اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 421
قديم(ـة) 11-01-2018, 03:44 PM
صورة reeme_ الرمزية
reeme_ reeme_ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


جاري القراءه

شكراً ع الدعوه

اعتذر على عدم التواجد مسبقاً <<< تجري الرياح بما لا تشتهي السفن


لي عوده بإذن الله
برد طـــويـــل
بعد القراءه




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 422
قديم(ـة) 12-01-2018, 11:20 PM
Heba Alh Heba Alh غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


السلام عليكم



جاري القراءة ... مستنين كل جديدك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 423
قديم(ـة) 14-01-2018, 11:27 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها reeme_ مشاهدة المشاركة
جاري القراءه

شكراً ع الدعوه

اعتذر على عدم التواجد مسبقاً <<< تجري الرياح بما لا تشتهي السفن


لي عوده بإذن الله
برد طـــويـــل
بعد القراءه


يا هلا والله بك .. فعلا الظروف تشغل الواحد
وانا رح كون في انتظارك
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 424
قديم(ـة) 14-01-2018, 11:29 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها heba alh مشاهدة المشاركة
السلام عليكم



جاري القراءة ... مستنين كل جديدك
وعليكن السلام

ان شاء اله البارت قريب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 425
قديم(ـة) 15-01-2018, 01:47 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

كيف حالك عساك طيبة

البااارت روووووعة تسلمي


س1/اسراء ونايف وتطورات علاقتهم الاعتيادية !؟ وهل تدخل نايف في القضايا اللي تخص المافيا رح تكون لصالحه او لا !؟لا اعتقد بتشتته عن المافيا نفسها

س2/ما هو مصير اياد في توقعاتكم !؟كاسر خاطري اتوقع يصير بخير ها ياويلك يصير شي فيه

س3/مودة وحالات غريبة تنتابها !؟اتوقع بسبب فقدانها جزء الداكرة واتوقع تستعيده

من تتوقعون صاحب الصوت !؟سعاد

وش سبب اخبار راكان لمكان مودة !؟اتوقع مضغووط من المافيا بس الي مافهمته مووده اش فيها ووين كانت هي

واتووقع سعاد برضو مضغووطة من المافيا وتحت تهديدهم

اسراء اتووقع انها بنت حصة

س4/وش تتوقعون نتيجة رجعة سعاد لدبي !؟ ادا طلع زي ماقلت بتساعد المافيا وتنكد على موودة

الي مافهمته ايش دخل وليد بسعاد وحصة وايش الي بينهم

ايمان وينها مالها حس

في انتضاااارك يا عسل

وعليكم السلام

كيف حالك .. ان شاء الله بخير
انا الحمدالله عال العال
بارت بسيط بس الجاي احلى هههه
وربي غيرت فيه احدات لين قلت بس
نايف واسراء ..ربي يسعدهم حاليا هم زي السمن على العسل بس ربك يستر في الجاي

ههههه فعللا اللي مر به مو شوي على الاطلاق .. ربي يصبره ويديه صحته .. اما الجاي ففعلا عندي خطة له لا تخابي .. هو بايدي امينة هههه

مودة لو تدكرت الماضي اللي نسته فرح تنهاار بس هدا اللي عندي

ورود يا الحب محمد ومحسن وحصة خوان يعني
حصة تكون عمة وليد .. نايف ونواف
مياار ومودة

ايمان احداثها شوي خطيرة ولو ضفتها كان كتبت اكثر من عشر صفحات زيادة .. المشكلة ما حبيت اجلطكم بالوقفة بس ههههه

تحياتي يا الحب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 426
قديم(ـة) 15-01-2018, 03:08 PM
صورة ووردالعمرر الرمزية
ووردالعمرر ووردالعمرر غير متصل
©؛°¨غرامي مبدع¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


[quoteت اجلطكم بالوقفة بس ههههه
][/quote]

ياقلبي انتي
ههههههه من وين جات الحنية

مهو ادا ماجلطينا بالووقفة تجلطينا بالاحدااث

في انتضاارك







ربي اجعلني ممن شابهوا الغيوم في خفه المرور وحسن العطاء ...


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 427
قديم(ـة) 17-01-2018, 03:45 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ووردالعمرر مشاهدة المشاركة
[quoteت اجلطكم بالوقفة بس ههههه
]
ياقلبي انتي
ههههههه من وين جات الحنية

مهو ادا ماجلطينا بالووقفة تجلطينا بالاحدااث

في انتضاارك[/quote]

هههههههه وربي خليتي فيني رغبة اغير في الاحداااث
هههههه واله حنونة بس شوووي القسوة باهية .. قصدي زينة هههه
هههههههه حرااام عليييك البارت هدا فيه جلطة وحدة بس انما ايييييه
جلطة عن اللف جلطة ههههه
المهم بتحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 428
قديم(ـة) 17-01-2018, 03:48 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


السلام علييكم
كيفكم حبايبي .. البااارت باقي له شوووي تعديلات ويخلص يعني بادن الله
بادن الله
الليلة او
الليلة بينزل بس لازم تراعو اختلاف الوقت يعني انا ساكنة في ليبيا ولو البارت نزل متاخر عندكم فهالشيء مو ذنبي ههههههه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 429
قديم(ـة) 18-01-2018, 12:42 AM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


