غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 27-07-2016, 02:43 AM
صورة (اسير الشوق) الرمزية
(اسير الشوق) (اسير الشوق) غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


حيالله اختنا العزيزة شاكر لك جدا على الدعوة


بس ابي طلب بسيط ابي اشتغل في الشركة نفسها ويكون يوسف مديري

يحليله من مدير


وكالعادة ماشالله عليكي متميزة بقلمك

قسم ضيعت ودي اقولك كلام كتير بس اخوك في الله فاشل في التعبير


وعلى كدا اقولك استمري والله يوفقك



وانا دايما في انتظار قلمك



دمتي بود وسعادة ورضى الرحمن

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 28-07-2016, 07:58 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها (اسير الشوق) مشاهدة المشاركة
حيالله اختنا العزيزة شاكر لك جدا على الدعوة


بس ابي طلب بسيط ابي اشتغل في الشركة نفسها ويكون يوسف مديري

يحليله من مدير


وكالعادة ماشالله عليكي متميزة بقلمك

قسم ضيعت ودي اقولك كلام كتير بس اخوك في الله فاشل في التعبير


وعلى كدا اقولك استمري والله يوفقك



وانا دايما في انتظار قلمك



دمتي بود وسعادة ورضى الرحمن


اهلا وسهلا بك اخوي اسير اسعدني مرورك

وحياك الله باي وقت الشركه مفتوحه في عالم الخيال ههههههههههه

شكرا لك على مرورك الجميل


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 30-07-2016, 03:49 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


مرحبا يا مزايين

اخباركم عساكم بخير

واليوم السبت والبارت جاهز وراح ينزل بعد دقايق
انتظروه

محبتكم صمتي سلاحي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 30-07-2016, 03:52 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
B2 رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي



## البارت الثالث ##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
عروب وعز وقفو .. عن اذنك.. وطلعو اثنينهم من المكتب وهم ساكتين .. وتوجهو لقسمهم .. عز دخل للمكتب وهو للحين ساكت وجلس ورا مكتبه ..

اما عروب دخلت ووقفت ..

عز شافها واقفه استغرب .. تفضلي اجلسي ..

عروب جلست بالكرسي اللي قدام المكتب ..

عز : انتي قلتي لي انك خلصتي كل الملفات اللي عطيتكصح ..

عروب من غير ما تناظره .. ايه ..

عز : طيب تعالي ودخليهم بالكمبيوتر ..

عروب اخذت الملفات ووقفت .. طيب بس انت ما تحتاجه ..

عز قام من مكانه .. لا تفضلي .. تعرفين تسوين قاعده بيانات صح ..

عروب وهي تجلس .. اي ..

عز اللي راح وجلس مكانها وبيده ملف يشتغل فيه .. طيب ابدي ..

عروب فتحت الكمبيوتر والملفات وبدت تدخل المعلومات ..

وعز مشغول بالملف اللي عنده ..

وبعد ساعه من الأندماج بالشغل قطع هدوء المكان صوت جوال عروب اللي رن ..

عروب رفعت راسها للجوال اللي كان على الطاوله اللي يشتغل عليها عز : عز ناظر الجوال اللي قدامه .. المفروض جوالك صامت وقت الشغل ..

عروب وقفت واخذت الجوال وحطته صامت من غير ما تشوف المتصل ..

عز من غير ما يناظرها .. طيب ردي ..

عروب وهي تفتح الشنطه اللي كانت على الكرسي عشان تحط جوالها .. بعدين انا مشغوله ..

عز والللي انتبه انها ماشافت مين المتصل .. طيب يمكن امك تبيك بشيء ضروري ..

عروب رفعت عيونها له . امي .. وفتحت الجوال بسرعه وشافت المكالمه من امها : ورجعت ناظرت عز : بس انت كيف عرفت انها امي ..

عز رجع يناظر الأوراق.. شفته لما كان على الطاوله ..

عروب : طيب ممكن اكلمها :

عز . تفضلي ..

عروب كانت مستغربه من اتصال امها :وبنفس الوقت خايفه لان اغلب اتصلات امهالها عشان مشكله صايره .. اتصلت وانتظرت ثواني وجاها الرد .. هلا ..

ام عروب من غير سلام ولا سؤال عن الحال ما كانها لها 3 ايام ما شافت بنتها ..
الحين انتي كيف تروحين تدامين بالشركه من غير ما تقولين لي .. تخليني اعرف من خالتك .. ليه انا مو امك ..

عروب مثل ما توقعت .. بس ابوي يدري توقعته قالك ..

ام عروب : اي ابوك قالي انه راح يكلم ابو يوسف بس ما قالي انك خلاص داومتي .. وبعدين حاولي انك تتقربين من يوسف ترا ابوك شكله يبي يزوجك له ..

عروب بصدمه .. ايش ..

ام عروب : اللي سمعتيه ولا تصيرين غبيه وتطيرين هالرجال من ايدك والحين انقلعي خليني اكمل شغلي .. وسكرت من غير ما تعطي عروب مجال تتكلم ..

بس عروب اللي للحين مصدومه انتبهت لعز يراقبها ما حبت تبين شيء وصارت طبيعيه .. وقالت بكل هدوء .. طيب .. مع السلامه ..نزلت الجوال وحطته بالشنطه بكل هدوء ورجعت لورا المكتب . جلست وهي تفكر بالكلام اللي قالته لها امها :

عز انتبه ان وجهها تغير من بعد المكالمه وحس انها متضايقه .. بس ابد ما فكر انه يسألها وش فيها ..

عروب تنهدت بعد ما قررت انها ما تفكر بالموضوع الحين وتكمل شغلها .. رجعت للكمبيوتر وبدت تشتغل .. بس كلام امها مو رايح عن بالها .. قالت بصوت هامس لكنه وصل لمسامع عز : خلاص وحطت راسها بين يدينها ..

عز رفع عيونه عليها لما سمعها وعقد حواجبه لما شافها ماسكه راسها بين يدينها .. انسه عروب فيك شيء ..

عروب رفعت راسها وحاولت تكون طبيعيه .. لا مافيني شيء بس شويه صداع ممكن اروح اجيب لي قهوه واجي ..

عز : ايه تفضلي ..

عروب قامت وطلعت من المكتب من غير ما تناظره .. طلعت من القسم وهي متجهه للكافتريا قابلت بوجهها المدير يوسف : ولما شافته تذكرت كلام امها وتضايقت اكثر ..

يوسف اللي كان طالع من مكتبه مثل كل يوم عشان يمر على الأقسام ويتفقدهم .. استغرب لما شاف عروب طالعه يعرف ان الحين مو وقت بريك ليه طالعه .. وقف قدامها : ما عندك شغل ..

عروب اللي كانت منزله عيونها للارض .. الا بس احس بشويه صداع واستاذنت من المدير عشان ااخذ لي قهوه ..

يوسف : اها سلامتك .. يعني الحين متجهه للكافتريا ..

عروب : ايه .. عن اذنك ..

يوسف : انا كمان رايح خلينانروح سوا ..

عروب استغربت بالبدايه بعدها مشتها لان اللي شاغل بالها مو مخليها تفكر بشيء ثاني ..

يوسف وهو يمشي بجنب عروب : فيه شيء شاغل بالك ومضايقك صح ..

عروب اللي عرفت ان يوسف راح يكشفها ما قدرت انها تخبي .. توقعت انك راح تعرف اني متضايقه لان اكيد باين علي ..

يوسف : ايه .. ممكن اعرف ايش مضايقك يمكن اقدر اساعدك بشيء ..

عروب وهي تناظر قدام .. لا بس سمعت خبر ضايقني .. واتوقع لو صار يمكن انتحر .

يوسف : اما تنتحرين ..لهذي الدرجه الخبر سيء ..

عروب : المشكله مو بالخبر المشكله بتفكير الشخص اللي قال لي الخبر .. هو صحيح هذا الشيء ما صار بس انا متاكده ان هذا الشخص راح يسوي كل الطرق بس عشان هذا الشيء يصير ..

يوسف : طيب انتي ليه مضايقه نفسك مادم هذا الشيء للحين ما صار .. انتي تقدرين تغيرينه قبل ما يصير ..

عروب : صح كلامك بس مجرد وجود هالفكره يضايق ..

يوسف : صح ان في افكار تضايقنا حتى قبل ما تصير بس لو جلسنا نتضايق منها وقتنا بيروح كذا من غير اي فايده .. ليه نجلس نضيع وقتنا على شيء للحين ما
صار ..

عروب كانت واقفه قدام اله القهوه وتسوي لها كافي وتسمع كلام يوسف : لما سكت صارت تفكر بكلامه .. صح كلامه مادام اللي يفكر فيه ابوي للحين ما صار ليه اضايق نفسي .. وانا راح احاول بكل الطرق ان هذا الشيء ما يصير .. ورفعت عيونها له وابتسمت .. صح كلامك ..

يوسف رد لها الأبتسامه .. ايه كذا ابتسمي الزعل والضيق ماراح يفيدنا بس يضيع وقتنا اللي المفروض نفرح فيه ..

عروب : مشكور استاذ يوسف :

يوسف وهو يسوي له كفي بعد ما خلصت عروب : على ايش تشكريني .. انتي كنتي محتاجه حد يساعدك وانا ساعدتك .. ترا مو كونك تقرين كتب علم نفس وفاهمه فيه يعني لازم تعرفين تحلين كل مشاكلك .. الشخص احيانا يحتاج ان حد يساعده حتى لو كان عالم .. مثل الطبيب لو مرض يحتاج لطبيب ثاني يساعده صح ..

عروب ابتسمت .. صح ..

يوسف : يعني ماله داعي تشكريني ..

عروب : طيب .. امم الحين عن اذنك برجع للقسم اخاف يهاوشني الاستاذ عز لاني تاخرت .

يوسف : لا تطمني ماراح يهاوشك لاني راح اجي معك ..

عروب : لا ماله داعي ترا كنت امزح لما قلت يهاوشني ..

يوسف : لا انا ماراح اجي معك عشان ما ياهوشك .. بس هذا وقت جولتي التفقديه على الموظفيني .. واول قسم لازم ازوره هو قسمك ..

عروب : اها كذا الموضوع .. طيب ..

ومشو اثنينهم وهم ساكتين لما وصلو للقسم ..وراحو لمكتب عز ودق يوسف الباب ..

عز توقع انها عروب : تفضل ..بس استغرب لما انفتح الباب وشاف يوسف وبجنبه عروب وكانت مبتسمه .. وبنفسه غريبه ليه هم مع بعض .. وهذي وش سالفتها طلعت متضايقه ورجعت تبتسم ..

يوسف بابتسامه .. لا تستغرب صادفتها بالطريق وجينا سوى ..

عز : اها .. بس ليكون اشتكت لك مني بعد ..

عروب رفعت عيونها لعز تناظره باستغراب ..

يوسف : وليه انت مسوي شيء عشان تشتكي لي منك .

عز : لا ما سويت لها شيء .. وحول نظره لعروب : صح انسه عروب ..

عروب من غير ما تناظره .. صح .. وكملت مشيها للمكتب عشان تكمل شغلها ..

يوسف يناظر عروب اللي جلست ورا مكتب عز : كيف الشغل معك انسه عروب ؟؟..

عروب ناظرته بابتسامه .. الحمد الله بديت انجز بعض الأشياء ..

يوسف رد لها الأبتسامه .. حلو يعني مرتاحه ..

عروب ناظرت عز بعدها رجعت تناظر يوسف : نقول الحمد الله اهم شيء اخلص فتره تدريبي هنا وانجح ..

يوسف : ان شاء الله ولف يناظر عز اللي تغيرت ملامح وجهه لما سمع كلام
عروب وكانه مو عاجبه .. وابتسم ..يلا استاذ عز :

عز لف على يوسف : اوك يلا ..
طبعا الجوله اللي يسويها يوسف : هي انه يمر على كل قسم وياخذ معه مدير القسم عشان يلف على موظفينه .. عشان كذا عز راح مع يوسف :

اما عروب جلست تكمل شغلها .. وبعد دقايق رجع عز للمكتب وراح جلس على كرسيه يكمل شغله ومن غير ما يكلم او حتى يناظر عروب :

وبعد ساعه من الشغل والهدوء .. سمع عز صوت هز جوال رفع راسه لعروب وشافها مندمجه بالشغل . وحول نظره للشنطه اللي كانت على الكرسي واللي يطلع الصوت منها .. رجع يناظر عروب : انسه عروب جوالك يرن ..

