غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 15-08-2016, 03:11 PM
صورة لمسآت ~ الرمزية
لمسآت ~ لمسآت ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
Upload1120a2f436 أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي



بسم الله الرحمن الرحيم ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

مرحبا يا أهل المنتدى .. كيفكاتكم وأخباركم ؟؟

أتمنى تستقبلوني بينكم مرة ثانية ^^
لإن جيت لكم وبين إيدي رواية ثانية بعد فشلي بتكملة الأولى ..
بس هالمرة غير ان شاء الله ~


أتمنى تعجبكم وألاقي تفاعل فيها

~

رواية من الواقع من واقعي شخصيا , فيها نشوف الظلم والقهر ونشوف كمان الفرح والسعادة بعد الصبر
رواية تحاكي واقع المجتمع العربي ولا تخلو من خيال الكاتبة .... فيها وصفت كل تفصيل شفته او تخيلته ببساطة , ابتعدت عن التكلف باللغة وخليتها بسيطة تصل للقلوب بسهولة , طبعا بكل قصة ورواية في بطلة , وهنا تلألأت بطلتي شوق بين كل الشخصيات ~ بنت جريئة ماتخاف ولا يهمها أحد أهم شي كرامتها وأهلها , الزمن هو اللي خلاها بهالشكل رغم شكلها وشخصيتها الطيبة لكنها ماتسكت عن حقها أبدااا بس ياترا هل هذا بيتغير مع مرور الأيام ؟؟ شوق سبق وقلت لكم بنت قوية ذات شخصية واضحة وصريحة علمتها الأيام كيف تكون بهالقوة , على عكس أختها الكبيرة اللي شخصيتها حيل ضعيفة وتضعف أكثر مع كل يوم يمر , اللي شافته بحياتها ما خلا فيها حيل ترد أو تواجه أحد , متحملة اللي يصير لها خير شر وتحمد الله عليه , تزوجت من 3 سنوات ومستقرة نسبيا رغم ان للبيوت أسرار بنعرفها بعدين ... هالبنتين ما كان لهم أحد بهالدنيا .. إي صدقتو مقطوعين من شجرة , مالهم إلا أبوهم رجال عود وفقير طيب بحاله ما يأذي نملة , بتعرفون كيف تم وحيد بهالدنيا لا زوجة ولا أهل يشوفونه .... ما رح أتكلم أكثر أنتو بتكتشفو حقيقة كل شخصية بالرواية والموصافات والشكل أخليكم تتخيلونها بالوصف ..
ان شاء الله بيكون بنهاية كل جزء تعريف بسيط للشخصيات على حسب ظهورها وكمان بوصف أشكالهم , هذا لو تبون ولو ما تبون بخليكم تكتشفونها بشويش في كل جزء ؟ أنتم لكم القرار ^^

البارت الأول بعد يومين تمااامااا أو يمكن بعد ما أشوف تفاعل بسيط

بأمان الله
~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 15-08-2016, 03:56 PM
صورة حزنى عنوانى الرمزية
حزنى عنوانى حزنى عنوانى غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي


اسم الرواية واضح انها هتكون جامدة

المفروض تنزلى بارت عشان تلاقى تفاعل عليه وروايتك توضح فكرتها للكل

تحياتى

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 15-08-2016, 04:06 PM
صورة لمسآت ~ الرمزية
لمسآت ~ لمسآت ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها حزنى عنوانى مشاهدة المشاركة
اسم الرواية واضح انها هتكون جامدة

المفروض تنزلى بارت عشان تلاقى تفاعل عليه وروايتك توضح فكرتها للكل

تحياتى
نورتي حبيبتي ~
مشكورة ع التشجيع ^^ وان شاء بمشي بنصيحتك وأنزل أول بارت بعد دقايق ~
بأمان الله


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 15-08-2016, 04:12 PM
صورة لمسآت ~ الرمزية
لمسآت ~ لمسآت ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي




بسم الله الرحمن الرحيم

نبتدي بأول جزء ~ ^^

الجزء الأول : مراءة تعكس حقيقتنا ..

