غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 51
قديم(ـة) 07-08-2016, 09:34 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي




" تابع البارت الخامس "


في مكتب عز

كان عز جالس على مكتبه وعروب قبالكرسي اللي قدامه

عز : ابي افهم وش بينك وبين مها عشان تعاملك كذا ؟..

عروب رفعت عيونها له : مدري عنها بس باين البنت معجبه فيك >> قالتها وهي رافعه حاجبها ..

عز عقد حواجبه : معجبه فيني ؟!..

عروب ابتسمت : ايه ما سمعتها وش قالت كل هالهوشه بس عشانها غيرانه لاني راح اداوم بقسمك ..

عز : وعلى مزاجك تفسرين الكلام ..

عروب : لا مو على مزاجي هذا اللي واضح من كلامها اللي قالته .. الاستاذ عز اوسم رجال بالشركه .. هههههههه وش كبرها وهذا تفكيرها الحمد الله والشكر ..

عز ابتسم على ضحكتها : وليه انتي ما تشوفيني اوسم واحد بالشركه ..

عروب :لا اذا تبي الصدق فيه اوسم منك .. وبعدين مو هذا موضوع النقاش انا مسكت نفسي هذي المره يا تبعدونها عني ولا انسحب من هالشركه مو ناقصه مشاكل انا كفايه اللي فيني ..

عز بجديه : عروب اذا مها راح تسبب لك مشكله في الشركه انا مستعد اطلب من يوسف انه ينقلها لاي فرع من فروع شركتنا بس اهم شي انتي ما تتضايقين ..

عروب ابتسمت : مره صاير لطيف معي ترا ما يركب عليك وبعدين انا راح انتظر قرار الاستاذ يوسف وبعدين اشوف ايش راح اسوي ..

عز ابتسم : طيب اللي يريحك ..

في هالوقت اندق الباب ..

عز : تفضل ..

انفتح الباب ودخل منه رياض : السلام عليكم ..

عز و عروب : و عليكم السلام ..

رياض : اسف على الازعاج استاذ عز بس انا جاي اقولك ان الانسه عروب مالها دخل والانسه مها هي الغلطانه ف لا تسوي لها شي ..

عروب ناظرت رياض وابتسمت ..

اما عز استغرب من تصرف رياض بس ما بين : لا تطمن ماراح نسوي للانسه عروب شي انا كنت حاضر الموقف واعرف انها ما سوت شي وحتى الاستاذ يوسف يعرف ..

رياض ابتسم براحه :اوك شكرا .. عن اذنكم ..

عز : اذنك معك ..

رياض لف بيطلع بس وقفه صوت عروب ..

عروب : رياض ..

رياض لف عليها بابتسامه ..

عروب : مشكور ..

رياض : العفو ما سويت شي هذا واجبي .. عن اذنك .. وطلع ..

عز لف على عروب : مو شي غريب ؟..

عروب لفت عليه باستغراب : وش هو ؟..

عز : هاه .. لا ولا شي .. انتيب ترجعين البيت الحين ولا باقي عندك شغل ما خلصتيه ..

عروب ما اهتمت لكلامه : لا ماعندي شغل وراح اروح للبيت ..

عز : اوك اول ما توصلين كلميني .. ابتسم لما شاف عروب رافعه حاجبها وتناظره بمعنى خير .. وش فيك تناظريني كذا انا قصدي اتطمن لانك بالبيت لحالك وش فيك ..

عروب ابتسمت : اها لا بس على بالي عشت دور الزوج .. المهم انا بتصل على السواق يجيني ..

عز : تبيني اوصلك ؟..

عروب : بالله والدوام تسحب عليه يعني .. لا مشكور السواق موجود ..

عز : طيب براحتك .. وايه صح لا تنسين انك ما تغديتي ..

عروب ابتسمت : ترا حتى انت ما تغديت ..

عز ابتسم : لا عادي انا لما ارجع البيت راح اكل ..

عروب .. امم طيب .. عن اذنك ..

عز : اذنك معك ..

طلعت عروب من المكتب ..

اما عز سرح وبنفسه : غريبه وش يخلي رياض يهتم بعروب وهل هو صدق يهتم فيها ولا انا اتخيل كذا .. اوووف بالله يا عز وش هالافكار اللي تفكر فيها عز مجرد صديقه وبس ..

اما عروب لما طلعت مسكت جوالها واتصلت على السواق وبعد ما قفلت صارت تمشي بالسيب رايحه لمكان الانتظار بس انتبهت بسكرتير المدير متجه لها ..

السكرتير : انسه عروب المدير يبيك ..

عروب : حاضر .. ومشت وراه لما وصلت لمكتب المدير ودخلت بعد ما دقت الباب : السلام ...

يوسف ومها : وعليكم السلام ..

عروب : طلبتني استاذ ؟..

يوسف : ايه تفضلي ..

جلست عروب مقابل مها اللي كانت منزله عيونها للارض ..

يوسف :انسه عروب الانسه مها راح تنتقل من هنا وكانت تبيك تسامحينها قبل ما تنقل ..

عروب ناظرت مها باستغراب :تعتذر ؟!..

مها رفعت عيونها لعروب : ايه اعتذر لاني كنت راح اضربك بس هذا انا اخذت حقي وراح ينقلوني من هنا ..

عروب : ماعليك انا ما اشيل بخاطري على حد .. ولفت على يوسف .. فيه شي ثاني استاذ ولا اقدر استاذن ..

يوسف ابتسم : لا تقدررين تستاذنين ..

عروب وقفت : شكرا .. وطلعت من المكتب وهي مرتاحه ان اللي اسمها مها راح تنقل .. شوي رن جوالها وكان السواق عطته مشغول وطلعت له واتجهت لبيتهم ..

@@@@

مر اسبوع وماكان فيه أي احداث مهمه ..

يوم الجمعه

الساعه 7 الليل

في بيت عروب

كانت واقفه قدام المرايا تناظر شكلها النهائي بعد ما لبست فستان اسود باكمام ويوصل لتحت الركبه وماسك على الجسم وشعرها سوت ويفي وحطت لها مكياج ناعم ولبست كعب فضي مع اكسسورات فضيه .. ابتسمت على شكلها بعدها اخذت عطرها المفضل وحطته بالشنطه مع بقيه الاغراض اللي تحتاجها ولما خلصت لبست عبايتها واخذت جوالها وشنطتها ونزلت ..

اليوم هند اخت عز عازمه ام هشام وبناتها وحتى عروب ببيتها عشان كذا هي كاشخه من زمان ما تجمعت مع حد ..

لما دخلت الصاله شافت الخدامه تنتظرها ..

عروب : ميا شهيب شغل السياره ؟..

ميا الخدامه : ايه في شغل بس مستر عز في موجود برا يقول انا يروح مع شهيب وهو يوصل انتي >> يقول انا اروح مع شهيب وهو راح يوصلك انتي <<

عروب عقدت حواجبها وتكلم نفسها : عز وش اللي جابه وليه ما اتصل ..

عز اللي توه داخل لما شافها تاخرت ابتسم لما سمع كلامهاا ولما شاف شكلها بعد : جيت عشان اوصلك ليه فيها شي ..

عروب اللي ما انتبهت فيه لما دخل نقزت لما سمعت صوته : بسم الله من متى وانت هنا ..

عز : توي داخل شفتك تاخرتي وجيت اشوف وش السالفه خفت صاير شي ..

عروب :لا تطمن بس وش جايبك وبعدين ليه ما اتصل وقلت انك بتجي ..

عز : الله يسلمك اختي موصيتني على اغراض وانا راجع لها كنت مار من هنا قلت اشوف اذا رحتي او لا ولما دقيت الجرس فتحت لي الخدامه وقالت انك موجوده قلت اوصلك وبس ..

عروب : بالله وبس ؟..

عز ابتسم : ايه وش فيك معصبه الحين ..

عروب : لا ماني معصبه بس ايش راح يكون شكلي وانا رايحه بيت اختي وانت اللي موصلني ..

عز يبي يرفع ضغطها : عادي زوجتي وين المشكله ..

عروب : بالله عز بلا استهبال وروح انا بروح مع السواق ..

عز : طيب اجل انا اللي راح ارجعك للبيت لا تقولين فيها شي ذي ..

عروب : ياربي منك .. عز يصير خير لوقتها >> قالت كذا عشان تصرفه وما تتاخر ..

عز : طيب نشوف .. يلا سلام .. وطلع من البيت..

وعروب كمان طلعت بعد ما تحجبت ورمت الغطى على وجهها ركبت السياره وانطلقو لبيت هند ..

عز اللي لسا ما تحرك ابتسم لما شافها طالعه وهي متغطيه .. حرك ورا سياره السواق لبيت اخته ..

بعد كم دقيقه وصلو لبيت هند نزلت عروب مع الخدامه ودخلو للبيت وشافت خالتها ولما وليلى توهم واصلين حمدت ربها لانها تستحي تدخل لحالها ..

