غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-07-2016, 08:08 AM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رواية وكل ماجابو طاريه يفز قلبي وأسرح بملامحه /بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
اخواتي. .. .اخواني اعضاء منتدى غرام

انا من زمان اقرا روايات وفكرت كثير اني انزل رواية وماتشجعت غير بـ هالوقت..

اضع بين يديكم روايتي الأولى
(وكل ماجابوا طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه)

روايه غامضه بعض الأكشن بعض الرومانسية وبعضا من الحقد والإنتقام..

اتمنى من كل قلبي انكم تتفاعلون مع الرواية..


بس كـ بداية حابه اوضح لكم ان بداية الرواية عاديه جدا لكن تبدأ الأحداث تدريجيا وبس..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-07-2016, 08:10 AM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


مدخل..

تعاودني ذكراك كل عشية .. ويورق فكري حين فيك أفكر ,

وتأبى جراحي أن تضم شفاهها .. كأن جراح الحب لا تتخثر ,

أحبك ! لا تفسير عندي لصبوتي ..

أفسر ماذا ؟ والهوى لا يفسر.


نزار قباني


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-07-2016, 08:12 AM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


البارت الأول
تسمع صوت الأجهزه حولها وتحس بيد تهزها بخفيف فتحت عيونها بشويش.
: ختام!.
غمضت عيونها وتنهدت,


.................................................. ...................


نرجع بالزمن ورا شوي قبل 6 شهور كانوا جالسين يسولفون ويضحكون مستانسين دق الجرس والكل دخل فصله,
ختام: ميار ميار حليتي واجب العلوم؟.
ميار: ايه خوذي حلي قبل تجي .. آلاء سديم حليتوا العلوم؟.
آلاء وسديم: لاوالله.
ميار: حلوا من كتابي مع ختام.
قعدوا البنات يحلون وكت رايحه وكتب جايه وشوي دخلت أ.العلوم تهاوش بنات كانوا برا,
أ.العلوم: هاجر أسماء ديما نوف وش مطلعكم برا هاه؟.
هاجر: كنا نبي مويا يااستاذه لكن مافتحوا لنا المقصف.
أ.العلوم: هذي اخر مره اشوفكم فيها برا ويلا ادخلوا.
دخلوا البنات وجلسوا,
آلاء: وين كنتم؟.
اسماء: كنت عند لمياء متمشكله مع أ.نوره.
سديم: اختك ميييح.
اسماء: الله يهديها.
سكتت الأستاذه البنات وقعدوا ياخذون حصة خلوني اعرفكم بالشلة:
اول كل البنات 3متوسط
نوف: هالبنت مرا شقيه وتكلم شباب بس م عمرها تجرأت وطلعت مع احد وعايشه حياتها ولاهمها ربها بس عليها جسم وجميله قاصه شعرها بوي ومطلعها حلوه المفروض انها2ثانوي بس سقطت مرتين وقعدت بـ 3متوسط.
سديم: بنت حبوبه والكل يحبها ابوها توفى من سنه وامها متشدده عليها جميله بالمرا وملامحها تهبل عيونها صغار وسووودا عدستها قاصه شعرها لكتفها.
آلاء: هالبنت فرفووووشه وتحب اللعب والفله والكشتات والطلعات جميله مرا وعيونها كبار شعرها لفوق نص ضهرها.
هاجر: هاديه شوي ومرجوجه شوي تحب تتهاوش ولسانها طويل شوي البنات مايسمونها الا القزمه من قصرها جميله وشعرها لتحت كتفها بشوي.
اسماء: بنت قد المسؤولية شايله هم خواتها ابوها موفي من سنتين ونص امها سليطة شوي شخصية نجوى قووووييييه بالمرا جمالها اقرب ماله للأجانب.
ديما: بنت حبوبه ومرجوجه تحب توقف مع الحق دايم جميله وجمالها غريب شوي.
ميار: مرا انطوائيه ومرا فرفوشه تحب تسكع اكث من تتكلم شخصيتها موذاك الزود بس ماتحب تبين ضعفها قدام زميلاتها جمييييله وجسمها منحوت شعرها لاخر ضهرها لونه ع عنابي وعيونها قريبه للون الرمادي (ورثتها من جدتها السورية).
ختام: حالها ببالها مالها بالناس والعالم هي وميار اقرب صديقات لبعض من الشله جميله بالمرا وشعرها لاخر ضهرها حاطه تقويم ومجملها اكثر.
نرجع للبنات خلص اليوم الدراسي وجلسوا البنات يسولفون معبعض لين م كل وحدة راحت ع بيتها ماباقي غير سديم وميار اللي يروحون مشي نادا الحارس باسم بنت وطلعوا وراها ركض عشان الادارة ماتهاوشهم للبسوا العبايات وطلعوا وهم يمشون شوي الا سياره تمشي من جنبهم بشويش,
.....: ياهو انتا ي حلو عطينا وجه.
سديم تهمس لميار: وجع ذول مايستحون؟.
ميار: طنشي ناس قليلة ادب.
وصلوا لبيت سديم ومازالوا الشباب وراهم,
سديم: ميار انتي الحين تروحين لحالك اخاف يسوون لك شي؟.
ميار: م عليك اقدر ادافع عن نفسي لو بيسوون لي شي.
دخلت سديم بيتها وكملت ميار طريقها ومازالوا الشباب يلاحقونها,
....: يابنت عطينا وجه شوي.
.....: تعالي معنا والله لنسليك امشي يلا.
ميار عصبت ولفت عليهم وصرخت بعصبيه,
ميار: هييه انتوا استحوا م عندكم خوااات!!.
.....: بالله شوفوا شتقول ياعيال نزلنا ناخذها انا حاطها براسي.
نزلوا العيال بيشولون ميار وهي تصارخ تبي تفلت مي قادره وركبوها غصب السياره وهي تبكي,
........: اششششش لاتبكين بس نتسلى شوي وبنرجعك.
ميار قعدت تبكي وشوي غفلوا عناه وفتحت ميار الباب ورمت حالها من السياره كان الشارع فاضي مافيه سيارات نزلوا الرجال الـ3 معصبين راحوا لميار يحاولون يمسكونها وهي تعبد وتصرخ,
ميار: ابببعععدددووواا يييممممممااااهه يييبببببااااهه اابببععععددددووواا.
شوي سمعوا صوت بوي سياره جايه لمهم وركبوا سيارتهم وشردوا نزلت بنت من السيارهه وركضت لم ميار,
....: ميار انا سديم صارلك شي سوولك شي؟.
ميار تمسح دموعها: لا الكلاب الله ياخذهم.
سديم: طيب قومي حبيبتي اوصلك البيت جيت مع مروان.
قامت ميار من الأرض بمساعدة سديم ووصلتها للبيت دخلت ميار البيت ولقت اخوانها قدامها,
اخوها: ويين ككنتتيي يااحييواانننهه هاااهه!.
اخوها2: فاارس اهدى شوي علامك معصب!.
هدا فارس شوي ودخلت ميار ورا اخوانها ودمعتها بعينها قابلت اختها عند الباب حضنتها وبكت,
ميار: رنييم فارس لايسويلي شي تكفين.
رنيم: اهدي اهدي حبيبتي فارس مومسويلك شي.
دخلت ميار مع رنيم للغرفه ودخلت ام فارس وراهم,
ام فارس: يابنتي وينك خوفتيني عليك؟.
ميار قالت لأمها كلشي وامها تنهدت وتحسبت ع الشباب اللي طاردوها وطلعت بدلت ميار ملابسها وهي ترجف وخايفه من اللي صار انسدحت بتنام سمعت صوت صرا برا فزت هي ورنيم يسمعون,
فارس: ففههددد ااتتررركككننيي ارربيي اخختتكك ااتتررككننيي.
فهد: فارس انت صاحي ولامجنون كيف تشك فيها قالتلك امي كل السالفه ليش مومصدق؟.
فارس: لا ي شيخ مسلسل خليجي حنا؟ السالفه فيها ان.
فهد ضرب فارس كف: ياولد يااهبل هذي اختك عرضك وشرفك كيف تشك فيها كيف؟.
فارس طلع من عنده منقهر اما ميار سمعت كلشي وراحت تحاول تنام وهي مقهوره ومغبونه من اخوها اللي شك فيها الكل نام في كل بيت خلوني اعرفكم بعيلة ميار,
فارس: انسان متشدد بالمرا ع خواته يحب لاكشتات والبر بالعسكريه عمره26.
فهد: انسان حبوب وكل من يقابله يدخل قلبه بسرعه عمره23 جامعه تخصص e.
ام فارس: انسانه حنونه وطيبه وتخاف اولاها كثيير ماتشتغل.
ابوفارس: يحب عياله كثير وبالأخص ميار لانها صغيرة البيت مايشتغل لكن له مزرعه كل وقته فيها وتبعد عن تبوك 4 ساعات.
رنيم: اخت ميار الكبيره حنوووونه حيل وتحب الأطفال بالمره عمرها 22ثاني جامعه تخصصe.
نرجع للرواية جت الساعه 6 المغرب البنات كانوا يتراسلون بالقروب ماعدا ميار,
آلاء: عيال الكلب طيب سو وشي لميار؟.
سديم: لاجيت ع آخر لظه مع مروان كويس اننا لحقنا.
ختام: ي حبيبتي ي ميار طيب وينها مختفيه؟.
ديما: هذي هي تكتب.
ميار: مسا الخير.
البنات: مسا النور
اسماء: شصارلك ميار خفنا عليك كثير؟.
ميار: خلاص اسوم لااللي فات مات قفلوا ع الموضوع.
نوف: والله لو اني مكانك كان رحت معهم بالعكس اتونس بحدود وارجع لاهلي بعدين.
هاجر: نووف؟!.
اسماء: انتي عندك عادي بس احنا.
نوف: معنفسكم ناس متشدده.
ميار: لاموناس متشددة احنا مومفلتين زيك نخاف من ربنا ونعرف لصح من الغلط احنا ترا طفشا منك ومن سواليفك تبين تمشين معنا وتظلين معنا بطلي هالسواليف وهالحركات وان مابطلتيها مالك مكان بيننا.
نوف: هذا كلامك انتي موالبنات؟.
البنات: الا كلامنا كلنا.
نوف: اوك خليكم بجهلكم وعيشوا حياة المطاوعه بطلع من القروب.
نوف غادر...
اسماء: باللي مايردها.
آلاء شنسوي فيها طفشنا واحنا نكلمها وننصحها.
سديم: هذي ماينفع فيها كلام خلوها ع عماها.
عند ميار جاتها رسالة بالخاص من نوف,
نوف: والله لأخليك تندمي..
ميار: اقول اذلفي.
حذفت ميار المحادثة وحظرت رقم نوف, بالقروب,
ديما: بنات اختبار الحديث من وين لوين؟.
هاجر: من37 الى 67.
ديما: اووف اش هذا كثيير مرا؟.
اسماء: حاقده ع الفصل وحددت اشياء كثيره.
سديم: اقول ذاكروا زين بس.
عدا اليوم ع خير وخلص اليوم الثاني الكل صحي بنشاط ماعدا ميار اللي مازالت تتذكر اللي صارفيها وترجف من الخوف التقوا بالمدرسه كلهم ماعدا ميار؛
ختام: وين ميار تأخرت!.
آلاء: صراحه بعد امس اخاف ع اي وحده منكم تتأخر.
اسماء: هذي ميار.
كلهم ركضوا لها وحضنوها؛
هاجر: الحمدلله ع السلامه حبي.
ميار: الله يسلمك.
ديما: عيال الكلاب ذولاك نفسي اذبحهم.
ميار: خلاااااص قفلوا ع الموضوع.
دخلت ميار ووراها البنات حطت ميار شنطتها وجلست تنهدت وسرحت بتفكيرها الكل البنات طلعوا ماعدا ختام اللي لاحظتها رجعت لها وحطت ايدها ع كتف ميار؛
ختام بهدوء: ميار شفيك؟
ميار مسرحه بالجدار والطاولات قدامها وماردت حركتها ختام شوي؛
ختام: ميار!.
ميار استوعبت: هممم.
ختام: قولي شفيك؟.
ميار تنهدت: ولاشي.
ختام: انتي تكذبين ع العالم كله الا انا اعرفك لاتضليقتندي قولي شفيك؟.
ميار تنهدت: فارس شاك فيني ياختام وماصدق اللي قلته لهم.
ختام حطت كفها اليمين ع اليسار: لحووول مع اخوك ذا ابقطعه انا!.
ميار بكت: م توقعته كذا توقعت الكل يشكون فيني الا هو هو اخوي وعضيدي وش اسوي انا الحين وش اسوي ياختام!.
ختام حضنتها تهديها: اشششش اهدي حبيبتي لاتبكين انتي قويه مو ضعيفه واخوك يم..يمكن من خوفه عليك تلخبطت الافكار بمخه!.
تنهدت ميار بعمق ومسحت دموعها ودق جرس الحصه الاولى والكل دخل، كان اختبار الحديث اول حصه ميار كانت بالاخير وجنبها نوف خلصت ميار اختبار وحطت راسها ع الطاوله، نوف استغفلتها وحطت شي بدرجها انتهى الاختبار والكل سلم اوراقه راحت نوف لاستاذة الدين،
نوف: استاذه فاطمه انا شفت ميار تغش بالاختبار.
أ.فاطمه: ميار تغش بالامتحان! مستحيل تسويها!.
نوف بنرفزه: استاذه اقولك شفتها بعيوني تناظر اوراق بدرجها وتبتسم.
أ.فاطمه استغربت وراحت لميار،
أ.فاطمه: ميار طلعي اللي بدرجك.
ميار بنظرة استغراب: ليه وش فيه درجي؟.
أ.فاطمه: طلعي اللي بدرجك ياميار.
ميار هزت راسها باستغراب ودخلت يدها للدولاب وحست بورقه او اورااق اخذتها وهي عاقده حواجبها باستغراب شافت ظرف كأن فيه شي كثير ولما فتحت الظرف كانت الصدمه طاحت من ايدينها الاوراق وهي تناظرهم بدهشه وصدمه ناظرت للأستاذه بصدمه وللبنات اللي مستغربين شالت ختام الاوراق ولقتها صور مي اوراق شافتهم ختام وشهقت بصدمه والبنات استغربوا اكثر والمدرسه كمان،
أ.فاطمه: عطيني الصور اشوفهم وش هي؟!.
ختام دستها ورا ظهرها وهي تبلع ريقها؛
ختام بتوتر: ا ا استاذه افضل لو انك ماتشوفينها تكفين استاذه.
أ.فاطمه رفعت حاجب: لاوالله!؟ هاتي الصور اشوف.
ختام ابعدت ع ورا: لا يااستاذه مااقدر اعطيك الصور.
أ.فاطمه بشوية عصبيه: ختااام هاتي الصوور!.
ختام بعناد وشوية عصبيه كمان: ماابي ماابي منتي ماخذتها الله.
وطلعت ركض ع الحمام قطعت الصور ورمتهم بالمرحاض(اعزكم الله)وسحبت السيفون والمدرسه غضبانه ونوف منقهههررهه وميار مازالت واقفه ومنصدمه فجأه اغمى عليها والبنات ركضوا لها بخوف؛
البنات: ميااار.
شالوها ع غرفة المرشده والبنات عندها المرسده كانت تقرا عليها وتمسح وجهها بمويا؛
المرشده: ميار ميار حبيبتي تسمعيني؟.
ميار فتحت عيونها بشويش ومسكت راسها بالم؛
المرشده بحنيه: شفيك حبيبتي وش صارلك؟.
ميار تذكرت الصور شهقت ولفت ع ختام وابتسمت ختام؛
ختام: تطمني رميتها قبل يشوفها احد.
ميار تنهدت بضيق وقعدت تبكي كل ماتبي تنسى اللي صار يجي لها شي يخليها تتذكر كل حاجه وكل التفاصيل بادقها جلسو ا جنبها البنات؛
سديم: ميار ترا اللي حط الصور بدرجك نوف.
ميار كانت عارفه ومتأكده انهااارت خلاص ماعاد فيها طاقه تتحمل كل هالعبئ حزنوا ع حالها البنات لانهم اول مره يشوفون ميار منهاره كذا؛
المرشده: بروح اتصل ع اهلك ارتاحي هنا لين يجون.
ميار ماكانت بوعيها تفكيرها كله باللي صار مسحت دموعها بعدوء وجلست البنات كلهم طلعوا يجيبون اغراضها وختام عندها مسكت يدها ختام وجلست قدامها ع الارض؛
ختام بحينه: ميار عيني لاتحزنين شي فات حبيبتي فاات انسيه ونوف ذي شغلها عندي.
ميار بدموع اكثر وبكي: مااقدر ياختام مااقدر قلبي يوجعني كل مااتذكر وكل ماابي انسى اللي صار يجيني شي يذكرني فيه ختام اخاف الصور تاصل لاهلي وش اقول وقتها وش ابرر!.
ختام بعصبيه: تخسسسى ماتسويها ولو سوتها بوكلها التراب وبعدين فهد عارف السالفه بيوقف معك.
ابتسمت ميار بهدوء ع عصبية ختام وشوي جو البنات واخوها فهد جا لبست وطلعت ركبت جنب فهد تنهدت بضيق وسندت راسها ع ورا؛
فهد بخوف: شفيك ميار قالوا اغمى عليك!.
ميار: مافيني شي ابي البيت.
فهد طفى محرك السياره: والله ماامشي غير تقولين لي.
ميار تنهدت وتجمعت الدموع بعينها: حسن.
فهد شهق ولف عليها بقوه وعصبيه: وشش سواالك الكللب!.
ميار بهدوء: هالمره موهو اللي سوا فيني هالمره صديقتي اللي سوت فيني.
فهد: تكلمي وش صار!.
ميار: تذكر ليلة انه تح.. سكتت
حست بغصه بقلبها ماتدري كيف تقولها وفهد فهم عليها وكمل؛
فهد: ايوه بعد هذيك المره وش صار!.
ميار: هو صورني مو وانت ضربته لين مامسحت الصور بنفسك صح!.
فهد باستماع: ايوه صح!.
ميار تنهدت: الصور ماادري كيف وصلت لابغظ صديقة بحياتي نوف واليوم حطتها بدرجي وكذبت ع استاذة الدين اني غشيت وطلعت الظرف لقيت فيه الصور واخذتها ختام قبل احد يشوفها قطعتها ورمتها بمرحاض الحمام.
فهد شد ع يده ورص ع اسنانه ضرب الديركسون بقوه؛
فهد: والله مااخليها لها بنت الكلب انا اربيها الحيوانه.
ميار مسكت يده بترجي: فهد انا مابيك تختلط فيها مابي اجيب لك مشاكل.
فهد بصراخ: هذا عررض هذاا شرررفف تلعب فيه زيي ماتبيي!.
ميار ارتاعت من صرخته: طيب فهد هدد ووديني ع البيت راسي بينفجر.
شغل فهد السياره ومشا وهو حاط نوف براسه بيسود عيشتها خلص الدوام والكل رجع ع بيته العصر س5 ديما كانت ع جوالها بالغرفه فجأه سمعت صراخ امها بالصاله فزت بخوف وهي ترجف؛
ديما: يممه ييممهه شفيك يمهه!.

