اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 03-09-2016, 10:29 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها هدووء الكــون مشاهدة المشاركة
روووووووووووووعه البارت
حضورك الأروع 💜
تسلمين حبيبتي


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 03-09-2016, 10:35 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها لصمتى حكايه & مشاهدة المشاركة
يسلموو على البارت جنااان .
اممم عبد الرحمن &وريم :حلو تطور عبد الرحمن ان شاء الله دووووم
مرام :ياكرهي لها اتوقع ان بتحاول تبعد عبد الرحمن من ريم او تخليه يكرها ..

ننتظرك في البارت الجاي,,,,


^_^
شكرا حبيتي على ردك الجميل 💕
أسعدني توقعك و حضورك ✨💜


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 03-09-2016, 10:41 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jooorre مشاهدة المشاركة
بااااااارت جنااان
انا متابعه روايتك من اول بارت بس ذي او رد لي

استمري ياقلبي وبتوفيق *_*


.
ردك و حضورك اللي يجنن 💜
إن شاءالله تعجبك الروآيه و تستمرين معي
إلى النهايه✨💛


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 05-09-2016, 08:50 PM
&nïsrëën" &nïsrëën" غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


متى راح تنزلييين البارت الجاي
ننتظرك لاتطولين علينا ^_^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 06-09-2016, 01:45 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها jooorre مشاهدة المشاركة
متى راح تنزلييين البارت الجاي
ننتظرك لاتطولين علينا ^_^
إن شاءالله إذَا خلصته بنَزله
يمكن اتأخر لأن ودي اكتب لگم بارت طويل
و ابي امخمخ عليه عدل
🙄💜


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 08-09-2016, 03:40 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


؛
"إلى كُل منْ يقُوم بِاقتبآس أفگآر أو أحدَآث أَو أي شَيء مِن روآيَتي و نسبهُ لنِفسه {لآ أحلّلك إلى يوْم الْـدين}"


البارت السابع :

... مدخل ...
.
.
ما لذة العيش إلا أن نكون معًا ،
ننسى الأماكن و الأشياء والزمن
إن ينشدُوا عنك في أيّ الديار تُرى ؟
وضعتُ كفي على صدري و قلت هُنا


_________________________________

عند ريم بغرفتها

مشتآقهه لامها حيييل و فاقدتها مرره .. كل ما تشوف اسم امها ينوّر الشاشه تتقطع تبي ترد ؛ لكن لما تتذكر كيف تنازلت عنها بكل سهوله و سلمتها لابوها تنقهر و تتضايق "ليش تدق علي !! لو جد تحبني ما تنازلت عني بهالسهوله"

اخخ ماما والله حيل مشتاقة لك بس شقول !! طفشت من القعده بين اربع جدران .. بنزل بلكي اغير جو
بس الصاعقه لما شفت مامي و زوجها و لوسيان واقفين عند الباب .. بدت تنزل دموعي بسرعه بدون ما توقف .. و ما حسيت بنفسي الا و انا بين احضان مامي .. اخخ ي ماما اشتقت لك .. اشتقت لدفى لحضنك .. اشتقت لك .. اشتقت لك ..
شوفتها نستني كل شي .. كل شي حتى العتب .. كل اللي ابيه الحين حضن ماما وبس .

بكينا و بكينا و بكينا .. و ابد مو حاسين باللي حولنا .. بصراحه ما ادري متى آخر مره بكيت كذا .. مدوي شصار لي تغيرت حيل من جيت السعوديه .. صارت دمعتي على خدي .. اعرف نفسي قويه دموعي مستحيل و لا يمكن تنزل

_________________________________

على سريري اتقلّب .. يا ترى كنت غلطانه لما وافقت عالوليد ؟ و لا هذا نصيبي ؟! .. بس انا استخرت و كنت مرتاحه .. طيب ليش خايفه كذا و افكر و متوتره .. وش ينتظرني يا ترى ؟ .. و كيف بتكون حيآتي الجديده ؟؟

بس الحين اللي مطيّر عيوني و صادمني اختي رنا .. ليش رفضت بدر ؟ .. مو عأساس يحبون بعض من لما كآنو صغار !!

