اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 28-07-2016, 05:08 PM
صورة tofoof الرمزية
tofoof tofoof غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


همسه : الدنيا عباره عن دائره مغلقه مهما تفعل ستعود الى البدايه مره ...

الفصل الثاني .. الجزء الثاني "سنين الماضي "

قصر العم احمد .. الصاله

الجميع موجود .. اصوات ضحكاتهم عاليه .. تتوسطهم الجده .. فجاءه توقفت الضحكات وهدأت الاصوات .. كل ذالك بسبب دخول الجد ولكن لم يعر احد اهتماما توجه مباشره الى غرفته حتى لم يلقي السلام نهضت الجده مسرعه اليه لكن او قفها صوت ابنها ...
ناصر : يمه خليه
التفتت الجده له وبصوت هزيل: بس يمه
ناصر بمقاطعه : يمه الله يخليج الحين لاتروحين له بعصب وبيقلب الدنيا خليه لمه يهدى
الجده عادت الى مكانها مستسلمه لرغبة زوجها وابنها ...

4:30 م
منزل ايمان .. الصاله

ايمان بمحاولة لاقناع امها : الله يخليج يمه هاذه شغلي
الام بمتناع تام :لا يا ايمان لا ولا تحاولين
ايمان : يمااااااا عاد انه تغربت ودرست وتعبت وصلت لي هني الحين تبيني اهد الشغل
الام : يا ايمان شلون تبيني اهدج انصاف الليالي بروحج
ايمان بمحاوله لستدراج امها كي توافق : يمه ريوم بتيي معاي انه معاها بنروح وبنرد مع بعض
الام سكتت قليلا لتفكر
ايمان : يمه انه معاها مع بعض وهلون مافي شي اخوف
الام : بس الطريج طويل
ايمان : يمه في الليل ماكو احد بسرعه بنوصل بعدين اهيا فتره وبتعدي
الام بستسلام : انزين امري لله
ايمان بفرح : يس ...

مكان ما

..: ها طبعت الاوراق
..: ايي
..: وينهم
..: عندي في السياره
..: روح يبهم بسرعه
..: اوك .. ذهب الى السياره واحضر الاوراق له ..
.. اخذ الاوراق من بين يديه : تسلم
..: انتبه زين لا احد يشك فيك
..ابتسم له: لا تخاف

المحرق .. بالقرب من المطار
منزل متوسط الحال يطل على الشارع العام .. وضعت طفلها في السرير والتفتت الى زوجها : مده مؤقته يا خالد صدقني اقل من شهر
خالد : لكن يا اريام الياهل
اريام وهي تجلس بجانبه : اوديه عند امي والصبح قبل لا ارد البيت اخذه
خالد :اخاف اضايجها
اريام : لا لا انه قلت لها واستانست
خالد : انزين وهاذي رفيجتج بطقين درب من هني لمدينة زايد ماله داعي
اريام : ايي بس لبنيه يتيمه وماعندها اخوان
سكت خالد
اريام : بس جم يوم
خالد : خلاص موافق

منزل ايمان .. غرفتها


وهي تجلس على مكتبها الصغير : مادري احمد احس فشيله
احمد : شنو فشيله انتي و اريام خواتي مايصير اخليكم بروحكم
ايمان بتردد : بس
احمد : لا بس ولاشي الساعه عشر خلج جاهزه وانه بقول لاريام ..

قصر العم احمد .. دخل متلبس الى المطبخ ووضع بعض القطرات في اناء الحساء وثم خرج دون علم احد ...

الساعه التاسعه مساءا ذهب احمد اولا الى ايمان ثم اريام وبعدها الى المركز ..

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المحقق ايمان

ايمان كعادنها تجلس على طاولة المكتب واريام تجلس على كرسي المكتب بجانبها احمد ..
ايمان : يا ماما تكلموا ترى اذا تميتوا هني اكثر بتتشوه سمعتكم
اريام : ترى محد بفيدكم اذا تميتوا ساكتين القضيه بتتحول النيابه
نظرن الى بعضهن بصدمه ..: النيابه
احمد وهو ينهض متجه لهن : ايي نعم النيابه وبعدين ابسط شي راح يصير فيكم راح يحطونكم بالاحداث
..: خلاص بنتكلم
ابستسمت ايمان : لحضه اريام سجلي اقوالهم يالله قولوا

قصر العم احمد .. بعد العشاء
ذهب الكل الى غرفته لينام وكأن حل بهم داء النوم لم تمر دقائق حتى استغرق الكل في النوم ...
ولكن ..
بعد ساعه ونصف استيقظ العم احمد ليذهب الى الحمام "عزكم الله " كان يحس بتخدر في انامله لم يقوى على الحركه ولكن اتكأ على عكازه وذهب الى الحمام .. بعد سبع دقائق عاد الى سريره ولكن قبل ان يغمض عينيه رأى ورقه معلقه على المرآه لم يستطع قرائتها اتكأ على عكازه مره اخرى ومشى حتى وصل الى المرآه اخرج نظارته الطبيه من العلبه ولبسها وعندما نظر الى الورقه انصدم من المكتوب ....

منزل ايمان .. غرفة الام
كانت تجلس على سجادتها وتناجي ربها بأن يوفق بناتها ويبعد عنهم السوء ..

...مكان ما ...
..: كل شيئ اوك حطيت لورقه في غرفته واتوقع اجوفها الصبح ... ضحك ثم ... والله للعب في اعصابه واذوقه الموت وهوا عايش
...

قصر العم احمد ... غرفة الجد

الجميع هناك حادثتان غريبتان بنفس اليوم ...
..: لازم انبلغ الشرطه يبه
ناصر : سامي معاه حق يبه هاي متقصدينك انت اول شي المخزن والحين هالورقه
العم في حالة صدمه : سوو اللي تبونه ..

خرج ناصر مع سامي الى مركز الشرطه .. وبقي الجد في غرفته وحيدا بعد ان خرج الكل للصاله وعلامات الاستفاهم واضحه على وجوههم والخوف بدأ يتسلل الى قلوبهم ..

