اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 12-08-2016, 08:20 PM
صورة زهرة العطايا الرمزية
زهرة العطايا زهرة العطايا غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


يا روحي انتي ان شاء الله راح ارجع واقراها من البداية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 13-08-2016, 12:26 AM
صورة أروى. الرمزية
أروى. أروى. متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


صباح الخخيرات..
.
جزئية جميلة ك كاتبتها..):'
.
يعني انس ابن عّم تركي-هذا الي فهمته")-
اممم اتوقع نورة"امه"..عيت تربي اريان فـ نايفة ربتها
.
هدى..ممكن تكون امها وممكن لا..م اعتقد انها امها لكن لها صلة قرابة ولا راح تكون شخص عابر..
.
فاطمة شين وقوة عين والي كلمتها اظن اسمها علياء!!
احس بصير من ورآها بلاوي!!!
.
اماني م الحيوان غيرك !(:
.
.

حبيبي "ضياع"..كم أعمارهم !!!
حسّيت نفسي متلخبطة شوي م اعرف ذَا كم عمره او كذا..ومعليش كثرت عليك اسفة جد ..(:
.
وبانتظارك باي وقت..
.
أروى..💕 ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 15-08-2016, 08:03 PM
صورة ضِياع ، الرمزية
ضِياع ، ضِياع ، غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها زهرة العطايا مشاهدة المشاركة
يا روحي انتي ان شاء الله راح ارجع واقراها من البداية

قراءة مُمتعة ي زهرتي , وننتظر تعليقك .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 15-08-2016, 09:00 PM
صورة ضِياع ، الرمزية
ضِياع ، ضِياع ، غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أروى. مشاهدة المشاركة
صباح الخخيرات..
.
جزئية جميلة ك كاتبتها..):'
.
يعني انس ابن عّم تركي-هذا الي فهمته")-
اممم اتوقع نورة"امه"..عيت تربي اريان فـ نايفة ربتها
.
هدى..ممكن تكون امها وممكن لا..م اعتقد انها امها لكن لها صلة قرابة ولا راح تكون شخص عابر..
.
فاطمة شين وقوة عين والي كلمتها اظن اسمها علياء!!
احس بصير من ورآها بلاوي!!!
.
اماني م الحيوان غيرك !(:
.
.

حبيبي "ضياع"..كم أعمارهم !!!
حسّيت نفسي متلخبطة شوي م اعرف ذَا كم عمره او كذا..ومعليش كثرت عليك اسفة جد ..(:
.
وبانتظارك باي وقت..
.
أروى..💕 ..


مساء الانوار .
عاكسة جمالك .
لا انس مايقرب ابداً لتركي , انس ولد عم ماجد وسعود , وممكن اعرف في اي حدث فهمتي ان انس يقرب لتركي ؟!
توقع جميل انتظري الرد عليه بالبارتات القادمة .
توقع ذكي .
لا اسمها عالية , من وين جبتي علياء , الله يستر .
هههههههههه حرام عليك .
لو تلاحظين بداية الرواية ذكرت بعض اعمارهم وبعضهم واضحة جداً وبتلاحظينها مع المُحادثات .
زي لما قلت قبل 20 سنه كان فيه طفل عمره تسع سنوات كم بيكون عمره الحين ؟!
والبنت كانت ام اسبوع كم بيكون عمرها الحين وقلنا تركي اكبر من اريان بسنه وهند اصغر منها بسنه .
شوفي انا والله بالرواية ملاحظه اهمية الاعمار لكذا اقولها بالاحداث .
ان شاء الله بعدين لما اشوف ان فيه اشخاص ماذكرت اعمارهم ولذكرها اهميه راح اكتبهم .
حبيبتي انتي , شرفتينا .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 15-08-2016, 11:40 PM
صورة ضِياع ، الرمزية
ضِياع ، ضِياع ، غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


..( البارت الثامن )..
.
.
. ‏عندما نُراجع حياتنا نجد أنّ أجمل ما حدث لنا كان مصادفة ، وأن الخيبات الكبرى تأتي دوماً على سجاد فاخر فرشناه لاستقبال السعادة !
" أحلام مستغانمي "
.
.