كل ما كان يجيها احد يخطبها ترفض .. و بالعكس ما كنت مستغربه عادي .. عبالي عشان بدر .. لكن صدمــتـنـي برفضها لبدر .. ليش كذا يا رنا ؟! .. ابعرف شفييك ؟؟

اتذكّر لما سألتها عن سبب رفضها لبدر و كيف صدّت عني بقوّه .. و لما اصريت و ضغطت عليها تتكلم "بكت"
اي بــگــت .. ضميتها و تأسفت منها .. لكن مآفي أمل .. من تغيّرت و هي مو راضيه تتكلم

_________________________________


العنود نآيمه بغرفتهاآ .. ريّان طاآلع .. ابو ريّان برضو طآلع ..

مافي الا .. الهنوف .. بشاير .. و امهم ..

الهنوف طفشااانه حيل .. بشاير صار لها يومين مو على بعضها و كله سرحانه و مو معطيه الهنوف وجهه

الهنوف : يمه جوووعانه

ام ريان : قولي للخدامه تسوي اكل

الهنوف : لا يمه ابي ماك

ام ريان : وشو ماك هذا !! يا يمه هالمطاعم و الوجبات السريعه مضضره و ما يجي من وراها الا الامراض

الهنوف : اوووه يمه و انا كل ما اقول ماك ولا هرفي ولا اي مطعم تسمعيني نفس الاسطوانه

ام ريان : وش اسوي عجزت معكم والله

الهنوف : بشاير تبين اطلب لك معي من ماك

اما بشاير بعااالم ثآني .. توها تنتبه ان ما كان عليه تي شيرت .. وجهها صار احمر وهي تتذكر جسمه و عضلاته

توها تنتبه ع الهنوف : يااااهوووووهه .. وين وصلتي ؟ .. ابطلب من ماك تبين شي ؟؟

بشاير : لا مابي

الهنوف : الشرهه مو عليك الشرهه علي انا اللي جايه اسألك

و قامت تدق على ماك .. و طلبت

...

اما مشاري كان توه صاحي من النوم .. وجهه منفخ .. لما سكّر منها قعد يضححك عليها .. تحسبه ماك خخ

راح يلبس عشان يجيب لها طلبها .. و ما يدري لييه حاس بإعجآب تجاههاآ و هو ما شافها حتى !!

_________________________________

بغرفة طلال

هذا وقت قيلولتي ليش مو قادر انام .. ليييش يا شوق ؟!.. ليش مو قادره تطلعين من بالي!!

يتذكر لما جت تبي تاخذ الشاحن .. يتذكر ملامحها .. شكلها و هي تفرك عيونها العسيله .. حواجبها المرسومه بدقه .. خصلات شعرها القصير الكستنائي و هو يطيح علو وجهها البريئ

من ايام المخيم و هو يفكّر فيها .. ابتسم و هو يتذكر موقفهم

...

سمع صوت دباب قريب مرره و شاف شي اسود جنبه .. نزل من دبابه و سمع صوتها و هي تبگي

طلال : احم احم

و هي يدها على وجهها و تبكي : الحين كيف ارجع و انا ما اشوف !! ابي نظآرتي .. يا رب القاها يا رب يا رب

طلال "شكلها ما سمعت " و هو يقرب منها دععس على شي و طلع صوت شي ينگسر "يووه لا يگون اللي ببالي" و لما وخر رجله لقاها نظاره مكسوره .. شآلها .. "مثل ما توقععت" : احم احم

شوق تمسح دموعها مثل الطفله و ترفع يدها و تتحسس كأنها تحاول تمسك شي : مين فيه ؟ فيه احد ؟

طلال يتلعثم .. اول مرره ينحط بموقف كذا : آآآء نظارتك

شوق بأمل و فرح : لقيتها !! الله يجزاك خير .. مو عارفه كيف اشكرك يا اخوي.. طلعتني من هالورطـ.....

طلال "ياربي كيف اقولها" : اسسمعي يابنت .. انا لقيتها بس بعد ما دععست عليها بدون قصد .. معليشش والله اسف

شوق ببگى و صرآخ : آآآآهئ وش بيفيد الاسف الحين !! كيف ارجع بيتنا !!

طلال "كأنها بزر و ربي" : تعآلي معي انا برجعك

شوق و عيونها غرقانه دموع : بس كيف ارجع مع واحد غريب !! ما يصير حرام

طلال : اسمعي يا بنت ايآ كان اسمك

شوق بسرعه : شوق .. اسمي شوق

طلال : طيب يا شوق .. انا طلال و ولد عممك .. مو غريب .. اعتبريني مثل اخوك

شوق : اعتبرك مثل اخوي !! بس انت مو اخوي و لا ابوي

طلال : تبين تظلين هنا لحالك !! براحتك .. و راح يركب دبابه

شوق بخوف و صراخ : خلااااص خلاص لا تروح بجي معك .. و بدموع : بس كيف !!

