اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 41
قديم(ـة) 14-12-2016, 01:34 PM
صورة اسم من ذهب الرمزية
اسم من ذهب اسم من ذهب غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


موضووووووع رووووووووعة

الله يعطيك الف عاااااااافية

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 42
قديم(ـة) 14-12-2016, 03:39 PM
Remn Remn غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


روعه قليله عليها الروايه مرره خطيره ....منتظره الأحداث الجايه بفارغ الصبر ياليت تكون بارتين بالأسبوع 😊 طماعه ادري 😂المهم حطي خبر بالمجلس لما تنزلي البارتات صدقيني مره راح تشوفين إقبال عليها القصه بحد ذاتها رهيبه وأسلوبك مره قريب للقلب

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 43
قديم(ـة) 14-12-2016, 09:21 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


الســــلام عليكم .. كيــفكم .. خلصت البـارت قـبل شـوي قلت انزله من حماس الـردود ... واذا شفت تفاعل راح انزل بارت ثاني .. البارت ذا طويل لحد يقول قصيـر

حابه اشـوف توقعاتكم اكثـر من يسلمو .. ويعطيك العافية.. الخ

لحد يسـأل متى البـارت الوقت حاليا قلت مافي يوم محدد مجرد مااكتب واخلص اقولكم .. بس بعدين ان شاء الله اشوف واحدد






""في حطام قلبك هناك ازهارا ستزهر يوما ما""





" الجــزء الخــــــــــامـــس"




مــاكــان المقــصد هـذا .. والا الهدف ذا.. كل الا كان يبـيه يتحقق حلمه .. بزواجة من البنت الا طول حياته ماحب ولا شاف مثلها .. سبحان الله كان يـكره طبع العناد .. والاسلوب البايخ الا يكون بـ البنت .. ورفض الزواج من بنت خالته لان اسـلوبها مايعحبه وربـي حط في قلبه حب هـ البنت وانعمت عيونه عن باقي الصفات .. حب كل شي فيها .. حب براءتهاآآ.. حب ثقتها العاليه بنفسهاآآ.. حب كبـر عقلهاآ.. ونضج تصرفاتها الا بعض الاحيان تخربهاآ وتكون طفله بـردودها.. حب العناد الا .. يـ كثـر ماتخاصم معاهاآ بـسببه .. كل ذا شافه حــلو .. بنظره .. شافه رونق وطعم حلو بينهم على انه تجي اوقات مايكلمو بعض يومين .. ثلاث .. اوقات اسبوع كل واحد يكابر الثاني .. هو يحاول يشوف كيف بتتصرف وبتتنازل عن عنادها .. وهــي العكـس تبغا تشوف حبه لها كيف بيكون وتتمسك بالعناد والكبرياء وبنهاية مايقدر يتحمل ويجي حتى عندها يحاول يصلح الزعل الا المفروض هي تراضيه .. بـس مع هـذا هو المتنازل دام



حطت الطـبق الاخيــر من وجبة الفطــور بهدوء على طاولة الطعام الصغيـرة الا بـزاويــة المطبخ كـاآنت
طلعت الجوال من جيـب البنطلون الخلـفي حتى تأخذ صور متواضعه لـ فطورهاآآ بـ سـناب شات

اخــذت صورة حلــوه وارسلتها عــاآآم

قـفلت الجوال وحطته بخفـه بطاولة ,, حاسّه بِ كل عضلات جسمها
تنبض من الارتبااك الفظييع الممزوج بِ خجل,, حتى لـو ماصـاآر شـيء ,, عندها لكـن عنده يحـسب صـار الشـيء


.. اشبـك واقفــه ..

الصوت ظهر فجأة .. خلّاهاآ تنتبه بسررعه من تفكيرهاآآ
رفعت راسهاا فوق .. شافته واقف قدامهاا بالظبط .. وعلى كتفه منشفة بيضآ صغيرة .. واثـر الاستحمام على شعره

هزت راسهاآ بِ نفي
وجلست على الكرسي الخشبي الثاني ، وهـو جــلس مقابلهاآآ ..والابتسامه شـآآقــه حلقه .. وكل شوي يناظرهاآآ بنظراته .. الا تحرجهاآآ بقوة
أبتسم مناف ابتسامة وااسعة وهوّ يقول : كيفك ؟!!
طالعته ب استـغراب من كلمته بـس نظراته وضحت لها وش يقصــد طنـشت سؤاله وردت: ترا بقوم لو بتناظر كـذا

ضحك بِ خفـة وقال: خلاص
وسكت شويه قبل لا يقول وهوّ عافس وجهه : المشكله مـو فاكر ايش صار بضبط ............. وسكت ، سكوت له معنى وطالع فيهاآآ

نـزلت الكـوب الا كان بيـدهاآآ وقـامت بعصـبيه مع ان الموضوع مايحتاج ,, بس لان الخوف مسيطر عليهاآآ ,, وتبغا تنهي المرحله هذه بدون اسأله,, الا لو بيدقق ويسأل اكـثر يمكن ينكشف ان ماصار شيء .. وماتبغا الشيء ذا يحصل ,, ماتعبت على الفاضي


لفت وجهها مبتعده عن نظراته : بروح انظف الغـ................

ما كملت كلامها بسبب إيده اللي سحبتها بِ بقووة لِ عنده ,, هو جالس وهي واقفه عنده بضبط

ابتسـم مناف بِ رووقان وهوّ يقول : اوووخص ، الزعلانه الحيـن خلاص مارح اسألك شي تمام
قـاآآم وصـار قبالها وايده اليسار على آيــدهاآآ حط إصبعه السبابة على خدها يبغى يلف وجهها عليه ، بس كانت شاادّة نفسها ، ما تبغى تلف,, تكره اسلوبه مره يحرجها يموت بشيء ذا ,,
حط هذي المره إيدينه الإثنين على خدها ولف وجهها عليه وهوّ يقول : يا بت خلاص قلت
. عفست ملامحها وهيّ تقول :. وسخ
ضحــــــــــك بصوت عااااااااالي ، خلّاها تستغرب ، طالعت فيه بِ استنكاار وهيّ تشوفه كييف مو بس يضحك ، يقهقه كمان
عقدت حواجبها وسحبت آيـدهاآ بقوة وقالت : غبـي
وطلعت متوجهه ل الغرفة
ابتسـم منــاف ، ومشي بسررعة ، وحضنها من الخلف بقــووة حاولت تبعده

بشـرى بخجل: يالله ابـعد
حضنها اكثر : قولي مناف احبك
بشـرى بطفش منه : نقص الحنام والا كيف ؟!!
مناف مطنـش كلامها وقال : قولي عشان افكك

قالت بألـم من مسكته : احبك مناف
ابتـــســـم وبـأس خدها بنعومه وبعّد عنها : وانا اموت فيك

حطت بشرى إيدها على خصـرها تدلكهم وهيّ تطالع فيه :لاعاد تمسك كذا توجعني
مناف : هههههههه إنتي أي مسكه توجعك ي دلوعه مسكت عظام ترا
عقدت بشرى إيدينها لِ صدرها : لا بالله جسمـي ذا مطلوب فاهم لاتتمصخر عليه

