اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 28-08-2016, 10:55 AM
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


السلام عليكم
مبروك على الروايه
تعجبني الروايات البدويه واللهجه البدويه
وان شاء الله اكون من متابعينج

بالتوفيق

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 28-08-2016, 10:38 PM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها ابتسامة بغداد مشاهدة المشاركة
مبرووك على الرواية مبينة حلوة موفقة حبيبتي
الله يبارك فيك وسعيده بردك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 28-08-2016, 10:40 PM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها غرشوبة نعيميه مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
مبروك على الروايه
تعجبني الروايات البدويه واللهجه البدويه
وان شاء الله اكون من متابعينج

بالتوفيق
الله يبارك فيك وسعيده بردك ومتابعتك لروايه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 28-08-2016, 10:42 PM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


نوير واقفه ورا باب بيتهم وتتهايق بشويش وقلبها يرجف من الخوف الحاره فاضيه والشوارع مظلمه ومافيها غير انوار البيوت الخارجيه مفتوحه وتنشر نور خفيف يشبه خفة وضعف الامل الي ينبض في داخلها ويحثها على الهروب يمكن تفتك من شبح الشايب المتصابي
نوير تملكها الخوف وصارت تبكي وتشاهق وهي باقي عند الباب متردده تنحاش والاتعود داخل البيت بس رغم خوفها من الشارع والظلمى والمجهول كان خوفها من الشايب اكبر صوت مرت ابوها الورعه وهي تصيح وتبكي وتترجا نضرت الحزن والرعب الي يكتسي ملامحها كل ماشافت مساعد كل ذا صار يتزاحم في راس نوير صارت تسمع في عقلها صوت يصرخ انحاشي يانوير انحاشي استجمعت كل قوة الخوف الي بداخلها وطلعت من بيت ابوها وسكرت الباب وراها وراحت تركض من غير هدف من غير شعور الا الا بشعور بشعور القهر القهر والخوف
القهر ماهو لطمة عدوك لاضربك
القهر لاصُوب اسلاحك الي تحتِميبه ال نحرك
اركضت واركضت اطلعت من الحاره وتعدت بيوت وهي ماتشوف شي من كل الي مرته لان نظرها كله متجه لمكان واحد لأعماقها لذكرياتها لقلبها الي ينزف وجع دموعها تصب من دون توقف كنها مطر في ليلة غضب صدرها ينتفض كانه صندوق بداخله وحش متمرد يحاول يكسر قيد الذل ويطلع لنور
جسمها يبكي تعب وروحها تبكي قهر ورجولها ماعاد تشيلها
ولو شفنا نوير من الخارج هي الحين طلعت من البيت وتركض على رصيف الشارع العام ماكنت تدري انها وصلت لشارع من قو المشاعر الي تتصارع داخلها لاكن حركه قريبه منها نبهتها سمعت صوت باب سياره يتسكر وشافت عمال اثنين واقفين عند السياره وتوهم نازلين منها
العمال في البدايه ماهتمو لنوير لانهم يظنون انها ولد لاكن شهقت نوير ويدها الي رفعتها لثمتهاتتاكد انها تغطي ووجها زين ومادرت انها بهالحركه جنت على نفسها
لان واحد من العمال لمح البناجر والخاتم الي في يد نوير وشك انها بنت وتاكد يوم شاف طرف جديلتها تتدلى على ظهرها من تحت الشماغ
صاح على خويه ينبهه بنت نوير سمعت كلمته وصارت تركض بقوتها كلها وهم انطلقو يركضون وراها شافت لفه تدخل على حاره ودخلت معها بسرعه من غير ماتلتفت وراها من قوة الخوف والعمال مازالو يركضون وراها وقربو منها شافت قدامها شاب واقف عند سياره حوضها مليان عفش ومن فوق العفش شراع مربوط بحبل
وزادت سرعتها عشان تحتميبه
منصور كان واقف عند سيارته ويشد الحبل على الشراع ويربطه وفي لحظه سمع صوت مطارد من وراه ولتفت بسرعه شاف رجالين يطردون ولد صاح على الولد وهو يشر على باب بيتهم ادخل ادخل وفي نفس الوقت فتح باب سيارته الي وراء وسحب عجرا كانت طايحه بين المراتب
العمال اول ماشافو منصور خافو انه يجمع عليهم اهل الحاره وهربو
نوير ماصدقت تشوف باب البيت مفتوح ودخلت بسرعه وصكت الباب وراها ورصت ظهرها عليه وهي تشاهق تعب وخوف وزاد ابكاهابكى جسمها كله يتنافظ ارتاحت انها فتكت من العمال الي يطردونها وفي نفس الوقت خايفه من الشاب الي دخلت بيته
منصور شاف العمال انحاشو وراح لبيته بيشوف الولد الي دخل عنده وش سالفته جاء بيدخل لقى الباب مسكر ويسمع الشهيق من وراه قال افتح ماعلاك راحو
نوير سمعته وفتحت الباب
منصور دخل وشاف ولد نحيف متلثم مامبين من لثمته الاعيونه الغرقانه دموع وهو يتنافظ وعيونه في الارض مارفعها ابد استغرب منه وقال انت علامك ياولد ومنهم الي يطردونك ووش يبون منك
وفجأه شاف البناجر والخاتم الي في يد نوير ومسك ذراع نوير بقوه ورفع يدها قدام عيونها وهو ينفظها بقوه وعصبيه بنت بنت ومنحاشه في هاليول بلبس ولد والعمال يطاردونك

فصباح يوم الهروب
قامت ام سعد على اذان الفجر وهي تحس بضيقه وهم من حال بنتها نوير وملكتها الي بتصير اليوم سمت بالله وتعوذت من ابليس وراحت لصاله الي ينامون فيها بناتها من بعد ماخذ ابوهم غرفتهم
دخلت الصاله وشافت صالحه طايحه من فراشها والحافها متجمع تحتها التفتت على فراش نوير واستغربت انها ماتحركت من مكانها ولحافها مغطيها من راسها لرجولها العاده نفس صالحه الحاف بجهه وهي بجهه ثانيه ارتخت عليها ترفع الحاف عنها نوير قومي صلي نوير وتسحب الحاف وجمدة يدها من الصدمه وش ذا وساده ممتده على الفراش ومجمع معها شراشف ونوير انوير وين انوير وين صابتها حاله هستيريه وصارت تنفض اللحف وتدور نوير تحتها ودور بين الغرف وتصيح وتبكي نوير يانوير مساعد نوير وين راحت يامساااااااااااااعد نوير وين صالحه نقزت مخترعه من صياح امها ومساعد جاء هو وحرمته يركضون من الغرفه وحتى سعد الي كان نايم في المقلط وصله الصياح والنياح وقام مفزوع
مساعد جاء يركض وش فيتس يامره عويذالله من شرتس
ام سعد وهي تبكي وتصرخ نوير مدري وينها انوير مالقيتها في فراشها
مساعد حس كان سقف البيت طاح على راسه من قو الصدمه ركض لفراش نوير وشاف الحوسه الي عليه وقام يرفس الفرش واللحف برجوله بقهر وينها وين راحت هاه علميني وين بنتس وين طست
سعد مرتاع وللحين مهوب مستوعب الي قاعد يصير يمه دورتوها في الحوش والسطح
ام سعد انفرجت قدامها طاقة امل راحت تركض لسيب الحريم وسعد راح يركض انا بدورها في السطح
صالحه انا بدورها في المشب والحوش
مساعد ركض للمطبخ فجأه صرخت ام سعد ياويلي ويلاه ياويلي ويلاه بنتي انحاشت نوير انحاشت
مساعد فار الدم في اعروقه وجاها يصيح انتي وش تقولين يامره
ام سعد عان باب السيب لقيته مفتوح وانا قافلته بيدي قدم ارقد وفراشها مزهملتن فيه مخده وشراشف وملحفتهن علشان مانفطن الها والبيبان كلها مسكره وكل شين على حاله لو دخل احدن من برا درينا عنه وتذكرت شي وشهقت ابروح اتعين عباتها في الدولاب والا وراحت تركض لغرفتها وفتحت دولابها وصارت تنبشه نبش وكل مالها يزيد عويلها وصياحها ياويل حالي عباتها ماهيب فيه وكم لبسه من ملابسها وحتى الفلوس الي لافتتها في صندوق غريضاتي ماخوذه ومحد يعرف محلها الا نوير

