اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات - طويلة
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 911
قديم(ـة) 11-06-2017, 10:39 PM
صورة الكريستال الرمزية
الكريستال الكريستال غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي



شيما بفضول : يلا
نوير من قلب تكلمت : أنا يوم قلت لبتار يجيبني هنيا ووافق .. بست راسه وأحسه عصّب تسذا ناداني وقالي أنا جدتس ولا زوجتس .. وكم عمري .. عاد قلت له إني أعرف أن عمره تسبير وتسذا .. قسم بالله الرجال تغيّر ولا حتسى بكلمه من طلعنا من الفندق لحد ماوصلنا للبيت ..؟

سكتت ولحظة صمت غريبه ماقال أحد شي من بعد ماقالته .. طالعت هيا متنحه فيها .. وعد إلي أبعدت عنها تطالعها بصمت .. شيما تطالعها بنظرات إلي ماهي مستوعبه وش قالت وعهد أكتفت تميل بشفاتها وهي تطالعها بطرف عين ..

نوير بخوف وعيونها تدور حول خواتها : وش فيكم ...؟

أنفجروا يضحكون بقوة .. هيا وهي تميل بظهرها لقدام
" أختي غبيه .. غبيه .. غبيه ! "
نوير بقهر : ليه إن شاء الله
شيما وهي مستمره تضحك : لأنتس جلطتي الرجال حسبي الله على أبليستس
نوير عصبت : ترا ماعاد أقول لكم سالفه ..
وعد وهي ماسكه بطنها وتضحك بقوة : قسم بالله كسر خاطري ياعمري
هيا تحاول توقف ضحك: أنتي من جدتس .. أكيد بيقول أنا جد ولاّ زوج ..؟ وش شايفته تبوسين راسه .. بوسي خده ع الأقل .. هه .. أكرميه شوي بالرومنصيه .. ماهوب تبوسين راسه ثم تصكعينه بالعمر حسبي الله ونعم الوكيل على عدوتس !
نوير ظلت ساكته تطالع هيا ووجها تغيّر : ............................

" أنا أوريتس ياخيبة الرجا "

لفت نوير بخرعه وعيونها أتسعت من شافت أمها تتكلم معصبه تروح صوب الحمام ..ومن طلعت حتى تنتفض بخرعه والكل صرخ من شافوها شايله بيدها عصا

وعد وهي تركض بكل قوتها ووراها عهد : ترا الدمار شامل هجوووووا

وقفت أم نوق بوسط الصاله وبناتها كلهن تنافضن نوير ركضت للدرج والباقي طلع من باب المدخل الخلفي

أم نوق : هين يابنت عبدالله .. سنعتس عندي !
نوير وهي واقفه على أستراحة الدرج : يمه من جد وش بلاتس علي ..

عقدت حواجبها من دق جوالها .. وبسرعه تحركت تصعد وخواتها رجعوا يضحكون .. تروح لغرفتها وتفتح الباب .. تنحني بسرعه ساحبه شنطتها حتى تطلع جوالها .. أبتسمت
من شافت رقم نوق .. فتحت الخط وبسرعه نطقت من أستقر الجوال عند أذنها

نوير بربكة من عصبيه أمها : هلا بنوق .. قسم بالله توي أعرف باللي صار لتس ..
نوق نطقت بهدوء : نوير لا تقلبينها موال بتسا هه أقولتس من هالحين .. تراي قسم بالله بألف خير ونعمه .. لو أقولتس ماشفت وسمعت .. بتقولين إني أتسذب

تحركت نوير بسرعه حتى تنحني جالسه على السرير

نوق تكمّل : ما أبيك تشيلين همي أبد .. ماقررت أطلع من بيتي وأروح لبيت عمي إلا أنا ناويه على شين واجد
نوير بعدم فهم : صوتتس طمّني والله بس مافهمت قصدتس
نوق : في بيت أمي أنتي ..؟
نوير هزت راسها : إيه
نوق : تسان تقدرين تجيني تعالي
نوير : بتار تعبان وحالته حاله وأنا أختتس .. بس بشوف تسان أنه صار أحسن بخليه ياخذني لتس .. أنا ماجيت إلا بعد ما أصدموني بسوالف ألف ليله وليله وأنا نايمه بالعسل
نوق بعد صمت : شوفي أنا أقولتس لا تشيلين همي .. والله العظيم بخير
( تسكت وصوت بزارين يرتفع حولها .. نطقت بعجله ) بكلمتس بعدين طيب
نوير : نوق وش فيتس والله مانيب فاهمه شي منتس
نوق : بدق عليتس والله .. مع السلامه !