فتح مناف عيونه على وسعها : الله وكبـر وين مطلوب عظام مافي أي لحم ........... وابتسم لمن شاف عيونها اتغيرت : بـس طبعاً عاجبـني
لفّت بشرى وجهها بِ تفكير دام رايق ليـش ماتكلمه بموضوع البعثه
حس مناف ان مزاجها انقلب ، حاول يغير مزاجها : إيش اريك نحجز ل ايطاليا ونسافر اسبوعين ونرجع
وابتسم لمن لفّت وجهها بسررعة : فكرة حلوة صح
ابتسمت بطفوليه : طبعاً شيء حلو ، امم طيب ابغا اكلمك بموضوع
مــدٌ مناف إيده : هـاآآتٍ آيـدك
مدت آيـدهاآ بهدوء لان الموضوع ل صالحها بتتقبل حركاته الوسخه معاهاآ ,, سحبــهاآآ وراح ل صـاله وجـلسها جنبه بنفس الكنب الا حجمـه يـالله تكفي شخص كتفها يلاصـق كتفه يعني أي حركه بيضرب كتفهاآ كتفه

قرص خشمها بِ خفة : يلا ياروحي يا كتكوتة تكلــمي ..
عفســتُ ملامحها من حركته ومسحت على انفهاآآ بهدوء وقالت: بلا سماجه
ابتسم على ردت فعلها وسكت ينتظرهاآ تقول الا عندهاآ
بِ صوت هادئ ، ونبرة تحمل الثقة وِ العَقل قالت : منــاف انت عاآآرف من قبل الزواج ان حـلمي اكمل الماستر بـرا
لـفت نص جسمهاآ عليه حتى تقدر تتفاهم معاآه : والصـراحه الابتعاث راح يفتح بعد اسـبوع من الآن وقلت اذكرك عشان
وسكتت شويه قبل لا تقول : وابغاآ اسـافر اكمل الدراسة
جات عينهاآ في عينه اللي زام شفايفه بِ استياء وكأن الكلام ماعجبه
بعّدت عيونهاآ تطالع بـاآآقي الكنبات ، ولفت عليه اللي قال لها
.. اشوف ان شهادة الجامعه تكفي .. ماله داعي تكملي دام انتي بيت زوجك وماتحتاجي لدراسة عشان تشتغلي

رفعت بشرى حاجبها الأيمن هي عارفه من اول رافض فكرة الشغل والوظيفه بـس الحين مو بوقت مجادله على الوظيفه تبغا الدراسة الحين واكيد ماراح تسافر الا بتصريح من ولي امرها ولي الامر هو لازم يوافق : اترك الشغل ماهو وقته والا جبت سيرته من قبل الزواج انت عارف الشيء ذا يعني مالك عذر ترفض خصوصاً انك لاوظيفة ولاشيء

عيـون منـاف عليهاآ سكت وبعدهاآ قال: يعني عـرفتي عن الوظيفة طيب بشوف وافكر ب الموضوع
عضّت بشرى على شفاتها السفليه وهيّ تطالع في إيده اللي تمسك إيدها ، بقوة .. تنهدت ودها تصارخ عليه وتقول مو بكيفك توافق غصب بس تعرفه يمكن يرفض وقتها تندم على تسرعهاآ
طالع مناف فيها ، وقال بِ جدية :يلا اساعدك بتنظيف البيت عشان نطلع منها نحجز ل ايطاليا ومنها نتغذاء برا
قاامت بشرى ، وبخطوات سرريعة متوجهه ل غرفتهاآ وقالت بصوت عالي : بنظف الغرفه .. وانت نظف المطبخ

ضحك وقاآم بكســل وقاآآل بصوت اعلى: تعطيني اصعب شيء طيب بردهاآ لك
وطالع في غرفة النوم الا تقفل تنهــد ، وعلى شفايفه بقايا ابتسامة .. توجهه ل للمطبخ ودخل طالع الفطور
قال : البنت ذي شرســه
.................................................. ...................

دخل البيت بيــت ابــوه ، وهوّ يحرك المفتاح في إيده..
قرّب من الصالة : السلام عليكم
رفعت راسها وطالعت فيه ، ردت : وعليكم السلام .، وش اللي مسـويه انت..!!
قعد على الكرسي المُقابل لها ، وزفر بِ طفش : يـا امـــي الله يـ خليك انا بتزوج
سألته : ليـش وعندك ثلاث مـافي مثلهم .. ودام الموضوع انفتح .. ليش للان محد من حـريمك حملت .. ؟!!
عقد حواجبه ب ضيق : والله يمـه الموضوع ذا خاص فيني وفي حريمي زي ماتقولي
مطت "سمـر" فمها دليل ماعجبها كلامه وقالت بحده: امك انا .. اخوك متزوج بعدك وحده الا متزوجها .. وربي رزقة ب ولد قلت بتزوج الثانيه حسبت ان العيب فيهاآ ومارفضت دام هي رضت .. واشوف الثانية حالها مثل الاولى .. وبعد كم سنه جيت وطلبت زوجة ثالثه .. فتحت الموضوع وعصبت ومدري وش حصل قمت استهديت بالله وافقت ودورت بنت الحلال وزوجتك الثالثه .. و للان ماشفت أي وحده فيهم حملت والحين جاآآي تبغا الرابعه ومن مين من بيت عمك الا رفضت اول ماخطبت لك عـهد ورجعت من وراي تخطب اختها الكبيره "" وبــصرامه قالت " العيــب منهم والا منك يـ عواض . ،
ماعجبه الكلام و مايحب تدخلات اهله ب الموضوع ذا سكت قبل لا يسألها : إنتي ماتطفـِشي يمه من الموال ذا ؟كل ماجيت عندك والا جيـتٍ عندي تتكلمــي ب الموضوع ذا .. اذا انا صاحب الشأن راضي بحياتي.. وبعدين العيال متى ربي كتب جو
رفعت آمــه حواجبها بِ إستنكاار : لا يا حبيبي هذا الشيء ماينسكت عنه وابوك نفس الشي تكلم معاي .. يـاخي الكل يسأل وش صاير .. وعشـان اعطيك اياآه عمك سأل ابوك لــيش للان ماخلفت يمكن العيب فيك وخايف يزوجك بنته ويكون حالها المسكينه زي البـاقي

فتح عواض عيونه على وسعها وبعصـبيه قال: مافيني ولاعيب
قام عواض : انا رايح بيت عمي اتفاهم معاه
طالعت فيه سـمر بِ عدم استيعاب : نعم ؟ ! !
عواض اخـذ المفتاح : اقول رايح ل عمي
ولمن شافها تطالع فيه بدون ما تقول شيء قال : تبغي شيء يـمه
كانت تطالع فيه بِ بِ نظرات غريبة مافهمها .. وقـفت بتعب وقالت: اروح انام احسـن لـي

زم شفايفه وهوّ يتنهــد بِ ضيق ، وينـاظر امه الا تمشـي بشويش من رجولهاآ اللي توجعهاآآ وعارف ان موضوع العيال اكثـر شي شاغل بالها بـس مو بيده مايبغا عيال من حريمه كلهم ماخذهم كـذا مافي وحده تنفع تكون ام عياله مثل ابوه يتزوج كثـير ومايخلف بس كذا وماخلف الا من امه الا قدرت ببساطتها وتفكيرها الناضج ورزانتها تلفت ابوه وخلف منها خمس ثلاث عيال وبنتـين التفتت طالع من بيت ابوه متوجهه ل بيت عمه الا مايبعد عن بيت اهله
.................................................. ............


