اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 501
قديم(ـة) 15-04-2018, 07:54 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


:..
؛،،
:..
؛،،
بين الطررق الشاسعة ما بين دبي والشارقة كانت سيارته الـ اورين البيضاء تقطع المسافات وتنهش الاوجاع بسرعة رهيبة شبه طائشة .. عيونه الرجولية الحادة والمظلمة مركزة بالطريق الشبه مزدحم .. صامت والهدوء الغريب المريب كاسي ملامحه الضاحكة الحيوية بالعادة وافكاره المجنووونة الهالكة كـ دوامة هوجاء تنتشله من العذاب المدقع للقهر الممييت .. افكاره واوجاعه مو شيء الا منار وانهيارها الغريب اللي شهده .. مقهور حد انه ما نام للحين وهو يفكر ويتذكر اوضاعها المنهارة وانكسارها المدمي للقلب وكلماتها اللي تقطع نياط القلب .. السيارة صامته بشكل يثير الريبة في روح ابوه المهتم .. كان محسن جنبه يناظره بنظراته الحادة الثاقبة والمهتمة .. ولده نواف مو طبيعي على الاطلاق لذا سئله بـ ابوية حنونة وعيونه تقرى تعابيره الفاترة
_وش فيك !؟
حرك نواف كتوفه بلا مبالاة مصطنعه وهو يعرف ان اسئلة ابوه ما رح تنتهي هنا وبس .. لذا جاوبه بهدوء عفوي فاتر مو من طبعه
_متعب .. وصاكني صدااع
ما اقتنع ابوه بجوابه لذا كرر بعد خمس ذقائق وعيونه الثاقبة تتحرك على ملامحه الهادئة المجهولة الكنهه
_بس !؟
_اييييه
ما استغرررق وقته في التفكير باجبته او نبرته المتعبة .. رمى الكلمة قادفها بدون تفكير وهو يركز انه دخل على كلمته الاخيرة لحدود إمارة الشارقة .. تنحنح بصوت مسموع وهو يبتسم بتعب من افكاره اللي تسوقه لا ارادياً لمنظر منار وكلماتها المعذبة .. واول ما دخل للمدينة وشوارعها المالوفة تذكر ردة فعلها المجنونة الجامحة على قراره بالانتقال اول ما خلص دراسته .. توتروا عضلات فكه وانكمش وجهه بغباءه وهو يقود السيارة مبتعد عن الازدحام وفي عقله هواشها ، صياحها وترجيها المناجي .. يتذكر ان منار يومها جنت وجابت الجحيييم للارض وهي تحارب حتى تانب له ضميره ..( مين يبقى معي وانتوا تركتوني لوحدي .. ها مو وعدتوني .. نواف لا تروووح ) تنهد بصوته المسموووع من صوتها المترجي المتعب .. هزز راسه يصفي افكاره وهو يدخل للضواحي البعيدة مقترب من بيت عمته .. رافع جواله حتى يتصل بسعاد وهو يحرك اصابع يده الثانيه عـ الدركسون بارهاق ويحاول يتجاهل نظرات ابوه الحادة اللي تخترقه .. نطق اول ما ردت
_سعاااد وصلنا افتحوا الباب (سكت سامع ردها الغاضب المعلن انها ما رح تفتح الباب له عن فراااغ .. قبل لا يضحك على نرفزتها من عادة الاتصال بها قبل لا يكون قريب بمجاملة معلق بعدها بهدوء ):- اووووف افتحي الباب .. بجد ترى واصلين
اغلق الاتصال بوجهها .. وفعلا ماهي الا ذقائق معدودة الا وفتح نواف الباب المغلق طالع من السيارة بارهااق .. تمطع براااحة وهو يتثاوب .. وشافوا حصة الناصر بشموخها وعنادها وسعاد الخالد واقفات في المساحات الخضراء المظللة باتقان منتظرات ابووه اللي ابتسم وهو يتقدم ناحيتهم .. تكلمت حصة اول ما شافته متوجهه لها وهي تبتسم بشوق مدبوغ بحب اخوي عفوي
_حيي الله اخوي الغالي
نواف دخل نفسه بكلامهم بـ استهبال مصطنع عله ينسى بس هادي منااااار .. شلون ينسى منار الناصر المصلوبه داخله كـ اخت يعتز برفقتها ووجودها .. لساته مو مستوعب الفكرة اصلاً
_وولده
سعاد ضحكت عليه وهم سافهينه .. تقدمت بخطوات خفيفة وهي تترحب بخالها الغالي بحضن وضحكة مشتاقة تخفي انهار الوجع المتدفقة داخلها
_خاااالي حبيبي اشتقت لك والله
نطق ابوه بصرامة لينة وهو يوضح ان زيارته مو صلة رحم وبس بل اكثر .. صرامته وملامحه تحولوا لجدية بالغة وهو يحرك عيونه بيناتهم بتحذير
_خلاص الشوق بينتهي دامكم منتقلين لـ دبي
بلعت سعاد ريقها وهي تغصب بسمة صفراء جااافة حتى ترجع لورى بتوتر .. ضرربت كتف نواف الصامت والهادي بشكل غريب بكفها المكورة بزعل .. رجعت بعيونها المظلمة بوجع مميت لامها اللي توترت اعصابها وهي تجاوبه بحدة وعناد متوارت في عائلة عريقة كـ الناصر .. رفعت حصة حواجبها وهي تناظر نواف وسعاد بتوتر نقلته في كلماتها
_ما اظن .. يا خوي .. بس تفضل ورح نتـ
محسن الناصر .. بهيبته وهالته القوية ما ترك لها فرصة اكمال كلامها حتى .. نطق وهو ينهي النقاش معها بامر صارم رافض النقاش
_انا رح اكلم الخالد
عضت سعاد شفاتها واياديها ترتجف وهي تشوف الحدة والصرامة في ملامح خالها .. بينما نواف الهادي الصامت استغرب وهو دوبه ودوبه بس يركز على كنية يوسف .. عقد حواجبه باهتمام ونطراته تتحرك في اللارجاء وترجع للسعاد اللي تحرك كفوفها ببعض والتوتر هد حيلها
خالد الخالد هو اسم القاسم الثاني وزوج عمته اسمه يوسف الخالد .. وش هـ الصدفة الغريييبة اللي تثير الارتباك في روحه .. سعاااد كانت تحررك كفوفها ببعض وملامحها الصفراء اصلا مصفرة بزياة وهي تتوتر من اسم الخالد اللي انذكر بغثة تتذكر ذكريات تتمنى تنساهم وتمسحهم من عقلها .. بللت شفايفها وهي تتنفس بعمق ما تعرف اذا البقاء في الشارقة راحمها اكثر من رجعتها او العكس .. متعبة من خفايا حقيقة شايلتها في صدرها المتصدع باوجاع لا حصر لها .. قطع على افكاره الشاكة وافكاره التائهة صوت حصة العنيد الرافض
_وش تتوقع يقول لك تراه رافض
جلس محسن على كرسي الخيزران المطل على الحديقة الخضراء الفرهة بارتيااح وهو يصرف بنت اخته باذب مبالغ به .. وبسمته المتحكمة القوية تعطي الاف التوعدات لاخته العنيدة المكابرة
_سعاد بنتي جيبي لي موية
اول ما ابتعدت سعاد بخطواتها المهزوزة الضعيفة الجادبة ببطئهم انتبااه نواف الشاك والصامت بها .. يتذكر رسائلها الغريبة تلك ، دخول ابتهال لحياته عن طريقها والحين تصرفاتها المريبة باتت تتثير ريبته وحذره .. نطق محسن بهدوء نبرته وصرامته وهو يامرها بنبرة حنونة لينة غير متفهمة .. ما وضح او جمل شيء .. رمى الحقائق عليها بقوة تركتها مدهوشة لابعد حد
_حصة .. رح ترجعين .. المافيا وصلوا لميار فاهمة ايش يعني هـ الشيء
نطقت حصة المختنقة باوجاعها وقهرها المدمي لقلبها .. وعيوونها تتحول للاسود الغامق الموجع المشبع بالدموووع القاتلة للروح .. الصراااخ العاثي .. والذكريات القاسية تصفعها .. بللت حصة شفايفها وعيونها الحادة العنيدة في عيون اخوها الغالي