اهل الحاره قامو يتوافدون على المسجد لصلاة الفجر يوم فاضو من الصلاه ورجعو يم ابيوتهم
لمير هذا ابو سعد يعدي بين البيوت مثل المجنون ويدور مايدرون وشهو فاقد

ومير ويتجمعون عليه اهل الحاره وينشدونه عن علمه ومير ينتخيبهم ابو سعد يدورون معه بنته
اهل الحاره انفجعو من الخبر وكلن فزع يدور من عنده الرياجيل على سياراتهم والعيال على رجلينهم ماخلو محل مادور فيه نوير ولالقو لها اثر
وقبيل صلات الظهر تجمعو قدام بيت مساعد يتشاورون وش يسوون في هالمصيبه الي طاحت فوق روسهم مير وتوقف عندهم هاك السياره الشاص وينزل منها الشايب المنحوس يباالفيت جاين بيملك واهل الحاره حين شافوه وكلن يقوم يدعي عليه ويسبه من عنده لانهم تأكدو انه سبب منير نوير والشايب يوم عرف بسالفه تل بنته بيدها وقال انا جوزتك يامساعد شرط انك تجوزني بنتك ويومن بنتك السربوته انحاشت بنتي طلقها هالحين مير مساعد قيد كبده انفحست من القهر والغبنه قام طلقها بثلاث
والشايب اخذ بنته وذلف
اهل الحاره شارو على مساعد انه يبلغ الشرطه عن اختفاء بنته
لاكن مساعد خلاص قيدها الظنون اخذتبه ماخذها قال انا اشهدكم ان بنتي نوير من هالساعه ماتت لامبلغن عنها ولاعادني مدورها وان شافتها عيني بعد ماشافتها ذكيتها ذكات شاه وانا برين عري منها ليوم الدين
اهل الحاره يحاولون يصبرونه يابو سعد تعوذ من ابليس وبلغ عن بنتك عساء ربك يردها لك سالمه وماخلو عنه شي ماقالوه لاكنه ابد مصمل على رايه وجوفه يحترق قهر وغبنه على بنته الي مايدري وين ارضها من سماها
ام سعد في صالة بيتها عاصبتن راسها وتون وتبتسي وحريم الحاره متجمعات عندها وبتسن معها ويواسنها
وصلها خبر تبري مساعد من نوير وانه حلف مايبلغ عن فقدها ولايدورها
وحست بشضية الم تجتاح قلبها وتنهي الامل والاحساس وحتى الحلم فقدت كل معنى لحياتها حست انها صارت مجرد تجويف خالي من كل شي واي شي
حريم الحاره صارن يناظرن فيها وهي جالسه بسكون الاموات حاطه يدها على خدها وتاكيتها على ركبتها وعيونها مفتوحه على وسعها لاترمش لاتدمع والاتستوعب اي شي من الي تشوفه قدامها لانها تنظر الى الخواء

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 30-08-2016, 12:44 PM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


الكل كان متأثر بهروب نوير لاكن صيته تأثرها كان اشد من الجميع لانها تذكرة كلامها لنوير يوم علمتهم بخبر خطبة الشايب الها وحست انها هي السبب في نحشة نوير كانت حزينه حيل ومرات تقعد تبكي وتستغفر وخايفه من ربها انها يمكن تشيل ذنب نوير لانها هي الي قالت لو انا مكانك انحاش والااتجوزه بس هالكلام قالته حزة غضب وماكانت تعنيه بس حتى ولو لو ماقلته كان نوير مانحاشت كل هالكلام كان يدور في راس صيته وهي جالسه على عتبة بيتهم حزينه ووجهها متنفخ من البكى وعينها على بيت نوير لعل وعسى نوير ترجع
شيخه وساره كانو جالسات جنبها ومحزنات على فرقى نوير بس حالهن احسن من صيته بكثير
نمر طلع من بيتهم وشاف البنات محزنات ولاحظ وجه صيته واثر الدموع فيه راح عندهن
نمر :وش فيتس ياصيته
صيته صمت مطبق
شيخه :صيته زعلانه علشانها هي قالت لنوير لو انا مكانتس انحشت والاتجوزت الشايب
نمرخاف اهل الحاره يسمعون هالكلام ويحطون الوم على صيته
نمر :اسمعني زين ياويل الي تعلم احد بالهرجه هذي والله يالي يجيني علم انها علمت لارجد فيها بسلك لين تسف خيبه
ساره وشيخه خافن من نمر وكتمن الموضوع بينهن
نمر التفت على صيته وقال ياصيته انتي مالتس دخل في الي صار وترى مساعد هو السبب الوحيد في نحشة بنته هو الي بغى يجوزها الشايب وهذا هو الي خلاها تنحاش وبعدين انتي كنتي تكلمين عن نفستس ماقلتي لها يانوير انحاشي
صيته رفعت راسها لنمر وحست كلامه ريحها ابتسمت من بين دموعها وهي تمسحها وقامت دخلت داخل ونمر راح للعيال
مر اسبوع على نحشة نوير وابوها رغم كل الي قاله كان كل يوم يطلع من بيته من الفجر لتالي الليل يدور بنته من غير محد يدري ماخلى مكان مادورها فيه لين فقد الأمل في انه يلقاها
فكر اكثر من مره انه يبلغ الشرطه لاكنه تراجع لو بلغ الشرطه بينتشر الخبر في الجرايد وبينفظح في السعوديه كلها وهو يكفيه فظيحته في الدوادمي الي الكل صار يهرجبه هو وبنته
هذا غير ان الشرطه يمكن تواجهه بخبر مايقدر على سماعه رغم انه الحين صار شبه متاكد منه
لاكن بعض الحقائق غض الطرف عنها ارحم من مواجهتها لان سماعهااوجع من الموت احتراقا من الداخل والخارج
مساعد قرر يترك الدوادمي وينتقل لمكان محد يعرفه فيه وخلال شهر كان مساعد قد باع بيته وشد من الحاره لوجهه محد يعرفها ابد