البارت السابع عشر



نزلت من السيارة بعبايتها السوداء الفضفاضة .. رفعت يدها كحركة وداع وهي تسمع صوت العجلات اللي تضررب الارض المزفتة .. تنهدت بصووت مسمووع وهي تفتح شاشة جوالها وتشووف الساعة بعيون تهتز من التوتر المجنون .. الضيااع الجاررف اللي تحس به مو شوي .. كانت تتخبط بهيجان ارعن من افكارها الخبلة .. ظنوون غير منطقية تلاعبها وتطحن احاسيسها طحن .. احاسيس ساحقة تسييرها من شعور بايخ لاخر ابيخ .. ضربت الباب بقبضتها المرتجفة ورمت بعدها ثقلها بقهر عـ الحائط بانتظار متململ .. غمضت عيونها بقوة وهي ترتب افكارها ببسمة خبيثة ضعيفة تدعمها بقهرها المدبوح غدراً .. بدري عـ الجية تعررف بس القادم لها احلى باذن الله .. خطتها توها ما انتهت بعد فشلها الدريع ذاك رح تحاول من جديد .. طقت الباب مرة ثانية بخفة وهي سرحانة في اللف شيء اهونهم دابح .. مررت يدها عـ ذراعها وعيونها في الفرااغ الكاسح .. ميلت راسها شووي وهي تتذكر انها ما تلاقت مع جوود وتوها ما غرقت في افكارها الا وسمعته ينطق كلماته بصوته الحيوي المازح وهو فعلياً يبدد سواد يغشاه الوجع يحاوطها من افكارها المشبعة بالانتقام
_مارح افتح الباب لك الا بهدية رسميه او اعتذار افكرر اقبله او لا
ابتسمت ايمان بخفة بسيطة وهي توقف عدل في مكانها .. عقدت حواجبها السوداء المرسومة باستغراب واضح .. مو مستوعبة ولا هي بمدركة صاحب الصووت الحيوي وتصرفاته العفوية هادي .. او حتى مقصده .. ما فهمت وبس .. سكتت مو عارفة تجاريه وشبح بسمة تغشي ثغرها المزمووم بقهر .. ثواني بس من صمتها ورجعت تسمع صوته الضاحك المررح
_اووووه ما احتاااج لاعتذارك ترى
ما فهمت وهي تحط يدها عـ فمها تكتم ضحكتها اللي طلعت وهي تستسخف تصرفاته .. عقد راكان حواجبه وهو ما يلاقي رد من ولد عمته البارد .. لو نواف كان جن معه بس الجنان وين ونااايف وييين .. نطق بصوته العالي يدددقه بالحكي المجنون كعادته
_ها يا البخيييل ما تبي تغديني !!؟ ... سكت راكاان لدقيقة او اقل منها بشوي ولما ما سمع رده كمل والضحكة تتخلل كلماته : يااااهو .. نيوووفتي ابي هديتي
صمت باارد من الجهة الاخررى بدد رغبته في الضحك والاستهباال .. انقهر راكان من جده وهو يعقد حواجبه ويكرر بصوته المرح .. وهو يفتح الباب الحديدي الاسود عـ اتساعه .. تارك لعيونه حرية النظر والتامل بتعابيرها الجذابة بنعومة بحثة .. حرك عيونه عـ ملامحها اللي يغشاها الوجع والصدمة وشبح من بسمة خفية او بقايا ضحكة متناثرة من تصرفاته .. ابتسم راكان لها باعتذار وهو ينطق بعفوية تجنن
_اووووه سوووري توقعتك شخص ثاني
رفعت ايمان حاجبها لاعلى وهي تعض شفاتها القرمزية بارتباك .. توترت من نظراته المتاملة في وجهها المكشوف .. لذا نطقت بصوتها الناعم وعيونها المرتبكة تتخبط بين رجوله لرجولها .. عجبه الجو .. وببساطة ما تحرك من مكانه وهو يتامل بنظرات اعجااب عيونها الخضراء الصافية اللي تداريها
_لو سمحت
شهق راكان لثواني بصوت خفيف وكان صوتها الناعم الانوثي لسعه واعجبه .. وكمل بعفويته وهو اصلا ما ابتعد عن الباب حتى تدخل منه وتاركها في الشارع من تناحته فيها .. كان مصنم لابعد مدى .. مييل راسه يبي يشوف ملامحها اللي ما رفعتها عن الارض وهو ينطق بجنونه
_اووووه .. تبين منااار يعني !!؟
جاوبته في عقلها "اجل ابيك " بس هي تستحي من الناس واصلها متوترة لابعد حد من تصرفاته المجنونة الطائشة .. ززممت شفايفها بقوة وهي ما تقدر تتحمل وقفته المجنونة وصوته المررح المغاير لكل احساس غبي وموجع تحسه حاليا .. ونطقت بنبرة حازمة بس هادية
_ايييه ممكن تبعد عن الطرييق
كل اللي كان يبيه انها تررفع راسها حتى يشوفها للمرة الاخيرة .. عض شفاته وهو يفكر بطريقة ما تساعده .. ومع انه عقل عن البنات بس غايته هـ المرة شريفة كان يبي يناظرها لا اكثر ولا اقل .. فيها شيء غريب .. هالة من الالفة تحاوطها لذا كرر بنبرته المررحة وهو يحك شعره
_طبعا .. ما قد شفتك معها
ما طولت الكلااام معه وعيونها في الارض نطقت بفراغ صبر مع ان نبرتها لساتها هادية
_تراني في الشارع .. ممكن شوي حتى ادخل
كتم ضحكته وهو ينطق بخفة مع انه ما تزحزح من مكانه وهو يبي يستفزها حتى ترفع راسها
_طبعا حتى لو تبين كثيير
