اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:07 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة/بقلمي؛كاملة


بسم الله الرحمن الرحيم

لـكل أعضاء غرام الحـبـيـبـيـن ..

مره ثانية , أرجع لـكم بعد الرواية الأولى http://forums.graaam.com/600690.html
الرواية اللي أحبها من قلبي بشكل كبير ..

في رواية جديدة فعلاً , أطمح أنها تعجبكم ( جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحلت كلي حب وراحت أعظم شاعرة )
مم , لـو أقول أني ما ترددت في التنزيل بـ أكون كذابه .. بعد نجاح الرواية الأولى , واللي فعلاً بسببها تعرفت على ناس لطيفة , حبيبة , وقريبة لـ القلب في كل شي ..
خفت أن هذي الرواية يمكن ما تكون في مستوى الأولى , ممكن تكون أقل منها مستوى أو أعلـى , الحـكم تاركته لكم بعد القراءة ..

الـصدى اللي لقته الرواية الأولى , في وقت صارت فيه روايات المنتديات شبه مهجورة , أعجبني .. و فعلاً حمسني مره ثانية أني أرجع أكتب من جديد , رغم أن مافيه شي يوقفني عن الكتابة أبداً ..
..
الرواية الثانية .. بين يدينكم .. أتمنى من كل قلبي أنها تعجبكم ..
قبل كل شي , الرواية بتنزل على أكاونت في الأنستقرام , بعد ما تكرر الطلب على اكاونت الانستقرام قررت أني أفتح ..
( nour_jt)
ملاحظة صغيرة , الاجزاء بتنزل في الأنتسقرام قبل نزولها هنا ..
و شي ثاني ..
قررت أني أهدي متابعات الرواية على أنستقرام ثلاث هدايا , بتكون هدايا مره حلوه ومميزة أن شاءلله , و هذا بيكون لـ الأكثر تفاعل سواء كان بالكومنت , أو بـ الايك , المنشن .. الخ
الهدية بتوصلك وين ما تكونين , اهم شي تفاعلك معي ..
وبس .. طولت الحكي عليكم ..

حساب الرواية في أنستقرام : nour_jt
حسابي في سناب جات : nouroo9
حسابي في الآسك : Ask.fm

أتمنى تستمتعون فيها ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:09 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة



الـفـصل الأول : الجزء الأول

في مدينة العرب " لندن "

جالسة على كراسي الانتظار , تنتظر بنت اخوها, تنهتي من تبديل ملابسها ..
شيهانة بصوت شبه عالي : قوت كم باقي عليك ..
قوت من خلف غرفة التبديل : خلاص خلصت ..
انفتح باب غرفة التبديل , و طلعت قوت وهي لابسه حجابها ..
قوت جلست جنب شيهانه : ما اعجبني , خلينا نطلع ..
شيهانة : انتي وش فيك متوترة ؟
قوت وهي تفرك يدينها في بعض : اليوم بتطلع النتايج ..
شيهانه : ما عليك بتنقبلين ان شاءلله , بعدين انتي مبتعثه على حساب ابوي , الدولة ماعاد تسوي ابتعاث لـ بريطانيا .. بتقبلين بسهولة
قوت استرخت : الله يسمع منك
شيهانه تناظر قوت : ليه جلستي طيب , مشينا ..
قوت بحزم : دقيقة شيهانه , اذا بيجي عادل , مانيب رايحه من الحين اقول
شيهانه تأفأفت بملل , عادل و قوت ما يدانون بعضهم من هم صغار : ياربي منك انتي وياه , وش اسوي طيب , احبك واحبه
قوت دخلت يدها في يد عمتها : لا حبيبتي معليش , تحبيني انا اكثر ..
شيهانه لفت على قوت : يعني اشوف فيك ثقه تهد جبال ..
قوت ناظرت شيهانه : صح ولا لا, من تحبين عاد امانه قولي
شيهانه وهي تجر قوت : كلكم , طلعنا يالله ..
طلعوا شيهانه و قوت من محل الملابس وهم يتمشون في شوارع لندن الرائعة ..
رفعت شيهانه جوالها وهي تبتسم بفرح : هلا والله باللي توني شاريه لها هديه
ديم صديقة شيهانه: والله , رحتي لندن ونسيتيني , اسبوعين اسبوعين يالظالمه في لندن
شيهانه ابتسمت : خلاص كلها كم يوم وراجعين
ديم : كيف الجو , وكيف قوت ..
قوت بصوت مرتفع : عيوني انا اللي تسأل عني , بخييير بخيير
ديم ضحكت : هالمجنونه ما تتركك ابد
شيهانه ناظرت قوت : لزقة عنزروت
جلست شيهانه وهي تكلم ديم , اشرت قوت لـ شيهانه انها بتشوف محل ملابس قريب , هزت راسها شيهانه لـ قوت
شيهانه وهي تكلم ديم : اخبار علوم ؟
ديم مسترخيه على سريرها : الستر والله , ابد ..جالسه احرس الرياض لحد ما ترجعون
شيهانه بتردد غير المعتاد عنها : اليوم 15 مارس
ديم فهمت قصد ديم , قالت بنرفزة : واذا , واذا 15 مارس , وش فيها ..
شيهانه اخذت نفس : مافيه شي ..
ديم بقهر : شيهاااااااانوه بتموتيني انتي , اليوم عرس سعد صح في 15 مارس , وش بيصير في الدنيا , شيهانوه تلعبين على الدنيا كلها الا انا , ادري انك للحين تحنيـ...
شيهانه قاطعتها بصدق : ديم , بلا هبال .. وش اللي احن له , اعوذ بالله منه و من اشكاله
ديم : ما ادري عنك , ذاكره التاريخ ليه .. أبي افهم
شيهانه بضيق بتنهي الموضوع : ما اعرف , توصين على شي من لندن
ديم بقهر : ايه انحاشي انحاشي , ابي سلامتك .. لا تنسين العطر اللي وصيتك فيه
شيهانه وهي تبتسم : اول ما وصلت لندن شريته لا تخافين
ديم : يا عمري , تعيشين وتجيبين لي , يالله اجل اتركك
شيهانه : باي
سكرت شيهانه من ديم وهي تاخذ نفس ..
قبل سنتين ..
الساعه 3 الفجر , صحت من نومها تستعد لـ صلاة الفجر ..
طلعت من الغرفة وهي تدور زوجها سعد ..
وين راح في هذا الوقت ..
نزلت لـ الدور التحتي , وهي تنادي بصوت شبه هامس : سعد .. سعد ..
لفت بظهرها بـترجع لـ غرفتها , لكن استغربت باب الفيلا المفتوح .. نزلت من الدرج وهي تتوجه لـ باب الفيلا بتسكره , لكن فجأة .. توجهت نظراتها لـ الملحق , المنور .. قربت منه , وانصدمت وهي تشوف "سعد" زوجها , لا حبيبها اللي عاش معه قصة حب قديمة , جالس في الملحق , و في يده كأس من المشروب , وحوالينه بنتين , ومقفل باب الملحق , لكن النافذه كانت كاشفه لـ الموقف , ارتجفت يدينها , وهي تناظر بعيونها اللي يصير ..جلست حوالي الربع ساعه تستوعب , لفت بظهرها و دخلت الفيلا , جلست على الكرسي وهي تستوعب اللي صار , موب اول مره تلاحظ على سعد هذي الحركات , صلبت نفسها , وبقوتها المعتاده .. توجهت لـ الملحق .. طقت الدريشة بيدها وهي تناظر عيون سعد
..
ارتعب , وعيونه حمرت من الخوف , نطل الكاس من يده بسرعه و وقف وهو يناظر في عيون شيهانه اللي ابداً ماهو واضح عليها التأثر ..
فتح باب الملحق وطلع وهو يقول بسرعه : شيهانه .. ذولا ..
دخلت شيهانه الملحق وهي توجه كلامها لـ البنت , ضغطت على نفسها وهي تناظرهم بـ قرف : شيلوا اغراضكم واطلعوا من البيت ..
وقفوا البنتين اللي واضح عليهم انهم من جنسيات غير عربية , و طلعوا من البيت بسرعه
سعد و رعبه ما ينوصف : شيهانه هذولا كانوا هنـ...
شيهانه ناظرت سعد وهي تقول بقوة عجيبه و قوية و كبيرة على بنت لم تتعدى الـ 23 من عمرها في هذا الوقت : كافي .. اعرف ليش هم هنا , أطلع برا البيت .. قبل لا اسوي لك فضيحه , ولا تبرر ولا تقول ولا كلمة ولا اقسم بالله لـ افضحك عند الكل ..
سعد بسرعه : بس انا ما...
شيهانه بصوت عالي : أطـــــلع برا ..
لف بظهره سعد بسرعه وهو يطلع برا البيت بكبره .. ما كان يعرف وش ممكن يسوي في هذا الوقت , سمع كلامها من غير ولا كلمة , فقط يتمناها تسكت ولا تتكلم , حاول انه يسمع كلامها عشان الفضيحه بس ..
جلست على الكرسي وهي تناظر المشروب و انواع المكسرات , ضبطت نفسها , وقفت وهي تشيلهم وتكبهم في الزباله ..
فجأة وبدون أي مقدمات , انهارت من البكاء , اصعب شي ممكن يواجهه الشخص الخيانة , والاصعب و الاوجع , اذا كانت من شخص قريب , لا بل شخص كـ روح اخرى في جسدك , شخص تعتقد دائماً انك انت هو ,