_ما ابي بنتي تنضر مرة ثانية
محسن الجالس بثقة وهدوء نطق وهو يتامل بعيونه الثاقبة انفعالاتها الواضحة الموجعة .. وبهدوء جاوبها وهو يمسك بيدها ويضغط عليهم حتى تهدى نوبة الضياااع اللي انتابت اجنابها المتصدعة
_ما رح يصير لها شيء مثل ما اول مرة ما صار لها شيء
حصة نطقت بعصبية مدموغة بوجع من ذكرى رماها محسن عليها بقسوته المميتة والدموووع تتساقط من عيووونها بارهاق منهي البقية المتبقية من تماسك روحها المفحمة
_ايييه لانها جت براكان
نواااف الساكت المراااقب لف ناحيتهم وهو ينفجع من جملتها الاخيرة .. انحبست انفاسه داخله وانكتم من لهاثه المتصاعد بجنون غير مستوعب .. انصفع على حين غرة .. الصدمة اكتسحت كيانه بالكامل وجننته .. حادت راكان القديم المدمر للروح كان بسبب المافيا !!؟ اي فاجعة هي تلك !؟ .. انهم يحاولون قهر ابوه ببنته شيء يمكن استعابه ولكن محاولتهم قتل راكان .. نصفه الاخر .. ليش وعلى اي اساااس يحاولون قتله .. ما هو الا قريب بعيد .. نطق وهو يتدخل بعد ما ميل جسمه ناحيتهم وهو يشاهد اقتراب خطوات سعاد
_ومن قال انهم السبب !؟
صرر محسن على سنونه وهو يشوف تقدم سعاد بعد ما اشر ولده له يناظر الجهة الخلفية .. ورجع ابوه يناظره حتى ينطق بنبرته اللينة وهو يفكر بذكرى قديمة عتيقه مشبعة بالاتربة .. الرسالة اللي لقاها في مكتبه .. بعد ما طردوه من شغله
_رسالتهم الاخيرة لي .. "عـ فكرة بنت اختك هي بنتك حط عينك عليها"
خيم الصمت على ذيك الجلسة اول ما دخلت سعااد بصينية العصير والموية .. اياديها ترتجف بوضووح وعيونها المظلمة بارهاق تحيييك قصص الخوف الوجل من تقلبات حياتها المرهونة بخيط رفيع مربوط بمافيا تتربص بها
:.
.:
:.
.:
:.
.:
:.
بعد اسبوع من الاحداث الماضية في ضاحية هادئة من ضراحي دبي المفعمة بالروح الصاخبة الحرة .. ببيت من طابقين .. مضت السبع الايام الاخيرة بببطء شبيه ببطء الحلزون .. مضت الساعات بسرعة احياناً وببطء اخر لا يطااااق .. منار للحين متعبة من حياتها ونفسها وقلبها المفطرر .. ما كان لها مزاج لدراسة ترووح الجامعة حتى تجلس مع البنات وتغييير جو بس .. الشيء الوحيد اللي يرجع عليها بقهر مدمي للروح هو حبها وافكارها اللي تنحرف لا ارادياً حتى تتذكره بكل شيء يسويه .. من اسبوع واجهت نواف بجنون العصبية وتوعدت نفسها تبيده من عقلها وقلبها وحياتها .. توعدت وتوعدت وهددت حتى ترتطم بالحائط الخرساني .. كانت تبي تكررهه .. البديهي انها تكرهه بعد كل جرح اضطرت تعيشه بسببه .. بعد كل كسر وكل انهيار لتباتها اللي كان يضرب عليه المثل .. انهى فيها القوة الحيوية والثقة اللي كانوا لها عنوان .. بس للحين تكافح حتى ما تفكر به وهي تردد بارهاق المقولة اللي سووتها كـ خلفية لتالفون حقها "انا بخير
فقط اشعر ان روحي تتمزق وجعاً"
رح تكون بخير هذا اللي هي تعرف .. ومتيقنة به .. تعرف تمام المعرفة ان الامور رح تتحسن .. فـ دوام الحال من المحال ولكنها حالياً مو بخير مهما صرخت بقوتها وضحكت على الناس حولها وادعت امام صورة المراءة اللي تعكسها انها بخير .. هي منار الناصر محطمة المشاعر وبس .. جالسة في الشرفة البسيطة لبيتهم عـ ذاك الكرسي الاثيري المرييح اللي لاطالما شال اوجاعها .. وهي سرحانة في العدم .. انتهى نواف من حياتها بشكل مزري .. للحين ندمانة عـ كلامها معه .. ما كانت تبي تترجى حبه .. ما تحتاج انها تترجاه .. الشيء اللي ما اعطاه لها لانه اختارها .. هي ما تبيه .. وهـ الشيء معنيها .. ماتبيه يعرف انها تحبه بعد ما قررت تنهيه .. فاض بها الكيل حد ان المغفرة لن تغفر لها اذا تناست ما حدث .. اووووف طلعت بين شفايفها بارهاق لما هززت راسها تطرد نواف .. لفت انتباهها همام الجالس في غرفته المقابلة بيتهم وهو يتابع التلفزيوون .. ما كانت تشووف الا ضحكته الرجولية الصاخبة الجدابة وظهر التلفزيون .. اختفى هو الاخر .. الانسان اللي كان يفرض قيود النقاومة داخلها .. تبدد حد التفتت .. شالت منار رجولها لاعلى تحطهم عـ الكرسي وهي تتامل المكان حولها بتفكير عميق وسرحان لا منتهي .. رن جوالها منقدها من افكار تتللون للاسود لا ارادياً
_هلا
نطقت كلمتها المرحبة بفتور بارد مو من طبعها بس هـ الرفض قابله حيوية متفجرة في روح تلك المتعبة والمتحمسة للشيء فاقدته وهو السعادة وراحة البال
_اوهااايوووووه
ابتسمت منار بخفة طفيفة من صوت روان الحيوي المكابر اللي بعث فيها الروح والسعادة .. رفعت يدها اليمين تعدل شيلتها تغطي شعراتها المتطايرة ناطقة بنبرة نعومةوهي تناظر همام الضاحك بـ صخب مو من طبعه
_كوميتشيوا
روان رفعت حواجبها باستغراب من نبرتها وردها وضحكت من عنادها وهي تجاوبها بتحية من بلد اخرى وهي تعاند الانسانه العنيدة الحيوية اللي حبتها من قلبها
_بونجوووور
ضحكت منار عـ عناد روان اللي يضاهي عنادها عاضة شفتها حتى تجاوبها وحواجبها مرفوعة للاعلى بقوة من اللغة القديمة التاريخية اللي تحاول تتعلمها
_ازوول
روان فتحت فمها باستغراب من هـ الكلمة وهي تسئلها باهتمام متعجب
_ايش هـ اللغة الاخيرة اول مرة اسمع هـ الكلمة
_الامازيغية .. وش تبين !؟
جاوبتها منار ببساطة وهي تسئلها بسرعة ترفض اي كلام جانبي عن اللغات حتى ما ترجع للعناد اللي ما كانت قادرة عـ الفوز به
_ابي اتلاقى ويااك طفشانة .. تعالي
بوزت منار وهي تحس بكسل وارهاق يخلوها ما تبي تطلع من المكان لذا سئلتها باهتمام بالغ مدموج بترجي
_ما تقدري تجيني !؟
_لا صعب
جواب روان صفعها لدا تاففت منار وهي ذوبها تنطق "اشوف واجـ" الا وسمعت "بععععععع" عالية قريبببببة مع لعبة عـ هيئة افعى لقتها تتحرررك عـ كتتتتفها اليساااار .. وصرررررررررررررخت منااار باعلى صووووت تملكه وهي تنقز من الكرسي واقفة
_ااااااااااااااااااااااا
حرررركت كتوفها بعشوائية ونزلت جوالها من اذنها وهي تغمض عيونها وتضرررب الهواء بـ اياديها وتصرررررخ بصوووت ما اختفي ... تدور حول نفسها بجنون وتضرب الارض برجولها علها تقتل ديك الافعى اللي ما تعرف لوين طاااارت .. استمرت على هـ الحال لذاقئق لين سمعت ضحكته العالية المجلجلة .. فتحت عيونها بوجل وهي تحرك راسها يمين ويسار لما شافت راكان ماسك جواله يصورها لذا لحقته بعصبية وهي تسمعه وهو يضحك عليها بصوووت عالي مستفززز .. صرخت عليه بتهديد ضااااحككككك