عروب رفعت عيونها له .. امم طيب .. وقامت من مكانها ورفعت جوالها وهي تناظر عز اللي يناظرها وكانه الوضع مو عاجبه .. شافت المتصل لما.. ممكن ارد..

عز وهو ينزل عيونه على الورق اللي يشتغل فيه .. لا انتي في وقت شغل مو بريك ..

عروب رجعت للمكتب وهي مو عاجبها كلامه بس ما قالت شيء .. جلست وحطت الجوال على المكتب ورجعت تكمل شغلها ..

وبعد نص ساعه تقريبا .. في وسط الهدوء وعروب وعز كل واحد مندمج بشغله .. بس قطع اندماجهم صوت هزه جوال ..

عز رفع عينه على عروب وهو شبه معصب ..

عروب بسرعه ناظرت الجوال بس ماكان يرن .. رفعت عينها له وهي ترفع الجوال .. مو جوالي والله .. وحولت نظرها للجوال الثاني اللي كان يرن .. وكان جوال عز : رفعته ومدته له .. هذا جوالك ..

عز ابتسم على شكل عروب اللي كان مبين عليها الخوف لما سمعو رنه الجوال .. اخذ الجوال ورد بعد ما شاف االاسم .. هلا وغلا بهاصوت ..

ام عز : هلا بك يمه ادري اتصلت عليك وقت شغلك بس ابيك تجيب معك شويه اغراض وانت جاي ..

عز : لا يا عيني انتي تتصلين وقت ما تبين انا تحت امرك .. امريني انتي بس ..

ام عز : الله يخليك لي يا يمه .. بخلي الخدامه تكتب الأغراض بذا اللي يسمونه واتساب وترسلهم لك ..

عز مبتسم على كلام امه .. ان شاء الله من عيوني راح اجيبلك كل اللي تبين ..

ام عز : طيب الحين اخليك ..مع السلامه ..

عز : ربي حافظك مع السلامه .. قفل وهو مبتسم .. حط الجوال على الطاوله ورجع يكمل شغله ..

اما عروب بعد ما عطتته الجوال رجعت تكمل شغلها بس لفت سمعها كلام عز : وبنفسها .. طلع واحد مغازلجي هو ووجهه .. اصلا ايش اتوقع من واحد كان يناظرني بكل قله ادب .. مالت بس مسوي فيها محترم .. ورجعت نظرها للكمبيوتر وصارت تكمل شغلها .. بعد نص ساعه خلصت عروب شغلها .. ووقفت ..

عز انتبه لها .. خلصتي ..

عروب من غير ما تناظره اخذت الملفات من على الطاوله .. اي خلصت .. وراحت قدامه ومدت له الملفات .. تفضل ..

عز اخذها وحطها على المكتب بجنبه .. واخذ ملف ثاني ومده لها .. هذا كمان راجعيه ..

عروب اللي كانت تدخل جوالها بالشنطه لفت عليه .. بس يا استاذ انا متدربه مو موظفه واتوقع انك عطيتني شغل كثير اليوم ..

عز تذكر ان ما يحق له انه يعطيها شغل كثير .. نزل الملف .. اوه معليش اسف بس من الأشغال الكثيره ما كنت مركز ..

عروب : لا مو مشكله .. وناظرت ساعتها .. الحين باقي تقريبا نص ساعه ويخلص الدوام يعني ماراح يمديني اصلا ..

عز : ايه صح .. خلاص تقدرين ترتاحين على ما ينتهي الدوام .

عروب جلست على الكرسي ..

وفي هالوقت اندق باب المكتب ..

عز وعروب ناظرو الباب ..

عز : تفضل..

انفتح الباب ودخل يوسف ومعه ابو عروب وكان مبتسم ..

عروب انصدمت اول ما شافت ابوها .. وقفت مع عز اللي وقف ..

عز الليما يدري مين مع يوسف : حياك استاذ يوسف : فيه شيء ..

يوسف لف يناظر عروب وشاف الصدمه والأستغراب على وجهها .. لا ما في شيء بس ابو الأنسه عروب حاب يتطمن على بنته ..

عروب حاولت تخفي الصدمه ورسمت على شفايفها ابتسامه مزيفه .. اهلين ..

ابو عروب : ها يا بنتي عساك مرتاحه هنا .. ولف على عز :

يوسف انتبه لابو عروب : نسيت اعرفك هذا الأستاذ عز هو مدير الأنسه عروب بالقسم ..

ابو عروب .. ايه يا هلا .. عسى بنتي مو متعبتك اعرفها فاشله بكل شيء .. ولو ما اعرف ابو يوسف كان محد قبلها ..

عروب ابد مو مصدومه من كلام ابوها لان هذا الكلام اللي متعوده انه يطلع منه .. بس منحرجه ومتضايقه لان هذا الكلام طلع قدام ناس اغراب مثل عز ويوسف : نزلت نظرها للارض ..

عز لما سمع كلام ابو عروب تلقائيا لف على عروب وكان باين عليها الضيق .. ورجع لابو عروب وابتسم .. لا يا عم بالعكس الانسه عروب موهوبه ماشاء الله عليها ..

ابو عروب : ايه ادري اعرف كلامكم يا المسؤولين تقولون كذا قدامها عشان ما تكسرون بخاطرها بس انا ابوها وادرى فيها .. بس معليش تحملها عشاني هي شوي شوي وتعرف الشغل ..

عروب مو قادره تتحمل اكثر تحس نفسها راح تنفجر قدامه بس ما تبي تسبب اي مشكله بالشركه وبذات ان هذا اول يوم لها ويكفي الأحداث اللي صارت لها اليوم .. غمضت عيونها واخذت نفس وعدت من 1 الى 8 وبعدين زفرت بهدوء .. كررت هالحركه اكثر من مره لما حست نفسها انها هدت شوي .

يوسف عيونه ما نزلت عن عروب طول ما ابوها كان يتكلم وانتبه لحركتها اللي سوتها وهذا يعني انها معصبه ..انتبه لابو عروب اللي يناديه .. لف عليه وابتسم .. سم ..

ابو عروب : عاد ما اوصيك الله الله بالدرجات الزينه لبنتي خلها تتخرج وتفكنا ..

يوسف : ابشري .. والحين خلنا نطلع عشان ما نعطلهم عن شغلهم ..هو قال كذا عشانه يبي ينقذ عروب وابوها ما يتكلم اكثر عنها ويحرجها ..

ابو عروب : طيب ... وطلعو من المكتب ..

عروب اول ما طلعو رمت نفسها على الكرسي بقوه كانها تعبت من الوقفه .. وكل هذا بسبب العصبيه اللي تعبت وهي تكتمها حست انها بذلت مجهود كبير ..

عز استغرب وضعها وليه هي حالها كذا وليه ابوها يقول عنها هذا الكلام مع انه هو يشوف شيء ثاني ... لف عليها وشافها مسنده ظهرها على الكرسي ومرجعه راسها لورا ومغمضه عيونها وماسكه راسها بيدينها .. قرب لها .. انسه عروب تحسين بشيء ..

عروب لما سمعت صوته فتحت عيونها وعدلت جلستها .. وصارت تناظر الأرض . لا مافيني شيء ..

عز توه بيتكلم الا ينفتح الباب ويدخل يوسف :

عروب اول ما شافته قالت بسرعه .. راح ..

يوسف قرب من عندهم وجلس بالكرسي اللي قدامها : ايه راح .. انتي كيفك الحين ..

عز كان يناظرهم باستغراب وكان فيه شيء ما بينهم .. راح وجلس ورا مكتبه لما شاف ان وقفته مالها داعي وصار يناظرهم ..

عروب رجعت تناظر الأرض .. ايه بخير ..

يوسف واللي عارف انها تكذب .. اذا ودك تستاذنين وترجعين للبيت عادي ..

عروب اللي جد محتاجه انها ترجع ترتاح واللي مريحها انها راح ترجع لبيت خالتها .. رفعت عيونها له .. اقدر ..

يوسف ابتسم .. اكيد ..

عروب لفت على عز :

عز نزل عيونه للملف اللي قدامه وعمل حاله يشتغل .. اذا المدير العام قالك استاذني ما يحتاج تستاذنين مني ..

عروب لفت على يوسف : شكرا استاذ .

يوسف وهو يوقف : العفو ما سويت شيء ..

عروب وقفت معه ولفت على عز . عن اذنك استاذ ..

عز : اذنك معك ..

وطلعو يوسف وعروب مع بعض من المكتب ومن القسم .. وهم يمشون بالسيب ..

عروب : شكرا ..

يوسف : مو توك شاكرتني ..

عروب : اشكرك على تصرفك انك خليت ابوي يطلع من المكتب ..

يوسف ابتسم ولف عليها .. اجل عرفتي ..

عروب لفت عليه .. ايه .. واكيد ان فيه اسئله في بالك تدور صح ..

يوسف رجع يناظر قدام .. صح .. بس ماراح اسءلك عنها لان هذي تعتبر خصوصيات ..

عروب ناظرت قدام وسكتت ..

يوسف : اذا حابه تعتذرين عن الحضور بكرا ترا عادي اهم شيء ترتاحين عشان تقدرين تتعلمين صح ..

عروب : لا ما يحتاج ان شاء الله راح اكون بخير من اليوم لي بكرا ..

يوسف : ان شاء الله ..

عروب : عن اذنك استاذ راح اكلم السواق عشان يجي ياخذني ..

يوسف : خذي راحتك انا بروح للمكتب ..وراح وتركها بالأستقبال ..

عروب جلست على الكراسي الموجوده هناك واتصلت على السواق عشان يجيها.. وبعد ربع ساعه لما شافت السواق تاخر رجعت اتصلت عليه ومارد عليها تنرفزت منه ورجعت اتصلت مره ثانيه ونفس الشيء ما رد تحس شوي بتبكي من القهر كفايه اللي صار لها من شوي يجي ذا ويزيدها قررت تتصل على لما وتشوف اذا هيثم فاضي يجون ياخذونها ولما رفعت جوالها بتتصل الا تشوفه يرن وكان المتصل امها استغربت وردت .. هلا ..

ام عروب : وش عندك تتصلين على السواق مو هذا وقت طلعتك من الدوام تبين تهربين مثلا ..

عروب انقهرت من كلام امها بس حاولت تهدي نفسها وتكلمت بهدوء عكس اللي بداخلها .. انتي معه ؟..

ام عروب : ايه معه عندك مانع بعد ..

عروب تنهدت .. لا .. طيب انا بقفل الحين سلام .. وقفلت من غير ما تنتظر رد امها تحس لو طولت في المكالمه راح تتهاوش معها .. اتصلت على لما على طول وثواني وردت عليها ..

لما : اهلين عروب :

عروب : هلا فيك لموي عادي تجيني انتي وهيثم تاخذوني من الشغل ؟.

لما تناظر ساعتها .. بس اتوقع باقي لك ساعه على نهايه الدوام صح ؟..

عروب : تقريبا بس انا استاذنت لاني مصدعه شوي واتصلت على السواق وصار مع امي ..

لما : طيب حبيبتي الحين جايينك لا تشيلي هم يلا باي بروح اقول لهيثم :

عروب : اوك .. باي .. قفلت من لما وسندت راسها على الكرسي وصارت تفكر بالأحداث اللي صارت اليوم وبنفسها .. وهذا هو اول يوم لي كيف بتكون بقيه الأيام .. الله يستر بس ..

بعد ربع ساعه من الأنتظار اتصلت لما عليها وقالت تطلع لانهم برا .. قامت عروب واخذت شنطتها وطلعت برا الشركه وشافت سياره هيثم راحت لها وفتحت الباب الخلفي وركبت .. السلام ..

هيثم ولما : وعليكم السلام ..