شوق بزعل على حال أختها : ي قلبي انت , معرف شقولك .. أنا تعبت آآه , شوفي حبيبتي سمر أنا من رأيي تقولين لأبوي وبكذا ترتاحي ..
تنهدت سمر على سماعة الهاتف : مافيني والله مافيني ياشوق , يعني من أقول له بيتغير شي ؟؟ بتتحسن حالة علي ؟؟ برتاح لو قلت له ؟؟ ما أظن , بس أزيده لأبوي حزن وتعب ..
طاحت دمعة من عين شوق ومسحتها بدون ما تخليي أختها تنتبه حتى لصوت بكيها ..
مدة قصيرة مرت بينهم وكل وحدة ساكته تفكر , تكلمت سمر بسعادة طفولية وكأن قلبها ما يعتصر ألم : شوشو بتصل بيك بعد شوي الظاهر عبودي صحى ..
ابتسمت شوق وسط دموعها : يااالبي أشتقت له الفصعون .. خلاااص روحي ..
سمر : يلا سلااام
قفلت شوق السماعة ودموعها تنساب على خدها , قاهرها الشي اللي صار لأختها قاهرهاااا حيييييل , ما تعرف شتسوي ...
قامت وراحت لدورة المياه تغتسل وجهها وتتوضى بالمرة مابقى شي على صلاة المغرب ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
تكلم بصوته الحنون : حبيبتي شوق شفيها اليوم ؟؟ ما اشوف بسمتها ؟؟
ابتسمت شوق بكل حب لأبوها اللي مابقى إلا هو بحياتها بعد ما توفت أمها وتزوجت أختها الوحيدة : عيوني ياأبوي
رد عليها بوجهه البشوش : الله يحفظك ويسعدك ويطعمك الزوج الصالح يااارب ..
ابتسمت شوف ابتسامة باهتة ذابلة , تخبي الكثير والكثير وراها ..
رجعت تاكل من صحنها اللي قدامها وهي تفكر بحال أختها اللي بخاطرها تساعدها او تخفف عنها ولو شوي من الثقل اللي على قلبها ..
انتبهت لأبوها يقوم وهو يتركى على عكازه : الحمدلله ..
ناظراته بعطف : ماكليت شي يالغالي ..
أبو سمر : لا يابنيتي الحمدلله والشكر , مافيني حيل ..
ابتسمت له : صحة يالغالي , تبيني أساعدك تروح تجلس بالحوش ..
أبوسمر وهو عاقد حواجبه : لا لا لساتني شباب , ولا عندك راي ثاني
ضحكت شوق بخفة : وانا لي راي بعد رايك .. إلا أبو الشباب أنت ..
ضحك أبو سمر : لا واللي يعافيك ما ابي أكون أبو أحد ....
رجعت شوق تضحك , تحب روح أبوها المرحة واللي يخفي وراها الكثير والكثير من الألم .. ألم فراق زوجته واللي كان سنده الوحيد طول حياته , يخفي ألم وجرح أهله اللي مانساه ليلة وحدة من تزوج غصب عنهم تركوه وقطعو علاقته بيهم كلهم , تركوه بروحه يجمع قوت يوم يأكل بيه مرته وبناته .. ولا يخفي ألم أهل مرته اللي كانو له سند وقوة لكن من توفت المرحومة ابتعدو عنه ولا عاد شافهم ولا شافوه .. يخفي هالوجه المجعد الكثير والكثير ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
في جناح صغير متكون من غرفتين وصالة ومطبخ صغير ودورة مياه , كانت سمر مشغولة بترتيب الجناح وتبخيره وتعطيره , قبل لا يرجع زوجها علي .. وما هي دقايق إلا ودخل علي ومبين عليه التعب والإرهاق ..
كالعادة من سمر رحبت بيه بابتسامتها اللي ما تفارقها : هلا حبيبي علي , شلونك ؟؟
ناظرها ببرود ورد بدون نفس : توقعت ألقاك لاما قشك وتاركة البيت بكبره ..
زادت ابتسامتها أكثر وكأنها تخبي الجرح اللي حسته من كلامه .. رجع يناظرها ببرود اكبر ويروح غرفته ..
تنهدت بتعب وألم وراحت صوب الغرفة الصغيرة اللي كان فيها ولدها عبدالله قاعد يصيح ..
شالته بين ايديها ومسرع ما هدا ورجع يغمض عيونه , تمت تتأمل ولدها شلون هو يشبه أبوه بكل شي , ببياضه وعقدة حواجبه وشفايفه المبوزة ’ ضحكت بخفة على شكل ولدها اللي ما صار عمره أربعة أشهر إلا من كم يوم , لكن مبين عليه عصبي حييل بيطلع على أبوه ....
رجعت تحطه بسريره وشغلت جنبه اللايت وطلعت من الغرفة بشويش .... وراحت للغرفة تشوف علي .
شافته منسدح ومغير ملابسه ببجامه سوداء قطنية , رسمت ابتسامة على شفايفها وقالت بود , تحاول تفتح موضوع بينهم , حتى ولو كان تافه وبسيط : عبودي من شوي نيمته , تصدق يا علي أنه يشبهك بكل شي حتى من يعصب يصير مثلك فديته حبيب أمـ...................
ماكملت كلامها لإن لقت علي بوجهها وهو ماسك فكها بكل قوة ولو زاد شوي كان انفجر بين أيدينه ...
آنت سمر بألم وحاولت ما تخلي صوتها يطلع , صرخ عليها علي بكل قوة : تعايريني ياللي ماتستحين , تعايريني أناااا علي ولد عبد الله اللي نشلك من الفقر , تعايريني ؟؟
كان يصرخ بكل قوة عليها ومع كل صرخة كانت ترتجف كل خلية في جسمها , بس كانت تحتمل الأمر , ماتبي نوبته ترجع له .. تناظره بكل حنان وعيونها تبتسم له ..
