غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 23-07-2016, 05:11 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي؛كاملة


رواية اتفقنا ننفصل لكن اجبرنا القدر على الوصل


بسم الله الرحمن الرحيم
مرحبا يا مزايين

كيفكم اخباركم عساكم طيبون

رجعت لكم بعد غيبه ما طالت كثير .. بس اشتقت لكم صراحةً
شسمه وبما ان روايتي الأولى (( كل الشباب عشقوها وهي ما عشقت الا ابوها)) وروايتي الثانية (( انا انثى ولكن !!... ))لاقو نجاح غير متوقع ولله الحمد قلت ابدا بكتابه مولودتي الثالثة وانزلها هنا بنفس المنتدى اللي اعضائه عطوني التشجيع والدعم الكبير في صقل موهبتي وتنميتها ويارب ان روايتي الثالثه تعجبكم مثل الأولى والثانيه واكثر (( طماعه ادري بس كلن يطمح للاحسن ))..

والروايه هذي راح تكون باذن الله مغايره تماما عن الروايتين اللي قبل من احداث وشخصيات وحتى الاسلوب .. الروايه هذي راح تكون مستنبطه من القصص الواقعيه اللي نشوف اجزاء او مقتطفات منها في حياتنا وهنا انا راح ارسم لكم الشكل الكامل للمقتطفات اللي تمر علينا بحياتنا .. مو يقولون لكل قصه جانب مظلم هنا راح نسلط النور على الجوانب المظلمه في القصص اللي نشوفها في واقعنا ..

وبس مابي اتكلم كثير راح اترك الروايه تتكلم عني ..

** ودائما وابدا اتقبل النقد البناء يعني اللي يفيدني ويخليني ارتقي في كتاباتي مو النقد اللي يكون سلبي وماله أي فايده ويسوي زحمه وبس **

وبعد دقايق باذن الله راح ينزل البارت الأول ..

انتظروني ..

محبتكم صمتي سلاحي ..




تعديل الوعد _ ALWAAD; بتاريخ 23-07-2016 الساعة 05:22 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 23-07-2016, 06:12 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل



## البارت الأول##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
##
في صباح يوم جديد باشراقه شمس الشتاء الدافئه التي ضربت اشعتها على منزل .. لحظه لحظه انا اليه ليه اكتب بالفصحه وروايتي عاميه ينقال بسوي مكس يعني .. اقول بس .. كت كت ..
احم احم .. 1.2.3 اكشن ..
##
##
##
##
##
في صباح يوم جديد مع شروق شمس الشتا اللي اشعتها دخلت هذاك البيت المتواضع اللي يتكون من دورين .. الدور الأرضي يتكون من مجلس للرجال ومجلس للحريم وصاله ومطبخ متوسط وغرفه طعام .. اما الدور الثاني يتكون من 4 غرف نوم وصاله تتوسطهم . نروح لاول غرفه على اليمين ..
كان توه صاحي من النوم اخذ جواله من على الكومدينه وشاف الساعه 6 الصباح ..وهو يتمقط .. اوووه تو بدري باقي على دوامي ساعه وش مصحيني .. خليني اقوم اتروش واتنشط عشان ما اتاخر على الدوام مثل العاده .. وقام من السرير واخذ منشفته وطلع من الغرفه ودخل للحمام (( الله يكرمكم ))..

@@@

بنفس البيت لكن في الصاله تحت ..
كانت توها جالسه على الكنبه .. يالله صباح خير اصبحنا واصبح الملك لله .. يا مليكه يا مليكه ..

مليكه الخدامه جات تسرع .. نعم ماما ..

.. جهزتي الفطور ..

مليكه : ايوا ماما خلاص انا جهز ..

.. طيب زين روحي شوفي عز صحى او لا اذا ما صحى صحيه لا يتاخر عن الدوام مثل كل يوم ..

مليكه : حاضر ماما الحين انا روح ..

وطلعت مليكه لفوق وراحت لغرفه عز ودقت الباب مره ومرتين بس محد فتح لها دقت المره الثالثه وانفتح الباب .. مستر عز ماما تقول يلا اصحى عسان دوام ما يتاخر ..

عز : يا حليلها امي عارفه اني كل يوم اروح متاخر .. طيب قولي لها صحيت والحين نازل .. وقفل الباب ودخل لبس البدله الرسميه السوده عشان الدوام ومشط شعره على ورا وكان يوصل لاخر رقبته ومره ناعم .. خلص وتعطر بعطره المميز القوي ولبس ساعته وجزمته واخذ جواله ومحفظته ومفاتيح السياره ونزل لتحت .. اول ما وصل للصاله شاف امه جالسه راح وباسها على راسها .. صباح الخير يمه .. وجلس بجنبها .. ماشاء الله عليك اليوم حريصه تصحيني من بدري ..

ام عز .. ايه اكيد اجل عاجبك انك تروح كل يوم متاخر للدوام تبيهم يخصمون عليك ..

عز : لا خلاص بعد الأنذار اللي جاني تسنعت واليوم راح اروح بدري عشان يعرفون اني انتظمت ..

ام عز : ان شاء الله دوم .. يلا قوم نفطر مليكه جهزت الفطور من زمان ..

عز وهو يوقف مع امه .. ان شاء الله .. وراحو لغرفه الطعام وجلسو على الطاوله المتوسطه ..

عز.. يمه الحين انا ابي افهم انتي وش يصحيك من بدري مادام ما عندك شيء نامي وارتاحي غيرك يتمنون ان ما عندهم دوامات عشان ينامون الصباح ..

ام عز : قصدك انت يعني ..

عز وامه .. ههههههههههههههههههههههه..

ام عز : عاد وش اسوي انا من لما تزوجت ابوك الله يرحمه من 35 سنه وانا متعوده اني اصحى من الصباح عشانه ..

عز : الله يرحمه بس هو متوفي له 3 سنوات يعني المفروض نظامك تغير ..

ام عز : لا ما يتغير هذا طبعي ولا اقدر اغيره .. وبعدين انت وش ضارك الصبح وش زينه ..

عز : مو ضارني شيء الله يهديك يمه بس يعني وش تجلسين تسوين ملل ..

ام عز : ولا ملل ولا شيء اجلس اتابع التلفزيون على قنوات الطبخ استفيد ولا القنوات الدينيه واذا جا الضحى رحت لجاراتي ولا هم زاروني وكذا يضيع الوقت ..

عز : لا باين عليك يايمه منظمه وقتك ما شاء الله عليك .. الله يسعك .. الا يمه اليوم بيجون هند وهيا :

ام عز : ليه اليوم ايش ..

عز :اليوم الأحد ..

ام عز : اي اكيد انت تعرف انهم يتجمعون كل احد وخميس .. وعاد اليوم بنطلع لبيت ام هشام :

عز : قصدك جيرانا القديمين اللي لما كنا بالشرقيه ..

ام عز : ايه هم من زمان ما شفناهم قالو اخواتك نبي نروح لهم وكذا ..

عز : ايه زين .. وعيالهم بتاخذونهم معكم ولا مثل قبل امس لما رحتو للزواج ورطتوني فيهم ..

ام عز : ههههههههههههههه.. الله يقطع بليسك .. وش نسوي ما في غيرك ..

عز : ايه شايفيني الولد الوحيد عشان كذا ترمون كل شيء علي ..

ام عز : عاد هذول عيال اخواتك وش زينهم هادينن ..

عز : ايييييه مره هادين وخصوصا سعودوه ولد هند هذا عاد اهدى واحد فيهم لدرجه انه خلاني ابدل ملابسي مرتين بسببه ..

ام عز : ههههههههههههه .. بزارين قول الله يهديهم بس ..

عز وهو يوقف .. امين يارب .. يلا يمه مابقى الا نص ساعه تقريبا بروح للدوام تامرين على شيء ..

ام عز : لا سلامتك .. بس لاتنسى ترا انت اللي راحت توصلنا راح نروح بعد العشاء ان شاء الله ..

عز : ان شاء الله ماراح ارتبط اليوم .. يلا مع السلامه ..

ام عز : مع السلامه ربي حافظك ..

وطلع عز من البيت وركب سيارته وتوجه لدوامه

@@@@

(( لحظه تعريف ))
عائله ابو عز :
ابو عز : سعد .. توفى من 3 سنوات ..
**
**
ام عز :مريم .. عمرها 45 سنه من بعد ما توفى زوجها وهي تحس بالمسؤوليه كبرت عليها وصارت تخاف على عيالها اكثر مع انهم كبار بس الام ماهما كبر عيالها تبقى تشوفهم صغار .. مره حنونه وطيبه ..
**
**
هند : البنت الكبيره عمرها 32 سنه متزوجه ولد عمها وعندها ولدين سعد 6 سنوات وسعود 4 سنوات .. وهي طالعه على امها حنونه وطيبه وتخاف على عيالها كثير بشكل مبالغ فيه ..
**
**
هيا : الأخت الثانيه عمرها 30 سنه .. وهي متزوجه واحد من برا العيله وعندها بنتين ريناد 5 سنوات ورنيم 3 سنوات وهي عصبيه نوعا ما ومو اي شيء يعجبها دايم تعترض على كل شيء وهي طيبه بس دايم تحب تبرز نفسها في كل شيء ..
**
**
عز : وهو اخر العنقود مثل ما يقولون عمره 26سنه مزيون ووسيم ابيضاني وطويل وشعره اسود وناعم وعيونه السوده و حاده وجذابه جسمه رياضي وكانه عارض ازياء .. متخرج من الجامعه له سنتين من تخصص اداره اعمال وهو حاليا يشتغل محاسب بشركه كبيره .. وصح نسيت اقولكم هو اعزب ..وهو الحين جالس مع امه بالبيت لحالهم..

@@@@

الساعه 9 الصباح ..

بجامعه سعود قسم البنات ..

كانت توها طالعه من محاضرتها وهي حدها دايخه من شرح الدكتور .. شافت بنت خالتها جايه لها .. اهلين لموي توك جايه ..

لما وهي تسلم عليها .. ايه لان محاضرتي الساعه 10 وش فيك نسيتي .. وصارت تناظر بوجهها .. وش فيك عروب بسم الله عليك ليه وجهك اصفر كذا تعبانه ..

عروب وهي تجلس على الكرسي اللي بجنب القاعه .. لا مافيني شيء بس الدكتور هذا غثيث صدع راسي من هذرته ..

لما تجلس بجنبها .. علي تراني اعرف باين انو فيك شيء .. خلصيني تكلمي وش فيك ..

عروب لفت عليها .. لموي وش فيك تحنين قلت لك مافيني شيء بس راسي مصدع ابي اشرب لي شيء يصحصحني ..ويفك الصداع ..

لما : تبين اجيب لك قهوه امريكيه ..