هيثم بعد ما حرك السياره .. سلامتك عروب لما تقول انك تعبانه ..

عروب ابتسمت غصب .. الله يسلمك هو شويه صداع لا تعب ولا شيء بس اختك تحب تكبر الموضوع ..

لما : حرام عليك انا الحين اللي صرت اكبر الموضوع .. شكلك ما سمعتي صوتك
من شوي وانتي تكلميني ترا كان باين عليك التعب ..

عروب : لا يتهيئ لك حبيبتي ..

لما : طيب يتهيئ لي يتهيئ لي ..

هيثم : طيب تغديتي ولا امر على مطعم ..

عروب : لا الحمد الله تغديت بس ابي اروح للبيت ارتاح ..

هيثم : بيتنا طبعا ..

لما : أي اكيد بيتنا ..

عروب : أي بيتكم مالي خلق اروح لبيتنا واقابل ابوي ..

هيثم : ليه صار شيء بعد ..

عروب : لا بس ادري انه راح يهاوشني لاني نمت عندكم مثل العاده يعني وانا الحين مالي خلق مهاوشات ..

لما حست ان عروب تكذب وان فيه شيء ثاني صاير بس ما تكلمت وقالت لما يوصلون للبيت تعرف منها كل شيء ..

هيثم : اهاا .. الله يعينك ..

عروب : امين اجمعين ..

شوي ووصلو لبيتهم نزلو من السياره ودخلو عروب ولما للصاله وشافو ام هشام جالسه لحالها .. السلام ..

ام هشام : وعليكم السلام ..هلا يمه عروب سلامتك وش فيك لما تقول انك تعبانه ..

عروب جات وجلست عند خالتها .. لا ياخالتي ماني تعبانه بس مصدعه شوي ..

ام هشام : أي الحمد الله خوفتني عليك لما :

عروب ابتسمت .. يعني ما تعرفين بنتك دومها دفشه ما تعرف تتكلم زين ..

لما ضربت عروب على راسها بخفيف .. انا دفشه يالخايسه .. بس لو منتي مصدعه كان علمتك مين الدفشه ..

عروب وام هشام : هههههههههههههههههههههههههههه ..

ام هشام : ماعليك منها يمه روحي ارتاحي لك شوي وعلى المغرب نصحيك ..

عروب وقفت .. ان شاء الله .. ولفت على لما : يلا امشي قدامي ..

لما تخصرت .. لا بالله توك سابتني والحين تتشرطين وش جايك اليوم هاه ..

عروب ابتسمت على بنت خالتها وتوام روحها هي الوحيده اللي تعرف كيف تغير مزاجها .. على اساس ان عندك احساس الحين وبتزعلين .. اقول امشي بس ..

لما : ههههههههههههههههههههههههه .. من جد على اساس اني بزعل ..

وطلعو ثنتينهم من الصاله وراحو لغرفه لما واول ما دخلو عروب شالت عبيتها ورمت نفسها على السرير .. اووووه فيني تعب مو طبيعي ..

لما بعد ما شالت عبايتها جلست على الكنبه اللي بجنب السرير .. تبين تتكلمين الحين ولا لما تصحين ؟.

عروب لفت عليها .. لا الموضوع طويل لما اصحى اقولك ..

لما وقفت .. اوك اجل انا بطلع الحين ..

عروب : اصبري طلعي لي بجامه قبل مافيني اتحرك ..

لما : بالله وكيف راح تبدلين مادام مافيك تتحركين ..

عروب : مدري .. اجل مو لازم ابدل .. خلاص اطلعي وطفي النور معك ..

لما : طيب .. يلا باي .. وطلعت من الغرفه بعد ما طفت النور ..

وعروب من التعب نامت على طول ..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 30-07-2016, 03:56 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


..
..
..
تحت بالصاله .. دخلت لما وشافت هيثم وابوها جالسين مع امها : السلام ..

الكل .. وعليكم السلام ..

ام هشام : باين انها متضايقه قالت لك وش فيها ؟..
لما : لا بس انا متاكده ان السالفه فيها ابوها ..

هيثم : وهذا ابوها الى متى راح يضايقها كذا يعاملها كانها وحده من الشارع مو بنته من لحمه ودمه ..

ام هشام : وش نسوي في النهايه هذول اهلها ..

لما : يمه البنت الحين كبرت وصار عمرها فوق 20 يعني تقدر تاخذ قراراتها بنفسها ليه ما تخلينها عندنا على طول واهلها ماراح يقدرون يسوون شيء مادام هذا قرارها ..

ابو هشام .. الا يقدرون يرفعون قضيه خطف علينا مهما كان هذي بنت . وشورها في يد ولي امرها ماحنا في دوله اجنبيه عشان تقولين البنت كبرت .. عندنا البنت ما يكون شورها بيدها ابد حتى لو وصلت بعمر 40 ..

لما : اوف طيب يعني نترك البنت تتعذب كذا ونجلس نتفرج عليها ..

هيثم : لا طبعا مستحيل نتركها كذا واذا انتو خايفين من المحاكم والقضايا انا عندي حل يرضي جميع الأطراف ..

كلهم لفو عليه ..

لما : وايش هو الحل ..

هيثم لف على امه .. اني اتزوجها .. لو تزوجتها ماراح يقدرون يسوون شيء ..

كلهم ناظروه بصدمه ..

لما : من جدك تتكلم كيف وانتو تعتبرون بعض اخوان .. هيثم مو عشان تنقذ عروب تسوي كذا ..

هيثم توه بيتكلم بس سبقته امه ..

ام هشام : لا مستحيل ..

هيثم لف على امه باستغراب .. وليه مستحيل وبعدين انا ماقد اعتبرت عروب مثل اختي انا اح..

ام هشام قاطعته بسرعه وعصبيه وهي توقف .. هيثم اسكت ..

هيثم ولما يناظرون امهم باستغراب من عصبيتها ..

ام هشام : قلت لك مستحيل تتزوج عروب انت فاهم ..

هيثم بدا يعصب هو كمان .. لا مو فاهم ليه مستحيل اتزوجها وش فيها عروب :

ابوو هشام اللي كان ساكت طول الوقت ومنزل راسه .. رفعه وقال بهدوء وهو يناظر هيثم : لان ياهيثم عروب تصير اختك من الرضاع ..

هيثم ولما انصدمو ..

هيثم : ايش ؟!!..

ام هشام جلست .. اللي سمعته انت وعروب اخوان من الرضاعه عشان كذا ما يجوز تتزوجها ..

هيثم من الصدمه ما قدر يتكلم سكت ويناظر الأرض ومليون فكره وفكره تدور بباله كيف عروب تصير اخته كيف حبه طول هالسنين لها حرام كيف يصير كذا ..

لما : يمه وليه توكم تقولون وليه محد فينا يدري ..

ام هشام : ليلى وهشام يعرفون بالموضوع بس انتو الي ما تعرفون وما توقعت انه له داعي تعرفون بهذا الشيء ..

لما : وليه ماله داعي .. ولفت على هيثم : كان المفروض قلتو لنا من زمان عشان نكون عارفين ومانصدم .. بس كيف صار كل هذا وليه انتي رضعتيها ..

ام هشام تنهدت .. انتي طبعا عارفه ان بينك وبين عروب شهر يعني انتي جيتي قبلها بشهر ..

لما : ايه ..

ام هشام : ام عروب من لما عرفت انها حامل كانت تبي تنزل اللي ببطنها لان حياتها مو مستقره مع زوجها بس الله ماكان كاتب ان الجنين ينزل واول ما ولدتها على طول رمتها على امي ولا كانها تعرفها تبي الفكه منها بس وقتها انا اخذتها وارضعتها لانها ماكانت تتقبل أي حليب من برا وبعد ما كملت سنتين ابوها قرر ياخذها واجبر امها انها تربيها عشان البنت ما تضيع وتتربى عند حد غريب .. ولو تدرون اني من هذيك الفتره وانا احاول فيهم اني اخذها عندي بس ما كانو يرضون ..

هيثم اللي كان يسمع لامه بانصات لف وكانه بدا يستوعب الموضوع ..يعني انا ما اقدر اتزوج عروب صح ..

ام هشام وهي حاسه بالم ولدها وندمانه انها تجاهلت الموضوع من البدايه قالت بالم .. ايه ..

هيثم وقف وباين عليه الضيقه وكانه شوي ويبكي .. طلع من البيت من غير ولا كلمه ..

ام هشام : هيثم هيثم يمه تعال ..

ابو هشام .. اتركيه هو مصدوم واضح انه كان حاط البنت بباله من زمان بس حنا ما كنا منتبهين ..

ام هشام : انا الغلطانه المفروض تكلمت من اول ..

لما : من جد يمه انا كنت حاسه من زمان ان هيثم ما يعتبر عروب كا اخت له بس كنت متجاهله الموضوع لاني عارفه ومتاكده ان عروب تعتبره اخ لها بس ابد ما توقعت بيوم ان هذا الشيء يصير .. الله يكون بعونك يا اخوي ..

ام وابو هشام .. امين ..

@@@@

الساعه 6 المغرب ..

بيت ام عز :

عز اول مارجع من الدوام اخذ له قيلولته المعتاده وتوه يصحى .. نزل للصاله بعد ما اخذ له شاور وتكشخ .. شاف امه بالصاله كالعاده .. مساء الخير يمه ..

ام عز : مساء النور .. تعال تقهوى معي ..

عز جا وجلس بجنبها .. اكيد راح اتقهوى معك حد يقدر يفوت قهوه ام عز :

ام عز : اقول بس عن هالكلام اللي ما منه فايده وقولي كيف دوامك اليوم ..

عز : كالعاده لا جديد الا انهم جابو لنا متدربين جدد وانا مدير على وحده منهم ..

ام عز لففت عليه .. وحده ؟!.. يعني بنت ..

عز : ايه بنت وش فيك مستغربه كانك ما تعرفين ان معنا بنات بالشركه من زمان ..

ام عز : الا اعرف بس انت اللي راح تدرب هذي البنت ..

عز : ايه ..

ام عز .. طيب مين بنته اعرفها اعرف عيلتها ..

عز ويعرف امه ماتغيرت من اول وهي تسال عن أي بنت تجي للشركه ..يمه خلاص بطلي هالعاده انا مابي اتزوج الحين لا تتعبين نفسك ..

ام عز : ومين جاب طاري العرس الحين ..

عز : يعني ما اعرفك انا مادامك سالتي عن البنت اكيد تفكرين تخطبينها لي وانا من زمان قايلك اني مابي اتزوج الحين ..

ام عز : الله يهديك بس بتوصل لالثلاثين وانت للحين ما اعرست ..

عز : يمه بسم الله علي توي في بدايه العشرين وبعدين حتى لو وصلت للثلاثين وما اعرست عادي فيه كثير كذا ..

ام عز : وانا مالي دخل بالكثير اللي كذا انا علي منك وبس انت ولدي الوحيد وابي افرح فيك يعني مستخسر الفرحه فيني ..

عز : لا يمه حشى بالعكس انا ابيك دايم مبسوطه وفرحانه بس يمه مابيك تضغطين علي بمساله الزواج صدقيني راح يجي اليوم اللي راح اجيك فيه واقولك يمه اخطبي لي ..

ام عز: ومتى يجي هاليوم ..

عز : قريب ان شاء الله بس انتي ادعي لي ربي يوفقني في شغلي عشان اقدر اكون نفسي واتزوج ..

ام عز : يارب يوفقك في كل حياتك وتعرس قريب ..

عز : ههههههههههههه بعد فيها عرس .. امين ..

ام عز : هاو ما تبيني ادعي لك بعد ..

عز : الا اكيد اصلا مالنا الا دعاك يالغاليه ..

ام عز : طيب ما قلت لي وش اسمها البنت اللي تدربها ..

عز : يوه يمه رجعنا ..

ام عز : لا رجعنا ولا شي بس ابي اعرف اذا اعرف عيلتها او لا ..

عز وهو يتذكر ان عروب تقرب لخالته ام هشام لف على امه وهو مبتسم : ايه يا يمه تعرفينهم ..

