اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 1
قديم(ـة) 07-11-2016, 11:23 AM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
Upload1120a2f436 عذاب الحب الثاني/بقلمي


اول روايه لي ف منتديات غرام اكتر الروايات بتكوت خليجيه وقليل جدا جدا لو كانت مصريه
اسمي اسماء دياب من مصر عمري صغير شويه 13 علشان كدا اعذروني ف اي غلط نحوي او غلط املائي هنزل البارت الاول بكرا ان شاء الله الروايه بالهجه المصريه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 2
قديم(ـة) 07-11-2016, 07:04 PM
صورة وردة الزيزفون الرمزية
وردة الزيزفون وردة الزيزفون غير متصل
مشـ© القصص والروايات©ـرفة
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني


مساء الخير .. ياهلا فيك بغرام ... موفقة بطرحك .. عزيزتي لازم تنزلي بارت حتى لايكون موضوعك مخالف ممنوع تنزلي اعلان بس حاولي ماتتأخري بالبارت حتى لايغلق الموضوع

القوانين / الإطلاع هام و الإلتزام ضروري


وهذا الموضوع راح يفيدك ياليت تطلعي عليه

قضايا

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 3
قديم(ـة) 07-11-2016, 07:43 PM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


شكرااااااااا جدا وشكرا ع النصيحه وان شاء الله هنزل البارت بسرعه

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 4
قديم(ـة) 10-11-2016, 02:57 PM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


كانت مثل ملاك نأم بل ارق من الملاك اقل مايقال عنها فاتنه هذه العيون النأمه كثيفه الرموش كأنها رسمت ع يد أمهر رسامين العالم والشعر الطويل الذي يحاوض وجهها الاسواد مثل ليل غاضب بعكس البشره التي كانت بيضاء ورديه والشفاه الحمراء الصغيره كانت ملامحها طفولية بريئه مثل جسدها الطفولي الناعم يحملها سريرها الذهمي
بملابس المستشفي البيضاء التي جعلتها بشكل طفولي اكبر

لم أتحمل ولم استطع ان أقف بعيدا هكذا اريد ان اكون اقرب لها من كل شي من الهواء ومن قلبها

كان بجواري صديق عمري اعرف ان ف داخله شيطاناً يقول له لما الصبر اقتله انهو يغازل حبيبتك بنظراته امام عينك

عذراً صديقي ولكن لا تلومني بل لوم هذيه الملكه التي أخذت مني كل معاني الصداقه جعلتني أخون بدم بارد

هي حبيبتي بل اكثر انها زوجتي امام الجميع وبنسبه لهم مسموح لي ان اقترب الي هذيه الملكه ...... وقتربت

اقدامي تسير لها تقترب وتقترب منها اعلم ان خلفي نظرات ثاقبه تتوعد لي بالقتل

ولكن ما هذا الشئ الزي اهم من قرب ملكتي اقبل الموت والعذاب لاقتراب اكثر منها

اووووه لا ماذا افعل امنعيني يانفسي امنعيني ياكل أسامي الصداقه .......فاد الاوان

هل انا احلم لا لا بل هذا اجمل من اجمل حلم هذه الجنه وهذه حريه الجنه

التي أقبلها الان انا اقبل ملكه الملوك ذهبت لعوالم جديده كانت دافئه ناعمه أغمض عيني بقوه ووضعت يدي خلف رقبتها لقربها اكثر لي ارتعش جسدي بلطف ونسيت كل شئ حولي اهلها وصديقي والعالم انا مجرد طفل يطلب منها البقاء بقربه ولكن ابتعد عنها بصعوبه أكأن ابعد روحي عن جسدي

ااااااخاً كيف لإنسان ان يكون بهذا الجمال انها حقاً معجزه

اووووه يذكرني هذا الموقف بشئ ... نعم نعم انها الأميره النائمة واناااا.. انا أميرها ليس هو او غيره انا انا فقط من يتحمل ذلك القرب أكاد احترق

صديقي أسف انا اترجاك سامحني ولكن اعلم ان لو بيدي لكنت اخترت ان تموت صدقتنا بل العالم كل شي واي شي لا يساوي شي بلحظه مثل هذه