عروب : تسوين خير ..

لما وقفت وقبل ما تروح لفت عليها .. طيب انتي اكلتي شي.. افطرتي يعني ..

عروب : لا ومالي نفس اكل بس جيبي لي قهوه ..

لما : وتقول لي ما فيني شيء .. الحين بان كل شيء .. دقايق اجيب القهوه وبعدين اتفاهم معك ..

عروب اشرت لها بيدها بمعنى روحي روحي .. وبعد ماراحت لما سندت عروب راسها على الكرسي وغمضت عيونها ومر شريط من قدامها باللي صار امس ..

&&
&&
&&

عروب بصراخ .. خلاص انتو وش فيكم فوق انكم تبون تزوجوني غصب عني كل واحد فيكم جايب لي معرس ليه لهذي الدرجه انا مثقله عليكم تبون الفكه مني باي طريقه .. اذا ما تبوني ترا بيت خالتي موجود مو محتاجه لكم اروح واجلس عندها معززه ومكرمه ولا المذله اللي انتو معيشيني فيها ..

ابو عروب : اوص ولا كلمه ما تستحين على وجهك تطولين صوتك علينا انا وامك انتي شكلك ما تربيتي ..

عروب ناظرته باستهزائ .. اذا ما تربيت فهذي هي تربيتكم انتو .. وبعدين انا كبرت الحين ماني صغيره مو انتو اللي تاخذون القرار عني ..

ام عروب : وش هالكلام وش قصدك بتربيتنا يعني حنا ما ربيناك كويس ..

عروب : اسألي ابوي ..

ابو عروب بعصبيه .. والله وطل لسانك ..

عروب : ما طال لساني ولا شيء انا جالسه اقول الحق ..

ابو عروب : الحق اللي جالسين نقوله حنا .. حنا نبي مصلحتك ..

عروب :اي مصلحه اللي تتكلم عنها .. كل واحد منكم جايب لي عريس .. انت جايب لي واحد عمره 50 مدري اكبر ومتزوج 3 وعياله مدري كم وتقول لي زين لك وينفع لك .. اما امي جايبه لي ولد صاحبتها اللي عمره 30 وتوه طالع من السجن بقضيه تحرش .. بالله وين المصلحه اللي تبونها لي ..

ام عروب : حنا نبي لك الستر هذا اهم شيء للبنت ..

عروب : انا الحمد الله جالسه ببيتنا ومستوره ولا حد عليه مني واذا جاني النصيب الزين فكرت فيه مو انتو تروحون تدورون لي من كل مكان وتجيبون لي ناس مدري كيف وتقولون لي نبي لك الستر بالله اي ستر اللي راح الاقيه معهم .. استغفر الله بس .. وقامت عنهم وهي مقهوره منهم كثير وطلعت لغرفتها وهم ينادونها ومطنشتهم ..

&&
&&

صحاها من ذكرياتها يد لما اللي جلست بجنبها .. فتحت عيونها ولفت عليها ..

لما : عروب تبين ترجعين للبيت ..

عروب : لا باقي لي محاضره .. جبتي القهوه ..

لما وهي تمد لها الكوب .. ايه خذي .. وجبت لك دونت بعد ما يصير تشربين القهوه لحالها وانتي ما اكلتي شيء ..

عروب وهي تاخذ الكوب .. والله مالي نفس يا لما انا بالويل راح اشرب القهوه بس عشان يفك الصداع واصحصح ..

لما : عروب ناظريني .. مانمتي امس صح ..

عروب نزلت عيونها .. باين علي ..

لما : حتى لو مو باين عليك انا اعرفك كويس .. اكيد صاير شيء امس .. قولي لي وش صار ..

عروب : لما ما ابي اتكلم الحين باي شيء ابي انسى ..

لما :طيب الحين راح اخليك ماراح اضغط عليك بس اليوم مارح تطلعين من الجامعه الا انا عارفه ..

عروب لفت عليها : ترا برجع معك لبيتكم مالي خلق اروح بيتنا ..

لما بوناسه .. جد حلو حلو .. اجل خلاص لما نرجع للبيت تقولين لي كل شيء على رواق .. بس قبل كل شيء ممكن تاكلين عشاني ..

عروب ابتسمت غصب .. لموي تدرين اني ما اقدر ارد لك طلب بس صدقيني مالي نفس ابد ماراح يمر الأكل ..

لما : لاني اعرفك بس راح اخليك بس لا تشربين القهوه كلها عشان ما تاثر عليك كثير اوك ..

عروب : اوك تامرين .. ورفعت يدها تناظر الساعه .. اوه اقول يا بنت باقي على الساعه 10 5 دقايق روحي يادوب توصلين للمبنى ..

لما وقفت .. اوه نسيت اني بمبنى كليه الأداره .. ياربي على ما اوصل مبنى كليه العلوم يبي لي 5 دقايق وعلى ماوصل للقاعه يبي لي دقيقتين ..

عروب وقفت وصارت تدفها .. اقول روحي روحي على هذرتك هذي كان وصلتي الحين للقاعه مو المبنى .. يلا بسرعه ..

لما : طيب طيب لا تدفين .. يلا رايحه .. باي .. ومشت عنها ..

عروب اخذت شنطتها ومشت لقاعتها وهي تحاول تنسى كل اللي صار امس وتقول ببالها انها متعوده على هذول الأشياء. دخلت للقاعه وجلست بمكانها المعتاد اللي دايم تحب تجلس فيه وهو اخر كرسي بالمدرج على اليمين .. طلعت الدفتر حقها والكتاب والقلم وصارت تنتظر الدكتوره تجي ..

@@@@

بعد ساعه ..
طلعت لما من محاضرتها وعلى طول طارت لمبنى الأداره .. راحت للقاعه اللي فيها عروب وشافت ان الدكتوره توها تطلع وطلعو البنات بعدها .. وشافت عروب كاعادتها جالسه بمكانها ما تحب تطلع الا لما يقلون البنات ما تحب الزحمه .. دخلت لها وراحت لعندها .. الى متى راح تجلسين بالقاعه ان شاء الله ..

عروب لفت عليها : بالله انتي اول مره تعرفيني .. عارفه اني ما احب الزحمه انتظر البنات يقلون واطلع ..

لما : والله ما طلعتي علي انا من تطلع الدكتوره اطلع وراها على طول ابي الفكه ..

عروب: عاد انتي من عمرك مرجوجه مدري كيف دخلتي قسم احياء ..

لما : يا اختي القدر القدر .. المهم يلا قومي عشان نرجع للبيت مافيني صبر ابي اعرف سالفتك طول المحاضره افكر فيها حتى مدري وش اخذنا ..

عروب : من جدك كل هذا فضول ..

لما :شفتي كيف .. يلا بس قومي ..

عروب تقوم معها .. راح اتصل على السواق عشان يوصلنا ..

لما : وليه هيثم راح يجي هو عارف متى اطلع ..

عروب وهي تطلع من القاعه ولما وراها .. بالله تطلعينه من دوامه عشان يجي ياخذك ..

لما : لا هو يكون عنده بريك هالوقت وبعدين يستاهلون مين قالهم ما يجبون لي سواق ..

عروب : على اخر سنه تبين سواق اقول ريحي بس .. ويلا خلينا نمشي احس للحين مصدعه والقهوه ما سوت لي شيء ..

لما : بسم الله عليك الحين لما نروح البيت لازم تاكلين لانك جوعانه الصداع مو راضي يفك ..

عروب : يلا يلا خلينا نروح .. طيب هو جا الحين ..

لما : اكيد موجود برا هو عارف وقتي اقولك ..

عروب : طيب خلينا نروح لللوكر حقي ابي احط كتابي واخذ عبايتي ..

لما : اوك يلا وانا بعد ..

ومشو اخذو عبايتهم ولبسوها .. عروب تتحجب بس اما لما تتغطى .. وبعد ما خلصو طلعو من الجامعه ومثل ما قالت لما شافو سياره هيثم بالمواقف .. راحو لها وركبو .. لما قدام وعروب ورا.. السلام ..

هيثم ابتسم اول ما شاف عروب : وعليكم السلام .. اوه عروب منوره السياره اليوم ..

عروب ابتسمت له .. منوره بوجودك .. كيفك ..

هيثم : انا بخير .. انتي كيفك ..

عروب : الحمد الله بخير ..

هيثم حرك السياره .. تبين اوصلك لبيتكم ..

لما : لا عروب بتجي معي لبيتنا ..

هيثم انبسط كثير بس ما حب يبين وابتسم .. اوك ..

وبعد نص ساعه وصلو لبيتهم .. نزلو من السياره ودخلو لداخل ..
عروب ولما دخلو للصاله .. السلام عليكم ..

ام لما وليلى : وعليكم السلام ..

عروب راحت تسلم على خالتها .. هلا خالتي كيفك ..

ام لما : بخير ولله الحمد .. انتي كيفك ..

عروب : بخير ولله الحمد .. وراحت تسلم على ليلى : كويس انك موجوده اليوم منزمان ما شفتك ..

ليلى ابتسمت .. احمدي ربك لان اليوم بيجونا ضيوف انا جييت ومن حظك ..

عروب وهي تجلس بجنب لما : ايه والله من حضي ..ولفت علىخالتها .. عاد اسمحي لي خالتي راح اتغدى عندكم اليوم عازمه نفسي ..

ام لما : وليه انتي عاده نفسك غريبه عشان تستاذنين .. البيت بيتك يمه وتجين باي وقت ..

عروب : تسلمين يا خالتي ..

لما تلف على امها : الا اليوم هشام وزوجته بيجون عشان الضيوف ..

ام هشام : اكيد بيجون ..

ليلى : بس مافيه رجال بس الحريم ..

لما : عاد هم مين عندهم غير ولدهم المزيون ذاك ..

ليلى : استحي على وجهك جالسه تتغزلين فيه قدام امي ..

لما : وش دعوه ترا امزح .. ووقفت :الزبده انا بروح ابدل ولفت على عروب : يلا عروب تعالي معي ..

عروب وقفت .. اوك يلا .. ولفت على خالتها وليلى : عن اذنكم ..

ام هشام وليلى : اذنك معك ..

طلعو عروب ولما لفوق لغرفه لما دخلو وقفلو الباب ..

عروب شالت عبايتها ورمتها على الأريكه وانسدحت على السرير .. اااه احس لي سنه ما نمت ..

لما وهي فاتحه الدولاب عشان تطلع لها ولعروب بجامه .. يلا يلا تكلمي شكل اللي محسسك ان لك سنه ما نمتي قوي تكلمي يلا ..

عروب تنهدت وقالت لها كل السالفه اللي صارت امس ..

