sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

و رجعنا على موعدنا كل خميس ...........


<<
<<
وقعوا التعهد هذا و تهزأو شوي , واسودت ويوهنا و طلعنا من المركز
كلهم توزعوا بالسايير و الحمدلله آنا كنت بروحي بسيارتي و بحريتي بدون عوار راس لي وصلنا البيت و عمتي فتحت لنا البوابة بالجهاز الي في له نسختين خصوصيات , وحده عندها و وحده عند ابوي و آنا ادري و متأكدة ان في زيادة عند الحارس بس هم ما يقولون
من وصلت قطيت العباه و نمت لي عصر ثاني يوم
:قومي قومي قومي!!
ما وعيت الا و اللحاف ينسحب من علي و الستاير تنفتح بنفس اللحظة
فتحت عيوني بأنزعاج و لفيت اطالعهم
بتول صاعده على سريري من السايد اليمين و جوري من اليسار , سجى معليه على صوت الاغاني و غدير و فهد قاع يحوسون بالقسم
سكرت عيوني للحظة و رديت فتحتها و ! فعلا هذا صج , مو حلم
فزيت من فراشي و قعدت اتصدد :انتوا شتسوون هني ؟
جوري:ول مب رقاد كل هذا !
غدير و اهي تأكل فهد جوكليت:يلا قومي بنسير
عقدت حواجبي و سألتها بشك:الجوكليت الي بأيدج هذا ! من وين يايبته ؟
غدير بكل برود :من الكبت الي هناك *تأشر عالكبت*
تنهدت بنرفزة وقعدت اطالعهم وحده وحده , ودي اقوم اطقهم وحده وحده !
بتول :يلا ياخي قومي بنطلع
حطيت ايديني على راسي :وين بنطلع انتوا بعد ؟ مالي خلق شي ياخي
سجى :حبيبتي امي و ابوي تحت هاذي نمبر ون , نمبر تو ترا الكل جاهز و مافي غيرج و نمبر ثري ترا لو ما تزهبتي الحين بنسير عنج و بتطوفج الوناسة
:نعم ؟ ابوي و ميثة تحت؟متى ردوا من سفرتهم ؟
جوري :من الصبح واصلين و ابوي كان يسأل عنج بعد
قلت لها :انزين انزين ! يلا طلعوا كلكم خل اتزهب *اشرت على غدير *و انتي لو لقيتج مبطله الكبت و ماخذه واحد من عيالي(قصدي الجوكلت) يا ويييلللج انتي وبو راس عود هذا ولدج
غدير :هههههه حرام عليج والله كان قاعد يصيح و قلت مافي غير كاكاوج
طلعوا كلهم و آنا تسبحت مال بسرعة بسرعة و لبست لي دريس وردي فاتح و عليه ورود بنفسجيه فاتحه شيفون , فيه حزام ضعيف و له قصه حلوه عالجسم من فوق و منفوش شوي من تحت و اكمامه طويله
طلعت لي شيله بيت بنفسجيه فاتح و حطيت لي ميك اب خفيف و نزلت
نزلت و كان البيت هااادي و الخدم قاع يراكضون من مكان لي مكان , ناديت وحده منهم وقالت لي ان الكل بالميلس العود
نزلت الحوش قبل لا ادخل عندهم و لاقيت ريفال قاع تتحجى بالفون ولما جافتني غمزت لي و اشرت لي عشان اقرب
ريفال :حياتي انت !! اببوووويي !!
رفعت حواجبي بصدمة وقعدت اطالعها
ريفال :لا بيبي ماتقصر ! ,,, بس 3 الاف يكفون ! بس بسوي سربرايز حق دادي حق عيدميلاده يعني ماله داعي اكثر من جذي !
ضربتها على جتفها بالقو من ما خلا فونها يطيح ,, صرخت بأعلى ما عندها :انتي غبيية!!
راحت تركض ورفعت الفون و لاقته مسكر ,, لفت علي والشر يتطشر من عيونها :يا حيوانة !! 3 الاف درهم كنت بحصلهم ! تعرفين شنو يعني 3 الاف؟ بس كنت بعطيه رقم الحساب حرام عليج ! جان ترييتي لين اعطيه رقم الحساب و عقب تتناذلين ؟
آنا :استحي على ويهج يا بنيه بسج مغازل و استغلال !
ريفال : مابعبرج ولا بقول لج شي تدرين ليش ؟ لانج بنفس الوقت الي ضيعتي فيه علي فلوس فكيتيني من مكالمة كملت نص ساعة على نفس الموال و الملل و القرف *باست خدي بقوة * فديت بنت عمي انا !
ضحكت على غباءها و لحقتها دخلنا داخل و كانوا فعلا كلهم قاعدين و كلهم كاشخين و شكلهم مال طلعه
قبل لا ادخل عدلت شيلتي و شكلي و دخلت : السلام عليكم
كلهم قاموا عشان يسلمون بس قبل الكل رحت عند ابوي الي كان قاعد بنص الميلس , حضنته و بقيت بحضنه (ابوي آنا غير , ابوي اهو كل حياتي , ابوي اهو امي و اخوي و حبيبي و كل شي , حضنه غير , طلته غير , ريحته غير , طلته غير و كل شي فيه غير , و علاقتي فيه تخلي ميثة الي اهي مرته تغار احيانا بس طبعا غيرتها مالها اهمية و حبي لابوي محد يقدر يتدخل فيه )
عمتي الغزالي بغلاسة :اييه طبعا الحين جافت ابوها و نستنا كلنا , تعالوا فججوها عاد دلوعة ابوها !
ابوي :خلوها هاذي دلوعتي , شو تبون بها ؟
ريفال بصوت واطي قدرت اسمعه لانها كانت قريبة مني :عشتو دلوعة ابوها ! مادري منو هي عاد
جوري بغيرة :يا سلام ! و نحن عيال البط الاسود صح ؟
قتيبة :كمللت ! حلها الحين الحين عمي , بدت الغيره
ابوي قعد يضحك و آنا مريت عالكل و سلمت عالكل و بعدها ييت بقعد بس خالتي قومتني
خالتي الجازي :ها ها وين قاعده ؟ يلا روحي تزهبي بنطلع الحين
آنا :وين بنروح ؟
عمي بدر :بنروح المزرعة , ما قالوا لج ؟
هزيت راسي بمعنى لا
ريفال بتكبر معتاد :افف الحين بنتأخر عشانها , روحي جهزي قشج خلصينا
عطيتها نظرة و تجاهلتها
صمود :ماكو داعي تجهز شي , آنا موصية الخدم و تطمنت ان اغراضها جاهزة
لفيت لصمود و ابتسمت لها , فديت الي ما ترضى علي و صمود غمزت لي (هالريفال من يومها متكبرة و مو عاجبها شي ولا تارس عينها احد و دومها حاطه دوبها من دوبي مادري شتبي مني اهي و امها بس على الرغم من كل هذا الا انها حبوبة و تنسيني كل شي سيء فيها بحركة وحده , يعني صعب ينفهم لها متى راضيه علي و حابتني و متى متناحسه علي ! )
صعدت لقسمي و تأكدت من الاغراض الي مجهزينها و زدت كم شغله و طلعت بنفس حالتي بس لبست لي نعال يناسب و نزلت
كلنا توزعنا على السيايير و كان ترتيبنا ان :
ابوي و ميثة و عمي بدر و مرته جنات ويا بعض
خالي تركي و خالتي الجازي و ريلها يبر و جراح ويا بعض
عمتي الغزالي و ريفال و بندر ويا بعض
غدير و عمر و ولدهم و جوري ويا بعض
قتيبة و راكان و ناصر و خالد ويا بعض
و آنا وصمود و سجى ويا بعض
و الخدم مع الدريوليه

تحركنا كلنا بخط واحد منطلقين للمزرعة ,من زمااان مارحنا المزرعة ,يمكن من ثلاث شهور او اربع . آنا بالعادة كل شهر اروحها و احب القعده فيها , المكان هناك يفتح لي نفسي و يريحني , يكفي ان هالمرزعة اهي المكان الي اجتمعنا فيه آنا وامي قبل وفاتها
طبعا طول الدرب سجى قاع ترقص و تغني و صمود على فونها و آنا بالي مشغول , اساسا بالفترة الاخيرة بالي كله مشغول و السبب معروف (آدم)
*يعني معقولة ما فكر فيني ولا سأل كل هالفترة ! هنت عليه ؟ , معقوله ما هميته ؟ ولا ييت عباله ولا كلف على روحه يحاجيني ؟ ....... اففف اكرهه اكرهههههههه!!*
بهاللحظة رن فون صمود و ردت عليه و قصرت سجى عالاغاني
صمود :هلا ناصر ,, لا اسوم قاع تسوق ,, الشيشه ؟ ,, تمام اوك
لفيت ورا اطالعها و قالت :بيوقفون بالشيشة الي بتيي , وقفي وياهم
:اوك
بعد دقايق وصلنا الشيشه و نزلت خذت لي كوفي و حلاو
خالد يا ووقف ينبي عند رف الحلاو :مب بسج ؟
كنت مندمجة بأختيار الحلاو و قلت له :من شنو ؟
خالد :من ها الحلاو ؟ و الكوفي بعد
سحبت لي كومه جوكليت و قمي بيرز من الرف و لفيت طالعته :اولا آنا ما اقدر اكمل يومي بدون حلاو و ماقدر و ثانيا ماقدر اسوق بدون كوفي
خالد :خسه الله من طبع
يا بندر من بعيد و اهو حده متنرفز
خالد :عسى ماشر ؟
بندر :شر شر الله وكيلك !
فهاللحظة رن فون خالد وراح
قعدت اطالعه و ماقلت شي , خلاص عرفت السبب جني (دام ان ريفال و عمتي وياه بالسيارة ف مافي داعي اسأل )بس عشان اتأكد قلت له :عمتك؟
بندر سحب له رد بول من ورانا :في غيرها هي و بنتها ؟ ,,, طول الدرب و هي تمدح فبنتها و تقول لي عنها و بنتها عاقه عمرها علي ,,, لااااعععتتت جبدي !
قلت له بتردد:تبي نبدل ؟
بندر :كيف يعني نبدل ؟
آنا :يعني آنا بكمل الدرب وياهم و انت كمل ويا سجى و صمود
بندر :لا خلج خلج , بيخلصون مني و بيبدون فيج انتي
خليته و رحت دفعت و رديت السيارة و كانت سجى موجودة بس صمود طولت مادري وينها
سجى :وينها صمود ؟
رديت عليها السؤال بسؤال:ليش صمود ما كانت وياكم داخل ؟
سجى :امبلا كانت وياي انا و جوري
نطرناها شوي و عقب دقايق شرفت حضرتها
سجى :وين كنتي ؟
صمود:رحت شريت لي سماعات , سماعتي اختربت
سجى :وين ما بتخترب و انتي 24 ساعة معلقتنها ؟ و شاغلتنها ؟, جنه محد مالج غيرج
صمود :قل اعوذ برب الفلق , انتي شتبين ؟
كنت قاع اسمعهم و ساكتة طول الدرب , مو قادره اندمج بجوهم و سوالفهم من كثر ما افكر بموضوع آدم و حالنا,,, اوك آنا ماحبه احبه بس بعد ما اكرهه و بنفس الوقت ما احسه اي شخص عادي , يعني اوك نحن قاع نعيش علاقه و اهو يحبني و آنا متأقلمه على هالوضع بس مادري لو كنت صج احبه , لو ما كنت احبه عيل شنو معناة الي احس فيه و اعيشه ؟ ,, مو قادره افهم بس ماله تفسير غير انه حب بس لا ! آنا ما احبه ,,, مممممممممم هذا يمكن لاني تعودت عليه ؟ ايوا ايوا لاني تعودت عليه , ماكو غير جذي اصلا
بس انزين ليش قاع افكر فيه ؟ ليش عبالي ؟ ليش انطره يحاجيني ؟ .......... خلاص يا بنت كلتي مخج ! صار لج دهر و انتي مخج قاع يفكر بهالآدم و هالموضوع ! ريحي روحج و انسيه , الي يجوفج يقول ان اهو هاذي حالته بعد , تلاقينه عايش حياته طول بعرض و ماهمه شي , هذا ريال و لا تستبعدين عنه اي شي حبيبتي
حركت راسي بطفره , ابي افكاري هاذي تناثر و بنفس اللحظة سكرت الاغاني
سجى :ليش!!؟ كنت قاع اصور سناب
لفيت طالعتها و قلت لها :خلي عنج سناب ما سناب انتي ,, امج و ابوج يعرفون انج امس في المخفر؟
سجى :شو ياب الطاري الحين ؟
صمود :مخفر!؟ ,, اي مخفر بعد ؟
سجى تأففت بطفرة :افففف ,,, دخيلكم يكفي اني اليوم مهزوبة هزاب و سامعه محاظرة شطوووول من امي و ابوي مو وقتكم انتوا بعد
آنا :اها !يعني عرفوا ؟
سجى :و كيف مايعرفون و انا عندي عمتي الغزالي ؟
صمود :انتوا اييه ! شصاير و آنا ماعرفه !
سجى :غريبة ماتدرين يعني ,, العالم كله عرف و انا مهزوبة علنا اليوم اصلا
صمود :انهزبتي علنا ؟,,,, والله اني مادري عن كل هذا
قلت لهم بأستغراب :ولا آنا ,, وين كنا ؟
سجى :انتي حضرتج نايمة كنتي و صمود كانت ويا ناصر
صمود :يعني قبل لا نيي ؟
سجى :ايوا ,,,, الله وكيلكم تشرشحنا انا وبندر من ابوي و امي بدال لا تطفي الضو كانت تشبها اكثر
آنا بكل برود:الا صج تعالي , اصلا انتوا امس ليش بالمخفر؟
سجى :انتي تتكلمين جد ؟
آنا :ايوا !...
سجى :لا والله ! عيل منو امس ياي المركز و شاهد على كل شي ؟
ابتسمت ببرود اكثر و قلت لها :كان فيني رقاااد ومالي خلق اسمع صدعة من جذي كنت لابسه سماعات و معليه عصوت الاغاني , يعني ماقدرت اسمع شي من الي انقال امس
سجى بقهر :والله انج اكثر انسانه حيوانة جفتها بحياتي
صمود بجلطة :مب طبيعية اسماء !
ضحكت شوي و بعدها سألتها بجدية :جد انزين ليش ؟
سجى :خلج ما بقول لج , سخيفة
صمود :يلا عاد سجوي قولي عشان خاطري , خلج منها
سجى :المهم بس عشان صمود بقول ولا انتي ما تستاهلين
آنا :انزين انزين انتي بس قولي و خلصينا
سجى :الله يسلمكم امس انا و بندر تضاربنا ويا شله شباب خياس , جوفوا كنت انا فاتحه نص الدريشة و هم اونهم كانوا يغازلوني و جد مانتبهوا ان بندر عدالي لان المخفي وايد قوي و اصلا انا كنت مغطية على بندر لاني كنت قاعده بطريقة ما تخليه يبين
صمود بأندماج :انزين ؟
سجى :ف يوم بندر جافهم طنقر و انا بعد ماقصرت و شرشحتهم و هم كانوا اصلا على دراجات ,, تخيلوا شو قالوا حق بندر , اونه انته بدال لا تتفلسف و تضاربنا جوف عمرك طالع ويا بنت الناس بروحكم بهالوقت وراحوا , عاد بهاللحظة بندر ين عليهم و داس 20 عشان يوصلهم و وقف جدامهم و نزل من السيارة و قال لو انتوا صدق رياييل و مسوين لي فيها خنصفي حسابنا ف قال له واحد من الخياس هاذيلاك , عندك نص ساعة ريس دراجات و الخسران جاني عروحه
صمود :خيبة خيبة يا ريال !
سجى :المهم ان صارت و رحنا باحة فيها وايد دراجات حق ايجار و بندر اجر و كانوا بيبدون بس طبعا انا ما ارضى خياس نفس هاييل يطلعون عظلاتهم و خياسهم على اخوي , اجرت لي واحد من بعد بندر و صدمتهم بوقفتي عداله , والله لو تجفون شكلي كيف كان !! كنت ناااااررر اجنن !! جذي الشعر و الخوذه و الدراجة و ها , يعني هييييييبة !
دعست بريك مرة وحده
سجى :ول ول ول ,,شوي شوي تبين تذبحينا؟
قلت لها:هيبة ها ؟!هيبة ؟الا خيبة !! سابقتي ويا رياييل؟
سجى :ايوا بعد شنو
صمود :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه اهم شي انها قاع تمدح روحها هاذي ! اونه كنت نار اونه !
سجى :المهم ان في نص السباق يو الشرطة و هم طاروا فلحظة وبقينا نحن و توهقنا وصار الي صار
سكتت شوي و بعدها قلت :يعني آنا لما دقيت على بندر كنتوا جذابين ها ! لا عند البيت ولا كنتوا بتردون ولا غيره
سجى كانت تضحك :حبيبتي كنا عند مال تأجير
من الغيض الي فيني قلت لها :لو مخلينكم تتعفنون هناك جان زين
..........
.........

