غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-08-2016, 06:05 AM
صورة rahma12 الرمزية
rahma12 rahma12 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية الرحمة/بقلمي


اهلا وسهلا
انا مليش فى المقدمات فعشان كده هدخل علطول فى الرواية
يارب تعجبكم روايتى


___________________________________________
[U]الفصل الاول[/U]صدق الله العظيم

كانت تلك اخر كلمات القارئ فأقبل الرجال ناحية اقرباء المتوفيان ليقومون بألقاء التحية وتقديم العزاء
نظر حوله ليجد ان المكان اصبح خالياً من الاناس فتوجه الى الداخل ليرى كيف حال ابنته التى لم تنطق بأى كلمة منذ وقوع الحادثة
دق الباب انتظر قليلاً مع انه يعلم انها لن تجيب ولاكنه تحدث قائلاً
سالم: حبيبتى رونزا ينفع ادخل
انفتح الباب ولاكن لم تكن ابنته من فتحت بل ابنة شقيقته التى تحدثت قائلة :
جويرية : شد حيلك يا خالى وخليك قوى عشان خاطر رونزا حتى
سالم :رونزا عاملة ايه
جويرية : من ساعة الى حصل وهى مبطلتش عياط
سالم : متكلمتش خالص
نظرت الى الارض بقلة حيلة قائلة
جويرية : للاسف لاء
سالم: ربنا يصبرنا ويصبرها الى حصل مش قليل
جويرية: بعد اذنك يا خالو اصل ماما مستنيانى عشان نروح
سالم: ماشى تصبحى على خير يا حبيبتى
__________________________________
نيسرين : احمد ارجوك متعملش فى نفسك كده انت كده هتخلى حالة جويرية تسوء اكتر
احمد : مش بأيدى والله بس الى راحوا كانوا غاليين اووى
نيسرين : استغفر ربنا يا احمد مفيش غالى على ربنا خلى ايمانك بربنا كبير
احمد : استغفر الله العظيم
جويرية : بابا انت بتعيط
احمد : لاء يا حبيبتى انا بس عينى دخل فيها حاجة
جلست بجواره وامسكت بيده قائلة
جويرية : انا عارفة انت كنت بتحب خالتو داليدا ازاى وان هى اقرب حد ليك فى الدنيا بس احنا لازم نبقى اقوى من كده عشان خاطر المسكينة الى فوق دى طول ما هى شايفة ان كل الى حواليها ضعاف هتضعف هى كمان
حضن احمد ابنته وهو يقول
احمد : ربنا يصبرها ويصبرنا
________________________________
سالم : مش هتردى عليا بردو
رونزا :----------------
سالم : انا عارفة انتى حاسة بأيه يمكن الى جواكى اقل من الى جوايا بس احنا لازم نصبر وندعى ربنا يرحمهم ولا ايه
رونزا :----------------
سالم : هى اكيد مكنتش هتبقى مبسوطة لو شافتك كده والى انتى بتعمليه ده بيعذبهم
غادر غرفتها واغلق الباب خلفه بقوة لتكمل هى بكائها الصامت
______________________________
مرت الايام وجميع طلاب الجامعات قاموا بأختيار الكليات التى يريدونها الا هذه الفتاه البائسة لم تقدم اوراقها الى اى جامعه حتى الان رغم حصولها على درجات عالية ولاكن لم تعد تمتلك اماً كباقى الفتايات لتقرر معها
________
سالم : وبعدين دى اخر مرحلة وهى مقدمتش
جويرية : طيب خالو ما تقدم انت ورقها فى اى جامعة حرام السنة تضيع عليها
سالم : طب احنا هنعرف هى عايزة تدخل كلية ايه منين
احمد : طب مثلاً