أبعدت الجوال عن أذنها ومن طالعت الشاشه حتى تلقى 20 مكالمه لم يرد عليها .. أتسعت عيونها بصدمه وعواد داق عليها خمس مرات بس والباقي كله بتار !
وبسرعه ضغطت رقمه .. أخذت نفس بقوة حتى تفز واقفه .. تتحرك لباب الغرفه مسكرته .. تنحني بظهرها على الباب متكيه عليه .. ترفع يدها ترجع جزء من شعرها لورا أذنها ..
" هلا "
تعدلت بوقفتها بسرعه من سمعت صوته .. نطقت بهدوء مختلط بالخوف
" توي والله أمسك جوالي يابتار .. ولقيت لك مكالمات كثيره لم يرد عليها .. طمني فيه شي "
" ألبسي عباتتس أنا قدام البيت "
رفعت حواجبها حتى تتحرك بسرعه صوب شباكها .. تبعد الستاره عنه وتفتح الشباك على خفيف حتى ترد وهي تشوف طرف من سيارته فعلا واقفه قبال الباب ..
" بتار فيه شي "
رد بصوت هادي لكن نبرته قويه
" نوير .. ألبسي عباتتس وتعالي بسرعه "

قلت " تآمر " وشي من الخوف يغتال مابقى فيني من طمأنينه صوب حياتي مع هالشخص .. حتسي أمي لي حسسني إني داخله عالم كان علي أتهيأ له من قبل ... لكن ماأحد عطاني فرصه .. بلعت ريقي وشي في صدري ثقيل .. أبعدت الجوال عن أذني حتى أروح للشنطه .. أدفن فيها الجوال وأسحب عبايتي طالعه .. ضحك خواتي علي حسسني إني بعيده
عن هالرجال بمسافات .. أصعب شي أحسه إني قاعده أكتشف هالشعور أتذوق طعمه داخل
قلبي وأنا مابعد كبرت بين أيديه .. أنزل من الدرج ولا أدري أمي وين راحت .. نزلت شنطتي وصرت ألبس عباتي من وصلت لتحت.. أنحنيت من جديد حتى أسحب شنطتي وأطلع من الباب للحوش ..
الشمس غايبه ووقت أذان المغرب قريب .. توقف أمي تطالعني بصمت مستغربه وبسرعه رحت لها حضنتها .. قلت لها
" يمه بتار داق وهو واقف برا .. بروح له .. دعواتتس "
" فكتس ربي مني .. فمان الله يمي "
قالتها والذهول عالق بشفاتها لأني قلت لها إني بطوّل بالقعده .. أروح أمشي وخواتي يضحكون ..
" شوي شوي عليه "
" أهم شي عوضيّه "
ضحكت غصب حتى ألتفت لهن وأرفع أيديني بوجيهن بكل قهر ... أفتح باب الشارع وأطلع .. ومن سكرته وراي رحت أمشي صوب سيارته وأصوت عيال وضحكهم يتردد حولي .. أفتح الباب
ومن ركبت وسكرت الباب .. لفيت له وهو على طول تحرك .. ماقال لي شي " أشتقت "
ع الأقل .. عيونه بتركيز تطالع قدام .. رسميته طاغيه على مظهره .. متكشخ وأبد ماهو على الحال إلي وصلني فيه لبيت أمي .. نطقت
" مساء الخير "
نطق بنبره غريبه أول مره أسمعها منه .. " مساء النور " وسكت .. عقدت حواجبي وقلبي أوجعني من تصرفه .. حركت يدي صوب يده حضنتها وبسرعه شلت يدي عنه .. يده دافيه ماهوب حار .. يعني حرارته أنخفضت .. تكتفت وصرت أطالع لبرا ... مدري وش جاني ..
أبي أتكلم عجزت .. حسيت بيني وبينه حاجز غريب .. وصلنا للفندق والصمت عنوان له ولي .. صعدنا للطابق إلي فيه الشقه .. فتح الباب حتى يدفعه بقوة .. ينطق " أدخلي "
شبكت أيديني بخرعه حتى أدخل والوضع فعلا بدى يوترني ... دخل وراي مسكر الباب .. رحت أمشي لغرفة النوم ما أدري وش صاير .. في الحقيقه من دخلت حياته عمري ما فهمت شي .. سحبت نقابي وشيلتي مبعدتهم عن وجهي ..

