غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 29-10-2016, 12:26 AM
امـ حمد امـ حمد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي الفرق بين التوبة والاستغفار


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التوبة،تتضمن أمراً ماضياً،وحاضراً،ومستقبلاً،فالندم على الماضي،والإقلاع عن الذنب في الحاضر،والعزم على عدم العودة في المستقبل،
والاستغفار،طلب المغفرة،ووقايته من شر الذنب فلا يعاقب عليه،فمغفرة الله لعبده ستره فلا يفضحه،ووقايته أثر معصيته فلا يؤاخذ عليها،وبهذا يعلم أن بين الاستغفار والتوبة فرقاً،فقد يستغفر العبد ولم يتب كما هو حال كثير من الناس،لكن التوبة تتضمن الاستغفار،
فالتوبة،هي الرجوع والانابة الى الله،وتكون بالقلب وقد تكون باللسان،
وتكون بعد ارتكاب المعاصي بتركها والانتهاء عنها،وهذا واجب على كل مسلم،
وقد تكون التوبة،بالرجوع الى الله بفعل الطاعات,بالأعمال الصالحة والقربات،
فالأنبياء هم أعظم نصيباً منها ثم الأمثل فالأمثل،
قال تعالى(لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ)التوبة،
والله تعالى هو الذي وفق عباده بالتوبة اليه،وهداهم الى طريقها بالاحسان والتفضل والانعام،فذكرهم قبل أن يذكروه فعرفوه وتابوا ورجعوا وآبوا اليه,كل حسب منزلته ودرجته،
والنبي عليه الصلاة و السلام،هو أعلاهم منزلة ومرتبة,فهو كل حين أواب(نعم العبد انه أواب)
لا يغفل طرفة عين عن ذكر الواحد التواب,لذلك قال لعائشة رضي الله عنها،تنام عيني ولا ينام قلبي،
والصحابة الأخيار،فقد تابوا الى الله تعالى،حين خرجوا مع النبي الكريم عليه السلام في غزوة تبوك،لكن تخلف عنها ثلاثة منهم فوجب في حقهم توبة خاصة يصحبها ندم كبير وحزن عميق أن تخلفوا عن أصحابهم،
أما الاستغفار،وهو خاص باللسان بطلب الستر والعفو من الرحمن فهذا واجب على كل مسلم،وحتى الأنبياء قد يقع ذلك منهم فيستغفرون،كما وقع لآدم عليه السلام ثم يتوبون ،
(فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ)
لذلك قال في الثلاثة الذين خلفوا (ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا)
والاستغفار،يعترف العبد بخطيئته ثم يتوب الى الله ويرجع اليه بقلبه وبدنه كله،
وفي الدعاء المشهور في الركوع والسجود(سُبْحَانَكَ وَبِحَمْدِكَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ)
وكذا في دعاء كفارة المجلس،
ما رواه أحمد،وقال عنه الترمدي صحيح،
عن ابن عمر،إن كنا لنعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم،في المجلس يقول(رب اغفر لي وتب علي،إنك أنت التواب الغفور)
فبدأ بالاستغفار تم أتبعه بالتوبة،
لأن العبد مهما قدم من عمل صالح،فلا بد أن يعتريه النقص،أو يكون فيه خلل من حيث الاخلاص،ولهذا كان النبي عليه السلام يستغفر في كل مجلس وفي كل يوم سبعين مرة أو أكثر مع أنه لم يذنب،
فلأجل كل هذا ينبغي للعبد أن يعقب عمله بطلب المغفرة من الله تعالى لذلك شرع الاستغفار بعد انقضاء العبادات وفي المواقف العظيمة
فبعد الصلاة،يستغفر العبد ثلاث مرات،
وفي الحج،قال تعالى(ثُمَّ أَفِيضُوا مِنْ حَيْثُ أَفَاضَ النَّاسُ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ)
وفي الصيام،علم النبي عليه السلام،عائشة ان هي أدركت ليلة القدر وهي في العشر الأواخر،أن تطلب العفو،وهذا من تقصير في الصيام أو القيام ومن الذنوب جميعاً،
أما الزكاة والصدقة،فلا تحتاج الى الاستغفار لأنها هي ذاتها طهرة من الذنوب وزكاة للنفس،
وعباد الله تعالى المحسنين،يختمون أعمالهم كل يوم وليلة بالاستغفار بالأسحار, وهذا الوقت يتقرب اليهم العلي الغفار وينزل الى سماء الدنيا في آخر كل ليلة فيتقربون اليه بالصلاة والسجود فيستغفرونه على كل ما تقدم من عمل(وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ)
فبعد كل هذه الأعمال الصالحة يستغفرون مولاهم سرا في ظلمة الليل
وقال امام الحنفاء،ابراهيم عليه السلام(وَالَّذِي أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ الدِّينِ)