خلص البارت الأول اتمنى يعجبكم

رايكم بالبارت؟ وبـ الرواية بشكل عام؟
وام ديما شفيها؟
فهد وش بيسوي لنوف؟
وايش قصة الصور؟
اتمنى اشوف ردودكم.


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-07-2016, 03:17 PM
لامــارا لامــارا غير متصل
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


السلام عليكم

مبروك رواياتك الجديدة

ننتظرك بالتوفيق لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-07-2016, 08:15 PM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لامــارا مشاهدة المشاركة
السلام عليكم

مبروك رواياتك الجديدة

ننتظرك بالتوفيق لك
وعليكم السلام ورحمة الله

اهلا فيك اختي شكرا لك على ردك..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-07-2016, 08:18 PM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


البارت الثاني


ديما: يممهه شفييكك؟!.
ام ديما: ابوك ابوك ياديما.
ديما بخوف: شفيه ابوي؟.
ام ديما اغمى عليها وديما صرخت,
ديما برجفة: يماااااااهه.
راحت ركض للغرفه اخذت جوالها دقت ع ابوها كثيير مايرد ودقت ع خالها,
ديما: خالي تكفى الحقني امي اغمى عليها.
خال ديما: وابوك وينه وش دخلني فيها انا؟.
ديما بدموع: خالي تكفى ادق ع ابوي ماي....
قفل الخط بوجهها ديما تقلب بالجوال وهي تبكي واتصلت ع هاجر,
ديما بدموع: هااجر الحقي علي تكفيييين.
هاجر فزت: شفيييكك!.
ديما: ااممي دااخت تكفيين تعاليي مافي احدد يودييني المستشففى!.
هاجر: طيب طيب اهدي انتي لبسي امك والبسي ع مااجيك.
قفلت هاجر من ديما ولفت ع اخوها,
هاجر: ناايف تكفى قم وديني لديما امها اغمى عليها وماعندها احد يوديها المستشفى.
نايف: طيب البسي عباتك.
راحت هاجر ركض لغرفتها لبست عبايتها وطلعت ع بيت ديما دخلت البيت وهي تنادي,
هاجر: ديمما دييماا.
دخلت الصاله ولقت ديما جالسه بعبايتها وتحاول تصحي امها,
هاجر: يلا دييما قومي نودي امك المستشفى.
قامت ديما وحاولت تسند امها عليها ساعدتها هاجر وركبوا السياره وطيران ع المشفى, وصلوا المستشفى ودخلوا ام ديما ع الطوارئ وديما تاول تتصل بأبوها مايرد شوي دخلوا عمام ديما الإثنين,
عم ديما1: السلام عليكم.
الكل: وعليكم السلام.
عم ديما2: وش فيها امك ياديما!.
ديما بزن: مدري ياعم لقيتها تبكي بالصاله وكانت تقولي ابوك واغمى عليها.
عم ديما1: ماقالتلك وش فيه ابوك؟.
ديما تمسح دموعها: لا.
عمام ديما تنهدوا براحه واستغربت ديما, ديما: شفيه ابوي؟.
عم ديما1 بارتباك: م.. مافيه شي ي.. يابنتي!.
ديما ناظرت ربكة عمامها: الا فيه شي وش مخبين عني وينه ابوي ليش مايرد ع جواله؟.
عم ديما2: قلنالك يابنتي مافيه شي ابوك.
ديما صرخت: الا فيه لاتكذبون ابوي وينه لييش ماجا لييش مايرد ع اتصالاتي؟!.
عمام ديما نزلوا روسهم بحزن,
ديما: تككلموواا شفييه اببووويي؟.
عم ديما1 بصوت حزين: عطاك عمره الصبح.
ديما كأن احد صفقها كف ع وجهها ناظرة عمامها بصدمه, طلع الدكتور من الغرفه يناظر الموجودين,
الدكتور: مين يقرب للمريضه زينب الـ.....
لفت عليه ديما وهي لازالت بصدمتها,
ديما بصوت يرتجف: ا..انا.
الدكتور بأسف: أنا اسف المريضه عطتك عمرها.
ديما كأن احد صكها كف ثاني رفعت يدها بمعنى كيف,
ديما بصدمه وهي تحرك يدها: كك.. كيف امي ابوي؟.
ضحكت بشويش كنها انجنت,
ديما: شلون شش.. شلون امي بوي لاااااااا انتو تككذببووووونن ااكيييد كككذذذبب يمـــــــــــــــــــــااااه.
فجأه اغمى ع ديما وهاجر خافت جو ممرضات واخذوا ديما ع العناية, في مكان ثاني ع قروب البنات,
ختام: بنات انا طفششت من قعدة البيت شرايكم نطلع الخميس لشاليه؟.
البنات: مواكيد. ... .نشوف اهالينا. ... .مااتوقع اني بجي.
هاجر أرسلت: بنات ام ديما وابوها توفوا اليوم ادعولهم.
البنات بصدمه: اييش!. ... .يالله الله يرحمهم. ... .كلهم توفوا؟.
هاجر: ................قالت للبنات كل شي.
البنات: الله يرحمهم. ... .كيف ديما الحين!.
هاجر: عطوها مهدئ وهي نايمه الحين يمكن ارافق انا معها بقول لأمي.
البنات: سلميلنا عليها. .. .خبرينا لاصحت.
هاجر: طيب.
قفلت هاجر جوالها بتعب وهي تناظر لديما ممدة ع السرير وغاطه بالنوم تنهدت بحزن وقالت لأمها انها بتبات عند ديما ووافقت أمها بحكمها منفتحه شوي حنت راسها هاجر ع الكرسي ونامت باليل الساعه 2 صحت ديما تناظر حولها وتذكرت اللي صار دمعت عيونها وهي تتذكر أمها وابوها وقعدت تبكي صحت هاجر ع صوت بكي ديما وجلست جنبها ع السرير,
هاجر بحنيه: حبيبتي ديما هذا قضاء وقدر ادعيلهم بالرحمه والمغفره انتي لاتضيقين ع نفسك.
ديما بدموع: بس بس كلهم راحوا مره وحده مرا وحده.
هاجرحضنتها: حبيبتي هذا قضاء ربي شاء ربي وفعل لاتضيقين ع نفسك زين؟.
مسحت ديما دموعها ورجعت غطت بنوم عمييق وكذلك هاجر نامت, اليوم الثاني الكل داوم وهو منفس عشان ديما كانوا البنات جالسات بالساحة الخارجيه وباين ع وجيههم الهم,
آلاء: حبيبتي ديما كاسرة خاطري.
ميار: الله يعينها فقدتهم مره وحدة.
أسماء: تصدقون اني الحين حمدت ربي ان امي موجودة؟ رغم كل اللي تسويه فينا احمد ربي انها موجودة.
تنهدت ختام وهي تقول: هذي الأم مهما تسويلك ماتقدرين تكرهينها.
سديم تنهدت: الحمدلله.
دق جرس الحصه الأولى والكل دخل فصله, في مكان ثاني عند نوف كانت منسدحه ع السرير وتكلم بالجوال,
نوف بلعانه: ههههههههههههه والله تستاهل محد قلها تتحداني والله لأندمها عيشتها. ... .اووف خلاص تكفى اقطع سيرتها. ... .(ضحكت وهي تقول). .. .وايش هو الموضوع الأهم!. ... .ايه ايه ان شاءالله. ... .اليوم!. ... .لا اليوم ماأقدر. .. .اووف حسن لاتزيد علي اليوم ماأقدر. .. .اوك يوم ثاني. .. .(ابتسمت). .. .اوك حبيبي يلا بااي.
قفلت من حسن وهي تكشر: قال ايش قال ابي اشوفك مع نفسك ياحبيبي بايعه نفسي اانا.
رمت الجوال ع السرير وهي تتنهد بخبث: والله وطحتي ياميار ومحد سما عليك.
بالمدرسه خلص اليوم الدراسي والبنات اتفقوا انهم يقولون لأهاليهم اذا طلعوا يروحون مع اخو آلاء لبيت ديما لأنها طلعت الصبح ركبوا السياره مع أخو آلاء واتجهوا ع بيت ديما وصلوا البيت ومعهم اكل لعل وعسا ديما تاكل دخلوا واستقبلتهم هاجر,
البنات: سلام. .. .وين ديما!.
هاجر: هلا وعليكم السلام ديما بالغرفه من اليوم تبكي حزنتني صراحه.
سديم: خلونا ندخل نشوفها.
البنات: يلا
دخلوا ع ديما وقعدوا يهدونها ويواسونها لحد مانامت طلعوا البنات الصاله مهمومين وبعد وقت ناموا كلهم ماعدا ميار قعدت ترتب الصاله سمعت صوت جوالها يدق اخذته ركض ع المطبخ ماتبي البنات يقومون,
ميار ردت: ألوا؟.
: فديت الألو من فمك.
ميار جات بتقفل: وجع قليل ادب.
: لحظه لحظه ياميار معقواه نسيتيني؟.
ميار رجعت الجوال لأذنها: كيف تعرف اسمي انت هيهّ!.
: افاا افاا عليك ياميار ماتوقعت بتنسيني بـ هالسرعه؟.
ميار عقدت حواجبها وبنفيها قالت(ياربي هالصوت موغريب علي سمعته من قبل لايكون...)فتحت عيونها برعب وهي تتذكرته بلعت ريقها بخوف وهي تتكلم بصعوبه,
ميار بخوف: حح. .. .حسن!.
قال بضحكه: والله وطلعتي ذهينه مانسيتيني.
ميار بخوف: انت شتبي مني؟.
حسن بخبث: انا ابي اخذ اليي ماأخذته لليوم ياتجيني بالطيب ياصورك ذاك اليوم تنتشر.
ميار شهقت: ايييش؟ انت شتقول؟ كيف جبت الصور واصلا كيف جبت رقمي؟.
حسن بكل برود: اظنك تعرفين وحده اسمها نوف الـ.....
ميار شهقت بخوف وصدمه: نـ. .. .نـوف!.

حسن بكل برود: اظنك تعرفين وحده اسمها نوف الـ.....
ميار شهقت بخوف وصدمه: نـ. .. .نـوف!.
حسن بابتسامه ع جنب: ايه نوف لاتحسبين اني بتركك بعد هذاك اليوم.
ميار بدت تخاف: انت. .. .انت شتبي فيني؟.
حسن ببرود: وش ابي فيك! اظنك تعرفين ياميار انا وش ابي فيك؟.
ميار بخوف مابينته: حسن هذاك ماضي وانتهى انا كنت جاااهله ججااااااهللهه تفههم؟ انت كذبت علي بلحظة ضعف مني ترا ماأنسى وش سويت بسااره للآن متذكرة ترا!.
حسن ببرود وهو ينفذ الدخان من فمه: وش جاب طاري ساره الحين!.
ميار سكتت بخوف تنتظره يكمل كلامه:..................................
حسن: ع العموم يابنت فيصل ترا مانسيت وش سوا ابوك في ابوي موتنسين!.
قفل من ميار وميار جلست ع الأرض وهي ترجف خايفه خايفه من كل شي حولها ماتدري وش بتسوي ماتدري ايش راح يصير بحياتها وحسن طلع لها مره ثانيه فكرت تتصل ع فهد وتعلمه بس تراجعت من خوفها غمضت عيونها بقوه وهي تتنهد وتردد ع لسناها (حسبي الله ونعم الوكيل) طلعت تغسل وجهها ماتبي البنات يشكون لاقاموا وشافوا وجهها منفخ من البكي ,