فكها ولف عنها يواري وجهه من اللي سواه , ما كان من سمر إلا أن دموعها تنزل ما كانت تبيها تنزل .. مسحتها بقوة ولفت هي الثانية بتطلع من الغرفة , بس استغربت هدوء علي وانتبهت كمان لكتوفه العريضة شلون متشنجة , شهقت بخوف ومشت بسرعة تشوفه , وقلبها مو متطمن أكيد جاته نوبته ..
مثل ماتوقعت شافته قافل على يدينه بكل قوة ويعض لسانه وعيونه مغمضهم حييييل .. بسرعة رفعت كفها نحو فم علي وحطتها بدل لسانه , تحتمل معاه الألم اللي يعيشه علي كل ماتجي له هالنوبة ..
علي طبعا ما يحس بشي ولا داري أصلا على سمر وكفها اللي حطتها من الجنب مكان لسانه حتى ما يتأذي , كان بكل قوته يعض ويطلع الغضب المكبوت داخله , ومو داري على المسكينه اللي صارت يدها تقطر دم من أسنانه ..
سمر كانت تتألم ودموعها تنزل وتأن بخفوت , كفها اليمين بين اسنانه وكفها الثانية على كتفه تحاول تستند عليها من شدة الألم , وشوي إلا وتحس بإرتخاء اسنانه على كفها , فتحت عيونها تشوفه وشلون مثل كل مرة كان تايه ومو عارف شصار ..
صحى علي من العالم اللي دايما يدخله بسبب نوبة الصرع اللي تجي له ما بين فترة والثانية , وشاف قدامه ملاكه الطاهر اللي ما يلقى أحد غيرها من تجيه هالنوبة .. شاف دموعها ووجهها اللي تورد حيييل رغم بشرتها القمحية المايلة للسمار , شاف التعب اللي غطا كل ملامحها البريئة والخالية من كل مظاهر التكبر والغطرسة اللي تتتحلى بيها كل عايلته .. وكالعادة لمها بين أيدنه وصار يبكي بكل قوة ... يندم على كل كلمة يقولها لها ويجرحها فيها وعلى كل ألم يسببه لها , بس مو مستحمل فكرة أن أحد يعطف عليه ولا أن هي تدوس على نفسها عشانه , يحاول يقنع نفسه أن هذه زوجته ومن حقه يشكي لها وهي تسمعه بس كبريائه ما يسمح له ويلقى نفسه لا شعوريا يصرخ ويعصب عليها وكأن يكافيها على كل الصبر اللي تحتمله ..
لمها بين أيدنه وهو يبكي ويتألم , سمر بين ضلوعه تسمع لدقات قلبه وصوت أنينه اللي يخترقها بكل قوة ويتعبها حيل , حاولت تبتعد عنه وتهديه بس هو ماتركها , زاد يلمها بين ايدنه أكثر ... حاولت سمر تهديه بس ما عرفت شلون خصوصي وهو محاصرها بهالشكل .. تمت تهمس له مثل كل مرة : الرجال مايبكي ياقلبي الرجال مايبكي ..
حست بارتخاء جسمه وهذا خلاها ترفع راسها وتشوف ملامح وجهه اللي كانت حيل تعبانه وحزينة , ابتسمت ورفعت كفوفها تمسح دموعه وتمسح على خدوده اللي كانت مغطيتها اللحية الخفيفة : حبيبي كم مرة اقولك الرجال مايبكي ؟
تعرف سمر شلون هالجملة تأثر حيل بعلي وتخليه يهدى , ناظرها بعيون تايهه مليانه دموع وما رد عليها ..
سمر للحين تمسح وجهه وكل شوي تناظره وتبتسم أكثر , همس برجفة : بتعالج عشانك بس إلا أنا الدنيا ما أبيهاا ..
انصدمت سمر من اللي قاله وحست بالدنيا تلف عليها وجملته تتردد في راسها , كانت دايما تفتح معاه موضوع العلاج ويصرخ ويعصب عليها وينقلب كل شي على راسها وتطلع الخسرانة بالنهاية , بس الحين قال ان بيتعالج , بروحه قال كذا للحين مو مصدقة اللي تسمعه اذونها , حاولت ما تبين صدمتها خصوصي لمن قال أن الدنيا مايبيها .. سكتته وهي تحط سبابتها على شفايفه : بس نحن نبيك ..
رد عليها بنفس الهمس : أنتو , من ؟؟
ابتسمت وكفوفها للحين تحتضن وجهه : أنا وعبودي ولا مو ماليين عينك ؟
ابتسم لكلامها وهذا خلا قلب سمر يدق بكل سعادة ... قرب لها اكثر وحط جبينه على جبينه وهمس : بس عشانكم والله ..
رغم ان كانت متزوجة من علي فوق من 3 سنوات بس انحرجت حيل من كلامه وقربه بهالشكل , خصوصي ان ما بينهم احتكاك كثير ...
غمض علي عيونه براحة , بعد عنها وجلس على السرير يتنفس بتعب .. قربت من سمر وبقلق سألته : تحس شي ؟
همس : لا
قلبها ما ريحها وجلست جنبه : قولي الله يخليك , بوقف معاك واساعدك والله ما اتركك ..
لف يناظرها ويناظر الصدق في عيونها : والله ؟
ابتسمت وردت : والله .. أوعدك
همس بصوت بريء كالأطفال : طيب ابا أنام ..
رفعت حواجبها وهي للحين قلقة عليه : طيب بتنام بس اتعشى الأول ..
أنسدح وما رد عليها , حست سمر بشي غريب , حست ان علي بيرجع في كلامه خصوصي وهي تشوفه حيل هادي وما في أي تعبير بوجهه تقدر تفسره , بعد كل هالسعادة حست بالاحباط.. يمكن علي بيرجع عن قراره ..
همست بخوف : علي , أوعدني انك تتعالج ..
