تامر العربي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

كثيرات هن من النساء اللاتي لا يعرفن التعامل مع أزواجهن ،

وتجدهن يحرجن أزواجهن في أية موقف ،

إلا أن الحديث بين الزوجين له خصوصية معينة فهو يتمتع بقليل من التحفظ

وكثير من التلقائية والانسيابية أكثر من غيره من الحوارات ،

رغم هذا يبقى للحديث بين الزوجين مجموعة من الفنون الرائعة التي تكفل المزيد من الود والألفة والعواطف الجياشة ،

فالحياة الزوجية بدون كلمات طيبة جميلة وعبارات دافئة ،

تعتبر حياة قد فارقتها السعادة الزوجية ،

ويبقى على الزوجة الحنون الدور الأكبر في استخدام هذه الفنون بحكم رومانسيتها المعهودة

ودورها كامرأة تحكمها المشاعر أكثر من أي عامل آخر .

دائما كوني مرحة معه وإن كنت ثقيلة الظل تجنبي الاستظراف فقط عوضي ذلك بالابتسام الدائم .

لا تجعلي يوما يمضى دون إخباره أنك تحبينه ، فالرجال يحبون المديح والثناء كما تحبه النساء ،

فقولي له مثلاً :

إنني فخورة بك ، أنت عندي أغلى إنسان في الدنيا ، وأحب إنسان إلى قلبي ،

أنت صديقي وحبيبي وزوجي الغالي …..الخ .

ناديه بأحب الأسماء إليه فكل إنسانٍ يحب اسمه أو اسماً أو كنية يشتهر بها،

ويحب كذلك أن ينادى بها،

وقد جاء في الحديث ( ثلاث يصفن لك ود أخيك : تسلم عليه إذا لقيته ، وتوسع له في المجلس ، وتدعوه بأحب الأسماء إليه )

كيف اتعامل مع زوجي
وهذا سيد الخلق محمد

( يقول لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لأعلم إذا كنت عني راضية

وإذا كنت عليَّ غضبى قالت فقلت من أين تعرف ذلك قال أما إذا كنت عني راضية

فإنك تقولين لا ورب محمد وإذا كنت غضبى قلت لا ورب إبراهيم قالت أجل ) رواه مسلم .

التعامل مع الزوج
ويمكن أن تجعلي له اسما للدلع تناديه به في أوقات صفائكم بجانب الاسم الذي تنادينه به في الأوقات العادية .

احترامك لرأي زوجك يوجد عنده شعوراً بالاحترام لك والارتياح لطبيعتك بل والامتنان أيضاً منك … ،

فهناك نوع من الزوجات لا تطيع الزوج في أمر إلا بعد أن يتنفس الصعداء من جراء جدالها معه ومناقشتها إياه ،

والحياة بهذه الطريقة لا تستقيم ، فالجدال يعمل على اختلاف القلوب ، وكثرته تؤدي إلى النُّفرة ،

قال : ( لا تختلفوا فتختلف قلوبكم ) ومع كثرة الاختلاف تختلف القلوب ولا يعرف الحب طريقه إليه ،

ولا يكون معنى للطاعة إذا كانت الزوجة لا تطيع زوجها في أي أمر إلا بعد نقاشٍ أو جدال .

وقد قيل : يا رسول الله ، أي النساء خير ؟ قال) التي تسره إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها، ولا في ماله بما يكره .

كيفية التعامل مع الزوج
الرجل دائما مستغرق في عمله وهو عالمه ، لذا حاولي إطلاعه يومياً على ما يجرى حوله ،

اسردي عليه ما يهمه من الأخبار المحلية والعالمية ،

وأيضا شاركيه المعلومة الدينية التي أثريت نفسك بها اليوم ،

ودائما أخبريه عن الطرائف التي حدثت خلال اليوم .

كوني صديقة له بحسن استماعك لأحداث يومه دون تبرم إن صدر منه ما يضايقك ،

فإنك إن تبرمت لن يحكى لك ثانية أبداً .

لا تتحدثي عن مشاكلك اليومية معه فقط ،

وإذا أردت طلب شيء منه لابد أن تسبقه بـ ( لو سمحت ) واطلبيه بدلال ورقة .

لا تمدحي رجلاً أجنبياً أمامه إلا لصفة دينية في ذلك الرجل ،

لأن ذلك يثير غيرة زوجك ويولد العديد من المشاكل الأسرية ، وقد يصرف نظر زوجك عنك .