تبا لكي كيف تفعلين بي هذا بما تعدقتين نفسك لكي تجعليني أذوب هكذا فيكي

كنت اذب وانا بهذا القرب ومن أرجعني من الجنه الي الارض هو يد هادءه ع يدي انها أمها تقول بكل حنان وحزن ( متخفش هتكون بخير الدكتور قال أنها قريب هتكون بخير ان شاء الله)

لم أرد بل رجعت عيني الي هذه العيون النائمة هذه الأميره النائمة عندما تصحو هل تقبل ان اكون أميرها

وف وسط هذا الأفكار القاتله سمعت صوت يحمل كل معاني الكره انهو خالد صديق عمري ( روح انت يا حسام انا هافضل مع مريم )

لا لا لا اريد الذهاب اريد ان ابقي بجنبها فقط

صوت فعلا أحببته لقد انقذتني حقاً ( متعبش نفسك ياخالد تعبناك كتير الايام دي حسام هيفضل مع مراته مش كدا بردو ياحسام)

نظرات أمها الحنونه تنتظر ردي ولكن ليس هي فقط بل خالد أيضاً التي بنظراته تقول قل لا او اقتلك

أسف ياخالد ولكن لا أستطيع البعد عنها أسف

قلت ونظراتي الي أمها ( اكيد هفضل معها دي مراتي ولازم اكون اول من يهدم بها ياخالتي )

كان خالد ينظر بنبهار لوقحتي

اما أمها كانت تنظر لي بكل حب وفخر وقالت ( متقولش خالتي قول امي)

:(اكيد يامي دا شرف لي )

ابتسمت وقالت :(طب يلا بينا احنا بقي الوقت أتأخر )

اره خالد يجر أقدامه اقسم لو كان بيده سكين مكان ليتردد عن قتلي بل تعذيبي لكي اتمني الموت وحقا لا ألومه

ذهبو وتركوني مع قاتله قلوب العشاق

كنت أراقب ملامح هذه الوجه لم استطع ان أغمض عيني عنها انها فعلا لوحه صنعت من مجوهرات الانوثه كم انتي قاتله

وانا ف قمه مراقبتي رأيت عيونها تتحرك نعم انها فعلا تتحرك الوقت المكان كل شئ توقف اوووووووه كنت احاول النجاه من هذا الجمال وهي نأمه ولان اعلم انهو لا يوجد امل ان عينيها سجن فيه فُصل كل دمعه عاشق

استيقظت من أفكاري وانا اسمع صوت مثل أنغام طيور من الجنه كان صوت متعب كانت هي قالت وهي تحاول فتح عينها بيديها :(اناااا فين ومن امتي وانا هنا هو انا مت وفين اهلي )
كانت تسأل وتسأل ولكن ف لحظه واكنها انتبهت لي الان نظره حيره وشك كانت ف عينها الحمراء ولكن لم يخفي الحمره هذه الأحجار الكريمه الفيروزيه الزجاجية اللمعه الحاده
قالت وهي تنظر لي :(هو حضرتك مين)

كيف أرد عليهااا لا اعرف ماذا اقول كيف اقول لها ان الشخص الذي لا تعرفينه هو امام اهلك حبيبك وزوجك

كل ما استطعت قوله وانا انظر لأي شي الا عينيها لكي لا أتوه مره اخره:(هتعرفي بعدين وكل القدر ان اقوله لك دلوقتي انك كنتي ف غيبوبه من شهرين )

كنت احاول قدر الممكن ان يكون كلامي فيه الثقه والهدوء والجديه ولكن لو أخفيت نظراتي كيف اخفي دقات قلبي انا متأكد انها تسمعها الان بل الكون وما فيه يسمعه ان صوت قلبي ينادي بأحرفها باعلي صوت ان قلبي حقاً عشقها

لم تعلق ع كلامي وحاولت الوقوف ولكن اهتز أتزانها امسكتها بسرعه من يدها اعرف ان باستطاعتها ان تقف بمفردها ولكن كيف لي ان يكون أمامي مثل هذه الفرصة وأفودها