لما اول ما شافت عروب على طول راحت لها وضمتها .. يالخايسه وينك اشتقتلك مسويه تتغلين ..

عروب : هههههههههه .. طيب فكيني عشان اقدر اتكلم ..

لما بعدت عنها شوي : انا قلت محد خربك الا الزواج ..

عروب وهي تسلم على خالتها : ليه وش سويت انا ..

ام هشام وهي تحضنها : ماعدتي تزورينا مثل قبل ..

عروب ابتسمت لها وبنفسها " اصبري كم يوم ياخالتي وراح تملون مني "..

ليلى سحبت عروب وحضنتها : انا اللي ما اجي دايم لبيتنا اشتقتلك ..

عروب : حتى انا اشتقت لكم والله بس تعرفون الشغل والحين صرت انشغل اكثر لاني صرت موظفه رسميه وكذا ..

ام هشام : ايه الله يساعدك ..

الكل : امين ..

ام هشام : يلا ندخل طولنا على اناس ..

وبعد ما شالو عباياتهم وضبطو اشكالهم دخلو للمجلس وسلمو على الموجودين .. لان هند كانت عازمه بنات عمانها وعماتها ..

هند وهي تمسك عروب : اعرفكم على زوجه اخوي ..

عروب انحرجت ماكانت متجهزه لهذا الموقف ابد ..

وحده من الحريم وكانت عمه هند : ماشاء الله تبارك الله والله عرف يختار ولد اخوي الله يرحمه ..

الكل : الله يرحمه ..

زوجه عمهم تناظر عروب من فوق لتحت وبنبره غرور : ايه ماشاء الله بس ليه ماخذ من برا العيله بنات عمانه وعماته كلهم جميلات ماعليهم قصور ..

ام عز وهند وهيا انحرجو من كلامها ..

هند تداركت الموضوع بسرعه وقالت : النصيب يا زوجه عمي .. ولفت على عروب .. فيه بنات من عمرك انتي ولما .. واشرت عليهم .. روحو اجلسو معهم اريح لكم ..

عروب ابتسمت وراحت للما اللي سمعت كلام هند واتجهو لشله البنات اللي يتكونون من بنات وكلهم باين اعمارهم بالعشرينات ..وجلسو بجنبهم ..

وحده من البنات بابتسامه : ماشاء الله اخوي عرف يختار ربي يحفظك ويتمم عليكم ..

عروب كانت مستغربه من كلمه اخوي بس ابتسمت لها وحستها حبوبه وطيبه ..

بنت ثانيه : رتاج شوفي البنت كيف تناظر ماهي فاهمه .. ولفت على عروب بابتسامه .. الله يسلمك هذي رتاجوه اختي وتكون اخت عز من الرضاع عشان كذا هي تقوله اخوي ..

عروب ابتسمت لها : اهاا ..وانتي ايش اسمك ؟..

البنت : انا ريفال.. واشرت على البنت اللي بجنبها .. وهذي اختنا الثالثه ريوف وهي اصغر وحده فيهينا ..

لما : يعني رتاج هي الكبيره بعدها انتي ..

ريفال : بالضبط بس قبلنا فيه 3 عيال ..

لما : ايه ما شاء الله ..

رتاج : ايه واعرفك على البقيه .. هذي بنت عمي ناصر واسمها وضحى وهي بعمر ريفال واللي بجنبها بنت عمي صالح اسمها سديم وهي اصغر مني بسنه وهذي اللي بجنبي اختها فاديه وهي بعمر اختي ريوف .. اما هذوليك الثنتين اللي جالسين لحالهم اللي لابسه فستان عنابي بنت خالتي ساره واسمها جوري وهي بعمر ريفال كمان واللي بجنبها بنت عمي راشد واسمها مشاعل ... ادري انك تلخبطتي بس ماعليك مع الايام تعرفينهم .. اما الحريم شفتي اللي جالسه بجنب خالتي ام عز هذي امي وتكون عمه عز واللي جنبها عمتي ساره اللي قلت لك عنها من شوي اما اللي جنب هند هذي زوجه عمي صالح واللي بجنب هيا زوجه عمي راشد اما زوجه عمي ناصر متوفيه الله يرحمها ..

عروب ولما : الله يرحمها ..

عروب ابتسمت لها : يعطيك العافيه بس اعرف نفسي راح انساهم مثل ماقلتي مع الايام اعرفهم ..

رتاج : ان شاء الله .. طيب سولفي لنا عن نفسك ..

@@@@

&& وقفه تعريفيه &&

اخوان ابو عز واخواته

ناصر الاخ الكبير بعد ابو عز توفت زوجته بعد حملها بولده الثاني وما تزوج بعده وصار يربي عياله اللي يخاف عليهم ولا يرفض لهم أي طلب عشان ما يحسون بالنقص ..

عنده بنت وولدين ..

الولد الكبير اسمه سعود عمره 28 سنه عزابي ويشتغل بالطيران ومايفكر انه يتزوج الا لما تتزوج اخته الوحيده اللي يحبها كثير ويخاف عليها من أي شي ..
وضحى البنت الوحيده وعمرها 23 توها متخرجه من الجامعه تخصص رياضيات ..حيويه كثير وطيوبه ودايم يسمونها دلوعه اخوها لانه ما يرفض لها طلب وهي وريفال دوم مع بعض ..

وليد اخر العنقود وعمره 21 يدرس بالجامعه اول سنه ..يحب يشيل نفسه ومايعتمد على ابوه واخوه ورجال ينشد الظهر فيه ..
**
**
**
العمه ساره وهي بعد العم ناصر هي احن وحده فيهم وتحب عيال اخوها ابو عز اكثر وحده وماترضى عليهم بالغلط وفرحت كثير لما عرفت ان عز ملك كان واحد من عيالها هو اللي ملك >> هي اللي مدحت عروب بالعزيمه <<

عندها بنت و3 عيال ..

الولد الكبير رائد عمره 30 متزوج من برا العيله وعنده ولد عمره 5 سنوات طالع على امه بالطيبه والحنيه على اخوانه واخته ..

جوري عمرها 23 سنه المفروض انها متخرجه من الجامعه بس عشان بنت عمها اللي اصغر منها بسنه جلست سنه زياده تخصصها رياض اطفال فيها من الغرور شي كبير وما تحب حد يدوس لها على طرف ..

زياد عمره 22 مغزلجي لابعد درجه حتى بنات عيلته ما سلمو منه وبنفس الوقت فرفوشي ويحب يجلس مع عز كثير ..يدرس بالجامعه تخصص طب والكل يقولون له مايليق بس هو يحب هالتخصص وشاطر فيه ..

اخر العنقود سالم عمره 14 بالمتوسطه ..
**
**
**
العم راشد هذا الوحيد اللي طلع غير اخوانه دايم مسافر ومايدري عن اهله وبيته وهمه وناسته و حتى زوجته مثله مايهمها الا نفسها ومغروره وما تشوف حد احلى منها ..

عندهم بنت وولد ..

فهد الولد الكبير عمره 26 سنه بعمر عز وهو دايم يجلس مع عز وقريب منه عزابي ويشتغل مهندس بوحده من الشركات وصار يفكر بالزواج لما شاف ان عز ملك ..شخصيته قريبه من شخصيه عز ..

مشاعل ااخر العنقود عمرها 22 سنه هي وجوري دايم مع بعض ما يتفارقون وحتى شخصياتهم تتشابه مغروره وما تحب حد ياخذ شي لها وهي من صغرها تحب عز وتضايقت مره لما عرفت انه ملك .. تدرس بالجامعه تخصص انجليزي ..
**
**
**
العمه عايشه ام رتاج تاخذ من صفات اختها الطيبه والحنيه وتحب عز كثير وتعتبره ولدها ..

عندها 3 عيال و3 بنات

الولد الكبير خالد عمره 32 متزوج من برا العيله وعنده بنتين وولد ..

الولد الثاني عمر عمره 29 متزوج بعد من برا العيله بس للحين ما رزقه الله بالعيال ..

ماهر عمره 25 سنه يشتغل ببنك وهو وعز وعصام وزياد دايم يجلسون مع بعض في الجماعات واذا تجمعو يصير المجلس فرفشه وضحك وفله ..

رتاج عمرها 26 سنه بعمر عز وامها مرضعه عز معها وصار اخوها من الرضاع تشتغل مدرسه في مدرسه ابتدائيه حبوبه واجتماعيه ..

ريفال عمرها 23 توها متخرجه من الجامعه تخصص تاريخ وجالسه بالبيت ماودها تصير مدرسه بس فرفوشه وتحب المزح والهبال وما تحب تشوف المكان هادي ..

ريوف اخر العنقود عمرها 17 سنه تدرس بالثانويه ..
**
**
**
العم صالح اخر العنقود يحب يعيش شبابه واغلب الوقت يسافر هو وزوجته يقول نرجع شبابنا ومو مقصر على بناته ابد حتى زوجته بنفس طباعه

عندهم بنتين بس

البنت الكبيره سديم عمرها 25 سنه تشتغل بنفس المدرسه اللي تشتغل فيها رتاج بس هي اداريه ..