نرجع لوقت سابق وبتحديد ليلةالهروب نرجع لوقت سابق وبتحديد ليلةالهروب
منصور مسك ذراع نوير بقوه ورفع يدها قدام عيونها وهو ينفظها بقوه وعصبيه بنت بنت ومنحاشه في هاليول بلبس ولد والعمال يطاردونك
نوير ماتدري وش تسوي وش تقول والخوف شق صدرها شق وهي مغير تنتفض وتبكي منصور رفع يده الثمتها وسحبها بعنف وشاف وجها شاحب ومتنفخ من البكى والاهم شين
منصور ابتسم على جنب بسخريه وقال هذا لاقالو فوق شينه قوات عينه اعترفي وش انتي مسويه يالسربوته يالوصخه
نوير انتفضت من قو الكلمه وحست بحريقه تشتعل في جسمها كله وفي داخلها تقول سامحني يابوي والله مادريت ان هذا الي بيقولونه الناس عني والله لوني داريه اني لانحشت بحط راسك في التراب اني لحط رقبتي تحت رجلك وخليك تدوسها كان تجوزت الشايب من غير ولاكلمه اه يالقهر انا ينقال عني هالكلام الوصخ كل هالكلام لمع في راس نوير لحظه مثل البرق وبكل الغضب الي فيها رفعت يدهافوق وصفعت منصور كف على وجهه وصاحت عليه تخسي يالخسيس مهوب انا الي تقول عنه هالكلام
منصور في نفس اللحظه الي صفقته فيها رفع يده ورد الكف باقوى منه تخسين انتي ماتقولين وش جابتس انصاف الليالي بهاالشكل يالمتربيه
نوير من قو الكف الي جاها ومع التعب والارهاق طاحت في الارض
ام منصور كانت فارشتن لها مطرحه في صالة البيت ومنسدحتن عليها بتاخذلها غفوه قبل يسرون
وفزت من فراشها على صوت الهواش وطلعت تشوف وش السالف وعلى طلعتها شافت منصور يصفق الولد والولد طاح في الارض
ام منصور :خير يامنصور وش علمك انت والورع الي معك
منصور :بنت يمه مهوب ورع
ام منصور :شهقت ابك انت وش تقول بنت والبنت ويش يجيبها عندنا هالوقت وبهالبس
منصور :مدري يمه جتني تعدي من يم الشارع العام يطردونها عمال وانا احسبنها ولد قلت ادخل في البيت والعمال يوم شافوني انحاشو ويوم جيت اشوف وش السالفه لقيتها بنت
ام منصور قربت من نوير شافتها جالسه على الارض بعد طيحتها وظامه ارجولها لصدرها ومرخيتن راسها علي ركبها وتبكي وبجنبها طايحن الكيس حقها
ام منصورقربت من الكيس واخذته وفتحته تشوف وش فيه وشافت عباه ملفوفه ومعها ملابس رجعت الكيس مكانه وجلست قدام نوير ومسكت راسها بيديها الثنتين ترفعه لها
نوير رفعت راسها وناظرتها من بين دموعها بخوف وترقب
ام منصور ركزت نظرها في عيون نوير لابستن ثوب ولد واخذتن عباتس وثيابتس معتس وش انتي منحاشتن منه ومن من منحاشه علميني هالحين وش انتي مسويه من مصيبه
نوير ماجاء في بالها لو لحظه ان هذي هي الفكره الي بياخذونها الناس عنها توها تحس بحجم المصيبه الي طاحت فيها ولانها ماتدري وش بيكون مصيرها عند هالناس قررت انها ماتعلم باسمها والاسم ابوها والااي شي عنها لعلها تنقذ لو جزء يسير من كرامتها وكرامت ابوها واهلها الي تمرغت في التراب ماكان في راسها والا كذبه تصرفبها عمرها فلاذت بصمت مانطقت والاكلمه
منصور ردسها برجله ردي تكلمي ليش ساكته
ام منصور :بس يامنصور اتركها علميني يابنت علامتس حنا بنمشي لرياض ولزوم نردتس لهلتس
نوير :صمت ولاشي غير الدموع والصمت
ام منصور حاولت تعرف منها اي شي بس مافاد معها
قامت تشاور منصور هالحين وش نسوي بهالمصيبه الي طاحت فوق روسنا
منصور:مافيه الاانا ناخذها معنا لرياض وهناك نشوف لنا دبره
ام منصور :مافيه الاهالحل لو خالك في الرياض كان دبرنا
منصور :يمه خالي عند انسباه ومهوب راجع لبيته غير بعد اسبوعين كان كلمتس والاشي اسكتي عنه لين يرجع ونعلمه مانبي شوشره واخاف نبتلش مع هالبنت
ام منصور :قومي يابنت البسي ثيابتس وعباتس بنمشي
نوير طاعتها بصمت واخذة كيسها ودخلت معها داخل البيت تغير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 30-08-2016, 12:46 PM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


في يوم جديد في مجلس ابو فهد
ابو فهد :عطنا علومك ياحمود وش سويت في روحتك لرياض
حمود :ابشرك علومي تسرك هاماني رحت اطلع ترخيص بناء لارضي الكبيره
ابو فهد :تقصد الي جتك منحه
حمود :لا بالله اقصد الي شريتها معك يوم نشتري انا وياك ارضين متلاصقه في المخطط الي هاك الحين جديد واراضيه رخص التراب
ابو فهد :ايه اخبره زين واذكر انك رجعت واخذت ارضين ثانيات متلازمات الي نهيتك انا وابو وليد عنها وقلنالك مالها لزوم لو في المخطط خير مابيع بهالرخص
حمود :وصلت خير الارضين هذي هي الي اقصدها رحت بطلعلها ترخيص بناء وردتني البلديه يقولون ارضك عليها تخطيط حكومي بيبنون عليها مجمع مدارس واخذتها الحكومه ب ظ¤ ملايين مليونين لكل ارض
والله ياهاك المخطط انه قايمن حظه وعماره قايم مهوب على خبرك يوم نشتري فيه ارضن جردا
ابو فهد :ماشاء الله الله يباركلك فيما رزقك
حمود :اللهم امين وتراني طلعت ترخيص بناء على ارضي الملاصقه لارضك ووصيت اخوي ابو وليد يدورلي مقاولن زين يبنيها
اما ارض المنحه حطيتها عند مكتب عقار يبيعها وبشتريلي ارض حول البيت الي ببنيه وبابنيها مجمع شقق وتحت محلات
ابوفهد : هذا الشغل العدل اجل دامك ناون تروح يم الرياض انا معك بابني ارضي الي ملازمتن ارضك وننزل سواء ومحلاتي الي هنيا بخليها لين نستقر ثم بابيعها هي وبيتي هذا وانقل شغلي كله هناك
حمود :ونعم الراي
في يوم جديد من ايام الحاره

