كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

وهداالجزء الثامن


في اليوم التالي كانت عائلة بيسان قد اتفقت ع الخروج فوالدها
لديه اجتماع عمل واخيها مع اصدقائه وامها واختها ذهبتا الى حفلة بهجة وتسلية
وطبعا بيسان لاتحب هده الحفلات المملة التي اكثر مايضايقها فيها هوثرثرة السيدات
عن الغائب والحاضر ثم وهي في هداالمزاج العكر لاتحتاج سوى الى عزلة عن الاخرين
جلست تشاهد التلفاز لكنها شعرت بالضيق والملل ان مزاجها ليس جيدا ، تدكرت الياس
وشعرت باحباط لدرجة البكاء تبا له الابد ان تتصل هي به انه لايهتم بها ابدا وفي هده اللحظه
رن جرس الهاتف فقفزت من مكانها فزعه ثم توجهت نحو الهاتف ورفعت السماعه وعندما
وجدت ان المتكلم هو الياس صرخت: اين انت؟
الياس:........لقد ظننت انك لاتريدنني ان اتصل لكن مابك،لماتصرخين هل انت بخير؟
بيسان:اه اجل انا بخير
الياس:حقا
بيسان:اجل اجل لماتسال
الياس:اني قلق عليك وحسب
بيسان:وهل تقلق علي
قال غاضبا:لماتسالين هداالسؤال؟
بيسان:مابك لماانت غاضب
الياس:لانك تتظاهرين بانك لاتعرفين اني معجب بك(تكلم بهدوء)
بيسان:معجب بي ..انا
الياس:نعم(قال بغيظ)
ضحكت من عصبيته بصوت خافت ثم قالت فجأة :الم تشتق الي؟
خرجت الجملة من فمها دون ان تحس بها حتى وتفاجأهو ونسي حنقه
وقال بهدوء:بالطبع انا مشتاق اليك واريد رؤيتك
صمتت فقال:الاتريدين رؤيتي
بيسان:بالطبع اريد (قالت بسرعه وشعرت بالخجل)
ضحك وقال:حسنا اين اراك
بيان:هل تمرعلي في بيتي
الياس: بيتك الايوجد احد معك؟
ضحكت ثم قالت:لا
الياس: حسناسوف اتي حالا
حين اغلقت السماعة لم تستطع كتم صرخة فرح افلتت منها
وشعرت ان كل الامها ومعاناتها بسبب بعد الياس عنها قد تلاشت
وحل محلهافرح عميق حين سمعت صوته دهبت الى غرفتها
وارتدت قميصا ابيض وبنطالااسود وسرحت شعرها نظرت في المراة
وهالها منظر وجهه الشاحب اكل هدا لانها تحب وكان للكلمة وقع غريب
عليها امعقول انها تحب الياس ثم تحركت بسرعه وامسكت بالماكياج
ووضعت شيئا منه ع وجهها مع احمر شفاه زهري ثم اخدت حقيبتها
ونزلت للطابق الاسفل تنتظر الياس ,بعد خمس دقائق طرق الباب
ورفعت سماعة الانترفون لتتاكد ان كان الياس ام لا فعرفت صوته
وحاولت ان تكبح جماح حماستها للقاءه سارت بهدوء وفتحت الباب
خافت ان تخونها عيناها
وتدمعان وهدامالاتريده الان فتماسكت ونظرت في عينيه العسليتان
فوجدت مشاعر شتى وكلام كثير
بيسان... خرجت الكلمة هامسة جدا من شفتيه وشعرت في هده
اللحظة انها تحبه جدا ودون ان تدري همست له :هل يمكن ان تعانقني؟؟
بدامتفاجئا قلليلا وخافت امن يخيب املها لكنه بعد ثواني تقدم نحوها واخدها
بين دراعيه بخفة وشعرت انها صغيرة بين دراعيه شعورها كان غريبا
مزيج من الدفء والحنان والامان وكثير من الاضطراب اللذيذ
بعد لحظات قصيرة ابعدها عنه برفق وهو يتنحنح بصوت خافت
وقال:هيابنا ..لكن لحظة لم ارى بيتك
بيسان:حسنا سوف اريك اياه بسرعه
وارته كل الغرف في الطابق الاسفل
وعندماارادت الخروج قال:لم ارى الغرف في الاعلى
فمطت شفتيهابابتسامة ثم قالت :هيا اذن للاعلى
ارته كل الغرف وعندما وصلت الى غرفتها اضطربت قليلا ربما لانها تحوي اسرارها
وتمثل شخصيتها ففتحت الباب وتطلعت نحوه بحذروقالت بصوت خافت:هده غرفتي
وقف عند الباب ثم تقدم خطوتين الى الداخل واخد يتامل الغرفه
وقال:جميلة ورائعه مثل صاحبتها تماما
احمروجهها ونظراليها ابتسم لمعرفه انه اربكها فهو
لايفتأيتغزل بها وهويحب احمرارخديها حين تخجل
قالت لتخفي خجلها:الن نذهب
قال:حسنا
خرجا وصعدت معه سيارته مرت لحظات لم يتكلما شعرت برغبه قوية
في النظر اليه وعندما فعلت وجدته ينظر اليها بطرف عينيه ابتسمت
وفكرت الاتستطيع تامله قليلا دون ان يلاحظ ثم ابعدت وجهه عنه
قال بعد لحظات:الن تخبريني اين تريدين ان نذهب
اي مكان اكون معك فيه(قالت في داخلها)
بيسان:اي مكان جميل
ابتسم وقال:سندهب الى مكان لم نذهب اليه من قبل
ابتسمت وقالت:اين
قال:لاداعي للعجلة
بعد لحظات اوقف السيارة وترجل من السيارة وفتح الباب لبيسان وقال:تفضلي
خرجت من السيارة ونظرت امامها فقال لها:انها حديقة حيوان متواضعة
ابتسمت وقالت:رائع هياندخل
دخلاواخدا يتفرجان ع الحيوانات وكان منها ماهو معروض للبيع
وابدت بيسان اعجابها بسنجاب صغير لطيف فسال الياس البائع عن ثمنه
ثم اعطاه المال وقدم لها السنجاب فنظرت له بدهشة عرف انها ستعترض
فقال لها:ان كنت ستقولين شيئا فارجو ان تقولي شكرا
قالت امام البائع:شكرا
وعندماابتعدا فالت:لمادافعلت دلك ظننتك ستشتريه لنفسك
الياس:لكني اردت شرائه لك
بيان:لكنك تحرجني بهدا
الياس:لالاتشعري باحراج
بيسان:ادا كنت لاتريدني ان اشعربالحرج فدعني اشتري لك ايضا
الياس:ماهدا يابيسان ماتقولينه سخيف
بيسان:لا ولكني محرجة ولن اقبل السنجاب حتى اشتري لك واحدا اوشيئا ما
زم شفتيه ثم تنهد وقال:حسنا
بيسان:مادا تريد ان اشتري لك
الياس:لقد اشتريت لك سنجاب دكر ليدكرك بي واريد سنجاب انثى لتدكرني بك
نظرت اليه صامته وع وجهها تعابير فهمها الياس فهي لاتريد ان يفكر هكدا
لان لامستقبل لهما معا فقال:لماكل هداالحزن الاتريدين شراؤه لي
قال مداعبا رغم علمه بمافي نفسها ثم قالك هيا يابيسان نحن صديقان اليس كدلك
بيسان:نعم لكن يجب ان لانتبدل هدايا بهده الطريقة الرومانسية
لان هدا سيكون صعبا فانت تعلم اني ملك لرجل اخر
الياس رد بحنق:كيق تقولين هدا كيف تقبلين ان تقولي ع نفسك انك ملك لرجل
لست سعيدة معه ولايستحق منك ان تقضي دقيقة معه فكيف بان تتزوجيه
بيسان غاضبه: تقول هدا كانك المسؤؤل عن حياتي وانت لاتعرف مادا يحدث فيها
ولاكيف تجري ودوما تدكرني باخطائي وباني ساتزوج رجلالااحبه