التسامح مع أخطائه الصغيرة …

كيف تعامل الزوجة زوجها
فإن تسامحك في أخطاء زوجك الصغيرة وعدم معاتبته فيها ولا محاسبته عليها يوجد عنده نوعاً من الإعزاز لك وعرفان الجميل ،

فكثرة العتاب تورث البغض. لذلك يجب عليك أن تتنازلي قليلاً وتقبلي لزوجك بعض العثرات ،

يقول الأستاذ محمد حسين في كتابه ( العشرة مع الرجل )

والعتاب في أوقات الصفاء من الجفاء،

فقد تعمد الزوجة إلى عتاب زوجها عند قدومه من خارج البيت لتأخره أو لعدم إحضار المطلوب…..الخ ،

وهذا من تعكير الصفو، وسوء الفهم ،

لقد أوصدت هذه الزوجة بسلوكها أبواب القبول والرضا عند الزوج كما تظن زوجة حريصة أن أوقات الصفاء مع الزوج هي المناسبة لمعاتبته على أمورٍ أخَّرتها بحرص حتى ذلك الوقت المناسب ،

وهذا خطأٌ شائع تقع فيه الزوجات ،

كيف اتصرف مع زوجي

فعليها أن تعلم أن أوقات الصفاء مع قلتها فرصة للهناء والسرور والبهجة ،

وليست فرصة للكدر وتعكير الصفو وتغيير النفس .

إذا قام بأي فعل ضايقك لا تعاتبيه في الحال انتظري يوماً أو يومين ثم عاتبيه بهدوء ولا تركزي على أنه أخطأ ولكن ركزي على أن هذا التصرف آلمك.

إذا انفعل عليك فابتسمي في وجهه ، وان ظل غاضباً داعبيه ،

وان استمر اصمتي وحاذري من ترك الغرفة وهو لازال يوجه لك الكلام .

لا تتركي المنزل أبدا في حال الخلاف ، ولا تتركي غرفتك ،

وابدئي بالصلح حتى ولو لم تكوني مخطئة فكلمة آسف ثقيلة جدا على لسان الرجال .

إذا نهرك أمام الناس لا تردي إطلاقاً ،

وبعد أن ينتهي أكملي حديثك معه كالعادة بدون أي تغيير من ناحيتك ثم عاتبيه لاحقاً .

تامر العربي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

الكثير من الزوجات قد لا يعرفن كيفية التعامل مع الزوج او ابسط الطرق للوصول الى تعامل راقي بين الطرفين هذا ما قد يؤدي الى خلق مشاحنات مستمرة بينهم و كذلك قد تؤدي الى احراج احدهم الاخر امام الاهل و الاقارب أو الاصدقاء، هذه الامور قد ترجع في الاساس الى نقص الخبرة و لذلك اليوم سنقدم لكي سيدتي بعض النصائح حول كيفية التعامل مع الزوج قبل الزواج توجد فترة الخطوبة و التي يتعرف فيها الزوجين على بعضهما البعض حتى يتأكد كل منها ان طباعهم و ثقافتهم متماشية مع بعضهم البعض ولكن بعد الزواج دائما السنة الاولى هي أصعب سنة – بحسب اراء المتزوجين – لان الوضع يختلف عن الخطوبة بصورة كلية فالمسؤولية تزداد على عاتق الزوجين كما انهما مازالا في حالة التعارف حتى يتمكنا من الاندماج و حتى يتفهم كل منهم لغة الاخر .

كيفية التعامل مع الزوج الغاضب :
حالات الغضب بين الازواج قد تؤدي الى مشكلات كبرى يصعب تداركها لاحقا و قد تؤدي – لا قدر الله – الى الطلاق و لذلك بدأنا حديثنا بهذه النقطة :

في حالة وقع شجار ما بينكم عليكي بعدم التوجه بعاطفتك نحو الغضب بل عليكي التروي و التركيز على ما ترغيب من تحقيقه من هذا الشجار .

اذا وجدتي ان الزوج يزداد في الغضب فعليك أن تأجلي الحديث الى وقت اخر .

اذا شعرتي بحالة من الغضب الشديد عليكي بعدم التعبير عن ذلك من خلال الكلام لأنك قد تقولين الفاظ خارجة مما قد يصعب الامور و لذلك عليكي من التهدئة و التحرك من المكان المتواجدة به .

اذا كنتي مخطئة في حقك زوجك فعليك الانتظار قليلا ثم الذهاب للمصالحة و الاعتذار بأسلوب مقبول ، اما اذا كان هو من اخطأ و قرر مصالحتك فعليك قبول اعتزازه فورا و لا تقسي عليه .