كشرت من رده السامج عـ كلمة "ممكن شوي " وفعلا رفعت هـ المرة نظراتها الغاضبة له وهي تززم شفايفها بقوة رافعة حاجب واحد متنرفز وملامحها جامدة ببرود وهي تكرر كلماتها المؤدبة
_لو سمحت
ابتسم راكاان بسمته العبيطة الجذااابة لابعد مدى وهو يخطي خطوة لورى تارك لها المجال بعد ما مد يده لها وانحنى شووي باستهزاء مازح
_تفضلي
ماردت ايماان عليه .. خطت خطواتها الصغيرة القوية والضعيفة في نفس الوقت وهي تناظر الارض غير مستوعبة تصرفاته المجنونة .. سمعت عن راكاان كثيير بس دوبها تفهم انهم ما كانوا يبالغون .. الجنان اللي تلاقته منار مسجل بعقلها وهي تتمنى اخ مثله .. وهي سرحانة بافكارها ما انتبهت لبسمته الخبيثة وهو يبعد خطوتيين عنها مميل جزء جسمه الفوقي لقدام حتى ينطق اول ما وصلت حده هامس لها همسه اللعووب اللي يدوخ
_ابتسمي ترى الدنيا ما تسوووى
فتحت عيونها عـ الاخر بصدمة من تصرفاته الجريئة بس نبرته الهامسة اللعوبة كانت فعلا فعلا جذاببة لابعد حد .. عضت شفاتها وهي ما تبي توقف مكانها متنحة بتصرفاته اللعوبة .. غصبت رجولها عـ الحركة وهي ما تستوعب حركاته او مقصده منها .. صررخت بصوتها الناعم اول ما شافتها قدامها
_منوووور
رفعت حواجبها لاعلى وهي تتامل منار اللي كانت واقفة تجهز باياديها بالونات الهيليووم بالاشرطة الحريرية الاوف وااايت وتفرقهم عن بعض لانهم متجمعات بنفس المكان .. تاملن المكان بعيونها الخضراء المعجبة .. كانت حاطة سررب الانوار اللي ع هيئة ورود والملوونة بالوردي الاوف وايت والعنابي .. فيه عـ الطاولة جهاز اللي يغيير الاضواء وكانه ديسكو مشتغل مع ان الانوار ما كانت واضحة بسبب الشمس مع جهاز يطلع الدخان طفته .. تنسيق الحفلة عامةً كان عـ العنابي والاوف وايت .. تنسيقة اغطية طاولات البوفي الحريرية والمجلس الاوف وايت والعنابي اساسا .. حتى الاواني كانت عـ الاوف وايت مع زخرفة تدمج العنابي والمووف كان شيء لطيف لابعد حد .. لساتها تتامل المكان باعجاااب واضح ما صحت منه الا بهببت منار فيها بسررعة وهي تدوور حووول نفسها بعجلة عصبية وهـ الشيء خلاها تفقد توازنها من الكرسى وكانت رح تطيييح وهي تهددها بدووون هيبة ،، بلا برستيييج .. تحطم قناعها العصبي بانحراجها الفد .. بس لساتها تهدد مع انها طايحة ومفروشة عـ الارض
_اقطع لسااانك حتى تبطلي هـ المنوور
ضحكت ايمااان بصوتها كله ووقفت منار بسرعة مجنونة وبشموووخ مبثور وهي ترررقع لنفسها مع ان الضحكة عالقة عـ طرررف لسانها
_ناااس ما تفهم
ايمااان تحب هـ الكائن العفووي المرررح المجنون .. تحبها موووت او يمكن اكثرر .. ضحكت بصوووتها وهي تهززز راسها بلا من منظررها وهي تتهدد وتطيح ولساتها رافع حاجب قووي وتهدد .. نطقت الحروف بصعوبة بعد ما شافتها تناظرها بتباث حااد وهي رافعة حاجب واحد
_متعووودة عليها انا
ابتسمت منار لها شووي وهي ماسلمت عليها حتى .. دخلللت بالمواضيع بعفويتها الفرفوشة اللي تميزها
_ناديني مييييمي
ايمان حركت الشيلة لورى وهي لساتها تضحك عـ تصرفاتها العفوية .. بجد كانت ولا زالت بحاجة لتغييرة الجو مع ان خطتها لساتها ما خلصت .. ولان هـ الطلعة كانت الوحيدة اللي تقدر تملكها حالياً فرح ترووح لجوود
_اووووه .. طططييييب .. بس وش اسوي بذاكرتي !؟
هبت فيها منار بعصبية مرة ثانية وهي تناظرها بنظرات حادة نفجع وهي جد متنرفزة لابعد حد
_لا تنطقييين اوووه
فززت لحظتها بخرعة من صرختها المباغتة .. ايمان ناظرت اليمييين وهي تنطق تكلم نفسها بخفة مزوحة (شكراااا يا دنيا ) .. ( لا يا دنيا ) نطقت الجملتيين بصووت مسمووع تظهر لها انحراجها من هبتها وشهقتها ومنار ضحكت عـ تصرفاتها ونظراتها المعبرة قبل لا تنطق ايمان باهتمام
_وش فييييك معصبة !!؟
منار زمت شفايفها وهي تنطق بتململ بعد ما رجعت ترتب البوفي
_راااكان رفع لي ظغطي
ايمان رمت بشيلتها وعبايتها عـ الصوفة العنابيه وهي تنطق بنبرتها المزوحة حتى تحرجها
_هو يعصبك وانا لي التهزىء ولا شلووون !!؟
منااار وجهها مغسول بمررق ما تستحي عـ وجهها .. اصلا ما تحب جو الاتيكيت وكده اساساً هي مو مقتنعة به .. بالنسبة لها كلهم مثل مووودة
_اوووووه سوووري .. ليمووونة
شددت عـ الكلمة الاخيرة بمعنى .. مددت ايمان يدها عـ اتساعها مثل ما سووت منار وهي تضحك وتجاوبها بعبط
_هههه نعنااااعة