فاديه عمرها 17 وهي صاحبه ريوف ومعها بنفس المدرسه ..

&& نرجع للروايه &&

@@@@
عروب كانت تسولف مع لما وريفال ووضحى عن الجامعه والتخصصات ..

اما عند مشاعل وجوري ..

مشاهعل تناظر عروب بحقد وتهمس للجوري .. تشوفينها كيف ماخذه راحتها كانها تعرفنا من زمان ..

جوري : صدق ما تستحي المفروض اللي بوضعها ومملكه ما تتكلم حتى ..

مشاعل : مدري على ايش عز ماخذها انا اجمل منها بكثير ..

جوري لفت عليها : وهي تسمى جميله اصلا ..ماعليك منها بس وسوي اللي قلت لك عليه عشان عز يرجع لك ..

مشاعل لفت عليها بابتسامه خبث : اكيد مستحيل اترك عز يطير من يدي بهالسهوله ..

نرجع لعند عروب سمعت جوالها يرن طلعته من الشنطه واستغربت لما شافت المتصل عز عطته مشغول "وبنفسها " اكيد يبي يرفع ضغطي مالي خلقه .. بس شوي ورجع الجوال يرن باسم عز ..رفعت عيونها للبنات بعد ما صمتت الجوال : عن اذنكم بنات عندي مكالمه ..

ريفال تغمز لها : اكيد الحب هاه ..

عروب انحرجت شوي لان كل البنات انتبهو لكلمه ريفال وتركتهم وطلعت لبرا المجلس بالحوش يعني وردت على جوالها :وش فيك ؟..

داخل المجلس مشاعل سمعت كلام ريفال وعصبت وقالت بهمس لجوري : انا مو قادره اتحمل ابي اطلع برا احس اني انخنقت ..

جوري : ياقلبي لا تقهرين نفسك وقومي نطلع وبقولك شي ..

وطلعو ثنتينهم لبرا وصارو يمشو بعيد عن المجلس ..

نرجع لعروب اللي كانت واقفه عند المراجيح مع البزارين وعز قدامها : بالله عز تستهبل انت ..

عز وهو كاتم ابتسامته : وش فيك تراي اتكلم جد هو قالي اوص لك هالكلام ..

عروب وبدت تعصب : وش اللي ينقلوني وانا ماصار لي حتى اسبوع بالشركه ..

عز : يقول ان الفرع الثاني محتاجين شخص بكفائتك عندهم وهو رشحك لهم ..

عروب : بكيفه هو مو المفروض يشاورني اول ..

عز : ايه بكيفه مو هو المدير ..

عروب : صح المدير بس اللي اعرفه المفروض انه ياخذ راي الموظف قبل ما ينقله ..

عز : وليه شفتيه اخذ راي مها قبل ما ينقلها ..

عروب ضربت الارض برجلها بعصبيه : وانت شايفني مثل مها هذيك مسويه مشكله بس انا ما سويت شي اووف ..

عز خلاص مو قادر يكتم ضحكته اكثر ضحك باعلى صوته : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

عروب اللي كانت شوي بتبكي من القهر استغربت من ضحك عز .. هيه وش فيك تضحك بعد مافيه شي يضحك ..

عز لما سمع كلامها زاد ضحكه :: هههههههههههههههههههههه .. ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..

عروب مقهوره وما تحملت ضحك عز اللي ما تدري ايش سبب تقدمت له وضربته على كتفه : هيه عز ووجع ..

عز : ههههههههه كح كح كح كح ههههههههههه .. كح كح كح كح ..خلاص مو ... قادر كح كح ههههههههههه ..

عروب علت صوتها :: عزززززززززززززززز خلاص ..

عز حاول يسكت : ههههههههههه ... طيب طيب خلاص بسكت بسكت ..

عروب تخصرت : بالله وش اللي يضحك لهذي الدرحجه ..

عز وهو يمسح دموعه من الضحك : بصراحه ما توقعتك راح تصدقين بهالسهوله .. هههههههههههههههه ..

عروب عقدت حواجبها باستغراب : اصدق ايش ؟..شوي استوعبت وعصبت تقدمت لعز وضربته على رجله برجلها يالخايس جالس تلعب علي ..

عز :: ااااايي عورتيني هههههههههههههههههههه ..

عروب : احسسن تستاعهل ..

عز : هههههههههه وش اسوي اذا انتي بسرعه تصدقين ..

عروب : شي فيه مستقبل اكيد بصدق وبعدين انا واثقه بكلامك ليه اكذبك ..

عز الكلمه هذي سكتته وصار يناظر بعيونها وهو يفكر بكلمتها ..

عروب نزلت عيونها وبعدت عنه : طيحت قلبي انا ماصدقت ان الامور تزين شوي واتوظف تقول لي نقل وما اعرف ايش ..

عز بهدوء قرب منها شوي ورفع وجهها له وناظر بعيونها وبجديه : انا اسف عروب ..

عروب عقدت حواجبها من نبرته الهاديه وجديته وسكتت ..

جلسو ثواني على هالوضعيه لين ما سمعو صوت تصفيق من وراهم ..

عروب وعز لفو بتلقائيا على مصدر الصوت وانصدمو من الشخص اللي كان واقف ..

عز لما استوعب نزل عيونه وعطاها ظهره ..

اما عروب كانت تناظرها باستغراب من حركتها ..

مشاعل تقدمت لهم بكل وقاحه ولا كانها مو لابسه شي يسترها وعز موجود .. ما اتوقع ان بيت بنت عمي صار لقاء للعشاق وبعدين لا تنسون انكم لسا مملكين بس ما تزوجتو عشان تاخذون راحتكم كذا .. ولا انا غلطانه يا ولد العم ..

عز وهو على نفس وضعيته وبصوت واثق :عروب زوجتي حتى لو ما سوينا زواج اقدر اخذها لبيتنا والعيب اللي سويتيه يابنت العم كيف تطلعين قدام واحد مو حلال عليك ولا انا غلطان .. ولف يده لوراه وسحب عروب عشان تصير قدامه وقال وهو مبتسم : ادخلي الحين واكلمك بعدين اوك .. وغمز لها بمعنى طنشي ..

عروب ردت لها البتسامه : اوك ..

بعدها عز راح من عندهم وطلع من البيت ..

اما مشاعل انقهرت من كلامه توقعت انه راح يايد كلامها بس طلع العكس لفت على عروب وقالت بتحدي : احلمي انك تتهنين فيه ..

عروب ما همها كلامها ابتسمت لها ببرود وعطتها ظهرها ومشت وهذي الحركه خلت مشاعل تنقهر اكثر وتصر اكثر على اللي راح تسويه ..

بعد ساعتين انتهت العزيمه والكل طلع من بيت هند ماعدى امها واختها وام هشام ولما وعروب وليلى ..

ام عز : العذر والسموحه يا ام هشام على كلام زوجه راشد بس هي دومها ما تحب الخير لحد ..

ام هشام بابتسامه : لا ماعليك هند فهمتني كل شي وانا ما اهتميت لها ..

ام عز لفت على عروب : حتى انتي يمه ماعليك من حد حتى لو بنتها رمت عليك كلمه لا تهتمين لانها هي وامها نفس الشي ...

عروب بابتسامه : لا يا امي تطمني انا ما يهزني شي حتى لو تكلمو ..

هند : كفو عليك ..

لما : يمه هيثم اتصل يقول هو برا ..

ام هشام لفت على عروب : راح تروحين معنا ولا السواق بيجيك ..

لما : عروب ليه ما تنامين عندنا ..

عروب : بكرا عندي دوام ولا نسيتي .. لا ياخالتي السواق بيوديني ..

ام هشام : طيب هو جا ..

عروب : ايه اتصلت عليه اكيد وصل .. وقامت تلبس عبايتها مع خالتها ولما وليلى ..

وبعدها سلمو على ام عز وهند وهيا وطلعو لبرا شافو هيثم واقف مع عز يسولفون ..

عروب صارت تدور سياره السواق بس ما لقتها ..

ام هشام تقدمت للسياره بتركب انتبه لها عز ..

عز : هلا خالتي كيفك عساك بخير ..

ام هشام : الحمد الله بخير .. انت كيفك مع بنتنا ..

عز ابتسم : الحمد الله بخير ..

هيثم بعد ماشاف الكل ركب ماعدى عروب : عروب ماراح تركبين معنا ؟..

عروب : لا بروح مع السواق مدري وش فيه ما جا ..

عز ابتسم : انا قلت له يروح ..

عروب لفت عليه بصدمه . وليه ؟..

هيثم ابتسم لعز : الله الله باختي ويلا مع السلامه ..

عروب : لحظه انت بعد وش مع السلامه وصلوني معكم ..

هيثم يركب السياره : مالي دخل زوجك موجود قفل الباب وحرك ..

عز يناظر عروب وهو ماسك ابتسامته ..