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المحقق ايمان


اريام وهي تنزل فنجان القهوه على الطاوله : المشكله مب راضيه تتكلم
ايمان بتحدي : ماهي اقوى مني لي باجر اذا ماعترفت مايردني اله الطب الشرعي
احمد :ايمان معاها حق
طرق الباب ودخل الشرطي القى التحيه العسكريه : سيدي في واحد برا يبي يقدم بلاغ
ايمان : احمد سجل البلاغ او اذا في اي شي حولهم علي
احمد وهو يتجه نحو الباب : حاضر سيدي
بعد مرور ساعه ..
ايمان كعادتها عندما تفكر تقف عند الشباك : قلت انه الصبح جفتو في مخزنكم القديم اللي صار له اكثر من عشر سنين مقفول دم وسجين ومسدس جذب
سامي : اي نعم
ايمان مازالت على حالها : وبنفس اليوم لقيتوا ورقه في غرفة ابوكم مكتوب عليها باجي 20 يوم وتموت يا احمد
سامي : ايي
ايمان وهي تلتفت لهم : في اي مركز قدمتوا بلاغ المخزن
ناصر : الرفاع
ايمان بتفكير :بيتكم فيه كاميرات مراقبه
سامي بملل: ايي
ايمان : قلتوا انه بعد العشا الكل نام
ناصر : ايي بعد ما اكلنا مباشره الكل داخ وراح ينام حتى اليهال اللي متعودين على السهر رقدوا او ماقعدهم الى صوت ابوي
ايمان بتفكير : احمد اخذهم المستشفى يفحصون دمهم
ناصر بصدمه : ليش
ايمان : انه اسفه بس في شي لازم نتاكد منه ارجوكم ساعدوني
ناصر بستسلام : خلاص بنفحص
ايمان : مشكورين .. احمد اخذهم الفحص وانتي اريام روحي بيت العم او يبيلي نسخه من تسجيل الكاميرات انه بكلم مركز الرفاع عشان تتحول القضيه لنا
.....
2:30 ص
المستشفى .. المختبر


احمد : مشكورين وتقدرون تتفضلون
ناصر : يعطيكم العافيه
...

قصر العم احمد .. الصاله

اريام وهي تمسك بنسخة من التسجيل : مشكورين اي تفاصيل راح نخبركم
الجده : في حفظ الله يمه

مركز الشرطه .. مكتب ايمان

ايمان : شكرا لتعاونكم .. ان شاء الله الصبح راح نستلم الملف .. مع السلامه .. اغلقت سماعة الهاتف وهي تحدق في الورقه تحاول ايجاد اي دليل ولكن الورقه مطبوعه اخذت تقلب فيها تريد ان ترى اي دليل .. فجاءه انتبهت لشيئ موجود على الورقه ...

.. مكان ما ...

..: انت مو قلت الصبح
..: هههه عادي يا حبيبي الحين او الصبح اهم شي احمد انهار حتى مو قادر يتكلم ..
..: والله انك مب سهل

منزل ايمان .. غرفة نور

دخلت الام بهدوء لتطمئن على نور رأتها غارقه في النوم اقتربت منها وقبلتها في جبينها ثم غطتها جيدا وعادت الى غرفتها تنتظر ايمان لتعود ...

مركز الشرطه ...مكتب ايمان

دخلت اريام وهي تمسك بالنسخه : مافي اي احد غريب دخل للفله
ايمان وتركيزها على الختم الموجود على الورقه : اريام تعالي تعالي بسرعه
اقتربت اريام من ايمان : اشفيج
ايمان وهي مازالت تمسك بالورقه : جوفي الختم اللي هني
اريام وهي تحاول التركيز : هاي ختم المكتبه
ايمان : بالضبط هاي ختم المكتبه اللي انطبعت فيها لورقه
اريام : بس شلون المجرم ما انتبه له
ايمان بضحكه : الختم ورى لورقه ومصغر واكيد انه كان مستعجل مامداه يقلب لورقه
اريام وهي تجلس على الكرسي : اتوقع نلقى دليل في المكتبه
ايمان : اكيد بس احمد تاخ..
لم تكمل جملتها حتى دخل احمد وهو يمسك بأوراق التحاليل : في نسبة منوم قوي بالدم
ايمان : مثل ماتوقعت
اريام بصدمه : نسبة منوم و التسجيل مافيه حركه غريبه يعني احد من داخل البيت
احمد وهو يجلس : بالضبط هاي اللي بقوله
ايمان : اريام عطيني التسجيل خلنا انعيده ..
اعطت اريام ايمان التسجيل حتى تراه ...
احمد : ايمان اشفيج يمكن عدتي التسجيل خمس مرات
ايمان : تعالوا جوفوه
نهض احمد واريام واقتربوا من كرسي ايمان حتى اصبحا خلفها
احمد : مافي شي يا ايمان كل اللي دشوا من اهل البيت
ايمان : لا طالعوا عدل
اريام وهي تفكر: التسجيل موقف
ايمان : بالضبط التسجيل مب كامل ..
احمد : يعني توقعنا مو في مكانه احد غريب مسويها
اريام : ويمكن احد من البيت امساعده
ايمان : ليش ماتقولون انه كل اللي صار مدبر من داخل البيت بس توقيف الشريط قصده يضللنا وخلينا ندور بره ...

انتهى الجزء الثاني .. الفصل الثاني .. سنين الماضي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 28-07-2016, 07:49 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


مرحبااا

اروايه فكرتها جديده ومميزه وغريبه بنفس الوقت .. حبيت السرد والاسلوب الرائع الي كان بسيط وسهل لفهم القارء .. والقضايا المذكوره جدا مشوقه وتخلي القارء يشغل تفكيره معها ..
استمري

بانتظارك

اختك صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 30-07-2016, 06:32 PM
صورة tofoof الرمزية
tofoof tofoof غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صمتي سلاحي مشاهدة المشاركة
مرحبااا

اروايه فكرتها جديده ومميزه وغريبه بنفس الوقت .. حبيت السرد والاسلوب الرائع الي كان بسيط وسهل لفهم القارء .. والقضايا المذكوره جدا مشوقه وتخلي القارء يشغل تفكيره معها ..
استمري

بانتظارك

اختك صمتي سلاحي

نورتي حبيبتي .... وشكرااا على التشجيع الحلو ... دمتي بود

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 31-07-2016, 12:38 PM
صورة tofoof الرمزية
tofoof tofoof غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


همسه :ستدور الدائره يوما وسيلقى كل فاعل مافعله !