" لحظة "

لفيت له وهو وقف في الصاله وصار يأشر لوحده من الكنبات .. نطق بحده
" تعالي أجلسي هنيا "
نطقت بأستغراب
" صاير شي "
ولا تسني سألت .. حسيته يعاملني بالأمر .. سوي ..أفعلي .. كتمت القهر بداخلي من تذكرت إني حالفه لأمي أسكت عن خواته وبالأكيد لزوم علي أسكت عنه وعن تصرفاته .. رجعت أمشي له وأنا أجر عبايتي منزلته .. أجلس في كنبه بعيده عن الكنبه إلي قام يأشر عليها .. أضف عباتي وأحطها جنبي مع شنطتي .. رفعت عيوني له نطقت
" آمرني "
ظل يطالعني حتى يقرر أخيرا يتحرك قبالي ويجلس .. صرنا مقابلين لبعض .. حسيت برعشات في جسمي .. شي يهزني وهو يجلس قبالي بهيبه ورسميه تثير بالنفس
الخوف .. حتى نظراته بدت تخوفني .. أنحنى بجسمه حتى يسحب من جيبه الجوال .. يطالع شاشته وهو يضغطها لحظات يرفع الجوال وهو يطالعني حتى يحطه بينا .. فجأه تزيد
دقات قلبي بقوة من سمعت صوتي والرساله إلي أرسلتها لعمي عواد يشغلها قدامي ..
أرتبكت غصب عني وغرقت بالصدمه .. ما أدري كيف وصلت له أو عرف فيها .. ظليت أطالع الجوال وعيونه تتفحصني بشكل مريب .. ترميني تحت الضوء وتعلن إني صاحبة جريمه !
أحس بنظراته القاتله .. أحاول أشحن نفسي بالقوة وأنا أبلع ريقي .. أرفع عيوني له .. أنطق
" إيه "
حرك أيديه للجوال بحده .. نطق
" علميني بس من أنتي ..؟ "
نطقت بثقه
" نوير بنت عبدالله إلي تجهلك وماتجهلها ! "
أنحنى بظهره لقدام .. مسند كوع أيديه على ركبه .. جمع كفوف أيديه مع بعض ونظراته تنتشلني من قاع القوة وترميني للأنهيار .. !
نطق وهو يهز راسه
" تجهليني وما أجهلك .. ها ! "

مارديت .. ظليت ساكته أطالعه ببرود وأنا أنهار من داخل .. طريقة كلامه وتصرفاته .. نبرته الحاده بصوت مبحوح يثير بالنفس ألف من خوف .. نظرات عيونه كلها تزلزلني .. رجع بظهره لورا معتدل بجلسته .. حرك يده صوبي نطق
" عطيني مبرر لحتسيتس هذا "
" ماعندي واضح يابتار لو تعيد صوتي .. إن كنت محتاج مبرر للي قلته فهو وصل لك قبل تدق علي .. ! "

قلتها حتى يحرك عيونه بعيد عني .. لحظات رجع يطالعني حتى يأشر
" شوفي يابنت إن تسان تجهليني .. فأنا هالحين بعطيتس من أكون .. أنا واحدن لي مكانتي بين العرب والناس .. وأشيل على كتوفي أمورن تسثيره تخليني قبل أقول الحتسي أوزنه ألف
مره ثم أقوله .. ودامتس دخلتي حياتي وصرتي بشرع الله حليلتن لي فأنتي عليتس ماعلي من هالأمور .. أنا لو أميل ميله شاوروا علي وقالوا عانيه شيخ آل جهمان .. تسيف لا مالت من المفروض تكون سندن لي بين محارم العرب وأهلهم ! "

رفع ظهره بأستقامه .. يتكلم وكأنه يحتسي لأنسان يجاريه وزن و فعل .. كمّل وهو يأشر على الجوال

" ماقلتيه من حتسي ماصدقت إنه طلع منتس لين سمعته بأذوني .. تسبير ما أنقال يابنت .. تسبير !! "