ابو محمد وابو فهد وابو نمر قررو يكشتون بأهاليهم للبر لمدة اسبوعين الجو ربيع ومطر والجو جو تخييم ووناسه
الرياجيل سبق وطلعو عساسه واختارو المكان الي بيخيمون فيه ونصبو خيامهم وخلو عندها حارس من رعيان حمود مع مؤنته والحين الزهاب مربط فوق السيارات والكل جاهز عشان يمشون يم الخيام
طلع حمود وفي يده ترمس ماء وحطه على تندة
وقال للعيال الترمس هذا خلوه هنيا لين نركب السياره ونحطه عندنا في الغماره للي بيشرب ثم استدار ودخل داخل البيت
صيته هنا قدحت في راسها فكره واخذت حصاه في يدها وقالت ياعيال تحدوني اصوب الترمس
فهد صاح لا
لاكن صيته سبقته وحذفت الترمس بالحصاه ووقعت في قزاز السياره وشلخ القزاز شلوخٍ قويه على شكل دائره ثم يمتدد منها شلوخ مشل اشعة الشمس ومع ذالك بقت متماسكه وماطاحت
فهد يفكر وهو متنرفزاف كنت بقول لاتحدفين تجي في القزاز بس هالمطفوقه تشق وترقع من راسها ماتوحي العلم هالحين خالي بيدبغها
ممدا الفكره تكتمل في راس فهد الا وهذا حمود طالع واول ماشاف القزاز شب في مخه حريقه وصاح باعلى صوته من الحيوان الي كسر القزازه
صيته كانت بتقول انا ماكنت اقصد بس فهد سبقها ومن قبل لاتفتح فمها حتى
فهد :انا الي كسرته كنت بصوب الترمس وجت في القزاز
العيال والبنات كلهم انصدمو لانهم موجودين ويعرفون انه صيته الي كسرتها بس دام فهد قال انا معناته الي بيفتح فمه بغير هالكلام بيلعن جدفه فهد عشان كذا كلهم سكتو
حمود : من غير تفكير سحب الخيزرانه من غمارة الددسن وجلد فهد جلد ينوخ البعير مير فهد عزومه قويه وتصبر وكتم نفسه مايبي يبكي والايتوجع خاصه قدام صيته طلع ابو فهد وشاف حمود يضرب اولده
ابوفهد :خير ياحمود علامك على فهد
حمود ترك فهد وقال كاسرن قزاز السياره
ابو فهد التفت على السياره وشاف الكسر
ولقط اعقاله من فوق راسه ومحطبه فهد محطتين وفهد قام يتلوى من الوجع
الرياجيل اركبو السيارات وشغلوها والحريم يقفلن بيبان بيوتهن بيطلعن
راح محمد لفهد وقال تستاهل احد قالك تستر على صيته
فهد :من جدك انت تبي صيته تاكل الجلد الي انا اكلته والله ماعندك نخوه لاختك
محمد :اختي باسها قوي والي يطق في راسها تسويه خلها تاخذ جزاها علشان تعقل قال هالكلام وراح يركب السياره قبل يسمع رد فهد
نمر شاف وسمع كل شي ومن داخله يشتعل قهر يوم شاف فهد كيف يتفدى صيته بس شالها في نفسه وسكت مهما كان هم قرايب وهو يادوب جارهم عطى فهد نظره اخيره وراح ركب السياره بصمت
صيته يوم شافت مابقى عند فهد احد راحت له

صيته :هيه انت ياقوي مره ثانيه لاتليقف وتسوي فيها فزعه انا اعرف وشلون ادافع عن نفسي واقدر اشيل خطاي الحالي لاتلقف انت ثم افشلك قدامهم كلهم

فهد ماتوقع ردة فعل صيته وانقهر منها

فهد :الشرهه على الي يفزعلتس والاانتي حقتس من جلدتس لين تسفين من تراب الشارع
صيته :ماعليك مني اسف اتراب الشارع واشرب وراه ماء ولاانك تسويلي فيها بطل وتفزعلي

كلن ركب سيارته ومشو وفي الطريق وبعد ماقربو من الخيام
في سيارة حمود
حمود يناظر قزاز سيارته وبتنهيده والله الي راحت قزازة السياره عدام
صيته نقزت ودحشت عمرها من بين المراتب وصارت تطل على وجه ابوها وهو يسوق وهي في الغماره الي وراء
صيته :ياجعل السياره وقزازتها فدى يد الي كسرتها
حمود كنه فهم انها هي الي كسرت القزاز ويبي يتاكد
حمود :فدى يد الي كسرها والا الي كسرتها
صيته :بثقه لابالله يد الي كسرتها انا الي كسرت القزازه كنت بصوب الترمس وباستظراف السموحه يابوحميد ماهقيت يدي تخوني وتكسر قزازتك
حمود قيده روق وتندم على ضربه لفهد زودن على حبه لصيته الي مايماثلها في قلبه احد علشان كذا استظرف رد صيته وظحك عليه
افاياصيته خليتيني اضرب فهد وهو ماله ذنب
غزيل :عسى يدتس للكسر تسببتي على فهد
حمود :فال الله والافالتس
صيته :والله عاد انا جيت باعلم ابوي بصدق بس ولد اخوتس ملقوف نقز في نحري وماخلاني اهرج هايستاهل ماجاه
محمد :الشرهه على الي يفزع معتس
صيته :مابيله فزعه
حمود :هذا بدال ماتشكرين ولد خالتس الي اكل الضرب عنتس تقولين مابيله فزعه
صيته :يبه انا ماني خوافه ولاسويت شي اقول باعلى صوتي تراني سويت وسويت والاعلي من احد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 30-08-2016, 12:49 PM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


غزيل :بلاه من الشياطين الي متعقدتن في شوشتس
صيته :بسم الله علي من الشياطين يمه يعني تبيني اصير رخمه علشان اعجبتس
غزيل :محد قال صيري رخمه بس كفي بلاتس عن الناس
صيته :ماتبليت احد ولد اخوتس هو الي يدور البلا لنفسه انا كسرت قزازة ابوي وانا وابوي نخلص بينا وش خلاه يتليقف ويقول انا كسرتها هايستاهل ثم يستاهل الي جاه وازود

في سيارة ابوفهد كان الحوار يدور عن نفس الموضوع
ابوفهد :وش علمك على سيارة خالك يافهد
تركي سبق فهد بالكلام صيته الي كسرتها بس فهد قال لخالي انا كسرتها علشان مايضرب صيته
فهد :انكتم انت مالك دخل
ابو فهد :هاه اشوف فزعاتك لصيته تساثره وش العلم
فهد :ماهنا علم انت شفت وشلون ضربني بالخيزرانه تبي صيته تنظرب الضرب ذا كله وهي بنت
قمرا :خلها تنظرب ياكودها تعقل هالبنت العوبا ياردي حظه الي بياخذها
فهد :محد ماخذها غير ولدتس
ابو فهد :هههههههههههه اني والله داري ان الفزعه هذي ماهي بخاليه
قمرا :غدينا وانت من هالحين تفكر بلعرس وانت ولد البارح
فهد :انتساني هالحين ولد البارح بكره اصير ولد السنه الي طافت

وبعد وقت ليس بطويل وصل الجميع للمخيم والي كان عباره عن ثلاث خيام وحده لرياجيل ووحده للحريم ووحده مطبخ
اما الراعي الي معهم خيمته مطرفتن عن خيامهم وعنده شبك فيه شلقت حلال من حلال حمود يذبحون منها ون مرهم شراي باعوه منها ويحتلبونها وهي ترعى في الربيع والامسى الليل ردها لشبكها وسكر عليها