أن التوبة،أكثر تعلقها بالقلب وتكون بعد عمل السيئات وتكون في كل وقت،
والاستغفار،يكون باللسان بعد عمل السيئات،
وبقي فرق بينهما،وهو أن الاستغفار يكون من العبد نفسه،وقد يكون من غيره فيستغفر له(وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ)
وقد يلحقه الاستغفار،بعد موته من ولده،ومن غيره ممن يدعون له،
أما التوبة،فلا بد منها فان الله لا يكفرالسيئات الا بتحقيقها مع توفر شروطها من الندم فيما فات,والعزم على الاصلاح فيما هو آت,
التوبة،الندم على الماضي والإقلاع منه والعزيمة أن لا يعود فيه،
الاستغفار النافع المثمر،هو الذي يكون معه الندم والإقلاع من المعصية والعزم الصادق أن لا يعود فيه، هذا يسمى استغفار ويسمى توبة، وهو المراد في قوله جل وعلا(وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ،أُوْلَئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ) آل عمران،
قال ابن القيم في مدارج السالكين،الاستغفار المفرد كالتوبه بل هو التوبه بعينها مع تضمنه طلب المغفره من الله وهو محو الذنب وازالة اثره ووقاية شره،
وقال السعدي،الاستغفار طلب المغفره من الله فان اقترن به توبه فهو الاستغفار الكامل الذي رتبت عليه المغفره وان لم تقترن به التوبه فهو دعاء من العبد لربه أن يغفر له فقد يجاب دعاؤه وقد لا يجاب وهو بنفسه عباده من العبادات فهو دعاء عباده ودعاء مسأله،
قال شيخ الاسلام ،من المعلوم أن الله قد يغفر الذنوب بالتوبه،وقد يغفرها بالحسنات، أو بالمصائب وقد يغفرها بمجرد استغفار العبد،وسؤاله ان يغفر له فهذه مغفره من عنده،
فيا من وقع في الخطايا، وظلم نفسه بالمعاصي أقبل على ربك الرحيم الغفار،بالتوبة والاستغفار،قال تعالى(قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ،لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعاً إنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)
وتوسل إلى الله تعالى بالدعاء، واطلب منه المغفرة بالرجاء، فإن عفوه أوسع من ذنوبنا، ورحمته أرجى من أعمالنا،
اللهم تب علينا ووفقنا الى التوبة النصوح انك أنت التواب الرحيم، وفقنا للأعمال الصالحات، وترك المنكرات،وحبب إلينا الإيمان وزينه فى قلوبنا،وكره إلينا الكفر والفسوق والعصيان،
نسأل الله تعالى أن يغفر لنا ذنوبنا كلها، وأن يتجاوز عن زلاتنا، وأن يقبل توبتنا واستغفارنا، وأن يغفر لأحيائنا وأمواتنا، ونسأله تعالى أن يوفقنا جميعا لطاعته وطاعة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم،وطاعة من أمرنا بطاعته، عملا بقوله(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ)



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 03-11-2016, 06:43 PM
Lovely seven Lovely seven غير متصل
©؛°¨غرامي فضي¨°؛©
 
الافتراضي رد: الفرق بين التوبة والاستغفار


كالكتـــاب عن الفقه بالدين الإسلامي
وانتقاءك للمواضيع ونص بالنسبة لي روعــــة
تيسر ولا تعاتب
جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك


  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-11-2016, 10:55 PM
امـ حمد امـ حمد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الفرق بين التوبة والاستغفار


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها female genie مشاهدة المشاركة
كالكتـــاب عن الفقه بالدين الإسلامي
وانتقاءك للمواضيع ونص بالنسبة لي روعــــة
تيسر ولا تعاتب
جزاك الله خيرا
وجعله في ميزان حسناتك
تسلم يارب
بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك
وجزاك ربي جنة الفردوس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-11-2016, 10:09 PM
راعي الغنم راعي الغنم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: الفرق بين التوبة والاستغفار


جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنة أن شاء الله

موضوع مغلق

الفرق بين التوبة والاستغفار

الوسوم
التوبة , الفرق , والاستغفار
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
الفرق بين البنت والشب ريم$ نكت - ضحك - وناسة - فرفشة 23 11-08-2019 09:27 AM
الفرق بين عرش الرحمن وكرسيه Mustafa Ali مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 24 27-03-2016 11:11 AM
تقديم مباريات┃الجولة الرابعة┃لدوري عبداللطيف جميل ‏ كدوو الرياض كووره عربية 137 27-10-2015 04:07 PM
نتائج مباريات دوري عبداللطيف جميل 2014 / 2015 ┃محدث┃‏​​‏​‏​​‏​ كدوو الرياض كووره عربية 259 21-05-2015 11:03 AM
البطاقات الصفراء .. كابوس يطارد جميع الفرق في دوري الابطال الـ شــــموخي999 كوووره عالميه 2 22-04-2015 02:39 PM

الساعة الآن +3: 07:11 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1