__________________________________________________ __

س5 العصر ميار مانامت كانت تقلب بجوالها بالصاله وفكرها مشغول حست بأحد يدفها م فخذها ناظرت جنبها شافت هاجر نايمه بطريقه مضحكه وتدف ميار مع رجلها ضحكت بهدوء وهي تناظر اشكال البنات اللي تضحك وكيف نايمين اخذت جوالها واخذت كرسي من المطبخ وفتتح سناب وصورت البنات وهم نايمات ضحكت بهدوء وحفظت الصوره وارسلتها للبنات بسناب ع الخاص بعد نص ساعه صحوا البنات وهم ظهورهم متكسره من النومه الغلط بغلط,
ميار بابتسامه: صح النوم أخيرا صحيتوا؟.
البنات: صح بدنك. .. .كم الساعه؟. .. .انتي نمتي ولا؟.
ميار: الساعه خمس ونص وانا مانمت ماجاني نوم يلا قوموا تنشطوا.
قاموا البنات وخسلوا وجيههم وبعد كم دقيقه طلعت ديما من غرفتها ووجهها منتفخ باين انها كانت تبكي جلست جنبها ميار وحطت يدها ع كتفها,
ميار بحنيه: تبين اكل جيعانه؟.
ديما هزت براسها لا: لا مومشتهيه.
ميار قامت وهي تشمر يدها: اجل انا بسوي دجاج مع بطاط مشوية لاتقولين لي والله جعت وابي اكل؟.
ديما ابتسمت: منافق تدرين اني احب هالطبخه سويلي معك.
ميار وهي تمشي ع المطبخ: تبشرين عيني. .. .يلا هاجر أسماء اشوف شمروا يدينكم يلا قدامي ع المطبخ.
البنات بتحلطم: قامت امنا ميار افففف.
ميار: تراني اسسممع.
ضحكوا البنات بشويش وقاموا يساعدون ميار بالمطبخ البنات وهم كتحمسين يطبخون ويسمعون شيلات من جوال ميار كانت شابكته بالسماعات فجأة وقفت الشيلة ودق جوال ميار,
البنات بتحلطم: اافففف مووو وققته مياااار.
ميار ضحكت وهي تمسح يدها بالمناديل: بشوف مين بعدين بحطه طيران.
اخذت ميار الجوال واول ماشافت الرقم بلعت ريقها وبان الخوف بعيونها اخذت الجوال وطلعت ع الحوش الصغير,
ميار ردت بخوف: نـ. .. .نعم؟.
حسن بخبث: هلا هلا بـ راعية الصوت شلونك؟.
ميار تنهدت بصبر: شتبي؟.
حسن: بشويش علي ياحلوه تونا بالبدايه؟.
ميار صرخت: اخخلصص عليي؟.
حسن: اووب اووب لاتصرخين احترمي نفسك لايصير ش موب زين.
ميار اخذت نفس: بتخلص علي ولاشلون؟.
حسن ببرود: ابي حق ابوي؟.
ميار اخذت نفس: حسن انت تفهم! ابوي ماسوا شي لأبوك افهم ياخي افهم انت موراضي تحط هالشي بين عيونك وتعرف خطأك انت انت بسببك وبسبب طيشك ابوك راح انت السبب موابوي.
حسن بعصبيه: اسسككتيي ولااححررفف اناا مااسوييت شيي غللطط ابـــــوك اللي ذبـــــــــح ابوي تسمعيــــــــــــــن؟.
ميار صرخت: اننت مرييض مريييضض نفسسي رووح تعااالج احسسنن للك ولو اننك صاادق وابوي ذبح ابووك وسلب فلوووسه ليش احنا بعيشه عاديه وابوي يكد ع المزرعه عشان يطلع فلوس عيشتنا ييش مايعيشننا بترفف وبعييشه ناس فووق فووق ليييش؟.
حسن سكت مايدري وش يقول وميار حست انها سكتته,
ميار: اتمنى انك ماعاد تدق علي ولاترا بقول لفهد يتصرف معك؟.
قفلت ميار وهي تاخذ نفس عميييــــــــــق لفت وراها وانصدمت وهي تناظر ديما اللي واقفه تناظرها بهدوء,
ميار بخوف: ديما. .. .كم لك هنا؟.
ديما بهدوء: سمعت كلشي.
ميار عضت ع شفايفها بقهر وغمضت عيونها,
ديما: هذا حسن صح.
ميار تبرر: ديما هو اتصل مازال يهلو.....
قاطعته ديما وهي تلف داخله: تراني داريه بكل شي مايحتاج تبررين وادري ان .(قالت بغصه). ابوك بريئ.
ميار وقفت وهي تتنهد بتعب تبي تعرف الحقيقه تبي تعرف كل شي مخفي عنها تبي تعرف وش صاير حولها دق جوالها مرا ثانيه شافت الاسم وهي تبتسم بقوه,
ميار: هللاا هلا بمجووود بعد عييني اشتقتت لك.
ماجد بابتسامه: هلا بالقطوه شلونك حبيبتي اشتقت لك؟.
ميار: ماااجد وجع لاتقولي قطوه.
ماجد ابتسم: زين ماراح اقول قطوة. .كيف ابو وامي واخواني ورنوم؟.
ميار ابتسمت: كلهم بخير الحمدلله وفارس مثل ماهو عنيد الأخ.
ماجد: اشتقت لكم صدق.
ميار: والله انت اللي رحت تدرس برا ونسيتنا حتى اجازات ماتجي.
ماجد: تدرين انتي وش اسوي هناك ماألعب.
ميار: الله يحفظك من كل عين يارب ويحقق لك اللي تبيه.
ماجد ابتسم: امين. .. .اقول ميار.
ميار: عيونها؟.
ماجد: تصدقين احس احيان انك مختلفه عن رنيم بكثير احس عقلك اكبر من عمرك بمليون مره.
ابتسمت ميار: احم وين اروح انا.
ابتسم ماجد: يلا عيني بروح اصلي المغرب.
ميار: لحظه لحظه احنا الحين الساعه سبع ونص كم الساعه عندكم؟.
ماجد: امم عشر ونص بينا وبينكم ثلاث ساعات.
ميار. زين انتبه ع نفسك.
قفل ماجد وميار دخلت للبنات,
______________________________________
قبل اكمل خلوني اعرف بماجد وخلوني كمان اقول شي نسيت اقوله من اول البارتات, ماجد اخو ميار ومتعلق بميار كثير اكثر وحده من اخواته يتعلق فيها هي ميار عمره 24 يدرس باالخارج ببريطانيا تحديدا لندن اخر سنه له يدرس هندسه جميل بالحيل وملامحه هاديه مرا يحب البحر كثيير فلاوي وشعره بني ع اشقر,
الشي اللي كنت بقوله ان جدة ميار السورية ماعندها غير ام ميار وام ميار عندها اخوات من ابوها ابوها كان متزوج بالسورية وحملت بأم ميار وتزوج عليها بعد اجبار من ابوه تزوج بنت عمه وجاب منها خالة ميار وخوالها وبنعرفهم بالرواية ان شاءالله وبالنسبه لميار الكل يقولها قطوه لأن هي الوحيده اللي اخذت من جدتها عيونها الرماديه جدتها متوفيه لكن جدها موجود ويحب ميار كثير لأن ملامحها نفس ملامح زوجته المتوفيه, واخيرا ام ميار صارلها30 سنه عايشه بالسعوديه وماصارت تتكلم سوري تعودت ع الكلام السعودي,
_______________________________________
نرجع للروايه دخلت ميار عند البنات وكملوا طبخ وحطوا الأكل وقعدوا ياكلون بعد وقت وهم جالسين يسولفون ماعدا مايار وديما اللي يفكرون بحسن التفت عليهم ختام,
ختام: هوووه وش فيكم مسرحات سولفوا معنا.
ابتسمت ديما تسليك وميار قامت للحمام كرمتوا دخلت وقفلت الباب وقفت قدام المرايه وهي تناظر وجهها مررت يدها ع عيونها وهي تتأملهم ماتدري ليش قلبها نغزها تفكر بحسن كيف تعرف صدقه من كذبه كيف كيف تعرف تبي تعرف بس ايش اللي يخلي حسن مصر هالكثر ان ابوها ذبح ابوه تنهدت بعمق غسلت وجهها وطلعت للبنات تغير من نفسيتها, بمكان بعيييد عن تبوك بحايل كان جالس بكوفي ويهز رجله بغضب ناظره صديقه بهدوء,
:ابي اعرف هالتوتر ليه؟ حسن اصحى على نفسك وش تبي تسوي للبنت؟.
حسن صرخ: راكاان اصص اسكت عني انا لازم اخذ بثار ابوي.
راكان بهدوء: وبتاخذه من بنت ماكملت17 سنه؟.
حسن: والله مااخليها والله لآخف ثار ابوي.
راكان هز راسه يائس من حالة صديقه وقام من عنده,
راكان: انا رايح الشقه تبي شي؟.
حسن: لا.
راح راكان الشقه وحسن يفكر بأبوه, نرجع لتبوك كانوا البنات يسولفون ومافي شي مهم دقوا البنات على اهاليهم يقولون انهم بيجلسون عند ديما عشان نفسيتها تتحسن ووافقوا اهاليهم مافيه شي مهم بعد يومين البنات صحوا وقعدوا يسولفون كان يوم خميس,
هاجر: بنات انا بدق ع نايف بقوله يجي بروح البيت امي تزن علي.
سديم: انا مدري وش بيجيني امي اكيد بتفجر البيت.
اسماء: الا انا اللي وش بيصير فيني المهم بدق على سالم.
دقوا البنات على اهاليهم كانت ميار توها تصحى من النوم قامت وجلست بينهم,
ميار: مسرع طفشتوا.
ختام: لاماطفشنا بس لازم نرجع.
ميار تقوم: زين زين خليني ادق انا بعد.
اخذت ميار جوالها وهي تتصل ع فهد مايرد قالت يمكن نايم اتصلت على رنيم ماترد وعلى امها وابوها وفارس محد يرد اتصلت مليون مره محد يرد جلست بقلق,
ميار: افف ياربي.
آلاء: شفيك؟.
ميار: محد يرد من اهلي اتصل مليون مره.
اسماء: يمكن نايمين؟.
ميار بقلق: لامستحيل نايمين لـ هالوقت.
ميار شافت جوالها يدق برقم غريب خافت انه حست وقامت عن البنات للحوش وردت,
ميار: الو؟.
الرقم: انتي ميار فيصل الـ....؟.
ميار بخوف: ايه انا مين انت؟.
الرقم بحزن: احنا نكلمك من المستشفى بغينا نبلغك ان بيتكم احترق والبقيه بعمرك.