لا زلت قباله ملتزمه الصمت .. في الحقيقه بصمتي هذا قاعده قبال عالمه التسبير ومكانته إلي حسستني إن الحياه معه صعبه .. ألملم روحي وأفكاري الصغيره إلي تسانت على قد حالي ..
سحب الجوال حتى يهزه قبالي
" هالأمور إلي حتسيتي عنها لها رجالها يابنت .. رجالن توزن الأمور دون ميزانك ولو فيها من العوج ماهوب ظاهر .. " رجع يهز الجوال بأندفاع وحزم " هذا ماهوب حلها .. ما أنقال
من حتسي منتس لعمتس .. لو سمعه أحد ماراح ينقاس إلا بمقياس أنتي مانتيب من أهله .. ولا أهلتس حتى مربينتس على هالقول والفعل "
بنت يابنت .. رددها علي .. ما أدري وش تسان بيعطيني من رساله وهو يجردني من أسمي
هزيت راسي نطقت والقهر ياكلني لكن ملتزمه بدستور أمي وعلى ماعلمها زمنها على ماتقول
" وش من فعل يخليك راضي .. علمني يابتار ..؟ "
نطق وهو يرمي الجوال على الطاوله من جديد .. يرفع صوته الثاير بوجهي
" لا تتصرفين تصرف ينحسب علي وعليتس يانوير .. شاوريني وعلميني وإن شوري على أمرتس أي ماكان ما عجبتس .. تركت الأمر لتس وأنا عارف إن الأمر واقفن عليتس عشان ما أتفاجأ تسذا بعلمن ما رضيت فيه ولا هوب من عوايد بنات العرب إلي مربيات تربيه يشهد لها الكل لو أن وحدتن من خواتي وصلني إنها قايله هالحتسي لأي أحد قريب ولاّ بعيد تسان مارحمتهن .. أنتبهي وأعرفي مكانتس ومن تكونين ... وعمتس تدقين عليه معتذره ! "

تحركت واقفه حتى أروح للمكان ألي يجلس فيه .. أجلس بجنبه يلصق كتفي بكتفه .. نطقت بهدوء قبال أنفعاله .. ومابنفسي كتمته عشان ماينقال علي قليلة أدب ..
" تامر .. وعمي بدق عليه "
نطق بعد صمت .. وهو يحاول يتمالك نفسه .. يهدى
" آخر مره ..؟ "
نطقت وأنا أقولها من قلبي وعقلي
" آخر مره "

ماسألته كيف وصله تسجيلي له .. وكيف عمي عواد ألتقى فيه ومتى .. وش قال حتى جايني بتار يقول هالحتسي كله .. على كل ماقال أنا ماندمت على ماقلت لكن تظاهرت قبال بتار لأن معرفته بالأمر وردة فعله خوفتني .. صحتني صوب أمر أجهله .. مقتنعه إن عواد وصله مني ما أستحقه وماراح أندم على ماقلت ولا راح أعتذر لو كلفني هالأمر وش ماكلفني .. رفعت يدي بصمت حتى أحطها على جبينه وأبعدها وهو ظل يطالعني
" خفت حرارتك ...؟ "
أخذ نفس بقوة .. نطق وهو يحرك جسمه صوب
" داخليه "


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 912
قديم(ـة) 11-06-2017, 10:40 PM
صورة الكريستال الرمزية
الكريستال الكريستال غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي



ضميت شفاتي بقوة .. حتى أنطق بصوت هادي
" ممكن أنام .. لأني صاحيه من الفجر وأحس بتعب كود أرتاح شوي "