الرياجيل نزلو الزهاب من السيارات والحريم يرتبن في الخيام
حمود نزل اخر كرتون في سيارته والتفت على ابو فهد قال انا بروح اذبح الذبيحه عند الشبك واجيبها للحريم يطبخنها صح على العيال يروحون معي اعلمهم الذبح
ابو نمر :كلنا بنروح معك انعاونك وندرب العيال على الذبح
ابو فهد :صاح باعلى صوته ياعيال تعالو بنروح لشبك نذبح الذبيحه تعالو معنا نعلمكم الذبح

صيته سمعت خالها ينادي وجت تعدي انا بروح معكم وعلموني الذبح
الرياجيل ضحكو على كلامها
ابونمر :العيال نعلمهم علشان يذبحون لضيفانهم ويتمرجلون انتي وش حاجتس في الذبح

صيته :بتعلم الذبح ياكودني لاكبرت اتجوز ارخمه اذبح الذبايح واكرم الضيوف

الرياجيل عجبهم رد صيته وفكوها ضحك عليه

حمود :بعدي بنتي الشقرديه ياعسى الرخوم كلهم فداتس
العيال وصلو عند الرياجيل على كلام صيته وكلهم سمعوها وش قالت

فهد ابتسم وقال لاتشيلين هم بتاخذين اطلق رجال
يقصد نفسه والكل فهم قصده لانهم يعرفون ان فهد حاط عينه على صيته
تذكير فهد دارس على وقته وهو الحين في ثالث متوسط ونمر اكبر منه بسنه وفي اول ثانوي محمد اصغر من فهد بسنه المفروض يكون في ثاني متوسط لاكنه متاخر في الدراسه وهو وصيته وسالم درسو في نفس السنه وكلهم الحين في رابع ابتدائي البنات كلهن متأخرات في الدراسه لانه في وقتهم ماكانو مهتمين بدراسة البنات وكلهن سجلن مع صيته في نفس السنه ماعدا بنات ابو سعد دارسات في وقتهن لان ابوهم مدرس فدرس عياله كلهم في السن المناسب

ابو نمر ضحك وقال انا اشهد ان راعي الفزعات رجالن كفو يقصد فهد لانه دايم يفزع لصيته
نمر انقهر من كلام ابوه صحيح ان فهد اعز اخوياه وكلام ابوه عنه صحيح بس مايبي احد يمدحه عند صيته ومع ذالك سكت مايبي يقول اي شي يزعل خويه
حمود وابو فهد تجاهلو الموضوع لانهم مايبون يسبقون الاحداث ويتكلمون في مواضيع باقي عليها عمر
صيته فهمت تلميح فهد وماعجبها بس استحت ترد
وركبت مع ابوها في السياره تضيع السالفه
راحو الرياجيل كلهم يم الشبك هم وعيالهم واكيد صيته اولهم
حمود سدح الذبيحه في الارض وجهها للقبله وسمى بالله وقال انتبهو زين ياعيال وشوف وش اسوي اليوم ابوريكم كيف تذبحون ومن بكره كل يوم بخلي واحد يذبح ويصلخ ويقطع الذبيحه بعد قدامي وحنا معكم ونعلمكم
صيته :يبه تكفى حتى انا ابيك تخليني اذبح
حمود :ابشري وانا ابوتس ان قاله الله لدقين خشوم الرخوم انتي بخليتس اخر وحده تذبح وكل يوم تفرجي على الذبح واحفظيه زين علشان يوم يجي دورتس وانتي خابرتن كل شي

صيته :ابشر يبه وبعد ابيك تعلمني الرمايه

محمد :الله العالم انتس حاطتن عينتس على رخمه
اوليا بتعلمين الذبح وهالحين بتعلمين الرمايه بعد

حمود :يخسى الرخمه انه ياخذ ام الصيت وابشري ياصيته اني لاعلمتس الرمايه بالرشاش والمسدس وحتى الساكتون

صيته : انا بتعلم علشان معتاز احد يحماني وانا بنت حمود

ابو فهد :والله ياحمود بنتك هذي لويحصلها شيخه تمشيخت على روس العربان

حمود :وهو يشوف في بنته همه وحماس ماشافها في عياله كلهم تستاهل الشيخه بنت ابوها

ابو نمر :هالبنت حرتسه ماشاء الله عليها

نمر مستانس على المدح الي يسمعه عن صيته وساكت والاكنه مهتم لشي

فهد ماعجبه ان صيته تعلم الذبح والرمايه بس سكت علشان صيته ماتشيل في خاطرها عليه
محمد وسالم مستانسين ان اختهم تحب تتعلم كل شي جديد عليها ومفتخرين فيها ويحسون انها اذا كبرت بتكون بنت ترفع الراس بعد ماذبحو الذبيحه والحريم طبخن الغدا وتغدو دخل وقت صلاة العصر وابو نمر رفع الاذان والإقامه وصلو وعينو من الله خير
وكلن قام يتمشى على هواه
شيخه وصيته وساره مجتمعات يلعبن بين الخيام
مر من قدمهن فهد وصار يقز صيته وصيته لاحظته ووكزت ساره بكوعها في الجنب وقالت شوفي اخوتس ياحر عينه مغير يقزني
ساره :تبي ترقع لاخوها عادي يسبرنا كلنا ماقزتس والاشي
صيته تبي تثبت لساره كلامها قامت من عند البنات وراحت تمشى الحالها لحقها فهد وشافها جلست وسط النواوير وقامت تقطف منهن وكان مقابلها شجره راح يم الشجره واركى ظهره عليها ورفع وحده من رجوله على جذع الشجره وهو واقف ويحدق في صيته
صيته شافته وقامت واقفه وقالت انت وش تبحلق فيه

فهد :اجمع تفاصيل ظبي النفود في عيني قبل تغيب عني علشان منسى منها شي وهو يقصد انها قريب بتتحجب عنه

نمر كان يتمشى وشاف فهد وصيته الحالهم وطقته الغيره وراح يمهم

صيته بعد ماسمعت كلام فهد دنقت على الارض والقطت منها حصاه وحطت عينها في عين فهد قالت اجل الظبي بتعطيك الي يخليك تذكرها كل ماشفت وجهك في المرايه وتحمت له باقوى ماعندها وصكته بلحصاه على جبهته

