اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 05-11-2016, 02:38 AM
صورة وصالي أنت الرمزية
وصالي أنت وصالي أنت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي أخاف عليك/بقلمي


أحدى البيوت التي يملأها كل شي عدا الحب ، عائلة تخللها الكثير من التعقيد الذي لا يمكن أن يٌحل ، صوت ضجيج يملى المكان أصوات تتعال بسبب أنانية " الجد" بعيداً عن ماسيحدث.
نورة: يبه ، يبه تكفى مشاري خاطب ولا أبي بنت " هيا" للولدي ، تكفى يبه
ابعد الجد يد بنته عنها وبصوته القاسي من أفعال الزمن به: نورة تكسرين كلمتي يانورة ! تبين الناس يقولون عني تخلى عن بنت ولده لذباحين ولده!
ابتعدت نورة بأسى عن والدها فهي تعلم حجم الالم الذي يعيشه بسبب فقدان أبنه وفلذت كبده وكيف من أجل " القبيلة" تنازل عن قاتل ابنه ويزوج ابن القاتل من حفيدته التى تعتلي عرش حبه !
جلس على الكرسي بآسى وحزن يملان قلبه اليوم ابكى عشاق لكن شفى غليله من عيال عمه الذين لم يرحمون كسره في ابنه وجاؤوء خطاب !
سكت نورة وهي تكتم شعورها بالحزن ابتعدت عن المجلس ودخلت على غرفة أمها وجلس جنبها وكانها عادت طفلة تبحث عن مأوى..
أما بطلة روايتنا " الريم " فكانت شبة مصدومة جلست في غرفتها تحاول تتمالك نفسها وستجمع قواها ! الريم بتتزوج مشاري ولد عمتها ! من متى خاطبها ؟ كيف خطبها وهو متملك على بنت عمه" عنود" أكيد في شي غلط لا لا مستحيل كانت هذة الكلمات اللي ترددها بينها وبين نفسها قطع حديثها مع نفسها صوت جوالها اللي ماوقف اخذت الجوال وكانت أمها كتمت الصوت ولكنها عاودت الاتصال مرات عده فماحدث يعتبر أهانة لها ولكلمتها عند " اهلها" فهي اعطت لأخيها بالموافقة على زواج ابنه من ابنتها واليوم أمام الملا تكتشف أن ابنتها مخطوبة !
رمت الريم جوالها في الدرج وطلعت من غرفتها نزلت تحت وسمعت مادار بين الجد وعمتها نورة ، وقفت على الدرج بعد رحيل عمتها نورة تقدمت الى جدها وجلست عند رجوله وحطت راسها في ركبته كانت هذي حركة الريم من يوم هي صغيرة اذا خافت ، مسح جدها شعرها بلطف يشفق عليها يعرف حجم الالام اللي تعانيه ، دخل مشاري على جدة الصالة فما فعله الجد امام الجميع يجرحه كرجل ، يزوجه من بنت خاله دون علمه وهو اصلاً خاطب ، عدلت الريم شيلتها دون أن يتحرك فيها ساكن ، جلس جنب جده وهو يغلي : احممم
رفعت الريم نظرها له بكل قسوة : خير !
مشاري: تغطي ما بعد صرت زوجتي عشان تكشفين ، وادخلي بكلم جدي
قامت الريم وكان متوقع مشاري أنها تطلع فوق أنصدم من تصرفها جلست على الأرض وبكل بروود: قول اللي عندك و اخلص
ناظر مشاري جدته وكانه يستنجد به أنه يرد لكن الجد ما تحرك فيه ساكن وكانه راضي على تصرفات الريم كمل كلامه : جدتي وش اللي صار قبل شوي عند الرجال؟! جدي أن رجال متملك تخرب بيتي على سعادة حفيدتك ! ياجدي دلعتها وسكتنا لكن تخرب حياتي عشانها .
الريم ما تحملت تسمع كلامه وقفت بكل صوتها : أنت هييييي وشهو اللي عشانها ! أحد قايل لك أني فرحانة عشان بتزوجك !! " بضحكة استفزاز " هاها مصدق نفسه هالتافه .
كانت الكلمة مثل السيف اللي جاء على رقبة مشاري وقف وبكل قوته قرب من الريم ومد يده لكن يد الجد اسرع ومسكت يد مشاري : مشاااري تضرب بنتي قدامي !!
دف يد مشاري بكل قوة : الزواج وبيتم وزواجك من العنود بيتم والشرع حلل أربع ولا في هالشي عيب ولا حرام رلا عاد أبي مناقشة لموضوع .
طلعت الريم من الصالة وطلعت فوق رمت الطرحة بكل قوه على الارض بدا القهر يشعل داخلها : ياقهررري هالحيوان كان بيضربني
أوريك ياولد نورة والله لوجعك مثل ما أوجعتني ..