_رااااااكااااااان ،... اوررررريييييك واللللله ما نيب تاركتك هـ المرررة
وهـكذا تعود منار الحيوية لجنانها مع الاقرب لقلبها فـ هو راكان الخبير بروحها وبكيفية ارعابها واضحاكها
//
\\
//
\\
//
\\
//
جالس لحاله في مكتبه الخاص والصور مرمية عـ المكتب يحاول يرتب الصور تقديرياً بعد ما اطلع على الاحداث اللي ضربت بتلك الشقة الشبابية .. وكتابات الاقوال متكدسة فووق بعض جنب الصور البشعة .. الصورة الاول كانت متقسمة لتلات صور تظهر الشقة الفوضاوية بكل تفاصيلها .. بعدها صور الجثة المكسورة فقراته مع الدسكة المكتووب عليها كلام باللغة الالمانية .. وورقة سحابية صغيرة تحوي ترجمة الرسالة التهديدية (لن تهرب وان هربت)
وفي السطر الثاني من الصور كان فيه صور البيت بعد ما شالوا الجثة باسبوع .. وضوح اختفاء الاكس بوكس .. وصندوق كان موجود فوق الخزنة .. جنبهم صور مسحوبة من الكمبيوتر لاول الداخلين للشقة واللي كانوا حرمة مختمرة مجهولة الهوية ورجال اماراتي واخر اجنبي هويته تشير لانه سويدي ،.. حسب كلام الرجال الامارتي والجيران الحرمة كانت اياديها تشع بياضاً .. وما تكلمت الا بانجليزية متقنة مع الشرطي .. وخبرتهم انها كانت تبي تأجر شقة وبس .. بعدها هرببت وشلون تركها الشرطي تهرب محد يعرف !؟ اختفت وكأنها فص ملح وذاب .. الرجل الاماراتي اعطى اعذار واهية انه جاي يزور اقربائه المسافرين .. الجيران فهموه ان الشقة دائم ما كان فيها ضجة رجولية .. ما يعرف ايش في الصندوق بالضبط بس ممكن هـ الشقة شبابية وفي منهم اللي غارق لشوشته بالجريمة .. تقدم لمكتبه رجال هيبته تسبقه والشيب غازي شعره ولحيته بسن ابوه او اكبر .. يعرف تمام المعرفة انه الرجال المتعاون مع القاسم .. قدم له القهوة وهو يشوفه مميل جسمه للقدام على الصور والادلة .. لفت انتباهه انه ما مسك ورقة التهديد لانه مدرك انها من القاسم .. جلس نايف على الكرسي وهو يوجه شاشة الكمبيوتر ناحيته وصور للحرمة ورجالين قدامه
_مثل ما انت شايف واحد من هـ التلات المشتبه بهم هو القاتل
نطق الرجال وهو يجلس يقلب في الصور بعقدة حواجب ارستقراطية
_وشلون تاكدت !؟
نايف بلل شفايفه بخفة وهو يجاوبه واياديه تمرر على الاوراق اللي تشيل اقوال الجيران والحاضرين في الجريمة
_هم اكثرهم ريبة .. ولما دورت عـ حججهم لقيت ان واحد بس عنده حجة غياب مقنعة واللي هو باتريك .. الوحيد اللي ما كان قادر عـ القتل لان صوره موجودة في الموول وقت الجريمة وبعد عشر دقائق من الجريمة ركب سيارته الكاميري السوداء يعني اخد ممم تقدر تقول خمس ذقائق من المسافة بينهم بس هو كمل طريقه مبتعد .. راح لمحل مستلزامات السيارات
سحب الرجل المتعاون مع المافيا صورة باتريك اجنبي الملامح مابين التلات الصور المتناثرة امامه وهو يسئله
_محل مستلزمات السيارات ما فيه كاميرات
_لا .. بس باقي الحرمة للحين ما عرفتها من تكون بحكم انها كانت لابسة الخمار .. وهي الصراحة اكثرهم شبهة
_لييش تبي تستبعد هذا
كرر سؤاله باهتمام واضح وابتسم نايف وهو يتبت له انه فعلا معاون للقاسم .. فمع انه ما وضح ايهم هو باتريك الا انه نجح في استبعاده ما بين الصور المتناثرة .. هـ الشيء يعني ان باتريك من انصار المافيا او ممكن بينهم معرفة .. رح يحاول يعرف كل شيء عن المدعو "باتريك" .. شغل الفيديو وهو عاقد حواجبه مركز عـ ادنى حركات هـ الرجل الغريب
_هـ الفيديو رح يوضح لك شيء
سكتوا تنيناتهم منشدين مع الاحداث بس نايف وقف الفيديو بعد ثواني
_اولا هي اول وحدة دخلت للدور وراحت للشقة .. شوف الساعة يعني اذا حسبنا الوقت رح نعرف ان كان عندها اكثر من ساعة الا ربع حتى تخفي الادلة .. اعتقد
_وتظن وين اخفت الجهاز والادلة
سكت نايف للحظة من الهاجس اللي مر عليه وهو يسرد الحقائق وحاول العميل يستفزه حتى يتكلم بس ظل ساكت وهو ياشر للمكان شقتها اللي كان اعلى من شقة الميت .. ركز الرجال في حجمها وهو يتكلم بنبرته المريبة
_طولها مثير للاهتمام رح نسوي لها فخ .. فكر بـ طريقة تطلعها
ضرب مرتين ورى بعض عـ المكتب الفاخر وقام بعد ما ابتسم بسمة غريبة ملتوية .. لاحظ نايف بعيونه الثاقبة الخاتم اللي لابسه واللي كان شبيه بذاك الخاتم اللي كان في الصورة حقة تعذيب اياد .. عيونه الثاقبة الشريرة تشبه لذيك العيون في الفيديو .. وحركته الغريبة هاذي اكيد لها معنى لذا اول ما طلع هـ الرجال من مكتبه .. قرب بهدوء غريب حتى يفتش المكتب وفعلا ما خاب ظنه لما شاف اجهزة تنصت .. خلاهم مكانهم وهو يعض شفاته وطلع من مكتبه متوجه حتى يشوف وليد الجالس وهو غارق في افكار لا قرار لها .. ونطق اول ما شافه يتقدم ناحيته
_نايف .. حلو انك جييت .. اياد
اشر نايف له باصبع محذر حتى يسكت وهو يشيل ورقة وقلم متواجدين عـ المكتب البني الفخم حتى يكتب الجملة بخطه الرجولي الفخم وهو يجاوبه على كلماته بعشوائية عادية لا مبالية (حاطين اجهزة تنصت بمكتبي !! .. فتشت مكتبك ؟ )
_جوعااان ما تبي تطلع حتى ناكل شيء !
تنحنح باستغراب من حركاته .. وجاوبه وليد العاقد حواجبه باستغراب من الحقيقة اللي صعقته وهو يكتب في ذات الورقة ويتكلم بذات الوقت (لا .. خلينا نفتشه )
_لا مو جوووعان شربت قهوة مُرة اغلقت شهيتي
هز نايف راسه بيلا وهو يبحت في مكتب ولد عمه عن الادوات اللي ممكن يلقاهم هنا .. دوروا سوى في كل الاماكن الممكنة ونايف يتكلم بعفوية غير مبالية بينما وليد فتح تسجيلات كاميرته الخاصة يراقب اذا دخل احد المكتبة .. ولما ما لقوا شيء نطق وليد بعد ما زفر بارتياح
_ها .. وش صار بك !!؟ ترى ابي اوريك شيء
تقدم نايف بخطوات مرهقة حتى يجلس عـ الكرسي ناطق بارهاق
_ممم اشك ان سالم عيسى هو العميل المزدوووج ولانه يشك في ولائي حط اجهزة التنصت والحين لازم اتصرف وكاني ما اعرف عن الادوات واني ما اشك به وادور ورااه حتى ما يشك اني لساتني اتعامل معاك ويدور طريقه يطردني بها من المكتب مثل ما سووى مع ابوي .. ( نايف كان يتكلم وهو عاقد حواجبه من افكاره العاصفه .. فتح فمه بغثة لما شاف الكرت الذهبي المنقووش ممدود ناحيته لذا صرخ باستغراب مستفهم ) ..:- ايش !!؟ شلون !!؟ وييييين !؟