عدل جلسته وناظرها شوي وهو يتفحصها وكأن يدور شي , خافت سمر من نظراته اللي أول مرة تشوفها في عيونه وكأنها قاعدة تكتشف علي جديد نهائيا .. شلون هالنظرة غريبة بالنسبة لها ومو قادرة تفسرها ... هل هو برود أو قلق ؟؟
قام عنها علي ودخل لدورة المياه وهنا نزلت دموعها وبكت بكل قوة , خلاص ما عاد فيها تحتمل اكثر .. هو خلا أمل ينمو بقلبها وبعدبن داس عليه بكل قوة ... سمعت خطواته اللي كانت جاية صوبها بس ماهمها .. دايم ماتخبي دموعها عنه بس خلاص ما عاد فيها قوة أكثر ... تبي ترتاح تبي تبكي وترتاح ..
سمع صوتها وهي تبكي وتون وحس بالذنب حيل خصوصي وهي دايما مخبية عنه دموعها , مايعرف شيسوي بهاللحظة ولا يعرف يقول كلام يهديها ... جلس جنبها ومسك كفها بين أيدينه وتم يمسح فيه بقطنة معقمة , مكان الجرح اللي خلفته أسنانه ..
حست سمر فيه وهذ خلاها توقف من بكاها وتناظرها وهي تكتم شهقاتها , شافته شلون منهمك ينظف جرحها تتأمله بعيون بريئة تتلألأ فيهم الدموع , هذي أول مرة يسويها .. وكأنها تشوف علي غير عن اللي تعرفه علي البارد والمتهور بكلامه وحركاته .. غمضت عيونها بألم من حست بحرق مكان الجرح , رجعت تفتح عيونها وتناظر علي وتناظر هدوئه اللي من يوم ما عرفته وهو شخص هادي بس من يعصب ينقلب شخص ثاني تماما ...
لف الشاش عليه وناظرها بأسف ... همست سمر وصوتها ضايع وعيونها متعلقة بعيونه الوسيعة : علي ريحني الله يريحك ..
مسك ذقنها بين سبابته وابهامه ورد عليها بنفس الهمس : تبي ترتاحي , نامي هنا ..
وكان يأشر على حضنه , نطت سمر كالملهوفة وضمته حيل , بادلها علي الحضن وابتسامة رقيقة ارتسمت على شفايفه .. انسدح واستقر راسه على المخدة , اما سمر فخذت مكان قلبه وسادة لها وهي تضمه بكل قوتها وكأنها خايفه يكون حلم اللي يصير ..
عجبه علي الوضع واستانس حيل من الخطوة اللي سواها , حس بالراحة وهي بين ايدينه .. تم يمسح على شعرها القصير بنعومة ويستمع لدقات قلبها الملهوفة له ... تكلم بعد مدة صغيرة : أوعدك يا سمر أن بتعالج عشانك وعشان عبدالله ..
سمر ما ردت عليه لإنها ماتبي تخرب اللحظة اللي عايشتها بس ابتسمت وغمضت عيونها تنام على سمفونية يعزفها قلب محبوبها .
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
كل وحدة فيهم حضنت الثانية بكل قوة , مشتاقين لبعض حيييل .. كانت دموع شوق بتنزل بس تماسكت وبعدت عنها وقالت تغير الحنين اللي فيهم لبعض : وينه عبودي ؟؟
مسحت سمر دمعتها وقالت بابتسامة : قاعد يلعب بالغرفة ..
راحت له شوق تركض وهي تناديه : عبووودي خاااالتك هناااا
سمر بكل حنان : الله يطعمك بالزوج الصالح ويحفظ يا كل مابقا لي ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
شوق بلا نفس : من صدقك انت ؟ تبيني أنزل مستواي لذووول ؟؟
عقدت سمر حواجبها : شوووووق يلاااا عاااد والله أنا اللي أبتلش بعدين ..
زفرت شوق بقهر : وأنا رايحة أن شاء الله أمر عليهم وأسلم ..
سمر وهي ترشف من قهوتها : طيب حبيبتي ..
شوق باستفسار : هو صحيح خذ هالقرار بنفسه ؟؟ يعني بدون ماتقوليله ؟
رفعت سمر حواجبها : منو ؟؟
شوق : أووووف أقصد هالعلي النشبة ..
أبتسمت سمر : أحلى نشبة والله ....
ضحكت شوق : هيييي أصحي من أحلامك , أنا سألتك .. جاوبي ؟؟
زادت ابتسامة سمر : اي الحمدلله هو خذ هالقرار عن قناعة شخصية وهذا الشي حيييل فرحني وريحني بنفس الوقت ..
سكتت سمر وكملت بهدوء : تعرفين شوق , خاطري يكون لولدي عايلة مكونة من خوال واعمام وابو وأم , ما ابيه يحس احساسي ولا ينذل مثل ذلي أبد ..
شوق تعيير السالفة : هيييي ليش أنا مو مالية عينك ؟؟ وربي أني أحلى خاله ..
ضحكت سمر : اي اي والنعم , إلا ليش أبوي ما جا معك ؟؟
شوق وهي تاكل من الحلا اللي قدامها : تعرفين ابوي ما يواطن أهل زوجك ذول , ناس متكبرة ومتغطرسة ع الفاضي ..
تنهدت سمر : اي والله صادقة أصلا هم ما .................
قاطعها صوت دق على باب الجناح , نطقت شوق بقهر : هااااه هذولي اجو ..
قامت سمر وهي تسكتها : هشش خلاااص ..
عدلت شوق جلستها وحطت رجل ع الثانية , لمت شعرها حالك السواد وحطتها على جنب واللي كان حيل كثيف ويصل نص ظهرها ...
سمعت صوت سمر وهي تهلي بأسم تكرهه : هلا بسلمى عمة عبودي ..
دخلت سلمي وهي مكشرة بوجهها : سمر واللي يرحم والدينك فكيني , عمة ما عمة اووووف ..
