غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 11
قديم(ـة) 26-11-2016, 11:08 AM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 3



يوم جديد على الكل !! جالسة بغرفة الرسم الخاصة فيها مندمجة برسمها مع الأوبرا اللي تغني و تصدح صوتها عبر السماعات !! رافعة شعرها بفرشة رسم و مندمجة !! فزت من سمعت صوت !! طلعت بخطوات هادية و صوت العصافير و أشعة الشمس !!
ملك بهدوء : إياد ؟
إياد بهذيان : اوه مالك وش تسوي هنا ؟
شهقت بصدمة و تجمعت الدموع بعيونها رفعت يدها وأشرت للحراس يجوون وثواني و جوو !!
ملك ببكاء : ودوه غرفته ولا تقولون لأحد !! طيب ؟
هزوا رأسهم و اخذوا إياد وودوه لغرفته !!
تنهدت وهي تلف و قلبها يوجعها و دموعها تنزل !!
ملك ببكاء : هذا اخوي ما راح يتعدل !!!!



قامت بكسل وهي تحس بدوخة من صوت جوالها وصلها صراخ غزلان : انتي وينك من امس ما تتصلين ولا شيء ؟؟
ريان بتعب و برود : غزلان لا تصرخين !!!
غزلان بعصبية : شفيه صوتك ؟ تعبانة صح ؟
ريان بتعب : ايه !!
غزلان بعصبية : ما أخذتي دواك صح ؟
ريان ببرود : صح !!!
غزلان صرخت : كم مره قلت لك آخذي دواك ؟؟؟ انا جاية يا بزر !!!
رمت جوالها وهي تتافف !!!



جلست على للطاولة و بهدوء : صباح الخير !!
عزام هز راْسه و ابتسم : صباح النور !!
اشرت بيدها للخادمة عشان تصب لها الحليب : بتروح لدوامك عزام ؟
عزام وقف : ايه بروح تبغين شيء ؟
العنود بتردد : لا لا خلاص سلامتك !!
عزام بجدية : عنود وش تبين ؟
العنود ابتسمت : بس قلت نروح نتغدا برى بس شكلك مشغول عادي مره ثانية !!
عزام ضحك : لا خلاص ما عندي شيء قولي للكل عشان نطلع !!
العنود بحزن : اكيد ابوي ما راح يجي !!
عزام تنهد و ابتسم : مو مهم المهم احنا صح ؟
العنود ابتسمت و هزت راسها !!



دخلت الشقة و توجهت لغرفتها اول ما شافتها ضمتها بقوة وهي تهمس : رياني انتي بخير ؟
ريان بتعب : شفيك والله بخير بس شكله السكر انخفض !!
غزلان تنهدت : اف منك ريان !!!
ابتسمت ببرود و سكتت !!
رفعت كم بلوزتها وهي تغرز فيها الابرة !! عضت شفتها بالم !!
غزلان : خلصت !! زي الورد !!
ريان ابتسمت وهي تقوم بعد ما راحت الدوخة وهي تعدل بلوزتها و الشورت وتلبس نظارتها : برد غزلان !!
غزلان توسعت عيونها : حرام عليك حرررر شوفي كم درجة الحرارة !!! يعني انتي لابسة شورت وحر ؟
ضحكت وهي تتوجه للحمام "اكرمكم الله" وهي تنطق ببرود : سوي فطور لو سمحتي !!
غزلان صرخت وهي ترمي عبايتها : ميري انا صح ؟ غزلان نظفي غزلان حطي !!
ريان ضحكت وهي بالحمام "اكرمكم الله" !!!!
تتفتت وراحت تسوي لهم فطور : عَصّير فواكه صح يا البزر ؟
ضحكت برود وهي تنشف وجهها : ايه عصير فواكه !! و بعدين بزر بعينك !!
ضحكت وهي تصب لها العصير !!



اليوم اللي بعده ،،
.
اطرافها ترجف من شدة خوفها قلبها يرجف !!! تأملت نفسها بالمراية فستان اسود ماسك على جسمها كت ، لبست باروكة شعر كيرلي لونها برتقالي بني و عدسات بنية و كعبهها العالي !!! لبست عبايتها و طلعت !! مستعدة تسوي كل شيء بس عشان اخوها !!
أسندت برأسها على الكرسي و تنهدت !!! فزت من سمعت صوت السواق : ماما وصلنا !!
ريان ببرود : لا تروح خليك قريب من هنا !!!!
نزلت ووصلت لبوابة الفيلا !! انفتح لها الباب من العامل وهو مبتسم لها !! مد لها يده انه يأخذ عبايتها ترددت و مدت عبايتها و لاحظت عيونه اللي شوي و تطلع من مكانها !!!!
.
توجهت للحمامات ببرود "اكرمكم الله" عدلت الباروكة وهي تحط نصفها على وجهاا و عدلت فستانها و دخلت !!! لاحظت عيون الكل المركزة عليها !!!
وقفت بزاوية وهي تتأمل الناس وبالها شخص واحد فقط !!!!!
من جههة ثانية ،،
ناظرها من البداية وهي تدخل الى ما وصلت للزاوية و تمركزت فيها !! دقات قلبه زادت عيونه توسعت من زينها ثواني و نفض راسه !!!عقد حواجبه بقرف منها !! كيف تبيع نفسها و ترخص نفسها بذا الشكل ؟ كيف تجي لمثل هذي الأماكن !!! هي جميلة و العين تشهد !! الف واحد كان يمكن يتزوجها و يسعدها بس غير ذي الطريقة !!!
صحيح انها تفتن و تبهر العين !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 12
قديم(ـة) 26-11-2016, 11:09 AM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 4



تقدم منها و بخبث : ايش اسمك يا حلوة ؟
ناظرته بطرف عينها و صدت !!!
صرخ : اوه القمر مو عاجبها المكان ؟؟؟
تقدمت وحدة بلبس يكشف اكثر من يستر : يوه يا قلبي متقرفة مننا ؟؟؟
ابتسمت ببرود وهي تهمس باذنه : انا للي اكبر منك !! "ابتعدت عنه و غمزت له" اوكي ؟؟
ابتسم و مسك يدها بجراءة : تعالي اجلسي معنا !!!
البنت اللي معه ناظرتها بغيرة : ايه تعالي !!!
ما امداها تتكلم الا وهو ماسك يدها و يجلسها معهم على الطاولة !!
دارت نظراتها بشكل سريع تدور "سالم" تكتفت وفي واحد شد نظرها بشكل كبير !!! كان معطيها جنبه ولا معبر اللي جالسين بالطاولة و يناظر البنات اللي يرقصون و اللي يدخنون و اللي يشربون !!!
وقفت وهي تنطق ببرود : بروح الحمام !!!
ناصر "واحد من الشباب" بخبث : تبين اروح معك ؟
ابتسمت بسخرية له ولفت عنه !!!!
شهقت بصدمة حست بيد تلتف على خصرها و تلفها و ترفعها !!!!



صرخ على مروى : ليش ما ترد على جوالها ؟؟؟
مروى بخوف : شفيك والله ما اعرف وينها !!!!!
شد شعره بقهر وهو يفكر وين راحت : يعني وين بتكون ؟
مروى : يمكن عند غزلان !!!
ام جسار بقهر : وانت شعليك منها ؟ حريقة انشاءالله !!
جسار صرخ بقهر : يمه لا تدعين عليها !! لا تدعين !!!!
لفت وجهها بقهر و عصبية وقامت : ساحرتكم هالريان !!
تأفف بقهر من امه اخذ جواله بسرعة ودق على غزلان "هو وغزلان كانهم اخوان بينهم ميانة" : هلا غزلان ؟
غزلان باستغراب : هلا جسار !!
جسار بسرعة : ريان عندك ؟؟؟
غزلان بفطنة : ايه عندي بس تعبانة شوي من السكر انخفض عشان كذا ما ردت عليك !!
جسار تنهد وبارتياح : ريحتيني !! شكرا !!
غزلان بفطنة : العفو ما بينا !! يلا سلام !!
جسار : سلام !!!
قفلت وعضت طرف شفايفها بخوف ،،،



ضاري بهمس وهو يشدها : ما نعجبك احنا ؟
ريان بقرف وهي تحاول تفك نفسها : ابعد عني !!!!
ضاري وهو يلعب بشعرها "الباروكة" و يتأمل عيونها و يهمس بدون ما يحس على نفسه : حق مين انتي ؟ من وين جاية ؟؟؟
ريان ببرود ورفعت عيونها وارتبكت بشكل : فكني !!!!!!
ضاري شدها اكثر وهو ضايع بعيونها : بس اسمك ؟
ريان بخوف : ريان ريان اتركني !!!!
همس بإذنها وهو يشم عطرها : اسمك غريب !! بس حلو !!
ريان بترجي : فكني يرحم والديك !!!
فكها وابتسم و يمكن هذي اول مره يبتسم فيها بعد فترة طويلة : لنا لقاء ثاني !!!
لف وعطاه ظهره بجمود وهو مو حاس بحركاته همس البوديقارد اللي جمبه : ابغى عنها كل شيء !!!
البوديقارد هز رأسه : تم !!
ضاري بجمود : لقيتوا اللي وصيتكم عليه !!!
البوديقارد بأسف وهو يفتح له باب السيارة : للأسف اليوم ما جاء سالم ولا العصابة اللي تهرب المخدرات و توزعها !!
هز راْسه بجمود وهو يستند على الكرسي و يبتسم بغير عادته !!!
البوديقارد باستغراب : ايش فيه سيدي ؟
ضاري ناظره : ابي اليوم ألقى كل شيء عنها !!!
البوديقارد هز راْسه : تم بس طويل العمر ليش ؟؟
ضاري ميل راْسه : اتوقع مو من خصوصياتك صح ؟
البوديقارد هز راْسه ونزل عيونه !!!
-
من جههة ثانية ،،،
ركبت السيارة ودموعها بعيونها وهي تفتح الجوال وترسل لخالد "الكلب ما جاء اليوم" وصلت الشقة طاحت على ركبها وهي تبكي بضعف وهي تهمس و بنوحة : اههه يا ربي سامحني سامحني يا رب !!! اههه يا رب !!!! يارب ساعدني يارب ساعدني و احفظني !!! وقفت بقرف وهي ترمي باروكتها وعبايتها وهي تبكي بضمير و الم و نورة دخلت الحمام وهي تتروش تحس بقرف من نفسها !!!!
جلست على سجادتها وهي تدعي ربها وتبكي انه يساعدها و يسامحها و يحفظها !