راح لها بخجل و ارتباك و مسك يدها يمشيها لان نظرها ضعيف و هو بقممة الربكه .. و شوق مييييته حيا .. ركب الدباب و هي ركبت وراه و خلاااااااص بتمووووووت حيا .. استحت تتمسك فيه

طلال بارتباك و خجل و يتلعثم : بتطـ بتطيحين إ إذا ما تمـ ـسكتي

شوق مسكت التي شيرت تبععه و هي خلاص ميته ميته ميته خجل .. و انطلق للمخيم

...

ما حس بنفسه الا و هو بسابع نومه .. و راسمه على وجهه طيف ابتسامه خفيفه

_________________________________

في احد المستشفيات
عيادات العلاج النفسي

اخته داخل عند الدكتور .. صار معها اكتآب حاد .. و كذا مره حاولت تنتحر
اتصل عليه ولد عمه و صاحبه و رفيقه .. تكلم معه شوي

: شفيك يا عبد الرحمن صوتك مو عاجبني

عبد الرحمن : شقولك يا الوليد !! اختي نفسيتها منهاره و كذا مره حاولت تنتحر !!

الوليد : طيّب شبتسوي؟

عبد الرحمن لعمت عيونه بحقد و كره و رغبه بالانتقام : الحين هي عند طبيب نفسي .. و الحقير راشد مراح اسامحه على اللي سواه باختي .. لا راشد ولا ذيك الحقيره معه

الوليد : طيب كيف بتنتقم و تاخذ حق اختك ؟

عبد الرحمن ابتسم بشر : كل واحد منهم بنتقم منه على طريقتي ..الا ما قلت لي .. فكرت بالكلام اللي قلت لك !!

الوليد : والله يا عبد الرحمن مدري شقولك .. فكرة الارتباط بكبرها مو قادر اتقبلها .. مدري كيف بقابل وجهها كل يوم

_________________________________

جلست مع امها بالمجلس بعد ما سلمت ع ستيفن و طلع هو و لوسيان عشان ياخذون راحتهم .. بدت تسولف لها عن كل شي .. قالت لها عن البنات و كيف يدخلون القلب .. و عن طلعتهم للمخيّم .. و آخر شي .. خطبتها لعبد الرحمن

اوليفيا انصدمت و بكت و ضمتها بدون ما تقول ولا كلمه .. مو مستوعبه كيف بنتها كبرت فجأه و بتتزوج الحين .. لكن ما بتحضر العرس !! .. هذا الموضوع كان مألمها حيييل .. ارتفع صوت بكاها .. يعني لو ما جت السعوديه كان تزوجت بنتها بدون علمها !!
يا الله الموضوع ججدد يققتلل .. داخت من كثر ما بكت و اغمى عليها

ريم بخوف و بكى و صراخ : ماما .. و تحركها بهستيرها : مامي قومي بليز مامي قومي

راكان (ابو ريم) سمع صراخ بنته و دخل عليهم .. خاف على محبوبته و هو يشوفها طايحه قدّامه .. شالها بدون تفكير و حطها عالكنب .. رش شوية مويه ع وجهها

اوليفيا فتحت عيونها بتعب .. ريم و راكان ارتاحوا شوي .. لكن لازالو خايفين عليها

اوليفيا : ريــ ــــ ــم

ريم بدموع : يا عيون ريم انتي ارتاحي

رفعت عيونها شافته واقف قدامها يا الله قد ايش تعشقه و تموت فيه .. غمضت بتعب ..
احيانا الحب يجبرنا نتخذ قرارات ما نبيها .. يعني راكان ما طلّق اوليفيا الّا لانه يححبها .. لكن و بعد كل هذي السنين حبهم لازال موجود مثل ما هو ..

.. بعد نص ساعه ..

جلست اوليفيا بس جسمها يرجف

راكان بخوف : محتاجه شي ؟ تبين اجيب لك شي ؟

اوليفيا امتلت عيونها دموع و هي تشوف حبه فاضحه من عيونه و خوفه و اهتمامه .. هزّت راسها بالنفي

ريم و هي تمسح على ظهرها : خوفتيني عليك يا ماما .. و ببتسامه لطيفه : كل هذا عشان بتزوّج !!

