امـ حمد ©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحكام وآداب عيد الأضحى
العيد شعيرة من أعظم شعائر الإسلام ومظهر من أجل مظاهر الدين،يفرح فيه المسلمون,ويتقربون فيه إلى الله بشتى أنواع الطاعات،هو المنعم المتفضل الذي أنعم علينا بمواسم العبادات ، وهيأ لنا فرص التزود بالطاعات،
وإنّ من أعظم المواسم ,وأجل الفرص هو إدراك يوم العيد يوم الغبطة في الدين والطاعة ويوم البهجة والفرح،
يأتي عيد الأضحى في أيام عشر ذي الحجة التي هي أفضل أيام الدنيا على الإطلاق لما أخرجه البزار رحمه الله وصححه الألباني،
عن جابر رضي الله،عن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(أفضل أيام الدنيا أيام العشر)صحيح الجامع،
ويعد يوم عيد الأضحى أفضل الأيام عند الله ويدل على ذلك مارواه أهل السنن وفيه يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم(أفضل الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القَرّ)حديث صحيح صححه الألباني،
ويوم القر،هو يوم الحادي عشر لأن الحجاج يستقرون في منى،
ولعيد الأضحى المبارك العديد من الأحكام والآداب من أهمها،
التكبير، فيستحب للناس إظهار التكبير من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق لغير الحجاج بعد كل صلاة فريضة تصلى جماعة في المساجد قوله تعالى(وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُم )البقرة،
وإظهاره يكون برفع الصوت به للرجال، لما في ذلك من إظهار شعائرالإسلام وتذكير الغير،
وأما النساء فينبغي لهن أن يخفضن أصواتهن حتى لا يسمعهن الرجال،
وصفة التكبير قول(الله أكبرالله أكبر الله اكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد)
وينتهي بغروب شمس يوم الرابع عشر من ذي الحجة لقول الله تعالى(وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ)البقرة،
صلاة العيد، وجوب صلاة العيد لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، لها ولأنه أمر بها النساء،كما في حديث أم عطية رضي الله عنها حيث قالت(أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم،أن نخرج في الفطر والأضحى العواتق والحيَّض وذوات الخدور فأما الحيَّض فيعتزلن المصلى ويشهدن الخير ودعوة المسلمين)متفق عليه،
وبدليل الأمر بإخراج الحيّض وهن لاتجب عليهن الصلاة وإنما كان ذلك من أجل أن يشهدن الخير ودعاء المسلمين،وإظهار شعار الإسلام،ولتعم الجميع البركة،
من أفضل الأعمال يوم عيد الأضحى، هو صلاة العيد ثم نحر الأضحية،فيبدأ المسلم بالصلاة قبل أي عمل آخر ثم ينحر أضحيته،
وحديث البراء رضي الله عنه قال،سمعت رسول النبي صلى الله عليه وسلم،يخطب فقال(إن أول ما نبدأ من يومنا هذا أن نُصلي،ثم نرجع فننحر فمن فعل فقد أصاب سُنَّتنا)رواه البخاري،
ويسن لصاحب الأضحية أن يأكل منها لقوله تعالى(فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)الحج،
ولفعل النبي صلى الله عليه وسلم،ذلك ,وإن شاء طبخها،وإن شاء تصدق بها،وإن شاء أهدى منها والأمر في ذلك واسع،
التجمل يوم العيد، فإن من السنة في يوم العيد أن يتجمل المسلم ويلبس أحسن الثياب،
أما المرأة فيشرع لها الخروج إلى مصلى العيد بدون تبرج ولا تطيب ولا زينة،لقوله صلى الله عليه وسلم(وليخرجن تفلات)أي غير متطيبات)أخرجه أبو داود، وصححه الألباني،
ولا يخالطن الرجال بل يكن ناحية منهم،
اللعب والفرح يوم العيد، فمن السنن يوم العيد إظهار الفرح والسرور ولا بأس باللعب المباح لما روته عائشة رضي الله عنها قالت)دخل علي َّ رسول الله صلى الله عليه وسلم،وعندي جاريتان تغنيان بغناء بُعاث فاضطجع في الفراش وحول وجهه،ودخل أبو بكر الصديق رضي الله عنه،فانتهرني وقال،مزمارة الشيطان عند النبي صلى الله عليه وسلم،فأقبل عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم،فقال،دعهما،فلما غفل غمزتُهما فخرجتا)
وأخرج الشيخان،وأحمد،عن عائشة،رضي الله عنها،قالت(كان يوم عيد يلعب فيه السودان بالدَّرِق والحراب فإما سألت النبي صلى الله عليه وسلم،وإما قال أتشتهين تنظرين،فقلت نعم،فأقامني وراءه خدّي على خدّه،وهو يقول دونكم يا بني أرفدة،حتى إذا مللت،قال،حسبك،قلت،نعم،قال،فاذهبي)
قال ابن حجر رحمه الله،وفي هذا الحديث من الفوائد،

مشروعية التوسعة على العيال في أيام الأعياد، بأنواع ما يحصل لهم بسط النفس وترويح البدن،وفيه أن إظهار السرور في الأعياد من شعار الدين)فتح الباري،
مخالفة الطريق، فإن من السنن يوم العيد أن يخالف المسلم بين طريقه ذهاباً وإياباً،لما رواه جابر رضي الله عنه قال،كان النبي صلى الله عليه وسلم(كان إذا خرج إلى العيد رجع من غير الطريق الذي ذهب فيه)رواه البخاري،
التهنئة يوم العيد، فإن من السنة التهنئة في يوم العيد وذلك بأن يقول المسلم لأخيه،عيدكم مبارك أو أعاده الله علينا وعليكم ونحو ذلك من الكلمات،
قال ابن حجر وروينا بإسناد حسن عن جبير بن نفير قال(كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم،إذا التقوا يوم العيد يقول بعضهم لبعض،تقبل الله منا ومنك)فتح الباري،

أسأل الله تعالى،أن يجعل عيدنا سعيداً،وأن يحفظ لبلادنا أمنها واستقرارها،وأن يعيده على امتنا العربية وهي تكتسي بثوب العزة والكرامة إنه سميع مجيب،
وكل عام وأنتم بخير وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.


أدوات الموضوع البحث بهذا الموضوع
البحث بهذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO
جميع الحقوق محفوظة منتديات غرام
iTraidnt by ROMYO

SEO by vBSEO 3.6.1