دخلت عندها وباندفاع صرخت : وين كنتي ؟
ماردت عليها وهي منزله راسها باسى و جمر بداخلها !غزلان صرخت : وين كنتِ ؟
ريان ببرود وهي تشد على الحروف وبلهجة حجازية : مالك صلاح !
غزلان انصدمت من عيونها المحمرة ولهجتها الحجازية اللي ما تتكلم فيها الا نادرا : ريان قلبي شفيك !
بكت بضعف وهي تهمس : خنت نفسي !
غزلان ما سمعتها : شفيك ريان ؟
ريان بتعب : خليني بروحي لو سمحتي !!
غزلان هزت راسها وطلعت احترام لرغبتها !
سندت راسها وهي تهمس بتعب : بكرة اخر مره اخر مره وعد !



جالس بجناحه الخاص وهو يلوم نفسه على غبائه !! كيف انجرف معها بسهوله !! كيف قدرت تضيع علومه وتسحره !!! ضاري الجلمود من سنوات وهو قاسي قلبه تغلف بجليد !!! تنهد وهو يطقطق بالطاولة : كانت لحظة طيش و الشيطان شاطر !!!! اعوذبالله منك يا ابليس !!
"ابتسم بسخرية" بنت صايعة وش اتوقع من وحدة تجي لذي الأماكن ؟ حسافة جمالها بس !!
رفع راْسه من سمع صوت ضربات الباب و بصوت دلع متصنع : حبيبي ماراح تجي تنام ؟؟
رجع ظهره و بجمود : روحي نامي !! لا تسوين نفسك وانتي عارفة العلاقة اللي بينا وش ؟ الجناح اللي انتي فيه لك انتي فقط انسي ان عندك زوج !!!
سارة بقهر وهي تنزل دموع تماسيح : ضاري حرام عليك "وبكذب" انا مالي دخل بابوي !! حاول تتقبل أني زوجتك !!
ضاري : خلصتي ؟ اطلعي برا !!!
سارة بدموع : وش صار على سالم ؟
ضاري بحدة : قلت برا !!!!!!
طلعت بقهر وهي تسبه و تلعن فيه !!!
تنهد ولف وهو يتذكر طريقة زواجها منه تنهد ولف وهو يتذكر طريقة زواجها منه و كيف اجبره عمه "ابو سارة" يتزوجها بالعلن قدام كل الرجال و للشيوخ كان عندهم عزيمة رجال كبيرة وعمه استغل الفرصة و قال ان ضاري خطب سارة بنته و ضاري لانه كان بموقف حرج اضطر انه يقبل و لكنه الى الان ما لمسها بالأساس مو معبرها مو ضاري اللي ينجبر لانه حرق قلب سارة و امها و ابوها !

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 13
قديم(ـة) 26-11-2016, 11:09 AM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 5



تنهدت بعد ما طلعت من المحاضرة وتجلس جمب احلام بعد ما دورتها : هاي !!
احلام : وعليكم السلام !!
رهف ضحكت وهي تحرر شعرها الأسود المخصل بخصل بنفسجية !!!
احلام بجدية : وش صار ؟
رهق تنهدت و تكتفت : قاعدة ادور شغل الى الان وفي شركة يعني شفتها حقت واحد سعودي بروح وبقدم عَل و عسى يقبلونني !!!
احلام : طيب اهلك ليش ما يساعدونك !!!
رهف لفت لها و بجدية : ترا ابوي كبير بالسن ومتقاعد هو وامي يعيشون على راتب التقاعد و الخدمات صحيح احنا حالتنا كويسة بس ما ابغى اضغط عليهم !! هذا راتبهم لهم يسددون الفواتير يمشون أمور البيت ما ابغى اكون علة عليهم !! واصلا عادي انا دوامي بيكون باليل راتب زين يمشي أموري !!!
احلام ابتسمت لها : الله يساعدك !!
رهف وهي تناظر الناس : امين !!



تأفف بقهر وهو يسمع تتحلطم اخوه !!!
سالم بقهر : انا الحين نفسي اعرف ليش ما يودينابطيارته الخاصة ؟ احنا اولاد عمه و اخوان زوجته !!!
يعقوب بطفش : خلاص سالم !!!
سالم بعصبية : الكلب يكرهنا و يكره ابوي وكل عمامي !!!!
يعقوب طنشه و سالم انقهر !!!



رفعت جوالها وهي ترد بكل انواع الدلع و الغنج : هلا حبيبي ؟
أياد بخبث : روحي مشتاق لك !!!
سارة بعشق : اكثر والله !!!!
إياد : تعالي عندي !!!
سارة بتوتر : ما اقدر ضاري !!!!
إياد بعصبية : ضاري و ضاري متى راح اخلص منه ؟؟؟
سارة بتوتر : حبيبي اسمعني !!!
إياد بعصبية : مع السلامة !!!!
قفل منها و ابتسم بخبث : غبية !!!



اخذ جواله وهو ناوي نية شينة : هلا بدر ؟؟
بدر بفرحة بولد عمه : هلا هلا ، شلونك ؟؟؟
سالم ابتسم و بخبث : بخير الحمدالله انت شلونك ؟
بدر بمزح : لوني ازرق !! وضحك !!!
سالم شد الجوال على يده و بتسليك ضحك !!!!
سالم بخبث : عندك شيء الليلة ؟
بدر بطيبة : لا ليش ؟
سالم : بس بطلع معك مكان يعجبنا !!!
بدر بفرحة : أوكي ، سلام !!!
سالم بخبث : سلام !!!
ضحك بقوة : نشوف يا ضاري !



الساعة 4:00 ،، جالس معها بالصالة ،،،
فواز ابتسم لها : ايه شلونها الزين ؟
ريان ابتسمت و بضيق تخفيه : بخير الحمدالله انت ؟؟
فواز هز رأسه : لله الحمد !!! "و بمزح" ضيفيني على الاقل !! موية قهوة !!
ريان ضحكت ووقفت : احلى قهوة لأحلى فواز !!
بعد ماسوت القهوة مدته له : تفضل !!
فواز بهدوء : ريان راكان يبغى رقم جوالك ؟
ريان ببرود : مافيه مشكلة بالنهاية هو خطيبي !!
فتح يده بمعنى تعالي !! راحت له و ضمته بقوة !!
فواز بحنية و هو يشد عليها : لا تزعلين ترى راكان طيب و خلوق و رجال بمعنى الكلمة !!!
ريان ببرود : مو هنا المشكلة !! اءءء
قاطعها وهو يقول لها : اشششش انسي ان ابوي جبرك عليه انسي حبيه اعشقيه خليه يحبك انتي حبيه تراه والله يستاهل !!
ابتسمت وبعدت عنه : انشاءالله!!!
فواز وقف : يلا انا ماشي تبين شيء ؟؟
ريان هزت راسها : تروح وترجع بالسلامة !!
فواز وهو يلبس قبعته للطيران غمز لها : لا تخافين اذا لقيت الكعب اللي تبينه بجيبه لك !!
ضحكت و هزت راسها : شكرا !!
فواز وهو يأخذ شنطته : يلا استوعدتك الله !!
وتوجهه للمطار عشان رحلته !!



الساعة 9:00 باليل
همست لنفسها : اخر مره اخر مره عشان اخوك !! عشان نفسك !!
وصلت للمكان و البرود يسكن قلبها !


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 14
قديم(ـة) 26-11-2016, 03:32 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 6
'
'
ركب جمبه وهو يقول بطيب : السلام !!
سالم بخبث : و عليكم السلام و الرحمة !!!
بدر : وين بنروح ؟
سالم غمز له : مكان يعجبك !!
"بعد مدة ،،"
بدر بصدمة : وش ذَا ؟؟؟؟
سالم مسك يده و جره : ذي فلتي الخاصة !!!
بدر بصدمة : بس انا ما اجي ذي الأماكن !!!!
سالم غمز : بس اليوم متاكد راح يعجبك !!!
سكت ومشى متوجهه معه وهو مصدوم !!!



وقفت بالزاوية وهي تناظر الناس و متقرفة تحس انها راح تستفرغ بثواني !!! ابتسمت من شافته يقرب منها و الخبث باين بعيونه !!
سالم بخبث وهو يجرها : يا حلوة !!
ضحكت بدلع وببرود : عيونك الحلوة !!!
عض شفايفه : نروح الغرفة ؟؟؟
ريان بنفسها : الواطئ سريع الاشتعال !!!
دخلها الغرفة وسكر الباب و عيونه تأكلها !!!!!
ريان بدلع : خلنا نشرب شيء اول !!
سالم بعدم تركيز : اوكييي !!!
اخذت كاسة الشراب "العياذ بالله" وحطت فيه حبة منوم !!
عطته الكأس وهي تجلس جمبه بدلع وتلعب بشعرها الباروكة !!!! قرب منها بيبوسها ثواني و غاب عن الوعي !!!
ريان تاففت وببرود : مقرف !!
دورت بالدروج و الدواليب بسرعة وهي تدور الأوراق !! لقت فلاش و مجموعة اوراق قدرت تلمح اسم جسار !!! خبتهم بملابسها بشكل سريع !!! شهقت بصدمة وهي تشوف الشخص السكران و الغير بالوعي وهو يقرب منها ويهذي : يا حلوة تعالي اءءء انءءءاا بءءسسس و يضحك !! صرخت من حسته يمسك يدها و يجرها للسرير !!! وكانت تجهل ان هذا الشخص "بدر"



صحت من النوم بكسل وقفت عند المراية وهي تعدل شعرها الأسود المخصل بالبنفسجي !! بدلت ملابسها و لبست بنطلون ابيض فوقه بدّي رصاصي وسيع و يوصل لنص الفخذ وفوقه كوت لحمي طويل اخذت شنطتها وطلعت متوجهه للشركة كاول يوم عمل وهي خايفة وتدعي بداخلها ان الله يسهل عليها !!!
وصلت الاستقبال وهي تسال عن وظيفتها !!
وقف العامل ومد يده e : انتي الانسة رهف ؟
رهف استغربت يده وصافحته وبعدت بسرعة بخجل !!
العامل يكمل كلامه e : اتبعني !! انت ستكونين مساعدة المدير الشخصية لذلك أرجوك انتبهي !! المدير جداً دقيق في المواضيع هذه لذلك!! وهو عصبي !! "وقف" تفضلي هذه الغرفة و بالتوفيق !!!
دقت الباب ودخلت : السلام ؟
رفع عيونه وبرود : وعليكم السلام ؟
رهف بتردد : انا المساعدة الشخصية للمدير ؟ و اءءء
طلال "المدير" بجمود بدون ما يرفع عينه : تقدرين تروحين لجسكيا وهي راح تشرح لك و اذا اتصلت تجين على طول !!!
هزت راسها وراحت لجسيكا !!!
رهف بهدوء e : هل انتي جيسيكا ؟
جيسيكا ناظرتها وانبهرت e : اجل ؟
رهف ابتسمت : انا مساعدة المدير ؟؟
جيسيكا وهي تمثل الطيبة : اوه حقاً تفضلي معي سأعلمك عن العمل !!
رهف ابتسمت وراحت معها !!
-
(( طلال ال **** ، من أغنى العوائل السعودية ماسك الفرع اللي بامريكا ، جاد ، عصبي ، يضحك بس مو دايم ، طيب و حنون ، يكره الكذب !!! : 32 )).