جرررت منااار ناحيتها باستهبااال حتى تضمها وايمااااان تضحك بصوتها العالي ،. ونطقت تحارشها والضحكة غصب تخونها
_هههههههههههههههههههه يارب هههه لا هههه ترزقني هههههه بتفاهتها
شهقققت مناااار بصوتها كله وهي تضربها بقووة عـ ظهرها .. ضربة معتبرة خلت ايمااان تشهق بضحكة عالية رنانة ومنار تسئلها
_وش فيييك ضحكتي !!؟ .. بعدين انا التافهة اووووه قصدي يا تافهة !!؟
ايمان مسحت دمعاتها اللي سالت من ضحكتها المتتالية وهي تاخد شهيييق يشحن رئتيها حتى ترمي قنبلتها
_مو دوبك نطقتيها يا هبلة
منااار رافعة حواجبها لاعلى وهي تنكرر بس طلعت اول كلمة في الجملة
_اوووه ما ... ااااااااا .. نطققققتتتتها والله نطقتها الحمااار علقها في
ايماان ضحكت وهي تشووف منار تصررخ بقهر وتحط يدها عـ فمها بقووة وبهدوءها كملت ايمان حتى تواسيها
_ما عليه دايما الكلمة اللي تكرهينها تعلللق في لساانك
منار تتاوبت بوضووح ونعاس واضح قبل لا ترجع تنطق ببسمة جميلة تبي تنسى كلمة اووووووه المستفزة اللي لا طالما سمعتها من راكان
_اوووه .. صمتت وهي تغلللق عيووونها بقووة تطلب الصبر ::- رجعت نطقتها ياربي ليييش !!؟ ليييش ؟؟؟؟؟
ايمااان ضحكت وهي تمسد بيدها السروال الانيق بالفيونكة الجانبية اللي لابسته .. ناظرت يمييين وشمال في المكان الفخم لابعد حد قبل لا تنطق بهدوء آسر
_وش اسووي معك طييييب !!؟
ابتسمت لها منار وهي تحرك اياديها لتعديلات الناقصة .. انشغلوا في الترتيبات شوي والبنات يغنوا سوى ويستهبلون بمرح معدي .. نصف ساعة او اكثر ونطقت ايمان بعد ما خطت خطوتين لورى تتابع اللي يصير والشغل اللي خلصووه
_اسمعي ميمي ههههههههههه ميمي .. كررت الدلع بعقدة حواجب بعدها ضحكت .. ما قدرت توقف ضحك لان الاسم مو لايق عليها .. ميمي يوحي بالدلع مو مثل منور فعلا نواف لقى لها نيك نيم لابق لها :- لازم اطلع شوي وراجعة طييب
منااار كانت ترتب الشرشف الحرريري الاوف وااايت اللي ناوية تربط فيه لوحة عـ هيئة قلب واللي حطت فيها الحلوة والـشكلاطة ولازم تتحطم حتى ياكلونها .. ناظرت صديقتها بعقدة حواجب اسرة وهي للحين في الجينز الباهت والفانيلية البيتية
_لوين رايحة !!؟
ايمااان ابتسمت لها بسمتها الهادية العادية والتوتر لاوي لها معدتها .. بللت شفاتها الجافة وهي تلف يمين ويسار مو قادرة تخترع كذبة لطلعتها
_شووي وارجع
ناظرتها وهي تنطق بسررعة محبطة لابعد مدى بعد ما تقدمت بخطواتها
_كنت ابي اوريك الكيكة اللي رح نرميها عـ مودة ههههه .. بس والله ها .. حلفت .. لك ساعة لا اكثر ولا اقل
وقفت مكانها بهدوءها وهي تبتسم لصديقتها باعتذار .. تحججت بحجج واهية كـ وهن شبكة العنكبوت وربما اكثر وهناً .. شالت باياديها المرتجفة بنفضة خوف حتى ترجع وتلبس عبايتها .. انكمش وجهها وصفرر وهي تعض عـ شفاتها وتغلق ازرارها وهي فعلا ما تسمع كلمات منار المهددة المازحة .. تنهيدة عميقة تسللت من اعماقها المفطورة والمفحمة بالسواد .. رتبت شيلتها ونفسها والتوتر شال تفكيرها المتخبط وطلعت متوجهة لمدرسة هاي كلاس لابعد حد
كان واقف مكانه في الحديقه الخضراء الشرهة وهو معقد حواجبه ويتامل ملامحها باعجاب واضح .. كان طبيعي جدا وهو يتصل بولد خاله نايف .. مكالمتهم كانت بسيطة لين سئله اذا يقدر يلوم وليد !!؟ .. تنكد من السوال اللي زلزله .. ظهرت ايمان بغثه حتى تشتته وبدون لايحس كشر معها وهي ترفع يدها المرتعشة حتى تمررها عـ كتفها القاني .. تتنهد قهراً وهي تحرك رجلها بسرعة غررريبة دليل توترها .. مشغولة تنظف اظافرررها وهي مو يمه ابد .. ابتسم وهو يشوفها تشق طريقها بلا مبالاة بالعالم اللي يحاوطها .. عجبته ، عجبته حييييل وابتسم راكان بسمته الجذابه وهو يتنهد يرمي وجعه بعيداً .. مو قرر يبداء من اول وجديد .. مو قرر ينهي عذابه وحبه العقيم .. هذا هو رح يبداءها الحين .. رح يتززوجها .. مغرور ممكن وما فكر بس انه يخطبها .. لا .. قرر انه رح يتزوجها وفعلا مدرك هو انها رح تكون حليلته عاجل غير آجل .. تامل ملامحها الناعمة قبل لا يشوووفها تطلع من بيتهم وبدووون ما يحس بجسمه تحرك من مكانه ولحقها .. شافها تمشي بخطواتها بجهة المدينة .. ركب سيارته وتوجه لنفس الجهة قبل لا يتجاوزها تاملها للمرة الاخيرة قبل لا يتنهد مكمل طريقه .. خطواتها الضعيفة المرتجفة تطيرها لعالم ثاني من الذكريات الغير منتهية