جويرية : او صيدلة
سالم : او حقوق
---- : اعلام
جويرية : اه صح دى كانت قايلالى من زمان انتى عرفتى ازاى يا تيتا
رقية : داليدا الله يرحمها كانت قيلالى انها عايزة تدخلها
ترحم الجميع على داليدا ثم اكملت جويرية الحديث قائلة
جويرية : بس دى مرحلة اولى يا خالوا ومستحيل تلاقى مكان فى اى جامعة دلوقتى كل الجامعات اكتفت
رقية : مش مشكلة ندخلها اى جامعة من الى بيدفعلها فلوس دى انا مستعدة ادفعلها الى هى عايزاه
سالم : انا لسة عايش يا امى
رقية : مش قصدى يا ابنى بس دى الى باقيالى من ريحة المرحومة
سالم : خلاص جويرية حبيبت خالك هتساعدينى فى الحوار ده صح
جويرية : اكيد يا خالو
سالم : طيب احنا هنقدم ورقها فى الجامعه الاميريكية وانا معارفى كتير يعنى الموضوع مش صعب ان شاء الله
جويرية :تمام يا خالو
_________________________________
نظرت الى وجهها فى المرأة كيف اصبحت هكذا اشعر وكأننى عجوز وكأننى امتلك من العمر سبعون عام
فتحت الجدة الباب بعد ان طرقته
رقية : ينفع ادخل
حركت رأستها بالموافقة
امسكت الجدة بيدها وجلست على السرير وتحدثت قائلة
رقية : تعرفى انا بحب جدك قد ايه
نظرت اليها رونزا لتكمل
رقية : عارفة ان الى ماتوا دول اقرب ليا من اى حد الى ماتوا جوزى وبنتى رغم كده انا اتماسكت اه زعلت طبعا ولحد دلوقتى زعلانة بس زعلى هيرجعهم
نظرت الى الارض لتسقط دموعها
اكملت الجدة قائلة
رقية : مش هيرجعهم صح بصى لنفسك فى المراية بقيتى زى ما تكونى عندك ستين سنة لو جدك كان موجود ياترى كان هيحب يشوفك كده طب لو داليدا كانت هتفرح ...
توقفت عن الكلام لدقيقة لتسقط دمعة يتيمة ثم قالت
رقية : طب وانا مين فاضلى غيرك من ريحيتهم
ضمتها رونزا لم ترى جدتها تبكى طوال حياتها ولاكن احست بقوة فى احضان جدتها قوة كالتى كانت تستمدها من والدتها
رونزا : انا اسفة يا تيتا انا بس مش قادرة اصدق انى مش هشوفهم تانى
ضمتها الجدة بقوة اكثر بعد ان سمعت تلك البحة فى ذلك الصوت الرقيق لقد اشتاقت الى هذا الصوت كثيراً
رقية : ايوة كده عايزاكى تفضلى قوية كده طول حياتك وتضحكى على طول وتقلعى الاسود ده بقى
رونزا : اقلع الاسود
رقية : اه انتى لسة صغيرة والزعل فى القلب مش فى اللبس
رونزا : ربنا يسهل
رقية : تعالى بقى انزلى اقعدى معانا تحت ده كلهم هيفرحوا لما يعرفوا انك اتكلمتى
وقفت مع جدتها ونزلت الدرج ليتها لم تخرج من هذه الغرفة فالمنزل بأكمله يحمل رائحة والدتها وجدها قررت قرار انا لن احزن بعد الان سوف اكون اقوى من اجلك يا امى لن يستطيع احد هدمى صدقينى انا اعدك
جلست بجانب خالها قائلة
رونزا : عامل ايه
احمد : رونزا حبيبتى اخيراً ايوة كده الزعل مش هيرجع الى راح
رونزا :اصل انا وعدت مامى وعد وهوعدك انت كمان
احمد : ايه هو
رونزا :هفضل طول عمرى قوية
احمد: وانا مصدقك
توقف امامها وهو يجر حقائب سفر قائلا:
سالم : رونزا
نظرت اليه تريد تفسيراً لما يحدث
رونزا :بابى احنا هنعيش هنا عند تيتا
