غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 61
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:38 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي



صباح اليوم الثاني

الساعه 7

بيت عز

صحى عز من نومه المتقطع تعب من حالته قام وشاف الساعه " اوه باقي ساعه على الدوام مافيني ارجع النام واحس جسمي مكسر .. تذكر عروب واخذ جواله من على الكومدينا بس ماشاف أي اتصال منها : معقوله ما صحت للحين .. يمكن نامت متاخر او حالتها نفس حالتي .. رجع الجوال مكانه وقام من السرير اخذ الروب حقه ودخل للحمام ** الله يكرمكم ** اخذ له شاور وطلع بعد ربع ساعه لبس له بنطلون اسود وقميص كحلي وشمر اكمامه وراح للتسريحه مشط شعره كله لورا ولبس ساعته وتعطر ولبس جزمته السوده وبعد ما خلص اخذ جواله ومفاتيحه ومحفظته وطلع وقبل ما ينزل انتبه برنه جواله رفعه وشاف المتصل عروب رد عليها بسرعه وهو نازل : صباح الخير ..

عروب اللي كانت توها طالعه من الحمام ** الله يكرمكم ** بعد ما تروشت وكانت جالسه بالروب على السرير تنتظر الخدامه تجيب لها ملابس بعد ما اتصلت عليها وقالت لها تجهز لها كم لبس وتجيبهم لها للفندق : صباح النور ..

عز : كيفك اليوم نمتي كويس ؟..

عروب : الحمد الله احسن .. ايه نمت .. انت كيفك ؟..

عز وهو يدخل للصاله : أي الحمد الله .. انتبه بامه جالسه راح وباس راسها ..صباح الخير يمه .ز

ام عز : صباح النور : شكلك مستعجل باقي بدري على الدوام ..

عز : باقي نص ساعه يمه مو بدري بروح عشان زحمه الشوارع ..

ام عز : ايه الله يحفظك : وابتسمت له : شكلك كنت تكلم زوجتك صح ..

عز ابتسم لما تذكر ان عروب تسمعهم وتخيل شكلها كيف .. ايه يمه ..

ام عز اللي تفكره قفل لانه كان منزل الجوال عن اذنه : ايه الله يحفظكم لبعض ويتمم عليكم ويجيب اليوم اللي اشوف عروب عندي بالبيت هنا تسلي وحدتي ..

عز : امين يارب : يلا يمه انا بطلع مع السلامه ..

ام عز : ربي حافظك ..

عز اول ما طلع من الصاله رجع رفع الجوال على اذنه : معي ولا قفلتي ؟..

عروب : لا معك .. وبحزن .. ياعمري عليها خالتي تنتظر جيتي لها للبيت ..

عز وهو يركب للسياره وياخذ نظارته الشمسيه ويلبسها : ماتدرين امس قد ايش فرحت لما قلت لها اني انا وانتي كنا متهاوشين بس واليوم زادت فرحتها لما عرفت اني كلمتك ...

عروب : ترا انت ما تفرحني الحين الا تحزني اكثر باين انها فرحانه كثير لزواجك ..

عز وهو يحرك السياره :مو بس هي الكل فرحان .. عروب بقولك شي ..

عروب جاها خط ثاني : لحظه شوي عز .. نزلت الجوال وشافته الخدامه ردت عليها وعطتها رقم الجناح بعدها رجعت لعز : معليش .. ايوا وش كنت تقول ؟..

عز استغرب : مين كان يكلمك ؟..

عروب : هذي الخدامه اتصلت عليها عشان تجيب لي ملابس من البيت ..

عز : اها .. طيب اسمعي انا رايح للدوام الحين بستاذن وبجيك ..

عروب لما سمعت صوت الباب راحت تفتح : لا ليه تستاذن خلص دوامك وتعال ..

عز : لا لازم نتفاهم ونشوف ايش راح نسوي ..

عروب وهي تفتح الباب : طيب .. لحظه ..تكلم الخدامه .. شكرا ميا ..

الخدامه : العفو : مس انا في حط كل ملابس انتي وكل اغراض انتي في جيب..

عروب باستغراب : ليه انا قلت لك بس شويه ملابس ..

الخدامه : هذا بابا محمد في قول شيل كل ملابس انا مايبي شوف شي لعروب ..

عروب ابتسمت بالم : اوك .. شكرا ميا ..

الخدامه : انا في يروح الحين عشان بابا يقول ما في تاخير وانا في كلام انتي عشان يرتاح ..

عروب ابتسمت لها : طيب ميا مع السلامه ..

طلعت الخدامه وعروب تناظر الشنط ورجعت تكلم عز : سمعت ..

عز اللي وصل للشركه قال : سمعت ماعليك ياعروب كل شي يتصلح باذن الله ..

عروب : يارب ..

عز وهو ينزل : طيب انا وصلت للشركه الحين راح استاذن واجيك اوك ..

عروب : مصر يعني ...

عز : انا كنت مصر بس بعد اللي سمعته زاد اصراري : يلا وصلت لمكتب المدير .. مع السلامه ..

عروب :مع السلامه .. قفلت منه واخذت شناطها وودتهم للغرفه طلعت لها بنطلون وتيشيرت عاديين لبستهم ومشطت شعرها اللي جف لحاله ورفعته ذيل حصان وتعطرت وجلست على السرير تناظر شناطها وتفكر ايش الخطوه الجايه ..

@@@@

عند عز بالشركه

دخل لمكتب يوسف بعد ما اذن له : السلام ..

يوسف : وعليكم السلام .. تفضل

عز جلس

يوسف : غريبه وش عندك من الصباح ..

عز : انا جاي استاذن منك اليوم ..

يوسف باستغراب :تستاذن ليه .. وابتسم .. ليكون عشان عروب مو فيه هاه ليكون حبيتها بس ..

عز ابتسم : أي حب ياخي لا ابي استاذن عندي شغل لازم اخلصه اليوم ماله دخل بعروب ..

يوسف: اها راح احاول اصدق .. اوك روح مو مشكله ..

عز ابتسم ووقف : مشكور يعطيك العافيه ..

يوسف : كل هذي الفرحه عشان الشغل اللي ماله دخل في عروب ..

عز : ايه لانه شغل مهم : يلا عن اذنك .. وطلع قبل ما يسمع كلام اكثر من يوسف اللي تقريبا كاشفه .. ركب سيارته وحرك للفندق رفع جواله واتصل على عروب وقاله انها جاي .. دقايق ووصل للفندق طلع للجناح اللي فيه عروب ودق الباب ... انفتح الباب ودخل : السلام ..

عروب وهي تقفل الباب : وعليكم السلام .. تفضل ..

عز دخل للصاله ووراه عروب وجلسو على كنبات منفرده ..

عز : افطرتي ؟..

عروب : لا توي طالبه فطور قلت اكيد حتى انت ما افطرت ..

عز ابتسم : حاسه فيني ما شاء الله عليك ..

عروب : لا احساس ولا شي بس قلت مايصير انا افطر وانت تجلس كذا تناظرني ..

عز : اوه طلعتي تخافين من العين ..

عروب وهي تسمع الباب يندق : العين حق لا تنسى .. ووقفت ..

عز وقف لما شافها وقفت : اجلسي انا راح افتح الباب ..

عروب جلست وعز راح يفتح الباب واخذ عربه الفطور ودخلها ..

قامت عروب وصارت ترتب الفطور على الطاوله الصغيره المكونه من كرسيين بس ..وبعد ما خلصت لفت على عز : تفضل ..

قام عز وجلس على الطاوله وعروب مقابله وبدو ياكلون ...

عروب : ليه قلت لامك اننا كنا متهاوشين وتصالحنا ..

عز : بعد اللي صار امس ببيتكم فكرت ان خلاص ماتقدرين ترجعين لو انفصلنا وين بتروحين ويمكن ما ترتاحين بيت خالتك فقررت اني اقول لامي اننا تصالحنا وكمان قررت اننا نكمل الزواج ..

عروب ناظرته بصدمه : نكمل الزواج !! قصدك نسوي عرس واجي بيتكم وكذا ؟..

عز : بالضبط هذا الحل الوحيد عشان احميك ..

عروب : تحميني من ايش انا راح اكون بيت خالتي ..

عز : عروب شكلك نسيتي المشكله الاساسيه وهي طريقه انفصالنا واهلك فرحانين فيك واهلي كمان ليه نكسر فرحتهم وحنا نقدر نكون مع بعض ..

عروب نزلت عيونها وسكتت تفكر بكلامه ..

عز كمل كلامه : بما اننا قدرنا نكون اصدقاء وتفاهمنا وحنا بس مملكين يعني نقدر نكمل حياتنا لما نكون ببيت واحد .. عروب انا عرفت انتي ليه رافضه الزواج من اساسه لانك خايفه يتكرر اللي صار بين امك وابوك واللي صار لك يصير لعايالك صح .. شافها على نفس وظعيتها وساكته فكمل كلامه .. تفكيرك غلط اكيد زواج امك وابوك كان بالغصب ماكانو متفقين عشان كذا صار اللي صار بس حنا متفقين يا عروب حتى لو نكون اصدقاء وبس اهم شي اننا متفقين وصدقيني مع الايام راح يتغير كل شي وراح نتعود اننا زوجين .. لا تكسرين فرحه كل اللي حولك عشان وهم عشان تفكير مستحيل يصير عشان خوف بداخلك انتي بنيتيه لنفسك فكري باللي حولك لا تفكرين بنفسك وبس ..

عروب كانت ساكته وتفكر بكلامه شوي رفعت عيونها له وشافته يناظرها وكانه ينتظر ردها عليه : بس ياعز انت اكيد كنت تتمنى زوجه بمواصفات غير ويمكن كنت تتمنى تتزوج وحده تحبك وتحبها ..

عز : انتي قلتيها كنت وكان من الماضي ومادام هذا اللي صار لي اكيد ان ربي كاتبه لي وانا ماراح اعترض على كتبه ربي .. عروب اذا هذا قدرنا ليه نرفضه ليه نعترض عليه ..