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 05-11-2016, 06:33 PM
صورة ..! Roselle !.. الرمزية
..! Roselle !.. ..! Roselle !.. غير متصل
كَأنَ تِلْكَ الدُموعِ كَقَطْرَةُ نَدَى .. يَقْطُرَ مِنْ النَرجِس عَلى الوَرْدُ
 
11302798240 رد: أخافُ_عليكِ












بداية موفقة حبيبتي.
صار عندي فضول أعرف ويش بتسوي الريم.
واتمنى تكبري اليارت لأنه مرة قصير.














{ وتعزف نغمات قلبي بإسمك شوقًا }







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 06-11-2016, 02:28 AM
صورة وصالي أنت الرمزية
وصالي أنت وصالي أنت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رواية أخاف عليك/بقلمي


البارت الثاني ..
‏عن "كيف حالك" المُزدحمة في البدايات
‏هي الآن كأمرأة منّسيّة تقطُن وحيدة في أقصى ساحات الغُربة..
فتح عيونهاعلى صوت العصافير وشروق الشمس نست تقفل الشباك البارحة بعدت البطانية عنها وقامت بكسل وغسلت وصلت لبست لها بلوفر وردي على بنطلون جنز اسود وربطت شعرها ذيل حصان نزلت بكسل للصالة تحت وقفت ثواني على الدرج وهي تسترجع أحداث البارح كانت مثل الكابوس قطعت الافكار من راسها ودخلت المطبخ تسوي قهوة
جينا : صباح الخير آنسه ريم
ريم بكل تعالي وتكبر من قناعتهاااخدم مايعطون وجهه : صباح النور
طنشتها ريم وضبطت لها كافي وجلست في الصالة على جلسها في الصالة دخل الجد وهو فرحان وفي وجهه السرور : ياصباح النور بعروستنا
فتحت الريم عيونها بعد كلمة عروستنا وتذكرت أنها الان خطيبة مشاري باست راس جدها : صباح النور يالغالي ، خير وش صاير؟
الجد : كل خير أن شاء الله كلمت الشيخ عبدالعزيز جارنا وبنملك عليكم اليوم والزواج في العطلة بعد ما تخلصين الجامعة . سكتت ريم ومحاولة تغير الموضوع : عبير بتجي ونطلع لسوق
الجد : الله يستر عليكم
لكن عبير اخوانها وافقوا تطلع ولا ؟
الريم : مدري عنهم، لكن انت قول لهم، خير وين باخذها كله سوق .
الجد أبو صالح: يابوك ما أقدر هذي أختهم
الريم : اووف ، بتصل عليها .
طلعت ريم الدرج اللي يتوسط الصالة بخطوات سريعة ووصلت لغرفتها
اخذت جوالها و أتصلت على عبير
عبير بعدت المخدة عن وجها وراسها بيتفجر من البكاء طول اليل وهو تبكي خوفاً من فراق فيصل خصوصاً أن زواج " العنود أخت فيصل ومشاري أخوها يمر بوقت صعب ، ردت على الريم بدون نفس: نعم
الريم: كيفك !
عبير بدون نفس: بخير ،
الريم : وش فيك؟
عبير: ولا شي
الريم: لية تكلمين كذا ؟ وش فيك تكلمي !
عبير بعصبية أول مرة تعرف أنالريم فعلاً مصيبة على هالعايلة : الريم انتي وش تبين بالضبط؟ ها ؟ وش تبين ؟ رحتي لجدي وقلتي له يزوجك من مشاري أخوي ، أنتي إنسانه انانية انا اللي غلطانة اللي ضيعت عمري مع وحدة مثلك .
وقفت الريم وقفلت الباب ماتبي أحد يسمع صوتها : وش تبين بالضبط
عبير بكل آسى: ارفضي اخوي مشاري عشاني عشان زواجي من فيصل
الريم : واذا ما رفضت مشاري ؟!
عبير: انسي أن في وحدة اسمها عبير في حياتك وراح تدفعين الثمن غالي
ضحكت الريم بسخرية حتى الإنسانة الوحيدة اللي كانت حنونة معها خسرتها ، كانت تؤمن أنها بتعيش وحيدة تعودت على هالحال: سوي اللي بتسوينه ولا يهمني شي .
رمت الجوال بكل قهر مسكت نفسها لا تبكي لكن الموقف كان أقوى نزلت دموعها أقسى انواع الخسارة هي خسارة الصديقمسحت دموعها تكره الضعف هذي مو أول خسارة لها تعودت على الترك والوحدة رجعت تسال نفسها هالسؤال" في أحد بيبكي على موتي ولا بشتعل الدنيا أفراح ؟ قربت المخدة من وجها وانهارت الريم الطفلة الوحيدة تمردت على الريم الانثى المغرورة وبكت بحرقه.
اخذت عبير جوالها وبحثت على الرقم اللي كانت محزنته فتحت على المحادثة بينهم ..بكل غضب الدنيا وهي تردد بينها وبين نفسها " أوريك يالريم وش بتسوي عبير"
ارسلت ( تبي تشوف صورتي؟) جاها الرد خلال ثواني ( أكيد ) فتحت على الاستديو حصلت فيديو للريم كانت مرسلته في " السناب" لعبير كانت لابسه شورت و تيشيرت وتتمايل على انغام اغنية وتحاول تطبق حركات المغنية ومدرج عليها تعليق " نحاول نقلد" ارسلها بكل تهور وحقد ما أن استلمها المرسل الا وانهارت كيف سوت كذا في الريم صديقة عمرها مرت عليها الدقايق وهي تحاول تستوعب اللي سوته " ياربي وش سويت ، الله ياخذني، الله ياخذني"