سالم : لاء ياقلبى انتى بس الى هتعيشى هنا
وقفت وامسكت بيده قائلة
رونزا : لو انت مش عايز تيجى تعيش هنا انا موافقة نعيش فى بيتنا
سالم : رونزا حبيبتى انا مسافر المانيا عشان الشغل اه صح ورقك اتقبل فى الجامعة
رونزا : مسافر وهتسيبنى
سالم: لولا الظروف انا مكنتش سيبتك ابدا ياروحى
رونزا : هترجع امتى طيب
سالم : الله اعلم
انحنى ليقبل رأسها فسقطت دمعه تجر ورائها شلالاً من الدموع كيف لقدرها ان يكون بشعاً بهذا الشكل
نظرت الى والدها وهو يذهب هل هذا يعنى اننى لن اراه هو ايضا مرة اخرى نظرت لمن وضع يده على كتفها قائلا
احمد: انتى وعدتينى
رونزا : شكله طلع وعد مش هعرف اوفى بيه يا خالو
القت جسدها بين ذراعين خالها فلم يعد لها سوا هذا الرجل
مرت الايام غريبة تلك الايام تشبه بعضها كثيراً الا يتغير هذا الروتين
استيقظت على صوت منبهها اخذت شور ثم ارتدت فستاناً اسود متوسط الطول وقامت برفع شعرها كعكة نظرت الى وجهها كان مشرقاً اكثر من الايام التى مضت
امسكت بنظارتها الشمسية وذهبت الى جدتها
قبلت رأسها ثم قالت
رونزا : مش هتيجى معايا بردو
رقية : انا رحت امبارح والنهاردة انتى عارفة عندى معاد مع الدكتور
رونزا : تمام ابقى قوليلى عملتى ايه
رقية : حاضر خدى بالك من نفسك
__________________________________
كان عائداً الى بيته بعد ان قام بالجرى صباحاً كما اعتاد ولاكنه توقف قليلاً ليرى تلك الفتاة الجميلة التى لأول مرة يراها فى الحى نظر ليتأمل شعرها البنى وعيناها العسليتان سمارها القاتل وملامحها البسيطة ولاكن سرعان ما اختفت تلك الحورية من امامه بعد ان استقلت سيارة الاجرة دخل الى منزله وهو لا يستطيع التفكير سوا بالتى اخذت عقله من نظرة
__________________________________
تعريف بالشخصيات
_____________
رونزا : فتاة الثامنة عشر تتميز بخفتها ومرحها وسمارها الجميل عيناها العسلسيتان شعرها الطويل البنى وجمال ملامحها المصرية
سالم : والد رونزا يبلغ من العمر اربعون عام يحب ابنته كثيراً وزوجته ولاكن حين توفيت زوجته اصبح يكره العالم بأكمله
داليدا : والدت رونزا المتوفية وقد كانت تعشق ابنتها وتحاول ان تجعلها تعيش افضل حياة
رقية : والدت داليدا تبلغ من العمر 59 سنة تعشق ابنتها كونها وحيدتها لديها ولدان احمد ويونس وتعشق احفادها وبالاخص رونزا
على :والد داليدا والذى توفى معها فى اليوم ذاته
احمد: الابن الثانى للعائلة ويبلغ من العمر 42عام وكان متزوج من اخت سالم والد رونزا ولاكن انفصلا
نيسرين : زوجة احمد السابقة واخت سالم غير مبالية للحياة وكل اهتمامتها اعمالها فقط وقليلاً ما تهتم بأولادها
جويرية : ابنة احمد ونيسرين الكبرى تبلغ من العمر ثمانية عشر عاما وتعد صديقة رونزا المقربة بيضاء وتتميز بشعرها الذهبى وعيناها بنيتان ملامحها رقيقة وهادئة