تشهق وتزفر الهواء المكنون داخلها .. المدرسة اللي مقابلتها واضح انها هاي كلاااس .. دخلت وهي تخطي خطواتها وقلبها ينبببض بجنوووون .. مرتعبة والرعب ينفض تعقلها ورجاحته بس وقفها السكيورتي وهو يرفع يده مستغرب
_طلاب المدرسة راحوا لرحلة ..! يا انسة مرااام وجوود معاهم
ناظرت ايمان بنظراتها الخضراء الملبدة بغيوم مالحة الرجال الاسمرر وهي تعقد حواجبها بقهر موجوع قبل لا تنطق اول كدبة خطرت في بالها
_طيب .. طلب مني اجيب له حقيبته .. والحقيبة هنا
البودي قارد الاسمر الطيب كان مبتسم لها باذب مبالغ به ونظراته الباهتة ما انرفعت لها حتى .. ما نعرف اذا كان احتراماً او وجلاً
_لحظة
دور باياديه جواله قبل لا يذةدخل لغرفة صغيرة قريبة من البوابة الحديدية .. اتصل بجواله مكالمه خفيفة قبل لا يناظرها ببسمة رسمية معتذرة ويرجع نظراته للارض
_اسف بس المنظفة ما لقت شيء ومو قادر ادخلك .. دوري عدل في شقتكم
عقدت ايمان حواجبها وهي تبي تسحب الكلمات منه .. تلعب بخاتمها بتوتر فد والرجال يتامل الخاتم اللي بيدها بتوتر
_بعيدة
مرر بةيده المضطربة عِ عنقه وهو ما يعرف بايش يرد .. طبعا يعرفها .. غصب عن انفه يعرفها .. مو هي مرام القاسم .. ابتسم لها باذبه المبالغ ويبرر لنفسه بضحكة يحاول فيها يكون ظريف لا اكثر .. ويده المرتعشة يمررها عـ معدته
_ههههه المفروض تكوني تعودتي عـ البعد او انتقلتي لمكان قريب .. دامه هنا من الروضة
رجعت يومها لشقتهم وهي تجر وراها اذيال الخيبة العفنة تنفض يديها المشبعة بغبار الاوجاع ورماد نار الانتقام المردومة تحت اكوام الوجع .. لساتها منار الجبانة مها ضغطت عـ قلبها وقوته .. واليوووم ما كان مختلف بشيء على الاطلاق .. لساتها تحاول تشوف المدعو جوود بنفس الصبر والاصرار .. تخطي نفس خطواتها الضعيفة المغلفة بالقهر والغبنة .. بذات النظرات المتشتتة والمتحرك بارتباك في اللا مكان واللا زمان .. تنهر نفسها وضعفها وهي تحاول قدر الامكان تشحد جنودها .. علها تقوي رجفتها الواضحة للعيان .. تنفست الصداء وكل شيء داخلها يتقطع بعنف راجف .. معدتها الحساسة صارت تحررقها ونطقت بصوتها الناعم المرتجف بنفضة رررعب
_ابي المديرة
حمدت الله اللف مرة انه مو نفس الحارس اللي لاقته المرة اللي فاتت .. هذا اصغر بالسن فتح الباب باذبه قبل لا تنطق حتى وهو يمد يده ياشر عـ المبنى الضخم الراقي
_تفضلي
بللت شفابفها وهي تتامل المبنى المرتفع الخالي من العيوب .. ظلت ساكنة مكانها برهبة من المكان .. رجعت وبللت شفايفها وهي تتنهد وتحاول قدر الامكان حتى تجبر رجولها بالتقدم .. ناظرت الارض وهي تتنفس تشحن رئتيها المتوقفة عـ العمل مثل كل شيء داخلها .. وتفضلت برجولها الضعيفة اللي يادوب تشيلها وهي سرحانة من احتمالات تنبض داخلها بهمجية مميتة .. معقدة حواجبها وهي يادوب تتحرك .. تتامل كل شيء بخوف من مجهول ما ادركته .. تسمع الضحكات الفتية والسباق اللي يشجعونه باقي الطلاب وهي تتسائل ليييش الاطفال للحين هنا !؟ .. ما لقت جواب وما اهتمت بالتفكير اكثر وهي توقف قدام المبنى الحديث .. بلعت ريقها وهي تبلل شفاتها بتوتر واضح قبل لا تنطق البسملة وتضغط عـ ضعفها بارادة منتوشة .. دخلت للمبنى الفخم وهي فعلا اكثر بكثير من مدهوشة وحائرة .. الارضية الرخامية الفخمة مثل اي شيء في المبنى تهبل .. طاولة الاستعلامات البنية والواسعة الشرهة بفخامة قصة ثانية .. واقفة مكانها تتامل كطفل المكان .. ناظرت حولها بارتباك واضح عـ تعابيرها المنكمشة ونظراتها اللي تتحرك بسرعة تخووف .. ومن توترها استغرقت خمس ذقائق لين شافت يافطة الادارة عـ باب بني عريض فخم .. بللت شفايفها وهي تغصب رجولها الهلامية عـ التحرك وقلبها ينبض بعنف .. ضربت الباب ضربتين خفيفتين باذب قبل لا تعلن وجودها بتحية الاسلام
_السلام عليكم
الحرمة الجالسة عـ الكرسي الاكبر منها اصلا مارفعت وجهها ناحيتها وبالتالي ما قدرت ايمان تحدد عمرها .. زفررت الهواء بسكووون وهي تحس بكل شيء داخلها يرتجف بضعف .. ما تقدمت لداخل المكتب الفخم وهي تشوف المديرة منكبة عـ اورااق كثير بس رفعت نظراتها اول ما تنحنحت حتى تنطق ببسمتها المريحة اللطيفة
_هلا مرااام .. تفضلي اجلسي لييش لساتك واقفة
انصدمت غصب عنها من ملامحها الاجنبية .. اوكي ما تشبه لها يعني مو قريبتها بس واضح انها مو خليجية .. ونطقها لاسم المدعوة مراام وترها .. كانت ناوية تكمل عـ انها مرام بس نطقها الواضح لاسمها يظهر ان معرفتهم وطيدة وخافت تجيب العييد بتصرفاتها وردات افعالها .. تقدمت بذات خطواتها المرتعشة وهي ضاغطة عـ حقيبتها الجلدية وقالت بصوتها الناعم واللي وضحت به رجفتها بعد ما جلست عـ الكرسي الفخم
_اسفة شكلك مشبهة علي
عقدت المديرة حواجبها باهتمام وهي تشوف تصرفات ايمان المريبة وتحريكها لاياديها المستمر .. تركت الحرمة غصب عنها قلم الحبر الفضي الفخم مثل كل شيء في المكتب وهي تناظرها بعقدة حواجب حادة من ورى نظارتها الطبية السميكة واللي حدفت نصف ملامحها
_عفوا
جالسة والجلووس ضاعف توترها ما ريحها .. اياديها المرتجفة كانت تتحرك في كل مكان .. عيونها كانت عـ المكتب المتروس بكتب واوراق جذبها الاسم "كارلا" غصب .. ما قدرت تشوف ملامحها الاجنبية واصلا كانت مرعوبة من ردة فعلها .. لذا سررعت في الكلام وهي ترتجف بخوف وقهر من حقائق مخفية بين طيات حياتها المشبعة بالاوجاع
_انا اسمي ايمان وجيت ادوور عـ شغل اذا عندك طبعا
حواجبها الخفيفة والمرسومة باتقاان انرفعت لاعلى بصدمة ما يضاهيها صدمة .. رجعت ايمان اللي رفعت نظراتها للارض لما شافت يدها مفرودة عـ المكتب بس لاقتها نظراااات المديررة اللي جحظت بوضووح حااد قبل لا تشيل الجوال المرركون في الطاولة وتوقف بصدمة مرتعبة
_اسفه بس شووي وارجع
~ ~ ~ ~
- -
~ ~ ~ ~
- -