ميار بصدمه: ا. .. .ايش؟ البيت احترق؟ امي ابوي رنيم اخواني ماتوا؟.
الرقم بحزن: الله يرحمهم.
ميار طاح منها الجوال واغمى عليها من الصدمه, عند البنات,
اسماء: هذي وين راحت؟.
ديما شكت انها تكلم حسن: بروح اشوفها.
آلاء: رايحه معك.
طلعوا آلاء وديما واول ماشافوا ميار مغمى عليها صرخوا,
ديما وآلاء: ميـــــــــــــااار.
ركضوا لها سرعوا والبنات جوا سمعوا الصرخه وركضوا وانصدموا لما شافوا ميار مغمى عليها جلسوا حولها وديما حطت راس ميار ع فخذها وهي تضرب خدها بشويش,
ديما: ميار ميار حبيبتي تسمعيني ميار؟.
ميار مغمى عليها ولاهي حاسه باللي حولها,
سديم: خلونا ندخلها عن الشمس.
شالوها البنات ودخلوها لغرفة ديما سدحوها ع السرير,
هاجر: مويا جيبوا مويا ومنشفه.
ركضت ختام ع المطبخ وجابت مويا ونشفه نثرت هاجر مويا ع وجه ميار بهدوء وحطت المنشفه بالمويا وحطتها ع جه ميار تمسحها عقدت حواجبها ميار من برودة المويا وقامت,
آلاء: ميار عيني شفيك؟.
ميار ناظرتهم بهدوء ونزلت من عينها دمعه حااااره حرقت خدها,
مشكت يدها ختام: ابكي ابكي ترا البكي يفيد ابكي.
ميار مسحت دموعها وناظرتهم: ا. .. .احترق بيتنا.
البنات ناظروها بصدمه,
ديما: واهلك؟.
ميار غمضت عيونها بقوه ودموعها تنزل وهي تحس بغصه,
ميار يالله طلعت الكلمه من فمها: م. .. .ماتوا.
شهقوا البنات بخوف وختام ضمتها بقوه وهي تهديها بعد ساعات غفت ميار ونامت قاموا البنات من عندها متضايقين اليوم الثاني صحت ميار بهدوء تذكرت امها وابوها ورنيم دمعت عينها ومسحتها شافت جوالها يدق اخذته وردت بإبتسامه,
ميار: هلا خالتي.
خالة ميار: ميار حبيبتي شلونك ياعيني؟.
ميار تنهدت: ماني بخير ياخاله امني بخير.
خالة ميار: وينك فيه يابنتي انا جيت تبوك انتي وينك.
ميار: انا ببيت صديقتي برسلك العنوان ع الجي بي اس.
خالة ميار: طيب حبيبتي انتظره.
قفلت ميار وارسلت العنوان لخالتها وكلها نص ساعه الا خالتها عندها فتحت الباب ميار وضمت خالتها بقوه ودموعها تنزل بهدوء شافتها بنت خالتها وحزنت عليها قلبها عورها ميار بعدت عن خالتها وضمت بنت خالتها,
ميار: شلونك خالتي شلونك منار؟.
خالة ميار: بخير ياعيني بخير.
منار: انتي كيفك حبيبتي؟.
ميار ابتسمت: الحمدلله عايشه. .. .ادخلي خاله حياك.
دخلت خالة ميار بهدوء وجلسوا بالصالة طلعت سديم وهي تفرك عيونها وتتثاءب وتتمغط,
سديم: آآآهه ظهـــ......
تشنج فكها وهي تشوف حرمتين يناظرونها بإستغراب وميار تضحك ناظرت لبسها وشعرها الحوسه وتفشلت دخل بسرعه وهي تهوي ع نفسها,
ميار: هههههههههه سديم تعالي تعالي.
سديم جوا تكلم نفسها: الله يقلعك ياميار الله يقلعك عدلت شكلها ولبست ليقنز اسود وبدي رمادي وطلعت,
سديم: احم السلام عليكم.
الكل: وعليك السلام.
ميار بابتسامه: اعرفكم هذي سديم صديقتي سديم هذي خالتي وبنتها منار.
سديم بابتسامه: حياكم الله.
وبـ هاللحظه طلعوا البنات من غرفة ديما كلهم وشوشتهم واصله للسما,
البنات: صبــــ.....
وقفوا يناظرون الحرمتين بفشله وسديم وميار فاطسين ضحك عليهم دخلوا بسرعه ع جوا,
ديما: هذول مين؟.
ختام: يقلع ابليسهم خرعوني.
اسماء: خلونا نترتب ونطلع لهم.
لبسوا كلهم لقينزات سودا وبديهات كل وحده لون وطلعوا يسلمون وبعدها جلسوا,
ميار: بنات اعرفكم على خالتي وبنتها منار.
البنات بابتسامه: هلا والله. .. .نورتوا. .. .يالله حيهم.
خالة ميار: هلافيكم بناتي كيفكم ان شاءالله بخير؟.
البنات: بخير الحمدلله. .. .انتي كيفك خاله؟.
خالة مها: انا بخير ولاتقولون لي خاله تكبروني نادوني ام ريان.
ديما شهقت من سمعت اسم ريان وميار دقتها وهي تهمس,
ميار: ي زفت.
سكتت ديما ووهي تبتسم تسليك,
ام ريان: اسمعيني يابنتي ياميار انا جايه اقولك يابنتي تجين معي العلا وش رايك؟.
ميار تنهدت: لا ياخاله ماأقدر انا حياتي كلها هنا.
ام ريان: وتقعدين عند مين يابنتي؟.
ميار توهقت من السؤال وسكتت,
ديما تكلمت: تقعد عندي خالتي انا لحالي بالبيت.
ام ريان: مايصير يابنتي نثقل عليكم ميار بنتنا.
ديما ابتسمت: ماعليه خاله ميار بتقعد عندي اذا تبي. .. .ها ميار تبين تقعدين عندي ولالا؟.
ميار ابتسمت: عادي عندي.
ام ريان: اجل بكيفك المهم اني راجعه العلا اذا بغيتيني اتصلي علي طيب؟.
ميار ابتسمت: ان شاءالله خالتي.
منار تودع ميار: يلا حبي انتبهي ع حالك وطمنيني واتس اوك.
ميار: ان شاءالله يلا مع السلامه.
طلعت ام ريان مع منار ومسكوا خط ع العلا ع طول,
آلاء: ياحليلها خالتك طيوبه.
ميار ابتسمت بألم: هي احن قلب بعد امي الله يرحمها.
البنات بحزن: الله يرحمها.
ميار بمرح: شفيكم بوزتوا يلا خلونا نتفرج ع فيلم.
ختام: انا دقيت على بدر بيجيني بعد شوي.
هاجر: وانا بعد دقيت على نايف.
اسماء: وانا اتصلت ع بندر.
سديم: وانا بعد كلمت مروان.
ميار ابتسمت: اجل شكل البيت بيفضى بقعد انا وديما بس.
بعد نص ساعه ودعوا البنات بعض وراحت كل وحده بيتها, بحايل وتحديدا بشقه من شقق حايل قاعد يناظر الفراغ جاه راكان وجلس قدامه,
راكان بهدوء: دريت وش صار على اهل ميار؟.
لف حسن بسرعه: وش صار؟.
راكان تنهد: انحرق بيتهم وكلهم ماتوا الله يرحمهم.
حسن وقف بصدمه: ماتوا ماتوا كلهم حتى ميار؟.
راكان بغموض: ايوه الله يرحمهم.
حسن حس بقهر فضيييع كان يبي ينتقم لأبوه بنفسه بس لافات الفوت ماعاد ينفع الصوت قام وطلع برا الشقه يطفي النار اللي بقلبه, عند راكان بينه وبين نفسه. .(مستحيل اقولك انها عايشه ماماتت مستحيل انت بتأذيها حيل مستحيل). .تنهد راكان وقام يريح راسه,
_________________________________________
عدا شهر والأوضاع زي ماهي وماجد مو داري ان اهله توفوا ميار مستغربه ان حسن مايدق عليها ومسانسه بنفس الوقت ماتبيه يأذيها, وصلنا لليوم المنشود كان يوم الخميس اخر يوم فالأسبوع قبل الأسبوع الميت(ان شاءالله فهمتوا)كانوا البنات بالفصل يسولفون وباقي الطالبات بالساحة الخارجيه بما ان ماعندهم شي طلعتهم المديره فجأة انفجرت اسطوانه بمعمل الأسريه وبسرعه النار التهمت كلشي البنات بالفصل ارتاعوا,
ختام: بسم الله وش هالصوت؟.
آلاء لايكون شي انفجر بالمدرسه؟.
هاجر: طلعنا نشوف.
اول مافتحوا البنات الباب ولا النار من كل جهه والدخان اللي كتمهم رجعوا ع الفصل برعب,
اسماء: يمه مه وش نسوي الحين يمه.
ميار: لازم نطلع.
سديم: مجنونه انتي وين نطلع؟.
ديما: منتي شايفه النار والدخان؟.
ميار: اجل نقعد هنا ونحترق؟ قوموا سريع خذوا طرحكم وعباياتكم غطوا فيها افواهكم وامشوا وراي.
اخذوا البنات عباياتهم وحطوها ع افواههم وطلعوا ورا ميار وهم منحنين عشان الدخان وصلوا للدرج وميار لفت,
ميار: يلا انزلوا.
نزلوا كلهم ماعدا ختام ميار مسكت يد آلاء,
ميار: وين ختام؟.
آلاء: مدري كانت وراي؟.
ميار خافت: طيب انزلوا بروح اشوفها.
آلاء: هيه هبلا انتي وين تروحين؟.
ميار: اجل اخلي ختام تموت انزلي انتي بسرعه.
راحت ميار وآلاء تناديها لما شافتها ابعدت نزلت عند ميار وهي حاطة طرحتها ع فمها تصرخ بإسم ختام تعنقشت بشي ناظرت تحتها كانت ختام اغمى عليها من الدخان مسكتها ميار وحطتها ع حضنها,
ميار: ختام ختام؟.
ختام مغمى عليها ولاهي بالعالم,
ميار: ياربي ايش اسوي؟.
فكرت ميار ومالقت حل الا انها تشيل ختام حاولت وماقدرت طاحت ختام وجنبها ميار حست ميار بكتمه بدت الرؤيه ماتوضح عندها واغمى عليها جنب ختام جو الإسعاف وأخمدوا الحريق,
الرجاال يكلم المديره: فيه ثلاث وفيات وثلاث اصابات.
البنات شهقوا لما سمعو ثلاث وفيات,
البنات: ختام مياار.
المديره بحزن: طيب ممكن نشوفهم عشان نميز؟.
الرجال: الحين بيطلعونهم وتشوفون.
طلعوا اول الوفيات والبنات لما شافوا الجثث قعدوا يبكون والمديره معهم,