عروب : اوف وقت نذالتك يا هيثم ..

عز : وش فيك تتحلطمين وبعدين ليه ما تبين تروحين معي ليكون للحين زعلانه ..

عروب لفت عليه : ايه مقهوره من حركتك الخايسه بس وين سيارتك مالي الا انت ..

عز : ههههههههههههههههه .. شوفيها هناك ..

واتجهو اثنينهم للسياره وبعد ماركبو وحرك عز ..

عز : يعني محد يمزح معك وبعدين انا اعتذرت لك ..

عروب تذكرت طريقته وهو يقول اسف وسكتت وهي مبتسمه ..

عز ما يقدر يشوفها لانها كانت مغطيه وجهها : وش فيك ساكته ؟..

عروب وللحين مبتسمه : لا مافيني شي ..

عز : طيب مو زعلانه ولا مقهوره مني ؟..

عروب : لا خلاص سامحتك بس عشانك راح توصلني للبيت ..

عز ابتسم : يلا اهم شي سامحتيني ..

عروب : ايه .. الا ابسالك وش سالفتها هذي بنت عمك اللي اتوقع اسمها مشاعل ..

عز : ما شاء الله عرفتي اسمها بسرعه ..

عروب : ايه اختك رتاج عرفتني عليهم كلهم ..

عز : ما شاء الله وعرفتي ان عندي اخت ثالثه بعد ..

عروب : بالضبط ما شاء الله عليها حبوبه ..

عز : طالعه على اخوها اكيد ..

عروب : ايه مرا .. بس تصدق كسرو خاطري احسهم مره مبسوطين انك ملكت بذات عمتك عايشه احسها فرحانه كثير وكان اللي تزوج ولدها مو ولد اخوها .. مدري كيف راح تكون رده فعلهم لما ننفصل ..

عز مايدري ليه تضايق لما جابت عروب طاري الانفصال وهذي اول مره ف سكت مايدري ايش ايقول ..

عروب استغربت من سكوت عز المفاجئ لفت عليه وكان باين على ملامحه انه يفكر ما حبت تقاطع تفكيره ف سكتت ..

قطع الصمت صوت عز الهادي : باقي من الشهر اسبوع ..

عروب اللي نست كم باقي وينتهي الشهر لفت عليه : جد ..

عز : ايه وش العذر اللي راح تقولينه عشان ننفصل ..

عروب اللي ما قد فكرت بهالشي لفت تناظر الطريق : مافكرت بهالشي ..

عز بعد ما وقف قدام بيت عروب لف عليها : ويعني المشكله انهم شفونا اليوم قد ايش متفاهمين كيف فجاءه نقول لهم ما ارتحنا لبعض او ما نصلح لبعض..

عروب لفت عليه : هذي غلطتنا ماكنا متبهين لتصرفاتنا قدامهم ومدري الحين أيش العذر المقنع اللي راح يخليهم يقتنعون بالانفصال ..

عز تنهد : مافيه الا حل واحد ..

عروب : ايش هو ؟..

عز : ما في االا اني اقول لاهلي ان ابوك راح يتاخر شهر بعد وراح ناجر الزواج .. وانتي تقولين لاهلك ان للحين ما لقينا قاعه او أي شي يخلينا نمدد شهر كمان وبالشهر الثاني نقدر انننا نمثل لهم اننا مو مرتاحين لبعض وكذا ..

عروب : عز ماراح تضبط .. وقالت بحزن وهي تنزل عيونها .. انت نسيت كلام ابوي لي قبل ما يسافر ..

عز لما تذكر الكلام مسك الديركسون بقوه كانه جالس يطلع قهره وعصبيته فيه : طيب والحل ..

عروب تنهدت ورفعت عيونها له : مدري خلنا نفكر ونشوف ايش يطلع معنا ..

عز : طيب ..

عروب فتحت الباب بتنزل : يلا مع السلامه ..

عز : مع السلامه ..

نزلت عروب ودخلت للبيت وعز حرك اول ما تاكد انها دخلت ..

عروب لما دخلت طلعت لغرفتها شالت عبايتها ورمت نفسها على السرير تفكر بحل قاطع تفكيرها صوت رنه جوالها وكانت رنه مسج .. طلعت جوالها من الشنطه وفتحته وشافت الرساله برقم غريب فتحتها وهي مستغربه وصارت تقرا الكلام ..

نص الرساله " عز لي وراح يكون لي ولو ما طلبتي الطلاق منه في ظرف اسبوع راح تكون سيرتك على كل لسان وترا اسهل ما علي تشويه السمعه "

عروب عقدت حواجبها وهي تقر الكلام : مين اللي له المصلحه انه يرسل لي.. سكتت شوي وهي تتذكر تهديد مشاعل لها اليوم وابتسمت على الفكره اللي جات ببالها .. جيتك راح تكون بفايده .. طلعت من الرساله واتصلت على عز بحماس ..

@@@@

عز كان توه داخل للبيت وماشاف حد بالصاله طلع لغرفته وقبل ما يدخل سمع رنه جواله رفعها واستغرب لما شاف المتصل عروب خاف ان فيها شي رد بسرعه وهو يدخل الغرفه : عروب فيك شي ؟..

عروب ابتسمت على نبرته الخايفه : لا ما فيني شي تطمن ..

عز ارتاح شوي وجلس على السرير : استغربت اتصالك خفت صاير لك شي ..

عروب : لا بس لقيت الحل وقلت ابشرك ونبدا بتنفيذه ..

عز رجعت له الضيقه اللي من شوي اللي مايدري وش سببها : و ايش هو الحل ؟..

عروب : اسمع ....
##
##
##
##
##
##
##
##
##
## انتهى البارت الخامس



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 52
قديم(ـة) 07-08-2016, 09:36 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


عذرا على التاخير

الاقيكم يوم الثلاثاء باذذن الله

محبتكم صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 53
قديم(ـة) 07-08-2016, 10:11 PM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


حماااااس عزوووز لاتسمع لعروب
كسرو مشاعلوووه الدبة
لاتنفصلو
حبيتهم مع بعضهم حسيتهم طيبين
يوسف حمااااس انت بطل تعجبني يارجال
متفهم وعادل وصديييق طيب
انتظرك بحماااااس
المعجب نمبر 1

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 54
قديم(ـة) 08-08-2016, 12:36 AM
غلا الريم. غلا الريم. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


الباارت جمييل كالعادة ...
ايه اتوقع بتقوله على الرسالة اللى وصلتهاا لازم تخلى الرسالة بالجوال عشان اذا اجا وقتهاا للضرورة
واتوقع بتنكشف خطة مشاعل وريتاج بتعرف عن اللى بتسويه
ويوسف الصراحة ما شاء الله عليه رجال بحق وحقيقي
وعز حلو لما يكونو اصدقاء هو ويوسف وكل واحد يساعد التانى

وكمان صار يهتم فيهااا واتوقع رياض بيجي يوم ويخطبهاا وبتفاجأه انها مخطوبة من عز
هالمرة ما عندى توقعات كثيير

ويعطيك الف عااافية يالغلا


تعديل غلا الريم.; بتاريخ 08-08-2016 الساعة 12:54 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 55
قديم(ـة) 08-08-2016, 10:57 AM
متمردة.. متمردة.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


عذرا على التأخير في الرد
البارت جميل مره
عز وعروب يجننون مع بعض ������
يالله يا ذي المشاعل قاهرتني وقتها غلط ويالله على الحقد والغيرة هي وصديقتها جوري
احس ما قدرت اتخيل وش بيصير هذي المرة
الى الآن احسهم بيتهاوشون متى وليه ما ادري
معقوله رياض يحب عروب >.< لو عرف عز يمكن يقلل احتكاكهم ببعض
بعد فترة عز بيحب عروب مرررره وبيقعد يكابر
وبس
لا تتأخرين علينا انا ما ادري وش يصبرني لبكرة
ينفع ما اقرأ اسبوعين ههههه بس عارفه نفسي ما بصبر تتجمع بارتات

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 56
قديم(ـة) 08-08-2016, 10:11 PM
مالي مثال مالي مثال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


احممم
خلصت قراءة البارتات
ي حليلهم عز وعروب >> الله يخليهم لبعض
ومشاعل النذله😠 مدري وش بتستفيد من هدم البيوت
بنشوف وش نهايتها بالبارتات الحايه
ام لما ولما طيوبين مرة .. الله يخليهم لعذوب ولا يغير عليهم
ام عروب وابوها .. الله يهديهم >> وش ذا القلوب اللي داخلهم
بنتهم اللي هي قطعه منهم يسوون كده معها 😢 الله يسعدها قد ما تحملت العناء
استتاك ف البارت الجاي يالغلا ... انقهرررت لانه خلصت بارتات ولسسا ما نزلتي شي
الروايه بجد مشوقه واسلوب احلى واكتر تشويق كل بارت عن التاني .. الله يوفقك
متى مواعيد البارت عندك عشان اترقب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 57
قديم(ـة) 09-08-2016, 06:38 PM
متمردة.. متمردة.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