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 430
قديم(ـة) 18-01-2018, 12:45 AM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


~ ~ ~ ~
- -
~ ~ ~ ~
- -
~ ~ ~ ~
- -
~ ~ ~ ~
في مكان اخر من نفس المدينة الصاخبة والمفعمة بالحياة الفتية .. على سطح مظلل من عمارة عالية نسبياً .. عمارة تبعد عن عمارتنا المبنية عـ الاطلال بمسافة تجاوزت الــ600 متر .. مرام منسدحة وبيدها المكبر وهي تتابع الاحداث بتفهم جم .. القاسم ما يسكت عن حقه .. صار محصور في ركنيية بعد اكتشافهم لهويته الاخرى .. ومع انه واثق بشريكه الا انه يحتاج لتصفية نورهان مهما كان الثمن .. هي شاهدهم الوحيد وبانهاءها رح ينتهي اساس قضية ولييد .. جنبها قناص من بعد اخر .. قناص متمرس مع قناصته الحديثة .. نطق وهو يتامل المنظر اللي قدامه باستعداد وهمة ونطق بلغته الغريبة الجذابة
_ضربة وحدة لا اكثر !؟
ضحكت مرام وهي تبعد المكبر عن عيونها حتى تتامله بنظرات لها اللف معنى ومعنى وردت على كلماته بنفس اللغة الغريبة اللي تتقنها
_تقدر تكمل مهمتك !؟
بعد ذاك الرجل الثلاتيني نظراته حتى عن القناصة يرميها بنظرة خاطفة قلبت فيه كل شيء .. غمز لها قبل لا يمنحها بسمة بهية وجاوبها وعيونه ترجع لمكانها منتبه لتحركات فريسته الضعيفة
_خلينا نشووف
عضت مرام شفاتها بقووة غريبة وهي تتنهد بصمت حتى ترجع وتشيل المكبر تتامل المكان المجاور للشقة باحثة عن ولييد الشكاك واللي لاطالما صاد اخطائها القليلة .. هـ المرة لازم تنجح والا ابوها رح يذبحها .. بللت شفايفها وهي مستغربة الاحداث السلسة والهدوء الغريب اللي يحاوط شقة شاهدة تعتبر بغاية الاهمية .. مو معقول ان نورهان بلا حماية .. شيء ما يدخل العقل .. رجعت تبحث عنها وهي عاقدة حاجبيها تحس بشيء غلط .. حدسها ينبائها بغلط في احذاث خطتها السلسة
_تقدر تشوفها !؟
جاوبها القناص بنبرته الجذابة الغريبة وهو يتامل تحركات داخل غرفة في الشقة الاولى من العمارة المتوسطة الطول
_اييه بس تشتغل شغل البيت ما وقفت حركة
رجعت مرام حتى ترتب شيلتها اللي تغطي به شعرها اللي رجعته لسواده الفحمي وهي تعض شفاتها بقهر من تحركاتها المستمرة .. تنهدت وهي تتامل ساعتها وتحسب وش كثر كانوا منسدحين هنا
_تعررف ان منظرنا رح يجيب الشبهات
جاوبها القناص بنبرة عربية مكسرة وهو ما يبي يشغل دماغه بالموضوع حالياً .. يبي يركز حتى يقتلها وينتهي من مسألة تهم القاسم .. وهو فاهم انها تقصد ان زجاجة المكبر تترك انعكاس يلفت الانتباه تحت وطاءة اشعة الشمس الحارقة
_اتركي عنك هـ الـ .. سكت لثواني ما يعرف ينطق الكلمة الناقصة ولا كان يعرفها اساساً قبل لا يكمل بلغته :- المكبر
ضحكت مرام عليه بخفة من كلماته المكسرة وطريقة نطقه للحروف وهي ترجع تجاوبه بلغتها اللي تحب تسمعه يتحدث بها
_تعرفني ابي اشووف كل شيء .. بعدين للحين ما تعلمت عررربي !؟
ماجاوبها عـ سؤالها اللي فحمه تفحيم .. وهو يبتسم بسمته الملتوية اللعوبة ويرجع شعره لورى وعيونه للحين تتامل نورهان اللي معطيته ظهرها
_اين الاثارة برويتك لانسان يموت قدمك !؟
ضحكت مرام بصوت شووي مرتفع خلاها تغطي فمها بسررعة من قلبته للغة العربية الفصحى .. ونطقت تعلق عـ ثقته المجنونة بنفسه
_هذا لو قتلتها من اول ضربة
عيونه للحين عـ العدسة الصغيرة بس نطق بغثة وهو يعقد حواجبه وبسمة تغطي ثغره .. رجولي الملامح والنبرة
_تبيني اقتلك !؟
مراام عضت شفاتها بخفة وهي تبعد المكبر من على عيونها حتى تشووف ملامحه وسئلته باهتمام واضح وسؤالها كان له اللف معنى فهمهم بفطنته
_تقدر تقتلني من اول ضربة
تنهد القناص بصوت شوي مسموع من اختبارها المباغت .. تنحنح وهو يبعد عيونه عن قناصته حتى ينطق بلغته اللي تعشقها
_خلينا نتاكد اذا كنتي مرام اوول
رفعت ذيك حواجبها لاعلى وهي تضحك بخفة من تعليقه الغريب قبل لا تضرب كتفه بخفة حتى تخليه يتذكر مهمته
_هييييييه الشغل
قلب نظراته للحقد وهو يرجع لقناصته قبل لا ينطق بصوت هادي حيوي
_خبريني قصة هـ النورهان .. طييب !؟
مرام كانت تتامل المنظر قدامها وتستكشف الوضع وهي تنطق بنبرتها الناعمة الهادية
_بعد ما قتلت العميل اللي جاب لنا معلومات عن طارق .. لقوا صور تتهمني وحولوني لمطلوبة للعدالة .. وهددوا ابوي بي .. وهـ النورهان كانت خطة بابا حتى ينقدني بس المفروض
اطلق القناص الرصاصة وهي توها ما خلصت كلامها وحكايتها المثيرة .. عاقد حواجبه من كل شيء صار بغثة ينتظر وقوع ضحيته .. ونطقت مرام بغثة بلغته الغريبة الحبيبة عـ قلبها وهي تشاهد رجال الشرطة المتنكرين كمدنيين ياشروون عـ العمارة العالية اللي هم فيها حالياً
_خلينا نهرررب ..
رجع يطلق رصاصته الثانية وهو ينطق
_ما ماتت
ما قدرت تتركه مكانه والشررطة قادمة لناحيتهم .. قلبها يرقع بجنووون جارف تعقلها ومنطقها .. تمسكت به وهي تترجاه يلحقها لذا نطقت بنبرة بان فيها رعبها ووجلها عليه
_تعاااال
وقف سامع كلامها ونبرتها الراجفة .. تارك قناصته الحديثة كـ عادته وراه في كل جريمة يرتكبها بالقناصة .. شال قفازات تمنع وصول بصماته وحطها في جيب سرواله وهو يجري مع مراام باثاارة بلغت منتهاها .. تركوا الباب مفتوح بعد ما علقت مرام ورقة وردية مستفزة .. ونطق ذاك يستحتها بنبرته العزيزة ولغته الام اللي تعرفها كمعرفتها للغتها
_وييين !؟
مسكت يده وهي تهررب ببسمتها اللعوبة .. دخلت لباب اللي فيه الدرج حتى تنزل لتحت وهي مو متحملة انتظااار المصعد ووراها الحب يجاري خطواتها .. تتجاوز الدرجات البسيطة بخفة ولياقة عالية .. قبل لا تجاوبه وهي تسمعه يكتم ضحكته البهية
_بابا اشترى شقة هنا
وقف بغثة وهو يجاوبها بسؤال مهتم وضحكاته تختفي من امكانية الوصول لهم
_باسم !؟