تخرج من الحمام بمنشفة تَصل لفخذها وتمد ذراعيها للاعلى لتُجفف شعرها الطويل وتقترب للمراة وهي تنزع المنشفه لينسدل شعرها البني .
لتلتفت بعد سماعها صوته بالخارج يُنادي باسمها القريب من الباب , لتمشي بخطوات سريعة للباب وهي تُقفله
ماجد بالخارج وهو يوُقف مد يده الطارقة بعد سماع قفل الباب .
ليخرج صوته الغاضب : وش قصدك بالحركة ؟!
ابرار تضع يدها على قلبها لتنطق بخوف : وش تبي انت جاي ؟! .
ماجد والشكوك تذهب به يميناً وشمالاً لم يرميها ابيها لهم عبثاً : افتحي الباب .
ابرار بخوف صرخت : خير وش تبي غرفتك بالجهه ذيك .
ماجد يعيد السؤال : وش قصدك بحركة التقفيل الحين ؟! ابرار بخوف نطقت : كنت ابدل والله .
ماجد بقرف منها ومن تفكيرها : كان ماتعبتي نفسك لاني اولاً مافكرت ادخل ، وثانياً مافكر فيك نهائياً ، المهم اخلصي علي تاخرنا .
ابرار بعدم مُبالة من حديثه : طيب
لتُعود بخطواتها لحقيبتها المرمية بالارض لفتحها وتخرج فُستان ذا لون اسود ، وتُنزل المنشفه للبسه .
وتقترب من المراة وهي ترفع شعرها من امام بِبنس وتضغط على بعض الخصل ب اناملها وترفعها ليصبح مُجعداً
بعد ارتداها للعباءه وربطها للنقاب .
خرجت وهي تحمل حقيبتها الرمادية وهاتفها .
لتستقر عيناها عليه وهو مُتمد على الاريكة وهاتفة بين يديه .
لتنطق : خلصت .
ماجد وهو ينهض ليسحب شماغه الموجود فوق ذراع الاريكة : كان نمتي .
ابرار ببتسامة : يمدي ارجع انام .
ماجد وهو يرفع عيناه ليمشي مُتخطيها : غطي عيونك جعلها الفقع .
ابرار خلفه بغضب : وش دخلك في عيوني .
ماجد وهو يقف فجاه ليلتفت بنظرة لها : اذا طلقتك ذاك اليوم قولي وش دخلك .
ابرار بضيق هتفت لينتهي الموضوع : الحين حنا بالشقه اذا طلعنا اكيد بغطيها .
ماجد وهو يخرج بغضب فهي معها حق كيف لم يركز انهما بالشقه .
ابرار تتبعه بخطوات بطيئه .
ماجد وهو يلتفت : تبيني اسحبك بذي الاسياب كانك ورع بيضيع ؟!
ابرار تقترب بخطوات واسعه لتهمس : خلاص فشلتنا .
..
بعد لحظات صمت .
رفعت هاتفها بعد سماع صوته لتنظر من المُتصل .
لتضغط زر كتم الصوت بعد ان راته رقم والدتها فصعب ان تُحادثها امامه .
ماجد يلتفت ب استغراب و شك : ليش ماتردين .
ابرار تبعد نظرها عنه : مالي مزاج ارد .
ماجد يمد ذراعه : اعطيني الجوال .
ابرار ببتسامة تحت النقاب بعد مافهمت انهُ يشك بها : لا .
ماجد بصرخة ارعبتها : قلت لك عطيني الجوال .
ابرار تخرج الهاتف برجفة بانت ب اصابعها : بسم الله هاك .
ماجد وهو يرفع الهاتف لاذنه بسرعه لينطق : الو .
ام ابرار بستغراب لمن رد لتُرد بخجل : السلام عليكم .
ماجد وهو يلتفت بعد سماعة لصوت انُثى ليلتف وتقع عيناه بعيناها الُمتحدية .
مد ذراعه ليُعطيها الهاتف .
ابرار بصوت هامس : هذي امي رد لا تشك بشي .
ماجد بنرفزه وقهر يحاول ان يُعدل صوته : وعليكم السلام ، اخبارك ي عمة ؟!
ام ابرار بِخجل : بخير جعلك بخير ، انت وش اخبارك ؟! ماجد : الحمدلله بعافية . .
ام ابرار برقة : ماودكم تجونا زياره .
ماجد بقرف من فكرة زيارته لتلك القرية من جديد وينطق بخبث محاول ان لا يشككها بشي : ي عمة تعرفين تونا متزوجين مايمدينا شبعنا من بعض عشان نجيكم .
ابرار تضربه بقوة على فخذة .
ماجد ينطق بخبث : اححح شوفيها تقول قفل .
ام ابرار بخجل واستغراب وهي تُبرر رده على هاتف ابنتها : سلمني عليها وقول لها تدق علي اذا فضت ، يلا مع السلامه .
ماجد ببتسامة : ابشري مع السلامة .
بعد انتهاء المكالمة ينفجر ماجد ضحك .
ابرار ب ارتباك منه ومن ماتُفكر به والدتها الان فهي التي كانت تبكي رافضه له في ليلة زواجها : الله ياخذك ي ابو لسان وصخ .
ماجد وهو يعود لتركيزة بالقيادة : اسكتي خليني اسوق ، عاد فكري بالله وش تقول امك الحين .
ليعود لضحك وهو ينطق : اخذي جوالك ي وجه الفقر .
ابرار تسحبة بشدة لتضعه بالحقيبة التي بحُجرها .
ليسال ماجد ب استغراب : الا فقر ومعها ايفون من وين جاك ؟! ، شكله والله من المهر .
لينطق بعد ثواني : لا مو من المهر .
ابرار تلتفت عليه لتُعيد نظرها اماماً وتفكر بِذهن غايب عن الواقع " وهو وش دراه ان ابوي م اعطاني مهر " لتخرج من تفكيرها على صوته .
ماجد : وش فيك ماتردين .
ابرار بضيق منه : انت ليش ماتسوق وانت ساكت .
ماجد واعجبه مضُايقتها : وش دخلك ؟ ، اتوقع هذي سيارتي واتكلم فيها زي ما ابي .
ابرار تضغط على كفها اليمين بيدها اليسار لتفرغ غضبها فيها .
..
..( في القرية )..
تُنزل الهاتف القديم جداً ذو اللون الاسود ، وهي تلتفت على والدتها الكبيره بالسن التي تنسى قليلاً .
ام هزاع ( جدة ابرار ام والدتها ) : بدرية بدرية .
ام ابرار تقترب لتجلس على سرير والدتها وترفع صوتها لكِ تسمعها : لبيه يمة .
ام هزاع : وش فيك قفلتي قبل اكلمها .
ام ابرار بضيق وحُزن على ابنتها وهي التي لما تصدق المدعو زوج ابنتها : مشغولة وبتدق اذا فضت .
ام هزاع وهي تهز راسها بضيق .
ام ابرار تقف بعد سماعها للاذان : اذن قومي صلي وبروح اسوي قهوه جديدة
ام هزاع : الا رجلك الخايب وينه .
ام ابرار بتعب نطقت : ماهوب بالديرة .
ام هزاع بغضب : يارب انه راح يسدد ديونه .
ام ابرار ب استغراب : اي ديون .
ام هزاع : ديونه اللي زوج بنته عشانها .
ام ابرار وهي تقف : والله مدري كيف العايد صدقوه ، كيف بيجمع نص مليون ب6 شهور ، وله سنين مارجعها .
ام هزاع تنطق بقهر : المشكله ان الشرط اللي بينهم ست شهور وبعدها يرمون بنته عليه حتى لو عندهم ولد منها ، ولو ماسدده السجن جاهز له ولـ امثاله .
ام ابرار تتجه خارجة وهي تتذكر رمية لبنته : الله يعين ، ويزين الحال اهم شي ابرار ماتدري .
..
ماجد يوقف السيارة وهو ينزل لِتتبعه ابرار بخطوات واسعه .
ضغط زر الجرس لتفتح الخادمة .
ماجد يدخل : وين امي ؟!
ناني : في الصالون
ماجد يهز راسه لتذهب .
التفت على ابرار وبهمس : كل شي ولا امي لانها اكيد بتقول كلام بيضايقك .
ابرار تنزع النقاب ليظهر له ملامحها الجميلة وعيناها المرسومة بالكحل فرنسي وشفاتها المليئه باللون الكرزي وتنطق بهمس : اذا داست لي على الطرف اعذرني ، وانت قلتها بتقول كلام يضايقني .
ماجد يقترب بغضب : قسم بالله ادوس عليك ، انقلعي من قدامي .
ابرار تُمد ذراعيها وهي تضعها على صدره : اوش اوش لا تفضحنا .
ماجد يدفع ذراعيها بقسوة : شايفتني استهبل .
ابرار وهي تمسح على ذراعها الايسرى : شايفتك بتذبحني وانت الصادق .
ماجد وهو يعطيها ظهرة متوجه لداخل لتلحقه .
ماجد يُقبل والدته ويبتعد جالساً على اريكة مُشجرة باللون الوردي .
لتقترب ابرار لتُقبل راسها وتنتحي لتقبيل كفها .
ام ماجد وهي تسحب كفها قبل ان تُقبله ابرار .
ابرار بعدم اهتمام من سحبتها لكفها : وش اخبارك ي عمة .
ام ماجد وهي تمثل عدم السمع لتتجه للجلوس بجانب ابنها و تساله عن اخباره .
ابرار تجلس على الاريكة القريبة منها وهي تسمع حديثهم .
ماجد : والله بخير ، انتي وش علومك .
ام ماجد : ي جعلك دايم بخير ، بخير بشوفتك .
ماجد بتساؤل : الا وين نورة .
نوره وهي تدخل لتنطق : هذي نوره جات ي عريس ارحب ارحب .
ماجد ببتسامة يقف : البقى .
نوره تهمس بُحب بعد السلام : هو فيه بالارض زيها ؟!