وليس ملائمالي رغم انك لاتعرف عنه شيئ ورغم انه لاشان لك بحياتي
ولايحق لك التدخل فيها الااني ساخبرك لمادا ساتزوجه حتى تعرف عدري
وتنهدت بحرقه ثم تكلمت بصوت هادئ لايخلو من الكدر:لم اوافق ع كريم قبل رؤيته
وبعد ان رايته فكرت برفضه اكثر لكن مالاتعرفه عن والدي انه اكثررجل صارم
ومستبد عرفته بحياتي فهو يختارلي ولاهلي مايرد هو خصوصا في الامورالهامة كالزواج
فقد اختارلي كريم رغم محاولتي الرفض عدة مرات لكنه ظل يبررلي عشرات الحسنات
في كريم محامي من عائلة عريقة ونسب معروف ومهدب ومجتهد في عمله الخ
وانااعرف ابي جيدا فهويقول هدا كانه يقنعني لكن في ا لنهاية الراي الاخير له
وهكدا تمت الخطبه لكني لم اكن سعيدة فهو لم يكن يهتم بي اويزورني
ويتعدر دائماباشغاله اني مخطوبه مند اكثر من سبعه اشهر
لكني اشعر بفراغ عاطفي كبير يملا قلبي
واستدارت نحوه وهي تبسم بمرارة فنظراليها بحنان واخد وجهها بين كفيه
وقال:انااسف ياحبيبتي اني المتك كثيرا
انتبهت بيسان الى كلمة حبيبتي لكنها فكرت انه قالهالانه متاثر
تابع:لم اكن اعرف
بيسان:اعلم
الياس:لكن كيف بامكانك احتمال دلك
اصبح فمها خطامشدودا وقالت بصوت خافت:مادابامكاني ان افعل احيانا افكر في الهرب
الياس:لااعتقدان هدا الحل الصحيح
بيسان:قل لي انت اذن ماذاافعل
الياس:لااعرف يوماماقد نجد حلا
بيسان:اجل
مضتن لحظات ثم قال:الن تشتري للطفل الكبير سنجابه
ضحكت واشترت له
قال بعد لحظات: الست جائعة انا جائع
بيسان:بلى
الياس:لندهب الى مطعم
احدا يتناولان الطعام في المطعم وانتبهت بيسان الى رجل يعرف خطيبها
ويعرفها فوضعت يدها تلقائيا امام وجهها وانتبه الياس لها فقال:ماداهناك
بيسان:شخص يعرفني ويعرف خطيبي
ونهضت بسرعه وقالت :سوف ادهب الى الحمام لدقائق
راقب الياس الرجل ولاحظ انه غادر بعد لحظات واحس انه لم ينتبه
الى بيسان نهض ودهب الى حمام السيدات وطرق الباب مرتان من الخارج
وفكر انه ربما من الصعب ان تسمع وهي بالداخل لكن عندماراى امراه تخرج
وتوسع عينيها وتقطب حاجبيها قال :عفوا اني انتظر خطيبتي فهلا ناديتها من فضلك اسمهابيسان
لوت شفتيها وغابت لحظة ثم عادت وقالت:انهااتيه
ثم غادرت ابتعد عن الباب سريعا وفكرمبتسما(مااسرع مايفكرالناس بشكل خاطئ)
وراى بيسان قادمة وقالت:هل دهب
الياس:نعم مند عشردقائق تقريبا
بيسان:جيد
الياس:هيابنا
دخلاالسيارة وبعد قليل قال:كيف حال العمل
بيسان:جيد اني في اجازة حاليا
الياس:حقا
بيسان:نعم وانت اليست لك اجازات قريبة
الياس :نعم لكنها ليست قريبة حتى نخرج معا
صمتت ثم قالت:لكن ياالياس لايمكننا ان نتابع الخروج معا
لايمكننا اغفال حقيقة انني مخطوبة حتى لولم يكن لخطيبي وجود بحياتي
ولست ادري كيف انسى نفسي احيانافاتكلم معك بالهاتف واخرج معك
وكأن ليس هناك رجل اخر في حياتي
اظلم وجهه وبدا كئيبا اوقف السيارة
وقال بهدوء:اسمعي يابيسان لايهمني خطيبك ولايمكنه منعي من رؤيتك
وان فعل فلن يستطيع منعي من التفكير بك وان فكرت بك فلن يتوقف
الامر عند هدا تابع بعد لحظة مبتسما:وانت ايضالاتستطيعين منعي من رؤيتك
ابتسمت ،اقترب منها ببطء وخفه وعبث بشعرهاالناعم وانحنى نحوها
واطبق ع شفاهها بقبلة حارة واحتواها بين دراعيه مسح ع شعرا بحنان
ورغم الاضطراب الدي شعرت به بيسان الاانه كان ممتزجابالنشوة والبهجة
وكان جسمهايرتجف لكنهالم تبتعد عنه همس في ادنها:معشوقتي
وعندماابعد فمه عنهاقليلا وابتعد عنهافي رفق همست:لاتبتعد عني اريدك قربي دوما
احاط وجهها بكفيه ونظرفي عينيهاالزائغتين وقال: لوكان بامكاني لدمجتك في روحي
وجسدي حتى لانفترق
قالت بلهجة حالمة:مادايعني هدا
حامت عيناه ع وجهها وتركزت ع شفتيها وهو يقول:انااحبك بيسان احببتك مند ان رايتك
ولاادري كم مرة تمالكت فيهانفسي كي لااقبلك واضمك لم يكن دلك سهلاابدا
بيسان:حقا هل حقا تحبني
الياس:اليس هداواضحا
بيسان بابتسامة:اجل انه كدلك
بعد لحظات انتبه الياس انها غفت ع صدره وبعد ربع ساعه ايقظها بلطف فافاقت
رغم انهامستمتعة ولاترغب بالنهوض
قال:لقدتاخرالوقت يابيسان
استندت الى المقعد وقالت: اه حقا انااسفه اني نمت عليك كم استغرق نومي
الياس:لاعليك انت احلى امراة نامت علي
دفعته من كتفه فضحك مسرورا
بعد لحظات وصل الياس الى بيتها ووقف ع مقربه منه
نظراليهامبتسما ونظرت اليه بشوق وحزن لانهالاتريدتركه
قال بحنان:لماهدالحزن الست سعيدة لانك خرجت معي
بيسان:وجودي معك اكثر شي يسعدني
الياس:ادن مابك
صمتت قليلا ثن قالت:اخاف ان تفرقناالاقدار اخاف الااراك مرة اخرى
ابتسم وقال:لاتخافي السنانلتقي مابين وقت واخر
ابتسمت فعبث بشعرها فافسد شكله ففعلت بشعره نفس الشئ
فجاة توترت ابتسامته وقال:الن تقوليها بعد
بيسان:ماذا اقول
الياس:الن تقولي احبك
نظرت الى الاسفل والخجل يتملكها وقالت بهمس:ولمااقول هدا
اقترب منها وقال:لاداعي لان تخفي عني مشاعرك فانااعرف
بيسان:ومادا تعرف
الياس:اعرف انك تحبينني
تورد وجهها وخفق قلبها بشدة وقالت:انت مغرور
الياس:حقا قال مبتسما وادار وجههااليه وقال برقه:هياقوليها فانامشتاق لسماعها من شفتيك
نظرت اليه وغاصت في عينيه وهمست ببراءة:احبك احبك اكثر من نفسي
ابتسم بفرح وقال:يكفيني ان تحبيني باي شكل وباي مقدار
ابتسمت لعينيه الجميلتين الواسعتين ثم انتزعت نفسها من احلامها
وقالت:علي ان اعود الان ياالياس بقائي هنا وف هداالوقت سيثير الشك والاقاويل
الياس:اجل بالطبع
وعندماارادت الخروج ناداها بصوت حزين خافت فالتفتت اليه بسرعه
مد يده لها فمدت يدها وواخد يتحسسها
ثم نظرلها مبتسما واعطاها السنجاب قائلا:الى اللقاء انتبهي لنفسك
ودعته بابتسامة ودخلت بيتها.
]يتبــــــــــــــــــــــع