أنتبهت لشوق وسوت منصدمة : آآوووه شقشق هنا ..
ابتسمت لها شوق مجاملة وقامت تسلم عليها : واللي يرحم والدينك فيكي , شقشق ما شقشق ..
تفشلت سلمى وجلست ترقع : آفاااا وأنا اللي أدلعك ..
رجعت شوق تجلس وبدلع : مايحتاج , أسمي بروحه دلع ..
ابتسمت سلمى وهي منقهرة حيل من رد شوق , لإن محد يغلبها باللسان غير شوق , أما سمر فكانت حيل هادية وتحاول ما تسبب مشاكل ..
طبعا من جلست سلمى وهي تناظر شوق بحسرة , كانت تكلم نفسها (بنت الفقر كل شي يلوق عليها , ابا اعرف بس شاللي يحليها مرة عن مرة ) كانت تدور بعيونها على كل شي يخص شوق , رفعت حاجبها ورجعت تكلم نفسها (يا أخي انا مستغربة هالبياض , تلق البنت حتى ان سمر مو مثلها أصلا هما مايشبهو بعض بشي وكأن كل وحدة من أبو ) ضحكت بخفة وهمست : استغفر الله ..
شوق : ضحكينا معااااك ؟
سلمي تحاول تقهرها : لااا بس واللي يسلمك , مستغربة أن للحين ما انخطبتي وعمرك فوق الثلاث والعشرين ..
ابتسمت شوق : أفاااا أتزوووج قبلك , لا ما أسويها مو أنت أكبر مني بسنتين , من أتطمن عليك بتزوج ان شاء الله ..
طبعا سلمى دورها ماتلقاها خلاص طاح وجهها , ناظرت سمر بقهر لإن ماتقدر إلا على هالمسيكينه : إلا سمووورة ما في ضيافة ولا مو معتبرتني ضيف ؟
سمر بقلة حيلة : أفااا , تدللي شتبين ؟؟
سلمى بابتسامة خبيثة : تعرفين آنا مسوية دايت أحافظ على جسمي رغم أن وزني ثابت على الخمسين بس الأحتياط واجب فعشان كذا ابا شي يكون بيه الكالوري قليل ... ما ابي أصير بقرة من تجي مكان تفشلنا وتقول ما شايفة خير بس تاكل .
شوق انحرقت قهر من كلامها وهي فهمت كل كلمة تقولها سلمى بما أن هي تعتبر متينة شوي وكمان طولها القصير مخليها مبينة أمتن , حاولت تهدي نفسها بس ما قدرت : ليشششش ان شاء الله لمنووو تحافظين على وزنك لا هو مخطوبة ولا في احد حاط عينه عليك , مقرود اللي بيطيح فيك ..
ضحكت سلمى بكل قوة لإنها قدرت تستفزها : تقصدين منو اللي أمه داعيتله ..
ردت شوق بسرعة : اللي داعية عليه , ماااالت عليك وعليه ..
شهقت سلمى وطلعت من طورها : ياللي ما تستحين , تكشين في وجهي ..
سمر ما عرفت شتسوي ولا شتقول خصوصي مع صراخ عبدالله اللي مبين أنه صحى على مناجرتهم .. رغم ان سمر متعودة على مناقرتهم ومن يلتقون لازم يصير بينهم كذا بس هالمرة حست غير ..
ركضت سمر تشوف ولدها اللي زاد صياحه , شالته بين يديها ورجعت تبي تهدي الوضع بينهم بس لقت كل وحدة فيهم ماسكه الثانية من شعرها ويصيحون , شهقت وجت تركض تبي تبعدهم عن بعض .. بس ما قدرت خافت يصير شي بولدها اللي يبكي بين ايدينها..
سمر وهي تصيح : خلاااص تكفووون , شوووق ياخيتي خلاااص ..
طبعا لا حياة لمن تنادي كل وحدة ماسكة الثانية من شعرها ويسبون بعض وشوي إلا ثنتينهم طاحو على الأرض وطاحت كل اللي على الطاولة عليهم من فناجين القهوة وصحون الحلى حتى المزهرية اللي كانت على الطاولة طاحت من كثر ما تحركو ...
زاد صياحهم و مناجرتهم لعند ما هدا كل شي فجأة وانتبهت سمر للدم اللي على الأرض , شهقت بخوف وما عرفت هو من منو سلمى او شوق ؟ خصوصي بهالحوسة
ماعرفت شتسوي وهي تشوف الدم يزيد على الأرضية ويبلل السجاد , ركضت برا الجناح وولدها بين ايديها ... حطت الطرحة فوق راسها وأول ماطرى على بالها سعود هو طبيب وأكيد بيساعدها ..
طقت باب غرفته بقوة وهي تناديه بصوت مرتجف وخايف : سعود سعووود
طلع عليها والمنشفة فوق راسه وهو عاقد حواجبه : شفيك ؟؟ علي فيه شي ؟؟
سمر بصوت مرتجف : لا لا بس بس ... البنات الظاهر تأذو .. في د د دم ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
سمر بخوف : تحتاج خياطه ؟؟
سعود وهو ينظف الجرح ويحط عليه قطن : لا ما يحتاج ..
سمر قلبها مو مريحها : بس حجم الدم اللي نزل كان هائل .. متأكد سعود ..
سعود طول ما رد عليها واللي كان منهمك بوضع القطن واللاصق فوقه , رد بعد فترة : ما عليك بس بسبب حركتها الزايدة دمها كان حامي وهذا خلاه يسيل بقوة ..
تكلمت شوق من بين اسنانها : ليش في أحد ما يحمى دمه من أختك ؟
عقد سعود حواجبه واستغرب جملتها , هذا بدل ما تشكره , كشر بوجهه وتذكر كلام أمه اللي دايم تذمها وتقول أنها بنت لسانها أطول منها وما تحترم احد ..