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:10 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


وهو انت , ولا شي بينكما سواء ثقه وحب , وليست حب و ثقه , فـ الثقه اهم من الحب ..
مسحت دموعها بقهر تام وهي تشد على يدينها وتقول بصوت قاسي على نفسها : ما يستاهل يا شيهانه , ما يستاهل دمعه , ما يستاهل ..
انسدحت على سريرها , تنتظر ظهور النور , عشان ترجع لـ بيت ابوها , عيا النوم يصاحب عيونها , و ذاكرتها اصبحت كريهه , تعيد لها الموقت أكثر من مره ..
ظهر النور , وكاد ان الا يظهر .. طلعت مع سواقها لـ بيت أهلها ..
مر الوقت وطلبت شيهانه الطلاق , وفعلاً طلقها سعد , لكن لا احد يعرف السبب الحقيقي لـ الطلاق سواء اثنتين , ديم و قوت .. فقط هم من يعرفون بالحقيقة , كان تبريرها الدائم , خيره , نصيب , الله ماكتب نكمل مع بعض , الحمدلله على كل حال , وكل ما تقابل شخص ويسألها تأتي بعذر كـ العذر الذي قبله ..
اليوم , يتزوج سعد و يعيش حياته براحه , وشيهانه تطاردها ذكريات , تشعرها بعدم الثقه في شي ..
رجعت لـ واقعها , وحست بعيونها اللي أمتلأت دموع , نزلت راسها و وقفت بسرعه لـ دورات المياة , لمحت دورات مياة هنا , بس ما تدري وين , رفعت عينها بسرعه و كأنها عرفت مكانها , مشت بسرعه لـ دورات المياة ودخلتها بدون ما تشوف اللوحة " لـ ارجال " ..


...
في جهه أخرى
..ركب سيارته متوجه لـ
شارع من أشهر شوارع لندن نزل من سيارته , وهو يتوجه لـ المكان اللي يلتقي فيه عادل دايم ..
بعد دقائق ..
عادل وهو يناظر صقر من بعيد : هلا والله بالخال , متى وصلت من مانشستر ؟
صقر وهو يضم أبن اخته و بكذب : الله يسلمك , توني حطيت شنطتي فـ الفندق وجيت
عادل وهو يناظر خاله : لا تعبت
صقر بـ ابتسامه : لا ندمت ..
عادل وكأنه تذكر : في أي دور ساكن انت ؟ هو نفسه اللي انا ساكن فيه يا خال ولا يتهيأ لي
صقر : لا هو نفسه , في الدور الثامن
جلسوا صقر و أبن أخته عادل في أحد المقاهي وهم يتبادلون اطراف الحديث
صقر جلس وهو يحط بوكه و جواله على الطاولة : بشر وش صار على اوراقك
عادل جلس مقابل خاله : لا ابشرك الوضع تمام الحمدلله , بعد ما خلصت الماجستير , قدمت على الدكتوراة , و الحمدللله , طلبوني أني ادرس ماده عندهم لـ المبتدأين
صقر : يعني بتدرس و تدرس ؟
عادل : ايه بدرس و ادرس , اللي يقدمون لـ الدكتوراة , يقدرون انهم يدرسون , و بالراتب , و زياده على كذا , تكون شهادة قوية له
صقر : الله يوفقك
عادل : شخبار جدي ..
صقر : بخير ما عليه ..
عادل بشك : صقر , انت ليه جاي هنا بالضبط .. ليش تركت مانشستر وجيت ؟
صقر بهدوء : مافيه شي ..
رفع عادل جواله وهو يكلم جده ...سكر من جده وهو يقول
عادل: صقر , انا بـ أروح لـ عمتي , جدي توه متصل يقول خلك مع عمتك تبي شي ؟
صقر رفع راسه لـ عادل بعدم فهم : عمتك .. وش جابها هنا
عادل : تستهبل صقر ..
صقر : موب جدك اللي هنا بس
عادل بملل : وجدي من جاي معه , مع عمتي, و بنت عمي ..
صقر وقف وهو يدخل جواله في جيب بنطلونه الجنيز : طيب دقايق خلني اشوف وين معاذ بعدين رح لـهم ...
تغيرت لكنه صقر وهو يشوف عادل : ..انت مخليهم بلحالهم , يتمشون بلحالهم
عادل تورط : لا .. ايه مخليهم بلحالهم وش اسـ...
صقر ناظر في عيون عادل بعصبيه : تخلي حريم مهبل بلحالهم , هذولا مافيهم عقل مهبل , أخلص رح لهم بسرعه
عادل: تبي شي قبل لا أروح
هز صقر راسه , وطلع جواله من جديد وهو يتصل على صاحبه ..
صقر : هلا معاذ , وينك .... أي حمام ... ايه عرفته .... يالله جايك خلك ..
كمل مشيه صقر لـ حد ما وصل لـ معاذ , اللي كان محتاس بـ قميصه
صقر سلم على معاذ وهو يقول : وش بلاك محتاس ..
معاذ وهو يحاول يقطع الـ ورقة اللي خلف القميص الجديد : يخوي قميصي انكب عليه كابتشينو , وشريت ذا , و فيه بلا مدري وشهو يعورني
صقر: لف اسويه لك
معاذ ناظر في صقر : امش ابي اغسل يديني , وهناك سوه لي .. في دورات المياة
دخل صقر ومعاذ لـ دورات المياة ..
غسل معاذ يدينه , لف على صقر وهو يقول : تكفى شقها بقوة ..
قرب صقر من معاذ وهو يحاول يقطع الورقة اللي خلف رقبة معاذ ..
صارت اشكالهم , كأنهم ضامين بعض , و صقر كأنه يقبل معاذ ..
..

دخلت دورات المياة بسرعه من دون ما تشوف وش مكتوب , تبي تمسح بس دموعها وتعدل شكلها , ماتبي قوت تعرف ..
رفعت راسها وهي تمسح دموعها , لكنها شهقت بصوت عالي , وهي تشوف رجالين قدامها , أعوذ باللله .. كأنهم يحبون بعض , أو يبوسون بعض ..
حطت يدها على فمها وهي تقول : اعوذ بالله
لف صقر على البنت اللي داخله لـ دورات المياة , لا وعربية .. عطاها نظره , بنت وادخله دورات مياة رجال ..
فجأة استوعب كلمتها , وش قصدها بـ اعوذ بالله
معاذ وهو يناظر صقر سافهه البنت بالمره : يالله صقر .. يالله يا أبوي انت .. خلصني
جاها غثيان بعد ما شافتهم ..
شيهانه بصوت شبهه مسموع بدون استيعاب : عرب ؟ .. استغفر الله يارب من كل ذنب ..مجاهـ...
استوعبت وش تتكلم ..
صقر بسرعه ناظر فيها , وهو خايف ان اللي في باله صحيح : وش فيك
شيهانه كشرت بقرف وهي تحط طرف طرحتها على انفها و فمها : اعوذ بالله منكم..
لفت بظهرها بسرعه وهي تطلع من دورات المياة , و هي حاسه بغثيان ..
شافتها قوت ..
قوت بصوت عالي : شيهانه .. شيهانه .. وش فيك
شيهانه بقرف : تخيلي قوت وش شفت في الحمام
قوت بفضول : وش ..امانه وش


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:11 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


شيهانه شوي و تنهبل : شفت , تخيلي يا قوت تخيلي , رجالين اثنينه عرب , تخيلي عرب
قوت بنفاذ صبر : طيب وش فيهم ذولا
شيهانه وهي موب مصدقه : تخيلي شفتهم , يسون .. يسون حركات اعوذ بالله ..
قوت شهقت : يحبون بعـ...
شيهانه بسرعه : اوص , والله تخيلي شفتهم , ياربي ليته في حبوب نسيان تنسيني اللي شفته ..
قوت بحومة كبد : وع .. ياربي لا تغضب علينا يارب ..
شيهانه جلست على الكرسي اللي قدام الحمام : اجلسي , اجلسي اذا طلعوا بـ اوريك اياهم
قوت بخوف : بس اخاف يعرفون اننـ...
شيهانه بقهر و قرف : ماعليك منهم الله ياخذ هالاشكال , يخالفون الفطره ونخاف منهم حنا .. أقولك شي , تعالي تعالي أوريك , وقفي بس عند الباب وانتي تشوفينهم
وقفت قوت , وقربت من الباب هي وشيهانه
.....

