غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 10-09-2016, 09:47 AM
midoomow midoomow غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي صبري على الأسى ودعنـِـي / تابع 2


[B]منى : رشود من ذا والي معه
راشد منتبه للطريق : هذا عبدالله صديقي وذي شكلها من معارفهم..الا انتي شدخلك
منى : لا ابد بس انه مز
ناظرها من المراية بحده : نـعم
منى توهقت : امزح معاك هو وسكسوكته الي تخرفن
كان بيضربها نقزت ورا وصقع ظهرها في الباب : ااخ
غزل ولمياء وجوههم محمرة من كتم الضحكة
غزل تقرصها : هبله هبله
وصلوا واشتروا اغراضهم ورجعوا البيت يرتبون
طبعا مسويين عزيمة لغزل وبيجون اعمامهم وعيالهم وزوجاتهم
وصلوا كلهم ومجتمعين في الصالة وصوت ضحكهم وسوالفهم يتعالى
البنات والحريم في جهة من المجلس والرجال والشباب في جهه
ام سلمان : دانـه قومي قهوي اعمامك
قامـت دانه : حاضر يمه
صبت لهم قوه ورجعت بتجلس
سلمان : وحنا مالنا قهوة يعني
استحت وودها تفضي الدلة في راسه
قامت ويدها ترجف من الحيا وفي نفسها "ان ماوريتك يا سلمان "
قطع عليها صوت صراخه والقهوة تعبي ثوبه
فزت بخوف : ء ءاسفة
نزلت بترفع الكاسة
الا وباقي القهوة ينصب فوقه
كانت حارة
ابو سلمان : دانه وش مسوية انتي
دانه : ماقصدت والله
والبنات ميتين ضحك
بندر يبعد ثوبه لايلصق ف جسمه وهو حار
ام بندر : ماعليك دنو
وانت يارجال اعقل
بندر : حاره يمه حارهه
راح سلمان وهو شوية ويتقطع من الضحك على بندر
جاب له تيشيرت وبنطلون : خذ البس ذا
دانه رجعت مكانها وهي تتحلطم : اخوك الغبي ذا ليه مايسوي نفسه مايحس
روز بضحكة: هو خبل طبيعي .. لكن انا معه القهوة حارة عاد
بعد العشاء جلسوا شوي وكل ناس راحوا بيوتهم ......................................... اول ماسمعوا صوت الشرطة فزوا من اماكنهم برعب
كروك : هيا الا المخرج الخلفي
اطلق الشرطي رصاصة على امل انه يستوقفهم
سقط حسام على الارض من اصابة رجله اما كروك وباقي رجاله هربوا للمرة الثانية
كيفن بقلق يفك اربطة يدينهم : هل انتن بخير
ارخت جسمها بهدوء بدأت تفقد وعيها من الضغط الي جاها 《《《في المستشــفي 》》》
فتحت بخفة وهي تستطلع المكان بعيونها تكلمت بهمس :
كـادي
فزت بخوف : عيني حاسة بشي ..انادي الدكتور!! هزت راسها بلا
كيفن : كيف حالك
اماليا: بخير شكرا لك
كـادي بقلق : لازم تروحي للسعودية بأقرب وقت
اماليا : وانتي
كادي : ماعليك مني انتي روحي ورا هالرجال سر
والظاهر انهم عرفوك من ذيك الحادثة
اماليا باصرار : صدقيني من غيرك ما اتحرك من هنا
تنهدت بضيق : بروح انا اجهز الشنط واجي
تحركت من السرير : بروح معك مافيني شي الحين
شكروا كيفن من كل قلبهم وكبر في عين كادي اكثر واكثر
خرجوا بعد ماعينت لهم الشرطة حراس
جمعوا اغراضهم وطلعوا متجهين للمطار
كل هذا وفي انظار تراقبهم ......................... 10:15 صبـــــــاحــًا
سيف بقهر: ابوي غلطان حيل غلطان
عبدالله بحزن : تحملت كثير