ام عز : ومين هم وش عيلتهم ..

عز : شفتي خالتي ام هشام ..

ام عز قاطعته : لا تقول لي لما او ليلى بناتها ..

عز : لا يايمه مو بناتها هذي اسمها عروب وهي تقرب لهم بس مدري كيف ..

ام عز وهي تتذكر عروب : ايه هذي بنت اخت ام هشام ماشاء الله عليها جمال واخلاق الله لا يضرها .. ولفت على ولدها .. عاد الله الله فيها لا تفشلني مع خالتك ..

عز بنفسه : قال اخلاق قال والله يمه ما دريتي عن حقيقتها .. ايه يمه ابشري .. ووقف .. يمه استاذنك بطلع بقابل واحد من الشباب ..

ام عز : طيب انتبه لنفسك ..

عز بعد ما باس راس امه .. ان شاء الله من عيوني .. يلا فمان الله ..

ام عز : ربي حافظك ..

طلع عز من البيت وركب سيارته واتجه للكفي عشان يقابل واحد من ربعه ..

@@@@

في نفس الوقت في بيت ام هشام :

لما طلعت لغرفتها عشان تصحي عروب واول مادخلت للغرفه شافتها صاحيه .. مسائ الخير ..

عروب اللي كانت واقفه عند التسريحه تمشط شعرها .. مساء النور ..

لما وهي تجلس على السرير .. ماشاء الله صحيتي لحالك ..

عروب لفت عليها استغربت انو محد صحاني اصلا عشان كذا صحيت لما حسيت اني طولت ..

لما : اها .. طيب يلا ننزل تحت امي تنتظرنا عشان نتقهوى معها ..

عروب تناظر وجه لما المتغير وتحس فيها شيء .. لموي وش فيك ..

لما لفت عليها بابتسامه .. وش فيني بسم الله علي مافيني شيء ..

عروب جلست بجنبها .. على اساس اني ما اعرفك ترا باين انك متضايقه وش فيك ؟..

لما لفت وجهها الجهه الثانيه .. يتهيئ لك مافيني شيء .. ووقفت .. يلا خلصتي خلينا ننزل ..

عروب وقفت وصارت مقابل لما ومسكت وجهها بيدينها .. لما ناظريني قولي وش فيك ..

لما اول ما جات عينها بعين عروب على طول بكت ..

عروب خافت وضضمتها بتلقائيا .. اسم الله عليك لما وش فيك وش صاير ..

لما من بين دموعها .. هيثم له ثلاث ساعات طالع وللحين مارجع ونتصل عليه وجواله مقفل ..

عروب بعدت عنها بهدوء .. خوفتيني على بالي صاير شيء كبير طيب عادي ترا 3 ساعات مو كثير ويمكن جواله طفى ونسى ياخذ الشاحن معه ولهى مع ربعه ليه مكبره الموضوع لموي ..

لما ودموعها للحين تنزل .. لا يا عروب انتي ما تدرين ايش صار هيثم طلع من البيت معصب عشان كذا حنا خايفين عليه ابوي وهشام طلعو يدورون عليه الحين ..

عروب جلست لما على السرير وجلست بجنبها .. اششش اهدي شوي وفهميني السالفه انا مو فاهمه شيء وليه هيثم طلع معصب مو من عوايده يعصب بسرعه اكيد شيء كبير اللي عصبه صح ..

لما وهي تمسح دموعها هزت راسها بمعنى أي ..

عروب : طيب قولي لي وش صاير ..

لما كانت راح تتكلم بس تذكر ان امها قالت لها لا تقولين شيء لعروب الحين .. تهاوش مع امي وابوي لانهم اصرو عليه يتزوج الحين وامي مختاره له وحده وهو ما يبيها عشان كذا عصب وطلع بعد ما شاف انه مو قادر يغيير راي امي وابوي ..

عروب : اهاا .. الله يهديها خالتي ماله داعي تصر عليه كذا هو اكيد لما يبي يتزوج راح يجيها بنفسه .. طيب الحين انتي لا تحاتين وقومي غسلي وجهك وخلينا ننزل تحت عند خالتي يمكن يكون رجع ..

لما : طيب .. وقامت للحمام .. الله يكرمكم .. غسلت وجهها وطلعت وعروب اخذت شيلتها احتياطا ونزلو لتحت شافو ام هشام جالسه بالصاله لحالها وباين عليها الضيق ..

عروب راحت جلست بجنبها .. خالتي هدي نفسك ان شاء الله راح يرجع سالم لا تحاتين وبعدين هو كبير مو بزر يعني يعرف الصح من الغلط ماراح يسوي بنفسه شيء تطمني ..

ام هشام لفت على لما عشان تتاكد اذا قالت لعروب شيء او لا .. تطمنت لما لما هزت براسها بمعنى لا ورجعت لفت على عروب : ادري انه كبير بس هو طلع من هنا معصب وهذا اللي مخوفني ..

عروب : ان شاء الله يكون بخير بس انتي ادعي ربي يرجعه ..

ام هشام : امين يارب ..

قطع الصمت صوت رنه التليفون قامت لما وردت .. نعم ..

المتصل : هذا بيت خالد احمد ال.. ؟

لما باستغراب .. ايه هذا بيته ..

المتصل : لو سمحتي ممكن تعطيني احاكيه ؟..

لما : بس ابوي مو موجود الحين مين اقوله ؟..

المتصل : طيب ممكن تحضرون لمستشفى ال .. ضروري ..

لما بخوف .. مستشفى .. وليه ؟..

المتصل : ولدكم هيثم مسوي حادث ولازم يجي الوالد عشان الأجرائات ..

لما بصدمه .. هيثم مسوي حادث .. وطاحت السماعه من يدها وبدت دموعها تنزل من غير سابق انذار ..

ام هشام وعروب انصدمو من اللي سمعوه من لما وعلى طول قامو لها ..

عروب : لما وش تقولين انتي مين اللي بالمستشفى ؟..

ام هشام تناظر بنتها اللي تبكي ومو قادره تتكلم .. لما ايش صاير ؟..

عروب بسرعه اخذت سماعه التليفون اللي كانت على الارض .. الو .. الو .. بس محد رد عليها قفلت التليفون ورجعت لفت على لما : لما تكلمي ..

لما لفت عليهم ودموعها على خدودها .. اخوي هيثم مسوي حادث وهذا من مستشفى ال .. يبينا نجي ضروري ..

ام هشام وهي تروح تاخذ عبايتها .. وانتو ايش تنتظرون خلونا نروح لولدي بسرعه ..

عروب مسكت يد لما وطلعو بسرعه لفوق عشان يلبسون عباياتهم ولما نزلو لتحت شافو هشام وابو هشام توهم داخلين ..

ام هشام بسرعه راحت لعندهم .. ودوني لولدي تكفون ..

ابو هشام .. يا حرمه اذكري الله حنا دورنا ومالقيناه عند اصحابه يمكن يبي يجلس لحاله شوي ويرجع ان شاء الله ..

لما : يبه هيثم بالمستشفى ..

هشام وابو هشام يناظرونها بصدمه ..

لما رجعت تبكي .. تو المستشفى متصلين علينا ويقولون انه مسوي حادث ..

ابو هشام بخوف .. أي مستشفى ؟..

لما : مستشفى ال ..

وطلعو الكل وركبو بسياره هشام وطلعو للمستشفى .. واول ما وصلود خلو لقسم الطوارئ وسالو عن هيثم وقالو لهم انه بغرفه العمليات الحين ..

ام هشام : يمه وليدي وش فيه ..

ابو هشام : استهدي بالله ياحرمه ادعي له يقوم بالسلامه ..

شوي طلع الدكتور وبسرعه راحو له كلهم ..

ابو هشام : ولدي كيفه ..

الدكتور : تطمنو ولدكم بخير بس مجرد كسر بالرجل اليسرى وشويه رضوض بيده اليمنى وحنا جبرنا له رجله وعطيناه مسكن عشان يرتاح .. والحين راح ننقله لغرفه ثانيه وتقدرون تشوفونه لما ننقله ..

ابو هشام : الحمد الله .. مشكور دكتور ..

الدكتور : العفو هذا واجبي .. عن اذنكم .. وراح ..

ابو هشام لف على ام هشام : خلاص يا نوره بطلي بكي سمعتي ان ولدك بخير والحين راح تشوفينه وتتطمنين عليه ..

ام هشام تمسح دموعها .. الحمد الله الحمد الله..

عروب اللي كانت ضامه لما وتهديها بعدت عنها لما سمعت كلام الدكتور .. خلاص اهدي اخوك بخير

لما : طيب .. بس ابي اشوفه ..

عروب : راح تشوفينه الحين بس يودونه الغرفه الثانيه ..

لما : طيب ..

بعد نص ساعه كلهم متجمعين داخل غرفه هيثم حتى ليلى اختهم الكبيره جات ..

هيثم بدا يصحى من البنج فتح عيونه وابتسم لما شاف اهله حوله بس لما جات عينه على عروب تذكر كل شيء صار عقد حواجبه بانزعاج وشال عيونه عنها ..

ام هشام انتبهت له وراحت عنده بفرحه .. الحمد الله على سلامتك يمه خوفتنا عليك ..

هيثم يحاول يبتسم مجامله لانه لسا متضايق من امه .. الله يسلمك ..

ام هشام حست انه للحين متضايق منها مسكت يده .. يمه هيثم انا اسفه بس ما توقعت ان هذا الشيء راح يصير بيوم من الايام ..

هيثم صد عنها .. خلاص يمه الموضوع انتهى ..

هشام وعروب وليلى يناظرون باستغراب مو فاهمين شيء ..

ليلى : وش السالفه يمه ليه تتاسفين له .. صاير شيء قبل الحادث ..

الكل سكت ..

هشام : انا كل اللي عرفته ان هيثم كان متهاوش مع امي وابوي بس مدري على ايش ..

هيثم : خلاص هشام الموضوع انتهى ولا له داعي نفتحه ..

ام هشام : كيف انتهى وانت للحين متضايق مني ..

عروب ماتدري ليه حست انها لازم تتركهم وتطلع .. عن اذنكم ..

الكل لف عليها ..

لما : على وين ..

عروب : بروح لدوره المياه .. خذو راحتكم .. وطلعت من غير ما تنتظر رد ..

لما كانت تبي تلحقها بس ام هشام مسكتها .. اتركيها مو لازم تعرف الموضوع الحين ..

هيثم لف على امه .. بعد ناوين تخبون عليها اكثر ..حرمتوني منها كازوجه وراح تحرموني منها كا اخت بعد ..

ليلى وهشام منصدمين ..

ليلى : هيثم انت كنت تبي تتزوج عروب :

هيثم غمض عيونه بالم وقهر .. وللاسف طلعت اختي ..

هشام : انت تحبها ..

هيثم خلاص مو قادر قلبه يعوره كل ما تذكر ان عروب اخته رفع اللحاف وغطى وجهه ممكن تتركوني لحالي ..

ام هشام كانت بتتكلم بس ابو هشام اشر لها تسكت واشر للكل يطلعون ..

طلعو وقابلو عروب بوجههم ..

عروب : وش فيكم .. الزياره لسا ما خلصت ..

لما بحزن على اخوها .. هيثم يبي يرتاح ..

عروب : اها طيب بس نسيت جوالي داخل بدخل اجيبه ..

ابو هشام .. طيب حنا ننتظرك بالسياره ..

عروب : طيب .. ودخلت للغرفه وقربت من هيثم وبعدت عنه اللحاف ..

هيثم فكر انها امه .. يمه قلت ... وسكت لما شافها عروب : عروب ؟..