عروب : بس انا خايفه احس اني مو مستعده للزواج مدري كيف بس ...

عز قاطعها بابتسامه : انا فاهم عليك وهذا شي طبيعي تدري حتى انا احس اني مو مستعد وترا زواجنا مو بكرا قدامنا اسبوع على الزواج وان شاء الله نقدر نجهز فيه ..

عروب : طيب وكيف على تجهيزي انا ما شريت شي ولا سويت ولا شي ..

عز : ماعليك كل شي تقدرين تشترينه بعد الزواج اهم شي انك تستعدين للعرس .. قالها وهو مبتسم ..

عروب نزلت عيونها وهي تفكر كيف راح تستعد وهي تحتاج حد يكون معها المفروض انامها معها وتعلمها علىى كل شي بس للاسف امها مو معها ...

عز كان يناظرها وانتبه لملامح الحزن على وجهها : عروب في ايش تفكرين ..

عروب من غير ما تناظظره : كنت اتمنى امي تكون معي في هاللحظه ..

عز فهم عليها وابتسم :تبين اوديك بيت خالتك تجلسين عندهم هذا الاسبوع .. ابوك رجع واكيد عرفو بموضوع طلاقهم يعني مالهم حجه ما يخلونك تروحين عندهم .. وش رايك ؟..

عروب رفعت عيونها له بفرحه مافكرت بهالشي : جد انا كيف نسيت .. تكفى عز ابي اروح عندهم ..

عز : ابشري راح اوديك اليوم بس قبل كل شي وش رايك نروح السوق الحين عشان تشترينلك الاشياء المهم اللي تحتاجينها الحين ..

عروب : جد الخدامه ما جابت كل شي ابيه ..

عز وقف : اوك يلا البسي عبايتك وخلينا نطلع ..

عروب ابتسمت : اوك .. قامت ودخلت للغرفه وهي تفكر بكلام عز وكيف اقنعها انهم يتزوجون جد .. بعد ما لبست واخذت شنطتها طلعت وشافت عز بالصاله : يلا ..

عز بابتسامه : يلا ..

مشى عز وهو يحس براحه غريبه من بعد ما اقنع عروب بالزواج عرف الحين ان ضيقته كانت بسبب الانفصال ..

طلعو من الفندق واتجهو لواحد من المولات دخلو وصارو يدورون بين المحلات وعروب تشتري لها الاشياء اللي تبيها ..

وعلى الساعه 11 الظهر خلصو وطلعو من المول ولما ركبو السياره ..

عروب : تعبتك معي ..

عز : وش دعوه عروب ليه هالكلام ..

عروب : اول مره ادخل مول مع رجال ولحالي بالعاده لو رحت مع هيثم تكون لما معي ف الوضع صاير غريب شوي بالنسبه لي ..

عز ابتسم وحرك السياره : من بعد اليوم ماراح يصير غريب .. وش رايك نتغدى بمطعم بعدها نروح للفندق ..

عروب : اممم اوك مو مشكله ..

وبعدها وقفو عند مطعم ونزلو تغدو وبعد ما خلصو رجعو للفندق ..

عروب وهي تدخل الاكياس للغرفه : الحين لو رحت بيت خالتي ومعي كل هالاغراض وش راح اقولهم ..

عز جلس بالصاله : عادي قولي لهم انك طلبتي من ابوك انك تجلسين عندهم في اخر اسبوع قبل زواجك واكيد هم راح يصدقون لانهم يعرفون طبع ابوك وعادي انه يرضى لك ..

عز طلعت ووقفت عند باب الغرفه وهي مبتسمه : ماشاء الله عليك صاير تلاقي الحلول بسرعه ..

عز لف عليها وابتسم لما شاف ابتسامتها : اكيد ولا الحياه ماراح تمشي .

عروب : طيب الحين الساعه 1 الظهر اتوقع ان بيت خالتي بيكنون نايمين قيلوله يعني ماينف اروح لهم الحين ..

عز انسدح على الكنبه : اجل خليها العصر ..

عروب دخلت للغرفه شالت عبايتها ورجعت طلعت للصاله : اوك وجلست بوحده من الكنابات وشغلت التلفزيون ..لفت على عز .: وانت راح تجلس هنا للعصر ..

عز لف عليها : ايه ولا فيه مانع ..

عروب من غير ما تناظره : لا ابد خذ راحتك واذا تبي تنام روح للغرفه ..

عز : لا بس بريح شوي ماراح انام ..

عروب : اوك براحتك .. وثبتت على فيلم اجنبي وصارت تتابعه وعز معها .. وبعد ساعه انتهى الفيلم وقفت عروب وهي تقول : تبي شي تشربه او تنقنق عليه .. شافت مافيه رد لفت لجهه عز وشافته نايم قربت منه وحسته مو مرتاح بنومته .. دخلت للغرفه اخذت مخده ولحاف وطلعت للصاله حطت اللحاف على الارض وقربت من عند راسه وبهدوء واحراج من قربها منه رفعته وبعدت مخده الكنبه اللي كان نايم عليها وحطت المخده الثانيه ونزلت راسه بكل هدوء واخذت اللحاف وغطته ووقفت ثواني تناظره وبنفسها " كانه طفل وهو نايم ملامحه الحاده تصير ملامح طفوليه ورقيقه " ابتسمت على تفكيرها ومشت عنه راحت للثلاجه الصغيره وطلعت لها شكولاته وعصير اخذتهم ورجعت للكنبه اللي كانت جالسه عليها وصارت تفر بالقنوات بعد ما وطت على الصوت عشان عز مايصحى ..

بعد ساعه

صحى عز واستغرب بالبدايه نومته على الكنبه والمخده المريحه اللي تحت راسه واللحاف بس لما رفع نظره ابتسم وهو يشوف عروب جالسه بالكنبه اللي مقابله وتناظر التلفزيون باندماج .. حول نظره للتلفزيون وشاف فيلم كرتون استغرب كيف هي مندمجه كذا عليه رجع يناظرها وهو يبعد اللحاف عنه : احم شكلي نمت من غير ما احس ..

عروب لفت عليه وابتسمت لما شافته مبتسم : ايه باين انك ما نمت كويس بالليل ..

عز : طيب ليه ما صحيتيني عشان اروح للبيت ..

عروب : شفتك مرتاح بالنوم ما حبيت اصحيك ..

عز وقف : كم الساعه الحين ؟..

عروب وهي تناظر ساعه يدها : الساعه 4 العصر ..

عز : كويس ما طولت بالنوم .. ما تبين تروحين بيت خالتك ..

عروب وقفت : الا ..

عز مشى عنها ودخل للحمام ** الله يكرمكم ** ..

اما عروب دخلت للغرفه وبدلت ملابسها على السريع ورفعت شعرها ولبست عبايتها .. انتبهت بعز يطلع من الحمام ** الله يكرمكم ** ويروح للصاله .. اخذت شنطتها وطلعت وراه .. شافته كانه يدور على شي : تدور شي ؟..

عز لف عليها : ايه جوالي ما اشوفه بمكانه ..

عروب ابتسمت وهي تاخذ الجوال من على طاوله الاكل وتمده له : انا بعدته عنك خفت يرن ويزعجك ..

عز ابتسم لها : مشكوره ..

عروب : العفو .. نادي حد يشيل الشناط ..

عز : اوك .. ورفع السماعه واتصل على الريسبشن وقالهم يرسلون حد ينزل الشناط .. شوي واندق الباب وكان العامل طلع له عز الشناط ونزلو كلهم لتحت .. عز عمل شيك اوت وطلعو من الفندق ركبو للسياره واتجهو لبيت خاله عروب ..

عروب لفت على عز : ترا بعد بكرا راح يبدا دوامي بالشركه الجديده ..

عز : طيب مادامنا اتفقنا الحين ليه تروحين لهذيك الشركه ارجعي لشركتنا ..

عروب : خلاص عز احس كذا احسن تخيل نشوف بعضنا بالبيت وبالشركه وبكل مكان راح نمل كذا صح ولا انا غلطانه ..

عز لف عليها بعد ماوقفو عند اشاره وابتسم : لا انتي صح .. طيب مين راح يوصلك للشركه ..

عروب :راح ااجر لي سواق بالشهر اكيد ابوي مراح يخلي السواق يوصلني ..

عز لف للطريق ومشى بعد مافتحت الاشاره .. وليه كل هالحوسه انا اوصلك ..

عروب : بس راح يكون وقت دوامي مثل دوامك كيف يمديك توصلني وتروح للدوام ..

عز : عادي نطلع قبل بوقت اوصل واروح دوامي وترا الشركتين مو بعيدين عن بعض ..

عروب لفت تناظر الطريق .. طيب براحتك ..

عز : وايه صح لا تنسين تطلبين اجازه من الحين عشان زواجنا ..

عروب ابتسمت اوك ماراح انسى ..

وصلو لبيت ام هشام نزلت عروب ودقت الباب ماكان حد يدري انها راح تجي كانت تبي تسوي لهم مفاجأة وعز كان ينزل الشناط من السياره ... شوي انفتح الباب وطلع منه هيثم ابتسم اول ماشاف عروب وقال باستغراب : عروب ..

عروب ابتسمت له : هذا هو السلام ..

هيثم مد يده وسلم عليها بالخد : كيفك ؟..

عروب : بخير .. وش فيك مستغرب ؟..

هيثم يناظر عز اللي يقرب لهم : لا بس مستغرب جيتك .. هلا عز .. وسلم عليه ..

عز : هلا بك اخبارك يارجال من زمان عنك ..

هيثم : بخير ولله الحمد : اشغال الدنيا .. انتبه بالشناط : وش السالفه عروب ..

عروب : راح تخلينا واقفين عند الباب كذا دخلنا ونفهمك ..

هيثم :: يوه نسيت .. حياكم .. دخلت عروب وهيثم ساعد عز في تدخيل الشناط ..