صرخت بخوف وهي تشوفه يقرب منها اكثر و اكثرو يتكرر ببالها ايام عذاب ابوها و تجبره عليها !!! مدت يدها بعجز وهي تأخذ الفازة و تكسرها على راسها !!! وقفت بخوف وهي تشوف الدم !! طلعت بسرعة وخوف يتملكها وهي ترجف متجاهلة اللي يناديها!
-
وصلت شقتها وهي ترجف و خايفة بشكل و المشهد يتكرر ببالها !!! رمت عبايتها و باروكتها "الشعر المستعار" وهي ترجف
راحت الثلاجة بشكل سريع وهي تأخذ سطل من ايسكريم الشوكولاتة وتجلس وتآكلها بشهية كبيرة هذي حركتها لا تضايقت !!!! خايفة وتحس ان الحالة راح ترجع لها !! وقفت وهي تشغل القران بالسماعات الكبيرة و يصدّع صوت القران بالشقة !! انسدحت على جمبها وهي تبكي و تذكر ايام سوداء كانت بحياتها وكانت سبب برودها !!!تحتاج شخص يكون بجمبها يخفف عنها و يحميها !! ضعيفة هي والله ضعيفة !!
رِن جوالها وردت بشكل سريع !!
راكان : ريان ؟
ريان بشهاق : تكفى تعال !! أحتاجك !!
فز قلبه و زادت دقاته : يا روحه ثواني وانا عندك !!
شهقت و سكرت وهي ترجف !!
رِن الباب و ركضت وهي تفتح الباب و تضمه بقوة !! و تبكي !!!!!
راكان ضمها و دقات قلبه زادت اول مره يكون قريب من جنس حواء بذا الشكل قلبه يدق بعنف وهي بين احضانه : يا عينه ليش تبكين ؟
حملها وتوجهه للكنبة !! انسدحت بحضنه وهي تضمه !! لقت فيه الأمان اللي تبحث عنه !! ضمها وهي يمسح على شعرها و يهديها بالكلام !!! وثواني وغفت بحضنه !! تأملها وتأمل الشقة اللي يصدّع فيها صوت القران و عبايتها و شعرها المستعار المرمي على الارض و علبة الايسكريم ابتسم و شد عليها !!!!



وقف بعصبية وهو يشد بالجوال على يده كانه راح ينكسر !! مشى بسرعة وكأنه يركض و الغضب معمي عيونه !!!! فتح له البوديقارد السيارة و بأمر و صرخة : المصورين و الصحفيين ليش قدام قصري ؟ تخلص منهم ؟!!!!!
البوديقارد هز راْسه بخوف و راح !!
لف و بجمود : روح ل مستشفى *******
وصل و نزل بخطوات سريعة متجاهل الناس اللي يصورونه واللي يكلمونه !!!
شاف صديقه "عبدالإله" : هلا عبدالاله ؟؟
عبدالإله : ضاري ما اعرف وش أقولك بس اءءء !!!
ضاري بحده : قول !!!
عبدالإله وهو ينزل راْسه : وصلنا بلاغ عن بيت دعاره ويوم رحنا و داهمنا المكان اءءء لقينا ولد عمك سالم و اءءء "بأسف" اخوك بدر !!!
صرخ ضاري بحدة ومسك ياقته : ايش ؟؟
عبدالإله : ضاري اسمعني مو وقت عصبيتك !! المهم !!
ضاري بحدة : ايش ؟؟؟
عبدالإله بجدية : بدر بغيبوبة نتيجة ضربه حادة على الرأس !!!! وغير كذا الصحافة عرفت عّن الموضوع بس ما تعرف عن ولد عمك و اخوك !!!
ضاري بحده : عبدالإله تصرف بموضوع الصحافة ما ابغى بني بشر واحد يعرف بالموضوع انت تعرف سمعتي و سمعة العائلة !!!
عبدالاله ربت على كتفه : لا تهتم وانا اخوك الموضوع عندي !!
ضاري بامتنان : مشكور !!! انا بروح اشوف بدر !! "ولف عليه و بحده" ابغى اعرف مين السبب بالضربة اللي صارت له !!!
عبدالاله : خل الموضوع عندي !!
ضاري لف وراح يشوف اخوه !! دخل عند الدكتور وبحدة : كيف اخوي ؟؟
الدكتور بأسف : أستاذ انا اعتذر بس هو دخل بغيبوبة بأثر ضربة حادة على الرأس وما نعرف متى راح يصحى !! ادعوا له لان حالته حرجة !!! "وبتردد" احتمال يفقد شيء من حواسه لان للضربة بالمنطقة الحساسة للرأس !!
شد على قبضة يده بقهر و عصبية !!! ضم امه المنهارة بكى وهي تصرخ و بنحيب : اه ولدي اههههه
رشا بصدمة وهي تبكي : كيف كيف صار فيه كذا ؟؟
ضاري بجمود : كان هو وواحد بالشباب بالسيارة وصار فيهم حادث !!
ام ضاري بنحيب : اههه وللدديييي !!!!
رشا اخذتها و ضمتها !!! رزان حضنت ضاري بقوة وبخوف : هو بخير صح ؟؟؟
شد عليهاو بجمود : ايه بخير لا تخافين !!
ضاري أشر البوديقارد : ما ابغى ولا صحفي او مصور هنا !!!
البوديقارد هز راْسه و طلع !!!! دف اخته بخفيف وطلع من المستشفى وقف عند الحديقة وهو يدخن بشراهة !!



"صباح يوم جديد"
طلعت من الغرفة و الخجل يتملكها و الشعور بالذنب يقتلها !! خايفة من الشخص اللي ضربته "بدر" و الشعور بالذنب انها نامت بحضن راكان و شاف ضعفها وهو مو محرم لها !! حست بدوخة و تمسك بالباب بدوخة !! حست بيدينه اللي تلتف حولها و تحملها بخوف وبهمس لها : شفيك يا عيني ؟؟
ريان بتعب وهي تتمسك فيه و يدها ترجف بدون شعور من البرد : السكر اءء !!
ابتعد وراح يدور بشكل سريع عّن إبرتها !!
رفع كم بلوزتها وهو يبتسم : يلا ؟
هزت راسها وابتسمت لابتسامته المريحة !!!!
نزل كم بلوزتها : خلصنا !!
قامت و بخجل وهي تحك إذنها بتوتر هذي حركتها لاتوترت وأطرافها ثلج من برودتها : تبي فطور ؟
هز راْسه و ابتسم و الإعجاب يطّلع من عيونه : اذا من يدك اي طبعاً !!!
ابتسمت بخجل ولفت فمها وتوجهت للمطبخ !!!
حست فيه يتقدم منها و يحط شال الصوف عليها : أساعدك ؟؟
ريان ضحكت وببرود : لا شكرا !!
راكان شمر كمومه : يلا عاد!! قولي وش اسوي !!
ريان ابتسمت وبان صف اللولو : سوو السفرة و اعصر عصير برتقال !!!
راكان تخصر : حاضر مدام !!
ابتسمت وهو هيمان فيها !! همس بداخله : يا زينه من صباح يبتدي فيك !!



وصل للمكان ونزل بعجلة و الغضب معمي عيونه : وش لقيت ؟
عبدالاله : اجلس !!!
ضاري جلس بجمود وسيجارته بفمه : ايش ؟؟
عبدالاله شغل الفيديو و تراجع !! عض على شفايفه بقهر وغيض وهو يشوف كل شيء من بداية الفيديو الى نهايته !!
وقف وبجمود وهو يدخن بشراهة : ارسل لي الفيديو !!
عبدالاله : وش راح تسوي ؟؟
ضاري بجمود لف و مارد عليه وهو يطفي سيجارته : خل الموضوع علي ولا تتدخل !!
وطلع
عض عبدالاله شفايفه : رحتي فيها !!!



استغرب وسال : من مين هذا الظرف ؟
الموظف هز راْسه : ما اعرف والله بس عليه اسمك !!
ابتسم بقوة وصرخ : الحمدالله يارب الحمدالله !!
صديقة دخل عليه : وش فيك تصارخ ؟؟
جسار بفرح : شوف الأوراق ؟؟ اوراق القضية عندي يعني تنازل عن القضية !!
صديقة بفرحة : الحمدالله الله يمهل ولا يهمل !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 15
قديم(ـة) 26-11-2016, 03:34 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


ملاحظة بسيطة على البارت السابق :
اللي ارسل الأوراق لجسار اخته ريان بس لانها ماكانت تبيه يعرف انها هي ارسلتها للشركة اللي يشتغل فيها وتوصل له 💕


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 16
قديم(ـة) 26-11-2016, 03:40 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 7
'
'
"بعد اسبوع ،،"
ناظرها ورفع بلوزتها : وش ذَا ؟؟
ضحكت وبدلع : حلو ؟
ابتسم وهو يتأمل الخرم اللي على غمازات خصرها من ورى و شكلها جميل : ايه فضيع !!
ريان ببرود ضحكت : جدتي تقول يا الكافرة ذي حركات الكفر !!!
راكان ضحك : جدتك مشكلة !!
ضحكت وصدت وهي تتأمل كوبها وتفكر كيف بأسبوع تعلق فيها راكان وهي تعلقت فيه حبته حبت لطافته طيبته كل شيء فيه يجذب !!!! ابتسمت وهي تتأمله وسيم و لطيف !!