اليوووووم البارت
انتظرك على احر من الجمر
اناديك زي الامير "صمووته"
تم سرقة اللقب خلاص 😜😜 هههههه
المهم يمكن انشغل ولا اقرأه الا في اخر الليل
يارب ما تتاخرين 😌
ما اطول عليك حبيبتي بس اذكرك ان في بارت اليوم وبسس ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 58
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:09 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


مرحبا يا مزايين

اول شي اشكركم جدا جدا جدا فردا فردا على توقعاتكم وتعليقاتكم الحماسيه

واللي سال عن مواعيد البارتات انا انزل كل سبت وثلاثاء

وشكرا لك متمرده على تذكيرك لي بموعد البارت لا تقلقين راح انزله الحين عاد مدري اذا الحين متاخر بالنسبه لكم او لا .. الزبدده مابي اطول عليكم ادري تنتظرون البارت ما تبون هذرتي ههههههههههههه

البارت بعد دقايق راح ينزل ان شاء الله

انتظروني

محبتكم صمتي سلاحي



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 59
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:22 PM
متمردة.. متمردة.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


افا احنا ما نبي كلامك لا
عادي وشدعوه زي ما نهذر احنا انتي بعد اهذري معنا
ايه شوي متاخر البارت لكن عادي
انا ما ابغا اطول عليك ��

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 60
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:33 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي



## البارت السادس ##
##
##
##
##
##
##
##
##

عز كان توه داخل للبيت وماشاف حد بالصاله طلع لغرفته وقبل ما يدخل سمع رنه جواله رفعها واستغرب لما شاف المتصل عروب خاف ان فيها شي رد بسرعه وهو يدخل الغرفه : عروب فيك شي ؟..

عروب ابتسمت على نبرته الخايفه : لا ما فيني شي تطمن ..

عز ارتاح شوي وجلس على السرير : استغربت اتصالك خفت صاير لك شي ..

عروب : لا بس لقيت الحل وقلت ابشرك ونبدا بتنفيذه ..

عز رجعت له الضيقه اللي من شوي اللي مايدري وش سببها : و ايش هو الحل ؟..

عروب : اسمع ماينفع اقوله لك بالجوال بكرا بالشركه اقوله لك ..

عز : اوك مو مشكله ..

عروب : انا بس اتصلت عشان ابشرك والحين اخليك ابنام تصبح على خير ..

عز " بنفسه ". مدري ليه ما احس انها بشاره الا بالعكس .. وانتي من اهل الخير مع السلامه ..

عروب : مع السلامه ..

عز قفل منها ورمى نفسه على السرير وهو يفكر بالضيقه اللي اجتاحته فجاءه من جا طاري الانفصال ..

@@@@

صباح اليوم الثاني

الساعه 9

بالشركه وبالتحديد بمكتب عز

عروب توها داخله بعد ما خلصت الشغل اللي بيدها : السلام ..

عز : وعليكم السلام .. تفضلي ..

عروب جلست بالكرسي اللي قدام المكتب : مشغول ؟

عز يسكر الملف اللي قدامه : خلصت قولي ..

عروب ابتسمت وطلعت جوالها وفتحت له الرساله اللي جاتها امس ومدته له : خذ اقرا بعدين افهمك ..

عز اخذ الجوال باستغراب وزاد استغرابه لما قرا الكلام وعصب رفع عيونه لها بسرعه : مين الحقير اللي راسلك هالرساله ..

عروب : عز اهدى لا تعصب انا ما خليتك تقراها عشان تعصب انا بس ابي اقولك ان من هذي الرساله نقدر ننفصل من غير أي شك ..

عز رمى الجوال على الطاوله ووقف بعصبيه واتجه للنافذه اللي تطل على حديقه الشركه وصار ياخذ نفس عشان يهدي " وبنفسه ".. انا خايف عليها وشوف هي بايش تفكر اوف ..

عروب قامت وراحت لعنده : عز ليه معصب الحين المفروض تنبسط لان هذا هو الحل ..

عز اخذ نفس ولف عليها وهو يحاول يصبر نفسه : وايش هو الحل في وحده تهددك هاه ..

عروب ابتسمت : انا اقولك بس ممكن تهدي ..

عز رجع يناظر الحديقه : انا هادي تكلمي ..

عروب : مو باين عليك ..

عز : عروب تكلمي اسمعك ..

عروب تنهدت : طيب اسمع انا عرفت مين تكون هذي اللي ارسلت لي الرساله ..

عز قاطعها وهو يلف عليها بسرعه : جد ومين تكون وليه ما قلت لي من البدايه ؟..

عروب : عز خلني اكمل وراح تعرف مين تكون .. وابتسمت ويمكن تكون زوجتك المستقبليه ..

عز غمض عيونه اول ما سمع كلامها وقبض يده من العصبيه من امس وهو يفكر بالضيقه اللي جاته ومالقى أي تفسير لها وهذا الشي خلاه يعصب الحين لان الضيقه جاته من جديد ..

عروب ما انتبهت عليه لانها كانت تناظر الحديقه وهي تتكلم : بس بالاول راح اقولك كيف تكون هي الحل ..البنت تبيك وتحبك وهذا الشي شكله من زمان وهي مستعده تسوي مشكله عشان ننفصل وانا راح اسمح لها انها تسوي مشكله بينا ..

عز قرر يجاريها ويشوف لوين راح توصل .. لف عليها : وكيف راح تسمحين لها يعني راح تقولين لها يابنت الناس انا ابيك تسوين مشكله بيني وبين عز عشان ننفصل ..

عروب لفت له وابتسمت : لا طبعا هي في رسالتها قالت في ظرف اسبوع لو ما تطلقتي من عز راح اشوه سمعتك وانا طبعا ماراح ارد عليها وابين اني موم هتمه وهي راح تنفذ تهديدها وبما اني واثقه بكل اللي حولي حتى لو طلع كلام عني محد راح يصدق خطتها هذي راح تفشل ف راح تدور خطه ثانيه ومن نظرتي للبنت عرفت انها خبيثه وما ترضى حد ياخذ شي لها وبما انها تشوفك ملك لها اكيد راح تسوي أي شي عشان ترجعك لها ..

عز ما عجبه كلامها ابد .. رفع حاجبه وتكتف وهو يناظرها : بالله وحده تقول تشويه السمعه سهل عندي يعني انها عادي لو تقتلك بس عشان تاخذني كيف تخلينها حل لمشكلتنا .. عروب اصحي وفكري زين انا صدق للحين ما عرفت مين تكون هذي بس صدقيني هذي الاشكال عادي لو تسوي اساليب وسخه بس عشان توصل للي هي تبيه لا تحطين نفسك بين يدينها ..

عروب : تطمن اعرف كيف اخليها تساعدني وبنفس الوقت ما تضرني ..

عز : بالله وكيف هذي ؟..

عروب توها بتتكلم بس قاطعه صوت دق الباب ..

التفتو اثنينهم على الباب ..

عز راح ورا مكتبه وعروب مشت وراه ..

عز : تفضل ..

انفتح الباب ودخل منه الموظفه عبير : السلام عليكم ..

عز وعروب : وعليكم السلام ..

عبير : اسفه لو قاطعتكم بس المدير يبي الانسه عروب لانه اتصل على مكتبها من شوي وقلت له انها عندك قالي خليها تجيني ضروري ..

عز وعروب لفو على بعض باستغراب بعدها لفو على عبير ..

عز : خلاص تقدريت تتفضلين هي راح تروح له الحين ..

عبير : حاضر .. وطلعت من المكتب ..

عروب لفت على عز : غريبه اي شيبي مني .. الله يستر ..

عز : من جد غريبه وليه ما اتصل علي عشان يطلبك ..

عروب : مدري بروح واشوف وش السالفه ..

عز : اوك وطمنيني ..

عروب وهي تمشي بتطلع من المكتب .. اوك .. وطلعت متجهه لمكتب يوسف المدير واول ما وصلت قابلت السكرتير اللي قالها تدخل على طول .. عروب زاد استغرابها ومشت للمكتب ودقت الباب ودخلت اول ما جاها صوته قالت وعيونها بالارض : السلام ..

يوسف : وعليكم السلام .. تفضلي انسه عروب ..

عروب مشت وجلست بالكرسي اللي قدام المكتب وناظرت يوسف باستغراب ..

يوسف نزل عيونه على الاوراق اللي قدامه : انسه عروب انتي مطلوبه من شركه ال .. حابين انك تتوظفين عندهم والجامعه هم اللي راسلين لي الطلب ويقولون ان المتدربه مادامها ما كملت شهر عندكم يحق لها انها تختار المكان اللي تبي تتوظف فيه .. رفع عيونه لها .. وانا قلت اقولك قبل ما اتخذ أي قرار ..

عروب مستغربه : بس انا وقعت عقد معكم انت ما قلت للجامعه هالشي ..