ماجد وهو يرفع عيناه للواقفة هُناك ليهتف : زي اللسانها والله مافيه وانتي الصادقه.
نوره تضحك بصخب .
ماجد وهو يدفعها من ظهرها لِتتجه لابرار .
نوره بصرخة إلم : اهه اهه
ماجد بخوف : وش فيك .
لتنطق ام ماجد وهو تنظر لنورة التي تُقبل ابرار وهمست بشي جعلها تُحمر : طاحت اليوم على ظهرها والحين بخير .
ماجد وهو يهز راسه بتفهم لينطق : ابوي مابعد جاء ؟! .
ام ماجد : لا يقول بيرجع مع عمك .
بالجهه الاُخرى في نفس المكان .
نورة بهمس : والله ودي حضرت زواجك بس كل شي صار بسرعه ورفض ابوي .
ابرار وهي تتذكر ذاك الزواج الذي لم يحضر من عائلته الا هو واباه : والله عادي ، بعدين الزواج كان بسيط مايستاهل جيتك .
نورة بهمس من جديد : ليش ماتنزلين الطرحة والعباية اذا خايفه احد يدخل مافيه احد سعود عارف انكم بتجون واكيد بيروح للمجلس .
ابرار : طيب وين المراية ؟!
نوره تقف لِتشد خلفها ابرار : راح نطلع فوق ونرجع .
ام ماجد بعد ان خرجت : اعوذبالله وش ذا الشين حتى بشرتها ماهيب مثلنا .
ماجد وهو يفتح هاتفه : صح ان بشرتها ماهيب مثلنا بس ماهيب شينه .
ام ماجد بهمس : ليكون تفكر فيها زوجه .
ماجد بضحكة : لا ارتاحي والله مافكرت فيها زوجه .
ام ماجد ببتسامة : ومتى نخطب لك نوف ؟!
ماجد بتنهيدة : على الجرح جبتي اسمها ييمه
لينطق من جديد بضيق : ابوي رافض الحين بس بعد وقت ان شاء الله .
ام ماجد بغضب : والله مدري وش طيح ابوك فيها .
ماجد ببتسامة قصيرة اظهرت طرف اسنانه العلوية : طاح فيها ابوي بس انقذ نفسه ودبسني فيها ، والله شكله يحبك .
ام ماجد تقف بصُراخ : ابوك كانت بيتزوج ذي ؟!
ماجد بضحكة وهو يدعي عدم المُبالاة : اي والله كان بيتزوجها ، انتي لو تشوفين ابوها كيف يحلف على ابوي يتزوجها ماتكلمتي عشان ينتظر عليه مده .
في الخارج ابرار تقف بصدمة وقلبها كاد ان يتوقف .
نورة وهي تقترب لتنطق بتوتر : ابرار انتي بخير .
ابرار تحاول ان تُلملم خيبتها من والدها وبرجفة بانت بصوتها : ابي اطلع من هنا .
نورة وهي تمسك ذراعها لتشدها جهته السلالم : غرفة ماجد موجودة روحي فيها صعب تطلعين بالحالة ذي .
ابرار بضيق : بس انا مافيني شي .
نورة وهي تدخلها غرفة يغلب عليها اللون الزيتي : ايه عارفة مافيك شي بس ارتاحي هنا وصلي ، شوي وبرجع لك
ابرار تهز راسها وهي تتوجه لسرير .
نوره تععود بخطواتها للخارج وهي تُغلق الباب .
لتنزل وهي تشعر بإلم قليل بظهرها لتدخل الصالة وهي تنظر لوالدتها التي للان تتحدث ب ابرار .
نورة وهي تجلس بضيق .
لتنطق ام ماجد : نورة تخيلي زوجت اخوك ذي مو متعلمة .
نورة مستغربه فهي رات ابرار تكتب رسالة في هاتفها : واذا مو متعلمة ؟!
ام ماجد بغضب : اخوك دكتور بالجامعه وذي مو متعلمة وتقولين كيف وش بيقولون الناس .
ماجد بضيق من هذا المواضيع المُتعبه : يمه ماراح احد يدري .
يهتف ماجد مُتسائلاً : وين راحت ذي ؟!
نورة وهي تحاول ان تُمهد للموضوع لتنطق بعد ثواني : ابرار سمعت كل شي .
ماجد ينطق بصدمة : كيف سمعت كل شي ؟! .
نورة بضيق : زي ان ابوها راميها لابوي وابوي رامها لك .
ماجد بخوف من معرفتها بهذا الموضوع فوالده قد نبهه : وينها هي
ام ماجد بغضب : خلها تعرف خطافت الرجاجيل اول الابو وبعدين الولد بكره وش الاخو ؟!
نورة بتعب من كل شي : يمه الله يهديك وش ذا الكلام البنت ماتدري عن شي ومصدومه من ابوها .
ماجد وهو يقف لينطق : نوره وينها .
نورة تقف : وديتها لغرفتك .
ماجد يخرج صاعداً .
ام ماجد بغضب : هو راح وراها .
نورة بضيق من والدتها التي اصبحت شخص اخر امام ابرار : يمه الله يهديك صار زوجها واذا راح وراها وش فيها ، يلا قايمة اصلي .
ام ماجد بغضب : حسبي الله عليها بنت ابليس .
فوق يدخل الغرفة ويقف مُستنداً بذراعه اليمين إطار الباب لينتظرها تُخلص صلاتها ليجدها اطالت فيها ويعود بخطواته خارجاً لصلاة وهو عازماً ان يعود ويحاول ان يُهددها ان تصمت فقد علمت ولا يوجد هُناك حل اخر امامه .
..
اريان تدخل غرفة والدتها لتقترب وهي تُقبل راسها بعد ان راتها جالسة على السجادة : كيف الغالية .
ام علي ترفع راسها : وش سويتي فينا ي اريان .
اريان وهي تجلس امامها لتُقبل كفها : سامحيني تضايقت شوي .
ام علي بضيق : وتتعبينا معك .
اريان وبعينان تلمع من الدمع : سلامتك من التعب ، بس غصب عني .
ام علي بحنان وهي تنظر لعيناها : انتي بنتنا وتربيتنا ولا تسمعين من احد .
اريان تهز راسها بنعم لتهمس : مابي ابوي يدري ولا العيال .
ام علي بموافقة وهي تهز راسها : ايه لاحد يدري ي بنتي ، الله يرضى عليك .
اريان ببتسامة : طيب خلصي وتعالي بسوي انا وهاجر قهوه على كيف كيفك .
ام علي ببتسامة قصيرة : هاجر هنا .
اريان بضحكة : ايه .
ام علي توكز ذراع اريان بقوه : وانا اقول وش ركد شياطينك .
اريان تنهض واقفه لتخرج وبضحكة : يمه م اسمح تسبين شياطيني .
ام علي تنظر لها خارجة لتهمس : الله يسامح من كان السبب .
..
محمد يدخل ليجد زوجته امام التلفاز بملل واضح على وجهها .
ليقترب من خلفها وهو يُقبل لها نحرها : وش فيك طفشانة .
اماني بخوف ان يعرف بخروج هاجر تقف لتتجه له وهي تضع ذراعيها حول خصره وبهمس : وش رايك نتعشى برا .
محمد بتعب يبتعد ليتجة للاريكة : والله تعبان .
اماني بدلع مُصطنع : حتى انا تعبانه من البيت ، بعدين كلها ساعة .
محمد يرفع عيناه لها ليُنطق : صعبة نخلي هاجر لحالها وسيف ماهوب بالبيت .
اماني تقترب لتجلس بجانبة وتضع راسها على صدرة وهي تستمع لدقات قلبة وبتردد نطقت : انا قلت لسيف اننا بنطلع و يجلس عندها بس قال بياخذها وانا وافقت .
محمد يدفعها لينهض وبغضب : الله يلعن سيف .
اماني تمسك بذراعه وبهدوء : حمود حبيبي ، طلعتهم عشان ناخذ راحتنا .
محمد يعود للجلوس وهو يحاول ان يهدى من الغضب : وين راحو ؟!
اماني برقه تُقبل اسفل ذقنه : لعمك محمد .
محمد يضرب بذراعه الطاولة التي امامه بقوه : ماخربنا الا عمي محمد .
اماني ببتسامة وهي تقف لتشد ذراعه : يلا نطلع والله ملل ولا ودني عند اهلي .
محمد ينهض ببتسامة من هذي المُشاكسة التي تُبدل مزاجه بثانية : طيب ي عين محمد .
..
سيف يتمدد وعيناه لتلفاز ليدخل تركي وهو يحمل ورق البلوت .
تركي يقترب ليضرب ساق سيف : يلا وقت اللعب .
سيف ينظر له ليرفع عيناه لتلفاز وينطق متُسائلاُ : نلعب بلوت حنا الاثنين ؟!
تركي يقف متوجه لداخل : لا ي غبي سامي كلمته وبيجي وراكان في الطريق .
سيف يسحب ورق اللعب وهو يقلبها بين انامله ليرفع عيناه بدخول فهد .
سيف ينهض ببتسامة : حي الله ولد العم .
فهد يُسلم ليجلس : ليش جالس لحالك .
سيف : تركي راح داخل وبيرجع .
فهد يهز راسه ليسحب الورق : تلعبون اثنين ؟!
سيف : لا راكان وسامي بالطريق .
فهد بتحدي : زين والله وقت جلدكم .
سيف بتحدي : اتحداك .
..
تركي بالداخل : ي ولد .
اسيل تخرج امامه : حنا بنات مفروض ما تقول ي ولد .
تركي يدفعها متوجه للمطبخ : ماتعرفين العادات انتي .
لتخرج من المطبخ اريان وهي تصرخ : وقف لا تدخل هاجر هنا .
تركي يرفع حاجب : بيتنا ي حلوه خليها تطلع وادخل .
هاجر من داخل : وخير اطلع على كيفك .