كنت ف مثل شعور أب يعلم ابنته المشي كم اتمنا ان كنت معها ف مراحل عمرها ف طفولتها ومرهقتها كان تغير الكثير كان من الممكن ان اكون انا من اختارته ليس خااالد ولكن كيف يتجراء العالم ان يخفيكي عني بالمسافات حبي لك اكبر من كلمه مسافات

تذكرت الان انهو لم اعرفها بنفسي تكلمت ببتسامه جديه لطيفه ( معرفتكيش بنفسي باين انك مش من النوع الفضولي)

ابتسمت ابتسامه سحرت كل ذره ف قلبي وقالت بصوتها الرائع ولكن هذه المره ليس بتعب وحزن بل بهدوء ولطف :(بالعكس انا فضوليه جداا )

فرحت من قلبي انها تقبلت الكلام معي( زيي انا فضولي جداا اعرفك بي انا حسام ابراهيم مهندس معماري 26سنه حياتي بشكل عام عاديه امي متوافيه ابويه دكتور جراحه معنديش اخوات)

ابتسمت وقالت :(وانا ....) وصمتت ف توهان

أكملت بهدوء وقولت بثقه ( عارف ياانسه انتي مريم مصطفي كليه طب اطفال عندك 22بنت اللواء مصطفي الفخري ليكي اخت 10 سنين اسمها جني )

كانت تنظر بستفهام وفضول بمعني *من انت*
جلست ع السرير مره اخره وهي بنفس النظره اعلم ان الفضول أخذ منها ما أخذ
تكلمت بهدوء :(عارف انك بتسالي نفسك انا مين وانا متأكد انك كنتي بتحسبي ان انا الدكتور وليه انا هنا وليه انتي هنا ف الحقيقه مش هجاوب دلوقتي بس متخافيش هعرف اهلك انك بخير وهيبقو يجو قريبا ان شاء الله)

صمتت قليلا وقالت وهي تنظر للا شئ ( وهما مين اهلي... طب هو انا شوفتك قبل كدا... انا مش فاكره حاجه)

وقفت بعصبيه وقالت وهي تنظر الي (انا ازاي مش فاااكره رد عليا ازااي )

مسكت يدي بترجي وآمل ( انا مش فاكره دلوقتي بسبب الغيبوبه وهفتكر كل حاجه قريب صح قووول صح)

كل هذا وانا فاتح عيني لمصرعيها لم استوعب الكلام للان
كانت لا تزال تمسك بيدي وتنظر بأمل

قولت لها وانا ف متاهه ( هه .. مش عارف انا مش دكتور .... هروح اندهلو)

وانا افتح باب الغرفه أمسكتني من كتفي وقالت والدموع ف عينها ع وشك الانهيار :(أرجوك لا متسبنيش انا خايفه)

مسحت اول دمعه نزلت ع هذه الخد الأحمر كزهره بلدي كانت متوتره جداً اقتربت منها اكثر كم كنت اتمني ان اكون بقربها بوقت افضل من هذا اخذتها بحضني بقوه كانت هذا اخر قشه هدوء لها كانت تبكي بنهياااار وانا كنت مثلها انهار من بكأها وقربها مني هل هي تبكي من قوه حضني لها انا اعصرها اقسم اني اسمع صوت تكسر اضلعها او تبكي لانها لا تتذكر شئ

كانت ف كل حين وحين تقول بعض الكلمات مثل ( انا مش فاكره حاجه ...مش عارفه حاجه .... أنا مش عارفه افتكر )

كنت ف كل كلمه لها اعصرها بين أحضاني اكثر

كنت مثلها تماماً نسيت من انا ومن اهلي كل ما أتذكره هو انها ف حضني الان

شئ بشئ هداء الموقف والأعصاب ومن كثره البكاء نامت بين أحضاني حملتها الي السرير ومسحت اخر دمعه تتمشي ع خدها الاحمر ورجعت اتأملها مره اخره وهي نأمه كنت حزين أشد الحزن لها لكن....