سيف : طيب حاول تحدد مكانهم اذا تقدر
عبدالله : وحدة في السعودية هي نفسها الي جات ذاك اليوم
اما الثانية ماادري وين
سيف : الله يعين
عبدالله : انت ارتاح وانا ببدأ ابحث عنهم
ابتسم بضيق واتجه للشرفة وهو يفكر
ريم تدق الباب : يبـه
سيف : ايوة يابوك ادخلي
ريم بقلق : كيف صحتك ان شاء الله احسن
ابتسم لاهتمامها : هذا انا بصحة وعافية . شلون المدرسة معك
جلست بقهر : هم وغم
ضحك على شكلها : نبيك الاولى عاد .............................. هبطوا على ارض الوطن عند 3:20 pm
جميل شعور انك ترجع لوطنك بعد غياب طويل
كــادي من يوم ماوعت على الدنيا وهي عايشة
مع عائلة اماليا ماتدري هي كيف جات
ولاخطر على بالها تسأل هالسؤال ولكن قررت خلال رحلتها هذه
انها تستفسر عن كل شي وان امكن تبحث عن اهلها
ان كانوا حيين ولا لا
استلموا حقائبهم وطلعوا
كانت عائلة اماليا في انتظارهم بالمطار
استلمها بين احضانه وهو في شوق رهيب لها : امالـيا
اماليا بين احضانه : كيفك بابا
التفتت للي واقفة وبابتسامة خفيفة تناظر الموقف
تقدمت لها بهدوء وابتسامة : كادي كيفك يختي
كادي : اهليين جوليانا
حضنتها بفرحة : ماشاء الله كبرتي والله
كادي مبوزة : وش الي كبرت حرام عليك
ضحكت بخفة
جوليانا هي اخت اماليا الي اكبر منها خلال فترة الحادثة ماذكرتها لان
كانت في المملكة برفقة والدها اما اماليا فكانت برفقة امها الي من اصول نمساوية وكانت
تحضر للماجستير
قبل زواجها بفهد كان لها علاقة بكروك ولكن بعدها تعرفت
على فهد واسلمت كان كروك يلاحقها لانه يبي منها شي ثمين ويعتبره كروك مهم جدا بالنسبه لعصابتهم
فهد بابتسامة فتح يدينه لها ركضت بتجاهه وهي تحس فيه بحنان الاب : كيفك كادي
كادي بفرحة طفلة : بخير عمي
بعد السلام والكلام راحوا البيت
فهد : اماليا وكادي حضرت لكم غرفكم وهي جاهزه
تقدرون ترتاحون الحين اكيد تعبانين من الرحلة
جوليانا : هالله هالله بالدلع ترا هالمرة مافي دلع تطبخوا وتنظفوا معاي
كادي تمد لسانها : احنا ضيوف يعني اسبوع على الاقل وتطالع اماليا بمعنى يكفي
اماليا بتفكير: اسبوعين احسن
فهد بضحكة : بناتي مايشتغلون
جوليانا بقهر: عادي باقي اسبوع وارتاح
ضحكوا عليها وطلعوا غرفهم يرتاحون
بدلت ملابسها وجلست تمشط شعرها سرحت للحظة
كان كل تفكيرها اهلها فرق بين الحين واول لأنها ماقد تعمقت في تذكر أهلها قبل ... تركت شعرها بأريحة وانسدحت وسرعان ماغفت من التعب ......................... حست ان كل خليه في جسمها تصلبت : ش ل و ن
ابو سلمان يربت على كتفها : ابوك متوفي في نفس يوم ولادتك
على يد احد العصابات الي للحين هاربة بعد ماتوفي
اول ماسمعت بالخبر او بالاحرى قريته في احد الجرايد
استغليت اقرب رحلة للنمسا
تنهد بألم وكمل : وقعت اوراق الدفن ودفناه .. لقيت واحد من الرجال يمكن وقتها كان
بالخمسينيات .. دار بيني وبينه نقاش حاد لأنه
وقف للحظة وهو يشوف ضعفها خاف من انها تنهار اذا كمل
