اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 08-09-2016, 10:11 PM
صورة اسطورة كاتب الرمزية
اسطورة كاتب اسطورة كاتب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


¤»((¯❤¯))«¤•

http://forums.graaam.com/611477.html

\\

*ولاده طفل الشيطان*
.. الفصل الرابع

*لعنه باريس*
حياتي مضحكه جدا مع معزوفات الألم منذ صغري ومع العوبه الحياه المقرفه اقف مشدوهه أمام أي موقف يحصل لي
لم يكن هذا سوئ بدايه لنهايه مؤلمه...
هاهي هطلت الدموع الساكبه مع الاهات الحارقه
بين فلتات الشارع المظلم اجد نفسي ضائع ابحث عن شي ..ام نفسي.. ام الشيطان ..المهم ابحث عن شي..
تلك العيون الزائفه والملامح الخائبه ادرك حقا.. الان حكايه الألم التي تسببها دوران الحياه القاسي.. قبل ذلك ساحكي حكايتي..
كنت مجرد فتاه فقدت والدتها ولم أرها مطلقا ...اتسكع هنا وهناك ابحث عن السعاده التي لم ترمقني بنظراتها ابدا ..ابحث عن الحلم الضائع عن طفوله منتهيه الصلاحيه..
ابحث عن الابتسامه التي لم ترتسم قط ع شفاتي.. يالي من حمقاء ابحث عن سعاده جهنم ..لم يمضي وقت بالكثير واذا بي افقد والدي الذي كان يحاول جاهدا ان يغمرني بحنان الوالدين انا واختي ..فجأه في عيد مولدي الخامس الذي كان قد حضره والدي ..في الثامنه مساء اتذكر هذا جيدا...
قبل 18 عشره عاما من يومنا هذا..
-قلت بابتسامه وكنت مرتديه ثوبا جديدا والفرحه لأول مره أشعر بها: أختي هل رأيتِ والدي؟
أختي تبادلني الأبتسامه : نعم أظنه في غرفته بالأعلئ
بمنتهئ الطفوله اليائسه: حسنا ساصعد إليه
صعدت نحو الدرج واصوات كعبي العالي يطرقه طرقات خفيفه واصوات مزعجه خافته تصدر مني أمسك مقبض الباب ..ثم أغمي علي من منظر ما رأيت..لقد كان والدي غارقا في دماءه ..واطلق صراخ مدويه: اااااااااابي ثم سقطت ارضا وارتطمت بالارضيه الخشبيه لم افق الا واختي تبكي وانت في حظنها وتصرخ.: لقد مات ابي ..ماري انهضي ...ماري...
ماذا اااااااابي لقد ماااات
صرخت بتلك الجمله بصوت مدوي حتئ خارت قواي...
ماهو العمل ..فقدت والدي بعد والدتي.. ؟! من سيرعاني؟ من سيهتم بي؟ هل اصبحت وحيده؟ هل اصبحت مشرده؟هل يعقل؟
لحظتها يبست ركبتاي ونظراتي الخافته المملؤه بالدموع الحارقه والاسئله اليائسه من عيشتي الضنكا كيف لا؟
سمعت صوت فردات الدرج تطرق بقوه وصوت مدوي ومقبظ الباب الخشبي يفتح والصرير الناتج من فتوحه وبنظرات خافته انظر للقادم وجدته رجل اسمر البشره يمتلئ بالشعيرات السوداء القاسيه ع ذقنه ووجهه الشاحب ونظرات نصر ظهرت عليه..وبابتسامه خبيثه ملأت وجه
اخذني بقوه وفرقني عن اختي وصار يجري كالمعتوه بي ...
هاقد فقدت ابي؟
قبل ذلك امي؟
والان اختي؟
ماهو القادم من تلك اللعنه؟
هل اصبحت لعنه بائسه؟
وصلنا لمبنئ مهجور وقديم تتكاسر اجزاء الطين واللبن من جدرانه الوان خافته تشع منه.. دخلنا وكان يحملني بين يديه لم استطيع الحراك فقد انهرت كليا.. فقد صرت احس وينتلكمي نوع من الشعور الغريب.. هل هو الخوف؟
مددني ع السرير ثم اطلق كلمات لم استطع سماعها كليا فقط ادركت كلمتنان :غدا سنسافر
إلئ أين ومن أين ..؟
أين أنا؟
بعد دقائق نمت نوما عميق حتئ احسست ان مفاصلي سقطت كليا.. وأشعه الشمس المزعجه تسللت إلئ غرفتي وصوت صرير الباب ينفتح؟
يبدو كمنزلنا هل عدت؟