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 06-11-2016, 02:31 AM
صورة وصالي أنت الرمزية
وصالي أنت وصالي أنت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أخافُ_عليكِ


الف شكر على مرورك âک؛ï¸ڈï؟½ï؟½

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 06-11-2016, 09:39 PM
صورة ..! Roselle !.. الرمزية
..! Roselle !.. ..! Roselle !.. غير متصل
كَأنَ تِلْكَ الدُموعِ كَقَطْرَةُ نَدَى .. يَقْطُرَ مِنْ النَرجِس عَلى الوَرْدُ
 
11302798240 رد: أخاف عليك/بقلمي












مسكينة الريم حتى صديقتها عبير ما تريدها بس أنا بعدي ما فهمت السالفة ليش يكرهوالريم؟ المهم أنا حابة أعرف موعد نزول البارتات هل بيكون شبه يومي لأن الباارت قصير؟
شكرا على البارت وإن شاء الله أكون من متابعينك.














{ وتعزف نغمات قلبي بإسمك شوقًا }







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 09-11-2016, 02:48 PM
صورة وصالي أنت الرمزية
وصالي أنت وصالي أنت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أخاف عليك/بقلمي


البارت الثالث:
نزلت تحت تجهز للملكة تعرف محد بيفرح لها تستحق من نفسها أنها تفرح طلبت من الخدمة يجهزون لها الشاهي والقهوة والعود ويحطونه في مجلس الرجال اتصلت على " رؤى " الكوفيرة تضبط لها مكياج اليلة بعد ما اشرفت على التحهيزات مرت جدتها
فتحت الباب كانت غارقة في دموعها كعادتها ، قربت منها وجلس ع الارض قدامها حست الجدة بوجود شخص شالت" البوشية" عن وجها لترى من انهكتها حزناً ع فراق ابنها
الجدة: الريم ! فيك شي!
الريم بابتسامة حانية: لا ! انتي تعبانة .
الجدة تعرف الريم وتعرف طهر قلبها ونقاءه تعرف اللي تعانية لكن سبحان من زرع الكره في قلبها اتجاهِها : اذا ماتبين شي اطلعي برا وقفلي النور
استجمعت الريم قواها لتطرح السؤال على جدتها بكل شجاعة : لية ماتحبيني؟ لية ماتحبين تناظرين في وجهي!
اعتدلت الجدة في جلستها تعرف ان الريم لم تعد صغيرة لابد أن تعرف شعور من حولها اتجاهها: انتي تحبينا يالريم؟
كانت صدمة الريم لسؤال الجدة قوية ،الريم لا تعرف الحب سواه لهم ولمن " ادمى قلبها " حبيها المغرور : أكيد
كانت اجابة الجدة صادمة لها : اجل تزوجي وابعدي عن نظري، خليني ارتاح في اللي باقي من عمري .
قامت الريم بعد هذه الاجابة الدامية لقلبها وطلعت من الغرفة ، تعرف أن ذنبها الوحيدة فقط أنها" الصورة المصغرة من والدتها" .
طلعت لغرفتها تتجهز للملكة فتحت دولاب ملابسها " أبي احلى فستان عندي" بعثرت الفساتين هنا وهناك ليستقر القرار على فستان دانيل بلون البحر مبرز مفاتنها التى لا ينكره اي انسان إنها " أنثى أحلام كل رجل" سحبت ربطة شعرها لتخرج سلاحها القاتل شعر اسود حرير يصل لأسفل ظهرها، ابتسمت في داخلها شعور غريب شعور أن الحلم يصبح حقيقة احيانا يكون اقرب للخوف من الفرح ، مشاري كان الحلم الممستحيل حدوثه ، مازالت محفورة في ذاكرتها لحظة اعترافها له بحبها شدت بيدها على غطا سريرها كل ماتذكرت اللي صار قامت وبدلت ملابسها وبدات تتجهز للملكة تعرف محد بيكون موجود لك الفرحة له حتى لو لوحدها طلعت من غرفتها لتنصدم بالموجود قدامها كان جالس وسرحان حست روحها بتطلع وجود مشاري معها في نفس المكان مرض بالنسبة لها : وش تسوي هنا يالزفت !
عقد حواجبه مستغرب من جرأتها الزائدة وقساوة كلماتها له هي تحب اعترف في يوم من الايام انه حبيب عن عمرها هي اللي في يوم رسمته في لوحة طلبت منه الزواج وفي المقابل رفضها صدها جرحها
مشاري: الحين انا زفت يابنت هيا !! الله أكبر قبل سنوات كنت حبيب قلبك
انجنت من الذكرى وألمها الموقف اللي صار كان قاسي عليها
الريم بحده وصوت يسمع فيها كل اهل البيت : انقلع تحت يالزفت
ما تحمل يسمع منها نفس الكلمة سحبها داخل غزفتها وقفل الباب خوفاً أن الجد يسمع حوارهم .
حست أن النفس بدات ينقص وجودها معه في نفس الغرفة عذاب لها حاولت تفتح الباب وتتجاهل وجوده قدام الباب لكن كان اسرع سحبها من يدها وثبتها على الجدار بصوت كله كره : انتي اللي قلتي لجدي يزوجنا