وقفت فجأه وانا انظر وامشي ف كل الاتجاهات فالا شئ وانا اضحك بهستيريا احاول ان الملم أفكاري نعم نعم هذه هي فرصه من عند الله

هي لا تذكر من انا ولا تذكر خالد معني هذا ان انا سأكون بنظرها الان زوجها وحبيبها التي لا تتذكره وخالد هو ابن عمها فقط وانا متأكد انه لن يستطيع ان يقول لها انهاكانت تحبه من الطفولة

وأهلها يظنون ان ف سفرها الدراسي أحبتني وتزوجنا من شهر

اااااااااسف خالد كنت أظن انهو انا الحل لمشاكلك ولكن لا اعرف تغير بي كل ذره من تفكيري ف اول مره لي رأيتها فيها

رجعت لها بسرعه وانا اضحك اخذتها بحضني وانا لا اصدق كنت أفكر كثيراً نمت من كثره التفكير

حين فتحت عيني كانت هناك عينان ترقباني كنت انا كثير ما اتأملها وهي نأمه وهي الان تتأملني وانا نائم هل انا احلم

لاحظت الان ان عيناي فتحت قالت بصوت هادء ومذيب صباح الخير استاذ حسام)

فتحت عيني وجلست ع السرير وقولت بهدوء وابتسامه (صباح النور مريم)

جلست بجانبي وهي تنظر لعيني وف عينها سؤال وقالت (انت جوزي صح )


آخر من قام بالتعديل علمني حبك سيدي السهر; بتاريخ 10-11-2016 الساعة 03:11 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 5
قديم(ـة) 10-11-2016, 03:02 PM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


ان شاء الله تكون البدايه حلوه ^_^

وشركوني رئيكم لو عجبكم او معجبكوش

البارت الثاني قريب ان شاء الله

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 6
قديم(ـة) 11-11-2016, 12:36 PM
صورة اسلام خالد. الرمزية
اسلام خالد. اسلام خالد. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


البدايه رووووووووووووعه

استمري

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 7
قديم(ـة) 11-11-2016, 12:47 PM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


مشكووووووووور

وان شاء االله استمر لعيونك ^^

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 8
قديم(ـة) 11-11-2016, 12:50 PM
صورة اسلام خالد. الرمزية
اسلام خالد. اسلام خالد. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


امتي بيكون البارت الجديد

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 9
قديم(ـة) 11-11-2016, 12:52 PM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


قريب ان شاء الله ممكن يوم الحد

شكرا لمرورك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 10
قديم(ـة) 26-01-2017, 06:08 PM
صورة علمني حبك سيدي السهر الرمزية
علمني حبك سيدي السهر علمني حبك سيدي السهر غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: عذاب الحب الثاني/بقلمي


فتحت عيني وجلست ع السرير وقولت بهدوء وابتسامه (صباح النور مريم)

جلست بجانبي وهي تنظر لعيني وف عينها سؤال وقالت (انت جوزي صح )

لم انطق ولا كلمه هل تذكرت هل عرفت ان هذا الاتفاق الذي كان بيني وبينها وبين خالد ان اتزوجها كذبا

أكملت ( انا فكرت كثيرا وقولت بالعقل انا في مستشفى ومبيكونش من المسموح ان يقعد مع المريض وينام ف نفس الاوضه الا اذا كان أبويه او اخويه او جوزي وانت مش اخويه لأنك قولت امبارح ان اسمك حسام ابراهيم وانا مريم مصطفي ف مش هيفضل غير الحل الاخير وهو انك جوزي انا صح ولا ايه)

ابتسمت بل ضحكت من هذه الفتاه :( ايه الذكاء دا يابنتي )

نظرت بهتمام :(يبقي انا فعلا صح انت جوزي)

ابتسمت بكل فخر وقولت بغرور مصطنع وانا أشير الي نفسي :(ولكي الفخر )

ضحكت بشده وانا ف عالم اخر انها اول مره لي أرها تضحك ما هذه المعجزة كيف لها ان تكون بهذا الجمال متي تقف ف الاستمرار ف الجمال

صمتت قليلا وقالت بهتمام اقلقني اقتربت وقالت بصوت منخفض :(طب اتجوزني ع حب ولا جواز صالونات )

اقتربت انا اكثر وهمست بصوت منخفض اكثر منها ك(أأأكيد ياحبيبتي جواز ع حب وكانت اجمل قصه حب مستحيل ان تتكرر مره تانيه ف العالم حبينا بعضنا جداً عارف انك دلوقتي مبتحبنيش علشان بنسبه لك شخص غريب بس *اضع رجل ع رجل* اعرف ازاي اخليكي تحبيني مره تانيه اصل انا بنات العالم بتحبني)