هل أنتهت تلك اللعنه ..أغنيه حزينه تعزف في أفكاري وفي قلبي طرب ظنا مني قد عدت ؟
تلك الأثناء أدركت نفس الرجل الذي أخذني البارحه
لماذا أخذني وترك أختي لماذااا؟
هل أنا بتلك الأهميه؟
لم تتناقص قسوته عن البارحة بعنق اقتلعني من السرير وباصوات باكيه اترجأه أن يتركني لكن لا فائده تمالك بقيه قواي واعطيته لكمه متواضعه في عينه وفررت هاربه وكلمات لعناته تتبعني : عليك اللعنه أيتها الفتاه البائسه.. ستندمين
وفي الُمبنى الُأٌخرَ صّْعدِتْ مٌٌختْبّيَُه في غرفه اشبه بالمكتبه وباحد الادراك العملاقه صعدت بنضاتي المتسارعه انفاسي اللاهثه احاسيسي الخائفه تلك من اصطنعت شعور جديد وهو الرغبه في العيش..
ذلك الشعور الذي كان قد اختفى ..اتذكر جيد تلك الحادثه رغم مرور الكثير من الأعوام...
وصوت اقدام وكلمات شتيمه اسمعها قادمه ثم يد تتحسني وبقبضه قويه سحبني لكي يصنع ألم جديد في بدني بقوه متناهكه سقطت ارضا وفقدت الوعي..
لم افق إلا وأن على متن شي ..وصوت رياح متسارعه لأول مرة أرى ذلك
وجهت سؤاي له : أين أنا؟
أجابني ضاحكا وبابتسامه ماكره: نحن ع متن طائره؟
وبدأت أحاول الصراخ فاذا به وضع يده ومحرمه تغطيها ع فمي وهمس بصوت مخيف : إن لم تنهي هذه المهزله سانــهـيكِ.
أرعبتني تلك الكلمات وادركت انه وضع مخدرا ع فمي لذا اغمي علي
بعد ساعات طوال افقت ومازلت ع متن ذلك الشي الذي يدعى الطائره
عاودت سؤاله مجددا وقبل السؤال سألني : هل أفقت؟
- إلى أين نحن ذاهبون؟
سألتهـ بنبرات خائفه وباكيه وبنظرات مرتعبه
ربت ع كتفي وعاود الابتسامه الماكره : لاتقلقِ لن يحصل لك شي؟
نظرات التوسل بان يتركني لم تجدي معه نفعا فقد كان بكامل قسوته وبطشه
بعد مرور ساعات طوال وصلنا إلى ذلك المكان الذي هبطت تلك الطائره فيه
احسست به يحملني هذه المرة برفق وع طول المسير اقترض سياره لااتذكر لونها احس بداخلي اغنيه حزينه لمستقبل مرير وبالفعل في اليوم التالي ارادني الاشتراك في فرقه للرقص.. تعاليم الاسلام وتربيه والدي جعلني ذلك ارفض بشده ويقين قاطع ههه كان هذا سبب في الندبات التي في ظهري واثار السوط في كل اجزاء جسدي..
لم يثنني هذا عن قراري ..ااصبح رقاصه عاهرهـ.. لا والف لا..
بعد شهر فقط هربت من ذلك المكان لاصبح طفله شريده في الشارع لم تكمل الخامسه بعد اتناول طعامي من القمامات وبقايا االمطاعم ..لم افكر بالرجوع إلى ذلك المكان القذر ..بل لم أعلم أين أنا ..
حلم يروادني أن قاتل والدي يمكث هنا ..سانتقم لي ولوالدي..
في احد الأيام حينما بدأت في بلوغ السابعه كلمني رجل أرى الصدق في عيناه يبلغ الخمسين من عمره ..لأول مرة أجد ذلك الحنان
كلمني بالفرنسيه: يابنيتي قاتل والدك هنا ..أرجو الأنتقام له ..أمكثي في منزلي عند زوجتي وسليها لن أكون هناك فأنا جندي..
وجدت الصدق في كل حرف نطقه وبالفعل ذهبت معه فل يكن لي مأوى ..كانت زوجته لطيفه تعاملنا كابنتها واكثر اظن انها تبلغ من العمر انذاك الاربعين
وهذه هي حياتي القاسيه التي اخفيتها عن كل واحد يريد التقرب مني...
الصدق الذي رأيته في عيون. تركي يشبه تماما عيون. ذلك الشخص (عبدالله كان يسمى) ..لذا وافقت للذهاب معه..
ومكثت إلى أن بلغت الأن 23 سنه تقريبا واصبحت فتاه فرنسيه صارخه الانوثه لكن ذكرياتي تطاردني وكابوس الانتقام لا يفارقني لذا اتخذت قراري ...سانتقم ..