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

ريفال :حيوانه محد غيرج اولا بعدين انت الي بندي فارجي ! انا حاليا وايد مروقه مابا اصدع راسي دخيلج
سجى :وعلى اي اساس مروقه الشيخة ؟
ريفال :قردنت واحد مممززززههه!! ياخذ لي الفيرتو الي اباه
سجى :انتي ماتيوزين ؟ مب بسج لعب ؟
ريفال :يختي فيني جمال و دلال و فلوس و حسب و نسب و عندي القدره على اني اخرفن عشره بدقيقه ! ليش ما استغل ؟
سجى :قسم بالله انتي يبالج حد يكسر خشمج المرتفع هذا ,, يختي اسطلبي ! اعتدلي شوي اعتدلي !
ريفال :يصير خير بيبيتي ,, يلا جاو !
سجى بقرف :جججاااووو!
.........
التفت لسجى و قلت لها :ريفال بعدها على حركاتها ؟ بعدها تحاجي شباب ؟
سجى :ولين 10 سنين جدام بعد
صمود :سكتي انتي ماجفتي الهدايا و باقات الورد الي وصلتها اول امس ! و لا شتقول لي ؟تبيني اعرفج على كم واحد و اضبطج !؟
شهقت بصدمة :نننععمم!!؟
صمود :ااييوووا فعلا نعم !؟ ,,, اقولج ريفالو خلاص ينت ماكو براسها عقل ! يختي آنا حرمه مالجه و بعد كم شهر عرسي و اسمعي اهي شتقول حضرتها !
هزيت راسي يمين و يسار مو عارفه شقول :هالبنت حبوبه و قلبها طيب و نظيف ادري فيها ,, بس مشكلتها اطباعها سيئة ! يعني لو بس تذكر ربها و تتأدب و تخلي عنها الغرور و حب الدنيا و الوناسة الزايده الي قاع تحصلها من اشياء غلط كل شي بيصير بخير
سجى :ما بتتأدب الا يوم بييها يوم تنكشف ولا تتورط هاذي
صمود :الله يهديها ويستر عليها
:آآآمممممييييييييننننننن!!!!!
..
..
..
وصلنا المزرعة و اول ما وصلنا نزلت من السيارة خليت السايق يوقفها بالباركنات و نزلت اركض عند الاسطبل طالبه جوفة موزة , موزة اهي آخر و اصغر خيل دخل الاسطبل , اهي هدية من امي لي بعيد ميلادي ال18 و الي بعده ب جم يوم توفت امي, حتى ان اسمه اهي الي اختارته على اسمها (قالت لي هالخيل سميه موزة عشان لو صار لي شي تكون موزة عندج بدالي)
دخلت و طوفت كل الخيول لي وصلت عند موزة و وقفت جدامها , قعدت اطالعها من بعيد و اطالع حلاها ,تجنن و تسحر العيون , شعرها الاسود السايح , لونها البني الصاافي , عيونها الوسيعة السودا الي من يجوفها الانسان يدخل بعالم ثااني , طولها و عرضها و كل شي فيها حلو , و كل شي فيها يميزها عن باقي الخيول الي معاها
حطيت ايديني على راسها و قعدت اتلمسها , ادري فيها تحبني وتعرفني بس ليش قاع تبعد ؟
استغربت انها فعلا قاع تبعد و لاول مرة من المسها تشيل راسها , حاولت اني اقرب منها بس مارضت حتى اني خفت و بديت افكر ان فيها شي قعدت اطالعها و دققت فيها ولاحظت ان فيها شي مو طبيعي حتى انها حانيه راسها لفترة و قاع تطلع صوت غريب اول مرة اسمعه اساسا .... من خوفي عليها طلعت مستعيلة ادور عالصبي المسؤول عن الخيول
:what happened to moza ? why is she sad ?
****:I really dont know what happened to her she looks sick this days , she dont want to eat or drink or even get out < there is something wrong happening
من سمعت هالحجي حسيت بقلبي قاع يرقع , شلون يعني موزة قاع يصير لها كل هذا و آنا مادري ؟ موزة شفيها ؟ شصاير لها ؟
من خوفي طلعت حرتي في الصبي
:why didnt you told me ? why didnt you called me ? why didnt you took her to a doctor to treat her or something ? do you want her to die ?
بهاللحظة دخل جراح و يا عندنا دايركتلي حتى بدون لا يمر على خيله لان جافني قاع اصرخ
جراح :ها ها ها ! شفيج ؟
قلت له و آنا مفوله :هالانسان مابيه يشتغل هني ! آنا اليوم ابيه يهد المزرعة و يطلع ! انتوا شلون تعينون واحد مو كفو و تأمنونه على ارواح ؟شلون !!!؟؟؟
جراح طالع الصبي و قال له يروح و وقف مجابلني واضح عليه مو عاجبه الوضع
جراح :ممكن تفهميني شصاير ؟ و ليش قاع تصرخين عالريال؟
آنا :موزة مو طبيعية واضح عليها مريضة او فيها شي و آنا توني انتبهت حتى انها ماتبيني المسها اصلا و لما ييت اسأل هذا قال لي انها حتى اكل ما تاكل ولا تبي تطلع و انها صار لها فترة جذي و اهو مو قادر يتصرف !
جراح :انزين و اهو شنو ذنبه بالموضوع هذا ؟ شذنبه تصرخين عليه ؟
رديت عليه بتردد بسيط من بعد ما لاحظت اني فعلا شرشحت الصبي , :شنو شذنبه ؟ مو اهو المسؤول هني ؟ مو اهو الي المفروض يدير باله و يحل مشاكل الخيول ؟ ,, اوك بنقول ماعرف موزة شعلتها مايقدر يدق يعني ؟ مايقدر ينادي بيطري او اي احد يعالجها ؟ شهالاهمال !
جراح قال لي وبكل برود :اهو دق علي من جم يوم و قال لي بس آنا الي قلت له لا تييب احد ولا غيره
رفعت حاجبي بقهر :لا والله ؟
جراح :مايبيلها تتعالج ولا فيها شي , واضح عليها مشتاقة حق راعيتها , الحيوانات كلها جذي لو اشتاقت حق راعيها تبدا تنعزل او تستوحش و ما ترضى تاكل ولا تتحرك و تتغير نفسيتها , يعني حطي روحج مكانها ! ثلاث شهور لا ابوج ولا مرته ولا حتى اخوانه دارين عنج شبتسوين ؟ بتكملين حياتج عادي ولا بتتضايجين ولا بيصير لج شي ؟
حسيت انه بكل كلمة قاع يقولها قاع يفتح بقلبي جرح اكبر من الي قبله و قلت له بنبرة هاديه : آنا امي هادتني من سنتين وخلتني بروحي بهالحياة , تبيني الحين اتخيل ان ابوي و اخواني ومرته مادرى عني ؟ ,,, صدقني ماتفرق معاي ولا حتى شوي , آنا مي هدتني تبيني افكر بفراق الباقيين ؟ صدقني محد يهمني !
خليته و طلعت من الاسطبل و رحت قعدت عالكرسي مجابل النافورة و حاسه بالغصه الي قاع تخنقني .....و آنا قاعده وصلني مسج وكان من جراح
<<
<<
صدقيني ماكو شي يستاهل كل الي صار من شوي و صدقيني آنا فاهم خوفج و محاتاتج لموزة خصوصا انها ذكرى من امج و آنا ما اقول لج ان نفسيتج تجاه موضوع فقدان امج و تصرفاتج مالها داعي و غلط و غيره لاني ادري ان فقدان الام وايييييد يكسر الانسان و ينسيه طعم الحياه الحلو و آنا عايش هالشي و اعرفه عدل ,,, المهم مادري شقول بس لو ضايقتج بكلامي او بشي سويته ترا مو بقصدي (آسف) ,,, المهم خل عنج كل هذا و روحي الاسطبل جوفي موزة حاولي فيها شوي و اكليها واهتمي فيها و بترد مثل قبل و احسن بعد و اتمنى انج تعتذرين من جوش لانه فعلا ما كان يستحق انج تصرخين فويهه ولا كان يستحق انه يتهزأ على شي ماله ذنب فيه
<<
<<
ابتسمت عالمسج و قمت بنفس اللحظة ,رجعت الاسطبل و وقفت عند موزة و دخلت عندها داخل , قعدت اتلمسها و غسلتها و نظفتها و حاولت فيها لفترة طويلة انها تاكل و قدرت تاكل الحمدلله و بعدها طلعتها عالحشيش شوي , كنت قاع امشي و حاطه راسي عليها , وجودها بقربي يريحني بطريقة ما تنوصف ! احسها حنونة و عطوفة بنفس الوقت , ملاحظة هالشي عليها من زمان , مرات وايد احس بوجود امي لما اكون ويا موزة و مرات احس بعد انها بمكانة امي , افضفض لها و اشكي لها و اقضي وقتي كله من ييتي للمزرعة وياها ولا اشبع منها بس مادري ليش الحين مو قادره اتحجى ولا انطق لها بحرف , والله اني وايييد خايفة عليها و خايفة لا يصير لها شي , آنا بدونها اموت ! ماراح اقدر اعيش مستحيل ! يكفي اني فقدت امي ولو فقدت موزة الحين راح افقد روحي معاها
وقفت شوي و قعدت اطالع موزة الي بدت تبطى خطواتها و لاحظت انها للحين تعبانة , رديتها الاسطبل و لما ييت بطلع لاقيت جوش (المسؤول عن الخيول ) واقف عند واحد من الخيول يغسله
ترددت بالبداية بس ماقدر اكمل يومي عادي و آنا مضايجة شخص , آنا جذي يمكن دفشة بأسلوبي شوي و يمكن دفاشتي تميل للوقاحة و الغرور بس رغم كل شي ماحب ازعل احد ولا اضايق احد ,, ادري ان من البداية المفروض ما اسوي شي اندم عليه بس هذا طبعي شسوي , بس بنفس الوقت مستحيل اعتذر من احد من جذي آنا الحين بس بروح احاجيه
رحت له بتردد و مسكت البروش و قعدت افرك الخيل ,, كان اهو ساكت و آنا كذلك بس بعد فترة قلت له
:ummm josh , I didn't meant to shout on you and do what I did you know that moza means to me alot and I can't live without her , she's the only thing that makes me feel comfortable and have the feeling as if my mom is with me so please be careful and take care about her < she's your responsibility
josh :am sorry ms Asma I know that she is important to you < I can see that and because of that I called mr Jarah because he always comes and see the horses and take care of them every week also I dont have your number
mr jarah comes here weekly ? سألته بأستغراب :
josh :yes he do
غريبة يعني ماقد دريت ان جراح ايي اسبوعيا , ما قال لي ابدا و بعدين شلون يقدر ايي اسبوعيا و اهو كل حياته بالدوام ؟
I will give you my number,if anything happened call meقطعت سلسلة التساؤلات الي ببالي و قلت:
عطيته الرقم و طلعت من الاسطبل سايره الفيلا , احتاج اني اتسبح و ابدل و اريح شوي لاني من اول ما وصلت و آنا بالاسطبل و كملت ساعتين للحين
دخلت الفيلا و دخلت قسمي الي فيه دارين دار لي آنا و بتول و الثانية صمود و سجى و الدارين بينهم باب فصلهم بس
لما دخلت لاقيت اغراضي بالدار جاهزة , فتحت الجنطة و طلعت لي لبس و فوطة و تسبحت عالسريع و طلعت من الحمام قاع انشف شعري و مو منتبهه , لما رفعت راسي كان في واحد عاطيني ظهره و قاع يدور شي بالدروج و بهاللحظة كان راح يلتفت و بأندفاع قلت له :لا تلف و اطلع برا !
عطيته ظهري و كنت برجع الحمام بس ماوعيت الا و احد حاضنني من ورا
فتحت عيوني بصدمة و بعد ثواني لفيت و لما التفت كان بندر
ضربته على صدره بخفيف و خوزته :خرعتني !! عبالي ...
بندر بأبتسامة :منو بيكون يعني ؟
رحت وقفت عند التسريحة و مسكت المشط : عبالي واحد من هالمصرقعين عيال عمامي ولا حد من عيال خوالي
بندر :ههههاااايي! حبيبتي خل حد بس يفكر والله لا اطلع روحه , حلوه هاذي بعد ! اختي حقي وبس محد يفكر يقرب صوبها
سحب المشط و ادري انه بيمشط شعري و قلت له :تكفى هاته ابي اخلص بسرعة
بندر :جي مادري سبحان احب امشط شعرج من جذي لا تتأملين اعطيج المشط *سحب الكرسي * يلا قعدي
قعدت وقعد يمشط شعري , من يوم كنا ياهال و اهو يحب يلعب بشعري بالذات و اهو مبلول مادري ليش , صج ليش ما اسأله
رفعت راسي عشان اقدر اجوفه : شنو تحب بشعري ؟ دوم ببالي هالسؤال
بندر :مادري جذي يجذبني ,, يعني ماشالله كل شي فيه حلو ,, نعومته و تمويجته الهاديه وطوله و لونه الاسود و ريحته و لمعته وكل شي
عقدت ويهي :خل عنك ! والله اني مكتئبة منه خاطري اصبغه و اقصه افتك منه
بندر :لا لا تصبغينه خليه جذي يجنن بس ويت خل اجوف اوقفي شوي
وقفت و مسك طرف شعري :هو الحين وصل تحت ظهرج بشوي يعني طوله واييد اوك مافيه شي
آنا متعودة كل شهر اقص اطرافه و اخليه لي نهاية ظهري بس هالشهر ماقصيت منه شي و هو من نوع الي بسرعة يطول ماشالله و من جذي طول بس خلاص دام بندر عايبنه مابقصه هالفترة بفكر فموضوع شعري بعدين , يعني يمكن بعد شهرين اقصه دام رمضان الشهر الياي
مشطه بسرعة و بعدها حطيت شيلة البيت عراسي و طلعنا , نزلنا برا عند باقي العايلة
كانوا بالمكان المعتاد الي اهو بنص المزرعة و قبال النافورة , بس الي قاعدين كانوا بس الرياييل البنات وينهم ؟
قعدت اطالعهم بتساؤل :وينهم ؟
عمي بدر :راحوا يزهبون العشاء , يعنا !
رفعت فوني اطالع الساعة و كانت 9 , ماشالله ! مسرع يركض هالوقت يعني توها 5 متى استوت 9 ؟
ابوي اشر لي عالمكان ينبه و حط ايدينه عليه و على ويه ابتسامه
طالعت الي ينبه و كان خالد الي ينب ابوي بمسافة بسيطة , لما جفت حركات ويهه الغلسة قلت ,:لا يبا راح اروح اساعدهم , جود يبون شي
ابوي :تعالي تعالي مايبون شي , ماشالله هم كمن وحده و بيحلونها انتي خلج عند ابوج
استحيت شوي من طريقة تدليعه بين كل هالرياييل بس قعدت و لصقت فيه عشان ابعد المسافة بيني وبين هالغلس خالد , يحب يغلس فيني -_-
خالي تركي :ها يا بو بندر , شلونها اوروبا ؟
ابوي :بخير بخير يابو جراح , تسلم عليكم وتسأل عنكم و عن غيبتكم
خالي تركي :بعد شنسوي , تدري انا وجراح شاغلتنا امور الفندق و الاسهم و الصكوك و الحلال و غيره و صمود لاهيه بأمور الزواج و التجهيزات بعد تعرف اللويه ف شنو لنا بأوروبا و امورها ؟
عمي بدر : صدقت يابو جراح شو لنا بأوروبا و امورها !نحن خلنا مجابلين الحلال هني و الفلوس الا يقولكم السهم الواحد صار يسوى له 10 اسهم , السوق قايم قاعد و الاسهم في حرب حاليا
عمي يبر : اووووففف !! انا نسيت اجيك عالموقع اليوم , الله يعلم كم خسرت و كم صار من صالحي في هالكم ساعة الي لهيت فيهم
جراح :اليوم اتصل علي المحاسب مال الشركة و بشرني بالمبلغ الي وصلنا من شركة المنسوجات مالت دبي , يانا خير ! خير !
و بدو بهالموضوع و آنا قاع اطالعهم و ضايعه بينهم , ابدا ماحب هالمواضيع و هالامور ! صج اني اتدخل بأمور الفندق و لي حصة ولي دور كبير و اهتم بأمور الفندق و الا اني ماحب هالامور ولا احب اسمع عن الاسهم و الصكوك والحسابات و غيره , و صراحة صراحة ! يعني مو قصدي شي بس هذا الصج (بعايلتنا كلهم يحبون القرش و يركضون ركض عشانه )
و استمروا بهالموضوع و آنا للحين ضايعه بينهم , قتيبة و راكان و بندر كانوا مسوين لهم جوهم و طاقينها ضحك وغشمره و استعباط على صوب و طبعا ابوي و خالي وعمي و ريل خالتي و جراح معلقين عموضوهم الي مو فاهمه منه شي و ماكو حد حاس فيني او مستوعب وضعي , بقيت قاعده و اتمنى حد من البنات ايي و يريحني من وضعية المزهرية هاذي حتى ان ماكو غير اني احاجي احد اييني لان كل مابغيت اتحرك ابوي مسكني
فتحت فوني و دخلت قروب البنات و كتبت ........
<<
<<
*آنا*:تكفون بنات انقذوني , ابوي مو راضي يهدني و مقعدني عندهم و قاع يجلطوني بمواضيعهم ! , انقذوني !
*بعد دقيقة ردت غدير* :حياج الله , انا و فهد و عمر عند الالعاب تعالي
*بتول ردت على غدير * :لا والله ؟ ليش مو يايه تساعدينا حضرتج ؟ , انتي لو تدرين عن حالتنا شلون تعور القلب
*غدير*:هههههههههههههه , خلكم قلعتكم خدموا شوي و طبخوا ! حسوا بالعناء الي احس فيه انا دوم
*صمود* :اسوم بما انج قاعده معاهم , ناصر وياكم ؟
(قعدت ادوره بعيوني و استوعبت توني انه محد)
*آنا*:لا ناصر محد , ماجفته من لما قعدت معاهم , المهم ياخي نقذوني فكوني من هالعذاب !
*سجى*:خلج تعفني هناك , هاذي نتايج حب راشد الراشد حقج , يا دلوعة البابا !!
*غدير*:ياربي يالغيره !
*سجى*:اي غيره انتي بعد ؟.... يلا يلا خل اكمل و افتك لان عمتي لو تدري اني ماسكه الفون بدال لا انجب الاكل من الجدر بتحطني بدال الفطاير بالفرن
<<