تامر العربي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

كيفية التعامل مع الزوج في المنزل :
المنزل في الاساس هو عش الزوجية و الذي ستبقين فيه الباقي من حياتك مع زوجك، و المرأة غالبا هي من تتحكم في زمام العلاقة بينها و بين زوجها فاذا رغبتي في أن تكون علاقة عاطفية و رومانسية ستكون كذلك مدى الحياه اما اذا كنتي تري ان العلاقة بينكم مبنية على التحدي فستظل كذلك ايضا .

قومي دائما بمناداة زوجك بالاسم او اللقب الذي يحبه و اذا لم يكن له اسم دلع فيمكنك اختار اسم له و بذلك ستكسبين مكان كبير في قلب زوجك .

عبري دائما عن حبك له، بمعنى ان تشكريه دائما على ما يقوم به معكي سواء كانت الامور تستحق ذلك او لا، ودائما قولي له انك تحبيه بعبارات مختلفة .

احترمي دائما رأيك زوجك حتى يبادلك هو الاخر بنفس الشعور .
اذا كان زوجك دائما مشغول في العمل فلابد منكي ان تقومي يوميا بالاتصال به مع الايجاز في المكالمة من اجل الاطمئنان عليه، و عندما يصل الى المنزل اخبريه بكافة الامور اليومية بدون التعمق في التفاصيل الا اذا طلب منك ذلك، و لابد من ذكر ابرز المواقف الطريفة معكي خلال اليوم .

الاهتمام الشخصي بنفسك من اكثر ما يجذب الزوج نحو زوجته، اعتادي دائما على الاغتسال قبل قدومه الى المنزل و ضعي مكياج بسيط و تعطري وستشاهدين نتائج ايجابية من تصرفات الزوج .

تامر العربي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

كيف تتعاملي مع الزوج العصبي


عصبية الزوج هي قنبلة موقوتة مزروعة داخل المنزل، فهي سر تدمير الكثير من الأسر وتفككها وإنشاء الصراعات النفسية الداخلية للزوجة والأبناء، وتكثر عصبية الزوج بسبب كثرة ضغوطات الحياة اليومية سواء في العمل أو المنزل، أو لأنه بكل بساطة رجل عصبي ولا يستطيع التحكم في انفعالاته، ويجد المنزل المتنفس له لإطلاق جميع الشحنات الغاضبة التي بداخله، فالزوج العصبي دائماً مستنفر وردود فعله حادة ويتسرع في ردود أفعاله دون تمهل أو تفكر، مما يجعله لا يحسن الاستماع إلى زوجته، فيخلق جواً من التوتر العصبي الذي من الممكن أن يؤثر على الأبناء ويسبب لهم الحالات النفسية والخوف والرهاب من الأب العصبي الذي قد يدمر العلاقة الزوجية، وهذه العصبية من الممكن أن تحتويها الزوجة بهدوء وعقلانية لتمتص غضب الزوج وانفعاله.

ونظراً لخطورة تلك المسألة ومعاناة الكثير من الزوجات منها، أجرى "سيِّدتي نت" هذا التحقيق لمعرفة كيفية احتواء الزوجة الزوج الغاضب وتحويل غضبه إلى رضا لتنعم بحياة زوجية هادئة وخالية من المشاحنات اليومية.

• لماذا نغضب؟
يقول الأخصائي النفسي والمستشار في العلاقات الأسرية خالد بن رزيق بن مرزوق القرشي: "ينبغي التعرف على أهم مسببات الغضب، والإجابة على أهم سؤال، وهو: لماذا نغضب؟
إن المكون الانفعالي للإنسان هو الفرح أو الحزن، بالإضافة الى المكون الجسمي والعقلي، وتحتاج الحالة الانفعالية إلى رعاية واهتمام مثلها مثل بقية المكونات، فهناك ثلاثة جذور أساسية للغضب عندما يتم المساس بها تعرض الإنسان للغضب، وهي:
1- المعتقدات
2- القيم
3- الاحتياجات

وبذلك نجد بصورة عامة متى ما تعرض الزوج لأحد مسببات الغضب السابقة الذكر، كان غضبه مستمراً وحاضراً، ونحن كمجتمع عربي غالباً ما ينشأ الغضب من نقص في تلبية احتياجات الزوج سواء في الفراش أو المأكل أو الملبس أو ما هو أبعد من ذلك كشعوره بعدم التقدير والاحترام والتقليل من قدره أمام الأولاد أو العائلة، وفي أوقات كثيرة يثور الزوج لأتفه الأسباب، مما يجعل الزوجة في حيرة من أمرها، وتتساءل: لماذا هو كذلك والأمر لا يستحق كل هذا الغضب؟ بينما تكون في الأساس تلك المشكلة بمثابة المحفز للمشكلة الحقيقية الناتجة عن نقص في أحد مسببات الغضب الآنفة الذكر، فمتى ما فهمت الزوجة أهم مسببات غضب الزوج استطاعت التعرف على السبب الحقيقي لغضبه وسهل عليها تفادي ذلك في مستقبل حياتهما، وتحويل حالة الغضب إلى رضا".