اوليفيا فقدت اعصابها و بكل بساطه تقولها .. مو كفايه مكالماتها اللي مطنشتها .. و رسايلها اللي ما ترد عليها
و بانهيار و صراخ : انــطـمّــي ولا كــلــمه .. مو كفآيهه عليك منطشه كل مكالماتي و رسايلي و حارقه قلبي عليك !! و فوق هذا بتتزوجين بدون علمي!!

ريم نزلت دموعها بألم و هدوء : انتي اللي تخليتي عني بكل سهوله .. و بشهاق : قولي لي كيف تحبيني و تسلميني لأبوي بيديك !!

راكان اللي كان معهم بس مطنشين وجوده .. مافي كلمآت توصف شععوره .. كلآم بنته خنـقـه .. ذبحـه .. حطّمم فؤاده بِلا رحمّه .. يا الله لهالدرجه كارهتني !!

...

يـآ شيــــن آلخطــآ لآ جـآك مـِن وآحــد تعزه مــآ تــدري تـــرد عليــــه و لآ تتحملــه

...

اوليفيا ضممتهآ : ريم انتي بنتي و أغلا شي بحيآتي .. كيف ما احبك !!

و ريم انفجرت بكى وشهاق بحضن امها .. اما راكان .. فقرر يسحب نفسه لبرى بهدوء و هو مطعون من داخل .. يحس بغبنه و كتمه ما عمره حس بمثلها

_________________________________

بعد مرور اسبوعين

اوليفيا و ستيفن و لوسيان جلسوا بفندق
و اوليفيا كل يوم عند ريم و راكان يحاول قدر المستطاع ما يحتك فيها
قوت علاقتها مع ريم كثيير و رجعوا مثل قبل و احسن

طلال مو قادر يطلع شوق من تفكير مو عارف لهالاحساس الغريب اللي صار يجيه كل ما يفكر فيها

بشاير مو قادره تشيل صورة المزيون المعضل على قولتها من تفكيرها .. لكن قررت تشغل نفسها بأي شي عشان ما تفكر فيه .. لأن بالنسبه لها ان تفكيرها فيه مجرد غباء و سذاجه منها مراح يودي ولا يجيب

نواف مشتااااق للعنود حيييل .. من زمان ما كلمها او سمع شي عنها .. و يمتنّى لو تجمع بينهم صدفه

مرام .. كل ما قرب موعد المكله يجن جنونها اكثر .. و مرتبه مفاجأه حق ريم

_________________________________

-يووم الملـگه-

مسوينها ببيت راكان ابو ريم
كانت ملكه بسيطه و مرتبه و راقيه بنفس الوقت
بين الاهل و القرايب

...

بالطابق الاعلى
عند العرايس (ريم & ساره)

جت الكوفيره تمكيج ساره .. ريم كانت متمكيجه ولابسه قبل لا يجون .. و استغربو البنات كل ذا حماس!!

بشاير تضم ريم : كلللووووووووشش الف مبروك حبيبتي "هي عارفه عن سالفة ويم و عبد الرحمن و ابتزازه لها لكن ما ودها تضيق صدر صديقتها و اختها و بنت عمها"

ريم بغصه و ضيق : الله يبارك فيك

ساره تهز رجولها .. قلق .. توتر .. خوف

رغد : ههههههههه ارحمي رجولك ترى مراح ياكلك اخوي

ساره تنرفزت كفايه عليها توترها : انطمي

البنات : ههههههه

خلصت الكوفيره مكياجها .. وقفت تشوف شكلها كامل .. بقلق و تردد : بنات حلو شكلي !!

كانت لابسه
http://up.graaam.com/uploads/imag-6/...0a036ecb2.jpeg

رنا : تجننييينن .. و ضمتها

ساره نزلو دموعها .. رنا صحيح متضايقه و هموم الدنيا كلها شايلتها على راسها لكن فرحت لاختها

ابو نواف جا و عطى ساره الدفتر

ساره خااايفه تغصبّت الابتسامه و وقـعـت و يدها ترجف

البنات دفعه وحده : كلللووووووووووشش

جا الدفتر لريم .. دورها توقع و يرتبط اسمها بأسمه .. مغصها بطنها

وقــعــت و يدها ترتجف بخط مهزوز

راكان ضم طفلته الوحيده .. لازال يحسه طفله مهما كبرت .. و مو هاينه عليك تتزوج و تروح بيت زوجها و هي باقي ما تقبلته و حبّته كأب .. ضمها و هو مجروح منها .. بس يعشقها لدرجه فضيعه

ريم "اخخ ابي ابعد عنه .. مابي احس بدفا حضنه .. يعنني الصدر الحنون!.. بس احس حنانه حقيقي !!"

