اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 22-08-2016, 03:09 PM
صورة Ms.marioom الرمزية
Ms.marioom Ms.marioom غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


لاا شي
nothing !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 22-08-2016, 03:10 PM
صورة Ms.marioom الرمزية
Ms.marioom Ms.marioom غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها W.. مشاهدة المشاركة
انزل الجزء على حسب التفاعل الي يجيني
لأن الى الآن ما حددت وقت معيّن بسبب قلة المتابعين والتفاعل..
اممم احسن انج تحددين وقت معينن
ترا انا بعد اكتب روايه ومافي متابعينن كثار
بس محدده الوقت من بدايه الروايهه
عشان اللي يتابعون يكونون عارفين موعد البارت او الجزء
أمم أتمنى انج تزوريني فروايتي
رابط روايتي : http://forums.graaam.com/610541.html
ويلا سسلام حوبي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 23-08-2016, 01:38 AM
صورة W.. الرمزية
W.. W.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ms.marioom مشاهدة المشاركة
اممم احسن انج تحددين وقت معينن
ترا انا بعد اكتب روايه ومافي متابعينن كثار
بس محدده الوقت من بدايه الروايهه
عشان اللي يتابعون يكونون عارفين موعد البارت او الجزء
أمم أتمنى انج تزوريني فروايتي
رابط روايتي : http://forums.graaam.com/610541.html
ويلا سسلام حوبي
اشوف تحديد موعد تنزل على حسب التفاعل انسب لي
حالياً موقفه قراءة للروايات وغيرها..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 23-08-2016, 02:07 AM
صورة W.. الرمزية
W.. W.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


الجزء السادس :

"وأنا الضرير بِعشقها ما كان ذنبي ياتُرى ؟ و أني غريقٌ في الهوى ماعدتُ أدري ما جرى"

عالساعه 11 الضحى تقريباً وقفت سيارة سلطان عند البيت وجيت بنزل وقلت: تعال ادخل

سلطان: ما اقدر والله عندي مشوار مع ابوي ، خيرني راجع عشان آخذ نوره

انبسطت انها موجوده بالبيت وما بيّنت: نوره عندنا ؟

سلطان: ايه خالتي طالبتها عشان تساعدها بالترتيبات وكذا

اومأت براسي: ما تقصر ، يالله انا داخل

سلطان: الله معك -ناداني- تعال خالد نسيت علاجاتك والشاش
رجعت اخذت الكيس منه وتوجهت للباب كان كبير ولونه اسود على بني مدري كيف بس انه غريب وحوله ورد مزروع على الجوانب وفيه نخله باينه من وراه ، يعني مزروعه بالحوش ، دقيت الجرس ورد علي حمد: مين ؟

رديت وانا رايق بسببها وحبيت استهبل: ابو امين

كأنه استغرب شوي: من ابو امين ؟

مسكت ضحكتي عليه: خوي ابوك ، افتح

حمد: يالله جايّك

ما قدرت اكتمها وضحكت عليه وش هالغباء تقل انه ما يعرف صوتي ، فتح الباب وشافني بوجهه قال مصدوم: خالد!

انا: ايه خالد ، وش كنت متوقع بالله ؟

رفع راسه لي ببراءه وقال: ابو امين

ضحكت بخفه: كنت امزح معك

طالعني بنص عين: مزحك شين ترى

انا: بالله ؟ لا عاد انت يلّي مزحك يهوّل ، ادخل بس وشف لي طريق

دخل حمد للبيت شوي ورجع: مافيه احد ادخل
دخلت وبديت اتفحص البيت ، كان به حوش واسع وبه حديقه فيها طاولت وكراسي ، و ورا البيت كان فيه مشب كبير ودورات مياه الله يكرمكم وباب عالشارع وبعيد عنه شوي فيه كراج وغرفه للسواق ، من جوا فيه صاله ومكشوفه على مقلط الحريم ، بعدين فيه لفه تودي للمطبخ ولفه ثانيه لدورات المياه الله يكرمكم ، وبنص الصاله فيه درج طويل بعدين ينقسم على اليمين واليسار ، دخلت للمطبخ سلمت على امي: السلام عليكم

لفت علي بعد ما تركت الي بيدها وخمتني: وعليكم السلام ، هلا بخالد حبيبي -بعدتني عنها- شلونك يمّي ؟ عساك بخير ، خوفتني عليك امس يوم قال سلطان انك بالمستشفى