خلص البارت الثاني أتمنى اعجبكم


ايش قصة نوف مع حسن وميار؟
ديما ايش راح يصيرلها؟
وميار ايش راح تسوي مع حسن؟
انتظر ردودكم ياحلوين



تعديل زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’; بتاريخ 23-07-2016 الساعة 09:48 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-07-2016, 09:43 PM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


مدخل

ليس آلوجع في آيآم آلفقد آلأولى ،،
بل حين تأتي آلأيآم آلسعيدة ،
فتجد أن من يستطيع مشآركتك بشكل أعمق وأكبر ..
قد "رحل" .

شكسبير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 23-07-2016, 09:45 PM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


البارت الثالث


طلعوا اول الوفيات والبنات لما شافوا الجثث قعدوا يبكون والمديره معهم البنات في نفسهم يحمدون الله ان المتوفين مو ختام ولاميار وبنفس الوقت حزنوا ع اللي ماتوا طلعوا الإسعاف المصابين وصايحوا البنات لما شافوا ميار وختام وحضنوا بعضهم بحزن نقلوهم على طول المشفى لكن المصابه الثالثه توفت فـ طريقهم للمشفى دخلوا البنات لغرفة العمليات وطلعوا بعد ساعات بخير بس مازالوا بغيبوبة عند ختام كان اخوها فيه وامها وابوها وعند ميار برا الغرفه كان واقف وهو متوتر يستناها تصحى عينه ماذاقت نوم من اول مادرا انها بالمشفى واحترقت مدرستهم دق جواله ورد,
: هلا يـ الغاليه؟.
: طمني ياريان قلبي بيدي.
ريان: والله للآن ماصحت ينتظرونها تصحى.
ام ريان: طمني ياولدي لاصحت واذا مارديت عليك أرسل لمنار.
ريان تنهد: تبشرين يـ الغاليه.
قفل ريان من امه وهو يتنهد بعمق.....


خلوني اعرف بريان, ولد خالة ميار الكبير جميل مرا والكل يحسب له حساب عمره20 ثاني جامعه تخصصe يكن مشاعر كبيره لميار مايدري هو حب او اعجاب او مجرد اهتمام,
بعد يومين وميار وختام مازالوا بغيبوبة ريان كان واقف برا غرفة ميار مثل كل يوم ينتظرها تصحى جلس ع الكراسي اللي عند الغرفة وهو يتنهد ويمسح وجهه شاف الممرضه جايه جهة غرفة ميار جات بتدخل مسكها ريان,
ريان: وش فيه ميار فيها شي؟.
الممرضه: ماما قوم انا يبي شوف هيا.
تنهد ريان بفرحه وهو وده يصارخ جلس ع الكرسي واخذ نفس دق ع امه,
ريان بفرحة: ابشرك يـ الغالية ميار صحت.
ام ريان بفرحه: الله يبشرك بـ الجنة ياحبيبي شفتها كيفها؟.
ريان: توها صحت بدخل بعد شوي.
ام ريان: خليني اكلمها ياحبيبي لاشفتها.
ريان: تبشرين يمه.
قفل من امه وطلعت الممرضه دق ريان الباب وسمع صوتها التعبان,
ميار بتعب: ادخل.
دخل ريان وعينه بـ الأرض وميار كانت حاطه عليها الطرحه اللي لقتها جنبها,
ريان: الحمدلله على السلامه.
ميار ابتسمت بتعب: الله يسلمك.
ريان: شلونك الحين؟.
ميار: الحمدلله بخير لولا الكتمه.
ريان: سلامتك. .. .المهم امي تبي تكلمك.
ميار بصوت مبحوح: تليفوني مومعي.
ريان: بدق من جوالي.
هزت راسها ميار وريان اتصل على امه وعلى طول ردت,
ريان: خوذي ميار يـ الغاليه.
اخذت ميار الجوال.
ميار: هلا خالتي.
ام ريان: هلا هلا بعيني ميار شلونك يـ امي؟.
ميار: بخير ياخالتي الحمدلله.
ام ريان: ماتشوفين شر ياحبيبتي.
ميار ابتسمت: الشر مايجيك يـ الغالية.
كان يناظرها وهي تتكلم حتى وهي تعبانه في شي يجذبه لها جمييله بكل شي نعومتها ضحكتها عيونها نظرتها سرح بعي وماصحي ع نفسه الا بصوت ميار,
ميار: ريان؟.
ريان: هـ. .. .هلا؟.
ميار: ترا قفلت خالتي من زمان.
ريان: اعذريني سرحت شوي.
هزت ميار راسها ولفت ع جنب عند البنات بـ القروب,
آلاء: بنات احد يدري عن ختام وميار؟.
هاجر: نايف قبل شوي راح ختام لسا ماصحت لكن ميار صحت.
آلاء: طيب خلونا نروح لميار.
هاجر: عندها ولد خالتها اللي جاتنا ذيك المره.
اسماء: طيب شلون نتواصل معها؟.
سديم: انا اخذت رقم منار بنت خالتها خلوني ارسلها.
سديم ارسلت لمنار,
سديم: سلام منار انا سديم صديقة ميار تذكريني؟.
منار: هلا سديم ايوه فاكرتك.
سديم: تدرين عن ميار جوالها مو معها مانقدر نراسلها؟.
منار: ايوه الحمدلله صحت قبل نص ساعة تقريبا.
سديم: طيب اخوك بيقعد عندها(فيس منحرج).
منار: فاهمتك حبيبتي بيكتب لها خروج وبيجيبها في بيت صديقتكم ديما.
سديم: طيب حبيبتي مشكوره.
منار: العفو.
صورت المحادثة وارسلتها ع القروب عند ميار,
ميار بـ إحراج: ريان ممكن طلب؟.
ريان: آمري؟.
ميار: ابيك تشوف صديقتي اذا هي موجودة بالمستشفى؟.
ريان: تامرين الحين اروح هي ايش اسمها؟.
ميار ابتسمت: مشكور. .اسمها ختام الـ......
طلع ريان للإستقبال وسأل عن ختام وقالوله وضعها ورجع لميار,
ميار: هاه ايش قالولك؟.
ريان: الحمدلله هي بخير بس للآن بغيبوبه.
ميار تنهدت: الحمدلله.
حست ميار بضيق تنفس وقعدت تكح بقوه وتحاول تاخذ نفس موقادره لف عليها ريان,
ريان بخوف: ميار شفيك؟.
ميار مي قادره تتنفس قاعده تهوي ع نفسها راح ريان للدكتور وقاله وراحوا ركض ع غرفة ميار الدكتور حط ع وجهها الأوكسجين,
الدكتور: حاولي تاخذين نفس حاولي.
بعد مده مو طويلة رجع تنفس ميار طبيعي,
الدكتور: اسمعيني ياأخت ميار واسمعني ياأخ ريان ميار استنشقت كثير من الدخان ودخل لرئتها وتأذت الرئة يعني لازم بخاخ الربو دايم معك وين مارحتي تمام انا بصرفلك الحين يكفيك لمدة شهر وبأعطي وصفة زياده لمدة شهرين يعني ثلاث شهور معك العلاج مجاناً.
ميار هزت راسها بإيه وتضايقت شوي وريان حزن عليها طلع الدكتور ووراه ريان ياخذ الوصفة ويوقع خروج بعد ماوقع واخذ البخاخ رجع لميار,
ريان: يلا كتبت لك خروج بوديك لبيت صديقتك.
قامت ميار وهي ساكته لبست العبايه اللي جابها لها ريان وطلعت معاه وراحوا على بيت ديما وقف ريان واعطا ميار كيس البخاخ والوصفة وراح دخلت ميار وتفاجأت بالبنات مسوين لها حفلة وجو بناتي حلوا,
البنات: الحمدلله على السلاااامممهه.
ميار ضمتهم كلهم: الله يسلمكم ياعيني انتم.
هاجر: شرايك باللي سويناه عاد؟.
ميار: يهبل ياعمري ياخذ العقل الل يعطيكم العافية.
قطعوا البنات الكيكه وقعدوا ياكلون ويسولفون وصوت الشيلات الهادي بعد ساعتين قاموا البنات,
البنات: يلا مع السلامه.
ميار: اجلسوا شوي امانة ماشبعت منكم.
اسماء: خلاص عاد نشوفك يوم ثاني ان شاءالله.
سلموا ميار وديما على البنات وطلعوا البنات جلسوا ميار وديما ع الأرض,
ميار: ديما كم لي يوم بـ الغيبوبه؟.
ديما: يومين تقريبا.
تنهدت ميار وقامت تنام ومعاها ديما اليوم الثاني عدا زي ماهوا هدوء ولا أي شي صار فـ بيت ديما س9 بالليل ديما كانت بغرفتها وميار ع التلفزيون شوي سمعت ديما صوت التلفزيون عالي قامت ووقفت ع الباب تناظر ميار اللي تتابع اخبار,
المذيع: حدث يوم الخميس الفائت انفجار في احدى مدراس تبوك المتوسطة ونتج عنه حريق ووفات ثلاث معلمات وادارية وقد افاد مخبرنا من تبوك بأنه تم نقل طالبتان الى العنايه بعدما اصيبتا بجروح خفيفه وقد خرجت احدا الطالبات من العنايه سليمه والأخرى لاتزال بالعنايه ,تبوك.
قعدت ميار تناظر التلفزيون كانوا جايبين صور للمدرسه وهي محترقه ومقاطع فيديو ديما راحت عند التلفزيون وطفته وميار مازالت مسرحه بالتلفزيون وقفت جنبها ديما وحطت ايدها ع كتفها,
ديما: ميار.
ميار دمعت عينها: لو اني لاحظتها من بدري ماكانت بغيبوبه الحين.
ديما مسكت كتوف ميار: ميار انتي مالك دخل بأي شي هذا قدر ربي.
ميار تنهدت وقامت ع الحمام وديما رجعت الغرفة,,,,,,,,,,,