صار له اسبوع يراقب كل تحركاتها ركب كاميرات مراقبة بشقتها بدون علمها !! حقده معمي عيونه !! مقهور لحد النخاع وهو يشوفها تضحك و مبسوطة مع "عشيقها" يغلي من القهر اللي فيه حلف انه ليخليها تندم على الساعة اللي شافت فيه وجهه !!!! تراجع على الكرسي وهو يأخذ سيجارته ويدخن بكثافة !


الساعة 9:00 باليل
ريان وهي تصرخ : يا الناقة جيتي ؟
غزلان بعصبية : والله اذا ناديتيني الناقة مره ثانية بضربك !!!!
ريان ضحكت : مين يضرب مين ؟؟
غزلان ابتسمت بحزن وهي تتذكر مرض صديقتها اللي تعالجت منه بس مو بسهولة رجعت عكس ريان اللي يعرفونها !!!!
ريان هزتها : وين سرحتي !!
غزلان ضمتها : احبك ريان !!!
ريان ضحكت و شدت عليها : شفيك اليوم ؟
بعدت عنها وهي تأخذ الحب وتتفل عليها : ما عندك بيت ؟
غزلان بنذالة : لا جالسة على قلبك !!!
ريان تغني: وش عندك قاعد بقلبي ما عندكم بيت !!
غزلان : اغاني زي وجهك
غزلان بحزن : رياني احس أني بفقدك !!!!
ريان ناظرتها وببرود : افااا ليش ؟؟
غزلان ضمتها و بخنقة : والله ما اكذب !!
ريان ضحكت وببرود : يا المريضة !!
غزلان راحت للمطبخ تسوي لها شاي !! رجعت وانصدمتتتتتت بريان النائمة على جمب ومبين ان نومتها مو مريحة !!!
هزتها و باستغراب : انا نفسي اعرف كيف تنامين بكل مكان وبكل وقت ؟؟
ريان بنوم وهي تعدل نفسها : قولي مشاءالله !!!


العنود بهدوء وهي تلبس عبايتها : يلا ماما ؟
ام عزام وقفت وهي تركب السيارة مع نوف و عزام !!
عزام بجمود : ابوي ما راح يجي !!
العنود لحزن : كانك ما تعرف ابوي ؟
عزام هز راْسه : احنا رايحين نسوي الواجب مهما يكن ذَا ولد عمنا !!!
وصلوا المستشفى،،
ركضت ام عزام لام ضاري وهي تحضنها و تصبرها : ان الله مع الصابرين ، لا حول ولا قوة الا بالله خلي املك بالله كبير !!!
ام ضاري ببكاء : ولدي ولدي هذا !!!
عزام طلع بهدوء يخليهم براحتهم !!!
عزام وهو يربت على كتفه : شلونك يا اخوي ؟؟
ضاري بجمود ابتسم لصديق عمره : بخير الحمدالله !!
عزام بعصبية : عرفت مين الكلب اللي سوا فيه كذا ؟
ضاري بسخرية : عرفتها عرفتها !!
عزام عقد حاجبه : وش تقول ؟
ضاري تجاهله ولف كالعادة يدخن !!


جالسة بالجامعة بالبريك وحولها البنات يسولفون تقدمت ريما وهي تمشي جمبهم وتتكلم بدلع و غنج على التلفون :
اي حبيبي ، انا بعد اشتقت لك !!
ناظرتها وهي تقول بعدم اهتمام وببرود و اندفاع : سافلة !!
شهقت غزلان و فتحت عيونها بقوة : يا مصيبة !! انتي مصيبة ما تعرفين تمسكين لسانك ؟؟؟
هزت كتوفها بعدم اهتمام !!
غزلان بعصبية و يدها على راسها : فضيحة انتي ؟ ما تعرفين تمسكين لسانك ؟ طول عمرك فضيحة !!
وضحك البنات اللي مو راضي يوقف !!
هزت كتوفها وتجاهلت "ريما" اللي تتقدم لهم وقفت وهي تقول ببرود : بروح اجيب عصير فواكه تبين ؟ تعالي معي !!
غزلان مسكتها بعصبية وهي تسمع ضحكتها : مصيبة انتي تدرين ؟
ريان ببرود : ما اقدر أمسك لساني !! أجاملك اذا ما أعرفك بس صار لك فترة وتبين أجاملك ما استحمل لساني يفلت !!
لفت عليها وببرود وهي تعدل لبسها : بروح البيت تعبت تبغين شيء ؟؟
غزلان هزت راسها : لا سلامتك !!
لبست عبايتها وشيلتها باهمال وهي تطلع !! صرخت بخوف من حست بيد تكتم انفاسها وتسحبها !!!!


فواز وهو يكلمه : جسار افهمني !! مو معقولة فجاة كذا تلقى اوراق القضية تجي عند مكتبك فجاة ؟؟ لو بنقال !!
جسار بجدية : طيب شلون ؟ يعني مين اللي له هدف عشان يساعدني ؟ او له مضرة ؟؟
فواز بهدوء : ما ادري وانا اخوك وهذا اللي انا خايف منه !!
فواز تنهد وهو يشد شعره : الله يستر !


جلست جمبها و بلطف : معليه يا قلبي اصبري !!
رزان ناظرتها بغرور : مو محتاجة شفقتك !!!
العنود ناظرتها بصدمة ووقفت وهي تكلم نوف : يلا نوفي ؟؟
نوف هزت راسها و مشت معها : لا تتضايقين عنود بنت عمك كذا !!
ابتسمت وبسخرية : اعرف اعرف !!


رهف ؟ طول هذا الأسبوع ما شافته ابدا غير اول ما جات !!
يدها على خدها بطفش وهي تتأمل الي حولها e : المدير لماذا لا أراه ؟
جيسيكا بيغض : لديه اعمال في دولته !!
رهف بتجاهل : اهاا
جيسيكا وقفت وهي تعدل تنورتها القصيرة اللي تفضح اكثر من تستر وبدلع : سأذهب الى اللقاء عزيزتي !!
ماردت عليها وهي متجاهلتها !!!
بعد دقايق ،،،
فزت من سمعت صوته العالي و اللي واضح العصبية فيه !!!
طلال بحدة و عصبية : صار لي نص ساعة أنتظرك بالمكتب وانتي معطتني طاف و جالسه ؟؟؟؟؟؟؟
رهف وقفت بخوف وهي ترجع شعرها دليل على توترها : انا ما كنت اعرف اساسا !!!
طلال بعصبية ضرب الطاولة : جيسيكا ما قالت لك ؟؟
رهف توسعت عيونها وثواني وأدركت خبث جيسيكاو بكذب
: ايه قالت لي بس نسيت !!
طلال اخذ نفس و بعصبية : انتظرك بالمكتب !!
لف بعصبية وهو يمشي و متنرفز منها !!!!
انتبهت لنظرات الناس اللي بالشركة اللي متوجهه عليها و الواضح مو فاهمين شي من الحوار !! حست بالخجل من نظرات الرجال لها !!! لفت بسرعة ودخلت المكتب و عيونها بالأرض وواصله حدها : تفضل ؟


جالسة ببرود الدنيا كله فيها !!! مربطة يدينها و جالسة بكرسي و فمها مغلق بقطعة من قماش !! عيونها الفاتنة تدور بشغب في أنحاء الغرفة اللي محبوسة فيها !!! شخصين يخوفون ضخام بالبنية الجسدية !! لابسين اسود بأسود وسماعات قدرت تلاحظها بإذنهم !!! ابتسمت وهي تناظرهم ببرود و تسبل عيونها !! لاحظت توترهم و عدم القدرة السيطرة على النفس قدام ملاك قدامهم !!! ضحكت بداخلها تستمع لما تربك احد او توتره !!
صرخت بخوف وهي تحس بأحد يشد شعرها ويرميها بالأرض صراخ مكتوم وأنين من خلف قطعة القماش !!! كل البرود اختفى وطلع خوفها ما تقدر تمسك نفسها اكثر !! هي أنثى بالنهاية !!!
بصوت حاد :


جلس وهو يلعب بمسباحه "سبحته" : لا تتضايقين يمه !!
ضربت بعصايتها بالأرض بحدة وهي تنطق بحده ولهجة حجازية أصيلة : فينها ليش ما تجي ؟؟؟
هيثم بهدوء : يمه عندها اختبارات عشان كذا و جامعة عشان كذا !! انشاءالله بالإجازة راح أجيبها !!
الجدة بقلق و حزن : البنت دي مظلومة طول عمرها مظلومة خايفة عليها يا ولدي !! ابوها ظالم "تغيرتصوتها للحدة و الحقد" ما راح أنسى وش سوى ابوها بمنال "ام ريان" الله لا يسامحه !! الله لا يغفر له !! عذب البنت هو وزوجته ما لقت الأمان !! ما راح أنسى وش سوى بالمسكينة ماراح أنسى لحظات علاجها والبرود اللي غلف قلبها وبدل حالها !!!! واءءءء
قاطع كلامها وهو يقول بغضب : يمه !! لا تطرين ذَا الكلام مره ثانية !! احنا قلنا راح ننسى !! عشان ريان يمه عشانها !!!! "نطق بالم" كلنا مستحيل ننسى ! راح نتظاهر بالنسيان عشانها !!
الجدة بصدق و محبة نابعة من قلب : الله يسعدها و يرزقها ولد الحلال و تلاقي السعادة و الأمان البنت ذي تعبت وما عاد فيها تتحمل !!