:-ماري ماري
-بصوت خافت:نعم ..
:- ماري. ماري من أنت.. ؟
قلت بنبره استغراب وصوت متثاقل: ماذا تقصد؟
تركي: اقصد مروان قال انكِ لعنه باريس وكان يقصد...
قاطعته وبلكنه متكبره: نعم وماذا اذا؟
:- لم افهم قصدك
بلكنه فرنسيه وبـصوت منهار : نعم لعنه.. فقدت ابي وامي واختي ..فقدتهم جميعا ..انا اللعنه
ربت ع كتفي ويواسني بكلمات لطيفه : اسف لم اقصد ؟! حقا اسف لم اكن اقصد
- لابأس..
لقد سمعت كل كلمه قالها قصتي مع مروان طويله انتهت بالنصر لي..
بعد رحيل مروان وتبعه تركي تبعتهما انا ايضا..
تركي : هل تعرفها؟
مروان : نعم إنها لعنه باريس
تركي : لم أفهم
مروان يربت ع كتف تركي: ياصديقي إنها شيطان بهيئه ملاك ستعرفها قريبا..
تركي : مازلت لم أفهم
مروان : بالطبع لم تفهم فالملائكه أمثالك لايرون الشر أمثالنا ..
ثم هم بالرحيل تتبعه كلمات تركي المودعه..
لم أهتم لمروان فهو اصبح من الماضي.. سابدأ لعبتي الآن...

من هو الدي اختطف ماري؟
ماهو الحقيقه المتخبئه خلف الملاك بهيئه الشيطان؟
ماهي اللعبه التي ستبدأها ماري؟
ماعلاقتها بمروان؟

الفصل الخامس
لعنه باريس (2) الجزء الثاني






\\



¤»((¯❤¯))«¤•

http://forums.graaam.com/611477.html









اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي







كًٌَِـن مــ تكن ـن فـ ـأنـ لا أرى أحد ـا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 08-09-2016, 10:14 PM
صورة اسطورة كاتب الرمزية
اسطورة كاتب اسطورة كاتب غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


