اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 19-08-2016, 10:01 PM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


أغالب الليل الحزين الطويل
أغالب الداء المقيم الوبيل

أغالب الآلام مهما طغت
بحسبي الله ونعم الوكيل

فحسبي الله قبيل الشروق
وحسبي الله بُعيد الأصيل

وحسبي الله إذا رضنّي
بصدره المشؤوم همي الثقيل

وحسبي الله إذا أسبلت
دموعها عين الفقير العليل

يا رب أنت المرتجى سيدي
أنر لخطوتي سواء السبيل

قضيت عمري تائهاً ، ها أنا
أعود إذ لم يبق إلا القليل

الله يدري أنني مؤمن
في عمق قلبي رهبة للجليل

مهما طغى القبح يظل الهدى
كالطود يختال بوجه جميل

أنا الشريد اليوم يا سيدي
فاغفر أيا رب لعبد ذليل

ذرفت أمس دمعتي توبة
ولم تزل على خدودي تسيل

يا ليتني ما زلت طفلاً وفي
عيني ما زال جمال النخيل

أرتل القرآن يا ليتني
ما زلت طفلاً .. في الإهاب النحيل

على جبين الحب في مخدعي
يؤزني في الليل صوت الخليل

للمرحوم بإذن الله غازي القصيبي




من بعد ماراحت جدتها الحج قضت عيدها بغرفتها يا أبوها يحبسها أو هي تحبس نفسها من شوفته
.
.
جالسهہ مثل عادتها على البلكونة تناظر للفراغ البعيد والظلمه من حولها ودموعها تسيل من الآلآم والحسره على حالها وش دنبها هي ليعاملها أبوها بهالقسوه وش دنبها ليش من اول ماولدت ماشافت غير حيات الذل والمهانة ماحست غير بصوت خادمتها الخاصه (سريانا ) تناديها :عذاب عذاب
عذاب مسحت دموعها والتفتت لها :نعم سريانا
سريانا :بابا يقول لاتنزلي اليوم تحت عنده ضيوف عشاء بيجي عندك
عذاب حست بالغصه مو جديده عليها :يأمر بس سريانا لاتطلعين العشاء ماابغا اتعشاء بنام
خرجت سريانا وقفلة الباب بالمفتاح بأمر من أبو عذاب (أبو فهد )
عذاب حست بالغصه دخلت الحمام (أعزكم الله )لتأخذ شاور تركت الماي البارده تصب في رأسها لعلها تطفي النار الي بداخلها وتنسيها بعض الآمها بس بالعكس زادت بكاء وشهاق خرجت من الحمام وتوجهت للدولاب وأخدت بجامة حمرا فيها صورت cat ع البلوزه
دخلت غرفة التبديل
لبست وخرجت جففت شعرها وتركته منسدل على طوله
توجهت ع السرير وارتمت فيه تبي تنام وتنسى كل شي من حولها ولاكن دق جوالها :افف مين يتصل
ردت من دون ماتناظر في إسم المتصل
عذاب :الو
رهف : يالقاطعه وينك ده ماتتصلين
عذاب عرفت المتصل وفرحت :هلا والله بالقلب
رهف بزعل : إذا كنت قلبك ليه مو متصله علي من زمان عنك
عذاب :مايليق عليك الزعل رهووف تزعلين من عذوبه صديقتك
رهف : أي ازعل منك يالدووبه
عذاب بضحك :ههههه محد غيرك الدوبه
رهف نست الزعل :إيه صح نسيتيني وش بقول إيه الجامعه الأسبوع الجاي بتفتح
عذاب :ياااي أخيرا بشوفك
رهف : مالت فكرتك بتزعلين مثلي بس وش أقول إنتي تحبين الدراسه
عذاب :ههههههههه
وضلو يسولفون ساعات

سناخذ جوله خارج غرفة عذاب في هذه الفيلا الفخمه التي هي بنسبه لعذاب سجن
بنتجول لنعرف بعض الشخصيات الي عايشه في هذه الفيلا (فيلا أبو فهد)
تلك الفيلا الجميله التي تحتوي على أجمل الأثاث والزخرفات فذيكورها صممه أشهر وابرع المصممين ..
كل العائله مجتمعه على مائدة الأكل أبو فهد واخوانه وعيالهم
الكل موجود غير عذاب
سم أبو فهد وبدأ الكل يأكل والصمت سيد المكان
انتهوا من الأكل الرجال قاموا للصاله والحريم دخلوا غرفه الخاصه للجلسات
.
.
في الصاله
أبو فهد :ي أبو نواف دخلنا في مشروع جديد وأعتقد إن السكرتير وصلك الملفات هاآ وش تقول
أبو نواف :أنا اشوف المشروع حلو وموافق عليه
أبو هادي :أي مشروع وليش ماعندي خبر أنا مو واحد منكم
أبو فهد :ياخي لسا مابدأنا وع أساس بكره برسلك الملفات وبنسوي اجتماع
أبو هادي :كله خير ياخويي بس مدام المشروع أعجب به أبو نواف أنا موافق عليه

قطع عليهم الكلام فراس :هااايي انتوا إيش فيكم كذا تتكلمون عن الأشغال وأنا كن مو موجود
أبو فهد :ههههه إنت ماتهمك ده الأمور خلك على جوالك لين نتهي
فراس :إذا بتحكون كذا فأنا بخلي الجلسه لكم
أبو هادي :لاياخوي الجلسه ماتحلا إلا بك أنت أخونا الصغير خلك معنا بنبدل الحكي
وبنترك الشغل لبكره
فراس بتفاخر :أنا صغيركم لاتطفشونا بسوالف الشيبان
أبو نواف :شيبان نحنا ياقليل الأدب
فراس :ايوا
أبو فهد بعصبيه مصطنعه:هالشيبان دلعوك زياده قووم انقلع قبل لايجي هالعقال بظهرك
خاف فراس :لايخوي كنت امزح وحبيت اغير سوالفكم الممله

ضحكو عليه خوانه (أبو فهد +أبو نواف +أبو هادي )
فراس تم يناظرهم وفهم عليهم إنهم يمزحون عليه
فراس :زين ياخواني اردها لكم المهم إلا اقول بو فهد عذاب وين
انقلبة الجلسه من ضحك إلى جمود
أبو فهد : إيش تبي فيها بغرفتها
فراس :ياخوي حرام عليك تحبس البنت من اول ماراحت يوومه وهي بغرفتها ماشفناها
أبو فهد بغضب : بنتي ومالك دخل فيها لازتها في نار جهنم لاتتكلم وقوم انقلع
فراس :بتندم ياخووي صدقني والله تندم
بعد ما ترك فراس البيت وخرج راح ع الاستراحه عند ربعه
أبو فهد قام وشرار من عيونه من كثر الغضب وتوجه لمكتبه
وأبو نواف وأبو هادي كل واحد أخذ عايلته وراح ع بيته
طبعآ أبو فهد مو قادر يسيطر ع غضبه غير بطريقته المعتاده وخصوصاً ه المره أمه محد
توجه لغرفة عداب فتح الباب ولقاها نايمه
ماحست من النوم غير بالعقال على جسمها
صرخت وجع وفجعه
عذاب ودموعها ع خدها :بابا أنا وش سويت ماخرجت من الغرفه سمعت كلامك
أبو فهد من بين ضروسه :اسكتي قبل لا اقتلك الليله واوسخ يداتي بدمك
وعطاها طرراخ ع خدها
وهل بالضرب عليها
بعد ماحس إن مافي طاقه يكمل وقف :والله ياعذاب لاجعل حياتك كلها عذاب بسببك خوي خرج من بيتي معصب مني وبسببك ف......وسكت وبعدها كمل إنتي طوول عمرك بتعدبينا وبعدبك

وخرج من الغرفه وسكر الباب بالقفل وأمر الخدم محد يفتح الغرفه

ظلت تبكي من ألم كفوفه وعقاله بجسمها تظلت تبكي وتناجي ربها ليفرج عنها همها
لين فقدت الوعي ع الأرض
هذه القليل من معاناة عذاب فقبل 9سنوات كانت معاناتها أكبر ومن كل العائلة بس معاناتها أكبر من أبوها فهي تجهل تمام سبب تعامل أبوها هكذا معها
وتبقى عذاب ضحيه آلحيآهہ

بعد ماقفل الباب ع عذاب
خرج ع غرفة إبنه فهد لأنه هو الوحيد إذا جلس معه بينسى كل حزنه دخل غرفة فهد لقاه يلعب بلاستيشن
أبو فهد : فهودي حبيب بابا
فهد قام حضن أبوه :بابا تلعب معاي سباق سيارات شريتلي لعبه جديده
أبو فهد بكل حب :أنت تأمر مو بس تطلب
وجلسوا يلعبون ويسولفون
فهد : بابا بكرا ابغا اروح الملاهي
أبو فهد : عيون بابا بكرا بأخد الملاهي وبنمر المول ونشتري الي تبي
قام فهد يقفز من الفرحه وباس أبوه
بس فهد تذكر شغله :بابا أنا لما كانو اعمامي عندنا وكنت العب أنا وهادي قريب من غرفة اختي سمعتها تبكي ليش بابا بناخذها معنا يمكن تبكي لأنه محد ياخدها مكان
أبو فهد بصبر :فهودي قوم نام عشان بكرا تقوم سمح معنا مشاوير
حمل إبنه ووحطه ع السرير وغطاه خايف عليه من البرد وباسه وأغلق الاضوية وخرج
من الغرفه راح ع غرفته لينام
ويرتاح
ونسى عذاب المسكينه
****************
في فيلا أبو نواف
بعد ماوصلوا
أم نواف :وين فراس ليش ما اجاء كان اليوم بيجي عندنا قال لنواف
أبو نواف : خرج مع ربعه
أم نواف بشك :مع ربعه ما أظن سمعنا صوته وهو واخوك أبو فهد لين عندنا خير إن شاءالله
أبو نواف : هذا فراس ذكر عذاب
أم نواف :وش سوت فيكم هالمسكينه أكثر وقتها محبوسه بغرفتها اه بس لو تعرف خالتي
أبو نواف من بين ضروسه : قمي اخذي بنتك ونيميها وعيالك وين هايتين بنص الليل وخليش من هالسوالف قال مسكينه هذه سكينه بسببها تعذب أخوي لحد الآن يعاني قومي انقلعي
أم نواف :نواف فوق بغرفته أما سلمان لسا ماجاء وعبدالله أكيد نايم
أبو نواف :. .........
قامت أم نواف وهي تتحلطم من زوجها واخوانه
تقول في نفسها -والله مسكينه عذاب انتوا وابوها ظلمتوها وايد الله يفرجها عليها ويبعدها من شركم جلست تفكر وصل تفكيرها قبل 18 سنه بس قطع عليها صوت ابنها