معاذ وهو يناظر وجهه صقر كيف صار احمر : وش فيك خلص اقـطع الكـر...
صقر بعصبيه وصوت عالي : الله يلعنك انت و كرتك , هالمجنونه اللي شافتنا تحسب انـنا اعـووذ بالله ..
معاذ بيموت من الضحك , ضرب صقر على يده وهو يقول بتمييع : بيبي حط يدك في يدي وخلنا نطــلع لـ العـلن
ناظر صقر باب دورات المياة , وحط يدهه على راسه بعد ما شاف البنت اللي قبل شوي تناظر فيه ..
ضرب صقر معاذ مع رقبته بقوة وهو يقول : اعتدل يا حـمار , شافونا الناس
معاذ : كنهم بيعرفونك الحين ما عليك منهم
عصب صقر , حتى لو فـ هو رجال , أكيد بيعصب ..
طلع بسرعه من الحمام , وهو يلف يمين ويسار , لمح شيهانه هي و قوت وهم يبعدون ..
ضرب رجله في الأرض بقهر , ما تهون عليه نفسه أحد يضن فيه هالضن
عادل جاي من ورا يلهث : صقر , وش جايبك هنا
لف صقر على عادل وهو واضح على وجهه العصبية
عادل وهو يناظر وجهه صقر : بسم الله وش فيك
صقر بقهر : بنات دشير , داخلين حمامات الرجال
عادل وهو يناظر صقر ويضحك : يمكن ما يدرون , عسى ما شـافوك
صقر نفص في عادل بقوة وهو يقول : وين اهلك
عادل وهو يلف يمين وشمال : ما أدري والله .. تقول لي عمتي انهم هنا
صقر ناظر في عادل: رح دور أهلك
عادل هز راسه : وش بلاك انت .. أنا بروح لهم ..
صقر ضرب برجله الارض بقوة , حط يده على راسه بقهر , لا حول ولا قوة الا بالله
عادل : وش فيك , يا اخوي كبريت , كبريت اهدى انت جاي تستانس ولا جاي تشب بخلق الله
صقر لف على عادل : عادل , بتطس من قدام وجهي الحين ولا اشوف شغلك
عادل هز راسه بعدم حيلة : بروح يا رجال بروح ..

قوت وشيهانه لفوا بسرعه و وجيههم تقلبت من حومة الكبد , مسكت شيهانه يد قوت وهي تسحبها : شفتي ..
قوت بقرف : أعوذ بالله ماعاد فيه حيا
شيهانه هزت راسها بـأسف : اللي يشوفه يقول رجال صدق , حسافه شعر لحيته والله
قوت و كبدها تقلب : واللي معه , أبيضاني و كيوت , الله يحوم الكبد
شيهانه كأنها لمحت عادل من بعيد : عادل جاء
قوت: يا صبري , شيهانه حبيبتي لاتسوين نفس كل مره و تمسكين فيه وتتركينني وراك كني خدامتكم
شيهانه وهي تتاظر في قوت : طيب .. بس لا تجلسين تتأفأفين
قوت هزت راسها , وصل عادل لهم وهو رجوله تعوره : شيهانه وين رحتي يا بنت , رجولي ما عاد احس فيها تعورني من المشي ..
شيهانه هزت راسها بـ أسف : أسكت شفت شي ضيق صدري
عادل : وش شفتي
شيهانه بقرف : موب لازم تعرف , المهم عادل , أبي أرجع الفندق
عادل لف بظهره وهو يلمح قوت واقفه و تشتغل على جوالها : يالله اجل مشينا , انا بعد مستعجل أبي أروح اخلص لي كم شغله
قوت قربت من شيهانه وهي تقول : شيهانه بـ أدخل الصيدليه
شيهانه وهي تناظر قوت : اوكي
عادل وهو يناظر شيهانه : لا مافيه , انا مشـغول
قوت وهي تحتاج اشياء مهمة من الصيدلية : شهيانه , أنتظـريني هنا , بجيب لي غـ...
عادل وهو يناظر في شيهانه و يقصد بـكلامه قوت : مافيـه , مــتــأخرين على الفـــنــدق , أجلوا اغراضكم لـ بعدين
لفت قوت بظهرها متوجهه لـ الصيدلية وهي كارهته , من يومه غثيث وشايف نفسه على الفاضي ..
عادل وهو يشد على يدينه ويكلم شيهانه : بـ أذبحها ذي , خليها ترجع الـحـيـن
شيهانه ناظرت في عادل : عادل تكلم على قوت زين
عادل بقهر : قليلة أدب , اقول لها لا و تروح وتسفهني
شيهانه بحده ما ترضى على قوت : لا تقول قليلة أدب , قوت مافيه مثلها , مانت بميت لـو دخلت الصيدلية ..
عادل بقهر : شيهانه , خالي توه جاي , مواعده بـ أطلع معه
شيهانه : يا ســلام , يعني عشان خالك جاي تشغلنا كذا , أقولك شي , رح انت الفندق , انا وقوت بنجلس لـين نرضى
عادل عصب : شيهانه بلا حركات مبزرة , خلصيني يالله
شيهانه ناظرت في عادل : عادل خلاص لا تنكد علينا كفايه
عادل وهو ماسك اعصابه : طيب ناديها لـ أكفر فيها الحين ..
شيهانه لفت على قوت وشافتها وهي طالعه من الصيدليه : جت , ويا ليت تسكت ولا تقول كلمة لها
مشت قوت بجانب شيهانه , وشيهانه تمشي قبل عادل اللي عصب أن البنات يمشون قبله ..
عادل بصوت شبه واطي : شيهانه , شيهانه وقفي ..
وقفت شيهانه : وش تبي
عادل وهو يناظر شيهانه : هذي وش تسوي , الشباب اللي يمرون ليه يضحكون في وجهها
شيهانه انقهرت من عادل : عــادل احترم نفسك عاد , ماسوت شي
قوت سمعت عادل لكنها مسكت نفسها
عادل بقهر : أقولك يتبوسمون لها
قوت بنفاذ صبر لفت عليه وهي تقول لـ أول مره : من اليوم وانا ساكته لك من بداية السفره , أحترم نفسك زين وتكلم معي زين , موب انت اللي تتكلم عني بالهشكل , الزم حدودك لـ أخلي جدي يعلمك حدودك
عادل رفع حاجبه لها : وتراددين بعد
قوت عطت عادل نظره من فوق لـ تحت : الحمدلله على نعمة العقل
مشت قوت قدامهم وهي مستصغره عادل مره


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:12 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


شيهانه بزعل : صدق انك سامج , استح على وجهك .. والله أول مره ازعل عليك يا عادل .. لا تمشي معنا خلنا بلحالنا
مشت شيهانه وهي تحاول تلحق قوت اللي واضح انها معصبه
شيهانه مسكت يد قوت وهي تقول : قوت ماعليك منه , اسفهيه
قوت كاتمه الصيحه : ما علي منه انا
شيهانه وهي عارفه ان قوت فيها الصيحه : حمار اوريك فيه .. تعالي نجلس في كوفي لا نضيق صدرنا على شي ما يسوى , خلينا ننبسط
قوت فيها بكيه من عادل : والله ما اضيق صدري عشانه النذل ..