• سلبيات عصبية الزوج على بيئة وجو المنزل
للعصبية سلبيات كثيرة خاصة إن كانت نابعة من أساس المنزل وهو الزوج، فتقع الكثير من الأضرار، ومن أهمها: التوتر الدائم لبيئة الأسرة، مما ينعكس سلباً على نفسية الزوجة والأولاد، وهذا له عواقب وخيمة على المستوى النفسي للزوجة، كذلك له أثر سلبي على صحة الأطفال النفسية، فعندما ينشأ الطفل في بيئة غاضبة يصبح أقل ثقة بنفسه، ويكون أكثر عرضة للعزلة والانطواء، وربما قاده ذلك للاكتئاب أو الجنوح لسلوكيات سلبية كإدمان المخدرات.

• الزوجة ليست المتهم الأول لعصبية الزوج
تعتقد بعض الزوجات للأسف أنهن سبب الخلافات، ويضعن أنفسهن محل اتهام لعصبية الزوج، ولكن تلك ليست الحقيقة، فالكل مسؤول، فالزوج مسؤول عن غضبه، وإذا كان لغضبه مبرر أم لا، كذلك النتائج المترتبة على هذا الغضب، وتقع على عاتق الزوجة مهارة امتصاص غضب الزوج، وقبل ذلك تلبية كل احتياجاته بقدر المستطاع، وبما أن الحياة هي بيئة مشاركة لا منافسة فيجب على الطرفين أن يتعلما مهارات إدارة الغضب لينعما بحياة هادئة مطمئنة.

• 5 نصائح تمكن الزوجة من نزع غضب الزوج:
يشير المستشار الأسري خالد رزيق إلى أن بعض الزوجات يشكين من عصبية الزوج التي لا يجدن حلاً أو علاجاً لها، وما يزيد الخلافات هو عدم استطاعتهن تفهم أزواجهن وامتصاص عصبيتهم والحد منها.
ولتيسير حياة الزوجات نذكر لهم أهم خمس نصائح تمكن الزوجة من امتصاص عصبية الزوج وغضبه:

1- التعامل مع الأسباب الحقيقية لغضب الزوج والتعرف عليها يخفف كثيراً منه،
وتقبل فكرة أنه لا توجد حياة كاملة خالية من المشاكل والهموم، ولا أسرة تعيش بدون منغصات.

2- على الزوجة أن تكون أكثر فطنة أثناء غضب الزوج حتى لو كان غضبه غير مبرر فعليها بعدم مجاراته في انفعاله وإعطائه الفرصة فيما يريد قوله، وأن تكون لغة الاعتذار واضحة وصريحة مع إعطائه قيمته وأنه محل تقديرها ومكانته عالية عندها.

3- الاتفاق المسبق أنه في حالة الغضب وخروج النقاش عن السيطرة أن يتم إيقاف النقاش حتى تهدأ النفوس، وعليها أن توقف الحوار بطريقة ذكية كأن تقول: "أنت الآن غاضب ومنفعل، وأنا أقدر غضبك، ولكن سأبرر لك موقفي عندما تهدأ؛ لأني أحبك وغضبك يؤلمني قبل أن يؤلمك".

4- عدم دخول أطراف أخرى إلا في حالات ضيقة جداً، فكلما كان الغضب داخل أسوار المنزل سهلت السيطرة عليه.

5- جاء في الأثر أن الإنسان إذا كان قائماً فليجلس وإذا كان قاعداً فليضطجع، ويؤخذ منه أن تغير المكان سواء داخل المنزل أو خارجه أمر في غاية الأهمية حتى تهدأ النفوس وتعود الحالة الانفعالية إلى وضعها الطبيعي، ثم يتم النقاش بهدوء وطمأنينة.

ابو شروووق ✿ إدارة الإقسام ✿

ان شاء الله الأزواج ينتبهون ويستفيدون

تامر العربي ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

حياك الله تحياتي لك

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1