مالك : ابن نيسرين واحمد الاصغر ويعشق قريبته رونزا وكأنها اخته بل اكثر لم يستطيع ان يراها ايام العزاء لكى لا ينهار امامها يبلغ من العمر 16عام ملامحه حادة ويمتلك عيناً خضراء اللون بشرته سمراء قليلاً ويتميز بجسده الرياضى
back ...
__________________________
دخل الى منزله ليرى امه تتناول فطورها جلس بجوارها ليتناول فطوره بعد ان القى التحية
نائل : ماما هو فى ناس ساكنين جديد فى الحى بتاعنا
ذكرى : لاء ياقلبى بتسأل ليه
وضع يده فى شعره ونظر الى طبقه ثم قال
نائل : اصل انا شوفت واحدة كده اول مرة اشوفها
ذكرى : شوفتها فين
نائل : عند بيت عم على الله يرحمه تقريباً
ذكرى : اه قصدك على بنت داليدا الله يرحمها لما مامتها ماتت جت تقعد مع رقية انت عارف ان كده هى هتبقى عايشة لوحدها
نائل: اه فهمت طيب انا طالع اخد شور
ذكرى : كمل فطارك
نائل : لاء كلت الحمدلله
________________________________
عيسى : لواء مصرى يبلغ من العمر 50 عام صارم جداً فى تعامله ولاكن رغم كبر سنه الا انه يظهر وكأنه شاباً فى الثلاثين من عمره
ذكرى : دكتورة نفسية من اصول تركية ولاكنها تربت وعاشت فى مصر تبلغ من العمر 48 سنة تهتم بنفسها كثيراً وتحب ولدها الذى لم تنجب سواه
نائل : يبلغ من العمر 22عاماً لازال يدرس فى الجامعة فهو يرسب كثيراً وسيماً جداً بشرته تميل الى السمار قليلاً وعيناه عسليتان وجسده رياضى يتميز بأناقته وجاذبيته
_________________________________
جلست امام تربة امها وضعت الورد وابتسمت قائلة
رونزا: مامى وحشتينى جداً مش مصدقة ان فات اربعين يوم من غير ما اشوفك انا مش هعيط زى ما وعدتك ولا هضعف ابداً وانتى عايشة كنتى انتى الى بتقوينى وانتى مش موجودة بردو ... انتى الى هتقوينى
مش عارفة اعيش من غيرك لاكن بأقلم نفسى بابى سابنى بس انا عارفة ان هو مش بمزاجه وان شغله هو الى حكمه
اه صح بكرا اول يوم ليا فى الجامعة وبدعى ربنا تكون خير ليا
تيتا ربنا يخليهالى مش مخليانى احس بنقص خالص
انا اه كنت ضعفت للحظة بس هى الى قويتنى خليتنى ارجع لطبيعتى واصلى
مامى انا عارفة ان كلنا هنموت بس انا هعيش حياتى كويس اووى وهعمل كل الى نفسى فيه زى ما قولتيلى عشان ... مش عايزة اندم بعدين
وقفت لتقرأ الفاتحة على روح امها وجدها
وقفت لتذهب فأن جلست اكثر ستضعف وتخلف وعدها الذى وعدته لأمها
__________________________________
جويرية : مامى
نظرت نيسرين الى ابنتها بعدم اهتمام لتكمل جويرية قائلة :
جويرية : البس انهى طقم بكرا
نيسرين : اى واحد الاتنين حلوين
جويرية: اه بس بكرا يوم مهم يا مامى لازم ابقى حلوة اووى
نيسرين : اده جويرية انتى عيد ميلادك بكرا كل سنة وانتى طيبة يا قلبى
جويرية: عيد ميلادى ايه يامامى انا عيد ميلادى كلن الشهر الى فات انا بقول على الجامعة
ارتبكت نيسرين للحظات ثم نظرت الى ابنتها بابتسامة قائلة :
نيسرين: انا عارفة يا روحى انا بهزر معاكى الازرق احلى
نظرت جويرية الى امها وقد اغرورقت عيناها بالدموع كيف لأمها الا تأبه لها بهذا الشكل كان ابى محقاً عندما اراد ان ياخذنى معه الى منزله لما لم استمع اليه كم انا حمقاء
