اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 31
قديم(ـة) 04-11-2016, 04:14 PM
الهرة الهرة غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،


هلا وغلا
تسلمين على البارت الجميل
نوف ياحياتي عليها الله يستر ومايكون خواتها كلهم ماتوا الله يستر من القادم ولازم تخبر ياسر أو جهاد لأنه هم الوحيدين الي بيساعدونها ولازم تخلي سلبيتها وتصرفاتها الا موباليه
ياسر طيب وحنون ولوعرف كل الموضوع راح يحتويها وبساعدتها وأعتقد بيكتشف أنها راحت الحفلة لمايشوف الفستان
الهنوف ماتحب بنتها ومتحسفه على زوجها من أبو نوف والحين زوجها أبو رغد طلع هو أساس الخراب وهو السبب أظن ورا كل المصايب الي صارت حق أبو نوف
أبو رغد أعتقد بيكتشف أنها نواف والله يستر من القادم
طارق طلع يعرف أهل نوف بس ماعرف متى بشوفها
إحساسي يقول وعد ماراح تموت لانها فوق السطح ويمكن تعيش مع نوف ويتزوجها جهاد
جهاد ياترى شو يعرف وخاف أنه نوف سمعتهم
وأي خافون يوصل للجد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 32
قديم(ـة) 07-11-2016, 05:41 AM
0فتوون0 0فتوون0 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،


اتوقع ان كلهم ماتو الا وعد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 33
قديم(ـة) 07-11-2016, 02:34 PM
صورة أيلول ~ ! الرمزية
أيلول ~ ! أيلول ~ ! غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،


لييك شو هااد .. هاد اللي اسمه واايت .. هالأد أريب من نوف !

والله يصبرها .. بدي اعرف شو ساوت لما شافت الاخبار بتوئع بتفئد الوعي !

حمااس .. ما تتأخري بليز !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 34
قديم(ـة) 09-11-2016, 11:20 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،


السىم عليكم
سامحوني على التأخير
بس كان في صيانه بالمنتدى وفقدت الامل اني انزله لكم
واليوم تعويض بحط لكم 4 أجزاء بإذن الله تعالى



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 35
قديم(ـة) 09-11-2016, 11:21 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،




الروايه الاولى للكاتبه / غلا

بين أمسي و القدر خانها الحظ و غدر
http://forums.graaam.com/600577.html

الروايه ثالثه قيد الكتابه حالياً بالإنستقرام

اذا ما عشت بدنياك أميراً فخذيني إليها أسيراً الكاتبه / غلا


اللحن الثاني عشر

في صوتها بحّة حزن ولا بقايا من جراح
ولا عوايد صوتها يجرح قلوب السامعين ؟
"
-
ل المحترق صور للاثار الجثث وكانت لـ عائلة
راشــــد"
هدوء شهقات تخترق ذالك الهدو..
من الجميع ماعداها ساكنه في مكانها بملامح جامده
حست بشلل وخدر بكل جسمها..
حتى لسانها مو قادرة تحركه..دموعها ترفض ان تجتمع
ابو عاصم بصدمه قفل التلفزيون والتفت لنوف بجزع..
التفو حولها بخوف
ياسر لف يده حول كتوفها /ن نوف
ماقدرت تتحرك حاولت بس ارجولها مو شايلتها ..حواسها ما انصاعت لها.. تسمعهم يكلمونها و يواسونها
يذكرونها ب ان هذا قضى وقدر
يذكرون لها أحديث عن النبي عن الصبر وعدم
الجزع..يذكرونها ب ان الموت حق وانهم ماتو شهدا
يرددون عليها "ان الله وان إليه راجعون"
رفعت عيونها لهم جهاد والهنوف وابو عاصم وياسر
وام ياسر..
ملامحها بلا تعبير..
للحظات تحاول تحل المعادله..
اسم مدينته انذكر واسم الحي
اللي تسكنه
صورة جثت ابوها من لحظات
انعرضت على التلفزيون وصورة بيتهم لا كن لونه متغير كان بلون الاسود..
واجساد متراميه واثاث محروق..
صوت المذيع يتردد في بالها" نتائج عنه وفاة جميع
سكان المنزل ب اصابات بليغه"
وفاة مــن!!
وعـــد
مهـرة
مـنـــى
رهــف
ســوزان
بلعت ريقها بصعوبه
وهي تسمع صوت بكاء الهنوف اللي
تحضنها وتسمي عليها..
لا لاا ليش تحضني ليش هي اللي تبكي
وانـا بعد ابي ابكي مثلها ابي اصاارخ
وقول لهم لا خواتي ما ماتو ما يموتون
ما يتركوني كـ كــ ـ ــيف واتفاقنا ومصر
وباريس!! ابعدت نفسها برجفه عن الهنوف وفركت
يدها بقوه وكانت تحرك ايدها بعشوائية ورجفه
تمسح وجها وترجع تضمها لصدره..شدت من
قبضتها..ورفعت جوالها..
بدون ما تهتم لهم
اتصلت على وعد وجوالها
مغلق..
اتصلت على عبدالرحمن..
رد عليها بسرعه واللتزم الصمت
سكتت للحظات بصعوبه قدرة تنطق/صــــدق!!
عبدالرحمن بزعل/ صـــدق ياخوك صــدق
نوف بصوت مبحوح/وانــا!!
عبدالرحمن لا رد
نزلت جوالها
و اللتزمت الصمت بملامح
جامده.. تخلو من اي تعبير..
تسمعهم يكلمونها ويحاولون
يخرجونهاا من صمتها لا كان بدون فايده

الساعه 9:00 م
في الصاله بقسم النساء
مجتمعين حولها..
كانت ملتزمه الصمت تتصرف بشكل طبيعي ولا كان شي تاكل وتشرب وتقلب في
جوالها وتسمع حوراتهم وسوالفهم
ملامح الحزن وضيق والصدمه او حتى
الدموع لا اثر لها على ملامحها البارده..
غمضت عيونها وهي تسمع
صوت الرعد والبرق والمطر
وقفت ويدها في جيبها..
وطلعت
تبعتها الهنوف بقلق/نوف وين يا ماما
نوف تتثاوب
-
نوف تتثاوب
الهنوف/بتنامين الحين!؟
نوف هزت راسها ب ايه
الهنوف /اوصلك
نوف هزت راسها بلا..
وصعدت الدرج..وانتظرات للحظات
بعد ما تاكدة ان الهنوف دخلت لصاله
نزلت وطلعت برا..
وتجهت للبحر..بدون ماتهتم للمطر الغزير
والهواء اللي يضرب وجها بقوه..
وقفت في قريب من الشاطي
اللي تتضارب امواجه بعنف في الصخور
وكان بينهم معركه..بفعل الاجواء الممطره..
رفعت راسها لفوق والمطر يضرب وجها..
ومدت يدها وكانها بتطير..
ابتسمت بحرقة..
مطر !! وكانه يرجع بها لليوم اللي مات فيه ابوها..
ويومها خرجت لبيت ناصر وخواته وكانو لها
الملجاء
واليوم مطر!! وخواتها ماتو
وعد ومهر ومنى ورهف
خذت نفس عميق ورفعت يدها
لفمها وعضتها بقوه وهي تصدر انين
وتكتم صراخها حتى حست بطعم الدم بيدها
واصوتهم تتردد علي مسامعها
°نـوووف اشتقنا لك يا الخـبـله°
°نـسافـــر كلنا°
شقهت من اقصى ضلوعها ورجفته
تزيد مع ازدياد المطر وهيجان الامواج
اللي بدات توصل لـ اطراف رجولها وكانها
تنوي ان تسحبها للاعماق..
والبرق اللي يخطف الابصار يخترق الظلام..
ويسطع على ملامحها بقوه..
جثت على ركبها
وبهمس/ماتو مـاتــو ..مـ مـا سـافرنـا مع بـعض
ماتو ..لا لا ت ت تروكوني ا اخذوني ا انا انـ
-
وقفو السيارة
في المواقف وقبل يفتحون
الابواب وينزلون وصلو الخدام
ومعهم المظلات وفتحو لهم الابواب
ومسكو لهم المظلات
اياد يخذ المظله من الخادم/اووه برررد..بسرعه نددخل
زياد/المطر كل ماله يشتد
جهاد ياخذ مظلته/اللهم صيباً نافعاً
ياسر قفل السيارة ونزل واخذ المظلة
و مشى وراهم هو يضحك على شكل اياد وزياد اللي ركضو لداخل بسرعه..
تلشت ضحكته مع البرق اللي لمح من خلاله طيف جالس قريب من البحر وقف للحظات
جهاد /هههه بسرعه يـا ياسر
ياسر /جهاد ادخل انت..انا برجع اخذ لي شغله نسيتها في السيارة
جهاد يركض لداخل/لا تطول فتبرد علينا
ياسر نزل جهت البحر وصدمه تعتلي وجهه
بعد ما بانت ملامحها له..
جالسه على ركبها وملابسها لاصقه بجسمها
بسبب المطر والموج اللي يضرب فيها بدون ما تتحرك او تتاثر
وقف وراها ورفع المظله فوقها.. نوف رفعت وجهها الشاحب له بعد ما حست
ب المطر ينقطع عنها..
ياسر انحنى لها ورفعها من ذراعها بقوه
ونفضها بحده/وش تسوين هنا يا مجنونه
نوف اسندت راسها على
صدره بتعب وبدون وعي منها/ا ان انا اخذوني م م عكم
ياسر لف يده حول كتفها..
وثار غضبه من جنونها ترجف من
البرد.
رمى المظله وانحنى بسرعها وشالها
بين ايده وركض فيها بسرعه..دخل القصر من
الباب الخلفي المخصص لدور الثالث فقط.
دخلها الغرفة وو... -

-
وقف وراها ورفع المظله فوقها..
نوف رفعت وجهها الشاحب له بعد ما حست
ب المطر ينقطع عنها..
ياسر انحنى لها ورفعها من ذراعها بقوه
ونفضها بحده/وش تسوين هنا يا مجنونه
نوف اسندت راسها على
صدره بتعب وبدون وعي منها...
ياسر لف يده حول كتفها..
وثار غضبه من جنونها ترجف من
البرد..
رمى المظله وانحنى بسرعها وشالها
بين ايده وركض فيها بسرعه..دخل القصر من
الباب الخلفي المخصص لدور الثالث فقط..
دخلها الغرفة ونزلها على السرير..
ودخل غرفة الملابس وسحب له ملابس..
رجع لها وعقد حواجبه بانزعاج
كانت داسه نفسها في المفرش تدور الدفى..
سحب المفرش منها وجلسها
ياسر مد لها الملابس/بدلي ملابسك بسرعه قبل يدخلك البرد
نوف وقفت واخذت الملابس منه..
ودخلت غرفة الملابس
واستبدلة ملابسها ببجامه
ومن شدت التعب انسدحت على
البركيه البارد
`
يمشي يمين ويسار ينتظرها تطلع..
قهره وجودها برا وفي مثل هذا الوقت
مع الاجواء الممطره..مستحيل تكون واعيه اللي تسويه..
برودها وجمودها مجننه معقوله هذي
ردت فعل وحده اهلها ماتو!!..
تقدم من غرفة تبديل ملابسه ودخل..
عض شفايفه بغيض من منظرها ..نايمه على الارض
جلس على ركبته ورفعها تجلس..
وقفل الازرار العلويه للبجامه
و وقفها ..ابعدت يدها عنه
وخرجة من الغرفة سحبت المفرش والمخدة
ناويه تنام على الارض..
وهي شبه واعي..
انحنت بتنسدح لاكان يد ياسر
كانت اسرع..
رفعها بين ايده
وسدحها على السرير..
وغطها ب المفرش..
وقفل النور وانسدح جنبها
وسحبها لحضنه تحركة بنزعاج تحول تتحرر منه لا كان بدون فايده
و ستسلمة بين ايده من غير واعيه ب اللي حولها..
غفت بين ايده على صوته العذب هو
يقراء عليها ايات السكينه.... '
ماينكر صدمته بردة فعلها لمى سمعة خبر
وفاة خواتها..صدمته ملامحها الجامدة وهدوها
الغريب..لا صارخة ولا بكت ولا جزعة..وحتى
ملامح الحزن مختفيه من وجها..وكانها مجرده
من اي احساس وتبلدها وصل الى اعلى مستوى..
ومصيبه يعرف انها تحب خواتها الانه اكثر من
مره يدخل عليها ويسمعها تكلمهم..واصرارها
على انها ترجع لجدة..
غمض عيونها وشدها له اكثر
-
بعد مرور اسبوع..
طيلة الاسبوع معتكفه في جناحها..
ملتزمه الصمت والهدوء الغريب..
البنات وامها حولو يطلعونها من صمتها لا كان
بدون فايده..عايشه على الماء و وجبه وحده
طول السبوع مع اصرار الهنوف انها تاكل لا كان
جوابها الصمت..وطول اليوم
مساكه جوالها بيدها وتتصل ب وعد..
في كل مره تنتظر صوت وعد يوصلها..
قد يكون ما تمر به هو ذالك الشعور الذي
يحول بينك وبين الواقع ويوهمك انك ...
-

يحول بينك وبين الواقع ويوهمك انك ما زلت
في حلم مزعج وفي لحظات تستيقيظ منه لتجد
ذالك الحلم يبخر ..يشعرك ذالك الاحساس بعدم
تصديق الواقع المر..
جلسه قدام التلفزيون تتابع مسلسل
وفكرها مو معها..
فزت بهلع من صوت جوالها رفعته بشغف
على امل ان من يتصل وعد..لا كان كانت سارة..
عقدة حواجبها بزعل وحذفت الجوال على الطاوله..
طول الايام اللي راحت وسارة وعبدالرحمن يتصلون فيها..ولا ردت عليهم
ما تبي ياكدون لها اللي صار ما تبي تسمع
نصايحهم و مواستهم لها وهم بعيد عنها..
تبيهم يكونون حولها تحتاجهم قبالها..
تحتاج وحد منهم يمسك يدها ويطمنها..
تتمنى احد منهم يجيها او هي تسافر لهم..
ما يكفي خوفها من وجود هيثم قريب منها

ما يكفي معرفتها من ان السبب وراء الحرق هم العصابه
ما يكفي انها تعرف قاتل ابوها وخواتها ولا تقدر
تتكلم.. مايكفي خوفها بانها تموت مثل موتت ابوها
ما يكفي غيب طارق عنها وشوقها لشارملا
ما يكفي معرفتها ب انها عبء على امها..
ما يكفي وجودها بين ناس يستحقرون شكلها وتصرفاتها..
ما يكفي ما يكفي !!
صمتها ونها وعدم قدرتها على اخراج ما بداخلها
تعبت من الجليد اللي يغلف قلبها تتمنى تقدر تصرخ بصوت عالي وتبكي بدون توقف تتمنى تقدر تتنهد بدون ما يالمها صدرها..تتمنى تشكي اللي بخاطرها وتتكلم اتعبها الصمت والكتمان..
مسحت وجها بقوه وثبتت ناظرتها... وفجاءه دخل عليها جهاد بعصبيه/انتي وبعدين معك
نوف ميلة راسها بستغراب ..
جهاد تقدم منها و وقفها وهزها/ترا طول الاسبوع ساكت عنك..لا كان انتي زودتيها..يالله قدامي اللبسي عبايتك وتعالي معه
نوف ابعدت يده..وحكة اذنها ببرود/فقعة طبلة اذني
جهاد مسك اذنها ومشها قدامه/احسن..يالله استعجلي بدلي ملابس واللبسي عبايتك العيال ينتظرونا برا
نوف /العيال!!
جهاد بحماس/ايه بنطلع مع بعض للكورنيش وفيه هناك معرض توه مفتوح والجوء هذي الايام رهيب
نوف هزت راسها بلا/ما لي خلق تطلع انتو اطلعو وانبسطو
دخل ياسر بستعجال لغرفة الملابس وبدل ملابس
وطلع وفي يده العبايتها وخذفها
عليها/جهاد استعجل انت وايها العيال ينتظرونا
جهاد رفع ابهامه ب اوكي و وقفها
من جديد /ي الله
لبست عبايتها بستسلام
ومشت ورا جهاد اللي مسك يدها..
نزلو لمواقف السيارات وكان
بناظارهم ديما و و رغد وسمر
ومعاذ اخوها واسامي ولد واصايف..
وياسر واياد وزياد
نوف وقفت للحظه تناظرهم
جهاد/يالله العيال ينتظرونك طلعه شبابيه -

*ابيك تدري ان فرحتي تزداد بحكيك
ومطلبي الوحيد ؛ ان الحكي بيننا ما ينتهـي*

جهاد/يالله العيال ينتظرونك طلعه شبابيه
نوف زفرة بضيق الانها ادركت انهم يحولون غيرون جوها ويسعدونها..
جهاد بصوت جهوري/يالله يا عيال..رغد ومعاذ وسامي في سيارتي ديما نوف سمر في سيارة ياسر..اياد وزياد على درجاتكم
توزعو في السيارات
وحركو
طول الطريق وديما وياسر
يسولفون
بعكسها كانت متكيه برسها على الشباك
وعيونها على طريق تفكر في لا شي..
فراغ يسكنها ويقتلها..
بعد مرور بعض الوقت
ارمشت اكثر من مره بعد ما حست
بدي ياسر تهزاها/نوووف
نوف/هاا
ياسر/لي ساعة انديك ما تسمعين
نوف خذت نفس تلفتت حولها/هاا احم م مانتبهت..و وصلنا!!
ياسر هز راسه ايه ونزل وفتح لها لباب تنزل
نوف رفعت عيونها له/م مال خلق انزل
ياسر مسك يده ونزلها بدون ما يتهتم ل اعتراضها
جهاد نزل الفرشه
وتكيات والبنات رتبو سفرة القهوه..
وجلسو كلهم على سفره وحده معاد اياد وزياد
اللي يستعرضون بحركاتهم على الدرجاتهم مع مجموعة شباب..
والاطفال من الطرف الثاني يلعبون اللي بسكت رولز
و السيكل..
البنات عيونهم ما نزلت عن استعراض الدرجات ينظرونهم بستمتاع
بعكس نوف اللي ما رفعت عيونها لهم
بعد نص ساعة من جلوسهم
وقف ياسر واتجه لاياد وزياد اللي وقفو علب
ويسوالفون مع واحد على درجته ولبس خوذته..
قرب لهم /هلا هلا وانت هنا بعد!! نزل الشخص ونزل خوذته
وسلم بحراره على ياسر/هلا فيك يا ابو عاصم..خبرك الاجواء هذي الايام ما تتفوت..

جهاد منسدح على ركبت دايما/ادو اللعبي بشعري
دايما تلعب بشعره/متى بتقص شعرك اللي صار اطول من شعر نوف
نوف ابتسمت بتسامه باهته/وانتي وشلك بشعري
ديما انبسطت انها تكلمت /اذ طولتيه بيطلع يجنن عليك
جهاد/نوف في كل حالتها تجنن
سمر بهبل/جهاد جهاد مو هذا اللي واقف مع اياد وزياد ياسر ولد العم احمد اللي من الباكستانيه
جهاد رفع راسه شوي يشوفه/الا هو "ورجع ينسدح
رغد بصدمه/هذا هوووو اخو رند من ابوها
دايما/رغد هو نفسه اللي شفناه قبل فتره في المطعم تذكرين!!