يوسف : الا بس هم اصرو اني اعطيك خبر .. وغير كذا الشركه اللي طالبينك بنفس مجال شركتنا يعني لو رحتي عندهم راح تشتغلين نفس شغلك اللي هنا ماراح تفرق وبالنهايه الراي رايك ..

عروب كانت راح ترفض بس فيه شي من داخلها قالها لازم تفكر .. رفعت عيونها ليوسف .. ممكن تعطيني كل الاوراق اللي تخص الشركه اللي طالبتني ..

يوسف اللي توقع انها ترفض استغرب طلبها بس ما يقدر يقول لها شي : أي اكيد .. ومد لها الملف .. تفضلي ..

عروب وقفت : انا استاذن الحين راح افكر بالموضوع واعطيك ردي نهايه الدوام ان شاء الله ..

يوسف : على خير ان شاء الله ..

طلعت عروب من المكتب وهي تفكر بالموضوع .. وصلت لقسمها وكانت بتدخل لمكتبها بس تذكرت عز وراحت لهدقت الباب ودخلت بعد ما سمعت صوته وشافته جالس على الكرسي اللي قدام المكتب وباين انه ينتظر ابتسما له : شكلك كنت تنتظرني ..

عز وقف : ايه وش فيه يوسف وش كان يبي ..

عروب جات وجلست بالكرسي اللي قدامه : اجلس واقولك كل شي ..

عز جلس وهو يناظرها ..

عروب حطت الملف على الطاوله اللي تفصل بينها وبين عز : الله يسلمك هذي شركه ال ... طالبيني بالاسم عشان اتوظف عندهم ..

عز باستغراب : كيف وانتي موظفه هنا..

عروب قالت له كل شي قاله لها يوسف ..

عز : طيب وليه قلتي راح تفكرين موع اجبك الشغل هنا يعني ..

عروب : لا مو كذا بس لما فكرت بالموضوع شفت ان لما ننفصل مو حلو نكون اثنينا بنفس المكان راح تصير بينا حساسيه لفتره ولا تقول لا الشي هذا لازم يصير مو منا غصب عنا ..

عز عقد حواجبه باستغراب من تفكيرها : بس حنا ما تعاملنا مع بعض على اننا ازواج ابد ولما ننفصل راح نبقى اصدقاء ماراح يتغير شي وش اللي خايفه منه انتي ..

عروب : مو خايفه من شي ويمكن كلامك يكون صح بس بعد ما ننفصل حتى لو بقينا اصدقاء ماراح نكون مثل الحين فيه اشياء ماراح تصير بينا مثل ما تصير الحين .. فكر فيها كويس يا عز ..

عز سكت وكانه بدا يقتنع بكلام عروب ..

عروب لما شافته سكت عرفت انه يفكر تركته براحته واخذت الملف وصارت تتصفحه : حلو العقد موجود بالملف وكل شي تمام حتى الاجازات نفس اللي هنا اتوقع ماراح يتغير علي شي لو رحت لهناك ..

عز رفع عيونه عليها : يعني خلاص قررتي ..

عروب ناظرته : لا لسا ما قررت بس شكلي راح اوافق ..

عز حس ان الضيقه رجعت له اصلا ماراحت عنه لان كلامه مع عروب عن الانفصال لسا ما انتهى وموضوع الشركه الجديده زاد المشكله .. قام وجلس ورا مكتبه ونزل نظره للملف اللي قدامه وعمل حاله يشتغل : براحتك بالنهايه قرارك اللي راح يمشي ..

عروب حست فيه وعرفت انه متضايق وتوقعت ضيقته لانها راح تنقل لشركه ثانيه مادرت انه متضايق من سالفه الانفصال بعد .. انا بروح لمكتبي شكلك مشغول ..

عز : تقدرين تتفضلين ..

عروب تاكدت انه متضايق مشت للباب وقبل ما تفتحه تذكرت سالفه الانفصال اللي نستها لما شافت عرض الشركه اللي طالبينها .. لفت على عز : عز بس حنا ما كملنا كلامنا عن الانفصال ..

عز غمض عيونه واخذ نفس وهو يقول بنفسه " لا ياعروب تكفين ارحميني من هالضيقه اللي ذابحتني ولا اعرف سببها "..فتح عيونه وقال بهدوء عكس اللي داخله : انا مشغول الحين خلينا نتكلم في البريك ..

عروب : اوك .. وطلعت من غير ما تناقشه .. راحت لمكتبها وهي تفكر بالعرض ..

اما عز قفل الملف اللي قدامه وحط راسه على الطاوله لانهم و قادر يركز بشي .. اوف ياعز وش فيك وش هالضيقه الغريبه اللي صايره تجيك كثير ليه مو قادر تركز بشغلك ولا باي شي .. رفع راسه ومسح على وجهه يحاول يبعد كل شي من باله .. انا لازم انسى هالضيقه واكمل شغلي لو راح ابقى كذا ماراح اخلص شي .. رفع سماعه التليفون وطلب له فنجان قهوه عشان يقدر يركز بشغله شوي ..

@@@@

على الساعه 11 الظهر

بمكتب عروب قامو البنات اللي معها بالمكتب عشان يطلعون يتغدون ..

ريم : عروب ماراح تطلعين تتغدين ..

عروب وهي تناظر الملف اللي قدامها وتشتغل فيه : لا ابي اخلص اللي بيدي اول ..

عبير : براحتك .. وطلعو من المكتب ..

اما عروب بعد ما خلصت الملف اللي بيدها تذكرت ان عز قايل لها راح يكملون كلامهم في البريك .. قفلت الملف وقامت بعد ما اخذت جوالها .. طلعت من المكتب وراحت لمكتب عز دقت الباب ودخلت : السلام ..

عز اللي كان واقف وكانه بيطلع : وعليكم السلام .. ليه مارحتي تتغدين ؟..

عروب ناظرته : ليه انت ناسي انك قلت راح نكمل كلامنا في البريك ؟..

عز : لا ما نسيت .. وجلس على مكتبه .. اجلسي ..

عروب جلست على الكرسي اللي قدام المكتب : للحين انت رافض اننا نخلي هذيك البنت هي اللي تحل مشكلتنا ..

عز تنهد ولف عليها : اكيد للحين رافض لانك للحين ما اقنعتيني ..انتي بدل ما تحلين مشكله راح تجيبين مشكله اكبر لك ..

عروب : وليه اجيب لي مشكله مادامي راح اعرف كيف اتعامل مع البنت ..

عز : لحظه عروب مين تكون هذي البنت ؟..

عروب : ماراح اقولك الا لما تنتهي المشكله ..

عز : طيب مو لازم اعرف بس قولي لي كيف راح تتعاملين معها وهي بهذا السوء ؟..

عروب : يعني انت موافق اني اخليها حل لمشكلتنا ..

عز : لسا ما وافقت ابي اعرف اول ..

عروب : انا ما احب الكلام احب انفذ على طول ..مسكت جوالها وفتحت على الرساله وكتبت .. اعلى مابخيلك اركبيه وارسلتها لنفس الرقم ..ورفعت عيونها لعز اللي يناظرها باستغراب : دقايق وتشوف ايش راح يصير ..

عز : ليه وش سويتي ..

عروب بابتسامه مدت له الجوال : شوف ..

عز بعد ما قرا عصب : عروب وش فيك انتي تراك جالسه تحفرين قبرك بنفسك ..

عروب : عز تاكد ان عروب مستحيل تسوي شي الا هي متاكده منه ..

عز غمض عيونه واخذ نفس عشان يهدي بعدها فتحها وناظر عروب : لاني اثق بكلامك راح اسكت بس لو صار شي ...

عروب قاطعته : تطمن ياعز تراي اخاف على نفسي اكثر من أي حد ف لا تتوقع اني ارمي نفسي للخطر بهذي السهوله ..

عز ناظرها وسكت وهو يفكر بالانسانه اللي قدامه ..

في هاللحظه رن جوال عروب يعلن عن وصول مسج .. رفعته عروب بابتسامه وفتحت المسج بس تلاشت الابتسامه اول ما قرت الكلام ..

" نص الرساله .. مسويه مو هامك شي .. طيب ياحلوه اقدر اقولك ترحمي على نفسك ومو انا اللي اتهدد "..

عز كان يناظر عروب واستغرب لما شاف ابتسامتها اختفت وحل مكانها الجمود : عروب وش فيك ايش مكتوب بالرساله ؟..

عروب كانت سرحانه وتفكر وما انتبهت لكلام عز ..

عز قام من مكتبه وجا لعندها وحط ايده على كتفها : عروب ..

عروب رفعت عيونها له بتشتت : هممم ..

عز : وش فيك ؟..

عروب نزلت عيونها : لا ولا شي بس كنت افكر ؟..

عز جلس قدامها : وبايش تفكرين وايش ارسلت لك ؟..

عروب : مافي شي مهم تهدد بس.. طبعا عروب ما تبي توري عز الرساله عشان ما يعصب ويتهور ..

عز : وايش كان تهديدها اللي يخلي ملامحك تتغير كذا فجاءه ؟..