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم شكرا ع البارت

بالتوفيق لك

دمت بود

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

<<
طلعت من المحادثة و دريت ان ماكو امل و ان هذا قدري , بقعد عندهم و بسمع سوالفهم و ببقى على هالحال لي اتعفن بمكاني
بعد دقيقتين من فقداني للامل , سمعنا صوت هز قلوبنا كلها و فزينا كلنا نتراكض حتى الي كانوا بالمطبخ طلعوا
كان صوت سيارة تنقلب و الصوت كان عالي يهز القلوب !, كانت بوابة المزرعة مفتوحه اصلا و بهاللحظة يا الحارس يركض و يصرخ
:حححححححححاااااااادددثثث حاااااااااااددددددثثثثثثث!!!!!
وصلت عن البوابة وتخدرت بمكاني من الصدمة ...........
لا لا مستحيل يكون الي قاع اجوفه صج ! هذا مو صج !
كانت سيارة مقلوبة بنص الشارع و واضح ان الي صار حادث قوي
كلهم طلعوا برا رايحين للسيارة يتطمنون عالاوضاع بس آنا بقيت واقفه بمكاني ,,,,,,,, آنا اعرف هالسيارة! ايوا .. السيارة مو غريبة عليّ .. جايفتها من قبل جني ايوا جايفتها ,, هالسيارة؟؟؟........... خخ خالل خالد ! هاذي سيارة خالد !
قعدت اتلفت مثل المينونة و ادور , خالد وين ؟ , خااالد!! .......لا يارب لا ! خالد مو بالسيارة , مو فيها !
مشيت خطوة و لاقيته جدامي .. خالد جدامي ! خالد كاهو بخير ! خالد مو بالسيارة ! اهو بخير ! خالد بخير , عاايش, جداممي
قعدت اطالعه :انت بخير ! انت هني! ,, مافيك شي
كان قاع يطالعني وساكت , مانطق ب ولا كلمة و اهو بس قاع يطالعني و واضح عليه مو طبيعي
سكتت لحظة و كنت حدي مستغربة من تعابير ويهه هاذي ,,, انزين لو خالد بخير و مو اهو الي بالسيارة ,عيل منو الي مسوي الحادث ؟..... منو الي بالسيارة !!
بنفس اللحظة و صلني الجواب بصرخة من صمود هزت المكان كله ...:نننننننننننننننننننننناااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااصصصصصصصصصصصصصصصصصصصرررررررررررررر رررررررررررررررر!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
طلعت اركض و قطيت روحي بنص الشارع ينب السيارة ,كانت السيارة مدمرة و تطلع دخاخين و الشرار قاع يشب كل ماله , التواير قاع تحرك بسرعة و الدخان مغطي على كل شي !
ادري ! ادري عن الاحوال و الخطر الي قطيت روحي فيه بس ماهمني ! مو هامني شي كثر ناصر ! , صدقوني ماكو شي يسوى حياة ناصر ماكو !
كنت قاع اتعذب من الكحه و الدخان , حسيتني مختنقه بس ما اهتميت , السيارة قاع تدخن و تشب و للحينها تشتغل , عادي بأي لحظة تنفجر و تضيع ناصر
كانت السيارة مرضوضه من كل جهه و معفوصه على داخل حتى اني ماقدرت افتح الباب اصلا بس لازم ينفتح لازم !
حاولت كذا مرة و ماقدرت و بالوقت الي كنت احاول فيه انكسرت الدريشة و انمدت ايد تحاول تطلعه من السيارة
مانتبهت حتى منو هالشخص الي قاع يحاول معاي وسوى كل هذا ولا حتى اهتميت اني اجوفه لاني بهاللحظة قاع احط كل جهدي عشان اطلعه من السيارة
و فعلا طلعناه من السيارة و حطيناه عالرصيف و باللحظة الي بعدنا فيها كل احد تيمع حولنا و فجأة فزع الكل على انفجار السيارة
كان ويه ناصر مغطاي بالجرح و الدم و اصلا ماقدرت ادقق فيه , مجرد ما طلعناه حاولت ارد له نبضه بالضغط لان قلبه كان قاع ينبض ببطىء كبير و كان قاع يرتعش و ينزف مع كل رعشه
كنت قاع احاول اني اضغط على الوريد عشان يهدى جسمه و تخف الرعشه او حتى اني ارد نبضه للحال الطبيعي لي توصل الاسعاف , الدموع قاع تحارب على شان ما تنزل , كنت قاع اعاني على شان امسك روحي و اخلي البجي و الزعل , الي بين ايديني الحين روح و هالروح قاع تنفقد
الكل متيمع حولنا , و كل شخص حالته متدهورة اكثر من الثاني , ما كنت اطالع ولا كنت ادري شقاع يصير بالضبط ,بعد محاولات قست النبض و لاحظت انه اختفى بس للحين في تنفس و خفيف و يطلع بصعوبة !قعدت اضغط على قلبه عشان يرجع النبض و كان مع كل ضغطه التنفس قاع يقل , ينيت بهاللحظة ماني قادره اتحمل الي يصير ! مستحييل!! اصريت على اني ارجع نبضه و تنفسه بس ماقدرت ماكو حل !!!
و فجأة انسحبت ايديني بدون مقدمات ....
:في زجاجه داخله ببطنه ! الضغط قاع يأثر عليه من جذي ماراح تقدرين ترجعين نبضه ولا تنفسه !انتي مع كل ضغطه قاع تدخلين الزجاجه و تضغطين عليها و اهو قاع يختنق , الزجاجه متركزة بمنطقه الرئه و هذا واضح من ازرقاق ويهه
كنت قاع اسمع كل كلمة منه بصدمة بس قاع احاول اتدارك الغلطه الي سويتها و الحل الوحيد كان اني اسحب الزجاجه ولا خلاص .....
كانت قطعة زجاج كبيره و داخله بطريقة عميقة , وقفت و كان المفروض اسحبها بأسرع لحظة بس والله ان الموضوع مو بهالسهولة , حاولوا تفهموني والله انه صعب !!
بجي صمود و خالتي الجازي , دعاوي عمي يبر , خوف البنات , توتر الكل و ملامح اليأس و الخوف و الحزن على ويوههم قاع تحسسني بأحساس غريب , آنا لازم انقذه ! لازم اسوي شي ! ماقدر اتحمل كل هذا و بالوقت نفسه ماقدر اني ما اسوي شي ,,
غمضت عيوني بتردد و في خلال 10 ثواني طلعت الزجاجه , بالوقت الي آنا كنت قاع اتصرف فيه كان نفس الشخص الي معاي من البداية قاع يتدخل و يسوي اشياء من توتري مو قادره افهمها اصلا بس ادري انه قاع يسوي الصح
بالوقت الي انسحبت فيه الزجاجه تطاير الدم بكل مكان و غطى ويهه بالكامل و باللحظة نفسها وصلوا الاسعاف و النبض رجع
نزلوا المسعفين و قعدوا يسعفونه و حملوه عالسرير , بالوقت الي يو بيصعدونه السيارة , كنت قاعده عالرصيف و منزله راسي , قاع اتنفس بصعوبة و قاع احس بغثيان و رجفه مو طبيعيه , ماني قادره اصدق الوضع الي انحطيت فيه !
واحد من المسعفين يا صوبي و قال :انتي قريبة للمصاب ؟
هزيت راسي بحركة خفيفة و راسي للحين نازل
بندر :اهي قريبة المصاب و جراحة بنفس الوقت ....
المسعف :نحتاج انك تجي معنا عالمشفى بأسرع وئت ...... الي انتي عملتيه كان كافي انوه يرجع النبض و التنفس و ينقذ المصاب من الخطر ,انتي بديتي بحالتو و ادرى بيلي صار, لو سمحتي دكتورة احنا بحاجة لوجودك كونك طبيبة و قريبة للمريض !
كنت قاع اسمعه بس مو مستوعبة ولا كلمة منه , كان الحجي يروح و يرد على اذني و راسي قاع يدور , الدموع قاع تقاوم و قلبي قاع يعورني من كثر الخوف و التوتر
صمود حالتها متدهورة و خالتي الجازي اغمى عليها حتى ان المسعفين التفتوا لها , الكل قاع يبجي و قاع يحاتي و حالة الكل مو طبيعية بس آنا مو قادره حتى اني ارفع راسي و اطالع شي
خالد مسكني من كتفي و قعد يطالعني بنظرة مكسورة :اسماء تكفين قوي روحج و قومي روحي معاهم ,, اسماء قويي روحج , نحن بحاجة لقوتج ! قومي !
ابوي يا و قعد يحضنني و يحاول يرد انتباهي لهم بس مو قادره ! ,,, والله مو قاصده ابقى جذي بس مادري شفيني ! ,,, الي قاع اعيشه صعب والله صعب !
بطلي هالحركات اسماء و قومي , اهما محتاجين لج ! الكل قاع يطالعج و ينطرج ! يكفيهم الي فيهم و الي قاع يصير لناصر مو ناقصين حالاتج هاذي , اسماء يلا يلا ! انتي راح تقدرين تنقذينه راح تقدرين !
رفعت راسي و لما قمت عشان اصعد بسيارة الاسعاف تخدرت بمكاني و تركزت عيوني على شي واحد .......
كانت بتول ماسكتني من ايديني عشان تقومني و رصيت على ايدينها بقوة من ما خلاها تلتفت للشي الي كنت اطالعه و قالت بصوت عالي ناتج عن الصدمة :ننااصصرر !
يا ربي هذا ناصر ! الي واقف جدامي ناصر ! اييه والله ناااصر !
كيف ناصر ؟ * قعدت اتلفت , اطالع الي بالاسعاف و ناصر الي واقف جدامي * ,, لا ياربي مو وقت الخيال و الوهم ! مو وقته
رحت اركض و مسحت ويه الي بسيارة الاسعاف الي كان ملطخ بالدم و السواد و الجروح و ما كان ناصر ,, نزلت من الاسعاف و قعدت اطالعهم , كلهم كانوا ملتمين حوله و يحضنونه و يهللون بجوفته و آنا الصدمة للحين مو مفارقتني , رحت حولهم و وقفت ينب ابوي وقعدت اتمقل بويه ناصر
ناصر بحيره :شفيكم ؟ عسى ماشر ؟ منو الي سوى الحادث ؟ عسى ماصار له شي جايد ؟
سكرت عيوني و ضغطت على ايديني ,, تجدمت بكل قهر و صفعته و دخلت المزرعة مسرعة
.
.
.
آنا:مقص! عطوني مقص
مسكت المقص و بديت بقص منطقة البطن لان الواضع من الاشعة ان في للحين في زجاجة داخل البطن و مسببه نزيف داخلي حاد
قلت لهم بأستعيال :زيدوا اكياس الدم ! نحتاج دم اكثر
الممرضة :اكياس الدم عم تخلص من عنا , بائي اتنين بس
انفتح الباب و دخل دكتور بأستعيال ,,, :وصلت اكياس دم زيادة في الثلاجات , ييببو كمية كبيرة , نحن محتاجين الدم لان المريض فقد كمية كبيرة من دمه
وقف من الجهه المجابلة لي بحيث انه يكون قادر يتحكم في الطرف الثاني من البطن , رفع عيونه و طالعني : لازم نزيد نسبه المخدر لانه ممكن يقوم بأي لحظة , اصابعه بدت تتحرك و عيونه معناته حس بالالم و بدا يرد لوعيه
لفيت عالممرضة :عطيني المخدر و نسبة اكبر من الي طافت , الظاهر ان المريض مدخن او له سبب يخليه ما يتأثر بالمخدر بسرعة
كنا بغرفة العمليات دكتورين و ثلاث ممرضات بس , تعاوننا و بذلنا جهدنا و الحمدلله من بعد5 ساعات و 47 دقيقة بغرفة العمليات طلعنا
من بعد العملية و من بعد ما غيرت ثيابي و عدلت من حالي حطيت ايديني بجيبي و قعدت امشي بممرات المستشفى رايحه لقسم العناية المركزة اتطمن على مرضاي
بنص الممر و بالوقت الي كنت سرحانة فيه و امشي بدون تركيز بسبب الاحداث الي صارت حسيت بشخص قاع يمشي ينبي
طنشت الموضوع و كملت مشي , مو مصدقة كل الي صار ! هاذي كانت اسواء حادثة مرت علي بحياتي المهنية و الشخصية بكبرها , ماتخيلت اني انحط بهالموقف بطول عمري
:نجحت العملية , يعطيج العافية !
رديت عليه بدون لا التفت :كان المفروض انها تنجح ! و كنت متأكدة انها بتنجح
رد عليّ بنبرة ممزوجة بضحك :اعتبره غرور متوقع من بنت الراشد ؟
التفت له بأندفاع و انصدمت لما جفته , ملامحه مو غريبة عليّ , عيونه , ابتسامته , خشمه , كل شي مو غريب عليّ
طنشت تفكيري و طالعته بقوة عين :اعتبرها جراءة من شخص ماعرفه ؟
قال لي بأسلوب ينرفز :اعتبريها جراءة متوقعه و معتادة من ولد الراشد
عقدت حواجبي :ولد الراشد ؟.. آسفه بس آنا اعرفك ؟ انت تعرفني !؟ شسالفة ؟
اشر عالساعة و قال:توني راد من السفر و منهد حيلي , الساعة صارت 2 الفير يعني الوقت تأخر و محتاج اني ارد انام , بعرض عليج اني اوصلج بس بشرط انج ما تتكلمين طول الدرب لان راسي مصصصددعع
رفعت حواجبي و تكتفت ,,,, هذا شموضوعه ؟ اعرفه ؟ يعرفني ؟ اخوي ؟ ابوي ؟ ريلي ؟ منو بالضبط ...... وايد مطيح الميانه اجوفه !
قال :انا بسير اييب السيارة من الباركنات و يوم بيي عند الباب بدق هرن , لو ماطلعتي بسير
قلت له بنرفزة :مشكور مب محتاجه حد يوصلني , مب من عوايدي اروح مع اشخاص مالهم وجود مهم بحياتي ولا اعرفهم
مشى جدامي و لف عليّ :انتي يايه بالاسعاف يعني ماعندج سيارة و مابتحصلين تكاسي الحين و اهلج مب فاضين لج هالوقت , اساسا خذو الي يكفيهم اليوم
هذا شعرفه بأهلي ؟ و شدراه اني يايه بأسعاف و ان ماعندي سيارة و مادري شنو ؟ ,,, اصلا ويت هذا شدراه اني توني طالعه من عملية ؟ و اصلا شنو يبي مني ؟ شعرفه فيني هذا ؟ ,,,,,,,,,,,,,,,,اووووه اسوم ! بتقعدين تفكرين بكل هذا الحين ؟ انتي جد شلون تردين البيت ؟ , الريال صاج ماكو تكاسي و اهلي اصلا بعاد حاليا و ماعندي سيارة حتى , شبسوي يعني ؟
طلعت و وقفت عند باب المستشفى و بعد ثواني وصلت سيارة روزرايز جخ آخر موديل و طقت هرن
عقدت حواجبي بأستغراب , هذا شفيه ؟ ليش قاع يطق هرنات ؟
نزلت الدريشة و كان الي داخل اهو نفس الشخص المليق الي مناشبني من شوي
بقيت واقفه بمكاني و حاقرته
:جوفي انا فعلا ماعندي وايد وقت و ماقدر اخليج بروحج هني , وترا عرض نفس جذي ما بينعرض عليج الا مرة وحده مني فهالحياة ف يلا
وقفت اطالعه بكره و بعد تفكير غصب(ن) عني ركبت , ماعندي غير هالحل بس قبل لا اركب قلت له
: اولا آنا ماعرفك و مادري انت اصلا شعرفك فيني و من وين طالع لي اليوم , ثانيا آنا ادري اني قاع اغلط و اتهور حاليا لاني قاع افكر اني ايي وياك بس لو لا الظروف جان آنا الحين مو مجبورة اوقف و احاجيك اصلا و ثالثا آنا فعلا ماقدر اركب معاك و آنا ماعرف انت منو حتى
قال لي :ركبي قبل انتي
آنا :اهو تبي الصج ؟ شكلك واييييد مألوف عليّ و ما احس انها اول مرة اجوفك ....
بعد محايل و اصرار قال لي :انا نفس الشخص الي ساعدج عند المزرعة ببداية الحادث و نفسي الي كان وياج فغرفة العمليات و سويت وياج العملية و .....*سكتت فجأة*
كنت قاع اطالعه ابيه يكمل :و ؟ كمل !
التفت جدامه و ابتسم ابتسامة خفيفة بتردد ,,,: ماشي بس ايوا انا مألوف عليج لاني كنت معاج في العمليات و عند المزرعة و الحين يلا ركبي خلي اوصلج
تنهدت و ركبت , خلاص اسماء مالج غير هالحل فلا تقعدين تقاومين و تناحسين
صعدت و كنت لاصقه بالباب و ندمت اني ماركبت ورا , افف غبية ! مادري شخلاني اقعد جدام
التفت و قال :ترا والله العظيم اني ما آكل ! والله
كان قاع يمشي بدربه للمزرعة من ما خلاني استغرب وايد , هذا شعرفه اني بروح المزرعة و ان هذا دربها ؟,,, قعدت افكر شوي و بعدين تذكرت لما قال انه كان موجود عند المزرعة ! شنو كان يسوي عند مزرعتنا ؟
لفيت عليه و سألته دايركتلي :انت شدراك بمزرعتنا ؟ ليش كنت عندها اصلا ؟
طالعني و رد لف و سكت .......... بقى ساكت لي وصلنا المزرعة , اكتشفت انه واييد هادي و مايطلع له صوت حتى , بس اشوى انه هادي و كان ساكت لانه لما يتحجى مايقول الا الاشياء الي تغثني , اصلا كان من شروطه حق توصيلي اني ابقى ساكته طول الدرب
وقف عند باب المزرعة و فتحت الباب , لفيت عليه و آنا فعلا مجلوطة منه , للحين مو مستوعبة هالانسان شلون يعرف عني كل شي , و شلون طالع بحياتي فجأة و من وين طلع و لا ادري عن ولا شي , بس احس ان كل شي غريب
لفيت عليه و قلت :مشكور عالتوصيله , بس ابي اسأل سؤال واحد
كان قاع يطالعني و فهمت انه يبيني اسأله , مادري شفيه مايتحجى!
:هالعلاقة و المعرفة الي صارت اليوم , مصيرها يوم واحد ولا لها الايام؟
رفع كتوفه و من ورا حركته ابتسامه و من ورا هالابتسامة سر .....
انرفع ضغطي و سديت الباب و دخلت و آنا مطنقرة حدي .......
شنو هالانسان المستفز !؟ ,,,,,,, ماعليه مو مشكلة راح اعرف شقصته يعني راح اعرف , على مايقولون يا خبر اليوم بفلوس باجر ببلاش
كانت بوابة المزرعة مفتوحة و دخلت , و دايركتلي دخلت داخل و انصدمت ان ابوي و ميثة و خالي و خالتي و ريل خالتي كانوا قاعدين بالصالة بهالوقت
و اول مادخلت قلت :انتوا شمقعدكم لهالحزة ؟
كلهم تيمعوا حولي و بدت الاسئلة :انتي بخير ؟ ......فيج شي ؟........ شلون مضت العملية ؟........شصار ؟
رديت عليهم كلهم و بعدها صعدت الدار عشان انام لاني فعلا تعبانة و محتاجة ارتاح ....
.