رغد /الا والله اهو
جهاد بعصبيه/هي انتي وايها غضو البصر..صدق اللي استحو ماتو..نعنبو بليسكم مو مالي عينكم هاا
نوف من اول نطقو الباكستانيه وعينها على اللي واقف مع اياد وزياد وياسر.. نوف برجفه/طـ طـــارق!!
جهاد /ايــة طارق..الا تعالي من وين عرفتي اسمه
شهقت من اقصى ضلوعها
وضاقت انفاسها"هو والله هو طارق
بلعت ريقها وفتحت فمها تبي تناديه
وقفت بصعوبه وصدمه والشوق والحنين
بصوت مخنوق/ تـ تـعاال
جهاد اعتدل في جلسته وبقلق/بسم الله عليك نوف!!
جثت على رجولها برجفه ما قدرت تتحرك
جهاد والبنات صارخو بخوف/نوف
اللتمو حولها ومسكوها بقلق
.. اياد وزياد وياسر وطارق التفتو لجهتهم
بستغراب من صوت الصراخ
ومنظر نوف اللي جاثيه على ركبها وجهاد يحاول يوقفها
اياد بقلق/ياسر مو كأن هذي زوجتك
ياسر اتجه لهم/الا هي عسى خير
طارق غض بصره بحترام لهم وصد
'
وقفها جهاد /انتي بخير!؟
نوف ابعدت يده عنها ورفعت عيونها
لطارق االي صد بنظراته عنهم..
هزت راسها بلا..
لا تصد يكفي غياب..وانا اختك تعال اسمع صوتي انا اناديك ..
عضت شفايفها
وبصعوبه قدرت تركض بتجاهه
ياسر قرب منها هو يشوفها
تركض جهته..
وقف ينتظرها توصل لا كأنها تجاوزته..عقد حواحبه
بستغراب
طارق التفت لهم بستغراب
من البنت اللي تركض بأتجاههم
انشلت عظامه وتصلب جسمه من هول
الصدمه وارتمت البنت في حضنه..
رمت نفسها في حضنه ولمت يدينها حولينه
وغطت وجهها في صدره..بدون ماتنطق بحرف..
طارق رفع عيونه ل اياد وزياد اللي
الصدمه شلتهم..ولياسر اللي عيونه
تشتعل غضب..
طارق حاول يبعدها عنه بحراج وعيونه على ياسر اللي اتجهت لهم/اءء..ي ياسر
ياسر انجن جنونه..والغضب سيطر
عليه اتجهه لها بسرعه وحاول يسحبها من
حضن طارق لا كأنها تمسكت فيه اكثر
جهاد ركض لهم بغيض"اكيد مهب صاحيه"
طارق بأرتبك واحراج حاول يبعدها عنه
ياسر بصراخ بغيض مسك كتفها /نــووووف
نوف حفرت أظافيرها في ظهر طارق
وبصعوبه قدرت تنطق/ط طــارق
طارق بلع ريقه ورفع يده يبعد فيها
يد ياسر و برجفه وابعد راسها عن صدره ولتقت عيونها بعيونه وبهمس/ن نويف
نوف ارتجف فكها السفلي
طارق شهق بقوه ولف يده حولها وضمها لصدره بقوه/نووووووووووف نووف
نوف غمضت عيونها وبكت بصوت عالي و لاول مره بدون شعور منها..بكت بكل ما مرت فيه
خلال الاشهر الاخير عيونها تفجرت بالدموع الغزيره..
بكى شوق وحنين بكى الم وحرمان وفقدان...
طارق شدها له اكثر/....
-
نوف غمضت عيونها وبكت بصوت عالي و لاأول مره
بدون شعور منها..بكت كل ما مرت فيه
بكى شوق وحنين بكى الم وحرمان وفقدان...
طارق شدها له اكثر/لا تبكي ياروح اخوك لا تبكين
ياسر عقد حواجبه يحاول
يربط بين الامور
تقدم منهم رفع يده على كتفةنوف..
طارق ابعد يده وشد نوف له اكثر
ورفع عيونه ل ياسر/اختي يا ياسر اختي
ياسر هز راسه
وصد عنهم هو يسمع صوت
بكاها اللي قهره -
اخذها بعيد عنهم
يتمشون
واللي قهره ما تكلمت ملتزمه
الصمت ماسالته ولا عاتبته مثل
ما كان متوقع
طارق مسك يدها/ما بتسالين!!
نوف/عن!!
طارق/عن سبب غيبتي
نوف بهدو/لك عذر!!؟
طارق /اكيد لي عذر
نوف تركت يده وتقدمت في
المشي/احتفظ فيه لنفسك ما بقبله حتى لو قلت لي انك كنت في غيبوبه طول الشهرين اللي راحو وتوك صحيت
ما اعذرك
طارق لف يده حول كتفها/كنت اطول فتره مرت علي بدونك.. على انك كنتي تغثيني بس اشتقت لك وانتي اشتقتي لي صح!؟
نوف صدت عنه وبمكابره/لا مااشتقت لك
طارق ضحك بصوت عالي/هههههههه ودليل انك اول ما شفتيني ارتميتي بحضني وهذي اول مره تسوينها صح..اووه صح نسيت انك تزوجتي واكيد ياسر علمك كيف تضمين هاا ههههههه
نوف التفتت له بغيض وركلت ساقه بقوه/اكرهك
طارق رفع رجله ب الم/اوووتش كسرتي رجلي
نوف صدت عنه وابتسمت/احسن
طارق لم يده حول كتفها وجلسها وجلس قبلها وبجديه/قولي لي اللي صار لك فترة غيبك قولي لي اللي ضامك ياخوك..دموعك من سببها!!
نوف نزلت راسها "سببها !! ان نفس مجبوره والاقدار مكتوبه سببها انت وانا هي وهو وهم "
رفعت راسها له وابتسمت/تذكر متى كانت اخر مره شفتني فيها ابكي!؟
طارق مد يده ونزل نظاراتها وركز عيونه بعيونها/قبل ثلاث سنوات بعد الحادث
نوف هزت راسها ب ايه/وكانت هي اخر مره قدرت ابكي فيها واليوم اممم امكان يتفجر كل شي صار لي طول 3 سنين اللي مرت
طارق رفع راسه لسماء وتنهد بضيق/اكرهه اشوف دموعك
نوف /وانا كرهت نفسي لاني بكيت قدامهم
طارق/من كان يظن ان عريس الغفله اللي ما كان نعرفه انه نفسه ياسر وان امك هي نفسها زوجة العم هيثم
نوف استعدلت بجلستها وبرتباك/انت من وين تعرفهم و و هيثم تعرفه
طارق/ايه صديق ابوي وما عرفت ياسر والشباب الا بمعرفتنا بهيثم
نوف سحبت نظارتها برتابك من يد طارق
ولبستها /و وكيف تشوفه!! ا اقصدد اخلاقه و و
طارق يقطعها بحماس/العم هيثم صراحه ما فيه منه رجال كفو وله هيبته واحترامه غصب يفرضه ع الكل
هذا غير طيبته واخلاقة ..
نوف/...
-

طيبته واخلاقة ..
نوف "يكذب عليكم لبس قناع الطيبه والرجوله.."
طارق يكمل/بعكس اخووه
نوف ميلت راسها/ا اخوه!!؟
طارق /اخوه التؤام متبرين اهله منه من اكثر من 25 سنه
نوف برتباك/ليه
طارق/مدري حسب كلام ابوي انه متورط في المخدرات وله بلاوي سبحان الله واحد يشتغل في خدمة الدولة ودين والثاني خاين لدولته ولدينه واهله وربعه
نوف مسكت راسها وعفست ملامحها/ ي يتشابهون!؟
طارق/ايه مره ملامحهم غريبه شعورهم بيضاء كلها شيب هيثم يختلف انه نحيف و جهه من شعره من فوق اذنه الشعر فيها اسود..
عقد حواجبه بستغراب من توترها
الواضح/نوف فيك شي
نوف /هاا لاالا .."تنهدت"الا فيه شي
طارق /اسمعك
نوف/اخو هيثم اتوقع اني اعرفه
طارق رفع حاجبه/لا يكون من ربع ابوك
نوف وقفت/ايه كنت خايفه من هيثم لاني ظنيت انه هو نفسه اللي كنت اشوفه مع ابوي
طارق وقف معها/انتهو انسيهم
نوف ابتسمت بسخريه"""انساهم!اذ نسيتهم هم ما بينسوني..وجزء من ممتلكاتهم معي""تقصد نظارتها"
نوف تغير الموضوع/اشتقت لجده ولدرجات
طارق مسك يدها /اذ انتهيت من شغلي مع ابوي بطلع انا وانتي لجده و منها انتي تتطمنين على وعــد
نوف تصلب جسمها بصدمه/و و وعــد!؟
طارق/ايه نتطمن على صحتها و تزورين خوات ناصر
نوف /و وعد!! وعد حيه!! طارق بستغراب/ايوه!! هي الوحيده اللي نجت
نوف ارمشت اكثر من مره بصدمه/ي يعني و وعد ما ماتت ا يي يعني ي اوه م اقصد انا
طارق مسكها/نوف وش فيك تكلجين!!من جدك ما تدرين
نوف صارخه بصوت عالي/اءءءءءءءءءءءء
وضمت يدها حول نفسها وضحكت بجنون/هههههههههههه
طارق تلفت حوله هو يشوف ناس تناظرهم بستغراب غطى فمها يسكتها/اسكتي فضحتينا
نوف كانت الفرحها اكبر منها
وكان الحظ بدا يبتسم لها من جديد
اجمل معجزه ممكن تصير لك هو عودة
شخص بعد خبر وفاته تتمنى تمسك يده الي
اخر يوم بحياتك..
طارق بدون شعور ضحك من ضحكها ولمها من كتوفها/ههههه
نوف خذت نفس/كيف نجت وليه ما قالو لي وهي كيف صحتها!؟
طارق/كيف نجت فهذا بفضل ربي وقدرته واما صحتها ف "تنهد بضيق" ادعي لها في العنايه
نوف بضيق/ابي اروح لها
طارق/قلت لك انتهي من شغلي مع ابوي ونروح
نوف ابتسمت/اوكي المهم انها عايشه..
وبمرح/طارق خلنا ناخذ جوله على دراجتك
طارق /مستحيل لا تفكيرين
نوف بإصرار/طارق تكفى
طارق/انهبلتي انتي تخيلي تركبين معي وبعبايتك وش بيقول عني ياسر والجماعه هنا يعرفوني مو مثل جدة ما اعرف احد
نوف/ومن قال اني بركب معك ب العبايه
طارق ضيق عيونه/لا توسوسين اعرف اللي يدور براسك
نوف نزلت نظارتها وارمشت بعيونها /ما اشتقت ل نواف
طارق رفع يده يغطي عيونها و.. -????

تستعطفه/ما اشتقت ل نواف
طارق رفع يده يغطي عيونها/لا لا ما اشتقت
نوف تبعد يده عنها وترفع عينها بعينه
وترمش اكثر وبدلع/طااااارررق
طارق صد عنها/اكرره عيونك تدرين!! تلبس نظارتها وبعصبيه مصطنعه/اكرهك تدري!؟
طارق لف يده حول رقبتها/هههههه ايه ادري

في الطرف الثاني من الكورنيش
جالسين بهدو يتقهون
ديما/سبحان الله يا الصدفه
رغد/ليتنا صورنا لحظات لقائهم
سمر/من جد من كان متوقع ان هذا المزيون يطلع اخو نوف
جهاد ضربها على راسها/استحي ي بنت
سمر مدت لسانه بشقاوه
ياسر يشرب قهوته بهدو وشكلها وهي تبكي يتكرر في ذهنه
سمر وعيونها على البحر ومنظر الغروب/ليت ليلى معنا قهرتني برفضها انها تطلع معنا
رغد/معليك صورت طلعتنا وجلستنا لها ف السناب وحدثت في الببي عن طلعتنا وصورة الاجواء
ديما/هههههههه يارب تفتحها تلقينها الحين لها ساعتين تكلم الحب وساحبه ع كل البرامج
رغد ابتسمت ورفعت جوالها بعد
ما سمعت نغمة الببي..
اختفت ابتسامتها
ومن مسج "مشعل"
مشعل((حوريتي عند البحر!؟))
رغد خذت وزفرت بضيق
وكتبت له((انت وبعدين معك ترا طفشتني والله اذا ما حليت عني ل اخلي عمي وعيال عمي يتفاهمون معك))
مشعل((هههههه اقول انتبهي بس لا يطل واحد منهم في جوالك..وبعدين وش مجلسك معهم ما تدرين اني اغار عليك))
رغد تلفتت بخوف حولها"هذا كيف عرف مكاني "
عضت شفايفه برعب وهي تشوفه
واقف قريب منهم ومتكي على الشجره..رفع راسه
لها واشار لها بجواله وعلى شفايفه
ابتسامه ..
صدت عنه بسرعه وغطت عيونها اكثر..
ديما مسكت يد رغد اللي ترجف/رغوده وش فيك!؟
رغد برجفه/ابي ارجع للبيت..ت تعبانه
ديما/جهاد نرجع للبيت
جهاد استعدل في جلسته /ليه مااتفقنا نسهر هناا
ديما/رغوده تعبانه شوي بنأجل السهره برا ليوم ثاني
ياسر وقف /وانا اقول كذا بعد..نرجع احسن
جهاد/اللي تشوفونه
رتبو البنات الاغراض في السيارة
وياسر رفع جواله واتصل على
طارق يرجعون لهم..
-
طارق قفل من ياسر/يلا نرجع الجماعه بيمشون
نوف تعلقت بذراعه/لا انا برجع معك
طارق /ما ينفع انا جيت على دراجتي
نوف رفعت يدها وسوت علامة النصر/عز الطلب هذا اللي ابيه اركب الدراجه
طارق يمشيها معه/م س ت ح ي ل ..انسي نواف انتهي
نوف بزعل/طارق يعني افهم انك تصرفني الحين
طارق /هههههههههه يا الخبلة انا ماصدقت اشوفك ف اصرفك!! انتي الحين ترجعي معهم وانا برجع البيت ابدل ملابسي واخلاص شغلي واجي اسهر معك ونتصل على
دحوم اوكي!؟ نوف نزلت طرف نظارتها وبانت عيونها/اوكي
طارق ابتسم لها وباس جبينها
بينما نوف بخفه دخلت يدها بجيبه وسحبت بكل
خفه مفتاح الدراجه ودخلته بكم عبايتها
و....

-
ودخلته بكم عبايتها بدون ما ينتبه
لها طارق..
وصلو للباقين..
ونوف ماسكه يد طارق/انتظرك الليله
طارق/ابشري انتهي من شغلي في البيت واجيك طيران
نوف بثقه/متاكده بتجي بأسرع وقت هذا اذ ما سحبت على شغلك
طارق رفع حاجبه وفتح لها
باب السيارة
ركبت قدام جنب ياسر..
قفل لها الباب وتكى على الشبكه المفتوح..
طارق/ياسر انتبه ل حلوتي
ياسر رفع حاجبه/ابشر
طارق ابتسم لنوف وابتعد عن
السيارة حرك ياسر السيارة..
ونوف الدنيا مو سيعتها من الفرحه
دايما/نوف حبيبتي الله اللي عقل عليك ب اخوك
نوف لتفتت بكل جسمها وراء/الله يسلمك..شفتيه!!؟ دايما /ايوه شفته الله يخليه لك
نوف بحماس/امين متخيله لي شهرين واكثر ما شفته ولا اعرف اخباره يمه ياقلبي كان بيوقف يوم شفته اليوم
سمر/هههههههههه لقائكم ببعض يجنن وكانكم حبايب مو اخوان
دايما لكزة سمر من خصرها وهمست لها بحده/يبي لك كف هذا كلام ينقال وزوجها جالس
سمر بهمس/وانا وش قلت
دايما بهمس/وانتي تديرن وش تقولين تقطين خيط وخيط
نوف فجاءه ضحكت
بقوه/هههههههههه
ياسر بجمود/عسى دوم الضحكه
سمر بلقافه/ضحكينا معك
نوف ترفع مفتاح درجة طارق/سرقت مفتاحه بدون ما ينتبه
ياسر /مفتاح من!؟
نوف بحماس/مفتاح دراجة طارق
ياسر بحده/انهبلتي هاا كيف تخذين المفتاح من الرجل اش قلة الحياء هذي هاا
سمر و دايما ومعاذ رجعو على وراء بخوف من عصبية ياسر واللتزمو الصمت...
نوف بدون هتمام له/لا لا عادي معليك انا اخذته عشان يكون مظطر يجي يسهر معنا الليله و ما يتاخر
ياسر من بين سنونه/بالله!! وكيف تبينه يرجع هاا
نوف ببساطه/يرجع مع وحد من اخوانه عادي
معاذ بلقافه/كيف قدرتي تسرقينه منه ها!؟
نوف كان نفسها تحذف معاذ من السيارة
بعد ما شافت نظرات ياسر تحتد اكثر
نوف بكذب/كان يلعب ب المفتاح و و اخذته منه ونسها معي
معاذ/كيف نسها معك توك تقولين انك سارقته مفروض تقولين ناسيه معك
نوف لتفتت له ناويه تضربه
مسكة اعصابها/حبيبي معاذ انا ادسم المصطلحات لذلك سلك ولا
ياسر رجعها لمكانها بقوه وبعصبيه/اتصلي عليه قولي له ان المفتاح معك وبتصل على زياد يجي ياخذ المفتاح له
نوف/يا اخي انت وش يلقفك هو اكيد عرف انه معي يعني لازم تعكر لي وناستي ما اغثك يا البثر
ياسر سحب بريك بقوه ولتفتت لها ومسك فكها
بعصبيه/نعممم انا غاثك وبثر!؟
دايما بخوف /ياسر خلاص اهدو
ياسر نفض يده منها بقوه واعتدل بجلسته/حشمه مو لك للي وارء"يقصد اخوها ودايما وسمر" بعديها لك بس حسابك في البيت عسير
نوف بعدم اهتمام وعباطه/عسير و ابها
ياسر بغيض ظربها بظهر كفه على فمها بقوه
هدوء معاذ شهقات البنات ومعاذ..
نوف...
-
#توقعاتكم

insta : g_rwa12




الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 36
قديم(ـة) 09-11-2016, 11:27 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،




الروايه الاولى للكاتبه / غلا

بين أمسي و القدر خانها الحظ و غدر


الروايه ثالثه قيد الكتابه حالياً بالإنستقرام

اذا ما عشت بدنياك أميراً فخذيني إليها أسيراً الكاتبه / غلا


اللحن الثالث عشر

زفر بغيض
نوف رفعت يدها على فمها بالم/الله ياخذك
وصلو للقصر
والبنات في حاله من الصدمه
من تعامل ياسر مع نوف ومن لا مبالة نوف..
دخلو
القصر وكان جهاد ورغد سابقينهم
والهنوف حاضنه رغد اللي تبكي
الهنوف بخوف/بسم الله عليك يا ماما احكي لي وش اللي صار لك !! احد ضايقك
رغد هزت راسها بلا ودفنة راسها اكثر في حضن امها
الهنوف بقلق/شي يالمك قولي لي
جهاد مسك كتف رغد وسحبها لجهته/رغوده عن الدلع
سمر وديما ومعاذ اتجهو لرغد بخوف عليها
نوف قهرها الموقف وماتدري
ليش تمنت تكون تملك القدر انها ترتمي
في حضن امها والكل يكون حولها
لو كان الوضع طبيعي بينها هي وامها
كان اول شي بتسويه بعد هواشها مع
ياسر انها ترتمي بحضن امها..
صدت عنهم بقهر
وطلعت لفوق دخلت الجناح
وركت العبايه والمفتاح وجوالها على
الكنبه ودخلت تغسل وجهها
اول ما رفعت عيونها للمرايه كان
الدم مالي فمها
نوف بغيض/الله يخذك يا الكلب..اوتش يالم
غسلته بحذر ..طرف شفايفها من دخل مجروح
خذت منديل وثبتته عليه
وطلعت بعد ما سمعت صوت ياسر
واقف في الصاله
نوف تكت على باب الغرفه بعصبيه/شوف وش سويت فيني يا متخلف
ياسر رفع راسه لها وبحده/تستاهلين وقليله في حقك
نوف بقهر/انت الحين وش اللي يدخلك هاا يعني مستكثر علي الضحكه
ياسر طنشها وانحنى اخذ جوالها
ومفتاح دراجة طارق ولتفت لها/ايدك لو تنمد مره ثانيه على شي مو لك فاهمه ولا بعد ما تعرفين ان السرقه حرام مثل ما ترك الصلاة كفر!؟
نوف فتحت عيونها على وسعها بصدمه واستعدلة في وقفتها/و وش ق قصدك
ياسر طنشها وطلع من الجناح وقفل الباب
عليها اكثر من مره..
نوف اتجهتت للباب ودقته بقوه/افتح افتح يا متخلف
ياسر /هذي المره بحبسك في الجناح كامل المره الثانيه ممكن احبسك ب الحمام امكن يصحى عقلك الميت
نوف ركلت الباب بقوه/الله ياخذ يا****
ياسر هز راسه ب يأس منها ومن الفضها السوقيه
نوف جلست
على الكنب بقهر -


#أُريدُكِ باسْمِ الطُفُولة أُنثى..
وباسْمِ #الرُجُولة أُنثى..
فكُوني سألتُكِ كلَّ الأُنوثةِ.. ِ

-_��
على الكنب بقهر كيف كيف عرف اني ما اصلي اخخخ اهئ ياربي ..طيب واللي ما يعرف يصلي
تنهدت بضيق اكرهك يا ياسر اكرهك.
ظربت جبينها بزعل "وووه الحين طارق بيتصل اكيد وبيجي وما اقدر اطلع له..اكررهه حضي ما عمري فرحت بشي واكتمل لي.."
وقفت ودخلت غرفة التبديل
فتحت الكبت الخاص ب ياسر و
بنتقام رمت كل ملابسه على الارض بعشوائيه
وخذت له تيشيرت ابيض ولبسته مع
شورت مريح من ملابسه وكانت واسعه
عليها حيل والشورت واصل الى نص ساقها..
طلعت وهي تدوس على ملابسه
ورمت نفسها بعرض السرير
وانسدحت بسترخاء وهي تلعب برجولها..
وتذكر نفسها انها تشوف الجانب
المشرق من اليوم "وعد حيه و طارق رجع.."
وبدون ما تحس غفت
-
الساعه12:7
دخل الجناح بعد ما سهر مع الشباب
و ب الكاد قدر يتعذر من طارق عن نوف
وانها نامت
ورجع له مفتاح الدرجه وكان واضح على
طارق انه ما عصب منها ب العكس كان يضحك
واللي استغربه كلام طارق"هههه يوم فقدة المفتاح توقعة ان نوف خذته تنتقم مني الاني رفضت طلبها ههههه ما تتوب "
بعكسه هو لو احد اخذ مفتاح سيارته
بدون علمه
ممكن يدهسه بسيارة..
تثاوب بكسل وتعب ودخل الغرفه كان
النور مفتوح ونوف نايمه بعرض السرير
كل هذا ما همه اللي لفت انتباهه ملابسها
ملابسي!!!!!
قرب لها اكثر كان التشيرت نزل من كتفها
بقهر ضربها على كتفها العاري/نوووف
نوف بإنزعاج انقلبت للجهه الثانيه
صد عنها بغيض ودخل غرفة التبديل..
وقف لثواني
ملابسه مرميه على الارض ومعفوسه
والكبت مفتوح
شد من قبضة يده بقهر
والتفت لها بهدوء..هو ناوي يعاقبها بطريقه ما تنساها
ومنها يتسلى فيها شوي..
ابتسم بخبث وقفل النور
وقرب لها
انسدح جنبها وصحاها بهدوء/نوف نوف
صحت بكسل وجلست بإٌستغراب تتلفت
حولها
نوف بصوت مبحوح/كم الساعه!؟
ياسر سحبها بقوه لحتى طاحت على صدره
لف يده حول خصرها وقرب وجهه من وجها
وبهمس/بعد الليل في اوله
نوف تحركت بين ايديه بفزع
من طريقة همسه ولمساته لها تفزعها وترجع
لها صورة من الماضي الاسود
ياسر ما اهتم لها ولا رحم ضعفها وخوفها
وووو(******) -
الساعه7:20
صحت بتعب
ولفت المفرش حولها اكثر ودفنت وجها
هزت راسها بلا
عضت طرف المخده بقهر والم وستحقار لنفسها و له
وهمساته تتردد ( كويس انك انثى مثلهم تصدقين من لبسك وشكلك لوهله شكيت في انوثتك..اوتمنى اللي صار يذكرك انك مهما غيرتي بشكلك او لبسك وتصرفتك نهايتك بنت..'''باسها على اذنها'''واللي صار مجرد تسليه لان زوجاتي المسيار مو فاضين..والجود من الموجود يا حلوتي)
-

جلست بسرعه وحركت راسها بقهر..
وقع كلامه عليها مثل السيف اللي اخترق قلبها
انتزع بكلامه كل كبريائها ك انثى..
و....
-
وقفت بجمود وتلفتت حولها ماله اثر
في الغرفه
دخلت الحمام خذت لها شور سريع..
طلعت وبدلت ملابسها
تحس انها مخنوقه وعظامها بارده من هول اللي
صار معها..
طلعت مع الغرفه ومن الجناح بكبره
بدون ما تلبس نظارتها او تنشف شعرها المبلول
تايهه بخطواتها
حايره في امرها
نزلت لدور اللي تحت
وكان فاضي كل سكان القصر نايمين..
وهدو معاد من صوت يريح القلوب وراحه لنفوس
صوت ماهر المعيقلي..
بدون شعور منها اتجهت لمصدر الصوت
كان منبعث من غرفة جدتها
دخلت الغرفه و وقفت
خلف كرسي جدتها اللي جالسه قريب من الشباك الزجاجي اللي يطل على الحديقه
وعلى طاوله قهوه وتمر وجوال ام عاصم اللي يشتغل ب سورة ال عمران بصوت ماهر المعيقلي
جلست خلف كرسي جدتها
وحضنت رجولها وتكت براسها على ركبها
بهدو
بعد نص ساعه
رفعت راسها بعد ما انتبهت ان
الصوت وقف..
عقدة حواجبها بضيق
من نظرات جدتها الموجهه لها بستغراب
من نظرات جدتها الموجهه لها بستغراب
من وجدوها في الغرفه
نوف تحركت وجلست على الارض قدامها..
وبأحراج/ك كنت مره من هنا و و سمعت صوت في غرفتك و و احم"سكتت من نظرات جدتها
ام عاصم صدت عنها بدون اهتمام وكملت شربها للقهوه
نوف حكت خلف رقبتها ونزلت راسها/كنت مثلك تدرين!؟
ام عاصم/....
نوف ابتسمت ابتسامه باهته وكملت/ قبل ثلاث سنوات صار لي احداث و و "بلعت غصتها" فقدت عيني اليسار وقتها حبست نفسي وكرهت اني اقابل احد
كرهت كلامهم وكرهت نظرات الشفقه بعيونهم
كرهت ابوي وكرهت امي وكرهت خواتي وحتى طارق.. طارق..
حست بيد دافيه على ذقنها وترفعها
التقت عيونها بعيون ام عاصم اللي مدت
يدها برجفه لعيون نوف ومسحت تحت عيونها مكان الجرح
نوف غمضت عيونها ورجعت تفتحهم
بعد ما حست في ام عاصم تنفض يدها
وتصد عنها من جديد وكانها تذكرت من تكون نوف بنته..
نوف فهمت نظراتها / الى هذي الدرجه تكرهين تطلين بوجي!! لاني اذكرك ب ابوي اللي اشقى بنتك وعذبها!! يا ليت امي مثلك تحبني كثر ما انتي تحبينها وتكرهين اللي يضايقها..امي عاشرت ابوي فتره بسيطه وكرهت حياتها اما انا ف عشت كل اللي عاشته واقسى عشرين سنه..
تنهدت و وقفت بتطلع
وقبل تتحرك
تفاجاة بيد ام عاصم ماسكتها
بقوه وحسبتها تجلسها من جديد
نوف بلعت ريقها بصدمه هو تشوف دموع
ام عاصم متحجره في عيونها
نوف قربت منها ومسكت وجهها بين كفوفها/تبكين!!.....
-.