؟الريم بمكر: اي عشان تعرف اللي في راسي اسويه.
قبض مشاري ع يده يتمنى لو يقدر يضربها لكن وجود الجد يمنعنه ضرب الجدار اللي وراها غمضت عيونها من قوة الضرب
مشاري بصوت عالي: حنا لعبة عندك يالحيوانة ، تلعبين في مشاعرنا على حساب انانيتك وحبك القذر
ناظرت فيه الريم بنظرة لو كان غير مشاري لمات في حبها ، لكن مشاري صعب جداً مشاري من الطفولة وهو يملك مشاعر سلبية اتجاه الريم وتربية الريم ، تختلف عن بقية العايلة ، هو رجل يعشق الطهر يحب في الانثى هدوئها يعشق الانثى الليّنة يعشق التربية الاصيلة أما الريم فكانت عكس كل هذا ، ابتسمت الريم : أنا الريم ، اللي يوجعني ما يسلم ولا يرتاح .
مشاري بصوت همس ليصل الكلام لقلبها قبل سمعها : والله وعهد علي لخليك تكرهيني شي اسمه مشاري والله لأخلي هالقلب مثل ما نبض حب سخيف ينبض كره ملعون .
تمالك الريم نفسها مستحيل تسمح لمثل مشاري يوجعها رغم قساوة كلامه واعتبارة أن حب الريم كان سخافة : شفت هالحب اللي تستحقره والله لتبكي عليه يوم ، بعدت عن طريقها وقبل ما تدخل غرفة الملابس في محاولة للهروب : على فكرة ترى مافي اي ذرة من هالسخافة اللي كنت احسها اتجاهك ، بس هالزواج درس لك عشان تتعلم ياصغير
اسرعت في خطواتها قبل تسمع أي كلمة منه ، قفلت عليها الباب كانت حاولت تهدي نفسها "من اليوم هالمواجهات بتكون دائمة
طلع من غرفتها بدون حتى ما يقول لها أن الجد يبيها رجل مقهور من حياته كيف يلعبون في حياته مثل مايبون ،نزل الدرج وطلع بدون ما يمر على جده ركب سيارته وبسرعة على المقهى عند الشباب يحس بينفجر لو ما نفس عن غضبه ،
دخل المقهى عند اخوياه ، سعد اللي كان ينتظر على جمر اول ما شاف مشاري سحبه برا عند الباب
سعد : وش صار
مشاري : ولا شي ، تملكت على هالكلبة والله يعين .
سعد بحسرة : والعنود! !
مشاري : وش فيها العنود
سعد : اقصد زواجك منها ، مشاري: كل شي بيستمر ، المطلوب خروف لحماية الاخت الريم خلاص لقه جدي
ابتسم سعد : لا عاد مو عاد خروف ، لكن تعرف جدي وعلاقته المتوترة مع ابو نادر زوج هيا
حس مشاري أن روحه بتطلع زهق من نفس السالفة
: سعد تكفى خلاص قفل ع الموضوع وخلنا نروق ، ولا تقول لشباب اي شي ، فهمت؟
هز سعد راسه بالإيجاب
دخلوا على الشباب رمى مشاري نفسه على الارض عمض عيونه الكل استغرب من تصرف مشاري مو بالعادة يدخل ساكت
محمد : ياولد ! انت علامك ؟
اهرج ؟
ابستم مشاري لمحمد : ولا شي مصدع شوي من الدوام والكرف
محمد باستغراب : الله أكبر
اذا مشاري العبدالمحسن ينكرف اجل حنا وش يجينا ،
قم خل عنك الدلع
هذا هو محمد رغم ابتسامته الدائمة ومرح روحه الا أنه يخفي وجه أخر حزين وجه قسى عليه الزمن وجار
محمد بحزن : ياعيال ابيكم في موضوع ،
احد يعرف مدرسة اهلية تبي معلمة عربي ؟!
الكل استغرب من سؤاله لكن هذا محمد عفوياً جداً ، بدوي من الطراز الراقي يعتبر أن " اخواته " سند وأسماهن لأبد أن يفتخر بها لَا أن يستعار منها
سعد: لا والله يابو عبدالله ، لكن عسى خير ؟!
محمد : ابيها لأختي. رهف متخرجة ولا جاها تعين وابيها تشغل وقتها وتستفيد من شهادتها
انوجع سعد في داخله ، كم هو عزيز النفس محمد يعرف الوضع المادي اللي يمرون فيه ويعرف حجم المعاناه بعد ما سمع مكالمته لرهف اخته الوحيدة وهي تشكي له أن راعي " البقالة" رافض يعطيهم بعد ما سددو
سعد : محمد ضروري مدرسة ؟ عادي لوتدرس خصوصي ؟
انصدم محمد من الفكرة : كيف خصوصي ؟
يعني تدرس في بيتكم اطفال؟
محمد بفرح: لا والله احس مرتين ، تدير بالها على الوالده ومنها ترزق الله .
سعد : اجل عيال اختي افراح يبون مدرسة ، تعرف المدارس الاهلية يسلكون للواحد ولا يدرسون بذمة ، اقوول خل اختك تتواصل مع افراح اختي " فتح جواله وطلع اسم اخته" هذا رقمها .
حمد الله سراً على امورهم اللي بدات تتيسر ، رغم أن المشكلة الكبيرة وهو ابوهم وادمانه مازالت مستمرا لكن " ربك يفرجها " .