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

البارت التاسع

ودخلت بيتها وجدت افراد عائلتها مجتمعين
وفكرت(نادراان يجتمع افراد هده العائلة،
سمعت والدها يقول:هاقدجئت يابيسان اين كنتظ
بيسان:في بيت صديقتي
والدها:حتى هداالوقت المتاخر؟
بيسان:اسفة ياابي لم انتبه للوقت
والدها:لاباس لكن لاتتاخري ثانية ...... كريم كان هناقبل قليل
وسال عنك ولوعلم انك اتيه لمكث هنا
صمتت ثم قالت:حسنا ساهب الان الى غرفتي فانا متعبة عن ادنكم
صعدت الى غرفتها واستلقت ع سريرها
واغمضت عيينيها مفكرة(ماحلى ان اقضي وقتي مع الياس اني لااشعر بالضجر معه)
لقد حاولت ان تكتم شعورها بالتقزز حين دكر والدها
ان خطيبها كان سيبقى لوعلم بمجيئها
ولكن هوالسبب في جعلها تشعر بدلك طرق الباب ودخلت
اختها ميريام التي تكبر بيسان بعام نظرت اليها بيسان
وقالت:مادا تريدين ميريام انا سانام
جلست ميريام ع طرف السرير وقالت برفق:الى اين دهبتي
وقالت :سمعتني قبل قليل ،قلت مع صديقتي
ميريام:اي واحدة
بيسان:لمى
تمتمت ميريام بعد لحظة:اممم ......لاتبدو هده الرائحة رائحة امراة ابدا
فالتفتت اليها بيسان بسرعه وقالت:مادا تعنين؟
ابتسمت ميرام بسخرية قائلة:لاشئ طابت ليلتك
خرجت من الغرفة ،تنهدت بيسان بملل وضيق:هل تعرف شيئا عن علاقتي بالياس
وهل علق عطر الياس بي الى هده الدرجة؟
حاولت طرد القلق الدي تشعر به ونامت
>>>>>>>>>>>>>>>>
في اليوم التالي كانت بيسان جالسة بالمطبخ
تتناول افطارها بهدوء واسترخاء فهي لاتستطيع
تجنب التفكير بما حدث البارحة فلم يحدث ان اقترب منها
رجل بدلك الشكل ولم يعد بامكانها تجاهل الحقيقة التي
تراها امامها وتشعر بها لاشئ يربطها بكريم سوى ورقة
تثبت انها زوجته لاشئ عدا دلك لكن هناك الكثير الدي
يجمعها بالياس
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بعد يومان كانت بيسان في غرفتها وكانت تفكر بعمق في اشياء كثيرة
اهمها مشكلتها مع كريم انها تشعر انها تحملت فوق طاقتها
ولم يعد بامكانها تحمل المزيد ان كريم رجل لايعرف معنى الارتباط
وتحمل المسؤلية وعليها التخلص منه باي شكل حتى لولم تتعرف
الى الياس فهي ستفعل ماتفكر به الان في المساء كان والد بيسان
في مكتبه وسمع طرقات ع الباي فقال:ادخل ،
دخلت بيسان وقالت:مرحبا ياابي
والدها:اهلابيسان مادا تريدين قال وهو يتابع النظر في اوراقه
بيسان:ارغب بالتكلم معك قليلا
والدها :ليس الان فانا مشغول
بيسان:لكن
والها:بيسان؟؟؟؟؟
بيسان:ارجوك ياابي الموضوع لايحتمل التاجيل
والدها:حسنا مادا هناك
بيسان:........اريد ان افسخ الخطوبة
والدها:مادا (قال داهلا)
بيسان قالت بوضوح:اريد ان افسخ خطبتي
حدق فيها للحظة وكانها معتوهة وقال: هل جننت؟
بيسان:ابي اناعرف مااقول
والدها بسخرية:لمادا تريدين فسخ خطبتك؟
بيسان:كريم لايناسبني
والدها:وماعيبه
بيسان:انه بعيد كل البعد عن شخصيتي لااحس بالانسجام معه
وهولايزروني ولااراه الانادرا ودائمايتعدر بعمله كماانه.........
رد والدها بصرامة:كفى يابيسان ان كان هدا مايزعجك فسالفت نظره الى دلك واجعله يزورك كل يوم
بيسان: كلاياابي اناالااريده ولااحبه ولاحمل له في قلبي ايه مشاعر
والدها:دعي عنك هدا الهراء الحب ياتي بعد الزواج
بيسان:ابي افهمني انالست سعيدة مع كريم اننا مختلفان عن بعضنا نحن لسنا كخطيبين
والدها:انت غريبة الاطوار يابيسان من المفترض الاتفكري في الحب والكلام
الفارغ ان اهم مايجب ان تفكر به الفتاة هو رجل متعلم
مثقف غني يحميها ويسعدها
بيسان:لكن كريم ياابي لايستطيع اسعادي اني لم اشعرمعه بالسعادة ولامرة مند تقدم لخطبتي
والدها:لانك تطلبين اكثر مماعندك عليك ان تحمدي ربك وتقنعي بمالديك
بيسان:انااحمد الله لكن الانسان عليه ان يسعى للسعادة
وانالاريد ان اقضي حياتي مع كريم لاني لست سعيدة معه
والدها:بيسان انت لاتعرفي مصلحتك انسي كل ماقلته
وفكري بحياتك المقبلة كل هدا ستنسيه بعد ان يجمعكما بيت واحد
بيسان:هدالن يحدث ياابي انااسفة ولكني قررت ولن استسلم لسيطرتك هده المرة
وتحركت لتخرج لكنه صرخ بصوت قاس ارتجف منه قلبها:بيساااااااااااااااااان
جمدت في مكانها ثم التفتت اليه ببطء
تابع:هل تعصين امري؟
بيسان:انت تعرف اني لااعصي لك امرا ياابي ولكن في هدا
الامر بالدات انامصره ع ماقلته وولن اتزوج كريم فهده حياتي وحدي
وخرجت من الغرفه تاركة والدها مسمرا من اللدهشة والصدمة مستغربا من وقاحة ابنته
>>>>>>>>>>>>>>>>