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

.
.
بصباح ثاني يوم , قمت من الساعة 6 الصبح و تسبحت و لبست لي دريس ابيض مشجر بأخضر , و له قصه حلوه , طلعت لي شيلة بيت تناسب من بعد ما خليت شعري مفتوح على حاله لانه مبلول من الماي , وقف عند المرايه و حطيت لي آيلاينر و تفننت فيه و ضبط من المرة الاولى بدون لا امسح و اعيد نفس دوم , حطيت مسكرا و بلشر و و روج فاتح خفيف و تعطرت بخلطتي الي سويتها بنفسي و حبيتها و صار لي مال 5 سنين اسويها (مسك و عطر فيرساجي ييلو دايموند)
لبست لي بعدها نعال خفيف اخضر و نزلت الحديقة و آنا حدي مستانسة ! ,فيني نشاط مو طبيعي اليوم و مادري من وين ياي اصلا مع اني امس نايمه الفير و مهدود حيلي من العملية و الشغل و التوتر الا اني قايمه اليوم بنفسية احسن من كل يوم ,, بعد البيئة لها تأثير على النفسية مثل ما يقولون
نزلت و الابتسامة على ويهي و كنت قاع امشي بكل هدوء و تفاؤل و جذي قاع اتخيل ان على كل خطوة اخطيها قاع تنزرع ورده و يتكون لي ممر اخضر
و بطريجي و آنا طالعه صادفت عمر و كان توه داخل الفيلا , كان لابس لبس الرياضة معناته كان قاع يتريض, ابتسمت له و قلت :صباح الخير يا اكثر نسيب محظوظ بالحياة !
قعد يضحك و قال :صباح النور يا اكثر انسانه متفائلة بهالعايلة
آنا :ها وينها مرتك عيل ؟
عمر :غدير للحينها نايمه , حليلها ماقدرت ترقد من فهد امس كان طول الليل يصيح
آنا :ها بشرني شنو الجو حق تمشي ؟ ,, لا تقول لي انه حر !
عمر :ههههه لا لا مب حر درجة الحرارة 24 اليوم و الشمس واييد خفيفة يدوب بدت تطلع , يلا عن اذنج بسير ابدل بدال حالة الرياضة هاذي
راح عمر و طلعت من الفيلا و الجو كان وايييد حلو ! , خذت نفس عميييق و قعدت الف بكل مكان بالمزرعة عالسريع و لما ييت عند باب المزرعة كان في ظل سيارة من ورا الباب بس طنشته و كملت , مريت على الريف و وقفت عند السياج الخشبي اطالع الوز و البط و اهما يسبحون بالماي , سبحان الله ! جوف شلون الله خالق لنا كل شي جميل و مبدع بخلقه !
قعدت اتمشى شوي و بعدها توجهت للاسطبل ,و لما قربت من الاسطبل الي مكانه قريب من الباركنات لمحت ظهر واحد و كانت جدامه عمتي
(عمتي قاعده و بهالحزة و واقفه تحاجي واحد ؟ منو هذا !؟ ,, معقولة راكان ؟ ,, لا لا راكانوه وين يقعد هالحزة ؟ هذا لو قام من وقت بتكون الساعة 12 و بالجبر بعد ,, انزين يمكن قتيبة ! صح يمكن قتيبة ليش لا ؟ ,,,,,,, اووووه شعليج انتي ؟ دشي دشي عند موزتج احسن لج ,, فديت موزتي بس )
دخلت الاسطبل و قعدت اطالع كل الاحصنه الين وصلت لموزة الي اول ما جافتني تقربت , حضنتها و قعدت اتلمسها
:لا وييه اشوى اليوم راضية علينا ها ؟ ,, فديت موزة و جوفة موزة ,, كنتي تتغلين ها ؟! , كنتي تتغلين ؟ *بستها و مسكت المشط * تغلي يا قلب اسماء انتي , من حقج تتغلين دامج مالت اسماء الراشد بس عاد مب على اكلج و شربج ! بغيتي تذبحيني من الخوف !
التفتت على صوت حد ياي قريب الاسطبل و دريت انها عمتي و الشخص الي وياها , و بهاللحظة طلعت الشطانة الي فيني و فتحت الباب بسرعة و انخشيت ورا موزة على شان محد يحس فيني و اقدر اسمع و اجوف و اعرف شسالفة و منو هذا
كانوا قاع يتقربون شوي شوي و كل ما يتقربون قاع يوضح صوتهم اكثر بس ماقدرت اجوف لان موزة كانت مغطيه عليّ ,, افففففف........
و لما قربوا اكثر بدت موزة تطلع اصوات و ماقدرت اسمع غير , ارتاح الحين و بنترياك عالريوق ,, كملوا مشي و طلعوا من الجهة الثانية *الاسطبل له مدخلين واحد آخر الاسطبل و واحد بأول الاسطبل *
ااااااااافففففففففففففففففففففففففف ,, ماستفدت ولا شي ! ولا شي ! ,, الله يسامحج يا موزة , ليش جذي تسوين فيني ؟
قمت من مكاني شوي شوي و لما ييت بطلع من وراها وقفت على جملة :انتي ما تيوزين عن حركاتج ؟
وقفت بتردد و كنت مسكره عيوني بفشلة ,, فتحتها شوي شوي و طلعت من عند موزة و لما جفته عفست ويهي
:هذا انت ! ,, خرعتني الله يهداك !
جراح :انتي متى تيوزين عن هالحركات ؟
قعدت انفض القش من عليّ ,, :انت شتبي ؟
جراح :افرضي مب آنا الي طايح عليج و عمتج اهي الي طايحه عليج
قلت له بأندفاع :لا وييه بسم الله ! لا تفاول جراح ! ,,,,, عاد زين ان كل مرة انت الي تطيح عليّ
لف راسه يمين و يسار و قعد يضحك :كل مرة اطيح عليج و ولا مرة حسيت انج خايفة صج ولا ندمانة و لا مستحية عويهج ما تتوبين انتي,,,, بطلي فضول و لقافة يا بنت , كبرتي انتي كبرتي
ضحكت و قلت له :اووه , عادي ! والله فيني فضول شسوي يعني ,,,,,,, الا صج تعال انت شلون دريت اني كنت قاع اطالع عمتي ؟,, ليكوووووننن؟؟
جراح :لا ويه حشى ! شقالوا لج عني ؟ ,,,, آنا لما دخلت اهي كانت طالعه من جذي دريت , الا صج تعالي منو هذا الي كان وياها بندر ؟
تكتفت و طالعته بتعالي :توك تقول بطلي فضول ولقافة و كبرتي و مادري شنو ,,,,,,,, اجوف بديت حتى انت تتلاقف
جراح :اقول امشي امشي ساعديني خنسبحهم كلهم و ننظفهم
فتحت عيوني على وسعها :كلهم !؟,,,,, جراح هاذي مو واحد ولا اثنين ! انت تدري هاذيلي جم ؟
جراح :لاني ادري قلت لج , الحين شلون راح تجين تساعديني ولا ؟
قلت له :اوك بساعدك بس لازم ابدل قبل , راح اتلوث حرام توني مبدله و منقيه اللبس عدل
جراح :اوك و آنا بعد راح ابدل
:يلا انزين
و بدربنا للدخلة لاقينا بندر الي اول مايا باسني و قرب ايدينه من خصري , طقيته على ايدينه ! :شيل ايدينك !
جراح :كيفي اختي مالج شغل ! , اسوي فيج الي ابيه !
قعد يلاحقني الا و يقرص خصري و يغايضني و آنا قاع اركض مثل المينونة , ماحب احد يمسك خصري , احس بأحساس كريه و الكل يدري اني ماحب لمن احد يلمسني من جذي جراح و بندر يعشقون يأذونني !
و فجأة بالوقت الي كنا قاع نركض فيه دعمنا ببعض و هو سحبني من خصري صوبه , وقف جدامنا قتيبة
قتيبة :عاش عاش ! اقوم من الصبح على هالمنظر ال18 بلس ,,, استحوا استحوا شوي
بندر:تبي نزيد ؟
قتيبة عطاه نظره و قال :مالت على حظي بس
قعدوا يسولفون شوي و آنا من بينهم واقفه وعقب لاحظت عنظراتهم الشريه و قلت من البداية اسحب عمري و اشرد
بديت اخطي شوي شوي بعيد عنهم و فجأة بندر قال بنحاسة :وين ناوية تروحين ان شاء الله ؟
كلهم قعدوا يطالعوني بخبث و عرفت انهم بيركضوني عدل و بيلعوزوني ,,, قعدت اركض و اهما وراي لين دعمت بواحد كان عاطيني ظهره و طوفت , ماهتميت حتى منو هذا من خوفي من اني اطيح بأيدين جراح و بندر
دخلت الفيلا اركض و دعست بريك لما جفت عمتي , لا إله الا الله ! اسمعي الهزاب الي بييج يا اسماء !
عمتي :انتي شحقه قاع تركضين جنج ياهل ؟
سكتت و قعدت اطالعها
عمتي :بدال هالمناقز و المراكض تعالي ساعديني نزهب الريوق صوب العريش ولا سيري وعي الكل
بلمت بويهها و قعدت اطالعها :ها ؟
عمتي بأبتسامة :ولا تدرين شو ؟ انتي لا تسوين شي ,, خلج مرتاحة اليوم يومج !
ويهي كان علامة استفهام كبييرة ,,,, شصار لعمتي بسم الله ؟ *قعدت اقرص كتفي عشان اتأكد ان هذا مو حلم * و للاسف تعورت ! يعني هذا مو حلم ! ,,,,, عيل شفيها عمتي ؟ شصار لها ؟ ,,, معقولة بتموت و من جذي صارت زينه !؟ ,,,,,,,,,,,,,ههههههههههههههههه الله يخس ابليسج يا اسمو , اقول امشي امشي وعيهم
بالوقت الي ييت بصعد فيه لاقيتهم واقفين جدامي , مشيت بسرعة و وقفت عالدري :والله عمتي وصتني اروح اقعدهم ,, لا تأذوني !
كملت جملتي و رحت اركض , لاني ما امن فيهم كلش
بديت بالدار الي يت بويهي دايركتلي و الي اهي دار خالتي الجازي و ريلها يبر , طقيت الباب و ردت عليّ خالتي :منو ؟
:آنا اسماء خالتي ,,, عمتي الغزالي دازتني اقعدكم عشان الريوق
خالتي :خلص دقايق و نازلين ان شاء الله
و من بعد خالتي كانت دار ريفال و اختي
طقيت الباب و بما انهم ماردوا دخلت و كانوا بسابع نومه
رحت عند سرير جوري و حاولت اقعدها ,,,:جوري,,جوريوه !
جوري قامت بسرعة و التفتت للساعة :الساعة 8 ؟ ليش ما قعدتوني من قبل ؟
بنفس الوقت قامت ريفال و يالله يالله تشيل الغطا مال عيونها
آنا :يلا يلا قوموا ,, عمتي تقول نزلوا للريوق
ريفال :خل يصعدون لي ريوقي تحت مابي انزل
:يلا يلا قومي بلا ييبوا فوق بلا غيره , انتي لو تجوفين امج شكثر مستانسة بس !
ريفال بأستغراب :امي انا ! و مستانسة ؟ من الصبح بعد ؟
هزيت راسي و آنا اضحك
ريفال :الله يستر عيل ! قنابل بتتفجر اليوم
جوري :غريبة عمتي ما تكون مستانسة الصبح و راضية عن الكل الا لو حبيب قلبها الفيصل موجود !
سكتت و قعدت افكر فيها ,,, الا لما الفيصل يكون موجود! هااا!؟
سألتهم بأنفعال :الفيصل كم باقي له عشان يتخرج !؟ يعني متى بيرد البلاد ؟
ريفال : و شحقه تسألين ؟ من متى انتي تعرفين الفيصل ولا هو يعرفج ولا يهمج عشان تسألين عنه
طنشت فلسفتها و سألت بجديه :متى ؟
جوري :هو طول عمره من صغره يسكن برا ويا ابوه يعني لانه كان بحظانة ابوه من لما كان ياهل , و مايي هني كلش
ريفال :بس قال انه بعد ما يتخرج بيي و يمكن يستقر هني بعد
جوري :متى بيتخرج انزين ؟
ريفال :شدراني يمكن هالسنة ولا الي بعدها
جوري :اخوج و ماتدرين متى يتخرج و متى يرد ؟
ريفال :خليت امور حبيب الطفولة حقج
جوري :سخيفة !
ريفال :امزح هو قال لي هالسنة بيتخرج او الي بعدها المهم اقول يلا برا برا خل اتزهب و اكشخ عشان انزل
كل هالاحاديث و الحوارات قاع تصير جدامي و آنا ببالي شي واحد بس ! ,,,,,, معقولة الي كان وياها اهو الفيصل ؟