عروب ابتسمت له .. انا سمعت كل شيء وما اخبي عليك اني ما انصدمت بس تدري قد ايش انا فرحانه انك اخوي .. تجرئت ومسكت يده .. صدقني يا هيثم لو انت تزوجتني ماراح اسعدك مول اني اعتبرك اخوي لا لاني اكره شيء اسمه زواج واخاف ان اللي صار مع امي وابوي يصير لي وعيالي يصير لهم اللي صار لي عشان كذا انا ما افكر اني اتزوج .. وابتسمت .. بس كنت من زمان ابي يكون عندي اخ والحين لما شفت حلمي يتحقق قدامي تبيني ما افرح .. الا بفرح واسوي بارتي كمان ..لا واللي فرحني اكثر انك انت اللي صرت اخوي هيثم ماتدري قد ايش انا احس بالأمان معك ما تدري قد ايش انا اشوفك انت ظهري وسندي بالحياه .. تكفى لا تزعل وتتضايق لاني ما صرت زوجتك ابيك تفرح لاني اختك تكفى هيثم ما احب اشوف اخوي متضايق وزعلان واوقف اتفرج عليه ..

هيثم كان يسمعها بانصات وقلبه يدق بقوه من كلامها وعرف انها كانت صادقه بكل كلمه قالتها لان كلامها دخل لقلبه على طول ابتسم براحه لانها ماكانت تجامله او تواسيه بس ..

عروب ارتاحت لما شافت ابتسامته .. والحين يا خوي ابيك تشد حيلك وتطلع لنا بالسلامه ..وكشرت بتصنع ..صدق انننا راح ننحرم من الطلعه كم شهر .. ..ورجعت ابتسمت .. بس معليه اكيد راح تعوضنا لما تتشافى ..

هيثم : اكيد راح اعوضكم كم اخت عندي انا ..

عروب تعد باصابعها .. صارو ثلاث الحين ..

هيثم ابتسم .. وليه صارو هم من زمان ثلاث اصلا ..

عروب ضحكت .. غلبتني .. وتركت يده .. طيب الحين اخليك لاني تاخرت عليهم هم ينتظروني بالسياره ..

هيثم : اوك انتبهي لنفسك ..

عروب بابتسامه .. ان شاء الله وانت كمان ..ومشت بتطلع ..

هيثم : لحظه عروب :

عروب لفت عليه .. هلا ..

هيثم : لا تقولين لهم أي شيء صار الحين حتى لما ابي افاجئهم بنفسي ..

عروب ابتسمت .. اوك .. يلا مع السلامه ..

هيثم : ربي معك ..

طلعت عروب وراحت للسياره ..ولما ركبت .. معليش تاخرت بس ضيعت البوابه ..

ابو هشام .. لا عادي .. وحركو للبيت ..

@@@@

اليوم الثاني ..

الساعه 9 الصباح ..

بالمستشفى بغرفه هيثم تحديدا ..

دخلو الكل للغرفه ماعدى عروب اللي قالت لهم انها بتروح تاخذ لها كوفي لانها مصدعه وهذا كان اتفاق بينها وبين هيثم :

ام هيثم : ها يمه كيفك اليوم ان شاء الله احسن ؟..

هيثم يسوي انه زعلان للحين .. الحمد الله ..

ام هشام تضايقت لانه لسا زعلان منها ..

هيثم باستغراب مصطنع .. وين عروب راحت لدوامها :

لما : لا استاذنت من الدوام انها تتاخر ساعتين ..

هيثم : اها ..

ابو هشام .. كلنا اليوم مارحنادواماتنا عشانك ..

هيثم : طيب ..

الكل متضايقين من جفا هيثم معهم ولا عارفين ايش يسوون ..

شوي اندق الباب ودخلت عروب بابتسامه .. صباح الخير يادلوع ..

هيثم ابتسم .. احلى صباح من احلى اخت ..

الكل ناظروه بصدمه ..

عروب تقدمت لهيثم ومدت يدها .. كيفك اليوم ..

هيثم مد يده وصافحها .. بخير دامي اشوف اهلي حولي ..

لما :: وش السالفه ..

ام هشام تناظر هيثم وشوي تناظر عروب : وش فيكم ..

عروب وهيثم ناظرو بعض وضحكو .. ههههههههههههههههههههه ..

هيثم : وش فيكم عيب الواحد يرحب باخته ولا ايش ..

ابو هشام .. لا مو عيب بس امس ..

هيثم : امس راح وحنا عيال اليوم صح خيتو ..

عروب : اكيد صح ..

لما : هوب هوب انت معها فهمونا ايش السالفه ..

عروب لفت على هيثم : انت بتقول ولا انا ..

هيثم : امم لا قولي انتي

عروب : طيب .. اسمعو .. تذكرون امس لما قلت لكم اني نسيت جوالي بالغرفه .. انا بصراحه ما نسيته ولا شيء اصلا ماجبته معي من البيت بس انا لما طلعت من عندكم وقفت عند الباب وبما ان اصواتكم كانت عاليه سمعت كل شيء صار صدق بالبدايه انصدمت بس بعدها فرحتبس تضايقت لما عرفت ان هيثم متضايق وزعلان منكم عشان كذا قلت ان جوالي داخل عشان اقدر اكلمه .. وقالت لهم كل السالفه ..

لما : والله منتي هينه يا عروبوه ..

عروب : ههههههههههههههه .. اعجبك ..

هيثم : أي لموي ياويلك لو سمعت ان عروب متضايقه منك ترا بتتصطرين ..

لما وقفت وتخصرت .. بالله تراني اختك بعد ..

هيثم : أي صح اختي بس عروب توها صارت اختي لازم ادافع عنها اكثر ..

عروب لفت عليه .. بالله يعني لو مر كم شهر خلاص بصير قديمه وماراح تدافع عني ..

هيثم يحك راسه .. امم يمكن ..

عروب ضربته على كتفه بخفه .. مالت ..

الكل : ههههههههههههه ..

ام هشام : الله لا يغير علينا ..

الكل : امين ..

عروب تناظر ساعتها .. خالتي انا لازم اروح للدوام الحين ما اقدر اتاخر اكثر من كذا ..

هيثم : ليه ما تاخذين اجازه اليوم كله ..

عروب : لا والله وتروح درجاتي على حسابك ..

هيثم بتمسكن .. وليه انا ما استاهل ..

عروب : اقول لا تسوي فيها المسكين ترا ما يليق عليك .. وبعدين درجاتي اهم وانت تعرف ..

هيثم يرمي عليها المخده .. اجل انقلعي ..

عروب : ههههههههه .. ووجع ..

هيثم بابتسامه .. احسن ..

عروب كشت عليه ولفت على خالتها .. يلا خالتي بروح ..

ابو هشام .. مين راح يوصلك ؟..

عروب لفت عليه .. انا قلت لسواقنا يجي هنا على الساعه 9 ونص اكيد الحين جا ..

ابو هشام .. وليه كلمتي السواق خليتيني انا اوصلك ..

عروب : لا ياعمي مابي اتعبك معي ولفت على هيثم وبعدين اكيد الدلوع هذا يبيكم معه ..

هيثم : دلوع بعينك ..

عروب ابتسمت ..طيب .. ولفت على جهه الباب .. اشوفكم العصر .. مع السلامه ..

الكل : مع السلامه ..

عروب طلعت من المستشفى وشافت السواق ينتظرها راحت له وركبت وقالت له يوديها الشركه .. وبعد نص ساعه وصلت للشركه .. دخلت وراحت للاستقبال عشان تسجل حضور بس ماشافت ملف التسجيل لفت على الموظفه اللي كانت بالاستقبال ..لوسمحتي ..

البنت لفت عليها .. نعم ..

عروب : وين ملف تسجيل الحضور ..

البنت : الحين الساعه صارت 10 والمدير اخذ الملف ..

عروب : اها .. طيب شكرا .. ومشت لمكتب المدير ولما وصلت قابلت السكرتير .. لو سمحت ممكن ادخل للمدير ..

السكرتير : لحظه اقوله ..رفع السماعه .. استاذ يوسف الانسه عروب حابه تقابلك .. ان شاء الله وقفل التليفون ووقف .. تفضلي ..

عروب : شكرا .. تقدمت للباب ودقته ودخلت وكانت عيونها للارض .. السلام ..

يوسف واللي معه : وعليكم السلام ..

عروب استغربت لما سمعت اكثر من صوت رفعت راسها وشافت عز جالس قدام مكتب المدير ..

يوسف : تفضلي انسه عروب :

عروب تقدمت لهم وجلست على الكرسي اللي مقابل عز : انا رحت للاستقبال عشان اسجل حضوري بس قالت لي الموظفه ان الملف عندك ..

يوسف : أي النظام ان الملف يشال الساعه 10 واللي يجي بعد كذا يعتبر غيب ..

عروب : بس انا مستاذنه منك استاذ ..

يوسف : اعرف وعشان كذا ماراح اسجلك غياب وحطيت عند اسمك استأذان..

عروب ابتسمت له .. مشكور استاذ .. والحين استاذن .. كانت بتقوم بس وقفها يوسف ..

يوسف : اجلسي ابيك بموضوع ..

عروب جلست وقلبها يدق ماتدري ليه خافت لما قالها كذا ..

يوسف لف على عز :ايوا وش كنت تقول لي ..

عز اللي من لما دخلت عروب وهو يناظرها وفيه فضول يعرف ليه متاخره لف على يوسف لما كلمه .. ايه كنت اقولك اني راح اخذ اجازه اسبوع ..

عروب لفت تناظره باهتمام ..

يوسف : أي بس كيف تاخذ اجازه وعندك متدربه وهي عندها وقت محدد للتدريب ..

عز : بس انا مطر لهذي الأجازه وبخصوص المتدربه عندي موظفين يحلون مكاني ..

يوسف : طيب اذا كذا اوكي قدم لي اوراق الأجازه عشان اوقع لك عليها ..

عز وقف .. حاضر .. عن اذنك ..

يوسف : اذنك معك ..وبعد ما طلع لف على عروب :انسه عروب :

عروب لفت عليه .. نعم ..

يوسف وقف ومشى للنافذه الطويله اللي تطل على حديقه الشركه وحط يدينه ورى ظهره .. انا اسف على اللي راح اقوله لك الحين بس هذا امر ابوي مو انا ..

عروب زادت دقات قلبها وهي تناظره وهو معطيها ظهره ..

يوسف تنهد ولف عليها وجا وجلس مقابلها وحط عيونه بعيونها .. انسه عروب انتي مطروده من الشركه ..
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
## انتهى البارت الثالث ##



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 30-07-2016, 03:59 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


وهذا هو البارت الثالث

بانتظار ردودكم وتعليقاتكم

الاقيكم يوم الثلاثاء باذن الله

محبتكم صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 30-07-2016, 07:17 PM
غـلا الريـم غـلا الريـم غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


الباااارت رووووعة

الصرااحة الروااية حلوووة كثييير

اتوقع ابوهاا ورا طردهاا من الشرركة

الله يعينهم اللى زى هيك صراااحة

ويعطيك الف عاافية يالغلا

استمررى
تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 01-08-2016, 02:46 AM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


اووووبس حراام مسكينة عروب
ليه يطردوها وهي مجتهدة خسرو موضفة نادرة
في شي مو حلو دايم يسيئو الضن
هههههههههههههههههههههه لاتتاخري يوم الثلاثاء انتظرك
حمااااااس
اريد اعرف وش بيصير
ابو يوسف اكتشف نية ابو عروب يمكن
المهم البارت انتظرة متشوق لمعرفة المزيد من الأحداث في البارت الجاي
المعجب رقم 1

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 02-08-2016, 06:35 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


مرحباا يا مزايين

اشكر جزيل الشكر لكل اللي يقرا ويرد على روايتي وشكرا لكم مره ثانيه لانكم تشجعوني اني اكمل الروايه ..

وادري ان فيه عيون خفيه او بالاصح من ورا الكواليس تقرا لي وهذا الشي يسعدني واشكركم للمره المليون ..

وبما ان اليوم الثلاثاء راح ينزل البارت بعد دقايق

انتظروني

محبتكم صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 02-08-2016, 06:41 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي



## البارت الرابع ##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
يوسف وقف ومشى للنافذه الطويله اللي تطل على حديقه الشركه وحط يدينه ورى ظهره .. انا اسف على اللي راح اقوله لك الحين بس هذا امر ابوي مو انا ..

عروب زادت دقات قلبها وهي تناظره وهو معطيها ظهره ..

يوسف تنهد ولف عليها وجا وجلس مقابلها وحط عيونه بعيونها .. انسه عروب انتي مطروده من الشركه ..