الجزء الثالث من الفصل الثاني " سنين الماضي "

8:30 ص
منزل ايمان .. دخلت للتو متعبه جداً فهي لم تنم منذ البارحه توجهت مباشره الى غرفتها و القت بنفسها على السرير و استغرقت في النوم ولم يكن حال اريام و احمد مختلف عنها ..

قصر العم احمد .. غرفة الطعام

الجميع موجود ولكن النعاس يسيطر عليهم ولأول مره يعم الهدوء بهذه الطريقه لاتسمع سوى صوت الملاعق وهي تضرب الصحون مسخرجه الاكل منها ...

..مكان ما ..
..: وين بتروح تو الناس
..: لازم ارجع قبل لا احد منهم يحس بغيابي
..: لمتى بتظل على هالحال
..: لين آخذ بثاري منه ومن عياله
..: احمد خلاص اصحى السالفه من اربعين سنه
احمد : علي اذا ماتبي اتساعدني خلاص
علي وضع يده على كتف احمد : شنو ه الكلام يا احمد انت اخوي وصديقي بس انه خايف عليك لايكشفونك
احمد ربت على يد علي : لا تخاف انه منتبه لكل شيئ و الحين خلني ارجع القصر لا احد يشك
ازال علي يده : الله يوفقك
ابتسم احمد وتوجه الى سيارته .. اما علي فختفت ابتسامته التي بادلها احمد خوفا عليه ...

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المقدم

المجرمه : اسمع يا راشد طول ما هادي مجوده القضيه بننفضح
المقدم : شا سوي كنت مضطر اعطيها اي قضيه لان لو خليتها هلون راح يشكون خصوصا انها يايه عشان اتسد النقص
المجرمه : مو متحملتنه لا هي ولا فريقها قاعدين ليي مثل العظمه في البلعوم
المقدم : خلاص با سلمها القضيه اليديده وجذي بتنشغل عنج
المجرمه بزفره : احسن او اني لمتى بظل هني لاعت جبدي
المقدم وهو يدير كرسيه للجهه الاخرى : كلها جم يوم وطلعين ...

قصر العم احمد ... الملحق " غرفة احمد "


وهو ينشف شعره : مثل ما وصيتك يا علي ... ايي بالضبط .. ان شاء الله

...بعد مرور عدة ساعات ...
7:30 م


منزل ايمان .. الصاله

تقف امام المرآه لتلبس حجابها : بتعشا بره يمه
الام وهي تقف امام باب الصاله وملعقة الطعام في يدها : ولعشا اللي سويته
ايمان وهي تتجه الى الخارج : عوافي انتي ونور يمه يالله مع السلامه
الام بخيبه وهي ترى ابنتها تخرج : الله يحفظج يمه .. انزلت الملعقه وراسها
نور وهي تا خذ الملعقه من يد والدتها : يمااا روحي لبسي بسرعه
الام وهي مستغربه : ليش
نور : بنروح نتعشا بره
الام : و العشا اللي سويته
نور وهي تدفع امها ناحية الدرج : باجر نااكله يالله روحي بسرعه ...

ايمان بعد ما ركبت سيارة احمد : سلام
احمد : عليكم السلام .. ها وين نروح
ايمان وهي تمسك بورقه : روح مكتبة ...
احمد : ان شاء الله

وقفه ...

في هذا الفصل يوجد العم احمد و المحقق احمد و العامل احمد ... وجميعهم شخصيات مختلفه عن بعضها ...

قصر العم احمد .. الصاله

كالعاده الجميع موجود رائحة البخور و صوت التلفاز طغيا على المكان .. ولكن كل منهم ملتهي بنفسه عن الثاني ...

العم بصوت عالي : شلون يا ناصر احنا متاكدين من كل شي
ناصر بخوف من ابيه : ادري يبه وانه كلمة الجهة المسؤله لكن مافي فايده اقولون في قرار من فوق
العم ومازالت ملامح الغضب واضحه على وجهه : كل الاوراق صحيحه ونظاميه وكان لازم نبدا التموين لاسبوع الياي شنو صار
ناصر : صدقني يبه هاي اللي صار
اتكأ العم على عكازته وقام متجه الى غرفته وعلامات الغضب واضحه على وجهه
ناصر : لاحول ولا قوة الى بالله
الجده باستغراب على ما حصل : شصاير يمه اشفيه ابوك
ناصر بخيبه : وقعنا عقد بتموين 15 محطة بترول لمدة خمس سنوات و كان لازم نبدا التموين لاسبوع الياي بس اليوم الجهه المختصه بلغتني انه العقد انلغى
الجده بصدمه : لا حول ولا قوة الى بالله

الرفاع الشرقي.. امام احدى المكتبات


نزلت ايمان من السياره وهي تمسك بتلك الورقه وفي يدها هاتفها وهي تتحدث مع اريام : ها ريومه .. ايي الحين طالعه .. اوك احنا بنطلع من المكتبه وبنيي لج سبقينا انتي .. اوك حبيبتي .. اغلقت الهاتف ووضعته في جيبها
احمد : وين بنجوفها
ايمان وهي تفتح باب المكتبه : بوصلها ريلها لبيت احمد ال ... وبعدين بناخذها احنا
دخلا الى المكتبه وتوجها الى الاستقبال
ايمان ببتسامه : السلام عليكم
الموظف : اهلا اي خدمه
ايمان وهي تريه الورقه : هاذي مطبوعه عندكم
الموظف وهو يتفحص الورقه : ايي نعم
ايمان : ممكن اعرف من اللي طبعها
الموظف ببتسامه : بصراحه كثير ناس يطبعوا عندنا مستحيل بنحفظهم كلهم
ايمان : بس جوف هاي كلام غريب اكيد انتبهتوا
الموظف بنفس الابتسامه : احنا ما نقرا اوراق الزبائن
ايمان بخيبه : طيب
احمد : ممكن رقمك او انه اعطيك رقمي او اذا جفتوا اي ورقه غريبه اتصلوا
الموظف بإستغراب : عفوا بس من انتوا
ايمان وهي تريه بطاقتها : ايمان يوسف الهادي محقق جنائي ..