لامــارا ©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©

السلام عليكم

كل عام وانت بألف خير

وعيدك مبارك

شكرا على البارت

بالتوفيق لك

دمت بود

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

طلعت من دارهم و وقفت عند باب الدار الي ينبهم و قعدت اتذكر ,,,, هالشخص الي جفته اليوم مو غريب ! احسني اعرفه من ظهره , يعني اعرفه هيئته ! ابد مو غريب
قعدت اتذكر اكثر و ! اوك هو نفس الشخص الي دعمت فيه و آنا اراكض ايوا نفسه ! ,,,,,,, بس ياربي احسني جفته قبل هالمره ! يعني جذي هيئته تشبه احد مر علي بس منو ؟ يالله !!,,,,,, عاد والله اني راح اعرف ! نص ساعة و آنا عارفه السالفة كلها
كملت لف عالدور و كان دور دار ابوي و ميثة , اول ما وقفت عند الباب طلعوا بدون لا اطقه حتى
ابتسمت لهم و قلت :انتوا قاعدين ؟ ,,, صباح الخير
قربت من ابوي و بسته و لاحظت انه كان قاع يطالعني و بعيونه بسمه بس طوفت طبعا و بعدها الفتت لميثة :صباح الخير ميثة ! ,,, عاد توني يايه اقعدكم
ميثة :ها قايمه من وقت اليوم ؟
آنا :اييه قاعده مبجر و عمتي دزتني اقعد الي بالبيت
ابوي : لا تتأخرون عالريوق ,,, هالريوق بيكون غير ! و هاليوم مب نفس غيره
قعدت اطالعه و آنا مو فاهمه شي :شمعنى يعني ؟ شفيه اليوم ؟
ميثة :ماعليج من ابوج ,, روحي روحي وعيهم و خلهم ينزلون بدون تأخير
تعدوني و نزلوا ,,,,,,,,,, لا لا لا يا جماعة ! هاذيلي كلهم في وراهم شي , في شي مو طبيعي قاع يصير !
كملت دربي و طقيت باب دار بندر و خالد
خالد بصوت عالي :ادخلي !
عقدت حواجبي و فتحت الباب :شدراك ان ادخلي ؟ ليش مو ادخل ؟
خالد :لان دقة الباب هاذي بالذات واييد هاديه و ينعرف ان اصابع بنت الي قاع تلمس الباب
ابتسمت له و كنت للحين واقفه عند الباب و اهو قاع يمشط شعره عالسريع جدام المرايه : يلا انزل تريق , عمتي و ابوي يقولون لا تتأخرون و نزلوا بسرعة
خالد : عمتج دازتج تقعدينا ؟
هزيت راسي بمعنى (ايوا)
خالد :قعدتي الكل ؟
هزيت راسي يمين و يسار بمعنى (لا)
خالد التفت لي و قعد يطالعني :و ناصر ؟
لما طرى اسمه ويهي اختفت ملامحه و عيوني قعدت تتحرك حول الدار بكبرها بدون مغزى
خالد : روحي حاجيه ......
آنا : مالي ويه !,,,, انت تدري اني مديت ايديني عليه ؟
سكت و قعد يطالعني
و بقيت اطالعه بالمثل و بقينا على هالحال ثواني و لما حسيت بتوتر
قطعت هالهدوء :شسوي خالد !؟
خالد بتوتر :ها !؟ ,, ااا عادي تعرفين ناصر شلون ,, بس روحي حاجيه
وخرت عن الباب و مشيت مستعيلة ,, دومني لازم انحرج ويا خالد و انحط وياه بهالمواقف !
كان دور داري آنا و بتول ف دخلت قعدت بتول و بما ان دار سجى و صمود داخل دارنا تعتبر قعدتهم عالسريع و وصيت الكل ينزل بسرعة و نزلت لان عمتي دخلت الفيلا و وقفت تصرخ عشان ننزل
كنت بنزل بس وقفت على الدري لفترة بسيطة و بعد تشجيع مني وقفت عند الدار الي فيها ناصر و طقيت الباب وطلع لي قتيبة ولما جافني ابتسم
قتيبة :كان قاع ينطر ييتج من امس
كانت ملامحي متخربطة و سألته:وينه ؟
قتيبة :كاه داخل ,, روحي له و تصرفي براحة ولا تتوترين ما صار شي*ابتسم بأبتسامة هاديه تريح و بعدها نزل*
دخلت بتوتر بس قبلها طقيت الباب , التفت لي بأبتسامة و قال :تفضلي ...
دخلت بتردد و خطوات بسيطة و قعدت عالغنفة مجابلتنه
:ليش ما نزلت تتريق تحت ؟
ناصر :كنت بنزل بعد شوي
آنا :ممممممممم.....
ناصر :ماله داعي تقولين شي ,, فاهمج والله
رفعت عيوني اطالعه و آنا متلومه منه
ناصر ابتسمت و قال : ادري من خوفج علي و فاهم كل الي عشتيه و صار امس عندي خبر ,,,
نزلت راسي و كنت للحين ساكته
ناصر :ما صار شي لا تحاتين ,, و آنا آسف لاني خرعتج علي هالكثر
قلت له:يعني انت مو متضايج مني ؟ ولا ماخذ مني موقف ؟
ناصر :لا طبعا !!,,,,, خلي عنج هالتفكير آنا ولد خالج و لاقد تضايقت من شي سويتيه ولا بتضايق حتى .........قومي خل ننزل , ما نبي ننطرهم اكثر عيب
طلع و طلعت من وراه براحه و بقلبي قاع اردد جملة وحده "الله يخليك لنا و يحفظك ولا يذوقنا مرارة فرقاك يا ولد خالي "
بعد دقايق تيمعت العايلة كلها بالعريش الي متعودين نتريق فيه , الجو يجنن , و السفره عامره , و الكل مستانس , و الاهم من كل هذا حماس عمتي و روقانها و نظرات ابوي لي , قاع يطالعني بنظرة ما قد جافني فيها من قبل , هاذي اول مرة الاحظ هالنظرة بعيون ابوي , نظرة كلها حب و تفاءل و فرحة و معنى عمييييييق كله خير
كنت قاعده و ينبي من اليمين بتول و من اليسار جوري و مجابلتني صمود و ينبها ناصر
كنت قاع احاول اني ما ارفع راسي و الا اطالع جدامي بس عشان ما اطالع ناصر ,,, للحين مو قادره اجوفه من بعد امس
كانوا كلهم مستانسين و قاع ياكلون و عايشين الاحداث طبيعي الا آنا , كنت ماسكه حبة فراولة و ماكله منها نتفه و قاع احسب الوقت ثانية بثانية ! ,,, قاع انطر القنبلة تنقط علينا بأي لحظة
نظرات عمتي و ابوي لي , حجي ابوي و فرحة عمتي , حجي جوري و ريفال , الريال الي جفته ! كل شي ببعضه خابص عقلي ,,,,,,,,و اييه صج و ما انسى موضوع ناصر و لا موضوع الي جفته امس
*سكتت شوي * و بعدها حسيت بغصه بذكراه و فتحت الفون ........... :هالكثر آنا رخيصة و ما اسوى عندك يا آدم ؟ هالكثر ,, لا مسج ولا اتصال ولا حتى سؤال ولا شي !
سكرت عيوني للحظات , ابي اطلع كل هالافكار من بالي و اتخلص منها لاني ادري ان كل هالتفكير ماراح يفيدني بشي غير انه يضرني
خلاص اسماء خلي الامور تمشي مثل ماهي و عيشي الحدث بوقته لا تفكرين ب الي طاف ولا ب الي ياي و لا حتى ب الي قاع يصير الحين , خلي الحدث بلحظته و عيشي كل لحظة ب حدثها

خلصنا من الريوق و انتقلنا للحديقة كالعادة , بالحديقة عندنا قعده كبيرة و ساحة كبيره تطل على الريف الي مسوينه و عالمسبح العام بس المسبح بعيد شوي
قعدنا و كل(ن) لهى بحاله , آنا كنت قاع اسولف ويا بتول و جوري
بتول بدفاشة :شتبيني اسوي يعني ؟ احط لج ميك اب و اترصص لج بهالهدوم و اتمايع لج ؟
جوري :لا ويه ! طبعا لا !
بتول :عيل شتبين ؟
جوري :يعني صيري مثل هالبنات الي بهالحياة , بيني انوثتج و عطيها حقها شوي
بتول :آنا عاجبني جذي صراحة ! بلا انوثتي بلا غيره و راضية ابقى جذي للابد
جوري : يعني راضية تبقين صبيك للابد ؟ ,, راضية تكونين حالج من حال قتيبة ولا راكان ولا اي احد منهم ؟ راضية تبقين وياهم للابد؟
بتول :و شنو العيب فيهم ؟ يا زين الحياة وياهم !؟كل شي عادي و كل شي سهل و الامور كلها طيبة و عايشين الحياة طول بعرض
آنا :و انتي وياهم ترا
بتول :طبعا بكون وياهم , عالاقل القعده وياهم تونس ماتغث الجبد نفس قعداتكم !
رفعت حاجب و قلت لها :يعني الحين نحن قعداتنا تغث الجبد ؟
بتول : وهالقعده بالذات هي اكثر قعده تغث الجبد ,, يعني مخلين كل المواضيع و طايحين بموضوع تصرفاتي و ستايلي و مادري شنو , يعمي شتبون ؟ آنا فعلا راضية اني ابقى على هالحال أساسا ماجوف ان حالي فيه شي و عقولتكم جني قتيبة ولا راكان للابد ولا اني اصير نفسكم ! دلع و مياعه و ميك اب و مادري شنو ! ,, وييع والله انقلبت جبدي !
جوري :انتي حره بالنهاية ,, آنا بس قلت انصحج لمصلحتج,,و انتي تدرين انج قاع تتشبهين بالرياييل
بتول قامت من مكانها و لفت تطالعنا :آنا غلطة عمري اني قاعده معاكم !اروح عند ربعي الي يفهموني عدل احسن لي , فمان الله
جوري:الله يهديج ان شاء الله !
مسكت فوني و دخلت تويتر , دايركتلي صبعي خذاني ل اكاونت آدم و لاقيته كاتب من ثلاث دقايق (و ها قد اقترب موعد لقاء الاحباب و انتهى عصر الغربة )
قعدت اقرا الف مرة ورا بعض ,, شقصده ؟ معقولة راح يرد الامارات ؟ ,, او يمكن رد ؟
.
.
.
بعد نص ساعة من يلستنا برا قررنا ندخل لان الهوا كان قاع يزيد و كل شي قاع يطير من الهوا ,,توجهنا كلنا للفيلا و السوالف شايلتنا كلنا
ابوي :ماشاءلله الجو هالسنة قاعد يعوضنا عن حر السنين الي طافت !
عمي بدر :هيه والله صدقت , كل سنيننا حر بس هالسنة غير الحمدلله
سجى :اسكتوا شوي بصور سناب !
بتول :يعني تبينا كلنا نسكت عشان حضرتج تصورين سناب؟
*قعدنا نمشي فترة لي وصلنا الفيلا و كنا قاع نتنافض من البرد الي هب علينا فجأة و بقوة *
و لما وصلنا الفيلا و في المدخل ........عمتي بفرحة :على هاليوم الحلو عندي لكم خبريه سوى مليون !
راكان :خير عمتي ؟ ,, من الصبح مستانسة و جوج قايم ! شصاير ؟
قتيبة بصوت واطي شوي :طبعا مو من عوايدج , *علا صوته * شنو سبب هالسعادة يا عساها دايمه !؟
كلن منا كان قاع يسألها ينطر الجواب , و آنا كنت مركزة على ابوي لي و عمتي
عمتي بتمهيد:اليوم .....!!
بعدها ما كملت جملتها و انفتح باب البيت شوي شوي , و بدون لا التفت ولا غيره كنت اصلا واقفه عالدري مجابله الباب , الكل استغرب عالشخص الي دخل و كلهم كانوا قاع يطالعونه بأستغراب الا آنا!
ابتسمت غصب و آنا مو قادره اتحمل الاحداث اكثر , كانت ابتسامة ناتجة عن سخرية الاقدار و ابتسامة تثبت اني فعلا واصله حدي حاليا ,,, هذا شنو يايبه هني ؟
جمعت ايديني الثنتين ببعضهم و قعدت اطالع من عالدري ,, والله الحين لو اقط روحي من على الدري يكون رحمه لي ولا اني انجلط اكثر و اسمع ....
بدون لا اقولها و اكمل حواري الداخلي عمتي قالت :الفيصل !رد لنا!
سكرت عيوني شوي شوي و خذت نفس عمييق و نزلت كم دريه
عمتي كانت قاع تطالعه و اهي مستانسة و قاع تهلل فيه و آنا مادري ليش احس اني ابي اضحك بس والله ان هالضحك الي فيني ضحك الصدمة !
عاد آنا طول عمري اسمع طاري الفيصل ولد عمتي الغزالي من يوم ييت الامارات و تعرفت على اهلي بما اني كنت اعيش ويا امي و ابوي بقطر و ماقد ييت الامارات , الا اني ولا مرة جفته لاني لما ييت الامارات اهو راح يسكن عند ابوه الي جنسيته بريطانية ببريطانيا و السبب هو المشاكل الي بنت عمتي و ريلها و طلاقهم الي شتتهم و فرق العيال الي صاروا واحد منهم عند الابو و واحد عند الام
كلهم كانوا مصدومين و مو مصدقين الا آنا ,,,, جمعت كل الاحداث الي صارت باليومين و استنتجت اني المفروض ما انصدم ......
عمتي بلطف :طبعا بما انكم كل هالفترة ما جفتوا بعض ف يمكن ما تميز بينهم
سجى بعفوية :وين يعرفنا عموه ؟ نحن بروحنا ما نعرفه , الايام وايد تغير ترا بعدين نحن كنا يااههاالل
عمتي :دام هالملقوفة تكملت اول شي خل اقول لك عنها
سجى :لا تقولين له ! لا تقولين له ! ,,, بجوف لو بيعرفني ولا لا
الفيصل بأبتسامة :ما كان في ملقوفة غير سجى فالعايلة !
سجى رفعت حاجب :من اولها انضميت لهم و قمت تقول عني الملقوفة ؟,, اوك وضحت ! شكرا !
ريفال قربت منه شوي شوي و طقته على صدره و قالت له بنبرة هادية ممزوجة بغصه :اكرهك !
ابتسم و حضنها :و انا اموت فيج
كنت قاع اطالع ريفال بأندماج خصوصا بعد ما لاحظت انه نبرتها غريبة ,, كنت قاع اطالعها و انتبهت لاول مرة على دمعه نزلت على خدها و بنفس اللحظة مسحتها و وخرت عنه
تقرب من عمي بدر و مرته جنات و ابوي و مرته ميثة و بعدها سلم على قتيبة و راكان و بندر (اعتقد بس هاذيلي الي كان يعرفهم , لان كبار العايلة اهما نفسهم كبار العايلة و مستحيل مايعرفهم اما بندر و قتيبة و راكان ف الي اعرفه انهم على تواصل معاه و يروحون له بين فترة و فترة )
الفيصل كان قاع يطالع جراح و ناصر و خالد و فهد و يطالع بندر و قتيبة و راكان يبيهم يقولون له
راكان و اهو يأشر :هذا جراح و هذا فهد و هذا خالد و هذا ناصر
سلم عليهم واحد واحد و بعدها التفت لغدير , مد ايده لها و كان قاع يطالعها بشك
غدير :صرت ام و عندي عايلة و انت ماشهدت على هالشي ,, قلت لي بتزوجني بنفسك
الفيصل ابتسم و قال : مازوجتج بنفسي بس متأكد انج بتعيشين مثل ما تمنيت لج و خططنا
مشى و سلم على كبار العايلة بدا ب الي يعرفهم طبعا و الي اهما عمي بدر و مرته جنات و غدير و قتيبة و راكان و ابوي و ميثة مرته و سجى و بندر و بعدها سلم على خالي تركي بأستغراب
ابوي :هذا بو جراح , تركي خال بنتي *قعد يأشر على واحد واحد* , هذا جراح ولده البجر , و هاذي بنته صمود و هاذي بتول ,و هاذي خالة بنتي ام خالد و هذا ريلها يبر و هاذيل خالد و ناصر عيالهم
الفيصل سلم عليهم كلهم بأمتنان و بدا يقرب من الدري الي كنا عنده آنا و جوري
جوري نزلت عن الدري و قربت منه بتردد , آنا اعرف جوري ! تستحي من الكل و ماتحب تختلط مع الرياييل لا القراب و لا البعاد
الفيصل و اهو يطالع جوري بأستغراب : انتي؟ المفروض تكونين جوري ؟!.....
ابوي :ايوا هاذي جوري بنتي نسيتها ؟ثاني بنت من بناتي
الفيصل مد ايدينه لها و قال :ثاني وحده ؟عيل منو الاولى ؟ماذكر ان في غير جوري و سجى !
ميثة بعفوية :ويه الاولى للحين ما جفتها ؟ , ما لاحظت ان في حد زيادة ؟
الفيصل :امبلا !, بس اذكر عندكم سجى و جوري بس
ميثة لفت علي و كانت بتتكلم بس بوقتها آنا خليتهم و صعدت بسرعة و على كل خطوة خطيتها عالدري كنت قاع استوعب الغباء الي سويته ,,, آنا شلون هديتهم بهاللحظة !؟ والله عيب عليّ , الحين شبيقولون عني ؟ بالذات عمتي شبتقول ؟ اكيد بتلعنني , اففف فشلة والله عيب جدام الكل ...... افف غبية غبية !
دخلت الدار , سديت الباب و تميت احوس بالدار رايحه راده اعظ اصابعي بندم عالموقف السخيف اليسويته تحت
يا ربييي! ياربي من هالحظ الي عليّ ! ,,, الحين هذا يطلع ولد عمتي آنا ؟ من متى و شلون و ليش ؟ من وين طلع لي الحين ؟,, لا وبعد طالع لي و بقوة
...........
..........
..........