_________________________________

وقت زفـة ريـم

اشتغلت موسيقى هاديه و رومنسيه
ارتفعت اصوات الزغاريد

دخلت .. و مشت بخطوات ثقيله
سلّمت عالمعازيم و جلست

...

زفة العريس
اعتلت اصوات الجميع بالزغاريد
الكل يسلم عليه و يبارك له

عبد الرحمن كان خاق و متخرفن على جمالها .. وضايع ببحر عيونها الزرقا
اخذ العقد .. كان ذهب مرصع بالاماس و جددا جمميل
عبد الرحمن يطالع برقبتها البيضا .. و كتفها العاري .. اما ريم ارتبكت من نظراته
لبسها العقد .. و حست بأصابعه على رقبتها و توترت .. و انتفضت

اخذ الحلق .. و قرّب عشان يلبسها .. و ريم مييته احرااج .. انكتمت انفاسها من قربه ..
ابتسم على وجهها اللي قلب احمر .. و جت عينه بعينها الزرقا اللي مجننته و ارتبكت زياده
و عبد الرحمن عاجبه الوضع .. لبسها بعد ما نشف ريقها

مسك يدها اليمين .. اللي كانت ثللجج .. عكس يده الدافيه .. و لبسها الخاتم

لبسها السواره بيدها اليسار .. ظل يتأمل يدها النحيفه البيضا .. جذبه شكلها مع السواره و الخاتم .. طالعه تجنن

.. جاء دور الدبل .. اعتلت الزغاريد .. و الموسيقى ..

مسك يدها اليسار .. كانت صغيره و ضايعه بين يديه .. جذبه لون اظافرها المطليّه بالأسود مع بياض يدها.. دخّل الدبله باصبعها .. بعد ما نشّف دم ريم

جاء دورها تلبسه .. مد يده لها .. مسكت يده الدافيه باحراج .. و هو حس بيديها الصغيره الملثلجه و ابتسم .. ارتبكت و توترت حيل .. دخلته باصبعه بسرعه و تركت يده

الحين تقطيع الكيكه

وقفت و هو وقف معها .. مسكت السكين .. حط يده على يدها الصغيره البيضا .. و قرب منها متعمد يلصق ظهرها العاري فيه .. مستمتع و هو يشوف احراجها و توترها منه

ريم حست ظهرها يحترق و هي بقربه كذا .. ارتجفت و حست الهوا انقطع .. قطعو الكيكه .. هو اللي كان يحرك يدها هي ما سوت شي

قصو قطعه و حطوها بصحن .. عبد الرحمن مد لها الشوكه يأكلها .. فتحت فمها بخجل و اكلت .. لكن ما حست بطعمها من الاحراج .. و عبد الرحمن مستانس و هو يشوف وجهها يتلون و يحمر كذا

الحين دورها .. اخذت قطعه .. و مدت له الشوكه .. مسك يدها و فتح فمه و اكل القطعه


(طبعا كل اللي صار تحت عيون حقوده تطالعهم من اليوم بقهر و كره و غيره و حسد و هي تتوعد فيهم)

العمه هيا ام راشد لبنتها : ي حسافه ما تستاهله هالبريطانيه .. كنت ابي عبد الرحمن لك

مرام ببتسامة غموض : و بيصير لي


: يلا الحين بنطلع نخليكم تاخذون راحتكم

ريم انجللططتت .. و نشف الدم بعروقها .. طلعوا .. و تركوهم لحالهم

_________________________________

عند اوليفيا .. جالسه مع ولدها اللي فاتح علبة الالوان و ناثرها و يلوّن

لكن عقلها و تلفكيرها بمكان ثاني .. عند بنتها .. اليوم ملكتها .. بس ما تقدر تحضر
امتلت عيونها دموع .. الفكره لحالها توجع .. كيف ام جالسه ببيتها و مو حاضره ملكة بنتها