لفت انتباه سعود لون شعر شوق اللي كان مظلم حيل وكثيف بفس الوقت , وبما أن الجرح بمؤخرة راسها فلازم يكشف ويشوف , إلا شوق كانت متغطية واصلا مقابلته بظهرها ...
قام سعود وتكلم مع سمر : ما عليها إلا العافية , جرح سطحي وبسيط ..
زفرت سمر براحة : مشكوووور وما قصرت ..
اكتفى سعود بابتسامة وطلع من الجناح ..
لفت سمر على اختها وصاحت بقهر : شوووووق والله فشلتيني ...
لفت شوق هي الثانية ودموعها نزلت : قسم بالله انا اللي تفشلت مو انت , شوفي شقعد شكلي قدام الناس اللي ماتسوى
تنهدت سمر بتعب : ياشوق ألف مرة أقولك ما تخلي أحد يستفزك دايماااا ابتسمى واكتمي كل شي بقلبك , ولا بتتعبين كذا , لو على كل شي علقتي وتكلمتي ..
صرخت شوق وهي تقوم من على الكنب : لااااا مو أنا اللي أسكت مو أنااا , ذيك أنت اللي تسكتي ع الظلم مو أنا .. أنا بتم معززة مكرمة ببيت أبوي وما بخلي واحد مثل علي بالطالعة والنازلة يهزئيني ويذلني فااااهمه ..
طبعا سمر ولا كلمة منها , جرحها حيييل كلام اختها وهي اللي تقول لها كل شي يخصها ويضايقها , يكون هذا جزاها ؟
خذت شوق اغراضها وطلعت من الجناااح وهي معصبة حيل وماتشوف قدامها...
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
كان توه راجع من عمله وسمع هواش وصوت عالي من قبل لا يدخل الجناح وبس جاب يدخل انفتح الباب وطلعت منه شوق وهي تركض ...
استغرب شصاير ودخل وهو يسمي : بسم الله الرجمن الرحيم شصاير هنا ؟؟
ما لقى رد من سمر اللي كانت تقابله بظهرها بس انتبه لكتوفها وهي تهتز وعرف أنها تبكي ..
قرب منها ومسك كتفها وهو خايف : سمر , شفيك شصاير ؟؟
طبعا علي فهم أنه يمكن متشاجرة مع أختها بس حب يتأكد ويتطمن بنفس الوقت ..
لفت سمر عليه وتمت تبكي بحرقة وتشاهق وكلمات مو مفهومة تطلع من بين شفايفها : علي الله يخليك .. هي ما تقصد انا اعرف , بس الله يخليك ... عبود محتاجك وانا أكثر محتاجتك .. كل شي بيكون سهل وبترتاح والله ... ما تتأخر بسرعة خلي كل شي يتم بسرعة .. الله يخليك أنا محتاجتك ومحتاجة لـ.....
علي بس يسمعها وهو مو فاهم ولا كلمة منها .. لعند ما وقفت كلام وجلست على الكنب اللي وراها تهدي نفسها بنفسها ..
جلس علي جنبها ومسك كفها يقبض عليه بشدة وكأن يقويها : سمر أنا للحين عند وعدي وبتعالج قريب جدااا ..
سمر تهدي نفسها وتحاول تبتسم بس مو قادرة لأن حيل تعباااانه , ترك يدها عشان يحط كفه على كتفها ويسحبها تتوسد صدره يمكن ترتاح ..
غمضت سمر عيونها وهي تتذكر كل كلمة من شوق ومتألمة حيل من كلامها ... ودموعها تحرق خدودها ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
أبو سمر بتعب : لا ماابي شاي ..
شوق بخوف : شفيك يبااا ؟
أبوسمر يحول يبتسم ويطمن بنته : مافيني إلا العافية , بس ما لي نفس أشرب الشاي ...
شوق وهي تقرب منه أكثر : يبااا قولي شتحس ؟؟ الله يحفظك ويديمك تاج فوق راسنا ..
أبوسمر وهو يكح : مافيني إلا العافية , إلا ما تقوليلي شخبار سمر , ولهان عليهااا من زمان مازارتنا ..
جلست شوق مقابل ابوها وزفرت بضيق : لا تحاتي يباا بس تلقاها لاهية مع ولدها ..
أبتسم ابو سمر : الله يحفظه ويخليه لهم , ياحليله الولد نشيط وذكي .. طالع على ابوه
كشرت شوق بوجهها : اي ..
عقد ابوسمرحواجبه : لك فوق من اربعة ايام ما حنيتي على راسي اشيلك لأختك ؟ غريب والله ؟؟
حاولت تبتسم وماتحسس ابوها بشي : لا بس تعرف يبا انشغلت شوي بالبيت وما لقيت وقت اروح لها ..
بان الحزن بين ثنايا وتجاعيد وجهه : الله يقدرني وأجيبلك خدامة ..
ماردت شوق لإن تعرف ان هذا مستحيل خصوصي بعمل ابوها واللي كان خياطه النعال بالجلد الأصلي .. وهذا الحين محد يدوره , قليل ماتلقى احد مهتم بهالشي ..
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
بمكان ثاني تمااامااا وبفيلا نقول قصر أحسن .. كانت تتمشى بخفة وتتكلم بالجوال : لا والله ههههههههه لا تقولينها , امممممم طيب طيب , توصين شي الحين , يلا بااااي
قفلت الجوال وهي تتنفخ : اووووف شهالبلوة ؟
نقزت على صوت أخوها اللي طلع من وراها : منو البلوة ؟ في أحد غير حنينو بلوة ؟؟
عصبت حنين من اخوها الصغير واللي دايم مناقر معاه : شدخلك انت ؟ وانت دايم حاشر عمرك باللي يسوى واللي مايسوى ..
طبعا ما رد عليها أحمد وهو منشغل بالجوال , جلس على الكنب اللي وراه : وينها أمي ؟
حنين بابتسامة خجولة : عند رفيقتها ام سعود ..