فهد حس بوجع الضربه وخم جبهته بيده لهي تصب دم عقد حواجبه بألم وهو يظغط على الجرح بيده وصاح على صيته انتي وش سويتي ليه حذفتيني بلحصاه وش سويتلتس انا
صيته : ابد ماسويت شي بس علشان مره ثانيه لامنى اعطيت درب تلزم الدرب الثاني
نمر قيده وصل عند فهد وصيته على فلقت صيته لفهد والاول مره يستانس هالكثر
بس بما ان فهد خويه مايقدر يبين شي راح لفهد وقال ورني الجرح كبير شاف الفلقه وماكانت كبيره قال امش خلنا نرجع للخيام لازم تلف على الجرح رقعه علشان النزيف يوقف
راحو كلهم يم الخيام وقمرا شافت ثوب فهد مليان دم وجته تركض وش فيك ورني راسك وتخم يده وتشوف الفلقه هذا وشهو منه من الي فالقك
نمر :انا ياخاله بحذف الطير الي في الشيره وراه وجت في فهد والله ماقصدتها فيه السموحه ياخاله
فهد التفت بسرعه على صيته بيشوف ردة فعلها على فزعة نمر وهو يعرف صيته وش كثر تكره الفزعات وتهاوش معه كل مافزعلها
صيته لاول مره تستانس ان احد فزعلها دايم تحس ان الي يفزعلها يعتبرها ضعيفه ومحتاجه حمايته وهي قويه وشجاعه وتقدر تدافع عن نفسها بس ماتدري ليه حست فزعت نمر غير ناظرت فيه بحيا وابتسمت ابتسامه واسعه ونزلت راسها فهد صدمته الحركه موت هذا بظبط الي كان يتمنى يشوفه كل مافزع لصيته وهي تقوم تهاوشه وتشتمه نمر شاف ابتسامت صيته وعرف اخيرا ان الورقه الرابحه في يده ومافاته التفاتت فهد علشان كذا استدار بسرعه ولقاه ظهره ومشى قبل يصحى من صدمته ويشوف حجم السعاده الي في وجهه
فهد صحى اخيرا من الصدمه والتفت بيشوف ردت فعل نمر بس نمر قيده استدار وماقدر يشوف وجهه قمرا جرت فهد معها داخل الخيمه وجابت عويدي مطحون وفنيله من فنايل فهد شقتها نصين نظفت الجرح بقطعه وذرت عليه عويدي ثم اربطته برقعه الي شقتها من الفنيله وعطت فهد ثياب يبدل ملابسه الملطخه بدم

في هالوقت اذن ابوفهد اذان المغرب والكل صلى
ثم شبو نارهم نار في مقدمة خيمة الرجال ونار ثانيه في مقدمة خيمة الحريم وتجمعو على الضو على قهوه وشاهي وسوالف وسعة بال
وبعيد صلاة العشاء جهزن الحريم عشاهن مرقوق وتعشو الجميع ومن ثم كلن بسط فراشه ونام

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 01-09-2016, 08:54 AM
غرشوبه نعيميه غرشوبه نعيميه غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


السلام عليكم
الله يعطيج العافيه على البارتات الجميله
والله ماب هينه صيته اذا بتتعلم تذبح وتسلخ
كسر خاطري فهد اخذ الضرب كله على شان صيته وهي ولا عبرته كان اعترفت قبل مايضربونه
بس يوم ضربت فهد وفزع لها نمر استانست
احس انه بيستوي اكشن بين الثلاثي

تحياتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 03-09-2016, 12:12 AM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


في صباح اليوم الثاني
كان الجو غيم والمطر حروت هطول قامو الرجال والحريم يذرون خيامهم ويسنعونها وماكان عندهم غير مسحاتين مسحاه عند الحريم والثانيه عند الرياجيل
حمود :انا بجيب الشرع البلاستيك نغطيبها ظهور الخيام لايغرقنا المطر وانت يابو فهد تناوب انت وابو نمر على حفر العقم دار مادار الخيمه والاتنسون تدفنون طراف الخيمه من تحت وتشدونها زين لاتطير مع الهبايب اليوم الله العالم ان المطر ديم
عند الحريم قيدهن دفنن اسفل خيمتهن ويتناوبن على نثل العقم
حمود جاب الشرع وقام يغطيبها ضهور الخيام ويشدها عليها زين
من الصبح والجميع يشتغلون من غير توقف من الفجر لين جت الساعه عشر الصبح وبدا المطر يرش حمدو الله انهم قيدهم خلصو من شغلهم
ابو نمر:يانمر ناد الراعي يجي معنا في خيمتنا امن من خيمته وشف الغنم عندها طعام وماء والا
وبعد تعين في الشراع الي نصبه الراعي على شبكها جويد والا
نمر :ابشر يبه وراح يسوي الي قاله ابوه
ابو فهد :اسمعن ياحريم امسكن بناتسن عندتسن
واحنا بنمسك العيال عندنا اينتسن اطلعن احد من الخيمه ترا هالمطر بين من مواريه انه ديم
ويمكن يجي معه هبوب قويه
حمود :اعجنن النا عجين وجيبن النا صاج وغظارتن نعفك القرص فيها وهاتن السمن لاتنسنه
حنا بنسوي عيشتنا عندنا وانتن سون عيشتسن عندتسن والاندورتسن والاتدورنا كلن يصك خيمته ويقضب ارضه لين المطر ينقطع والجو يزين
ام محمد جابت لحمود كل الي يبيه واجترت لها جركل ماء دخلته معها للخيمه ام نمر اشتالت من المطبخ قدرن كبير فيه كل مايحتاجنه من اكل يكفيهن لبكره
ام فهد قامت على خيمة المطبخ تسكرها وتجودها زين والمطر يصب فوق راسها ماتسودة على الله انها تصكها ثم تغانمت خيمة الحريم دخلت عند ربايعها وسكرن باب الخيمه بلحبل الخاصه بربطه
ام فهد :ياوجه الله ياقو المطر قواه اوليا يدوب يرش ثم صب صبةٍ وحده تسن السماء قربه ونفتح فمها على الارض
ام محمد :اللهم اجعله صيبا نافعا
المطر كان يظرب في الشراع البلاستيك على ظهر الخيمه مصدر ظجيج مزعج زياده على صوت الرعد الي كان يظرب بقوه مرعبه
خلت الجميع يخشعون لله الواحد الاحد وماعاد على السنتهم الادعاء او استغفار اوتهليل وتسبيح
ورغم انا دائما على يقين انه لا ملجأ ولا منجا من الله الا اليه وانه كل شي يفقد قيمته وتزول اهميته
الا العمل الصالح فهو الذخيره الباقيه والغنيمه الدائمه الا انه في مثل هالأجواء يكون اليقين اعمق لدرجة الألتحام بالأنفاس والأنغراس كنصل السيف الحاد في صميم قلوبنا فلاعجب والحال كذالك ان يتنفس الانسان استغفارا ويزفر ابتهالا
المطر مازال مستمر بتدفق وحشي والجميع في الخيام حان وقت صلاة الظهر وكلن صلا في خيمته وبدو يسوون لهم شي ياكلونه اما الحريم
عندهن القز والاسطوانه واركبن عليه عصيده سوتها ام نمر واما الرجال عندهم دافور وسوولهم عليه قرص معفوك سواه حمود تغدو وعينو من الله خير والمطر مازال مستمر بنفس الغزاره
بعد صلات العصر في خيمة الحريم
صيته :يمه ابي اروح للخلا (الله يكرم القراء)
ام محمد :طيب تعالي بطلع معتس
صيته :لايمه تكفين ابي اروح بعدها لابوي في خيمة الرجال
ام محمد :الرياجيل منبهين محد يجيهم
صيته :يمه انا غير انا ام الصيت من الي مايبيني اجي عنده والله انهم ليستانسون بشوفتي
ام محمد تدري ان حمود يفرح بشوفت صيته بزود
علشان كذا سمحت لها تروح عنده
صيته طلعت تحت المطر وهو يصب صب ومبسوطه حيل بلجو الي اول مره تتعايش مع مثله
فكرة بينها وبين نفسها وقالت خلوني اشوف الغنم
عسى ماصابه شي
في خيمة الرجال قام نمر بيطلع من الخيمه ووقفه صوت ابوه وين بتروح ياولد
نمر التفت على ابوه ابروح اشوف الغنم وش صار عليه وبامر خيمة الحريم اشوف معتازاتن شي والا
ابو نمر : هارح ولاتبطي
نمر :ابشر يبه
فهد ومحمد وقفو بيروحون معه وحلف عليهم ابو نمر والله ماواحد يسير غير نمر ان رحتو كلكم عزالله ماعاد رجعتو
نمر طلع من عندهم وراح يشوف الحلال ولقاه متجمع حول بعضه وكل شاه راصتن جنبها على خويتها يتدفن ببعض
يوم استدار بيرجع شاف صيته تتمشى تحت المطر قريب الشبك وراح الها
نمر :وش جابتس هنا
صيته :قلت لامي باروح لخيمة الرياجيل وجيت اشوف المطر وارفع راسها لسماء وغمضت عيونها والمطر يصب على راسها وملابسها غرقانه ماء
قالت انا احب اعيش الحياه زي ماهي يمكن اخاف ويمكن اتوجع بس ماراح يصيبني الاالي ربي كاتبه لي
ظللت عيونهاعن المطر بيدها وصارت تشر لسماء بيدها الثانيه شف البرق رمح طعن كبد السماء وجع واسمع صوت الرعد السماء تنتحب فزع
وشف الهتان السماء تبكي مطر