صحيح كانت عندها من الظهر .. و لما جا العصر جهّزتها و مكيجتها .. هي اللي جايبه لها الفستان .. كانت هذي فكرة ريم عشان تهوّن على امها شوي

لكن اوليفيا منبوذه من عائلة ريم .. يكرهونها و يستحقرونها بشكل .. كيف اذا درو انها بالسعوديه و كل يوم عند ريم ببيت راكان .. وقتها ما بيرحمونها ولا بيرحمون راكان ولا بنتهم المسكينه اللي مالها دخل بكل هذا

ابتسمت لما تذكرت شكل ريم مع الفستان و مكياجها الهادي الناعم اللي كان مبرز زراق عيونها .. شفايفها التوتيه بلون الكرز .. شعرها الاسود الحريري اللي طالعه فيه على ابوها .. بيضها اللي يفتن .. كانت نسسخه عن اوليفيا
لكن شعرها و ذكائها و نظراتها على ابوها

حست بذراعه التفت حولها تواسيها : خلاص حبيبتي لا تفكرين كثير .. و هو يمسح دموعها بحب و حنان : خلاص قلبي يعني انا ما اكفيك !!

اوليفيا ابتسمت وسط دموعها : الا تكفي و زود

_________________________________

بهمس لاذنها : لا لا شكلك ناويه علي .. و هو يناظرها من راسها لرجولها بإعجاب : طالعه تخققيين

ريم انحرجت من نظراته و استحت من كلامه : تسلم

كانت لابسه
http://up.graaam.com/uploads/imag-6/...41ee55079.jpeg

عبد الرحمن ضحك لما شافها منحرجه منه كذا : هههههههههههه

ريم توترت و خفق قلبها من ضحكه

عبد الرحمن : ايوا و كيفك اخبارك ؟

ريم : تماام

وصلتها رساله من رقم غريب .. فتحتها و انصصددممتت .. بغغتت تنجلط من اللي تشوفه قدّامها
"صور لعبد الرحمن بثوبه و بشته و واضح انها اليوم .. و بحضنه مرام .. يبوسها بشفايفها"
.. و رساله كان مكتوب فيها
(هههههههههه يا عممررييي اليوم ملكتها و خطيبها مدري زوجها بحضنه وحده ثانيه .. رحمتك صراحه .. بس عشان تعرفين كيف ما تحطين راسك براسي .. و اي شي لي و من ممتلكاتي ممنوع احد يقرب منه .. و لا بوريه شي ما عمره شافه .. و ترى عبد الرحمن يحبني و احبه .. بس بيتسلى فيك شوي .. يا الكافره يا الرخيصه)

الى الآن و هي مو قادره تستوعب من الصدمه .. يدها رجولها كلها ترجف و اسنانها تتصاقع .. طـلـعـت و خـلّـتـه

_________________________________

الحين دور ساره

انزفت على موسيقى هاديه .. و هي تتغصب الابتسامه من الخوف و التوتر
سلمت عالمعازيم و باركو لها وجلست

و زفو العريس و باركو له

جابو الشبكه .. الوليد لبسها القعد بسرعه و هو متوتر من قربها.. يحاول قدر المستطاع ما يلمسها .. و ساره مستحيه

لبسها الحلق الاول و متقرف من قربها .. عكس ساره اللي كانت مستحيه و منحرجه من قربه .. لبسها الثاني و هو خلااص حايمه كبده .. و ساره بتموت من الحيا

لبسها السواره .. كانت يدها البيضا و النحيفه مجننته .. لكن كره ذا الشعور و ما عجبه

لبسها الخاتم و هو متوتر من جمال اصابعها النحيفه و الطويله

جابو الدبل

الوليد مسك يدها اليسار و دخل الدبله باصبعها و حيل متوتر من قربها

جاء دورها تلبسه .. مسكت يده بكل احراج و توتر .. و لبسته .. ارتبك من دفا يدها و هي حاضنه يده

جاء دور الكيك

وقفت و وقف هو الثاني مسك السكين .. حط يده فوق يدها و هو قرفان من قربها .. قطعو الكيكه

و قصو قطعه حطوها بحصن .. اكلها .. و هي مرتبكه و قلبها يدق .. اكلته هي بعد و كانت منحرجه