قالت وهي تصطنع الغرور اكثر بكثير مني ويليق الغرور بأميره مثلها :(بما ان كل بنات العالم بيحبوك وانت اخترتني انا يا قمر زمانك يبقي انا جميله )

وقفت فجأه وهي تنظر ف زوايه الغرفه لم افهم ماذا تريد ولكن عرفت عندما وقف نظرها للـ مرأه ف اخر الغرفه
نظرت لي وهي ف عيونا فضول وخوف

وقفت أمامي :(انا معرفش شكلي عامل ازاي جميله او متوسطه او وحشه انا خايفه اروح للمرايا )

وقفت وأمسكت يدها ورفعت رأسها الي :( انتي شايفه ازاي شكلك ف عيني دلوقتي )

نظرت الي عيني بقوه وصمتت وبعدها ابتسمت بحب قتلني من جماله ك(شايفه اني ف عينك دلوقتي ملكه جمال )

اخذتها بحضني بفرح :(واكتر بكتير مما تتصوري انتي ملكتيني انتي لوحه اجمع رسمين العالم فيها ورسموكي بغبار النجوم انتي معجزه )

ابتسمت بخجل وقالت :(انت بتقول كدا علشان انا مراتك وحببتك بس هتكون المرايا الحكم بينا دلوقتي )

وقفت بثقه :( وانا متأكد انا هافوز )

كانت تمشي بتوتر تخيلو أنفسكم مكنها لا تعرف ما هو شكلك هل ملامحك جميله مالون عيونك هل ... هل...

وقفنا امام المرأه كنت أضع يدي ع عينها وببطء أنزلتها أخذت وقت ليس بقليل وهي تنظر لنفسها وانا صامت تكلمت وهي لاتزال تنظر ف المرأه
:(اممم مين الأجمل فينا يا ابو عيون عساليه )

حضنتها من الخلف وجهي ع رقبتها ونظري للمرأة ازاي تقارني نفسك بي ازاي تقارني نفسك بإنسان انتي اجمل من ان يقارن جمالك ببشر انتي اجمل من ملاك ياحبيبتي)

وجهت نفسها لي :(دلوقتي بس انا متأكده اننا حبينا بعض وازاي اقاوم الحب الفي عينيك اكيد معرفتش ان اقاوم وأكيد مش هعرف دلوقتي)

كل حرف من حروفها كان يدخلني ف كون جديد
كانت تبتسم لم استطع ان اقاوم اكثر اقتربت منها وأمسكت بيد خدها وبيد خصرها وقتربت اكثر أغمضت عينها بمعني انها سامحه بالاقتراب
واغمض عيني انا أيضاً وكنت سأقبلها ولكن...

:(ايــــه البيحصل هنا ازاي تتجراء انك تقرب منها وانتي ازاي ياهانم تسمحي ) كان خالد وكان صوته مرتفع وبه غضب العالم
كنت سأبتعد ولكن ف الحظه الاخيره تذكرت ان خالد لا يهمها لانها وبكل بساطه لا تذكره

كانت تنظر مابيني وبينه وكنت سأتكلم ولكن :(انت مين وازاي تدخل كدا وترفع صوتك علينا انت مجنون)كانت هي بصوت غاضب
وقف خالد وهو ينظر لي بمعني ماذا حدث ماذا فعلت بحبيبتي

تكلمت بثقه :(اهدي دا خالد يامريم ابن عمك وصاحب عمري وهو ميعرفش اننا اتجوزنا)

تبسمت بتفهم اما هو كان .... لا اعرف ملامحه غير مفهومه

نظرت الي خالد وقالت بكل هدوء :(اسفه مكنتش اعرف انك ابن عمي)

كان ينظر للا شئ :(وانا أسف مكنتش عارف انكو اتجوزتو ... مبروك )