تكلمت ببحة /: ك ك كمل عمي
نزلت دموعه بألم من الحادثة الي كسرته لفترة طويلة موت الاخ مو هين : قالي الرجل
انه مايبغى اي شي يربط بنته بواحد مجرم عصبت وقتها وحاولت اضبط نفسي
كان لي صديق عزيز وغالي وقف معاي وقت هالصدمة زوجته حسب التحقيقات منتحره والله أعلم سكت للحظة .. ثم كمل ... تتصورين انه هالطفلة تشوف منظر
زي كذا واحنا بس نسمع وننهار .. اخذتك انا وهو اخذ اختك الثانية لها اسم كادي
رباها وكان حلمها تدرس بالنمسا وفعلا حاليا تدرس مع بنته بنته في النمسا
قبل كم يوم تعرضوا لخطف من نفس العصابة وللاسف ماقدروا يمسكوهم
غزل بانهيار : صار لهم شي !! حضنها يخفف عنها ويمسح على شعرها : الحمدلله وصلت الشرطة في وقت مناسب
تكلم بنبرة حزم : غزل
رفعت عيونها الدامعة له بمعنى تكلم
ابو سلمان : اختك جات امس للسعودية .. ابيك تزورينهم وتعرفين اختك
غزل بضحكة الم : شلون عمي طيب ليه ماربيت اختي معاي بكت بقهر : كان ممكن
اكون اعرفها الحين
ابو سلمان بندم : كنت غلطان .. لكن الحين تقدرين تقابليها
غزل : عمي انا رحت عند امي
بدأ الشرار يتطاير من عيونه تكلم من بين اسنانه : متى .. متى رحتي
غزل : فيوم رحت بس قالتلي انا مو امك .. صرخت علي وجرحتني .. انا مو متؤكدة اذا هي امي بس تشبهني
سكر عيونه بقوة وتكلم : بيت مين
غزل : ال .... ابو سلمان : وداك سلمان صح
غزل بخوف : ء ء ايه
قام من كرسيه بعصبية وواضح ان في شي .................... : يبه شفيك معصب
ابو سلمان بحده : مين قالك توديها عند امها
سلمان : كانت تبي امها بحثنا عنها ووديتها
ابو سلمان : واذا امهم مارجعت لهم
سلمان : مين هم
ابوسلمان بحدة : غزل واختها
سلمان بتعجب: اختها
ابو سلمان : الحين اكيد بيكون ضايق خلقها
سلمان : مهما كان يبه افضل تعرف ان امها موجودة ولا تنصدم
تنهد بضيق : ابيك تعرف انها بنت عمك
وقف بصدمة : بنت عمي !! حكى له كل الي صار
سلمان : ووين اختها فيه
ابو سلمان : جاية من النمسا امس
سلمان : طيب يبه هذول بنات الغالي عمي نشيلهم بعيونا
ابتسم برضى ..ربت على كتفه وطلع ................... وقفت قدام المراية بفستانها الدانتيل بلونه الاسود الى نص ساقها
مع فحتة بسيطة عند الصدر وتاركة شعرها المموج منسدل الى نص ظهرها
ابتسمت برضا عن شكلها
دخلت رفيف : الله ماما انتي ملة حلوة (مرة حلوة)
نزلت على ركبها ومسكت اكتافها وهي تبتسم : جد طالعة حلوة
رفيف بحماس: احلى من الحلوة كمان وهي تأشر بيدينها
باستها على خدها
جا في بالها بناتها لو كانوا معاها الحين تنهدت بضيق
التفتت لها بابتسامة: رفيف ماما هاتي جزمتك البسك اياها
رفعتها على السرير وبدت تلبسها
ورفيف تسولف لها
وصلوا القاعـة على 9:30
نزلت وماسكة رفيف من يدها وفي ريم وامها وكمان رشا
نزلوا عباياتهم وعدلوا اشكالهم ودخلوا
تقدموا الحريم يسلمون عليهم
وحدة من الحريم : ماشاء الله عليك جمييلة
ريم بابتسامة : شكرا خالتي
الحرمة الثانية : هاذي بنتي رند