طالعني بصمت بعدين هز راسه وأنا على طول فزيت واقفه .. أسحب خطواتي صوب الغرفه .. أدخلها متجاهله أشغّل لمباتها وبسرعه رحت للستاير أغطي فيها الشباك .. تظلم الغرفه تهيأ
أي شخص للنوم لكن ما تهيأني أنا لأني ما أخترتها إلا هروب منه .. مدري وش جاني ..؟
لا من كلام أمي .. ولا من كلامه وتعليقه على حتسيي ولا من تصرفات عواد !
رحت صوب المكان إلي بنام فيه حتى أنسدح وأسحب البطانيه الحاره أغطي فيها جسمي وأظل أفكر .. لو فعلا تسان زواجي طبيعي .. وجى بشكله المعتاد وخيروني ببتار هل فعلا
بختاره .. لالا .. بتار هذا أصلا لو كان الزواج بشكله التقليدي بيلقى غيري كثير هل بيختارني أنا ..!! وأكون من نصيبه أختيار لا فرض وعطيه .. أو
بيختار من تناسبه شيخه ومستوى .. أخذت نفس بقوة وزفرته ..هالنوع من الأسئله يخيفني ..يحررني من قيود الراحه ويرميني للأوهام .. فكره تتبعها أفكار .. هذا مانعتبره شهر عسل
وبالرياض أبتدى بخواته .. وأنتصف بأنتقاد أمي لي .. وأنتهى في حتسيه .. يمكن أنا فعلا مانيب متجهزه لهالحياه .. مانيب حاسه بحجمها وكبر مسؤليتها .. يردد دايما لي النوري
ولا ضاق قال يا" بنت " هل بيكون هذا نوع من عقابك يابتار للي مايعجبك فيني ..
ودي أصرخ وأتكلم وأقول بس قيود العلاقه والحلف إلي واجهتني أمي فيه يمنعني ..
غمضت عيوني والهدوء سيد الموقف .. راسي أحسه بدى يوجعني .. محتاجه أنام قبل ماتصحى الأفكار المجنونه براسي أكثر .. لحظات ويتحرك جسمي من جسمه إلي يتحرك فوق
السرير ... متمدد جنبي .. يميل براسه لي والظلام يحوطنا

" تعرفين أنه ماباقي عن الصلاه غير ثواني "

رديت وأنا مغمضه بعيوني ..
" بإذن الله أصليها .. مانيب مقله بواجب الله "
حط يده على راسي .. يمسح على شعري .. يميل براسه لحد ماحسيت بأنفاسه تقترب من أذني .. يبوس راسي بقوة ينطق
" أقولتس شي !! "
تمدد وراي زين حتى يحط يده على كتفي .. ينطق
" أنا ما أبي غير أن كل أمر لتس عندي وكل أمر لي عندتس .. تمشين جنبي .. جنبي وبس لا تتعديني ولا تتأخرين علي "
نطقت ببرود
" تهقى بس "
رد بسرعه " إن شاء الله " .. حركت راسي صوبه وأنا يادوب أشوف ملامحه بهالظلام ..
متردده أقول أو أسكت .. أبي أسأله لو رجع الزمن ورا .. وأنا ماكنت عطيه ولا شي ..
وخيروه خواته فيني ذاكرين له أسمي وأسم أبوي وأني خريجه ثانوي وحياتي فيها مافيها .. بيوافق علي .. لكن يقطع أفكاري هذي الأذان .. " الله أكبر " تتردد بصوت يخترق أفكاري
يمحيها .. وأكتفي أبتسم له .. مختصره كل مابصدري حتى أرد نفس كلمته
" إن شاء الله " .. تنفست بعمق حتى أرمي اللحاف عني وأنطق بسرعه
" الصلاه "
أنوي أنزل من السرير .. بس هو مسكني مع يدي
" ماتروحين تسذا طبعا "

تنحت فيه ومسكته قويه مدري يتعمد يعورني ولاّ هذي طبيعته .. عقدت حواجبي بضيق ونطقت
" ليه وش باقي واجبن علي ! "

" تعالي "

قالها وهو يجرني يم صدره .. يضمني لاف أيدينه بقوة حول كتوفي
وأنا العبره تنتفخ بصدري .. أحس تطعني بسكاكين لحظات ويبعد عني ينطق
" يلا روحي صلي ترانا ماشين القصيم بعد كم ساعه "
نوير بصدمه : طيب ننام ع الأقل
بتار : دام إني نشيط أبمسك طريق وش وراي بعدين قومي شغلي اللمبات . تبينا نقعد تسذا فالظلام !
نوير وهي تميل براسها : الله يخيلك خلها طيب على وجه الفجر أفضل
بتار : قومي ذا الحين شغلي اللمبات .. بعدين نشوف

.
.
.