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!
~
أنتهى !
أعرف أن بارت قصير وبعد منو مشوق ^^ بس صبر الجاي أحلى ان شاء الله ~
بكرر سؤالي , تحبون أنزل نبذة بسيطه عن كل شخصية تظهر أو ما تبون ؟؟

كمان تحبو أحط لكم مقاطع من البارت الجاي للتشويق وكذا ولا لأ ؟؟

~

وان شاء الله بيكون من البارت الجاي مجموعة أسئلة صغيرة وأتمنى تجاوبون ؟؟

بأمان الله ~~




تعديل لمسآت ~; بتاريخ 15-08-2016 الساعة 04:41 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 15-08-2016, 06:05 PM
صورة غياب * الرمزية
غياب * غياب * غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي











روايتك خطيرة
اندمجت معها بسرعة وقسم
اتمنى تكملينها لنهاية

وياريت تنزلين تعريف عن الشخصيات ووصفهم
لان هذا مهم بعد


وتحددين مواعيد البارتات


متابعة لك يالغلا













أَسّتقبِل صَرَاحّتكُمّ هُنّـــــا


مِستعّجلة مِثل السٍنين
مِتأخرة مِثل النَدم







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 15-08-2016, 07:07 PM
صورة لمسآت ~ الرمزية
لمسآت ~ لمسآت ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها $رجة خفوق$ مشاهدة المشاركة
روايتك خطيرة
اندمجت معها بسرعة وقسم
اتمنى تكملينها لنهاية