هيثم : اتركهم هنا الخداامه تجي تدخلهم حياكم بالمجلس ..

دخلو عروب وعز وهيثم للمجلس ..

هيثم : عروبوه تكلمي وش السالفه ؟..

عروب : ودني عند خالتي واقول كل شي مالي خلق اعيد الموضوع اكثر من مره ..

هيثم لف على عز : الله يعينك على العجازه ذي ..

عز ضحك : هههههههههههههههه .. امين ..

دخلو هيثم وعروب للصاله اللي كانو الكل متجمعين فيها ماعدى ليلى وهشام ..

عروب : السلام ..

لما اول ما شافتها نطت تحضنها : لك وحشه ..

عروب : وانتي اكثر .. وبعد السلام والسؤال عن الحال .. جلست عروب بجنب خالتها :

ام هشام : مو باقي على زواجك اسبوع غريبه رضو لك اهلك تطلعين ؟..

عروب ابتسمت : انا مو بس طلعت انا راح اجلس هنا لمده اسبوع لين زواجي يعني ..

لما بفرحه : هيييا وناسسسه ..

ام هشام : اوص اسكتي خلينا نفهم .. ليه صاير شي ؟..

عروب نزلت راسها : مادريتي ان امي وابوي تطلقو ؟..

ام هيثم : الا دريت امس بس ليكون انتي زعلانه توقعت انك ماراح تهتمين ..

عروب رفعت عيونها لخالتها : ايه ما همني بس تعرفين البيت كئيب وزواجي مابقى عليه شي طلبت من ابوي اني اجلس عندكم هذا الاسبوع ووافق .. انا بصراحه كنت ابي اجدد نفسيتي ..

ام هشام ابتسمت : زين ما سويتي والعين اوسع لك من المكان ..

هيثم : نورتي يا اختي العزيزه خليني اروح لرجلك اكيد خاس بالمجلس لحاله ..

عروب ابتسمت له ..

لما لفت عليها : عز هو اللي جايبك ..

عروب : ايه لا تناظريني كذا هذا اخر يوم راح يشوفني فيه قبل الزواج تطمني .. طبعا هي قالت كذا عشان ما تبين طبيعه العلاقه اللي بينها وبين عز ..

ام هشام لفت على لما : اجل قولي للخدامه تجهز لها غرفه ليلى ..

لما : وليه ا تجلس معي بالغرفه ..

ام هشام : وليه نسيتي انها متزوجه واكيد تبي تكلم خطيبها براحتها تبين تغثينها بعد ..

عروب استحت من كلام خالتها : لا عادي اصلا حنا ماراح نكلم بعض كثير عشان الزواج قرب وكذا ..

لما : كفو عليك عروب ..

@@@@

بالمجلس

دخل هيثم : حيا الله النسيب ..

عز ابتسم : الله يحييك ..ووقف انا بمشي الحين بس كنت موصل عروب ..

هيثم : وش دعوه تمشي كذا من غير ما نضيفك ..

عز : مره ثانيه ولا تنسى بيت اهل زوجتي يعني بيت اهلي مو غريب انا ..

هيثم ابتسم على كلامه : كفو عليك .. اجل اذنك معك بس خلنا نشوفك قبل الزواج ..

عز ابتسم : ان شاء الله .. طلع عز بعد ما سلم على هيثم وارسل لعروب انه مشى ..

@@@@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 62
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:40 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي



مر اسبوع ومافيه احداث جديده الا ان عروب صارت تداوم بشركتها الجديده وكل يوم عز يوديها ويجيبها وهي مفهمه خالتها ان السواق اللي يمر عليها .. وهذا الشي خلى علاقتها مع عز تقوى اكثر وصارو قريبين من بعض اكثر وهذا الشي مريح عز كثير وكان مبسوط بهذا الشي ..

اليوم الخميس

يوم زواج عز وعروب

الساعه 7 الليل

بقاعه الزواج الفخمه والمزينه بارقى الزينه واجملها كانت محصوره الوانها بين الابيض والزهري اللي يدل على الفرحه والسرور كانت الطاولات مرتبه بشكل حلو وراقي وا المعزومات كان باين عليهم الاندهاش من جمال القاعه والزواج اللي يعتقدون انه راح يكون اسطوري ..

كانت ام عز وبناتها وام هشام وبناتها وام عروب اللي بالغصب جات واقفين عند الاستقبال يستقبلون الحريم .. شوي لما استاذنت من امها وطلعت لعروب بغرفتها فتحت الباب وشافت المزينه للحين ترتب مكياجها : عروب ما خلصتي ..

عروب من غير ما تناظرها : خلصت بس عيوني مدري وش فيها كل شوي تدمع وترجع تضبط الكحل تعبتها معي ..

لما قربت منها : وانتي من ايش تدمع عيونك ليكون تبكين بس ..

عروب : لا والله ما بكيت بس مدري وش فيها ..

لما مسكت وجه عروب ولفتها عليها : ناظريني اشوف ..

عروب ناظرتها ..

لما : اها من العداسات يالغبيه ما قلت لك لا تلبسين عداسا تلانك موم تعوده عليهم شيليهم الحين ..

عروب : بس مطلعين عيوني حلوين ..

لما : عيونك من الله حلوين ماله داعي تبين تدمرين عيونك انتي .. وخري خليني اشيلهم لك ..

عروب : لا انا بشيلها خلاص .. وصارت تشيل العداسات بحذر لانها اول مره تلبسهم ولما رجعتهم بعلبتهم لفت على لما : كذا كويس يعني ..

لما ابتسمت لها : كذا احلى بس ترتبلك الكحل شوي ..

المزينه قربت ورتبت الكحل لعروب .. وكذا خلصنا الحمد الله ..

عروب ابتسمت لها : يعطيك العافيه ..

المزينه وهي تلم اغراضها : يعافيك ربي ..

لما : يلا قومي البسي فستانك ..

عروب : طيب جاو حريم كثير ؟..

لما : وانتي وش عليك تو باقي على زفتك ساعه خلصيني ..لا تنسين باقي التصوير ..

عروب : وليه التصوير بعد ؟..

لما تخصرت : بالله تستهبلين انتي .. خلصيني ادخلي البسي ..

عروب ابتسمت على شكل لما المعصب : لاه لاه ما ينفع الزين كله يعصب ..

لما كانت لابسه فستان سكري طويل بارز سمار بشرتها وماسك على جسمها وبارز مفاتناها بعد ما نحفت صار جسمها احلى ولابسه معه اكسسورات ذهبيه ومسويه شعرها تسريحه مرفوعه تناسب مع الفستان ومكياجها كان ناعم وفخم بنفس الوقت : اقول انطمي مسويه تبين تحرجيني الحين انقلعي البسي يلا ..

عروب ضحكت عليها ودخلت للغرفه الثانيه عشان تلبس الفستان : لموووي تعالي ساعديني ..

لما دخلت لها وهي تتحلطم : يارب من هالبنت اليوم زواجها وللحين تصارخ ..

عروب تناظرها : واللي اليوم زواجها ما تصارخ يعني ؟..

لما وهي تساعدها تلبس الفستان : لا المفروض تكوني مرتبكه وحالتك حاله مثل العروسات الثانيات انتي ابد ولا كان اليوم زواجك كانه زواج وحده ثانيه بتروحينه ..

عروب طبعا كانت مرتاحه لانها متعوده على عز وما تحس باي ارتباك او خوف : مدري احس مو لازم الارتباك ..

لما بعد ما سكرت السحاب صارت تناظرها بابتسامه : بسم الله ماشاء الله عليك قمر قمر ..

عروب تناظر شكلها بالمرايا الطويله وتبتسم تذكرت اليوم اللي راحت تشتقيس فيه الفستان كان عز هو اللي موصلها وطلب انه يشوف الفستان ولما شافه قال تمنيت اشوفه عليك .. عروب ابتسمت وبنفسها " اللي يشوفنا هذاك اليوم يقول صدق زوجين ماخذين بعض عن حب مو اصدقاء ..

طبعا عروب للحين تعتبر عز صديق وما حست باي مشاعر اتجاهه وهذا الشي اللي مريحها ..

لما : هيه انتي اناديك وين رحتي ؟..

عروب لفت عليها : معك بس سرحت شوي .. المهم متى راح نصور ..

لما تشوف ساعه جوالها : الحين المفروض اصبري اكلم امي .. ودقت على امها ..

عروب وهي تجلس على الكنبه : لما امي جات ..

لما لفت عليها والجوال باذنها تنتظر رد امها : ايه جات ليه هي ما جاتك هنا ؟..

عروب نزلت عيونها وصارت تلعب بالخاتم اللي بيدها وكانها تبي تبعد دموعها عن عيونها : لا ..

لما توها بتتكلم الا تسمع صوت امها داخله الغرفه : يمه تعالي حنا هنا ..

دخلت ام هشام معها ام عز واول ما شافو عروب صارو يسمون ويذكرون الله عليها وكل وحده تحصنها من جهه..

عروب بنفسها " الحمد الله الله عوضني بامين بدل امي اللي ما اهتمت تجي تبارك حتى "..ابتسمت لهم ..

ام هشام : ربي يحفظك يمه ..

ام عز : يمه جاهزه عشان عز راح يدخل الحين عشان التصوير ..

عروب بحيا من ام عز : ايه جاهزه ..

ام عز لفت على ام هشام : خلاص انتو اطلعو عشان عز يدخل ..

طلعو ام هشام ولما من الغرفه وام عز فتحت لعز الباب الثاني ودخل وكانت عيونه للارض هو الاثاني ماكان يحس بارتباك من اول بس الحين لما دخل اجتاحه شويه توتر وارتباك مايدري ليه ..سلم على امه ورفع عيونه لعروب اللي كانت واقفه وماسكه مسكتها وعيونها للارض ابتسم على شكلها اللي طالع غيروبنفسه " ما توقعت الفستان بيطلع عليها حلو كذا ملاك وربي ملاك بسم الله عليها " تقدم لها وهو مبتسم ..