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 502
قديم(ـة) 15-04-2018, 08:00 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي



لنعد باوراق التقويم لستة ايام مضت حين فتح نايف الصندوق بحضرة وليد الصامت .. ارتباك احتل اوصالهم من المحتويات .. التوتر اعترى اجسادهم .. الخوف الترقب .. نبه نايف الحراس باهمية التاهب والتصدي لاي خطر وظل وليد في البيت غاضب كاسد مربوط في قفص .. كان يمشي في ممرات البيت بتوتر مجنون .. مو مصدق كلمات نايف ان الصندوق بالاوراااق اللي داخله كانوا عند اخته اسراء .. الفكرة لحالها رسمت فيه الارهاق والانين .. توتر حده من احتمالات تعصف به وتهدده بالفتك .. جلس لفترة من الزمن هو ونايف على كاميرات المراقبة علهم يشرفون اللي اخفى الصندوق او مكان الاخفاء بس مااش .. ما كان فيه شيء يتبت ادانة احد الساكنين في المبنى .. قدام كاميرات المراقبة للحين .. يرجعون بالساعات لوى .. واول ما شاف ام نايف جالسة لحالها ظهرت ذيك الفكرة الجهنمية في عقله الشكاك الحاد "شيء ما بداخلي يمنعني من الاتكاء عل احد، يمنعني من الثقة المفرطة دائما " .. قام وليد بلياقته العالية من مكانه تارك نايف يحقق في الاوراق اللي ما خبرته اسراء من وين جابتهم .. دخل للصالة البيت المريحة وبعد السلام والسوال عن الحال مال وليد بجسمه لقدام وعيونه الحادة متبتتها عليها
_خالتي ممكن طلب
ابتسمت ام نايف له بـ حنان امومي متفهم وهي تعقد حواجبها باستغراب من طلبه المريب .. اخر طلب طلبه هو رفض الخطيب اللي تقدم لمودة والحين يبي طلب ثاني ! ما ترددت عن الجواب
_طبعا ..
تنحنح ولييد ببحته الرجوليه وهو يصفي حلقه ناطق كلماته بنبرة واضحة هادئة تخفي اطنان من الافكار والاوجاع
_تتذكرين مرة قلتي ان عمي حط كاميرا في غرفة مودة بس محد يقدر يشوف الفيديوات لانها مو تابعة كميرات الحماية
رفعت ام نايف حواجبها للاعلى بحذر واستغراب من الذكرى اللي طغت على افكارها وهي تجاوبه ونبرة صوتها مشبعة بالخطر والتعجب
_ايييه ليش !؟ وش صاير !؟
رجع ولييد حتى يتنحنح بصوت مسموع وهو يبداء بسرد احداث القصة الموجعة للروح .. حتى تسئله ام نايف باهتمام وهي تعطيه الحل
_وليش ما تشوف كميرات البيت
تنهد ولييد مرة ثانية وهو يزمم شفايفه بقوة عنيفة من الحذر اللي اتبعوه كاسلوب لهم
_لان كائن من يكون اللي حط الاوراق كان يعرف بـ أمر الكميرات
وقفت ام نايف ببسمتها الحنونة قبل لا تختفي لفترة من الزمن وترجع لع بـ لاب توب زوجها الخاص .. فتحت عـ ملف كاميرات غرفة مودة المخفي في مكان سري .. محسن من اول يوم ركب فيه الكاميرات خلى تسجيلات غرف النوم تتنزل بدسكة خاصة وهو كل سبع ايام يفرغ الفيديوات في اللاب توب حقه بدون لا يتثير انتباه احد .. سئلته وهي تستغرب
_لحظة اي يوووم تبيني افتح ..!
_مممم دوري عـ امس واليوم !!؟
حمدت الله ان زوجها نسخ السي دي .. تنحنحت وهي تتابع الفيديو المعروض قدامها .. وبعد عشرتها الطويلة لمحسن صارت تعرررف ان اي شيء ولو بسيط رح يحتاجووه في قضيتهم كانت تركز في كل شيء واي شيء .. ولفت انتباهها المنظر اللي خلاها تشيل يدها الرقيقة البيضاء لاعلى حتى تغطي فمها "ايمان وقفت من مكانها وهي تتافف غير منتبهة لكرت ذهبي عفست عليه بحداء المنزل عـ هيئة ارنوب اللي كانت لابسته وبعدها تزحلق من حركتها حتى دخل تحت السرير وجمعت الاوراق اللي كانت رافضة اعطائها لوليد" نطقت بهدوء وهي تتنهد بصوت مسموع
_وليييد .. فيه كررت طاح من البنات
وقف وليد بحماس من كلمتها وهو يعقد حواجبه حتى يسئلها باهتمام
_وين اللقاه !؟
سكرت ام نايف الفيديو واللاب توب حتى تجاوبه وهي تتنهد وتركيزها كله عـ الحقائق اللي للحين تهدد وجودهم
_تحت السرير .. تبيني اجيبه لك