لما لفت عليها بعصبيه .. بالله ايش عقولهم اهلك هذول مو كافي العذاب النفسي اللي كانو معيشينك اياه من لما كنتي صغيره يجون الحين ويكملونها بسالفه الزواج وش يبون منك هذول ..

عروب : نفس الكلام اللي قلته لهم والله مدري ايش اقولك احس اني خلاص بموت منهم وصلت فيهم انهم يدورون لي معرس عشان يفتكون مني وكل واحد يمشي بطريقه .. على اساس اني مستفيده من وجودهم مع بعض الحين ..

لما تجلس على السرير بجنبها .. يعني الحين هم ما يبون يتطلقون عشانك ..

عروب لفت عليها .. تصدقين .. ودي اقول لهم خلاص انفصلو ماراح يتغير شيء من لما فطنت على الدنيا وهم دايم هواش ومو مهتمين فيني كل واحد يبي يقيض الثاني باي شيء بالله وش راح تفرق لو انفصلو .. يعني بفقد حنان الام ولا امان الأب مثلا ..

لما : طيب وليه ما تتكلمين معهم بهالموضوع ولا انهم يزوجونك ناس مثل اللي جايبينهم لك

عروب : مدري ماعندي الجرائه اني اتكلم في هذا الموضوع .. اوووه خلاص مابي افكر بشيء .. تكفين لموي ابي انام شوي يمكن اقدر اريح عقلي من التفكير ..

لما ابتسمت لها .. طيب حبيبتي بس اول قومي خذي البجامه وبدلي عشان ترتاحين بالنوم ..

عروب : اوك .. وقامت اخذت البجامه ودخلت للحمام (( الله يكرمكم ))..دقايق وطلعت ورجعت انسدحت على السرير .. انا بقفل جوالي لاني اعرف ان امي راح تتصل لاني ما قلت لها مالي خلقها ..

لما: ماعليك .. اكيد انها راح تتصل على امي لانها راح تعرف انك عندنا لان مالك مكان غير هنا .. امي راح تعرف كيف ترد عليها ..

عروب : اعرف عشان كذا انا متطمنه .. المهم لو سالت خالتي عني قولي لها اني بريح شوي واذا صحيت راح اتغدى يعني لا تنتظروني ..

لما : اوك .. انا ببدل وبنزل .. انتي نامي ..

عروب : اوك .. شالت اللحاف وغطت نفسها ونامت على طول لانها مره تعبانه تحس انها ارتاحت بعد ما تكلمت لتوأم روحها لما :

@@@@

(( وقفه تعريف ))
عائله عروب :
ابو عروب محمد : عمره 40 يشتغل محامي وهو مغصوب على الزواج من ام عروب ومن لما تزوجو وهم دايم هواش ودايم يسبب لها مشاكل عشانهي تطلب الطلاق لان ابوه حالف عليه انه ما يطلقها وينتظرها هي اللي تطلب الطلاق ..وماكان يبي يجيب منها عيال بس قدر الله وجات عروب وهو من جات وهو ما يهتم فيها ولا يدري عنها ..
**
**
ام عروب مها : عمرها 38 سنه وهي تشتغل وكيله بمدرسه .. وحتى هي ماكانت تبي تتزوج ابو عروب بس بعد ما تزوجت حاولت انها تكون طيبه معه وتحاول انها تحبه بس ما قدرت بسبب تصرافاته بعد كم سنه من زواجهم جابو عروب وبعد ما جات عروب : بدت ام عروب تفهم حراكت ابو عروب وبدت حتى هي تعاديه وصارت تهتم انها تتهاوش مع ابو عروب اكثر من اهتمامها ببنتها .. وكانت دايم راميتها على المربيه ..
**
**
عروب : البنت الوحيده لهم وعمرها 23 سنه كلمه جميله قليله عليها بيضا وعيونها عسليه وواسعه شعرها طويل الى اخر ظهرها بلونه البني .. وجسمها مره متناسق وجميل طولها عادي ومناسب مع عمرها .. اخر سنه لها بالجامعه بتخصص اداره اعمال .. عانت كل حياتها بسبب مشاكل امها وابوها من لما هي صغيره وهي مع المربيه وما كانت تحس بوجود امها وابوها لانهم ما يهتمون فيها وكانت تحسس كثير من كلام البنات لما يجي مجلس للامهات وامها ما تحضر بس مع الأيام والسنين تعودت على غيابهم وعلى مشاكلهم ولا صارت تفرق معها اي شيء وصارت تهتم بدراستها اكثر عشان توصل للطموح اللي حاطته ببالها .. وعندها خالها وحيده وصارت هي امها الثانيه .. دايم كل ما تتضايق تروح لعندها وهي معتبرتها مثل لما بنتها ..
**
**
عيله ام هشام :
ابو هشام خالد .. عمره 50 سنه .. وهو يشتغل في بنك .. حنون وطيب على عياله ويحب عروب ويعتبرها بنته الثالثه ..
**
**
ام هشام نوره .. عمرها 45 سنه .. حنونه على عيالها ودايم تلبيلهم كل طلباتهم وماترفض لهم طلب ومعتبره عروب من بناتها ودايم تحاول في اختها انها تاخذ عروب عندها بس اختها ترفض .. مره كاسره خاطرها عروب بس مابيدها شيء ..
**
**
هشام .. الولد الكبير عمره 33 سنه متزوج وحده من برا العيله .. يشتغل في وحده من الشريكات موظف في العلاقات العامه .. وعنده ولد اسمه عادل وعمره 8 سنوات وبنت اسمها رهف وعمرها 5 سنوات .. ويحبهم كثير ويخاف عليهم ..
**
**
ليلى : البنت الثانيه وعمرها 30 سنه .. متزوجه كمان من برا العيله وعندها ولد اسمه ماجد عمره 7 سنوات .. طيبه وحبوبه وتعتبر عروب مثل اختها ..
**
**
هيثم :الولد الثالث عمره 27 سنه .. وسيم ومملوح لون بشرته خليجي مثل ما يقولون مايل للسمار يعني عيونه سوده ووساع جسمه رياضي وشعره طويل ودايم يحب يلبس الثوب الأماراتي لانهم يشبهونه فيهم .. يشتغل بنفس البنك اللي يشتغل فيه ابوه لكن في العلاقات العامه مثل اخوه .. وحب عروب ويموت فيها ويبي يتزوجها بس لسا ما تكلم لامه وعروب ما تدري عنه وتعتبره مثل اخوها ..
**
**
لما : اخر العنقود سكر معقود .. عمرها 23 سنه بنفس عمر عروب وهي توءام روحها وتشبها بكل شيء بس الفرق ان لما اسمن من عروب بشوي واقصر منها .. تدرس بنفس جامعه عروب لكن تخصصها احياء .. تحب عروب كثير وتتمنى لو تجي تسكن عنددهم بالبيت ..
**
**

@@@@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 23-07-2016, 06:23 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل



الساعه 7 المغرب ..

بيت ام هشام :

كانو جالسين بالصاله البنات وام هشام معهم ..

عروب : خالتي كلمتك امي ..

ام هشام لفت على عروب : ايه اتصلت علي وسالتني عنك وقلت لها اني انا اللي اتصلت عليك وعزمتك عندي على الغدا واني انا اللي راح ارجعك للبيت تطمني ..

عروب ابتسمت لها .. مشكوره خالتي احلى شيء انك فاهمتني ..

ام هشام : اكيد راح افهمك مو انا اللي ربيتك واعرف متى تكونين متضايقه ومتى تكونين فرحانه من غير ما تتكلمين .. وجيتك اليوم عندنا تقول ان امس اكيد صار شيء في بيتكم صح ..

عروب اللي ما تخبي شيء عن خالتها .. نزلت راسها .. تخيلي يبون يزوجوني ..

ليلى شهقت .. وش هذول وصلت فيهم انهم يزوجونك عشان يفتكون منك ..

ام هشام : وش هالكلام يا ليليى وش الللي يبون يفتكون منها هذي سنه الحياه .. ولفت على عروب : وانتي ليه زعلانه مادام جاك خطيب ليه ما تفكرين فيه ..

عروب لفت عليها .. لا يا خالتي انتي مو فاهمه الموضوع لو اللي خاطبني شخص كويس كان ما قلت شيء بس انتي تخيلي جايبين لي اثنين واحد عمره 50 ومتزوج 3 ومدري كم عياله والثاني خريج سجون بالله هذول ناس صالحين للزواج ..

ليلى : لا لا مو من جدهم اهلك .. وش هذولأ ..

لما : صدقت ليلى لما قالت انهم يبون الفكه منها المسأله واضحه ..

ام هشام : لا لا جد اهلك انجنو ليه يسوون كذا اذا مايبونك يجيبونك عندي انا مستعده اخليك عندي طول العمر ..

عروب : ادري ياخالتي بس هم مدري وش يفكرون فيه لو ما يبوني ويبون الفكه مني ليه ما يقولون لي انا ماني صغيره ..

ام هشام : انتي ريحي حبيبتي وما عليك انا راح اكلم مها واتفاهم معها ..

عروب .. ايه كويس انك راح تكلمينها لاني حاولت كثير اكلمهم بس ما يعطوني فرصه ..

لما : يمه ليه ما تقولين لخالتي تخلي عروب تنام عندنا اليوم عشان ترتاح شوي ..

ام هشام : راح اقولها ان شاء الله .. الحين يلا قومو عشان تجهزون ما بقى شيء ويجون الضيوف ..

ليلى : اله اكبر الله اكبر .. اذن العشا خلونا نصلي بعدين نجهز ..

عروب ولما : يلا ..

وقامو كلهم يصلون بعدها راحو للمطبخ وجات معهم ام هشام :

عروب : الله يعطيك العافيه خالتي دوم تحبين تسوي كل شيء بالبيت .. ليه ما تريحين نفسك وتجيبين من برا ..

لما : تعبنا معها بس امي عنيده ..

ام هشام : هذا طبعي من لما كنت بنت احب اطبخ واسوي كل شيء ..

عروب : بس للاسف بناتك ما طلعو عليك ..

ليلى : لا انا الحمد الله من لما تزجت صرت اطبخ ولا اجيب شيء من برا ..

عروب : ولموي مستحيل بيوم اشوفها داخله المطبخ تطبخ الله يعين اللي راح ياخذها ..

الكل .. هههههههههههههههههههههههههههههههههههه..

لما : بسم الله عليك انتي اللي يسمعك يقول مره ما تتركين المطبخ ترا كلنا بالهوى سوا ..

عروب نزلت راسها .. بس انا امي ما عمري شفتها تطبخ ولا حد علمني اطبخ اما انتي غير ورفعت راسها ورسمت على وجهاا ابتسامه خالتي ماشاء الله عليها طباخه على اعلى مستوى ..

كلهم حسو بحزنها وما حبو يزيدونها ..