ريم بابتسامة عذبة : حياك رند اتشرف بمعرفتك
رند بتكبر واحتقار : وانا لي الشرف
ما اهتمت لها اتجهوا لمقاعدهم وجلسوا
بدت الحفلة وانزفت العروسة وسط تصفيق وتصفير الحضور
ام ريم : ريم قومي شوفي رشا ورفيف وين راحوا
ريم بانصات : حاضر يمة
جلست تمشي بالمكان وتتفحصه على امل تلاقي البنات
سمعت اصوات ضحكهم واتجهت للباب نادت بصوتها : رشا وينكم فيه
حست بالدم نشف في عروقها
راشد يصد عنها بربكة وهو يتنحنح
رجعت لورا بخطوات سريعة تعثرت بحجر وطاحت
التفت لمكان الصوت وانخرش : ت تبين مساعدة
هزت راسها بربكة .. قامت من على الارض : رفيف رشا امي تبيكم
كل هذا وفي انظار تراقبها
وعى على نفسة وصد
رشا تلف راسها : باي لاشد(باي راشد)
سحبتهم بغضب : وش موديكم هناك ها عجبكم الحين ان الرجال شافني
رفيف ببرائة : طيب عادي حتى خالي عبد الله يشوفك
رشا بتفكير : عمي جواد كمان كان يشوفك
ريم بقهر : انتو اصلا بس تجيبوا لي المشاكل والاحراجات
بدت تتغرق عيونهم دموع من صراخها عليهم
ريم بحدة: بس فالحين في البكي احنا في زواج وتشوفون كيف الناس بس اسمع صوت ارميكم برا
بدت شهقاتهم تعلى
التفتوا باستغراب وتقدموا لعندهم
جلست على ركبها وبحنية : ليه ي روحي البكى
ارتموا بحضنها
ابتسمت وهي تبعدهم : مين مزعلكم
اشروا على منى وواضح انها مقهورة منهم
سلموا عليها وبدوا يتعرفوا على بعض
ريم : انا ريم وهاذي رفيف والثانية رشا
دانه : انا دانه وهاذي لمياء وذي غزل
لمياء وغزل : تشرفنا
ريم بابتسامه : الشرف لي
غزل بمزح : خير وش مسوية لهم
منى تصد عنهم : اصلا هم كذا مستفزات
جلسوا يسولفوا لفترة ويتعرفوا على بعض اكثر
ريم : ماشاء الله عليك ياغزل جميلة حيل تشبهي عمتي كثير
غزل بابتسامة :قلبي انتي اجمل
كانت غزل بفستانها العنابي طويل وفيه فتحة بطول الساق
وشعرها منسدل بطبيعته ومفيرة كم خصل قدام
دانه لمحت البنات وهم واقفات وواضح انهم يسولفون
راحت لهم وجوا وتعرفوا على ريم
رشا ورفيف يوصفوا على اجوان : الله انتي حلوة سكتوا بحيرة وقالوا ... كلكم كلكم حلوات
ويرمشوا بشكل بريء وجميل
ضحكوا على شكلهم
اجوان بحب : اكيد انتو احلى
رشا بعباطة : ايوة احنا احلى تبعا(احنا احلى طبعا)
غزل : بالاذن بروح دورات المياه وارجع
البنات :اذنك معك
مشت وهي تدور بعيونها على دورات المياه ..: اهلين اختي بغيتي شي
رفعت عيونها لها : دورة المياه وين
اماليا : ك كادي
غزل مافهمت عليها وبابتسامه : اسمي غزل
اماليا بحيرة : اهلين غزل معك اماليا اخت العروسة
باركت لها بزواج اختها
دلتها اماليا على دورات المياه وراحت
اماليا : كادي
كادي تناظرها : هلا
اماليا بتفكير ويدها تحت ذقنها : في بنت تشبهك
لها نفس عيونك
كادي بضحكة : اقول هش بس
اماليا : ماامزح
وقفت قدامها وهي تسلم عليها : كيفك يا حلوة
كادي بابتسامة : بخير الحمدلله
الحرمه:جميلة ماشاء الله عليك.. وين امك
انخطف وجهها نزلت عيونها ومشت وهي تسرع خطواتها
اماليا للحرمة : عن اذنك