عروب سكتت شوي وكانها تفكر بعدها رفعت عيونها لعز وابتسمت : عز انا راح اوافق على الشركه اللي طالبتني ..

عز عقد حواجبه باستغراب : عروب ايش دخل موضوع وظيفتك بموضوع البنت الحين ..

عروب : اممم موضوع البنت منتهين منه وكلها يومين وننفصل خذ مني وعد ..

عز نسى موضوع البنت وموضوع الوظيفه وركز على كلمه يومين وننفصل خذ مني وعد .. كان يناظر عروب والجمله هذي تتردد بباله ..

عروب اللي كان بالها مشغول بالكلام اللي قرته ما انتبهت على شكل عز .. وقفت : انا بطلع الحين اقول للمدير اني موافقه .. ولفت بتمشي جهه الباب بس عز وقفها ..

عز وقف : لحظه .. وقرب منها وحط يده على كتفها ولفها له وعيونه بعيونها : عروب انتي متاكده يومين وننفصل ؟..

عروب حاولت تخفي ارتباكها لانها مو متاكده من هالشي وقالت بثقه مصطنعه : ايه قلت لك خذ مني وعد ووعد الحر دين ..

عز سكت وصار يناظر بعيونها وكانه يدور شي فيها ..

عروب بالبدايه استغربت من نظرات عز لها بس لما ركزت بعيونه شافت فيهم حزن واستغربت من هالشي قالت بهدوء وهي لسا تناظر بعيونه : ليه الحزن ..

عز كان سرحان وصحاه من سرحانه صوت عروب الهادي نزل عيونه : أي حزن ؟..

عروب تجرئت وحطت يدها تحت ذقنه ورفعت راسه وهي تقول : ناظرني ..

عز رفع عيونه وهو يحاول يكون طبيعي ويخفي الضيقه اللي جاته : عروب روحي ربي يوفقك بشغلك وبخصوص الانفصال بعد يومين نلتقي ونشوف ايش صار ..

عروب ماخفت عليها نبره الحزن اللي بصوته بس ماقالت شي نزلت يدها بهدوء وابتسمت : اوك بعد يومين .. بعدت عنه وعطته ظهرها وطلعت من المكتب وهي تفكر بحزن عز المفاجئ ..

اما عز رجع لمكتبه وجلس على الكرسي ورفع رجوله وضمهم على صدره ونزل راسه عليهم "وبنفسه : ااااه ياربي ابعد هالضيقه عني وريحني "..

نرجع لعروب طلعت من المكتب وراحت لمكتبها اخذت الملف حق الشركه واتجهت لمكتب المدير شافت السكرتير وقالت له انها تبي المدير دقايق وقالها ادخلي .. دخلت عروب وملامحها باين عليها الضيقه الخفيفه وهذا من تفكيرها بحزن عز : السلام ..

يوسف : وعليكم السلام .. تفضلي ..

عروب جلست : انا جيت عشان اقولك اني موافقه على طلب الشركه ..

يوسف بصدمه حاول يخفيها : موافقه ؟..

عروب رفعت عيونها له : ايه موافقه قريت العقد وكل شي ممتاز ..

يوسف : بس حنا نبيك عندنا بالشركه ليكون حد مضايقك هنا او شي ..

عروب : لا لا محد ضايقني بس وجودي هناك بيكون افضل لي ..

يوسف وكانه بدا يفهم الموضوع : قصدك عشان عز ..

عروب : بالضبط كلها كم يوم وننفصل ..

يوسف باستغراب : راح تنفصلون ؟..

عروب : ليه نسيت ان هذا اتفاقنا من البدايه ..

يوسف : صح ان هذا هو الاتفاق بس شفتكم قد ايش كنتو منسجمين مع بعض ومتفاهمين ليه الانفصال كملو ..

عروب : التفاهم اللي بينا كان اتفاق بعد وراح ينتهي كل شي بعد الانفصال حتى وجودي بهالشركه ..

يوسف : بس ايش دخل الشركه هذا شغلك ..

عروب : ليه نسيت انه المسؤول عني واكيد راح اقابله يوميا وبعد الانفصال اكيد يبي لنا فتره عشان نتعود بعدها راح يكون الوضع عادي ..

يوسف : اذا انتو متفقين على الشي هذا وراح ترتاحون كذا انا ما اقدر اقول شي بس راح نخسر موظفه مجتهده مثلك ..

عروب ابتسمت له : ماتدري يمكن ارجع لكم بعد ما ينتهي عقدي ..

يوسف ابتسم : حياك باي وقت ..

عروب : اللي كاتبه الله بيصير .. فتحت الملف ووقعت على العقد بكل اقتناع ومدت الملف ليوسف : وقعته ..

يوسف يطلع اوراق من مكتبه : اجل راح نعتبر عقدك اللي عندنا ملقي وراح تستلمين حقك على الاسبوع اللي اشتغلتيه ..

عروب ابتسمت : يعطيك العافيه : اقدر استاذن الحين بروح الم اغراضي ..

يوسف : خذي راحتك ..

عروب وقفت : عن اذنك ..

يوسف : اذنك معك ..

طلعت عروب من مكتب المدير وراحت لقسمها ودخلت لمكتبها وصارت تجمع اغراضها وبلغت البنات انها راح تنقل خلاص وصارو يحاولون فيها تجلس بس هي قررت وانتهى الموضوع .. بعد ما خلصت سلمت عليهم وجات بتطلع من القسم بس تذكرت عز راحت لمكتبه ودخلت بعد ما دقت الباب : عذرا لو ازعجتك بس جايه اقولك اني بطلع خلاص ..

عز نزل عيونه على الاوراق اللي قدامه : بالتوفيق ..

عز تاكدت انه متضايق عشانها راح تطلع من الشركه : مع السلامه ..

عز على نفس وضعيته : بحفظ الله ..

عروب طلعت من المكتب ومن القسم ومن الشركه بكبرها وهي متضايقه .. ركبت السياره وبنفسها " ليه تتضايقين يا عروب انتي سويتي كل هذا عشان تحمين عز لا تتضايقين وكملي اللي بديتيه ".. تنهدت وسندت راسه على المرتبه وغمضت عيونها تفكر بايش راح يصير ..

@@@@

الساعه 8 الليل

بيت عروب

كانت لحالها بالبيت الخدامه طلعت تشتري اغراض للبيت مع السواق وهي كانت جالسه بالصاله تشرب قهوه والابتوب قدامها تقرا اكثر عن الشركه اللي راح تداوم فيها بعد يومين بطلب منهم .. انتبهت بجوالها يرن رفعته وشافت المتصل عز استغربت لانهم متفقين مايتقابلون الا بعد يومين عشان الانفصال ردت عليه : هلا ..

عز بصوت هادي : هلا اخبارك ..

عروب زاد استغرابها من صوته الهادي : بخير .. عز فيك شي ؟..

عز : عروب حاب اقولك شي ..

عروب : قول اسمعك ..

عز : ما ينفع بالجوال انا برا عند بيتكم افتحي لي الباب ..

عروب زاد استغرابها اكثر وبدت تقلق وقفت : اوك .. قفلت منه وراحت تفتح الباب وتاكدت ان فيه شي من شكل وجهه اللي باين عليه الضيقه : تفضل .. ودخلته للمجلس .. دقايق واجي ..

راحت للمطبخ وصارت تجهز العصير وهي تفكر بعز .. خلصت اخذت الصينيه ودخلت للمجلس وجلست بعد ما حطت الصينيه على الطاوله : عز وش فيك قلقتني ..

عز وعيونه للارض : انا قلت لاهلي اننا رااح ننفصل ..

عروب مصدومه لفت عليه : ايش ؟!!..

عز لف عليها : كنت طالع من المكتب متضايق ودخلت البيت شافتني امي متضايق كانت تسالني ليه ومدري ايش خلاني اقول لها اني انا وانتي راح ننفصل .. كانت تسالني ليه وايش هو السبب وهل البنت فيها شي او قالت لك شي بس انا مارديت على أي سؤال من اسئلتها كل اللي قلته حنا ما نصلح لبعض وطلعت لغرفتي وكنت طول الوقت استوعب اللي سويته حتى ما قدرت انام رجعت طلعت من البيت وادور بالسياره افكر بالحل بس مالقي تشي وقلت لازم اقولك ..

عروب للحين تناظره وتحاول تستوعب اللي سواه .. وتتوقع راح يصدقون اننا ما نصلح لبعض ..

عز رفع عيونه لعروب : مدري لا تساليني عن شي انا قلت الكلام من غير شعور وورطت نفسي ..

عروب :: طيب والسواه الحين ..

عز توه بيتكلم الا ينفتح الباب وتدخل منه الخدامه مسرعه ..مس عروب مس عروب ..

عروب وقفت وهي خايفه : وش فيك ميا ..

الخدامه تاشر على الباب : انا لما في يدخل بيت في شوف بابا محمد يدخل قراج هو في يجي من سفر ..