¤»((¯❤¯))«¤•

http://forums.graaam.com/611477.html

\\


*ولاده طفل الشيطان*
.. الفصل الرابع

*لعنه باريس*
حياتي مضحكه جدا مع معزوفات الألم منذ صغري ومع العوبه الحياه المقرفه اقف مشدوهه أمام أي موقف يحصل لي
لم يكن هذا سوئ بدايه لنهايه مؤلمه...
هاهي هطلت الدموع الساكبه مع الاهات الحارقه
بين فلتات الشارع المظلم اجد نفسي ضائع ابحث عن شي ..ام نفسي.. ام الشيطان ..المهم ابحث عن شي..
تلك العيون الزائفه والملامح الخائبه ادرك حقا.. الان حكايه الألم التي تسببها دوران الحياه القاسي.. قبل ذلك ساحكي حكايتي..
كنت مجرد فتاه فقدت والدتها ولم أرها مطلقا ...اتسكع هنا وهناك ابحث عن السعاده التي لم ترمقني بنظراتها ابدا ..ابحث عن الحلم الضائع عن طفوله منتهيه الصلاحيه..
ابحث عن الابتسامه التي لم ترتسم قط ع شفاتي.. يالي من حمقاء ابحث عن سعاده جهنم ..لم يمضي وقت بالكثير واذا بي افقد والدي الذي كان يحاول جاهدا ان يغمرني بحنان الوالدين انا واختي ..فجأه في عيد مولدي الخامس الذي كان قد حضره والدي ..في الثامنه مساء اتذكر هذا جيدا...
قبل 18 عشره عاما من يومنا هذا..
-قلت بابتسامه وكنت مرتديه ثوبا جديدا والفرحه لأول مره أشعر بها: أختي هل رأيتِ والدي؟
أختي تبادلني الأبتسامه : نعم أظنه في غرفته بالأعلئ
بمنتهئ الطفوله اليائسه: حسنا ساصعد إليه
صعدت نحو الدرج واصوات كعبي العالي يطرقه طرقات خفيفه واصوات مزعجه خافته تصدر مني أمسك مقبض الباب ..ثم أغمي علي من منظر ما رأيت..لقد كان والدي غارقا في دماءه ..واطلق صراخ مدويه: اااااااااابي ثم سقطت ارضا وارتطمت بالارضيه الخشبيه لم افق الا واختي تبكي وانت في حظنها وتصرخ.: لقد مات ابي ..ماري انهضي ...ماري...
ماذا اااااااابي لقد ماااات
صرخت بتلك الجمله بصوت مدوي حتئ خارت قواي...
ماهو العمل ..فقدت والدي بعد والدتي.. ؟! من سيرعاني؟ من سيهتم بي؟ هل اصبحت وحيده؟ هل اصبحت مشرده؟هل يعقل؟
لحظتها يبست ركبتاي ونظراتي الخافته المملؤه بالدموع الحارقه والاسئله اليائسه من عيشتي الضنكا كيف لا؟
سمعت صوت فردات الدرج تطرق بقوه وصوت مدوي ومقبظ الباب الخشبي يفتح والصرير الناتج من فتوحه وبنظرات خافته انظر للقادم وجدته رجل اسمر البشره يمتلئ بالشعيرات السوداء القاسيه ع ذقنه ووجهه الشاحب ونظرات نصر ظهرت عليه..وبابتسامه خبيثه ملأت وجه
اخذني بقوه وفرقني عن اختي وصار يجري كالمعتوه بي ...
هاقد فقدت ابي؟
قبل ذلك امي؟
والان اختي؟
ماهو القادم من تلك اللعنه؟
هل اصبحت لعنه بائسه؟
وصلنا لمبنئ مهجور وقديم تتكاسر اجزاء الطين واللبن من جدرانه الوان خافته تشع منه.. دخلنا وكان يحملني بين يديه لم استطيع الحراك فقد انهرت كليا.. فقد صرت احس وينتلكمي نوع من الشعور الغريب.. هل هو الخوف؟
مددني ع السرير ثم اطلق كلمات لم استطع سماعها كليا فقط ادركت كلمتنان :غدا سنسافر
إلئ أين ومن أين ..؟
أين أنا؟
بعد دقائق نمت نوما عميق حتئ احسست ان مفاصلي سقطت كليا.. وأشعه الشمس المزعجه تسللت إلئ غرفتي وصوت صرير الباب ينفتح؟
يبدو كمنزلنا هل عدت؟
هل أنتهت تلك اللعنه ..أغنيه حزينه تعزف في أفكاري وفي قلبي طرب ظنا مني قد عدت ؟
تلك الأثناء أدركت نفس الرجل الذي أخذني البارحه
لماذا أخذني وترك أختي لماذااا؟
هل أنا بتلك الأهميه؟
لم تتناقص قسوته عن البارحة بعنق اقتلعني من السرير وباصوات باكيه اترجأه أن يتركني لكن لا فائده تمالك بقيه قواي واعطيته لكمه متواضعه في عينه وفررت هاربه وكلمات لعناته تتبعني : عليك اللعنه أيتها الفتاه البائسه.. ستندمين
وفي الُمبنى الُأٌخرَ صّْعدِتْ مٌٌختْبّيَُه في غرفه اشبه بالمكتبه وباحد الادراك العملاقه صعدت بنضاتي المتسارعه انفاسي اللاهثه احاسيسي الخائفه تلك من اصطنعت شعور جديد وهو الرغبه في العيش..
ذلك الشعور الذي كان قد اختفى ..اتذكر جيد تلك الحادثه رغم مرور الكثير من الأعوام...
وصوت اقدام وكلمات شتيمه اسمعها قادمه ثم يد تتحسني وبقبضه قويه سحبني لكي يصنع ألم جديد في بدني بقوه متناهكه سقطت ارضا وفقدت الوعي..
لم افق إلا وأن على متن شي ..وصوت رياح متسارعه لأول مرة أرى ذلك
وجهت سؤاي له : أين أنا؟
أجابني ضاحكا وبابتسامه ماكره: نحن ع متن طائره؟
وبدأت أحاول الصراخ فاذا به وضع يده ومحرمه تغطيها ع فمي وهمس بصوت مخيف : إن لم تنهي هذه المهزله سانــهـيكِ.
أرعبتني تلك الكلمات وادركت انه وضع مخدرا ع فمي لذا اغمي علي
بعد ساعات طوال افقت ومازلت ع متن ذلك الشي الذي يدعى الطائره
عاودت سؤاله مجددا وقبل السؤال سألني : هل أفقت؟
- إلى أين نحن ذاهبون؟
سألتهـ بنبرات خائفه وباكيه وبنظرات مرتعبه
ربت ع كتفي وعاود الابتسامه الماكره : لاتقلقِ لن يحصل لك شي؟
نظرات التوسل بان يتركني لم تجدي معه نفعا فقد كان بكامل قسوته وبطشه
بعد مرور ساعات طوال وصلنا إلى ذلك المكان الذي هبطت تلك الطائره فيه
احسست به يحملني هذه المرة برفق وع طول المسير اقترض سياره لااتذكر لونها احس بداخلي اغنيه حزينه لمستقبل مرير وبالفعل في اليوم التالي ارادني الاشتراك في فرقه للرقص.. تعاليم الاسلام وتربيه والدي جعلني ذلك ارفض بشده ويقين قاطع ههه كان هذا سبب في الندبات التي في ظهري واثار السوط في كل اجزاء جسدي..
لم يثنني هذا عن قراري ..ااصبح رقاصه عاهرهـ.. لا والف لا..
بعد شهر فقط هربت من ذلك المكان لاصبح طفله شريده في الشارع لم تكمل الخامسه بعد اتناول طعامي من القمامات وبقايا االمطاعم ..لم افكر بالرجوع إلى ذلك المكان القذر ..بل لم أعلم أين أنا ..
حلم يروادني أن قاتل والدي يمكث هنا ..سانتقم لي ولوالدي..
في احد الأيام حينما بدأت في بلوغ السابعه كلمني رجل أرى الصدق في عيناه يبلغ الخمسين من عمره ..لأول مرة أجد ذلك الحنان
كلمني بالفرنسيه: يابنيتي قاتل والدك هنا ..أرجو الأنتقام له ..أمكثي في منزلي عند زوجتي وسليها لن أكون هناك فأنا جندي..
وجدت الصدق في كل حرف نطقه وبالفعل ذهبت معه فل يكن لي مأوى ..كانت زوجته لطيفه تعاملنا كابنتها واكثر اظن انها تبلغ من العمر انذاك الاربعين
وهذه هي حياتي القاسيه التي اخفيتها عن كل واحد يريد التقرب مني...
الصدق الذي رأيته في عيون. تركي يشبه تماما عيون. ذلك الشخص (عبدالله كان يسمى) ..لذا وافقت للذهاب معه..
ومكثت إلى أن بلغت الأن 23 سنه تقريبا واصبحت فتاه فرنسيه صارخه الانوثه لكن ذكرياتي تطاردني وكابوس الانتقام لا يفارقني لذا اتخذت قراري ...سانتقم ..