نزلت تحت بدات في ترتيب الطاولات وجلست تلعب بجوالها تنتظر جدها والشيخ ابو عبدالعزيز وماهي الا دقايق ويدخل الجد في البداية استنكر فرحة الريم لولا أنه متاكد أنه هو اللي اختار مشاري لشك للحظة أنها من قررات الزواج منه ، فرحتها مبالغة فيها لكن من حقها تفرح برغم الظّروف قربت منه وسلمت ع راسه : هلا وغلا
الجد : هلا فيك ، هذا ويش؟
التفت الريم لطاولة التجهيزات بكل برود: حفلة الملكة ، لية؟ ولا ما يحق لي افرح لنفسي بعد !
تدارك الجد أنه جرحها بسؤاله : لا يابوي تستاهلين وتستاهلين حفلة زواج يسمع بها القاصي والداني
ابتسمت تعرف انه الوحيد اللي يحبها في هالكون الوحيد اللي يحس بحجم معاناتها قي العيش بين خلافات لا ذنب لها : هههه لا يالغالي هالطاولة تكفيني ، يالله تنازلنا شوي
جلس ع الكرسي وجلسها جنبه سكت ثواني لكن ضروي يقول لها القرار اللي أتخذها : الريم ، اذا طلبتي الخلع من مشاري ترى اسهمك في الشركة وكل ماتملكين ترجعينها له .