بين كفوفها/تبكين!!...لا لا تبكي اكرهه اشوف الدموع
ام عاصم مسكت يد نوف واشرت لها"كيف كانت حياتك مع ابوك"
نوف فهمتها..وابتسمت بسخريه/هههه ك كانت ممتعه من كان عمري 7 سنوات وانا اطلع مع ابوي لصيد و مرات يعطيني سلة الصيد واسلمها لرجال ينتظرني في الميناء لا كن بعد ما كبرت فهمت وعرفت ان الصيد اللي كنت اسلمه ل رجال غريب ما كان الا مخدرات ههه متخيله اني كنت اصغر مهربه لمخدرات "بلعت غصتها بصعوبه وبدت تتكلم بصوت باكي وشريط حياتها يعاد عليها...وكانها كانت تنتظر هذا السوال"
وبدات تبكي تبكي سنينها تبكي طفولتها
تبكي مسقبلها تبكي حرمانها من الدراسه
تبكي عماها تبكي انوثتها اللي اندثرت..
تبكي خواتها تبكي ابوها تبكي امها تبكي زواجها
تبكي وتبكي وتبكي
تعبت تمثل التبلد ولا مبالاه تعبت تمثل ان الكلام ما يجرحها تعبت تمثل الصبر و القوه
تعبت الكتمان تعبت من الصمت
تعبت تتجاهل وتكب اي شي يجرحها
وراها..
ام عاصم بكت من بكاء نوف المرير
وضمتها لصدرها
سوال ام عاصم ضرب على الوتر الحساس..
وفجار كل الكتمان اللي بصدر نوف..
وبكايها كان لكل مره تالمت فيها ومقدرت تبكي..
رفعت راسها من حضن ام عاصم
تحاول توقف بس ما قدرت دموعها تعصاها
تمسح دموعها بظهر كفها وترجع تنزل
نوف ابتسمت /ههه د دموعي مو راضيه ت توقف
احتضنت ام عاصم وجه نوف ومسحت دموعها
وشدتها لحضنها اكثر..
-
الساعه10:30ص
جالس داخل سيارته في مواقف الشركه..
متكي براسه على الدركسون..
ما ينكر ان اللي سواه غلط هو انه اجبرها ب القوه..
بس مع هذا هي تستاهل
انسانه لا مباليه وتصرفاتها طايشه
ما تعرف شي عن الحياة الزوجيه او واجباتها
تجاه زوجها وحقوقه..كل هذي ما تدركه
ومع هذا ماندم على اللي سواه
الانها محتاجه قرصة اذن..
تنهد بضيق ومنتظرها وهي تقوم ورجفتها كان واضح عليها الرعب..
حسسته انه وحش وهي الفريسه.. لكم الدركسون بغيض..من نفسه ومنها له ساعتين جالس مره يلوم نفسه على اللي يسواه ومره يذكر نفسه بان هذا حق من حقوقه وانه صبر عليها لفتره طويله..متلخبط ومشاعره متضاربه ما يقدر يحدد موقفه من اللي صار..
هو شي واحد قدر يدركه انه ما يتساهل معها
بعد اليوم ولا يتنزل عن حقوقه گ رجل
رجع راسه على وراء وشد شعره..
له فتره مطلق كل زوجته المسيار من دخلت نوف لحياته هو مشغول بمشاكلها وهبالها..وماقدر يستقر معها مهمله الى درجة ما تنوصف..
ابتسم بسخريه..من ....
-
ابتسم بسخريه..من سخريه القدر منه قبل كان يشتكي من نوال لحرصها الزايد عليه وعلى حياتها گ زوجه ..والحين نوف اللي عكس نوال بكل شي
لا تهتم له و لا حقوقه گ زوج ولا لبيتها
شد من قبضته..
هو مقرر ينهي هذا كل ويستقر..
قطع تفكير اليد اللي انحطت على كتفه
التفت ل جهاد اللي جالس جنبه على المقعد وباب السيارة مفتوح
ياسر/من متى وانت هنا!؟
جهاد /لي ساعه انديك ما تسمع فيك شي
ياسر/سجيت شوي
جهاد يقفل الباب/في ايش !؟
ياسر يحرك السيارة/افكر اتزوج
جهاد/و ايش الجديد في انك تتزوج
ياسر/اقصد زواج زواج مو مسيار
جهاد رفع حاجبه/و نوف
ياسر/وش فيها!؟
جهاد بحده/من جدك تبي تتزوج عليها!؟ اذ عرفت
ياسر يقطعه/صدقني نوف مو مثل باقي الحريم اللي يغارون على رجالهم هذا اذا هي ما اختارت اللي بتزوجها..
جهاد/والهنوف اكيد بتزعل انك تزوجت على بنتها و جدي
ياسر/ما اعتقد الان عمتي الهنوف مو مقتنعه بزواجي من بنتها و اما جدي ما بيرفض لي طلب
جهاد /شكلك مضبط وضعك منذ مبطي..في بالك وحده!؟
ياسر/تقدر تقول كذا
جهاد/بينكم حب!؟ ومن متى
ياسر/هههههه حب!؟ تعرفني انا مو راعي ذي الخربيط..امكن اعجاب او مدري اللي اعرفه اني من شفتها ما غبت عن بالي
جهاد عقد حواجبه بضيق وصد عن ياسر
ياسر اللتفت له بستغراب من صمته وقدر يلمح الضيق في عيونه..عرف وش يفكر فيه.. وصلو للقصر و وقف ياسر سيارته
خارج المواقف.. وصلو للقصر و وقف ياسر سيارته في مواقف العمال خلف القصر
جهاد بأستغراب/ليش وقفتها هنا!؟
ياسر /خايف عليها
جهاد /من من!!!!
ياسر يطفي السيارة ويسحب المفتاح وينزل/من بنت اختك تنتقم مني في سيارتي
جهاد نزل/لايكون مزعلها!؟
ياسر يدخل لقصر/حشى الله ما ضيقتها بس هي دلوعه بزياده
جهاد/ما عرفتها وانت تقول دلوعه خخخخ
ياسر صعد للجناح ودخل هو يدور
لها بعيونه
وهو في حاله من الترقب للمقلب اللي بتسويه فيه ک انتقام منه..دخل غرفة النوم وغرفة تبديل الملابس
والحمام مالها اثر
وقف في نص الغرفه ويده على خصره/وينها!؟
قرب للكوميدينه بأستغراب
من وجود نظارتها على الكوميدينه/وين اختفت هذي ونظارتها موجوده
التفت لصوت جهاد وراه/وينها
ياسر/وراك تلحقني!؟
جهاد يدور بعيونه في الغرفه يدور لها/كنت متاكد انك مزعلها
ياسر/شكلها تحت ما حصلتها هنا
جهاد انتبه على نظارتها بين ايدي ياسر/مستحيل تنزل بدون نظارتها
ياسر بأستغراب/مستحيل!؟
جهاد /ايه ومن سابع المستحيلات اكيد صار لها شي
ياسر /بنزل ادور عليها تحت
جهاد تبعه بقلق عليها..
نزلو ركض مع الدرج
و..
نزلو ركض
صادفتهم الممرضه الخاصه ب ام عاصم..
ياسر(E)/ايفاء هل رايتي نوف!؟
الممرضه ايفاء(E)/اجل سيدي الانسه الصغيره تنام في غرفة السيده ام عاصم
ياسر وجهاد اتجهو بستعجال لغرفة ام عاصم...
كانت نايمه على السرير
وام عاصم جالسه بكرسيها المتحرك قريبه من السرير و واضح عليها انها مسرحه
جهاد قطع تفكيرها/يمه!! نوف عندك

ام عاصم رفعت راسها لهم
ياسر قرب من السرير وعيونه على نوف/من متى وعندك
ام عاصم تكتب لهم على شاشة الجوال"من الساعه 7..ليه صاير شي!؟"
ياسر/هااا.. لا مو صاير شي بس ما حصلتها في الجناح ونظارتها موجوده وهي مو ب العاده ما تطلع بدون نظارتها
ام عاصم مسحت على شعر نوف بحنيه
جهاد قرب لها/ليه عيونها مورمه!؟ كانت تبكي!؟
ام عاصم هزت راسها بلا وكتبت لهم/اطلعو لا تزعجونها اتركوها تنام وانت يا ياسر نزل نظارتها "
ياسر نزل نظارتها على الكومدينه
وانحنى لنوف عدل سدحتها
واخذ مخدتين وثبتها من الطرفين الاجل ما تنقلب وتطيح وقبل يرفع نفسه عنها
لمح على خدها اثار الدموع..
عفس ملامحه وغطاها زين وطلع مع جهاد
لصاله...
-
في الصاله
مجتمعين الهنوف وام ياسر ورغد وسمر وديما..وجهاد وياسر....
ام ياسر بعدم تصديق/تتكلم من جدك
الهنوف بصدمه/تتزوج على نوف!! و نوف
ياسر بجديه/ايه ومااعتقد بنتك بتكون ف الحفظ و الصون وهي ما بتعترظ
ام ياسر ابتسمت/من بكره بدور لك على ست البنات
ياسر/امم وهذا اللي ابيه ست البنات موجوده.. ام ياسر ابتسمت/من بكره بدور لك على ست البنات
ياسر/امم وهذا اللي ابيه ست البنات موجوده.. الهنوف جلست جنبه وربتت على كتفه/قول انك حاط عينك على وحده من هي نعرفها
ياسر/المصيبه هنا انا معرفها بس اتوقع انكم تعرفونها
دايما/وش هذي الطلاسم مره موجوده ومره معرفها
ياسر عدل جلسته/وهذي مهمتكم يا ديما وانتي ورغد وسمر البنت تقريباً ف عمركم شفتها في ملكة سلطان وليلى
رغد بلعت ريقها وضغطت بكفها اكثر بقهر"وانا" عضت شفايفها بحسره لانها ادركت ان ياسر ما يشوفها الا مثل اخته...
جهاد/يا اللي ماتستحي تقز ف ضيوفنا
ياسر/لااا والله ما كنت اقصد انا كنت
الهنوف تقطعه/معليك من جهاد وقول لي كيف شكل البنت عشان نعرف من هي بنت
ياسر اعتدل في جلسته وابتسم/امم لابسه فستان لونه ليلكي وشعرها اسود قصير يوصل ل رقبتها و و و وعيونها احم وعيونها مصيبه
سمر ورغد ناظرو بعض بصدمه
ياسر/سمر رغد عرفتوها!؟
سمر /ايه شفناها في دوارة المياة بس ما نعرفها
الهنوف /وانا ما شفتها الا يوم دخلت وسلمت علينا
ام ياسر بإعجاب/جمالها عجيب مثل ما قالت المصيبه بعيونها
الهنوف/..
-

. ‏ظروف بَعض البشر مدفُونه فِي أعماقهُم ‏فأن لم تعرِفُها ،فأكرِمُهُم بِحُسن الظّن
..

-
ام ياسر بإعجاب/جمالها عجيب مثل ما قالت المصيبه بعيونها
الهنوف/امكن تكون من صديقات ليلى
ام ياسر/اكيد نعرفهالأن بطاقة الدعوه وزعناها على معارفنا ومستحيل يدخل احد بدون بطاقة الدعوه
ديما بقهر/هه اجل انسى سندرلا مع الاسف ما اعتقد ما تركت جزمتها وراها عشان نستدل بها عليها
سمر /هههههه سندرلا ههههه بس بفستان ليلكي ومحد يعرفها
ياسر بحده/بطلي سخريه انتي واياها..عمتي الهنوف اسالي عنها اكيد فيه احد يعرفها
جهاد عقد يده على صدره
وعض شفايفه يكتم ابتسامته من سخرية القدر"يسال عن اللي ماغبت عن باله!؟ تسال عنها وهي حليلك يا ياسر معقوله مقدرة تتعرف عليها!؟ "
ابتسم بخبث ناوي يحرق قلب ياسر لو شوي
ويرد له شي من اللي
سواه فيه../انسها
ياسر لتفت لجهاد/انسها!؟؟ لا بالله يا جهاد لو انك شايفها ما نسيتها
جهاد رفع حاجبه على شفايفه ابتسامه غريبه/انساها حليلة غيرك
ياسر ميل راسه بعد فهم/وش قصدك!؟
جهاد بجمود/اللي سمعته اللي تتكلم عنها حليلتي
الهنوف وقفت بصدمه/جهااااد انت وش تخربط انت متزوج!؟و من متى انت ناوي تجلطنا ها
ياسر بغيض/تكذب يا جهاد انت ناوي تغيضني وترد الدين
جهاد هز كتوفه /ممكن
ديما/يعني كنت تمزح لمى قلت انها حليلتك
جهاد ابتسم بغربه..واستخرج جواله من جيبه
وبدا يقلب فيه وقف عند صورة محدده
وابتسم اكثر../سمر رغد تعالو شوفوا
رغد وسمر ناظرو بعض وتقدمو من جهاد..
رفع جهاد جواله يوريهم الصور/هممم هذي نفسها اللي شفتوها
رغد مسكة الجوال بصدمه"صورة سلفي لجهاد ويده على كتف نوف يوم الملكة ومسويه حبتين وجهاد مبتسم ابتسامه واسعه"
سمر بفهوه /نفسها ايوه هي والله هي
الهنوف وام ياسر وقفو يشفون الصور..
جهاد ابتسم ورفع عيونه ل ياسر اللي جالس في طرف الثاني و واضح انه مغتاض"يوم الملكه قبل يطلعون من الشقه نوف اصرت الا تتصور معه سلفي لاجل ترسلها لخواتها وجات الصورة لصالحه.."
-
الساعة4:00 عصر
في غرفة ام عاصم
صحت بفزع جلست
تلفتت حولها برعب من غربة المكان
ونزلت من السرير بسرعه
تعدلت بوقفتها ورجعت تجلس..
مسكة راسها بالم..وظغطة عليه بقوه..
لحظات وبدات تتذكر سبب وجودها هنا وانهيارها
قدام جدتها تنهدت و وقفت ببطى
والصداع يزداد..وتحس بنغزات بجفونها..
ظغطت بقوه على عيونها
حست بيد على
فخذها فتحت عينها اليمين بصعوبه
ام عاصم بقلق اشرت لها/ايش اللي يالمك
نوف هزت راسها بلا/ م مافيني شي بس الان توي صاحيه
ام عاصم ابتسمت لها ومدت لها نظارته
-
��

-
ام عاصم ابتسمت لها ومدت لها نظارتها
نوف عقدة حواجبها بستغراب تذكر انها نست نظارتها بغرفتها..لبستها..
مسكة يد ام عاصم وبرتباك/ج جدتي ا انا ااانا احم لا لا تقولين ل احد عن عيني ما ابي احد يعرف ابد
ام عاصم هزت راسها ب ايه..
ابتسمت نوف وباستها

على راسها
وطلعت
وقفت لحظه قدام باب غرفة ام عاصم الصداع ذبحها..
وهذا غير اخوها انس اللي جالس قدام الغرفة
يلعب بكورته الصغيره ويصارخ بصوت عالي
وفجاءه شات الكوره بتجهه نوف وظربت على بطنها
نوف اتجهت له بغيض ومسكته
مع شعره الاسود الكثيف/اخخ يكرهي للبزران يالااهه روح اللعب عند امك

انس مد شفايفه بزعل ودموعه ملت عيونه
نوف تركت شعره وبتأفف/لا تبكي
انس وكانه ماصدق تقولها وبدا يبكي بصوت عالي

نوف دخلت يدها جيبها/اششش اوف ياحليلهم عيال بسمه اظربهم 24 ساعه ولا يبكون..خلاص اسكت
دخل هيثم
هيثم بقلق/انس يا بابا ليش البكي
انس بكى اكثر وركض له وحضنه
نوف بلعت ريقها بخوف وتراجعت على وراء..
خذت نفس وهدت من روعها وهي تذكر نفسها ان هذا اخوه مو وايت..
هيثم مسح دموع انس و استعدل بوقفته
نوف صدت عنه بتطلع
هيثم استوقفها/نوووف
نوف التفتت له ببطى
هيثم ابتسم لها بود/من جيت هنا وانتي تتجنبيني يا ابوك حصل مني شي يزعلك!؟ او احد نقل لك كلام على لساني..او هو خوف من زوج لام فقط
نوف رجعت إيدها ورا ظهرها
وقربت منه وهي تسحب رجوالها بعباطه/لا
هيثم ميل راسه/اجل وش سبب الكره والحقد اللي اشوفه ف عيونك
نوف بكره واضح/اكرهك من كرهي له
هيثم عقد حواجبه بعد فهم/من!؟
نوف تقرب اكثر وبهمس حاد/شبيهک
هيثم عقد حواجبه بغيض/ م من تقصدين
نوف بحقد/وايت
هيثم /من وين تعرفينه
نوف/اكيد انک نفس طبعه وشره مو انت تؤامه
هيثم اخذ نفس/من وين تعرفينه
نوف رصت على اسنانها بكرهه/وفيه احد ما يعرف اللي قتل ابوه واهله اخووك انت قتل ابوي وخواتي..اكيد انت لك يد ب الموضوع
هيثم غمض عيونه بقوه /وايت متبري منه من سنين و معرف عنه شي ولا عن سواياه اللي توطي الراس
نوف /هه متبري من اخوك وتوامک صدقتك "وبحده" هذا اذ ما كنت انت زعيم عصابته
هيثم بقهر من اتهامها مسكها من كتوفها/اذ كنت مثل اخوي مثل ما تقولين اكيد انتي مثل ابوك اللي كان سبب في تدمير شبابنا بالسم اللي يتاجر فيه
نوف هزت راسها بلا/ما اشبهه لا لا انا مو مثله هو هو ک ك كان يشتغل م مع ا اخوك ا لا لا ان انااا
هيثم زفر بضيق/...
-
هيثم زفر بضيق/أهدي اعرف انك مو مثله وانا بعد مو مثل تؤامي مثل ماقلت لك من سنين متبري منه
نوف ابعدت عنه وركضت لفوق
هيثم تنهد وضم انس لحضنه اكثر
-
جلست على الدرج وضمت نفسها
"ماا اشبهه والله العظيم ما تشبهه..هو كان يجبرني والله كان يجبرني"
شهقت بفزع و وقفت وهي تتنفس بسرعه
ياسر بدون نفس/وش اللي مجلسك هنا
نوف تراجعت على وراء و وجهها مخطوف..مسحت وجها بقوه وعدلت نظارتها
ياسر مسكها بستغراب/فيك شي
نوف نفضت يدها منه وبحده/لا
ياسر رفع حاجبه/قصري حسك
نوف مدت يدها له/هات جوالي
ياسر طلع جوالها من جيبه ونزله في يدها
وضغط علي يدها بقوه وسحبها
معه لتحت
نوف تحاول تسحب يدها/هييي فك الله يكسر سنك
ياسر ابتسم ع الدعوه وحسبها اكثر ولف يده حول خصرها وشدها اكثر لم حس فيها تحاول
تسحب نفسها