في جهه أخرى ..
حط يده في شعره , الحريم و السفر معهم فضيع .. أستغفر الله
لف بظهره وهو يشوف خاله صقر و صديقه معاذ خلفه يمشي
قرب منهم وهو يقول : وين بتروحون ألحين ؟
صقر وهو يناظر عادل : وصلت أهلك ؟
عادل بقهر : والله انك صادق يا خال , حريم عقولهم صغيرة , عيت تخليني امشي معهم طـردتني
صقر انقهر من عادل : انت مهبول الحريم يمشّنك على كيفهن رح جرهن و , وصلهن لـ البيت
عادل صعب : صقر نفسي في راس خشمي .. أسكت عني ابرك لك
صقر نفص في عادل : أنت ماتفهم , هذولا عقولن ناقصه ,رح لا يسون لهن مشكله
عادل : يا أخوي اشغلت ام امي .. رح تفاهم معهم اجل
صقر بكرهه : الله يقطعهن و يقطع حوستهن
عادل : انت ليه شايل همهن خلهن لين يرضن تالي يروح لـ الفندق
صقر : بلاك ما تدري , هنا تصير البلاوي , ماعاد به رجال هالوقت ..
عادل بتطنيش : خلنا نجلس طيب ..
........................

جالسة في غرفتها الكبيرة اللي باللون الرصاصي الفاتح و الاثاث الابيض المريح لـ النفس ..
منسدحه على سريرها , تفكر بشيهانه صديقتها الروح بالروح , للحين متعلقه في سعد ولا لا , للحين تفكر في سعد أو لا , ما يستاهلها أبداً , شيهانه قوية , وحكيمة , و سعد طفل , عقله صغير , مايهمه الا الاشياء الصغيره اللي في الدنيا ..
انفتح الباب بقوة , وظهر من خلفه الرجل الكريهه : ديــــم ..ديـــــم
عدلت جلستها وهي تشوف زوج أمها داخل عليها : نعم ..نعم ... يارب خير ..
أبو نورة : المبلغ اللي سحبتيه من حسابك اليوم وين راح
ديم وقفت وهي تتكتف : وليه تسأل ..
أبو نورة : سحبتي عشر ألاف وين وديتيها
ديم بقهر : مالك دخل هذي فلوسي وانا حره فيها , وبعدين كم مره أقول لك لا تتجسس على حسابي ..
أبو نورة توتر : ما ..ما تجسست .. بس جتني بالصدفه
ديم انقهرت منه : أسمعني زين , انا سمحت لك تمسك حلالي مع اني موب واثقه فيك , صدق اني اشيك من وراك لكن ما اعرف وش تسوي انت من وراي .. لا تحاسبني في ولا ريال من فلوسي اسوي فيها اللي ابي , لو احرقها و اتدفا فيها مالك دخل
أبو نورة متوتر : انا ما اسوي شي من وراك
ديم وهي عارفة انه يخبص من وراها , تكتفت وهي تقول ببرود : وانت تحسب اني قطوة مغمضه عيوني , ما اعرف وش لي وش ماعلي , بس انا ممشيتها على كيفي , لو بغيت أفتح اشياء قديمة فتحت , لكن موب وقتها , احترس .. والحين تفضل أطلع من الغرفة
أبو نورة بتودد خبيث : ديم يا بنتي انا خايف عليك ..
ديم أبتسمت تسليك : مشكور .. بنام.. أطلع
طلع أبو نورة وهو خايف من ديم , خايف انها تفتش وراه , عقد حواجبه وهو يفكر بطريقة تبعدها عنه لـ شويه وقت قدام ..

....
توه راجع من دوامه الطويل , 12 ساعه في اليوم من ست الصبح الى 5 العصر بدون ولا بريك .. جلس على الكنبه بتعب ..
جوعان , بتطلع روحهه من الجوع .. لكن البيت فاضي , ولا عنده وقت يروح يتقضى لـ البيت , صار على وفاة أمه خمس شهور بالضبط , فاقدها بكل شي فيها , ماهو قادر يتكمل يومه طبيعي بدون أمه , صورتها تلازم جيبه الأقرب لـ قلبه , و ريحتها في جلالها , دائماً وساده له , و مسبحتها دائم تذكره بـ انه لازم يذكر الله , ومصحفها دائم يذكره بـ اداه صلاة الوتر , نفس ما كانت أمه تسوي , غمض عيونه و ذكـرى امه لا تزال تداعب ذاكرته ..
وقف وهو ياخذ نفس : الله يرحمك يا يمه .. الله يغفر لك ..

رن جرس البيت , ناظر الساعه , تأفأف بملل , اكيد هذي جارتهم اللي تتلزق فيه طول الوقت هذا وقتها , ما منها فايده الا الغداء اللي تجيبه كل يوم له
فتح الباب , ولا أرادي كشر بوجهه وهو يشوفها واقفه قدام البيت و حاطه القدر على خصرها , وعيونها ما بقى كحل عيون الا وكحلت عيونها فيه ..
أم ماجد بتمميع فضيع : مســاك الله بالخييير
خالد وهو يحاول ما يشوفها : هلا
أم ماجد وهي تمد القدر لـ خالد : تفضل خالد ..أقصد استاذ خالد .. سويت لك الغدا , يا عمري عليك تشتغل طول الوقت , ولا عندك حرمممة تسوي لك غداك وعشان
خالد أخذ القدر وهو يقول بمضض : جزاك الله خير ..
سكر خالد الباب بسرعه قبل لا يسمع ردها , المره هذي فضيعه , تلزق غير طبيعي ..في خالد .. وخالد يكرهه هذا الطبع ..
أبتسم وهو يشم ريحه الاكل , مافيه شي يشفع لها الا طبخها اللذيذ بس ..
....................
في الكوفي , جالسة شيهانه مع قوت , اللي واضح انها متضايقة
شيهانه بضيق : قوت .. اهدي ما عليك منه
قوت بكذب : ماعلي منه
شيهانه : على اساس ما اعرفك انا
قوت بهدوء : الحمدلله بس ..
شيهانه تحاول تغير الموضوع : وش صار على الدراسة هنا ؟
قوت وكأنها نست موضوع عادل ك ذكرتيني , يقولون بيجي الرد اليوم على الايميل .. تهقين جا
شيهانه : انا لو مكانك اجلس على الايميل كل الوقت , افتحي شوفي يالله
قوت , رفعت جوالها وهي تفتح ايميلها , قالت بصوت عالي : شيهانه وصل وصل .. شوفيه انتي ما ابي اشوفه
شيهانه اخذت الجوال من قوت : يارب يارب انقبلتي
فتحت الايميل شيهانه وهي تقرى المسج , قالت بفرح : قووووووووووت مبروك ..أنقبـــــلتي .. حتى ما تحتاجين تاخذين لغة قبل
قوت بفرح كبير ضمت شييهانه : الله يبارك فييييييييييك ... قومي قومي , نقول لـ جدي ..
اخذت شيهانه شنطتها وهي مبسوطه جداً لـ بنت اخوها : يالله ..
وصلوا شيهانه و قوت لـ الاوتيل ..
دخلت قوت السويت وهي تقول بصوت عالي : جدي ..جدي
أبو نايف جالس في الصالة وفي يده كوب شاهي : لبيه , يا هلا ببناتي توكن تجن
قوت جلست جنب جدها وهي مبسوطه : ابشرك , رسلوا لي الجامعه انهم قبلوني هنا ..
أبو نايف ابتسم وهو يقول : الحمدلله , كنت داري انهم بيقبلونك
قوت بشك : شكلك ورا الموضوع ..
شيهانه ضحكت وهي تقول : هههههههه شوية واسطه على شوية معارف مشى الوضع
أبو نايف ضحك وهو يقول : لا والله وانا ابوك ... انتي اللي جبتي كل شي بشطارتك
قوت بفرح : الحمدلله ..
جلست شيهانه وهي تقول : يبه هي بتبدا من الترم الثاني 28 مارس .. يعني هالترم
أبو نايف وهو يمسك دقنه : ايه هالترم بـ اذن الله , بتدرس و بترفع راسنا بنتي الغاليه ..
قوت ابتسمت بفرح : الحمدلله والله ما صدقت انهم بيقبلونني
شيهانه : ليه .. ماشاءلله عليك تنقبلين انتي ليه لا .. بس المصيبة اللي نزلت على راسي الحين من بيجلس معي في الرياض ..
قوت بفكير : جدي .. الحين انا بجلس هنا بلحالي
ابو نايف وهو مخطط لكل شي : لا وانا ابوك لا .. انا مستأجر لك شقة قريبة من الجامعه .. و معـ..
قوت تقاطع جدها : جدي.. شلون عرفت اني بجلس
ابو نايف وهو يحط يده على راس قوت : اعرف انك بتنقبلين , ما تنردين انتي يا ابوك
باست قوت يد جدها وهي متناسية سؤالها المهم : الله يخليك لي ولا يحرمني منك
ابو نايف وهو يبتسم : امين ..
شيهانه وهي تناظر ابوها : يالله يبه .. انا بروح انام تامر على شي
أبو نايف : سلامتك ..
دخلت شيهانه غرفتها وهي تبدل ملابسها , انسدحت على السرير وهي تتفرج على جوالها ..
....................
جالس على التفلزيون يتابع مباراة بين الهلال و النصر نهائي ..
سمع جرس الباب يرن , كتم صوت التلفزيون
وتوجهه لـ الباب فتح الباب
الرجل : السلام عليكم يا خالد
خالد وهو يسلم على الرجال : يا هلا والله وغلا يا نامي .. شلونك عساك طيب
نامي بجمود و دخول لـ الموضوع بسرعه : طيب ماعلي زود .. جايك اليوم , ادور حلالي اللي ابوك مات ولا رجعه
خالد وهو عارف الدين اللي على ابوه : أبشر يا نامي .. دينك بيرجع لك
نامي بجموده : ابيه هالايام ... ولا ترى معي ورقه تخليني اخذ بيتك لامنك تأخرت
خالد : ورقة وش اللي تكلم فيها
نامي : ورقة تخليني اخذ كل اللي وراك و دونك لين اخذ حلالي كامل
خالد عصب : تكلم زين يا نامي , فلوسك بتوصلك وماحنا بماكلين حلال أحد , لكن انتظر علي شوي , المبلغ موب هين
نامي : قدامك اسبوع , ان ما جتني الفلوس يا خالد , الوجهه من الوجهه ابيض
خالد يحاول يمسك اعصابه : على خير ..
سكر الباب وجلس على الكرسي المقابل للباب : مليون و ميتين الف من وين بيجيبهم , حتى ربع المبلغ موب عنده .. ولا يقدر ياخذ قرض , قرض سيارته للحين على ظهره .. و حساب ابوه من يوم ما توفى وهو متجمد
حط يده على راسه بضيق , كل شي تسكر في وجهه , الا هالبيت ريحة أمه في كل زاوية من زواياه , كيف ينوخذ منه , لو تنوخذ روحه ما ينوخذ هالبيت
.................................
جالس على سريره ، يستغلق من هالديرة ، ما يحبها ... لكن اضطر انه يجيها
رفع جواله وهو يشوف مكالمه من ابوه
صقر عدل جلسته وهو يقول : يالله حي ابو متعب
ابو متعب : هلا بالصقار ، وشلونك وانا ابوك
صقر : بخير جعل عمرك طويل ، طمني عنك انت و عن خواتي
ابو متعب وهو يسعل : بخير الحمدلله و خواتك بخير مابهم الا زود النعمة ، مشتاقين ل شوفتك وانا ابوك
صقر ابتسم وهو يقول : الله يخليك لي ، جايك عقب يومين ان شاءلله
ابو متعب وهو لازال يسعل و يتكلم في الموضوع بسرعه : حياك الله وانا ابوك ، صقر ، تخبر الموضوع اللي كلمتك فيه من حول شهرين
صقر وهو يحاول يتذكر : وشو يا ابوي
ابو متعب : انت ما تذكره , على العموم لارجعت ان شاءلله نتفاهم عليه
صقر وهو يحاول يتذكر : على خير يا ابوي ان شاءلله ..
أبو متعب : فمان الله ..
صقر : فمان الكريم ..