أصوات الضحكات تتعالى فوق حزنه وأصعب مافي الحياه إنها تتجاوز أحلامك وكفاحك .. ترميه للمنفى في الوقت إلي يوصل فيه أغلب من تعرفهم لطموحاتهم وأحلامهم .. يجلس بصمت تدور عيونه في ملامح أصدقائه المهندس منهم والطبيب والعسكري والمتزوج بعد!! .. مأثث نفسه بالصمت .. وندم غريب يندفن تحت الكلمات ولا يدري بأي من قناع قرر يرحب في فكره أجتماعهم بهالليله المفاجئه إلي كانت بلا ميعاد .. بدت بأتصال بين أثنين وأتسعت حتى تشمل الجميع .. من هو حاضر للرياض لمشاغل أو لزياره أو من هو ساكن لكن
الظروف ماتسمح باللقا .. يدق قباله جوال وهو يجلس بكشخته وبروده وسط هالحضور من أخوياه .. فجأه يقرر يترك مكان ماعاد ينتمي له .. يتحرك بخطوات يحاول تكون متوازنه
ماتلفت أنتباه حتى يطلع من المجلس
" متعب "
يقولها صديقه وهو يركض له حتى يوقف وراه وبأستغراب
" ماشي "
يتحرك حتى ينطق
" أمر طارئ وكثّر الله خيركم .."

يتلفت صديقه وهو يجر أطراف غترته ويرفعها لفوق
" ماقعدت ياولد لو نص ساعه "
متعب يرفع يده وببرود : فمان الله

يتحرك صوب باب الأستراحة المفتوحة على الأخير .. ليه وافق على الدعوة .. عشان يبحث عن وجهه المتعافي بالماضي بين ملامحهم .. أو يشوف بقناع الفضول أحوالهم تغيرت
أو بقت على ماهي عليه .. طلع للشارع متوجه لسيارته حتى يركبها ويسكر الباب .. يجلس
لحظة صمت فاصله مابين هالمرض إلي فيه وبين ماضيه .. !
غمامه سودا تغطي أفكاره ويحاول بكل مايقدر من قوة يبعدها .. لا ينسحب لأفعال مازادته غير دمار .. مرتاح بحاله هالحين ونفسيته إلي لامست سقف الأرتياح من بعد عزله قاتله ..يقرر يشغل سيارته وقباله باب الأستراحه مفتوح .. لا ماراح يستسلم عشان مرض ولاّ
عشان مكانه عند عواد ماكانت من تعبه وشقاه .. بس تنعقد حواجبه بقوة من شاف فيصل
يتحرك ماشي صوب باب الأستراحه .. للحظه حس أنه ماغير واحد يشبه له .. لكن الغرور
بالحركات والثقه الفارغه ماتحتوي غير شخص مثل فيصل .. مال براسه لقدام وهو يمسك الدركسون بإيديه بيتأكد فعلا إن هذا فيصل .. يشوفه يرفع أيديه ويعدل من غترته على أساس
أنه متكشخ .. ينتفخ صدره بالكره .. وعيونه أشتعلت غضب .. وش جابه لهالأستراحه
وكيف يعرف أخوياه .. مستحيل بيدقون على فيصل نفس مادقوا عليه هو لأن الموجودين كلهم يعرفون بعض ومن نفس دفعة التخرج من الثانوي .. !!
لحظات ويدخل فيصل وبسرعه هو فتح الباب نازل من السياره ماهو مستوعب
هالحضور .. يسكر باب السياره ويتحرك بخطوات متسارعه مقترب من الجدار
يمشي بجنبه لين ماوصل للباب . يميل براسه حتى يشوف فيصل يمشي بحديقة الأستراحه
وواحد من أخوياه يطلع من المجلس يتقدم لفيصل برسميه .. ينطق وهو يسلم عليه
" حياك الله أخوي .. دقيت علي وأنا والله ما أعرفك ومن شفتك تأكدت إني ماشفتك من قبل "

تتسع عيون متعب والظلام يحوطهم .. ألف من شك ياخذه للشر صوب هالفيصل إلي عمره ما أرتاح له .. يرد فيصل
" الله يحييك .. وأنا خابر إنك ماتعرفني .. بس أنا جاين لك من طرف واحد شرّااي للأرض إلي تبعكم بالقصيم ويومني دقيت عليك وقلت أنك بالرياض .. قلت أنا فرصه أشوفك "

حرك يده خوي متعب بأستنكار حتى ينطق بدون نفس
" وش أرضه ؟! مغلط ياخوي أبوي ماله أراضي ولاهوب من أصحابها "