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

صمود :انتي ينيتي ؟ شقصدج بالحركة !؟
حضنت المخده و حطيت راسي عليها
بتول :والله ريفال بتذبحج عالحركة الي سويتيها حق اخوها ! لا تجوفين ويهها شلون قلب
غدير :لو تجوفين ويه عمتي انتي شلون كان ؟ والله اسماء الحركة كلش مالها داعي , شمعنى لما يا دورج انتي تسلمين حقرتيه و رحتي ؟ جان سلمتي وصعدتي ؟ اصلا انتي ليش صعدتي ؟ تدرين ان مو وقته !
سجى :ابوي ما حب الحركة , و قال لي جوفي اختج خل تنزل عقب و تسلم عليه مثل الاوادم
خشيت ويهي في المخده و آنا منتهيه عالاخير !!!اااااااااااااااااااااااااا افففف اففف من هالغباء ! يعني لو مسلمه عليه و فاكه عمري مب احسن لي ؟ بدال لا انحرج و احرج الكل معاي ؟ ....... اكررررررررههههه
وخرت ويهي من عالمخده و لفيت عالبنات :وينه ؟
غدير :منو؟ الفيصل ؟
آنا :منو مثلا ؟ اكيد هو
سجى :بداره بعد وين ؟ ,,,, الكل توزع اصلا
آنا:و متى راح اسلم عليه عيل آنا؟
صمود :لما نتيمع عالعشاء سلمي عليه
تنهدت و مسكت الفون آخذ لفه عليه شوي و لاقيت ندى مشتطه علي
ندى :اسماء ! اسماء! اسماء!
:ها ها شفيج ؟
ندى : جفتي تويتر ؟
:لا بعدني ليش شصاير؟
ندى :دشي اكاونت آدم بسرععععةةةةة!!
استغربت شوي و دخلت اكاونته بسرعة و طاحت عيوني من مكانها و آنا اقرا !!
بتول :ها ها ها ! عيونج شوي شوي
وقفت بمكاني و مسكت الفون بقوة و قعدت اقرا مرة و ثنتين و ثلاث! مو مصدقه الي قاع اقراه و انرسمت ابتسامة عرييييضضة بقلبي قبل ويهي
غدير :شصاير ؟ ونسينا وياج!؟
حسيت اني للحين مو مستوعبة من جذي سحبت بتول و خليتها تقرا
:بوب اقري اقري !! شنو مكتوب ؟
بتول و هي تقرا بصوت عالي :كتب لي ان اغادر هذه الارض الطيبة و ان اتغرب لفترة طويلة و لكن ها انا عائد لك يا وطني - UAE
صمود شهقت و يت سحبت الفون من بتول :خخخخخخخسسسسسسسسسسسسييييييييي!!!!!!!
سجى :انتوا بتفهمونا شسالفة ولا شو؟
صمود تخزني و قاع تبادلني نظرات محد يفهمها غيرنا
بتول :منو هذا بعد ؟
ردت طالعت الفون :آدم منو ؟
سحبت منها الفون و دايركتلي دقيت على ندى ! , سحبت شيلتي و طلعت اركض من الدار و ما قاع اجوف ولا شي جدامي من سرعة ركضي ,, حسيتني بذيج اللحظة طايره! و فعلا مصرقعه ....وفجأة!!!!!!!
:اااااااااااااااااااااااااااخخخخخخخخخخخخخخ
فتحت عيوني على وسعهم و بعدت و انجلطت بجوفته !
الفيصل :شوي شوي الله يهداج ! زين جذي احترقت ؟
طالعته من فوق لي تحت و انصدمت ! كتيت عليه القهوة و يبين انها حاره !
رحت ركض يبت فوطة فيها ماي بارد و يايه بمسح هدومه بس بلحظة!
:لا لا مو من صجي ! انتي مسوعبة الي تبين تسوينه ؟,, بتنزلين له عشان تنظفين هدومه ؟ .........
ه ه ه ه
طالعته ! حطيت بأيدينه الفوطة و طلعت من الفيلا بكبرها
و اول ما طلعت قعدت بالحديقة و شبكت البنات بقروب كول
:اللووو!!
حصة :هلا هلا ! وين هالغيبة ؟
صابرين :مابغينا نسمع صوتج ؟
قلت لهم بحماس :بننناااتتتتتت!! تخيلوا منو شرف البلد ؟
بدور :منو ؟
حصة :ماذكر عندج احد با و تنطرين ردته .. الا لو كزنتج الي بقطر ! شنو كان اسمها ؟ رونق ؟
آنا:لا لا مو رونق !
بدور :عيل منو ؟ قولي خلصينا
صابرين بشك :نطروا نطروا نطروا !! ,,,,,,,,,ااسسوووممم؟ ليكون الي بالي بالج !؟
ابتسمت بفرحة :اااييييييييييووووووووووووووواااااااا ههههوو!!!
حصة :ويت ويت ! آدم!!!؟؟؟
آنا بحماس وقفت بمكاني :ايووا آآآددددممم!!!
بدور بقرف:يا شينه من طاري ! ,, انزين و ليش هالكثر فرحانة ؟ شفيها يعني يا ولا مايا ؟ شفرقت معاج ؟
صابرين بنبرة تلميح: اييه والله شحقه كل هالحماس و الوناسة جنه حبيبج ولا واحد من اهلج ياي ؟ ,, الا آدم ترا !
حصة :وعلى اساس انج ماتحبينه بعد ,, و عساس انكم مع بعض بس عشان ماتجرحينه و عساس انج تغلينه غلا اي انسان مهم بحياتج !؟
بدور :وعساس انه هو الي يبحج بس !
:طبعا ما احبه ! تدرون اني ما احبه و اني معاه بس عشانه ! يعني ما اكن له اي مشاعر , هاذي مجرد علاقة عاديه يعني ,, اوك صج اني قاع اعيش معاه بعلاقة بس بعد ما احبه , كل الي قاع اسويه عشان ما اجرح مشاعره ولاني اعزه و احسه وايييد قريب مني و ماقدر لا على فرقاه ولا على زعله و احس لو يطلب روحي اعطيه اياها ماعندي اي مشكلة !
صابرين بنبرة كلها تفاؤل :مو يا غبية هذا اسمه حب
بلعت ريجي بهدوء و سكتت
حصة :بسج اسوم لا تكابرين اكثر من جذي ,,, انتي تحبينه و ميته فيه بعد ! و مب حاسه بهالشي
بدور :لا تقولين لي انج معاه عشان ماتجرحين مشاعره و عشان ضميرج و عشان مادري شنو ,, كلنا ندري و انتي تدرين انج انتي ماتسوين شي ماتبينه و ندري بعد انج تحبينه , بسج نكران و مكابر رحمي روحج و رحمينا معاج يختي
صابرين :يعني الصبي قايل لج انه يحبج و يبيج صح ولا خطأ؟ ,, صح طبعا و اعترف لج بكل شي بعد و انتي مع انج عقولتج ماتحبينه وافقتي تبنين معاه علاقة ! وووااااووو
حصة :اقنعينا تكفين ! يعني انتي مع واحد بعلاقة بس ماتحبينه , تحاتينه و تغارين عليه و لا تحيين بدونه و تهتمين بكل تفاصيله شنو اكل , شنو شرب , متى نام ؟ , وين راح ؟ و كل هذا يهمج و بعدين تقولين معزه عاديه و ماتحبينه ؟ ,, و الحين لانه يا البلاد الدنيا ماوسعتج بفرحتج ! و بعد تقولين لنا فوق كل هذا انج ماتحبينه و هذا حب عادي و معزه عاديه ,,, امانه اسوم بس ابي افهم ! انتي تخافين تعترفين لنفسج انج تحبين ؟ تخافين من مسألة الحب؟ تخافين تقولينها وتصارحين نفسج ؟
سكتت و قعدت افكر بحجيها واييييد ,, معاها حق بكل كلمة قالتها ! و آنا يمكن اقدر اخش عن الكل و اقص على الكل بس مو على نفسي و بعدين مافيها شي لو وضحت هالشي او بينته
بدور :اصلا شنو فرقت ان قلتي انج تحبينه او ماقلتي هالشي ,,, هو الي يعرفه انج تحبينه ,,, و علاقتكم اصلا علاقة حب ,,, و الكل يدري انكم تحبون بعض , يعني بغض النظر عن ان لو حد صج يدري او لا بس يختي علاقتكم واضحه , مو مهم المخشوش ! الواقع و الشي الطبيعي ان انتوا اثنينكم تحبون بعض و حاليا مع بعض , يعني انتي من داخلج تحبينه او لا ! مممووو مهم كلللششش
صابرين:بعدين انتي لو ماتحبينه ولا تبينه ليش مكمله معاه ؟ ,, عبالج انج ماقاع تأذينه بهالطريقة ؟ صدقيني جرح انج تتركينه اخف من جرح انج تعيشين معاه بهالطريقة و انه تصير من وراه امور اهو مايعرفها
طارت فرحتي بهاللحظة و استوى ويهي عبارة عن شحب :صح آنا بديت معاه بجذب , و للحيني قاع اكمل معاه بجذب ! علاقتنا بدت بجذب و الحين قاع تتكمل بجذب , عشان جذي لازم انهيها خلاص,, آنا قاع اخش عنه مشاعري الصجيه و قاع اعيشه وهم , اهو عباله اني آنا صج احبه و مايدري عن الصج , و مايدري عن اساس العلاقة هاذي , ولا يدري اني آنا قصيت عليه بيوم من الايام و بغيت اضره و العب بمشاعره ! ...........للاسف آنا وايد قاع اظلمه معاي
حصة :اولا حجي بدور عين العقل !ثانيا اوك صج انج بديتي العلاقة بنية شينه و صج ان هالعلاقة تطورت بدون رغبتج و صج ان حبه لج من البداية كان مخطط له و كان لعبة بس عشان تنتقمين لهذيج الي ماتنطرى استغفرالله ,,,, لكن في النهاية كل شي تغير و نيتج تغيرت,,وصج ان الحين عقولتج معيشته بوهم و انتي بالواقع ماتحبينه صج وقاع تمشين معاه جذي بدون لا تبادلينه هالمشاعر الي اهو يكنها لج وعباله انج تكنينها له بعد لكن اهم شي انتي الحين المهم .." قاصده كل هذا ؟ "
:طبعا لا ,,, والله نيتي صافيه و مو قاصده اني اجذب عليه ولا اجامله ولا اضايقه ولا اخش عليه حتى
بدور :لا تحطين ببالج انج ظالمته و انج غلطانه بحقه و انج وانج وانج وتقعدين تلومين نفسج و تضايجين روحج لان نص الي قاع تعيشينه مو صج ,, اوك البداية كانت صج لكن كل شي تغير في اللحظة الي بديتوا فيها علاقتكم يعني من بدت علاقتكم كل شي يعتبر تمام و ماكو اي تلاعب ولا اي مشكلة
صابرين بأصرار :شلون ماكو شي و اهي بنفسها قاع تقول لج انها ماتحبه ؟ و انها خاشه مشاعرها الصجيه عنه و قاع تسوي كل هذا بس عشان مايتضايج و مادري شنو ؟
بدور :اهي ما قاع تجامله ولا قاع تعيشه بوهم ولا اي شي من الي اهي تظنه وانتوا قاع تقولونه تدرون ليش ؟ ,,, لانها من قلبها تحبه و تحبه صج لكن عنادها لنفسها و عقليتها تخليها جذي تفكر ,, دام انج تحبينه ؟ كل الي قاع يصير يعتبر صجي ,, نحن ندري انج انتي ماتقدرين تسوين شي ماتبينه و مو من قلبج ,, و علاقتج فيه هاذي انتي قاع تعيشينها لانج جاده فيها و تبينها , اوك يمكن انتي ماتبينها بس قلبج يبيها و الحجي الي تقولينه له يمكن انتي ببالج حاطه انج قاع تقولينه بس جذي و تختارينه بس دامه قاع يطلع منج معناته قلبج الي قاع يطلعه و كل شي تعيشينه معاه ويصير من بينكم بحلوه و مره مو بس جذي ولا وهم و جذب عقولتج ! هذا كله قاع يطلع من قلبج و انتي من قلج تحبينه لكنج مو حاسه ,, او حاسه و تدرين عنه بس قاع تعاندين هالشي و قاع تجذبين على نفسج و تحاولين تصدقين هالجذبه وتعيشينها,,, انتي ماتجوفين روحج شلن تستانسين على طاريه و شلون تهتمين بكل شي يسويه ولا ملاحظة الي قاع تعيشينه اصلا
صابرين بأستفزاز :كل الي قاع تقولينه يا بدور حجي فاضي ! واضح انها ماتحبه ولا بقلبها ذرة حب ولا تقدير ولا اي شي من اي قاع تقولينه ! انسانه نفسها و تسوي افعالها واضح انها ماتعرف لا تحب ولا تسوي شي من قلبها ! اهي بروحها قاع تعترف لنا و نحن نعرف من زمان ان الي قاع تسويه كله مو من قلبها و كله متناقض ! يعني تقول لج آنا معاه بعلاقة لاني ماقدر ازعله و مايهون علي بس و جدامه تسوي روحها تحبه ! هذا شنو معناته مثلا ؟