رجعت حتى تسحبه وهي تبتسم لحذره الزائد ،. شالت الشيلة وهي تربطها عـ زندها حتى تجاوبه ورجولها تنهش المسافات وهو يلاحقها
_شريكته !؟ .. قال ان اسمها .. مريم
رجع يبتسم لها وهو ينزل معها لدور الخامس .. ودخل للسيب ذو الاضائة المطفئة .. ابتسم لها بسمته المتلوية اللعوبة وهو يرجع نظراته للارض ويغطي وجهه بقبعة الثوب الاسود اللي كان لابسه
_مرام .. مو كانها باسم اختك .. وغطي وجهك الكاميرا مقابلتك
نفدت كلماته وهي تعقد حواجبها من كلماته الغريبة وهي تهز راسها بلا
_هادي شريكته السورية اللي ولا عمري شفتها
طلعت المفتاح وفتحت الباب البيج ودخلوا الشقة سووى ببسمة مجنونة تغطي ملامحهم الاجنبية .. ناظرها ذاك الرجل الاجنبي الملامح بعيونه الحادة وشعره الاشقر وهو عاض شفاته الوردية وضحكة مجنونة محتلته .. ابتسمت له بغمزة وشافها تطلع جوالها حتى تتصل برقم وهي تسوي مايك حتى تتكى عـ الباب ونطقت اول ما انفتح الخط
_جووب
جالس في الوكر امام ثلاثة شاشات كبيرة .. يتكتك عـ لوحة المفاتيح وهو يشووف المعلومات تمررر نون .. مسيطر عـ كميرات العمارة .. فهمها لانها حذرتهم مليون مرة قبل لا تروح لمهمتها وجاوبها قبل لا تكمل كلماتها
_ثم .. هكرت الكمرات ومسحت كل شيء .. وهم حالياً في الدور الثاني
ناظرت مراام الرجل المبتسم واللي كان يتحرك في المكان .. مشغل الاضواء والتي في وكانه ساكن للشقة وسمعها تقول بنبرتها المازحة
_احبك
جاوبها جووب الجالس في كرسييه المريح داخل وكره الامن بنبرة هامسة وهو يلتفت بنظراته باهتمام حاذر يشوف اذا فيه احد معه او حوله
_سوووو سووويت .. روحي يا شيخة لزوجك
حمرر وجه مرام الابيضاني من نطقه الغريب للحروف قبل لا ترفع نظراتها له وهو ينطق بعربيته الجذابة اللي سحقت كل شيء يتلوى داخلها
_يا زوجتي الحبيبة ماذا عسانا نفعل الان !؟
مرام ارتجفت من نظراته المتاملة لها قبل لا تنططق بعملية حاولت تسيطر عليها وهي ترجع جوالها لجيب سروالها الجلدي الاسود واللي اظهر طول ساقها .. رجعت شعراتها المتناثرة لورى وهي تناظره برفعة حاجب
_خلينا نتخبى لايجوون
مرر يده الحرة بشعرها وهو يناظر بعيونه الزرقاء المايلة للاخضرار عيونها العاشقة .. عض شفاته بخفة قبل لا يكرر ببسمته اللعوبة
_زوجتي الحبيبة
ابتسمت مرام له وهي تنطق بخفة ضاحكة .. قربت خطوتين له حتى تستنشق ريحته الرجولية
_ما تعلمت غيرها شكلك
نزل يده حتى يمررها عـ نذبة في كتفها وهو ينطق بهمس ناعم .. عاقد حواجبه عله يتذكر الكلمة
_لا تعلمت معها ... مممم اع ههههههههه
ضحكت بخفة غصب عنها من ضحكته العالية المزلزلة .. حطت يدها عـ فمه وهي تحاول تخليه ينطقها
_اع اييش .. !!؟
باس يدها لما خفت نوبة الضحك وهـ الشيء خلاها تسحب يدها برفعة حواجب واضحة .. وبسمتها تغطي ملامحها وهو عاقد حواجبه يجاوبها
_حروف ثقيلة ورى بعض اوووفر كده
لساتها مبتسمة له وهي تتامله .. ما نطقت بحررف وملامح وجهها تتغطى بشعور من الحسرة والقهر .. حضنته بقووة وهي تغطي ملامحها المعصورة بحضنه العريض وسمعته ينطق حرف حررف وهو يشد عليهم بطريقة تلقائية لانه توه ما تعود عـ الحرووف
_الف .. عين .. شاء .. قاف .. كاء
ضحكت مرام بصوتها وهو يهجي الحرووف الثقيلة بعدها يهز راسه بلا .. وحضنها هو بالمقابل .. بعدت عنه لثواني حتى تنطق بنبرة هادي
_اعشقك بس خلينا نتخبى هناك
وفعلا صار دخلوا سوى لغرفة المعيشة بمجلسها اللطيف والبسيط حتى ينطق ذاك ببسمته اللي تعشقها وهو يرجع للغته الام
_انا جايع
وقفت من مكانها وهي تعرف الوجبات اللي يعشقها .. كل مشاعرها الحاقدة والعاشقة تتلوى داخلها بقهر من ابوها اللي حرمها حياة بسيطة مع رجل تعشقه .. ما تقدر تلومه وتخافه بس تكرهه بنفس الوقت .. ومشاعرها المضطربة رح تهلكها لا محالة
:. .:
:. .:
:. .:
:. .:
:. .:
:. .:
:. .:
في بيت معزول ومحاصر بالحراس المتاهبين لاي طاري .. قبيل الاحداث الفوقية بساعة او اكثر .. كانت واقفة قدام مرايتها الطويلة وهي لابسة شورت قصييير لنصف الفخد ازرق كحلي ومنووور بورود صغيرة كيووت بالابيض ، الاخضر والوردي .. وقميص ابيض ناعم مع قصة عنق عـ شكل فيونكة ومفتوووحة من الاجنااب وهـ الشيء يظهر كتوفها .. قميصها كان باكمام طويلة شبه شفافة .. دخلت القمييص في الشووورت وهـ الشيء اظهر جسمها الانوثي المغري وحناياه الفاتنة .. لبست فوقهم فانيلية وردية مفتوووحة مع جيووب عريضة وواسعة .. تخطت بطولها طووول الشووورت ووصلت لتحت الركبة .. ما لبستها الا حتى تغطي نفسها شووي بها وتسترها .. شعرها الاسود القصيير والكيرلي في العادة مسشوور ومصفف بقصة اظهرت عنقها الطويلة الجذابة لبست شوكر مع تعليقة ذهبية رقيقة عـ شكل فراشة .. سووت ميك اب خفيييف بس كثرت من البلوشر ورسمت حواجبها باتقان .. تناظر نفسها بالمراة وهي معجبة بنفسها لابعد حد .. تتامل بخطواتها وميلانها عـ نفسها شكلها الكاجوال المريح والجذاب بنفس الوقت .. تتامل نفسها باعجاااب جم ما اخفته .. لبستها بسيطة صح بس اظهرت جسمها ونعومته وحناياه .. عقدت حواجبها المرسوة بجاذبية وهي واقفة قدام المراية لما لمحت ضوء الجوااال من الانعكاااس الواااضح .. لفت بحيرة تملكلتها ولقت انها مكالمة من منااار .. ميلت شفاتها لتحت وهي تعرف انها رح تتهزىء لانها تاخرت .. وردت عليها ببسمتها الحيوية المرحة وهي تطلع متوجهة لللمطبخ تبي موووية ماسكة بيد اطراف الفانيلية حتى تغطي نفسها اذا دخلوا اخوانها او وليييد .. وبيدها التانية تتكلم مع حبيبتها وهي تضحك باستفزاز تبي ترفع ضغطها .. نطقت منار وهي رافعة حواجبها من ضحكتها الغبية اللي رفعت ام الضغط عندها
_وجع ليش تضحكيين