شرب وليد الموية بعد ما خبر نايف الـرافع حواجبه للاعلى باستغراب منه وهو يسئله باهتمام غير مستوعب وضحكة تعجب تتسرب ما بين شفاته
_اوووه خليت امي تساعدك !؟ وما قالت شيء !؟
هز وليد راسه بلا وهو يجاوبه على سؤاله ويده تلعب بالقلم الحبري اللي بيده
_وش تقوول ..!؟ تبي تتطرد الشغالة ،. وانا موافق الصراحة مافي غيرهم وممكن يكونوا السبب
نايف ضييق عيونه باستغراب وهو يعقد حواجبه يستفسر على راييه في اللي يصير حولهم حالياً .. تداعيات انتصارهم صارت واقع ملموس
_تظن الخطر رح يتضاعف
هز وليد راسه ايجاباً وهو ما فكر يكذب عـ ولد عمه المرهق ولا حاول يريح اعصابه المرهقة .. فـ الحقيقة ذائما مرة
_اكييد .. دامهم وصلوا لايمان ونقلتها عندي اجل خلااص كل شيء انكسف
قررب نايف بخطوات بسيطة لقدام المكتب حتى يستفسر عن افكاره المبهمة وعيونه الثاقبة تلومة عـ تصرفاته
_بتسمع لحل ابوي
ما جاوبه وليد عـ كلماته وهو يسرح يفكر باستغراب من كلماتهم .. لهذا نطق نايف حتى يضغط عليه
_وليد المثل يقول .. خلي صديقك قريب وعدوك اقررب
ابتسم وليد ببفتور حتى يسئله وهو يبي يغيير السالفة بحالها متعب من التفكير .. يحس عقله بينفجر قريباً وللحين ما لقى حل للمصيبة اللي هم يتوجهون لها
_وش علاقة المثل باللي نقوله .. !؟
_ههههههه ما في بس لازم ايمان تظل قريبة ولا
جاوبه نايف بسرعة مازحة وهو يشووف ملامح ولد عمه الحادة التعابير وهو يضرب المكتب ويرمي بخيوط اسئلته بعيداً عنه
_شووف برايي دام عرفنا مكان الـ Mk لازم نراقبوه مبدائياً .. حتى نعرف خطواتهم .. اذا كان مشغل مختلط فرح نحتاج لاحد يدخل للداخل وبالشويش رح يظهر كل شيء
جاوبه نايف باستفسار وهو يجلس على الكرسي الجلدي الفخم
_اوووك .. نواف رح ينتقل قريباً هنا تظن انه رح يفي بالغرض
_لا ابي حرمة .. حتى تخفف الشبهات عنا
نطق وليد كلماته بثقة مشحونة بالشر والخبث .. لنترك لهم حرية النقاش فالاحداث على وشك ان تتحول للاثارة البحثة