مر اسبوع والروتين زي ماهو وختام لسا بغيبوبه عند ديما س2 الظهر ميار كانت نايمه وديما ع التلفزيون عند ميار كانت تحلم بكوابيس تخوف قامت ميار مفزوعه وتتنفس بسرعه,
ميار: بسم الله.
قامت ميار تغسل وجهها وتوضي وتصلي الظهر بعدها طلعت لديما,
ميار: سلام.
ديما: هلا ميور تعالي شوفي الفيلم مع يهبل.
جلست ميار بجنب ديما وتحمست مع الفيلم شوي دق جوال ميار وردت,
ميار: هلا خالتي؟.
ام ريان: هلافيك ياحبيبتي شلونك؟.
ميار: الحمدلله بخير ياخاله شلونك انتي؟.
ام ريان: انا بخير ياحبيبتي. .اسمعي انا عندي لك غرض بس ماترفضينه.
ميار بـ إستغراب: ايش هو ياخاله؟.
ام ريان: انا ارسلت ريان لتبوك ومعه ثلاث آلاف ريال مصروفك ولزميلتك بعد.
ميار شهقت: لالا وش ذا ياخاله ثلاث الاف! لاتكلفين على نفسك؟.
ام ريان: لاتعتذرين انا ارسلت ريان وهو جايك.
ميار بـ إحراج: ياخاله ماله داعي وبعدين ثلاث كثيره.
ام ريان: هذا مصروفكم وماهو بكثير ويلا انا بقفل.
ميار تنهدت: مع السلامه.
قفلت ميار وتأففت,
ديما: شفيك؟.
ميار: تخيلي خالتي مرسله ريان بـ ثلاث الاف مصروف لي ولك.
ديما وقفت: اييش ثلاث الاف؟.
ميار: ايه الله يهديها خالتي مرا كثيره الفلوس.
ديما جلست: لحظه قلتي ريان اللي جايبها؟.
ميار: ايه ريان شفيك؟.
ديما بحالميه: الله مزي ذاك.
ميار: ديما وجع استحي.
ديما: اسمعي انا بعترف لك تراني احبه واعشقه من اول ماشفته الترم اللي فات وااااه مزي بيجي.
ميار انصدمت من كلام ديما انربط لسانها وناظرت للأرض, بعد ساعتين وصل ريان وام ريان ارسلت لميار جات ميار بتلبس جلالها عشان تطلع مسكتها ديما,
ديما: ميار تكفين تكفين خليني اطلع له انا تكفين.
ميار : ديما شفيك انتي هبلا؟.
ديما: لا لا تكفين بقوله ميار عند وحدة من صحباتها بلييز.
ميار ناظرت لديما بنظره غريبه ودخلت الغرفة رمت جلالها وتنهدت انسدحت ع السرير وجلست تبكي ماتدري ليش, عند ديما ما اهتمت لميار لأنها بتقابل حبيبها ع قولتها راحت لغرفتها لبست العباية وطلعت لريان, شافها ريان ويحسبها ميار,
ريان: وينك يـ بنت صارلي ساعه واقف.
ديما: احم انا صديقة ميار ميار عند وحدة من صديقاتنا.
ريان: عند وحده من صديقاتها؟ مع مين راحت؟ وكيف تروح لحالها؟.
ديما: شفيك راحت لصديقتنا؟.
ريان: وين بيتها بروح لها الحين؟.
ديما توهقت وغارت شوي: انت شفيك خلي البنت بحالها؟.
ريان: لو سمحتي وين بيـ.........
قاطعته ميار من ورا ديما: انا هنا جيت تو من الباب الخلفي.
ريان: هلا ببنت الغاليه. .شلونك؟.
ميار: الحمدلله بخير كيفك انت وكيف خالتي ومنار؟.
ريان: الحمدلله كلنا بخير.
ديما: هيه ترا في آدميه هنا؟.
ميار: معليش ديما بس ابي اكلم ريان شوي.
ديما: وش اسويلك؟.
ميار: ديما؟.
ديما: طيب طيب.
دخلت ديما جوا وميار دخَّلت ريان لمجلس الرجال وراحت تجيب القهوه وحطتها قدام ريان وراحت لآخر المجلس وجلست,
ريان: اظن امي كلمتك؟.
ميار: ايه من ساعتين ونص يمكن.
ريان: طيب تفضلي هذا غرضك.
ميار بـ إحراج: والله كلفت على نفسها خالتي؟ ليش هـ الفلوس كلها؟.
ريان: لأنك غالية عندها وبنت الغالية تفضلي هذا من امي وهذا مني.
ميار ناظرته: هذا وش؟.
ريان بـ إبتسامه: مجرد هدية لتخرجك.
ميار فتحت العلبه وشافت جوال آيفون,
ميار: والله ماله داعي هذا كله مدري شقول صراحه.
ريان: اهمشي سعادتك يابنت الغالية.
ميار ابتسمت: مشكور وماتقصر.
ريان: خذي هذا رقمي انا قاعد كم يوم بتبوك اذا احتجتي شي اتصلي.
ميار: مشكور ومهما شكرتك مابوفيك حقك.
اخذت ميار الرقم والفلوس ودخلت وريان طلع بعد ماشرب كم فنجان قهوه جات ديما لميار,
ديما: اشوفك طولتي عنده؟.
ميار تناظرها بـ إستغراب: ديما شسالفتك انتي؟ تراه ولد خالتي وخالتي مرسلته لي انا.
ديما: بس مومحرم لك؟.
ميار تكتفت: لا يـ شيخه وهو محرم لك يعني؟.
ديما صرخت: انا قلت لك احبه ماتفهمين؟.
ميار صرخت: خلااص يكفيي طفشتيني تراا! احبه واحبه خللااااص؟.
ديما: هذا لأنك غيرانه؟.
ميار :غيرانه؟ واغار من ايش؟ منك مثلا؟.
ديما عصبت: احترمي نففسسك عااد.
ميار: ديما شفيك انتي؟.
ديما: ليكون نسيتي سالفه حسن انتي؟ ترا اقدر اقوله انك لسا عايشه مامتي بحريق بيت اهلك فهمتي؟ ولا انتي ماإستغربتي ليش هو ساكت عنك كل هـ الفتره؟.
ميار سكتت وتناظر لديما بعيون دامعه رمت الفلوس بوجه ديما,
ميار بدموع: انا بترك لك البيت بما فيه وهذي الفلوس تهني فيها والله ياخذها من صداقة اذا هي كذا انا بروح لخالتي.
دخلت ميار غرفتها واستندت ع الباب وهي تمنع شهقاتها لين طاحت ع الأرض وهي تبكي بحرقه والم, عند ديما انقهرت من ميار كثير ودخلت غرفتها نرجع لميار مالقت غير ريان تتصل عليه وتقوله ياخذها وبعد تردد كبير اتصلت ورن رنتين ورد,
ريان: الو؟.
ميار ببكي: ريان هئ انا ميـ هئ ميار.
ريان فز: ميار شفيك؟ ليش تبكين؟.
ميار: تكفى ريان هئ خذني لخالتي هئ.
ريان قام: طيب طيب الحين اجيك كوني جاهزه.
قامت ميار تلملم اغراضها بعد ماقفلت من ريان اخذت كلشي لها وطلعت ماشافت ديما لبست عبايتها وجلست ع عتبة الباب تنتظر ريان وصل ريان ونزل لميار اللي ماكانت بوعيها من كثر البكي,
ريان: ميار شفيـ..
سكت وتصنم بعد ماقربت ميار منه وحضنته كانت بس تبي تحس بـ الأمان طاري حسن كافي انه يجردها من الأمان بعدت عنه واخذ ريان اغراضها وحطها بالشنطه ركبت ميار ورا وهي تبكي ريان ناظرها من المرايه,
ريان: تبين شي قبل امشي جيعانه؟.
ميار: لـ. .لا.
تنهد ريان ومسك خط ع العلا بعد 4ساعات ونص وصلوا, عند ديما حست بالذنب شوي من اللي قالته وطلعت تعتذر لميار ومالقتها,
ديما: ميار؟ يمه ليكون صدق راحت لخالتها؟.
راحت ديما ركض لجوالها تتصل ع ميار مغلق ودقت ع آلاء,
ديما: آلاء الحقي علي.
آلاء: شفيك شصاير؟.
ديما:............قالت كلشي لآلاء ماعدا سالفة حسن اللي مايدري فيها غير ختام وديما.
آلاء عصبت: وانتي هبلا؟.
ديما: اللي فيني مكفيني ياآلاء الحين ابي اوصل لها ابي اعتذرلها.
آلاء: بجرب ادق عليها.
ديما: مغلق جوالها.
آلاء: اووف منك بشوف سديم تراسل بنت خالتها.
قفلت آلاء من ديما وارسلت لسديم وسديم ارسلت لمنار,
منار: هلا سديم ايوه ميار عندنا وصلت من ساعه يمكن.
سديم: اها الحمدلله ع سلامتها وسلميلنا عليها.
منار: ان شاءالله حبيبتي.
ارسلت سديم ع القروب المحادثة وارتاحوا البنات شوي عند ميار قبل ساعه,
ام ريان: هلا ببنتي شلونك يـ امي؟.
ميار بتعب تخفيه ووجهها باين انها مبكيه: بخير خالتي شلونك انتي؟.
ام ريان: انا بخير عيني وش اللي غير رايك وجيتي؟.
ميار: والله ياخالتي من زمان كان ودي اجي بس مالقيت احد يجيبني و هـ المره جتني الفرصة ورحت مع ريان.
ام ريان: طيب جيعانه يابنتي تبين شي؟.
ميار: لا الحمدلله ماني جيعانه.
منار: بس ريان يقول ماأكلتي شي؟.
مير ابتسمت: والله موجيعانه اذا جعت قلتلك لاتخافين ماني بـ مستحيه.
ابتسمت منار وقامت مع امها برا الغرفه وميار حست بشوي كتمه وضيقه اخذت البخاخ واستنشقت شوي وانسدحت على سرير منار وبدون ماتحس بنفسها غفت,
بعيد عن السعوديه بـ بريطانيا تحديدا لندن، الساعه كانت1 بالليل يعني بتوقيت السعوديه س10 كان ماجد جالس مع اخوياه بالشقه,
ماجد: مساعد عطني المويا.
مساعد رما عليه علبة المويا,
مساعد: يـ عيال دريتوا عن حريق المدرسه اللي صار بتبوك؟.
ماجد غص بالمويا: كح كح احم اححم ككحح ككحح.
مساعد: بسم الله شفيك؟.
سعد: فجعته يامال العافيه ماتدري ان اهله بتبوك؟.
ماجد: احم عطني اشوف.
اخذ ماجد الجوال وشاف الحريق بنفس مدرسه ميار هو يعرف اسمها اخذ جواله واتصل على اهله كلهم مغلق استغرب ودق على خالته مالها غيرها,
ماجد: الو خاله شلونك؟. .انا بخير ياخاله. .. .اقول خالتي اهلي وينهم اتصل فيهم مغلق؟. .. .اها طيب وميار تدرين عنها كيفها بعد الحريق؟. .الحمدلله. .. .طيب خالتي بالله اذا صحت خليها تكلمني وابي اكلم امي بعد. .. .انا بعد يومين راجع ان شاءالله. .. .مع السلامه يـ الغاليه.
قفل من خالته وتنهد رجع راسه على ورا,
مساعد: هاه طمنا؟.
ماجد: الحمدلله مافيها شي.
سعد: الحمدلله.
نرجع للسعوديه اليوم الثاني صحت ميار على نور الشمس شافت الساعه1 الظهر وشافت نفسها نايمه بسرير منار ومنار نايمه جنبها على الأرض انحرجت شوي وقومت منار,
ميار: منور منار؟.
منار تتحرك: هممم.
ميار: قومي يلا الساعه 1الظهر.
منار تتقلب: طيب طيب.
قامت ميار وحطت جلالها على راسها تأكدت ان مافي احد بالسيب طلعت للحمام وتروشت وتوضت طلعت للغرفة سريع صلت الظهر وسلمت,
منار بـ ابتسامه فيها النوم وهي منسدحه على بطنها: تقبل الله.
ميار: منا ومنكم. .ليش خليتيني انام على السرير والله احراج.
منار تهش بيدها وهي فيها النوم: عادي يابنت مومشكله.
ميار: انتي شفيك كذا خدرانه قومي يلا؟.
منار تقلب للجهه الثانيه: ابي انام مكسله.
ميار تضحك: الله يعين خالتي عليك.
منار قامت: طيرتي النوم عني بروح اوضي.
طلعت منار للحمام واخذت دوش ع السريع طلعت للغرفة صلت الظهر وجلست جنب ميار,
منار: ايييه علميني اخبارك من زمان عن هـ النومه اللي معبعض.
ميار تضحك: اسكتي امانه لاتذكريني بالماضي الأسود.
منار ضحكت: ههههههههههههههههه تذكرت لما كنا نجتمع مع خالي احمد وخالي طلال تذكرين فتون يممه يـ الفصلات اللي كانت تجيها ههههههههههههههههههههههه.
ميار: هههههههههههههههههههه والله اتذكر وكمان ريما لما كانت تغني راب اااه يـ قلبي ع هذي الذكريات.
منار: يارب نجتمع مثل اول اشتقت لأيامنا زمان.
ميار: تراك لسا ورع باولى ثانوي.
منار بنص عين: لا يـ شيخه يـ الكبيره انتي؟ مثلي ورع اولى ثانوي.
ميار: زين زين طيب انا جعت.
منار قامت: بروح اشوف امي اكيد مسويه غدا وانا خامده للآن ونايمه.
ميار قامت: خوذيني معك.
منار: يلا.
قاموا البنات وراحوا للمطبخ,
منار وميار: السلام عليكم.
ام ريان: هلا بناتي وعليكم السلام.
ميار: شلونك خاله؟.
ام ريان: الحمدلله بخير انتي شلونك حبيبتي؟.
ميار: بخير الحمدلله.
منار: هاه يـ ام ريان وش طابخة لنا اليوم؟.
ام ريان ابتسمت: والله مسويه احلى اكله تحبها ميار.
ميار ابتسمت: بطاطا مع دجاج بالفرن صح؟.
ام ريان: صح.
ميار حضنتها: الله يخليك لي ياأغلى خاله.
منار بوزت: غغشش وانا؟.
ميار سحبتها وحضنتها مع خالتها,
ميار: الله يخليكم لي يارب.
منار تحمست: آآآميينن.
دفتها ميار وكذلك ام ريان,
ميار تفرك اذنها: اذني حسبيالله على ابليس.
ام ريان: الله يهديك يابنت فجرتي طبلت اذاني.
منار لفت: طيب خلاص.
برا كان معدي للصاله وقفه صوتها اللي ماينساه قرب للمطبخ وسمع كل الحوار ابتسم من داخله وراح للصاله وجلس بعد ساعه خلص الغدا وحطوه قسم بالصاله وقسم بـ غرفة الحريم جلسوا ياكلون وبعد ماخلصوا شالوا البنات الصحون وجلسوا ينظفون المطبخ, عند ختام كان بدر عندها,
ختام كانت تسمع صوت الأجهزه حولها وتحس بيد تهزها بخفيف فتحت عيونها بشويش شافت بدر عندها
بدر: ختام!.
غمضت عيونها وتنهدت ورجعت فتحتهم,
بدر: ختام تسمعيني؟.
ختام بتعب: ا. . ايوه.
بدر تنهد بفرحه: الحمدلله.
ختام تمسك راسها: وش صار؟.
بدر: بعد الحريق...
قاطعته ختام بشهقه: ميار؟ وينها؟.
بدر: صديقتك الحمدلله بخير كانت بغيبوبه يومين او ثلاث وفاقت الحمدلله.
ختام تنهدت: وانا؟.
بدر بضحكه يبي يغير الجو: انتي عاد تغليتي علينا صارلك اسبوعين وكم يوم.
تنهدت ختام وبكت مسك يدها بدر,
بدر: شفيك ختام؟.
ختام تمسح عيونها: مدري يابدر احمد ربي مليون مره انه نجاني من الموت.
بدر ابتسم: عاد تدرين.
ختام: ايش؟.
بدر: لو ان صديقتك ميار مارجعت لك كان الحين انتي مومعنا بس الحمدلله صديقتك لاحظت انك موب فيه ورجعت لك.
ختام ابتسمت ودمعت عيونها: احمد ربي مليون بعد ان عندي صديقه مثلها.
بدر: خلاص عاد امسحي دموعك بتصل على ابوي واقوله وبيجي مع امي لاتشوف دموعك.
ختام مسحت دموعها وبدر اتصل على امه وابوه وعلمهم ان ختام صحت وجو المستشفى وبعد مافحص الدكتور ختام كتبوا لها خروج وطلعت ع البيت بعد ماتعشت انسدحت ع سريرها وهي تتنهد فتحت جوالها وشافت رسايل كثييييره اول فتحت قروب البنات,
ختام: سلام بنات.
عند سديم شافت رساله من القروب فتحتها وشهقت,
سديم ارسلت: هلاا هللا بختام.
ختام: هلافيك.
سديم: شلونك حبيبتي؟ ومتى صحيتي؟.
ختام: بخير ياعمري كيفكم انتوا؟ ومتى صحيت من الظهر تقريبا او العصر وتو افضى للجوال.
هاجر دخلت: هلاا بختااام الحمدلله ع السلامه عيني.
ختام: الله يسلمك.
شوي دخلوا آلاء وديما وقعدوا يسولفون ولاحظت ختام اختفاء ميار,
ختام: بنات وين ميار؟.
آلاء: اوهوه سالفتها سالفه.
ختام خافت: ليه شفيها؟.
آلاء: موشي بس بسجلك صوتي مالي خلق اكتب.
ختام: طيب.
سجلت آلاء لختام كل اللي قالته لها ديما وبعد ماسمعته ختام ارسلت,
ختام: الصراحه الصراحه ميار وديما غلطانين اللي بدا ديما والغلط منها وكمان ميار لحقتها بـ الغلط وبعدين يا ديما ع الأقل استحيتي؟ احنا ماعندنا هـ الكلام احبه وما أدري ايش؟ هذا عيب ياماما وبعدين حتى لو طولوا وقعدوا معبعض بالمجلس صدق مو محرم لها بس بحكم انه يقربلها مستحيل يسوي شي يأذيها وممكن ميار تبي تفضفض له يمكن ترتاح معاه وتقوله اشياء ماتقولها لنا؟ وتصرف ميار مال اوم اومه داعي؟ المفروض قعدتوا معبعض واعتذرتوا من بعض مو على طول تروح لخالتها وانا بكلم ميار بنفسي وبقولها اللي ارسلته بالنص الواحد وانكم كلكم غلطانين وعاد ميار ان كانت تبي ترجع ترجع بكيفها وان كانت تبي تقعد عند خالتها بكيفها.
ديما: أي بالله كلميها وتأسفيلي منها قسم ماحسيت بالندم غير لما راحت.
اسماء: وان شاءالله ترجع لتبوك.
ختام: المهم الحين انا بنام واكيد ميار نايمه تأخر الوقت تصبحون على خير.
البنات: وانتي من اهل الخير. .الله معك. .نوم العوافي.
قفلت ختام الجوال ونااامت والكل نام..