نوف بعصبيه ركلته على ساقه/تراك زودتها لا تظن اني نسيت اللي سويته امس والله ما اسامحك عليه
ياسر ابتعد عنها شوي باستمتاع/ليه وش صار امس
نوف تخصرت بقهر/لا والله ابد ما سويت شي بريئ سبحان الله.."وبصراخ"لا تجنني
ياسر قرب لها ونزل راسه لمستوى راسها/هاا وهذا اللي مزعلك !! حسبت عندك سالفه
نوف مسكته من ياقته/انا حذرتك قبل كذا لا تقرب مني والله لذبحك واكرهك بنفسك يا*****
ياسر يروقان/نوو يا روحي الاالفاظ هذي ما تليق بمستوى زوجة ياسر ال عاصم ..واما سالفة ما اقرب منك هذي انسيها خليني احلل اللي دفعته فيك طول السنتين اللي راحو
نوف مدت يدها بتصفقه
مسكها قبل توصل ل خده وباس بطن كفها /نو يا حلوتي
ورجع يسحبها معه
ونوف الصدمه شالتها قهرها
من متى هو يتصرف كذا "لاا شكل الاخ في عقله وشه "
دخلها المجلس و وفك يدها
نوف التفتت له وهي ناويه تصارخ وتهاوشه
رفع يده على فمها يسكتها ولف بوجهه جهتها
الشخص اللي واقف في طرف المجلس
نوف هدت وتبتسمت في وجهه ياسر
وهي تنقل نظرها بين ياسر وبين طارق
نوف ضحكت ببرائه في وجه ياسر وهي
تأشر على طارق/ طارق ههه "وكانها نست الزعل
طارق كتف يده مسوي زعلان/وين اللي تقول بتسهر معي امس
نوف ركضت له ودقته كف بكف
بحركه سلام/ههههههههه
طارق ضربها على راسها بخفيف/وش اللي يضحكك
نوف هزت كتوفها بمدري
طارق/اضحكي جعل محد يضحك غيرك ههههه
نوف/من متى وانت هنا
طارق لف يده على ركبتها بمزح ولفها الين صارت على صدره/متى جيت ها وانتي ساحبه علي امس ونمتي
نوف تحاول تفلت/ما نمت
طارق يشدها اكثر/لا تصرفين ياسر قال انك اول ما جيتي نمتي
نوف بتسليك/ايه ن نمت اه اه فك
ياسر تدخل مسك يد طارق وبعدها عن نوف و..
-
نوف بتسليك/ايه ن نمت اه اه فك
ياسر تدخل مسك يد طارق وبعدها عن نوف
ولف يده حتى صارت وراء ظهره/يدك لا تمدها ع زوجتي
-
-
طارق يحاول يفلت يده/اوووه نسينا منك يا النسيب
ياسر بمزح يشد اكثر/لا تعيدها مفهوم
طارق/ههه توبه والله توووبه
نوف تبعد ياسر عن طارق بقهر/اكسر له عظامه هو الثاني
طارق بإستغراب/ليه من الاول اللي كسر له عظامه
ياسر رفع حاجبه وابتسم لأنه فهم قصدها
نوف صدت عنهم وجلست
ياسر جلس جنبها/من امس و فيه رقم يتصل عليك ب اسم 'س '
طارق /سارة!! نوف رفعت جوالها بدون ما تناظرهم واتصلت على سارة
بينما ياسر وقف يصب القهوه ل طارق
نوف بزعل/ما ترد
طارق /يمكن مشغوله هاتي جوالك اشوف
نوف/ليه!؟ طارق سحب جوالها
واخذ رقم عبدالرحمن واتصل عليه/الوو
عبدالرحمن بإستغراب/م من!؟ طارق بلهفه/اخبارك ي الحبيب
عبدالرحمن شهق/ط طاااارق
طارق/اشتقت لك ي الدب
عبدالرحمن صارخ بعصبيه/وين كنت وين اختفيت اشغلتني عليك يا التعبان هاا
طارق ابعد الجوال عن اذنه
نوف ابتسمت وهي تسمع صراخ عبدالرحمن
طارق/دحوم هد يا ابوي
عبدالرحمن يتنفس بسرعه/انت بخير
طارق ابتسم/بخير
عبدالرحمن بقهر/وين كنت مختفي اشغلتنا عليك ونووف ماتت من الرعب عليك
طارق وعيونه على ياسر و نوف وبتصريف لاجل ما ينتبه ياسر/نواف قابلته امس وبخير ويسلم عليك
عبدالرحمن بإستغراب/احد عندك
طارق/ايه
عبدالرحمن فهمه/اوكي الليل اكلمك..نويف بخير!! طارق ابتسم/ايه بخير ويسلم عليـك
نوف مسكت نفسها لتتهور وتسحب الجوال من طارق لها اسبوع ما كلمت لا عبدالرحمن ولا سارة
طارق/ دحوم كيف وعد؟؟ اهلك راحو لها
عبدالرحمن / ايوه انا حاليا مع الاهل في المستشفى يزورونها
طارق ابتسم / بالله ..وكيف صحتها
نوف نطت عند طارق /هي بخير صحت ابي اروح لها تكفى
طارق ربت على كتفها
عبدالرحمن/ ابشرك صارت احسن توها امس صحت بس البنيه مره منهاره وغير عن الحروق والكسور اللي فيها
طارق تنهد/الله يشفيها
نوف عضت شفايفها بضيق/ ابي اكلمها اقل شي تكفى
طارق /دحوم تقدر توصل الجوال لوعد نويف تبي تكلمها
عبدالرحمن /ابشر بوصله للاهل يوصلونه لها
طارق/ تمام انتظرك..قفل طارق من عبدالرحمن
ياسر بإستغراب/ وعد؟ وعد اختك
نوف / ايوه تخيل يا ياسر انها نجت من الحريق ما اصدق
طارق/ ليه ما قالت لك امس
ياسر/لا ما حصل فرصه وقالت لي.. المهم انها بخير
نوف مدت لسانه بسخريه""وانت خليت لي فرصه اتكلم امس ما ارتحت حتى خربت علي"" طارق مد الجوال لنوف اول ما رن بـ رقم عبدالرحمن
نوف/..
-
توقعاتكم

insta : g_rwa12



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 37
قديم(ـة) 09-11-2016, 11:33 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،



الروايه الاولى للكاتبه / غلا

بين أمسي و القدر خانها الحظ و غدر
http://forums.graaam.com/600577.html

الروايه ثالثه قيد الكتابه حالياً بالإنستقرام

اذا ما عشت بدنياك أميراً فخذيني إليها أسيراً الكاتبه / غلا


اللحن الرابع عشر

-

نوف مسكته بإرتبك وردت بخوف/........... وعد بصوت مبحوح/الووو
نوف شهقت بقوه وبصوت مخنوق/ و و عـ وعـــــــــد
وعد بكت/نـــــــوف نووووف اإهـيئ ماتو يا نوف وتركوني
نوف برجفه/لا تـ تبكين
وعد بانهيار/ نوووف كانو يحترقون قدام عيوني يصارخون بالم مـ ما قدرت اساعدهم نوف
ماااتو محروقين ب النار نـ نــوف تالمو حيل قبل يموتون نوف تفحمو مابقى منهم الا الرماد ن نـووف
بـ بيتنا احترق معاد لنا مكان إهئئ امي وابوي ماتوا واخواتي ن نوف لا تتركيني نوف انا تـ تـعبانه حيل
واخواتي ن نوف لا تتركيني نوف انا تـ تـعبانه حيل
مقدر احرك يدي و و و نوووووف نوف وجهي احترق انا تـ تشوهت
نوف طول ما وعد تتكلم وهي تشهق من اقصى ضلوعها
وعد/نوف لا تتركيني
نوف تكلمة بصعوبه/مـ مـ ا بت ركك ا انــ ـ ـا موجـودة -
ياسر لف يده على كتف نوف يحاول يخفف من رجفتها اللي اسندت راسها على صدره وغمضت عيونها والصداع اشتد عليها اكثر تحس وكأن عيونها بتتفجر
طارق ندم انه ترك نوف تكلم وعد
وخذا الجوال من يدها/الوو وعد
وصله صصوت بكاء وعد وشهقاتها
قفل منها بضيق من حالة نوف
ياسر رفع راس نوف بقلق لان حس فيها تثيقل..ربت على خدها/نوف
نوف بتعب مو حاسه ب اللي حولها/همممم
طارق ادرك اللي صار لها لان هاذي مو المره الاول قرب لها ورفعها من حضن ياسر وسدحها على الكنب
سحب نظارتها وفك الربطه اللي بشعرها وجلس
فوق راسها وبدا يسوي لها مساج
ياسر بإستغراب/طارق نوف وش فيها
طارق/عروق راسها مشدوده شوي بسبب الصداع النصفي
دقايق وبدات نوف تتحرك رفعت يدها على عيونها تغطيها
وببحه/ن نظارتي
طارق/نوف ما فيه احد هنا الا انا وياسر اتركي انظاره عنك شوي
نوف غطت عيونها اكثر وهزت راسها بلا
طارق بصدمه/ياسر ما يعرف
ياسر عقد حواجبه/اعرف عن ايش
نوف سحبت نظارتها بسرعه ولبستها
ياسر بحده/اعرف عن ايش بظبط!؟
طارق ارمش اكثر من مره بتوتر وصد بنظراته بعيد عن ياسر
نوف صدت بتهرب
طارق بكذب/ا ا اقصد عن عن الصداع النصفي اللي معها
ياسر بشك/طاااارق
طارق وقف وبتصريف/انا انا بطلع تاخرت على الولد
نوف قطعته وهي تغير الموضوع/طارق الاسبوع الجاي خذني لجده ابي اتطمن على وعد
طارق ابتسم بغباء/ط طيب انتي يالله في امان الله
اول ماطلع طارق
اللتفن ياسر لنوف ومسكها من عضدها/ايش مخبيه عني هاا
نوف غمضت عيونها واسندت راسها
على الكنبه/ياسر تكفي راسي بينفجر لا تزيد علي
ياسر بغيض /المره هاذي لك ..لاكان مصيري اعرف
نوف هزت رسها بهدو
ياسر وقف و...
-
-��

السهر أجراس نغمتها حنين
هيَ بقايا ناس صاروا غايبين ✨
م…¤
ياسر وقف /قومي ارتاحي ف غرفتك قبل يجي الليل العائلة بتكون مجتمعه في الحديقه مجهزين باربكيو
نوف/ وقفت ومشت ببطى
وتعب و طلعت من المجلس
وقبل تصعد الدرج شافت امها جالسه
وتقراء كتاب..
اتجهت لها وجلست عن نفس الكنبه الطويله
الهنوف نزلت الكتاب والتفتت
لنوف بستغراب/هلابك يا ماما
نوف انحنت ونزلت راسها على فخذ
امها بتعب بهمس مرتجف/ت تعبانه يا يمه
الهنوف انتفض قلبها من همستها
وبتردد مدت يدها ومسحت على راس نوف

ما تدري كم مر من الوقت وهي بحضن امها..
تفكيرها وعقلها رايح لبعيد ما تسمع ولا تحس ب اللي يدور حولها كل اللي تسمعه
هو صوت بكى وعد و وصفها لحالة اهلها..
-
الساعه 9:00 مساء
على شاطي القصر مجتمعين كل العائلة
ومنقسم
الرجال في في طرف اليمين وحريم في الطرف اليسار
ويتوسطهم
العاملات الي يشتغلون على باربكيو
وعربة متنقله لعمل الوجبات السريعه
وطاولة موضئيه تصطف عليها انواع المشروبات..
الجو كان رايق مع صوت امواج البحر والموسيقى الهاديه..
الشباب اغلبهم بشورتات ويلعبون طائره ..البنات لفين الحجابات عليهم اي كلام...واصوات ضحكهم عاليه..
بعكسها
كانت بعيده كل البعد عن اجوائهم
جالسه ع المرجيحه المعلقه بين شجرتين وعيونها
مرتكزه على شوزها الموضيئ اللي مطقمته مع كل البنات..
وصداع كل ماله يزداد اكثر..
وصدا صوت وعد لازال يتردد في ذهنها..
ماااتو محروقين ب النار
ماااتو محروقين ب النار
تألمو حيل قبل يموتون
تألمو حيل قبل يموتون
تفحمو مابقى منهم الا الرماد
تفحمو مابقى منهم الا الرماد
رفعت عيونها على العاملات اللي يشوون
ودخان الشوي يتصاعد لفوق ويتبعثر
وقفت وقربت منهم وعيونها مرتكزه على
الفحم اللي يشتعل - -

يرفع عيونه لها بين فتره وفتره
يراقبها منعزله عن الباقين ف الارجوحه..
وواضح عليها انها مسرحه..
وفجاءه ضربت الكوره بكتفه/ااوتش
التفت للي رمى عليها الكوره بعصبيه
ووو....
-
قربت من البحر ونزلت شوزها
وتكت على العمود بحيث محد يشوفها
وتبتسم في كل مره توصل فيها المويه لرجولها
التفتت وراها بعد ما حست بخطوات شخص يقترب منها
التفتت تدريجين له
إياد ابتسم بمرح ويده في جيوبه/الجوء يشبهك
دايما ابتسمت بتهكم وصدت عنه
إياد بمزح/تدرين انك ام وجهين
ديما/رفعت عيونها له بغيض
إياد ضحك/هههه مره قمر ومره بدر
ديما كحت بإستهزاء/يا قدمك حسيت بغبار يطلع من فمك
اياد حك راسه بإحراج/هخههخ طيب ابتسمي وسلكي لي
ديما ابتسمت ولبست شوزها
إياد بإحراج/ديما
ديما/نعم
إياد بتردد/..
-
ديما/نعم
إياد بتردد/كلمت ابوي يكلم ابوك و و اتقدم لك رسمي
ديما غمضت عيونها بغيض/الموضوع هذا ما انتهينا منه من زمان
إياد/لا ما انتهينا منه ديما انتي عارفه وش تكونين بنسبه لي
ديما بجفاء/وانت عارف اني ما اعتبرك الا اخوي
إياد بحده/اخووك! ديمااا بقلبك احد ثـانـ..
قطعهم صوت زياد العالي/إيـــــــاد هردلك يا الحبيب هزمنا فريقك تعااال وانحكم عليكم تنظفون المكان بدل الخدم الليله هههههههههههههه
ورفعت عيونها
لزياد اللي واقف على الكرسي يلوح بيده لـ اياد
وبدون ما تحس انرسمت على شفايفها ابتسامه عذبه..
اياد وعيونه عليها ابتسم بقهر/وتؤامي تعتبرينه مثل اخوك !! ولا.
ديما بإرتبك/هاااا أأ
اياد بقهر/ديمااا زياد تؤمي تعرفين وش يعني توامي زياد شبيهي
ديما نزلت راسها بصمت
اياد عض شفايفه/ت تـ حبينه! تحبين زياددد
ديما لا رد
اياد تراجع على ورا وشد شعره وضحك
بسخريه/ههههه تمزحين هههه "وبحده"كيف ابي افهم كـيف و ايش الفرق بيننا ليش ماتعتبرته اخوك على قولتك مو احنى تؤام
ديما بإرتبك/تؤم بشكل بس الارواح تختلف
اياد بهت في مكانه وهو يشوفها تركض مبتعده عنه'"الا توامي يا ديما الا توامي "
-
بعصبيه/جهاد روقني انت ومزحك
جهاد قرب منه والكوره بيده/ههههههه
ياسر نفض الغبار اللي على كتفه من الكوره
جهاد لف يده على كتفه/بدل وققتك هنا والمراقبه عن بعد روح لها
ياسر نزل يد جهاد/وانت بدل جلستك معنا ورا ما تروح لزوجتك
جهاد للحظه تنح"زوجتك!؟" بعدين استوعب وابتسم/ههههههه هاا زوجتي كنت عندها العصر اه يا قلبي كل ما تشوف عيونها انسى الكون
ياسر بجمود/عسى تنسيك الحبيب الاولي
جهاد اختفت تبتسامته/...
صدر صوت صراخ هز ارجاء المكان
الخادمه بصارخ/No اءءءءءءءءءء No No No اءءءءءءءءءءءءءءءءءءء
التفتو جهت الخادمه اللي تضرب خدها وتصارخ على نوف
ركض جهاد وياسر بتجاههم بقلق ...
-
-
وقفت ملامح خاليه من اي تعبير قدام الشوايه
مدت يدها بدون تفكير بإتجاه الفحم ومسكت قطعه من الفحم وقبضتها بقوه بين ايديها..
وبدون ما تصدر اي تعبير للالم وهي تتخيل ان خواتها عاشو اضعاف هذ الالم
جهاد وياسر قربو للخادمه..
جهاد(E)/لمى كل هذا الصراخ
الخادمه تبكي/الانسه الصغيره احرقت نفسها
ياسر قرب لنوف بقلق/وين احترقتي تتالمين
نوف رفعت عيونها له/ا أ حت ترقو
الخادمه بصراخ/كفها تحترق لقد احرقت نفسها
جهاد قرب لها ورفع يدها اللي كانت قبضتها
نوف هزت راسها بلا وتراجعت على وراء
ياسر مسكها من وراء بينما جهاد فتح كفها
وشلته الصدمه هو يشوف قطعة الفحم تطيح من كفها المحروق بشده
ياسر لفها له وصارخ فيها/...
-
ياسر صرخ فيها ولفها له/يا مجنوووووونه
جهاد ضغط على عيونه من هول الموقف وبصراخ/اتصلو على الدكتوووور
ياسر مسك كفها المتنفخه ومتقطعه من الحروق..اقشعر جسمه من شكل كفها/ليه ليه
نوف جلست على الارض و بجمود/تالمو حتى الموت
ياسر جلس جنبها سحبها لحضنه ودفن وجها في صدره بقوه..فهم من تقصد تبي تجرب اللي عاشوه حتى الالم تريد تشاركهم فيه الي اي حد وصل جنونها وتهورها الى اي حد تتالم بصمت...
اجتمعو عليها بخوف وقلق .. الهنوف تبكي بقهر/ليه تسوين في نفسك كذا ليه
ياسر شالها بين يديه وطلع فيها لغرفتهم
نزلها على السرير..ورفع جواله يتصل على جهاد يستعجله
نزل الجوال واللتفت لها مغمضه عيونها وملامحها هاديه
جلس على طرف السرير مسح على شعرها ومسك كفها بحنيه/يألمك
نوف فتحت عيونها ورفعت كفها المحروقه لمستوى وجهها
تتامل الحرق بكفها وببرود/ لا ماصل لقدر ألمهم
ياسر شد من قبضته بغيض من تفكيرها .. وللحظه تمنى يسكب عليها ماء لأجل تتالم اكثر وتدرك خطاها في حق نفسها
وصل الدكتور العائلة
وبدا ينظف لها الحرق
الدكتورE/الحرق من الدرجة الثانيه ضروري نقلها للمستشفى
نوف برفض/لا مابروح للمستشفى
جهاد /نوف بلا عناد المستشفى بيهتمون فيك اكثر
نوف رفعت كفها بعد من انتهى الدكتور من لفها بشاش الطبي وصدت للجهه الثانيه برفض
ياسر/اتركوها على راحتها ..والمستشفى مابيقدم ولا بيأخر المهم ان الحرق تنظف
الدكتورE/كما تشائون اذ سكتب لك بعض مسكنات الالم ومرهم للحروق سيفيدها
ياسر/ok
خرج الدكتور ودخلت بعده الهنوف
قربت من نوف وبقلق/ كيفها؟؟ ياسر بغيض/ما عليها خلاف مثل القط بسبع ارواح
جهاد لكم ياسر بقوعه
ياسر /انا بطلع اجيب الادويه من اصيدليه
جهاد سحب الوصفه من يد ياسر/ تجلس عند زوجتك انا بجيب الادوية
الهنوف جلست على طرف السرير مسحت بحنيه على شعر نوف/شفتي ايش صار لك بسبب تهورك
نوف/........... الهنوف بزعل/لسى يا ألمك
نوف سحبت المفرش بيدها السليمه وتغطي به برفض للكلام
ياسر ربت على كتف عمته الهنوف/ لا تخافين عليها الدكتور طمنا عليها
الهنوف تنهدت بضيق/ انتبه لها وإذ احتجتو شي دق علي
ياسر ابتسم لها/ ابشري
خرجت الهنوف
ودخل ياسر بدل ملابسه ولبس له بجامه مريحه
واخد الادوية من جهاد
انسدح على الطرف الثاني والتفت لها كان واضح انها نايمه وبعمق بعد ما اكلت الحبوب المسكنه
غمض ونام بهدوء
ــــــــــ -

-
الساعه10:00ص
تحركت بنزعاج بسبب الاصوات المزعجه..
الهنوف نزلت الفطور
وفتحت الستاير وطفت التكيف
وقربت لنوف تصحيها/نوف يالله ياماما اصحى الفطور جاهز
نوف حركة يدها بألم وضمتها لصدرها..
وبيدها السليمه مدتها لنظارتها..لبستها وجلست
فتحت عيونها بكسل
لا كااان
ظلام&ظلام
ما تشوف شي تسمع امها تناديها وتسمع الهواء اللي يتسلل من الشباك..
رفعت يدها برجفه لقدام عيونها لا كان كا تشوف ما تشووف يدها رجعت غمضة عيونها
وبصوت مرتجف/ي ييمه
الهنوف ابتسمت وجلست جنبها/عيون امك
نوف فتحت عيونها من جديد و بصوت باكي /ا اناا احلم ص صح انا لسى نايمه
الهنوف بستغراب مسكة كتف نوف/لا ياماما ليه تقولي كذا..
نوف شهقت من اقصى ضلوعها..
ونزلت نظارتها وبرعب/افتحي النور افتحو النور
الهنوف مسحت على شعر نوف/بسم الله عليك ياماما النور مفتوح..وبعدين ليه عينك اليمين منتفخه
نوف هزت راسها بلا ورفعت يدها تتلمس عينها اليمين تحس فيها منتفخه..وبصراخ/ا اناا م ما اشوف اانااا ما اشوف يمه والله ما ما اشوف
الهنوف مسكة وجهه نوف تهديها/يا قلبي انتي اهدي هذا انتفاخ بسيط وبيروح وعينك اليسار تقدرين تشوفين فيها تطمني يا قلبي
نوف انفضت يد الهنوف عنها ونزلت من السرير
تعثرت بخطواتها ومشت بدون هدف
حتى وصلت للجدار تلمسته وصارت تمشي حتى وصلت للباب..
وكل هذا تحت انظار الهنوف المصدومه وقفت برجفه وتبعت نوف..
طلعت لصاله وتهثرت بطرف قطعة الفرشه الصغيره وطاحت على ركبها..
رفعت يدها المصابه لفمها وعضتها
الهنوف جلست جنبها ومسكتها من كتوفها
رفعت يدها تلوح فيها قدام عينها اليسار..
شهقت بصدمه من حركة عينها اليسار الغير طبيعتها وقربت يدها برجفها لوجه نوف ومررتها على عينها اليسار حتى وقفت على الجرح
اللي اسفل عينها/نوف ت تشوفيني بعينك هذي صح
نوف غمضت عيونها بياس..وبهدو مفاجاء/ات اتصلي على ط طارق
الهنوف بنهيار وحسره على بنتها هزتها من كتوفها/نوفف قولي انك تشوفيني رجيتك يا نوف شوفيني -
طلع من جناحه هو يسمع صوت صراخ
في جناح ياسر
دخل بقلق..
نوف جالسه على ركبها و الهنوف منهاره جنبها تبكي
جهاد بخوف/نوف امك وش فيها!؟
الهنوف اللتفتت له وضربة صدرها بحسره/بنتي بنتي يا جهاد ما تشوف بنتي انعمت يا جهاااد اهئ يا حسرتك يا الهنوووف
نوف اعتدلت بجلستها وضمة ركبها لصدرها
ودفنة راسها بين ركبها وهي ترجف بقوه
وصدا كلام امها يتردد في بالها"انعمت!! ما تشوف"
جهاد قرب لنوف ورفع راسها بخوف/نوف
نوف ابتسمت بمراره/صرت عمياء
جهاد تجاهل كلامها وهو يتفحص شكل
عينها المنتفخه.
ضمها لصدره بقوه وتنهد براحه/هههه خوفتيني عليك يا الخبله -