...................................
جالسة في البلكونه ، ابوها و قوت نايمين من بدري ، ناظرت ساعتها الحين الساعه 1 عندها ، في الرياض الساعه 3او 4 يعني زواجه للحين ما خلص ، ما تعرف ليه مأثر فيها الموضوع لحد الآن ، الخيانة يبقى اثرها لو حاول الوقت انه يمسحها ، يبقى شي لو ندبه صغيرة ، للحين ما تعرف ليه ما قدرت تنام ، رفعت شالها وهي تحطه على كتوفها ، برد يدخل العضم ..
رفعت كوب الشاهي وهي تشرب منه و ترجع تسرح في المنظر اللي قدامها
عقدت حواجبها وهي تشوف جوالها يرن برقم سعودي ..
ردت : ألو
سعد بصوت متعب : شيهانه ...
انصدمت من صوته , من سنتين ما سمعته واليوم بالذات تسمعه : ..سعد
سعد بصوت واضح عليه البكاء : ما اقدر .. ما اقدر اعيش مع غيرك , ماقدرت اشوف وجهها , ماقدرت المسها , ما قدرت اكلمها , اتخيلها انتي يا شيهانه , عشان اشوف وجهها , اتخيل انه وجهك .. عشان أقدر اكلمها , اتخيل صوتك , ما اقدر ..
*يقصد زوجته الجديده ..
شيهانه شدت على يدينها : انت .. ما تستحي متصل علي
سعد و البكاء يوضح عليه : ما قدرت يا شيهانه .. حسي فيني تكفين
شيهانه بهدوء : اللي يبيعك , مستحيل يقدر يرجع يشتريك ..كمل حياتك مع زوجتك وانساني , و خاف الله فيها , و راع فيها ربك , لا تسوي حركاتك اللي كنت تسويها فيني معاها , تذكر انك اذنبت في حق وحده , لا تذنب في حق الثانيه ..
سكرت الجوال بعد ما نطقت هالكلمتين , و في قلبها شويه حزن , ماهو على زواجه , ولا على فراقه , لا على حاله , كيف متصل عليها في يوم عرسه يشكي لها حر فراقها , و زوجته تنتظره ..
اخذت نفس وهي تكرر نفس كلمتها , ما يستاهل , ما يستاهل ..

شافها جالسه في البلكونه ، واقف يناظر فيها ، يعرف وش فيها و يعرف ان اليوم زواج سعد ، لكن اللي ما يعرفه سبب تأثرها لهذي الدرجة ، هي اللي طلبت الطلاق .. يتألم قلبه على بنته ، لكن مافي اليد حيله ، ارتكز على عصاته وهو يتقدم لها و يقول : الله الله يا جو لندن ، يفتح النفس
لف على ابوها وهي تقول : يجنن
جلس على الكرسي المقابل لها وهو يقول : غريبه يا شاهه ، ليه للحين ما نمتي
شيهانه وهي تناظر ابوها : والله مدري يبه ، اليوم صحيت متأخر ولا جاني نوم
ابو نايف بشك : ما هنا سبب ثاني
شاهه وكأنها حست بتوتر من نظرات ابوها : ليه تقول هالكلام يبه ، مافيه شي
ابو نايف وهو مركز في عيون بنته : اليوم عرس سعد ...
نزلت راسها شيهانه وهي تلعب في خاتمها ، قالت بهمس : الله يوفقه
ابو نايف بشك : شكلك حزينه يا شاهه
شيهانه رفعت راسها : لو اني ابيه يبه كان ما تطلقت منه
ابو نايف : شكلتس وانا ابوتس للحين تودينه ، وفي قلبتس له شي
شيهانه بسرعه : يعقب
ابو نايف رفع حاجبه : اول مره تسبينه يا شاهه ، وش الموضوع وانا ابوك
شيهانه تحاول تتدارك الموضوع : مافيه شي يا ابوي ...
ابو نايف ب لكنه غريبه : يوم انتس ما تودينه وراتس ترفضين اللي يطلبونتس وانا ابوتس
شيهانه بهدوء و كذب تحاول تتهرب من اسئلة ابوها القوية : ما شفت منهم يا ابوي الصالح
ابو نايف : يعني صيدتس انه ما جاتس رجال كفو
شيهانه هزت راسها : .....
ابو نايف : يعني لو جاتس رجال كفو وانا اشهد له بالطيب بتوافقين عليه
شيهانه حاسه ب أن ابوها فيه شي ، قالت بكذب : ايه يبه ، لو انه رجال كفو وش المانع
هز راسه ابو نايف وهو يوقف : الله يكتب لك اللي فيه الخير وانا ابوتس ، قومي يالله روحي ل فارشتس
شيهانه ماهي مرتاحه ابداً لكلام ابوها ، مستغربته بشكل غريب ، من سنتين ابوها ما فتح معاها الموضوع هذا ، واليوم يفتحه ، شدت على بلوزتها بتوتر يدينها عرقت ، تخاف من هذا الموضوع .. تكرهه ... وقفت وهي تاخذ كوبها و تسكر البلكونه و تتوحه ل سريرها وهي موب مرتاحه ابداً لكلام ابوها ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:13 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة



..................
في الرياض .. في الفيلا الخاصه بـ أبو متعب
جالسة في الغرفة و مقفله الباب
غرفتها عالم لها , غرفة كبيرة , جدار بلون بيبي بنك , و جدار ثاني عليه ورق جدران مورد , أثاث أبيض , و صور لـ سعاد حسني منثره في الغرفة , و صور ثانية لـ بنات في غاية الأنوثه , سناتدات الفساتين في كل زاوية كـ ديكور , القفص اللي تطلع منه الأنارة في زوايا الغرفة .. كنب ملون , جزء من الغرفة فيه آلة القهوة و ركن خاص لـ الحلويات , الجزء الثاني من الغرفة تسريحة كبيرة فوقها انارة و مكياج بعد كبير .. و عطورات كثيرة .. صوت التلفزيون
جالسة على كنبتها , تناظر الـتلفزيون .. بعدها اخذت جوالها و فتحت أنستقراهم تناظر العدد الهائل من الكومنتس على أخر صورة نزلتها , مشهوره في عالم الأنستقرام لـكن بـ أسم مجهول ..
وقف رنا وهي تسمع صوت أذان الفجر .. صـلت بعدها فتحت لابتوبها و بدت تتفرج على أفلامها
..



في الغرفة الجانبية ..

سكرت القران وحطته جنب راسها , قرأت اذكار الصباح و نفثت على نفسها ولا نست اخوها من الدعاء , والاستوداع ..
حطت راسها على المخده , لكن زي كل مره , المنظر اللي مستحيل يروح من بالها للأبد يرجع يتكرر ....
................................
...
الساعه 7 ونص في لندن
جالس في غرفته يقرى كتاب .. يتصفح ورقة و ينتقل لـ الاخرى
نزل نظراته الخاصه بالقراءة وهو يتثاوب ..
يبغى ينام , عشان يقدر يصحى بدري و يرتب وضع السكن حقه , الجديد ..
فجأة و كأن النوم طار منه , عيونه مافيها نوم ..
وقف وهو ياخذ قبعته و يضعها على رأسه ..
فتح باب الغرفة وهو يتجه لـ اللوبي , يبغى يدخن , في الغرف ممنوع التدخين .. بلاء و طاح فيه , لا يستطيع تركه الآن ..
.............................

في الغرفة المجاورة ..

قوت بملل : شيهانه , تعبتيني من اليوم اقومك
شيهانه وشعرها منتثر على المخده : قوت حرام عليك ما نمت أمس زين
قوت تحن : شيهانه , شيهاااااااااااااااانه , قومممممممي قوميييييي
شيهانه انقلبت لـ الجهه الثانية : قوت ابعدي عن وجهي بنام ..
وقفت قوت بقلة حيلة , من يطلع معاها الحين ..
اخذت حجابها وهي تلفه على راسها , بتنزل تفطر بلحالها ..
فتحت باب الغرفة بشويش وهي تطلع ..
نزلت لـ اللوبي و توجهت لـ مكان الافطار ..
اخذت لها فطور وجلست وهي تتفرج على جوالها .. رفعت راسها بعد ما سمعت صوت رجل : صباح الخير
قوت تناظر فيه :...............
الرجل : اعتذر عن ازعاجك بس اقدر اعرف من وين اخذتي هذا الشاحن المتنقل , من زمان وانا ادوره ما حصلته
قوت توترت , قالت بهدوء : من أبل ستور تحصله هناك ..
الرجل وهو يتأمل فيها , ويبغى الـكلام يزيد : ابل ستور ؟
قوت هزت راسها , وبعدها نزلته وهي تقلب في جوالها ..

بعد ما دخن زقارته , دخل اللوبي وهو يتوجه لـ قاعة الفطور ..
أول ما دخل طاحت انظارة عليها , جالسة و تتكلم مع رجل غريب .. بعدها نزلت راسها وراح الرجال ..
كشر بوجهه منها , كذا مره يلاحظ عليها حركات ماهي مستقيمه ..
توجهه لـ طاولتها وهو يقول بمضض : وين شيهانه عنك
قوت رفعت راسها , نزلت راسها وهي تكشر ما بقى الا هو يسأل : ..
عادل : أكلمك .. ولا ماتبي تردين علي , رجال تراني زي اللي قبل شوي
شدت على يدينها بقهر وهي عارفة قصده زين :.................
عادل قاهرته بسكوتها : ما تبين تردين ..
قوت قالت بقهر تام , ولا هي واعيه لـ كلمتها : ما ارد الا على الرجال ..
عادل نفص فيها بقهر , وكأنه عرفت كيف تقهرهه : أرقي فوق
قوت ولا كأنها تشوفه لاهيه في جوالها :...............
عادل بقهر تام : قوت أكلمك
قوت وهي تناظر جوالها : لا تجيب اسمي على لسانك
عادل وعيونه بها شرار متطاير : المكان كله رجال هنا
قوت رفعت راسها : جالسة بـ احترامي , ما احد له كلمه علي تفهم ولا لا ..
عادل شد على يدينه وهو يقول : والله ما مسكتني عنك الا عشانك يتيمه
قوت رمقته بنظره حاده : يتيمه , الحمدلله ما عمري حسيت بـ هذا الشي , لكن انت ابوك موجود و طول عمرك ما تحس فيه , امك كانت موجوده ولا عمرك حسيت فيها , حتى عقب وفاتها ما نزلت من عيونك دمعه وحدة , على الاقل انا يتيمه لكن كل اللي حولي اهلي , و امي و ابوي , انت ابوك موجود و طول عمرك حاس انك يتيم , و فوق هذا ما احد حولك
انت يا عادل ترحمني , ارحم نفسك اول .. و بعدين تعال ارحم الناس
عادل ناظر فيها و كأن الرد انمحى من لسانه , و كأنها عرفت كل تحرق قلبه , كيف شالت سيخ من النار وحطته على قلبه :.........
شيهانه اللي طار النوم عنها نزلت وهي تشوف عادل و قوت من بعيد , اسرعت بخطواتها وهي تقول بصوت شبه مسموع : حسبي الله على ابليسك يا عادل ..
قربت من عادل وهي تقول : وش موقفك هنا انت ؟
عادل لف على شيهانه وهو يحاول قد ما يقدر يكتم غضبه : وش منزلها هذي هنا
قوت ناظر في عادل : انت مالك دخل , تفهم مالك دخل , انشغل في نفسك بس , واتركنا انا وشيهانه , الله يرحم حالك والله العظيم
عادل ناظر فيها , ما يعرف وش يقول , الكلام اللي قالته للحين يرن في قلبه و في اذنه : ولا كلمة
قوت وقفت و هي تقول بحده : اسمع , والله العظيم , ان كلمتني ثاني مره او وقفت قدامي موب رادني عنك الا جدي , هو اللي بيعرف يتفاهم معك تفهم ولا لا ..
شيهانه مسكت قوت وهي تقول : اهدي , اهدي .. خلاص عادل تكفى عشاني
عادل و نفسه بدأ يرتفع وينزل , : لسانك لا يطول ..
شيهانه مسكت يد عادل وهي تقول : تكفى عادل خلاص ..
عادل فك يد شيهانه وهي يتوجهه لـ المصعد
قوت بقهر : شبيه الرجال ..
عادل لف عليها و هو يرمقها بنظره حاده : ............
لفت راسها بعد ما انتبهت لـ نظرته , وعرفت انه سمعها ..
شيهانه : انتوا متى بتصيرون كبار
قوت جلست على الكرسي بقهر : لازم ينكد علي يعني
شيهانه جلست وهي تقول : اجل لو يدري انك بتدرسين في نفس جامعته وش بيسوي
قوت بقهر : من جدك شيهانه ,.. ماله دخل , وبعدين هذا عجوز كبر جدي مخلص من زمان الماستر و الماجستير , خالص موب جالس في لندن
شيهانه بتردد : لا بيجلس .. احم ... عنده .. دكتوراه ..
قوت فتحت عيونها : بيجلس في نفس لجامعه
شيهانه رفعت يدينها : وش اسوي .. هو لا يعرف انتبهي , الا لين نفاتحه
قوت بقهر : شيهانه , محسستني انه مسؤول عني .. ماله دخل فيني..
شيهانه بهدوء : خلاص أهدي ..
قوت وهي تتاظر في شيهانه : شيهانه , فيك شي ؟
شيهانه بهدوء : امس , سعد كلمني
قوت شهقت : امانه , الحقير الكلب
شلايهانه برحمه : مسكين ..
قوت : حسبي الله عليه , هذا مسكين
شيهانه : مبتلى يا قوت , لا تتحسبين عليه
قوت : وش يبي
شيهانه : يخربط , يتكلم كلام ماهو صاحي مثله ..
قوت :شيهانه لا يأثر عليك
شيهانه ضحكت : شكلك نسيتي عمتك
قوت وهي تحرف زين قوة شيهانه في مشاعرها : ما انساها , بس الاحتياط واجب ..
شيهانه : لا تخافين علي ..
قوت بهدوء : كلي طيب , عشان نتسوق , ابي اشياء ضرورية
, بعد مدة شيهانه شهقت بصوت واطي وهي تشوف الرجل اللي امس : قوت.. شوفي اللي امس الرجال
قوت لفت براسها وهي تشوف صقر و معاذ جلسين على طاوله بعيده شوي عنهم : آآآه
شيهانه تهز راسها : امانه اللي يشوفهم يقول رجاجيل صدق طلعوا اخر شي .. استغفر الله بس ..