اليوم الثاني س2 الظهر صحت ميار على صوت منار فوق راسها,
منار: ميار يلا قومي.
ميار: هممم طيب.
قامت ميار وراحت الحمام وضت وطلعت تصلي الظهر وجلست على السرير على جوالها انستا دخلت منار,
منار: ميار يلا تعالي حطينا الغدا.
ميار: جيت يلا.
قامت ميار مع منار وراحوا يتغدوا وبعدها نظفوا المطبخ وجلسوا بـ الغرفه يسولفون,
ميار: اسمعي افكر افتحلي مشروع معك.
منار: ايش؟.
ميار بجديه: دقاقه.
منار ناظرت ميار تستوعب اللي قالته شوي قعدت تضحك,
منار: ههههههههههههههههههههههه لالا مومن ههههههههههههههههههههههههههههه مو من جدك ميارهههههههههههههه.
ميار بتحلطم: بلا ضحكتي من سرك وبعدين صوتي حلو ايش فيه؟.
منار تمسح دموعها من كثر الضحك: طيب سمعيني.
ابتسمت ميار واخذت نفس,
ميار:
تناديك رغبات المقابيل .. من الأرض وانتي بـ المجره
تهادي على غصن من الليل .. تمادي على القلب ومقره
ترا كل هـ الدنيا تساهيل .. مدام اننا بنعيش مره
تلدين وتزين التعاليل .. تصدين وتصد المسره
واناديك ودموعي هماليل .. وفي الصدر تنهيدة وحره
(وقالت بصوت فيه بحه)
احبك ومال الحب تأويل .. ولا شفت منك الا المضره
تناديك رغبات المقابيل .. من الأرض وانتي بـ المجره
تهادي على غصن من الليل .. تمادي على القلب ومقره.

فتحت عيونها ميار وناظرت منار كانت تمسح دموعها,
ميار فزت: بنت شفيك؟.
منار بضحكه مع دموع: ولاشي بس تحمست مع صوتك يـ الله ياميار ماتتخيلين قد ايش هو يهبل وخصوصا بحتك ببيت احبك ومال الحب.
ميار ابتسمت: عيني انتي استحيت.
عند الباب كان معدي وسمع صوتها وقف وهو يسمع صوتها اللي يطرب اذانه تنهد بقوه وطلع برا البيت عند ميار ومنار,
منار: انتي بالله منجدك بتصيرين دقاقه؟.
ميار تضرب راس منار: خبله انتي صدقتي؟.
منار: مدري عنك.
ميار جات بتتكلم دق جوالها وكان جنب منار,
ميار: مين؟.
منار: حبيبة قلبي؟.
ميار فزت وتعنقشت على ماتاصل للجوال اخذته وردت,
ميار بلهفه: الو ختام.
ختام ابتسمت: عيون ختام.
ميار جلست ع الأرض تبكي من الفرحه,
ميار بدموع: ماني مصدقه الحمدلله الحمدلله متى صحيتي عيني؟.
ختام: امس الظهر تقريبا. .كيفك ياعمري؟.
ميار: انا بخير حبيبتي شلونك انتي؟.
ختام: انا بخير حبيبتي. .هاه قوليلي ما إشتقتي لي؟.
ميار ابتسمت وبدموع: اشتقت لك وبس.
ختام ضحكت: حبيبتي انتي.
وقعدت ميار تسوف مع ختام وبعدها قفلت وهي تتنهد,
منا: شلونها ختام؟.
ميار: الحمدلله بخير.
منار: متى صحت؟.
ميار: امس الظهر.
منار ابتسمت: الحمدلله على سلامتها.
ميار: الله يسلمك.
عدا اليوم طبيعي بـ الليل الساعه8 منار دخلت على ميار اللي بالغرفه,
منار: قومي قومي بسرعه.
ميار بخوف: شفيك منار فيه شي؟.
منار: قوومي وانتي بتعرفين.
قامت ميار مع منار وهي ماتدري وش السالفه وقفوا عند المجلس,
منار: ادخلي.
ميار: منار شفيه وش السالفه؟.
منار دفت ميار ع المجلس وسكرت الباب,
ميار: هييه منار منـ..
قاطعها صوته اللي تعرفه من سنين,
: ميار!.
ميار لفت تناظره وعيونها مغورقه دموع بكت وهي منصدمه وفرحانه بنفس الوقت,


خلص البارت الثالث.