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

في الساعة الرابعة عصرا من اليوم التالي طرق باب مكتب المحامي
كريم اسعد ودخلت السكرتيرة عندما ادن لها
وقالت:عفواسيدي ولكن هناك رجل يريد مقابلتك
كريم:مادايريد
السكرتيرة:لم يقل شيئا
كريم:دعيه يدخل
بعد لحظة دخل شاب طويل القامة وسيم قوي البنية
نظر الى المحامي ببرود ثم قال:مساء الخير ومد يده نحو كريم
نهض هدا وصافحه وقالكمساءالخيراهلا تفضل
جلس الرجل ولم يتكلم،فتكلم المحامي:قهوة ..شاي،عصير..
الشاب:كلاشكرا
استغرب المحامي قليلا فهداالرجل غريب ويشعر انه
لايستلطفه فلمادالكن المحامي ابتسم وقال:حسنا هل من خدمة
الشاب:اه اجل لقد جئتك اليوم واتمنى ان تقدم لي خدمة جليلة
المحامي:حقا اتمنى دلك
الشاب ابتسم لاول مرة وقالكنسيت ان اعرفك بنفسي ..اناالياس عمار
المحامي:اهلاوسهلا
الياس:اهلابك..اود ان اشير الى ان خدمتك لاتتعلق بالمحاماة البته
وسادخل ف الموضوع مباشرة
المحامي:هداافضل
الياس نظر في عيني المحامي مباشرة وقالكلديك خطيبه اليس كدلك؟
المحامي قطب حاجبيه وقال:مادا..نعم لكن ماادراك وماشانك
الياس:ليس مهما كيف عرفت لكني اريد ان اخبرك شيئا مهما
وبصراحة المراة التي خطبتها لاتحبك ولاتريدك
كريم بغضب:ماذا؟ ماذا تقول ايها المجنون هل جئت الى مكتبي لتسمعني هداالكلام السخيف
الياس:لاولكني جئت لافتح عينيك ع الحقيقة
كريم:من اين تعرف خطيبتي
الياس:اعرفها وحسب
في كل هداالوقت كان الياس يتحدث بهدوء وببرود
كريم: هل انت ع علاقة معها
الياس:نعم (قالها ببساطة وابتسامة كسولة ع شفتيه)
المحامي:ايهاالحقير
تابع الياس بلامبالة:وهي تحلم باليوم الدي تتخلص فيه منك لتتزوجني انا
كريم:انت رجل حقير وقليل الاتخجل من نفسك الاتخجل من مصارحتي بهدا الكلام
ومن ان تصادق امراة مخطوبة؟
الياس ببرودة:ف الحقيقة ساورني الخجل بالبداية
لكني مالبثت ان استمريت ف العلاقة بعد ان عرفت ان خطيبها غير كفؤ بها ولاوجود له في حياتها
كريم وهويصرخ:انت رجل وغد حقير
الياس ببرودة وهويشير بيده:اااا..كف عن الشتيمة فانا اتكلم معك بادب حتى
الان واطلب منك بادب ايضا ان تتركها وشانها لانها ليست سعيدة
معك وغيرمهتمه بك
كريم باستهزاء:هل هي قالت لك هدا
الياس:نعم اكني عرفت دلك قبل ان تخبرني ثم نهض ووقف مواجهالكريم
اما مكتبه قائلا بصرامة:اسمع ايهاالرجل افسخ خطبتك منها
فانت مثل الصخرة الجاثمة ع صدرها انها تريد التخلص منك باي شكل
كان اتعرف لمادا لانها صدمت فيك لانها عرفت
انك رجل ممل تافه مخيب لامالها فانت لاتهتم سوى بالعمل والسياسة
والمال ولاتبالي بالعواطف والحب وبيسان امراة عاطفية وحساسة
وانت رجل جاف متحجرالعواطف تناسبك امراة مثلك
كماانك لاتحب بيسان فلماتستمر في خطبتك لها
واخيراسكت واعطى كريم الفرصة ليتحدث
وقد شعر الياس انه راى توترا غريبا في ملامحه
كريم:ادن فهي من قال لك كل هدا استنتج من هدا ان العلاقه بينكما قوية
والاماخبرتك كل تفاصيل حيالتها
وتابع بصوت كريه:انكم تافهون يابناء هداالجيل لاتهتمون سوى بالحب والعواطف التافهه
الياس:ان الحب اسمى عاطفه في الوجود لكنك لاتعرف معناها
لانك لاتملكها ولاتعرف سوى لغه الحسابات والاموال والقضايا
واتمنى انه لوكان لديك شيئا من الكرامة ودرة من الضمير ان تخلي
سبيل بيسان وتتركها وشانها
كريم بغضب:حتى تتزوجها؟..هداف احلامك يافتى الرومانسية اخرج من مكتبي الان
الياس:ساخرج فالاماكن تضيق باصحاب النفوس الكريهه
وخرج من مكتب كريم بينما هدا يشغر بفضب يغلي
ويحترق ف داخله لكل هداالحديث وسخرية الياس اللاذعة منه
وضرب بقبضته ع سطح الطاولة بعنف.


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

في الساعة الرابعة عصرا من اليوم التالي طرق باب مكتب المحامي
كريم اسعد ودخلت السكرتيرة عندما ادن لها
وقالت:عفواسيدي ولكن هناك رجل يريد مقابلتك
كريم:مادايريد
السكرتيرة:لم يقل شيئا
كريم:دعيه يدخل
بعد لحظة دخل شاب طويل القامة وسيم قوي البنية
نظر الى المحامي ببرود ثم قال:مساء الخير ومد يده نحو كريم
نهض هدا وصافحه وقالكمساءالخيراهلا تفضل
جلس الرجل ولم يتكلم،فتكلم المحامي:قهوة ..شاي،عصير..
الشاب:كلاشكرا
استغرب المحامي قليلا فهداالرجل غريب ويشعر انه
لايستلطفه فلمادالكن المحامي ابتسم وقال:حسنا هل من خدمة
الشاب:اه اجل لقد جئتك اليوم واتمنى ان تقدم لي خدمة جليلة
المحامي:حقا اتمنى دلك
الشاب ابتسم لاول مرة وقالكنسيت ان اعرفك بنفسي ..اناالياس عمار
المحامي:اهلاوسهلا
الياس:اهلابك..اود ان اشير الى ان خدمتك لاتتعلق بالمحاماة البته
وسادخل ف الموضوع مباشرة
المحامي:هداافضل
الياس نظر في عيني المحامي مباشرة وقالكلديك خطيبه اليس كدلك؟
المحامي قطب حاجبيه وقال:مادا..نعم لكن ماادراك وماشانك
الياس:ليس مهما كيف عرفت لكني اريد ان اخبرك شيئا مهما
وبصراحة المراة التي خطبتها لاتحبك ولاتريدك
كريم بغضب:ماذا؟ ماذا تقول ايها المجنون هل جئت الى مكتبي لتسمعني هداالكلام السخيف
الياس:لاولكني جئت لافتح عينيك ع الحقيقة
كريم:من اين تعرف خطيبتي
الياس:اعرفها وحسب
في كل هداالوقت كان الياس يتحدث بهدوء وببرود
كريم: هل انت ع علاقة معها
الياس:نعم (قالها ببساطة وابتسامة كسولة ع شفتيه)
المحامي:ايهاالحقير
تابع الياس بلامبالة:وهي تحلم باليوم الدي تتخلص فيه منك لتتزوجني انا
كريم:انت رجل حقير وقليل الاتخجل من نفسك الاتخجل من مصارحتي بهدا الكلام
ومن ان تصادق امراة مخطوبة؟
الياس ببرودة:ف الحقيقة ساورني الخجل بالبداية
لكني مالبثت ان استمريت ف العلاقة بعد ان عرفت ان خطيبها غير كفؤ بها ولاوجود له في حياتها
كريم وهويصرخ:انت رجل وغد حقير
الياس ببرودة وهويشير بيده:اااا..كف عن الشتيمة فانا اتكلم معك بادب حتى
الان واطلب منك بادب ايضا ان تتركها وشانها لانها ليست سعيدة
معك وغيرمهتمه بك
كريم باستهزاء:هل هي قالت لك هدا
الياس:نعم اكني عرفت دلك قبل ان تخبرني ثم نهض ووقف مواجهالكريم
اما مكتبه قائلا بصرامة:اسمع ايهاالرجل افسخ خطبتك منها
فانت مثل الصخرة الجاثمة ع صدرها انها تريد التخلص منك باي شكل
كان اتعرف لمادا لانها صدمت فيك لانها عرفت
انك رجل ممل تافه مخيب لامالها فانت لاتهتم سوى بالعمل والسياسة
والمال ولاتبالي بالعواطف والحب وبيسان امراة عاطفية وحساسة
وانت رجل جاف متحجرالعواطف تناسبك امراة مثلك
كماانك لاتحب بيسان فلماتستمر في خطبتك لها
واخيراسكت واعطى كريم الفرصة ليتحدث
وقد شعر الياس انه راى توترا غريبا في ملامحه
كريم:ادن فهي من قال لك كل هدا استنتج من هدا ان العلاقه بينكما قوية
والاماخبرتك كل تفاصيل حيالتها
وتابع بصوت كريه:انكم تافهون يابناء هداالجيل لاتهتمون سوى بالحب والعواطف التافهه
الياس:ان الحب اسمى عاطفه في الوجود لكنك لاتعرف معناها
لانك لاتملكها ولاتعرف سوى لغه الحسابات والاموال والقضايا
واتمنى انه لوكان لديك شيئا من الكرامة ودرة من الضمير ان تخلي
سبيل بيسان وتتركها وشانها
كريم بغضب:حتى تتزوجها؟..هداف احلامك يافتى الرومانسية اخرج من مكتبي الان
الياس:ساخرج فالاماكن تضيق باصحاب النفوس الكريهه
وخرج من مكتب كريم بينما هدا يشغر بفضب يغلي
ويحترق ف داخله لكل هداالحديث وسخرية الياس اللاذعة منه
وضرب بقبضته ع سطح الطاولة بعنف.