عروب بصدمه .. ايش ؟!

يوسف : نزل عيونه .. ابوك اللي طلب من ابوي هذا الشيء وابوي وافق لانه ما ايبي يخسر ابوك ..

عروب قبضت يدها بغضب .. وهو بكيفه متى مايبي وظفني ومتى مايبي طلعني .. وقفت ..

يوسف وقف .. انسه عروب : هدي نفسك انا قلت لك السبب عشان تتفاهمين مع ابوك مو عشان تعصبين وتتهاوشين معه ..

عروب اخذت نفس تهدي نفسها وجلست .. وهي تناظر الارض . ومتى صار هالكلام ..

يوسف بعد ما جلس .. امس بالليل ابوك جا لبيتنا وكلم ابوي ..

عروب تنهدت وسكتت ..

يوسف : بعد ما تهدين تقدرين تطلعين من الشركه اذا تبين ..

عروب لفت عليه .. طيب مادامك كنت عارف اني مطروده من الشركة ليه قلت للاستاذ عز كيف تاخذ اجازه وعندك متدربه ..

يوسف : لاني ماكنت ابي حد يدري عن طردك قبلك وكمان قبل ما تتفاهمين مع ابوك بمعرفتي بشخصيه ابوك عرفت انه ماسوى هذا الشيء عبث او مزاج اكيد فيه سبب ..

عروب : وانا اعرف ايش السبب .. ووقفت .. الحين اقدر اطلع ..

يوسف وقف معها .. أي بس قبل ما تطلعين روحي للاستاذ عز وخذي منه اجازه يومين وجبيها لي اوقعها لك ..

عروب : اجازه ليه ؟..

يوسف : عشان ما تنخصم منك درجات على غيابك ..

عروب : طيب .. عن اذنك .. وطلعت من مكتب المدير واتجهت لقسمها : راحت لمكتب عز ودقت الباب ..

عز من داخل المكتب .. تفضل .

دخلت عروب واتجهت له .. لو سمحت استاذ عز ممكن توقع لي على اجازه يومين ..

عز ناظرها باستغراب .. يومين ؟.. ليه ؟..

عروب نزلت عيونها ..ظروف خاصه والمدير يعرف بس يبيني اجيب الأجازه منك وعليها توقيعك ..

عز اخذ ورقه وكتب لها على اجازه ووقعها ..ومدها لها .. تفضلي .. يومين بس ..

عروب وهي تاخذ الورقه شكرا .. عن اذنك وطلعت من مكتبه ..

عز بنفسه .. وش فيها هذي وش صاير معها اليوم متاخره واخذت اجازه يومين ؟.. اوه وانا ايش دخلني فيها اكمل شغلي ازين ..

اما عند عروب بعد ما طلعت من مكتب عز اتجهت لمكتب يوسف ودخلت وعطته الورقه يوقعها ..

يوسف : اتمنى تتفاهمين مع ابوك بهدوء ..

عروب : ان شاء الله ..

يوسف مد الورقه لها .. تفضلي ..

عروب : شكرا .. عن اذنك وطلعت من المكتب ودقت على السواق وجاها بعد ربع ساعه .. طلعت من الشركه واتجهت لبيتهم .. دخلت وماشافت حد بالصاله راحت للمطبخ وسالت الخدامه عن امها وابوها قالت لها ان امها طالعه وابوها فوق بالمكتب . طلعت من المطبخ وراحت لفوق ووقفت عند باب مكتب ابوها .. اخذت نفس ودقت الباب ..

ابو عروب : ادخل ..

دخلت عروب : السلام ..

ابو عروب رفع عيونه لها وعلى وجهه ابتسامه جانبيه .. تاخرتي توقعتك تجيني ابكر من كذا ..

عروب مشت وجلست بالكرسي اللي مقابل المكتب .. اها يعني عارف اني راح اجي وفرت علي نص المشوار ..

ابو عروب : قولي ايش تبين باختصار ماني فاضي لك ..

عروب : وليه من متى انت فضيت لي اصلا .. انا ابي اعرف ليه طلبت منهم يطردوني من الشركه اللي ماصار لي فيها حتى اسبوع ..

ابو عروب فسخ نظارته وسند يدينه على الطاوله وشبكهم ببعض وتكى ذقنه عليهم .. اها تبين تعرفين ليه طلبت من ابو يوسف يطردك ..

عروب بقله صبر .. ايه ..

ابو عروب :لاني بكل بساطه ابيك تسوين اللي راح اطلبه منك ..

عروب باستغراب .. ايش اللي تبيه مني وبعدين ايش دخل الشغل ..

ابو عروب :انتي من اول وانتي ترفضين كل شخص يتقدم لك او نجيبه لك ..

عروب تناظره يعني كمل ..

ابو عروب : وانا هالمره جايب لك عريس ولاني اعرف انك راح ترفضينه مثل كل مره قلت احرمك من شيء تحبينه وانتي تحبين دراستك وتخافين على دراجاتك ولما تنفصلين من الشركه هذا الشيء راح ياثر على درجاتك وبكذا راح تطرين انك توافقين على المعرس اللي جايبه لك عشان ما تخسرين دراجاتك ..

عروب تناظر ابوها بصدمه هي تعرف انه نذل وانه ماعمره سوى شيء كويس بس ماتوصل الحقاره فيه ان يسوي مثل هذا الشيء .. نزلت عيونها واخذت نفس بعدها رفعتهم وشافت على وجه ابوها ابتسامه خبث وبنفسها .. انا لو عصبت الحين ماراح استفيد شيء بحاول اسايره .. طيب ممكن اعرف مين هذا العريس اللي جايبه لي ..

ابو عروب وقف .. جينا للكلام الحلو .. صار يتمشى بالمكتب وهو يكلمها : هو شخص تعرفينه وكاش مني مثل ما يقولون ولد ناس وعز ووجاها ..

عروب بنفسها .. وهذا اللي يهمك انت ..

ابو عروب : وغير كذا اخلاق ومؤدب ومحترم ..

عروب بنفسها .. والله كويس انك عرفت اخلاقه ..

ابو عروب جا وجلس قدامها : وانتي تعرفينه ..

عروب ناظرته باستغراب .. اعرفه ؟.. مين ؟..

ابو عروب بابتسامه .. يوسف :

عروب : يوسف مين ..

ابو عروب : يوسف مديرك بالشركه ..

عروب وصار اللي ماتبيه .. وليه هو بذات ..

ابو عروب وقف وراح جلس ورا مكتبه .. بصراحه ابوه عرض على هالشيء بعد ماشافك وانا ماقدرت ارفضه ..

عروب : وهو يعرف .. اقصد الاستاذ يوسف :

ابو عروب : ابوه راح يكلمه بعد ما ياخذ الموافقه منك وانا قلت له انك ماراح توافقين الا لما تنفصلين من الشركه وبما انه معجب فيك ويبيك لولده بقوه رضى بكلامي وطردك عشان توافقين ..

عروب انقهرت ووقفت ....

ابو عروب بنفس الابتسامه الخبيثه .. اكيد انك تعرفين ان محد راح يتضرر غيرك بالموضوع ..

عروب تنهدت .. طيب الاستاذ يوسف لازم يعرف واذا وافق علي انا راح اوافق ..

ابو عروب : لا تخافين هو مو مثلك يسمع كلام ابوه ولا يرفض له طلب ..

عروب بنفسها .. انا متاكده ان يوسف لو عرف راح يرفض فانا لازم اوافق عشان درجاتي .. رفعت عيونها لابوها طيب .. انا موافقه بس بكره ارجع للشركه ..

ابو عروب وقف وهو مبسوط .. من بكره ترجعين والحين يلا انقلعي خليني ابشر ابو يوسف ..

عروب طلعت من المكتب وهي حدها مقهوره راحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير مسكت جوالها وفكرت تتصل بلما عشان تقولها بس تذكرت ان هيثم بالمستشفى وماتبي تضايقهم اكثر رمت الجوال على السرير ودخلت بنوبه من البكاء .. ومن بين صوت شهقاتها وبكائها سمعت صوت جوالها يرن سحبته وعطت المتصل بزي من غير ما تعرف مين .. بس رجع الجوال يرن مره ثانيه وسوت نفس الحركه بس لما رن للمره الثالثه ردت من غير ما تشوف مين بس ما تكلمت ..

..: انسه عروب :

عروب زاد بكاها لما سمعت صوته بس كتمت شهقاتها عشان ما يسمعها ..

يوسف : انسه عروب تسمعيني ..

عروب بعدت الجوال عنها وحاولت توقف بكي ومسحت دموعها .. احم ورجعت الجوال لاذنها .. نعم استاذ ..

يوسف عرف انها كانت تبكي من صوتها المبحوح .. انسه عروب اقدر اقابلك ابيك
بموضوع ضروري ..

عروب بنفسها .. اكيد عرف بالموضوع لازم اقابله عشان نتفق .. طيب متى ؟؟..

يوسف بنفسه .. اكيد انها عرفت ليه ابيها عشان كذا وافقت بسهوله .. اليوم الساعه 4 العصر بمقهى ال ..

عروب : ما تقدر ابكر من كذا مابي اتاخر على خالتي ..

يوسف ناظر ساعته .. باقي على بريك الغدى نص ساعه تقريبا خلاص وش رايك بعد نص ساعه اقابلك وبنفس المكان ..

عروب : اوك ..

يوسف : مع السلامه ..

عروب : مع السلامه .. قفلت منه وقامت شالت عبايتها ورمتها على السرير ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** غسلت وجهاها وطلعت بعد ما جففته جلست على طرف السرير وصارت تفكر بالكلام اللي راح تقوله ليوسف :قطع تفكيرها دخول الخدامه عليها ..

الخدامه : مس عروب مايبي غدى ..

عروب تناظر ساعتها شافت ان مابقى الا عشر دقايق على موعدها مع يوسف : لا انا بتغدى برا ..

الخدامه : طيب .. وطلعت من الغرفه ..

عروب قامت وبدلت ملابسها ولبست عبايتها واخذت جوالها وحطته بالشنطه وطلعت من الغرفه ونزلت لتحت شافت امها بالصاله تناظر التلفزيون .. السلام ..

ام عروب من غير ما تناظرها وعليكم .. من متى وانتي هنا ..

عروب وهي تتجه للباب بتطلع .. من شوي ..

ام عروب لفت عليها .. على وين فاكره هالبيت فندق ولا ايش ..

عروب من غير ما تلف عليها .. لا وانتي الصادقه مجرد مستودع لملابسي .. وطلعت ..

ام عروب حركت يدها من غير اهتمام ورجعت تناظر التلفزيون ..

عروب تنهدت اول ما طلعت من البيت شافت السواق توه نازل من السياره راحت له بسرعه ..لحظه ودني مشوار قريب ..

السواق .. بس مدام الحين انا في ياكل ..

عروب : معليه بس ودني مشوار قريب وارجع كل ..

السواق .. بس مدام قالت لي اكل سرعه سرعه اشاه هي في روح مشوار ..

عروب : يووه .. طيب خلاص روح .. رفعت يدها وشافت الساعه 11 .. ياربي شكلي راح اتاخر عليه .. مالي الا اتصل على تاكسي .. وبسرعه طلعت رقم تاكسي واتصلت عليه وبعد دقيقه وقف قدامها : ركبت بسرعه .. لو سمحت ودني مقهى ال ..وحرك التاكسي وبعد ربع ساعه وصلت عشان الزحمه ..نزلت بسرعه ودخلت صارت تدور بعيونها على يوسف بس مالقتيه رفعت جوالها واتصلت عليه .. ثواي ورد عليها ..

يوسف : معليش تاخرت بس الطريق زحمه دوبني واقف عند المقهى ..

عروب براحه .. لا مو مشكله اننا كمان دوبني داخله ..

يوسف دخل وانتبه لها جالسه على وحده من الطاولات .. اوك شفتك .. وقفل ..واتجه لها .. السلام ..

عروب: وعليكم السلام ..

يوسف جلس .. تبين تشربين شيء ولا نطلب غدى مره وحده ..