ام هشام : وليه ما فيه حد يعلمك .. انا مستعده من بكرا اعلمك كم عروب عندي ..

عروب ابتسمت .. فديتك خالتي .. ورجعت تقطع الحلى .. خالتي كذا حجمه كويس ولا كبار ..

ام هشام : لا كويس بعد ما تخلصين حطيه بالصينيه هذيك ..

عروب : ان شاء الله ..

لما : يمه هيثم جاب العصيرات ..

ام هشام : ايه جابهم المغرب وقلت للخدامه تحطهم بالثلاجه ..

ليلى : يمه الفطاير استوت خلاص اطلعهم ..

ام هشام : ايه طلعيهم ..

وفي هالوقت سمعو الجرس يرن ..

ام هشام : سينديا روحي افتحي الباب ودخليهم للمجلس ..

سينديا الخدامه .. اوك ماما .. وطلعت من المطبخ ..

ام هشام : يلا انا رايحه لهم .. وانتو لما تخلصون تجهيز البسو وتكشخو وتعالو لا تتاخرون ..

البنات .. ان شاء الله ..

طلعت ام هشام من المطبخ وراحت للمجلس .. يا هلا ومرحبا ..

ام عز تسلم عليها .. هلا بك اخبارك ..

ام هشام : بخير ولله الحمد انتي اخبارك واخبار العيال ..

ام عز : بخير الحمد الله ..

هند وهيا يسلمون على ام هشام :

وبعد السلام والرسميات جلسو ..

ام هشام قالت للخدام تروح تجيب المويه .. يا حيا الله من جانا واخيرا شفناكم ..

ام عز : اي والله واخيرا تقابلنا .. اشغال الدنيا ما تخلص ..

ام هشام : وانتي الصادقه .. الله لا يشغلنا الا بطاعته ..

الكل .. امين ..

**
**
**
**

بالمطبخ ..

عروب : انا خلصت ..

لما :حتى انا ..

عروب : اجل يلا خلينا نروح نلبس ..

ليلى : وانا كمان خلصت الحين بطلع وراكم ..

وطلعو كلهم من المطبخ وراحو لغرفه لما وصارو يلبسون ويتجهزون ..

عروب اخذت لها من ملابس لما : تنوره تحت الركبه سوده وبدي كت ابيض ناعم رفعت شعرها خيال وحطت لها مسكره وبلشر وروج وردي ناعم .. ولبست كعب اسود واكسسوارات سوده ..

اما لما لبست بنطلون ابيض ماسك على جسمها وعليها بدي بنفسجي طويل لما نص الفخذ ولبست جزمه بنفسجيه واكسسورات بيضه وخلت شعرها القصير اللي يوصل لكتوفها مفتوح وحطت مسكره وبلشر وروج هادي يناسب على لبسها ..

اما ليلى لبست فستان طويل ناعم عنابي ودخلت عليه اكسسورات ذهبيه وكعب ذهبي ومكياجها خفيف مثل لما وعروب وشعرها الطويل خلته مفتوح ..

عروب : يلا خلونا ننزل احس تاخرنا عليهم ..

لما : يلا ..

طبعا عروب اول مره تشوفهم ما تعرفهم بس تسمع عنهم من لما وليلى كثير وحبتهم قبل ما تشوفهم ..

نزلو البنات لتحت ودخلو للمجلس .. السلام ..

الكل .. وعليكم السلام ..

وصارو يسلمون على بعض .. وبعد السلام ..

ام عز : تناظر عروب ماشاء الله مين هذي ليكون زوجتي ولدك هيثم وحنا ما ندري ..

ام هشام :ههههههههههه لا وين ازوجه .. هذي عروب بنت اختي هي بعمر لما بنتي ..

ام عز : ايه ما شاء الله ..

هند : ليلى هذي بنت خالتك اللي سولفتي لي عنها كثير ..

ليلى بابتسمه .. ايه ..

هند لفت على عروب : يوه لو تسمعين ليلى كيف تسولف عنك تقولين جالسه تسولف عن اختها مو عن بنت خالتها .. بصراحه شوقتني اشوفك واخيرا شفتك ..

عروب بابتسامه خجوله .. والله حتى انا سولفولي كثير عنكم وكنت اتمنى اشوفكم ..

هيا : يلا الحمد الله تقابلنا .. انتي بالجامعه صح ..

عروب : ايه اخر سنه ان شاء الله ..

هند : اي تخصص ..

عروب : اداره اعمال ..

هند : اي مشاء الله مثل اخوي عز : بالتوفيق يارب ..

عروب : امين ..


ام عز : الا وين زوجه ولدك هشام ..
ام هشام : بيت اهلها امها تعبانه شوي ..

ام عز : ايه ما تشوف شر ..

ام هشام اشرت لعروب ولما عشان يجيبون العصير ..

قامو عروب ولما بس ام هشام نادت لمى عشان تقول لها تجيب الحلى الثاني بعد اما عروب كملت طريقها للمطبخ .. وهي تغني .. دخلت ولا انتبهت للشخص اللي جالس على الطاوله على طول لفت جهه الثلاجه .. سنديا .. جيبي لي الصينينه اللي راح نحط فيها العصير .. وكملت شغلها وفتحت الثلاجه وصارت تطلع العصيرات وتحطهم بالأرض عشان تصفهم بالصينيه .. شافت الخدامه تاخرت لفتبتصرخ عليها بس جمدت مكانها وانصدمت لما شافت اللي جالس على الطاوله ومنزل راسه

سنديا الخدامه .. مس عروب انتي كيف ادخل هنا ومستر هيثم فيه ..

عروب لفت عليها .. هاه .. ولما استوعبت طلعت بسرعه من المطبخ ومن الأحراج والتوتر ما انتبهت في لما اللي كانت بتدخل المطبخ وصدمت فيها..

لما : هوب هوب وش فيك طالعه تسرعين كذا ..

عروب : هاه .. واشرت على المطبخ .. يوووووووووووه وش هالفشيله ..

لما : بسم الله عليك وش فيك وش فشيلته ..

عروب تغطي وجهها بيدينها .. يووووه هيثم شافني . ياربي وش ذا الأحراج ..

لما اللي للحين مو مستوعبه .. هيثم وش فيه ..

عروب : يووووووه وش فيك مفهيه انتي كذا .. ادخلي المطبخ وتعرفين ..

لما : انا المفهيه او انتي اللي ما تعرفين تتكلمين .. وخري بس خليني اروح للمطبخ .. ومشت عنها ودخلت للمطبخ وشافت هيثم جالس على الطاوله وباين عليه سرحان ..

هيثم بنفسه .. ياربي ماشاء اله مره محلوه اول مره اشوفها من غير عبايه ولا حجاب من لما كبرت .. لا لا انا لازم استعجل واقول لامي اني ابيها قبل ما يجي حد يخطبها وتطير مني ..

لما تحط يدها على كتف هيثم : هيه هيثم وين رايح ..لا هذول الأثنين بيجنوني هذيك تطلع من المطبخ مستعجله ولا ادري وش تقول وهذا سرحان ولا داري عني ..

هيثم : هاه .. وش فيك ..

لما تسحب كرسي وتجلس بجنبه .. انت اللي وش فيك وعروب وش فيها ..

هيثم ابتسم اول ما جابت طاري عروب وتذكر شكلها وهي تدخل المطبخ ولا حست فيه .. ما فيها شيء بس دخلت هنا ولا انتبهت اني هنا بعدين انتبهت وطلعت متروعه بسم الله عليها ..

لما : بس هذا اللي صار .. مالت عليها وهي مكبره الموضوع عادي صار بالغلط وبعدين انت مثل اخوها .. وقامت من مكانها وراحت تطلع الحلى من الثلاجه .. طيب لو سمحت اطلع عشان تجي هي وتاخذ العصير ..

هيثم وقف وصار اليوم اسعد يوم بحياته .. طلع من باب المطبخ الخلفي ..

لما : سنديا روحي نادي عروب قولي لها هيثم طلع ..

سنديا .. طيب .. وطلعت تناديها دقايق ودخلت عروب بحذر ..

لما شافتها .. ادخلي ادخلي راح ..

عروب : يوووه والله احراج ..

لما وهي تقطع الحلى .. والله من فهاوتك الزايده يعني ما تنتبهين قبل ما تدخلي ..

عروب وهي تاخذ العصيرات وتصفهم بالصينيه .. وانا وش دراني توقعت انو ماراح يكون فيه حد ..

لما : يلا يلا عدت علىخير .. وبعدين هو اخوك يعني عادي ..

عروب : ايه صح .. يلا طيب خلصي لا نتاخر عليهم ..

لما : خلصت .. يلا ..

وطلعو ثنتيهم من المطبخ ودخلو للمجلس وجالسو يوزعون العصير والحلى وبعدها جلسو يسولفون ..

عروب تكلم هند : ماشاء الله انتي عندك عيال ..

هند : ايه ما يبين علي صح ..

عروب : ايه مره وحتى هيا : مشاء الله الله يخليهم لكم ..

الكل .. امين ..

هيا : عقبالك انتي ولما :

عروب ابتسمت ..
لما:
امين ..

ليلى : شوف هذي اللي ما تستحي على وجهها شوفي عروب كيف استحت ..

لما : عاد انا وش قلت هي دعت لي وانا قلت امين عيب .. وبعدين عروب ما تبي تعرس ..

ليلى : يعني انتي تبين .. والله راح الحيا هالأيام ..

عروب : اللي يسمعك يقول عمرك 50 سنه الحين ..

لما : عاد هي وش باقي لها كلها 20 سنه وتوصل لها ..

ليلى : مالت عليك انطمي بس ورمت عليها لامخده ..

البنات .. ههههههههههههههههههههههههه..

عروب : هههههههههههههه.. احسن تستاهلين محد قالك تتحرشين فيها ..

في هالوقت دخلت مها : ام عروب : السلام ..

البنات سكتو من الضحك ..الكل .. وعليكم السلام ..

عروب وام هشام استغربو وجودها ..

ام هشام : هلا هلا باختي مها تفضلي اعرفك على جارتنا ام عز :

ام عروب راحت تسلم عليها .. وبعدها لفت على عروب وهي معصبه .. انتي ليه للحين ما رجعتي البيت .. جالسه هنا تضحكين وتسولفين ومستانسه وابوك بالبيت يهاوشني انا ..

كلهم لفو عليها مصدومين من اسلوبها ..كيف تقول هالكلام قدام الضيوف كذا ..

عروب انحرجت وماقدرت تقول شيء ..

ام عروب : ليه ساكته مو توك تضحكين ليه كتمتي كذا ولا بس تشوفيني تكتمين .. الضحكه هذي ما نشوفها الا برا البيت بس بالبيت كانك بعزا ..