نطق بحدة وحقد بقلبه : قد الحركة اللي سويتها ؟
ناظرته بخوف وهي ساكته وترجف مثل الورقة بيده تحس قلبها بيطلع من مكانه !!!
ترك شعرها القصير اللي حتى ما يقدر يمسكه لان ينفلت بسهوله بين أصابعه !!! خنقها ورفعها عّن مستوى الارض وهو ينطق بحقد : والله ثم والله ثم والله انك لا تندمين واللي خلقني لاذوقك الويل وأعلمك ان الله حق !! اخوي اخوي يا الساف** تضربينه ؟؟؟؟؟ "هزها بقوة وهو يشوف وجهها اللي احتقن" يا الرخيصة !!!
دفها و بحقد ووعيد و جمود : وهذا انا حلفت بالثلاث لاخليك تتمنين الموت !!!!
طلع بجمود وهو يأخذ سيجارته و يدخن بعصبية !! تاركها ورآه !!
من جهتهاا،،
تكح بقوة وهي ترجف تحس بدوخة و خوف وتعب السكر انخفض عندها وتحس بتعب شديد غمضت عيونها بتعب و الم وهي تروح لعالم الظلام !!!!


رهف وهي تخفي عصبيتها اللي اساسا واضحة على وجهها : تفضل ؟
ابتسم طلال غصب على تعابير وجهها وسرعان ما أخفاها : خذي هذي الملفات !!
رهف رفعت حاجب وهي تعد لعشرة بداخلها : كل هالعصبية عشان ملفات ؟
عقد حواجبه بعصبية : لا تراددين و تفضلي برا !!!
رهف بحدة وهي انفجرت : للمعلومية يا أستاذ جيسيكا ما قالت لي انك تنتظرني بالمكتب مع أني كنت معها تحت !!
لفت بحدة وهي تأخذ الملفات و تطلع !!!!
فتح عيونه بقوة وهو يستوعب كلامها !! تأفف وشد شعره !!
وقف بندم وهو يدورها !! دخل غرفتها ومالقاها !!! عقد حواجبه باستغراب !! لف متجاهل الكل وهو يدورها !! نزل تحت للحديقة و أنصدم و تضايقق !!! مشى بهدوء : اسامة ؟؟
اسامة لف باستغراب مع رهف : هلا ؟
طلال بضيق : وش تسوي هنا مع رهف ؟؟؟
رهف وقفت و بارتباك : اءءء كان يساعدني !!
اسامة وقف و بأدب : خلاص رهف انا بروح !!
طلال بضيق جلس جمبها وهي على طول وقفت مسك يدها بقوة وجلسها بقسوة !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 17
قديم(ـة) 29-11-2016, 02:26 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 8
'
'
طلال بضيق جلس جمبها وهي على طول وقفت مسك يدها بقوة وجلسها بقسوة !!!
طلال بضيق : وش كان يسوي معك ؟
رهف بتوتر وخجل : اءء كان يساعدني بالأوراق وكذا !!
طلال بحدة : اخر مره اشوفك معه !!!
عقدت حواجبها : ليش ؟ ما سوى شىء !!!
طلال بحدة و ضيق وهو يفتح أزرار قميصه : قلت شيء و تنفذينه !!!
رهف بعصبية خفيفة : مالك دخل فيني !! اروح مع اللي ابي واجي مع اللي ابي !! لا تنسى انك مديري فقط !!
وقف وبحدة وهو يقرب منها لحد ما لصق فيها : ومديرة يقدر يطردك باي لحظة و شوفي اي شركة تقبلك بعدي !!
بعدت بخوف وهي تتنفس بقوة : مالك دخل فيني !!!
مسك يدها وجلسها بقسوة : لا تراددين !!
وقف ومشى وهو متجاهلها و الضيقة تزداد فيه وما يعرف ايش سببها بس اللي يعرفه انه تضايق منه ومنها !!!
.
-
-
حست بايد تسندها وتحاول توقفها و تضرب خدها بخفيف !!!
فتحت عيونها بتعب وهي تحاول تشوف !! انصدمت باللي تشوفه !! البوديقارد ماسكها و يحاول يخليها تستعيد وعيها !!!
ريان بصوت مبحوح : ابعد عني !!
بعد عنها وهي ماسك كتفها عشان ما تطيح فتح علبه الموية و بحنية وهي كاسرة خاطره : تفضلي اشربي !!
فز بخوف و رجفة وهو يسمع صوته الصارم : ابعد عنها واطلعوا برا !!
وقف بصرامة و خوف وطلع بسرعة !!!!!!!
وقف و قرب منها بحقد !! رفسها على بطنها بقوة لدرجة تراجعت على ووراء !! جلس قريب منها و طلع سيجارته ونطق بجمود :
لهدرجة وصلت فيك الحثالة ؟ من البوديقارد يعني ؟؟
ناظرته بحقد وتفلت عليه !! أنصدم من حركتها !! ضربها كف بأقوى ما يملك لدرجة طاحت على الارض و خدها صار كله احمر !!
ضاري بجمود : انتي يا ***** تتفلين علي ؟؟؟ والله لاعلمك و اربيك من اول من جديد وأوريك كيف تحترمين اللي اكبر منك !!
طلع سيجارته ونفث بوجهها الدخان : ايش الأوراق اللي اخذتيهاا ؟
ريان ببرود وهي تبتسم : مالك دخل !!
ضاري بحقد و جمود : ضاري بجمود وهو ينفث الدخان : قليلة ادب تحتاجين اعادة تربية ؟
ريان ابتسمت ببرود وهي شوي و تنفجر خايفة ترجع الحالة لها !!!!!
ضاري قرب منها بعد ما طفى سيجارته : ما أعيد كلامي انا !!!
ريان سكتت وهي تتحاشى النظر في عيونه رفعت راسها وهي تهز راسها عشان ترفع الشعر اللي على عيونها !!
ضاري خنقها و بجمود : ها ؟ جاوبي ؟
ريان احتقن وجهها و حمر وهي تختنق !!!!!
فكها ووقف وهو يناظر فيها باحتقار : انا الى الان على حلفي !! راح اربيك و اعلمك الادب و الاحترام !!!! ما احتاج اعرف منك كلها ثواني و اعرف ايش الأوراق !!
طلع بحقد و غيض وهو ينطق : ارموها ببيتها !!
"لف على البوديقارد اللي ساعدها" : انت مفصول !!!
مشى بجمود وهو يطّلع علبة الدخان !!
.
-
-
إياد ضحك و بخبث : صدق ؟؟
سارة بخبث وهي تضمه : صدق يا روحي افرح !!
إياد : مين السبب ؟
سارة : ما ادري و ضاري ما يجاوبني !!
إياد بخبث وكذب : سوسو حبيبتي حاولي تجيبين راْسه !!
سارة بعشق و حزن : اياد انا احبك كيف تقول لي روحي له ؟؟؟؟
أياد ضمها و بكذب : يعني انا اللي اقدر ؟؟؟
سارة بحزن وهي تدفه : لازم اروح !!
دخلت جناحها و تفاجأت بضاري و بدلع : اوه حبيبي هنا ؟ اشوف المكان منور !!
ضاري بجمود : حطي لي الغداء !!
سارة باستغلال و بدلع وهي تبوس خده : من عيوني !!
صد بجمود وهو يرجع عيونه للابتوب !!
بعد دقايق ،،
سارة بدلع مو لايق : يلا الاكل جاهز !!
تقدم للطاولة و أنصدم بلبسها فستان ضيققق و يكشف جزء كبير من صدرها !!! نزل نظره و جلس على الطاولة بجمود وهو يأكل !!
وقف بعد ما خلص الاكل : جيبي لي قهوتي بجناحي !!
سارة باستغلال و بحزن كاذب : ضاري ليش انت بجناح وانا بجناح احنا زوجين ضاري !!
ضاري بجمود وحدة : قلت لك مالك دخل انتي بجناح وانا بجناح !! "دفها بقوة" ما يحتاج تجيبين القهوة اخلي الخدم !!! وطلع ،،
.
_
-
رموها بشقتها بقوة لدرجة اصتدم راسها بالأرض وتاوهت بالم !! تراجعت على وراء وهي و استندت على الكنبة وهي تبكي بالم و ضعف مقهورة و قلبها يحرقها !!!!!!!
.
-
-
جالس بجناحه الخاص و مستند على الكرسي !! يفكر فيها بالضبط !!!!! دخل تويتر و كتب بجمود ،،
" لـك حيل بـ الجموح يـآالمهرهـ
نسيتي ان انا خيالكـ..؟