منزل العم احمد .. امام الباب


للتو قد وصلت اريام الى المنزل وطلبت الدخول قامت الخادمه بإدخالها الى غرفة الضيوف .. وبعد قليل دخل ناصر وجلس

ناصر بأ ستفسار : في شي حضرة المحققه
اريام ببتسامه : بصراحه ايي انه ابي اقابل كل اللي في البيت من خدم و سكان و عاملين عشان التحقيق
ناصر باستغراب : نعم .. ليش في شي
اريام : بصراحه انه ما اخفي عنك يا استاذ ناصر بعد ما فحصنا دمك انت و اخوك لقينا نسبة مخدر في الدم
ناصر بصدمه من كلام اريام : شنو مخدر
اريام بنفس وضعيتها : منوم خفيف و اضافه الى انه لما جفنا تسجيل الكاميرات اكتشفنا انه التسجيل موقف
ناصر بعدم استيعاب : نعم .. مو قادر اركز
اريام بتفهم للوضع : استاذ ناصر او لا اتمنى هالكلام يبقا بينا لمه نجوف شنو يصير لان احنا شاكين انه احد من داخل البيت له يد في العلاقه
ناصر : بس
اريام : لا تسالني شي هذا شغلنا وانه ماقدر اتكلم اكثر الحين لو سمحت اقدر اقابلهم
ناصر بملامح صدمه عدم استيعاب اشار بيده الى باب الصاله : اتفضلي ..

...احدى المطاعم ...

الام : يا ليت امون معانه
نور بمحاوله لاسعاد امها : يمه ايمان اتحب الشقا ومستانسه في شغلها خلينا احنا بعد نستانس و الله ما تحلى الطلعه اله مع امون
الام ببتسامه لشقاوة ابنتها : ماتيوزين عن سوالفج طلبي لنا يالله
نور وهي تضرب الجرس : امر يا الغاليه ..

منزل علي .. المطبخ

علي وهو يشرب عصير بيد والاخرى يمسك بها هاتفه النقال : دير بالك يا احمد .. اييي .. انتبه زين ترى هالمحققين يخفون ازلقون الواحد بدون ما يدري .. الله يوفقك ..

قصر العم احمد .. امام الباب

نزلت ايمان وهي واحمد من السياره وادخلتهم الخادمه ايضا الى المنزل ولكن هذه المره الى الصاله وليس غرفة الجلوس ليكملوا التحقيق مع اصحاب المنزل ..

بعد مرور ساعتان ...

ايمان : باقي العم ما جفناه
سامي : ابوي تعبان شوي
اريام : ما عليه شر بس لازم ناخذ اقواله
ناصر :تقدرون اتيون باجر الشركه وتقابلونه
احمد :ممكن العنوان
ناصر وهو يخرج ورقه من محفظته : هاي كرت في ارقام الشركه والعنوان وتشرفونا
احمد وهو ياخذ الورقه من يد ناصر : شكرا
ايمان بتفقد: في بعد احد ما حققنا معاه
سامي : احمد .. عامل عندنا من زمان وحسبة اخونا
ايمان بتساؤل : و ليش ماكان مع الخدم
ناصر : احمد مثل اخونا .. سكت قليلا .. اهوا مايتكلم
ايمان ابتسمت : بس كان لازم انحقق معاه
عيسى بتمرد : شلون اتحققون مع واحد مايتكلم
اريام : هذا شغلنا .. ابتسمت لعيسى .. انه دارسه لغة الصم و اقدر اتفاهم معاه
ناصر : اتفضلوا غرفته .... ذهب احمد واريام وايمان الى غرفة احمد

عيسى : غثيثه تسأل عن كل شي
الجده وهي تضرب عيسى بعكازها : هذا شغلها يزات الخير

غرفة احمد بعد ما جلس الجميع كانت اريام تتكلم مع احمد بلغة الصم وبعد ربع ساعه ..

ايمان : احنا نستأذن استاذ ناصر وان شاء الله راح نحط فرق حمايه للعم احمد
ناصر بمتنان : مشكورين الله يعطيكم العافيه ...

ايمان وهي تمشي مع فريقها خارج المنزل : اريام كلمي فريق المراقبه عشان احمد
اريام ببتسامه وكأن ايمان قرأت افكارها : حاضر سيدي ..

في غرفة احمد ..


احمد : هالمحققه مب سهله
علي : قلت لك دير بالك منهم
احمد : لازم نتصرف قبل لاتكشفنا
علي : معاك حق
احمد : عيل الليله ...

في المطعم


الام وهي تنزل الملعقه : الحمدلله
نور : دام تعشينا يالله السوق
الام : بعد

انتهى الجزء الثالث من الفصل الثاني " سنين الماضي "
دمتم بود ..



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 06-08-2016, 01:38 AM
صورة tofoof الرمزية
tofoof tofoof غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


الجزء الرابع و الاخير من الفصل الثاني " سنين الماضي "

بعد مرور 13 يوم من آخر حادثه ... لم تحدث تطورات سوى الرسائل التي تصل العم كل يوم مهدده بقتله .. دخل العم في حالة اكتئاب لايتكلم و لا ياكل ولا ينام فقط ينتظر اليوم الموعود ... مازال فريق المراقبه يراقب احمد ويرصد تحركاته

5:30 م
منزل ايمان .. غرفتها


طرقت الام الباب فلم تجد اجابه من ابنتها وقفت قليلا ولكن دون جدوى فقررت الدخول وعندما فتحت الباب انصدمت من ما رأت كانت ايمان مكبلت اليدين و الارجل و وضع شريط لاصق على فمها يمنعها من الصراخ و الكلام بادرت الام مسرعه لفك رباط ابنتها : من مسوي فيج هلون
ايمان بضحكه وهي تزيل باقي الرباط من عليها : لا تخافين يمه انه كنت ادرب
الام بذهول : تتدربين
ايمان وهي تقوم من على السرير وتستلقي على الارض : ايي .. يعني اسوي روحي مربوطه و احاول افك روحي بروحي
الام بنفس الذهول و الصدمه : ماما ايمان مصخنه تعبانه
ايمان وهي تؤدي تمارين الضغط : لا ماما هااي تدريب

منزل علي .. الصاله

علي : الموضوع كبر و الشرطه مابتخليك يا احمد
احمد وهو مصر على قراره : انه بنتقم يعني بنتقم هذيله اهلي ماتوا جدام عيني وماقدرت اسوي شي
علي بمحاوله للاقناع : الريال و قرب يستخف وخسر مناقصات و عقود وايد بعد شتبي
احمد : مايكفيني اله ذبحه سمعت ذبحه
علي بيأس : لا حول ولا قوة الا بالله
احمد وهو يتجه نحو الخارج و كمحاوله لأنهاء هذا النقاش العقيم : لفلاش على الطاوله اطبع اللي فيها ضروري
علي : ان شاء الله

قصر العم احمد .. غرفة العم

كان يجلس على الكرسي المقابل للتلفاز وهو يتكأ على عكازته جسده هنا ولكن عقله بعيد جدا جدا .. بعيد لدرجة رجوعه اربعون سنه للوراء ...