تركي بقهر من لسانها الطويل : ايه على كيفي هذا بيتنا .
هاجر : هذا بيت عمي مو بيتك .
اريان وهي تهمس لتركي : لا تفضحنا بالبنت .
تركي يرفع صوته لكِ تسمع : خليها تسمع ابي ادخل مطبخنا وتطردوني عشانها فيه .
الجوهره تتوجه بخطوات سريعه : وش السالفه .
تركي : العيال عندي وابي ادخل المطبخ .
الجوهرة ب استغراب : وش تسوي بالمطبخ ؟!
تركي بغباء : باخذ قهوه .
اسيل : مايحتاج تدخل قول لنا وحنا نجيبها لك .
تركي بقهر من التي بالداخل : اخلصو جيبو لي قهوه .
اريان تهز راسها ببتسامة : خلاص روح لما نسويها نناديك .
اسيل بعفوية : القهوة اللي سويتي انتي وهاجر عطوه اياها ونسوي جديدة .
لتصرخ هاجر غاضبه : خير خير قهوتنا ياخذها .
تركي لكِ يقهرها : عطوني اياها ابيها والعيال مستعجلين .
الجوهرة : من العيال ؟! .
تركي : سيف وسامي .
الجوهرة بقرف : الدُب سامي عاده يجيكم
تركي بدون اهتمام لما نطقت و بحنان : اريان وانا اخوك اخلصي لا تفشلوني ، من اليوم وسيف هنا .
اريان برحمة : ابشر .
لتدخل اريان للمطبخ
ويخرج صوت هاجر : القهوه اللي سويت يحلم ياخذها .
تركي بغضب : ذي بنت عمكم تعاندني ولا وش وضعها ؟! شكلي داخل داخل وماخذ القهوه .
ام علي تقترب لتنطق بعد سماعها صوت تركي : وش فيك انت
تركي بضعف ينطق : عندي العيال واقول عطوني القهوه ورافضه هاجر تعطيني القهوه اللي مسويه والله بفتشل .
ام علي ب استغراب من فعلت هاجر تدخل لداخل المطبخ .
لينطق تركي ببتسامة نصر : تستاهل هجير ذي .
الجوهرة وهي تضرب ذراعه بقوة : قول من اليوم تبي تعاندها .
تركي يقترب ليهمس : اي والله عناد ، ترفع ضغطي .
اسيل وهي تعود لصالة : الله يخلف عليك وعليها معك .
تركي يلتفت لها : اقول روحي وراك لا اجي امردغك . .
بداخل المطبخ .
ام علي تقترب وهي تُسلم على هاجر لتنطق بهدوء : ي بنات ليش رافضين تعطونه القهوه تبون تفشلونا بالرجاجيل اللي عنده بيقولون جينا اهل الصايل ولا قهونا .
هاجر بخجل : ابشري ي خالة بنعطيه اياها.
ام علي تخرج بخطوات بطيئه
اريان بضحكة تحمل صينية القهوه والشاهي لتخرج خلف والدتها : لا تعاندينه .
هاجر بقهر : والله انه يكذب ويعاند انا اعرفه .
لتدخل الجوهرة وهي تحمل صينية الحلا خارجه بها : سوي لنا قهوه ي حلوة تعويض للي راحت .
هاجر وهي تريد الخروج : تحلمون .
الجوهرة تمشي امامها : ارجعي لا يشوفك بيجي ياخذ الحلا .
هاجر وضغطها يرتفع : والحلا بعد .
لتخرج الجوهرة بضحكة .
..
في الصالة تجلس نجلاء وبحجرها طفلها يُمسك زُجاجة الرضاعة ويمتصها لتنطق : ودكم تعاندوه .
اسيل وهي تجلس : والله حرام من اليوم يسوون قهوه وحلا ويجي بارده مبردة وياخذه .
هند تدخل وعيناها مليئه نوم : وش صار طلعت اريان .
نجلاء تلتف عليها : صح النوم البنت من اليوم طالعه وتوك تقومين .
اسيل ببتسامة تسحب جهاز التحكم بالتلفاز من ريما : من اليوم اصحيها ولا ودها تصحى .
هند تتمغط لتنطق : والله تعبانه مافيني حيل حتى اتحرك .
ريما تقف بصراخ : جيبي الريموت .
اسيل : وش بتسوين ي ورعه لا تخليني اذكر الجوهرة .
ريما : كلي تراب .
اسيل بشهقه : شوفو الورعة مافيه تربية
لتصرخ مُنادية : الجوهرة الحقي الحقي .
لتدخل بعد ثواني الجوهره وتتبعها روان وخلفهم اريان ومعها هاجر .
ام علي من خلفهم تنطق داخله : قصري صوتك لا يسمعونك الرجاجيل اللي بالمجلس .
نجود المُستلقية على ظهرها تنطق : كانها بالعه قطار هب ي ذي .
اسيل بغضب : اذكري الله .
نجود تنهض لتجلس : والله م اذكره وش بتسوين ؟! .
الجوهرة ترفع حاجبها : الحين داعيتني عشان توروني فلم هواشكم .
اسيل وهي تتذكر امر ريما لتلتفت على الجوهرة : لا دعيتك عشان تورينها الشغل مو فضحتك ب ام سامي .
الجوهرة ويرجع لها ذكرى رامي ابن ام سامي لتصرخ : الله ياخذك ي الحيوانه فشلتني .
اريان ب استغراب مُتسائلة : وش السالفه ؟!
ام علي تدخل لتنطق : فضحتنا وبس .
نجلاء بضحك : ابد بنتي مسكت رامي ولد ام سامي وجلست تجلد فيه بدون هدف .
ريما وهي تُعدل لها : لا بس سحبت شعره لين بكى .
الجوهرة وهي تقترب منها : شوفو الكلبة للحين تعلم .
ريما وهي تقفز لتصبح خلف والدتها .
ام علي : والله العظيم ماتلمسينها ي قليلة التربية .
نجلاء بضيق من ماهتفت به والدتها : يمه وش ذا الكلام .
ام علي بغضب : بنتك لو انها عاقله كان ماضربت ورع المرة عشان امه .
الجوهرة تُبرر : يمه نايفة انا كنت بلحظة غضب .
ام علي ترفع نظرها لاسيل : قومي سوي قهوه .
اريان تنطق : بروح اسويها انا .
لتخرج وتتبعها هاجر .
الجوهرة : يمه انا اكلمك .
ام علي : امك شوفيها ذي ماهيب انا .
الجوهره تنظر لامها نجلاء بنظرات رجاء .
لتنطق نجلاء : يمه حصل خير وبتتعلم من غلطها .
ام علي : كلنا يتعلم الا بنتك ي نجلاء .
نجلاء لبنتها : الجوهرة روحي للغرفه .
الجوهره وهي تخرج غاضبه لتتبعها روان .
لتنطق ام علي بغضب : اسيل و هند للمطبخ سوو العشاء .
اسيل : يمه الله يهديك الساعه سبع وش عشاه .
ام علي بغضب : قلت سووه يعني سووه .
هند بقهر وهي تهمس لاسيل : دايم الحره فيني وفيك .
...
..( في غرب الرياض وبالمزاحمية تحديداً تقع مزرعة ابو علي )..
علي يخرج من الاستراحة ليقع نظره لوالده الجالس في جلسة عربية : يبه زينت فراشك .
ابو علي وهو ينظر للنخل الطويل : اسقيت النخل اليوم .
علي يجلس ليحمل الدلة : ايه .
لينزلها من جديد وهو يهتف : بارده اروح احميها ؟!
ابو علي : لا بروح ارقد الحين .
لينطق من جديد ابو علي : كم باقي للمدارس .
علي : شهر .
ابو علي : وبتروح تدرس في قرية نخيلة .
( اسم وهمي اذا فيه تشابه فالاسماء اعتذر)
علي : يبه كلها 150 كيلو .
ابو علي يهز راسه : الله يوفقك بس والله انها بعيد وتعب عليك .
علي ببتسامة لوالده : اهم شي لقيت وظيفه واخذ فلوسها حلال .
لينطق ابو علي وهو يتامل المزرعه : شكلي ب اجرها .
علي يرفع نظره لوالده : تعبنا فيها وبيخربونها علينا .
ابو علي : محتاجين للفلوس و انا بنزل لها كل اسبوع ان شاء الله وبراقبها .
علي يهز راسه : اللي تشوفه .
..
يميناً بالمجلس يتكي راكان وهو يمسك راسه من صُداع الذي داهمه من اصواتهم : خلاص وجع يوجعكم فجرتوا راسي من هواشكم وصياحكم والله اللي ماتعرفون تلعبون .
سامي وهو يغمز لفهد : هذا حماس اللعبه .
تركي بغضب : فيه غش انا شفت سامي يغمز .
فهد بغضب : لا تظلمنا .
سامي يحاول ان يُبرر : ماغشينا بس عيني توجعني .
تركي وهو ينُزل ورقة الاكة : اذا فزتوا والله انكم تغشون .
سيف يُرسل ورقه حمراء لتركي لـِيفهم انهُ يحتاج اللون الاسود : لا اللعبه فوزها من نصيبنا .
ليُمد ذراعه لسحب هاتفه بعد سماع رنينه وهو ينظر لرقم اماني ليُغلقه .
تركي الذي انتبه : ليش ماترد ي الحبيب يمكن مزه وتنتظر غمزه .
سيف يرفع حاجبه : بلاويك لا تطيحها فوق ظهري .
تركي بقهر : وش قصدك ؟!
سيف يغمز له : انت اعرف بحالك .
ليصرخ تركي وهو يرمي الاوراق : من بداية اللعبه واضح من اللي بيفوز .
..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 15-08-2016, 11:42 PM
صورة ضِياع ، الرمزية
ضِياع ، ضِياع ، غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