-
ضمها لصدره بقوه وتنهد براحه../ههه خوفتيني عليك.يا الخبله.تطمني بتشوفين
نوف ظربته بعشوائيه /لا تتشمت فيني
جهاد ابتسم /الهنوف هاتي عباية الخبله بنوديها للمستشفى
الهنوف ووقفت وجابت عبايتها وهي تبكي
جهاد وقف نوف ولبسها العبايه
الهنوف ببكى/جهاد
جهاد يطمنها/تطمني ما فيها الا العافيه هذا رمد
الهنوف بستغراب/رمد!؟؟
جهاد لف يده حول نوف/ايه رمد كيف ما لحظتي انه رمد
الهنوف بكت/مدري خوفي نساني كل شي
جهاد يمشي ونوف معه طالعين للمستشفى
الهنوف/انتظروني بجيب عبايتي واجي معكم
جهاد /لحقينا مع السواق
..
في طريقهم للمستشفي
نوف ضمه نفسها بغرآبه/رمد
جهاد لتفت لها/هاا!؟
نوف /رمد مرض خطير!؟
جهاد يوقف السيارة في مواقف المستشفى/لا...خليك بسيارة شوي وارجع لك
نوف بزعل /طيب
دخل واخذ لها كرسي متحرك
وقفه قدام باب السيارة وفتح لها الباب
ومد يده لها /يالله يا سمو الاميرة تعالي
نوف مدت يدها له ونزلت جلسها على الكرسي المتحرك
نوف فزت بعد ما ادركت انه كرسي متحرك/هيي بعد ما تحرولات عشان اركب بهذا
جهاد يرجع يجلسها ويمشي فيها/وانا مو مستعد امسكك لداخل المستشفى ويظنون اني زوجك ومحد يلتفت لي من البنات المزين ههههههههه
نوف بغيض/والله!! هذا نظامك!؟ اجل بسوي نفسي حامل وابلشك عشان صدق محد يلتفت لك
جهاد يسرع فيها/ههههههههههههههه حامل هههه اجل بصير جد لولدك في اي شهر انتي الحين مو كانكم استعجلتو شوي
نوف صراخ بغيض/جهاااااد اكرهك
جهاد تلفت بحراج من الناس اللي انتبهو لهم/هههههه اسفين

دخلو قسم الطؤاري وبدا الطبيب يفحص عينها
وامر بنقلها لتنويم...
-
بعد ساعتين
المغذي في يدها
وعينها اليمين مغطينها بعد ما اعطوها العلاج المناسب
جهاد يكلم الدكتور/دكتور متى بيخف الانتفاخ
دكتور/ماتخفش دا بكره الصبح بتكون زي الفل ويادر مدخلش شر..بس بص حضرتك .. عينها اليسار!
جهاد هز راسه/ايوه ادري تقدر تتفضل
دكتور /برسل الممرضه تبع الجلديه تنظف لها الحرق
جهاد /يعطيك العافيه
خرج الدكتور وجلس جهاد على طرف السرير
يمسح على شعرها/شفتي ي الخبله بترجعين تشوفين
نوف ابتسمت/ما تتخيل كيف كنت اتمنى الموت قبل كم ساعه ما اتخيل حياتي بدون نور يكفي انه اختفى عن عين
جهاد/بكره بيرجع نور لعينك اليمين وقريب بيرجع لعينك اليسار
نوف/عيني اليسار مـ
قطعها دخول الممرضه السعوديه متنقبه ببلطو ابيض مع بيآض كفوفها اللي تتوسطها شامه بشكل الكرز وعيونها الخاليه من المكياج تنطق ب الجمال..
الممرضه برسميه /سلام عليكم
جهاد اعتدل بجلسته و وقف وغض
بصره بحترام/وعليكم السلام
الممرضه اخذت يد نوف وابعدت الشاش/اذ حسيتي بالم قولي لي تمام!؟
نوف/اوكي
بدات تنظف الجرح

-
بدات تنظف الجرح وتعقمه بأتقان
جهاد رفع عينه على يد نوف المورمه عض
شفايفه بقهر عليها ومنها..
عقد حواجبه وركز نظراته بتفحص اكثر على
الشامه اللي بكف الممرضه
رفع عيونه تدريجين عليها حتى وصل لعيونها
ما قدر يشيل عيونه منها
الممرضه حست برتبك من نظراته وحاولت
تنتهي بسرعه من تضميد الجرح والهروب من نظرات
جهاد المتفحصه..
انتهت من تضميد الجرح
وبرتباك/سلامتك يا نوف وانتبهي لجرحك
نوف ببرود/يصير خير
خرجه الممرضه بسرعه
جهاد مسح وجهه بتوتر/نوف بطلع شوي وراجع
نوف بستغراب من نبرة صوته/وين بتروح لاتتركني
جهاد بستعجل/ما بطول
ما انتظر ردها وطلع بسرعه
تلفتت في الممر وقدر يلمحها في اخر الممر
لحقها بخطوات سريعه
استوقفها قبل تدخل مكتبها
جهاد /لحظه
الممرضه استدرت له
وهي تناظره بدهشه وريبه وبغيض
من نظراته لها/نعم
جهاد وعيونه بعيونها/اذا ممكن بسالك اذا كنتي
الممرضه قطعته بدون تفكير
وبقهر/لا تناظرني كذا انا ما مو مثل البنات اللي تغازلهن ب الاسوق او بايعه ديني ها
جهاد هز راسه بلا وبجديه/ما بطول كلها كلمتين
الممرضه هدت وترجعة على ورا شوي/اسال.
جهاد قرب خطوه ونزل
عيونه/انا حبيت ووحده يوم كنت ب الثانوي وهي حبتني وكانو جيرانا والباب ب الباب ومن 8 سنين نقلو من بيتهم وحنى نقلنا وانقطعت اخبارهم
من بعدها ما اهتنا لي بال ولا نامت عيوني بدون ما اذكر ملامحها حبه فوق ثغرها من يمين
وبشامه بيدها اليمين وشعرها يوصل لاخر ظهرها واذكر انها كانت تحب من الورد ورد الياسمين
وكل ما شفت ورد الياسمين اذكرها
قطعته بصوت باكي ورجفه/سبحان ربي العالمين
سبحان...
جهاد /ليش ترجفين ليش عيونك من كلامي دمعه
الممرضه بصوت راجف/ج جهاد انت جهاد..ك كيف اشوفك بعد كل ها السنين
جهاد رفع عيونه لها وبقهر/سالتك ي يا الريم الاجل اتاكد انتي بعد تذكرين العهود اللي كانت بيننا ما بغيتك الا حليلاتن لي ونوثق حبنا بين العاشقين ي
الممرضه(الريم)/ظروف الزمان ما تطيع العاشقين..
ااهلي بيعوني حبنا وزوجوني وحد كبر ابوي..وانت اللي بعت حبي وبعتني له
سكتت للحظه وفتحت نقابها
وسط دهشة جهاد من كلامها وزادت صدمته
بشوف ملامحها "ما تغير فيها يكود شيئن زاد جمالها وطغة انوثتها"
شد من قبضته وبصعوبه صد عنها
الريم ابتسمت بحسره/لا تصد انا من محرمك يا جهاد"بكت بحسره"صار عندي بنتين وبناتي صارو خواتن لك يا جهاد
جهاد لتفت لها بصدمه وعقد حواجبه يحول يترجم كلامها
الريم تمسح دموعها الغزيره
مستغربه من ملامح الصدمه اللي
تعتلي وجهه/ذبحة كل ما فيني

-
تعتلي وجهه/ذبحت كل ما فيني بسواتك
جهاد ارتجفت اطرافه/سواتي!؟ وش انتي تقولين اي خوات او سواه
الريم وصدرها يرتفع وينزل/زوجوني ابوك صرت عمتن لك يا الحبيب
جهاد اتك على الجدر من هول الصدمه/ا ا بوي "شهق بقوه"ك كيف انا انتي حلايلتن ل ابوي و ومن متى وكيف
الريم بحسره/من ثلاث سنين ياجهاد من ثلاث سنين
جهاد شد شعره بقهر ورجفه/والله ما عندي علم والله ما كنت ادري بس ابوي كيف يسوي فيني كذا لاا في شي خطاء..البنت اللي احبها و ما تخيلت لي زوجة غيرها تكون لي ابووي
جثى على ركبته وبصعوبه مسح دمعه خانته..
الريم رجعت تبكي/اجبروني والله اجبروني ما عارفة انه ابوك الا بعد سنه من زواجنا ب البداية كنت اظن انه تشابة اسماء و عوائل لا كان شفت اسمك بكرت العائلة حق ابوك ما تتخيلك كم كرهتك وكرهته..بس جرحك براء ما دام ان مالك علم "ابتسمت ابتسمه باهته"ما كنت اعرف اسبب رفضه اني ازوركم او انه يعلن زواجنا عند اهله..بس الحين اتضح كل شي
جهاد وقف وصد عنه
ومشى بضيع تركها وراه تبكي
حبهم اللي كانت نهاية ابشع نهاية
ممكن تكون للعاشقين وابشع قرب
ممكن يكون بينهم بناتها يصيرون خوات حبيبها
-
وصل لباب غرفة نوف مسك
مقبض الباب بس ما قدر يدخل رجواله
معاد تشيل جلس واتكى على الباب
نزل راسه على ركبته
اول مره يدرك معنى قهر الرجال
نزلت دمع وتبعتها الف دمعه ودمعه
تمنى يسمع خبر موتها
تمنى يسمع خبر زواجها
ولا يسمع انها صارت من محرمه
وصار اخو لبناتها وزوجتن ل ابوه..
غمض عيونه بحرقه..
االحين عرف سبب منع ياسر له
بعد ما عرف عنوان بيتهم قبل سنه انه
يروح ويتقدم لها او يسال عنها
وكيف حلف بعزة الله انها ما يقرب
للبيت ولا للحاره وقبل ثلاث اشهور
طفخ به الكيل واتجهه لبيتهم متجاهل حلف
ياسر بس انصدم بوقوف ابوه وياسر بكل
قوه في وجهه ومنعوه..
"""ابو عاصم/جهاد وعزة الله وجلاله اني بري منك ليوم الدين ان حولت تسال عن اهل البيت او تزورهم او تدخل حارتهم وعزة الله ياجهاد وعزة الله ياجهاااد"
وقتها كرهه ياسر اكثر
وتهاوش معه لانه دخل ابوه
وطلب منه يمنعه"'
رفع راسه واسنده على الباب /كان يعرف ياسر كان يعرف ما كان يبيني اعرف سر ابوي
مسح دموعه بقهر وظرب راسه ب
الجدار بقوه وقهر.. التفت لصوت اللي يناديه من بعيد
ياسر وقف في اول الممر وطارق معه
طارق برجفه هو يشوف دموع جهاد/ن نوف
ياسر فتح عيونه بدهشه من دموع جهاد وشكله هو منهار على الارض..
عقله عاجز يفسر حالة جهاد .."اتصلت عمتي تقول نوف انعمت وجهاد اخذها للمستشفى ترك كل شي بيده واتجه للمستشفى"طيب جهاد ما تنزل دموعه الا لشديد القوي - -
ً
(قصة جهاد والريم حقيقيه)
-
وقف جهاد وتكا على الباب و الشحوب واضح على ملامحه
طارق ركض بتجاه جهاد مسكه من كتوفه وبترجي/نوف بخير صح قول انها بخير
جهاد بعد يد طارق عنه ومشى بترنح لـياسر
اللي تقدم منه
ياسر بقلق/جهـاد
جهاد ب بكل قوته وبغيض لكم ياسر بقوه
مسكه من ياقته وبقهر ووجه احمر/لا تقول جهاد لااا تنطق اسمي
ياسر مفجوع وبحده/جـهاد وش صاير
جهاد هزه بقوه/كنت تعرف صح كان عند علم استغفلتوني
استغفلتوني إلى هذي الدرجة انا طيح من عيونكم
ياسر بهدوء/محشوم
جهاد ضربه على صدره حتى تراجع على وراء
وبغيض هجم عليه بشراسه وبدا يضربه بعشوائيه
وياسر يدافع عن نفسه محاول انه مايأذي جهاد
طارق تدخل بينهم وبصعوبه قدر يبعد جهاد عن ياسر وكتف إيديه
جهاد بحرقه/اتركني عليه
ياسر قرب من جهاد وبعد طارق عنه وضمه بقوه
جهاد تمسك فيه ودفن وجهه /ليتها ماتت ليتني مت ليتني ما شفتها
ياسر ربت على كتفه/اششش
طارق انسحب بهدوء واتجه لغرفة نوف
ياسر لم يده حول كتوفه وجلسه على مقعد الانتظار/وش صار؟؟ جهاد ضحك بسخريه/شفتها
ياسر بهمس/الريم؟؟ جهاد هز راسه بـ أيه
ياسر رجع راسه على ورا وزفر بضيق/قالت لـك
جهاد بسخريه/قالت لي؟؟عن ايش؟؟...اها تقصد انها زوجت ابوي
وانك غدرة فيني انت وابوي
ياسر/جهاااد انـا
جهاد يقطعه بقهر/ انت ايش ياقو قلبك ياشيخ
ياسر بجديه/جهاد وعزالله انه ما كان لي علم ابد الا من سنه وجدي
كان مجبور
جهاد بغيض/مجبوور مجبور يتزوج حبيبت اولاده اي ابوه هذا الي
هاذي الدرجة مستهينين فيني
ياسر لف عليه ومسكه بقوه/جهاد جهـاد لا تنسى انك ما قلت لأحد اسم اللي تحبها
وطول هذي السنين كنت تقول بتزوجها وانا احب وقلبي متعلق فيها وما عرفنا عن حبيبت القلب واسمها الا قبل
سنة جدي مثل ما قلت لك كان مجبور بنخوته وشهامته ابو الريم كان مديون للبنك وجدي فزع له وسدد دينه
وابو الريم عرض ريم عليه واحرجه الإ يتزوجها ما عرف انها هي نفسها البنت اللي تحبها
الا بعد شهر من زواجهم فـ منعها بكل ما يقدر واخفى زواجهم
جهاد ابعد يد ياسر وتنهد بحسره
ياسر/جهـاد
جهاد وقف ودخل يده بجيوبه وبصوت مبحوح/روح تطمن على زوجتك
صد عنه وطلع من المستشفى
ياسر تنهد و وقف
دخل غرفة نوف بهدوء
كانت رافعه السرير وشبه جالسه وطارق في طرف الغرفه معطيه بظهره ويقطع الفواكه
قرب ياسر لسرير نوف وابتسم لها
عينها اليمين مغضينها اما عينها اليسار فـ مفتوحه.. استغرب انها ما علقت او اللتفتت له جلس
على طرف السرير بأستغراب
نوف ابتسمت/طارق يدفش عسى ماانقطعت يدك مع الفواكه
ياسر عقد حواجبه بريبه
-
ياسر عقد حواجبه بريبه
طارق التفت لها وعض شفايفه هو يشوف نظرات ياسر لها
تقدم لهم
بس ياسر اشر له بأنه يوقف في مكانه و مايتقدم
ورفع يده ولوح فيها قدام واجها وعيونه مركزه بعينها اليسار
نوف بستغراب من صمت طارق مدت يدها ومسكة يده اللي متكي فيها على
السرير/طـار...مـ مـن انت
ياسر وقف بذهول والتفت ل طارق اللي
نزل راسه
انحنى ومسك وجه نوف بين كفوفه
وقرب وجهه منها وعينه بعينها اليسار/تشوفيني!!
نوف غمضت عينها بقوه وبلعت رايقها
بحراج وحسره على نفسها
ياسر رفع راسه بحده لطارق يطلب تفسير
طارق تقدم له وهز راسه بلا
ياسر عض شفايفه
واحتدت ملامحه/من متى!؟
طارق /من ثلاث سنين
ياسر غمض عيونه بقهر "كيف ما لاحظة عليها كيف.."تذكر كيف كانت تغطي عيونها قبل تلبس نظاراتها او اكثر من مره استغرب من عدم انتباهه لها اذ كان جالس بجهه اليسار توقعها تتجاهله.." جالس جنبها /ليش ما عندي علم!!؟ ليش ما قلتي لي
نوف /اقول لك!؟ ها عشان تتشمت فيني
ياسر /اتشمت فيكك!!؟ مجنونه انتي
نوف ترجع راسها لوراء/ايه تتشمت فيني انت واهلك مو كفايه نظرات الاستحقار لشكلي ولتصرفاتي بعد اعلمكم عشان اشوف نظرات الشفقه
ياسر مسك نفسه لا يمد يده عليها قدام طارق/تفكير سخيف من شخص اسخف
نوف مدت لسانه وصدت
طارق بأحراج من تصرف نوف
انسحب بهدو لأجل اتركهم على راحتهم
ياسر خرج وراء
طارق/طارق على وين
طارق/بروح لدكتور استفسر عن حالتها
ياسر /خذني معك
اتجهو لمكتب الدكتور المسؤل عن حالتها -
الدكتور /مافيه داعي للقلق بتكون عينها بخير من بكره وبيختفي الانتفاخ مع استخدام القطرات اللي كتبتها لها
ياسر/وعينها اليسار يا دكتور
الدكتور تنهد/تحتاج علاج طويل و واضح انها مهمله الاهتمام فيها
ياسر /فيه امل انها
ترجع تشوف فيها
الدكتور/نقول ان شاء الله مافيه شي يصعب على الطب..ومن المفروض انها تلقة العلاج في وقت ابكر
ياسر احتدة نظراته بتجاه طارق
طارق/لا تناظرني كذا انت تعرف زوجتك عنيده ورافضه تسوي عمليه لعينها الا على يد دكتورها اءء احم
ياسر/دكتورها!؟
طارق بتصريف/بعد الحادث مرينا بظروف وكان من الصعب انها تتعلاج وهي كانت رافضه وو و وهي حالفه ماوتسوي العمليه الا على يد وحده من صديقاتها تدرس طب عيون
ياسر بسخريه/بالله!؟ ومتى بتنهي دكتورتها الدراسه
طارق/سنه او سنتين بتتخرج

ياسر/يقال لك اني بنتظرها!؟
وقف وطلع -
نوف تكلم وعد/ها كيفك اليوم
وعد/الحمدالله بكره بيكتبون لي خروج
نوف/خروج!؟ و وين بتروحين
وعد /ب بروح لبيت سارة و و ناصر حلف اني اجلس عندهم حتى ينتهي ترميم بيتنا
نوف بضيق/وبعدها!؟
وعد بمزح/...
-

توقعاتكم

insta : g_rwa12



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 38
قديم(ـة) 09-11-2016, 11:39 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،



الروايه الاولى للكاتبه / غلا

بين أمسي و القدر خانها الحظ و غدر
http://forums.graaam.com/600577.html

الروايه ثالثه قيد الكتابه حالياً بالإنستقرام

اذا ما عشت بدنياك أميراً فخذيني إليها أسيراً الكاتبه / غلا


اللحن الخامس عشر

وعد بمزح/بدور لي رجال سنع واتزوجه بعد ما يخف التشوهه اللي فيني
نوف بغيض /بالله وين بتحصلين زوج سنع لايكون من اللي كنتي تكلمينهم
وعد/هههههه خبرك عتيق من بعد وفاة ابوي تركت هذي الخرابيط بس تدرين فكره مش بطاله بدور لي واحد من اللي كنت اكلمهم
نوف بحده/وعد اكلمك جد تكلمي زين
وعد بنفخ/وش تبيني اسوي هاا اتكي عند باب بيتنا وقول تعالو اكفلوني انا صرت يتيمه واهلي ماتو ولا ابقى طول عمري عايشه عند ناصر و خواته
نوف بتفكير/مدري..وش رايك تجين تعيشين عندنا؛؟ بيتهم كبير مره مو بيت الا قصر
وعد /تستهبلين ولا تستهبلين ها ااهل امك ما صدقو يفتكون من ابوي تبينهم بعد يتكفلون بنت طليقها هاا
نوف ببرائه/عادي شوفيهم تكفلو فيني
وعد/يا الخبله مجبورين فيك ولا انتي من يتحملك
دخل ياسر
نوف بصراخ/من الخبله هاا.."سمعت صوت الخطوات"من دخل طااارق!؟ تعال كلم وعد الزفت تقول اني خبله..انتي الخبله والله العظيم لو كنتي قدام لخربشة لك وجهك مثل قبل يا ام السعف والليف
ياسر /وهي صادقه خبله
نوف سككتت للحظه وعوجة فمها /هو انت!؟
ياسر جلس على الكرسي ورفع رجوله فوق السرير
وعد/وفديت طارق اقول وش اخباره الا وش رايك تزوجيني ايه
نوف مقدرة تمسك ضحكتها/هههههههههه يتزوج رقيه ولا يتزوجك هههههههه
وعد تقلدها بستهزاء/يتزوج رقيه ولا يتزوجك..اكرهك لو تدرين
نوف/ههههههههه حتى انا اكرهك هههههههه
وعد /نسيت اقول لك تدرين ان نورة زوجة ناصر وناصر متهاوشين
نوف بشك/ليه
وعد/مدري نورة تحزن تقول ان روحته لمكة كثرة عن اول وتشك انه متزوج هذي وهي بس تشك وحالتها كذا اجل لو طلع صدق متزوج وش بتسوي بتنتحر البنيه وخصوصاً انها حامل
نوف بغيض/حسبي الله عليه هدو البنيه اما هو فاعرف كيف اتصرف معه
وعد تتثاوب/نشوف يا سيد نواف..يللا باي
نوف /باي
قفلت منه..وحاولت تبعد رجول ياسر عنها
ياسر/من هو اللي تتحسبين عليه
نوف/تخيل نورة جارتنا زوجها نويصر متزوج عليها ب السر وهي شاكه في وضعه والله ان عرفت ان تنجن
ياسر ببرود/واذا متزوج عليها عادي الشرع حلل اربع وهذاني متزوج ما شفتك انجنيتي
نوف/الله يجعل دمك حلال ي غبي نوره تحبه تموت فيه هو بعد يحبها الحقير بس والله ان يتربى ويرجع لها ولا ما اكون انا نوف
ياسر رص على اسنان بغيض من اسلوبها وكانه يتكلم مع واحد من الشباب..هداء من نفسه وبهدو/طيب وانتي تحبيني!؟
نوف حكة راسها/احبك!؟؟ لا اقصد مدري..لا مو مدري بس اللي اعرفه اني ما احبك ولا اكرهك
ياسر استعدل في جلسته وقرب لها
وهمس في اذنها وبسخريه/بس انا اموت فيك
نوف تبعده عنها/تموت في جهنم ان شاء الله
ياسر شدها من اذنها/..
-