جاوبتها مودة بصوتها الناعم واللي خلته هامس حتى تعصبها لا اكثر .. تنزل الدرجات بخفة والبسمة تغطي ملامحها وشافت اسراء قدامها بفستانها الاخضر اللي يوصل لركبتها بانسيابيه .. الجهة القدامية محترمة بس الظهر كله مغطي بخيوط لا اكثر .. شعرها مصفف وبس .. نايف كان يتاملها بنظرات غريبة .. غضت الطرف عنهم بصعوبة .. واحساس العلقم يتفاقم داخلها
_هلا بالحب هلا
منار ضحكت بصوتها كله من اسلوبها الواضح لترقيييع وهي تهز راسها بلا تحاولين .. رافعة حاجب مسيطرغاضب وهي ناوية تلعن خيرها مع انها تعررف ان اللعن حرام
_لا تحاوليييين .. ليش تاخرتي !؟ هاااا هذا وانا كنت بسند نفسي عليييك يا الدعم .. يا السند يا الكتف اللي ابكي عليه وقت حاجتي
مودة ضحكت عـ كلماتها الماززحة والغاضبة .. تحاول تمتص عصبيتها وهي تمززح معها تلطف الاجواء المشحوونة .. غير مصدقة ان نايف اقنع ولييد يتركهم يروحون ببساطة ذذ ما تعرف العاصفة اللي عصفت بزوجها
_يا حبي انت ... جاهزة والله باقي التوصيييل بس
شالت الكوووب الزجاجي حتى تشررب الموية ببسمتها الناعمة المحبة وهي تسمع لبنت خال كانت اقرب لها من اخت وصديقة .. منار ليست جزء لا يتجزاء من حياتها بل اكثر
_من جدددك ترى المفرووض تكونين معي وتنظمين وياي
مودة عضت عـ شفاتها تمنع ردها اللاذع وهي ترجع تصب الموية في الكاس حتى تشرب وجاوبتها باهتمام واضح وهي ما تبي تعصبها دامها تبي تغير مودها بعد اللي صار مع نواف وابتهال
_ايييه معك حق بس وش رح اسووي !!؟ ما اعرف اسووق ما يبوا يعلموني مع اني طالبت بسيارة
منار نطقت بعصبية من موضوعها الغبي اللي توها فكرت به .. وهي ترمي جسمها عـ الصوفة بارهااق .. بعد ما طلعت ايمان خلصت التنظيم واستحمت وغيرت ثيابها والحين تنتظرهم والانتظار وملله عاد
_المفروووض نمتي عندي امس وربي لا انتقم منك ها حلللفت ترى
مودة رجعت لورى والجوال بيد والكاس بيد .. حطت ثقلها عـ الطاولة وهي تتامل اظافرها المطلية واصابعها الطويلة الناعمة
_زوجي حبيبي ما يبيني ابعد
منار ما سكتت عنها ولا حتى راعت نفسيتها ولا تركتها تكمل كلماتها الحالمة المتمنية ودامها استهبلت بالموضوع اجل تتحمل ردودها
_خليه بس يعطيك وجهه بعدين تكلمي هههههههههههه
ضحكت مودة غصب عنها من اسلوبها الساخر المازح .. مع ان الكلمة جارحة بس تعرف ان مقصد منار الاستهزاء بكلماتها المستهزئة اصلا
_واللي خلقني انتي اكلب كلبة
منار رفعت حاجبها لاعلى وهي تجاوبها بملل غريب خلى الافكار المجنونة تسكنها
_تراني بنت خالك وبنت عمك يعني لو كنت كلبة اجل انتي اييش !؟
مودة ضحكت تستظرف وهي ترجع شعرها اللي تساقط عـ خدودها بعفوية لورى
_غزالة يا غزااالة
نطقت مناار كلماتها وهي ترفع رجولها عـ الصوفة حتى تحضنهم بطفش غريب وهي تبي تسكر المكالمة حتى تكلم التانيات اللي تاخروا
_طيييب اوريك ادا جيتي
تقدمت مودة وهي تشرب البقية من الكاس حتى ترجع وتحطها عـ الرخامة
_طيييب يا القوية
عصبت منار من كلمتها المستهزئة وسكرت المكالمة بـ وجهها بنرفزة عصبية نفضت باوصالها .. نرفزة خلت مودة تضحك بصووت عااالي .. تنهدت براحة ولملمت بقايا ضحكاتها المتناثرة في الاجواء .. ولفت حول نفسها حتى تطلع من المكان وانصدمت بشهقة ناعمة متفاجئة وهي تشووف وليد متكي عـ الباب وعاقد اياديه عـ صدره وعيونه طايحة عليها بهدوء يربك .. وليد له فترة لاباس بها هنا .. كان يبي يشرب وانصدم من شكلها المثير هذا .. جلدته بنعومتها الهادية وشعرها المصفف وميك اب اكمل لوحة فنية من الابداع .. كرر بينه وبين نفسه سبحان الذي خلق وابدع فابهر العيون .. خق معها .. تمنقل فيها لين قال بس .. انصدم بحق وحقيق منها ومن شكلها الرقيق الانوثي الجذاب هذا .. تاملها من شعرها الناعم والمتساقط برقة عـ عنقها الطويل المغري لاظافر رجولها المطلية بالوردي .. شكلها الناعم هذا كان صفعة مو محتاجها ابد وهو لساته ضعييف عندها وعند نظراتها وعفويتها اللي يعشقها .. تامل بنظرات مرتخية عاشقة القميص الواسع بس لانها دخلته في الشورت صار مزموم وبالتالي اظهر منحنيات جسمها المفعم بالانوثة .. بلل شفايفه قبل لا يرفع نظراته الهادية المعجبة لتعابيرها المصدومة وشفاتها المنفرجة بشهقة ناعمة تسللت من فمها الصغير المطلي بالفوشي المثير .. رجع وبلل شفايفه وهو يحاول يستنكر منظرها اللي شل عقله وقلبه عـ سواء .. بس شلون يرفض شكلها وهي اكثر بكثييير من معجبته .. شلون يرفض لبسها هذا وهي قلبت فيه كل شيء صاااحي ونايم .. لو تعرف وش سووت به !؟ وش قلبت به من مشاعر كان ولازال يحاول يردمها !؟ لو تعرف وش كان اثر شهقتها الناعمة مثل كل شيء فيها به !؟ .. تنهد حتى يسئلها بنبرة هادية مرتخية مقاربة للهمس العاشق .. نبرته الرجولية كانت تدووخ اللي ما يتدووخ
_بتروحييين كدا ؟

...


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

خفايا حقيقة /بقلمي

الوسوم
خفايا.برود.وجع.زواج.حب.انتقام.وليد.مودة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أخبار التنس الارضي [متجدد] الـ شــــموخي999 رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 7160 21-01-2018 08:02 PM
رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي Sar.shmr1 روايات - طويلة 89 10-04-2016 04:45 AM
قصة الأثم /بقلمي قلم مضطرب قصص - قصيرة 6 31-03-2016 12:53 AM
لو منحت 60 دقيقة لتعود بها للماضي , أين ستذهب بها ؟ AlAzizi22 ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 47 10-02-2016 09:15 PM
الخماسيات التاريخية .. ليفاندوفسكي رقم صعب التحطيم الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 4 31-10-2015 12:53 AM

الساعة الآن +3: 06:29 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1