نواف :يوومه يوومه اش فيكي صارلي فتره اناديك
أم نواف بضيق : مافيني شي روح غرفتك نام وأنا بغير لأختك ملابسها وبنيمها
نواف :طيب يوومه
أم نواف : أخوك سلمان وين
نواف :سلمان مع ربعه
أم نواف :الله يصبرني على هذا الولد بس


الكل نام وباله مرتاح
ماعذا عذاب الي كل وقتها تنام ببكاء أو ضرب أو إهانة
طول عمرها ماحست بحنان الأم أو عطف الأب من اول ماولدت وهي في البدايه الخدم الي يهتمون فيها وجدتها الي مو منقصه عليها شي


صحت على صوت أذان الفجر فتحت عيونها تذكرت هي ليش نايمه في الأرض وجسمها تعبان من الضرب قامت من الأرض وتوجهت لعند المرايه ناظرة في وجها عيونها منفخات من البكاء وأثر أيده لسا بوجها من الكف الي عطاها اياه :الله يسامحك بابا مادري أنا وش سويت فيك بيجي يوم وأعرف
دخلت الحمام (أعزكم الله ) أخدت شاور خرجت من الحمام لبست بلوزه فووشي مخططه بأبيض وبنطلون جينز برمودا وجففت شعرها وسوته ذيلة حصان
ولبست اجلال الصلاة وصلت الفجر
بعد ماخلصت صلاه مسكت جوالها ودخلت ع الوتس ظلت تناظر في حالات وصور الي عندها
وبعدها غيرة صورتها لصوره (فيها عبارة ليتني متت طفله )
(وحطت حالتها الله يسامحك يا أقسى قلوب )
وصلتها رساله من رفيفة الدرب مسجله صديقتها رهف بهذا الاسم :بسم الله عليك ليش كذا عذووب غيري الصوره والحاله اللحين
عذاب :ههههههه وأنتي من وين جيتي فكرتك ماتدخلين في هالوقات
رفيقة الدرب :صليت وقلت ادخل يمكن القاك المهم اعرفك تغيري السالفه ليش هالصوره والحاله
عذاب :ولاشي بس حطيتها كذا
رفيقة الدرب :عذووب ترا أعرفك بتغيرين أو كيف
عذاب :طيب طيب بغير بس اقول من زمان ماشفتك وحشتيني
رفيقة الدرب :وأنتي كمان بتوحشيني إذا غيرتي الصوره
عذاب :ههههه ماتمر عليك السالفه ابد
رفيقة الدرب :ايوا

غيرة عذاب الصوره والحاله
(حطت صورة وحالة تقتي بالله كبيره )
عذاب :ها زينه اللحين
رفيقة الدرب :ايوا احسن من الأوله قال بغيتي بتموتين طفله
وبغيتيني اصادق ممن واسولف واستهبل بمن لاتقولي شذي مره ثانيه أو بزعل
عذاب :هههه لا زعلك غالي معاد بحط زيهم بس ما اوعدك
رفيقة الدرب :شلبه
عذاب :أعرف المهم بااي أقوم أفطر
رفيقة الدرب : أوكى عوافي
عذاب :ع قلبك
قفلت الجوال وحطته ع الكوميدينه
دقت ع خدمة الخدم بس مافي رد سكرت وانتظرت ربع ساعة ورجعت دقت ردة سريانا : عذاب
عذاب :ايوا سريانا جهزيلي الفطور وجيبيه غرفتي
سريانا : بابا يقول مافي احد أفتح الغرفه
عذاب بصوتها الحزين :خلاص تمام
قفلت عذاب
وجلست ع السرير حاضنة رجولها ومنزله رأسها ودها لو تعرف سبب هالمعانها
جربت تسأل من قبل أبوها بس اجوبته كانت كفوف أو إهانات لهذه الدرجه وصلت إن الابو يقسى ع بنته بسبب أمور تجهلها نزلت دموعها وتذكرت جدتها :اه جدووه متى بترجعين واحشتيني


ياترا ماهو ذلك السر الذي سبب معاناة عذاب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 19-08-2016, 10:31 PM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


البارت الثاني
.
.
نسير وفق القدر
لا نعلم المنتظر لنا
ولاكن سنظل نمشي مع القدر ونحن نجهل المستقبل سنصادف الكثير سنتعلم الكثير وتبقى النهايه مجهوله
فؤلئك الذين تبحر قواربهم في بحر الأحزان وأخذت تلاعب قواربهم الصغيره الأمواج الهائجه وتضيق بهم الدنيا لأنهم يرون الموت قريب منهم
هل سيأتي يوم ويرسون ع الشاطئ أم أن الأمواج ستغرقهم
لايعرفون مالذي ينتظرهم فكل مايعرفونه إنهم يريدوون الموت نعم يفضلون الموت على البقاء في هذه الدنيا الجاسيه ولاكن من حكمة الله تواجدو في هذه الدنيا الجاسيه ليعشو مصيرهم
.
.
.
.******&

عذاب بصوتها الحزين :خلاص تمام
قفلت عذاب
وجلست ع السرير حاضنة رجولها ومنزله رأسها ودها لو تعرف سبب هالمعانها
جربت تسأل من قبل أبوها بس اجوبته كانت كفوف أو إهانات لهذه الدرجه وصلت إن الابو يقسى ع بنته بسبب أمور تجهلها نزلت دموعها وتذكرت جدتها :اه جدووه متى بترجعين واحشتيني

انفتح الباب أم فهد : عذاب قومي انزلي فطور لاتفكرين من زينك ناديناك بس ماحبينا نكسر خاطر فهد
عذاب مسحت دموعها و ناظرت نظرات حزن (اه يادنيا حتى ماما معهم أنا بنتها تسوي شذي فيني ليش ):حاضر ماما تأمري أمر بغسل وبنزل

أم فهد قفلت الباب بقوه طراااااخ

قامت عذاب غسلت وجهها وبعدها سوت قلوس وردي وكحلت
ونزلت من الدرج بكل هذووء
توجهت لغرفت الطعام وسلمت بكل هدوء وجلست
فهد : عذاب ليش كل يوم بغرفتك ليش ماتلعبي ويااي

عطاها أبو فهد نظره حاده
فهمت عذاب مقصده :لا فهد بس أحب أجلس لحالي
فهد بزعل : هذا بسبب الجوال تجلسين تسولفين إنتي وصديقاتك وتنسين إنه عندك أخ
عذاب (لا فهد ليش قلت شذي قدام بابا ):لا فهد
فهد بزعل : لاتكذبين بابا عذاب كذابه كل يوم سوالف بالجوال أنا أسمعها
أبو فهد : منين الجوال
عذاب :........
أبو فهد بحده : إيه انتي خرسه اقولك منين الجوال
عذاب بخوف : ج..جدوه اهدتني إياه
أبو فهد : ومن متى
عذاب :م ...م..من زمان
أبو فهد بصراخ : وليش ماقلتيلي هاآ ليش اللحين تجيبينه فاهمه
عذاب (كيف اقولك وانت تعاملني كذا ):فاهمه

قامت عذاب طلعت لغرفتها أخدت جوالها ونزلت عطته أبوها
زته أبو فهد بالجدار بكل قوته طحطم صار أجزاء :والله إن شفت جوال معك مره ثانيه مو بس بكسره إلا بكسر رأسك وياه انقلعي لغرفتك انقلعي
بكل هدوء ظاهري لفت وخرجت من غرفت الطعام
أبو فهد :فهودي يلا قوم لنروح الملاهي
فهد قام يناقز ويضحك
أم فهد تضحك ع هبال ولدها
وأبو فهد مستانس
هناك من يسمع صوت ضحكاتهم والحزن يجتاحه عذاب كرهت فهد مع إن مو من عادتها تكره أحد بس مو عشان أهو قال لأبوه عن جوالها لا على اشي أكبر ليش أبوها وأمها يحبو فهد ويهتموا لسعادته وهي مفيش أحد يهتم لها
خرج أبو فهد من غرفة الطعام لقاها لساتها واقفه بالصاله بسخريه :ما أنا قلت لك انقلعي لغرفتك ليكون سمعتي نحنا وناويه تروحي في احلامك
عذاب تشجعت ولو اول مره :لا ما يشرفني أنزل معكم لأنكم مو معتبرين لي وجود
أبو فهد بحده : وباين طلع لك لسان اطلعي لغرفتك قبل لااا
عذاب ودموعها ع خدها :وش بتسوي عاد شي ماسويته هاآ عاد شي
أبو فهد بصراخ : عذاب اقولش اطلعي ما ابي انكد حالي من شوفت وجهك
عذاب :الله لا يسامحكم لا انت ولا ماما ليش ليش جبتوني
أبو فهد انصدم :............
التفت ونزل من القصر من دوون مايرد عليها
طلعت عذاب لغرفتها وهي تبكي كل شي حولها مضايقها الدنيا مو مخلتها تفرح طوول

نزلوا فهد وأمه وطلعوا بسياره وحرك أبو فهد السياره وكان سرحان
وفهد يناديه بس ماسمع
أم فهد حطت ايدها بكتف أبو فهد : أبو فهد إيش فيك
أبو فهد صحه من سرحانه :هااآ ولاشي
أم فهد : كيف ولاشي فهد له فتره يناديك وماترد
أبو فهد :. ...........
ضل أبو فهد يفكر بكلام عذاب ونبرة صوتها لما قالت الله لا يسامحكم لا أنت ولا أمي