وياريت تنزلين تعريف عن الشخصيات ووصفهم
لان هذا مهم بعد


وتحددين مواعيد البارتات


متابعة لك يالغلا
نورتي حبيبتي ..
مشكووورة ع الرد الجميل شجعتيني أكثر ^^
ان شاء الله كل يومين أنزل بارت
وأتمنى القى تفاعل , لأن وقفت كتابة الرواية الأولى بسبب قلة التفاعل
والتعريف بيكون بالبارت الجاي ان شاء الله ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 15-08-2016, 09:57 PM
صورة شَــيْمـآ الرمزية
شَــيْمـآ شَــيْمـآ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي


السلام عليكم..
شكرا على الدعوة..

بداية جميلة.. وان شاء الله القادم اجمل

بانتظارك...
دمت بخير
تحياتي Sweet Shemoo


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 15-08-2016, 10:35 PM
صورة غياب * الرمزية
غياب * غياب * غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي











اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لمسآت ~ مشاهدة المشاركة
نورتي حبيبتي ..
مشكووورة ع الرد الجميل شجعتيني أكثر ^^
ان شاء الله كل يومين أنزل بارت
وأتمنى القى تفاعل , لأن وقفت كتابة الرواية الأولى بسبب قلة التفاعل
والتعريف بيكون بالبارت الجاي ان شاء الله ~
لاوربي روايتك تخرفن
الله يصبرني يومين
انا بالعادة ما اقرا روايات مو مكتملة قريت بس كم رواية
تكفين تكملينها
انا بعد كاتبة رواية هنا وللحيني اكتب فيها
اسمها /،عناد قلبي
طولت يالله صار فيها تفاعل
لازم تنتظرين فيه روايات مايصير فيها تفاعل غير لما تكملها الكاتبة
وانا معك ان شاء للة
ومدري حاسة ان سعود راح يتزوج شوق



يسعد مساك













أَسّتقبِل صَرَاحّتكُمّ هُنّـــــا


مِستعّجلة مِثل السٍنين
مِتأخرة مِثل النَدم







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 15-08-2016, 11:20 PM
صورة لمسآت ~ الرمزية
لمسآت ~ لمسآت ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها sweetshemoo مشاهدة المشاركة
السلام عليكم..
شكرا على الدعوة..

بداية جميلة.. وان شاء الله القادم اجمل

بانتظارك...
دمت بخير
تحياتي Sweet Shemoo
ولو العفو حبيبة
مشكورة ع الرد الجميل ~
لك ودي ووردي ~


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 15-08-2016, 11:21 PM
صورة لمسآت ~ الرمزية
لمسآت ~ لمسآت ~ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها $رجة خفوق$ مشاهدة المشاركة
لاوربي روايتك تخرفن
الله يصبرني يومين
انا بالعادة ما اقرا روايات مو مكتملة قريت بس كم رواية
تكفين تكملينها
انا بعد كاتبة رواية هنا وللحيني اكتب فيها
اسمها /،عناد قلبي
طولت يالله صار فيها تفاعل
لازم تنتظرين فيه روايات مايصير فيها تفاعل غير لما تكملها الكاتبة
وانا معك ان شاء للة
ومدري حاسة ان سعود راح يتزوج شوق



يسعد مساك

مسساءك جميل ككلامك حبيبة
اسعدني كلامك وحفزني كثير للجاي ..
ان شاء الله بكون عند حسن ضنك .. وبشوف راويتك لإن أسمها حلو وحبيته ~
يمكن يكون احساسك صح ويمكن لا بنشوف بالقادم ^^ ..
بأمان الله ~


الرد باقتباس
إضافة رد

أنا دقة قلبك ونقطة ضعفك ياثقيل \ بقلمي

الوسوم
بقلمي , ياثقيل , ونقطة , ضعفك , قلبك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
. . .| | مَلِڪة الإِحسَّاس الرَّاقِي | |. . . fayza al jebrty سكون الضجيج - مملكة العضو 1201 12-12-2019 06:50 AM
جنازة كلمات...\بقلمي DELETED خواطر - نثر - عذب الكلام 16 06-08-2017 07:51 PM
قصه عتاب جاء من بعد الغياب بقلمي (saldhaheri) suhaila.seed قصص - قصيرة 3 07-05-2016 02:16 AM
زاوية الالم ! / بقلمي يمنية والعز انا خواطر - نثر - عذب الكلام 30 07-10-2015 12:31 PM
كأوراق الخريف (بقلمي) خالدالامل خواطر - نثر - عذب الكلام 4 14-03-2015 10:18 PM

الساعة الآن +3: 02:30 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1