ام عز طلعت من الغرفه وراحت للغرفه الثانيه تكلم المصوره ..

عز مد يده يسلم : السلام ..

عروب ماتدري كيف فجاءه جاها ارتباك وتوتر من لما شمت ريحه عطره اللي امتلائت رئتينها منه رفعت عيونها بهدوء والتقت بعيونه اللي باين فيهم الفرحه ابتسمت لابتسامته ومدت يدها وصافحته ..

عز اول ما مسك يدها البارده والمرتبكه ضغط عليها شوي وكانه يقولها انا معك لا تخافين .. قرب منها وباسها على جبينها مما خلى عروب ترتبك اكثر وتبعد عنه شوي .. عز حس فيها وبعد عنها ووقف بجنبها مسك يدها وهو يقول في محاوله في تخفيف توترها : تصدقين توقعت الفستان بيطلع حلو عليك بس صار العكس ..

عروب انقهرت من كلامه ولفت عليه وهي ناسيه حياها اللي من شوي : بالله مو انت اللي قلت راح يطلع حلو عليك لما شفته ..

عز : لا انا قلت تمنيت اشوفه عليك بس ..

عروب : بالله .. وصدت عنه .. طيب شكرا ..

عز مشى وصار قدامها : حد يزعل بيوم عرسه ..


عروب : ايه انا ..

عز : وانا مو مستعد اتزوج وحده تزعل يوم عرسها ..

عروب لفت عليه : احسن وانا كمان مو مستعده اتزوج واحد يرفع الضغط ..

عز هنا ما قدر يمسك ضحكته : هههههههههههههههههههههه .. هبله ..

عروب : عزوز ووجع لا تضحك كذا ترا خالتي موجوده هنا ..

عز : طيب عادي معرس ومبسوط ..

عروب : طيب يا مبسوط ابعد المصوره وخالتي جاو ..

عز : طيب .. وبعد عنها وجا وقف بجنبها وبدو يصورون وام عز استاذنت ونزلت لتحت عشان تجهز لزفتهم ..

كانت المصوره تطلب حركات عشان يسوونها المعاريس وعروب وعز يرفضون بعض الحركات لانهم مايبون يقربون من بعض لهذيك الدرجه ..بعد نص ساعه تصوير خلصو وطلعت المصوره ..

عز جلس على الكنبه بتعب : اوف واخيرا مدري ليه التصوير ..

عروب واقفه عند المرايا تضبط شكلها : من جد انا قلت لهم مو لازم بس هم اصرو ..

عز لف عليها : تعالي اجلس وش تسويين ؟..

عروب : اشوف الميك اب اذا ضابط او لا ..

عز وقف وراح بجنبها : مدري ليه انتو البنات لازم بزواجكم تحطون فل ميك اب احسه يخرب جمالكم ..

عروب وهي تناظره في المرايا : تصدق ماكنت ابي احط كل هالميك اب بس يقولون عروس لازم ..

عز : يلا كلها كم ساعه وترجعين لطبيعتك ..

عروب لفت عليه : وليه شايفني متحوله الحين ولا ايش ..

عز لف عليها وضحك : ههههههههههههههههههه .. خانني التعبير وش فيك اقصد راح ترتاحين من هلمكياج ..

عروب : ايه افكر بعد ..

شوي دخلت عليهم ام عز عشان تقولهم ان الحين وقت زفتهم ... وطلعت ..

عروب لفت على عز : بتطلع معي ..

عز : اكيد ولا تبين معرس ثاني ؟..

عروب : مو قصدي بس فكرتك راح تدخل مع عمانك اول وكذا ..

عز : لا عماني ما يحبون يدخلون وقلنا نخليها بس انا وانتي ماله داعي رجال وحوسه ..

عروب : يكون ازين ..

عز مد يده : يلا ..

عروب : لازم امسكك بعد ...

عز رفع حاجبه : وليه ما تمسكيني ان شاء الله ..

عروب : وش فيك عصبت ما قلت شي بس اسال .. ومدت يدها وشبكتها بيده ..

عز اول ما مسك يدها ضغط عليها بقوه ..

عروب لفت عليه : اااي عورتني وش فيك عز ..

عز ابتسم وخفف ضغط يده : احسن تستاهلين عشان مره ثانيه ما تسالين اسئله غبيه ..

عروب ابتسمت : بزر ..

عز : شكلك ما تعورتي المره الاوله ..

عروب بسرعه سحبت يدها : لا لا خلاص اسفه بس لا تعور يدي الحين تصير حمره وحنا بندخل للناس ..

عز : ههههههههههههههه .. ايه خليك مؤدبه ..

عروب : ووجع اصبر بس نطلع اوريك ..

عز لف عليها : تهدد بعد ..

عروب : ايه اهدد بس انت تعرف تهدد ..

عز توه بيتكلم بس قطع كلامه دخول ام عز وهند وهيا ..

هند : يلات عالو وقت زفتكم ..

تقدمو عز وعروب للباب واول ما انفتح كانت الانوار كلها مطفيه ماعدى انوار خافته في الكوشه ونور مصلط عليهم .. ابتسم عز وهو يناظر عروب ومد يده لها وهي ابتسمت له وشبكت يده بيدها وبدو ينزلون الدرج تحت انغام موسيقى هاديه وجميله .. نزلو وكل الانظار عليهم تسمي وتذكر الله ..مشو لما وصلول لكوشه عز قابل عروب وباسها على جبينها وخدها تحت تصفيق وصراخ البنات وعروب مره انحرجت وانصدمت من حركته بنفس الوقت .. بعدها مسكو يد بعض ووقفو وصارت المصوره تصورهم ..شوي بدو الاهل يجون يسلمون عليهم ..

وبعد ما جلسو عروب تهمس لعز : ممطول انت هنا ؟..

عز لف عليها وهمس : وليه تبيني اطلع مثلا ..

عروب بنفس الهمس : ايه راحمه الحريم المتغطيات خلهم يتنفسون ..

عز بنفس الهمس : وانا قلت لهم يتغطون خلهم يكشفون وش علي منهم ..

عروب بهمس : بالله ..

عز ابتسم وبهمس : ليه تغارين مثلا ..

عروب رفعت حاجبها وناظرته وسكتت ..

عز ابتسم عليها يعرف انه رفع ضغطها بعد عنها شوي واشر لاخته تجي : هند انا ابي اطلع الحين ..

هند : اوك بس عروب راح تجلس عشان يباركون لها الحريم وكذا ..

عز : اوك بس نص ساعه وتطلع ..

عروب سمعته : بالله ليه نص ساعه شوي توي دخلت ..

عز لف عليها : كيفي انا شخص ما احب الانتظار ..

عروب : وانا ما قلت لك انتظر روح مين ماسكك ..

هند ابتسمت عليهم : هيه انت معها مو وقت هواشكم الحين .. ولفت على عز .. خلاص انت اطلع الحين ..

عز : طيب .. ولف على عروب وقرب من اذنها وهمس لها : ياويلك لو تاخرتي عن نص ساعه ترا راح اكفخك ..

عروب بعدت عنه وابتسمت له تغيضه ..

عز فهم عليها وابتسم بتحدي وطلع مع اخته ..

واول ما طلع جاو الحريم والبنات يسلمون على عروب ويباركون لها ومن بينهم مشاعل اول ما قربت من عروب عروب عرفتها وابتسمت لها ..

مشاعل وهي تسلم على عروب همست لها : لا تفكرين انه صار ملكك مو مشاعل اللي تستسلم بسهوله .. وبعدت عنها وهي مبتسمه ..

عروب ابتسمت لها وعطتها نظره تحدي مما خلى مشاعل تنقهر اكثر وتصر على اللي ببالها ..

وبعد ما خلصو سلام وتباريك بدو البنات يرقصون مع عروب ويستهبلون عليها ..

مرت نص ساعه وساعه وعروب للحين ما طلعت ..


قامو الحريم للعشى وبقت عروب ومعها لما وليلى ورتاج ورفال ووضحى وسديم ..

لما : عروبوه مو ناويه تطلعين تراك اكثر عروس طولت داخل ..

عروب لفت عليها : وانتي لهذي الدرجه تبين تفتكين مني اصبري ياختي بطلع وشهرين ماراح تشوفيني وش رايك ..

لما : صدق عروب شهرين ماراح اشوفك ..

عروب تبي ترفع ضغطها : ايه شهرين احسن مو تبين الفكه مني ..

لما : لا مو قصدي بس كنت استهبل وش فيك انتي صدقتي اجلسي للصباح ان شاء الله عسل على قلبي .

البنات : ههههههههههههههههههههههه ..

رتاج : بدقيقه تغير كلامك ..

لما : تقولك شهرين عادي عروبوه تسويها اعرفها بس نذاله فيني ..

عروب : ههههههههههههههههههه كويس انك عارفتني ..

ريفال : بصراحه عروب ياحظ ولد خالي فيك جمال واخلاق وخفه دم ..

عروب استحت وسكتت ..

رتاج : اسكتي شوفيها كيف انحرجت ..

ريفال : عاد مشكلتي اللي بقلبي على لساني وش اسوي ..

وضحى : والمشكله ماتدرين هالقلب متى يمدح ومتى يم ينخاف منه ..

البنات : هههههههههههههههههههه ..

جاتهم هند في هالوقت : يلا عروب ترا عزوز حرق جوالي من كثر ما يتصل يقول ما صارت نص ساعه ..

عروب ابتسمت : اوك راح اطلع الحين ..

لما اللي تعرفها كويس .. قربت منها وهي تمشي طالعه ووراها البنات : والله ورا ابتسامتك شي وش مسويه ..

عروب بنفس الهمس : مافي شي .. ولما وصلول لغرفه صارت عروب تسلم على البنات وبعدها طلعو كلهم ماعدى لما وليلى وجات ام هشام وام عز وهند معهم ..