حملت اغراضها وذهبت الى غرفتها تبكى ألماً كم تمنت ان تمتلك عائلة كعائلات اصدقائها
__________________________________
رونزا : ايه يا تيتا انتى فين كده
رقية: انا لسة عند الدكتور لسه دورى مجاش
رونزا : اهاا انا قولت اتصل اشوفك عملتى ايه
قاطعها سائق التاكسى قائلة :
السائق : انسة انا اسف جداً بس العربية عطلت ومش هعرف اكمل بيكى
تحدثت رونزا قائلة :
رونزا : لحظة يا تيتا .... طيب ولا يهمك كام
بعد ان دفعت لسيارة الاجرة اكملت حديثها مع جدتها
رونزا : ولا حاجة التاكسى عطل
رقية : هتعملى ايه دلوقتى بقى ابعتلك تاكسى انتى فين تحديداً
رونزا : اهدى بس انا هكمل مشى كده كده انا قريبة من البيت
رقية : طب الحمدلله انا هقفل انا بقى عشان ادخل للدكتور
رونزا: تمام متنسيش تطمنينى
رقية : من عينى حاضر سلام
رونزا: بااى
كانت تنظر الى هاتفها وهى تسير ولا ترى امامها فالمكان هادئ ولا يوجد احد
ولاكن لفت انتباهها ذاك الذى حدثها قائلاً
-------: انسة
رفعت رأسها له لتراه يغلق باب سيارته ويتقدم فى اتجاهها وهو يبتسم برقة وطيبة
نائل: مش انتى قريبة عم على الله يرحمه
ترحمة على جدها بصوتاً خافت ثم قالت
رونزا : ايوة انا
نائل : ازيك انا نائل جاركم
ابتسمت قليلاً ثم قالت فى هدوء
رونزا : تشرفنا خير فى حاجة
نظر اليها قليلاً ثم قال
نائل : انا بس شوفتك ماشية لوحدك فقولت اشوفك محتاجة حاجة
رونزا :: شكراً باى
لم تعطيه المجال لكى يتحدث فقد ذهبت فور انهائها للحديث
وصلت الى المنزل ولاكن عندما تذكرت امسكت حقيبتها ثم وضعت يدها على جبهتها كالعادة نسيت احضار مفتاحها ولاكن لا يوجد احد بالمنزل ماذا سأفعل الان
امسكت بهاتفها وجلست امام البيت تستمع الى الاغانى
اغمضت عيناها منذ فترة لم تستمع الى الاغانى
شعرت باحدى السماعتان تسحب من اذنيها
نظرت الى من جلس بجانبها
تحدث بلطفاً قائلاً
نائل : معرفش انتى قاعده كده ليه بس انا كمان نفسى اجرب اقعد على الرصيف ينفع
ابتسمت واشارت له بيدها تعبيراً عن عدم رفضها
___________________________________
رقية : ايوة هنا ...شكرا
نظرت لمن يجلسان امام المنزل بأستغراب من اين يعرفان بعضهم البعض
وقفت رونزا مبتسمة
رقية : نسيتى المفتاح بردو صح
رونزا : معرفش تقريباً كده
نظرت رقية الى نائل مبتسمة ثم قالت
رقية : نائل حبيبى ازيك
اقترب نائل وقبل رأسها ثم قال
نائل : انا كويس يا ست الكل محدش بيشوفك يعنى ولا الى شاف احبابه نسى اصحابه
رقية : طب انا مبسألش مبتسألش انت ليه ولا البيت بعيد اووى ومش عارف الطريق
ضحك بصوتاً عالى قائلاً:
نائل : خلاص هجيلك كل يوم لحد ما تطردينى
رقية : تعالى انت بس ونشوف الموضوع ده بعدين
نائل : ماشى همشى انا بقى سلام
دخلت الى المنزل ذاك الشخص لماذا يحاول التقرب منها كان هذا تفكيرها
__________________________________
_____________