؛:

؛:

؛:

اشرقت الشمس الصفراء الساطعة مبعدة تلبد الغيوم .. معلنة بداية لليوم الجديد مفعم بالنشط والحيوية .. الساعة المعلقة على الحائط الابيض كانت تشير للتامنة والنصف صباحاً .. في ذاك البيت المحمي المعزول عن باقي المنازل اسراء كانت واقفة بشموخ مكانها ويدها على خصرها المنحوت وهي تلهث بعنف مررهق بينما مودة عاقدة حواجبها بتركيز مجنون ومكملة بلكماتها الداؤوبة الواضحة ضرب الكيس الثقيل .. وليد جالس عـ الصوفة الفخمة يناظر تحركات جسدها ذي اللياقة العالية .. تحركاتها الحيوية المتقنة وعيونها الحادة المظلمة بس شتت افكاره المعجبة نبرة اخته الشاكية وهي تحاول تليين تعابيره الجامدة
_ااااه خلااص وليييد اعطينا اليوم راحة
ابتسمت مودة بتنهد يشحن رئتيها بالهواء وهي ترجع لورى حتى تاخد انفاسها العنيقة اللاهتة بتعب اضنى جسدها الحيوي .. جلست عـ الارض وهي تفتح قلوفز الملاكمة الاحمر اللون ناطقة ببسمة بسيطة
_تعبتي !؟
اسراء ابتسمت وهي كانت تناظر همتها وقوتها اللي تجاوزت اللياقة اللي اكتسبتها موخراً
_اووووف ترى لو كملتي على هـ الشكل بتطلع لك عضلات قبيحة
مودة ابتسمت لها يرفعة حاجب واثقة مغرورة وهي تناظرها جالسة عـ الارض بارهاق ورجعت نظراتها لوليد حتى تنطق
_قومي ترى وليييد يتاملك بعصبية
وليد كان يتامل ببسمة خفيفة محادتثهم العفوية اللطيفة وتعليقاتهم عـ بعض بصمت مطبق .. اسراء هزت راسها وكتوفها برفض لا مبالي
_اسكتي امس ما نمت عدل
مودة توقعت انها طلعت للسطح هي ونايف كـ عادتهم وحبت تحرجها قدام ولييييد توسعت بسمتها وهي تنطت الحروووف بشر خبيث
_ليييش !؟
احمرار وجهه اسراء وربكتها الواضحة اتبت صحة اعتقادها ونطقت تبرر وهي ترمي نظرة خلطفة مرتعبة على وليد المقترب منهم
_ما جاني نووم
ضحكت مودة بخفة وهي تدعو لها بخبث شرير
_اها ان شاء الله يجيك النوم اليوم بس
اقترب وليد لجهتهم بهيبته القوية المعتادة وهو يشرف عليهم بطوله الفارغ الرجولي
_وش فيكم جالسات !؟
اسراء نطقت بنبرتها الهادئة الواضحة بسرعة وهي تلهث بارهاق من المجهود اللي مجبورات يسووه كل يوم
_وليد اعطينا راحة ترى ما يصيييير كل يوووم نقوموا الصبح نتمرنوا
مودة جاوبته وهي تبتسم له بخفة مريحة .. اعتادت على التمارين حد انها باتت جزء لا يتجزء من روتينها الصباحي
_تعبت شوي وارجع
نطق وليد وهو يجلس عـ الارض مقابلم بالضبط وعيونه الثاقبة الحادة تتقلب ما بينهم
_طيييب لا تزنيييين
ضحكت اسراء بصوت مرتاااح وهي ترفع اياديها تطرشق العضلات المنكمشة وهي تجاوبه بهدوء طبعها المازح المرتاح
_الا رح ازن والله تعبت .. (اشرت بسبابتها عـ وجهها ) :- شوف الهالات اللي تحت عيوني
جاوبها وليد بـ كلماته الهادئة الاعتيادية ووعيونه تتوجه لتعابير مودة المصفرة كـ عادتها
_ههههههه خلاص اصلا عندنا يومين اووف بنروحوا رحله
اسراء بللت شفايفها بدون اي تعابير لان نايف اصلا خبرها بس ابتسامة جميلة سعيدة كللت وجهه مودة السائلة برفعه حاجبها الرفيع
_من جد !؟
رفع وليد حواجبه للاعلى باستغراب من كلمتها مجاوب على سؤالها ببسمة شبه ضاحكة
_اجل اكذب !!؟
تلوون وجهها للاحمرار اللذيذ وهي تببلل شفاتها بضحكة صغيرة تخللت اجنابها .. ونطقت اسراء تقطع جوهم الرومانس باهتمام متحمس
_متى !؟ ووين !؟؟
جاوبها ولييد عـ كلماتها ببسمة بسيطة رسمت ملامحه وجهه الرجولي وهو ياخد رشفة من قنينة الموية اللي بيد اسراء الجالسة بهدوء
_رايحيييين للمزرعة مع عمي ابو اياد وابو يوسف
رفعت مودة حواجبها للاعلى باستغراب من الحاضرين .. كانت على وشك السؤال عن منار بس هونت لانه وليد رح يفكر براكان وكده وممكن يعصب كـ عادته الجديدة واوشكت على تقبيل اسراء قدامه لما نطقت السوال اللي يتراقص في بالها المهتم
_اااه طيب منار مو ماشية !؟
وليد رجع بـ نظراته الثاقبة لمودة حتى يجاوبهم وهو يوقف على رجليه بطوله الفارغ .. مادد يده لهم حتى يساعدهم بالوقوف
_ما اعرف !
سكتوا البنات تنيناتهم عن الكلام وادركوا ان الراحة انتهت بوقفته .. ووقفت اسراء لحالها تاركة مودة حتى تتشبت بيد وليد اللي سحبها له براحة من جسمها اللي كان كـ وزن الريشة