قصر كبير الخدم في كل مكان رائحة البخور والعود منتشره .. صالات كبيره مفتوحه على بعضها ...

يجلس تحت قدم عمه يتوسله لتزوجيه بأبنته : عمي الله يخليك والله احبها
ابو محمد وهو يبعد العم احمد عن رجله : قلت لك ماتاخذ بنتي
العم احمد : ليش يا عمي ليش
ابو محمد وهو يدير وجهه للجهه الاخرى : انت مب متعلم و لا عندك شهاده
العم احمد برجاء اخير : عمي انه عندي فلوس وايد مابخليها تحتاج شي
ابو محمد بغضب وعصبيه وهو يشير بيده اليمنى الى الباب : اطلع من بيتي .. تحولت ملامح العم احمد الى صدمه .. قلت لك اطلع من بيتي
ارتجل العم احمد واتجه نحو الباب ولكن قبل خروجه استدار الى عمه و القى عليه هذه الكلمات : ولي رفعها سبع موتك على ايدي

عوده ...
نزلت دمعه على خد العم احمد تلتها دموع وكأنه سيل .. جبل لا تحركه الرياح .. شموخ لاينكسر .. جبروت طغى العالم .. يبكي !!

الرفاع الشرقي .. المكتبه

دخل علي وتوجه الى الموظف : اتفضل بغيت اطبعهم
الموظف ببتسامه : تفضل اجلس خمس دقايق ويجهزون ... وبينما ما علي ينتظر .. استطاع الموظف التعرف عليه وقام بتصويره لكي يخبر المحقق احمد عن ذلك .. وهو يسلم الاوراق الى علي : اتفضل
ابتسم علي دفع المبلغ وخرج مغادر المكان ولم يعلم ما ينتظره ...اتصل الموظف مباشره الى المحقق ليخبره ...

7:20 م
منزل ايمان .. الصاله

وهي تلبس حذائها وتتوجه مسرعه الى الباب : ما برد يمه مع السلامه
نظرت الام الى الباب بيأس : الله يسلمج

منزل اريام .. الصاله


خالد بستياء : اجوف كل يوم اتقدمين ساعه
اريام بعد ما ارتدت حجابها التفتت اليه : ادري اني مقصره وايد معاك ومع البيبي بس
خالد بغضب : اريام انتي معانه ولا كأنج معانه ماتسوى علينا هالوظيفه كله مشغوله
اريام بمحاولة لتهدئة الوضع تقدمت الى ان وصلت الى خالد جلست بجانبه : صدقني خالد بس اخلص من هـ القضيه آخذ اجازه ونسافر انه معاك والبيبي
لم ترى من خالد اي ردة فعل ..
اريام : صدقني وعد ..
ابتسم خالد و ادار وجهه اليها : بنجوف يا حلوه ...

قصر العم احمد .. الملحق

علي وهو ينزل فنجان القهوه على الطاوله : وهاذي الاوراق وطبعتها بس شلون بترفع قضيه وانت ميت
ضحك احمد : انه ميت صح بس الحين خلاص الكل لازم يعرف انب عايش او ما مت
علي بخوف من تسرع احمد : احمد ..
احمد بمقاطعه : علي خلاص انه اعرف شسوي
علي بزفره : متى بتطلع من هني
احمد : اليوم

الرفاع الشرقي .. المكتبه
سيارة ايمان


ايمان : انه وصلت انتوا روحوا القسم .. اوك .. مع السلامه .. انزلت الهاتف وخرجت من السياره .. دخلت المكتبه وتوجهت مباشره الى الموظف
ايمان : السلام
الموظف : عليكم السلام
ايمان : احمد يقول انك تبينا خير في شي
الموظف وهو يفتح جهازه النقال على الصور : حضرة المحققه ذي اللي طبع الاوراق
ايمان وهي تحاول معرفة ملامح وجهه : متى جفته
الموظف : كان اليوم في المكتبه وطبع اوراق
ايمان : عرفت شنو في الاوراق
فتح الموظف درج المكتب واخرج منه اوراق سلمها الى ايمان : انه خذيت نسخه منها تفضلي
ايمان ببتسامه و امتنان : شكرا ماتتخيل اي قد ساعدتنا
الموظف ببتسامه : هذا واجبنا
ايمان : بس ابي منك ترسل الصوره لأحمد
الموظف : ان شاء الله حضرة المحقق

مركز شرطة العاصمه .. مكتب ايمان

اريام وهي تعطي احمد الصور : طلع يتكلم
احمد وهو يشاهد الصور : يعني كل هالمده كان يخدعهم
اريام : ايي واكيد انه ورى اللي صار
دخلت ايمان مسرعه الى المكتب : احمد موظف المكتبه طرش لك صوره
احمد وهو يفتح هاتفه ويدخل احدى البرامج : ايي
اريام بتمعن في الصوره : هاذي صديق احمد
ايمان وهي تجلس بجانب اريام : ايي اهوا اللي يطبع الاوراق و اليوم كان في المكتبه
اريام : طبع نفس الاوراق
ايمان : لا هالمره اوراق رفع قضيه
احمد : قضيه !!
ايمان وهي تريهم الاوراق : ايي ضد العم احمد
اريام : من محمد اللي رافع القضيه
ايمان : مخي بيوقف احمد يتكلم ويبي ينتقم من العم احمد و من محمد بعد .. سكتت قليلا ثم التفتت اليهم وكأنها تذكرت شيئ : المراقبه على احمد لحين مستمره صح
اريام : لا المقدم راشد سحب الفريق امس
ايمان : شنو ..