و طلعو و خلوهم

_________________________________

عند البنات

خلود : الله يوفقهم و يسعدهم يارب .. و عقبالنا

البنات : اممييييينن

الهنوف : كل ذا شفاحه يا الوسخات

العنود : خفي علينا يالثقيله

رغد : الا اقول بنات وين ريم ؟

البنات : مدري

بشاير خافت عليها و راحت تدورها .. صعدت لها فوق بغرفتها و انصصدمتت من شكلها .. الكحل و المسكرا سايحه .. و وجهها يخرع المكياج سايح .. و ترجف و تهتز

بشاير بخوف : ريم شفيك ؟

ريم بصوت مهزوز و دموعها تنزل : ما ادري ما ادري .. ضميني بشاير ضميني

ضمتها بشاير و كانت ترجف بقوه بحضنها

بشاير : خوفتيني ريم تكلمي شصاير ؟ شقالك ذا الحقير ؟ اخخ بس والله كنت ادري انه منافق و كذا و انتي مستانسه انه تغير .. امثاله ما يتغيرون ابدا

ريم غمضت عيونها بقهر و دموعها تطيح و هي تتذكر ضحكات مرام و هي تتشمت فيها لما طلعت من عند عبد الرحمن .. و تكلمه بفونها و هي تتدلع

بشاير بهدوء : رييمم .. تكلمي

ريم قالت لها عن الرساله وسط دموعها اللي تطيح و رجفتها اللي ما تعرف سببهم

بشاير : الحققييرره مراموه .. كنت حاسه ان وراها بلا .. هي ولبسها ذا اللي مدري كيف تسميه لبس .. عطيني جوالك انا اعرف كيف اتصرف معها

ريم دورت جوالها و ما لقته : مدري وينه

بشاير : كيف ما تدرين وينه مو كان معك !!

ريم : الا بس مدري وين اختفى

بشاير بحزن على صاحبتها : طيب ريم ليش تبكين .. انتي ما تحبينه

ريم و دموعها تطيح : ما ابكي

بشاير : اجل ليش هالدموع ؟

ريم : مدري مدري

_________________________________

رغد بالمطبخ .. و معها محمد ولد الوليد .. ملبسينه ثوب و شماغ .. و طالع كيوووت مرره

كان جاي من باب المطبخ الثاني اللي عند مجلس الرجال يبي يكلم الخدامه .. دخل وخخقق و تنح .. انتبه على نفسه و طلع و وقف عن الباب

رغد تبوسه : فديتك يا شيخ .. مزز على عمتك

فارس : لا لا ما اصدق .. رغد الدفشه العربجيه تصير حنونه و تبوس ورع !! معجزه صراحه

رغد انقهر منه و طنشت

فارس شافها ما ردت استغرب .. هي العاده ما تسكت .. و تتهاوش معه .. حسبها زعلانه منه على المقلب اللي بالخيم : شوفي رغد .. انا ادري انك للحين معصبه و زعلانه من سالفة المخيم .. لكن خلاص من اليوم ببطل مقالب و هواش معك

رغد ابتسمت : وعد

فارس ابتسم : وعد .. امم على فكره .. طالعه مززه

رغد انصدمت من جرأته و وقاحته .. و متى شافها اصلا .. جت بتطلع و هي معصبه و متقرفه .. يعني فارس تخطا الحدود الحمرا

فارس حس على نفسه "يا ربييه .. غبي انا شسويت!!" : لحظه لحظه رغد اسف والله مو قصدي شي .. اسف اذا ضايقتك

رغد : اوك بسامحك بس لا تعيدها مره ثانيه

فارس : اوك .. اممم رغد

رغد : هلا

فارس : بقولك شي تكفين لا تزعلين
.. لكن جد والله احبك

...

ما كنت احبك والھوى كان عادي
صدفه كذا من دون مدري عشقتك


...

رغد اننصصددمتت .. طلعت و هي حاسه بصدمه .. و احراج .. و فرحه .. و حب

_________________________________

عند البنات

جتهم رغد وجهها احمر

شوق : رغد وين وديتي حمود ابوه يبيه

رغد : هاه .. اااء مدري

البندري : هههه ليه كذا وجهك احمر !! .. و هي تغمز لها بمزح : من وين جايه

رغد : اقول كلي ##

البنات : ههههههههه

العنود : اعصابك طيّب

شوق : بروح اجيب حمودي

الهنوف : لا خليك انا بروح له

...