في المجـلس ،.ب تحديــد
عنــد شيخة العـــروس ,, الكل عندهاآآ

بِ نرفزة من كلامهاآآ.. وبِ إنفعال قالت: هـي انتي من جدك!!!
اللي لابســه الفستان العودي ردت بصوت واطي: ايوا واشبك تـ ؟!!
قاطعتهاآ عهــد وهيّ تقول بِ عصبيه بعد ما طفشت من بـرودتهاآ : يعني ما يصير يا شيـخة تتنازلي عن اتفاق كان بينا كلنا من المتوسط شيء لايمكن وحده تخلف في
نـزلت الفنجان على الطاولة الصغيـر اللي بينهاآ وبيـن بشــرى
واتنهـــدت بصوت عالي وهيّ تلف وجهها ل عــهد وقالت: صح اشبك منفعله كـذا
ثواني حاولت فيها تظبط اعصابها شويه ، ورجعت تطالع فيهم وقالت: بلا حركات بزرنه يـعني الا اشوفه زوجك مره يقهـر يعني الحين كان موافق قبل الزواج وبعد الزواج قال لا شيء مايدخل العقل والا يقهر تنازلك
فلتت من شيخة ضحكه وهيّ تقول : يعني الا يشوف كلامك يحسب انتي الا رافض زوجك البعثه
التفتت بشرى على شيخة : الحين زوجك رفض كذا,, انا اشوف ان من حقك تتناقشي معاه وتفهمي منه

ولمن شافت شيخة ترفع حاجبهاآ بدون ما تتكلم
عرفت إنها مهتمه تسمع لِ باقي الكلام ،
... الحــين انتــي مجهزه كل اوراقك طموحك الماجستير ونكون ببلده وحده ومع بعض شيء حلوه بيسهل علينا .. انا طيب كلمت مناف .. واضح ان الفكرة ماعجبته مع ان قبل الزواج زي ماتعرفو موافق كان .. وبعد شفت انه متردد او مايبغاني اكمل .. بس مع هذا ناقشته ب الموضوع وقلت له الشيء ذا من زمان بخاطري وان بكمله لو ايش مايكون .. يمكن انا ماكتبت ب العقد شروطي لان الوضع مايسمح .. بس انتي ي شيخة
وقت العقد كلنا كنا معاك وكاتبه شروطك ومنها تكملي الدراسة المفروض تكوني ذكي والشيء ذا بصالحك

شيخة بهـدوء: الحـين انا قلت اني خلاص بجلس ترا قلت رفض وان شاء الله خيـر يـعني لسا عندي اسبوع واعرف اتصرف
حطت رجلها اليمين على اليسار وهيّ تقول بِ ضحكه: ماتشـوفو انكم مسوين فيها وتنصـحو اعقل وحده بشله
ابتسمت بعدهاآ وهيّ تشـوف نظراتهم الحاده لها وثواني وضحك شيخة الا ضج ب المكان
طالعت فيها عهد ، وقالت بِ حدة : وجع ليش مجانين عندك
خواطر ب روقان : لا سلامتك بس البنت مسكينه اول مافتحت فمها هجمتو عليهاآآ
ابتسمت شيخة ابتسامة واسعة : من جد!! حسيت اني مسويه شيء غلط

شمقت في وجههم ، ورجعت تسحب في الجوال اللي رجعته ب شنطتهاآآ
عهد بِ برود : اقول ترا بكر رايحه ل ديرة اخ ي قلبي
شيخة مستغربة منها ،: وليش تقوليها بقـرف
بشرى بِ لا مبالاة: ناسيه ان عمتها وجدتهاآآ مابينهم صلح
جاوبتها شيخة بِ ضحكه : ههههههههه وانا اقول ليش النفسية .. وسكتت شوية تطالع في عهد اللي مشغوله ب جوالها : دقيقة انتي ليش رايحه وقبل شهر كنتٍ عندهم
تنهـدت بصوت مكتووم وهيّا معطيه البنآت طنـاش ، وتلعب بـ الجوال

وفي داخلها تقول بـ غييض :المحبــه الله يسـامحك ي ابوي مايدري ان العمه خيريه جعل مافيها خير تبغانا للكـرف مو حباً لله

أغتصبت إبتسامة قبل لآ تـرفع رأسـهاآ على البنآت وهيّا تعدل شعرهآ الكيـري بهدوء

.. بنت عمتي بتملك الاسبوع الجاي وتبـغاني اساعدها انا واختي ..
طالعت شيخة فيهآ بـ إبتسامة حلوه: طيب حلـو ... تبغاكم قريب من بنتهاآ
بشــرى رفعت حآجب وبـ ضحكه : مــره شيخـة لاترقعي.. مافي مجال


غمزت لهآ شيخة وطالعت ل عهد الا رجعت تتشاغل ب الجوال وقالت
ب العـكس .. يعني ب الفرح تعـرفي معدنك عند بعض الناس .. تقدر عمتها تختار من بنات اخوانها او اخواتها غيـرها بس دام اختارتك انتي واختك يعني تبغاكم انتم قريب منها وقريب من بنتها


زفررت عــهد بصوت وآضح وقفلت الجوال .. ورجعته ب الشنطة وقالت: اقـول ي الاخت مره لاتزبـطي

شدت خواطر المخده السُكريه اللي كانت في حضنهاآ وبدلع قالت: اقول تـرا بسـوي حفلة عزوبيـه ل خوله يعني بعد اسبوع
ولفت ل شيخة وكملت: وانتي كمان راح نزفك يعني عـروس واول طلعه ل صحباتك

عـهد ب حماس: الله يس الحفلات هذه والا بلاش

أبتسمت بشرى إبتسامه مآيله وقالت: ماشاء الله ي خواطر تحبٍ الحفلات الكثيرة

رفعت شيخة كتوفهآ وهيّا تقول: اشوف قوزي
عـهد بعصبيه: تكـفين لاتخليـني اكره زوجك

رفعت شيخة حوآجبها وقالت بـ إسستنكآر : لا والله ، احد قال لك حبـيه

وحطت إيدينها على خدودهآ بـ إحررآج : بنات امــس جات اخت زوجي عندي وجلست تتونس معاي وبعديـن قامت تقول ان ريان تزوجني عن حب وربي أسسستحيييت مررررررآ

وآنتبهت لـ شيء قالت بـ صوت عالي: أي صح كيـف شكـلي بنات يعني تغيرت !!
عقدت خواطر حوآجبهآ بـ إستغراب وقالت : سلاماآت .. نتكلم ب شيء وتدخلي بشيء

بشـرى : حماس يعني اخذك عن حب


أتغيّرت تعابير وجه شيخة بسسرعه وقالت: بس الغبي ماقال ابد ولاشيء شكيت بنفسي اذا يحبني والا لا

.. المهم كيف شكلي حلو تغيرت والا!!..