خرج احمد و علي من القصر وتوجهوا الى منزل علي ليكملوا انتقامهم من هناك ..

قصر العم احمد .. غرفة الضيوف

دخل عيسى مسرع : عمي احمد مو بغرفته
نظرت ايمان بصدمه الى اريام واحمد ثم ركضت مسرعه الى غرفة احمد ليلحقها الجميع وقفت قليلا لتنظر الى الغرفه ثم فتحت خزانة احمد فلم تجد فيها شيئ : هرب
اريام : راح من يدنا
ناصر بستغراب : ممكن اتفهمونا الموضوع
تقدم احمد وفتح هاتفه النقال ليري ناصر صورة علي : اتعرف ذي الريال
ناصر وهو يتمعن في الصوره : هذا علي صديق احمد
احمد : اتعرف عنوانه
ناصر وهو يحاول يتذكر : ايي وصلت احمد مره له
اريام : ممكن اتدلنا
ناصر : بس فهموني السالفه
ايمان : انت ودنا وحنا نفهمك
ناصر : انزين اتفضلوا
خرج الجميع من الغرفه عدا عيسى ... ارسل عيسى الى احمد رساله يسأل عنه وعن سبب اختفائه المفاجئ اضافه الى اخباره انه الشرطه تبحث عنه ..

منزل علي .. الصاله

بعد ما قرأ احمد الرساله : علي .. علوي
خرج علي مسرع من غرفته بسبب صراخ احمد : اشفيك تصرخ هلون
احمد : امش بسرعه الشرطه ياين هني
علي : شنو
احمد: تعال وييب الاوراق اللي على السرير معاك في الدرب افهمك

في سيارة احمد
.. كان ناصر واحمد يجلسان في الامام وايمان و اريام في الخلف
ايمان : اريام طلبتي فريق المسانده
اريام : ايي
ناصر بتفحص للبيوت: ذي البيت

وقف احمد وخرج الجميع من السياره وعندما دخلوا لم يجدوا احد في المنزل لم ينتظروا كثيرا حتى وصل فريق المسانده وفتشوا المكان
احد الشرطه وهو يحمل بعض المستندات في يده : لقينا هـ الاوراق سيدي
ايمان وهي تأخذ الاوراق من يده : محمد جاسم احمد الناصر
ناصر بأستغراب وهو يحاول التأكد من الاسم : هذا ولد عم ابوي
احمد : ولد عم ابوك !!
ناصر : ايي وهو ميت من اربعين سنه
جلست ايمان على الكرسي وهي تفكر وسط مناقشات الجميع واستغرابهم مما يحدث : خلاص عرفت عرفت
اريام : ايمان شفيج
ايمان بفرحه : حليتها القضيه حليتها
احمد : شنو
سكتت ايمان قليلا ثم وقفت : احمد وصل استاذ ناصر على بيتهم وحط فريق مساند للمراقبه اريام انه وياج بنرجع مع فريق المسانده للمديريه

قصر العم احمد .. الصاله

كان ناصر يخبرهم بما حدث وسط استغراب من الجميع ودهشه لماذا احمد يهرب وكيف وصلت اوراق محمد الى بيت علي ..

عيسى بتأنيب ضمير : عمي انه اللي طرشت الرساله لأحمد بس كنت ابي اطمن عليه مو اكثر
ناصر بدهشه وهو نظر الى عيسى بغضب : شنو انت شلون تتصرف بدون اذن عاجبك الحين
سامي : يا ناصر لاتلومه احمد رابي عندنا وحسبة ولدنا

9:45 م
سيارة ايمان ..


ايمان وهي تقود السياره : المرور
اريام : المرور .. ليش
ايمان : اكيد الكاميرات اللي في الشارع صورت سيارة علي وجذي بنعرف وين راحوا
اريام : اها ..
ايمان : اتصلي لأحمد عشان يعمم بلاغ على احمد مادري محمد وعلي
اريام : ان شاء الله


علي : اسمع يا احمد الموضوع طلع عن السيطره
احمد ومخه مشوش : خلاص يا علي خلاص
علي : احمد انت لحين ماتطورت بشي سلم نفسك وقول اللي صار
احمد : وثار اهلي دم اخواني حلالي
علي : اذا رحت وقلت كل شي للشرطه اقل شي بياخذ مؤبد اذا مو اعدام و اكيد حلالك واسمك بيرجع لك
نظر احمد الى علي ..
علي : احمد اسمع كلامي وخلنا انروح نبلغ ترى اذا تمينا هلون ساعتين وهم صايدينا لان اكيد عمموا علينا ...

قصر العم احمد ..

عندما علم العم بما حصل لم يستطيع تمالك نفسه حتى سقط على الارض ...


المرور .. غرفة التحكم


ايمان : مشكور وايد لأنك ساعدتنا
..: هذا واجبنا وان شاء الله اي شي يصير راح نخبركم ..
ابتسمت ايمان له ..
اريام وهي تغلق هاتفها النقال : احمد يبينا ضروري في المديريه
ايمان بعد ان اعادت نظرها الى موظف المرور : احنا نستأذن
الموظف ببتسامه : اتفضلوا

المستشفى .. غرفة التخطيط

بعد ان خرج الطبيب وتجه بجانب ابناء العم : لا تخافون ارتفع الضغط عنده بس الحين كل شي الحمدلله
ناصر بخوف : متأكد دكتور
الطبيب ببتسامه لناصر كي يطمأن : ايي بس الليله بنخليه تحت الملاحظه عشان نتاكد من صحته او باجر الصبح ان شاء الله يطلع
سامي : عيل انه بنام عنده
الطبيب : لا مايحتاج
ناصر بنفس ملامح الخوف : نقدر انجوفه
الطبيب : خمس دقايق مو اكثر
ناصر : مشكوور دكتور
...