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 09-11-2016, 07:27 PM
صورة ..! Roselle !.. الرمزية
..! Roselle !.. ..! Roselle !.. غير متصل
كَأنَ تِلْكَ الدُموعِ كَقَطْرَةُ نَدَى .. يَقْطُرَ مِنْ النَرجِس عَلى الوَرْدُ
 
11302798240 رد: أخاف عليك/بقلمي












الله نزل البارت وآخيرا.
ياربي من الريم طلعت تحب مشاري وأنا من ساعة أقول انها تكره .
أتوقع انها ما بتطلب الخلع وبتعذب مشاري وتخليه يحبها.
شكرا على البارت يا حياة.















{ وتعزف نغمات قلبي بإسمك شوقًا }







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 13-11-2016, 03:09 AM
صورة وصالي أنت الرمزية
وصالي أنت وصالي أنت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أخاف عليك/بقلمي


البارت الرابع :
فتحت عيونها بصعوبة اليوم أول يوم لها في ذمة رجل ومو أي وجل من أدمى قلبها برفضه لحبها واعتبر اعترافها بحبه " قلة تربية " غمضت عيونها فالصداع النصفي رفيقها في هذه الحياة اللي ما يتركها لحظه رمت المفرش بكل غسلت وصلت نزلت تحت تصبط لها قهوتها كالمعتادة مازالت بملابس النوم شورت قطني قصير وتي شيرت وعليه روب قطني لنص الساق وشعرها المبعثرة حست بجدتها تدخل المطبخ :صباح الخير
ناظرها الجدة بنص عين لم تنكر لبس الريم تعبت من كثر ما تقول لها لكن هذي " الريم " ماردت عليها ، اخذت كوب الكافي وطلعت تبدل عشان الجامعة ، بعد ساعة وصلت للجامعة انتشر خبر خطوبتها من " مشاري العبدالمحسن " الكل يبي يشوف الريم بعد الخطوبة دخلت القاعة وهي تحاول تتجاهل نظرات البنات وهمسهم ، ناظرت في ريوف صديقتها جلست جنبها : بسم الله وش فيهم علي !!
ريوف : الكل يبي يشوف الريم بعد الزواج
استغربت الريم من تفسير ريوف طالعت في الشلة اللي كانوا يهمسون وهم يناظرون فيها : خيررر يعني وش فيه الزواج بيطلع لي قرن ولا رجل ثالثة
ابتسمت ريوف من الريم: اقول عبير وينها ؟
الريم : في قلعة وادرين بلعنة مدري وينها
ضربت ريوف كتف الريم : اولاً لا تلعنين ثانياً وش فيك انت وعبير ؟
الريم بحده : ولا شي داقه على تهدد وتتوعد كل هذا عشان الكلب فيصلوه .
ريوف : الريم ممكن اقول شي
تأففت الريم ملت من تكرر نفس الكلام واخذت تلعب بجوالها : تفضلي يا ابله ريوف
ريوف : انتي غلطانة تقدرين ترفضين مشاري ونادر وتريحين وترتاحين ، لكن انتي اللي بغيتي هالزواج على حساب سعادة الكل .
الريم باستغراب وكان أول مرة يواجها بالحقيقة فعلاً قطعت عليهم الحديث سحبت كرسي وجلوس عبير : هذا اللي قلته لها وزعلت مني
ناظرت فيها الريم كيف امس تلعنها وتسبها واليوم تجلس وكان اللي صار حلم تكلمت الريم بحده وهي تضغط على اسنانها: قومي عن وجهي لكسر الكراسي فوق راسك يابنت
قامت عبير بحركتها المعهودة لارضاء الريم وباستها على خدها بقوة : سامحيني ياحلوه تكفين
بعدتها الريم ومسحت مكان البوسة: قررف تعرفيي ما احب كذا
ابتسم عبير لكن سرعان ما تذكرت المصيبة اللي سوتها اوجعها قلبها على رفيقة عمرها وصديقتها لحظة غضب ممكن تدمر حياة الريم سنين
غاب صوت ريوف اللي اندمجت مع نجم " السوشل ميديا" سلطان
ريوف : احح ياقلبي يابختك اللي بتاخذك
طالعت فيها الريم بنص عين : يع ما أحب هالاشكال
أزداد نبض عبير فالعلاقة السرية اللي تجمعها مع سلطان تورقها تعلقه المبالغة فيها وحبه لها يوجعها
هي اخذه هالعلاقة سد للفراغ اللي خلقه " فيصل" بأهمله
وهو أخذها بجديه قطع عليها صوت صراخ ريوف وهي تضرب الطاولة بحسرة " احححح شووفوا وش كاتب "
اخذت عبير الجوال لترى مكتوب "
!هآك عذب القصيد وهات همسة غﻼ
خلني آشـعر بقـربك ثم آذوب فـــيك
ضمني وآعـظ“ــــتبرها عــنك دفعة بﻼ
والله آني ﻵضـمك واذكر الله عـليك
لترى لقبها من بين الابيات " همسة غلا" يعرف كل شي عنها ماعدى اسمها بالامس راى صورتها ليعرف أنها كما تصورها " فاتنة"
رمت الجوال وقامت : سماجة ، نروح للكفتريا جعت والله ؟