أبتعد متعب براسه عن باب الأستراحه ويظل واقف محتار .. فيصل وبيشري أرض !!
وبالقصيم عاد .. هذي إلي ماتدخل بالعقل وهو يعرف زين إنه مايملك فلوس تخليه يشري أرض إلا إن كان جاي من طرف أبوه .. بس بو فيصل لو مرسل ولده بيرسله باسمه .. وفيصل أبد ماذكر أن أبوه من يبي الأرض .. شي غريب !
.
.
.
كـــــــــــــــــــــــــــــــــــت
أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 913
قديم(ـة) 12-06-2017, 12:26 AM
amana98 amana98 غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


مساء الخير
قلتها سابقا واكررها اليوم متعب و مشعل فظعيييين افضل شخصين بالروايه
كلام مشعل ل نوق رووووعه ماحد قالها مثل هذا الكلام حتى امها
ومتعب ذكي و يلقط الاشياء من حوله ويفهم ويحلل بمنطقيه
نوير يبغالها ذكاء مع لسانها اللي يصيب بالصميم اتوقع عواد ماتحمل كلامها لانه كله صح

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 914
قديم(ـة) 12-06-2017, 01:39 AM
صورة فصبر جميل الرمزية
فصبر جميل فصبر جميل غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


ماشاء الله البارت فيه كميمن المشاعر
نوق يالله انك تهديه ماشاء الله كانت اليوم عاقله
مشعل والله انك احسن من اخوك الغثث الثاني
النوري حبيبتي كانت مقهوره والرسالة نتيجة القهر لمن ننقهر نبي نطلع الي جوانا
عوّاد الله تركه للبنات ورآها شئ يبي يكشفه ويوصل له
نوره البلا كله. كل الخراب قامت به ولمن يقولها احد انها السبب تقول مالي دخل
متعب الذكي أكيد هو الي بيوصل للي نوره بتخطط له عن طريق ولدها فيصل الغبي
ألفي شكر كريس ربنا يسعدك دمتِ بخير ❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 915
قديم(ـة) 12-06-2017, 05:49 AM
صورة Najoudh الرمزية
Najoudh Najoudh غير متصل
©؛°¨غرامي متألق ¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


تسلمي كرستو علي البارت
جلوي وحريمة
نوق ماعرف علي ايش انبسطت وماعرف الوضع بايش ينتهي وكيف ابغا
يضبط وضعه مع نوق وانا ماني شايفة انو ممكن الاوضاع تتعدل الشي لمن اتكسر
في وجعة نظري مايتصلح ولو اتصلح يكون مخدوش
حسنا
ايش ذنبها انها لمن ارتبطت فيك عقلك وفكرك وروحك مع وحدة تانية
وصبرت عليك لمن اتزوجت حسنا وجبت نوق ليك تاني ماعرف بس
اشوف انها استحملتشي مو هين لو ابغا ارتب واقول من الي استحملك
اقول حسنا وبعدها نوق والجازي ماجا شي علي راسها غير انو نوق رجعت
وبتاخد حقها اول باول
لو اقول انو جلوي يحب يحب ولاكن بطريقته هو بدون مراعاة مشاعر احد من حريمة
مشعل
مافي شي ممكن اعلق غير اقول الرجال مواقف يعجبني تفكيره عقلاني اكثر من اي شي
متعب
برضو رغم انو في شي منكسر في قلبو ولاكن اتجاهلو ويمشي ومايلتفت لي دا متعب الجديد
يبعد عن الي يكدرو وفي من مشعل انو مواقفة تعجبني وحكيم ماعرف بس بجدمتعب اعجز اتكلم
مشاكل العيلة دي تنحل بيد متعب او هو بي الاصح الي يفك طلاسمها
بتار ونوير
مالي داعي من عواد انو يكلم بتار بس هم كدا يلتو ويعجنو ويكبرو
الموضوع مشاكل العيلة دي ليش يدخلو فيها بتار ونوير للامانة ليها حق
في كل كلمة قالتها
نادية
ماعرف ايش الي تخططلو ام عبدالله كيف فرح وماترحله يعني بعد الفرح ماتروح لية
والله فكرة كويسة كيدهم خربها عواد من قبل ماجات علي دحين


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 916
قديم(ـة) 13-06-2017, 07:22 AM
صورة الوفاء النادر الرمزية
الوفاء النادر الوفاء النادر غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كيفكم جميعا عساكم بخير وربي يبلغكم ليلة القدر ويجعلكم من عتقاء هذا الشهر الفضيل