عروب : انا بصراحه مالي نفس للاكل بس بشرب كوفي اذا انت ودك تاكل اطلب لك ..

يوسف : لا حتى انا مالي نفس .. ونادى القرصون وطلب اثنين كوفي ولف عليها بعد ماراح .. ايوا نقدر ندخل بالموضوع الحين ..

عروب نزلت عيونها .. تفضل ..

يوسف : اكيد عارفه عن ايش راح اكلمك .

عروب على نفس وضعيتها .. ايه ..

يوسف : طيب ممكن اعرف ليه وافقتي وانتي ماتبين ..

عروب رفعت عيونها له .. توقعت انك تفهمني على طول .. بسمو مشكله راح اقولك .. تدري ليه ابوي طلب من ابوك انه يفصلني من الشغل ..

يوسف : لما ربطت الأمور استنتجت ان ابوك سوى كل هذا عشان توافقين ..

عروب : بالضبط ابوي عارف انه لو قالي الموضوع من البدايه راح ارفض بس لما يحرمني من شيء احبه كذا راح اوافق غصب عني .. بس انا لما وافقت مو بس عشان درجاتي لا عشان اني متاكده انك راح ترفض ..

يوسف رفع حاجبه .. وليه متاكده اني راح ارفض ؟..

عروب : لان بحكم معرفتي لشخصيتك انت من الأشخاص اللي يحبون يتزوجون عن حب او حتى موده مو زواج تقليدي ..

يوسف سكت لما شاف القروصون يحط الاكواب ..وبعد ماراح اخذ رشفه من قهوته وبعدها ناظر عروب : انتي صح انا من هالنوع من الاشخاص بس اللي ما تعرفينه عن شخصيتي اني مستحيل اقول لابوي لا ..

عروب : ايش قصدك ..

يوسف نزل نظره للكوب اللي قدامه .. اللي اقصده اني راح اوافق اني اتزوجك ..

عروب : ايش تقول وكيف كذا وانت عارف اني مابيك وانت كمان ماتبيني ..

يوسف رفع نظره لها .. صح بس ما اقدر اقول لابوي لا ..

عروب : طيب ويعني ؟..

يوسف : يعني لازم نفكر بخطه تخلي كل هالزواجه تنلقي ..

عروب : انا مافيني افكر ردك صدمني كنت حاطه كل امالي عليك ..

يوسف نزل عيونه على الكوب وسكت لثواني بعدها رفعهم لها : الحل الوحيد هو اني اخطبك لمده بسيطه بعدها ننفصل ونقول اننا ما نصلح لبعض وبكذا تنتهي السالفه ..

عروب تناظره : طيب مو مشكله بس ليه احس ان الحل مو عاجبك ..

يوسف نزل عيونه : لاني بصراحه ماودي فيه لان لو صار هالشيء راح تخرب اشياء في حياتي ..

عروب باستغراب : كيف يعني ؟..

يوسف رفع عيونه : لاني احب بنت خالتي وامي تعرف بهالشيء وحنا شبه محجوزين لبعض بس ابوي مايعرف بهالموضوع وهي اقصد بنت خالتي لو عرفت بخطبتي راح تزعل مني وماراح ترضى اني اتزوجها حتى لو فهمتها الموضوع وانا بصراحه مابي اخسرها ..

عروب بتفهم : طيب وليه ما تقول لامك عشان تقنع ابوك انه ينسى فكره زواجي بك ..

يوسف : للاسف امي شخصيتها ضعيفه قدام ابوي وابوي لو قال كلمه لازم تتنفذ ..

عروب نزلت عيونها وتنهدت : طيب والحل ..

يوسف : مدري ..

عروب :انا اقدر اني ارجع واقول لابوي اني رافضه بس المشكله الشركه ودرجاتي ..

يوسف : انا ماقدر اخسر بنت خالتي وانتي ما تقدرين تخسرين درجاتك وش نسوي ..

عروب : مدري .. المشكله لازم نتصرف اليوم لان لو تاخرنا يمكن ابوي وابوك يخططون على كل شيء ويتصرفون من ورانا ..

يوسف : خلينا نطلع الحين وكل واحد فينا يفكر لحاله لين المغرب يمكن يطلع معنا شيء ..

عروب : اوك خلاص انا برجع للبيت الحين واول مالاقي فكره راح اكلمك ..

يوسف وقف : وانا راح ارجع للشركه ..

عروب وقفت . اوك ..يلا مع السلامه ..

يوسف : مع السلامه ..

وتفرقو ..

@@@@

يوسف اول مادخل للشركه راح لمكتبه وطلب عز يجيه .. دقايق ودخل عز عليه ..

عز وهو يجلس .. طلبتني ..

يوسف : ايه ابي اخذ رايك بموضوع ..

عز : يخص الشغل ..

يوسف : لا موضوع يخصني شخصي يعني ..

عز : يعني بدون رسميات ..

يوسف ابتسم : بالضبط ..انا الحين خويك يوسف مو مديرك ..

عز : طيب تكلم اسمعك ..

يوسف : ابوي يبي يزوجني ..

عز ابتسم : مبروك ان شاء الله بتاخذ بنت خالتك ..

يوسف ابتسم بقهر : ياليت ..

عز اختفت ابتسامته : اجل ؟..

يوسف نزل عيونه : يبي يزوجني وحده ثانيه بس لانه يعرف ابوها ومايبي يخسره ..

عز : قصدك زواج مصالح ؟..

يوسف رفع عيونه له : بالضبط وانت تعرفني مستحيل اقول لابوي لا ..

عز : طيب البنت تبيك .. اقصد يمكن حتى البنت مغصوبه مثلك اذا كان كذا الحل موجود..
يوسف : الحل اني اكلم البنت واخليها هي اللي ترفض صح ..

عز : بالضبط ..

يوسف : للاسف البنت ما تقدر ترفض اذا انا برفضي راح اخسر رضا ابوي هي برفضها راح تخسر شيء بعد ..

عز عقد حواجبه : انت تعرف البنت ؟..

يوسف وقف ومشى لعند النافذه الطويله اللي تطل على الحديقه : اي اعرفها وجلست معها وتكلمنا بالموضوع بس ما توصلنا لحل ..

عز وقف وراح له ووقف بجنبه : يعني خلاص استسلمتو للموضوع ..

يوسف لف عليه : لا طبعا قلنا نفكر لين المغرب وان شاء الله يطلع معنا حل المشكله لازم اليوم نلقى الحل قبل ما يتصرفون ابائنا ..

عز :طيب ليه ما توافق وتنخطبون خطبه بس من غير ملكه وبعد فتره تقولون انكم ما ارتحتو لبعض وتنفصلون وينتهي الموضوع ..

يوسف : للاسف ما اقدر لان بنت خالتي لو عرفت بالموضوع راح تزعل وراح ترفضني ..

عز : يوه جد مشكله .. ولف عليه طيب ليه ما تكلم ابو البنت وتقوله انك ماتقدر تتزوج بنته وبنفصس الوقت ما تقدر تقول لابوك لا ..

يوسف : للاسف ابو البنت من النوع اللي تهمه مصلحته اكثر من اي شيء ..

عز : طيب والحل ..

يوسف لف عليه : عز تقدر تساعدني ..

عز : من عيوني لو اقدر بس للاسف ماعندي حل ..

يوسف : لا انا جاتني فكره بس انت تقدر تساعدني فيها ..

عز : قول ايش هي فكرتك واشوف اذا اقدر اساعدك او لا ..

يوسف مشى وراح لورا مكتبه وجلس .. تعال اجلس واقولك ..

عز جا وجلس بالكرسي اللي قدام المكتب .. يلا قول ..

يوسف : بمعرفتي بشخصيه ابوها عرفت انه ما يهمه الشخص كثر ما يهمه وش يملك الشخص ووش هي وظيفته يعني لو تغير الرجال اللي خطب بنته بس بنفس مقاييس الرجال اللي قبل راح يوافق ..

عز عقد حواجبه .. وش تبي توصل له من كلامك ..

يوسف : اللي اقصده ان لو لقينا شخص ثاني بنفس مواصفاتي اقصد وظيفته مرموقه وعنده خير وخليناه يخطب البنت باتفاق معه كذا انا ماراح اخسر وحتى هي ماراح تخصسر ..

عز : لحظه انت ماراح تخسر فهمتها بس هي كيف ماراح تخسر وانت تقول انها ماتبي تتزوج بس ماراح تقدر ترفض ..

يوسف : لان هي لو رفضت الزواج راح تخسر دراستها وهي دراستها اغلى شيء عندها ماعندها مشكله تتزوج او بالاصح تنخطب بس تسكيت لابوها عشان ما تخسر دراستها ..

عز : اها فهمت .. طيب ومن وين نلاقي الشخص هذا واصلا مين الشخص اللي راح يوافق على هالشيء ..

يوسف : مدري ..

عز سكت ثواني يفكر بعدها رفع عيونه ليوسف : انت قلت هي مجرد خطبه لفتره بسيطه وبعدها ينفصلون وكل واحد يروح لحال سبيله صح ..

يوسف : صح ..

عز : طيب انا مستعد اساعدك جمايلك علي مو قليله وانا مستعد اضحي واكون بديلك ..

يوسف بصدمه : انت .. لا ياعز مو عشان ترد جمايلي عليك تضحي بنفسك كذا ..

عز ابتسم : لا يا اخوي انا من واجبي اساعدك واضحي عشانك اللي سويته لي مو شوي وبعدين انت قلت انها مجرد خطبه ولفتره قصيره بعد يعني الموضوع عادي ..

يوسف سكت شوي وهو يناظره بعدها تكلم : طيب انت متاكد من قرارك ؟..

عز : اي متاكد ..

يوسف : متاكد ماراح تتراجع حتى لو عرفت مين تكون البنت ..

عز عقد حواجبه : وليه انا اعرف البنت ؟..

يوسف : ايه تعرفها وانا اتوقع انك لو عرفت مين هي راح تتراجع ..

عز : ليه مين تكون ؟..

يوسف : الانسه عروب المتدربه اللي عندك ..

عز مصدوم سكت وهو يناظر يوسف :

يوسف ابتسم : هاه شكلك غيرت رايك ..

عز نزل عيونه وبدا يستوعب :ما توقعت تكون هي .. عشان كذا هي ماخذه اجازه بسبب هالموضوع ..ورجع رفع عيونه له .. طيب ليه هي بذات ..

يوسف : القدر .. ها غيرت رايك ؟..

عز ابتسم : لا مو عز اللي يتراجع عن قراراته بسهوله بس اخاف هي اللي ما توافق لما تعرف بالخطه ..

يوسف : ما اتوقع هي مثل ماقلت لك تهمها دراجاتها وعادي تسوي اي شيء بس ما تخسرهم

عز : طيب اجل كلمها وشوف ايش بتقول ..

يوسف : ماينفع الكلام بالجوال لما نخصلص دوام راح اكلمها ونتفق وين نلتقي ..

عز : وتتوقع بتوافق انها تقابلنا ..

يوسف : الموضوع مصيري يا عز اكيد راح توافق واصلا حنا متفقين لما نلاقي حل نلتقي ..

عز : اها .. طيب خلني الحين اكمل شغلي عشان نطلع من الدوام بسرعه ..

يوسف : اوك تفضل ..

عز طلع من المكتب ويوسف كمل شغله ..

@@@@

على الساعه 4 العصر طلع عز مع يوسف من الشركه واتجهو لواحد من المقاهي ولما دخلو وجلسو على وحده من الطاولات يوسف اتصل على عروب وقال لها انه لقى الحل ولازم تجي تقابله بمقهى ال ..عروب وافقت وبعد ربع ساعه دخلت للمقهى وصارت تدوره بعيونها واستغربت لما شافت عز معه راحت لهم..

عروب بنظره استغراب : السلام ..

عز ويوسف : وعليكم السلام ..

يوسف انتبه لنظرات الاستغراب بعيون عروب : اجلسي عروب وانا افهمك كل شيء ..

عروب جلست مقابلهم :

يوسف : انا لقيت خطه وعز راح يكون فيها عشان تضبط اسمعيها وعطيني رايك ..

