غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 30-10-2016, 07:29 AM
امـ حمد امـ حمد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي إفشاء السلام، مفتاح القلوب


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إفشاء السلام،مفتاح القلوب
إن إفشاء السلام هو مفتاح القلوب،فإذا أردت أن تُفتح لك قلوب العباد فسلم عليهم إذا لقيتهم وابتسم في وجوههم،وكن سباقاً للخير،يزرع الله محبتك في قلوب الناس وييسر لك طريقاً إلى الجنة،
إفشاء السلام من صنائع الخير العظيمة،ولقد حث الرسول صلى الله عليه وسلم،على إفشاء السلام والبدء بالسلام،
في أحاديث نبوية،
رَوى أبو داود،عن أبي أمامة الباهلي رضي الله تعالى عنه،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(إنَّ أولى الناسِ باللهِ من بدأهم بالسلامِ)صحَّحه الألباني،
وهذا شرف عظيم يسارع المسلم إليه فلا يسابقه
أحد في المبادرة بإلقاء السلام، ويقتنص الفرص لإلقاء السلام على المارة من المسلمين في كل مكان،
كما قال النبي صلى الله عليه وسلم(لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم، أفشوا السلام بينكم)صحيح مسلم،
وقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه(ثلاث يصفين لك ودَّ أخيك، أن تسلم عليه إذا لقيته،وتوسع له في المجلس،وتدعوه بأحب أسمائه إليه)
السلام تحية أهل الجنة،ويكفي أن السلام هو تحية أهل الجنة الذين لا يختار الله تعالى لهم إلا ما هو أكمل وأحسن ، فقد قال الله عز وجل عن أهل الجنة(تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ)الأحزاب،
وقال سبحانه وتعالى(لاَ يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْوًا وَلا تَأْثِيمًا،إِلاَّ قِيلاً سَلاماً سَلاماً)الواقعة،
السلام حق المسلم على أخيه،إن إلقاء السلام ورده أحد الحقوق التي كفلها الشرع للمسلم على أخيه المسلم،
أما إلقاء السلام ففيه قول النبي صلى الله عليه وسلم(إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه)رواه ابو داود، وصححه الألباني،
وأما رد السلام ففيه قول النبي صلى الله عليه وسلم(خمسٌ تجب للمسلم على أخيه،رد السلام، وتشميت العاطس، وإجابة الدعوة، وعيادة المريض،واتباع الجنائز)صحيح مسلم،
لقد حرص الإسلام على تربية المسلمين على روح المودة والتراحم ليصنع من المجتمع المسلم مجتمعاً متميزاً بتراحمه،
وهذا يدل على أنّ الإسلام الحنيف كان سباقاً في علوم الأخلاق والتي هي أصل العلاقات العامّة بين الناس فأصبح المجتمع المسلم كالبنيان المرصوص بتوادهم وتراحمهم،
إنّ اختيار وتميز المسلمين،وهو السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،له أهداف وبه مكاسب كبيره،
منها،أنّ كلمة السلام لها دلالات كبيرة فهي من أسماء الله الحسنى فعند مبادرتك لأخيك بالسلام انّك أعطيته
(السلام)وتمنيت له السلامة من كل مكروه،أو أذى بالنفس أو بالدين،
(عليكم)أنك قصدت الشخص ومن يرافقه من الملائكة،ومن الإنس أنه لفظ جماعة تكريماً له،
ورحمة الله وبركاته،لفظ يحقق مقصود الخير والرحمة لأخيك الإنسان،
إنّ إفشاء السلام يمثل حلقات تواصل الناس مع بعضهم ويحقق الطمأنينة،ويوفر الراحة النفسية،وهو مفتاح العلاقات العامة،وهو نقيض العبوس،كم تحس بالسوء إذا مر بك شخص ولم يطرح السلام،تشعر بأن هناك تقصير أو خطأ ما،لأن الأمر الطبيعي هو طرح السلام،