نمر ماستغرب كلام صيته لانه يعرف انها مجنونة قرايه والسنه ذي من بدت العطله تركت مجلات الاطفال وكتبهم واشترت مجلات الشعر فواصل والمختلف وغيرها وحتى الكتب صارت تشتري كتب الكبار

نمر :تفكيرتس يشبه تفكيري حتى انا احب اعيش الحياه بكل اوقاتها كل وقت وكل جو له متعته
صيته مستانسه بنمر والسوالف معه ناظرت فيه وابتسمت وارجعت ترفع راسها لسماء وتسكر عيونها من جديد وهي تستمتع بزخات المطر على وجهها
يقولون الأماني لانبتت تحت المطر تتحقق وانا اتمنى اني ماكون صفحه في كتاب مطبوع يقراه الجميع وتتكرر الاف المرات
انا اتمنى اكون نسخه وحيده لكتاب نادر مكتوب بخط اليد محد يقراه الى الي انا اسمحله انه يقراني

نمر انصدم يدري انها تاكل الكتب قراءه بس ماتوقع ان افكارها وصلت لهاالعمق
ولانه حس انه تاخر قال روحي انتي لخيمة الرياجيل وانا بروح لخيمة الحريم انشدهن كان يبن شي وان انشدتني امتس عنتس قلت في خيمتنا

امسى الليل على اهل البر والمطر ماتوقف وهم مازالو مسكرين خيامهم عليهم ولايطلعون منها الالضروره المطر استمر بالهطول لمنتصف الليل ثم توقف
في اليوم الثاني الصبح كان من اروع الصباحات الي عاشوها من يوم كشتو الارض مرتويه والغدران من يمينهم ويسارهم والشعبان تسيل والبنات والعيال من اسعد مايكون انطلقو يلعبون بالطين شوي يتحاذفون وشوي يبنون بيوت واشوي يحفرون الارض ويدفنون ارجولهم فيها
الرياجيل راحو لشبك الغنم وفكوه عنها وخلوها تطلع لالشمس عشان تدفى بعد معاناتها امس من البرد والمطر
وبعد مافكوها ركبو سياره من سياراتهم واخذو العيال معهم وراحو يصيدون ضبان
الحريم راحن يتمشن هن وبناتهن حول الخيام رجليه ويتفرجن على السيل والغدران ويسولفن ويتمازحن ومستانسات فجأه ام محمد فقدة صيته
ام محمد :يامن عين صيته من اولا ماشفتها البنات بصوت واحد راحت مع الرياجيل
وعند الرياجيل انزلو عند جحر ضب وسيلو عليه ماء لين طلع لهم ومسكوه
حمود :ياليت صيته معنا بتستانس على الصيد
فهد :خلها تقعد عند البنات ياخالي تراك خربتها وصارت كنها ولد
الكل ضحكو على تعليق فهد لانهم عارفين نواياه
محمد :اما املك عليها واخذها لبيت ابوك تربيها امك على ماتبى والا لاتدخل في تربية بنتنا
حمود :لابالله ماعاش من يربيها على مايبي صيته انا الي اربيها على مابي ثم لاكبرت وصارت في حروت جواز عزالله لااخليها تختار الي تبي وتنقى وتشرط بعد
فهد عصب من كلام خاله وقرب منه لين جاء قدامه وعينه في عين خاله وقال صيته الي ياخالي من غير لاراي والامشاور
(على فكره عيال البدو السنتهم طلقه وغالبا شخصياتهم قويه ومتعودين على علوم الرياجيل من صغر ويردون ويراددون ومايهابون احد حتى لو كانت اعمارهم صغيره )
حمود :لابالله ماهيب لاالك ولالغيرك ولاياخذها الى الي هي تختاره وتوافق عليه برضاها
ابوفهد زجر اولده فهد انت وصيته توكم صغار وهالعلوم ماجاء وقتها ومتى ماجاء وقتها يحلها الف حلال
نمر على قد مانقهر من كلام فهد على قد مانبسط على كلام حمود بس لان فهد يصير ولد عمة صيته وولد خالها في نفس الوقت زودن على ان فهد خويه صد وكالعاده كتم في نفسه وسكت هم في النهايه اقارب بس هو يادوبه جارهم
كملو الرياجيل صيد وهم يظنون ان صيته عند الحريم وكملن الحريم تمشيه وسوالف وهن يظنن ان صيته مع الرياجيل
نرجع لوقت سابق
يوم الرياجيل نادو العيال وركبو السياره علشان يروحون لصيد كانت صيته تلعب بطين مع البنات ويوم سمعتهم يتنادون لصيد فزت من عند البنات وغسلت يدها في الغدير بسرعه وقالت انا بروح مع الرياجيل علمن امي وانطلقت من عندهن تعدي يم سيارت الرياجيل والبنات رجعن يلعبن وماشافنها وهي تركب اما الرياجيل اركبو السياره وحركو قبل صيته تاصلهم ولاشافوها وهي تعدي يمهم
صيته انقهرت انهم ماخذوها معهم وراحت تمشى الحالها ومع الوقت سهت في الغدران والمناظر الي تفتح النفس صارت شوي تركض وشوي تحفر وشوي تلعب في السيل ونست نفسها
يوم اشبعت مراكض ولعب استدارت بترجع لهلها لياعلم الندم الخيام ماعاد تشوفها والدرب ضيعته
حاولت تقص جرتها بس المشكله انها كانت تعدي وتلعب في كل مكان ومضارب رجلينها املا الارض
ولاتدري من وين جت
عند الرياجيل صادو شلقت ضبان ورجعو للخيام
ومن حين شافن البنات سيارتهم تناوشنها يعدن يبن صيته
مير ووقفت السياره ونزلو الرياجيل والعيال ونزلو الضبان معهم قيدهم ذكوها وخلصو
مير والبنات يجنهم يتعادن وين صيته صيته وين
حمود انمزع قلبه من الراعه ابك انتن وش تقولن صيته ماراحت معنا مخلينها عندتسن
البنات ارتاعن والله مهيب عندنا هي شافتكم يوم ركبتو السياره وجتكم تعدي تقول باروح معهم لصيد ومن يوم راحت لكم ماعاد شفناها