اخذت يدها وبستها: بخير يمه بخير ، ما عليك من سلطان بس عشاني ما اكلت اغمى علي

امي: يعني قلبك مافيه شيء ؟ وجهك ولا ايدك ما فيهم شيء ؟

ابتسمت لها اطمنها: لا يمه ما فيني الا العافيه

امي: رح ارتاح بغرفتك ونام لك شوي ، بس يأذن الظهر اصحيك تصلي وتتغدا

حبيت على راسها: تامرين ، الا يمه نوره فوق ؟

امي: لا نزلت من شوي ، اطلع ما قدامك احد
طلعت فوق وانا اتأمل بالبيت الجديد كان مختلف اختلاف كبير عن بيتنا الأول ، رفعت راسي لفوق كانت فيه ثريا كبيره تتوسط الصاله ، وعلى سفرة الدرج كان فيه تحفتين وحده على اليمين والثانيه على اليسار ، جيت بطلع بس احترت من وين ، آخر شيء قلت اليمين ايسر لي ، طلعت فوق وقابلت احمد: حماده

توجه لي وهو يركض ، سلم علي: وينك طول امس ؟ امي تقول كنت تعبان

جاوبته وانا امسح على شعره: ايه تعبت شوي ، الا اقول لك وين غرفتي ؟

اشر على باب كان قريب من عند الدرج الي بجهة اليسار: هذيك هي ، بس ترى ما بها الا فراش تنام عليه وغطاء ، امي قالت بس تجي تختار لك الاثاث الي يعجبك

انا: ما عليه اهم شيء المكيف حقها بارد ؟

جاوبني حمد من وراي: والله بارد ويرد الروح ، غرفتك يا خالد احسن من غرفتي انا واحمد ، انت حتى الشمس ما تجيك

ضحكت على وصفه وقلت: لو تبي نتبادل ما عليك

قال لي بابتسامه: لا خلاص حقتك هي
بادلته الابتسامه وتوجهت لغرفتي ، دخلتها ولقيت المكيف شغّال والفراش مرتب وريحة الغرفه عطر يشرح الصدر ، اخذت نفس وانا استنشقه ، يالله على ريحته تجنن! ، دخلت وسكرت الباب من وراي ، وبديت اتفحصها واحدد اماكن الأثاث وكيف بيكون لون الجدار وزي كذا يعني ، رميت كيس الصيدليه على الفراش ومشيت للمرايه الي معلقه على الجدار ، شفت الشاش الي على يدي وكان يبي له تغيير هو والي على راسي ، بديت من الي على راسي وشلت الحديده الي ماسكه الشاش وبديت افكه بشويش ، مع اني حاولت قد ما اقدر ان يدي تكون خفيفه لكنه اوجعني وانشال منه جلد ، مع كل لفه الفها ينشال معها الجلد واكتم المي ويظهر على شكل انين ، كنت افك منه شوي واريّح يديني واهدي من حالي وارجع اكمل لين ما خلصت منه ، التفتت باخذ المرهم عشان ادهنه وارجع الفه مره ثانيه ولا القى نوره واقفه عند الباب ، شكلها كانت بالغرفه من قبل لا ادخل ويوم دخلت ما عرفت كيف تطلع ، كانت تطالعني بنظرات خوف على نظرات قرف وشفقه ، كان واضح على وجهها الخوف ، يالله تمنيت ان كل الناس تشوفني ولا هي 💔 جيت ابغى ابرر لها موقفي وتقدمت خطوتين ولا القاها ترجع وتلصق بالباب ، كانت الدموع متحجره بعينها ، ما ادري هي من خوف ولا من شفقه ، وقفت مكاني وانا راحمها: لا تخافين يا قلبي ماني بجايّك ، شهقت وحطت يدها على فمها وبدت تبكي ، ما عرفت وش اسوي تقدمت مره ثانيه ابغى اهديها ولا ترجع للباب واحسها شوي وتدخل فيه ، حطيت عيني اليسار بعينها وتكلمت بكل ما اعطاني الله من حنيّه وحب لها: يا عمري يا نوره ، اهدي لا تخافين خلاص بعطيك ظهري واطلعي ، تمام يمّي ؟ اهدي يا روحي لا تخافين ، لفيت واعطيتها ظهري سمعتها تشهق فتحت الباب وهي تمشي بسرعه ، حتى انها من الخوف ما سكرته وراها