وصلوا للملاهي وقف أبو فهد السياره وخرج بعد مانفض كل الأفكار خرج فهد وأمه وتوجهوا للملاهي قطعوا تذاكر للألعاب الي يبيها فهد
فهد لعب لين تعب
فهد : بابا خلاص ما أبغا ألعب ابغا ايسكريم
أبو فهد : ياروح بابا اللحين اجيبه أم فهد انتظري أجيب الايسكريم وأجي
أم فهد : أوكى بنجلس ع الكراسي قريب النافوره
راح أبو فهد يجيب ايسكريم
*********

في فيلا أبو نواف

جاله اتصال
أبو نواف : الو الو
.......:تذكر 10/3
انصدم أبو نواف : م..من انت الوو الووو
.......:بتعرف قريب
طوط طووط طووط
أنهى المتصل المكالمه
دق أبو نواف ع المتصل بس الرقم مغلق
نواف :يووبه من اتصل
أبو نواف بارتباك :واحد اخطأ بالرقم
نواف :هاآ بس الي يشوف وجهك مايفسر كذا
أبو نواف بحده : قووم انقلع
خرج أبو نواف من الفيلا وهو مو عارف إيش يسوي ولا كيف يتصرف
نواف :غريبه
أم نواف تقاطعه :وش الغريب يانواف
نواف :يووبه مادري من اتصل فيه بعدها تغيرة ملامح وجهه لما سألته قال واحد اخطأ برقم
أم نواف قلبها حاسسها في شي كبير بيصير : الله يستر
نواف :يوومه اللحين بخرج لاتنتظروني ع الغذاء
أم نواف : خير إن شاءالله بغيت وين يكفي أخوك سلمان
الله يصبرني عليكم عيال آخر زمن
نواف قام حب رأس أمه :يوومه انا مو مثل سلمان من زمان مارحت مع ربعيي
أم نواف : الله يحفظك ياوليدي بس لاترجع الليل متأخر
نواف :حاضر يوومه
*********&
في قصر أبو فهد

انفتح باب القصر
ألقى ذلك الشخص نظرات ع الصاله فلم يجد أحد
توجه بكل خفه إلى الطابق الثاني .....


ياترا من كان المتصل بأبو نواف
وماسر تاريخ 10/3

ومن دخل إلى قصر أبو فهد والعائله لم تكن موجوده
غير عذاب المسجونه بين جذران غرفتها
ما الذي ينتظرها

ستعرفون الكثير في البارت 3

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 21-08-2016, 03:58 PM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


البارت الثالث
.
.
.
كفاكي يادنيا عبث بي
وكفاك ياحزن إنزال دموعي
لا امتلك أحد يداوي جروحي
ولا امتلك أحد يمسح ادمعي
كل ما امتلكه وحدتي
نعم وحدتي وجدران غرفتي
هؤلاء الذين يشهدوء على تعديبي وحرماني
إلى متى ستظل هكذا سنيني
ساعدني ياإلهي
أريد من القبر أن يحتويني
ظلمت القبر سترأف قليلا بحالي
إني بين اُناس لم يرحموني
لم يرحمنوني


في فيلا أبو فهد

انفتح باب الفيلا
ألقى ذلك الشخص نظرات ع الصاله فلم يجد أحد
توجه بكل خفه إلى الطابق الثاني
....:غريبه وين راحوا خليني اشوف عذاب أكيد بغرفتها

انفتح باب غرفة عذاب مع إن الوقت ظهيره بس الغرفه مظلمه توجه لسرير
عذاب نايمه وآثار الدموع في وجهها
....:مسكينه الله يستر وش سووبها. .عذاب عذاب اصحي
فتحت عيونها بس رجعت غمضتهم فاكره حالها تحلم
......:عذاب يلا اصحي
تاكدة عذاب إنه هذا مو حلم
قامت عذاب :جدوووه وحشتيني رجعتي متى وليش مافي أحد خبرني
حضنت عذاب جدتها وهي تبكي :ليش ما اخدتيني معك ليش
الجده تمسح ع شعر عذاب :ابوكي رفض خلاص لاتبكين معاد اخليك بروحك ابد وليش مسكره الشبابيك كذا وظلمه الغرفه صايره
عذاب تبكي مي قادره تحكي :.........

*********&
أبو نواف اتصل في أبو فهد
أبو نواف :الووو المحل الي انت فيه اللحين ترجع
أبو فهد : ليش خير إن شاءالله
أبو نواف بعصبيه :اقولك أرجع وبس
وأغلق المكالمه
استغرب أبو فهد راح للمحل الي قالت أم فهد بيجلسو فيه
بس كانت بدايت الكارثه
أم فهد تصارخ
أبو فهد زت الي في أيده وراح لها
أم فهد تبكي وبصراخ :ياسر ياسر (أبو فهد )ف....ف....فهد
أبو فهد يهز أم فهد : إيش فيه فهد وينه وين فهد
أم فهد : جاااوو جماعه واخطفوه وهددوني بسلاح إن يقتلونه
انفج أبو فهد : إيش....ا..أ. .إيش تقولي
أم فهد : ياوليدي يافهد ياوليدي
أبو فهد : قومي نرجع بسرعهہ
ركبوا السياره وبسرعه تحركوا بتجاه القصر

********&
وصلوا فيلا أبو فهد

كانت عذاب وجدتها يسولفون بصاله
إلا يدخل أبو فهد وهو من العصبيه والقهر والخوف مايشوف شي قدامه توجه لمكتبه
دخلت أم نواف تبكي قامت عذاب خايفه :ماما ماما إيش فيكي
أم فهد وهي تبكي :ابعدي من عندي إنتي أساس نحس البيت
عذاب بغصه بس هذه المره ماسمحت لدموعها بالخروج لأنها من آخر موقف قالت مافيش داعي للبكاء هذه حياتي ولازم أعيشها مثل مانكتبت لي :ماما قولي إيش فيك
الجده : يا أم فهد إيش فيكم ليش شذي تسوون
أم فهد : يا خالتي مصيبه مصيبه إبني فهد خطفوه
الجده : من وليش
أم فهد : مادري ياخالتي مدري


اتصل أبو فهد بخوانه وأمرهم كلهم يجون القصر كل العائله مجتمعه
********&

فتح باب الغرفه ودخل لابس بدله رسميه وقلاس شمسيه اسود خرج القلاس وخلخل أصابعه بشعره عيونه عسليه مره جنان بس نظرته حاده شعره ناعم اسود لين رقبته كله هيبه ورزه بس الجمود والقسوة من شخصيته
.....:أنت ليش تبكي
فهد خاف أكثر :اهى اهى اهى
....بصبر جاء وجلس عند فهد بسرير :إسمك من
فهد : ف....ف..فهد اهى اهى اهى
....:طيب يافهد إذا وقفت البكاء بشريلك الي تبي وباخذك عند بابا
فهد ارتاح لهرجل وقف بكاء :طيب أنا أبغا عند بابا
.....:اللحين بالأول أكل واللعب بعدين اخذك

من دون مايسمع رد فهد قام وخرج من الغرفه وأمر الحراس ينتبهون
....:عبد الله انتبه لهذا الطفل لأني اليوم مسافر
عبدالله :حاضر تأمر على شي ثاني طويل العمر
...:مايأمر عليك عدووو
عبد الله :ياطويل العمر كل شي أمرت عليه جاهز بس انت
أعطي الإشارة ونحنا بنفذ
.....:عبدالله أنتى مثل أخوي مو بس مدير أعمالي مايحتاج تقولي طويل العمر قوول بس فيصل
عبد الله :حاضر أستاذ فيصل
فيصل : عبدالله ما أوصيك مافي أحد يعرف بالموضوع غيرنا واللحين مدام وصلنا لها المرحله أنا بسافر ترفيه هههههه
وإذا رجعت اشوف وش آسوي
عبدالله :حاضر ياطويل العمر بس أنتبه لحالك اكثير
خرج فيصل من الفيلا والبوديقارد خلفه وحواليه لين وصل لسياره فتح السايق الباب ودخل فيصل مسك جواله واتصل
فيصل : الوو
دانه بدلع يلوع الكبد :هلا حبيبي فصووول
فيصل : وحشتيني قلبي
دانه بدلع :وأنا بعد واحشني
فيصل :اليوم مسافر قلت اخدك معي لأنه دورك بالسفر حبيبتي
دانه :ياااي وين مسافرين قلبي
فيصل : إيطاليا بنجلس 3 أيام وبنرجع
دانه :تمام بتجهز
فيصل : تمام اخلي السواق يمرك لأني اللحين رايح المطار
دانه بدلع : تمام حبيبي


فيصل (طويل بشرته برونزيه شعره أسود ناعم عيونه عسلي.... ملياردير يعني حلم أي فتاه بس عصبي وقاسي )

**********&
في فيلا أبو فهد
الكل مجتمعين منتظرين اتصال
أبو فهد وأبو نواف خايفين أكثر وخصوصاً بعد ماحكا أبو نواف لأبو فهد عن المكالمه
فراس :غريبه ليش مافي اتصال لو كان يبون فديه كان اتصلوا من زمان
عذاب :طيب ليش ننتظر خلونا نخبر الشرطه
أبو فهد بعصبيه : خلي رأيك لك يالنحسه إنتي نحس على هالعائله من أول ماولدتي
فراس بضيق : عذاب قومي اطلعي لغرفتك
عذاب :بس ا...
قطع كلامها أبو نواف : لاتقعدين تبسبسين قوومي
قام أبو فهد والشرار يطاير من عيونه من عصبيته مسكها من شعرها وبحده :إنتي ماتفهمين اه ماتفهمين حتى الحيوانات تفهم
فراس : ياخووي أبعد عنها يكفيها الي فيها
الجده بحده: ياسر أبعد عنها
أبو فهد : والله ما أبعد عنها والي يدخل لاقتلها الليله احنا جالسين ع اعصابنا وهي تتفلسف
عذاب تبكي :بابا خلاص بطلع غرفتي معاد أنزل اهى اهى اهى اهى