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 03-09-2016, 12:13 AM
نبض افكاري نبض افكاري غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: صيته ظبي النفود


القراءه توسع الادراك وتزيد الثقه بالنفس وتطلق خيول الفكر من معاقلها وتزيل سقف الخيال ليمتد الى مالانهايه وصيته قارئه من النوع الذي يبحر في اعماق الكتب الى حد الغرق وهذا ماجعل ردت فعل صيته مختلفه كما هي دائماً
نرجع لصيته
صيته قامت تلفت حولها وتفكر وش تسوي وتقراء المعوذات والاذكار وتستودع الله نفسها اللهم اني استودعتك نفسي اللهم ردني الى اهلي سالمه

فكرة انه لازم يكون معها عصاء قويه يمكن تحتاج تدافع عن نفسها الفكره هزتها من داخل ودخلها خوف سال معه دمعها على خدها لاكنها تذكرة انها استودعت الله نفسها وقالت بصوت تسمع اشباح الخوف في داخلها وديعة الله ماتضيع والبتساء ماينفعني بشي مسحت دموعها بذراعها بقوه وراحت تدور عصاء لقت غصن شجره يابس وطويل اخذته في يدها وقامت تدير بصرها في المكان حولها كم شجره متفرقه هنا جاء في بالها فكره وبدت بتنفيذ فورا

عند اهل المخيم حمود بغى ينهبل من الخوف وماهو الوحيد الكل كانو مرعوبين من فكرة ضياع صيته
حمود قام يصيح ينادي غزيل ياغزيل يامال الوجع وين صيته غزيل جت تركض وهي ملتفه بجلالها ابك انت وش تقول ياويلي ويلاه البنت مهيب معك البنات يقولن انها معك
حمود مهيب معي مهيب معي وراح يركض مثل المجنون يدور صيته ويناديها باعلى صوته
غزيل طاحت مغشي عليها وعيالها احتارو يقومونها والايدورون صيته بس ماطالت حيرتهم وتجمعو عليها يقومونها الحريم خمن غزيل من حين طاحت وصارن يخبطن وجها بكفوفهن اذنها تقوم
ابو فهد وفهد وابو نمر ونمر انطلقو يم المكان الي حركو السياره منه يوم مشو يصيدون اذنهم يلقون اثر لصيته
حمود من الفجعه ماعاد يجمع يفتش في كل مكان ويركض في كل اتجاه حتى نعوله طاحت من رجله والاحس فيها يوم تطيح
صيته شعرها مربوط بربطه طويله حول الذراع وعرضها حول الشبر لونها ازرق وفيها ورودن حمر ماتخطيها العين ابد وشعرها مجدول واسفله مربوط ببكله صغيره قامت اخذت الربطه الي في شعرها ودورت ابرز اشيره من الشجر الي حولها وربطت طرف ربطتها في غصن الشيره ثم دورت غصن من الاغصان المتكسره في الارض وربطته في الطرف الثاني من ربطت شعرها بحيث ان الربطه تنشد يم الارض والغصن يتدلى منها
ثم اخذت الغصن الي خلته عصاء الها وكتبت على الارض انا صيته ضيعت اهلي وبادورهم في اتجاه السهم وخطت على الارض سهم وحرصت انها تحفره في الارض بوضوح علشان ماينمسح بسرعه والي ساعدها ان الارض رويانه ماء ولينه
يوم رسمت السهم في الارض حطت عصاها على راس السهم ثم جرته وراها بحيث الغصن يترك اثر على شكل خط على طول ممشاها وفكرت انه لو اهلها مرو من هنا وهم يدورنها بيشوفون الربطه ويستدلون عليها

عند اهل الخيام غزيل قامت من الاغماء واعيالها اول ماشافوها استفاقت الحقو الباقين يركضون
الحريم والبنات كلهن يتباتسن وغزيل قامت بتروح تدور معهم وقضبنها الحريم بالقوه وقالن اقعدي هنيا حنا بنحتريها هنيا اذنها ترجع

الرياجيل لقو اثر صيته وصارو يتبعونه ونادو احمود او وروه الاثر وصار يعدي مع جرتها وفهد ونمر ومحمدوتركي وسالم يعدون معه ابو فهد وابو نمر قالو بنجيب سياره نخاف انها مبعتن كثير وصارو يتبعون الي يقصون الاثر كل واحد بسيارته خوف انهم يحتاجون السيارتين ولاتغرس وحده من السيارات للاخرى معهم

صيته ابطت تمشي والاشافت حولها شي جلست تستريح لهذي عينها تطيح على الكرميش الي في اسفل ثوبها وتقوم وتشقه وطلع معها وصلتين وحده في الثوب من قدام ووحده في الثوب من ورا اخذت وحده منهن واربطتها في غصن شيره وربطت في اسفلها غصن يثقلها وكتبت تحت الشيره انا صيته ادور اهلي والاشفت حولي احد وبمشي في اتجاه السهم ورسمت سهم على الارض وحطت عصاها على راس السهم وخطت في الارض

نرجع للي يقصون الاثر مازالو مستمرين يتبعون اثرها لين فهد لمح ربطة صيته وعرفها وصاح باعلى صوته عانو رباط شعرها تعالو
كلهم راحو يتسابقون يم الشيره ووصل فهد اول واحد وقراء المكتوب
اسمعو صيته كاتبتن ضيعت اهلي وبادورهم في اتجاه السهم شافو السهم وين يودي وراحو يتبعون خط عصاها الي تسحبها وراها في الارض ابو فهد قال انا بسبقكم على السياره في نفس الاتجاه وانت يابو نمر خلك موازنهم ان لقيت شي قدم ادق لكم بوري وتشتالهم وتجيني حمود مهوب يم احد وكل حواسه مركزه على هالخط الي خطته بنته في الارض وكله امل انه يلقاها ويدعي ربه انه يحفظها من كل مكروه

صيته مشت قدام مده وشافت بيت شعر امسكت وصلة الكرميش الي بقت معها وسوتبها مثل ماسوت بلي قبلها وكتب تحت الشيره انا صيته شفت قدمي بيت شعر وباروحله ياكود يدورن اهلي معي

ابو فهد شاف الرقعه الي ربطتها صيته على الشيره الثانيه وعلق البوري لاخوياه الي وخره ابو نمر سمع البوري وصاح ابشر ياحمود ابو فهد لقى شي اركبو خلونا نلحقه
اركبو كلهم السياره وراحو لبو فهد عارضهم بعد ماقرى الي كتبته تقول مالقيت احد وبدور اتجاه السهم خلونا نمشي على السيارات واكيد انا بنلقى اشارتن اخرى
سياراتهم دساتن غمارتين ولها حوض فالعيال اركبو في حوض السياره علشان يشوفون اوضح من الي داخل السياره
العيال شافو الاشاره الاخيره وصارو يخبطون التنده بيدينهم وقفو وقفو نمر وفهد مامعهم صبر لين يوقفون نقزو من حوض السياره وهي تمشي في نفس الوقت وراحو يعدون لشيره وقرو المكتوب

وشافو بيت الشعر الي تقوله

راحو يركضون لسيارات راحت لبيت الشعر بسرعه نلحقها قبل يصير فيها شي

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1