ابعد الجوال بعد ما انزل هالسنابه تعلقه بها بات جنون يهيم في كل تفاصيلها كل حساباتها على شبكة التواصل يعرفها حتى صوتها وبالامس راها اعاد الفيديو للمرة المليون يرى أنثى مسرفة في الجمال طاغية في الكاريزما وقف الفيديو ليلتقط لها صوره سمع صوت يقترب منه: ياليل !وش عندك على هالاغنية ؟
وضع الجوال على الطاولة بعد ما اغلق الفيديو : احب هالاغنية
سعد: من متى تسمع اجنبي؟ ولا اللي يصير مشهور لازم يصير كذا حركات الاجانب
ضحك سلطان : من متى انت خفيف دم ؟ اعرف الضباط مافي اثقل منهم .
سعد: قم قم بس وضبط المندي العيال جايين في الطريق مشاري تو خلص من استلامه ومحمد هدوا حيله في البنك
بحركة لا أرادية اخذ جوال سلطان بعد ما قام وبدا يتفرج لقى صورة في حافظة" لقطات الشاشة" فتح الصورة عقد جواجبه هالبنت مو غريبة ! يعرفها قرب الصورة من وجها !! ليرتفع صوته بعد ما رمى الجوال : أنا ولد أبوي ، الله يلعنك ياسلطان .


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 13-11-2016, 09:00 PM
صورة ..! Roselle !.. الرمزية
..! Roselle !.. ..! Roselle !.. غير متصل
كَأنَ تِلْكَ الدُموعِ كَقَطْرَةُ نَدَى .. يَقْطُرَ مِنْ النَرجِس عَلى الوَرْدُ
 
11302798202 رد: أخاف عليك/بقلمي












واااااو البارت رهيب.
عندي توقع واحد وهو أن سلطان بيعرف الحقيقة وبيحب الريم وبيحاول يطلقها من مشاري.
شكرا على البارت الرائع.
بإنتضارك في البارت القادم.














{ وتعزف نغمات قلبي بإسمك شوقًا }







الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 13-11-2016, 11:31 PM
صورة وصالي أنت الرمزية
وصالي أنت وصالي أنت غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: أخاف عليك/بقلمي


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها -رغد- مشاهدة المشاركة
واااااو البارت رهيب.
عندي توقع واحد وهو أن سلطان بيعرف الحقيقة وبيحب الريم وبيحاول يطلقها من مشاري.
شكرا على البارت الرائع.
بإنتضارك في البارت القادم.
الف شكر على تفاعلك وقراتك
امممم ما ابي اخيب لك توقعك الاحداث بعيدة شوي عن توقعك

الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1