نوف تبعده عنها/تموت في جهنم ان شاء الله
ياسر شدها من اذنها/والله لو ما كنتي تعبانه ان اكفر فيك انتي ما تتوبين اعقلي ولسانك هذا امسكيه لقطعه لك ..بعدين تعالي انتي وش دخلك فيهم بعدين مو تقولين انه متزوج ب السر انتي وش عرفك انه صدق متزوج
نوف تحول تبعد يده/ااءءه سمعته يكلمها
ياسر شد اذنها اكثر/وين سمعتيه هاا
نوف ابعدت يده/ههههه الغبيه كان يكلمها وانا مريت وسمعته ذليت امه وهددته ههه
ياسر طقها على جبينها بخفيف/انتي صاحيه تهددين رجل!؟
نوف هزت راسها ب اية
ياسر/انتي الكلام معك عقيم
سدحها وارخى السرير وغطها ب المفرش/نامي نوم الظلام عباده
نوف ابعدت المفرش وجلست/واذ ما نمت وش بتسوي بتكفخني!؟ عادي بدق جرس التنبيه واقولهم يسحبونك برا لانك تمد يدك علي ووو انقطع كلامها وانقطعة انفاسها من تقبيله لها
حولت تبعد يس شدها له اكثر
ابتعد عنها/هذا اللي بسويه واكثر اذ ما نمتي
نوف رجعت راسها بقوه على المخده
وهي تسبه وتلعنه وتدعي عليه بصوت خافت وتمسح شفايفها بقوه في المخده
سمعته يهمس في اذنها/هاا بتنامين ولااا
نوف بصوت مكتوم بمخده/بنام نامت عليك الجن والعفريت
ياسر ابتسم بمتع/قلتي شي
نوف بصراخ مكتوم بخده/بنام بناااام
ابتسم على جنب وخرج بهدوء بعد ما تاكد انها نامت
-
الساعه2:50 ظهر
في المستشفى
منسدحه وعيونها بسقف
اليوم شالو الشاش عن عينها اليمين وخف الانتفاخ وصارت تقدر تشوف فيها مع الم بسيط في الجفن..
لتفت له بستغراب من صمته
له ساعة جالس بهدو على غير عادته
صدت عنه و رجعت تناظر السقفه وتفكيرها في نورة والاهم وعد
شايله همها حيل صعبه تجلس عند ناصر وخواته
لو كانت متزوجه بواحد كفو كان الحين ما عليها خوف
تنهدت بضيق
على دخول الممرضه
استعدلة في جلستها
الممرضه(الريم)برتبك/س سلام عليكم
نوف /وعليكم السلام
ريم وعينها على جهاد اللي ما رفع عيونه لها ابد..عضت شفايفها وتقدمة من نوف تغير لها ضمد اللي بيدها وتطهر الجرح
نوف رجعت تفكر بوضع وعد"اجل تتزوج ايوه ضروري تتزوج بس من اللي بكون كفو ويتزوجها "رجعت تنهت بضيق اكبر
جهاد عقد حواجبه/وش فيك كل دقيقه والثانيه تتنهدين
نوف رفعت راسها له بتفكير وفجاءه ابتسمت له بغرابه
جهاد استغرب نظراتها وابتسمتها الغريبه
وبقلق/وراك تناظريني كذا
نوف/جهاد انت تحبني صح
جهاد رفع عيون ل الريم اللي منشغله بيد نوف/ايه
نوف ارمشت اكثر من مره/وصح انت ما تزوجت الى الحين..حاط وحده ببالك!؟
جهاد بستغراب من اسالتها/امس بس ما عاد احد في بالي ليه!؟
الريم بلعت غصتها من قهرها على قدرها
نوف ابتسمت اكثر /جهاد تكفى انا اللي بزوجك...

''نوف ابتسمت اكثر /جهاد تكفى انا اللي بزوجك وبزوجك بوحده تطير عقلك
ريم بدون شعور ضغطت على يد نوف
المحروقه نوف التفتت لها بالم/اااءءءوتش
الريم بهمس/سوري
جهاد رفع حاجبه وعيونه على الريم
اللي واضح عليها الارتبك صد عنها
ونزل عيونه لنوف/على يدك بس المهم تكون حلوه نوف بحماس/والله انها تجنن وشعرها طويل وبيضاء وطويله و و وعينها حلو و و
جهاد ضحك بمتعه يجاريها/خلاص خلاص فهمنا انها حلوه وتجنن بس من تكون
نوف غمزة له/وعد اختي
الريم قفلت علبة الشاش بقوه وجمعة
أغراضها بعصبيه ما تدري وش سببها
وطلعت بسرعه قبل تفقد سيطرتها على نفسها
وتبكي
نوف بإستغراب/وش فيها هذي؛؟كانت بتسلخ لي يدي من شوي
جهاد تنهد وجلس..مسح ذقنه بضيق
نوف ميلت راسها/جهاد!؟؟...
ها وش قالت موافق صح جهاد ما رد عليها
نوف بصوت اعلى/جهاااااد
جهاد رفع راسه لها وبملل/هاا
نوف /انا اكلمك وش قلت موافق!؟
جهاد/على!؟؟
نوف بطفش منه/على انك تتزوج اختي
جهاد/قلتي لك اختك!؟ "ابتسم ..وبسخريه لاذعه"وعز النسب والله ياسر مبتلش
فيك وتبين تبلشنيني بعد باختك نوف بهتت ملامحها للحظات من كلامه وشتت نظراتها بعيد عنه بقهر انسدحت وغمضت عيونها بدون ما ترد
عليه جهاد عقد حواجبه مسح وجهه
بضيق بعد مالاحظ هدوءها وزعلها...
جهاد /نوف زعلتي!؟؟
نوف/....
جهاد تافف بنزعج من صمتها اول
مره يشوفها زعلانه..ما توقع ان كلامه
بيزعلها او ياثر فيها لأنها ب العاده ما تهتم وترد
الكلمه بعشر /نوف والله ما قصدي ازعلك او اجرحك ب كلامي كنت امزح معك....
نوووووف اكلمك انا..نوف
دخل ياسر /سلام عليكم
جهاد بضيق/وعليكم السلام جابك الله
ياسر وعيونه على نوف اللي مغمضه عيونها/وش فيك !؟ صاير لها شي!؟
جهاد /ايه زعلانه
ياسر بإستغراب/من اللي زعلان!؟ نوووووف
جهاد /ايه نوف
ياسر ابتسم وقرب من جهاد وبهمس/احسب لها خمس دقايق وينتهي زعلها وكان شي ماصار
جهاد هز راسه بلا/ما اظن
نوف جالسة ياسر اشر له عليها وابتسم..
وجلس على طرف السرير
وابتسم/نوف جدي وامك جايين في طريق اكلي لك لقمه قبل يجون نوف فتحت عيونها ورفعتها
لياسر تلاشت ابتسامته هو يشوف عيونها تمنى للحظه الزمن يوقف ما يبقى الا عيوونها""
صحى من سرحانه على
صوت نوف الحاد تناديه ياسر /هااا
نوف /لي ساعة اسالك ليه يجون ياسر تمالك نفسه وبغيض منها/يعني بذمتك ليش يجون ...
جاين يسلمون عليك يتحمدون لك بسلامه
نوف /ليه الدكتور قال لي بتخرجين بعد المغرب
ياسر/ما كان عندهم علم المهم يتطمنون اكثر عليك ويسالون طبيبك
نوف -------

��.درَب المُكابر ضيعّك،ي صاحبِي. ��

ـــــ

ياسر/ما كان عندهم علم المهم يتطمنون اكثر عليك ويسالون طبيبك
نوف عوجت فمها بطفش/طارق وينه ؟!
تأخر ياسر وقف وهز كتوف بمدري
واخذ العصير يصب لنفسه بينما جهاد
جلس على الكنبه اللي بطرف الغرفه
فجاءهم دخول طارق السريع بملامح
جامده نوف استعدلت بجلستها بلهفه/طاررق وينك تأخرت
تقدم لها بجمود وسط استنكار
جهاد وياسر بتجهل طارق لهم وسلام
عليهم نوف تلاشت ابتسامتها
وبقلق/طارق!! وش صاير؟
طـــررررراخ كف تردد صداه في الغرفه جهاد وياسر وقفو بذهول
جهاد بعيض/طـــاااااارق
رفعت يدها على خدها بصدمه
ورفعت عيونها تدريجيا لملامح طارق الحاده ‏طارق انحنى وبحده/الى متى كنتي ناويه تسكتين وتخبين عني
نوف ضيقة عيونها /م ما فهمتك
طارق ضرب طرف السرير/اقصد وايـت واللي معه
نوف فتحت عيونها على وسعها ونزلت راسها بخوف
طارق مسك فكها ورفع راسها/اكلمك أنا

نوف شدة من قبضتها على المفرش
وبهدو مصطنع/ما كنت ناويه اقول لك ابد
طارق بعصبيه/نــوووووووف
نوف بقهر/من قال لك
طارق تجاهل سؤالها وبامر /اول ما ترجعين للبيت تسلمين لي النطاره نوف بهمس/مسـتحيل
طارق /انسي عنادك شوي الناس هذولا ماانتي قدهم ابد ما يكفي بسبب غباك ماتو خواتك
نوف رفعت راسها بصدمه
طارق بقهر/لا تناظريني كذا ايوه بسببك لو كنتي قلتي لي كان قدرت اتصرف ..على العموم مثل
ماقلت تسلمينها لي وانا وعبدالرحمن بنتدبر الموضوع نوف /مستحيل نواف هو المسؤال هو اللي
بيتصرف
طارق بصراخ/ما دمرك الا نـــوووووووواف ومصايب نواف

نـوف/.... ــــــ

‏لا تؤذِ قلباً رق عليك يوماً ..

نوف بقهر/انسى نصفي!؟ انسى الكل ولا انساه
طارق بصراخ وغصب/نووووووف..
نوف نزلت راسها برجفه
طارق بزعل/هذا اخر كلامك!؟ اجل انسي طارق وخلي نواف ينفعك
وقف ودخل يده بجيبه بيطلع
نوف مسكت يده/زعلت!؟
طارق صد عنها ونفض يدها منه
نوف رجعت تمسك يده شدته اكثر/م ما كان قصدي ط طارق ا نا أنا "وبهمس"اسفه..
وبأصرار واذعان له/خلاص والله اسوي اللي تبي
طارق رفع حاجبه بحده/اللي ابيه انك توعديني ما تخبين علي شي وتسلميني الفلاش"الممري"
نوف بستسلام/وعد وعدددد
طارق سحب يده منها وصد عنها/الليل بمرك واخذه
نوف بصوت باكي/..س سامحتني!؟
طارق ناظرها بطرف عين وبقهر/لا تبكين
نوف ارمشت اكثر من مره تخفي دموعهاوهي عضه شفايفها
طارق تنهد وقرب لها وباسها على راسها
وبهمس/لاا تبكين
وطلع بسرعه
كل هذا كان تحت انظااار ياسر وجهاد
اللي ما فهمو شي..
وادهشهم موقف نوف وكيف كانت
ملامح الخوف في عيونها من زعل وعصبية طارق
وكانه اب وبنته..
جهاد بذهول/ما عرفت نوف وهي تعتذر
ياسر شد من قبضة يده
وطلع بسرعه خلف طارق..
جهاد قرب من نوف اللي كانت الضيقه
واضحه على ملامحها
جلس جنبها وربت على كتفها
وبمحاوله لأسعادها/بكره او بعد بكره بننزل لجدة وتخطبين لي وعد..عاد ما لها عذر ترفض اصلاً كيف ترفض وحده مزيون مثلي هههههههههههه
نوف انسدحت وبضيق/انسى الموضوع
جهاد بسلوب مرح/اف كيف انسى قلبي وعد قلبي تعلق بحبها من اول وصف خخخخخخ
نوف بتجاهل غمضة عيونها مالها خلق لسماجة جهاد تعرف انه يحاول بغير مودها ويسعدها بس زعل طارق يمثل اكبر كوابيسها..
طارق هو لاب والاخ والملجى لها..ما قالت له لانها تخاف عليه منهم..بيورطونه و مو بعيده يقتلونه بدم بارد مثل ما قتلو ابوي وخواتي..
ما عندي استعداد اخسر احد ثاني..
اذ كان فيه احد لازم اخسره ف هو نوووواف
-

طلع من عندها هو منقهر منها وعليها
لو ما عرف بصدفه امس عن طريق
وعد اللي اتصل فيها يتطمن على صحتها..
وقالت له عن الناس اللي كانو يرقبون بيتهم
وانهم سالو عن نوف..
جن جنونه واتصل على عبدالرحمن
اللي بطلعت الروح قال له على كل شي..
من البداية الى النهايه..
هذا غير انها اخفت عنه انها كانت موجوده
في موقع الحادث اللي انقتل فيه ابوها
وشافته ينقتل قدام عيونها..
اتكى على الجدار بضيق"
وش تخفين عني اكثر يا نوف..متى تعتدل حياتك وتكون حياتك خاليه من سموم ابوك
يعني مشقيك في حياته ومشقيك في مماته"
-

يعني مشقيك في حياته ومشقيك في مماته"
للحظه مرت في باله ذكري لزمان بعيد
"اول ما وصل لبيت راشد لاجل يعيش مع امه كان كاره راشد وعايلته..وخاص نوف اللي كانت تتبعه في
كل مكان وتقلد بكل تصرفاته وقتها كان عمرها 4سنوات..
يا ما ضربها ويحاول يكرهه فيه بس
هي بكل غباء كانت تضحك له ببرائه
وتدريجين بدا يتعلق فيها اكثر وصار مسؤال عنها
كان يحاول يعلمها الصح من الخطاء
لاكان بوجود راشد اللي يكسر كل تعليماته لها
حياتها مشتته ضايعه كانت ضحيه لزواج
فاشل من شخصين غير متكافئن
صبو جام كرههم لبعض في طفله برائه ذنبها
الوحيد انها تنتمي لكل منهم..."
لتفت بفزع لليد اللي لفته بقوه
طارق وجهه لكمه لشخص اللي لفه
لا كان ياسر تفداها
طارق عقد حواجبه/ياسر!!!؛ افزعتني
ياسر رفع حاجبه/واضح ان افكارك مخذتك لبعيد
طارق كبت تنهيدته/سجيت شوي
ياسر بتسأول/طار
طارق رفع يده وقطعه/اعرف اللي تبيه بس رجيتك لا تسال لان ما عندي جواب
ياسر بصرار/عندك جواب و إيجابات لكل اسالتي
من وايت ومن نووووواف اللي ذكرتهم!؟ وش علاقتهم ب نوف
طارق شتت نظراته
ياسر/من يكونون يا طارق هذي مو اول مره اسمع اسمائهم..اكثر من مره سمعت نوف تذكر اسمائهم في نومها من يكونون لدرجة غزو احلام نوف في منامها
طارق/قصدك كوابيسها..كل اللي اقدر اقوله لك انهم من اكبر كوابيسها في صحوها ونومها.."ربت على كتف ياسر بثقة" لا يروح تفكيرك لبعيد وتشك في عفة زوجتك..
ياسر نفض يد طارق/كلامك يثير جنوني اكثر وفوق هذا تقول لي لا تشك فيها!؟
طارق تنهد بستسلام/نوف شافت ابوها ينقتل قدامها ووايت هو اللي قتله
ياسر/وطيب وغيره ا!؟ ونواف
طارق بكذب/عمها
ياسر بقهر/لا تكذب..اللي اعرفه راشد ماله اخوان
طارق بتصريف/اخوه من الرضاع
ياسر /وسبب اصابة عين نوف والجرح اللي تحت عينها اليسار
وسبب تصرفاتها الصبيانيه وعدم تعليمها!!؟
طارق صد عن ياسر مشى/جوابها عند نوف..سؤال يمثل فتح جروح دثرها الماضي ف لا تسالها
ياسر زفر بغيض..اجابات طارق
دخلته في دوامه اكبر واكبر
"مصيرك تكونين كتاب مفتوح وخالي من الاسرار يا نوف.."
حاول يبتسم هو يشوف جدته وعمته متجهين له..
اخذهم لغرفة نوف -
-
توقعاتكم

-
لهم نص ساعة عندها
يسوالفون عندها
جسمها معهم لكن عقلها وتفكيرها ابعد ما يكون عنهم
غرقانه ب كومة من ذكريات اللي اصدر صرير من الألحان القاسيه تحرق روحها وعقلها في عتمتها..
جهاد ..هزاها من كتفها لينتشلها
من عتمة التفكير السودوي اللي تعيشه..
رفعت عيونها له بذبول/هاا
جهاد بحنيه/وين عقلك!؟ لي ساعه اسالك
نوف عقدة حواجبها/عن!؟
جهاد ابتسم/ابوي وافق يروح معي ويخطب لي البنت اللي انتي اقترحتيها
ابو عاصم/من بنته يا بوك اللي بتخطبينها لجهاد..رفض يقول اسمها لنا
نوف رفعت حاجبها بحده ..وبنتقام من جهاد على كلامه/ايه بخطب له وحده كفوه و شروه
الهنوف بحمس/نعرفها يا ماما؛؟
نوف/اكيد تعرفينها ممرضة جدتي سازت الفلبينيه
ابو عاصم والهنوف بصدمه/هاااا
جهاد وياسر/هههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
نوف بنتقام/جدي والله هو يحبها وهيمان فيها بعد واكثر من مره شفته واقف معها لوحدهم ف قالت اختصار عليه طريق واخطبها له واجمع بين ثورين ب الحلال
-
---- ابو عاصم بحده/جهااااد صحيح اللي تقوله نوف
جهاد بعتاب حاد/انت وش تشوف!؟ يعني لو كنت احبها بتتزوجها ب السر الاجل ما تحل لي ابد!؟
ياسر ظرب جبينه"هيا خذ لك بدا جهاد لعبته اخخ"
ابو عاصم عقد حواجبه /وش اللي تقصدها
جهاد قرب من نوف وبسخريه/انت عارفة قصدي زين يا طويل العمر
الهنوف/جهاااد اترك عنك رمي الكلام اللي بدون معنى
جهاد ببرود/بعد بكره بروح لجدة وابيك تروح معي يا طويل العمر بأخطب اخت نوف وعد
نوف عقدة حواجبها بتفكير في مغزا كلام جهاد ما فاتها ارتباك جدها ابد..
الهنوف بحده/جهاد عن الهبال!؟قلو البنات عشان تتزوج بنت راشد
جهاد تجاهلها/ها يا الغالي وش قلت!؟
ابو عاصم بعصبيه/اكيد لا والف لا
جهاد ابتسم بخبث/وانا ما ابي اتزوج الا هي وما فيه شي يوقفني عن اني التزوجها الا اذ سبقتني انت وتزوجتها
ابو عاصم مسح ذقنه بربكه/انت عرفت!؟..ا انا يا ابوك اا
جهاد قطعه/بتزوج وعد يا الغالي وبتروح معي نخطبها
ابوعاصم بقلة حيله/اللي تشوفه يا ابوك
جهاد ابتسم بسخريه وصد عنهم
الهنوف بصدمه وبعصبيه/يا ابوي!؟؟لاااا لا انا لايمكن اسمح ان بنت راشد تتزوج اخوي مستحيل يكفي وحده
نوف قهرها كلام امها/جهاد صدقني ما بتحصل مثل وعد ابد ابد وزوج وملكة بنفس اليوم ومهرها انك تعطيها عيونك وقلبك مفهوم
جهاد/هههههههههععع حسستيني انك اخوها مو اختها...
الهنوف خذت شتطتها وطلعت بعصبيه وتبعها ابو عاصم اللي ما كان لامر اكبر منه
ووو..... -
----
-
لامر اكبر منه
هو طعن ولده بظهره
بدون قصد منه او تخطيط
-
بعد المغرب طلعت مع
ياسر وجهاد للقصر
طلعت بسرعه قبل احد يشوفها لغرفتها
دخلت الحمام واخذت لها شور سريع
طلعت ولبست لها بنطلون اسود وبلوزه واسعه سودا
ولبست نظارتها
جلست على التسريحه
مشطت شعرها بعشوائيه وقدتة جزء منه على قدام واخره ربطته بربطه صغيره
رجعت تثبت نظارتها وابتسمت
لها يومين ما لبستها كانت تحس ب جزء منها ناقص
بدون النظاره
متكي على الباب /ليش رجعتي تلبسينها!؟
التفتت له بفهاوه/هاا!؟
ياسر اقترب منها..نزل النظارة
رفع يده يرجع شعرها برقه خلف اذنها
وبعذوبه/افهم كل بنات حواء الا انتي!؟
نوف تراجعت على وراء/ليه تظن اني اشبه حريمك!؟
اقترب اكثر ونزل لمستوها
بصوت شعاري/تشبهينهم الا عيونك مالها شبيه الا المها
نوف ارمشت بشتات من نظراته اللي مافهمتها..وبغباء/المها!؟ لا تشبهني بحريمك قلت لك ما اشبههم ياسر ابتسم/ما تعرفين المها!؟ هذي انثى الغزل
نوف بدفاشه/جعل الغزل ترفسك ي الثور تشبهني بحيوانات!؟
ياسر غمض عيونه بقلة حيله من سذاجتها وبرائتها..ومسكها من كتفها
وثبتها على الجدار وقبل عينها اليمين بهدو
ابتعد عنها وقبل عينها اليسار
نوف شلل احتل جسدها فقدت القدره في رفع
يدها وابعاده عنها..تعجز تصارخ وتبعده عنها..
ياسر وانفه على انفها وحس برجفتها/تدرين!؟
نوف رفعت عيونها له برجفه/...
ياسر بابتسامه ساحره/مايربك قلبي الا عيونك
غمضت عيونها بقوه
قرب اكثر وو
طق طق طق
ابتعد عنها بسرعه وهو يسمع الباب يدق
ياسر اتجهه للباب وبغيض/هو وقتك!؟؟
نوف رفعت يدها على صدرها تحاول تسحب اكبر قدر من الاكسجين اللي فقدته لثواني
ارمشت بصعوبه وهي تسمع صوت ديما تناديه
رفعت عيونها لديما اللي واقفه على الباب
وياسر متكي على الباب
للحظه تمنت تركض وتحضن ديما اللي انقذتها من موقف كان عقلها عاجز على استيعاب تفاصيله
ديما بطفش/نوووف اشبك ياللا تعالي البنات ينتظرونك
نوف بإرتباك/ينادوني!؟ هاا ايه اي يه ينادوني
مشت بسرعه بتطلع لكن يد ياسر اللي مسكت معصمها استوقفتها
وهمس بعذوبه/قدرتي تفلتين هذي المره
معصمها استوقفتها
وهمس بعذوبه/قدرتي تفلتين هذي المره
نوف سحبت يده وبهمس/اكرهك يا الثور
ياسر ميل راسه لها /متيم بعيونك
طلعت بسرعه وهي تسبه في خاطرها
قهرها
ابتسم بخبث اول ما اختفت عن عيونه/بعدك ما شفتي شي ان ما جننتك وهبلت فيك ما اكون ياسر العاصم
-
دخلت مع ديما لقسم ابو مصعب
وهي تتحلطم رفعت يدها على قلبها
تحس بنبضاته سريعه ضغطت عليه بقهر""الله ياخذك الله ياااخذك يا الثور..وووو
ـــــ