سعود ينزل من سيارته ليهتف لماجد الُمتجه لداخل بعد ان راه : ماااااجد .
ماجد يلتفت ليبتسم : من تزوجت ماعاد شفتك .
سعود يقترب ليُسلم : هذا الهدف مابي اشغلك عن العروس .
ماجد بضيق : ماهوب عذر ، وانت تعرف وضع زواجنا .
سعود بضيق : ماجد مفروض اسرار بيتك تحتفظ فيها .
ماجد بنرفزه : اي اسرار تقصد .
سعود يتقدمة : اسرارك الزوجية مو لازم تعلم الكل انك مجبور عليها ، ترى البنت لها مشاعر وتحس .
ماجد يهز راسه : الا من وين جاي .
سعود : من الشباب .
ماجد : منهم الشباب ؟!
سعود ب استغراب : وش ذا التحقيق .
ماجد يفتح الباب ليدخل : ماهو تحقيق بس ابي اعرفهم .
سعود يتبعه : ماتعرفهم راكان ومشاري وصالح .
لينطق سعود من جديد : الا على طاري راكان ابي اكلمك بموضوع له .
ماجد يجلس على الاريكة ويمد ذراعه الايمن عليها : وش فيه .
سعود بتنهيدة : صراحة عائلتهم متوسطة الدخل ، واخوه محتاج وظيفه وكلمني اكلم له انس ، بس تعرف انس الحين بالخارج ومطول يجي ، لكذا كلم له احمد .
ماجد يهز راسه بتفهم لينطق : وش نوع الوظيفه يبي ؟! سعود : عادي اي شي اهم شي وظيفه .
ماجد يهز راسه : طيب اذا شفته كلمته .
لينهض بعد رويته لوالدته وهو يتقدم لها ويهمس : ابرار وينها .
ام ماجد وهي تتقدم لتجلس امام سعود الذي نهض يُسلم عليها : وانا وش دخلني تسالني عنها .
ماجد يخطي خطواته مُتجه لسلالم ليدخل غرفته ليجدها تجلس وامامها نوره .
لينطق : السلام عليكم .
نوره : وعليكم السلام .
ماجد ينظر لابرار : ترى رد السلام واجب .
ابرار بعدم مُبالاة نطقت : ياليل .
لتنطق نوره بمقاطعه لهما : من وين جاي ؟!
ماجد يرفع حاجبه : ليش زوجتي ؟!
ابرار ترفع نظرها له ب استغراب .
نوره تضحك : لا بس شفتك طلعت تصلي المغرب وتوك ترجع لكذا سالت .
لتنطق نوره وهي تنهض واقفه للخروج : لا تتاخرون انزلو للعشاء .
ابرار وهي تقف لتقترب من نوره وتهمس لها : والله تعبانه مابيه .
نوره تهز راسها بتفهم لتخرج .
ماجد ينظر لفستانها الاسود الذي يصل لنصف ساقها وشعرها الطويل البني المُجعد ونحرها الاسمر المٌلتف عليه عقد ناعم من الالماس التي اشتراها ليلة امس لينطق بعد تإمل : اللي سمعتيه تحت بيني وبين امي .
ابرار بغضب تُقاطعه : مابي اسمع شي ، اصلاً وش تبرر وبتقول .
ماجد بغضب : انا مابي ابرر ولا اقول شي لانه مايهمني اصلاً تدرين تموتين ، اللي يهمني ان ابوي مايوصله انك تدرين .
ابرار برفعت حاجب : تقصد خطيبي السابق ماتبيه يدري ؟َ! .
ماجد يقترب بغضب : اسكتي لا اقطع لك لسانك ، ابوك راميك عليه ولا فكر فيك .
ابرار بقهر وقرف من الموضوع : انا ماقدر اقابل ابوك بعد الموضوع ، ابي نرجع لشقه .
ماجد : ابوي ماهوب هنا ، وبعدين ماراح نطلع .
ابرار : كيف ماراح نطلع ؟!
ماجد يرفع حاجبه : انا امس قايل لك اننا خلاص بنعيش هنا .
ابرار : ماشاء الله اللي يشوفك يقول تجلس تتكلم معي بتفاهم ، تراك امس هاوشت ورحت بدون افهم شي .
ماجد وهو يتجه للخزانه البيضاء لفتح احد ادراجها : عاد والله مالي شغل فهمتي ولا مافهمتي لان واضح انك غبيه .
ابرار بغضب : وين انام ان شاء الله يالذكي ؟! .
ماجد وهو يخُرج بجامه زرقاء ليمد ذراعه : شوفي هنا السرير وهناك كنبة وتحتك الارض اللي يعجبك نامي فيه .
ابرار بضيق : وانام بفستاني .
ماجد يقترب منها لتعود تلقائياً للخلف وهو يهمس : اشوفك حلوه بالفُستان .
ابرار بغضب تدفعه للخلف : عمى بعينك .
ماجد وهو ينفجر ضحك لينطق : الا ليش دايم تلبسين اللوان كئيبه .
ابرار : مالك دخل .
ماجد وهو يتجه للحمام : براحتك ، اما بمناسبة اغراضك بكره بروح اجيبها .
ابرار تجلس على الاريكة بضيق وحُزن على حالها : الله يسامح ابوي على هذي الرمية ، والفضيحه اللي انا فيها . ..
على مائدة الطعام البيضاء العريضه تجلس ام مساعد على راس المائدة ويمينها اسير ويسارها اثير .
ام مساعد وهي تُنزل كاس الماء الزُجاجي بعد ارتشافها القليل منه : ابوكم كلمني .
اسير تُنزل الملعقه ب اتيكيت تربت عليه بالاكل : وقال متى بيجي .
ترفع اثير عيناها تنتظر الاجابة .
لتنطق ام مساعد : ايه ومعه مُفاجاة .
اثير بحماس : وشهي ؟!
ام مساعد تهز راسها يميناً وشمالاً : اذا قلتها ماراح تصير مفاجاة لكذا ماراح اقول .
اسير بخيبة : طيب متى بيجي ؟!
ام مساعد تنطق لتحمسهم : ماحدد بس بالايام هذي .
اثير تُقطع اللحم بالسكين لتحمل لحمة صغيره بالشوكة لتضعه في ثغرها وتنطق بعد ان قطعتها ب اسنانها و ابتلعتها : مساعد ماوراه دوام وهو فالها بجده .
اسير بضيق : مافكر ياخذ خواته المساكين .
ام مساعد : بعد يومين بيرجع ، وكلمني يقول عند امل .
اسير : والله امل مشتاقه لهاا 4 شهور ماشفتها .
اثير بقهر : مدري كيف للحين متحملة زوجها اللي مايخليها تجينا
ام مساعد بحنان : هم بجدة مايمديه كل شوي ينزلها عندنا .
اسير : يمه انتم تشوفون ايجابياته القليله وحكمتو عليه .
ام مساعد بصوت مُتعب : خلاص اختكم ماشتكت منه اتركونا من مواله اللي كل يوم .
اثير تقف لتدفع الكرسي خلفها .
ام مساعد ترفع عيناها لـاثير : وين ؟!
اثير : خلاص الحمدلله شبعت .
لتتوجه خارجه لتختفي من امام نظراتهم .
اسير تاكل بهدوء .
ام مساعد بضيق : اختك مدري وش الحل معها تتضايق وتضايقني معها .
اسير تقف الاُخرى لتتقرب من راس المائدة وتُقبل والدتها : يمة لا تشيلين همها يالله تصبحين على خير .
والدتها بُحب : تلاقين الخير .
اسير تمشي بخطوات بطيئه على السلالم لتدخل غرفتها المُشتركة مع اثير .
اسير بهدوء وهي تقترب لاثير المُتمدده على جانبها اليمين : اثير قومي خلينا نسهر وش ذا النوم ي الدجاجه .
اثير تُغطي راسها باللُحاف : خلاص دجاجه خليني انام .
اسير تجلس على سريرها : امي تضايقت لما قمتي من الاكل .
اثير وهي ترفع اللُحاف لتجلس : وامي تضايقني لما ماتشوف تصرفات ذا المهبول نواف .
اسير تقف لتسحب ذراعها : يقولون البيوت اسرار وانتي وش دراك عنهم ، قومي خلينا ننزل نشوف لنا فلم .
اثير تقف وبهدوء تتابعها : مو لازم تقول كل شي واضح .
ينزلون بخطوات هادية على السلالم .
اثير وهي تبحث عن والدتها بـِعيناها .
لتسال الخادمة التي تُنظف المائدة بهدوء : ساندي وين امي ؟!
الخادمة ساندي : ماما يطلع فوق يانوم .
اثير تهز راسها لتتبع اسير للمطبخ .
اسير تنطق : بطاطس وبيبسي ولا فُشار و بيبسي ؟!
اثير تجلس على احد كراسي طاولة الطعام بالمطبخ : تونا متعشين .
اسير تسحب احد علب الذًرة : حطي شوي زيت بالقدر .
اثير بملل : لا .
اسير بقهر : اثير لا تخربين حماسي للفلم قومي سوي الزيت.
اثير تنهض وهي تخُرج القدر وتضع فيه قليلاً من الزيت على الُفرن .
الخادمة ساندي تدخل بلكنة عربيه ركيكة : ليس مافيه يقول اسوي انا ؟!
اثير بضحكة : لا خلينا نتعلم بكره فيه مَيري انا يورط هازبند .
الخادمة ببتسامة تُغسل الاطباق .
اسير تدفع اثير وهي تفتح علبة الذُره لوضعها فوق الزيت : جيبي الغطاء بسرعه .
اثير وهي تُغطي القدر بسرعة بعد تطاير بعض الفُشار .
..
هاجر تنزل ليتعبها سيف بعد اغلاق السيارة .
هاجر بحماس : بيطلعون للمزرعه بعد بكره خلونا نروح معهم .
سيف مُتجه لغرفته : صعب نرز وجيهنا معهم ، اذا عزمونا بنروح .
هاجر تهز راسها بموافقه لحديثه لتختفي وهي تذهب لغرفتها .
سيف يفتح غرفته ليدخل وهو يغُلقها و يُشغل الاضاءه .
ليلتفت وهو يُنزل الكاب من شعره ليُخلل اصابعه فيه . ليشهق بصدمة بعد ان راى اماني تجلس يساراً على الاريكة .
ليهتف بغضب خافت : وش تسوين هنا اطلعي .
اماني بزعل : ليش مارديت علي .
سيف بغضب : وش دخلك ارد ولا ما ارد .
اماني تقف : الا دخلك انا احبك .
سيف يلتفت ليخرج لتقترب بسرعة وهي تمُسك ذراعه .
سيف وهو يُبعد ذراعها بقوه : بعدي عني .
اماني بصوت غلب عليه الحزن : انت ليش ماتحس بمشاعري .
سيف بغضب : اي مشاعر اي بطيخ شوفي زوجك فوق روحي له ، الله يستر عليك .
اماني ببكاء : بس انا مابيه ابيك انا .
سيف وهو يفتح الباب ليخرج بسرعه : الله ياخذك .
اماني ببكاء وضعف : ليش مايحس فيني .
بعد دقائق تصعد وهي تُحاول ان تكون طبيعيه بعد موجة البكاء لتدخل الغرفة وتنظر للنائم لتهمس : وش حظي ذا .
لتقترب من الدولاب و تسحب قميص ابيض يصل لفخذها وتدخل الحمام بهدوء وهي تنزع الفُستان القصير الازرق .
لتخرج بعد نص ساعه .
وترفع اللُحاف لتدخل داخلة , لتشعر بعد ثواني بذراع محمد من تحتها ليشدها له وهو يُقبل عُنقها .
ليهمس بُحب حقيقي : صحيت ولا لقيتك بجنبي وين رحتي ؟!.
اماني تلتفت بضيق ليُصبح وجهها مُقابل صدره : نزلت اشرب موية .
محمد بِهمس : ماعلينا اشتقت لك .
..