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المحقق العام

احمد : المحققه الحين بتيي .. تشربون شي
علي : لا مشكور
احمد بصوت خافت لايسمعه سوى علي : انه خايف
علي وضع يده على فخذ احمد: لاتخاف يا اخوي انه معاك
بعد مرور 15 دقيقه دخلت ايمان واريام ..
ايمان وملامح الصدمه على وجهها : احمد !!
اريام : وحنا عافسين المكان عليك طلعت عندنا
المحقق احمد : احمد وعلي سلموا نفسهم
ايمان وهي تجلس على المكتب : احمد اقصد محمد
علي بمقاطعه : احمد ياي يعترف بكل شيئ
ايمان : وهاي اله احنه ناطرينه اريام سجلي اقواله اتفضل
احمد : كنه نعيش بخير وسلام عايله وحده ولا شي يعكر حياتنا لين في يوم ولد عمي طلب يد اختي وابوي ماوافق لانه ماعنده شهاده
ايمان : قصدك العم احمد
احمد : وقتها احمد هدد انه يقتل ابوي بس ابوي ما عطى تهديده اي اهتمام مر شهرين وابوي نسى تهديد احمد وتقدم واحد لاختي منال يخطبها كان فقير بس عنده شهاده وريال يعتمد عليه ابوي وافق وكان كل شي يمشي صح وحددوا موعد الزواج وقتها كان عمري 6 سنوات ماكنت اعرف شي

المستشفى .. غرفة العم

استيقظ العم من نومه لم يستوعب مايحصل حوله كان بين الحقيقه و الحلم كان يسمع اصوات لكنه لم يستطع فتح عينيه ليرى وبينما هو كذلك سمع صوت قديم قديم جدا ..
العم احمد : عمي !!
ابو محمد: ايي عمك عمك اللي ذبحته وذبحت عياله ومشيت في عزاه
العم احمد: سامحني يا عمي والله ماكنت في وعيي كنت ابي منال بس
ابو محمد : ماراح اسامحك وراح تموت على يدي سمعت
العم : الله يخليك عمي
كان ابا محمد يقترب من العم وكل مايقترب منه تنقص لحظه من عمره ..حتى ان وصل اليه وصرخ العم .. ليتفاجئ ان كل ما رأه كان مجرد خيال من نسيج مخيلته ...

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المحقق ايمان

احمد : قبل العرس بأسبوع احمد طلب اجوف ابوي في المخزن في البدايه ابوي رفض لكن مع اصرار احمد وافق ابوي وراح وهني بدت خطة احمد حبس ابوي عنده وبدا يستدرجنه واحد واحد لين ماصرنا كلنا رهائن عنده وفي ذاك اليوم دخل احمد عشان يجبر ابوي يزوجه منال بس بعد اللي سواه ابوي كره احمد ورفضه زاد صاروا يتهاوشون وصل الامر بينهم انهم يمدون يدهم على بعض ما استحمل احمد وطلق على ابوي لين مات كان الكل في صدمه ..

المستشفى .. غرفة العم
عندما تأكد انه لايوجد احد في الممر خرج من المستشفى وركب احدى سيارات الاجره ليذهب الى ..

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المحقق ايمان

احمد: لين قتل الكل طبعا انتوا مستغربين شلون انه لحين عايش بو علي كان رفيج ابوي وحنا قدرنا نتصل فيه بدون لايدري احمد بس للأسف وصل متأخر وماقدر اله ينقذني انه
ايمان : شلون مانتبهوا انك ماندفنت
احمد ابتسم وبدأت دموعه تنزل : للـ الله في خلقه شوؤن بنفس اليوم اخو علي عطاج عمره وعمي بو علي حطاه مكاني وانه اخذت اسمه ومكانه في الدنيا مرت لسنين وانه عايش عند عمي بو علي لين وصلت 17 سنه وتغيرت ملامح ويهي رحت لأحمد عساس اني فقير ويتيم وماتكلم وتميت اشتغل عنده لين وثق فيني ودخلني بيته وانه هني بديت انتقم انه اللي كنت اطرش له رسايل وانه اللي خليته يخسر مناقصاته وانهيت عقوده انه انه كان يصرخ بحرقه كانت دموعه كالدم فكيف لطفل الست اعوام يشهد كل هذا اي قلب و اي عقل يحتمل !!
كان الجميع مصدوم بما حصل فلم يتوقع احد ان يقوم العم بكل ذلك !!

المخزن القديم .. الغرفه المشؤمه


كان يدور في المكان ويرى تلك الوجوه التي انتهت حياتها هنا وعلى يديه يراها تلاحقه وتريد قتله كان يصرخ ويصرخ ...

مركز شرطة العاصمه .. مكتب المحقق ايمان

ايمان وهي تقوم من على مكتبها وتتجه نحو الباب وغضب الدنيا في عيناها : احمد جهز لي محضر اعتقال لاحمد الناصر ابي اليوم ينام بالسجن
احمد : حاضر سيدي
محمد : وحنا
التفتت ايمان اليه : تقدر تطلع لكن بكفاله
محمد : الله يخليج حضرة المحققه ابي اكون معاج
ابتسمت ايمان له ...

قصر العم احمد .. امام الباب

ناصر : ابوي في المستشفى
ايمان : اي مستشفى
ناصر : .... ليش
ايمان : له مذكرة اعتقال
ناصر بصدمه : شنو ليش
ايمان : تعال المركز وتعرف

عادت الى السياره لتذهب الى المستشفى ..

المستشفى .. غرفة الممرضين


رئيس الممرضين : شنو مو موجود
الممرض : دورنا المستشفى كامل ماله اثر
دخلت الممرضه : الشرطه بره ويبون استاذ احمد

المخزن .. الغرفه المشؤمه


كان يمشي ويصرخ دون وعي حتى وصل الى اسطوانات الغاز والبترول واخذ يدفعها الى الارض حتى سقططت جميعها وتسرب الغاز والبترول منها ..

المستشفى .. الاستقبال

ايمان : شنو هـ الاهمال مريض يشرد وانتوا ماتدرون
رئيس الممرضين : هاذي غلطه يا حضرة المحققه
ايمان : بلا محققه بلا خرابيط شلون يطلع بدون ماتنتبهون وين نلقاه الحين ..
اريام : دام انه مو في بيته تتوقعون انه بالمخزن
التفت الجميع اليها
اريام بستنكار : لا طالعوني جذي خلينا انجرب
.. ذهب الجميع الى هناك ليتأكدوا وكان معهم ناصر وسامي ..