جاء اتصال للبيت
أبو عذاب نفض عذاب من أيده وكأنها شي مقرف ارتمت ع الأرض
كلهم توجهوا ناحية التلفون
أبو فهد رفع السماعه بارتباك : الو
....:..........
أبو فهد : من ليش ساكت من أنت شنو تبي
طووط طووط طووط طووط
انفصلت المكالمه

*********&

وصلت طائرة فيصل الخاصهہ لمطار روما الدولي ب إيطاليا
دانه : حبيبي فصووول وصلنا
فيصل : الرحله بسرعهہ مرت لأنك وياي
دانه بدلع : تسلم حبيبي

عدل فيصل شكله ودانه نفس الشي وخرجوا من الطائره والبوديقارد الخاصين بفيصل يمشون معهم
وصل لعند السياره الي تنتظرهم خارج المطار سياره مرسيدس بنز s كلاس سوداء
فتح السايق الباب لي فيصل وبعده فتحه لدانه
دانه : حبيبي فصووول ابغا اتسوق المولات عندهم مو زي السعوديه
فيصل : عيوني بنرتاح وبنتسوق وبنشتري الي تبغي

وصلوا للفيلا ملك فيصل بروما
انفتحت البوابه دخلت السياره
الساحه كلها عشب أخضر وأشجار ع الحدود ويتوسط ساحة الفيلا ممر لمرور السياره
وع الطرف الآخر نافووره وورد مزروع بطريقه حلووه خرج فيصل ودانه من السياره والحرس انتشروا في حديقة الفيلا دخلوا الفيلا
تتكون من طابقين الطابق الي تحت فيه مطبخ وصاله ومجلس ومكتب
اثاث الفيلا مره جنان وفخم يدل على مستوى فيصل
والطابق الثاني فيه جناحين وصاله كبيره طبعا جناح لفيصل وجناح تبع اهله إذا جاو معه
دخل فيصل الحمام (أعزكم الله )يأخذ شاور بعدها خرج لبس ونزل تحت
دخل المكتب ومسك جواله يدق
فيصل : هلا بالغاليه
أم فيصل : هلا فيك إبني
فيصل : شخبارك
أم فيصل : الحمدلله إلا وين انت أدق فيك مغلق
فيصل : سافرت وعاد إلا قبل نصف ساعة وصلنا
أم فيصل : أنت ومن وصلتوا
فيصل : أنا ودانه
أم فيصل : عادك ع زواج المسيار
فيصل : ههههه ايوا المسيار أحسن من الأبد
أم فيصل بصبر : الله يكمل عقلك أنت ومساييرك

أخدت الجوال من جدتها ريم
ريم :هلا خاالو
فيصل بحب :هلا بقلبي ريووم
ريم :وين رحت تكلم
فيصل : أنا بروما
ريم بزعل : رووما ليش ما اخدتني معك ليش
فيصل : يسلملي الزعلان باخدك المره الثانيه يلا ريووم اللحين بسكر بتصل فيش وقت ثاني
ريم :مابسكر أول اوعدني تجيبلي هدايه محترمه_^
فيصل : اعتبريهم عندك
ريم :كذا تمام أحبك _^
فيصل : وأنا بعد أحبك ياروح خاالو
أنهى المكالمه
ورجع اتصل بمدير أعماله
فيصل : الو عبدالله سويت الخطوه الأول
عبدالله : ايوا
فيصل : اللحين انتظر لين ارجع
عبد الله : حاضر ياطويل العمر
انتهت المكالمه
دخلت دانه بدلع : حبيبي يلا قوم عشاء جاهز
*******&
واقفه بلكونة غرفتها الجو بارد وهادي يوحي بالغربه
ماهي طوول عمرها تحس بالغربه مع إنها موجوده بين أمها وابوها وأهلها حتى بنات اعمومها مايكلمونها طبعا بأمر من عمامها
لمتى بتظل على شذي دموعها ع خدها مهما حاولت تكون قويه وماتخلي دموعها تنزل بيحصل موقف ينزلوا غصب عذاب تغني بصوت حزين باكي :اسمعو جرح الطفوله جرح دمعاته خجوله
جرح بنت اليوم تبكي تشتكي دنيا ملوله
ملت الظلم وسنينه والفرح يناس وينه
وين ضحكات الطفوله
صارت الدنيا حزينه
صارت الدنيا حزينه
هذا ابوي وهذه أمي هذا لحمي وهذه دمي لاكن الي صار منهم زاد في همي وغمي
.
.
***
أصبح بهم وعذاب حلمي أشبه بسراب في ظلام الليل وحدي صرت أعاني الاكتئاب صرت أعاني الاكتئاب
عذبوها واضربوها واجرحوها واقهروها صارت البنت الغريبه بينهم لا مايبوها بينهم لا مايبوها
يايبا جرحك عظيم بالقهر والله كريم والعتب كله على أمي عيشتني في جحيم
نسأل ونبغا اجابه كم طفل عاش بعذابه فاقد فرح ويعاني بالفرح يبغا يكون وسط حظنك يالحنون بالحياة يعيش دون خوف لا تبكي العيون
......
وضلت ترددها وهموم الدنيا كلها ع رأسها تنهدت ااه اه
عذاب تسولف مع حالها والقمر :تدري ياقمر ماما الي لازم تكون احن وحده علي هي طلعت أقسى وحده أنا بنتها ضناها تعاملني معاملة الحيوان هي الي مفروض تدافع عني هي الي لازم تحميني من ضرب بابا بس تقتلني بسكوتها ونظراتها البارده واهاناتها
وبابا كله يضربني ويدلني
ياقمر شفت أهل اووحش من كذا
استمع صوت شهقاتها ليش مامتت ليتني متت طفله ولاعشت هالعذاب ليتني متت طفله ولاشفت معاملت أهلي
كرهتك يالدنيا معاد ابيك
دخلت ع غرفتها وارتمت ع سريرها ونامت



انتظروا البارت 4
ياترا ماقصة فيصل بعائلة أبو فهد
وماهو السر وراء خطف فهد من قبل ملياردير

انتظروا بقية الأحداث في البارت 4

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 21-08-2016, 06:23 PM
..| همـس الإحـســآس |.. ..| همـس الإحـســآس |.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


روآيتك حمـآسية بس يـآليت تكبرين الخط .!
متـآبعة لك عزيزتي .|


ياترا ماقصة فيصل بعائلة أبو فهد .؟
والله مدري بس يمكن يقربون لـ بعض او في تآر دم بينهم .!
وماهو السر وراء خطف فهد من قبل ملياردير
اظن هو ابوه الحقيقي .!!؟ يمكن ما ادري


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 23-08-2016, 12:42 AM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
Upload60f51a90b7 رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ..| همـس الإحـســآس |.. مشاهدة المشاركة
روآيتك حمـآسية بس يـآليت تكبرين الخط .!
متـآبعة لك عزيزتي .|


ياترا ماقصة فيصل بعائلة أبو فهد .؟
والله مدري بس يمكن يقربون لـ بعض او في تآر دم بينهم .!
وماهو السر وراء خطف فهد من قبل ملياردير
اظن هو ابوه الحقيقي .!!؟ يمكن ما ادري
شكرا على مرووك همس الإحساس وإن شاءالله تنال اعجابك الروايه وبكبر الخط حاضر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 23-08-2016, 12:51 AM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


البارت الرابع

.
.
من جد تعبوني...
تعبوا قلبي المسيكين..
تعبوا الخافق..تعبوا جسدي كلة...
صرت ابكي لو حتئ صار معي شي تافه..لاني اذكرهم مع كل ألم..
...ترا مهما حكيت عنهم..ماقدر اوصف قسوتهم ولا جفاهم..ولاكذبهم..
والله يقهروا الواحد..
زين انتم شفتوا انفسكم كيف كنتم...
كلامكم المعسول..
ينقط عسل..
طيب ليش...توهمونا بالحب ونتم مو قده..
ولا انتم اهل له..
كيف بتكملون حياتكم .وكانكم ماسويتوا شي..
اقول شي...
ترا اشوف كل شي بعيني..اشوف كذبكم..
مااتكلم..بس اسكت..اقول..من وين ها العالم..
من ونا عايش ماشفت متلهم.
من كثر ماقلت كلام من اعماقي ..من داخل القلب الكسير..
احس اني اكلم حجر مو انسان..
حتئ الغريب يمكن لا سمعني..
يرحمني....
لكن انتم..انتم..
لكم ربكم..
بقلم الكسيره
.
.
عذاب تسولف مع حالها والقمر :تدري ياقمر ماما الي لازم تكون احن وحده علي هي طلعت أقسى وحده أنا بنتها ضناها تعاملني معاملة الحيوان هي الي مفروض تدافع عني هي الي لازم تحميني من ضرب بابا بس تقتلني بسكوتها ونظراتها البارده واهاناتها
وبابا كله يضربني ويدلني
ياقمر شفت أهل اووحش من كذا
استمع صوت شهقاتها ليش مامتت ليتني متت طفله ولاعشت هالعذاب ليتني متت طفله ولاشفت معاملت أهلي
كرهتك يالدنيا معاد ابيك
دخلت ع غرفتها وارتمت ع سريرها ونامت


مرت ال3 الأيام بسرعهہ

كانت بنسبه للبعض أسوء أيام حياته وللبعض الآخر سعاده لأنها بداية انتصاره
والبعض الاخر فهي أحد أيام حزنه التي تعود عليها هل ستتغير مجرى نهر الحزن أم سيبقى مثلما هو