..( في بريطانياً تحديداً منطقة نيوماركت )..

..( راح اتكلم باللغه العربيه الفُصحى بدل اللغه الانجليزيه عشان تفهمون ومايحتاج اكتب بالانجليزي حديثهم )..
انس يُنزل معطفه الطويل الاسود فوق السياج ليبقى بالكنزة الصوفية الحمراء وهو يرفع نظره للحصان الابيض القادم مع الرجل الاشقر .
انس ببتسامة : اُريد ركوبة .
نيكولاس : سيد انس لا يُمكن ذلك فالحصان لم يتم ترويضة حتى الان .
انس وهو يقفز مُتعدي السياج : لا تهتم اُترك ذلك لي .
ليسحب لجام الحصان الابيض من نيكولاس وهو يقترب ليهمس : يبوني م اركبك لما دخلت مزاجي .
انس يقفز فوق الحصان لينحني بظهره وهو يضرب الحصان من خصره ليركض به مبتعداً وهو يشعر بالهواء البارد يدخل صدره من خلف كنزته .
بدا الحصان بالصهيل ليركض بسرعه وهو مغير اتجاه ركضة المُستقيم .
انس يشد اللُجام وهو يحاول توقيفة
ليصرخ نيكولاس : سيد انس حاول ان توقفه اوعُد جهتي لـِ اوقفه لك .
انس بصوت عالي لنيكولاس : لقد قُلت لك اتُركه لي .
ليسحب لُجام الحصان بقوه وهو يُحاول توقيفه بهدوء ليتوقف وهو يصهل لينزل ويقترب من رقبتة ليمسح له على شعره , ليعود بـ ذراعه اليمين خلف ظهره لبنطاله الاسود لِسحب قطعة سُكر وهو يهمس : ماودك تشوف السعودية .
لِـيمدها لثغره ليبتعلها الحصان .
نيكولاس يقترب لينطق : سنُحاول ترويضه ب اقرب فرصه .
انس يُعطيه لُجام الحصان : لا يهم لقد اعجبني ، ف انا س اشتريه ، واريد الاربع المُروضات التي اخبرتك عنها امس .
نيكولاس يهز راسه بموافقه وبفرح يحاول انه لا يظهره ف غريب عندهُ امر ان يشتري شخص حصان غير مُروض : متى تُريد اخذها .
انس يتوجه لخارج السياج بخصوات واسعه : في هذا الاسبوع سوفَ اُبلغك .
نيكولاس يهز راسه مبتسماً بموافقة وهو يعود بالحصان جهة الاسطبل .
ليخرج انس وهو يسحب معطفه من فوق السياج ليتوجه لسيارته وُيُخرج هاتفه لينظر لاشعارات الواتساب ويدخل لمُحادثة شادن بعد ما راها .
ليكتب ببتسامة ( ماعندنا بنات يركبون الخيل ) .
.
.