مآيعصى علي جموح مهرة مثلك..! "
فقل جواله بجمود و انشغل بالأوراق !! دق جواله ورفعه بهدوء و جمود : هلا عبدالاله ؟
عبدالاله : هلا فيك ، تعال المركز ضروري لقيت شيء !!
ضاري بجمود : ارسله للبيت !!!
"وقفل"
بِعد مدة ،،
ضاري بحدة بعد ما دق على عبدالاله : ممكن تشرح لي وش ذا ؟؟
عبدالاله : مادة مسكرة لقيناها بجسد اخوك !!
ضاري بجمود وعصبية : يعني ؟
عبدالاله بتوتر : ضاري ما ادري وش أقولك بس بدر كان سكران هذيك الليلة !!
ضاري بجنون قفل منه وهو يأخذ الابتوب حقه ويفتح الفيديو حق هذيك الليلة !!!
تنهد براحة وهو يشوف ان بدر ما لمسها !! وقف وبجمود وهو يرمي كل شيء على الطاولة و يحترق كل ما يتذكر لمسات بدر لها !!!!!!
ضحك بسخرية وهمس : لا لا ضاوي مو بنت رخيصة زيها تشغل بالك !!
طلع من الجناح بجمود وهو متجاهل كل شيء و نسى كل شيء والاهم عنده انتقام اخوه !!!!
.
-
-
بعد اسبوع ،،،
نطق : تم طال عمرك !!
رفع عيونه له ونزل نظره للأرض المساعد على طول : حلو حلو !! مكافاتك راح توصلك !!
المساعد بشكر و امتنان : تسلم طال عمرك !!!!!
وطلع ،،،
لف بكرسيه وهو يبتسم بجمود وهو يهمس : جاك الموت يا تارك الصلاة !!
وقف وهو يضبط غترته اللي لافها لفه اماراتية زي العمامة !! اخذ بشته وهى يحطه على يده و يعطيه للحرس و يطّلع و الحرس من ورآه !! ركب السيارة و امر السائق يروح للمستشفى !!
.
-
-
نطقت بصدمة وهي تعدل جلستها : وش تقصد ؟؟
فواز بضيق : ريان ما اعرف كيف كنت بالمكتب وقال لي ان مفصول انا ما غلطت بشيء !! مستحيل يطردوني كذا بدون سبب !!
ريان ابتسمت ببرود و بضيق تخفيه : خلاص فواز لا تضايق نفسك راح تلقى شغل احسن منه وبمكان أفضل !!
فواز بضيق : انشاءالله ، عندك جامعة ؟
ريان ببرود : لا اليوم اوف " off"
فواز باس راسها و بضيق : انا رايح !!
وطلع ،،
ريان شدت شعرها القصير وهي تتافف و بهمس :
وش يصير !!!!!
.
-
-
باس يدها بحب و احترام : شلونك يا الغالية ؟
ام ضاري بحزن : بخير لله الحمد "كملت بحزن عميق" وش فيه اخوك متى راح يقوم ؟؟
ضاوي يطمنها : لا تقلقين يا الغالية هو بخير بس مو واضح متى راح يستعيد وعيه !!!
ام ضاري تنهدت وهي تدعي له من قلبها ان الله يقومه بالسلامة !!!
.
-
-
تمشي بحديقة الجامعة بنعومة وهي تغني بخفيف وهي مبتسمة ، لكنها متضايقة عشان فواز بس هذي ريان ما تشكي ولا يُبين عليها اي شيء غير البرود !!
أبرار تقدمت لها و ابتسمت : اوه ريان كاشخة اليوم ليش ؟ و مروقة بعد ؟
ريان ابتسمت : قالوا بالقروب ان اليوم في محاضرة راح يحضرون فيها رجال اعمال و سيدات اعمال مشهورين انه يعني يلقون محاضرة وكذا !!
أبرار : ايه ايه صح !!
ريان هزت كتوفها : عشان كذا كاشخة !!
أبرار ابتسمت : اصلا انتي حلوة بدون شيء !!
ريان ابتسمت وهي تمشي بغرور وأبرار تضحك عليها وعلى جنونها !!!
.
-
-
جالسة بهدوء و اجواء الصباح وهي ترسم باندماج !! وقفت وهي تشوف رسمتها اللي أنهتها !! طلعت و دخلت القصر بهدوء بعد ما قفلت المكان !!
ملك بهدوء و ابتسامة : صباح الخير ماما !!
ام مشاري ابتسمت : صباح النور يا ماما !! يلا بدلي خلينا نروح نزور ولد عمك بالمستشفى !!
ملك بهدوء : طيب دقايق خليني اجهز !!!
ام مشاري : انتظرك !!
.
-
-
دخل بخطوات واثقة و شبه ابتسامة على شفايفه وقف الكل احترام له و تصفيق له كشخصية مشهورة ومعروفة !!!! وقف وهو يقلي الخطاب ،،
وصلت لها ريحة عطره لآخر عمق بخشمها !!! زادت دقات قلبها من سمعت صوته الرجولي و المبحوح !! خايفة انه يكون هو !! ليش ليش ! مترددة انها ترفع عيونها وتلاقيه !! رعب دب في جميع اجزاء جسدها!!! فزت من حست بيد غزلان تهزها !!!
بفهاوة : ها ؟
غزلان همست بعصبية : شفيك مفهية ؟
ابتسمت وهزت كتوفها !!
غزلان تنهدت : تعالي بنصور !!
عدلت شكلها ومسكت الجوال و بالبنات ورآها متجاهلين الموجودين !!!
صرخت بخفيف أبرار بقهر : يا كلبة ريان شكلك حلو وانا كاني قرد !!!
ريان ضحكت بصوت خفيف : مالي ذنب اذا انا "حلوة ولفت عنهم بغرور"
غزلان قرصتها و بفعلها صرخت ريان !!
انحرجت وهي تشوف الكل يناظرها طلعت بسرعة وهي خجلانة وتسب غزلان بداخلها !!!!!!!
.
-
-
يراقبها بهدوء وهو يشوف كل تحركاتها و ضحكتها و ابتسامتها !!!! وقف بعد ما سمع نداءات الدكاترة علشان يجي و يسلم على الطلاب و الحوار ،،
.
-
-
جلست بالحديقة بزعل وهي تناظر اللي حولها !!
أبرار صرخت : ريان صرصور على عبايتك !!
صرخت بخوف وهي تفصخ عبايتها وتوقف على الطاولة وهي تفصخ البلوزة و ترميها على الارض : وينه وينه !!!
أبرار وهي ممتسدحة من الضحك وتحاول تأخذ نفس عشان ما تختنق لدرجة وجهها حمر !!
غزلان بضحك وهو تدمع وماسكة جوالها : بست ثواني تفصختي !!!!؟؟؟
ريان بفهاوة وهي ماسكة البنطلون : وش تقصدون ؟؟؟
غزلان بضحك وهي تُمسح دموعها : مافي صرصور الله يهديك !!!
ريان نزلت بزعل وهي تنطق ببرود وهي تعدل البدي المرسوم على جسمها ومبين فتنة خصرها : حرام عليكم خليتوني افسخ كل ملابسي !!!!
أبرار وهي تأخذ نفس : احمدي ربك مافي احد !!
ريان وهي تشد عبايتها عليها وترفع شعرها القصير اللي ينزل على عيونها : الله يسامحكم !! غزلان امسحي الفيديو يا نذلة !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 18
قديم(ـة) 29-11-2016, 02:31 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 9
'
'
عض على شفايفه بالم جميلة لحد الوجع ما ينلام من شافها وانفتن فيها طبيعي كأي رجل راح ينفتن فيها !!!!! لف متوجهه لسيارته بعد ما تأكد ان مافيه احد شافها !! وهو عاض على طرف شفته و يفكر !!!
سند راْسه على الكرسي وهو يتذكر تفاصيل عيونها و ضحكتها و ابتسامتها و ملامح وجهها وآخر شيء ؟ تفاصيل خصرها المرسوم !! عض على شفته وتنهد وبجمود : استعجلوا بالموضوع !!!
.
-
-
نايمة على الشجرة ومو مهتمة للي حولها !! عندها عادة غريبة اذا جاها النوم تنام ولا تهتم بالوقت او المكان
غزلان بهودوء وهي تهزها : ريان حبي قومي روحي البيت خلص الدوام !!
مسحت فمها بهدوء من السعابيل وهي تودعها وتطلع !!!!
وصلت شقتها وهي تحس بدوخة و انصدمتتت من ،،،،
.
-
-