توجهت للباب بغبنه وسكرته بالمفتاح ورجعت جلست على الفراش الي بالأرض ، اوجعني قلبي وانكتمت ، ضايقتني كثير ردّة فعلها ، لكنها ما تنلام ، قمت بصعوبه وتوجهت للمرايه وانا ناوي اني الف الشاش محاول اني اتناسى الي صار ، طالعت بحالي ومن غبتني لكمت المرايه بيدي وانكسرت ، انجرحت يدي وكانت ترجف اخذت قطعه من الشاش ولفيته عليها واخذت قطعه ثانيه وبديت الفها على راسي ، كنت اتألم لكن مو من جرح يدي ولا من الحرق ، تألمت من ردة فعلها تكون كذا ضاق صدري وقتها بالحيل ، خلصت من لفّه وثبتت الحديده عليه ، ظليت واقف بمكاني وانا استرجع نظراتها لي ، كل ما اتذكر انغبن زياده ، مديت يدي مره ثانيه وبديت اضربها بالمرايه وانا العن الي سبب هالحريق وشوهني: الله يلعنه! الله يلعنه ابن الكلب الله يلعنه
كنت معصب ومتضايق وحطيت حرتي كلها بالضرب الين ما تعبت وحسيت نفسي يضيق ، سندت راسي على الجدار وانا اتنفس بسرعه واحاول اهدي من دقات قلبي واريح نفسي ، من بعدها ما حسيت الا وانا طايح عالأرض جثه هامده.

-

كنت احس بصداع يفتت خلايا عقلي ، يالله فتحت عيني من قوّته ، كان يالم بشكل ، غمضت عيني واخذت نفس اهدي من حالي شوي ، فتحتها من جديد وقمت على حيلي بتعب ، كانت الغرفه مظلمه وبارده سمعت الباب يندق تأففت ورحت افتحه ، كانت امي ، شافت يدي والشاش الي على راسي مو منلف زين وخافت: خالد يمه بسم الله عليك ، وش فيك ! -مسكت يدي- وش فيها يدك ؟

جاوبتها وانا عاقد حاجبي من منظر يدي: مافيني شيء يمه

مسكتني ودخلتني جوّا ولّعت اللمبه وخلتني اجلس على الفراش ، شافت المرايه كيف متكسره والشاش الي عليه شوي من جلدي ، تنهدت وقالت: وش فيك يا ولدي ؟ ليه تأذي نفسك ، حرام عليك والله ربي بيعاقبك وانا اخاف عليك من هالعقاب

نزلت راسي: يمه ما فيني شيء ، خلاص خليني لحالي

امي: وش اخليك لحالك ؟ مهبوله انا

انا: حاشاك يمه ، بس تكفين والله ما ودي اقابل احد

امي: الحين انا صرت احد يا خالد ؟

تحسفت اني قلت هالكلمه بان عليها انها زعلت ، قلت محاول اني ابرر لها: لا يمه والله مو قصدي كذا بس...

قاطعتني بحزم ونبره غير قابله للنقاش: قصدك ولا مو قصدك ، قوم صل وجدد الشاش الي عليك ولا خلصت انزل لي تحت عشان اطهر لك يدك والفها

قمت بقلّة حيله وسويت الي قالته لي ، بدايةً شلت الشاش وتوضيت بعدها جبت المرهم ودهنت منه ورجعت لفيت راسي ويدي ، بديت اصلي الصلوات الي فاتتني ، من طلعت من المستشفى وصلاتي كلها اجمعها ، جاني تأنيب ضمير لما صليت الظهر والعصر والمغرب مع بعض نزلت تحت وانا متوقع ان نوره راحت لبيتهم من بعد الي شافته ، لكني لما نزلت لقيتها قاعده ترتب بالصاله ، كانت رافعه شعرها كله لفوق ونازل منه خصل تغطي وجهها وحاطه عليه ربطه ورابطه قميصها الروز على خصرها ومعها منشفه وقاعده تمسح بالطاولات الموجوده للضيافه ، كانت في حاله شبه يرثى لها ، يالله! كيف لأنثى تكون بهالشكل وتطلع جميله ؟ مو لأني احبها اقول انها كذا لكن والله ان جمالها يذبح ، فيها شيء يجذب لا طالعتها اعجز اني ابعد عيني عنها ، قعدت واقف على الدرج اتأملها وهي قاعده تمسح ويوم انها خلصت رفعت راسها وهي تزفر براحه وتمسح بيدها اليمين على جبينها ويدها اليسار متخصره بها ، جت بتلف على الجهه الي انا فيها تداركت الوضع بسرعه ورجعت لورى بحيث انها ما تشوفني ، قعدت على الدرج لين تأكدت انها طلعت من الصاله نزلت وجلست على الكنبه وبديت اطالع التلفزيون الي كان شغال من اول .