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

الجزء العاشر


في الساعة الثامنة في مساء نفس اليوم طرق باب بيت بيسان
وفتحت الخادمة الباب وقالت:اهلاسيد كريم
كريم:هل بيسان هنا
الخادمه :نعم
كريم:ناديهاحالا
جاءت بيسان بعد لحظات كانت خلفه ولم ينتبه لها
وقالت:اهلا كريم
التفت لها بحدة وقال بهدوء خطر:اريد ان اسألك سؤالا واريد
ان تجيبي عنه بصدق هل تعرفين رجلا اسمه الياس عمار
توسعت عيناها قليلاا فلم تستطع اخفاء دهشتها
وتمتت:الياس
كريم:ادن تعرفينه وانتماع علاقة ببعضكما
بيسان:ماذاتقول
امسك بكتفيها بقوة واخد يهزها وقال:ايتها الخائنة
بيسان:مادا سقط قلبها لهده الصفة
كريم :لن اسامحك ابدا الاتخجلين من نفسك
بيسان:دعني
زاد من قبضته ع دراعها بشكل المها
وقال:قولي لي انك لست خائنة انت لاتستحقين حمل اسمي
بيسان:ومن انت لاحمل اسمك ايها المتغطرس
لايشرفني ابداان اتزوجك
كريم:لمادا هل تحلمين حتى بدلبك
ببيسان:فتى احلامي بعيد كل البعد عنك
كريمكان ت ناكرة للجميل
سمعت اختها صوتها العالي فنزلت من الطابق العلوي
وقالت لكريم:اترك اختي وشانها
لكنه لم يهتم بها
بيسان بثقة وتحدي:انااحب الياس اقول دلك بلا خجل وبكل
فخرلتعرف انك لاتساوي شيئا امامه
صفع وجههابضربة قوية سالت لها دموعها
وقال وهو يصرخ في وجههاكانت حقيرة وضيعه وعديمة الحياء
لكن لاتظني ان ماتفعلينه سيجعلني اتراجع عماسافعله
قالت وهي تمسح دموعها بسرعه:ومادا ستفعل
كريم :ساتزوجك رغم كل شيئ
بيسان:لمادا انت لاتحبني
كريم:اجل لااحبك ورغبتي في الزواج بك لاتحتاج لسؤال منك
بيسان:لتعدبني؟
ابتسم بخبث
بيسان:ليس لديك شيء من الكرامة لتتزوج امراة تعلن
لك بصراحة انها لاتحب وتحب اخر
كريم:لامكان للكرامة حين يوجد الانتقام
تكلمت ميريام الان:دع اختي وسانها كونك خطيبها
لايعني انه يحق لك التهجم عليها وضربها وان كانت لاتريدك
فببساطة ماعليك الااطلاق صراحها فالزواج لايكون بالاجبارابدا
كان كريم سيرد ع ميريام لكن ف هدا الوقت دخل والديها

قال والدها بصوت صارمك:ماكل هدهه الضجة لماهداالصراخ والشجار
كريم:ابنتك المصوتة ع علاقة برجل اخر غيري
تكلم بسخرية
والدها بهدوء:بيسان؟
كريم:اجل ياعمي
فقال والدها بضيق:اسكت انت

في هده اللحظة دخل شادي اخو بيسان دو الثامنة عشرة
تابع والدها موجها كلامه لها:اصحيح مايقول:
نظرت بيسان الى اسفل وتتمتمت :نعم
والدها:لقد خيبت خني
قالت امها:لمادا ياابنتي
اشاحت بيسان بوجهها ششاعرة بالاشمئزاز من هدا الوضع
كله وم نحياتها
ثم نظرت الى كريم بتقزز:لاتظن انك تستطيع فرض رايك علي
فانت لاتستطيع اجباري ع الزواج منك
والدها:اتعلمين اني كنت ساوافق ع فسخ خطبتكما عندما طلبت
مني دلك لكم بماانك الان ع علاقة برجل اخر فانا سافرض عليك هد االزواج الان
وضعت ميريامو وامها يديهما ع فمهما
فيماابتسم كريم ابتسامة صفراء
تكلم في هداالوقت شخص غير متوقع وهو شادي:وماللمشكلة ان احبت بيسان الحب شيء لاارادي
ثم هناك دافع كبير لهداالحب فان كان خطيبها لايهتم بها ويهملها
اغلب الاوقات الايكون من السهل انت تتعلق برجل اخر
نظر اليه الجميع بدهشة واستنكار وخافت عليه بيسان من
ردة فعل والدها، نظراليه والده بغضب وصفع خده بضربة قوية شهق لها الجميع
تفاجاشادي قليلا لكنه قال بضيق:اضربني ان كان هدا يريحك لكن
هدا عقاب من يقول الحق في هداالبيت
وصعد الى حجرته
تكلم الاب:لن يتغير ماقلته ونظر الى بيسان:زواجك مازال قائما من كريم
نظرت بيسان الى والدهاوكريم بحقد وقالت :اكرهكما حقا
وركضت الى غرفتها وهي تصرخ:اكرههم اكرهكمممممم اكرهكم جميعا