عروب ما استحملت تحس لو جلست اكثر بتبكي لان الموقف مره محرج .. قامت بسرعه وطلعت من المجلس ..

ام عروب : شوف اللي ما تستحي على وجهها تطلع وتسفهمني ..

ام هشام بسرعه تدارك الموضوع واخذت ام عروب وطلعت من المجلس تتفاهم معها ..

ام عز : مين هذي .. من الصدمه نست مسكينه ..

ليلى باحراج من تصرف خالتها .. هذي خالتي ام عروب :

في هالوقت دق جوال هند : ورفعت بعد ماشافت المتصل .. شوي وقفلت ولفت على امها : يمه عز برا ..

ليلى : وين خالتي تو الناس ..

ام عز : مره ثانيه ان شاء الله لاتمسين وقت دوامات الحين والبنات لازم يرحون يعشون عيالهم وينومونهم ..

لما : اجل خلونا نشوفكم ..

هند : ان شاء الله المره الجايه ببيتنا ..

الكل .. ان شاء الله ..
**
**
**
عروب اول ما طلعت من المجلس راحت لاقرب مكان اللي هو الصاله جلست على اول كنبه وصارت تبكي مقهوره مره من امها وتصرفها وانها احرجتها قدام الضيوف اللي اول مره تشوفهم .. شوي سمعت صوت خالتها وامها جايين وباين انهم يتهاوشون ..

ام هشام : بالله يا مها هذي طريقه تكلمين فيها البنت قدام الناس .. ما تدرين انك احرجتيها واحرجتيني كمان ..

مها ام عروب : هذي طريقتي من عمري وانتي عارفتنيي وبعدين هي غلطانه وتستاهل اللي يجيها ..

ام هشام : وش سوت عشانها ضحكت على قولتك ليه الضحك ممنوع ولا ايش ...

ام عروب : لا ليه تطلع من البيت ولا تقول لي ابوها عصب علي انا ..

ام هشام : انا فهمت السالفه الحين .. لانه عصب عليك وهاوشك تجي وتحطين حرتك بالمسكينه هذي اللي ما سوت شيء ..

ام عروب : نوره انا كم مره قلت لك لا تدخلين بيني وبين بنتي ..

ام هشام : الا راح اتدخل مادامك راح تبقين تعاملين البنت كذا ..

عروب قامت بسرعه ومسكت خالتها : خلاص خالتي لا ترفعين ضغطك وتتعبين نفسك .. انا راح اروح معها واتفاهم مع ابوي انتي ارتاحي بس اهم شيء راحتك ..

ام عروب : شفتي شفتي كيف .. جايه لك انتي تهديك وانا امها ساحبه علي وبالطقاق مت او مرضت ..

عروب سفهتها ولا ردت عليها .. ما تبي ترد عليها قدام خالتها لانها عارفه ان خالتها ماراح تسكت وهي ما تبيها تتهاوش مع امها وتتعب .. خلتي خلاص .. روحي شوفي ضيوفك وانا راح اتصرف ..

ام هشام لفت على عروب : طيب يمه انتبهي على نفسك واذا احتجتي اي شيء اتصلي على حتى لو كان اخر الليل ..

عروب : اكيد خالتي .. يلا روحي ..

وراحت ام هشام للمجلس ..

اما عروب لفت على امها : مو تقولين ما تبين خالتي تتدخل بينا هذا خالتي راحت يلا قولي اللي عندك ..

ام عروب : والله محد مقوي راسك الا خالتك .. تعالي معي البيت ابوك يتفاهم معك ..

عروب وهي تمشيء عشان تاخذ عبايتها وشنطتها اللي حطتها بالغرفه اللي تحت .. اي هذا انتو دايم ما تتفقون الا على شيء يضرني .. ودخلت للغرفه اخذت شنطتها ولبست عبايتها وتحجبت وطلعت ..

ام عروب : انا راح اسكت عنك .. يلا تعالي .. ومشت ومشت عروب وراها ..

عروب : لا لا تسكتين كملي كلامك قولي اللي بخاطرك ..

ام عروب وهي تفتح باب الشارع .. عروب اسكتي عني احسن لا اعطيك كف ..

عروب : لا سويها يعني ما كفاك اللي سويتيه داخل راح تكملين هنا بالشارع .. ما استغربها منك ..

ام عروب بصراخ .. عروب اركبي السياره وانتي ساكته ..

عروب ركبت وهي معصبه وامها ركبت من الجهه الثانيهوقالو للسواق ينطلق للبيت ..

اما هو كان جالس ينتظر اهله بسيارته وفجأه سمع صوت هواش لف لجهه الباب وشاف حرمه وبنت يطلعون وهم يتهاوشون واستغرب من اسلوب البنت .. وبنفسه .. جيل اخر زمن بنات ما يحترمن امهاتهم .. .. بالله فيه بنت تصرخ على امها كذا وشوي وبتضربها .. الله يعافينا بس .. صحاه من تفكيره صوت هند وهي تركب السياره .. السلام ..

عز لف ورا عليها .. وعليكم السلام .. ما كانكم تاخرتو ..

هند : يوه صارت سالفه داخل ..

عز : ليه وش صار ..

في هاللحظه ركبو هيا وام عز : السلام ..

عز وعليكم السلام .. وحرك السياره ..

هيا تكلم هند : كسرت خاطري عروب المسكينه شفتي امها كيف فشلتها قدامنا ..

هند : ايه والله احين انا لو مكانها ببكي على طول من غير نقاش ..

ام عز اللي تسمعهم .. انا من دخلت وانا ما ارتحت لها حسيتها شرانيه .. الله لا يبلانا ..

عز اللي يسمعهم .. شكل صايره مشكله ببيت خالتي ام هشام :

هند : ايه .. وقالت له السالفه ..

عز : اهاا عشان كذا ..

كلهم ناظروه .. وش ..

عز : وانا انتظركم تطلعون من بيت خالتي سمعت صوت صراخ ولفيت جهه الباب وشفت حرمه ومعا بنت كانت متحجبه وباين انها بالعشرين وكانت تتهاوش مع امها واستغربت كيف تكلم امها بهالطريقه ..

هند : بصراحه تستاهل امها اجل تفشلها قدامنا كذا وهي اول مره تشوفنا ..

ام عز : الله يستر عليها بس ..

ووصلو للبيت وقبل ما ينزلون ..

هيا :توي انتبه الا بناتي وينهم ..

عز : صباح الخير توك تنتبهين .. تطمني انتي وهند ازواجكم موجودين داخل وعيالكم معهم ..

هند : ايه زين ..

ونزلو كلهم ودخلو للبيت ..

@@@@


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 23-07-2016, 06:29 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل



في سياره ام عروب :

عروب من ركبت السياره وهي ساكته ما تبي تتهاوش مع امها : لانها عارفه انها لما توصل البيت راح تتهاوش مع ابوها .. بعد ربع ساعه وصلو للبيت ونزلو ..واول ما دخلو للصاله شافو ابو عروب جالس ..

ام عروب وهي تشيل عبايتها .. وهذا انا جبت لك بنتك ومره ثانيه اذا انت مهتم فيها روح انت وجيبها انا مابي اضيع وقت بسببها ..

عروب تعودت على هذا الكلام ولا صارت تتاثر ..

ابو عروب وقف وجا لجهه عروب اللي واقفه مكانها وكانها تنتظر محاضره متعوده عليها كل يوم .. وانت الى متى راح تتصرفين من عقلك .. كم مره قلت لك لا تروحين بيت خالتك من غير ما تقولين لي للحين ما حفظتي الكلام ولا عاجبك ان في كل مره تتهزئين ..

عروب : ما اتوقع اني احتاج استاذن عشان اروح لبيتي الثاني ..

مها ام عروب : شفت قلت لك هالبنت ما منها فايده كان خليتها ببيت خالتها نفتك منها ومن لسانها الطويل ..

عروب : صح كلام امي كان خليتني ببييت خالتي وافتكيتو مني ..

محمد : اسكتي بلا كثره حكي اسمعيني بكره مافيه روحه للجامعه وراح تجين معي للمكتب ..

عروب لفت على ابوها باستغراب .. المكتب .. وليه ..

محمد : من غير اي اسئله راح تنفذين اللي قلت لك فاهمه ..

عروب : لا مو فاهمه انا دراستي عندي اهم من كل شيء ماراح اتركها عشان شيء مدري ايش ..

محمد : لا تخافين على دراستك ماراح يضيع عليك شيء تطمني ..

عروب : ممكن تقول لي ليه تبيني اروح معك ..

محمد : بكره لما تجين راح تعرفين .. وطلع لغرفته ينام .. اما امها جلست تناظر التلفزيون ..

عروب طلعت لغرفتها وهي تفكر باللي قاله لها ابوها .. وصلت لغرفتها واول ما دخلت شالت عبايتها وجلست على السرير مسكت جوالها وعلى طول اتصلت على توأم روحها لما : ثواني وجاها صوت لما اللي كانها تنتظر اتصالها ..

لما : عروب حبيبتي صار شيء ..

عروب ابتسمت .. تطمني لموي انا بخير .. بس ..

لما : بس ايش تكلمي ابوك سوا لك شيء قالك شيء يضايقك ..

عروب : لا .. بس طلب مني طلب غريب ..

لما :وش هو ..

عروب : طلب مني اني ما اروح الجامعه بكرا واروح معه المكتب ..

لما باستغراب .. المكتب .. ليه ..

عروب : مدري سالته وقالي لما تروحين بكرا تعرفين .....

لما : طيب والجامعه ..

عروب : مدري مدري ايش اسوي عشان كذا اتصلت علليك ..

لما : طيب انتي ايش هو جدولك بكرا ..

عروب وهي تتذكر .. بكرا عندي محاضرتين وحده الساعه 8 والثانيه الساعه 2 الظهر ..

لما : كويس .. روحي الحين قولي لابوك انك راح تجيين له المكتب الساعه 10 بعد ما تطلعين من الجامعه .. منها ما تضيعين محاضراتك ومنها ما تخلين ابوك يعصب عليك ..

عروب : جد فكره .. خلاص انا بقفل الحين وبروح لابوي واقوله ويارب يرضى ..

لما : يارب .. يلا روحي له قبل ما ينام ..

عروب : طيب طيب .. الحين اروح .. يلا سلام ..
قفلت من لما و راحت لدولابها وبدلت لبسها لانها تستحي تروح لابوها بهذي الملابس لبست بجامه وطلعت من غرفتها وراحت لغرفه ابوها .. دقت الباب .. وجاها صوت ابوها .. ادخل ..

عروب فتحت الباب بهدوء ودخلت ..

محمد اللي كان جالس على السرير يستعد للنوم .. وش فيك ..