جاني احمد يركض ونط بحضني: ما بغيت تصحى يا خيشة النوم ؟ طول وقتك نايم

جاه من وراه حمد: اي والله وامي ما تهاوشه ، وانا لو بس اقيّل فضحتني

ضحكت عليه: ولد! عيب هذي امك

اقال حمد يحاكي احمد: والله من جاء خالد وحنا مسحوب علينا بالدلع والدلال

لف احمد على وجهي بعدين لف على حمد: يبي لنا نزوجه

حمد: اي والله ، بس يا خوفي وانا اخوك يتزوج ويجيب زوجته هنا

احمد بتفكير: بعدين يصير عندهم ولد وينسحب علينا جد! -مسك وجهي ولفه عليه- خالد يا ويلك تتزوج
ما قدرت امسك ضحكتي على تعابير وجهه يالله وش هالتفكير الي على اخواني ، رمقني بنظره خلتني اكتم ضحكي عليه عشان لا يزعل ، لف على حمد وقال: حمد اذا هم بيسحبون علينا عشان ولده وزوجته -اشر علي- حنا بعد بنسحب عليه ، قم معي
قام هو وحمد وطلعوا من عندي ، بقيت بالصاله لحالي وانا اتخيل انها بتكون زوجتي وبيكون عندي ولد منها ، مجرد التفكير بهالشيء يجيب الراحه ويشرح الصدر ، قطع علي تخيلاتي دخول ابوي وهو يسلم: السلام عليكم

قمت حبيت على راسه: هلا يبه ، وعليكم السلام والرحمه

ما كان له ردّة فعل ، كالعاده يرد ببرود ويجلس ، قعدنا ساكتين انا واياه الى ان نطق: نوره عادها موجوده ؟

أومأت براسي: ايه ، قال لي سلطان انه بيجي بعد ما يخلص مشوار مع ابوه

ابوي: وانت ليه ما يصير لك مشوار مع ابوك ؟

استغربت من سؤاله لكني جاوبت وانا احاول ابين له ان الغلط منه مو مني: انت ما تبغى يصير اي شيء مني معك

قال وكأنه غير مبالي: هذا لأني ما اعتبر حالي ابوك

اوجعتني كلمته وكان ودي اني ارد لكن كتمت بقلبي وسكتت ، شاف يدي وسألني: وش بها ايدك ؟

حسيت ببعض الاهتمام من سؤاله ، انحرجت من اني اقول له السبب وغطيتها بكم البلوڤر الي كنت لابسه: ما بها شيء

استنكر كلامي: لعاد ليه مجرحه هالكثر ؟

مافي مهرب منه ، غير اجاوبه: المرايه الي بغرفتي انكسرت ويوم جيت المّها انجرحت

ابوي: الظاهر ان يدك تلم من فوق ، عشان كذا مو متجرح باطن كفك

اخذت نفس وطلعته وانا داري انه يبغى يحجر لي ، سكتت شوي ثم لفيت عليه بثقه وقلت لنفسي بقول له الصدق: كنت متضايق وفرغت الي فيني بالمرايه

ابوي: كان قلت الصدق من اول ، لا عاد تعوّدها ثاني

استغربت من انه اهتم ويمنعني من اذى نفسي ، قلت وانا مو مستوعب من كلمته: ان شاء الله

سكت شوي ثم اردف: لا تضايقت يا خالد فرّغ كل الي فيك بالدعاء ولا تقعد تأذي نفسك -وقف- انا بروح اريح لا اذن العشاء بنطلع انا واخوانك سوا للمسجد الي بالحاره

وطلع تركني منصدم ، اول مره بحياتي ابوي يتكلم معي كذا ، انبسطت بالحيل والابتسامه كانت ماخذه وضعها ، يالله! كان شعور حلو معرف كيف اوصفه ، ظليتني مبتسم وانا كل شوي اتذكر حواري معه الى ان دخلت امي معها اسعافات اوليه: عسى هالبسمه دايمه