لما ساعدت عروب في تغيير الفستان عشان ما يضايقها وهي لابسه العبايه..

عروب لما خلصت ولبست عبايتها سلمت على الكل وحاولت انها ما تبكي لانها راح تشوفهم قريب ووبعدها طلعت بمساعدت ام عز اللي وصلتها للباب وبعدها اخذها عز وتوجهو للسياره وكان عز ساكت وهذا الشي استغربت منه عروب .. ركبو السياره وانتبهت ان هيثم هو اللي راح يوصلهم : السلام ..

هيثم بابتسامه لف على عروب : وعليكم السلام : الف مبروك اخيتي ..

عروب اللي كانت راميه الغطى على وجهها ابتسمت : الله يبارك فيك وعقبالك ..

هيثم رجع يناظر قدام وحرك السياره : امين ..

مشو وكان هيثم هو اللي يسولف وعز يرد بكلمات بسيطه وما لف على عروب ولا كلمها وهذا الشي زاد من استغراب عروب .. وصلو للفندق ونزلو عز وعروب وهيثم ساعد عز في تنزيل الشنط وبعدها سلم عليهم وراح .. وعز وعروب طلعو لجناحهم ..
##
##
##
##
##
##
##
##
## انتهى البارت السادس ##



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 63
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:42 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


وهذا هو البارت السادس

وطبعا كالعاده بانتظار ردودكم الجميله وتوقعاتكم

والاقيكم يوم السبت باذن الله

محبتكم صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 64
قديم(ـة) 09-08-2016, 09:48 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها متمردة.. مشاهدة المشاركة
افا احنا ما نبي كلامك لا
عادي وشدعوه زي ما نهذر احنا انتي بعد اهذري معنا
ايه شوي متاخر البارت لكن عادي
انا ما ابغا اطول عليك ��

فديتك متمرده

وعذرا على تاخير البارت بس يمكن اني اسهر فعشان كذا اشوف ان العالم كلهم مثلي ويكون الحين بدري مو متاخر بس راح انتبه المره الجايه ان شاء الله

قراءه ممتعه لكك


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 65
قديم(ـة) 10-08-2016, 01:47 AM
مالي مثال مالي مثال غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


لااااااا����
ليش كده يهلص البارت ف مواقف زينه وحماسسسسس
الله يسعدهم عروب وعز
مشاعل مدري وش خطتها .. يااارب تفشل وتنفضح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 66
قديم(ـة) 10-08-2016, 03:29 AM
صورة ملك جاسم الرمزية
ملك جاسم ملك جاسم غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


لا لا لا ليش هل قفله هي ما اكدر اصبر حتى اعرف الي راح يصير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 67
قديم(ـة) 10-08-2016, 03:00 PM
غلا الريم. غلا الريم. غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


ليييش وقفتى ...كان كملتى بس شووية

الموووهم شي حلوو انهم كملووو زواجهم وما انفصلهم وحلو انو عز اقنعهاا
عز اكيد مشاعل مسوية شي عشان تفرقهم عن بعض يعنى حد حكاله شي او اى شي يخصهااا ...هى وقتهاااا بتعررف انهاا مشاااعل ...وبتذكره بالرسالة...بس الله يستر ما يضربهااا ... لازم يفهم بالاول
وكويس انها راحت الشركة الثاانية تشتغل فيهاا عشااان اذا صار شي بينها وبين عز ...الله يوفقهم


الله يعطيك الف عاافية يالغلا
تحباتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 68
قديم(ـة) 10-08-2016, 03:04 PM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


يااااويلها عروووب عزووز بيوريها الوييييل
آسف تاخرت بس رديت وماوصل ردي
ههههههههههههه عروب بس هالشهر وبترجع الشركه
بعدين عادي لو اشتغلو بنفس الشركة إلا حماااااس خل الخاقين عند عزووز يعرفو انه ماخذها راح يعترق دمهم هاهاهاهاهاهاها
امممم ماعرف وش اعلق
اتمنى مايتاخر السبت علينا
المعجب النمبري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 69
قديم(ـة) 13-08-2016, 07:14 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


مرحباا يا مزايين

كيفكم عساكم بخير

شكرا مرا على الردود الجميله ويعطيكم الف عافيه على التوقعات

ومرحبا بكل جديد ينظم لقرائه روايتي من خلف الكواليس

وبخصوص البارت حق اليوم راح ينزل بعد دقايق باذن الله

انتظروني

محبتكم صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 70
قديم(ـة) 13-08-2016, 07:17 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي



## البارت السابع ##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##

مشو وكان هيثم هو اللي يسولف وعز يرد بكلمات بسيطه وما لف على عروب ولا كلمها وهذا الشي زاد من استغراب عروب .. وصلو للفندق ونزلو عز وعروب وهيثم ساعد عز في تنزيل الشنط وبعدها سلم عليهم وراح .. وعز وعروب طلعو لجناحهم ..

اول ما دخل عز شال بشته ورماه على الكنبه ورمى نفسه بجنبه وانتبه بعروب تدخل الغرفه ..ابتسم بخبث ..

عروب دخلت للغرفه وشالت عبايتها واخذت لها روب ودخلت للحمام تروشت ولما طلعت لبست لها فستان ناعم قصير للركبه وجففت شعرها وخلته على طبيعته مفتوح وحطت لها ميك اب خفيف وناعم :: وفي هالوقت سمعت دق على الباب اللي كانت قافلته ..

عز من ورا الباب : ليه قافله الباب ليكون تبكين بس..

عروب ابتسمت وراحت للباب وفتحته : لا ..

عز كان راح يهاوشها بس انتبه على شكلها وابتسم : ممكن ادخل ابدل ..

عروب : أي اكيد تفضل .. طلعت من الغرفه وراحت للصاله وجلست .. انتبهت بالاكل اللي كان على الطاوله وحست قد ايش هي جوعانه ودها تقوم تاكل بس لازم تنتظر عز .. شوي طلع عز من الغرفه وهو لابس بجامه ..

عز وهو يتجه للطاوله الاكل .. ماودك تتعشين ..

عروب وقفت : الا اكيد ميته جوع .. قامت وجلست قدامه على طاوله الاكل ..

عز رفع عيونه عليها : ابسالك ..

عروب قاطعته وهي تناظره : لحظه انا اللي بسالك ليه مطنشني طول الوقت بالسياره وما كلمتني ؟..

عز : بالله ماتدرين اني كنت معصب عليك ..

عروب ابتسمت : كنت معصب يعني الحين خلاص هديت صح ؟..

عز غصب عنه ابتسم : لا مو صح .. ليه طنشتي كلامي لما قلت لك لا تتاخرين داخل ..

عروب : ههههههههههههههههههه هذا اللي مزعلك .. لو انك راضي لي من البدايه كان ما عاندتك ..

عز رفع حاجبه : بالله يعني كل هذا عناد فيني بس ..

عروب وهي تاكل : بالضبط ..

عز : اوك انا اوريك مردوده يا عروب ..

عروب ابتسمت : اوك نشوف ..

سكتو وكل وحد شرد في تفكيره ..

عز بنفسه " انا لازم افتح معها الموضوع لازم نتفق على كل شي من الحين " .. رفع عيونه على عروب اللي كانت تاكل وباين انها سرحانه : احم عروب ..

عروب ناظرته لما انتبهت له وابتسمت : هلا ..

عز مو عارف كيف يفتح معها الموضوع : اممم لما كنتي جالسه بيت خالتك اكيد خالتك كلمتك عن الزواج وكذا صح ..

عروب : ايه صح وكمان علمتني كيف اتعامل مع زوجي وكذا ياحليلها خالتي لو تعرف طبيعه علاقتي معك كان رفضت الزواج ..

عز ابتسم وحس ان عروب اختصرت له الطريق شوي : طيب واكيد قالت لك عن ليله الزواج .>> قالها وهو يناظر الاكل ..

عروب وهي تناظره ومافهمت عليه : ايه قالت لي لما ارجع للفندق البس شي ناعم واكشخ وكذا ..

عز ابتسم على برائتها ومن غير ما يرفع نظره عليها : ايه طيب وبعد ايش قالت لك ..

عروب سكتت كانها تتذكر وهي ترفع الملعقه لفمها وتاكل .. شوي تذكرت وحست ان الاكل وقف بحلقها مو راضي ينزل .. نزلت عيونها للصحن ووجها صار احمر تحاول تبلع الاكل بس مماقدرت ..

عز انتبه لها وبسرعه اخذ المويه ومدها لها : خذي اشربي لا تموتين ..

عروب ما صدقت بسرعه اخذت الكاس وشربته دفعه وحده وصارت تكح بعدها تبي تاخذ نفس تحس الهوى كله انعدم من لما فهمت قصد عز :

عز : صحه صحه .. وش فيك بسم الله عليك كنتي بتموتين ..

عروب من غير ما تناظره : احم .. لا ولا شي بس تذكرت شي ..

عز : وايش هو الشي اللي تذكرتيه ؟..

عروب بنفسها " لازم تتجرئين وتقولين له عشان نكون متفقين من البدايه ".. احم انا فهمت قصدك ..

عز ابتسم : اها هذا اللي خلاك تغصين ..

عروب طنشت كلامه لانها منحرجه وكملت : احم ادري ان هذا الشي لازم يصير بين كل زوجين بس انت تعرف طبيعه علاقتنا كيف ومو يعني عشاننا صرنا تحت سقف واحد راح تتغير العلاقه .. لا انا وانت اصدقاء ياعز وهالشي ماراح يصير الا لو كان فيه مشاعر بينا .. رفعت عيونها له .. انت معي صح ..

عز ابتسم على كلامها : أي معك وهذا الشي اللي كنت راح اقولك عنه مستحيل يصير شي بينا وحنا اصدقاء وهذا وعد مني ..

عروب ابتسمت براحه : ريحتني ..