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-08-2016, 08:22 PM
صورة اميرة الغرور الرمزية
اميرة الغرور اميرة الغرور غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :الرحمة


السلام عليكم
شكرا على الدعوة
بداية جميلة
موفقة ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-08-2016, 01:04 AM
صورة الـــيـاسـ عــطرــمــيــن الرمزية
الـــيـاسـ عــطرــمــيــن الـــيـاسـ عــطرــمــيــن غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية :الرحمة


يسلمووو ع الدعوه ....



بارت جميل ... بالتوووفبق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 06-08-2016, 02:32 AM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


صباح الخير ... ياهلا فيك بغرام .. موفقة بطرحك .. بداية كويسة لكن لو تزيدي بالسرد وتكثفي بوصف المكان ووضعية الشخصيات داخل الحدث بيكون افضل

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 06-08-2016, 06:23 PM
صورة tabark.jh الرمزية
tabark.jh tabark.jh غير متصل
قَمْــرِيَّـة
مشـ© مواضيع عامه ©ـرفة
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


~
سلاااااام
ان شاء الله اقرأهاهسااا انا كتييير مشغووولة
حبي ^^









الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 06-08-2016, 10:21 PM
صورة .Doddi T الرمزية
.Doddi T .Doddi T غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


بارت مشوق
بالتوفيق بروايتك
دمت بخير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 07-08-2016, 05:45 PM
الكَمر moon الكَمر moon غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


شكرا على الدعوة حبيبتي

بس انا ماكملت البارت عندي سؤال

انتي مكمله الرواية ولا لا؟ يعني بتنزليها كاملة عشان اواصل معاكِ

ارجو الرد


تعديل الكَمر moon; بتاريخ 07-08-2016 الساعة 05:53 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 08-08-2016, 12:31 AM
صورة مجرد همس الرمزية
مجرد همس مجرد همس غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


حبيبتي شكرا على الدعوة يا أمورة وبداية موفقة أشجعك على الإكمال وزيادة التشويق..ننتظرك في البارت القادم بحماس^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 08-08-2016, 02:00 AM
صورة لبليس مديرة الرمزية
لبليس مديرة لبليس مديرة غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


هلابالعيال
اتمنا تحطي بارت اطول من شان نفهم الروايه اكثر ونقدر نتوقع
وش راح يصيربروايه واتمنا تصدمينا بتوقعاتوتكون معاكسه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 08-08-2016, 06:56 AM
صورة rahma12 الرمزية
rahma12 rahma12 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية الرحمة/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اميرة الغرور مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
شكرا على الدعوة
بداية جميلة
موفقة ان شاء الله
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها الـــيـاسـ عــطرــمــيــن مشاهدة المشاركة
يسلمووو ع الدعوه ....



بارت جميل ... بالتوووفبق
اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها إبنة الزمان مشاهدة المشاركة
بارت مشوق
بالتوفيق بروايتك
دمت بخير
انتوا الاجمل

الرد باقتباس
إضافة رد

رواية الرحمة/بقلمي

الوسوم
:الرحمة , رواية
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية عرش السُلطان/ بقلمي. خيال. روايات - طويلة 122 06-06-2019 11:53 AM
رواية حلفت عليك لا تناظـر بعين غيري/بقلمي memeyah روايات - طويلة 18 03-04-2017 03:49 AM
رواية هناك / للكاتب ابراهيم عباس شرقاوية شيتونة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 7 22-01-2017 09:53 PM
رواية أنا لست سوى عاشق في زمن كثر فيه التلاعب/بقلمي الـكاتبه : إيـم الـعتيبي. أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 2 14-05-2016 11:59 PM
روايات نزول الوحي على رسول الله slaf elaf قسم المواضيع المخالفه للفترات الزمنية 1 08-03-2016 08:02 AM

الساعة الآن +3: 12:59 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1