2
الله ياخذك يا الثور وانتـي ليش
ما كفختيه و وقفتيه عند حده ‏الحقير المتخلف الله يلعـ
انتبهت ان ديما وقفت ‏رفعت راسها للبنات اللي كانو واقفين امام الغرفة ف استقبالها ‏سلمو عليها تحمدو لها بالسلامة ‏
ديما مسكة يدها و بأمر/غمضي عيونك
نوف بدون نفس غمضت عيونها تجاريهم
فتحت ديما الباب الغرفه
ودخلت نوف فيها اللي تتسلل لمسامعها صوت الموسيقى الهاديه
ديما /افتحي عيونك
نوف فتحت عيونها ببطى
وبدون شعور انفتح فمها بذهول
سمر وديما ورغد وليلى بصراخ/surprise
التفتت لهم بستغراب واحراج
ورجعت تتامل المكان من حولها
غرفة واسعه مجهزه للمساج يتوسطها سرير مستطيل ابيض
محوطه حوافها ‏بـ أسلاك الليزر المضيئة ب اللون الليلكي
بعكس ‏إضاءة الغرفة الخافته ب اللون الوري
وفي اخر الغرفه مسرح صغير ‏تعتلي راقصة باليه محترفة تتمائل بجسدها النحيل على روؤس اصابع قدمها
وخلفها شاشة ‏بروجكتر تعرض صور لنوووف
وفي ‏الطرف الثاني من الغرفة عاملات مساج والبدي كير ومنيكير ‏بـ لبسهم الموحد
رغد مسكة يد نوف تصحيها من تأملها/هذا تقليد جاري بعائلتنا ‏لأي احد يدخل المستشفى يكون بانتظاره غرفة مجهزة بهذا الشكل ..ونخرجه من اجواء المستشفى الكئيبه ب غرفها ‏البيضاء الى غرفة تشرق باللون مع المساج اللي ينسيه تعب النومه على سرير المستشفى لفتره طويله
سمر تسحب يد نوف وتجلسها على السرير/كثرتي كلام رغوده يالله استعدي للمساج
واستمتعي ب الاجواء
طلعو البنات وتركو نوف مع عاملة المساج
كانت نوف ماتزال تحت تاثير الصدمه
غير معتاده على هذا النوع من الاهتمام
بدون شعور ابتسمت هي فعلاً كانت محتاجه لشي
يبعدها عن ضغوط الفتره اللي راحت
غمضت عيونها تحاول تستمتع بهذي اللحظات
جسدها في حالة استرخاء تام
''
انتهت من المساج ورجعو لها البنات
نوف مسترخيه على الكرسي المتحرك بين ايدي عاملات البدي كير والمناكير
ديما /هاا كيفك الحين
نوف وعيونها على راقصة الباليه /كل يوم بدخل المستشفى
ليلى/ههههههههههههههه
نوف بحيره اشرة على رقصة الباليه/اذا كان هذي تقليد عندكم اذا تعب احد من العيال تجيبون له هذي؟!
البنات ناظرو بعض بخبث وضحكو/هههههههههههههههه
ليلى/قصدك ب العيال ياسر!؟ يا عيني يا عيني على اللي يغارون
نوف /اغااااارر اخخخ
ديما بتمثيل رومنسي رفعت يدها على قلبها/بعد اللي شفته قبل شوي اكيد بتغار على معشوقها ياسر ..مسكت يد نوف وبعتذار/اعتذر قطعت عليكم قبل شوي لحظات من الف ليلة وليلة
رغد بفضول /قطعتي عليهم ايش؟؟
ديما بحماس/دقيت عليهم الباب وكان ياسر مغتاض مني ونوف وقفت على الجدار و وجهها احمر يعني انهم..

وجهها احمر يعني انهم كانووو "وغمزة بعينها لنوف"
نوف بعصبيه/كذابه كنا نتهوش
سمر /ههههههه اقنعتيني والله اللي يشوفك قبل شوي تمشين ويدك على قلبك ان يقول لهذي
نوف قطعتها/لا تخربطون ب الحكي والله كنا نتهاوش
ديما بنص عين/امممم تتهاوشون على شنو يا كناري الحب
نوف تحرك يدها بتبرير/والله كنت اهاوشه لانه سبني يشبهني ب الحيوانات
رغد/حيوانات؟!
نوف/اية يقول ان عيوني تشبه عيون المها
ليلى عقدة حواجبها/طيب؟! وين السب في الموضوع
نوف تشرح لها/تخيلي المها طلع حيوان انثى الغزل "وبعصبيه"انا يشبه عيوني بعيون الغزل؟! هو وعيونه اللي كانها عيون الثور
البنات ناظروها بصدمه و
انفجرو ضحك/ههههههههههههههههههههههههه
ديما/يا الخبله الرجال يتغزل فيك ما يسبك
ليلى/عيون الغزل يشبهون فيها كل اللي يملك عيون جميلة
فهمتي
نوف بعدم استيعاب/هاا قال غزل قال
سمر تشمر اكمامها /يا بنات البنيه يبي لها دوره في الحياه الزوجيه
نوف وقفت وهي تنفخ اظافرها وبسخريه/ها و لايكون انتي اللي بتعطيني
سمر بغرور/إيفة
نوف قربت الدي جية وغيرت الموسيقى الهاديه الى موسيقى
ساخبه ورفعة الصوت الى اعلى حد
البنات غطو أذنيهم بإنزعاج
مدت لسانها لهم وطلعت وقفلة الباب وراها ب المفتاح
وابتسمت بنذاله""حياة زوجية اجل خخخ""
نزلت تحت للبحر
وجلست على صخره يظربها الموج بكل قوه
وتحت ظلام الليل اللي يكتسحه انوار القصر الساطعه
عضت شفايفها
بتفكيـر
رفعت جوالها واتصلت عليه
و اول ما فتح الخط صارخة بقهر/سـلامات يا تافه تقوول له انت صاحي وين وعدك لي ها ما كان هذا اتفاقنا ليش تقول له والله ان اردها لك وان اورطك مثل ما ورطتني لو كنت قدامي يمين لأقطعك بسنوني يا يـا اخخخخ
ابعد اذنه عن الجوال بسبب صراخها المزعج /خلصتي!'
نوف بغيض/ايه
مسح ذقنه بورطه/يصير ابرر لك؟!
نوف بصراخ/لااا لان ما لك عذر ابد
عبد الرحمن/يا بنت الحلال وانتي تعرفين طارق نشبه ف لا تلوميني وصراخك هذا كان وجهتي لـ اختك وعد اللي كبت العشاء "تنقل الحكي "كله لـ طارق
نوف/وانت ما قصرت كملة له ..المهم وش السواه الحين؟!
عبدالرحمن/وش صار معك
نوف بدون نفس/كفخني
عبدالرحمن/ههههههههه
نوف/وجع ابه اضحك مو انت اللي تكفخت
عبد الرحمن/ههه احم ,,وبجديه''اسمعي بتسلمين طارق النظاره؟!
نوف بثقة/طبعاً لا ومستحيل بماطله
عبدالرحمن/وبعدين؟!
نوف بتخطيط/الخطه كـ التالي بكره او بعده بنمشي لجدة
وهناك بيستلم المهم نواف وانت عليك انك تــ............ عبدالحمن بذهول/لااالا مستحيل اوفقك على اللي بتسوينه هذا جنون
نوف بحقد/هذا ثاري انا اذ ما بتساعدني قول لي من الحين الاني بك او بدونك بنفذ اللي ببالي
--

توقعاتكم

insta : g_rwa12



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 39
قديم(ـة) 09-11-2016, 11:43 AM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،


وكذا نزلت لكم 4 أجزاء كامله

وان قدرت العصر او المغرب ادخل بنزلكم كمان 4 أجزاء

لأن بكره حفل التخرج حقي بالمعهد وبيكون يوم مره حماس وما اضمن ارجع البيت وانزلكم يوم الخميس

ممكن بعد منتصف الليل انزلكم ان نمت وارتحت ابشروا 3 أجزاء

والاسبوع الجاي كله اجازه عندي بنزلكم كل يوم جزئيين نفس ترتيبنا ف الويكند

واذا حابين تتزاصلوا معايا

هذا حسابي ف السناب شات

Snapchat / too-fy11

قراءه ممتعه


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 40
قديم(ـة) 09-11-2016, 07:34 PM
صورة اسطوره ! الرمزية
اسطوره ! اسطوره ! غير متصل
©؛°¨غرامي ماسي ¨°؛©
 
الافتراضي رد: غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ،



الروايه الاولى للكاتبه / غلا

بين أمسي و القدر خانها الحظ و غدر
http://forums.graaam.com/600577.html

الروايه ثالثه قيد الكتابه حالياً بالإنستقرام

اذا ما عشت بدنياك أميراً فخذيني إليها أسيراً الكاتبه / غلا


اللحن السادس عشر

-
نوف بحقد/هذا ثاري انا اذ ما بتساعدني قول لي من الحين الاني بك او بدونك بنفذ اللي بباليعبدالرحمن بعصبيه/انا قلت لك اني معك على طول بس اللي بتسوينه جنون هذا غير ان رحلتي ل ‏كلفورنيا نهاية الاسبوع يعني ما يمدينوف ببرود/عادي قبل رحلتك ننفذ ويمدي ونصعبدالرحمن بقلة حيله/وطارق وياسـر؟!نوف/طارق عليك وياسر علي ونواف بيكمل الباقيعبدالرحمن/صار..من اليوم ببدا اجهز واجمع المعلومات اللي طلبتيها و اضيفها للمعلومات اللي جمعنها من سنتينمع باقي الاجراءتنوف ابتسمت بخبث /هذا الكلام كون في انتظاري
__
دخل قسم امه ابتسم لها جالسه على سجادتها منتهيه من صلاة العشاء
جلس بهدو على الكتبه اللي خلفهاانتهت من قرايه اذكر صلاتها ولتفتت له بحنيه/هلا يمه ياسر/تقبل الله منك
ام ياسر/‏منا منك صالح الاعمال
ياسر وقف وجلس قريب منها على لأرض/خلصتي اذكر صلاتك؟!
ام ياسر بحرص/اكيد يمه..
كان رسول اللَّه صلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم : « إذا انْصَرَف مِنْ صلاتِهِ اسْتَغفَر ثَلاثاً
وقال : « اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلامُ ، ومِنكَ السَّلامُ ، تباركْتَ يَاذا الجلالِ والإكرام »
قِيل للأَوْزاعي : كيفَ الاستِغفَارُ ؟ قال : تقول : أَسْتَغْفرُ اللَّه ، أَسْتَغْفِرُ اللَّه .
ياسر هز راسه/عليه افضل الصلاة وسلام.
ام ياسر /بشر كيف صارت عين زوجتك
ياسر بتفكير/بـخير..اقول يمه على طاري الصلاه وحد من ربعي اشك انه ما يصلي او انه متهون في امر الصلاه وش السوات معه؟!ام ياسر بحرص/الله يعافينا؟! ورا ما تنصحه يا يمه الصلاة هي عمود الدين اللي وهي العبادة الوحيده اللي فرضها الله لنا في سماءه هذا دليل على عظمة شأنها ما كان اصحاب رسول الله-صلى الله عليه وسلم-يرون شيئا من الاعمال تركه كفر إلا الصلاة..ما دام انه صاحبك في انت مسؤال عنه انصحه وامره ب الصلاهياسر مسح على ذقنه وتنهد/وهذا اللي بيصير لاني الى الان مو متاكد اذ كان متهون فيها او يتركها عمد
ام ياسر بضيق/الله يهديه ويصلح شانه
ياسر باس راس امه و وقف/امين يا الغاليه امين..يالله استاذنك قبل يفتح انفتح باب
ودخلت منه ديما اللي واضح عليها الزعل جلست على الكنب وشغلة التلفزيون
ام ياسر/يكافي وراك ما تسلمين
ياسر رجع لها وجلس جنبها ولف يده على كتفها بحنيه/اف حلوتي زعلانه؟!
ديما بعصبيه/من زوجتك يا اخي انت كيف متحملها هاا
ياسر زم شفايفه/ليش وش سوت؟!ديما حكت له اللي صار
ياسر ابتسم بحراج من تصرفها/امسحيها بوجهي يا خوك
ديما تأففت/كل مره احول احسن صورتها وعلاقتها مع البنات بس ماكو فايده منها
ام ياسر بحزم/ديما خلاص يا ماما وو
-

ام ياسر بحزم/ديما خلاص يا ماما..وانت يا ياسر زوجتك وقفها عن تصرفاتها الطايشه وعقلها بالله هذا تصرفات او شكل وحده متزوجه هاا ولا تظن اني ما لحظة عدم اهتمامها فيك او في جناحكم البنت مهمله حيل لك و لبيتها بكره بيصير عندها عيال كيف بتربيهم وتهتم لهم بيجيك الواحد منهم لسانه يلوط اذنه وخبل مثل امه اللي ما تستحق تكون زوجة او حتى ام ..الله يستر عليك يا نوال اللي كانت ترفع راسي بين سيدات المجتمع وافتخر فيهاكانت مهتمه لك ولجناحها وبنفسها وباهل زوجها الكل كان يحترمها ويقدرها مو مثل الخبلة اللي عندك الحين اللي ما تعرف راسها من رجوالها بنت الفقر
انا مدري وش صار بينك وبين نوال مع انك كنت مرتاح معها وفجاءه انقلبتو
ياسر عقد حواجبه بنزعاج كلام امه ظرب في الصميم..وقف وصد عنهم بيطلع
ام ياسر/ياسرر..انت ما قصرت معها ابد و الحين مافيه شي يجبرك تبقيها على ذمتك ما دمت ناويه تتزوج عليها طلقها وتزوج لك يمه ياسر ودي اشوفك مستقر ومرتاح بحياتك واشوف عيالك مع زوجة تقدرك وتهتم لك ولعيالك
ياسر هز راسه وطلع
ديما بزعل/ماما ليش تقولين له يطلقها؟! بتزعل خالتي الهنوف
ام ياسر مسحة دموعها بحسره على ولدها/بنت عمتك مامنها رجا والملمه على الهنوف كان مفروض من رجعت لها بنتها تعلمها الصح من الخطا وتاخذ بيدها الاجل تعدل من نفسها
ديما نزلت راسها/عمتي الهنوف غريبه تعاملنا كلنا مثل عيالها وكلنا نعتبرها امنا الثانيه بس تصرفاتها مع بنتها غير فيها كمية تناقض عجيب مرات اشوفها تنظرها بكره حقد ومرات اشوفها تناظر لها بحب
ام ياسر وقفت ورفعت سجدتها/اللي مر علي عمتك الهنوف مو شوي ابد..المهم قومي صلي
نزل من الدرج الخلفي ماله خلق يقابلها او يقابل احد جلس على اخر الدرج بضيق من مقارنة امه بين نوال و نوف وين نـوال و ويـن نـوف غمض بحنين لـ نوال اللي كانت مثل النسمه ومثل لـ زوجة المثاليه اللي يتمنها اي رجل
جمال ودلال وثقافه ودين واخلاق ..لا كان صار شي اكبر منها ومنه ف كان صعب استمرار زواجهم...
تنهد بضيق اكبر ورفع راسها وعقد حواجبه بستغراب هو يشوف الباب للمدخل الخلفي ينفتح
وتدخل منه بشعرها وملابسها المبلوله
واطراف بنطلونها مرفوعه لنص الساقها بـ اقدامها الحاااافيه
نوف نفضة شعرها اللي تطيرت منه قطرات الماءوبستغراب/وش مجلسك هنا؟؟!
ياسر رص على اسنانه بقرف/وانتي وش اللي مدخلك من هنا؟! -
-
ياسر رص على اسنانه بقرف/وانتي وش اللي مدخلك من هنا؟!
نوف تحرك رجلها تنفض منها الرمل/كنت جالسه على الشاطي وماقدرت اقوم ما اسبح فيه
ياسر /باللهي؟!توك طالعه من المستشفى ولك حيل لسباحه
نوف اتجهت له وجلست بجنبه على الدرج وبعفويه/اي لي حيل بعد المساج اللي كانو مجهزينه اي البنات هههههه وحتى اظافري سووها لي مدري وش يسمونه"تقصد البديكير والمنكير"
رفعت اصبعها له/شوف...اوه لاااا
ياسر رفع حاجبه هو يشوف المنكير منشخ واطرف اظفيرها مكسوره
نوف حكة راسها/اووه شكلها خربة لمى تسلقة الصخره اللي على الشاطي هههههههه
ياسر غمض عيونه وعد من1الى 10هو يذكر نفسه انها توها خارجه من المستشفى..وبحده ما قدر يخفيها/نووووف قومي عن وجهي قبل لا اكفر فيك...انقـلعي
نوف وقفت وتخصرت/ليه وش سويت هااا ياسر بصراخ/فاااارقـي
نوف صعدت الدرج ركض برتبك من صراخه"هذا مجنون اكيد معه انفصام بشخصيه مره يمثل دور الزوج ومره دور القرد خخخخ يا عزتي لك يا نويف اللي يسمونه زوجك مجنون..يبي له مستشفى شهار ..مو مشكلة اذ نزلنا لجدة بقول لـ طارق يخده لـ الطايف ويمر فيه مستشفى شهار
"""مستشفى مجانين"""
اما عن حالة ياسر فكانت الشياطين تتطاير قدامه وبصعوبه منع نفسه لا يتبعها ويرتكب فيها ابشع جريمه ممكن تمر في تاريخ الجرايم طلع بسرعه وصفق ب الباب ورها اللي تردد صداه في المكان
نوف في اعلى الدرج /كسر يكسر عظامك وسنونك مشت تكمل طريقها لا كان استوقفها شكل رغد اللي كانت نويه تنزل من الدرج الخلفي وعبايتها في ايدها و وجهه مرم من البكى و اول ما شافت نوف ارتبكت وزادت رجفتهانوف قربت منها وبريبه/وين بتروحين وليش كنتي تبكين
رغد ارتجفت شفايفها ومشت ببط متجهله نوف..وتجوزت
نوف هزت كتوفها بعدم اهتمام
وهي تشوف رغد تنزل الدرج صدت عنها بتكمل طريقها
لكن عقدت حواجبها بستغررراب
من صوت شهقات رغد العاليه من سمعت جوالها يدق وجلست على الدرج تبكي بنهيار
نوف رجعت لها بسرعه وجلست جنبها وبصرار حد/ليش تبكين؟؟؟!
رغد غطة وجها وبكت اكثر
نوف سحبة الجوالها منها اللي كان يرن بشكل مزجج فتحت الخط و وصل لها صوت.....
-

خير للمرأة أن تتكسر أعضائها تحت عجلات الحياة، من أن تتحطم أنوثتها تحت أقدام فسقة الرجال..