عز : انا حبيت نوضح الامور بينا من البدايه عشان ما تصير مشاكل .. وقال عشان يغير الموضوع بعد ما لاحظ احراج عروب : ايه صح ترا بكرا طيارتنا للندن راح تكون الساعه 6 >> طبعا هم اتفقو انهم يسافرون للندن نقاهه وقالو للكل انهم رايحين باريس .. وعلى الساعه 1 بنطلع من هنا وراح نتغدى بيتنا وبعدها نسلم على اهلك ..

عروب : ايه زين .. ووقفت تحس للحين منحرجه منه : انا بنام ..

عز وقف معها : حتى انا ..

اثنينهم بوقت واحد : بنام على السرير ..

عروب تخصرت : بالله وليه تبي السرير ..

عز : لاني تعبان وابي ارتاح مافيني انام على الكنبه ..

عروب : حتى انا ابي ارتاح مابي الكنبه ..

عز تكتف : والحل ..

عروب : نسوي قرعه ..

عز : بالله وقته قرعه الحين ..

عروب : ايه حجره ورقه مقص والخسران ينام على الكنبه ..

عز : طيب بس لو خسرتي لا تزعلين انتي اللي قلتي ..

عروب : طيب ..يلا ..

وبدو اثنينهم ؟:حجره ورقه مقص ..

عروب حطت مقص وعز حجر وبكذا يفوز عز ..

عز وهو ماشي للغرفه : انا الفايز تصبحين على خير ..

عروب لحقته وهي مقهوره : طيب ابي ابدل ..

عز دخل وجلس على السرير : حياك بدلي ..

عروب وهي للحين مقهوره منه راحت لشنطتها واخذت لها بجامه مريحه ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** بدلت وغسلت وجهها وطلعت وشعرها للحين على حاله انتبهت بعز منسدح على السرير وبيده جواله .. "وبنفسها : ايه مبسوط ومرتاح الخايس ".. لفت عنه وعلقت فستانها وبعدها راحت لعند السرير ..

عز اللي انسدح اول ما دخلت للحمام ** الله يكرمكم **انتبه عليها لما طلعت وكانبس صد عنها لما ناظرته وعمل حاله يلعب بجواله بس لما صدت عنه لف عليها وصار يناظرها وهو مبتسم .. عروب كانت لابسه بنطلون برموده وبدي .. هي دايم تحب تلبس كذا في النوم اريح لها .. لما شافها تلف جهته رجع يمسك الجوال وللحين الابتسامه على شفاته .. لف عليها لما قربت عنده : وش فيك ..

عروب اباخذ مخده ولحاف ولا ممنوع بعد ..

عز كتم ضحكته على شكلها المقهور وصد عنها : لا مو ممنوع خذي اللي تبينه بس بسرعه لو سمحتي ابي انام >> قال هذي الجمله عشان يرفع ضغطها اكثر ..

عروب انقهرت وسحبت المخده واللحاف بقوه وطلعت حتى من غير ما تطفي النور ولا تسكر الباب ..

عز ضحك على حركتها وقام طفى النور وسكر الباب ورجع ينام .ز

اما عروب تتحلطم وهي ترتب الكنبه عشان تنام عليها : ابد ما يححس ويضحك هو ووجهه بس انا اوريك يا عزوز .. انسدحت بعد ما حطت منبه على صلاه الفجر ونامت بسرعه من التعب ..

@@@@

صباح اليوم الثاني

صحت عروب بعد ماحست بعدم الراحه من نومه الكنبه جلست وهي تسحب جوالها من على الطاوله وشافت الساعه 11 الظهر : قامت وهي تتاف فلانها ما ارتاحت بنومتها فتحت باب الغرفه وشافت الغرفه ظلام وبارده وعز لساته نايم "وبنفسها : اكيد نايم ومرتاح مو انا تكسر ظهري من الكنبه " .. دخلت للحمام** الله يكرمكم ** بعد ما اخذت لها ملابس تروشت ولبست لها فستان طويل وناعم .. وطلعت وشافت ان عز للحين نايم مشت بنذاله وفتحت الستاير وجات الشمس بوجه عز مباشره ةوراحت للتسريحه وشغلت المجفف عشان تزعجه اكثر وصارت تجفف شعرها وهي متقصده انها تطول وهي تجفف عشان عز ينزعج اكثر ..

اما عز اول ما جات الشمس بوجهه انزعج وحط يده على عيونه ولما سمع صوت المجفف فتح عيونه بشويش لان فيه النوم ومو قادر يفتحهم زين.. عقد حواجبه وهو يشوف عروب تجفف شعرها وماكان فيه حد نايم جلس وهو يمسح على وجهه يحاول يصحصح قال وهو يناظرها : يالمزعجه ماتدرين انه فيه شخص نايم هنا ..

عروب كتمت ابتسامتها ولفت عليه بعد ما طفت المجفف : تكلمني ..

عز بقهر : لا اكلم الجدار تصدقين ..

عروب عطته ظهرها : اجل كمل حديثك مع الجدار ..

عز نزل من السرير وهو مقهور منها ودخل للحمام ** الله يكرمكم ** بعد ما اخذ له ملابس ومن غير ما يكلمها ..

عروب عرفت انه مقهور من تصرفها ابتسمت وبنفسها " اخذت حقي منك يا عزوز ".. وصارت تحط لها ميك اب خفيف عشان الغدى بيت اهل عز .. بعد دقايق خلصت وصارت تلبس اكسسواراتها وانتبهت بعز يطلع من الحمام ** الله يكرمكم **وهو لابس السروال والفنيله بعدت نظرها عنه باحراج لما لف عليها ..

عز قرب منها وهو للحين مقهور ووقف جنبها رفع يده ومسك اطراف شعرها اللي كان مفتوح على طوله وشده بخفيف وهو يبتسم : اجل رديتي الحركه هاه ..

عروب ما تالمت كثير بس هي من طبعها ما تحب حد يمسك شعرها رفعت يدها بسرعه وبعدت يده ولفت عليه وابتسمت : اكيد راح اردها اجل تقهرني وتبيني اسكت ..

عز استغرب من تصرفها لما بعدت يده وفسرها انها ما تبيه يلمسها حس بضيقه خفيفه بس لما شاف ابتسامتها له رد لها الابتسامه بمجامله ومايدري ايش قالت لانه يفكر بشي ثاني .. بعد عنها من غير ما يتكلم واخذ ثوبه ولبسه ورجع لعند التسريحه وصار يتعطر ..

عز استغربت انه مارد عليها بس طنشت انتبهت فيه يلبس الكبك حقه لفت عليه بابتسامه : تحب اساعدك ..

عز من غير ما يناظرها : لا شكرا خلصت .. ومشى يلبس شماغه وهو يقول : خلصتي عشان ما نتاخر على امي ..

عروب لفت للتسريحه وهي تلم اغراضها بالشنطه : أي خلصت ..

عز وهو يطلع للصاله : يلا انا بنتظرك بالصاله وطلعي شنطتك عشان العامل ينزلها ..

عروب لفت تناظره وهو يطلع ومستغربه من تغير مزاجه المفاجئ : طيب .. راحت لشنطه ملابسها وهي تفكر بعز قفلتها وطلعتها للصاله ورجعت لبست عكعبها وعبايتها واخذت شنطتها وجوالها وطلعت للصاله شافت عز واقف عند المرايا اللي عند الباب يضبط شماغه : انا خلصت ..

عز لف عليها ولما شافها متحجبه : ممكن تغطين وجهك ..

عروب هي اصلا ناويه تغطي وجهها لانها حاطه ميك اب بس ماحبت تناقشه لان باين انه ضايق تغطت ومشت وراه لما شافته يطلع من الجناح ..

نزلو لتحت وعملو شيك اوت ولما طلعو كان السواق ينتظرهم ركبو معه وانطلقو لبيت ام عز .. كانت السياره يسودها الهدوء لين ماوصلو لبيت ام عز .. نزل عز ووراه عروب والسواق نزل الشناط ودخلها للحوش وطلع ..

عروب اول ما طلع نزلت الغطى ولفت تناظر عز اللي مشى لداخل من غير ما يقولها شي مستغربه منه مره وتبي تساله بس ماتدري كيف .. دخلت وراه وشافته يكلم الخدامه عشان تدخل الشنط ومو معبرها ..لفت للمرايا اللي عند المدخل وشالت عبايتها وضبطت شكلها وتعطرت ولفت تشوف ع اذا هنا ولا راح بس ما شافته انتبهت بالخدامه جايه لها تقولها تتفضل ..دخلت عروب بعد ما عطت الخدامه عبايتها وشافت عز يسلم على امه اللي كانت بالصاله ابتسمت لما جات نظرات ام عز عليها وتقدمت لها وسلمت عليها بعد ما بعد عز ..

ام عز : الف الف مبروك يمه ..

عروب بحيا : الله يبارك فيك خال.. اقصد امي ..

ام عز ابتسمت : ايه مابيك تقولين لي خالتي انا امك من اليوم ورايح ..

عروب ابتسمت براحه وجلست بجنب ام عز وعز كان جالس بالجهه الثانيه من امه ..

ام عز : الحين بيجون هيا وهند يبون يسلمون عليكم قبل ما تروحون ..

عز : عاد لا يتاخرون لاننا راح نروح بيت اهل عروب نسلم عليهم ..

ام عز وقفت : لا ماراح يتاخرون ان شاء الله .. بروح اشوف الغدى ايش صار عليه ..

عروب بكل ادب وقفت : بجي معك اساعدك ..

ام عز قربت منها وجلستها : لا انتي توك عروس اجلسي يمه ..

عروب ماحبت تعاند ام عز وجلست بحيا ..

ام عز طلعت من الصاله وتركت عز وعروب لحالهم ..

عروب استغلت الفرصه ولفت على عز : اممم عز ..

عز كان ماسك الجريده يقرا : هلا ..

عروب قامت وجلست بجنبه وسحبت الجريده من يده : وش فيك ؟..