:-ماري ماري
-بصوت خافت:نعم ..
:- ماري. ماري من أنت.. ؟
قلت بنبره استغراب وصوت متثاقل: ماذا تقصد؟
تركي: اقصد مروان قال انكِ لعنه باريس وكان يقصد...
قاطعته وبلكنه متكبره: نعم وماذا اذا؟
:- لم افهم قصدك
بلكنه فرنسيه وبـصوت منهار : نعم لعنه.. فقدت ابي وامي واختي ..فقدتهم جميعا ..انا اللعنه
ربت ع كتفي ويواسني بكلمات لطيفه : اسف لم اقصد ؟! حقا اسف لم اكن اقصد
- لابأس..
لقد سمعت كل كلمه قالها قصتي مع مروان طويله انتهت بالنصر لي..
بعد رحيل مروان وتبعه تركي تبعتهما انا ايضا..
تركي : هل تعرفها؟
مروان : نعم إنها لعنه باريس
تركي : لم أفهم
مروان يربت ع كتف تركي: ياصديقي إنها شيطان بهيئه ملاك ستعرفها قريبا..
تركي : مازلت لم أفهم
مروان : بالطبع لم تفهم فالملائكه أمثالك لايرون الشر أمثالنا ..
ثم هم بالرحيل تتبعه كلمات تركي المودعه..
لم أهتم لمروان فهو اصبح من الماضي.. سابدأ لعبتي الآن...