كتتتتتتتتتتت


نهاية البارت
س1/ ماذا سيفعل وليد وهو يلحظ توتر اعصاب مودة وتداعيات ذاكرتها في خضته المبجلة !؟
س2/ماذا سيفعل نواف الحانق الغاضب المصجدوم بحقيقة منار العاشقة له!؟ وهل ستنجح منار في ابادته كما تدعي !؟
س3/خطوبه راكان لايمان استكلل بالخاتم الذهجبي ام ستعود قلعة الرمال لاساس الطين منها !؟
س4/عودة حصة الموكدة ماذا ستحمل لنا من اسرار !؟
س5/وما هو ظنكم برحلة تجمع ابطالنا ومشاعرهم المشتتة !؟

تحياتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 503
قديم(ـة) 17-04-2018, 05:50 AM
شريطة خضراء شريطة خضراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


س1/ ماذا سيفعل وليد وهو يلحظ توتر اعصاب مودة وتداعيات ذاكرتها في خضته المبجلة !؟

المفروض يساعدها على التذكر ويقولها الحقيقة.
لأنها بتعرف بالنهاية..

س2/ماذا سيفعل نواف الحانق الغاضب المصدوم بحقيقة منار العاشقة له!؟ وهل ستنجح منار في ابادته كما تدعي !؟ 
مادري
ممكن اي ممكن لا

س3/خطوبه راكان لايمان استكلل بالخاتم الذهبي ام ستعود قلعة الرمال لاساس الطين منها !؟
لا (ستعود لأساس الطين منها ) مع أني مافهمت العبارة هذه بس يلا 😂
س4/عودة حصة الموكدة ماذا ستحمل لنا من اسرار !؟
ممكن تنتشر من هي ميار للكل
ما اظن المافيا راح يسوون شي فترة طويلة شوي خاصة أنهم بيسافرون خارج البلاد

س5/وما هو ظنكم برحلة تجمع ابطالنا ومشاعرهم المشتتة !؟

راح يقتربون أكثر



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعدناا
شكرا عالبارت الجميل... اكثر شي يعجبني هو طول البارتات ماشاء الله ومليئة بالأحداث ..الله يعطيك العافية


على فكرة تفاجأت أنك من ليبيا لان الرواية امارتيه توقعتك امارتيه مع أني استغربت اللهجة غير 😊
بس مبدعة ماشاء الله عليك و النعم فيك وفي ليبيا 👍

ننتظر البارت القااادم بحمااااس 💪
ويارب يتعدل الكهرب عندكم ويعينكم


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 504
قديم(ـة) 17-04-2018, 05:51 AM
شريطة خضراء شريطة خضراء غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها tota a ash مشاهدة المشاركة
هلا والله بك
تعليييق طويل يفتح النفس
خليني انزل البارت بعدها اعلق عكل جزء منه
تحياتي
هلا فييك
مازلت أنتظر ردك على تعليقي الأول لان فيه اسئلة مهمة احتاج اجابة عليها 😃


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 505
قديم(ـة) 18-04-2018, 04:33 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شريطة خضراء مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.
.

شكراً لدعوتك.
وأعتذر لتأخري

وصلت بالأمس لآخر بارت توقفتوا عنده

حقيقةً لا أحب قراءة الروايات غير المكتملة أبداً من غير خوفي من عدم إكمال الرواية وضياع وقتي فيها.. السبب الثاني أنه ما تحمل ولاعندي صبر لوقت نزول البارتات.. احب اقرأها ورى بعض بدون انتظار لأيام ربما لأسابيع..هذا سبب تأخري ومحاولة عدم الآسراع في انهاء البارتات السابقة 😊

لكني وصلت على كل حال..الحمدلله


روايتك جميلة جداً ويعجبني كثيراً الطابع الديني فيها..

فكرتك غريبة وحلوة.. أنتظرها تنتهي ختى أنصح من أعرف بقراءتها إن شاء الله..