عز لف عليها : مافيني شي ليه تسالين انتي ملاحظه شي مثلا ؟..

عروب : ايه من قبل ما نطلع من الفندق وانت مدري وش فيك احسك ضايق او زعلان بس مدري من ايش ..

عز سحب الجريده من يدها وهو يقول :يتهيئ لك ..

عروب توها بترجع تسحب الجريده بس انتبهت بهند وعيالها يدخلون للصاله عدلت جلستها وابتعدت عن عز شوي وابتسمت ..

هند بابتسامه : السلام عليكم ..

عز وعروب : وعليكم السلام ..

هند قربت وسلمت عليهم وباركت لهم ..

عروب بما انها تحب الاطفال مسكت سعود وجلسته بجنبها : كيفه الحلو ..

سعود ولد هند عمره 4 سنوات ابتسم ببرائه لعروب : انا تيب "" انا طيب ""..

عروب قرصت خده بخفيف : يمه على الحلوين يدننون ..

هند : شكلك تحبين الاطفال ..

عروب ابتسمت : ايه مره بذات اللي يكونون بهذا العمر ..

هند بعفويه : ربي يرزقكم انتي وعز عيال يهبلون مثلكم ..

عروب ابتسمت باحراج ..

ام عز لف على عروب بسرعه يبي يشوف رده فعلها بس استغرب لما شافها منحرجه توقع انها راح تتضايق مايدري ليه ..

في هالوقت دخلت هيا مع بناتها وسلمت عليهم وجلست تسولف مع عروب عن الزواج امس ..

عز يناظر عروب وهي تسولف بكل حريه وكانها تسولف مع خواتها مو مع اخوات زوجها ابتسم بداخله على الراحه اللي تحس فيها عروب في بيته بس سرعان ما رجع لضيقته لما تذكر حركتها بالفندق :: تنهد ووقف ..

ام عز اللي توها داخله انتبهت بعز واقف : على وين يمه حطينا الغدى ..

عز ابتسم لامه : كنت حاس عشان كذا وقفت اغسل يدي ..

ام عز ابتسمت : اجل يلا ..

وقامو الكل يتغدون على طاوله الاكل وكانت عروب جالسه بجنب عز ..

بعد ما خلصو غدى جلسو بالصاله يتقهوون وعز ما يسولف كثير معهم يا يلعب بجواله او يناظر التلفزيون ولما جات الساعه 3 ونص قام عز واستاذن من امه واخواته وطلع هو وعروب لجناحهم اللي جهزته ام عز لهم واول مادخلو الجناح عروب راحت للغرفه عشان تجهز شنطتها للسفر ..

عز دخل عليها بعد ما رمى شماغه على الكنبه بالصاله جلس على طرف السرير وهو يفك الكبكات : البسي شي مريح عشان الطياره ..

عروب لفت عليه : شنطتك جاهزه ؟..

عز لف عليها : ايه مجهزها من قبل .. ووقف عشان ياخذ له ملابس ويبدل ..

عروب للحين تناظره : عز ..

عز لف عليها وهو ماسك ملابسه ومتجه لغرفه الملابس هلا ..

عروب وقفت وصارت قدامه : اذا راح تبقى كذا ماراح اسافر معك ..

عز عقد حواجبه : كيف ابقى كذا ؟..

عروب : ما تحس بنفسك متضايق ولا تكلمني الا لما اسالك حتى وحنا جالسين مع اهلك ما تسولف معنا وش فيك يمكن ما يكون لي دخل بس واجبي كاصديقه اني اسالك لما اشوفك متضايق ..

عز جلس على السرير وتنهد ..

عروب زاد استغرابها وجلست بجنبه : وش فيك ؟..

عز من غير ما يناظرها : ايه متضايق .. رفع عيونه لها وكانت تفصل بينهم مسافه بصيطه : ومدري ليه تضايقت من هالشي ..

عروب وعيونها بعيونه : وايش هو الشي اللي تضايقت منه ؟..

عز نزل عيونه : لما كنا بالفندق ومسكت شعرك .. رجع رفع عيونه : حركتك اللي سويتيها ضايقتني شوي ومدري ليه ..

عروب ابتسمت : انا عرفت ليه تضايقت لانك فهمتني غلط .. اسمع انا من لما كنت صغيره من طبعي ما احب حد يمسك شعري ولما انت مسكته بعدت يدك عنه بسرعه كرده فعل طبيعيه مني بس مادريت انك راح تفهمني غلط وتتضايق ..

عز حس براحه من كلامها وابتسم : يعني انتي ما تحبين أي حد يمسك شعرك ..

عروب بنفس الابتسامه : بالضبط .. ورفعت يدها تشوف الساعه قربت تصير 4.. والحين يلا قوم عشان يمدينا نمر بيت خالتي نسلم عليهم ..

عز وقف وهو مرتاح : طيب .. ولما استوعب كلامها لف عليها وعقد حواجبه : بيت خالتك ؟.. ماراح تسلمين على امك ؟..

عروب وقفت ورجعت لشنطتها : عز تحسسني انك ماتدري عن وضعي ..

عز راح لعندها وعارف انها تضايقت .. وقف قدامها : اا اسف لو ضايقتك ..

عروب ابتسمت وتحاول ماا تتضايق من شي يخص امها وابوها وتعيش حياتها مثل ما هم عاشو حياتهم ونسوها : لا تتاسف ماتضايقت .. ويلا بسرعه الوقت يمشي ..

عز ابتسم لها وراح لغرفه التبديل ولبس بنطلون وتيشيرت وطلع وماشاف عروب بالغرفه شوي انتبه لها تطلع من الحمام ** الله يكرمكم **وهي لابسه بنطلون وتيشيرت ورافعه شعرها كله بحيث يريحها لما تتحجب : خلصتي ..

عروب لفت عليه : ايه بس البس عبايتي

عز : اوك راح اخلي الشغاله تنزل الشنط ..

عروب : اوك ..

وبعدها طلعو بعد ما سلمو على ام عز وهيا وهند راحو لبيت ام هشام وسلمو عليهم وطلعو للمطار وبما انهم متاخرين شوي خلصو اجراءاتهم وركبو للطياره على الطول وانطلقو للندن ..

@@@@

مر اسبوعين وعز وعروب بلندن ومافيه أي احداث تذكر كانو كل يوم يطلعون ويتمشون ومافي أي حوارات بينهم غير عن الاماكن اللي يزورونها ..وقررو يرجعون للسعوديه لانهم طفشو وغير كذا عروب اشتاقت لخالتها وبناتها ..وحتى عز اشتاق لامه ..

اليوم الاربعاء

الساعه 2 اخر الليل

هبطت طياره عروب وعز على ارض المملكه نزلو وخلصو اجراءات المطار وبعدها اخذو تاكسي واتجهو لبيت عز ولما وصلو ماكان حد صاحي طلعو لجناحهم ونامو من التعب ..

>> ملحوظه جناح عز فيه غرفتين غرفه نوم والثانيه مكتب بس عز خلاها غرفه نوم لعروب ومحد يدري عن هذا الشي <<

@@@@

اليوم الثاني

الساعه 10 الصباح

صحت عروب وهي تحس بنشاط غريب قامت واخذت لها شاور ولبست بنطلون وتيشيرت وجففت شعرها ورفعته ذيل حصان ماحط تشي بوجهها خلته على طبيعته لبست ساعتها وشبشبها واخذت جوالها وطلعت من الغرفه ماشفت عز بالصاله تاكدت انه لسا ما صحى .. وبما ان عز قايل لها ان امه راح تسوي عزيمه اليوم عشان رجعتهم بالسلامه قررت تنزل لتحت وتساعد ام عز .. طلعت من الجناح بحريه لانها متاكده مافي حد بالبيت نزلت لتحت ودخلت للصاله بس ماشافت حد طلعت وراحت للمطبخ وابتسمت لما شافت ام عز تقدمت لها وباستها على راسها : صباح الخير امي ..

ام عز اللي كانت تعرف بوجودهم ابتسمت لما شافت عروب وحضنتها : الحمد الله على السلامه يمه ..

عروب : الله يسلمك .. تحبين اساعدك بشي ؟..

ام عز : لا يمه مشكوره انتي روحي ارتاحي توك جايه من سفر ..

عروب : انا ارتحت الحمد الله والحين ابي اساعدك ..

ام عز : مصره يعني ..

عروب بابتسامه : ايه اكيد ..

ام عز : طيب تعرفيين تصلحين حلى ؟..

عروب بنفس ابتسامتها : ايه .. انتي مثل خالتي تحب تصلح كل شي بالبيت لما يكون عندها عزيمه ..

ام عز : ايه مادامنا نقدر ليه ما نسوي ..

عروب :صح كلامك .. اممم طيب وين الصواني حقت الحلى عشان اشوف أي وحده تنفع للحلى اللي راح اسويه ..

ام عز وهي عاجبتها تصرفات عروب : شوفيهم هناك بهذاك الدرج ..

عروب راحت وبدت تجهز الاغراض اللي تحتاجهم للحلى وشوي اندمجت بالشغل مع ام عز ..

مرت ساعه وهم للحين بالمطبخ ..

في هالوقت عز دخل المطبخ وهو مستغرب من الحوسه والازعاج اللي يسمعه فيه .. ابتسم لما شاف عروب تساعد امه وتشيل عنها كل شي وتحاول تخليها تجلس بس ام عروب رافضه : احم صباح الخير ..

ام عز وعروب لفو عليه : صباح النور ..

عز قرب لامه وحضنها : اشتقت لك يمه ..

ام عز وهي تحضنه : الحمد الله على السلامه .. اهم شي انك انبسطت بس ..

عز يبعد عنها وهو مبتسم : الحمد الله تمنيناك معنا ..

ام عز : المره الجايه ان شاء الله ..

عز لف على عروب اللي كانت تقطع الحلى وباين انها مندمجه ابتسم وهو يقول : شكلك صاحيه بدري ليه ما صحيتيني معك ..