عروب : انا جايه اكلمك بخصوص روحتي معك للمكتب ...

محمد : اذا جايه ترفضين ف انسي انتي راح تروحين غصب ..

عروب : لا مو جايه ارفض .. بس انا ما ابي محاضراتي تروح علي .. انا بكره عندي محاضره الساعه 8 وانت تروح للدوام الساعه 9 ومحاضرتي تخلص 10 وشرايك اني احضر المحاضره ولما اطلع اجيك ..

محمد : لا .. وش يضمني ان راح تجين ..

عروب : ما يكفيك وعد مني ..

محمد : لا انا ما اثق فيك صراحه .. انتي راح تروحين معي وبس ..

عروب : طيب خلني اروح للجامعه وللو ما جيت للمكتب الساعه 10 احرمني من الطلعه وسو فيني اللي تبيه ..

محمد رفع عيونه لها .. متاكده ..

عروب : ايه بس تكفى لا تحرمني من حضور محاضراتي بكرا ..

محمد : طيب الساعه 10 تكونين بالمكتب .. لو تاخرتي دقيقه تعرفين وش راح يصير لك ..

عروب : طيب ..

محمد.. والحين اطلعي بنام ..

عروب طلعت من غرفه ابوها وهي مبسوطه ان المحاضرات ماراح تضيع عليها .. دخلت لغرفتها واتصلت على لما على طول وقالت لها اللي صار .. بعدها نامت ..

@@@@

صباح اليوم الثاني ..

الساعه 7 الصباح ..

صحتعلى صوت المنبه . قامت وشافت الساعه .. نزلت من السرير واخذت الروب حقها ودخلت للحمام ** الله يكرمكم ** تاخذ لها شاور سريع .. وبعد ما طلعت راحت للدولاب ولبست ملابس الجامعه وراحت للتسريحه جففت شعرها ورفعته خيال وحطت لها ميك اب صباحي ناعم يعني واخذت شنطتها وحطت اغراضها فيها بعد ما جهزت اخذت جوالها وعبايتها وطلعت من الغرفه ونزلت لتحت وكالعاده ما شافت حد .. دخلت غرفه الطعام وشافت الفطور جاهز .. جلست واكلت على السريع وشربت الحليب الصباحي اللي متعوده تشربه بعدها لبست عبايتها وطلعت للسواق اللي ينتظرها .. ركبت السياره واتجهت للجامعه ..

@@@@



في نفس الوقت بس بمكان ثاني ..

صحى من النومولما شاف الساعه قام بسرعه اليوم مقرر انه يروح بدري لان عنده شغل كثير .. دخل الحمام ** الله يكرمكم ** عشان ياخذ شاور سريع . وبعد ما خلص طلع ولبس بدلته الرسميه مثل العاده وضبط نفسه وكشخ . ونزل بعد ما اخذ جواله ومفتاح سيارته .. دخل للصاله وشاف امه صاحيه .. راح لها وحبها على راسها .. صباح الخير يمه ..

ام عز : صباح النور .. هاو غريبه وش عندك نازل بدري ..

عز وهو يجلس بجنب امه واخذ له حبه تمر .. والله يا يمه اليوم بدايه الشهر الجديد ولازم اروح بدري عشان اكتب التقارير واسلمها وكذا ..

ام عز وهي تصب له القهوه .. والله مدري وش تخربط بس ربي يوفقك ..

عز ابتسم على امه اللي تمدله القهوه .. امين يارب .. شرب القهوه على السريع ووقف .. يلا يمه انا بطلع الحين تامرين شيء ..

ام عز : لا سلامتك بس انتبه لنفسك ..

عز يحبها على راسها .. ان شاء الله .. طلع من البيت وركب السياره بعد ما لبس نظارته الشمسيه وحرك للشركه ..

@@@@


كمان بنفس الوقت وفيمكان ثاني ..

كعادتها نزلت لتحت بازعاجها .. يمه يمه ..

ام هشام تطلع من المطبخ .. وانتي ما تتركين عادتك عارفه اني بالمطبخ ليه ما تجين لي لازم الصراخ ..

هيثم وهو نازل من الدرج .. يعني يمه ما تعرفين بنتك اذا ما سوت ازعاج كل صباح ما تكون لما :

لما وهي تحب راس امها : يمه وش اسوي ما يعجبني الهدوء الصباحي حقكم ..

ام هشام : اقول بلا هرج زايد ويلا تعالو افطرو ..

ودخلو لغرفه الطعام وجلسو على الطاوله ..

هيثم : يمه وين ابوي ما افطر ..

ام هشام : لا لسا ما صحى يقول عنده اجتماع الساعه 10 وماراح يروح من الصباح ..

هيثم اللي يشتغل مع ابوه بنفس البنك .. ايه صح نسيت سالفه الأجتماع .. ولف
على لما : وانتي مططوله يلا عشان اوديك ..

لما وهي تشرب الكفي .. بسم الله علي توي جالسه حتى الاكل ما وصل لبطني ..

ام هشام وهيثم : ههههههههههههههههههههه..

لما وتوا تتذكر لفت على امها : ايه يمه نسيت اقولك ..

ام هشام باستغراب .. ايش ..

لما : عروب :

هيثم اللي كان ياكل لف على طول لاخته لما سمع اسم عروب :

ام هشام بخوف .. صار لها شيء .. انا قايله جيه مها امس ما وراها خير ..

لما : لا يمه تطمني ما صار لها شيء انا كلمتها امس .. تقول هوشه عاديه بس ابوها طلب منها انها تروح معه لمكتبه اليوم ..

هيثم : لمكتبه .. وليه ..

لما : مدري ما رضى يقول لها ..

ام هشام : والجامعه طيب انا اعرف عروب ما تحب تضيع ولا محاضره ..

لما : لا تطمني هي قالت له بتروح لمحاضرتها اول بعدين بتجيه وهو وافق بس الله يستر ما ادري وش ناوي عليه ..

ام هشام : ان شاء الله خير ..

هيثم اللي كان يفكر بعروب لف على لما : يلا نطلع عشان ما نتاخر ..

لما وقفت . يلا . وسلمو على امهم وطلعو من البيت ..

@@@@

الساعه 9:30 ..

في جامعه سعود ..

طلعت من محاضرتها وهي تفكر بابوها ووش يبي منها .. قابلتها لما اللي اتصلت عليها قبل ما تدخل المحاضره وقالت لها انها راح تقابلها ..

لما :كيفك اليوم ..

عروب : بخير بس افكر ..

لما : بابوك ..

عروب لفت عليها .. تتوقعين وش يبي ..

لما : مافي بالي اي شيء مشكله ابوك انه يطلع منه كل شيء ..

عروب : اي والله .. يلا خلينا نروح للللوكر عشان اخذ عباتي ..

لما : يلا ..

وهم يمشون ..

لما : السواق بيجيك ولا ابوك راح يمر عليك ..

عروب وهي تفتح اللوكر .. وانتي من كل عقلك تساليني هالسؤال .. هذا اذا عرف انا في اي جامعه اصلا ..

لما نزلت راسها وسكتت كلام عروب صح بس ما تقدر تقول شيء ..

عروب : يلا انا بطلع الحين السواق ينتظر برا ..

لما وهي تسلم عليها .. انتبهي لنفسك واي شيء يصير قولي لي اوك ..

عروب تبتسم لها .. اكيد .. يلا مع السلامه ..

لما : مع السلامه ..

ودعو بعض وطلعت عروب بعد ما لبست عبايتها وركبت مع السواق وقالت له يوصلها لمكتب ابوها .. وبعد ربع ساعه وصلت للمكتب اللي اول مره تدخله .. نزلت والأرتباك بدا يغزوا .. سمت بالله ودخلت شافت السكرتير .. السلام عليكم ..

السكرتير .. وعليكم السلام .. كيف اخدمك ..

عروب : الأستاذ محمد موجود ..

السكرتير .. ايه انتي عندك موعد ..

عروب : لا بس قول له عروب وراح يعرفني ..

السكرتير .. حاضر .. ودخل للمكتب دقايق وطلع .. تفضلي ..

عروب سمت بالله ودخلت .. السلام ..

محمد من غير لا يناظرها .. وعليكم السلام .. اجلسي بس اخلص الأوراق اللي بيدي ونروح ..

عروب وهي تجلس .. وين نروح ..

محمد : لا تستعجلين راح تعرفين ..

شوي اندق الباب ودخل السكرتير .. استاذ محمد فيه واحد يبي يقابلك ضروري ..

محمد رفع راسه للسكرتير .. عنده موعد او هو من موكليني ..

السكرتير .. لا اول مره اشوفه بس باين عليه العز :

محمد ابتسم .. اجل دخله بسرعه ..

عروب ناظرت ابوها باستغراب ..

انفتح الباب ودخل شاب باين عليه ببدايه الثلاثين .. وباين عليه العز : السلام ..

عروب وابوها .. وعليكم السلام ..

محمد وقف وبابتسامه .. تفضل تفضل ..

الشاب صار يناظر عروب : شكلك مشغول .. اجيك بوقت ثاني ..

محمد : لا ابد مو مشغول .. ولف على عروب : عروب روحي اجلسي هناك لما ااخلص .. واشر على جلسه كانت بالجه الثانيه من المكتب ..

عروب وقفت .. طيب .. وراحت تجلس ..

محمد لف على الشاب .. تفضل ..

الشاب جلس .. اول شيء اعرفك بنفسي .. اسمي حمد ال ... من مجموعه ال.. للعقار ..

محمد وهو مبتسم .. اكيد معروفين .. تفضل ..

حمد .. بصراحه انا سمعت عنك كثير وانك تكسب قضاياك بكل مهاره وسهوله .. وجايك ابيك تساعدني بقضيتي ..

محمد : سم وش هي قضيتك ..

حمد .. بصراحه انا واخواني نبي نحجر على ابوي ..

عروب لما سمعت الكلام لفت عليهم باستغراب .. وصارت تسمع باهتمام ..

اما محمد كان جدا عادي .. طيب والأسباب ..

حمد .. بصراحه حنا نشوف ان ابونا كبر وخرف .. متزوج وحده بعمر بنته .. وحنا ما نبيها تاخذ كل حلالنا ..

محمد : اهاا .. طيب عندك اي اوراق تثبت ان ابوك في حاله صحيه غير صالحه .. يعني ما تاهله انه يمسك الحلال ..

حمد هنا ابتسم وطلع من جيبه شيك ومده لمحمد : تفضل واتوقع بهذي الورقه تقدر تخلي ابوي غير ماهل صح ..

محمد اخذ الشيك وانصدم من المبلغ اللي مكتوب فيه ..100.000 .. رفع راسه بابتسامه ماليه وجهه .. ابشر ولا يهمك واعتبر نفسك من الحين انك كسبت القضيه ..