خواطــر : شعرك هو طويل احلى عليك من القصير لاعاد تقصي
بشـرى وآيـدها بخدها: احس جسمك تغير مدري طلع لك بطن وماشاءالله ايدك زادت
عــهد: ملامحك صارت مو حلوه خدودك الزايده اخفت انفك وعيونك صغيره صارت
طالعت شيخة فيـهم وبـ فجعه وعيون موسّعه قالت : إييييييييييش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الكـــــل: ههههههههههههههههههههههههههه

كبحت عهد ضحكتها بـ صعوووبه

وقالت لها : يعني إنتي لااازم كل ماتقابلنا - وأشرت بـ إيدها على خواطر وبشـرى .. لازم تقولي بنات كيف شكلي تغيرت

طالعت شيخة في عهد اللي وآضح إنها تحاول تكتم ضحكتهآ ، واول ما انتبهت لـ ضحكتها قالت لها : ليش ماسكتها اضحكي

ابتسمت خواطر وقفت وقرربت منهآ وهيّا تقول بـ مزاج غييير ، أول ما انتبهت إنو شيخة انقهـرت حضنتها بقوة : والله انك مزه وكمان صار لك خدود زي الاطفال ب العكس شكلك مره لزيز صح بنات
ولفت تناظر البنات ب ابتسامه حلوه

أخذت شيخة نفس عمييق وقالت : اقسم بالله طاح قلبي كلاب . . . اوريكم

عهد بطفش: يختي ريلاكس ماصار

وافتكرت شيء لمن شافت خواطـر راجعه ل مكانهاآ قالت: الا اخبار النسخة التـركيه

عقدت عهد حوآجبهآ بـ إستغراب وقالت : ليـش جا الاخ ؟!!

مستغربه شيخة وبـ تساؤول قالت : من ذا ؟!

جلست ب الكنب ومررت إيدهآآ على شعرهآ الاسود المفتوح وهيّ تقول : وصـل اليوم الصـبح بس ماشفته .. كنت نايمه بيت شذى عشان بنتهاآ الهبله رحاب كأن عندها حفله ب المدرسه

وابتسمت خواطر وهي تناظر شيخة وهيّ تقول : اشبك ناسية ولد خالتي التـركي جا انا افتكر قلت لك قبل الزواج ان امي تبغا تجيب احد من اهلها

شيخة وهي تـأخذ قطعت حلى : اها .. ماشاء الله كيف
خواطر وميّلت فمهآآ وقآلت : بصراحه انا ماشفته ومقهوره منه لان من سناب خوله الفطور والغذاء من قلبهم امي مسويته كأآن عشر اشخاص مو شخص ، حتى فكّرت اجلس بيت اختي حتى يروح

بشرى بِ إستنكار : مو لدي الدرجه !.. انتي قلتٍ امك مسـويه له ملحق بعيد عن باب بيتكم يعني انتي داخله خارجه مايشوفك ولاتشـوفيه وبعدين ايش الكره هذه المفروض تفرحي
بِ إعترآض سريع عهد قالت : انتي هبله والا مجنونه.. احد يكره شخص ماشافه ولا تعرض له .. وبعدين المفروض تكبري عقلك امك لاتزعل منك جد

طالعت جهة اليمين مكان ما شيخة جالسه على الكنبه وسألتها : ماسمعت ؟!
نزّلت رجلهآ اليسآر من على الكنب ، ورجلها اليمين جالسه عليهاآ وهيّا تفصفص بِهدوء قالت: سؤال اخذ من جيبك او بينام بغرفتك او بيأخذ حياتك؟!!

رفعت حوآجبها خـواطـر وب استنكار: لاطبعاً
شيخـة ب ابتسامه : اجل الهبل الزايد اتـركيه .. امك ترا تحـس من تصرفاتك .. بلاش توريها ان قرفانه وتكرهي اهلها محد فيكم يـرضى يشوف او يسمع ان اهله مو مرغوب فيهم من ناس قريب منك زي عيالك او صحباتك او زوجك

طالعت في الأرض ، وابتسمت إبتسامة غريبه وهيّا تشوف طرف صندلها
عضّت على شفتهآ السُفليه وهيّا تقول: مدري ي بنات احس اهلها مستغلين وضعها المادي والحين هـ الولد جا يـعني كل شي عليها تصرف عليه وتصرف على اهله

عــهد بحماس: يـ امي لو مز والله اصرف عليه ذهب كمان بس اصبح على ملامحه يارب احلى من مهند

بشـرى ب ضحكه: معك عقده من مهند انتي


آخر من قام بالتعديل وردة الزيزفون; بتاريخ 15-12-2016 الساعة 08:39 PM. السبب: تعديل حجم الخط
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 44
قديم(ـة) 14-12-2016, 09:22 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


عــهد: مره عقدتين مو عقده اسمعي والله يوم اجيك بطقطق عليه اكيد مايعرف عربي خلينا نتميلح معاه ومايدري وين ربي حاطه

شيخة: اعوذ بالله البنت تخبلت اتركي التركي ب حاله

بشـرى: عهد الله يرضى عليك انتظريني اجي عشان اطقطقه تكمل منها نوثق الاحداث بسناب مع معجب تركي نكتب ههههههههههه

خــواطر رفعت حاجبها: نعم نعم انتي وهـي اقول ولد خالتي

عــهد بـُ استفزاز : طلع العرق التركي قبل شوي اكره والحين مسوي فيها هذا وانتي ماشفتيه


شيخة وقـفت ب كسـل: قومو يـلا نقرب العشـاآآ

..................................






،





اليـوم الثــاني -2 الـظهـر



منسدحـه على سريرهآ بـ تعب + إحساس بالتبلّد +مشـاعـرهاآآ المبعثـره من اخـر لقاآء .. تحاول تلملم تشتت احساسهاآآ ب الفقد .. والشعور الموحش

زفررت بـصوت وآضح ، ورفعت إيدها اليمين ، بحيث حجب عن عينهآ النور


قلبت لـ جنبهآ اليسار بعد ما كانت منسدحه على ظهرهآ ، وطالعت في جوآلها اللي ب الكمدينة مـدت آيـدهاآ وسحبته بشـويش ، ضغطت الـزر حتى نور الجوال وظهـر صورتها ب العـرض والســاعه 2

غمضت عيونهآ بـ ضييق وآضح في محآولة فآشله لـ التخلص من الضيق وهيّآ تهتف في دآخلها بـ غَصصة " يــآررب "

ابـعدت اللحاف عنهاآآ .. ودخلت الحمام اغتسلت وتوضأت .. صلت ركـعتين وفتحت المصحف قرأت حتى حــست ب النشاط قفلت المصحف وفسخت الجلال رجعته ب مكانه وقـفت عند المـراياآآ

