غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-11-2016, 02:19 AM
امـ حمد امـ حمد غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي فن الحديث مع الزوج



بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
فن الحديث مع الزوج
زينت الشريعة الإسلامية الحوار بين أي شخصين بمجموعة من الآداب السامية، إلا أن الحديث بين الزوجين له خصوصية معينة فهو يتمتع بقليل من التحفظ،أكثر من غيره من الحوارات، ورغم هذا يبقى للحديث بين الزوجين مجموعة من الفنون الرائعة التي تكفل المزيد من الود والألفة والعواطف الجياشة، فالحياة الزوجية بدون كلمات طيبة جميلة وعبارات دافئة، تعتبر حياة قد فارقتها السعادة الزوجية، ويبقى على الزوجة الحنون الدور الأكبر في استخدام هذه الفنون بحكم رومانسيتها المعهودة ودورها كامرأة تحكمها المشاعر أكثر من أي عامل آخر،
دوما كوني مرحة معه،بالابتسامة الدائمة،لا تجعلي يوماً يمضى دون إخباره أنك تحبيه، فالرجال يحبون المديح والثناء كما تحبه النساء،فقولي له مثلاً، إنني فخورة بك، أنت عندي أغلى إنسان في الدنيا، وأحب إنسان إلى قلبي،أنت صديقي وزوجي الغالي،
ناديه بأحب الأسماء إليه،
فكل إنسانٍ يحب اسمه أو اسماً يشتهر بها، ويحب كذلك أن ينادى بها، وقد جاء في الحديث(ثلاث يصفين لك ود أخيك،تسلم عليه إذا لقيته، وتوسع له في المجلس،وتدعوه بأحب الأسماء إليه)رواه الحاكم،
سيد الخلق محمد،صلى الله عليه وسلم،يقول لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها(إني أعرف عندما تكوني غاضبة مني تقولي ورب إبراهيم،وعندما تكوني راضية عني تقولي ورب محمد)
احترامك لرأي زوجك يوجد عنده شعوراً بالاحترام لك والارتياح لطبيعتك بل والامتنان أيضاً منك، فهناك نوع من الزوجات لا تطيع الزوج في أمر إلا بعد أن يتنفس الصعداء من جراء جدالها معه ومناقشتها إياه،والحياة بهذه الطريقة لا تستقيم، فالجدال يعمل على اختلاف القلوب،وكثرته تؤدي إلى النُّفرة،قال،صلى الله عليه وسلم(لا تختلفوا فتختلف قلوبكم)رواه أحمد،
ومع كثرة الاختلاف تختلف القلوب ولا يعرف الحب طريقه إليه، ولا يكون معنى للطاعة إذا كانت الزوجة لا تطيع زوجها في أي أمر إلا بعد نقاشٍ أو جدال،
وقد قيل،يا رسول الله،أي النساء خير،قال(التي تسره إذا نظر، وتطيعه إذا أمر، ولا تخالفه في نفسها، ولا في ماله بما يكره)رواه النسائي،
الرجل دائماً مستغرق في عمله، لذا حاولي إطلاعه يومياً على ما يجرى حوله،ودائماً اخبريه عن طرائف التي حدثت خلال اليوم،
كوني صديقة له بحسن استماعك لأحداث يومه دون تبرم إن صدر منه ما يضايقك، فإنك إن تبرمت لن يحكى لك ثانية أبد،
لا تتحدثي عن مشاكلك اليومية معه، وإذا أردت طلب شيء منه لابد أن تسبقه بـ(لو سمحت)واطلبيه برقة ولطف،
التسامح مع أخطائه،فإن تسامحك في أخطاء زوجك الصغيرة وعدم تكرار معاتبته فيها يوجد عنده نوعاً من الإعزاز لك وعرفان بالجميل،
فكثرة العتاب تورث البغضاء، لذلك يجب عليك أن تتنازلي،وتقبلي لزوجك بعض العثرات،
فقد تعمد الزوجة إلى عتاب زوجها عند قدومه من خارج البيت لتأخره أو لعدم إحضار المطلوب،وهذا من تعكير الصفو، وسوء الفهم،
(تظن الزوجة أن أوقات الصفاء مع الزوج هي المناسبة لمعاتبته، وهذا خطأٌ شائع تقع فيه الزوجات،فعليها أن تعلم أن أوقات الصفاء للهناء والسرور والبهجة،وليست فرصة للكدر وتعكير الصفو وتغيير النفس)
إذا قام زوجك بأي فعل ضايقك لا تعاتبيه في الحال،انتظري يوما أو يومين ثم عاتبيه بهدوء،ولا تركزي على أنه اخطأ،
إذا انفعل عليك بمفردكما فابتسمي في وجهه،وإن استمر اصمتي وحاذري من ترك الغرفة وهو لازال يوجه لك الكلام،وابدأي بالصلح حتى ولو لم تكوني مخطئة فكلمة(آسف) ثقيلة جداً على لسان الرجال،
إذا نهرك أمام الناس لا تردى عليه إطلاقا، وبعد أن ينتهي أكملي حديثك معه كالعادة بدون أي تغيير من ناحيتك ثم عاتبيه لاحقاً،
ومن أجل زوجك للاستماع إليكِ دون ملل،