عروب اللي كانت تراقب من بعيد ما عرفت ايش الورقه اللي عطاها الشاب لابوها بس استغربت من ثقه ابوها في كسب القضيه وكيف هو يساعد واحد واضح منه انه طماع ..

حمد وهو يوقف .. ضني ما خاب فيك .. نقول اسبوع وينتهي كل شيء ..

محمد يوقف معه .. ان شاء الله انا من اليوم راح ابدى بالقضيه .. بس ..

حمد اللي فهم عليه .. تطمن غير اللي معك راح اعطيك فوقهم 500000 زياده ..

محمد : اجل نقول باسبوع يخلص كل شيء ..

حمد .. كويس .. اسبوع مو زياده ..

محمد : اسبوع اسبوع تطمن ..

حمد يمد يده .. تشرفت بمعرفتك ..

محمد : لي الشرف ..

حمد مع السلامه ..

محمد : حياك الله ..

طلع حمد من المكتب ومحمد رجع مسك الشيك وهو مبصوط ..

اما عروب انصدمت من ابوها ما توقعته انه طماع كذا ويحب الفلوس لهذي الدرجه .. وبنفسها .. وليه تستغربيين يا عروب ابوك يطلع منه كل شيء ..وقفت وراحت له .. خلصت من شغلك ..

محمد رفع راسه لها ..هاه .. ايه خلصت .. وفتح واحد من الأدراج وحط الشيك فيه وقفله ووقف .. يلا مشينا ..

عروب طبعا ما تكلمت معه بسالفه اللي صار من شوي لانها عارفه انه راح يقول لها مالك دخل فقررت تسكت .. طلعو من المكتب وركبو السياره ..

عروب اول ما ركبت السياره حست بشيء غريب .. تذكر اخر مره ركبت مع ابوها لما كانت بثاني ابتدائي بعدها كانو السواقين هم اللي يودونها او مع زوج خالتها .. ابتسمت بالم ونزلت راسها ..وسرحت في ذكرياتها الأليمه .. ما حست الا وابوها يقولها يلا انزلي ..

عروب لفت للمكان اللي وقفو عنده وشافت شركه كبيره معروفه بالسعوديه كلها .. استغربت هم ليه جايين هالمكان .. نزلت لما شافت ابوها ينزل .. مشت وراه ودخلو للشركه .. وقفو عند الأستقبال وسالوه عن مكتب المدير وبعد ما قال لهم .. مشو وطول الوقت عروب جالسه تفكرر وش السالفه للحين مو فاهمه شيء .. وصلو لغرفه المدير وابوها كلم السكرتير وعرفه عن نفسه .. وبعد ثواني طلع السكرتير وقالهم يتفضلون..

اول ما دخلو عروب انبهرت بالمكتب الكبير واللي كان مرتب وانيق في ديكوراته .. انتبهت لابوها وهو يسلم .. ولفت وشافت رجالين واحد باين عليه انه كبير بالعمر بس كان انيق ومرتب وكان جالس ورا المكتب اما الثاني باين عليه باواخر العشرينات كذا وهو كمان كان كشخه يعني ..محمد تقدم للرجال اللي ورا المكتب وسلم عليه .. هلا والله بابو يوسف واخيرا شفناك وين هالغيبه ..

ابو يوسف : وش نسوي اشغال .. واشر على الشاب اللي قدامه .. اعرفك على ولدي يوسف :

محمد لف على يوسف وسلم عليه .. ماشاء الله هذا اللي ماسك الشركه مكانك ..

ابو يوسف : ايه هو ..

محمد وهو يسلم على يوسف : ها شد حيلك ..

يوسف ابتسم .. ان شاء الله ..

ابو يوسف ياشر على الجلسه اللي كانت في يمين المكتب الكبير .. حياك نجلس هناك ..

وراحو كلهم جلسو وعروب جلست بجنب ابوها وهي مو فاهمه شيء للحين ..

محمد لف على عروب : نسيت اعرفك على بنتي عروب : اللي كلمتك عنها ..

عروب اول شيء جا ببالها لما سمعت كلام ابوها .. ان السالفه فيها خطبه اوزواج .. حست انها تبي الأرض تنشق وتبلعها بهذاك الوقت ..

ابو يوسف بابتسامه حنونه .. هلا ببنتي عروب اخبارك ..

عروب ابتسمت بتوتر وهي تحاول تشيل الفكره اللي جات ببالها .. الحمد الله يا عمي انا بخير ..

ابو يوسف : انتي اي سنه بالجامعه وايش تخصصك ..

عروب والفكره اللي ببالها تثبت اكثر .. نزلت عيونها بالأرض انا تخصص اداره اعمال اخر سنه ان شاء الله ..

ابو يوسف : حلو وهذا هو المطلوب .. ولف على يوسف : ها وش رايك يا يوسف :

يوسف واللي من لما جلسو وهو يناظر بعروب يحس فيه شيء غريب بالموضوع بس للحين ما عرف ايش .. سمع كلام ابوه ورجع لف على عروب : بما انك اخر سنه وهذا هو الفصل الثاني يعني انتي في الصيف راح تتدربين صح ..

عروب رفعت عيونها له .. ايه صح ..

يوسف : اجل تدريبك راح يكون عندنا ..

عروب واللي تعرف ان هذي الشركه ما عمرها استقبلو متدربين من الجامعه .. بس شركتكم مو من الشركات المقترحه اللي مسموح اننا نتدرب فيها ..

ابو يوسف : كانت بس هي من هذي السنه راح تكون من الشركات المقترحه ..

عروب : طيب .

يوسف واللي يبي يتاكد من شيء .. لف على محمد : حنا الحين وافقنا على انها تتدرب عندنا وبعد ما تخلص التدريب راح تتوظف هنا ..

محمد بابتسامه .. جد .. مشكورين ..

ابو يوسف : ولو جميلك معي ماراح انساه واعتبر هذا رد للجميل ..

محمد : تسلم والله ..

يوسف :بس بشرط ..

كلهم لفو عليه ..

يوسف : اختبرها الحين بالأول عشان نعرف مدى قدرتها على الشغل عندنا ..

محمد : اكيد وهذا من حقك ..

يوسف وقف .. تفضلي معي انسه عروب :

عروب وقفت وهي متوتره .. صدق ان الفكره اللي في باله اختفت وارتاحت منها بس لان ما تدري وش اللي جالس يصير توترت ..

مشى يوسف ومشت وراه وطلعو من المكتب وصارو يمشون بالأسياب ..وكانو ساكتين ..

يوسف قطع الصمت .. ماكنتي تدرين صح ..

عروب تفاجءت ولفت عليه ..

يوسف ابتسم .. كان باين عليك ..تبين تعرفين السالفه ..

عروب :نزلت عيونها .. لو سمحت ..

يوسف : اسمعي .. ابوي كان عنده قضيه مستعصيه وابوك قدر يحلها له ويخلي ابوي يكسبها فابوي يعتبر ان هذا جميل وقرر انه يرده لابوك وهو انه يشغلك عندنا .. بس انا مستغرب .. ابوك ما يدري انك تدرسين وراح تتخرجين ..

عروب رفعت عيونها له .. وليه تسال ..

يوسف : لا بس استغربت انه جايبك الحين المفروض بعد ما تتخرجين عشان تتوظفين على طول ..

عروب صارت تناظر قدام .. الا اكيد يعرف بس يمكن لان ابوك كلمه وهو ما قال لي عشان يبي يفاجئني ..

يوسف ابتسم لانه عارف انها تكذب وهذا باين من تعابير وجهها .. اهاا .. طيب ..

عروب لفت عليه .. ممكن سؤال ..

يوسف : اكيد تفضلي ..

عروب : متى صارت شركتكم من الشركات المقترحه للتدريب ..

يوسف : من اليوم .. ادري راح تسالين كيف .. ابوي لما عرف انك لسا ما تخرجتي ويبيلك تدريب قرر في وقتها ان شركتنا تكون من الشركات المقترحه .. ولف عليها .. كل هذا عشانك يعني ..

عروب من غير ما تلف عليه .. قصدك عشان ابوي وجميله مع ابوك ..

يوسف : يمكن .. طيب والحين خلينا نرجع ..

عروب لفت عليه .. والأختبار ..

يوسف ابتسم .. مافيه اختبار ولا شيء بس انا قلت كذا لاني حسيت انك متوتره وموعارفه شيء فقلت اخفف التوتر عليك شوي ..

عروب : اها .. مشكور بس مافيه اي داعي انك تسوي كذا ..

يوسف : بالعكس انا اشوف ان التوتر راح عنك وارتحتي يعني كان فيه داعي ..

عروب ما تدري وش تقول ففضلت انها تسكت ..

يوسف ابتسم ومشو للمكتب .. وبعد ما دخلو وجلسو ..

محمد : ها ان شاء الله بنتي نجحت بالأختبار ..

يوسف وهو يناظر عروب اللي عيونها على الأرض .. اي يا عمي بنتك ماشاء الله عليها متفوقه ..

محمد وقف .. مشكور .. اجل حنا نستاذن الحين ..

ابو يوسف ويوسف وقفو ..

ابو يوسف : اذنك معك . بس خلنا نشوفك ..

محمد : ان شاء الله ..ولف على عروب اللي واقفه بجنبه .. يلا نمشي ..

محمد : مع السلامه ..

ابو يوسف ويوسف : مع السلامه ..

طلعو عروب وابوها من المكتب وعروب ساكته ماقالت ولا كلمه .. طلعو من الشركه وقبل ما يركبون السياره رن جوال محمد ورد عليه ثواني وسكر ولف على عروب : اتصلي على السواق يجي ياخذك انا مستعجل بروح للمكتب ..

عروب : بس ان..

محمد ما عطاها مجال تكمل وركب السياره ومشى بسرعه ..

اما عروب وقفت مكانها بالشارع تناظر سياره ابوها اللي ابتعدت وبدت تختفي .. وبنفسها .. عمرك ماراح تتغير يا يبه .. وشافت كراسي قريبه من البوابه راحت جلست عليها واتصلت على السواق يجي ياخذها ..

@@@@

كان يناظر من شباك مكتبه وشاف كل اللي صار وكان فيه شيء في باله تاكد .. ابتسم ووقف .. يبه عن اذنك بطلع شوي ..

ابو يوسف : طيب خذ راحتك ..

طلع يوسف من مكتبه وراح لمدخل الشركه وشافها جالسه على الكراسي قرب لها
.. انسه عروب تفضلي ادخلي داخل الجو حار ..

عروب رفعت عيونها له واستغربت وجوده .. لا شكرا الحين السواق راح يجي ..