وتعدل البلوزة بلون الاسود والوردي بكم طويل والكم الثاني نص ولقنـز اسـود .. لبست الفلات .. الوردي رشت عطر واخذت جوالاتهاآآ والكـرتون الصغير..عندها اعلان .. وبتنزل تحت تعمله

طلعت من غرفتهاآ بعد ماقفلت البـاب .. نزلت ل تحت وهي مستـغربه من الهدوء .. حطت رجلها على اخر درجة

رفعت حوآجبها وفتحت عيووونهآ على وسعهآ وهيّا تشوف الفووووووضى المآليييه المكآن..
صرررخت بـ أعلى صووتهآ : رحاب وسما ولينا يآ حمييييير .. إش عملتوووا في الصاآله

طالعت لينا فيها بـ وجههآ النقاب ، وقالت لهآ ببسآطه : نلعب
وسما الا لابسه فستان واضح كبير عليها حق امها يمكن والكعب الا يالله تمشي عليه ومكياج مدري كيف
ورحاب الا ماسكه عروس وتسوي لها تسريحة بشعرهاآ

ولينا العباي واضح حق امهاآآ والنقاب والطرحه الا مدري كيف لفتها عليها
والمخدات بالاراضيه بكل مكان .. واكثر من عباي مرميه ب اختصار فوضى

قرربت منهم خواطر وبـ عصبييه : وخلّصت الأمآكن تجوو تلعبوا في صالة الاستقبال لو احد جا والوضع كذا .. ليش ماتلعبو ب غرفة الالعاب ها
ورجعت مره ثانيه تطالع في الصاله بـ قهر ،
والعآبهم منثوووره على الأرض

سألتهم بـ حده : وينهم ما شاء الله؟؟ وتاركينكم على راحتكم هنا!!


قالت رحاب بسسرعه: ماما وخالتي خوله طلعو السوق وخالتي شيماء تعبانه راحت مع امي المستشفى

زفرت بصوت وآضح وقالت : وماشاء الله انا بجلس اراقبكم بـسرعه الكل يفسخ الا لابسـه
لمن شافت الاعتراض على ملامحهم كملت بحده: يلا قلت وكل وحده ترجع الشي مكانه اقسم بالله ارجع من المطيخ اشوف القرف ذا ذبحتكم وانقلعو لغرفتكم خربو فيها حتى تشبعو

وطآلعت في الصاله المبهدله وقالت : دحيين بنآدي سيما وبخليها تنظف معآكم ، والله يا سما انتي والا معاك اذا رجعت وحصلته كذا مايصير خير

خرجت من الصاله متوجهه ل المطبخ دخلت بـشويش وحطت الكرتون على الطاولة وبهدوء وقالت: سيما الصاله مره وسخه روحي ساعدي البنات ونظفيهاآآ مزبوط
خرجت سيما بعد ماخذت ادوات النظافة معاهاآآ ..
فتحت الثلاجة وطلعت عـصير برتقال بـارد صبت لها ب الكوب وشربته دفعه وحده .. ميته جوع
شافت مـكرونه اخـذت منهاآ جزء بسيط وحطته بصـحن راحت للمكرويف حتى تسـخنهاآآ دخلتهاآ وشغلته .. حطت آيــدهاآ اليمين ب خصـرهاآآ
ولفت وهي تـلمح طيف حد من الشـباك المطبخ قــربت بشـويش .. حتى شافته جـالس بجلستهم كان واضح طرف خده ماقدرت تلمح ملامحه بــس جلسته المايله لليـسار .. وبـيده زي الكتاب الصغيـر جداً ماعرفت ايش حاولت تدقق بشكل تبغا تشوف كيف ملامحه جميل زي امهاآآ والا .. تعدلت بوقفتها بـسرعه يوم رفــع رأٍســه لسـماء
خشم مستقيم ب شــموخ بــس الا قدرت تشوفه من مـلامحه .. أنتبهت لصوت المكيرويف العالي بسرعه وإرتبآك تحركت راجعه له فتحته وطلعت الصحن بحذر حطته ب الطاولة وجلست تأكل بـ استمتاع ل طعم المكرونة الزيز افضل الاكلات عندها مكرونه بكل انواعهاآآ تعشقهاآ





قـفل البوم الصـور الا اعطته هيناي يوم عرفت بسـفـره كيف تجننت .. ليش ماقال لها وعملت فلم وزعلت.. واعطته اللبوم صور تجمعهم من كانت صغيــره حتى طلعتهم قـبل مايسـافر لو حد بمكانه يمكن يعصب ان محطيه حد يـصـورهم بكل مكان كل ماراح معاه تصور وهو مايدري بس اللبوم هديه منها لكن شيء جميل الصور عفويه .. وبسيط وحلوه.. والا اهم ان هنياي الطفله الجميله مراحل حياتها من عمر ست سنوات يتذكر كيف اعجب فيها ودخلت قلبه الطفله وصار كل مايوصل المجله عند جدتهاآ لازم يلعبها شوي ويشتري لها حلاوة .. ماكان يدري بتصرف ذا يتعلق الشخص فيه حتى صار عمرها 15 سنه وشاف كيف تصرفاتها تغيـرت وكأنها تلمح لـشيء حب يبتعد عنهاآ ويتصرف معاها بحزم .. حتى ماتتمادى ,, معاه
دخّل اللبوم الصغير في جيب البنطلون الجينز الرمآدي الفاتح ، اللي كان لابسه على قميص كُحلي ضيق مبـرز عضلات ومفاتن جسمه

ماتوقع استقبال خالته كذا صح عارف انها تحبه .. وتحترمه من اتصالها الدائم لبعض .. حتى زوجها ولدها .. كيف استقبلو .. وجـلسو معاه يعني ارتاح لهم .. الا عرفه من زوج خالته ان الاسبوع ذا راح يرتاح .. لكن الاسبوع الجاي راح يبدا يداوم


رفع رآسه وابتسم على منظر الاطفال الثلاث .. حلوين .. هذا الشيء الا بباله تعدل ب جلسته .. يوم لمح نظراتهم عليه واضح ان الاتجاه لعنده


قآل بِ إبتسامه لها : مـرحباآ ؟!

رحاب تناظره وقالت بطفوله:يـوو هذه وش يقول
سما بدلع وهي تبعد خصل شعرها خلف اذنها: انتي هبله يـقول مرحبا يعني زي هاي فهمتي
رحاب تناظر سما وقالت : اها.. طيب انتي تعرفي قولي له بنصورك عشان خالتي تبغـ
ضربتها لينا على كتفها وبعصبيه طفل: هي .. انتي غبيه يويلك من خالتي خواطر قالت لاتقولو له صوره من بعيد

سما حطت آيـدها على رأسـها: انتي غبيه كمان ليش تقولي اسمها خلاص عرف
رحاب طالعت ب الرجال وقالت: انت سمعت اسم خاله؟!