لاتتحدّثي معه عندما يكون مشغولاً، أنّ الرجل يرفض تماماً الاستماع إلى زوجته عندما يكون منشغلاً بأمر يخصّه،ولذلك، ينصح بألا تفتح الزوجة أيّ حديث إلى أن ينتهي ممّا يقوم به،
لاتتحدّثي معه فور عودته من عمله، فيكون متعب ومنهك،لذلك، ينصح بألا تفتح الزوجة أيّ حديث مع زوجها إلا بعد أن يتناول طعامه ويرتاح،
لاتغضبي عندما يرفض الاستماع إليك، عندما تشعرين بأنه لايعير اهتماماً لما تقولينه،ربما يجعل الزوج يعيد النظر في موقفه، ويظنّ بأنه ربما يكون هناك هدف لما كنت تودّ قوله له،
اسأليه إن كان قد فهمك،وقد استمع لحديثك أم لا. فهو قد يهزّ برأسه عندما تتحدّثين ولكن ربما يكون ذهنه مشغولاً بأمر آخر،
لاتكثري من الأسئلة المحرجة، ومنها،أين كنت،ولماذا تأخرت في الوصول إلى البيت،
تحدّثي معه بابتسامة جميلة، أنّ الرجل لايحب تكشيرة المرأة، ولايحب حديثها من دون ابتسامة مرافقة،فمثل هذه الابتسامة قد تخلق عنده الرغبة في سماع حديثك،
اختاري الحديث المناسب، يتوجّب على الزوجة أن تختار الأحاديث المناسبة لكي تجذب اهتمام الزوج، وبخاصة الأحاديث التي فيها أمور تهمّه،

اللهم وفق كل زوجين وسخّر قلوبهم لبعض،وأحفظهم من كل حاسد وحاقد،وارزقهم السعادة،وأجعل بينهم من المودة والرحمة أفضلها،وارزقهم الصبر والحلم أكمله،واجعلهم على منابر من نور،
وأهدنا يالله لما فيه الخير والصلاح،وارحمنا برحمتك يارحيم.



  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 12-11-2016, 10:06 PM
راعي الغنم راعي الغنم غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: فن الحديث مع الزوج


جزاك الله خير
وبارك الله فيك
وجعلها في موازين حسناتك
وأثابك الله الجنة أن شاء الله

موضوع مغلق

فن الحديث مع الزوج

الوسوم
الحديث , الزوج
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
المصطفين الأخيار عاشق مكة حياة - صفات - أخلاق - أقوال - رسول الأمة 48 05-02-2017 05:59 PM
حركه خطيرة جدا تقتل المتعة بين الزوجين [ فانتبهوا منها ] سموانسان الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 6 27-07-2016 05:40 PM
2 آلحب آلصآمت الحياة الزوجية - الحمل - مشاكل الزواج - خاص بالمتزوجين 8 05-05-2016 07:58 PM
ليش بعض البنات يحبوب شخصية الزوج المربي لها اكثر من شخصية الزوج الصديق معها بـرنس نقاش و حوار - غرام 20 09-01-2016 01:05 AM
قصة الزوج محمد نور جابر قصص - قصيرة 1 03-03-2015 06:22 PM

الساعة الآن +3: 10:43 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1