في الطاوله الثانية , جالس و معاذ معه يتبادلون اطراف الحديث ..
صقر : امس كلمني , يقول ابيك في موضوع ضروري الله يستر من مواضيعه
معاذ وهو ياكل : ابوك ما يجي من وراه الا الخير
صقر : الله يحفظه
معاذ وهو ياخذ جزء من البطيخ ويحطه في فم صقر : كل بس
صقر وهو ياكل البطيخ وفكره رايح للموضوع اللي يبيه ابوه فيك
_______________
شيهانه بقرف : يأكله
قوت بقهر : مافيه رجال ..
شيهانه : تكفين والله ودي اطقهم
قوت : اهدي خلينا نشوف ..


صقر بملل :بتروح مكان الحين ؟
معاذ : لا , كانك تبينا نطلع سوا , طلعنا
صقر حط رجل على رجل ودخل يده في شعره بتفكير ..
معاذ بدعابه : يبي لك حضن عشان تصير بيرفكت
صقر موب يمه :...............
معاذ علق يدينه في رقبه صقر وهو يضمه : وش بلاك يا اخوي

شيهانه انفتحت عيونها على وسعها : ماعاد يستحون خلاص , قدام العلن الموضوع صار ..
قوت : وع ...
شيهانه : قومي امانه قومي , المكان هذا مانيب جايته مره ثانيه ..
وقفت شيهانه وهي ترمق الاثنين بنظرات مشمئزة ..


صقر وهو يفك يدين معاذ : يا اخوي فكني , تعبت قسم بالله من كثر ما تخمخم فيني

شيهانه فتحت عيونها على وسعها وهي تسمعهم , حطت يدها على فمها بقرف تام ..

فك يدين معاذ وهو يوقف بيتوجه لـ غرفته لكن طاحت عيونه على نفس البنت , نفس العيون اللي امس شافته , حايمه كبدها , لف على معاذ وناظر فيها , شد على يدينه بقوة , وهو عارف وش مفسره الموضوع ,
كمل طريقة ولا له خلق لكل شي اللي فيه يكفيه ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الرياض ..
جالسة في الصالة تناظر التلفزيون بملل ناظرت ساعتها , الساعه 5 المغرب
انفتح باب الفيلا ودخلت امها وخلفها نورة اختها من أمها
ديم تناظر فيهم بهدوء , كل يوم حفله وعزيمة , جاين من الصالون كل وحده راسها اكبر من الثانيه من التسريحة
ام ديم : انتي هنا
ديم اخذت نفس : ايه ..
نورة بقرف : قطع , منسدحه كنها خيشه رز , قومي تحركي شوفي الناس
ديم ناظرت في نورة : خليك في نفسك
ام ديم : وهي صادقه , قومي شوفي الدنيا , مغير منسدحه في البيت ما تطلعين ولا تسوين شي
ديم بهدوء : اسوي اللي يريحني ..
ام ديم لـ نورة : ما عليك منها , روحي وريني وش بتلبسين
نورة : ما علي منها يمه نفسيه , انتظري بروح اشوف وش عندي و اوريك
ديم بقهر : وش سويت عشان تقولين ماعليك منها , ذابحه لها احد , مموته لها احد
ام ديم : ديم مالي خلقك أسكتي
ديم تنرفزت : تجون تنطلون الكلام ولا تبون احد يرد عليكم , ليه .. وش سويت انا عشان تقولون هالكلام
أم ديم بملل : ما سويتي شي اوصص
ديم حاولت تكتم غضبها :.............
نورة نزلت وهي توري امها الفستاتين ..
ديم : يمه .. قولي لـ زوجك لا عاد يتجسس علي ولا على حساباتي , لا يخليني ادقق عليه ..
ام ديم لفت على ديم : وش مسوي لك بعد
ديم : وصلي له و قولي له ديم تقول لا تتجسس على حساباتي احسن لك
نورة بصوت عالي : هييييييه تكلمي عن ابوي زين , وش اللي يتجسس
ديم وهي تناظر نورة من فوق لتحت : انتي ما تتكلمين , تفهمين او لا
نورة : الا اتكلم ونصص بعد
ديم وقفت وهي تقول بصوت شبه عالي : تراك هنا ببيتي , ولبسك هذا بحلالي , و زنودك هذي ما طلعت بعد رب العالمين الا من خيري تفهمين ولا لا , لسانك لا يطول ثاني مره
أم ديم انقهرت من ديم : ديييييييم وش هالكلام , ولا كلمة .. لا تتكلمين مع اختك كذا
ديم بقهر : ماشاءلله من يوم ما جت ولسانها يقطر عسل معي , عدليها أول ثم تكلمي معي
نورة بقله أدب : أكلي .............. مابقى الا انتي احمدي ربك ان ابوي و امي صابرين عليك .. ولا انتي في احد يصبر عليك , معقده , نفسيـ...
قبل لا تكمل كلمتها كانت ديم معطيتها كف قوي و يد ديم في شعر نورة : لسانك الوصخ ان تكلم معي مره ثانيه بهالاسلوب , قطعته لك
نورة بلسان طويل : فكيـــــــني يا العانـــــــــس
ام ديم قربت من ديم وهي تدفها : تخسسين تسوين لها شي وانا موجوده ,نورة فيك شي يا امي
نورة انقهرت من ديم : الكلبه هذي ان ما تربت واللـ...........
ديم لا زالت فاقده الوعي ظربت نورة بيدها وكأنها تشفس غليلها
ام ديم سحبت ديم من على نوره وهي تشد شعرها : فكيها , فكيها حسبي الله عليك
ديم ناظرت في امها : تحسبين علي ليه , انا بنتك وهي بنتك .. ليه هالتفرقه , ليه وش سويت انا
ام ديم وهي تناظر في ديم : انتي ما تفهمين وش هالشراسه اللي انتي فيها
ديم بقهر : انتي ما تحسين فيني ولا بس همك حفلات طلعات و ناسة , همك كلام الناس وش بيقولون , وش بيحشون وش بيسون , يمه انا بنتك , انا ديم بنتك , ليه كل هذا تسوينه فيني , ماعمري حسيت فيك , ماعمري حسيت بكلامك , خافي الله فيني , مهملتني ولا كأني بنتك , ما تطالعين فيني حتى , انا ونورة بناتك , وش فرقي عن نورة , وش فرقي عنها
ام ديم بصوت عالي : فيــــــــــه فرق , فيـــــــه فرق يا ديم , نوره أبوها حامد , وانتي أبوك عثمان ..
ديم ناظرت في امها : يعني عشان ابوي عثمان , عثمان اللي موب عاجبك هو اللي خلاك انتي و بنتك و زوجك في هالحاله , هو اللي عطاك كل هالفلوس اللي تصرفين فيها على نفسك و على بنتك وعلى زوجك , عثمان اللي عشاني بنته كرهتيني , هو اللي خلاك تحسين بالحياة , احمدي الله انك تزوجتي عثمان ولا كان انتي تعرفين وش مصيرك , عثمان يمه , اللي كان من كثر ما يحبك ما يشوف خيانك مع حامد ولا كان يفهمها , خنتيه مع صديقه , وهو ما كان يدري , تحسبينني غافله ولا انا داريه عن شي , كملت وهي تقول برجفه : شفتكم انا شفتكم وانتم تخونون ابوي , وابوي كان في المسجد يصلي , لكن ... الله بياخذ حق ابوي منكم كلكم