راح المطبخ بعد ما عرف من فارس ان محمد فيه .. جا ياخذه .. و شافها داخله بفستانها البصلي .. كان شكلها جد جمميييلل .. دق قلبه بقوه و هو يشوفها .. تمشي بدلع عفوي و انوثه .. الهنوف من شافته واقف بطوله قدامها بغت تنجلط .. من الصدمه رجولها ما تحركت .. تطاله بدون لا ترمش .. تعلقت عيونهم ببعض للحظه .. و هو ضايع بعيونها و جمالها .. رجع على ورى بشويش .. و طلع راح لمجلس الرجال

الهنوف توها تستوعب .. قلب لونها احمر فجأه "او ماي قاادد .. مشاري شافني فششللهه"

شافت محمد و تذكرت هي ليش جايه

الهنوف : يلا حمودي حبيبي تعال .. و شالته عطته شوق

شوق : مشكوووره يا قلبي .. خليني اكلم مشاريوه ابثرني من اليوم يدق دق علي

شوق دقت على مشاري : يلا تعال خذه

مشاري : سسننه الواحد يترجاكم ياالله تنفذون

شوق : شسوي توها الهنوف تجيبه لي

مشاري عرف انها الهنوف .. و زاد اعجابه تجاهها

_________________________________

... مخرج ...

عرقن : ب قلبي #’
لا ذكرتك تحرك ي قوتك
حتى ب عروقي
تحكمت ‹$



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 08-09-2016, 03:43 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي



توقععاتگم
______

وش سالفة الصور ؟

و وش بيصير بين ريم و عبد الرحمن ؟

ريم ليش كانت تبكي هل جد حبت عبد الرحمن ؟

الوليد و ساره ؟

راكان ابو ريم ما تعاطفتو معه ؟

و ليش رنا رافضه بدر ؟


يلا ودي اشوف ردود تفتح النفس .. ترى والله متعووب عالبارت


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 08-09-2016, 04:01 PM
najwa anis najwa anis غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


رواية اكتر من روووووووووعة مشوقة.....

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 09-09-2016, 05:08 PM
صورة Roond الرمزية
Roond Roond غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها najwa anis مشاهدة المشاركة
رواية اكتر من روووووووووعة مشوقة.....
انتي الاروع 💗
تسلمين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 09-09-2016, 06:22 PM
&nïsrëën" &nïsrëën" غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي


______

وش سالفة الصور ؟
اعتقد ان هاذي خطه من مرام
وعبدالرحمن اتفق معاها عشان حب ينتقم لااسيل من ريم يوم شافها مع راشد

ريم ليش كانت تبكي هل جد حبت عبد الرحمن ؟
اممم ااعتقد

الوليد و ساره ؟ راح يكون احداث بينهم وساره راح تعرف قصه زوجته الاولى

راكان ابو ريم ما تعاطفتو معه ؟
بجد رحمني وريم راح تسامحه وتتعاطف معه

ليش رنا رافضه بدر ؟ اعتقد ان رنا معاها سر كبير هو سبب تغيرها ورفضها لبدر

مشكووره ع البارت يعطيكي العافيه ^_^
صح توقعاتي قليله بس في البارت الجاي راح يكون اكثر
استمري ياقلبي بتوفيق..........


الله يسعدك ^_^

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

رواية : يا معشوقي لعبت بأوتار قلبي و انت ناوي عذاب بس ما طرى لك انك بمعزوفتك أسرت كياني بالنوتات / بقلمي

الوسوم
لصرت , لعبة , معشوقي , بمعزوفتك , بقلمي , رواية , عذاب , ناوي , قلبي , كيانى
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية أوراق من صدأ الماضي / بقلمي بنــت فلسطيــن روايات - طويلة 578 05-04-2017 04:32 PM
رواية اهذا معشوقي والان عرفته ؟/ بقلمي؛كاملة شهد الفهد $' روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 165 17-09-2015 11:21 AM
رواية /كلي ملكك ، بقلمي Maryooma013 روايات - طويلة 19 07-08-2015 03:34 PM
رواية : حب مخلوق من الندم / بقلمي. امجاد العنزي. روايات - طويلة 7 12-03-2015 09:28 PM
رواية i need y o u / بقلمي eyzo-30 روايات - طويلة 2 01-02-2015 01:44 AM

الساعة الآن +3: 07:47 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1