كأن يناظر تعابير وجههم وهم يتناقشو مع بعض واضح النقاش حاد وساكت يحب الاطفال


رفعت سـما الجوال الوردي .. والتقطت له صـوره وهو يناظـرهم بـس لمح صوت الفلاش نط وسحب الجوال ومسك آيـد سما وهو يبتسم اما رحاب ولينا صـارخو بخوف وهــربو توقعو بينضربه منه خصوصاً جسمه العريض يخوفهم



آيـد بخـصرها وآصبع السبابه بـ شفايفه تفكر رايحه جاي ب الصاله تنتظر سما والبنات هي غبيه كيف تطلب من اطفال الله يرجك يـ عهد كل منها الا والا تصوريه وماعندها الا البزوره تطلب منهم
سكـوت دآم لحظات ، قبل لآ تسمع صراخ الاطفال وصوتهم يقرب منهاآ
انفتح البــاب بقــوة

.. خـــــــــــــــــــالــــــــــــــــه ..

سمعت صوت رحاب ركــضت للباب وقفت وهي تشوف لينا جالسه تتنفس من الركض ورحاب تعبد الخصل عن عيـونها ووتقول: الرجال سحب جوالك وسحب سما بيضربهاآ ..

لينا بطفوله: والله جمسه مره دبه اكبر من جسم بابا لاتموت

اصلا عقلها وقــف من كلام رحاب مسك سما وجوالها .. وبتنضرب .. نقــزت بســرعه لصاله اخذت شـرشف الصاله ولفته عليها ب احكام وطلعت بخطواتها السـريعه بـرا يضرب سما لـيش وجع والله لاكسـر ايده داخل بيتنا ويضرب كمان
يحمد ربه يعني مستقبلين اشكـــ


مسك خصله من شعرهاآ البني وهوّ يقول ب ابتسامه: لااتذكر اسمك؟!
سما كانت مشغوله بـ لعبه الصغيره الا اعطاها اياه عشان تسكت وكانت بحضنه جالسه وشعرها الا يوصل تحت اكتافها بشويه
سما بطفوله: سما اوف يـاربي ليشم اتحفظ تعب وانا اقولك من الصباح
رفعت رأسـه عليه وب انفعال وقالت بالانجليـزي : ســما . .. سما .. سما

جوآبها السريع خلاه يضحك ضحكه خفيفه حـــلوه عليه



كـانت واقفه بـ مسافه ماتسمع وش يقولو لان اصواتهم مره واطيه
زآدت توتّرهآ وخلت نبضآت قلبهآ تتسآرع وهـي تشوف ضحكته
قــربت منهم وقفت بـداية الدرج ل الجسله وقالت بصوت هادئ: سلام

رفع رأســه ل صـوت الغريبه الا اقتحم جلستهم شــاف بنت واقفه قبــاله بمســافه مايوضح الا ملامحها
سما نقــزت واقفه وقالت بفرح: خواطر شوفي عــروس مره صغيره تجنن صح

ومرر إيده على شعره وابـعد نظراته عنهاآآ . بهدوء
كنت تراقب تصرفاته وقلبها يدق من جماله .. بلعت ريقها .. وهي تشـوف جوالها الوردي بيـده الثانيه صحت على سما الا تركض هاربه ب العـروس تاركتها لـوحدها هناآآ

لمن أنتبه إنهآآ واقفه للان طآلعهآآ .. رفع حواجبه بهدوء ناسي ان الجوال بيده اصلا مو عارف اذا جوالها او لا

رفعت اصـبعها السبابه تأشــر على الجوال بدون ماتناظر ملامحه قالت: اعطـني هاتفي

حست ان ماتحرك رفعت عيـونهاآ عليه شافته يناظرها وعقد على حاجبه وقال كلمه بـ تركيه مافهمت قصده قالت: لاافهم تحدث معي e

حســت ان حتى لغته الانجليزيه مو كويسه رفعت طرف الجلال من تحت وطلعت الدرجـتين بــهدوء ومشت بخطواتها حتى صارت قـريبه منه
حبست أنفاسها ، وهيّ تحس حراااره تخرج من جسمها لمن رفعت إيدهآ وسحبت الجوال الا بيـده لمست طرف آيـده غـير ان ملامحه صارت اقرب واجمل ب كثــير بعدت بســرعه وابتعدت عنه متوجهه ل البيت وقلبها يخفق من نبضاته السـريعه

اول مادخلت البيت قفلت البـاب حآولت تاخذ نفس من أنفاسها الضيّقه



شعر اسود نآعم كثيف

بشره قمحية اللون ، تميل لِ اللون الأبيض .،

عيون وآسعه نآعسه .. بـارده .. لونها بنـي
رمــوش طويله

خشم مستقيم . شامخ

فك عريض وذقن بِ لحيه خفيفه جداً مـع غمازه خفيفه بخده اليسار لمحتها يـوم ضحك مع سما

حطت أيـدها بقلبها وقالت بصـوت عالي: يجننننننننننننننننن يـ ويل حالي

وبحماس اكبـر اتصلت بــسرعه على عــهد ودخلت بشـرى وشيخه بـ الخط مكامله جماعيه

.................................................. ....................


البــحر -11 صباحاً

طـــالعت في ظهر منـاف الا يكلم جوال ، وهيّا مستغربه هدوئه اليوم من الصباح ، لفت ل امواج البحـر ترطم بـرجلها وبـرودته تسـري بجمسها كله احلى احساس طلعت جوالها من الشنطة لصـغيره وجلست تصـور المكان فاضي تقريباً

حســت بخطوات قريبه منهاآ رفعت رأســه وشافته جاي عندها رجعت تكمل التصـوير

.. يلا نــرجع..

ميّلت بشرى فمها بـ ضيق وقالت : قبل شوي وصلنا وش نرجع
مناف : امي اتصلت تبغا اغراض من الـسوبر

ولفت جسمهآ عليه ، وترجع الجوال ب الشنطة وقالت : طيب
وزفرت بصوت مسموع وهي تشوفه يمشي قدامهاآ ل سيـارة بداخلها قالت : مدري أنآ اللي احس حركات امه والا عشان ادقق بكل تصرفاتها هي عارفه ان الحين ب البحر مع بعض وعرسان المفروض ماتطلب منه عندها اثنين غيره مو متزوجين ، ولا عشان اهلي رفضوهم ثلاث مرات خلاص تنكد علي خلقه ان متنكده من الزواج ذا .. جد ترفع الضغط

فتحت البــاب وركبت جنبه .. عدلت جلستها بعد ماقفلت البـاب


.. راح اوصل خالتي المدينة بعد الغذاء..