يوسف وبنفس ابتسامته .. ماعليش قومي اجلسي داخل بالبراد على ما يجي الحين وقت طلعت دوامات واكيد الشوارع زحمه وراح يتاخر شوي ..

عروب بنفسها .. ايه والله وهو صادق .. وقفت من غير ما تتكلم واخذت شنطتها واتجهت لداخل الشركه ..

يوسف ابتسم ودخل وراها ..

عروب شافت كراسي في الأستقبال وراحت تجلس فيهم .. بس استغربت لما شافت يوسف يجي يجلس بالكراسي اللي مقابلتها .. استاذ يوسف تقدر تشوف شغلك انا انتظره لحالي عادي ..

يوسف : لا مو مشكله انا ماعندي شيء اصلا ابوي موجود ولما ابوي يكون موجود انا اخذ اجازه من الشغل ..

عروب : اها .. طيب .. وبنفسها .. غريبه ما سالني وين ابوي وحتى ليه انا مارحت معه ..هالانسان غريب من لما شفته ..

@@@@
طلع من مكتبه وهو شايل الملف اللي من الصباح وهو يكتب فيه .. مر جهه الأستقبال عشان يروح لمكتب المدير بس استغرب لما شافه جالس في كراسي الأنتظار .. راح له .. السلام عليكم ..

يوسف لف عليه وبابتسامه .. وعليكم السلام .. اهلين عز اشوفكتارك مكتبك ..

عز ابتسم .. كنت جاي لك عشان اعطيك هذا الملف بس غريبه انت جالس هنا ..

يوسف لف على عروب وبعدها رجع لعز : ولا شيء ابوي بالمكتب وتعرف لما يجي ابوي انا مايكون عندي شغل .. تقدر تروح تودي له الملف ..

عز استغرب لما شاف يوسف يناظر قدام ولف واستغرب من البنت ورجع يناظر يوسف لما سمعه يكلمه وماركز بشكلها .. اوه العم موجود بالشركه مادريت .. بس بصراحه انا ما اقدر اشوفه .. تعرف بعد الأنذار اللي عطاني صرت استحي اقابله ..

يوسف : هههههههههههههههههههههه.. اجل ادبك الأنذار ..

عز : اكيد ما تشوفني اداوم قبل الموظفين كلهم ..

يوسف : زين والله لو ادري كان عطيتك الأنذار من زمان ..

عز : وش دعوه يا حضره المدير حنا شباب ونعرف بعضنا ..

عز ويوسف : ههههههههههههههههههههههههه ..

عروب كانت تلعب بجوالها بس لما جا عز يكلم يوسف جلست تناظرهم واستغربت من علاقه يوسف بموظفينه يعاملهم مثل ربعه مو مديرهم ..

يوسف : طيب مادامك ما تبي تروح عند ابوي اجلس هنا وورني الملف ..

عز جلس بجنب يوسف وصارت عروب مقابلته ..طيب .. تفضل .. هذا كل التقارير اللي تخص الشهر اللي فات ..

يوسف اخذ الملف وصار يتفرج عليه .. اهاا كويس ..

عز رفع عيونه لعروب ولما دقق في ملامحها حس انه شايفها من قبل ..

عروب رجعت تلعب بجوالها لما عز جلس بجنب يوسف :

عز يهمس ليوسف : مين تكون هذي البنت انا اول مره اشوفها عندنا ..

يوسف واللي تذكر وجود عروب ابتسم وقال هذي راح تكون متدربه عندنا .. ورفع عيونه لعروب : انسه عروب :

عروب ناظرته .. نعم ..

عز بنفسه .. عروب : هذا الاسم الغريب كاني سامعه من قبل .. وصار يتذكر ..

&&&&&

هيا تكلم هند : كسرت خاطري عروب المسكينه شفتي امها كيف فشلتها قدامنا ..

هند : ايه والله احين انا لو مكانها ببكي على طول من غير نقاش ..

ام عز اللي تسمعهم .. انا من دخلت وانا ما ارتحت لها حسيتها شرانيه .. الله لا يبلانه..

&&&&&

وبنفسه .. اهاا الحين تذكرت وين شفتها هذي هي نفسها البنت اللي امس ..

يوسف يكلم عروب : تفضلي هذا الملف وشيكي عليه ..

عروب باستغراب .. اشيك عليه ..

يوسف : ايه اعتبريه اختبارلك .. لا تنسين اني قلت قدام ابوك وابوي انك متفوقه مابي يكتشف غير هذا الكلام بعدين ..

عروب بنفسها .. كاني انا اللي قلت له يكذب .. اوف .. واخذت الملف .. طيب ..وفتحته وصارت تتصفح الأوراق .. وهي تقرا تكلمت .. هذا الملف فيه تقارير عن حسابات الشركه في الشهر اللي فات والتقارير تقول ان الشركه فيها مشكله ماليه بسيطه لان الأيرادات منخفضه عن الشهر اللي قبله ومافيه فائض .. والواضح هنا في التقارير انه كان في تكاسل من بعض الموظفين وعاملين وهذا اللي سبب المشكله اللي صابت الشركه .. .. ورفعت عيونها ليوسف وهي تكمل ..بس اذا استمرت الشركه بهذا المستوى ماراح تكمل ..

يوسف ابتسم وناظر عز اللي واضح على وجهه التفاجئ.. وش رايك يا عز ..

عز لف على عروب : انتي كيف عرفتي كل هذا ..

عروب ورجعت تناظر الأوراق .. لان كل هذا توضحه التقارير اللي عندي .. ورجعت رفعت عيونها له .. ليه كلامي غلط ..

يوسف : لا كلامك كله صح وانا مانكر اني تفاجأت كمان .. ما توقعت انك راح تعرفين كل هذا من هذي التقارير المختصره والمرمزه ..

عروب ابتسمت .. افهم من كلامك اني نجحت بالأختبار ..

يوسف : وبكل جداره .. انتي ما يبيلك تدريب انتي تتوظفين على طول ..

عروب : ابتسمت ولا تكلمت ..

عز لف على يوسف : انا مو فاهم شيء ..

يوسف : مثل ما قلت لك هذي الانسه عروب الفصل هذا راح تتخرج من الجامعه تخصص اداره اعمال وبدايه الصيف راح تتدرب عندنا وانا عطيتها اختبار بسيط عشان اعرف قدراتها ..

عز : بس اللي اعرفه ان شركتنا ما تستقبل طلاب للتدريب ..

يوسف : كان بس الحين صارت تستقبل ..

عز : اهاا ..

عروب رن جوالها بهالوقت ورفعته وكان السواقه عطته مشغول ووقفت .. عن اذنكم ..

يوسف وعز وقفو ..

يوسف .. اذنك معك . وشدي حليك بدراستك عشان تتخرجين بمعدل ونقبلك عندنا ..

عروب ابتسمت .. ان شاء الله .. ومشت طالعه من الشركه ..

عز كانت عيونه عليها لما طلعت من الشركه وبنفسه .. ما اصدق هذي هي نفس البنت اللي امس كانت تصرخ على امها : فرق كبير كانها انسانه ثانيه مو اللي امس ..

يوسف لف على عز : عز وين رحت ..

عز لف عليه .. هاه .. لا معك .. طيب الحين وش نسوي بالمشكله اللي في الشركه ..

يوسف : انا الحين اوري ابوي الملف ونشوف وش يقول انت تفضل على مكتبك ..

عز : ان شاء الله ..

وراح كل واحد لمكتبه ..
##
##
##
##
##
##
##
##
##
## انتهى البارت الاول ##



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-07-2016, 06:35 PM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل


هذا هو اول بارت وعلى حسب ردودكم وتفاعلكم اقرر اذا اكمل الروايه او لا

بانتظار ردودكم واي استفسار التواصل معي على حسابي بالانستقرام : samty_slahy

محبتكم صمتي سلاحي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-07-2016, 11:13 PM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل


احم احم
المعجب نمبر1
وصل
تحمست لما رسلتيلي الرابط
لما اقراء البارت برد رد ثاني كمان
اووووه متحمس اقراءه
بس لما تهدء الاوضاع

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 24-07-2016, 12:18 AM
صورة خبالي وناستي الرمزية
خبالي وناستي خبالي وناستي غير متصل
©؛°¨غرامي ذهبي¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل


مرحبا الساع



ويعطيج العافيه ع البارت الجميل ..



عجبني الشخصيات وتحمست للبارت الياي .. احسه بيصير اكشن وايد


ودي لج


اول











لُطفك يالله في !| سكرة موتي أن تكون ؛خاتمتي حسنه ثُم الجنه 🌿،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-07-2016, 02:08 AM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الامير حسين مشاهدة المشاركة
احم احم
المعجب نمبر1
وصل
تحمست لما رسلتيلي الرابط
لما اقراء البارت برد رد ثاني كمان
اووووه متحمس اقراءه
بس لما تهدء الاوضاع



اهلا وسهلا اخوي الامير اسعدني مرورك و بانتظار ردك و رايك بالروايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-07-2016, 02:15 AM
الوعد _ ALWAAD الوعد _ ALWAAD غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: اتفقنا ننفصل لكن القدر اجبرنا على الوصل


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها خبالي وناستي مشاهدة المشاركة
مرحبا الساع



ويعطيج العافيه ع البارت الجميل ..



عجبني الشخصيات وتحمست للبارت الياي .. احسه بيصير اكشن وايد


ودي لج


اول

مراحب شرفني مرورك

والله يعافيك و متابعتك تسعدني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 24-07-2016, 03:49 AM
صورة فتى السلآم الرمزية
فتى السلآم فتى السلآم غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أتفقنا ننفصل لكن القدر أجبرنا على الوصل/بقلمي


ماتوقعت البارت كذا صدمني
حمااااااااااااااااااااس حد ام ام الدعسه تعرفي ايش يعني متحمس
اووووه انا انا قد ايش متحمس ههههههههه انتظرك بكل حماس الدنيا يااارباااه يكون بكره البارت
انا مانمت لين الحين عشان اقرأ باقي ساعه على الصلاه كمان
ياااسلااااام سلم بارتك خوقاااقي
راح تتفوق عروب اكيد وتتوضف وتترقى باسرع وقت بس ابوها الطماع بينقص عليها عيشتها
انصدمت في ام واب كذا في الدنيا
لما حبيت شخصيتها المرجوجه راح تخقفف عن عروب
عز كماااان خلاص صير صاحبي يا عزوووز انت ويوسف
يوسف شفت في شخصيته شي جميل
بما اني دكتتور احم احم يوسف شخصيه رائعه رائعه رائع جدا جدا جدا
امم عز كمان هيثم بتروح منه عروب لو ضل على هالبرود اتوقع حتى لو تقدم لها اهلها بيرفضو لان ابوها طماع
احم احم لا اطول عليك
المعجب نمبر 1

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1