المخزن .. كان يحترق بما فيه نعم اعمدة الدخان تتصاعد فرق الانقاذ تقتحم المكان والشرطه تحاوط المكان ..
عندما وصلوا لم يروا سوى رماد ذالك المخزن .. كان الخوف يسيطر على وجه الجميع ..

ايمان وهي تخرج بطاقتها: ايمان يوسف محقق جنائي من قسم العاصمه
العريف : ثامر حسن عريف قسم الرفاع
ايمان ببتسامه مجامله : اهلا ممكن اعرف في اي ضحايا
العريف : للاسف في ريال واحد كان موجود وعطاكم عمره
ايمان بخوف : وينه
العريف : في سيارة الاسعاف
ركض الجميع الى هناك لتكون الصدمه ... كان العم احمد لم يستطع التعرف عليه لولا الخاتم الذي كان يرتديه فلقد تشوه كلياً...

بعد مرور شهر
.. استعاد محمد اسمه وحلاله ولكنه لم يستطع استعادة اهله فكانت هذه شظيه تجرحه كل ما تذكر ..

عائلة العم كانت تعيش في صدمه فكان العم بمثابة الزجاجه التي انكسرت و شظايها رغم اختفائها تجرح ..

منزل ايمان .. الصاله

نور بفرحه : بنسافر
ايمان : ايي وبنقعد قد ماتبون
نور : يس وناسه
ايمان : روحي جهزي شنطتج قبل لا اغير رايي
ركضت نور بسرعه الى الدرج ولكن توقفت قليلا وادارت وجهها لايمان : بس وين بنروح
ابتسمت ايمان وهي تشاهد التلفاز : بنروح الـ...

همسه : عندما تفعل اي شيئ ضع هذه المقوله امامك " الزمن دوار " فكما تفعل سيفعلون بك او لك ..

ملاحظه : كما اسلفت هذه الروايه خياليه وتشابه الاسماء صدف لاغير ..

انتهى الجزء الرابع و الاخير من الفصل الثاني " سنين الماضي "

الفصل القادم ماراح يكون في البحرين وين تبونه يكون !!

دمتم بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 06-08-2016, 03:02 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


مرحباا


مثل ما عودتينا البارت كان مره جميل وحماسي والنهايه غير متوقعه بس ايمان وفريقها رهيبيييييين


استمري في ابداعك


بانتظارك


اختك صمتي سلاحي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 06-08-2016, 09:36 PM
صورة tofoof الرمزية
tofoof tofoof غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها صمتي سلاحي مشاهدة المشاركة
مرحباا


مثل ما عودتينا البارت كان مره جميل وحماسي والنهايه غير متوقعه بس ايمان وفريقها رهيبيييييين


استمري في ابداعك


بانتظارك


اختك صمتي سلاحي


مشكووره حبيبتي على التشجيع الحلو ...دمتي بود


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 09-08-2016, 12:10 AM
صورة Hatsony الرمزية
Hatsony Hatsony غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


رواااايتك مثل العاااااده جداااااا راعئه
وحماسيه وغموض وخياليه ورفريده من نوعها واسلووبك مميز ولاحد يغدر يقلده

وايماااان كل بااارت يزيد حبي لها
ولشخصيتهاااا وحبيتهااا اكثر لما ربطت حالها وقالت اتدرب عشق هذي الشخصيه ياخي

اماااا فريقهاااا مازلت احسهم مثل فريق عمر هههههه

وانا من قبل قلت لك انا حبيت الشخصيتين
احمد وعلي حتي قبل لا تكشفي عن هويتهم ياكذا الصداقه ولا بلاش هههه

والعم احمد الله يرحمه بس يستاااهل الموت اكرهه

امممم ممكن تسويه في السعوديه وكماان
يصير في اكشن و مو ضروري يكون البطل او البطله محقق
وبكذا وبطريقه تدخلي الشرطه وكذا يعني ههه

عندي فكره ممكن نسويها مع بعض بقول لك خاص اذ تبين نسويها؟!؟! ابعتي لي مسج اذ كان الموضوع يهمك اوك

ودي تحياااتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 09-08-2016, 12:31 AM
صورة Hatsony الرمزية
Hatsony Hatsony غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tofoof مشاهدة المشاركة
الله يعافيك ......ماشاء الله عليج ردودج تسعد وتشجع دايماا تعطيني حافز عشان اكتب
دمتي بود ..

الله يعااافيك يا روحي ولو انت تستاهلي كل خير وتاكدي ان كلامي لك مو مجااامله ابدا انت قلمك مميز ونااادر جدا ولا تفكري مجرد تفكير توقفي عن الكتابه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 09-08-2016, 12:27 PM
صورة tofoof الرمزية
tofoof tofoof غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية مدونات محقق/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها Hatsony مشاهدة المشاركة
رواااايتك مثل العاااااده جداااااا راعئه
وحماسيه وغموض وخياليه ورفريده من نوعها واسلووبك مميز ولاحد يغدر يقلده

وايماااان كل بااارت يزيد حبي لها
ولشخصيتهاااا وحبيتهااا اكثر لما ربطت حالها وقالت اتدرب عشق هذي الشخصيه ياخي

اماااا فريقهاااا مازلت احسهم مثل فريق عمر هههههه

وانا من قبل قلت لك انا حبيت الشخصيتين
احمد وعلي حتي قبل لا تكشفي عن هويتهم ياكذا الصداقه ولا بلاش هههه

والعم احمد الله يرحمه بس يستاااهل الموت اكرهه

امممم ممكن تسويه في السعوديه وكماان
يصير في اكشن و مو ضروري يكون البطل او البطله محقق
وبكذا وبطريقه تدخلي الشرطه وكذا يعني ههه

عندي فكره ممكن نسويها مع بعض بقول لك خاص اذ تبين نسويها؟!؟! ابعتي لي مسج اذ كان الموضوع يهمك اوك

ودي تحياااتي
سلاام ...


كل عاااده ردودك تعطي تشجيع تخليني اتحمس اكتب ....بنسبه للابطال لازم اتكون ايمان موجوده لان الروايه عن مذكراته... مشكوووره حبيبتي على التشجيع والكلام الحلو
دمتي بود

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية مدونات محقق/بقلمي؛كاملة

الوسوم
مدونات , أحقق , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 52 09-05-2016 02:40 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 09:46 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1