دخلت غرفتها ورمت بنفسها ع سريرها وبكت بحرقة بكت طويلا حتى نامت من التعب


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

الجزء 11

في الصباح دخلت ميريام غرفة بيسان وجلست بجانبها ومسحت ع شعرها بحنان
ثم أيقظتها برفق فتحت عينيها بصعوبة ونظرت إلى أختها
ميريام:كيف حالك يا أختي هل أنت بخير
بيسان نظرت إليها قليلا ثم قالت:اعتقد دلك
ميريام:انهضي ودعينا نتناول طعام الإفطار معا مضى وقت طويل
مند أن أكلت مع احد في هدا البيت
ابتسمت بيسان وقالت:هل رحل كريم
نظرت إليها ميريام بعطف وقالت مبتسمة:لقد رحل مباشرة بعد أن صعدت إلى غرفتك
والآن الساعة الثامنة صباحا هيا انهضي ولا تفكري بشي حاليا
نهضت وتطلعت إلى أختها بابتسامة باهتة شاعرة بالسرور لاهتمام أختها بها
اثناء تناول الأختان لطعام الإفطار وقد كانتا تجلسان في المطبخ
تكلمت ميريام:لقد جئت غرفتك ليلة أمس وأردت تهدئتك
والتخفيف عنك لكنك نمت.. نحن أختان لكننا لسنا مقربتان من بعضنا
حتى أننا لا نتحادث الا قليلا رغم أننا وحيدتان ليس لكل منا سوى الأخرى
حقا إننا مشغولتان بعملنا لكن هدا ليس عذرا أليس كذلك
ابتسمت بيسان وقالت:صحيح ربما انت الوحيدة التي تشعر بي في هدا المنزل وتابعت بحنان:وشادي لقد دافع عني بحرارة ليلة أمس ان عقله يسبق سنه
ثم قالت بحزن:وكان جزاؤه صفعة قوية
تنهدت ميريام وقالت بحزن:لا بأس يا بيسان سيأتي يوم بادن الله سنتخلص فيه من كل
مشاكلنا
بيسان:أتمنى دلك
قالت ميريام مبتسمة: ادن ألن تخبريني الآن عما تعانيه ليس في المنزل سواي أنا وأنتي
بيسان مبتسمة:مادا تريدين ان تعرفي
ميريام:كل شي
بيسان مبتسمة:اتدكرين عندما قلت لي تلك الليلة ان رائحتي لاتشبه رائحة امراة
ابتسمت ميريام وتابعت بيسان:ماخمنته كان صحيحا
انااحب رجلا حقا رجل يختلف تماما عن كريم رجل يمثل فتى احلامي
ميريام:وهو يحبك
بيسان:نعم
ميريام:ماداكان اسمه
بيسان:الياس
مييريام: كيف يبدو
بيسان:انه رائع جداب طويل القامة قوي البنية غيرممل ابدا
ثم فكرت بتامل
ميريام:هل هووسيم
بيسان:جدا اتعلمين وضحكت
ميريام:مادا
بيسان:رغم اننا نحب بعضنا الااننا نتشاجركثيرا
ميريام:اخبريني المزيد
بيسان قالت بتوتر:الست غاضبة لاني قمت بمايشبه الخيانة
او ربما هي خيانة حقا كوني مخطوبة
تلاشت ابتسامة ميريام وقالت:انه خطأ حقا ان تكوني ع علاقة برجل
وانت مخطوبة للكني لست غاضبة كثيرا فانااعرف ان ابي مارس ضغطا كبيرا
عليك واجبرك ع الخطبة كمااجبرناع اشياءكثيرة وانالاالومك ع تمردك
بيسان:تمرد انالم اسعى لهده العلاقة لقد تعرفت ع الياس صدفة
وحاولت البعد عنه لكن كلما فعلت وجدت نفسي اتعلق به اكثر
صمتت ميريام
بيسان:مابك ميريام
نظرت ميريام الى بيسان وقالت:الم .....يحدث بينكما شيء
بيسان:مادا اانت مجنونة أتظنين أنني قد افعل شيئا كهذا
ميريام:حسنا اناسالتك لاني اردت ان اطمئن فقط
بيسان:اطماني ساقول لك شيئا
ميريام:مادا
بيسان:لقد صحبني الى بيته
ميريام:ماداااااااااا

ضحكت بيسان طويلا وقالت:لاتفزعي ..كان في غاية الادب معي
لقد تناولنا الطعام يومها
وكان من عمل يده انه طاه ماهر
ميريام:حقا
قالت بيسان في شرود:لم اشعرنحورجل كماشعرت نحوالياس
ميريام:لم اتوقع ان يحدث هدامعك
بيان:ولاانا
ميريام:ماداتنوين ان تفعلي الان
بيسان:ربمالباشيئ فزواجي مسلم به
ثم قالت:اوربمالم احدد بالضبط ماسافعله
ميريام:انت تخفينني بكلامك هدا
بيسان مبتسمة:لاتقلقي لكني لن استسلم للامرالواقع
والان اعدريني فانااشعر بالتعب قليلا سادهب لغرفتي
ونهضت وتابعتها اختها بحنان
...........................
في المساء عند الساعة السابعه كانت بيسان قد نزلت من الطابق العلوي
رغم عدم رغبتها في رؤية احد خاصة والدها وسارت نحو المطبخ لتتناول شيئا
ومرت ع غرفة مكتب والدها الدي يسبق المطبخ وسمعت جملة استرعت
انتباهها لم يكن من عادتها التنصت ع الآخرين لكنها الآن لم تستطع الامتناع
عن الاستماع
كان والدها يقول لامها:علينا ان نسرع يتزويج ابنتك لقد باتت متمردة
ولم اعهدها هكدا لابد ان هداالولد الدي عرفته قد غير شخصيتها واثرفيها
امها:لكن الاتعتقد ان زواجها من كريم خطا فهي لاتريده ولاتتقبله
والدها:قلت قبلا باني كنت ساوافق ع فسخ خطبتها ولكن عندما خانت ثقتنا وثقة
خطيبها بها فانا مصمم الان ع تزويجها من كريم
امها:لكنها ستتعدب معه وهدا ليس جيدا لها
والدها:لاتناقشيني الموضوع منتهي
توقف الصوتان عن الكلام فابتعدت بيسان عن المكتب سريعا
وشعرت انها لم تعد راغبة ف الاكل بعد الكلام الدي سمعته
فصعدت الى غرفتها مفكرة(ادن هم يسرعون بتزويجي دون اخباري
حتى هل اجرمت عندمااحببت لكن ابي هوالدي دفعني الى دلك