في مطار الرياض وصلت طائرة فيصل
مثل العاده ينزل كاشخ والبوديقارد حوله السياره منتظرته خارج المطار ودانه تروح بروحها في سياره ثانيه
وصلت سيارة فيصل لقصره
انفتحت بوابة حديقة القصر
دخلت سيارة فيصل نزل فيصل وراه الخدم معهم الهدايا وكلش تبعه
الحرس انتشروا في حديقة القصر دخل فيصل القصر
توجه للصاله طبعآ القصر كان وايد كبير واثاته جنان كله فيصل وأمه يحبوا الكشخات ودووق بالخالص
أم فيصل : هلا بوليدي
فيصل حب رأس أمه : هلا بالغاليه أم الغالي
ريم جات تركض وحضنت فيصل : هلا خالو وحشتني
فيصل بمزح يقرصها من اخدودها وهي تكره هالحركه :ههههههههه ريووم وحشتك أو تبغي الهدايه
ريم بعصبيه : خالو فك اخدودي أنا كبيره مو شني بزر تعاملني
فيصل : تسلملي المعصبه
وفتح علبه فيها ساعة يد مرره جنان ذهب ومزينه بالألماس هذا لك
ريم :وواااااووو كلك ذوق
وأخدت الساعه ولبستها كانت مرره رووعهہ
فيصل يمد طقم ألماس مزين بأحجار العقيق الاحمر لأمه :وهذا لك يالغاليه
أم فيصل : تسلم ياوليدي
فيصل : طبعاً عاد في هدايا كثير إلا اقول يومه وين بدوور
أم فيصل بحزن:فوق بغرفتها مثل ما انت متعود عليها ماتخرج من غرفتها والأكل بالويل تأكل دووم حابسة نفسها بالغرفه
فيصل بحزن : يوومه الي صار معها مو سهل
أم فيصل :إيه صح مو سهل بس لين متى بتضل شذي وأنت مابتخلي مسااييرك وبتتزوج ودي افرح بشوفت عيالك
فيصل : خير إن شاءالله يومه بقوم ارتاح
أم فيصل : تمام روح نام

توجه فيصل لجناحه الي مايفتح غير ببطاقه الكترونيه أو بصمته طبع بصمته فتح باب الجناح كبير الجدران مطليه بالأون الأبيض والاثات لونه مدمج اللون الأسود مع الأبيض
دووق وستايل كلش مرتب
طبعآ من كبر الجناح فيه خدم خاصين لترتيب الجناح
دخل فيصل الحمام يأخذ شاور
*************
في فيلا أبو فهد
كل العائلة مجتمعين ع طاولة الطعام بس كل واحد يفكر بأشي وخصوصاً مرت 3 أيام وفهد مو موجود ولا اتصال يدل ع إن الخاطفين يبوا فلوس وطبعاً بو فهد وأبو نواف مارضوا يخبروا الشرطه لأنهم شاكين بالقصه
قطع الصمت والأفكار رنين جوال أبو فهد الكل نظر لأبو فهد : الو
....:تبغى تشوف ابنك عايش تعال الرياض بكرا ومن دون أخبار الشرطه لأنك معاد هتحصله عايش
أبو فهد :من أنت وتبغا إيش من إبني
......:بتعرف كل هذا إذا جيت
وأنهى المتصل المكالمه
أبو فهد بعصبيه وقهر رمى بالجوال ع الأرض انفصلت البطارية عن الجوال
نواف : لا عمي ليش سويت شذي إذا رجعوا اتصلوا بيبقى مغلق
أبو فهد تذكر رجع جمع أجزاء الجوال وشغله اشتغل
راح للمكتب وكل هموم الدنيا فوق رأسه
دخل أبو نواف المكتب :السلام عليكم
أبو فهد : وعليكم السلام اه ياخوي وش آسوي بهالمصيبه
أبو نواف : وش قال المتصل
أبو فهد : قال بكرا نجي الرياض ومن دوون مانخبر الشرطه
أبو نواف : خايف ياخوي بس وش نسوي بنروح من دون علم أحد

**********&
في قصر فيصل وبالأخص في جناح فيصل
صحه من النوم ع صوت جواله طبعآ هذا الرقم خاص مايعرفه غير الناس القريبه منه ولهيك رد
فيصل صوته كله نوم :الوو
عبدالله : اسف طال عمرك مادري إنك نايم
فيصل : مافي مشكله بس قول وش صار
عبدالله : اتصلت بأبو فهد وخبرته يجي الرياض
فيصل : أكيد هيجي وهيشوف المفاجأة
عبدالله : كل الي خططت اله هيصير زي ماتبي
فيصل : تمام يلا في أمان الله

انتهت المكالمه
قام فيصل أخد روب الحمام ودخل الحمام أخذ شاور وخرج
لبس بنطلون جينز وتيشرت ابيض يحتوي على كتابه بالون الأسود لبس ساعه ماركة TAG Heuer وتعطر من عطره المفضل
وأخذ القلاس الشمسيه السوداء
وخرج من جناحه وطلع لطابق الثاني توجه بهدوء لغرفه هو بيعرفها زين طق الباب بقليل بس مافي رد فتح الباب ودخل
ألقى نظرات ع الغرفه مافي أحد توجه ع البلكونة
فيصل بحب : بدوور
بدور :............
فيصل عارف إنها مش هترد :بدور اخبارك
بدور :...........
فيصل : بدوور لين متى بتمين شذي
بدور تناظر لحديقة القصر ومن دون ماتطالع لفيصل أو ترد عليه
فيصل : بدوور أي شي تبين تكلمي صارخي بس لاتسوين بنفسك شذي أنا أخوك احب مصلحتك وأي شي تبينه بسويه وبنتك بحاجتك

فيصل شاف مافي فايده للحكي قرر يخرج من الغرفه ويخليها براحتها طبعآ يحاول معها من 5 سنين ومافي فايده
فيصل : يلا في أمان الله بقوم أخرج

خرج فيصل وترك بدوور طبعآ مابكيت ولاشي ضلت تناظر كأنها جسد بلا رووح

خرج فيصل لصاله مافي احد دخل غرفة الطعام لقا أمه وبنت أخته ريم يتغدون جلس معهم
أم فيصل : جيت من عند بدور
فيصل : إيه حالتها تبكي الحجر
أم فيصل بحزن : الله يشفيها وترجع مثل الأول
فيصل : آمين
***********&
في فيلا أبو فهد الكل جالس ع أعصابه كلهم بصاله ما عدا عذاب بغرفتها

أبو فهد : يوومه قومي ارتاحي خايف يرتفع ضغطك
الجده : لا ياوليدي أنا كذا مرتاحه
سلمان بقهر :لين متى بنضل محابيس
أبو نواف نظر لسلمان نظرات ناريه :اسكت مايخصك
نواف : يووبه تعرف سلمان مايحب جلسات البيت اسكت منه
الهام :ههههههههه هذا سلمان 24 ساعه هايت خارج البيت
سلمان :وأنتي إيش دخلك لا إنتي أمي ولا ابوي ولا أختي
أبو هادي : هذه بنت عمك يالكلب
سلمان :مدام أنا كلب بنتك تصير كلبه
أبو نواف : سلمان طلعلك لسان يبيله قص

سكتهم صوت هز البيت أبو فهد : اسكتوا انا وين وانتوا تتهاوشون كنكم بزران
أبو نواف : آسفين بس والله ه السلمان يرفع الضغط
.
.
في غرفة عذاب جالسه ع السرير لابسه بجامتها لأنها من لما قامت من النوم مانزلت تحت غير بغرفتها
جالسه تتصفح ع الأب وفاتح المسن وتسولف مع رهف
.
.
مر اليوم بسرعهہ كبيره
واجاء الصباح وهذا اليوم المنتظر
أبو فهد وأبو نواف خرجوا من الفيلا من دون مايقولو لأي أحد اشي متجهين للرياض مسافة طريق بين الخبر والرياض وبيوصلون

***********&
فيصل لابس البدله الرسميه وكاشخ ع الأخر
تفطر وخرج ع شركته
الحراس في كل مكان حول الشركه مايسمحون لأي أحد يدخل إلا بأذن
دخل فيصل مكتبه
طق الباب
فيصل : تفضل
دخل عبد الله : السلام عليكم
فيصل : وعليكم السلام تفضل اجلس
جلس عبدالله : طال عمرك اليوم بيجون
فيصل ببتسامه :بيجون لنهايتهم هههه المهم اترك هالموضوع وتكلم في الي بعده
عبدالله : فيه احتفال بتسويه الجمعية الي تدعمها بشرف حضرتك وعائلتك
والشركه الي في اليابان وافقوا ع شروطنا بس لازم تسافر الثلاثاء واليوم خميس يعني بعد 5 أيام وانتهى المواضيع طال عمرك
فيصل : تمام شكرا انت رتب وبلغني وبخصوص الاحتفال متى
عبدالله : يوم الأحد
فيصل : تمام عبدالله نهاية هذا الشهر حابب اروح لدار رعاية الأيتام بس كلم محل لبيع الألعاب عشان نأخذ للأطفال
عبدالله : حاضر طال عمرك
رن جوال عبدالله : اسف أستاذ
فيصل اشررله عادي
عبدالله : الو
:فيه اثنين يقولوا إنهم من جهتك يبون يدخلون
عبدالله : لحظه
كلم فيصل فيصل وافق
عبدالله : دخلهم
وأنهى المكالمه
.
.
أبو فهد وأبو نواف استغربوا الحرس والمحل الي أهم فيه حق ناس ماتدل عليها إنها تبغي فلوس ناس أعلى منهم في المستوى وايد
أبو فهد : ياخوي الله يستر المكان مايبشر بالخير
أبو نواف بخوف : صح كلامك ياخوي بس أنا قد شفت في الأخبار هذه شركة ملياردير
أبو فهد : ايوا هذا ملياردير ما اعرف عنه بس أعتقد اسمه فيصل
أبو نواف : الله يستر بس يمكن الخاطفين جابو نحنا هنا ليش ده المحل مو حق خاطفين
توجوهوا لين مكتب فيصل طبعا السكرتير ادن لهم بدخول بأدن من فيصل
أبو فهد فتح الباب
ودخل هو وأبو نواف
عبد الله كان جالس ماتحرك وفيصل معطيهم ظهره
لأنه في الكرسي تبعه
عبد الله : تفضلوا ا جلسوا
جلس أبو فهد وأبو نواف
وكل واحد يناظر في الثاني
لف فيصل الكرسي
أبو فهد من غريب عليه الشخص الي قدامه كأنه شافه بس ماتذكره
أبو فهد : أعتقد في أحد اتصل
قاطعه فيصل بسخريه وجمود :ههههههه يا 10/3
صدمه اجتاحت أبو فيصل وأبو نواف بخوف : م...م..من أنت
فيصل : شوي شوي هتعرفون ليش الاستعجال أحكي لهم عبدالله
عبدالله : ولدكم موجود عندنا وهتعرفوا كل شي بتدريج بس لما يتكلم طويل العمر مافيش أحد يقاطعه
اللحين كمل طال عمرك
فيصل : أن...
قاطعه أبو فهد : من أنت وليش خطفت ولدي تبغا فلوس بعطيك بس الي أعرفه انسان متلك مايبي فلوس وش تبغا
فيصل بعصبيه : اسكت لين أخلص كلامي تفهم أو بتشوف شي مايعجبك
مسك فيصل أعصابه ورد بجمود :أنا فيصل محمد آل.....