وذهب بلا اي كلمه اخري اعرف بما يحس الان و عنده الف سؤال ف دماغه أشفق عليك ياخي

********************

كُنْتُمْ ترون القصه من نظر حسام ولكن هل فكرتم كيف نري القصه من نظر خالد

**********************
انا خالد 26 سنه محاسب
هل تصدقو ماذا حصل صديقي بل اخي خانني
أخذ ما هو ملكي أخذ حبي
الجميع يراني غبي وغير مسؤل ويرون حسام الملاك الناجح العظيم ولهذا لم تحبني أمها كانت تراني فاشل كانت تعرف ان انا ومريم نحب بعضنا كانت تخاف ان تسألها هل تحبيه لانها تعرف الاجابه كان ابن خالتها طالب يدها وكانت أمها مرحبه جدا للفكرا ولم يعارض عمي وانا كنت متأكد انهو لن يوافقو علي لو تقدمت لها ولا أستطيع ان اجعلهم يرفضون العريس فالم يكن عندي اي حل اخر غير ان اثق بصديقي وجعله يتزوجها كي لا تتزوج بأبن خالتها واجعل حسام يطلقها بعدها بشهرين ولأننا ف الشرق الأوسط الكل لا يحبو المطلقات فكان أهل مريم لن يعارضو زوجنا وقولت لمريم ووفقت بعد وقت اما حسام فوافق بسهوله انهو لا يرفض لي طلب واتفقنا ان نقول لهم انها أحبته وتزوجو وهم ف البعثه وكانت الخطه كما هي ولكن ف عوده مريم حصل حادث لها وكنت دئما معها ولكن عندما جاء حسام حسيت من نظرته لمريم انه لن يوافق ان يطلقها وتأكد عندما قبلها امام عيني كنت لا أستطيع الاستيعاب نظرت ف وجوه الكل ولكن كانو كلهم سعداء وانا اموووت شياطين العالم كانت أمامي وعندما قولت لهو ان يذهب قالت زوجه عمي لا وطلبت من حسام ان يبقي وذهبت وانا وراء ظهري حبيبتي وصديق عمري

كنت حزين أشد الحزن ولكن ماكان يفرحني قليلا ان مريم تحبني انا انا فقط
لم استطع النوم وعندما أصبحت ظ§ صبحا ذهبت مسرعا لها وكانت الصدمه كان قريبا منها كان سيقبلها وهي سامحه له لا اصدق هل اسعد بشفأها ام ابكي للخيانه وعندما تكلمت ان يبعد عنها صدمني ردهااا ومن كلامها وكلام حسام انها فاقده الذاكره هذه فرصه ع طبق من ذهب لحسااام
ضاع حب حياااااتي لا لا اصدق هل يوجد ف العالم ظلم مثل هذا

ولكن لن اسمح لـ حسام ان يسرق حب حياتي يجب ان أنقذ حبي

--------------------------
والآن كيف تكون القصه من زاويه مريم

-----------------------

استيقظت وأول مارئيته هو نظرات شخص لا اعرفه كان ينظر بصدمه وفرح وحب ف نفس الوقت

كم هو جميل طويل واسمر شعر بني ناعم جسم رياضي ملامحه رجوليه وأكثر ماجذبني به هي العيون بونها العسلي