إفشاء السلام بين الناس يولد المحبة والود،وهو خير الأعمال،
عن عبد الله بن عمر بن العاص، رضي الله عنهما،أن رجلاً سأل رسول الله،صلى الله عليه وسلم، أيّ الإسلام خير،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف )
السلام سبب للبركة،إذا أردت أن يبارك الله لك في نفسك وأهل بيتك فسلم عليهم كلما دخلت بيتك،فإن ذلك من أعظم أسباب البركة، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه،قال،قال لي رسول الله صلى الله عيله وسلم(يا بُني إذا دخلت على أهلك فسلِّم يكون بركة عليك وعلى أهل بيتك)
إفشاء السلام سبب العلو ورفعة الدرجات،فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أفشوا السلام كي تعلوا)صحيح مسلم،
وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال(عن عبد الله بن مسعود،رضي الله عنه،قال،قال رسول الله،صلى الله عليه وسلم(إن السلام اسم من أسماء الله, وضعه في الأرض,فأفشوه بينكم،وإن الرجل المسلم إذا مر بقوم فسلم عليهم,فردوا عليه,كان له عليهم فضل درجة, بتذكيره إياهم السلام، فإن لم يردوا عليه,رد عليه من هو خير منهم وأطيب)
رواه البزار،والطبراني،
إن الذي يبدأ الناس بالسلام هو أقرب وأحب إلى الله ،كما أخبر بذلك النبي صلى الله عليه وسلم(ن أولى الناس بالله مَن بدأهم بالسلام)رواه البخاري،
عن عمران بن حصين،رضي الله عنه،قال،جاء رجل إلى النبي،
صلى الله عليه وسلم،فقال،السلام عليكم,فرد عليه السلام,ثم جلس,فقال رسول،صلى الله عليه وسلم،عشر,ثم جاء آخر فقال، السلام عليكم ورحمة الله,فرد عليه,فجلس,فقال رسول،صلى الله عليه وسلم،عشرون،ثم جاء آخر فقال،السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,فرد عليه,فجلس,فقال رسول،صلى الله عليه وسلم ثلاثون)
والحديث صحَّحه الألباني،في سنن أبى داود،
وفي هذا الحديث الشريف يجب أن ندرك الحرص
على إلقاء السلام كاملاً،ثلاثون حسنة في كل مرة نلقي فيها السلام، ولو أدرك المسلم ما يفوته من الأجر يومياً لتحسر على ذلك
من آداب السلام،
أولاً،أن يكون التسليم بصوت مسموع،
قال الإمام النووي رحمه الله،أقلُّه أن يرفع صوته بحيث يسمعه المسلم عليه، فإن لم يسمعه لم يكن آتياً بالسنة،
ثانياً،لقول النبي صلى الله عليه وسلم(أن يسلم الراكب على الماشي، والماشي على القاعد،والصغير على الكبير،والقليل على الكثير)صحيح مسلم،
ثالثاً،أن يعيد إلقاء السلام إذا فارق أخاه ولو يسيرًا لقوله صلى الله عليه وسلم(إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه، فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه)صححه الألباني فيسنن أبي داود،
رابعاً،عدم الاكتفاء بالإشارة باليد أو الرأس، فإنه مخالف للسنة، إلا إذا كان المسلَّم عليه بعيدًا فإنه يسلم بلسانه ويشير بيده ولا يكتفي بالإشارة،
خامساً،السلام في بداية المجلس وعند مفارقته لقوله صلى الله عليه وسلم(إذا انتهى أحدكم إلى المجلس فليسلم، فإذا أراد أن يقوم فليسلم،فليست الأولى بأحق من الآخرة)صحيح الترمذي،
سادساً،أن يسلم على الصبيان إذا لقيهم اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم،وفيه دليل على التواضع والرحمة،والبشاشة وطلاقة الوجه والمصافحة،
سابعاً،الحرص على السلام بالألفاظ الواردة في السنة، وعدم الزيادة عليها أو النقصان، أو استبدالها بألفاظ أخرى (صباح الخير)
وألا يبدأ كافرا بالسلام ،فإن سلم عليه أحد من أهل الكتاب قال،وعليكم،
قد يقابل المسلم يومياً من جيرانه وزملائه في العمل والمارة عند قضاء حوائجه،هو نهر مستمر من الخيرات،وألق السلام كاملاً على المارة من المسلمين من عرفت منهم ومن لم تعرف،وقم بإحياء هذه السنة الكريمة بتبليغها للغير فتنال أجر
الدلالة على الخير،ويتضاعف رصيد الطاعات،والحسنات،
والسلام يدل على تواضع المسلم ومحبته لغيره، ويدل عن نزاهة قلبه من الحسد والحقد والبغض والكبر والاحتقار، وهو من حقوق المسلمين بعضهم على بعض، ومن أسباب حصول التعارف والألفة وزيادة المودة والمحبة،وهو من أسباب تحصيل الحسنات ودخول الجنات، وفي إشاعته إحياء لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم،
أن من أشراط الساعة التي أخبرنا بها نبينا صلى الله عليه وسلم أن يكون السلام للمعرفة فقط، وهذا خلاف ما أمرنا به نبينا صلى الله عليه وسلم، ففي الحديث عن ابن مسعود قال،قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إن من أشراط الساعة أن يسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة)رواه أحمد،إسناده صحيح،
وفي رواية له(إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة)
وأخيراً فلا تنس كثرة السلام على نبينا الكريم صلوات الله وسلامه عليه،
فعن أبي هريرة رضي الله عنه،أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال(ما من أحد يسلم علي ّ إلا رد الله علي ّ روحي حتى أرد عليه السلام)رواه أبو داود،وصححه الألباني،
فاللهم صل وسلم عليه تسليماً كثيراً إلى يوم الدين،
ويكفي أن السلام هو تحية أهل الجنة،الذين لا يختار الله تعالى لهم إلا ما هو أكمل وأحسن،
فقد قال الله عز وجل عن أهل الجنة(تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلامٌ)