-

يرن بشكل مزجج فتحت الخط و وصل لها صوت ينبعث من الخبث/وينك ساعه لاجل تردين هاا انا ما حذرتك ان من اول رنه لي تردين وتشبعين مسامعي بصرتك ههههههههه المهم يا ويلك تتاخرين انتظرك ف الشقه على احر من الجمرر ههههههههه اخيراً بكون انا وانتي مع بعض اوعدك بتكون ليلتك من اجمل ليالي عمري انا هههههههههههه واذ فكرتي تتاخرين او ما تجين صدقيني صورك بتكون متصدره صفحتي على انستقرام وخاصه ان عدد متابعيني فوق الـ m1وبتكون بنت الهيثم سيرتها على كل لسان وانا بخرج منها مثل الشعره من العجين بعذر انه تم اختراق حسابي ههههههه انتظرك يا حلوووه طووووط طوط
رغد انرفع راسها بقوه من يد نوف
رغد تبكي برعب اكبر بسبب نظرات نوف الحده/لا تـ تناظريني كذااا والله ما اعرف كيف وصلت له صوري له سنه هو يتبعني من مكان لمكان اه ه
نوف بحده/كنتي ناويه تروحين له؟!
رغد شهقت بقوه/هو اجبرني هددني ا اذ م ما رحت له بينشر صوري و و نوف شدتها توقف بقوه/هو نفسه اللي ظربته في المطعم؟!
رغد هزت راسها بـ آيه
نوف ظربتها كف بكل قوتها وقبل تترجع على ورا شدتها من شعرها وقربتها من وجهه/وليش ساااكته له ليش ما وقفتيه عند حده وتركتيه يتمادا معك ليش ما قلتي لأحد ابوك او جهاد او عيال عمك هاا
رغد بنحيب/م ما اقدر مااا اقدر
اخف اذ قالت لاحد ما بيصدقوني وبيقلبون السالفه على راسي صوري ك كلها عنده م مادري م من و و وين حصل عليها وغير هذا هو مـ شهور فـ من بيصدق ان مشهور بيلتفت لي و هو عنده البنات يتحذفن عليه
نوف فكت شعرها وبحده/غبيه سخيفه وسااااذجه مثلك مثل كثير بنات نفس طينتك بسبب خوفهم من اهلهم ارتكبو اخطاء اكبر واكبر وارخصو ب انفسهم لـ لشباب استغلو خوفهم وغبايهم ودمروهم بكل بساطه بدون ما يلحقهم اي ضرر وضحيه هي البنت كررت نرف ظرب رغد على صدره وبغيض/انتظري هنا بروح اجيب عباتي واجي
طلعت نوف ركض لغرفتها
بينما تهوت رغد على الارض تبكي الم وقهر وحسره على نفسها وخوف من تهديد ذئب بشري نجس استغل شهرته وجعلها قناع وستار لـ اعماله البشعه
--
دخلت الغرفه بسرعه وسحبت عبايتها وقبل تطلع لفت انتباهها كاب لـ ياسر على الكنب سحبتها معها وطلعت نزلت لرغد اللي لسى جالسه مكانها وتنتحب نوف وقفتها /يا الله رغد بخوف/وي وين بنروح نوف/بنروح له رغد هزت راسها برفض/لالااا ما ابي اورطك معي هذا ما يخاف ربه نوف بحده/قلت لك البسي عباتك رغد برجفه لبست عبايتها وشهقاتها تكرر مع كل ثانيه نوف لبست عبايتها الكتف ورفعت جوالها واتصلت عليه/ويـنك طارق يطفي السياره/تو كنت بتصل فيك انا في الموقف وبنزل لك الحين نوف باستعجال/اقضب ارضك انا بجيك وشغل سيارتك طارق بإستغراب/طيـ الووو الوو شد من مسكته على جوال بغيض منها اتاكى على السياره ينتظرها استعدل في وقفته اول ما شاف نوف تركض بعبايتها وساحبه معها وحده نوف صارخة من بعيد/شغل سيارتك بسرعه طارق ارمش اكثر من مره بإستغراب وبعدها استوعب وتحرك بإتجاه سيارته وشغلها فتحت نوف الباب الخلفي لـ رغد وركبتها واتجهت للباب الامامي وركبت ضربت على الطبلون/حرك يا ابو الشباب حرك بسرعه طارق حرك السياره وبقلق/نوويـف وش صايررر ونظارتك هاتيها نوف لفت بجسمها كله له/اتركك من النظاره الحين ..الخبله اللي ورا في مصيبه وابي فزعتك معي طارق رفع عيونه للمراية الاماميه العاكسه وبهمس/رغد؟!نوف/ايه رغد طارق/وش صاير لها نوف حكت كل شي لـ طارق اللي بقوة تحكم بأعصابه رص على الطاره/من متى هو يهددك بصورك نوف ترد /له سنه طارق بحده /اكلمها هي..كيف وصلت له صورك؟!رغد برجفه/مـ مـدر ري لأنه حتى الأماكن اللي ا اروح لها يعرفها و و ين ما رحت اشوفه طارق/وبريك كيف يعرف نوف بسخريه/يمكن معه جني طارق اعطى نوف نظره سكتتها رغد/م مدري طارق/انتي تنزلين صورك بسناب؟!رغد بإرتبك/ايه مـ انزلها الا اللي اعرفهم وكلهم صديقاتي واقاربي وحتى الببي كل اللي عندي بنات طارق زفر بغيض/يصير خير نوصل له الحين ونعرف كيف وصل لصورك وصلوا الشقة اللي حددها طارق بدون ما يلتفت لها/دقي عليه و قولي له ينزل يقابلك هنا رغد هزت راسها برعب/لاا تكفى نوف سحبت جوال رغد واتصلت على اخر رقم اتصل فيها ومدته لـ رغد وابتسمت لها تشجعها رغد برعب/الووومشعل/هلا بصوت وراعيه وينك رغد/ا انا ا انتظرك ت تـ تحت مشعل /اقول رقم الشقه١٣٥ اطلعي لي رغد بكت بضعف/ا انت ت تـعال وخذني مشعل يضحك بخبث/ههههههههههههه يحليلك مسويه تستحين اجيك ليش ما اجيك قفلت منه وهي تنتفض الموقف اكبر منها في حياتها ماتخيلت انها بتكون وحده من ‏ضحايا الابتزاز وهي البنت الوحيدخ لـ ابوها وامها ولها احترامها وكيانها بين الكل ..انتبهت
على طارق اللي فتح شباكها/
-

طارق اللي فتح شباكها/إذا نزل حاولي تتكلمين معه بثقه شوي اوكي
فتح السياره ونزلت/وانا بكون بانتظاره
نوف /وانا معك طارق ناظرها بحده
نوف بغيض/لا تناظرني كذا تسمع نزلت عبايتها ولبست الكاب وبما ان لبسها كان رجالي ف صعب احد ينتبه على انها بنت
طارق بغيض/نوووف عن الهبال ولبسي عباتك نوف رفعت راسها له وعلى شفايفه نص ابتسامه/قصدك نواف فتحت بابها ونزلت وهي تحس بنشوه تسري بجسمها وكانها تحررت من معتقل استنشقت الهواء بقوه واشارة لطارق بهبل طارق ضرب جبينه وقفل باب السياره وابتعدو عنها في انتظار مشعل كل هذا تحت انظار رغد المصدومه من اللي صار "نوف و نواف؟! رفعت عيونها لعباية نوف المرميه على المقعد وعلى نوف اللي تمشي مع طارق مبتعدين عن السيارة فزت بخوف من صوت مشعل القريب منها
مشعل متكي على باب السياره/واخيراً ما تدرين وش كثر انتظرت هذي اللحظه فتح لها الباب/يللا انزلي يا اميرتي رغد تراجعت على وراء بخوف/اول امسح صوري واطلع معك مشعل ابتسم/انتي تعالي معي فوق ونمسحها مع بعض رغد هزت راسها بلا/تمسحها اول مشعل/انتي ما ينفع معك اللين مد يده بيسحبها لكن يد طارق كانت اسرع لف يده بقووه خلف ظهره مشعل صارخ بالم/اءءءءءءءءءءطارق/ما سمعتها وش تقول؟!مشعل صارخ بعصبيه/اترك يدي يا واطي وانتي يا بنت الــ***** جايبه لك فزعه..اءءءءءءحس بضربه قويه بين رجوله من نوف انحنى بالم نواف انحنت معه ودخلت يدها بخفه بجيب ثوبه واستخرجت جوالاته الثنين نواف قلبها بين ايديه/اي واحد فيهم فيه صورها مشعل صارخ/جوالاتي نواف/طروق طارق فهمها وشد إيديه اكثر حتى طرقعت وسط صراخ مشعل المتالم/اءءءءءءءءءءء
نواف /اعيد سؤالي اي واحد فيهم الصور مشعل بالم/الايفون الرصاصي نواف دخل الجوال الثاني المذهب في جيبه عقد حواجبه وهو يشوف الرمز/كم كلمة المرور مشعل ألتزم الصمت نواف مسك اصبعه الابهام وبصم بها لاجل يفتح الجوال فتحه وانتقل على طول لصور ومسحت كل الصور الموجوده ب الجهاز نواف/طروق تاكد من انها انخدفت تعرف مالي بهذي الامور كثيرطارق ركل مشعل على رجول حتى صار منسدح على الارض وجلس فوقه لاجل ما يفلت بدا يقلب في الجوال ابتسم بسخريه وهو يشوف انستقرام وعدد المتابعين عنهد ومثله في سناب شات فتح السناب /يالله اشوف نزل اسنابه وقول لهم كم انت واطي وحقير وقول لهم كم بنت استغليتها مشعل بذل/لا تكفى فكوني شركم تكفون والله الله ما اتعرض لبنتكم ابد توووبه والله توبه طارق بقهر/هو شي واحد ابي اعرفه كيف وصلت لصورها وتعرف بكل مكان كانت تروح له مشعل/هي كانت ترسل لي صورها وتقول لي على كل مكان تروح له طارق
--+

-
رغد من داخل السياره/كذاب والله كذاب
طارق شد شعر مشعل/تكلم لشوه لك وجهك
مشعل/والله اني صادق "وبصوت عالي"رغد نسيت الحب اللي بيننا هاا نسيتي نسيتي بين كل كلمه
وثانيه ترسلين لي بانك تحبيني وما يمر يوم الا
وانتي ترسلين
نواف بصراخ/طارق هذا مصخها
مشعل /اذ مو مصدقني ادخل للببي و
على نك "raghad¡`"" وشوف المحدثات
طارق فتح على النك وقلب في المحدثات .. عقد حواجبه وقف وقرب من رغد/هذا بنك؟!
رغد فتحه عيونها بذهول/ا ايـوه
طارق بصراخ/انتي تستغفلينا؟!
نواف بصدمه/رغـد؟!
رغد صارخت بقهر/لاااا لا هذي محدثاتي مع بنت خال صديقتي اخذت بنها قبل سنتين
طارق رجع يقرا المحدثات فعلاً شاف الكلام
بينهم بصيغة المؤنث/لي كلام معك بعدين
ألتفت لمشعل ورفع رجله وداس فيها بقهر
وحقد على وجهه مشعل/انت اللي مثلك حرام يكون رجال كلمة رجال كبير وبريئه منك من اشكاله
وفتح السناب /اذ ما تبي تبقى طول عمرك على الكرسي المتحرك تكلم ف السناب الحين وقول
لهم كم انت واطي وحقير واستغل شهرتك في تهديد بنات خلق الله مشعل بذل تكلم نفس ما طلب منه طارق بدون ما يذكر اسماء وقال كيف استغل رغد عن طريق اخفه لنفسه ف الببي على انه بنت ويخذ صورها اللي كانت تحطها عرض ببي وبعدها صار يهددها الين مسكه طارق ونواف'.وبعدها صوره طارق وهو تحت رجله ونزلها ب الاستوري بتعلق" ‏من أشباه الرجال...واطي"
بعدها حذف الجوال على الجدار حتى تهشم
وخذا الجوال اللي مع نواف
وهشمهه وركل مشعل بقوه/اذ فيك خير بعد اليوم حاول ترفع راسك وتحطها بعيون الرجال...
يالله يا نواف
نواف ركبت بصمت الان الغضب كل يتفجر من ملامح طارق رجعهم القصرو
قبل ينزلون
صارخ طارق/انا ابي افهم انتي كيف تحطين صورك عرض في الببي هااارغد برعب/ان واول
طارق بصراخ/انزلوو
نزلو بسرعه حرك السياره بسرعه جنونيه حتى اصدرة صريراول ما بتعدة سيارة طارق انهارة رغدعلى الارض مغمى عليهانوف رمت الكاب وجلست جنبها
ضربت على خدها بقلق/رغد رغد؟؟..تأففت
مو وقت كرفعت يد رغد اليمين على كتفها وبيدها الثانيه لفتحها على خصرهاومشت فيها بصعوبه وقفت عند باب المدخل ونزلتها واسندت ظهر رغد على
الباب ونزلت عباية رغد واخذت العبايه معهاومشت مبتعده عنهااذ دخلت فيها عليهم بتدخل في سين وجيم وقروشه مالها اول من تالي واذ تركت العبايه على رغد بتزيد الامور تعقيد وبيشكون في وضعها بس اذ حصلوها
مغمى عليها عند الباب بيعتقدون انهاكانت
تتمشى في الحديقه وتعبت وطحت عند الباب
-

دخلت غرفتها ورمت نفسها على السرير ورجولها تتدل منه بدون ما تنزل عبايتهاا
و شوزها رفعت جوالها واتصلت فيه تتطمن
عليه لا كان ما رد تنهدت بضيق تكره تشوف طارق معصب او زعلان..حركت شعرها بيدها
بقوه ونزلت نظراتها"اقل شي نسى امر النظارة غمضت عيونها ورجعت تفتحها تحاول تقوم النوم بس اللي صار معها اليوم ارهقها فما كان منها الا الاستسلام لـنوم

فتحت عيونها وحاولت تتحرك لا كان حست بطوق يلتف حول خصرها ويعقد حركتها نزلت عيونها فما كان هذا الطوق الا يد ياسر تنهدت ورجعت تسترخي بهدو بين ايديه تقدر تزعجه وتتحرك بقوه لا كن ما حبت تصحيه
وماحبت تضايقه لان امس كان متضايق و واضح عليه الزعل بس لانها مرتاحه وحست
ب الامان بقربه حركت راسها تطرد الافكار اللي غزتها وتأففت بصوت مسمع تحرك بهدو وهو يحس بشي ناعم على وجهه ورائحه طفوليه تداعب انفه فتح عيونه وسمع تأففها.
ابتسم بنزعاج وابعد شعرها عن وجهه/ما تعرفين تكونين هاديه اذ كان عندك احد نايم
نوف تحاول تبعد يده/اخيراً صحيت؟! وبعدين مشكلتك اذ نومك خفيف كنت احاول اكون هاديه بس انت غثيث هيا ابعد يدك
ياسر لفها له/مشكلتي؟! الا مشكلتي اني ابتلشت بوحده نومها ثقيل
نوف عقدت حواجبها بتفكير/صدق؟! ياسر انت مبتلش فيني؟! مثل ما يقول جهاد؟!
ياسر سكتت بستغراب من نبرتها اللي اول مره يسمعها/لا لان وجودك گ عدمه
نوف ابتسمت وهي عاضه طرف شفايفها
ياسر ابتعد عنها وستعدل بجلسته/وين كنتي امس؟! نوف /رحت مع طارق
ياسر بتفكير/ نوووف اعطيتيه النظاره؟!
استعدلت بجلستها/لاا الحمدالله صار شي اشغله ونسى عنها
."وبفضول"/ياسر بسالك انت ليش كنت معصب امس
ياسر ضيق عيونه ومسك اذنها/من سود الوجهه اللي سويته امس مع البنات الحين هذا جزاهم يدلعونك ويكون تصرفك معهم بذا الشكل
نوف ابتسمت بقوه/هههههه والله كنت امزح معهم هذي طريقتي ف الشكر
ابعدت يده ونزلت من السرير/تخيل كانو جايبين وحده ترقص كذاوقفت على روس اصابع رجلها وصارت تدور حول نفسها وتضحك بصوت عالي
وسط دهشة ياسر من هبلها..وقفت دوران وجلست على كرسي التسريحه/ههههههه
ياسر ابتسم لها وقف دخل الحمام
وتلاشت ابتسامته وكل تفكير
في اللي كان يسمعه خلال الفتره اللي راحت عجز يربط بين تفاصيل الاحداث واذ كانت مجرد تخيلات ولا..........
---
""(غلا)جزا من البارت مشفر...نكشفه في البارتات الجايه)""

صحت بفزع بعد ماحست باليد
اللي تلامس وجهها/اءءء
التفتت حولها بستغراب للمكان
وقفت عن اللتفات بسبب اليد اللي احتضنت
وجها بحنين/ما كنت بيوم اتخيل اني بشتاق لك الى هذا الحد..احفظي اعترافي..انا فعلاً اشتقت لك وفقدتك حيل

-
صحت بفزع بعد ماحست بيد اللي تتلمس وجهها/اءءء.
تلفتت حولها بستغراب للمكان وقفت عن التلفت بسبب اليد اللي احتضنت وجها بحنين/ما كنت بيوم اتخيل اني بشتاق لك الى هذا الحد..
احفظي اعترافي..انا فعلاً اشتقت لك وفقدتك حيل
نوف تضيق عيونها/ياللهي؟! انا ما اشتقت لك
وعد/عينك بعيني
نوف قربت وجها من وعد/عيني بعينك..هههخ الصدق اشتقت اشد شعرك...وبدون تردد مسكة شعر وعد وشدته
وعد بالم/اءءءءءءءء
دخلت سارة وافنان بخوف على صراخ وعد/وش صاير
افنان ظربة جبينها/هاا قد بدانا..
نويف وش تسوين
نوف تبعد عنها/يا اخي اشتقت اشد شعر اختي فيها شي
وعد ترتب شعرها بالم/جلفه ما احبك
سارة توقف وعد/تعالي تعالي وانتي يا نويف بدلي ملابسك وتعالي بسرعه نورة مجهزه لنا فطور يحبه قلبك
نوف هزت راسها ببتسامه...اول ما طلعو البنات نزلت عبايتهااللي نامت فيها من أمس
وتلفتت حولها بحنين للمكان امس بالليل كانت رحلتهم هي وطارق وياسر وجهاد وابو عاصم الاجل يخطبون
وعد لـ جهاد الي الان ما قلت لـ وعد من المطار على بيت ناصر اللي وعد جالسه عنده
موصلها صوت افنان اللي تصارخ تناديها للفطور
نوووف ركضت للحمام وبصراخ/جااااايه جااااايه لاااا تاكلون انتظرووني
طلعت للبنات اللي كانو جالسين الارض
بسفره ارضيه مرتبه جلست جنب افنان وظربة يدها/انا ما قالت لا تاكلون
افنان ترجع لها الظربه/تبيني اموت ولا اموت وانا انتظرك
نوف بدات تاكل بشراهه وكان لها سنه ما اكلت
نورة بحنيه/نوف حبيبتي شوي شوي نوف والاكل بفمها/يووه يا نورة من رحت عنكم ما اكلت على الارض
افنان بحلطمه/الله لنا بنت العز ما تاكل الا على طوله عليها جميع اصناف الاكل
نوف وقفت عن الاكل/الاكل لذته اذ كان مع ناس يحبونك البنات نظرو بعض بحيره
نورة/نويف انتي مرتاحه مع ياسر؟!
نوف بتصريف/خليك مني..ما سالتوني عن سبب الزياره
سارة/بسبب وعد
نوف رفعت عيونها لوعد/بسرعه افطرو وعندي لكم خبر ب مليون
سارة تحضنها/جيتك هي اللي بمليون
نوف تبعدها عنها بتوتر/هههه مو احلا من الفطور وحضرة لهم نورة القهوه
وعد /ياللا ياستي اتحفينها بخبرك اللي بـ ملـيون
نـوف بدون مقدمات/بكرة ملكتك يا عروس
وعد بهت لونها/نعـم؟! نويف عن الاستهبال
نوف جلست على ركبها وبحماس/انت تبين تتزوجين صح وانا جبت لك الزوج وملكتك عليه بكره
وعد /نويف انتي صاحيه ومن بيرضا بخذ وحده مشوهه مثلي
نوف بعصبيه/مشوهه؟!!وين التشويه هاا كل اللي صار لك ان يدك مكسوره و حواجبك ورموشك وبداية شعرك هي اللي احترقة بس اما وجهك فما فيه حتى الخدش
-
سارة بتأيد/نويف معها حق شعرك ورموشك وحواجبك خلال اسبوع بترجع تطول وتصير مثل قبل
وعد بحده/انتي ما تسمعينها تقول بكره الملكه يعني مو بعد اسبوع بالله كيف بطلع لعريس الغفله وانا كذ
افنان تطق الصدر/بسيطه كل اللي تحتاجينه هو رسم لحواجبك ونشتري لك رموش اما شعرك ف الله يسلم ربطات الشعر تثبتينها على بداية شعرك
وعد نفخة بعصبيه/المصبيه الاخت مقرره كل شي ولا تقول الملكة بكره وهي بعد ما اخذت رائي امكن ما ارفق
نوف مسكة شعرها بغيض/ وهو بكيف قبل امس مبلشتني بتزوج وبتزوج ويوم جاك العريس تسوين لي فيها البنت اللي بتفكر ومدري شنو
وعد رفعة بعصبيه وشدة شعر نوف/ايه ايـه بفكر ومن حقي افكرر وارفض لو بغيت انتي مالك سلطه علي سااامعه لاااا تطبقين لي فيها دور ابوي اللي يزوجنا على كيفه
نوف بصراخ:اي ايه بطبق دوره اذ كنتي ما تعرفين مصلحتك
وعد تشد شعرها اكثر وبصراخ/لاااا مالك صاالح ابد وانا بكييفي ولا تبين اتزوج واحد على عماها بدون معرف لا اسمه ولا شكله مثلك يا الخبله
البنات بصعوبه ابعدهم عن بعض وكل وحده فيهم تصارخ على الثانيه وانوع الشتم
والسب-واقفين في الحوش بعد ما استقبلهم ناصر بترحيب حاار وقبل يدخلون ملحق الرجال سمعو صوت صراخ وهواش
ياسر بقهر/هذا صراخ نوف
طارق ظرب جبينه بحلطمه/وهذا صراخ وعد الثنتين اذ اجتمعو مستحيل ما يصير بينهم هواش
جهاد"""ياعزتي لك ياجهاد اذ كانت وعد مثل نوف اخخ"""فجاءه اختفى الصراخ
طارق/هههههههههه وكاني اشوف اللي صار الحين نويف تصالح وعد اللي تبكي
جهاد/ليش ما تكون وعد هي اللي تصالح نوف
طارق/الان الاكيد ان نوف هي الغلطانه
نورة كانت واقفه بينهم وهي ماسك اذن نوف واذن وعد/يالله تصالحي انتي وايها
وعد تمسح دموعها/انا ما غلطة يعني بعجبك انك تتزوجين وما احد ياخذ رايك ويحسسك بقيمتك
نوف تبعد يد نورة بندم/خلاص لا تبكين..وبقول للمعرس يكنسل ما عندنا بنات لزواج
وعد /يكوون احسن
سارة بفضول/الا صدق من المعرس
نوف طلعة جوالها وفتحة على الصور وعلى صورة جهاد ومدته لـ سارة/هذا..جهاداخو امي
افنان وسارة بعجاب/واوو نوف هذاا خالك
افنان/يويل حالي..المزيون هذا فيه عرق منك
سارة/شوفي الطول ولا الجسم ولا الوجهه جنتل مان
افنان تتميلح/اقول نويف انا بخذه و الملكه اليوم لو تبون
وعد كانت تاكل بنفسها بفضول وجن جنونها وهي تسمع المديح وبتهور وقفت وسحبة الجوال من افنان وبصدمه وهي تشوف جهاد/هـ هذا خطبني انا
نوف بتمثيل للحزن/ايه بس مدامك رافضته بزوجه لـ سارة ونصير انا وهي نعيش بـ القصر مع بعض


توقعاتكم

insta : g_rwa12



الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

غنيت لك على وتر الجفآ لحن ، الكاتبه / g_rwa12 ؛كاملة

الوسوم
الحفل , الكاتبه , g_rwa12 , عودة
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وبفن تجـاهلك أعلمت كم أحببتني الكاتبه / rrwaiah ؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 261 13-07-2017 06:02 PM
يا ليت الأقدار يا منصور ما جابنه الكاتبه / riwaia.b؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 534 19-08-2016 06:40 AM
من المستفيد /الكاتبه : عجايب ؛كاملة اسطوره ! روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 133 02-02-2016 06:07 AM

الساعة الآن +3: 04:29 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1