طالعت بشرى فيه بعيون مفتوحه على آخرها : نعم .. اعتذر منها .. عندها عيال زي ماسمعت

رفـع حاجب وقال: ليش اعتذر ان شاء الله

بشـرى بُ قـهر منه : ترا من قبل الزواج وانا اشوف تودي وتجيب

مناف بدون مايناظرها: انتي عارفه ماقدر اقول لـ خالتي لا .. وعارفه ان اخدم البعيد قبل القريب

لفت عليه بعصبيه:خدمتك هذه تنازل عنها
سكتت شـوي وهي تتـذكر بنات خالته كيف وقحات وكملت بسـرعه: اعتذر منها مافي روحه


مـارد عليها لان وقفت السيارة قبل السـوبر ماركت التفت عليها وقال بهدوء: تبغي شي

طالعته وقالت: لا
نزل من السيارة وهي تناظـره حتى اختفى من نـظرها رجعت تناظر قدام وبقهر تتكلم: وجع ماقد شفت اوقح منهم متزوج ليش مايفهمو






دخــلت خــلفه بيــدها اغـراض تساعده مع انه رفض بــس ماحبت تشوفه يروح ويرجع .. حطت الاغراض بـ الارض وهي تشـوف روان .. واسماء جـاين والابتسامه عليهم سلمت عليهم واخـذو الاكياس منها

بهدوء قالت: في حد
روان : لا حياك
سحبت النقاب وحطته بشنطة والطرحه نزلتها على اكتافـهاآ .. وقفت قبال المدخل تطالع ملامح وجهها خاليه من أي ذرة مكياج بس حواجبها المرسومه رسم .. حست بـ الفشله عـروس وتدخل لهم كـذا .. ياربي يـ مناف مدري متى يبطل اسلوبه هذا يسحبها بيت اهله وهي كـذا

دخلت الصاله بـِ وهـي تشـوف مناف جـالسه على الكنـب .. واسماء قباله تتكلم معاه .. اما . امه واخته الثانيه مالهم اثـر اكيد بـ المطبخ
شافت مناف يـأشـر لها جنبه تقـربت منه وجلست وهي تبتسم بـ احراج لـ اسماء

طلعت امه من المطبخ وقال بحب: مناف حبـيبي خالتك تبغاك ادخل لها

وقــف بعد ماكان جـالس وقال: وينها؟!!
اسماء: المجلس
تحرك مبتعد عن نظراتها دخل المجلس تنهدت بشـويش ولفت لـ اسماء الا قالت : ريلاكــس

ابتسمت من كلمتهاآآ فـعلا تدخل هـ البيت شد عصبي يـصيبهاآ من نظرات امه كأنها تقيمهاآ.. والا اسلوب ابوه البـارد معاهاآ.. والا اسماء الا تتكلم معاها بـ احترام محدود.. مافي الا روان هي اللي شـوي تلين معاها وتضحك وتهـرج

لمــحت روان تأشـر لها بـ اصباعها على المجلس وشفايفها تتحرك بدون صـوت .. وقــفت بــتردد

قالت لـ تسـأولت اسماء : بـروح عند مناف

مشـت بســرعه .. اخـذت نـفس فتحت البــاب ودخلت رفعت حاجب
تشـوفه كيف حاضن كفوف خالته ويبوس فيها كل شوي .. وبنت خالته جـالسه بـ الكنب الثانيه قباله طرف شعرها واضح من قدام .. والمكياج .. والعباي من تحت مفتوحه واضح البنطلون الميـدي

حســت بغليان جواتها من المـنظر ذا.. المفـروض مايجلس ويطلع بسـرعه.. لكن هيـن جلست جنبه عناد فيهاآ
ورفعت حاجب لها عشان تكسـر نظراتهاآ الوقحة .. بس لو الجدر حس كان حســت مااهتمت له وتناظر بـ زوجهاآ

.. ابشــري .. يـ الغاليه .. بعد الغذاء اوصلك المكان الا تبيغه..

.حاولت تعدل صوتها قالت :. احم .. منـاف نسيت غرض بـسيارة اعطيني المفتاح اجيبه

وقـف وقال: انا اروح اجيبه وش الغـرض

مشت خلفه حتى خرجت من الغرفة وقالت : انا بـروح اعطيني المفتاح

مااعطاه مجال تحرك متوجهه ل باب الشـارع لفت الطرحه عليها وقالت : معاك بـروح

التفت عليها وقال: خليك هنا الغـرض ايش الا تبيغه؟!!
بهدوء ردت: بتفاهم معاك بسيارة مو هنا
قفل الباب بعد ما كان مفتوح وقال: طيب نتفاهم هنا ليش بسيارة
رفعت بشـرى حواجبها وهيّ تقول بِ إستنكار : لاااا والله .. امشـي بس

فتح البــاب وطلع وطلعت خلفه بعد ماقفلت الباب ركبت السيارة وقفلت الباب بعصبيه وبـندفاع قالت

... المصخره هذه عاجبتك..

أتنهّـد بصوت عالي وقال : أي مصخره اللي تتكلمي عنهاآ

بشرى بِ نبره قوويه : إيووه مصخره جلستك الطويله مع خالتك وبنت خالتك الا بس ناقص تفسخ العباي وتريح دماغها الغبي

طــالع مناف فيها وقال: ايش تبغي اقولها غطي اذا هي وحده تكشف مااجبرها تغطي .. وبعدين خالتي اتركها ليـش
صَرخت بشرى في وجه مناف بِ عصبييييه: وكمان بكل بساطة ابشـري يـ خالتي اوصلك مكان ماتبغي ليش مش عـريس المفروض تكون متفرغ لـ زوجتك مش مشاويـر خالتك

منــاف بحده: تكلمي معاي عدل مو اصغـر عيالك انا.. وبعدين انتي عارفه مااقدر ارفض لها طلب .. واهلي ملزوم فيهم وكلها يومين وبنروح ايطاليا اتفرغ لك مزبوط

رفعت إيدهآ وهي تتكلم بِ إنفعال : اهلك امك خواتك بـس الملزوم فيهم اما عمه خاله والله كل وحده لها عيالها .. وكمان بنات خالتك لااشوفك تجلس معاهم وهم كذا مفسـخين .. وربـي لو عاد اشوفك تجلس مكان وانت عارف ان بنات خالتك كذا جلستهم والله لكشف على اخوانك واقاربك كلهم

مناف بحزم : بالله كم مره اعيد واكرر الاسلوب ذا ماحبه كم مره اقولك اهلي حتى لو فيهم غلط مايحتاج تتكلمي عنهم بشكل ذا .. وجـربي بس مجرد فكره تكشفي وجهك لحد غيـري


زفرت بشرى بصوت عالي ، وزمت شفايفها بضيييييييق ، واتوجهة نظراتها ل الشـارع وقالت: اعتذر ل خالتك راح تمشـيني مااعتبر البحر طلعه لـيش هو المشوار بـ الحي والا المنطقة نفسها .. لا تبغاك تضرب خمس ساعات روحه وخمس ساعات رجعه هذا اذا ماكان اكثـر

قال لها بـ نبره هاديه : يـ حبيبتي مااقدر اقول لا ... هي عارف ان عـريس يعني المفروض هي ماتطلب بس دام طلبت اكيد بوافق.. الشيء الثاني خلاص روحي معاي ونجلس فيها يوم ونرجع جده بعدها عشان رحلة ل ايطاليا

أتنرفزت بشـرى من مناف البارد وقالت له بـ نبره حااده : وربي لو رحت توصلهم .. والله اروح بيت وحده من صحباتي وانام عندها

مــناف بحده وبنبره اعلى منها: بشـــــــــــرى .. احسلك وش نوم مانوم حتـروحي معاي واذا ماتبغي راح تجلسي بيت اهلي حتى اجي