من كثر ما اسلوبها كان مستفز و من كثر ماجرحتني و خلتني احس اني انسانه سيئة بطريقة ما تتصدق ماقدرت اتحمل اكثر ! ,,,رديت عليها بأندفاع و سرعة: آنا مو جذي ! ولا قاع اجذب ولا امثل عليه ولا شي !!,,,, آناااا احححببببهههه!! تفهمين شنو يعني احبه !؟ ,, اوك ادري ان هذا مو حجيي من البداية و ان كل الي قاع اقوله طول هالفترة عكس الي قلته الحين ,, بس اقولها لج الحين و بكل جديه آنا احبه ! و حبيته من لما اعترف لي و من لما عرفته صج و عرفت شخصيته !! و يمكن كنت متشككه بهالشي و مو متقبلته على شان جذي كنت ابين لكم و لنفسي اني ما احبه و انا اجامله و اني اعزه معزه عاديه و اني معاه بس عشانه و اني و اني و اني بس كل هذا مو صج ! كل هذا عباره عن وهم وهمت نفسي و وهمتكم فيه ,,و اليوم بالتحديد عرفت ان هالوهم الي آنا بنيته ماينفعني كلش و قاع يشوه واقعي و شخصيتي و حياتي و اطباعي و كل شي .... آنا احبه و مابقلبي الا كل خير و مابقلبي ذرة سوء ولا شر ولا جذب ولا اي شي ,, آنا صج احبه و كل الي قاع اعيشه معاه صج !!
بهاللحظة قفلت الخط بكل قهر و بقيت بذهول و صدمه للحظة و غمضت عيوني بقهر !! آنا شقاع اقول ؟ شنو الي قلته ؟ شنو سويته ؟؟ ,, مستتتحححيييييلللل
صمود يت من وراي و على ويهها ابتسامة خفيفه :اخيرا ! اخيرا تحجيتي و كسرتي هالعناد و هالمكابر ؟
لفيت طالعتها و على ويهي ملامح الصدمة !!:انتي من متى هني ؟
صمود :من لما بديتي بمكالمتج هاذي !,, او لا خل اقول ! من لما بدت صابرين تستفزج و تضغط عليج عشان تتحجين
:انتي شدراج ان صابرين ضغطت علي ؟ شدراج عن كل هذا ؟شدراج اني قاع احاجيها اصلا ؟
صمود رفعت الفون و ورتني و انصدمت انها مشبوكه ويانا و آنا مو ملاحظة !
صمود :حاجتني صابرين عشان ادخل معاكم المكالمة و عقبها يت ببالي طريقة تخليج تتحجين فيها و تعترفين فيها وتنهين عذاب ضميرج و هالوهم الي عايشه فيه و تنهين هالمكابر و تصارحين نفسج و تصارحيننا و آنا عطيتها الفكرة بما اني ما اقدر انفذها و شبكتني و تعمدت اني ما اتحجى عشان ما تلاحظين ,,,,,,,,,,, لا تتضايجين منها لاني آنا الي طلبت من صابرين انها تضغط عليج و تحاجيج بهالاسلوب و تطلع كل شي لان ماكو شي كان بيخليج تتحجين و تعترفين الا هالطريقة ,,, صابرين مالها ذنب
كنت قاع اسمع حجيها و مصدومه من الي قاع تقوله ,, نظرتي لها هالمرة نظرة كلها استصغار و لوم ,, مو مصدقه انها سوت فيني هالحركة و لا مصدقه الي صار ,, الي صار كله مو مفهوم ولا داش مخي ,, لا الي سووه اهما فاهمته ولا قادره افهمني ولا افهم الحجي الي قلته ولا اي شي !! كل شي داخل ببعضه و مخبوص
هديتها و مشيت بضيج رايحه عنها ,, ماكنت ادري وين ابي و وين راح اروح بهاللحظة , بس الضيج الي فيني خذاني للمكان الي انتمي له و مارتاح الا فيه -الاسطبل-
دخلت الاسطبل و لمحت جراح من بعيد عند موزة , توجهت صوبه و مسحت على ظهر موزة
جراح و اهو مندمج بتمشيط شعر موزة : كنت متوقع ييتج هني بأي لحظة تدرين ؟
رديت عليه بلا مبالاه :اصلا وين لي مكان ثاني؟
مسكت الماي و اشغلت نفسي بالشهم *خيل عمي بدر الغالي* ,,,
جراح :واضح ان فيج شي بس ما بسألج عن الي فيج ,, بس لو تبين تفضفضين تعرفين وين بكون*ابتسم ابتسامة خفيفة و طلع موزة من مكانها الخاص و قربها مني * ,, صارت جاهزة و تقدرين تركبين عليها *قربها اكثر و طلع من الاسطبل بكبره من بعدها *
قعدت اطالعه بأستغراب و اهو كل ماله يبتعد ....
:لهالدرجة واضح عليج انج ضايجه ؟ ,, لا ماظن ! آنا لو شنو ما صار ما يغلبني الضيج ولا يكسرني هم ! ,,,,,, بس شلون لاحظ جراح ؟ معقولة واضح علي صج ؟ *سكرت عيوني لثواني و بعدها حركت راسي يمين و يسار بسرعة , احس ابي اقط كل هالافكار من بالي و افتك بس شلون ؟
ماكو الا شخص واحد !
:خالد وينك في ؟
خالد :بالدار شتبين ؟ اشتقتي لي ؟
:منو وياك ؟
خالد :والله ماكو آنا و بندر و قتيبة و بتول
قلت له بتردد :انزين خالد ...
خالد :ياههييييههه هالنبره ماتبشر خير ! ,,, شتبين بعد اكيد بتتطلبين ؟
قلت له :بطلب منك طلب لا تردني
خالد : قولي انزين و على حسب طلبج بفكر
:ابيك تنزل لي تحت ,, بتمشى آنا و موزة شوي
خالد : خدام عند ابوج آنا لا سمح الله ؟ ,, يلا يلا دوري لج غيري
تنهدت بقهر و قلت له :اصلا الشرهه علي آنا الي داقه عليك ! ماكنت بطلب منك بس غباءي خلاني اطلب منك هالطلب و ادق لك
سديت الخط بويهه و صعدت على موزة و طلعت مستعيلة بدرب الخيول ,آنا متعودة و ماقدر اركب على الخيل الا بوجود خالد يعني هاذي عادتي من صغري بس برايه هالمرة دام مايبي بروح بروحي مو محتاجته آنا ,,,,,, كنت صج مستعيلة و مو جايفه شي جدامي حتى , فكرة تاخذني و فكرة توديني ! ,, شعور ان آدم ما يحاجيني شعور صعب و ماني قادره اتحمله ! و شعور انه موجود بالبلد و ماقال لي قاع يذبحني ! , كان اتفاقنا انه لو فكر مجرد تفكير انه يرد البلد يبشرني آنا اول وحده حتى قبل اهله و اتفقنا ان بعد رجعته بشهر راح نتلاقى ! ,, و امور واييد اتفقنا عليها و امور واييد قاع افكر فيها و صعبانه علي !
آنا احبه ,, اييه احبه و من زمن طويل بس ما كنت ابي اعترف بهالشي حتى لنفسي , و اليوم قلتها و بدون تفكير و بأعلى صوت عندي ! و كررتها مره و ثنتين و ثلاث ! ,,, مادري لو الي سويته راح يكون لصالحي او لا بس آنا اعترفت بحبي له لنفسي قبل الناس ! اعترافي صحاني آنا و بين لي آنا الصج و خلاني اتجرأ و اقول شي بعمري ماهقيت اني اقوله بس للاسف مو بالطريقة الي تمنيتها ,,,, طريقة البنات اليوم كانت قوية علي , يمكن اهما ماقصدوا انهم يهينوني و لا قصدوا انهم يضايقوني بس اليوم اهما كانوا السبب في اني اعترف بكل شي زين و شين آنا قاع اعيشه و اعيش آدم فيه معاي , صارحت روحي بحجي واييد و متكدس من فترات طويلة كنت قاع احاول اتجاهله و اتغاضى عنه , اليوم بس و بسببهم آنا صارحت نفسي بحبي له و بعذابي لي و ظلمي له و لنفسي و بكل شي , كنت طول هالفترة قاع اجذب على روحي قبل لا اجذب على اي حد ثاني ! آنا كنت قاع اعيش روحي بوهم اني ظالمته و قاع اجذب عليه و قاع اسوي امور من وراه و اتصرف بطرق غلط تجاهه بس اليوم بالتحديد قدرت افهم اني آنا ماسويت شي وماسويت الا الزين لي وله و ماضريت احد غير نفسي بالاوهام و الافكار و العناد و المكابر الي كنت عايشه عليه ...........مادري المفروض اشكر البنات على طريقتهم الي خلوني اعترف فيها و اصارح نفسي و اصارحهم ولا اعصب و اتضايج لانهم تآمروا من وراي و لعبوا بمشاعري و اعصابي و لعبوا علي الاعيب و خططوا من وراي و استغلوني عشان اتحجي بس في شي واحد بس آنا حاطته ببالي الحين و ماقاع افكر بغيره , شنو مصيرنا آنا و آدم ؟ و شنو بيصير ؟,, آنا صج محتارة من هالشي ! كملنا فترة مانعرف عن بعض ولا نحاجي بعض ! مافكر ولو لمرة وحده انه يسأل عني و يدز لي حتى لو مسج فاضي ! هالمرة كانت غير كل مرة و هالمرة الغياب كان اطول من كل مرة ,, يمكن بسبب ظروف ردته للامارات غايب كل هالفترة , و اكيد بسبب آخر موقف مضى بيننا و الي صار , مع ان الموقف ما كان قوي و مع ان هالموقف يعتبر من المواقف التافهه الي تمر بيننا بشكل مستمر الا ان الي قاع يصير الحين ماقدر صار
كنت قاع افكر و افكر و افكر , فكره تاخذني و فكره تردني و ما وعيت الا و آنا لاقيتني بالدار و حولي وايد ناس
سكرت عيوني و رجعت فتحتها و الالم الي براسي مو مخليني اركز ب شي كلش , سكرتها للمرة الثنية و فتحتها و انتبهت على ابوي الي قاعد جدامي و ماسك ايديني و ميثة الي واقفه ينب ابوي
:شصار ؟ آنا شنو يابني هني ؟
ابوي بخوف :ارتاحي ارتاحي , لا تتحركين
ميثة : انتي طحتي من عالخيل و يبناج سيده المستشفى ,, الدكاتره قالوا مافيج شي و الفيصل بنفسه عاينج و الحمدلله طلع مافيج شي
تساندت بهدوء و قلت ,, : عيل ليش آنا بالمستشفى ؟
ابوي :يبناج نتطمن عليج و عطوج شوية ادوية و كشفوا عليج و الحين بيرخصونج , بندر راح يحل اوراق الخروج مع الفيصل
:و ليش آنا ماحسيت بشي من الي صار ؟
ميثة :كان مغمى عليج بالبداية لان الطيحة كانت قوية و يت بأتجاه راسج و الحين الحمدلله كل شي بخير
بعد دقايق اندق الباب و دخلوا بندر و قتيبة
بندر بأبتسامة دخل و قرب صوبي حضنني :الحمدلله عالسلامة ! ماتجوفين شر يختي
قتيبة :الله يهداج هاذي خيل الي كنتي عليها مب سيارة ! ماحيدج خياله انا
ابوي :يوز عن بنتي يوز !,, الا وينه ولد عمتك ؟
بندر :الفيصل راجع نتايج اسماء و خلص معامgة الخروج و راح عنده مريض عاجل لازم يجوفه
ابوي :هو مب المفروض هالفترة عنده إجازة لين يستقر ؟
قتبة :عمي هو المفروض إجازة بس من اول يوم وصل فيه رتب اموره و توضف في هالمستشفى و بدا شغله دايركتلي خلاص ,, يقول مايبا يتم ولا لحظة بدون شغله مايقدر
ميثة واهي تخزني:ماشاءالله عليه ملتزم و يحب شغله واضح عليه,, من شليناج و انتي طايحه كان معانا حليله و هو بنفسه يابنا المستشفى و كشفج و عاينج و سوا اللازم , مايقصر
ابوي :هيه والله الفيصل ولد اصيل و مافي منه
بندر :اوب اوب ! شسالفة ؟ انا ولدكم ماقد مدحتوني و تكلمتوا عني بهالطريقة !؟ شو السر ان شاءالله ولا ليكون انا ولد البطه السودا ؟
قتيبة :اقولكم بتخلصونا و نرد المزرعة ولا شسالفة بالضبط ؟ ,, *طالعني *قومي انتي العيوز و بسج من هالسدحة خل نرد المزرعة لاعت جبودنا من المستشفيات !
عطيته نظره بطرف عيني و رديت اطالعهم :هذا منو يايبه ؟ بس ابي افهم ؟
بندر يضحك :انا يبته و ابتلشت فيه ,, امسحيها بويهي
ميثة قربت مني و ساعدتني اقوم و بعدها طلعنا كلنا من الدار متوجهين للسيارة و اول ماطلعت بالممر وقفت بمكاني و قعدت اتلفت بصدمة !
بندر و الي كان ماسكني و قاع يمشي معاي:بلاج ؟ ليش وقفتي ؟
قتيبة و بما انه كان سابقنا قال حق بندر :ترا سويج السيارة عندي , والله جان مامشيت و خلصتنا رديتنا المزرعة نلحق عالمباراه بشغل السيارة و بكشت فيك , خلصني
بندر :ياي ياي فكنا بس
كملت مشي و سألت بندر بأستغراب :هذا مب مستشفاي ؟
بندر :هيه هو , قلنا نييبج هني دامه مستشفاج و مضمون و
قاطعته بسرعة و قلت له :هذا هو نفسه المستشفى الي قلتوا لي الفيصل تعين فيه ؟
بندر :ايوا ! عليج نور ! توني ياي بقول لج
حسيت بشوك عالق ببلاعيمي ولا قدرت انطق ,, انعفس ويهي و قعدت اطالع بندر
بندر :شفيج بسم الله ؟
خذت نفس طويل و مشيت بعدها و قلت بخاطري :اااييووواا , هذا الي كان ناقصنا و كملت عاد الحين !