اتمنى يعجبكم وخليته طويل كـ العاده (:


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-07-2016, 02:17 AM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


مدخل

" كلما كان حبك أكبر,

فإن شعورك بالألم يكون أكبر"



جينفر أنستون

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-07-2016, 02:18 AM
صورة زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ الرمزية
زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’ غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload004d4df318 رد: رواية / وكل ماجابو طاريه يفز قلبي واسرح بملامحه /بقلمي


البارت الرابع

منار دفت ميار ع المجلس وسكرت الباب,
ميار: هييه منار منـ..
قاطعها صوته اللي تعرفه من سنين,
: ميار!.
ميار لفت تناظره وعيونها مغورقه دموع بكت وهي منصدمه وفرحانه بنفس الوقت,
ميار: مـ. .ماجد.
ماجد قرب لمها: عيون ماجد؟.
ميار حضنته بقوه ودموعها على خدها وماجد بادلها الحضن,
ميار بدموع: اشتقت لك اشتقت كثييير وينك يـ الظالم خمس سنين مانشوفك لاحس ولاخبر؟.
ماجد: طيب انتي تدرين اني ماألعب هناك رحت دراسه.
ميار: دراسه اوكيه ماقلنا شي بس طول هـ السنين ماتجي في اجازات ترا؟.
ماجد: خلاص عاد لاتطولينها هذاني جيت وماني براجع ان شاءالله.
ميار ضمته: اشتقت لك كثير.
قطع عليهم صوت ام ريان,
ام ريان بفرحه: هلا هلا والله بـ ماجد هلا.
ماجد باس راس خالته وحضنها,
ماجد: هلا فيك ياخاله.
ام ريان: شلونك ياحبيبي كيف صحتك ان شاءالله بخير؟.
ماجد ابتسم: بخير ياخالتي انتي كيفك؟.
ام ريان: والله اني بخير ياحبيبي.
ماجد ابتسم ويدور بعينه ع البيت,
ماجد: ايه وين أمي ورنيم لايكون عتبانين علي؟.
ميار كن احد صفقها كف تذكرت ان ماج مايدري بشي وام ريان تجمدت من السؤال,
ماجد باستغراب: خاله امي وين قلتيلي انهم هنا بالإجازه؟.
ام ريان بلعت ريقها وقالت بصعوبه والدمع بعيونها,
ام ريان: رحمة الله عليهم.
ماجد تصلب ناظر ميار يبي يدور أي تعبير يقوله ان هذا الكلام كذب,
ميار بدموع: احتـ. .احترق البيت.
وجه ميار الصامل وكلمتها اللي صفقت ماجد كف على وجهه من قوتها اكد له ان الكلام صحيح ينقل نظره بينهم وهو مغبون يحس بحراره جوا قلبه يحس داخله يحترق قربت له ميار وهي تحضنه وتهديه شد على حضنها وهو يبكي بحرقه ودموعه الحااره اللي احرقت خده
(شفتو الشعور اللي يجيكم لاشفتوا رجال طول بعرض وله هيبه ودموعه تنزل على خده مغبون هذا كان شعور ميار بـ هالوقت ماتحملت دموع اخوها ابد)
ام ريان دخلت ماتحملت منظرهم وهم يبكون,
ميار شدة ع ماجد: اصبر اصبر ياخوي انا صبرت اصبر.
مسح ماجد دموعه وبعد عن ميار وعيونه حممممرا من البكي والغبنه,
وقفه,,
(شعور صعب صعب جدا انك غايب لك اكثر من سنه عن اهلك او أي شخص عزيز عليك ولما ترجع بشوق تبي تقابله/م يقولون لك(رحمة الله عليه/م)هذا الشعور بحد ذاته كفيل انه يحرق قلبك كفيل انه يدمرك كفيل انه يخليك جسد بلا روح بـ هالحياه)
طلعت ام ريان لهم,
ام ريان: ياولدي ياماجد تعال ارتاح جهزنا لك غرفة ترتاح فيها تعال.
ميار ناظرته بهدوء: روح ارتاح ماجد.
راح مع خالته ودخلوا غرفة فاضيه جنب غرفة ريان مجهزتها ام ريان له دخل وشغلت ميار المكيف وجات بتطلع ناداها ماجد,
ماجد بهدوء: ميار.
ميار لفت: امر؟.
ماجد: خليك عندي لين ماأنام.
ميار حزنت على ماجد كثير قفلت الباب وجلست جنبه ع السرير وكانت في اضاءه خااافته جدا ماجد قام ولف وحط راسه على فخوذ ميار ودموعه تنزل وهو حاسس بحرارتها على خده مسحت ميار على شعره,
ميار بهدوء: الله يرحمهم هذاك يومهم ياماجد لاتعب نفسك شوفني انا صابره الحمدلله هذا قضاء لاتعذب نفسك.
تنهد ماجد وهو يمسح دموعه,
وقفه..
(عمرك جربتي شعور انك تشوفين اخوك قدامك يبكي كنه طفل تصرفاته كنه طفل ودك تحضنينه وتقولين له ان الدنيا كلها بخير ودك تحسسينه بـ الأمان اللي فقده شعور صصعبب صعب مرا لما تشوفين دموع اخوك قدامك شعور صعب والله)
حست ميار ان ماجد نام حطة راسه على المخده وطلعت لغرفة منار بغرفة ام ريان وابوريان,
ابوريان: طيب الى متى بيقعدون؟ انا وافقت على قعدت ميار لأنها بنت وماتعرف تصرف لحالها لكن ماجد؟.
ام ريان: ابوريان انت شفيك وين يروحون يعني نرميهم بالشارع؟ ماأقدر اتركهم ذول عيال اختي؟.
ابوريان: يانوره لاتنسين ان عندنا بنت!.
ام ريان شهقت: يعني انت تشكك بماجد؟ ماتوقعتها منك يابو ريان؟ يعني وماتشك بولدك لايكون سوا شي لميار؟.
ابوريان عصب: نووره وش هـ الكلام؟.
ام ريان: هاه عصبت الحين؟ هذا نفس ردي لك لما شككت بـ ماجد؟.
ابوريان قام الحمام: اهوه انتي الحكي معك ضايع.
ام ريان عصبت وقامت بتطلع من الغرفه ولما طلعت سمعت صوت شهقة وغرفة منار تسكرت,
عند منار كانت جالسه على جوالها بـ الغرفه فجأة دخلت ميار وهي حاطه يدها على فمها تكتم شهقتها بس طلعت غصب سكرت الباب وتسندت عليه وهي تبكي منار انفجعت وراحنت لمها,
منار: ميار شفيك؟.
ميار قامت وراحت لفراشها اللي على الأرض انسدحت وهي تبكي شوي سمعوا طق على الباب,
منار تناظر بميار: ادخلي يمه؟.
دخلت ام ريان وهي مرتبكه ناظرت بميار وعرفت انها تبكي من هزتها تحت الغطى,
ام ريان بهمس لمنار: شفيها؟.
منار: مدري والله.
ام ريان تنهدت وعرفت ان ميار سمعت كلامهم وطلعت ووراها منار مستغربه اما ميار بعد ماطلعوا قعدت تبكي بقوه وهي ضامه نفسها وتشهق اخر شي توقعته منهم هـ الشي انهم يشكون بـ ماجد قررت خلاص بكره لو صحي ماجد يشوفون لهم أي شقه المهم مايقعدون اكثر عند ام ريان غفت ميار ودموعها على خدها,
اليوم الثاني صحت ميار على صوت خالتها,
ام ريان: ميار حبيبتي قومي يلا الساعه2 الظهر.
ميار قامت وناظرت خلتها طنشتها بقهر وبحسره وراحت الحمام حتى بدون جلل ولاشي طلعت من الحمام وكان بوجهها ريان,
ريان كان جاي من برا بياخذ له غرض ويطلع شافها طالعه من الحمام وماعليها جلال استغرب وقال يمكن نسته بس استغرب اكثر نظرتها له ووقوفها قداممه بدون جلال بلع ريقه اكثر من مره وهو يشوف عيونها الرماديه تلمع بـ الدموع شافته دخلت الغرفه وبلع ريقه واستغرب شفيها هاذي؟ عند ميار بعد مادخلت نزلت دموعها بهدوء مسحتها بسرعه واخذت جلالها وراحت لغرفة ماجد طقت الباب ودخلت كانت مثلجه الغرفه راحت جنب ماجد تهزه,
ميار: ماجد ماجد يلا قوم.
ماجد يتقلب: هممم طيب.
قام ماجد ودخل الحمام اللي بداخل الغرفة وميار تنتظره ع السرير طلع وهو ينشف وجهه,
ماجد بهدوء: تبين شي؟.
ميار ناظرته: صل بـ الأول وبقولك.
صلى ماجد الظهر وخلص لف على ميار يبيها تتكلم,
ميار ابتسمت: تقبل الله.
ماجد بهدوء عكس شخصيته: منا ومنكم.
ميار غيرت نبرتها للجديه: ماجد لازم نطلع من عند خالتي ثقلنا عليها.
ماجد وهو يصفط السجاده: اصلا كلمت اليوم الفجر واحد من اخوياي هنا وقلت له يشوف لنا شقه كويسه.
ميار جات بتتكلم دق جوال ماجد,
ماجد: هذا هو يدق .(رد). هلا سعد. .بـ الله لقا؟. .طيب كم؟. .حلو حلو. .ايه خله يحجزها بإسمي. .ان شاءالله. .يلا فمان الله.
قفل ولف على ميار: هذا هو يقول لقي شقه كويسه وبيحجزها المغرب بنمشي.
ميار ابتسمت: طيب.
طلعت لغرفة منار وقعدت ترتب اغراضها بـ الشنطه الكبيره دخلت منار وشهقت,
منار: وين بتروحين؟.
ميار: بنروح لشقة انا وماجد احس ثقلت على خالتي والحين ماجد بعد.
منار وقفت ع الباب: لا والله ماتطلعين بقول لأمي.
ميار وهي تلم: قولي للي تقولين له محنا مغيرين راينا.
منار تربعت بتحلطم: اففف ليش تروحين ياخ خلك والله تعودت عليك.
ميار بنص عين: لعبه انا تعودتي علي؟.
منار: افف لا موقصدي بس يعني...
دخلت ام ريان وشهقت لما شافت شنط ميار,
ام ريان: على وين يابنتي؟.
ميار ببرود تجاه خالتها: بنروح شقه انا وماجد.
ام ريان حست بقهر من ابوريان اكيد بعد ماسمعت ميار الكلام قالت لماجد وقرروا يطلعون راحت غرفتها عند ابوريان دخلت وصكت الباب بقوه,
ام ريان بعصبيه: ماجد وميار طالعين وكله بفضلك ميار سمعت وش قلت امس.
ابوريان: احسن خلينا ناخذ راحتنا بـ البيت صرنا غريبين في بيتنا؟.
ام ريان بصوت عالي: وين يروحون هااه وماجد ماهو بمتوظف كيف يلاقون لقمة تعيشهم ماتقولي؟.
ابوريان بصوت اعلى: احترمي نفسك يامره ولاترفعين صوتك علي فاهمه خليهم يروحون احنا ماعادنا مثل اول على كيفك تسمعين خليهم يطلعون خلينا ناخذ راحتنا بالبييت وبعديين ماتخافين على بنتك من هـ المااجد؟؟.
طلعت ام ريان معصبه وطبعت الباب قابلته بوجهها ونظرته عليها الجمود خافت انه سمع الكلام,
ام ريان: مـ. .ماجد.





خلص البارت الرابع(:
اتمنى اعجبكم.
توقعاتكم؟
ماجد سمع الكلام؟
وش راح يصير بـ الأحداث الجايه؟
ميار وماجد ايش راح يسوون؟
اتمنى ادخل والقى تفاعلكم.



تعديل زَهــرَةُ الـبَنَـفْسـجْ’; بتاريخ 24-07-2016 الساعة 02:28 AM.
الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1