زمّت بشرى شفايفها : اجل راح اروح انت من هنا تمسك خط ان من هنا لبيت وحده من صحباتي
فــتحت الباب وطلعت بســرعه ومشت بخطوات ســريعه دخلت البيت وقابلتها روان سحبت روان من آيـدهاآآ وبعجله قالت: وين غرفتك وين ؟!!
روان بـ ارتباك من بشرى دخلتها الغرفه ماقدرت تكمل لان بشـرى قفلت الباب بـ المفتاح .. مســتغربه منهاا قالت: اشبك جايه بخوف وش مسـويه

بشــرى تنهدت بٌــقوة وقالت: متخاصمه مع اخوك والله اوريه قهرنــي
روان جلست بـ السـرير وقالت: يـا كثـر خصامك


... افـــتحي البـــاب .. لااكسـره .. افتحــــي


فزت بشرى من صوت الباب وقالت بسررعه :يــمه .. اخوك يرعب والله


روان وقـفت: بشرى الافضل نفتح الباب وتتناقشي معاه اخاف امي تجي وتعرفي ماارح يعجبها الاسلوب ذا

بشــرى بحده: لا اقولك مسويه فيها ونفخت عليه وعصبت اكيد بأخذ كف محترم منه

روان تعدتهاآ وهي تفتح الباب بسـرعه: لا مايضرب

بشـــرى بصرخه: يــــ حيـ
سكت وهي تشـوفه دخل بســرعه ودف روان بـرا وقفل الباب .. بلعت ريقها .. والخوف يلعب فيهاآ.. تدري ان غلطانه بصوتها العالي واسلوبها البايخ .. بش وش تســوي ماتحــس بعمرها من القهر تتكلم ومايهم كيف الطـريقة



(خـواطر زايد "سعوديه من ام اجنبيه تركيا .. تخصص اعلام عمرها 24 مطلقه )

(عهد سعيد" عمرها 24 تخصص ادارة )

(بشــرى عزام عمرها 24 تخصص محاسبة متزوجه اجنـبي )

(شيخة مفلح عمرها 25سنه تخصص مختبرات متزوجه )







انتـــهـــــت
توقعاتكم يـ حلوين


آخر من قام بالتعديل حبي الشمـوخ; بتاريخ 14-12-2016 الساعة 09:58 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 45
قديم(ـة) 15-12-2016, 03:03 AM
Remn Remn غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


وزينهم الناس اللي زيك ي رب يكثرون اللي يرحموننا ومايماطلون😘😘 اسلوبك مره ممتع مره حبيت صداقتهم وعلاقتهم مع بعض بس بشرى م حبيتها هي وحركتها بزوجها 😱
ممكن خواطر تتعلق بولد خالتها واتمنى تكون الأحداث الجايه أحلى لأن شخصيتها مررره حلوووه .... عهد حبت الشخص الغلط للأسف يارب يتزوج أختها حتى تنساه نهائيا .... موفقه حبيبتي ومزيد من الإبداع ي عسل ❤❤❤ ومن الآن وانا بالانتظاااااار✋✋

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 46
قديم(ـة) 16-12-2016, 05:19 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها remn مشاهدة المشاركة
وزينهم الناس اللي زيك ي رب يكثرون اللي يرحموننا ومايماطلون😘😘 اسلوبك مره ممتع مره حبيت صداقتهم وعلاقتهم مع بعض بس بشرى م حبيتها هي وحركتها بزوجها 😱
ممكن خواطر تتعلق بولد خالتها واتمنى تكون الأحداث الجايه أحلى لأن شخصيتها مررره حلوووه .... عهد حبت الشخص الغلط للأسف يارب يتزوج أختها حتى تنساه نهائيا .... موفقه حبيبتي ومزيد من الإبداع ي عسل ❤❤❤ ومن الآن وانا بالانتظاااااار✋✋


شفتتي كيـف طيوبه معاكم .. شـكراً يـ قلبي على الاطـرا الجميـل ..

من مايحب خواطـر هههههه راح تعجبك الاحداث ان شاء الله


ان شـاء الله مااخليك تنتظري كـثير


انــرتـــي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 47
قديم(ـة) 16-12-2016, 05:20 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اسم من ذهب مشاهدة المشاركة
موضووووووع رووووووووعة

الله يعطيك الف عاااااااافية

مـرورك الاروع.. الله يـعافيك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 48
قديم(ـة) 16-12-2016, 05:22 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها اميرة الغرور مشاهدة المشاركة
السلام عليكم
بارت جميل حياتي بس مو كانه قصير على غير العادة
المهم يعطيك العافية
بشرى مو كانها راح تغش زوجها؟شو او ما فهمت
وليد تصرفه جد غبي وخواطر ما تنلام بس حرام هم يحبون بعض
نحن بالانتظار

وعليـكم السـلام .. انتي الاجمل .. الله يـعافيك

انـرتي

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 49
قديم(ـة) 16-12-2016, 05:23 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها عايشة جكر ومجننة البشر مشاهدة المشاركة
مرحبا كيفك ؟؟

الرواية بتعب وانا اقول بتجنن بتجنن بتجنن بتجنن بتجنن بتجننننن كتيييييييير

شكرا لدعوتك لقراءة الرواية :)
حبيبتي الله يسعدك يارب .. والبارت كتيير حلو :) !!

المهم ممكن تقوليلي مواعيد البارت متى ؟

وياريت لو توضحي اكثر كل شخصية والمعلومات تبعتا متل مثلا بشرى بتدرس وعمرها ... هييك يعني :)

يـ هلا .. بخيـر الحمدالله وانتـي ؟! ان شاء الله بخيـر

ي عمـري الحمدالله عجبتك
العـفو ... مافي وقت محدد للـبارت

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 50
قديم(ـة) 16-12-2016, 05:24 PM
صورة حبي الشمـوخ الرمزية
حبي الشمـوخ حبي الشمـوخ غير متصل
©؛°¨غرامي فعال ¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما


اقتباس:
المشاركة الأساسية كتبها نوادر. مشاهدة المشاركة
راقت لي مره الروايه
واتمنى تكملينها وماتقطعين
ياخيي فيني حماااس
مممكن تقولي متى مواعيد البارتات

ماراح اقطعهاآ .. ان شاء الله

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

روايتي الثانية: في حطام قلبك هناك أزهارا ستزهر يوما ما

الوسوم
الثانية , ازهـارا , حــطام , يـوما , روايـتي , ستـزهر , هناك , قلبــك
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
روايتي الثانية: محبوبي لاتسالني وش اللي طرالي وغير طباعي/كاملة شموخي عزوتي روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 431 08-04-2017 04:15 PM
روايتي الأولى : موتك بإيدي وأنا أول من يحضر عزاك !/كاملة *MEERA روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 598 07-04-2017 02:54 PM
روايتي الأولى : كم أحببته خفايا انثه روايات - طويلة 11 18-02-2017 11:04 PM
روايتي الثانية : شيطانة وسط ملاكين /كاملة Bnt a Boy روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها 390 20-10-2016 06:48 PM
روايتي الثانية : وين أيامك وجودك يعنيني روايات - طويلة 61 27-10-2015 08:35 PM

الساعة الآن +3: 08:01 AM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1