صدمه أو صاعقة نزلت على أبو فهد وأبو نواف
مستحيل الي سمعوه



يأترا ما السر وراء فيصل وأبو فهد وأبو نواف

وماقصة بدور هل يتعلق السر بها أم لا سنعرف الكثير في البارت 5

هناك الكثير من الأحداث والمفاجئاات انتظرونا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 23-08-2016, 02:38 AM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


السلام عليكم ورحمة الله أتمنى من قراء رواية دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح التفاعل عشان اقدر أكمل الروايه لأن هذه أول روايه الي فأتمنى تشجيعكم لي عشان استمر واتقبل انتقادادكم واعجاباتكم لأني اعرف أن لكل شخص تفكير مختلف فلابد من الإختلاف واحترم وجهات النظر واعتذر عن الأخطاء الكتابيه هههه😂 واتمنى يكن لروايتي معجبين
الروايه أحداثها مختلطه من أرض الواقع والأحداث التي تعيشها بعض الناس



آخر من قام بالتعديل حمامة مجروحه; بتاريخ 23-08-2016 الساعة 04:20 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 24-08-2016, 02:54 AM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


البارت 5

فيصل : أن...
قاطعه أبو فهد : من أنت وليش خطفت ولدي تبغا فلوس بعطيك بس الي أعرفه انسان متلك مايبي فلوس وش تبغا
فيصل بعصبيه : اسكت لين أخلص كلامي تفهم أو بتشوف شي مايعجبك
مسك فيصل أعصابه ورد بجمود :أنا فيصل محمد آل.....

صدمه أو صاعقة نزلت على أبو فهد وأبو نواف
مستحيل الي سمعوه
أبو فهد برعب :أنت ولد محمد آل
فيصل بعصبيه : لا تذكر إسم ابوي على لسانك الوسخ
أبو نواف بعصبيه أكثر :فيصل احترم هذا في عمر أبوك
فيصل بحده : أنت اسكت مافي أحد سمحلك تتكلم
وسكت
أبو فهد : يافيصل إبني فهد ليش خطفته ماله أي علاقه بكل القصص
فيصل بحده : خفت ع ابنك
وبسخربه هههههه لو يعرف ابنك وش سويت ويأشر فيصل بسخريه ع أبو نواف : أنت وهذا كان كرهكم والكل كرهكم
رجع فيصل رفع صوته :خايف ع ابنك ولما سوويت
أبو فهد : فيصل أعتقد هذا الشي بيننا وبينك وهذا الي جالس ماله أي علاقه
أبو فهد قصده ع عبدالله
فيصل : أنت في مكتبي وأي شخص موجود فيه مالك أي علاقه وهذا له إسم عبدالله مساعدي ومدير أعمالي وكل عمايلك عارفها هههههه
عبدالله : ههههههه
أبو فهد وأبو نواف سكوت حيره خوف من الماضي
فيصل بجمود : المهم ابنك عندنا ولسا ماشفت حاجه مني
والله لدوقكم من نفس الكأس الي دوقتوه لنا زمان
تعبت لأوصل لها المستوى
أبو فهد بتسرع :تبغي فلوس شركتي اعتبرها بأسمك
فيصل بعصبيه : مابي فلوسك ولا ابيك ابي اقهركم أنا معي فلوس تكفيني وتغسلك
أنت قهرتني وهذا اخوك تستر ع جريمتك قتلت يووبه تفهم قتلته ذوقتني حياة اليتم شفت دمع أمي وأختي خليتني احس بالعجز لأني ماقدرت أخذ حق ابوي أنت أخدت ثأر قبيلتك وأنا جاي أخذ ثأري قطعة أرض تخليك تقتل إنسان
حل الصمت في المكتب
فيصل : تبغا ابنك بشروط
أبو فهد بخوف : وش شروطك
فيصل : بنــــــــــتك رهينه برهينه
أبو نواف وأبو فهد مش قادرين يجمعون الكلام بصوت واحد وش ت ...ت..تقول
فيصل بجمود : أعتقد سمعتوا الي اريده بنتك
أبو نواف : بتتزوجها
فيصل بسخريه :ههههههه فيك تقول هيك بس بطريقه تقهر طبعآ
أبو فهد : وش
فيصل : بتزوجها بس ماحد يعرف غيرنا وتخبروا قبيلتكم إنها هربت
أبو فهد بعصبيه : مستحيل وش تقول أنت جنيت
فيصل بسخريه :تخاف ع خراب صورتك قدام قبيلتك الي بسببها قتلت وبنتك حبيبة قلبك أكيد بتروح فيها
أبو فهد : وش تقول انت
فيصل : الي أقوله واضح مابتشوف ابنك لين توافق على شرطي وإذا رافض ماعندي مشكله ا آق
أبو نواف قاطع فيصل : اترك فهد وشرطك موافقين عليه
أبو فهد بستسلام :موافقين
عبد الله خرج أوراق من شنطه :مدام موافقين عقود الزواج جاهزه والشيخ اللحين بيجي

اتصل عبدالله
بعد ما أنهى المكالمه الشيخ وصل
وتم الزواج
آبو فهد بحزن : إبني وينه
فيصل : لا لا أول بنتك أو اقول جاريتي لأني مستحيل بنتك تصير زوجتي غير على هذه الورق بنتك الوحيده هتفقدها وودعها لأنها احتمال قبيلتك تقتلها وابنك مابيرجع لين تعطيني بنتك وتعلن الخبر السار لقبيلتك
بعدين ابنك هيجيك وع فكره صرع الحارس ببكاءه مدلعه زايده
أبو فهد وأبو نواف :الي تبيه اليوم هيصير مين هيأخذ البنت
فيصل : أكيد أنا أبغا اشوف انتصاري
*************&
في فيلا أبو فهد
الجده بخوف : أم فهد عارفه ياسر هو أبو نواف وين راحوا من بعد الفجر ماشفتهم واللحين ظهر
أم فهد : خالتي يمكن راحوا في شغل
أم نواف : إيه خالتي يمكن معهم شغل
نواف : شغل أي شغل ما اعتقد لأن أهم رفضوا خروجنا وكيف أهم مالهم حس
الجده : إيه صح كلامك نواف وليدي اتصل فيهم
نواف : حاضر جدووه
أخذ نواف بيتصل
دق ع عمه مافي رد رجع دق ع أبوه مافي رد :جدوه مافي أحد يرد على جواله
الجده بخوف أكثر :الله يستر وين راحوا
أم نواف : خالتي لاتخافي بيرجعون هم رجاجيل كبار مو بزران

في غرفة عذاب
صحت من النوم والوقت ظهيره هذه الأيام كل وقتها بغرفتها ماتخرج وحتى جدتها إلا كانت شوي تهتم فيها ماشافتها
قامت دخلت الحمام لتأخذ شاور بعد ما خرجت لبست بلوزه أحمر تحتوي على بعض المسات بالون الذهبي وبنطلون جينز ولبست اكسسوارات ذهبيه سلسال ذهبي طويل عليه قلوب صغيره حمراء وحلق ذهبي يناسب السلسال
ناظرت المرايه أعجبت بشكلها كثير ناظرت شعرها تنهدت من طوله
قررت لتخفف الملل الي فيها وتقضي وقتها بسرعهہ تقصه بس بشكل غريب هي تحبه طويل بس ودها تجرب الشعر القصير
عذاب تكلم حالها :اللحين هجرب الشعر القصير بس بطريقتي لشافته رهف بتصارخ ههههههه
أخذت المقص وبدأت تقص

وأخيرا انتهت
طبعآ ماقصت شعرها كله بس جزء بسيط الي فوق ورفعت الباقي تحت المقصوص وقصت غرتهالفوق عيونها وناظرت بالمرايه :وووووااااووو جنان اتاري الشعر القصير يجنن
الي يشوفها يفتكر إن شعرها لين كتفها قصير
طبعآ قصته ومشطته بمهارة


وأخيرا وصل أبو فهد وأبو نواف الفيلا
فيصل وعبدالله منتظرين خارج الفيلا

الجده قامت لين أبو فهد : خير ياوليدي وينكم من الفجر
أبو فهد بحزن : وين الخير يايومه وابني مختفي
الجده : قول ياوليدي وين كنتوا
أبو فهد وأبو نواف ماقدروا مايقولوا لامهم
راحوا المكتب بطابق الثاني وجلسوا
طبعآ بعد ما أمر أبو فهد الخادمه تقول لعذاب ترتب أغراضها بيروحون سفره ضروريه عشان فهد
جلسوا ثلاثتهم بالمكتب
أبو فهد حكا للجده إن الخاطفين هو عباره عن واحد ملياردير
حاول يحكي ويكذب عشان أمه ماتعرف بالحقيقه الكامله
منتظرين موافقة أمه الهو مستحيل توافق