عروب رفعت عيونها له وابتسمت : من ساعه صحيت شكلك كنت تعبان عشان كذا ما صحيتك ..

عز ابتسم وهو متاكد انها تكذب ومادخلت عليه ولا شي بس مابين شي ولف لامه : تحتاجين مساعده يمه ..

ام عز : لا يعطيها العافيه عروب ماخلت شي كل شي صلحته وجهزته ..

عز لف على عروب اللي رجعت تكمل شغلها وابتسم وهو يناظرها ..

عروب لما خلصت لفت على ام عز وما انتبهت لعز اللي يناظرها : امي انا خلصت فيه شي باقي ما سويناه ؟..

ام عز : لا يمه يعطيك العافيه كل شي جهز الحين بس باقي العشى ..

عز انتبه لكلام امه ولف عليها : انتي راح تصلحين العشى بعد ..

ام عز : لا انا موصيه خالد زوج هند عشان الذبايح ..

عز : ايه يعطيه العافيه ما يقصر .. طيب مافيه فطور انا جوعان ..

ام عز : حتى عروب ما افطرت توي قلت للخدامه تجهز لكم الفطور على طاوله الاكل يلا روحو ..

عز لف على عروب : يلا مشينا ..

عروب ابتسمت ولفت على ام عز : وانتي امي افطرتي ..

ام عز : أي الحمد الله ...

عروب وهي تطلع ورا عز : بالعافيه .. وراحو لغرفه الاكل وجلسو مقابلين بعض وصارو يفطرون ..

عز : ها مستعده للعزيمه اليوم ..

عروب : مو بس مستعده الا متحمسه من زمان عن الجماعات ..

عز ابتسم : شكلك تحبين العزايم وجمعات البنات ..

عروب : ايه مره احس وناسه .. بس محتاره ايش البس بالعاده استشير لموي لما يكون عندنا عزيمه بس الحين ماينفع ..

عز ابتسم : استشيريني انا طيب ..

عروب رفعت حاجبها : وليه انت تعرف في لبس البنات ..

عز : مو شرط اعرف اهم شي اشوف اللبس اذا حلو عليك او لا ..

عروب : اممم طيب نشوف ذوقك ..

عز : هاه شكله موع اجبك ..

عروب : نشوف بعدين نحكم ..

عز : طيب ..

ولما خلصو فطور راحو جلسو مع ام عز اللي كانت بالصاله وصارو يسولفون عن السفره والاشياء اللي شافوها هناك .. ولما اذن الظهر طلعو اثنينهم لجناحهم عز بدل ولبس ثوبه وطلع يصلي بالمسجد ..

اما عروب راحت لغرفتها توضت وصلت وبعد ماخلصت راحت لغرفه عز لان ملابسها موجوده بغرفه التبديل دخلت وصارت تشوف الفساتين اللي عندها طلعت فستانين محتاره أي واحد تختار فيهم .. شوي سمعت صوت الباب طلعت من غرفه التبديل وبيدينها الفساتين انتبهت بعز يدخل للغرفه حطت الفساتين على السرير ولفت على عز : ها أي واحد اختار خلنا نشوف ذوقك ..

عز ابتسم وقرب منها وصار يناظر الفساتين ..

الفستان الاول كان لونه عنابي طويل وماسك على الجسم وربط من عند الرقبه ونص الظهر مكشوف .. اما الفستان الثاني كان لونه فيروزي طويل وباكمام طويله وماسك على الجسم بس نازل من عند الكتوف ..

عز : امم بما ان الكل جاي وانتي اول مره تجتمعين معهم من بعد الزواج اشوف ان هذول الفساتين ناعمين مرا .. ومشى لغرفه التبديل .. خليني اشوف باقي فساتينك ..

عروب مشت وراه وهي رافعه حاجبها موع اجبها كلامه : طيب نشوف نهايتها معك ..

دخل عز وصار يشوف فساتينها : اممم ليه اغلب فساتينك ناعمه بزياده ..

عروب : لاني احب الناعم ..

عز لف عليها : بصراحه ولا واحد من فساتينك ينفع ..

عروب : بالله كل هذول الفساتين ولا واحد ينفع ..

عز : ايه البسي عبايتك ..

عروب باستغراب : ليه ؟..

عز : بنروح للسوق نشتري لك فستان مناسب ..

عروب : عز من جدك .. مشوار سوق وحوسه وخساير خلني البس من اللي عندي ..

عز وهو يطلع من غرفه التبديل : وش خسايره اقول بس البسي عبايتك يلا عشان الوقت .. ولف لها شافها تمشي وراه .. مو انتي تبين ذوقي خلاص تحملي ..

عروب وهي تدخل لغرفتها عشان تاخذ عبايتها : الله يصبرني على ذوقك بس .. لبست عبايتها واخذت شنطتها وجوالها وطلعت للصاله وشافت عز ينتظرها : خلصت ..

عز : اوك يلا ..

وطلعو من جناحهم ومن البيت كله وتوجهو لاقرب سوق من عندهم نزلو وصارو يدورون من محل لمحل وعز مالقى فستان يناسب عروب على قولته ..

عروب طفشت : عز وبعدين هذا خامس محل ندخله ومايعجبك شي واذا وريتك شي عجبني تقول ناعم وماينفع ..

عز : وش اسوي اذا ذوقي صعب ..

عروب : شكلي راح اتراجع عن كلامي مابي من ذوقك ..

عز : ما يمديك تتراجعين : تعالي نشوف هذا الفستان ..

قربو منه كان فستان لونه ابيض مايل للفضي طويل وفيه فتحه من قدام تبدا من عند الركبه ومن غير اكمام فيه طوق على شكل عقد ينحط على الرقبه فضي ومن ورا نص الظهر مكشوف ماسك من عند الصدر وبعدها يبدا يتوسع يعني اللي يشوفه كانه قصير من قدام وطويل من ورا .. وكان معه كعب فضي طويل ..

عز لف على عروب بابتسامه : هذا جميل وراح يطلع حلو عليك ..

عروب تناظر الفستان : طيب حتى هذا ناعم ..

عز : ناعم بس على فخامه .. ولف لصاحب المحل وقال له يطلع له هذا الفستان ومعه الكعب بعد ..

عروب لفت عليه : لسا ماوفقت عشان تشتريه ..

عز وهو ماشي لعند المحاسبه : ومين قال اني انتظرك توافقين اصلا ..

عروب انقهرت منه وقالت بنفسها هذي اخر مره اقوله على ذوقك ..

حاسب عز وطلعو من المحل وركبو السياره وطول الوقت كانت عروب ساكته ..

عز وهو يحرك السياره : وش فيك ساكته ليكون الفستان موع اجبك ..

عروب من غ ما تناظره : يعني لو قلت لك انه ماعجبني راح ترجعه ؟..

عز : لا طبعا ..

عروب لفت عليه : اجل ليه تسال ..

عز ابتسم : كذا بس لقافه ..

عروب : اوف .. ورجعت تناظر قدام .. اصلا ماراح البسه وماتقدر تجبرني ..

عز ابتسم ابتسامه جانبيه : طيب نشوف ..

عروب ما اهتمت لكلامه وهي مقرره انها تلبس من الفساتين اللي عندها بس عناد فيه ..

بعد دقايق وصلو للبيت واول مانزلو طلعو لجناحهم على طول ..

عز وهو يحط الكيس اللي فيه الفستان على الكنبه : تعالي جربي الفستان خليني اشوفه عليك ..

عروب وهي تدخل لغرفتها : ماراح اجربه..

عز ابتسم وراح وراها : وليه ان شاء الله ..

عروب وهي تجلس على السرير : لانه كيفي ..

عز : طيب بس جربيه واذا ماعجبك لا تلبسينه وش رايك ..

عروب كان الفستان عاجبها مره ومتاكده انه راح يطلع حلو عليها بس عناد في عز ماراح تلبسه فقررت انها تجربه بس عشان تسكت عز : طيب بجربه ..

عز طلع وهو مبتسم اخذ الفستان والكعب ووداهم لعروب وطلع من الغرفه ..

اما عروب اخذت الفستان وطلعته وصارت تناظر فيه شوي بعدها لبسته ولبست معه الكعب وراحت تناظر نفسها بالمرايا ابتسمت على شكلها : اممم واذا لبست معه اكسسورات فضيه راح يكون احلى .. فتحت الدرج وطلعت منه الاكسسورات ولبستهم عشان تشوف شكلها .. سمعت الباب يندق : ادخل عز خلصت ..

دخل عز وهو متشوق يشوف الفستان عليها لانه تخيله عليها اول ماشافه بالمحل : ابتسم اول ماشافها واقفه كان مره الفستان مرتب على جسمها ومطلع جمالها " وبنفسه : هذا وهي مو حاطه ميك اب جميله كيف لو حطت "..

عروب شافته سرح فيها : هاه عز حلو ولا لا ؟..

عز قرب منها و كان بيمسك شعرها اللي كان مفتوح بس تذكر انها ما تحب حد يلمس شعرها نزل يده وقال بابتسامه : لو ترفعين شعرك كله راح يطلع احلى مع الفستان ..

عروب لفت تناظر المرايا : قصدك اسوي تسريحه مرفوعه ..

عز : بالضبط .. ودك تروحين للمشغل ولا تتصلين عليها تجيك لهنا ..

عروب : لا انا متفقه مع وحده راح تجيني هنا العصر ..

عزز ابتسم : اوك حلو .. طيب انا بنزل تحت لامي اشوف اذا محتاجه شي ..

عروب من غير ما تلف عليه : اوك ..

طلع عز من الغرفه وهو مبتسم كل يوم عروب تحلو بنظره اكثر واكثر ..

عروب : مسكين على باله اني راح البسه .. راح تشوف ياعز مين اللي راح يسمع كلامك .. ابتسمت بخبث وبدلت الفستان وراحت عشان تجهزز فستانها الثاني واكسسوراته ..



الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1