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

الجزء 12



في اليوم التالي وفي الساعة الرابعة عصرا هبطت بيسان الى الطابق السفلي لتتفقد المكان
فلم تجد احدا فبالتاكيد البعض خرج والبعض نائم وكانت قد ملأت حقيبتها بملابس واشياء ضرورية
وحملت قفص السنجاب وراقبت المكان جيدا فلم ترى احدا وانتبهت الى ورقة ع الطاولة
قراتها (اناعند صديقتي حنان ساعود عند السادسة – ميريام)
اعادت الورقة مكانها وسارت بسرعه وخرجت من البيت
عند الثامنة مساء من نفس اليوم دخلت ميريام المنزل
فبادرتها والدتها قائلة:اين ان تميرايم
ميريام:عند حنان لقد تركت لكم ورقة كتبت فيها دلك
امها:اعلم ولكنك تاخرتي
ميريام:اسفة امي لكن حنان اصرت علي ان اتناول العشاءمعها
امها:حسنااين اختك
ميريام:اكيد في غرفتها
امها:كل هداالوقت انالم ارها مند ليلة امس سادهب لرءيتها
مريم:ساتي معك
عندما وصلت الام الى غرفة بيسان وفتحت الباب نظرت الى الغرفة مندهشة
ثم نظرت الى ميريام التي اندهشت ايضاوقالت:اين دهبت امن المعقول انها خرجت
الام:اين تظنين انها ذهبت
ميريام:لااعلم
الام:ياالهي
لقد امرني والدك ان امنعها من الخروج وان اراقبها والان سيغضب اكثر ان علم بخروجها
ميريام:لابد انها كانت متضايقة من مكوثها بالبيت فخرجت لتروح عن نفسها
الام:ربما
حانت من ميريام التفاته نحو سرير بيسان ولمحت ورقه ع المنضدة فالتقطتها فقالت امها:مادا
ميريام :انتظري امي
وقراتها بصوت عاليïپŒ
لاتبحثواعني فانا خرجت ولن اعود ابدا سابدأحياة جديدة بعيدة عن ديكتاتورية ابي
وسلطته لاني قد اتحمل أي شيء الاان تفرضواعلي زواجالااريده\بيسان)
عندها غطت والدها والدتها وجهها بيدها وراحت تبكي بحرقة
ميريام:امي اهدأي ارجوك سوف نبحث عنها
قالت ميريام تهدأامها ولكنها كانت هي مدهولة عندما تكلمت معها اخرمرة
شعرت انها بخير ولم تتوقع انها ستهرب
امها وهي تبكي:لابد انها سمعتنا اننا ووالدك نتكلم والالمااسرعت بالهرب
ميريام:مادا كنتما تقولان
الام:كان ابيك يقول لابد ان نعجل بزواجها لانهااصبحت متمردة
وكنت اقول انه خطا ان تتزوج كريم وهي لاتريده لكنه اصر ع رايه ولابد انها سمعت دلك
ميريام:ان مايفعله ابي خطأ كبير انه يدمر حياة بيسان وانا لااريد لها الضياع فليعلم الله اين دهبت
الان
كست ملامح الام كابة وحزن كبير لكن ميريام لم تهتم وخرجت من الغرفة لانها سئمت سكوت الام واستسلامها
لتصرفات والدها ربما هي احيانا تقاوم وتعارض لكن ليس بقوة ولوكانت قوية الشخصية لمااستطاع والدها ان يتحكم بكل
صغيرة وكبيرة في البيت لكنها في النهاية استفغرت ربها فامها طيبة وليس لها ذنب في ذلك
.........................................


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

تابع الجزء12


بعد يومان كانت بيسان جالسة في شقتها التي استاجرتها بعيدا عن منزل عائلتها
والتي كانت بعيدة ايضا عن مكان عملها لكنها وجدت كل شيء يهون في سبيل البعد عن الالم
والعداب الدي يسببه والدها لها ،كانت تشاهد التلفاز لكن عقلها كان مشغولا باشبياء كثيرة
كان تشعربالوحده اكثرمنقبل ونظرت الى الشقة الفارغه لكنها نظرت لهامرة اخرى بايجابية
وابتسمت قائلة:ع الاقل انا هناحرة افعل مااشاء دون احد يقيد حريتي ولوبقيت هناك لزوجوني رغماعني
وتدكرت الياس وفكرت ترى كيف حاله ومادايفعل الان
انها ستتصل به حتما لكن ليس الان فهي تريد ان تبقى بمفردها قليلا
وتنأى بنفسها عن الناس حتى تستعيد حالتها النفسية الطبيعية
في اليوم التالي كانت مريم جالسة في الصالة تشاهد برنامج
ورن جرس الهاتف فرفعت السماعه فورا وقالت:الو
ساد صمت ورددت الكلمة نفسها
رد صوت مجهول:الو هل انت ميريام
ميريام:نعم من انت وكيف تعرفني
المجهول:هل هنا بيسان
مريام:وهل تعرف اختي ايضا
المجهول:اعرف اختك اكثر
ميريام بانفعال:هل ستقول من انت؟
المجهول:اخبريني اولا اين بيسان
قال بسخرية:لاادري قل لي انت
المجهول:هل تمزحين
ميريام:انااقول الحقيقة انها ليست هنا
المجهول بهدوء:اين دهبت
ميريام:هربت
المجهول بانزعاج:ماذااااا
مريم:قلت هربت
المجهول:تقولين هدا ببرود وكانها ليست اختك لمادا هربت ومند متى
ميريام:مند ثلاثة ايام ثم انالست باردة فنحنت مازلنا نبحث عنها لكن من انت لتسال عنها ولتهتم هكدا
المجهول:انااالياس
مريام:انت الياس
الياس:قولي لماهربت والى اين
ميريام:هل يقول الهاري اين يدهب لكنها هربت لان والدي اراد اجبارها ع الزواج وقد حدثت مشادة كبيرة وعرفواقصتها معك
الياس:حدث هداوانالم اعلم
ميريم:وهل كنت تعلم بكل مايجري في حياتها لكنها تحبك حقا والالماهربت من اجلك لكن انت هل تحبها
الياس:جداتواكثرمماتتصورين هل توقفتم عن البحث عنها
ميريام:طبعالامازلنا نبحث ونام لان نجدها الم تحادثك ابدا
الياس:ابدا انها مجنونة كيف تفعل هدا وتهرب
شكرالك ميريام
ميريام:ع مادا
الياس:ع اخباري بكل دلك
ميريام:عفوا
الياس:سأبذل جهدي للعثور عليها
ميريام:شكراالياس اخبرني عندماتعثرعليها
الياس:عفوالاشكرع واجب ميريام وداعا
ميريام:وداعا


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

الجزء 13

في اليوم التالي رن الهاتف في بيت الياس فرفع السماعه بعد عدة رنات
وقال بصوت كئيب:نعم
الو(رد صوت ناعم مألوف)
الياس:بيسااااااااان
بيسان:اجل اين انت لمالم ترفع السماعة مباشرة
الياس:لم اتوقع ان تكوني انت
بيسان:مابك لماانت غاضب
الياس:اسالي نفسك
بيسان:اخبرني ارجوك
الياس:هل ينبغي ان اخبرك بخطأك هروبك من البيت وبحث اهلك عنك كما بحثت انا
والقلق والخوف الدي تسببت لنا به كل هدا وتسالينني لمااناغاضب
كان يتكلم بغضب
قالت بعد ثواني:الياس هل تعرف لماهربت
الياس:لانهم ارادوا اجبارك ع الزواج
بيسان:ادن هل تلومني
الياس:كلا لكن كان عليك اخباري بدلك ع الاقل وبمكانك الدي دهبتي اليه لكنك ل
م تفكري بي ابدا ولم يخطرلك انني قداقلق عليك
بيسان:ارجوك اعطني فرصة للكلام انت تعرف ان سبب هروبي الوحيد
هوانت لاجلك وحدك هربت لانني احبك
لكني كنت مستاءة ومكتئبة مماحدث واردت الانفراد بنفسي قليلا
الياس:الم يخطر ببالك ع الاقل ان تتصلي بي لاطمئن عليك
بيسان:اسفة الياس ولكن هاانااتصلت