عروب واللي ماكانت حابه عز يتدخل باي شيء يخصها قالت بدون اقتناع : تفضل ..

يوسف قال لها كل الخطه ..

عروب بصدمه : هو يخطبني بدالك ؟..

عز لف عليها ولاحظ الصدمه بعيونها : ادري انك مو حابه هالشيء وحتى انا بس عشان يوسف راح اضحي ..

عروب : انت متاكد ؟..

عز : ايه متاكد تطمني مو انا اللي يرجع بقراره ..

يوسف : عروب تاكدي ان عز هو الشخص المناسب لهذا الشيء ماراح نقدر نكنسل الزواج الا كذا ..

عروب تنهدت : انا من البدايه مجبوره مجبوره يعني ماراح يتغير شيء خلاص لازم الموضوع ينتهي اليوم ..

يوسف لف على عز : اليوم لما ترجع للبيت لازم تقول لامك تخطبها ..

عروب : صح لازم تكلمها اليوم وتخليها تكلم خالتي بين لها انك مستعجل عشان نخلص بسرعه

يوسف لف عليها : ليه تكلم خالتك مو امك ..

عروب : لان خالتي تكون صاحبه ام الاستاذ عز ولما تكلمها راح يكون الموضوع اسهل ..

عز : وانتي متاكده ان ابوك راح يوافق ..

عروب : ماعليك هذي خلوها علي انا اعرف كيف اقنعهم والموضوع بيكون اسهل علي مادامه جاي من طرف خالتي .

يوسف : انتي متاكده ان الموضوع راح يمشيء ..

عروب : متاكده .. بس لاتنسى انت تقنع ابوك انك تبي بنت خالتك بنفس الوقت اللي انا اقنع فيه ابوي عشان يجي الرفض منهم مو مننا ..

يوسف : اوك صار ..

عز : لهذي الدرجه دراستك ودرجاتك تهمك ..

عروب لفت عليه : واكثر ..ووقفت .. عن اذنكم انا لازم ارجع مابي اتاخر..

يوسف وعز وقفو ..

يوسف : حتى حنا بنمشيء .. ولف على عز : عجل بالموضوع يا عز :

عز : ان شاء الله ..

عروب : يلا مع السلامه ..

وبعدها تفرقو ..

@@@@

عروب اللي كان السواق ينتظرها طلعت من المقهى واتجهت لبيت خالتها ولما وصلت دقت الباب وفتحت لها الخدامه ودخلت للصاله وشافت لما وهيثم وام هشام جالسين يتقهون .. السلام ..

الكل : وعليكم السلام ..

عروب تجلس بجنب هيثم : الحمد الله على سلامتك كويس طلعوك ..

ام هشام : صار كانه بزر شوي وبيبكي عشان يطلعونه ..

لما : هههههههههه .. من جد فاتك شكله يا عروب :

عروب لفت على هيثم : لهذي الدرجه تكره المستشفى ..

هيثم : وليه فيه حد يحب المستشفى اصلا ..المهم انتي كيفك وكيف كان دوامك اليوم ..

عروب من دخلت والابتسامه على وجهها ماتبي تبين لهم اي شيء عشان ما تقلقهم اكثر .. الحمد الله تمام ..

ام هشام : طيب تغديتي ..
عروب لفت عليها .. ايه الحمد الله تغديت .. ووقفت عن اذنكم انا بروح للبيت بس جيت اتطمن على هيثم :

ام هشام : وليه يايمه هذا بيتك بعد ..

عروب ابتسمت : اعرف ياخالتي بس بروح ابدل وارتاح واجيكم على المغرب ان شاء الله لاني طلعت من الدوام وجيتكم على طول ..

لما : طيب وهي اول مره يعني ترا لك ملابس هنا ..

عروب لفت عليها : اعرف بس عندي اشياء ابي اخذهم من البيت ..

ام هشام : طيب على راحتك بس ننتظرك المغرب ..

عروب : ان شاء الله .. ولفت على هيثم : وانت يا الدلوع انتبه لنفسك اوك ..

هيثم ابتسم .. ان شاء الله .

طلعت عروب بعد ما ودعتهم وركبت السياره واتجهت لبيتهم .. اول ما دخلت البيت شافت امها وابوها جالسين بالصاله واستغربت لان هالمنظر نادر ما يصير ببيتهم : السلام ..

الكل : وعليكم السلام ..

ابو عروب : تعالي اجلسي ..

عروب جلست وهي عارفه بايش راح يكلمها ما تبي تعصبه عشان الخطه اللي اتفقت عليها مع يوسف وعز تتم ..

محمد : ابو يوسف كلمني وقال لي انه مستعجل ويبي الملكه باسرع وقت ..

عروب وهذا اللي هي خايفه منه .. لفت على ابوها بسرعه : ليه الاستاذ يوسف وافق ..

محمد : ابو يوسف يقول انه فاتحه بالموضوع ويوسف قال انه راح يرد عليه بس ابو يوسف ضامن موافقه ولده عشان كذا طلب مني نحدد الملكه باسرع وقت ..

عروب : وليه طيب باسرع وقت ترانا ماراح نطير وبعدين انا ما ابي انشغل بشيء حاليا ابي اهتم بالتدريب عشان اجيب درجات كويسه وبعد ما اخلصه سو اللي تبي ..

محمد : هي بس ملكه مو زواج يعني ماراح ياخذك لبيته سوي اللي تبينه على راحتك ..

عروب : ولو الملكه يعني ارتباط وهذا الشيء نفسيا راح ياثر علي .. خلاص خلوها خطبه بس وبعد ما اخلص هالشهرين نتملك واذا تبون نسوي عرس بالمره بس اخلص التدريب ..

مها لفت على محمد .. خلاص يامحمد مادامك ضمنت موافقتها خلها تكمل تدريبها وتفكنا ..

محمد : بس انتي ما تعرفين بنتك تغير رايها بثانيه ياخوفي تجيني بعد ما تخلص وتقول مابيه ..

عروب تسمعهم وهي مبتسمه "" وبنفسها : يعرفون متى يتفقون ""..
مها : انت قلتها بثانيه تغير رايها اذا اصريت عليها تتملك الحين يمكن تجيك بكرا
وتقولك ما ارتحت له وابي اتطلق ..

محمد سكت شوي يفكر ..

عروب لما حست ان الموضوع خلاص صار من صالحها وقفت : انا بطلع لغرفتي ..

مها لفت عليها : بتطلعين بعد ؟..

عروب وهي طالعه الدرج : مع انو مو من عادتك تساليني بس راح اجاوبك .. لا ماراح اطلع بنام ..وكملت طريقها لغرفتها ..

عند محمد : خلاص انا بكلم ابو يوسف واقوله على اللي اتفقنا عليه .. ووقف وطلع لمكتبه ..

@@@@

بنفس الوقت ..

عز توه موقف سيارته بالقراج نزل ودخل لبيتهم شاف سمع صوت ازعاج ابتسم عرف ان اخواته جايين ..دخل لصاله وشافهم جالسين مع امه وبزارينهم حولهم يلعبون : السلام ..
الكل : وعليكم السلام .
البزارين قامو وضموه ..

عز : ههههههه بس بس يا عيال لهذي الدرجه مشتاقين لي ..

هند : بالله كم لهم ماشافوك ..

عز وهو يجلس بجنب امه : مدري بس ما يجي اسبوع .. ولف على امه .. يمه كيفك ..

ام عز : الحمد الله بخير ..

هيا : ياقليل الحيا الحين حنا خواتك اللي اكبر منك ما تجي تسلم علينا بس ترمي السلام من بعيد ..

عز وقف وراح يسلم عليهم : ياربي تراكم خواتي يعني عادي لو ماسلمت عليكم ..

هند : انا ماقلت شيء هي اللي تكلمت ..

عز وهو يجلس بمكانه : المشكله انها هي اللي دايم تتكلم ..

هيا : مالت بس ..

عز لف على امه : يمه ترا ابيك بموضوع ..

ام عز لفت عليه باهتمام : سم يمه تكلم اسمعك ..

عز وقف : لا مو الحين بروح اتروش واغير ملابس اول وبعدين اجي اقولك ..

هيا : طيب مادامك ماراح تقوله الحين اجل ليه تقول لها ابيك بموضوع ..

عز وهو طالع من الصاله :عشان ما تنشغل ياذكيه .. ومشى طالع لغرفته ..

هند : احس الموضوع اللي راح يقوله مهم ..

هيا : اكيد مهم ما دامه قال لامي من الحين ..الله يستر ..

هند : ان شاء الله يكون خير ..

@@@@

الساعه 6 المغرب ..

فله ابو يوسف :

كان جالس بالصاله وينتظر ابوه وامه ينزلون بعد ما قال لهم انه يبيهم بموضوع ..وبعد دقايق انتبه بامه وابوه يدخلون للصاله وقف وسلم عليهم وبعد ما جلسو .

ابو يوسف : ايه يلا تكلم وش الموضوع المهم اللي تبينا فيه ليكون موضوع خطبتك ..

يوسف ابتسم وكان ابوه مهد له الطريق .. لف عليه وبابتسامه : ايه يبه عن خطبتي ..

ام يوسف اللي ماكانت تدري عن شي ابتسمت بفرحه : اوه واخيرا يايمه راح تتزوج ساره بنت خالتك ..

ابو يوسف لف عليه بسرعه : وش ساره بعد لا هو راح يتزوج بنت صاحبي هو انا طلبته منه والرجال موافق ..

ام يوسف : وش هالكلام يابو يوسف كيف تروح تطلب لولدك بنت ثانيه وانت عارف ان يوسف وساره محجوزين لبعض من لما كانو صغر وكنا ننتظر ساره تتخرج وهذا هي تخرجت..

ابو يوسف : انتي قلتيها من لما كانو صغار يعني الحين تغير كل شي .. ولف على يوسف .. ولا ايش رايك يا يوسف ..

يوسف اخذ نفس وابتسم وهو يقول : يبه انا اسف بس اللي قالته امي صح ومافي شي تغير وانا ابي بنت خالتي وبعدين يايبه كيف راح يكون شكلك قدام رجال العيله لما تقول لهم انك طلبت لي بنت غير بنت خالتي تبيهم يقولون انك مو قد كلمتك وان البنت لعبه عندنا نحجزها طول هالسنين ومانخليها تتزوج وبالاخير نقول خلاص ما نبيها .. يبه اكيد ما ترضى انهم يقولون عنا هالكلام "" طبعا يوسف بعد ما فكر عرف كيف يقنع ابوه في انه يبعد فكره انه يزوجه من عروب عن باله ""..

ومثل ما يقولون جابها على الوتر الحساس .. ابو يوسف نزل عيونه للارض وهو يفكر بكلام ولده وهذي دلاله انه يمكن يقتنع ..

ام يوسف : صادق ولدك وانا اختي ايش راح تقول عني وهي كل ما جا عريس لبنتها تستشيرني اول وانا اقول لها لا هي ليوسف ويوسف لها وبالاخير نسوي كذا ما يصير يا بو يوسف ..

يوسف كان يناظر ابوه وكانه بدا يعرف هو وش يفكر فيه .. يبه واذا كان على ابو عروب ماعليك لك مني اخلي الرفض يجي منه هو عشان ما تتشوه سمعتك عنده وبنفس الوقت ما يجينا كلام من خوالي ..

ابو يوسف وكانه عجبته فكره يوسف لف عليه : وكيف راح تخلي الرفض يجي منهم وهو وبنته موافقين ..

يوسف ابتسم : يبه انت تثق فيني صح ..

ابو يوسف : اكيد بس ابي اعرف ..

يوسف وقف : ما عليك اليوم باذن الله راح ينتهي الموضوع وابيك يايبه من بكرا تخطب لي بنت خالتي ..

ابو يوسف : ابشر باللي تبيه بس يخلص الموضوع على خير ..

يوسف ابتسم : ان شاء الله .. عن اذنكم بطلع ..

ام وابو يوسف : اذنك معك ..

طلعيوسف من البيت وهو مرتاح نسبيا وينتظر رد عز وعروب عشان ينتهي الموضوع ..



الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1