حزنت المرأة لانها فهمت ان امها متوفية تمنت انها ماسألتها.. اماليا سحبتها من يدها : كادي ليه تبكين
كادي تبعد عنها وتمسح دموعها اتجهت لدورة المياه ..اصتدمت فيها وهي خارجة رفعت عيونها لها وهي مغرقة دموع: ءءاسفة
ودخلت دورة المياه
اماليا : كادي هاذي البنت الي كلمتك عنها
كادي تمسح دموعها وتعدل مكياجها والعبرة خانقتها : تشوفي عندي حبة خال
اماليا : مدري ما انتبهت ...رجعت للبنات وبالها مشغول من البنت نغزها قلبها بقوة اول ما شافتها ........................................... ريم وهي تطقطق عالجوال : عمتي
ليلى : هلا عيني
ريم : امس تعرفت على بنات بالزواج
تقلبت عالكنب : يووه يجنون
وكأنها تتذكر شي : في وحده تشبهك حيل
ليلى تمثل عدم الاهتمام : وش اسمها
ريم باندفاع : غزل
صرخت بحماس : جميلة بشكل
ام ريم : وجع اخفضي صوتك
اخذت تقلب بالتلفزيون لفترة لجل تتناسى الموضوع شوي
سيف : السلام عليكم
ام ريم وليلى وريم : وعليكم السلام
ام ريم باهتمام : كيفك اليوم
سيف بابتسامة وباله مشغول على اخته وواضح عليها الضيقة :
الحمدلله ماشي في تحسن
جلسوا يسولفون شوي وليلى تتكلم شوي وتسكت فترة بشرود
ليلى وهي توقف: عن اذنكم ...................... غزل : دانه بالله روحي معاي
دانه برفض : شدخلني اروح معك
غزل : يجي منك يابنت العم
لمياء: ياخي شي غريب فجأه طلعتي بنت عمي
مدري افرح ولا انصدم
غزل بطرف عين : اسكتي انتي
لمياء : يالله روحي شوفي اختك
غزل تلبس عبايتها : مع السلامة
طلعت وشافت ابو سلمان ينتظرها بالسيارة
ركبت قدام وسكرت الباب وحركوا
اول ماوصلوا بدت تتوتر
ابو سلمان يحاوط كتفها بحنية : ماعليك يابوك مو صاير الا كل خير
هزت راسها ودق الجرس
فهد يفتح الباب: ياهلا بأبو سلمان
ابو سلمان : بابتسامة هلا فيك ي خوي
سلم على غزل ودخلوا غرفة الاستقبال .. اماليا : وين رايحة
كادي : عمي يبيني تحت
اماليا : اوك
نزات كادي وهي تدندن وقت نزولها من الدرج
اتجهت ل مصدر الصوت ...
فهد بحزن :كادي اعتبرها بنتي والله واكثر
ابو سلمان بامتنان : ماقصرت ياخوي
والله انك عزوتي ومشكور من قلب
فهد يوقف : ما بيننا يا بو سلمان ...اروح اناديها واجي
طلع وشافها واقفة بنهاية الجدار جنب الباب وملامحها جامدة
فهد بربكة : ك كادي
كادي بهدوء : بغيتني يا عم
فهد نزل لمستواها وبحنية : عمك واختك
داخل
كادي : كنت تعرف انهم موجودين
هز راسه بأيه
كادي: ليه ماقلتلي عنهم
سكتت شوي وتكلمت باندفاع
وايش يثبت لي انهم اهلي
مسكها من يدها ودخلو
غزل بتقوم
مسكها ابو سلمان بمعنى انتظري
فهد : كادي هذا عمك ابو سلمان وهاذي اختك غزل
كادي بجمود : ايش يثبت لي
تنهد بضيق
وبدأ يحكيلها الي صار
كادي بقهر : طيب ليه ما احد قالي لييه
غزل بحنية : انا كمان دوبي اعرف بعد ماجيتي من النمسا بيوم
كادي بتردد : ماعندي اب يعني .. طيب ءءامي وينها قربت منها ولكن وقفت لما شافتها تتراجع : انتو كذابيين وش هالخرافات