جلست فوقها بدلع وهي تبوس خدها بقوة وتضمها وتضحك بدلع !!!!!!
الجدة بقلة حيلة : ابعدي عني الله يستر عليك !!
مشاعل بضحك وهي تبوسها : سوسن اشتقت لكككككك !!!!!
الجدة ضربتها بخفيف : سوسن بعينك !!! عيب يا بنت !!
مشاعل مدت لسانها بدلع وهي تهز كتوفها و تنط على هيثم اللي شالها وباس خدها : مختفية وينك ؟
مشاعل وهي تحوس شعره : كنت مشغولة بالشركة وكدا !!!
هيثم ضحك : الله يعين اللي بياخذك !!!
مشاعل باس خده بقوة وهي تقول بكسل : بنام تعبانة لا تقوموني الا اذا مات احد !!
"أرسلت بوسة بالهواء وطلعت"
الجدة لفت لهيثم بقلة حيلة : اختك متى راح تعقل ؟؟
هيثم ضحك و يتنهد : انا خايف عليها هي مره متعلقة فينا !!
الجدة وهي تشرب قهوتها : بتتعود لا تخاف زي لما كانت بالابتدائي !!
هيثم ضحك بقوة : اتذكر تصيح و تتمسك فيني تعالي معي داخل وانا اقولها لا ما يصير انا كبير وولد وهي تبكي مو راضية تستوعب وزعلت علينا أسبوعين !!!!
الجدة ضحكت وهي تتذكر سوالف مشاعل مع هيثم اللي متعلقين ببعض !!
.
-
-
وصلت شقتها بدوخة و انصدددمتتتتتتتتت من اللي واقف !!
ريان ببرود و تعب : عمي وش فيك ليش واقف بباب شقتي ؟
العم "راعي المبنى و الاجار" : انا بعت المبنى هذا لشخص اشتراه مني حاولي باقل من اسبوع تفضين الشقة !!!
ريان بصدمة : يا عّم ليش ؟ انا ادفع الايجار دائما وانت عارف ان الشقة قريبة لبيت اهلي و الجامعة !!!
العم وهو يناظرها باحتقار : اي أهل ؟ انا شايفك مدخل واحد معك الشقة وما طلع الا الصباح !!!
ريان بصدمة بس ببرود : انا مو مضطرة أني أبرر لك ولاشيء او بالاصح مالك دخل مين يكون !!!
العم رفع يده بمعنى اسكتي : المهم خلال اسبوع تفضين الشقة في ناس بياخذون ذي الشقة !!!
ريان هزت راسها ببرود ودخلت وانسدت على السرير بزعل و ثواني ونامت !!!
.
-
-
يتكلم معه بالتلفون : ما قالت لي من هذا الشخص ،، حاولت معها تقول لي مالك دخل ،، طيب حاضر ،، خلاص انا قلت لها تفضي الشقة باقل من اسبوع ،، انشاءالله ،، تسلم طال عمرك !!
"وقفل"
.
-
-
صرخ فيها : تعرفين كم المبلغ اللي علينا ؟ تعرفين ؟؟
ام جسار بخوف : طيب كيف وشلون ؟ من وين طلعت كل ذي الديون ؟؟
ابو جسار بضعف جلس على الكرسي : ما ادري ما ادري !!!
ام جسار بخوف : طيب شلون بتسدده ؟
غمض عيونه بضعف وهي يفكر من وين نزلت عليه الديون !!؟؟؟
.
-
-
دخلت غرفته و انصدمت من منظرة بالأسلاك و الأجهزة باست راْسه وبحب مخفي : الله يشفيك ارجع لي لا تخليني !!!!
نزلت دموعها بضعف : بدر قوم الله يخليك !!!
دخلت الممرضة : لو سمحتي تفضلي برا انتهت مدة الزيارة !!!!
هزت راسها وطلعت وهي تودعه بنظراتها !!
باست راس ام ضاري : الله يشفيه خالتي !!
ام ضاري هزت راسها !! وطلعت بهدوء بعد ما سلمت على رزان !!
.
-
-
قامت من النوم وهي عاقدة حواجبها و تحس بحر لدرجة انها معرقة و دايخة !! بدلت ملابسها بشورت رصاصي و بدّي رياضي بنفسجي بتعب شديد !!! طلعت للصالة وهي تشوف ظهر راكان !! نزلت على خده من وراء وهي تبوس خده بنعومة وتضمه من وراء عقدت حواجبها بتعب من ريحة الدخان !!!!
ريان بتعب وهي تنطق بدوخة : راكان اءءءءءء
وفجأة انقطع كل كلامها وفجأة انقطع كل كلامها وهي تشوفه يلف ظهره ويناظرها بحقد !!!
ريان بصدمة و تعب ورعب هب بجميع جسمها : انتتتتت ؟؟؟؟
بجمود : لا قريني !!!
ريان برعب وهي ترجف وتبتعد لوراء : وش تسوي بشقتي ؟
جلس قدامها بالكنبة المقابلة لها و حط رجل على رجل وهو يطّلع سيجارته : قصدك شقتي ؟
ابتسمت بسخرية وبان صف أسنانها اللولو :
اها كذا النظام ؟
نفث الدخان بجمود وهو يتجاهل ينظر لها : غيري ملابسك بالاول "بسخرية" يا محترمة !!!
استحت و خجلت من غبائها اخذت شال كان على الكنبة ويوصل للركبة وغطت نفسها فيه !!!!!
نطق بجمود و هو يشتعل : راكان ؟ عشيقك ؟
ريان ابتسمت برغم التعب اللي فيها :
حبيبي و روحي وقلبي عندك مانع ؟
بثواني ما حست بنفسها الا وهي مخنوقة وملصوقة بالجدار !!
خنقها بقوة وهو يشوف احمرار وجهها !!!
اختنقت وهي تضرب يده وصدره بعشوائية و تخمش يده وصدره لدرجة أظافرها تكسرت و نزفت دم !!!!
فكها من حس بثقل جسمها عليه !!!! طاحت مغمى "مغشى" عليها !!!
بحركة سريعة حط يده تحت ركبتها واليد الثانية على رقبتها وشالها بسرعة وتوجهه لغرفتها وهو يسدحها على السرير و يشيل عنها الشال !! عض على طرف شفته وهو يشوف جسمها !! غض بصره بسرعة وهو يلمس وجهها ورقبتها ودرجة حرارتها مرتفعةة!!! دور جوالها و فتحه بالبصمة حقتها !! وأرسل لغزلان
" تعالي لي ضروري تعبانة !! "
جاب مناديل في موية باردة و مسح أطراف أصابعها المليانة دم وهو يبوس كل إصبع !!!
همس بإذنها بنبرة مشتعلة :
صدقيني بتندمين على كلامك !!!
باس إذنها ووقف بجمود وهو يطّلع زي ما دخل !
.
-
-
جلس على الكرسي وهو يقول له : شفيك مكشر ؟
ناظره بجمود و رجع نظره لأوراقه !!!
عزام ضحك : بالله مين اللي داق علي ؟ انا ولا انت ؟ انت ، انا اجاوب عنك لأنك نفسية !! المهم شخبارك ؟
ابتسم لصديق عمره رغم المشاكل اللي بينه وبين عمه : بخير الحمدالله !!!!
عزام بتكشيرة : تخيل نقلوني لجامعة ال *****
ضاري أنصدم نفس جامعة ريان : ليش ؟
عزام هز كتوفه : ما أدري نفسية اللي يهديهم ، المهم انت اللي شفيك ؟ ادري فيك شيء لا تكذب !!!
ضاري ابتسم لدرجة بانت غمازته : ولاشيء بس طفشت لحالي بذا الليل وانا اشتغل !!!
عزام صرخ بقهر : جاي عشان اسليك انا ؟ رقَّاصة انا ؟
ضاري ضحك من قلب : اجلس بس اجلس !!!
عزام ضرب الطاولة وجلس : العشاء عليك !!
هز راْسه : رخيص و الطلب غالي !!
عزام : يا كلبببب !!!
ضحك ونادى البوديقارد يجيب لهم عشاء و طول الليل وهم بذا المزح و الاستهبال الجانب اللي بس عزام وأمه يشوفونه حتى أخواته ما شافوه ابداااً !!!!!
.
-
-
دخلت بخوف وهي تصرخ : ريو ؟؟؟ رياااان ؟؟؟
دخلت غرفتها وحطت يدها على جبهتها وانصدمتتتتتت حرارتها عرفت على طول ان السبب انخفاض السكر !! ركضت الثلاجة وهي تجيب شوكلاتة لريان !!! رشت على وجهها موية و فتحت عيونها بتعب !!!! مسكتها وخلتها تاكل غصب عنها !!!!!
ريان انسدحت بحضنها وهي شوي شوي تستعيد وعيها !!!!!
غزلان : هي ريان انتي بخير ؟
هزت راسها بتعب الموافقة !!
غزلان كملت وهي تُمسح على شعرها القصير : رهف بتكلمنا بسكايب بشبك الابتوب بالتلفزون تعالي الصالة !!!
هزت راسها وهي مبتسمة و مشتاقة لرهف !!!
جلست بالصالة ورهف قدامهم بالتلفزيون !!
صرخت رهف : ريان اشتقت لك اشتقت لك اشتقت لكككك!!!!!!
ريان ضحكت : وانا اكثر ، شلونك ؟؟
غزلان بعصبية : جدار انا جدار ؟
رهف ضحكت وكملوا سوالفهم ،،،
.
-
-
الساعة تقارب 6:00 صباحاً ، لابسة لقينز اسود و بدّي رياضي ابيض طويل وفضفاض !! مانامت غير ساعتين وهي تفكر خايفة منه !! طول الليل وهي تفكر فيه و وش سالفته ؟ وش يبي منها !!!
متعلقة بحديدة على شكل عامود بالجدار وترفع وتنزل نفسها تحس بتعب بس ماراح توقف !! ابتسمت من شافت غزلان تقوم بكسل وهي تحك عيونها !!!
غزلان : وش تسوين يا النفسية
"رفعت نفسها وبسخرية : اوه رياضة رياضة !!
ورجعت انسدحت بكسل !!!
ريان بجدية وهي تأخذ اثقال الحديد اللي يزن 2كم : غزلان لا تستهبلين انتي عارفة أني جسدي ضعيف ومريضة بالسكر من اول درجة أخطر حالة يعني !!! والرياضة تساعد جسمي و مقاومته !! انا خايفة أني ما اقدر احمل ولا اجيب عيال غزلان انا جسدي ضعيف ما يتحمل وراكان مو مجبور يلتزم بوحدة ما تجيب عيال !!! انا من يوم وانا صغيرة كل آكلي صحي و رياضة بعد لما جيب لأبوي تحول النظام صرت ما اهتم لنفسي ولا لآكلي حتى الرياضة انقطعت عنها !!! لما استقريت لحالي رجعت لكل شيء كل شيء فقدته !!!!
غزلان ضمتها : ريان لا تكونين سلبية انشاءالله بتجيبين درزن عيال !!!
تنهد ببرود وهي تناظرها بحزن !!
ريان بنعومة : انشاءالله !!!
ثواني وانفجرت ببكاء انصدمت منه غزلان !!!
غزلان بخوف : ريان ريان تكفين شفيك ؟؟
ريان ساكتة ومايطلع منها غير شهقات متقاطعة ودموع حارة و اهتزاز كتوفها !!!!!!
غزلان صرخت : تكلمي !!!
ريان ببكاء و قهر : اظااااافففررررريييي تكسروااااا اءءءءءء
غزلان بصدمة : من جدك ؟ تبكين على ذَا ؟
ريان ببكاء وهي تدفعها : يا حقيرة اءءءءء
جلست على الارض وهي تبكي بحرقة على كل شيء تعبت تكتم بداخلها !!! والأكثر قاهرها أظافرها !!!!!
.
-
-
في نفس الوقت ؟ ،،،،
جالسة بالمطبخ الفخم و الكبير الفاضي من الخدم وهي تسوي شاي برتقال !!
العنود بنعومة : عزومي هذا انت ؟؟
عزام بتعب وهو يجلس على الكرسي : عزومي بعينك ، وش تسوين هنا ووين الخدم ؟
العنود بنعومة : اسوي شاي برتقال و الخدم كلهم نايميين ما يقومون الحين !!