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

عالساعة 1 و بعد ما خلصت المباراة كل العايلة تيمعت بالخيمة الخارجية , و كل(ن) مشغول ب جوه
بتول :لا امانه شنو كان قصدج و انتي مسرعة بالخيل و تجلبين روحج فيه ؟ بابا ترا والله خيل هذا خيل مب جاقوار ولا فراري !
راكان :لا يعني خفي علينا يا الخياله يا انتي !
سجى بطنازة :ههههه لا و من كم اسبوع لما انجلبت من عالدراجة يالسه تهزبني و تتحلف و تتحرطم ! و لا تسرعين و لا تركبين و مادري شو ! آخرتها هي متهورة بالخيل و مجلوبه من فوقه
ناصر :يوزوا يوزوا عنها ! كله ولا اسوم عاد
جوري :هذا اسمه قضاء وقدر ,, كتبة ربكم انتوا ماتعرفون شنو معناة القضاء و القدر ؟ بعدين بدال هالكلام الفاضي تحمدوا لها بالسلامة و قولوا الحمدلله ربي سترها و ستر موزة و كلهم بخير و مافيهم شي
راكان :خذوا عاد الدراما الداعية جوري راشد الراشد !انتي شحقه ماتصخين تفكينا ؟
جوري نزلت راسها و ابتسمت ببرود :عن اذنكم
رفعت راسي و جفتها قايمه و قرصت راكان بجتفه :انت متى تيوز عن اختي !؟ ماتفهمني متى تيوز عنها ؟ مو جنك مصختها ؟
سجى :هاذي نفسيه بعد ! شو قال الولد عشان تنفس و تقوم الحين ؟
راكان :ياعمي بتزعل و بترضى بروحها ,, معروفه جوري
يت ريفال من بعيد و قعدت ينبي :الحمدلله عالسلامة
لفيت صوبها و رديت عليها ب :الله يسلمج
آنا ادري فيها ريفال ماتيي بكل ادبها و هدوءها و تحاجيني على انفراد الا و في شي مهم و قوي تبي تقوله ,,, الله يستر
ريفال :تدرين اني يايه ابي اقول لج شي صح ؟
:لو ماقلتي بنصدم اصلا
ريفال :جوفي اسماء انا يمكن كل هالفترة ماكنت قريبة منج مثل الباقيين و ماكنت لج بنت العمه القريبة الي تشاركج امورج و تعرف عنج و علاقتنا مب بذيج القوة الي علاقتج قوية فيها مع الباقيين لكن في النهاية و المهم ان انتي بنت عمي و انا بنت عمتج وقلوبنا على بعض صح ولا خطأ؟ اوك على الرغم من شخصيتي المغرورة عقولتج و تصرفاتي و حركاتي سواء عليج او على غيرج انا يايتنج بكل وضوع ابا منج تفهميني شي واحد بس
كنت قاع اطالعها بأندماج انطرها تييب زبدة الموضوع
ريفال :ادري بج قاعده تتريين الزبدة من بعد كل هالمقدمات و كل هالكلام و مستغربة ان هالكلام مني انا ريفال الي طول عمري بنظرج مغرورة و جايفه نفسها لكن انا يايتنج اكلم بطيب نيه و اباج تفهميني سبب الي سويتيه اليوم
فعلا حسيت بالاحراج و الوهقه و سكتت ماعرفت شنو ارد
ريفال :حركة انج تخلين اخوي واقف يبي يسلم عليج و تهدينا كلنا بذاك الوضع ابدا ما كان حلوه ولا موقعه مني ! يعني اوك جذي بكون قاعده اغلط على عمري بس هذا كلام الكل يعني ,, الحركة متوقعه مني بس مب منج ,,, في سبب او توضيح ؟
هزيت راسي بمعنى لا
ريفال قامت من مكانها :زين مب حابه تعدلين موقفج هذا ؟
رفعت عيوني لمستواها عشان اقدر اجوفها و بقيت ساكته
ريفال :مابضغط عليج بس لو تبين تعدلين موقفج ,, تعالي لي بأي وقت و بساعدج بهالشي ماعندي مانع و ابيج بس تحطين ببالج شغله وحده ! الفيصل واييييد يعني لي و مالي غيره بهالحياة و اعتبر وجوده بهالحياة اهم من وجود الكل و احسه يفهمني اكثر عن الكل حتى امي و ابوي
ابتسمت لها ابتسامة خفيفه و بعدها راحت ,,,,,,,,
:لهالدرجة طلعت تحب اخوها ؟,,,, سبحان الله لكل منا نقطة ضعف او شي واييد يحبه بهالحياة ,,,, منو كان يصدق ان هاذي بتون ردة فعل ريفال للي صار ؟ و انها بتقول هالحجي بيوم من الايام ؟ و تكون صريحة و متفاهمه ؟؟ ,, ريفال معروفه طول عمرها تدور علي الزله و مب واييد تحبني ولا تحب التعامل وياي و شخصيتها معروفة بس كل هذا اننسى اليوم عشان الفيصل ؟العاده لو صار اي شي تيي هي و امها و يعلنون علي الحرب و يصيرون حزب علي بس شنقول بعد ؟ سبحان الله !
.
.
كنا آنا وفهد و غدير قاعدين عالطرف الي قريب من التلفزيون وقاع نتناقش بموضوع يخصهم و بهالحزة لفت انتباهي شي بالتلفزيون و بسرعة ناديت فهد
فهد :هلا ؟
آنا :هذا مو جنه انت !
فهد لف عالتلفزيون ,,:هيه والله هذا انا ! *قعد يضحك*
غدير :اويه فهد ! , ماقلت لي انهم بيحطونك عالتيفي انت
فهد :تصدقين انا بروحي ماكنت ادري ؟ ,, انا عبالي بيكون شي بس بيننا و بين الشغل يعن ماتوقعت اطلع عالتيفي ,, بس تصدقين شكلي طالع مزيون ؟
غدير ابتسمت له و باست كتفه :مثل العاده حبيبي
فهد رد لها الابتسامة و مسك خدها
سرحت بعالم ثاني ! ,, عالم فيه آنا و آدم بس قاعدين فيه سوى و نتبادل نظرات الحب و نضحك و نسولف و ناسين العالم كامل
و بهاللحظة ياني راكان من وراي وصرخ عالخفيف و نقزتني و لاحظ فهد اني اخترعت و شرقت من الشاي الي قاع اشربه ,, ناولني الماي و قال :يوز عنها ياولد الناس ! زين ما اختنقت ؟
كنت قاع اكح بهالوقت من الشرقه الي شرقتها و صج حسيتني مخنوقه لانها صارت فجأة
غدير قامت من مكانها و يات صوبي , قعدت تنفخ بويهي و تدحني بخفيف على ظهري لين خف شوي
رفعت راسي و قعدت اطالع راكان :سخيف عفكرة
راكان ضحك :آسفين آسفين ! ماتوقعناج جذي
قتيبة يا من الصوب الثاني : ماعليج منه ,,, قومي معاي شوي
غدير :وين ماخذها الله يهداك ياخوي ؟ ماتجوفها تعبانة البنت و توها يايه من المستشفى
قتيبة ابتسم لها و قال :ماعليج اختي مب مطولين بس هني قريب مب طالعين نحن
آنا:ليش انزين شتبي ؟
قتيبة :قومي معاي وبتعرفين انزين
قمتمعاه و وصلنا لين باركنات المزرعة و لما يا بيقول لي الي يبيه رن فونه
قتيبة :هلا ؟... الحين ؟... انزين و محد موجود؟... خلاص خلاص ياي بس مسافة الطريج
حط فونه و اهو مستعيل بجيبه ,,,:طلعت لي شغله مهمه و لازم اروح بسرعة آسف اشغلتج بس ان شاء الله بكلمج بوقت ثاني
استغربت من سرعته و طلعته من البيت بهالعيله بس مالاقيت حتى لو طرف خيط للسبب و لا الشي الي كان يبي يقوله , بس اظن ان روحته و الموضوع الي يبيه لهم علاقة ببعض او يمكن ماله شغل بس في احتمال يكونون مرتبطين ببعض
لفيت على صوت السيارة الي توها دخلت قسم الباركنات و كانت سيارة الفيصل , وقفت شوي طالعته لين بركن و لما يا بينزل مشيت بسرعة
الفيصل :اسماء!
تجاهلت مناداته و مشيت شوي بعيد بس يا ركض و وقفني
قعدت اطالعه بأستغراب و ساكته
الفيصل :ليش قاعده تتهربين ؟
لفيت الصوب الثاني و قلت :كلش ما قاع اتهرب ,, اساسا ليش اتهرب ؟
الفيصل :الجواب عندج ! انا ياي اسألج انتي يعني مادري فيج شي غريب من يوم ماييت ملاحظنه
ابتسمت ببرود:لا تحاتي مافي شي غريب ولا شي كل شي واضح و مافي شي يعني
الفيصل :انزين انتي شو موقفنج اهني ؟,, المفروض ترتاحين الحين
آنا :لا تحاتي آنا بخير و مافيني شي مو محتاجه اهتمام
الفيصل بلا مبالاه:زين
هديته و رديت لسنتر المزرعة بس دخلت البيت بدال لا اروح لهم و بطريجي للبيت لاقيت خالد قاعد مجابل المسبح و كان عاطيني ظهره ,,
ادري فيه حاليا متضايج وادري بعد انه قاع يلوم نفسه لان من صار الي صار و طحت للحين ما جفته و لا ياني المستشفى ولا حاجاني ولا شي و المفروض يكون اهو اول واحد خايف عليه و محاتيني و متحمد لي بالسلامة
توجهت صوبه بهدوء و قعدت ينبه و كان نظره متركز ولا التفت صوبي حتى
:تدري اني كنت ناطرتك تكون اول واحد معاي بالمستشفى؟
كان ساكت و مالتفت كلش
:ليش قاعد جذي ؟ و ليش ماييتني ؟ ,,,, تدري انك مزعلني ؟
خالد بنبرة هاديه :لو يييت وياج ما كان بيصير الي صار
ابتسمت و قلت له بهدوء :خل عنك هالحجي و قوم معاي
التفت جافني بنظره هاديه و قال : ما استاهل تقضين وياي ولاثانية ,, الي صار كله بسبتي !
:انت الي قطيتني من فوق موزة ؟ انت الي عورتني ؟
هز راسه بمعنى لا
قلت له :عيل بأي اساس انت السبب؟
خالد :انتي متعوده لو بتصعدين عالخيل اكون آنا وياج بس هالمرة آنا مارضيت و
قطعت حجيه و قلت له: قوم قوم
كان بعده قاعد و يطالعني , ضحكت بخفيف و سحبته من ايده بعفوية و لما حسيت على نفسي قعدت اتلفت بعيوني و ابتسمت ابتسامة خفيفة من الوهقه اما هو سحب ايدينه بسرعة حطها بجيبه و الايد الثانية عدل فيها شعره و بعدها مشى ينبي و توجهنا للاسطبل ,,,,,,,,
(شهالحركة الي سويتيها ؟ شلون مسكتي ايده ؟ ......... مادري ليش حسيت بقشعريرة فجأه!, احس في شي غريب ,, حتى اهو استغرب الحركة حتى انه توهق و كان واضح عليه !)
قطع تفكيري صوت فوني و اهو يرن و كان بندر الي قاع يدق
بندر :وينج ؟
ترددت اقول له رايحه عند الاسطبل لاني اعرف انه بيقول لي شتسوين و المفروض ترتاحين و من هالحجي من جذي قلت له :موجوده
بندر :ادريبج موجوده بس وين موجوده؟
خلاص ماكو مجال اطولها اكثر من جذي , بقول وخلاص
آنا:صوب الاسطبل
بندر :شو مودنج هناك الله يهديج؟ ماتتوبين انتي ؟ و بعدين توج طالعه من المستشفى ! المفروض ترتاحين و تنامين انتي !
آنا:والله مافيني شي حبيبي انت بس لا تحاتي
خالد التفت علي و قعد يطالعني بأستغراب
طفيت الفون من بعد ماحاجيت بندر و انتبهت لنظرة خالد
خالد:منو كنتي قاع تحاجين ؟
آنا بعفوية :واحد .. يعني تسمعني اقول له حبيبي
رفع حاجب و قعد يطالعني , عقبها عطاني ظهره و مشى
استغربت ردة فعله و رحت اركض وراه :اييه تعال!
مارد علي و كمل مشي و غير الطريج لين كراج المزرعة
تميت امشي وراه مستعيلة وقابلت ناصر و آنا قاع امشي
ناصر :شفيكم ؟
رديت عليه بأستعيال :برجع لك انطرني شوي
ناصر :اوك ,, بس لا تركضين !
خليته و لما يايه بكمل الحق فجأة!
شهقت من الصدمة و حطيت ايديني على ويهي غطيت عيوني *متعوده من صغري تكون هاذي ردة فعلي لو خفت او شي * ,,," شششتتت !! آنا دعمت ب منو ؟.. و هذا شلون لاصق فيني و ماسكني بهالطريقة ! اكيد بندر دام انه ماسكني جذي ايوا طبعا اهو ! ييياااررربب اهو !!"
بطلت عيوني شوي شوي و وخرت ايديني عن ويهي و وخرت بسرعة ,, بقيت واقفه جدامه اطالعه و عدلت شيلتي
كان واضح عليه مرتبك و ساكت و عشان اكسر هالربكه و هالاحراج قلت له بدون تفكير :ما كان المفروض تلمسني و تثبتني بهالطريقة ......
الفيصل :الله يهديج انتي مادري بلاج مستعيلة , ف عشان ماتطيحين مسكتج !
آنا :وما كان في طريقة الا هاذي ,, جان حضنتني بعد ؟ كنت بحضنك آنا اصلا !
الفيصل :والله هاذي الطريقة الوحيدة الي نفعت لانج يايتني بالويه
تجاهلت رده و رحت ادور خالد و لاقيته قاعد بالسيارة ,, فتحت الباب و قعدت ينبه
آنا :قول والله انت بس؟
خالد بنفسيه :شتبين ؟
ابتسمت و آنا عاجبتني طريقة غيرته الي مالها داعي :تصدق اني احب انرفزك بهالطريقة ؟,,, يعني اكيد ماقاع احاجي واحد غريب!تتغشمر انت ؟
التفت علي و قعد يطالعني بنظره مو مفهومه
ابتسمت اكثر و قلت له :شفيك ؟ لا تقعد تطالعني جذي !
خالد :نزلي نزلي
عقدت حواجبي ,, :لا والله تطردني؟
خالد لف و قعد و طالع جدامه :نزلي بسرعة
دزيت كتفه بالخفيف :يلا عاد خالد خل عنك هالحركات , اول شي متضايج تقول لي الي صار بسبتي و بعدين تنفعل من سخافتي و تخليني و تروح !
خالد التفت يطالعني بهدوء لفترة و بعدها قال : نزلي يا بنت الحلال و لا تجبريني على الي لا آنا ولا انتي نبيه !
حسيت قلبي بدت تتسارع نبضاته , بلعت ريجي و قعدت اطالعه :شنو الي مانبيه ان شاء الله ؟
خالد يطالعني بجديه :تبين تعرفين ؟
آنا :اييه ابي اعرف ! يلا ورني
خالد :متأكده تبين تعرفين ؟
:قلت لك ابي اعرف يلا قول ! لا تقعد تهدد بس جذي
سكت و قعد يطالعني بهدوء و آنا بالمثل ,, قرب شوي شوي من ما خلاني اخاف و ارتبك و انزل من السيارة دايركتلي
رجعت اركض و ما كنت قاع اجوف جدامي حتى ,, قابلت ناصر للمرة الثانيه بس بعد طوفته و دايركتلي دخلت الفيلا بوجهتي لداري
قعدت عالسرير احاول استوعب الي صار ,, "شنو كان ناوي عليه !؟ شفيه ؟ ,,, شهالحركات يعني ؟ و شنو هالنظرات الي مالها داعي ؟؟ *حطيت ايديني على قلبي*,,, امبي شفيه قلبي جذي ! شفيني ؟ اهدي اهدي "
سكرت عيوني و آنا ايديني على قلبي و قاع اتذكر كل شي , اولها حدث الفيصل و بعدها الي صار مع خالد !
و فجأة دخلت صمود و عيونها عليّ:شفيج اسم الله عليج؟
:ها ؟؟ مافيني شي ليش ؟
صمود :كنت قاع احاجي ناصر ! قال لي انج كنتي داخله مستعيلة و مادري شنو حتى انه حاجاج بس مارديتي عليه ! شفيج ؟
تلحفت و لفيت الجهه الثانيه :مافيني شي ,, طفي الليت خليني انام !

sevda ©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©

بعد يومين من قعدتنا بالمزرعة ,, و بيومنا الاخير جمعنا ابوي آنا و الفيصل و عمتي ,, طبعا كنا مستغربين حيل بس مايا ببالي اي فكرة تواجدنا كلنا بالميلس ماعدا خالد و راكان الي كانوا راجعين قبلنا لانهم مسافرين لفترة قصيرة على لبنان
ابوي :بما ان هذا آخر يوم لنا بالمرزعة و من بعد ما غيرنا جو و تونسنا الحمدلله ,, بغينا انا و اختي الغزالي نشارككم و نبشركم بشي من صغرنا كنا متفقين عليه و متمنينه و مخططين له في مصلحه لكم ولنا و بيسعدنا كلنا ,, بما ان يا الوقت المناسب بغينا نبشركم فيه الحين و بهالظروف الحلوه
كانت نظراتي للفيصل و نظراته لي متشابهه ,, كلها شكوك و تساؤل و حيره
:قررنا نزوجكم بالحلال وعلى سنة الله ورسوله
قمت من مكاني بصدمة :ششنننووو!!!؟؟؟
ابوي رفع عيونه و طالعني بحزم لاول مرة ,, بس ما همتني نظرته ابدا ! ,, آنا شنو الي قاع اسمعه؟
الفيصل بأستغراب :شو الي قاعد يصير هني ؟ ممكن حد يفهمني ؟ اميه انتي شو قاعده تقولين ؟
عمتي :بلاج ؟ ,, الظاهر مب عايبنج الي سمعتيه ؟ وانت بلاك بعد ؟ ناوي تخالف كلامي انا و عمك ؟
رديت عليها بأنفعال :طبعا مو عاجبني !!
ابوي بعصبية :قعدي مكانج ! ولا تعلين صوتج !
بلعت ريجي بخوف و قعدت بمكاني ,,, هاذي اول مرة ابوي يعصب علي و يحاجيني بهالطريقة و جدام الكل ! ماعمرها صارت و ماني مصدقه انها قاع تصير !
عمتي :هالشي المفروض يصير من سنين بس بما ان الفيصل كان كل هالفترة مب في البلاد سكتنا و اجلنا لين يرجع
الفيصل :و انا ليش ما كنت اعرف عن هالشي من قبل ؟ ,,, بأي اساس خططتوا عنا و فكرتوا بكل هذا انتوا ؟
آنا:آنا مستحيل ارضى و مستحيل اوافق !!
الفيصل :ولا انا !! هالمواضيع مب بهالطريقة و مستحيل نرضى فيها
الفيصل هدنا و طلع و من بعدها طلعت وراه بأنفعال و وقفته
آنا :شسالفه ؟ شنو الي سمعناه تونا ؟
الفيصل :لو ادري جان جاوبت نفسي !! ,, دخيلج خليني فحالي خل احاول افهم البلوه الي طحنا فيها !
بهالحزة رن فوني و كان خالد الي قاع يتصل ,, جفت اسمه و غمضت عيوني بقهر !! و آنا اتذكر آخر حدث مر بيني و بين خالد

<<
<<
آنا:خالد ماني حابه افتح هالموضوع .... ولا ابي اتحجى عن الي صار !
خالد :بس لازم تسمعيني اسماء !
عطيته ظهري و مشيت و فجأة مسكني من ايديني و بقوة و قعد يطالع عيوني :بتسمعيني و بقول كل الي بخاطري و بنخلص من هالسالفة !
وخرت عيوني الي كان قاع يطالعها و حاولت افلت ايديني بس كانت قبضته اقوى
لفيت ايديني للجهه الثانيه و قلت له بنبرة واطيه :ممكن تترك ايديني ؟
وخر ايدينه و كان مستمر بجوفته لي :آنا قاع احبج كل ثانية اكثر من الي قبلها ,,, ماني قادر ادفن هالمشاعر !
بلعت ريجي بصدمة و حسيت بسهم غارز بصدري ,, شكثر صعب عليّ اسمع هالحجي منك يا خالد ! ششكككثثثررر !!
تنهدت و ييت بمشي
خالد بأنكسار :لو مهما سويتي و صديتيني و عطيتيني ظهرج و مشيتي و حاولتي تنسيني هالاحساس و استخفيتي فيه ببقى آنا على حبج و بحبج للابد و من كل قلبي !
:خالد انت ماتحبني ! ,,, هذا حب طفولي و كان من زمان ! ,, انت متعود علي و قاع توهم نفسك بحبي !
خالد بنبرة قوية :حدج ! ما اسمح لج تحللين حبي و تحكمين عليه بكيفج ! ,,, يمكن آنا كل هالفترة ساكت و خاش بس آنا وانتي ندري ان الي بقلبي كان من صغري و للحينه معاي
انصدمت من قوة حجيه و ما كان عندي رد ارده ,,, كنت ساكته و قاع احاول استوعب صعوبة الوضع ,,, آنا ادري ان خالد يكن لي مشاعر و حاولت وايد اتغاضى عن هالمشاعر و احكم عليها انها حب طفولي و اعتياد بس مانقدر نغير الصج
خالد ببرود :دشي بيتكم ,, و طمنيني عليج و لو صار شي بلغيني
صعدت سيارته و فتحت لي الخدامة الباب و دخلت بعدها و فكري للحينه معاه و مع الي صار
>>
>>
مارديت عليه و صعدت الدار دايركتلي و قعدت الم اغراضي ,,

أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1