شوفي
قمزت نهى بخرعه ع اختها :شفيك شفيك
عايشه وهي تأشر باصبعها ع رجل واقف بالحوش..
نهى وهي تناضر بسرعه لمكان ما اشرت عايشه.. ورجعت ودفت عايشه وقامت:والله انك هبله ..مخرعتني ومقومتني لجل اشوف عيال عمك الكوع
مسكتها من يدها وهي تبلع ريقها:يالخبله موب بعيال عمك ذا ذا شكله من اهل حسن
نهى وهي تناضر لرجل بتمعن :ماشاء الله لا قوة الا بالله..وش هالجمال اليوسفي ذا
...نادر كان لابس ثوب ابيض وشماغ منسفه بترتيب ولابس ساعته الرجاليه الماركه ويكلم بالجوال ..(نصف نادر..عيون ناعسه عسليه غامقه ..انف مرفوع وحاد ..حواجب وشفايف مرسومه رسم سبحان الخالق ..جسم رياضي حلو بدون تجسيم ..بشره بيضاء نازله للسمار شوي ..اسنان جميله وضحكه رجاليه تسكت)...
عايشه وهي تمثل انها تطيح ع نهى...
نهى وهي تدف عايشه عنها..وعايشه ترجع تطيح عليها:شفيك ي بنت قومي قومي
عايشه وهي ترجع تلصق بشباك:يويل قلبي خلاص ذبت ذبت انا..نوتيلا والله نوتيلا
دخلت امهن وهي معصبه:عيب ي بنات لو احد التفت وشافكن
عايشه بهيام:تعالي ..تعالي يمه شوفي اخو حسن
تقدمت ام مجد وهي ذابحتها الشفاوه بتشوف شكله ..
ناضرت وهي موسعه عيونها باعجاب وفرجه بفمها من الصدمه بالجمال
نهى +عايشه:هههههههههههه
حست ع نفسها وضربتهن بخفيف:وجع ان شاء الله..يله قومن ع المطبخ شوفنه مليان من العزيمه
دخلت مجد وهي تركض لدرج خجلانه ماتبي تشوف حد ...
عايشه بصراخ وهي تركض وراه:تعالي تعالي ..والله م خليك الين تزوجيني اخوووه..مجدووووه
نهى :هههههههه صـدق انها هبله هالبنت..وصعد وراهن
دخلت وهي تقول:هااااااي
مجد وهي تتنفس بسرعه:هايات
عايشه:ي بنت تعالي شوفي حل م اختك من جت وعندها تضارب في التنفس
تقدمت نهى بابتسامه وهي تحط يدها خلف ظهر اختها:حــلو!!!
مجد بهيام:الا قولي قمر
نهى:ههههههه
عايشه:مالومك وربي مدام ذاك الي برى اخوه اجل اكيد بيطلع ملك جمال
مجد وهي مطنشه عايشه:يخبل يخبلل ي نهى عذب وحساس وطيوب ..تنهدت بهيام:من جد فارس احلامي
عايشه: اي قولي وش حصل وش قال وش قلتي
مجد بخجل:ماقلنا شي
عايشه بملل:ليه ليكون اطرم
مجد وهي تضربها بالوساده الصغيره :وجـع
عايشه وهي تمشي للباب:يله انقلعو
نهى:هههههههه تستاهلين
رجعت عايشه بسرعه :هيييه نهوي شفتي اخته
نهى بسرعه:هيا
عايشه وهي تهز راسها:اي اي هيا ..شفتيها شلون تشلع القلب من جمالها
نهى :اي والله تهبل ماشاء الله..افكر نخطبها لبدر من يرجع
عايشه:اي والله انها تهبل واخلاق ..كملت بضحكه:يابنات حنا طحنا ع عايله مززز من رجال وحريم
الكل:هههههههههههه
_________________مجرد ضحايا____________________
طلع حسن وركب مع نادر ومشو للبيت...
نادر وهو مندمج بالسواقه:والله انهم رجال اجواد واخلاقهم عاليه
حسن بابتسامه وهو يفكر بمجد:اي وانت الصادق ..كلهم ناس طيبين واكرام
نادر:الا اخوها بدر ماشفته
حسن:سمعت من ولد عمه انه مسافر بعثه بيكمل الماستر ويرجع
نادر عوج فمه:ياليل عيال عمها ماعجبوني ..شفت كيف يناضرون لنا كننا شي مقرف او مقزز
حسن بابتسامه:مالاحضت
نادر:ماعلينا منهم..اهم شي ابوها واخوها
حسن:اي وانت الصادق
نادر ضربه ع كتفه:شفيك ي ولد منت بمعي
حسن وهو يضحك ضحكه عاليه:هههههههههه
نادر بصحكه: ي ولد اذكر يقولون الولد لتزوج يعقل..انت تنهبل
حسن:ههههههههه
نادر هز راسه بفرحه لفرحة اخوووه
______________مجرد ضحايا_______________
انطوى هذا اليوم السعــيد ..وابتـداء يوم اخر يحمل في طياته من الحزن الكبييييير....
دخلت هدى بعد ماسلمت ع عمها وزوجته ام فهد وجلست في المجلس
ابو فهد:اذا م عليك امر ي ام فهد اتركينا شوي انا وهدى
وقفت ام فهد بابتسامه واحراج:طيب استاذن..خذو راحتكم
ابو فهد وهو يناضر لهدى بحنان:امريني ي بنتي وش بغيتي
خذت نفس وتشجعت :ي عم انت عندك عيال وتعرف غلاة الضنا..وانا ي عمي مهما كان ام وضناي اغلى ما بالوجود
ابو فهد وهو مستغرب من هدى:خير ي هدى ..فهميني ي بنتي
بلعت ريقها وقالت:أبـــي هـيا ي عمي تعيش عندي
ابو فهد كن احد كت عليه ماء بارد من الصدمه...


مجروحة الاحساس ' ©؛°¨غرامي جديد¨°؛©

ونزل البارت الثالث ..كافئوني بردود حلوه 💕

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع و منتديات غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1