الياس:حسنا(قال بلهجة غيرراضية)
بيسان:كيف عرفت اني هربت
الياس:اتصلت ببيتك وكلمتني اختك واخبرتني كل شيء،اخبريني الان اين انت
اخبرته واعطته وصف المنطقة التي تسكن فيها
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
ارتدت بيسان قميصا ورديا وبنطال جينز كحلي اللون وجعلت شعرها في ضفيرة ،وصل الياس الى
شقتها بعد دقائق وطرق الباب ففتحت له الباب بعد طرقتين وتسمرت عينيها في عينيه للحظات
ابتسم بعدها ابتسامة صغيرة وقال بهدوء مغفل بالبرود:مرحبا
بيسان:اهلا الياس تفضل
افسحت له ليدخل وقالت عندما ظل واقفا واخد يتأمل الشقة:اجلس
جلس وكانت ع وجهه نظرة عدم رضا عندما حدق اليها فسارت وجلست بجانبه ع الاريكة
وابتسمت قائلة:هياياالياس انا اسفة عليك ان تعدرني وتسامحني
وعندما رات ان تعابير وجهه لم تتغير دفعت دراعه بيدها مازحة فالتقت عيناهما
وابتسم رغماعنه فقالت بمرح:كم احب هده الابتسامة واحاطت وجهه بكفيها وقبلت خده
وعندماارادت النهوض امسك بدراعها وقال وهو يعيدها الى جانبه متاثرابقبلتها:الى اين تدهبين
وسحبهانحوه وعانقها بقوة ثم ابتعد عنها قليلا لكنه ابقاها مواجهه له وقريبة منه
وقال:لو تعرفين مادا حدث لي عندما عرفت انك هربت ايتها الشقية
وعصر ارنبة انفها باصبعيه السبابة والابهام
ضحكت وقالت بدلال:انت حقود يبدو انك لن تسامحني ابدا
الياس:لالقد سامحتك
عبث بشعرها المعقوص في ضفيرة
وقال:ماالذي فعلته بشعرك احبه منسدلا كشلال لاتظفريه ابدا
بيسان:هداشعري انا بامكانك ان لاتظفرشعرك انت
الياس:هههه شعري لايكفي لظفيرة
،كماني لن اظفر شعري ابدا
واخد شعرها واخد يفك ضفيرتها ورتبه قائلا:هكذا اجمل
نظرت له بتعال وقالت: انت متملك ومستبد
الياس:انت تخصينني ملك لي وسافعل بك مااشاء
بيسان:اوه لقد بدات اخاف منك فماداستفعل لوارتبطنا
الياس بخبث:سوف لن اخرجك من البيت ولن ينظرلك رجل غيري
كانا يتكلمان وكأنهما يمثلان بجدية لكن كلامهما مبطنا بالمزح


كتيت همى بدمى ©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©

كان الياس وبيسان يتناولان الطعام فقال لها:علي ان اخبراختك
توقفت بيسان عن الاكل وقالت:مادا
الياس بهدوء:لماداالدهشة الاتدركين انهم مهما فعلوا
فهم قلقين عليك لانك هربت فجاة واختفيت
بيسان:اعلم لكن انت تعرف لماداهربت
الياس:اسمعي يابيسان اناوعدت اختك ان احادثها عندمااجدك
بيسان:لكن هي ستخبرالجميع وسيعيدني ابي الى المنزل
وسيزوجونني اهدا ماتريده
الياس:لاولن اسمح بدلك اريد فقط ان يطمأنوا عليك
وساخبرها فقط باني وجدتك لن اخبرها بمكان اقامتك افهمتي
بيسان:نعم
نظرت اليه بعد ان تنهدت من اعماق قلبها نظرة
تحمل الشعور بالانسجام والتفاهم معه
وقالت:الياس انت الوحيد الدي يفهمني ويحس بي
وايضا اخي شادي وميريام اكتشفت انها تفهمني
وتحس بمعاناتي لم اعرف دلك سوى صبيحة
دلك اليوم بعد ليلة متعبة من الالم والبكاء والتعب
توقفت عن الكلام عندما رات وجهه اظلم وبدامتجهما
فقالت وهي تضع يدها ع دراعه:انا بخيرالان ياالياس فلاتخف..ادا كنت
معي حتى ان كنت اتالم فاناانسى الامي بوجودك
ابتسم وقال:هدااحلى مديح سمعته في حياتي..دعيني اكلم اختك الان
بيسان:حسنا...بلغها سلامي
نهضت بيسان ووقفت عند الشرفة واستنشقت الهواء النقي
وحالماانتهى الياس من المكالمه قالت له:كيف حالها
الياس:انها بخير وتسلم عليك
بيسان:اشتقت لها وللجميع حتى لوالدي المتسلط
الياس: لقدالحت علي لاخبرها بمكانك لكنني
ادعيت مجبراانني لااعرفه ورجتني ان اطلب منك مكالمتها
بيسان:سوف افعل ساكلمها دون ان تطلب مني
انت اوهي دلك لكن ليس الان اعدك باني سافعل
ابتسم الياس لها وقال:فتاة عاقلة
كانت تجلس ع اريكة اخرى بينما تفصل بينهمااريكة
فقال:لماتجلسين هناك تعالي قربي
نهضت بتردد وجلست بجانبه
قال:اقتربي اكثر اريد ان اقول لك شيئا
اقتربت منه قليلا وشعرت باضطراب ازداد حينما
اقترب منها حتى كاد يلاصقها واحست به يميل نحوها
ويهمس في ادنها:احبك
شعرت بقلبها يخفق بقوة واكمل:واريد الزواج بك
فالتفتت نحوه بسرعه
ابتسم قائلاك اظنني قويا بمافيه الكفاية حتى اصبر
كل هده الفترة لاتزوجك
بيسان بدهشة:هل انت جاد..هل تريد ان تتزوجني حقا
الياس:ليس هناك ماارغب به اكثرمن دلك
تدكرت شيئا فقالت:ولكنك تنسى شيئا مهما كيف تتزوج فتاة مخطوبة
الياس:لاتقلقي سنتدبرالامر
بيسان:كيف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الياس:صحيح انك مخطوبة ولكن يصح لك ان تفسخي الخطوبة
لان عقد الزواج كان بغيررضاك اليس هدا صحيحا
بيسان:نعم ولكن
الياس:من حقك ان تفسخي الخطوبة لانك اجبرت عليها
وبعدها سوف نتزوج
بيسان:اوه هل انت تاخد الامرببساطة دائما هكدا
ابتسم الياس وقال:ربما ليس في كل الامور لكن اي شيء
يخصك انا مستعد للمجازفة فيه
ابتسمت بيسان وقالت:هل تحبني الى هداالحد
الياس:حبي ليس له حدود.. قال بلهجة لامبالية:ستعرفين دلك مع الايام
بيسان:احبك ايهاالمغرورلكني اكره فيك غطرستك
الياس:ههه انها جزء مني لااعرف كيف اتخلص منها لكنهالاتزعجني
بيسان:ههه

....................
عند الساعة العاشرة ليلا كانت بيسان مستنده براسها ع كتف الياس
مسح ع شعرها وقال:لابدان ادهب الان عزيزتي
استدارت نحوه وقالت:الى اين
الياس:سادهب الى بيتي لقدتاخرالوقت
وينتظرني عمل فيا لصباح
نظرت الى اسفل بحزن
انحنى نحوها ورفع دقنها باصبعه ناظرا اليها
وقال بحنان:ماداهناك ياحبيبتي
سوف اعود غدا اعدك
نظرت اليه وقالت وكأنها طفلة:لااريد ان انام وحدي
اتسعت عيناه قليلا
تابعت:لما لاتقضي الليلة هنا
تابعت:هناك ثلاث غرف فارغة اخترمنها ماشئت
ظل صامتا قليلا ثمقال:ولكن
بيسان:الياس انااشعربوحدة شديدة لاتتركني الان
حدق فيها فابتسمت قائلة:اني اثق بك
ابتسم بعد تفكير قصير وقال:حسنا سوف انام معك الليلة
ابتسمت فرحة
تابع بعد لحظات:سندهب غدا لنعقد خطبتنا ..
وتابع باندفاع:خطبتنا نحن لانحتاج لخطوبة سنتزوج مباشرة
ضحكت قائلة:انت مجنون سادهب لاجهز غرفتك
عادت بعد قليل وقالت مبتسمة :غرفتك جاهزة
الياس:تصبحين ع خير حبيبة قلبي
ابتسمت بخجل:تصبح ع خير

<<<<<<<<<<<<<


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1