الجده : أهم شي فهد عذاب كبيره وباتتحمل بس فهد عاده صغير واللحين مرعوب أكيد ياوليدي هذول عيالك
أبو نواف : أبو فهد يومه وافقت خلاص قوم ننزل عذاب
الجده حاولت تخفي حزنها مفكره بقرارها بتبعد عذاب عن الحزن الي هي فيه :أنا بنتظركم عند الباب عشان محد يعرف
أبو فهد : تمام يوومه


.
.
.
في غرفة عذاب
اه يازمن ليش شذي تسوي فيني
ليش كذا تحطني في مواقف تزيد جروحي
ليش اتحسدني على إني أملك وحدتي
يازمن كفايه سيبني وروح ولا تقتلني
يازمن كفايه تجريح وخيانات
يازمن ماتركتلي اشي
يازمن ليش ليش تسوي شذي فيني
تعبت من كثر البكي
يازمن صرت أشك بظلي ليخوني ويطعني من ظهري
يازمن كفايه تكشفلي ماوراء الستار كفايه
كل الي حولي عذبوني جرحوني قهروني
آخر شخص أشك فيه يخوني طلع أول الخونه
متى بيجي الموت وبياخدني

عذاب تبكي من الكلام الي سمعته راحت المكتب كانت بتسأل أبوها عن السفره لأن الخادمه قالتها هم بالمكتب بس سمعت كلام دمرها خلاص تدمرة انقهرت
مسحت دموعها الي مو راضيه توقف لبست عبايتها وغطوتها
الخادمه جهزت كل شي
وانتظرت ليدخل أبوها ويخبرها عن مصيرها
انفتح الباب
دخل أبو فهد وأبو نواف
ناظرتهم عذاب بنظرات مافهموها
كانت تناظرهم بنظرات حزن وقهر واستحقار
أبو فهد بجمود : تجهزتي
عذاب : أعتقد ايوا
أبو نواف : خلي فلسفتك لبعدين وقومي قدامي
عذاب قامت من دون ماتناظر لهم وخرجت بكل هدوء
استغربوا الاثنين من هدوءها بس سكتوا
وصلوا عند الباب كانت الجده واقفه جات بتحضن عذاب
عذاب ابعذتها :لا تتظاهرين إنك تحبيني مدام الي جابوني الدنيا ماحبوني فأنتي مافي داعي تنافقين
أبو فهد بعصبيه : احترمي هذه جدتك الي ربتك كذا تسوي فيها
عذاب بقهر : هي ربتني لتبوعوني عشان فهد ايوا فهد
صدمه اجت أبو فهد وأبو نواف :كيف عرفتي ومن قالك
عذاب من بين ادموعها :سمعت كل السالفه انتوا بتبيعون بنتكم حسافه حسافه أنت ماتصلح تكون أبو طول عمرك تهيني وتضربني وآخر الشي بتكملها وبتبيعني
أبو نواف عطاها كف سكتها
عذاب :اضربوا اضربوا ماعندي مانع جسمي تعوذ حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ظلمتوني حسبي الله بروح عند الغريب الي بيسود عيشتني بس ع الأقل هو مو من لحمي ودمي مثلكم مادري وش الي يبغا ليتزوجني
سحبها أبو فهد لخارج الفيلا في الحديقه :أخيرا اجاء الفرج ومعاد بشوف وجهك بالخالص أخيرا أمشي معي وأنتي ساكته
عذاب تحطمت من داخلها تقتها انعدمت بس ماتبين لحد هي متعوذه على كذا وصلو لين المحل الي واقفه فيه سيارة فيصل والسيارة الي بتطلع فيها عذاب
أبو فهد : هذا شرطك الأول عندك والشرط الثاني اول ماتمشي هنفذه
فيصل بحزم :لا تحاول تتذاكىء علي متى مانفذت ابنك هيرجع
مشت السيارات
أبو فهد : ياخوي شفت وش سواء الماضي فينا
أبو نواف بضيق : اه اه وش نسوي وكلنا أمرنا لله
أبو فهد بحزن : تتوقع ظلمناها
أبو نواف فهم ع أخوه :لا ياخوي ماظلمنها زوجناها ع الأقل المهم بندخل لأن بعد شوي القبيله بتجتمع
*******&
في السياره الي فيها عذاب مش عارفه وين رايحه بضبط
تبكي ألم وحسره بعد فتره وقفت السياره انفتح الباب
عبد الله رما كيس فيه أكل وقفل
عذاب تشاهق : من اول ماولدت وأنا بعذاب
غفت في السياره من كثر البكي

أّلَدِنِيِّـــــــــأّ إذّأّ قِــــَّستّ عٌ أحٌدِ
تّمَـــــــــنِى أّلَمَـــــــــوِتّ وِأّلَلَحٌدِ
وِشٍـــــعٌوِر أّلَوِحٌدِهِ لَلَجِروِحٌ يِّزِّيِّدِ
وِأّلَأحٌزِّأّنِ دِوِوِوِوِمَ فِّيِّ تّمَــــــدِدِ
أّلَتّقِى أّنِعٌدِمَتّ وِدِوِوِمَ أّلَنِأَّّس
يِّصٌدِ
وِيِّنِــــــتّظّر أّلَمَوِتّ مَنِ قِريِّبِ
وِبِعٌيِّدِ


في سيارة فيصل
فيصل : عبدالله شوف إذا كان قد كلامه والتزم بالشرط اليوم قبل بكرا الجماعه المسؤولين عن الطفل يوصلونه الهم اليوم
عبدالله : حاضر ياطويل العمر
فيصل : وأنا بتصرف مع يوومه بس يا عبدالله أنتبه مافي أحد يعرف الي صار
عبدالله : لو ع قطع رقبتي
فيصل ابتسم


**********&
أبو فهد وأبو نواف خبروا العائله إن عذاب هربت من البيت وتركت رساله كل العائله في صدمه
سلمان :أكيد بتهرب كلكم معاملتكم لها زي الحيوان كل وقتها بغرفتها ماتخرج
نواف بعصبيه : سلمان اسكت
سلمان :إذا ماعجبكم الكلام قلتوا اسكت انتوا قتلتوا البنت وهي عايشه معكم واللحين بتقتلونها لما تخبرون المشايخ
أبو نواف بعصبيه : سلماااان اسكت
سكت سلمان
الجده خايفه إذا عرفوا مشايخ القبيله وش بيسون بس ماينفع الندم في هذا الوقت
وابنها أحد المشايخ وهيبته بتطيح
وأبو فهد عارف وش بيرد هيبته
وصلوا شيوخ القبيله ورجال مهمين
والكل دخل المجلس
حطوا الخدم الضيافه
أحد المشايخ :يا ابوا فهد أنت طلبت نحنا وجينا ع طلبك عسا ماشي شر إن شاءالله
أبو فهد بضيق : بخبركم الموضوع وانتوا احكموا
خبر أبو فهد كل اللي جالسين بأن بنته عذاب هربت
وختم السالفه :أنا متبري منها لاهي بنتي ولا أنا أبوها
تعالت الأصوات في المجلس
رجال 1:وينك عنها يا أبو فهد
أبو فهد بتقى :أنا لي اشغالي ومابجلس عندها كل وقتي
أنا رجال ولي شغلي واسمي
رجال 2:هذه تستحق القتل بتفضح احنا بين القبائل
أبو فهد : قلت لكم وبرجع بعيد لا هي بنتي ولا انا أبوها ولكم الحكم
الشيخ 1 : كفو يا أبو فهد كفو
الشيخ 2:اللحين لازم نلقاها وننفذ العقوبة
بعد كذا ساعه انتهى نقاشهم
وخرجوا من فيلا آبو فهد وهم يتوعذون في عذاب مايدرون وش مصيرها هالمسكينه كل همهم إنهم ماينفضحوا بين القبائل
دخل أبو فهد وأبو نواف الصاله الكل موجود
الجده بخوف : وش قالوا
أبو فهد : تعتقدين وش بيقولون غير القتل
الجده : الله بيعين
أبو فهد : المهم ماعندي بنت إسمها عذاب
سلمان :هههه وهو كان من قبل عندك بنت وجودها ك عدمه عندك حسافه
الجده بعصبيه : سلمان اترك عمك بهمه هذا عمك بمقام أبوك
سلمان :أنا طالع مع الشباب وانتوا كملوا حبسه
أم نواف : سلمان اسكت واجلس مو وقت طولت لسانك
الله يصبرني عليك
أبو نواف : اطلع وفك نحنا من لسانك
*********&
فيصل : عبدالله اللحين اتصل الرجل الي كلفناه يخبر نحنا باكتمال الشرط قال كل شي تم
اللحين اتصل خلهم ياخذوا الولد لعند اهله
عبدالله : تمام طال عمرك
اتصل عبدالله في الحراس الي مع فهد
وأمرهم ياخذوا فهد عند اهله

وأخيرا وصلوا قصر فيصل
انفتحت البوابه الكبيره حق حديقة القصر
ودخلت السيارات بعدها وقفت السيارات
انفتح باب سيارة فيصل
خرج فيصل ومن الجهة الثانيه عبدالله
توجه فيصل لسيارة عذاب وفتح الباب
وهي كانت نايمه
فيصل : هييي انتي بسج نوم قومي
عذاب لسا نايمه
فيصل جاب موويه وسكبها فيها
قامت عذاب مفجوعه :مم...من أنت
فيصل بجمود : مو لازم تعرفي قومي انزلي من السياره
خرجت عذاب من السياره تناظر كأنها خارج المملكه قصر كبير وفخم وحديقة واسعه ومن كبر الحديقه فيها نافورتين ووسط كل نافورة مجسم سمكه يخرج المويه من فمها
وورد مزروع بطريقه مرتبه وأشجار ع الحدود وكراسي ومسبح كبير شكله مموج
وأرض الحديقه كلها عشب أخضر
بس يتوسطه ممر لسيارات