..( نهاية البارت الثامن ) ..
.
.
اللهم وفقني لما تحُب وترضى , واتمنى ما اخيب ظن احد , ايضاً أنا مازلت قارئة وهاوية وأتمنى ترشدُوني لأخطائي إن وجدت " رحم الله أمرىء أهدى إليّ عيُوبي ".
واعتذر عن وجود أي خطاء إملائي لاني مانتبهت له بالتدقيق .
حابة انبه عن تلخبط ايام البارتات , في هذي الفتره لاني ماقدرت احدد اليوم اللي انزل فيه والله مشغولة بزواج اخوي والتجهيز له يالله احك شعري زي مايقولون .
اتشرف بالجميع , وحاولوا تنشرون روايتي بين اللي تحبون تقرونها , خلونا نشوف الزيادة في عدد المشاهدة .
لاتُلهيكم الرواية عن ذكر الله والصلاة .
..( سبحان الله وبحمده , و سبحان الله العظيم )..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-08-2016, 04:17 PM
صورة أروى. الرمزية
أروى. أروى. متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


مساء الخير..
اعذريني عزيزتي ع اللخبطة صايرة فاهية..):!!
بس لخبط بين العوائل ك العادة
.
ويعطيك العافية ع الجزئية مثل هذه..

الحدث الاول:
ام ماجد..عيب عليها بوحدة بعمرها وهذا تفكيرها(:!!
مفروض هي الي تعقله..(:!!
.
ماجد ان شاءالله يتحسن مع أبرار..
.
وان شاءالله نوف تكون وحدة عندها دم وتنسحب من حياته..!!
.
ابو أبرار..م شفت واحد بوقاحته صراحة!!..حتى لو عليه ديون الدنيا!!!..بنته سلعة!!!(:..
.
الحدث الثاني:
حبيت مشهد اريان وأم علي..ي قلبي عليها):..
هاجر و تركي..فظييييعع..فطست عليهم ضحك..
وياليت يرحون معهم للمزرعة احس بتصير احداث كثيرة..
.
الحدث الثالث:
لعنة الله عليكِ ي اماني!..تعرفين ف مصر دايم يقولون "البت دي هتتمسكن لحد م تتمكن.."هي كذا..
وجع قطيعة تقطعها!!
وش قلة الادب الي هي فيها ذي!!!..
.
الحدث الرابع:
ابو علي..حبيت علاقته مع ابنه):!!
.
أسير وأثير ..
مدري احس ان اثير قوية الشخصية بعكس أسير
وعندي احساس كبير انها راح تحب
الي تحبه اختها..!!!
.
امل ونواف..شخصيات لِسه م دخلنا معهم..بس من كلام البنات واضح انو موريها الويل..!!
.
الحدث الخامس والأخير:
مازلت احس ان أنس راح يكون له دور كبييير بحياة اريان !..
.
" فاهمة شُعورك..وحوسة عرس الاخ..
ومبروك له.. �� .. "
.
ف انتظارك دوماً..


آخر من قام بالتعديل أروى.; بتاريخ 16-08-2016 الساعة 04:27 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 24-08-2016, 12:13 AM
صورة ضِياع ، الرمزية
ضِياع ، ضِياع ، غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أروى. مشاهدة المشاركة
مساء الخير..
اعذريني عزيزتي ع اللخبطة صايرة فاهية..):!!
بس لخبط بين العوائل ك العادة
.
ويعطيك العافية ع الجزئية مثل هذه..