لو اني جد اعرفكم كيف انا بمكان والي تقولون عنها اختي بمكان
صرخت بانهيار : كذابين وربي كذابين
دوبكم الحين عرفتوا أنكم مفروض تاخذوني .. يعني من زمان جالسين لين يرسخ براسي إن ماعندي أهل بعدين فجأة تجون
فهد بحنية : ك.. ركضت لاعلى ودخلت غرفتها وهي تمسك دموعها
ارتمت على السرير وبدت دموعها تنزل بهدوء
كادي ماتضعف بسرعة وهاذي هي يومين ورا بعض تبكي
اماليا تدق الباب : شفيك كادي افتحي الباب
مسحت دموعها وفتحت الباب ورجعت بهدوء جلست عالسرير
اماليا : شصار ي روحي
كادي بجمود لفت عليها : انتي عارفة الي امس شفناها بالزواج طلعت اختي
ولا فجأة صار عندي عم مدري اعمام..تكلمت بقهر : كلهم
كانوا عارفين ولا احد فكر يقولي
كنت احسب ماعندي اهل اصلا
اماليا بصدمة : انا قلتلك تشبهك عيونكم نسخ من بعض
كادي بإصرار : مارح اروح معاهم .. ايه مابروح
اماليا بحنية : كادي مهما كان هم غلطانين فعلا واكيد الحين عرفوا غلطهم
كادي لو تبي تجلسي معانا للابد ماعندنا مانع احنا نبيك وربي
بس هم اهلك وجو ياخذوك .. اكيد هم يبونك
زي ماانتي تبي امك وانا ابي امي ... انتي امك موجودة
وانا امي تلاشت .. مع الوقت ياكادي بتتعودي عليهم... وامك راح تلقينها
بلعت غصتها بصعوبة :اختك انا اشوف فيها كل خير بعد كلامي البسيط معاها امس
بدأ صوتها يرجف .. صدت عنها ماتبي تشوف دموعها وتضعف
اماليا ببحة احرقت قلبها :
انا اعتبرك اختي واحبك من كل قلبي
ابوي يحبك وجوليانا كمان تحبك
ب بس اهلك كمان يحبونك
وهم اولى مننا
صدت عنها ماتبي تشوف دموعها وتضعف
اماليا ببحة احرقت قلبها :
انا اعتبرك اختي واحبك من كل قلبي
ابوي يحبك وجوليانا كمان تحبك ب بس اهلك كمان يحبونك
وهم اولى مننا .. لاتحرميهم وتحسسيهم بالذنب
بكت بحرقة : روحي معاهم بس لاتنسينا زورينا يا كادي
غمضت عيونها بألم وقامت بهدوء لملمت اشيائها
ولبست عبايتها وتحجبت
اماليا تمد لها النقاب
اخذته وربطته ونزلت
ابتسموا برضا اول ماشافوها تنزل وبأغراضها ولانطقت بأي كلمه
اماليها تحضنها : ك ا د ي
شدت عليها بقوة وبهمس متقطع : لا تبكي .. لاتبكي
ودعت عمها واماليا ووعدتهم انها كل فترة وفترة بتزورهم ................. في السيارة
جالسة تتأمل الشارع وهم بالطريق
كان الجو هادئ جدا
كسر صمتهم ابو سلمان : كادي انتي بنت الغالي اخوي
مايهون علينا ضيقتك
كادي ببحة : مو متضايقة .. عادي
غزل حابسة دموعها وتكتم المها ماتوقعت ردت فعلها تكون كذا
وصلوا البيت واستقبالهم لكادي وترحيباتهم
دانه بترحيب : حياك في بيتك كادي
كادي بابتسامة باهته : الله يحييك
ام سلمان تحضنها وتبوس راسها : هلا بك كادي تو مانور البيت
كادي : النور نورك وبتردد ..خالتي
لمياء: لا حول جاتنا حلوة ثانية بتغطي علينا
ضحكت بخفة على هبالها
ابو سلمان : غزل ودانه خذوا كادي لغرفتها ترتاح
صعدوا معاها لغرفتها كانت جمب غرفة لمياء
دخلوا وجلسوا يسولفوا معاها شوي
ونوعا ما بدت كادي ترتاح لهم
دانه : انا بروح انام فيني نووم