والحرس منتشرين في الحديقه
فيصل : هييي إنتي مطوله تناظري
عذاب ناظرت للأرض :........
فيصل مسكها من معصمها ورفع رأسه بعصبيه : لما أتكلم تناظريني تفهمين
عذاب ايدها توجعها :اه أيدي
زاد فيصل مسكته :اللحين داخلين وإذا فتحتي افمك بكلمه بتحصلين شي مايسرك الدلع حق باباكي وماماكي انسيه إنتي جيتي هذا البيت مجرد جااريه لاغير فهمتتتتيي
عذاب فيصل دق ع الوتر الحساس جرحها وهي لسا ماتعرفه إلا قليل هو مايعرف كيف علاقتها بأبوها وأمها :فهمت
فيصل نفض عذاب من أيده كأنها شي مقرف :اتبعينا
تمشي عذاب خلف فيصل بكل هدوء
دخل فيصل القصر وعذاب ماشي خلفه وصل الصاله أمه وريم جالسين ريم عند التلفزيون
وأمه تقرأ كتاب
فيصل : السلام عليكم
أم فيصل : وعليكم السلام هلا فيك
جلس فيصل وعذاب واقفه




يأترا ماذا ستكون ردة فعل أم فيصل

وهل تعرف عن مقتل زوجها أم لا

ماذا سيفعل فيصل

كل ذلك والمزيد من الأحداث في البارت 6


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 24-08-2016, 08:34 PM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


سلام أين قراء الروايه 😢إذ لم تعجبكم البدايه لن اكملها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 25-08-2016, 01:01 AM
حمامة مجروحه حمامة مجروحه غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح


البارت 6
فيصل نفض عذاب من أيده كأنها شي مقرف :اتبعينا
تمشي عذاب خلف فيصل بكل هدوء
دخل فيصل القصر وعذاب ماشيه خلفه وصل الصاله أمه وريم جالسين ريم عند التلفزيون
وأمه تقرأ كتاب
فيصل : السلام عليكم
أم فيصل : وعليكم السلام هلا فيك
جلس فيصل وعذاب واقفه
أم فيصل بإستغراب :منو هذه ليكون وحده من مسااييرك
فيصل : لا هذه خادمه جديده
أم فيصل : بس هذه مو شكلها خادمه ومن أي جنسيه
فيصل : عربيه بس شكلها لابسه عدسات نست حالها إنها خادمه
أم فيصل : المهم شكلها مرتب تعرف اني أحب الخادمات شكلهم مرتب وزين
فيصل : هذه بتكون مع الخدم الي بجناحي يشتغلون

عذاب تسمع لكلامهم وعيونها غرقانه دموع وتناظر للأرض ماتبي أحد يشوفها
أم فيصل إسمها من
فيصل بارتباك لأنه مايعرف غير إنها بنت المجرم :هي هتقولك أو ماعندها لسان تحكي فيه
أم فيصل :لهذه الدرجه ماتعرف اسماء الخدم الي عندك
فيصل بتصريف :مو ضروري اعرف
أم فيصل وجهت سؤالها لعذاب :إسمك من
عذاب ولساتها تناظر للأرض :ع...عذاب
أم فيصل استغربت الإسم بس ماحبت تناقشها أكثر من شذي :هيفرجوكي محل الخدم اللحين
فيصل : لا بتعيش في الغرفه الخارجيه الملحق
أم فيصل ماحبت كلام إبنها :ياوليدي حتى لو كانت خادمه هي بالنهاية إنسان وهذيك الغرفه حتى الحيوانات مهتقدر تعيش فيها
فيصل : يوومه إنتي تعرفيني عمري ما اذيت أحد وبعدين الغرفه رتبوها
أم فيصل : إذا رتبوها تمام بس
فيصل عارف أمه هتطول في النقاش بس قطع عليها :يوومه أنا بقوم ارتاح شوي لين يجهز العشاء
أم فيصل : تمام
مشى فيصل وعذاب خلفه تمشي
خرج حديقة القصر مشى لين نهاية الحديقة بالزاوية تماما
وفتح باب الملحق
ناظر بعذاب وبجمود :هذا المكان الي يناسب امثالك

سحبها من يدها ورماها ع الأرض
وقال :بتمين هنا لحتى اطلبك عشان إنتي جاريه بتعرفين كيف يشتغلوا الخدم والدلع انسيه بعد اليوم مافي ماما ولا بابا فهمتي
وأغلق الباب طرراخ

عذاب ضلت تبكي بقهر وحسره ع حالها تذكر كلام أبوها وجدتها الي وافقة وفضلت مصلحة فهد عليها
ناظرة المكان كله غبار وكأنه مهجور من سنين فيه سرير لشخص واحد بس مخرب حيل وفيه دولاب
المكان مظلم وموحش
فيه طاقه صغيره بالغرفه بس عااليه مره
عذاب تبكي :ياليتني متت ولا جيت على ه الدنيا ليش مامتت لا أمي تحبني ولا ابي وفي النهايه كملوا سواتهم وباعوني ل ه الرجال كلهم ظلموني وكلهم عذبوني جرحوني ياليتني متت

(اه ماغير نقول الله يعينك ياعذاب في ناس كثار عايشين معاناة يتمنون الموت بس هذا حال الدنيا الله يفرج عليهم)

نرجع لفيصل الي الحقد والكره والانتقام من عائلة أبو فهد مسيطرين عليه
دخل جناحه وهو حاسس بالانتصار أخيرا حقق أول خطوات الانتقام من عائلة أبو فهد ويفكر بباقي خطوات انتقامه
********&
في بيت أبو عبد العزيز (عم فيصل )

الكل جالس ع طاولة الطعام يتعشى

سحر :اقول مشعل إيش رأيك نخطب لك أمل بنت الجيران
مشعل غص بالأكل كح كح كح
أم عبد العزيز قامت جابت كأس مويه ومدتها له
شرب مشعل المويه :سحر والله إن سويتيها لاذبحك
سحر رفعت حاجبها :وليش مب عاجبتك
مشعل بسخريه : لو تزوجتي مازن بتزوج أمل
سحر عصبة ورمته بالمعلقه :اسكت قبل لا اكسر رأسك
مشعل رفع حواجبه يحركهم ليقهرها :وليش تكسرين راسي ترا مازن رجال ورزه مو مثلك خبله
سحر :خبلهہ بعينك الشره مو عليك علي الي كلمتك وقلت أخوي واخطب له
أم عبد العزيز :مشعل سحر زوتها متى بتعقلون انتوا الاثنين كل يوم هواش
مشعل :يوومه أنا عاقل شفي بنتك الخبله هي الي يبيلها عقل
سحر :يومه أنا عاقلة البيت
مشعل بقق عيونه
وريان غص بالأكل كح كح كح
مشعل :من من عاقل
ريان بعد ماشرب مويه :هههههه إنتي عاقله ما أصدق الله يعين الي بياخذك بتكون أمه داعيه عليه
سحر :يووبه شف شف عيالك وش يقولوا أنت تعرف إني أعقل وحده بالبيت
أبو عبد العزيز :هههههه إنتي عاقله وسكر البيت
ريان بقق عيونه :يووبه ده عاقله وسكر البيت مستحيل هذه سم البيت وبعدين ترا يومه بتزعل تقول لسحر الكلام الحلو وهي لا
أبو عبد العزيز :امك هي سكر حياتي ههههه
أم عبد العزيز انحرجت
مشعل :ههههه يوبه شف يومه انحرجت
أم عبد العزيز بعصبيه احرجوها عيالها :ريان مشعل انقلعو قبل لا اشيل النعال واطيره بوجاهكم
الكل ماعدا أم عبد العزيز :ههههههههههه
سحر :يووبه بكرا ابي اروح بيت عمي ريم اليوم مكلمتني تقول طفشانه يووبه تكفى أبي اروح أجلس يومين
أبو عبد العزيز : رووحي بس خلي عنك الهبال
سحر :افا يوبه مو انت من اشوي تقول عني عاقله

مشعل :العقل متبري منك

سحر :وانت مو أحسن مني هههههه

(طبعآ سحر ومشعل وريم فيكم تقولوا عقولهم متبريه منهم من خبالهم
مشعل 17
ريم +سحر 16)
**********&
في فلا أبو فهد
رجال فيصل وصلوا فهد
وأبو فهد فرحان برجوع إبنه والكل فرحان

بس البعض فرحان ظاهريا أما جواته شي ثاني ندم وحزن
والبعض شعور الشك مسيطر عليه

كل العائله ع طاولة الطعام ماعذا سلمان مو موجود
وفهد جالس عند أبوه ويسولفله عن بطولاته

وطبعا كل سوالفه هياط هههههههه

نجي عند سلمان
قال لأهله إنه يبي مع ربعه
بس هو جالس لحاله عند البحر
والحزن يبان عليه
يفكر في عذاب وهروبها و و و
هو يحبها ويعشقها بس محد يدرى بالمشاعر الي في قلبه اتجاه عذاب
تنهد :اه اه تمنى يصرخ بس مافي فائده
حس بأيد ع كتفه خاف والتفت
....

انتظروا بقية الأحداث في البارت 7


الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

دنيا زادت جروحي وهو جرحني وحلال فيه الجرح

الوسوم
الجرح , جرحني , جروحي , دنيا , صاحب , وجمال
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية جفاف وردة بيضاء في رُكن الذكريات / بقلمي ضِياع ، روايات - طويلة 97 26-05-2017 12:36 PM
رواية بيت جدي اللي جمع كل المحبة والأماني والحنين /بقلمي؛كاملة _A.M_ روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 143 02-02-2017 11:05 AM
رواية وش سويتي فينا يا بنت 2 للكاتبة / єℓнαм؛كاملة just elham روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 588 25-12-2016 12:30 AM
روايتي الثانية صديقات ولكن صلاتي حياتي(استغفرالله) روايات - طويلة 3 26-08-2016 03:46 AM
نجلاء القبيحة قلم مضطرب قصص - قصيرة 6 09-04-2016 01:31 AM

الساعة الآن +3: 06:54 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1