الحدث الاول:
ام ماجد..عيب عليها بوحدة بعمرها وهذا تفكيرها(:!!
مفروض هي الي تعقله..(:!!
.
ماجد ان شاءالله يتحسن مع أبرار..
.
وان شاءالله نوف تكون وحدة عندها دم وتنسحب من حياته..!!
.
ابو أبرار..م شفت واحد بوقاحته صراحة!!..حتى لو عليه ديون الدنيا!!!..بنته سلعة!!!(:..
.
الحدث الثاني:
حبيت مشهد اريان وأم علي..ي قلبي عليها):..
هاجر و تركي..فظييييعع..فطست عليهم ضحك..
وياليت يرحون معهم للمزرعة احس بتصير احداث كثيرة..
.
الحدث الثالث:
لعنة الله عليكِ ي اماني!..تعرفين ف مصر دايم يقولون "البت دي هتتمسكن لحد م تتمكن.."هي كذا..
وجع قطيعة تقطعها!!
وش قلة الادب الي هي فيها ذي!!!..
.
الحدث الرابع:
ابو علي..حبيت علاقته مع ابنه):!!
.
أسير وأثير ..
مدري احس ان اثير قوية الشخصية بعكس أسير
وعندي احساس كبير انها راح تحب
الي تحبه اختها..!!!
.
امل ونواف..شخصيات لِسه م دخلنا معهم..بس من كلام البنات واضح انو موريها الويل..!!
.
الحدث الخامس والأخير:
مازلت احس ان أنس راح يكون له دور كبييير بحياة اريان !..
.
" فاهمة شُعورك..وحوسة عرس الاخ..
ومبروك له.. �� .. "
.
ف انتظارك دوماً..
بداية قبل كل شي حابة اعتذر جداً عن انقطاعي ذي الفتره بس زي ماقلت لكم انشغلت بتجهيز لزواج اخوي ، ومتابعيني بالانستقرام اعتذرت لهم قبل كم يوم ، وقلت راح اختفي اسبوعين او اقل لين ينتهي الزواج .
..
حبيبتي اخذي راحتك ولازم الكل بيلخبط لان البداية بتكون بداية جديده وماتعرفون الاشخاص زين ، بس بعد البارت العاشر مابي احد يجي ويقول للحين ملخبط ههههه .
..
الله يعافيك ، ابداعي في اي جزء في الرواية بسببكم ولاجلكم .
..
اتوقع الاغلب شايف هذي الواقعيه ان دايم الام تسبب مشاكل مع زوجة ابنها وترغب له بزوجه على ذوقها او نفس تفكيرها ، تعليقك بالتعقيل يمكن اللي يعقلهم ابرار نفسها هههههههه .
..
في اشخاص نكتشف ان ماعندهم ضمير واهم شي عندهم انُفسهم .
..
تعليق جميل ، نقول ان شاء الله .
..
خلي التعليق على جهه الحين المثل ذا من وين جبتيه ي بت والله خطير هههههههههه.
..
هل تتوقعين فيه تؤام تعرف ان اختها تحب شخص وتحبه هي ؟!
..
راح نشوفهم بالبارتات القادمة .
...
ملاحظة مع ان وجود انس قليل بس حابته انتي بشكل ولازم تذكرينه بكل بارت ههههههههههه .
انس زي ماقلتي له دور قوي بالرواية ولكل الشخصيات وانتظري ظهوره الكبير بالبارتات القادمه .
.......

شكراً لجمال تفهمكم .
انا ماقدر احدد يوم البارت بسبب الضغط اللي انا الحين وفيه وماقدر اوعدكم ويمكن اخلف .
لان زواج اخوي يوم الجمعه ليلة السبت ، ويوم الاثنين بيكون زواج اعز صديقاتي ، وتعرفون كيف يكون البيت قبل الزواج او بعده من الضيوف او اقاربنا اللي يتوافدون من كل حدب ههههه ، بس ان شاء الله بعد الثلاثاء احاول افضي نفسي لها واكملها .
شكراً لجميع من عذرني ، وايضاً اعتذر عن الخط الصغير لان ماصار وقت ادخل من الابتوب .
حبيبتي اروش انا والله العظيم بدون مبالغة انتظر ايضاً ردودك على البارتات وتحمسني .
لكِ ودي وحُبي وقُبلتي .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 25-08-2016, 01:01 AM
صورة أروى. الرمزية
أروى. أروى. متصل الآن
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ضِياع ، مشاهدة المشاركة
بداية قبل كل شي حابة اعتذر جداً عن انقطاعي ذي الفتره بس زي ماقلت لكم انشغلت بتجهيز لزواج اخوي ، ومتابعيني بالانستقرام اعتذرت لهم قبل كم يوم ، وقلت راح اختفي اسبوعين او اقل لين ينتهي الزواج .
..
حبيبتي اخذي راحتك ولازم الكل بيلخبط لان البداية بتكون بداية جديده وماتعرفون الاشخاص زين ، بس بعد البارت العاشر مابي احد يجي ويقول للحين ملخبط ههههه .
..
الله يعافيك ، ابداعي في اي جزء في الرواية بسببكم ولاجلكم .
..
اتوقع الاغلب شايف هذي الواقعيه ان دايم الام تسبب مشاكل مع زوجة ابنها وترغب له بزوجه على ذوقها او نفس تفكيرها ، تعليقك بالتعقيل يمكن اللي يعقلهم ابرار نفسها هههههههه .
..
في اشخاص نكتشف ان ماعندهم ضمير واهم شي عندهم انُفسهم .
..
تعليق جميل ، نقول ان شاء الله .
..
خلي التعليق على جهه الحين المثل ذا من وين جبتيه ي بت والله خطير هههههههههه.
..
هل تتوقعين فيه تؤام تعرف ان اختها تحب شخص وتحبه هي ؟!
..
راح نشوفهم بالبارتات القادمة .
...
ملاحظة مع ان وجود انس قليل بس حابته انتي بشكل ولازم تذكرينه بكل بارت ههههههههههه .
انس زي ماقلتي له دور قوي بالرواية ولكل الشخصيات وانتظري ظهوره الكبير بالبارتات القادمه .
.......

شكراً لجمال تفهمكم .
انا ماقدر احدد يوم البارت بسبب الضغط اللي انا الحين وفيه وماقدر اوعدكم ويمكن اخلف .
لان زواج اخوي يوم الجمعه ليلة السبت ، ويوم الاثنين بيكون زواج اعز صديقاتي ، وتعرفون كيف يكون البيت قبل الزواج او بعده من الضيوف او اقاربنا اللي يتوافدون من كل حدب ههههه ، بس ان شاء الله بعد الثلاثاء احاول افضي نفسي لها واكملها .
شكراً لجميع من عذرني ، وايضاً اعتذر عن الخط الصغير لان ماصار وقت ادخل من الابتوب .
حبيبتي اروش انا والله العظيم بدون مبالغة انتظر ايضاً ردودك على البارتات وتحمسني .
لكِ ودي وحُبي وقُبلتي .
.
ايه حابته الف..
حبيبي انتِ..ابشري ببثرك اجل بردودي الطويلة..
.
ومعذورة عـُيوني الكل عارف ان ذَا موسم زواجات..
والله يعينك يارب..مجربة زواج الاخ كيف متعب..):
.
وبانتظارك باي وقت خذي راحتك..
.
أروى.

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 02-09-2016, 12:06 AM
صورة ضِياع ، الرمزية
ضِياع ، ضِياع ، غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها أروى. مشاهدة المشاركة
.
ايه حابته الف..
حبيبي انتِ..ابشري ببثرك اجل بردودي الطويلة..
.
ومعذورة عـُيوني الكل عارف ان ذَا موسم زواجات..
والله يعينك يارب..مجربة زواج الاخ كيف متعب..):
.
وبانتظارك باي وقت خذي راحتك..
.
أروى.
على قلبي زي العسل .
تسلمين , اي والله متعب مره بس الحمدلله خصلنا ورجعنا لكم .
حبيبتي والله .
ودي لكِ


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي

الوسوم
لاحد , ابرار , اريان , انس , بيضاء , جفاف , رُكن , رواية , وردة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM
رواية : حب مخلوق من الندم / بقلمي. امجاد العنزي. روايات - طويلة 7 12-03-2015 09:28 PM

الساعة الآن +3: 07:49 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1