اللهم اجعلنا مـن أهـل الجنة،والدينا وأحبابنا والمسلمين
اللهم بلغنا الفردوس،
وأصلحنا وأهدنا وأبعد عنا شر الفتن،ونسأل الله الكريم أن يجعلنا ممن يفشون السلام وأن يدخلنا وإياكم الجنة بسلام،والحمد لله رب العالمين.




  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 03-11-2016, 06:41 PM
اسمراني ,, اسمراني ,, غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: إفشاء السلام، مفتاح القلوب


الله يجعلنا من اهل السلام و التحيه والاكرام

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 05-11-2016, 10:57 PM
امـ حمد امـ حمد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إفشاء السلام، مفتاح القلوب


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسمراني ,, مشاهدة المشاركة
الله يجعلنا من اهل السلام و التحيه والاكرام
بارك الله فيك وفي ميزان حسناتك
وجزاك ربي جنة الفردوس

  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 12-11-2016, 10:08 PM
راعي الغنم راعي الغنم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: إفشاء السلام، مفتاح القلوب


جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنة أن شاء الله

موضوع مغلق

إفشاء السلام، مفتاح القلوب

الوسوم
مفتاح , السلام، , القلوب , إفشاء
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
ماهو الحب انوووسة مواضيع عامة - غرام 2 11-07-2017 07:59 PM
اختصارات photoshop المصمم يزن جبريل ملحقات فوتوشوب - فرش - فلاتر - خطوط - دروس 3 07-06-2016 12:13 PM
اسرار الفوتوشوب المصمم يزن جبريل ملحقات فوتوشوب - فرش - فلاتر - خطوط - دروس 3 07-06-2016 12:12 PM
من أعمال القلوب التفكر &دنيا ماترحم& مواضيع إسلامية - فقه - عقيدة 11 08-09-2015 02:41 AM
روايتي : جدران صماء parisya94 روايات - طويلة 117 25-05-2015 03:57 PM

الساعة الآن +3: 05:18 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1