مرحبا كريستال رائعه ومبدعه دواما سواء في اسلوب الكتابه او طرح الافكار


من جد متعب ومشعل مواقفهم رائعه جدا واتمنى متعب يعرف تفاصيل الموضوع المتكتم عليه فيصل وامه وتنكشف نواياهم للعلن
وام نوق واسلوبها مع بناتها ونصايحها لهم وخاصه لنوير عجبتني كثير فعلا امهاتنا لا يعرفنا القرائه والكتابه لكن يمتلكن الحكمه
والافعال الناضجه والعدل في القول والفعل
وكمان عجبني موقف ام عبدالله كثير مع نوره بنتها ودفاعها عن ناديه فهي مع الحق وتدافع عنه ولا ترضى بالغلط حتى لو كان من بنتها

بس موقف عواد انه ارسل التسجيل اللي ارسلته له نوير لزوجها
ما عجبني واش الدافع اللي يخلي عواد يرسله
بس موقف بتار مع نوير كثير عجبني شخصيه ناضجه رجل بمعنى الكلامه بافعاله واقواله وبتكشف لنا البارتات الجايه اسلوبه وشخصيته

ومعقول يحصل متعب فرصه يصلح فيها الفكره السيئة اللي اخذتها عنه شيماء
واش بيكون بينهم وهل فعلا بيتزوجها
ونوق واش منظرها مع جلوي هل بيتصلح الوضع بينهم ولا بيسوء اكثر

ننتظرك وتحياتي لك

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 917
قديم(ـة) 15-06-2017, 10:47 AM
صورة الكريستال الرمزية
الكريستال الكريستال غير متصل
©؛°¨غرامي مجتهد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


السلام عليكم جميعا

الله يسعدكم ويخليكم .. اممم بتوقف عن تنزيل البارتات لبعد رمضان تعرفون عشر أواخر وعلينا نحسن استغلالها على أكمل وجه .. غير الضغوطات بالاشغال وغيره ..وبإذن الله معوضين عن هالانقطاع خير

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 918
قديم(ـة) 15-06-2017, 03:00 PM
عين الحربيه عين الحربيه غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


يالله كنت متحمسه :( يلا ماشي 😍😍😍 اهم شي بترجعين تكملينها باذن الله ❤❤❤

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 919
قديم(ـة) 17-06-2017, 04:58 PM
صورة روايات كوكي الرمزية
روايات كوكي روايات كوكي غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


السلام عليكم
تسلم تسلم تسلم ايددج كريستو
واعذريني على الرد المتأخر بس والله ما عندي وقت
مشككورة واايد عالبارت الجمميل
وانشاءلله لي ردور بالبراتات الجاية لما يخلص رمضاان انا اتفرغ لجج
مرة ثانيى مشكورة هذا بس اللي اقدر اقووله حاليا


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 920
قديم(ـة) 18-06-2017, 10:57 PM
سماء.. سماء.. غير متصل
©؛°¨غرامي جديد¨°؛©
 
الافتراضي رد: كنا فمتى نعود ؟/بقلمي


السلام عليكم
بصراحة رواية جميلة جدا
الله يعطيك العافية


اتوقع اليوم فيه بارت ؟؟

الرد باقتباس
إضافة رد
الإشارات المرجعية

كنا فمتى نعود ؟/بقلمي

الوسوم
ـآبي , وعند
أدوات الموضوع
طريقة العرض
مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
وهل ينتهي الحب ؟/بقلمي خد العروس أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 496 06-02-2017 09:13 PM
رواية كيف تحول إنتقامي إلى حب ؟/بقلمي عاشقة الشوكولاته12 روايات - طويلة 7 29-12-2015 05:18 AM
تعبت أسولـف لك وأنا ماتكلمت/بقلمي sheikhax روايات - طويلة 14 11-07-2015 07:00 AM
روايتي الثانية :هل انت نجم بين الشمس وَ القمر ؟ آيـلو ؟ أرشيف الروايات المغلقة - لعدم إكتمالها 187 30-06-2015 04:05 AM
وش أسوي إذا ما أقدر أعيش يوم بلاه ؟/بقلمي Jody Amir روايات - طويلة 11 08-04-2015 07:35 PM

الساعة الآن +3: 07:01 PM.
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


تصميم دريم تيم

SEO by vBSEO 3.6.1