نظرت حولي وعلمت اني بمشفي عرفت منه اني كنت ف غيبوبه بعد حادثه لي

--------------------------

ف ناحيه حسام

----------------------------

كنا انا وهي جلسين ف الكراسي التي بقرب السرير نتحدث ف امور كثيره مره ف امور الحياه ومره ف امور تخصها وكانت تسأل كثيرا كيف تعرفنا وكيف احببنا بعضنا وكنت اكذب ببراعه كبيره لما اعهدها بنفسي من قبل وقولت لها قصه رائعه لحبنا واكانت تسمعني بهتمام كبير قطع كلمنا حضور اهلها كانت الفرحه كبيره بين اهلها لشفأها ولكن بعد معرفتهم بفقدان ذاكرتها تحولت الفرحه لحزن وجاء الطبيب وقال سيجري لها فوحصات عندما تكون بحاله افضل لمعرفه سبب فقدان الذاكره الغريب سالنا الطبيب لو ان مريم بحاله تنفع لرجوعها للبيت وافق وذهبنا لبيت اهلها وكان مايفرحني انها كانت ممسكه بيدي دئما وكأنها لا تحس بالامان بقربي ...وبعد فتره تحسنت مريم حلتها الصحيه جدا ولكن لم نسطتع ان تتذكر اي شيء وكانت ارتاح لهذا
وكنت اذهب لها يوميا وجاء ابي مرات معي وكان منصدم ان ابنه الوحيد تزوج من غير اخباره ولكن نسي الموضوع وفرح ولكن الغريب ان خالد لم يزرها ابدا هل استسلم للواقع ولكن انا اعرف خاالد لا يستسلم بسهوله
لهذا كالن يجب مني ان امشي خطوه كبيره لتقرب منها وكانت.....
كنت جالس واهلها كلهم مجتمعين مثل كل ليله وهي بجواري وكان ابي معي قولت وانا خائف من رد فعلها ووجهت كلامي لولدها :(عمي مريم دلقتي بصحه كويسه الحمد لله ومن المفروض بقي تنور بيت جورزها ولا ايه رئيك)
كنت انظر لوجههم كنت خائف زي مابيقولو *الـ ع راسو بطحه*ولكن رد ولدها ارحاني
فقال لي ببتسامه :(طبعا يابني دي مراتك بردو ومكنها ف بيت جوزها بس اسألها الاول بردو)
كل الانظار اتجهت لها صمتت قليل وقالت بخجل جميل :(اليشوفه بابا ) ووفاق عمي
فرحت جدااااااا هذه خطوه كبيره جداا لي ....جمعت مريم اغراضها وحملتها للسياره ..يلها من فتاه كنت اظن ان لا يمكن ان تكون اجمل من هذا ولكن كان جملها يكبر وللمعلمات مريم محجبه طول الطريق لم نقف عن الكلام وعند وصولها كانت تتجول ف البيت وختصار ف وصف البيت كان كبير قليلا وكان جديد فكان مجهزا قبل ذهابي لخارج مصر .....جلسنا وشهدنا افلام وكان من الغريب ف فتاه بجملها ورقتها انها تحب افلام الرعب كانت تشاهد بلا خوف بل بستمتاع وانا كنت احاول ان اكون رجلا لا يخاف من مثل هذه الافلام ولكن ليس بيدي ظهر ع وجهي خوفي وعندا ظهر الشبح اللعين صرخت بصوت مسموع نظرت لي لاول مره منذ بدايه الفلم وفجأه انفجره من الضحك وقال بصوت تحاول ان يكون مرعب :( هقتلك واعذبك وامريك لكلاب السكك)
ضحكت من كل قلبي وقولت :( ياهبله جمله كلاب السكك دي بيقولها الراجل لمراته )
واكملنا الفيلم بضحك وليس بخوف وكنت طول الفيلم بحضني
وبعد انتها الفيلم قولت :(يلا بقي الوقت اتأخر يلا ننام)
ظهر التوتر عليها والخجل وقالت بصوت يالله يطلع :(مش عايزه انام)
كنت افهم خوفها فقولت بتفهم :( متخفيش يامريم مش هيحصل بينا حاجه غير لما ترتاحي ليا كويس)
حسيت من نظرتها برتياح وذهبنا للنوم وف اليوم التالي جاء اهلها سلمو عليها بحراره وبعد فتره ذهبت هي وامها للغرفه ورجعو وكان وجه مريم احمر ومتوتر جدا وامها مبتسمه ههههه عرفتم طبعا ماذا قالت لها
قال عمي انه يجب ان تذهب مريم للطبيب لمعرفه فقدان الذاكره كان قلبي يدق من الخوف وذهب مريم لتغير ملمبها ولم يكن بيدي حيله ولكن حصل شئ اخافني واريحني .................................................. .

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

عذاب الحب الثاني/بقلمي

الوسوم
الثاني , الحب , عذاب
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
أستودعتك الله الذي وضعك بقلبي الجزء الثاني/بقلمي ؛كاملة آاهات روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 37 16-10-2016 09:31 PM
أهذا زوجي و ليلة دخلتي الجزء الثاني/بقلمي حزينة و جريحة أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 16 24-03-2015 09:34 PM

الساعة الآن +3: 02:37 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1