أم ديم كانت في حالة من اللاوعي , مصدومه من كلام ديم , ماهي مصدقه الكلام اللي يطلع منها , قالت بصوت عالي : تدعـــــــــــــيـــــن عــلـــي , طــــــــــول عمرك ما حبيتيني يا دين
ديم ناظرت امها بحرقه : ما احبك , كيف ما احبك , كيف فيه بنت ما تحب امها , لكن اللي اساله انا الحين , شلون فيه ام ما تحب بنتها , قلتيها في وجهي يمه , قلتي لي في يوم ما احبك عشانك بنت عثمان , انتي تعرفين وش قو هالكلمه علي , تعرفين وش تأثيرها , تعرفين وش ممكن يصير في البنت اذا امها قالت لها ما احبك , انا الحين ما عندي الا انتي , كيف تقولين لي ما تحبينني , اذا انتي ما تحبيني من يحبني ..
طول عمري , كنت اغمض عيوني عن اشياء كثير , طول عمري كنت اذل نفسي عشان بس اشوفك تبتسمين لي , اشوفك فرحانه فيني , اشوف على الاقل نظره منك , اسمع كلمة حلوة منك , شي يفرحني , نورة كل يوم ميلاد لها تسوي لها اجمل حفل , تجيبين لها اغلا الهدايا , تنومينها عندك في غرفتك , انا .. يمر يوم ميلادي بدون لا تذكرينني بكلمه , بس اللي ذكرني شيهانه و قوت , انتي تنسينني , كأني موب بنتك , حتى الخدم يمه تجيبين لهم هدايا اذا رجعتي من السفر وانا تنسينني ولا تعطيني شي شاريته انتي لـ نفسك .. يمه .. يمكن ما تحسين بحرتي الا اذا مت , وقتها بتحسين فيني صدق
ديم لفت بظهرها وهي تتتوجه لـ غرفتها ونظرات نورة الشامته تلاحقها ..
ام ديم وعيونها تتبع ديم لـ حد ما اختفت عن انظارها ,لأول مره كلام ديم يوصل لـ قلب أم ديم القاسي , جلست على الكنبه وهي تناظر مكان ما طلعت ديم
نورة : ماعليك يمه منها النفسيه المجنونه
ام ديم بهدوء : اوص .. اختك هذي
نورة استغربت من كلمة امها , اول مره تقول لها امها ان ديم اختها , شكل كلام ديم وقع في قلب ام ديم

_________________________
في الشركة جالس على مكتبه وبيأس ..
دخل عليه صاحبه : عسى ماشر وش بلاك اليوم يا خالد
خالد بضيق : ولا شي
ابو زيد : والله ان فيك شي وانا اخوك , قل
خالد و كأنه يدور احد يفضفض له : ولا شي وانا اخوك , مغير جوني ديانة ابوي اللي انت خابرهم , يطلبون الفلوس ولا بياخذون البيت , يبغون فلوسهم في خلال اسبوع
ابو زيد بضيق على حال خالد : الله يعينك وانا اخوك , طيب ورا ما تاخذ لك قرض
خالد : ما اقدر يا ابو زيد , انا اساساً ماخذ قرض , ما اقدر اخذ ثاني ..
أبو زيد ضاق صدره فعلاً على حاله : الله يكون في العون , لا تخاف يا خالد ان مع العسر يسر
أبتسم خالد وهو يقول : ان شاءلله

وقف أبو زيد وهو ضايق على خالد اللي ما يستاهل ابدا اللي يصير فيه , يفكر كيف ممكن يساعده , توجهه لـ الاصنصير وهو يتوجه لـ مكتب المدير العام
دخل وهو يسلم : السلام عليكم أستاذ حامد
حامد أبو نوره : وعليكم السلام , هلا يا ابو زيد تفضل
جلس ابو زيد وهو يقول : ابغاك في موضوع صغير كانك فاضي
حامد: وش بغيت
ابو زيد : طال عمرك , تخبر خالد الـ ...
حامد : مسؤول قسم الأنظمة ؟
أبو زيد : ايه هذا هو طال عمرك
حماد : وش فيه ..
أبو زيد : لـ أبوه ديانه , بـ مليون و ميتين الف , يبون الدين خلال اسبوعين ولا بياخذون بيته , طال عمرك لو نقدر نساعده بـ أي شي لا تقصر
حامد بتفكير : بس اللي اعرفه عن خالد انه ولد ماشاءلله عليه , ربي رازقه
أبو زيد : ايه الحمدلله , لكن البنك مجمد حساب ابوه , عقب وفاته ولحد الآن ما قدر انه يفتحه ..
حامد بتفكير : خلني افكر و اشوف
أبو زيد استغرب هالرحابه من حماد : على خير ,بس لا يدري خالد اني قلت لك .. الله يرضى عليك
حامد وهو يفكر بشي بعيد : على خير , تقدر تطلع الحين
طلع أبو زيد , وتفكير حامد بدأ يشتغل ..
بعد ساعه من تفكير عميق .. اتصل على مكتب خالد و طلبه يجيه
حامد بصوت عالي : تفضل يا استاذ خالد تفضل
دخل خالد وهو يناظر في حامد : طلبتيني استاذ حامد ؟
حامد : اجلس اجلس ...
جلس خالد وهو يناظر في حامد : عسى ما شر
حامد وهو يلعب بالسبحه اللي في يده : عرفت انك مديون يا خالد , صح هالكلام ولا لا ؟
خالد ناظر في حامد : من وين وصلك العلم ؟
حامد : عرفت , صح الكلام هذا او لا ؟
خالد ناظر في حامد : طال عمرك لو فيه شي عن الشغل تكلم معي فيه لكن في هالامور ما يحتاج
حامد بخبث : لا تستحي يا استاذ خالد انت مثل ولدي
خالد بهدوء : صحيح...
حامد بخبثه : واللي يساعدك و عنده حل لـ هذا الموضوع
خالد ناظر في حامد : حل ؟ وش قصدك بالحل
حامد :ا انا عندي حل لـ مشكلتك , بيطلعك منها بهدوء , وبيتك بيبقى عندك ..
خالد ناظر في حامد : وش هو ؟
حامد ناظر في خالد : بعطيك الميلون و الميتين ألف , لكن موب ببلاش
خالد وهو يناظر فيه : و المطلوب مني ؟


............................................


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:14 AM
صورة النور- الرمزية
النور- النور- غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


أنـتـهى الجزء الأولى من الفصل الأول ..


فعلاً رايكم يهمني ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-07-2016, 12:29 AM
صورة tabark.jh الرمزية
tabark.jh tabark.jh غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


~














لي عودة بعد القراءة
^^
كــــل الحـــب ^^









لِصَراحَتِكُم هُنآ ,

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-07-2016, 01:03 AM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


السلام عليكم

ألف ألف مبروك على الرواية الجديدة

شفت اسمك رغم انشاغالي بعدد شعر راسي لكن لم استجرأ وأمر مرور الكرام

لازم أبارك لك وإن شاء الله لي عودة في الأيام المقبلة بعد القراءة

بالتوفيق لك

دمت بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 13-07-2016, 01:16 AM
صورة tabark.jh الرمزية
tabark.jh tabark.jh غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جت تعلمني الغرام وجيت أعلمها القصيد , رحت كلي حب وراحت أعظم شاعرة


~














قوت وشيهانة ههههه والله بضحكوا
سعد حراام ينرحم بس مستاهل ههه
امممم صقر ومعاذ اقسم بالله ضحكت ضحك كل اللي حوالي صارو يطلعوا فيه
خالد وحامد شكلة حامد بدو اشي خطيييييير من خالد ابصر شو هوو
عاادل اووووف قهرني
ابو شيهانة ما ازكاااااه ههه
كـــــــــــل الحــــــــــــب ^^









لِصَراحَتِكُم هُنآ ,

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1