عروب وقفت مكانها مصدومه وبنفسها " لا ياربي مو كل شي بوقت واحد " ..

عز وقف : عروب وش فيك ..

عروب لفت عليه : ما قال لي انه بيجي اليوم ..

عز توه بيتكلم بس قاطعه صوت ابو عروب من عند الباب ..

محمد ابو عروب : اوه زوج بنتي العزيز عندنا حياك الله ..ولف على عروب وهو يقرب من عندها : ما تبين تسلمين على ابوك ولا ايش ماكاني شهر غايب عنك ..

عروب لفت عليه وبكل برود الدنيا مدت يدها : الحمد الله على السلامه ..

ابو عروب قرب منها : لاه لاه لا تعطين زوجك فكره شينه عن علاقتنا اصبري شوي لما تروحين لبيته قولي له كل شي ..

عروب انقهرت من كلام ابوها نزلت يدها وبعصبيه : انا وعز راح ننفصل ..

عز لف على عروب بصدمه ..

ابو عروب سكت شوي ولما استوعب قال بعصبيه : وهو بكيفك انا ماصدقت تنقلعين وتتزوجين الحين جايه وتقولين راح تنفصلون بامر مين ان شاء الله ..

عروب بنفس العصبيه : بامري انا لان هذا الشي يخصني وهذي حياتي وانا ما ابيه ..

ابو عروب قرب منها ومسك يدها بقوه : مو بكيفك بتروحين معه غصب عنك انا جايب زوجتي معي مابيها تشوفك يلا بسرعه تاخذين عبايتك الحين وتنقلعين معه حتى بدون عرس ..

عروب تتالم من يدها وبنفس الوقت مصدومه من كلام ابوها ..

عز قرب منهم لما شاف عروب تتالم وسحب يدها من يد ابوها وبعصبيه : أي راح اذها عشان افكها منك ومن تسلطك مو حرام عليك بنتك تسوي فيها كذا كانها من الشارع مو من لحمك ودمك ..

ابو عروب عطاهم ظهره : مالك دخل بتعاملي مع بنتي اهم شيت اخها وتفكني منها ..

عز شاف ان ابوها مافيه فايده وخاف لو ترك عروب هنا وطلع انه يضربه فقرر انه ياخ عروب معه ... لف على عروب وشافها تناظر ابوها وتبكي بصمت وماسكه يدها اللي المتها تنهد ولف للخدامه اللي بعد كانت تبكي عند الباب : روحي جيبي عبايه عروب وشنطتها ..

الخدامه .. طيب .. وطلعت بسرعه اخذت عبايه عروب وشنطتها ونزلت لتحت اخذت جوالها اللي كان بالصاله وراحت لعز ..

عز اخذ العبايه ومدها لعروب وهو متقطع قلبه عليها : عروب البسي ..

عروب اخذت العبايه ولبستها من غير ما تقول ولا كلمه وللحين نظراتها على ابوها اللي كان جالس على الكنبه وحاط رجل على رجل ويشرب عصير من غير أي اهتمام ..

عز اول ما شافها خلصت مسك يدها واخذ شنطتها من الخدامه وطلعها معه من غير ما يلتفت لابوها ..

ابو عرووب قال وهو يشوفهم يطلعون من المجلس :: روحه بلا رجعه يارب ..

عز انقهر اكثر من كلامه وسرع بخطواته وهو يسحب عروب معه اللي كانها دميه بيده .. طلع من البيت ركب عروب السياره وراح هو ركب من الجهه الثانيه وحرك وهو يحاول يهدي عصبيته ..

عروب تنهدت ولفت عليه : وبكذا انا ماراح ارجع للبيت .. دمرنا كل شي بدل ما نصلحه ..

عز تنهد : عروب راح نروح لفندق الحين ونفكر بالحل ..

عروب رجعت تناظر الطريق قالت بهدوء وكانها تعبت من هالدنيا وماعاد يهمها أي شي راح يصير .. طيب ..

بعد دقايق وصلو لواحد من الفنادق الراقيه نزلو وحجز عز لهم جناح وبعد ما خلصو اجراءات الحجز طلعو للجناح ..

عروب اول ما دخلت رمت نفسها على الكنبه بتعب ..

عز قفل الباب وجا جلس بجنبها وصار يناظرها كيف الحزن مالي وجهها وكيف التعب فجاءه بان عليها وكانها كانت مخبيته طول هذي السنين .. مد يده وحطها على يد عروب اللي كانت على الكنبه : عروب ناظريني ..

عروب رفعت عيونها له : وش راح يصير بعدين ؟..

عز : كل شي راح ينحل باذن الله بس ابيك تقومين ترتاحين الحين ماراح نقدر نفكر وحنا بهذي الحاله ..

عروب :تتوقع اقدر انام بعد اللي صار ..

عز : اذا تبينا نلاقي حل لازم ترتاحين عشان تقدرين تفكرين معي ونلاقي الحل .. وقف ووقفها معه واخذها للغرفه : انتي نامي هنا وارتاحي انا برجع لبيتنا وراح اجيك الصباح ..

عروب من غير ما تناظره انسدحت على السرير وهي بعبايتها : طيب ..

عز :شيلي عبايتك عشان ترتاحين ..

عروب : ماعليك انت روح اكيد امك قلقانه عليك الحين ..

عز : طيب ولا تقلقين انا راح اتصرف مع امي ..

عروب ماردت عليه ..

عز تركها وطلع من الغرفه ومن الجناح بكبره ركب سيارته وانطلق لبيتهم وهو يسترجع كل الاحداث اللي صارت اليوم وكانها حلم او كانه كان بالسينما من شوي وشاف فيلم بس نهايته مبتوره ..بعد دقايق وصل لبيتهم دخل وشاف امه بالصاله :: رفع يده وشاف الساعه 11 الليل اسستغرب انهامانامت للحين راح لها : السلام ..

ام عز : وعليكم السلام .. يمه وينك اتصل عليك ما ترد قلقتني عليك ؟..

عز جلس عندها وابتسم بمجامله : ليه تقلقين يمه هذا انا قدامك بخير كنت مع العيال بالاستراحه وكان ازعاج وماسمعت الجوال ..

ام عز : طيب وش سالفه انفصالكم انت وعروب ..

عز تنهد : يمه كنا متهاوشين وانا كنت متضايق منها عشان كذا لما سالتيني قلت لك هالشي بس ان شاء الله بكره اكلمها ونتفاهم ..

>> طبعا عز قال لامه هذا الكلام لانه كان طول الطريق يفكر ايش السبب اللي يقوله لامه ولما تذكر كلام عروب بالسياره وانها ماراح ترجع بيتهم ابد قال لازم يغير كلامه ويبين انهم بس متهاوشين وراح يرجعون لبعض لما يحلون مشكله عروب <<

ام عز ارتاحت : الحمد الله وعادي المشاكل تجي بين أي زوجين وبكرا ان شاء الله تتصالحون وترجعون لبعض .. يمه انا حبيت عروب وما ابيك تخسرها بنت والنعم فيها اخلاق وطيبه ..

عز وقف يحس امه ضايقته اكثر وهي تمدح له عروب : ان شاء الله يمه عن اذنك بروح انام ..

ام عز : اذنك معك ونوم العوافي ..

طلع عز لغرفته وهو يفكر بكلام امه .. دخل وجلس على السرير مسك جواله وهو يفكر يتصل بعروب يتطمن عليها .. تردد يخاف انها نامت وراح يزعجها بس في الاخير قرر يتصل .. فتح جوالها ودق عليها .. يرن يرن وعز ينتظر ..

@@@@

عروب بعد ما طلع عز قامت من السرير شالت عبايتها ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** غسلت وجهها وتوضت ولما طلعت اخذت سجاده الصلاه ولبست عبايتها وصلت لها ركعتين وصارت تدعي الله انه ييسر لها امورها ويبعد عنها كل شر ويحميها .. صارت تدعي وتدعي ودموعها تنزل وهي مويقنه ان الله راح يستجيب دعاها .. لما خلصت قامت وشالت عبايتها وانسدحت على السرير تفكر ايش راح يصير بكرا .. قطع تفكيرها صوت رنه جوالها قامت وشافت شنطتها على التسريحه طلعت جوالها وشافت المتصل عز : اكيد داق يتطمن .. رجعت للسرير جلست عليه وردت بصوت هادي : هلا ..

عز ارتاح سمع صوتها الهادي وباين عليه الراحه : كنت ابي اتطمن عليك بس ..

عروب : تطمن انا بخير انت نام وارتاح لا تشغل بالك ..

عز بنفسه " وين انام وارتاح بعد الكلام اللي قالته امي ".. ان شاء الله .. طيب اخليك الحين ترتاحين واول ما تصحين كلميني عشان اجيك ..

عروب : ان شاء الله .. تصبح على خير ..

عز : وانتي من اهله .. مع السلامه ..

عروب : مع السلامه ..

قفلت عروب وحطت الجوال على الكومدينا وانسدحت على السرير وحاولت تنام ..

@@@@


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1