غزل بهدوء : نوم العافية
طلعت دانه وصار الجو هادي غزل واضح متضايقة وكادي مرتبكة
قامت غزل : عن اذنك
استوقفها صوت كادي وهي تقول :غزل اعتذر عن كل الي قلته
زفرت بضيق .. بس الموضوع صدمني في البداية .. ماعنيت الي اقوله ءءاسفه
غزل برضا : ماعليه عادي حتى انا كان موقفي اسوأ من كذا
انا بكيت بس انتي قوية مابكيتي
ابتسمت بخفة
كادي بتوتر : اذا ماعندك شي اجلسي عندي
غزل بابتسامة : ماطلبتي شي
وقفوا عند المراية
غزل بهمس : نشبه بعض
كادي : حييل
غزل بشرود: امي تشبهنا
لفت عليها بعدم فهم : ءءامي
غزل : ايه دورنا عن عنوانها انا وولد عمي سلمان
رحنا بس هي مدري ليه انهارت لما شافتني كانت تردد "انا مو امك"
كادي بقهر : متؤكدة انها امنا
هزت راسها بأيه
كادي ببحة : معقولة
يارب ليه مامتنا احنا .. ليه هالعذاب
وش هالصدمات الي تجيني ...في شي ثاني ماقلتيه لي غزل ؟
همست بألم : قوليه لي الحين ماودي انصدم كل يوم مرة
حضنتها بحرقة ودموعها تنزل بهدوء : بتبتسم لنا الدنيا ف يوم
جلست تمسح على راسها حتى نامت
سدحتها ولحفتها ونزلت عند ام سلمان :
خالتي تبي اساعدك بشي
ام سلمان بحنية : لا يا بنتي ارتاحي .. وين كادي
غزل بضيق : نامت قبل شوي (طبعا كل العائلة عارفة بموضوع كادي وغزل من اول الا العيال والبنات دوبهم يعرفون )
دخل عليهم سلمان : يمه ابوي يقولك بكرة مسوين عزيمة بمناسبة كادي
طالع لغزل : غزل كلمي البنات وماعليك امر
غزل : ابشر
ابتسم وطلع ................ عبدالله : ايه قدرت احدد اماكنهم تدري عنوانهم بنفس اسم عايلة صديقي
سيف بتفكير : كويس عدينا اول مرحلة
عبدالله : الحمدلله انهم بمكان واحد كان ممكن يصعب علينا
سيف : زين حاول تتواصل مع اي وحدة فيهم بأي طريقة
هز راسه بالايجاب .. عند ليلى لها ثلاثة ايام مو على بعضها
وكثيرة الشرود ووجهها شاحب حيل
كانت تعتكف في غرفتها اغلب الاحيان
تنزل نادرا وقت يكون ابوها موجود لجل مايحس بضيقتها
كل الي في البيت ملاحظين وسيف فهمهم وضعها هالفترة
ريم تدق الباب : عمتي
ليلى : ادخلي ريم
ريم بقلق : عمتي مايصير الي تسويه بنفسك
وبناتك بيرجعوا لك بس انتي اصبري
ابتسمت لها بألم : ريم اذا لقيتي غزل لا تخبريها بأي شي
ريم : ابشري عمتي



تعديل midoomow; بتاريخ 10-09-2016 الساعة 09:56 AM.
الرد باقتباس
إضافة رد

صبري على الأسى ودعنـِـي / تابع 2

الوسوم
المشي , تابع , صبري , ودعنـِـي
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
رواية صبري على الأسى ودعني/بقلمي midoomow روايات - طويلة 4 15-09-2016 01:04 AM
برشلونة يحصد حصة الأسد من تاريخ غوارديولا الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 4 21-01-2016 10:04 PM
وزير الخارجية: نظام الأسد أحرج إيران سـ الزيرالم أخبار عامة - جرائم - اثارة 0 21-01-2016 03:14 PM

الساعة الآن +3: 09:11 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1