من هو الدي اختطف ماري؟
ماهو الحقيقه المتخبئه خلف الملاك بهيئه الشيطان؟
ماهي اللعبه التي ستبدأها ماري؟
ماعلاقتها بمروان؟

الفصل الخامس
لعنه باريس (2) الجزء الثاني
التكمله
http://forums.graaam.com/611477.html





\\



¤»((¯❤¯))«¤•

http://forums.graaam.com/611477.html









اضغط على الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي







كًٌَِـن مــ تكن ـن فـ ـأنـ لا أرى أحد ـا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 09-09-2016, 07:34 PM
صورة مجنونهه خفقهه الرمزية
مجنونهه خفقهه مجنونهه خفقهه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


روووووووووووووووووووعهةة وربـــــك ...ابدعت استمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 09-09-2016, 07:58 PM
أمورهه زمانها أمورهه زمانها غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


من اين انتقي كلماتي لكي اوصف لك جمال روايتك؟
اسِتْمٌرَ وضيفني متابع لروايتك
#نالت استحساني

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-09-2016, 08:03 PM
صورة أسطورة فتى خيالي الرمزية
أسطورة فتى خيالي أسطورة فتى خيالي غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


¤»((¯❤¯))«¤•

http://forums.graaam.com/611878.html



\
إبداع متألق كعادتك
\

¤»((¯❤¯))«¤•

http://forums.graaam.com/611878.html







علُمٌنَيَ وَطِنَيَ
انَ دِمٌــ الُشُِهدِاء ـاء تْرَسِمٌ حُدِوَدِ الُاوَطِانَ


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 09-09-2016, 08:09 PM
صورة الفتى القرمزي الرمزية
الفتى القرمزي الفتى القرمزي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


سِجْلُتْ بهذا المتتدى لكي اقول لك
ابدعت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 09-09-2016, 09:09 PM
صورة ابداع يماني الرمزية
ابداع يماني ابداع يماني غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


رَائْعُه استمر

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 09-09-2016, 09:52 PM
صورة ملكة النرجس الرمزية
ملكة النرجس ملكة النرجس غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


رووووووووعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 10-09-2016, 04:04 AM
صورة .afnan الرمزية
.afnan .afnan غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


الاحداث لا زالت تسير على نمط جيد..
*ولكن كثرت الدراما بالروايه مزعج نوعاً ما يجب ان تأخذ من كل بحر قطره
اكشن..ميلودراما..غموض..رومانسي..كوميدي
*يجب ان تحدد ان يكون الحوار باللغه العربيه الفصحى او العاميه مزعج ان تكون بداية الحوار فصحى ونهايته بالعاميه!
*يفضل ان تضع هذه العلامه : قبل كل اسم لكي تكون القراءه سلسه
اعتذر ع كثرت النقد ولكن اتمنى لك الافضل
ننتظرك


آخر من قام بالتعديل .afnan; بتاريخ 10-09-2016 الساعة 05:06 AM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 10-09-2016, 12:19 PM
صورة الفتاة القرمزيه الرمزية
الفتاة القرمزيه الفتاة القرمزيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان


اظن انها تحت تحتاج بعضا من الكوميديه والرومنسيه اظن انها ستبدأ
اما بالنسبه لفكره الروايه فهي غامضه وماتزال في بدايتها
]
اعلم ان في جعبتك الكثير وهي مختلفه عن الروايات التي في المنتدى لانها لاتعتمد ع الحب
استمر اخي وراح اكون متابعه باذن الله

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الاولى/ولاده طفل الشيطان

الوسوم
الاولى/ولاده , الشيطان , روايتي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الاولى: ابي عطر من ريحتك 1nawal روايات - طويلة 53 26-11-2016 06:04 PM
روايتي الاولى : اريدك بجانبي للأبد اريدك لي لوحدي / بقلمي . الكآتبة؛ريم. روايات - طويلة 18 12-10-2015 11:43 PM
روايتي الاولى : حياتي حلوة أنثى بذمة عاشق روايات - طويلة 0 04-09-2015 04:42 PM
سعودية تروي تعلقها بعبدة الشيطان وحبها للظلام وعدم الاغتسال لأشهر (-_-)! أخبار عامة - جرائم - اثارة 34 31-05-2015 12:46 PM
إن النفس لأمارة بالسوء مشاعردافئه مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 3 22-03-2015 05:46 PM

الساعة الآن +3: 06:07 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1