وليد : البارد المتبلد المُثقل بالجراح
نايف اياد اسراء مودة ومنار ونواف وللجميع الباقين

من البداية كنت توقعت إيمان هي أخت وليد
لكن في ذكريات مريم لما قلتي عيونها بنية استغربت وغيرت الفكرة و مازلت حتى بعد الإعلان من وليد افتش في هذه النقطة..


إيمان الغيبة ليش ماتقول إنها عرفت وليه ماقالت عن جود

اتمنى أن مودة صدق تعطي وليد الاوراق وتنكشف إيمان وممكن ينعرف موضوع جود




على كل حال أنا احب شخصية إياد 😊 من بين كل الشخصيات تعجبني شخصيته 😂

وأكثر شخصية أكرهها ؟ إلى الآن ماهو واضح عندي هالشي ممكن مع القراءة ينكشف مين 😂 وحدة متأثرة بالغموض في الرواية

ماعندي تعليقات كثيرة خاصة مع تراكم الأحداث

بس عندي سؤال هل يوجد يوم محدد لنزول البارتات ؟ متى تنزلين البارت القادم؟

وممكن أعرف كم باقي بارت على النهاية؟


وشكرا وضيفيني لقائمة جمهور روايتك😊، ، ،

وعليكم السلام والرحمة
يا هلا والله بك
انا اللي اشكرك على حضورك وتلبيتك لدعوتي

قريب بتنتهي ان شاء الله .. حسب مخططي المفروض تنتهي في الجزء التلاتين بس الله اعلم اذا الاحدات تناسبت مع الموعد او لا


ايمان فعلا هي ميار الناصر بس فيه سر محد يعرفه الا وليد ووو قلةة وهـ السر هر
اللي خوف ولييد من الدكتور ناهض لو تتذكرين حديتهم قلت ان فيه سر ميار هـ السر رح ينكشف قريباً باذن الله



ايمان ما قالت عن جود لانها تشك في وليد واياد حالياً
واذا قالت للبنات ممكن ينقلب الموضوع عليها

اياااد ؟؟ ولدي الغالي المسكين .. رح يظهر اكثر في الاحداث القادمة باذن الله

ايييه كان عندي موعد واللي هو كل عشرة ايام جزء بس الفترة الاخيرة صارت حالة وفاة
خالتي توفت عشان كده ما كنت قادرة انزل البارتات وتاخرت بس من اليوم ورايح ان شاش الله ارجع للموعد الاول

الله يوفقك ويربحك حبيبتي تحياتي لك
وشكرا لدعمك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 506
قديم(ـة) 18-04-2018, 08:02 PM
صورة tota A ash الرمزية
tota A ash tota A ash غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: خفايا حقيقة /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها شريطة خضراء مشاهدة المشاركة
س1/ ماذا سيفعل وليد وهو يلحظ توتر اعصاب مودة وتداعيات ذاكرتها في خضته المبجلة !؟

المفروض يساعدها على التذكر ويقولها الحقيقة.
لأنها بتعرف بالنهاية..

س2/ماذا سيفعل نواف الحانق الغاضب المصدوم بحقيقة منار العاشقة له!؟ وهل ستنجح منار في ابادته كما تدعي !؟ 
مادري
ممكن اي ممكن لا

س3/خطوبه راكان لايمان استكلل بالخاتم الذهبي ام ستعود قلعة الرمال لاساس الطين منها !؟
لا (ستعود لأساس الطين منها ) مع أني مافهمت العبارة هذه بس يلا 😂
س4/عودة حصة الموكدة ماذا ستحمل لنا من اسرار !؟
ممكن تنتشر من هي ميار للكل
ما اظن المافيا راح يسوون شي فترة طويلة شوي خاصة أنهم بيسافرون خارج البلاد

س5/وما هو ظنكم برحلة تجمع ابطالنا ومشاعرهم المشتتة !؟

راح يقتربون أكثر



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعدناا
شكرا عالبارت الجميل... اكثر شي يعجبني هو طول البارتات ماشاء الله ومليئة بالأحداث ..الله يعطيك العافية


على فكرة تفاجأت أنك من ليبيا لان الرواية امارتيه توقعتك امارتيه مع أني استغربت اللهجة غير 😊
بس مبدعة ماشاء الله عليك و النعم فيك وفي ليبيا 👍

ننتظر البارت القااادم بحمااااس 💪
ويارب يتعدل الكهرب عندكم ويعينكم


حبيبتي مو من صالح وليد انها تتذكر .. لان الذكرى بحد داتها هي السبب في فقدان الذاكرة اللي صابها .. رح تعرف بس بس نتقابل بعد ما تتذكر اوك !!؟



عادة لازم تبللين الرمال حتى تبني قلعة .. يا تنبنى القلعة ولا تتدمر وترجع لمجرد طين

فترة طويلة !!؟ الفكرة بالسبب ورى هروبهم !؟
واختفاءهم

وعليكم السلام والرحمة
هههههههه فعلا البارتات طويلة .. اطول من اللازم احيانا 😂😂😂


هههههه بجد !؟ حاولت اتعلم اللغة بس صعبة
ههههههه الابداااع منك وفيك .. بجد اسعدني مرورك


قريييييب ان شاء الله
تحياتي

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

خفايا حقيقة /بقلمي

الوسوم
خفايا.برود.وجع.زواج.حب.انتقام.وليد.مودة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أخبار التنس الارضي [متجدد] الـ شــــموخي999 رياضة متنوعة - سباحة - كرة تنس - كرة سله - مصارعة 7571 الأمس 07:08 PM
رواية/عرفنا حقيقة المصير وتحديناهم؛بقلمي Sar.shmr1 روايات - طويلة 89 10-04-2016 04:45 AM
قصة الأثم /بقلمي قلم مضطرب قصص - قصيرة 6 31-03-2016 12:53 AM
لو منحت 60 دقيقة لتعود بها للماضي , أين ستذهب بها ؟ AlAzizi22 ديوانية الاعضاء - متنفس للجميع 47 10-02-2016 09:15 PM
الخماسيات التاريخية .. ليفاندوفسكي رقم صعب التحطيم الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 4 31-10-2015 12:53 AM

الساعة الآن +3: 01:53 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1