طالعت فيها وتوسعت ابتسامتي: آمين يمه ، آمين

ابتسمت معي: وش سرها ؟

قلت لها وانا لا زلت ابتسم: ابوي

بانت على وجهها تعابير الصدمه ، ضحكت عليها وقلت: ما عليه يمه ادري صدمه بس استوعبي

امي:الحمدلله ، شف ربي رحيم وخلاّ ابوك يحن عليك

همست: الحمدلله

امي: عطني يدك خلني اطهرها والفها لك

مديت لها يدي وبدت تمسح عليها بقطنه فيها مطهر ، كان يقرص شوي ، خلصت وجت بتلفها الا يدخل حمد ويقول: يمه ابوي يبيك بسرعه بسرعه بسرعه

امي: خير اللهم اجعله خير -لفت علي- وش عنده ابوك

حركت اكتافي بمعنى مدري ولفت على حمد وقالت: زين يمه الحين اروح له بس ناد لي نوره وقل لها ان خالد هنا عشان تجي بجلالها
تنحت شوي ، نوره بتجي 😐 بتجي هنا للصاله! ما امداني استوعب الا وهي داخله ومتغطيه ، قالت لها امي: بالله عليك نوره تعالي لفي يد خالد ، توني مطهرتها بس يبي لها لف وعمك يبيني بسرعه مدري وش وراه ، طلعت امي تشوف ابوي وجيت برد عليها وارفض لكنها طلعت تشوف ابوي وظليت انا ونوره وحمد بالصاله


نهاية الجزء السادس.

توقعاتكم وآرائكم تسعدني ، اتمنى تتفاعلون..


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 23-08-2016, 06:54 PM
صورة Ms.marioom الرمزية
Ms.marioom Ms.marioom غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


سلام
اناا جيييييييييييييييييت :)
باارت جمييل وحلو وااااااااايد
كسر خاطري خالد مرتينن
المره الأولى بردة فعل نوره (والله حزنت عليييه) :(
والمره الثانيه يوم فرح لان ابوه اهتم فييه (حرامم اول مره) :(
وفرحت بعد لانه فرح :)
امممم يصير انا اتزوجه مو نوره ؟ :)
المهم انتظرج بفااارغ الصبر :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 25-08-2016, 04:58 PM
صورة Ms.marioom الرمزية
Ms.marioom Ms.marioom غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


يلا وين البااارت ؟؟!
متحمسهه حماس ما بعده حماس :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 25-08-2016, 08:49 PM
صورة W.. الرمزية
W.. W.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ms.marioom مشاهدة المشاركة
يلا وين البااارت ؟؟!
متحمسهه حماس ما بعده حماس :(
انزله اذا لقيت تفاعل ان شاء الله..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 25-08-2016, 09:28 PM
صورة Ms.marioom الرمزية
Ms.marioom Ms.marioom غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


اممم انا مو كافيه ؟؟ :(
مره متحمسهه ياخخي
ججميلتي لا تزعلي نفسج
اكييد في متابعين بس محد يكتب شي !!
انتي كملي للي يتابعونج انزينن :(

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 31-08-2016, 08:04 PM
صورة W.. الرمزية
W.. W.. غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ms.marioom مشاهدة المشاركة
اممم انا مو كافيه ؟؟ :(
مره متحمسهه ياخخي
ججميلتي لا تزعلي نفسج
اكييد في متابعين بس محد يكتب شي !!
انتي كملي للي يتابعونج انزينن :(
انا استنى هاللي يتابعون وما يكتبون شيء يثبتون وجودهم عشان اكمل..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 29-09-2016, 08:20 PM
لامــارا لامــارا متصل الآن
©؛°¨غرامي نشيط¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية خالد / بقلمي


السلام عليكم

كل عام وانت بخير

أختي الغالية

راح تكملي الرواية ولا لا ؟؟

شكرا لك

بالتوفيق لك دمت بود

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية خالد / بقلمي

الوسوم
بقلمي , دامي , رواية , كامله
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية بوليسية سلسلة بلوتو - بقلمي بلوتو، روايات - طويلة 186 11-04-2017 08:03 PM
رواية ، ليتني اطلتُ قُبلتنا وضممّتِك اكثر إلى صَدري / بقلمي اوه ميلي روايات - طويلة 13 16-02-2017 09:47 PM
رواية أنت الدفا ببرد الشتاء / بقلمي. عنوود الصيد روايات - طويلة 14 10-08-2016 12:52 AM
رواية خطيئتك ستكون معك وحدك / بقلمي رَوان وكفى! روايات - طويلة 43 29-07-2016 06:52 PM
رواية غدر الحب بقلمي omnia reda Omnia reda روايات - طويلة 3 21-12-2015 07:15 AM

الساعة الآن +3: 09:52 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1