عزام : اهااا وسكت وهي يناظر المطبخ الكبير الفاضي !!!
العنود جلست قدّامه : ايه وش سويت اليوم ؟ وليش توك راجع ؟
عزام بدا يسولف لها و المزح و الاستهبال الاخوي ما وقف بينهم ،،،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 19
قديم(ـة) 29-11-2016, 04:20 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 10
'
'
جالسة جمبه بيروحون لطبيب الأسنان !!!
جسار بحب وغيرة : ريان عشاني غطي وجهي !!
عطت وجهها بالشيلة غصب عنها احترام لآخوها الكبير !!
بحكم تربيتها المتحررة هي تربت بجدة وأهل امها ماكانوا متشددين بأمر الحجاب او الغطاء هي تربت على الكشف !!! حتى لما جات عند ابوها ما كلمها او بالاصح لانها ماكانت تطلع ابدا !!!! طول طفولتها ومراهقتها كانت كانت ببيت ابوها محبوسة بغرفتها لسبب ؟؟ رغم ظلم ابوها وزوجته "ام جسار" اللي تكرهها ماتعرفف وش السبب ؟؟
رغم كل هذا لما كبرت تمسكت بدينها وحجابها حتى قدام اولاد عمها وخالاتها وخوالها اللي متحررين بس هي العكس تتحجب عنهم واغلب لبسها ساتر لما تكون معهم !!! رغم ان جسار ما كلمها عن النقاب يمكن لانه يخجل يكلمها او يجبرها ؟؟؟ يكلمها كذا مرة انها تغطي وجهها وهي تسمع كلامه احترام له و لغيرته الأخوية !!!
حتى راكان اللي هو ولد عمها وخطيبها كانت تتغطى عنه الا ان ثبت اخر الخطبة بدأت تكشف عليه و ما تستحي منه !!! هي متحررة و اللي ريحها ان راكان ما كلمها ولامرة على الغطاء "تغطية الوجهه" تنهدت على يد جسار اللي تهزها وتنبها انهم وصلوا !!!
.
-
-
رمى الأوراق قدّامه بحدة وهو ينطق : فلوس تكفيك لحياتك كاملة !!!
ناظره باستغراب : المطلوب ؟
حط سيجارته بفمه وهو يولعها : تختفي لمدة سنة ونص او اكثر !!!!
بصدمة وهو يبلع ريقه بصعوبة : ليش ؟؟
ناظرة بجمود : مو من خصوصياتك اتوقع ؟
بتوتر : انا اءءءء
قاطعه وهو ينفث الدخان : في شرط طبعاً ؟
عقد حواجبه : اللي هو ؟
نفث الدخان وهو يناظره بجمود : تنسى ان لك زوجة !!!
صصصصصصددددددددددمممممممةةةةة
راكان بصدمة وهو يبلع ريقه : وش تقصد ؟؟ اءءء ريان اءءء
قاطعه بنبرة مشتعلة وهو يشفط كمية كبيرة من السيجارة : أنساها !!!
راكان بعصبية : وإذا رفضت ؟؟؟
بجمود وهو يتراجع : وش تتوقع يعني ؟ بحركة مني أدمر حياتك !!! اختك ؟ تتطلق !! ابوك ؟ ينفصل !! اخوانك ؟ يسقطون !!! امك ؟ راح يحترق قلبها !!! انت ؟ ريان !!! وش تختار يا حلو ؟؟؟
بلع ريقه بصعوبة : افكر خليني افكر !!!
نفت الدخان : لك اقل من اسبوع الى عيد ميلادها اللي هو الخميس !!؟
هز راْسه وطلع وهو يحس انه مختنق !!!!!!!!
.
تراجع على الكرسي بعد ما امر الحراس يطلعون !! عض على شفايفه بتفكير وهو يفكر ليش كانت تبكي وش السبب اللي بكاها ؟ معقولة انا ؟ خافت مني ؟ تستأهل محد قالها تقهرني !! كلها اسبوع وأوريك كيف القهر يكون !!!!
.
-
-
فواز : ريان ؟ رياني ؟
طلعت له و بفرح : اوه فواز !!
فواز ضمها وباس راسها : توني جاي قلت اسلم عليك و اروح البيت !!!
ريان هزت رايها وببرود : فواز ترى انا بنقل !!
فواز بصدمة : ايش ؟
وأين رفعت كتوفها ببرود : راعي الشقة باع المبنى كامل عشان كذا بجلس عند غزلان الى ان ألاقي لي شقة ثانية !!
فواز بعصبية : طيب تعالي البيت غرفتك موجودة !!
ريان بحدة : لااا
فواز تنهد وباس راسها : انسي لو سمحتي !!
وطلع ،،،
.
-
-
دخل المجلس بنظراته الحادة كالفهد اللي ينظر لفريسته ،،
كان مثال للفخامة , الشموخ و باكتافه العريضة , قامته الطويلة , ابتسامته القاسية بالتوائها , ووجهه المحاط بعوارض خشنة منحته هالة رجولية لا يستهان بها !!!
.
جلس بجمود بعد ما رحب فيه !!
ابو جسار باستغراب : حي الله ابو سلطان !!
ابتسم بجمود : الله يحييك !!!
طلع سيجارته وهو يتكلم بجدية : جاي لك بموضوع مهم !!
ابو جسار وهو يمد له القهوة : تفضل ؟
نفث الدخان وهو يتكلم بحدة : الديون اللي عليك ؟ ولدك اللي انفصل من شغله ؟ قضية جسار ؟
أنصدم ابو جسار من الشخص اللي يعرف كل شيء !!!
ابو جسار بتلعثم : انت ؟ انت كيف تعرف كل هذا ؟؟
تراجع على الكنب : مو مهم !! انا عندي لك عرض بيساعدك على حل كل مشاكلك !!!!
ابو جسار عقد حواجبه باستغراب !!!
كمل كلامه بجمود : بنتك ؟ تكون لي !!
فتح عيونه بقوة وصدمة : ايش ؟؟؟
كمل كلامه وهو يعيده ويضغط على الحروف :
بنتك تكون لي !!!!
تكلم بجدية وهو يحاول يسيطر على نفسه : البنت صغيرة ومو وجهه زواج و الكبيرة متزوجة !!
بنبرة مشتعلة : مخطوبة !! اتوقع تقدر تلغي الخطبة صحيح ؟
ابو جسار مصدوممممممم و الأفكار تلعب براسه !!!!
وقف وهو يحط شيك بمبلغ كبير وخيالي : هذا اقل شيء اعطيك إياه عطني الموافقة وأعطيك اللي اكثر منه ، اتوقع تقدر تحل مشاكلك المالية فيه صحيح ؟
طلع بجمود وهو ينفث الدخان بالهواء ويتأمل البيت المتواضع !! ركب السيارة وأمر السائق يذهب ،،
.
-
-
صوت ضحك غزلان واصل للجيران !!!
غزلان وهي تدمع من الضحك : شوفي شعرك بالله !!!!
كانك قطوة متهاوشة وشعرها منفوش !!!
ريان بزعل وهي تحاول تضبط شعرهااا القصير اللي حتى ما يوصل لرقبتها كشعر قطة منفوشة الشعر !!! مافي اي فايدة لانه يرجع و ينفش !!!
ام غزلان وهي تضحك : ليش شعرك كذا !!
ريان بزعل وهي تشوف شعرها المنفوش :
وش اسوي ضربت فيوزاته !!!!
غزلان مستمرة تضحك وهي تصورها سناب !!!!
ريان بزعل : غزلاااان امسحي للفيديو !!!!!
ام غزلان بجدية : انتي شعرك كذا طول الوقت ؟
ريان ضحكت وهي تلبس تاج "طوق" اسود نحيف :
لا على حسب مزاجه مره ناعم ويجنن ومره منفوش كانه قطوة !!!
ضحكوا عليها وعلى شعرها اللي طفشت منه ولبست طوَّق عَل وعسى يهبط !!!
.
-
-
بضعف نطق : انا ظلمتها كثير ما اقدر ما اقدر !!!
ربتت على كتفه : مهما طال الزمن هذي بنتك !! راح تزعل أسبوعين وراح ترضى !!!
هز راْسه بسخرية : صار لها 11 سنه ما نست ما نست تبغينها تنسى أني بدمر حياتها !!!!
ردت بجدية : هذا الحل الوحيد ومافي غيره !! راح تتفهم السبب بعدين !!!
هز راْسه بضعف !!!
جلست بهدوء قدّامه : وش اللي ببالك ؟
ناظرها : خايف تكون تعرفه ومتقصدة ذَا الشيء ؟؟؟
بصدمة : لا لا مستحيل !!
نطق بصرامة :خليني لحالي تكفين !!!
طلعت بهدوء و التفكير يودي و يجيب فيها !!!
.
-
-
يدور ويمشي بهدوء بالشقة بهدوء وهو يتفحص كل شيء بعيونه كالفهد ،، دخل غرفتها وابتسم بدون شعور وهو يتذكر الورقة اللي ألصقتها على باب الشقة !!
<< اخذت أغراضي الضرورية فقط لا تتعبث بأغراضي لطفاً !! برجع لما ألاقي شقة وأخذ أغراضي كاملة لو سمحت لا تتعبث بأغراضي !!
ريان ال *** >>
لاحظ ان أغلب ملابسها قصيرة او ضيقة !! ما عجبه الوضع وميل شفايفه !! وعبايتها كلها ملونه !! لاحظ أيضاً كثرة الباروكات "الشعر المستعار" اللي بكثرة تقريباً عشرة او اكثر كذا لون وكذا طول الظاهر انها تعشق تغيير المظاهر !! و ايضاً ان مالها ولا صورة بالشقة سواء كانت او حتى بأيطار أو معلقة او البوم !!
شد نظره الابتوب اللي على الطاولة جمب الظرف اللي جابه البوديقارد من ثواني !!
جلس وهو يأخذ الابتوب اللي بدون باسوورد !!
فتحه و فتش فيه مالقى فيه شيء يشده !! رماه على الكنبة وأخذ الظرف وهو يشوف صورها اللي من ساعتين التقطت من قبل المساعدين الخاصين له !! شكلها لطيف جدا جدا بالطوق و ملامحها المتضايقة الواضحة من عقدة حواجبها ابتسم بجمود وثواني ونفض الأفكار من راْسه وتحولت ملامحه للحقد و الانتقام معمي عيونه !!! وهو يوقف و يرمي نفسه على سريرها وثواني وغط بنوم عميق ومريح لأول مره يرتاح بنومه بهذا الشكل !!!
.
-
-
فسخت عبايتها بهدوء ليتضح جسمها الريان المغري !!
بفستان عنابي ضيق على جسمها الفاتن يوضح جمال خصرها لدرجة ان خرم بطنها كان واضح !!! ويوصل لركبتها و فتحة بالصدر كبيرة على شكل رقم 7 و بخيوط واكمام ثلاث ارباع !!! و الكعب اليود العالي بسبب قصرها !!!! مسوية شعرها القصير اللي بس شعر بالوسط ومن الجوانب خفيف مرههه شعيرات قصيرة
<<مثل شعر هياعبدالسلام بمسلسل للحب كلمة>>!!! على وراء بالجل مثبته بحرص و اخذ وقت كبير منها بسبب قصره !!
ريان وهي تبتسم ببرود و سخرية لمروى وعيونها الجميلة المزينة بالماسكرا اللي زادت كثافة رموشها وجمالهم و الايلاينر اللي بين فتنة عيونها و الشادو "الظل" الأسود الفاتح المدموج بالبني و شفايفها المزينة بالروج الأحمر الصريح : شعندها خالتي "ام جسار" عازمتني ؟؟
مروى بارتباك و سعادة : قالت ان عماتي بيجون اليوم مسوية عزيمة كذا !!
جلست وهي تحط رجل على رجل ليبرز قوامها الجميل و جوالها بيدها : اهاا !!لفت على صوت خالتها اللي تتصنع الطيبة و الحب وبكذب :
ريان حبيبتي روحي المجلس جسار اخوك يبغاك !!!
الشك دخل قلبها وابتسمت بسخرية وهي تمشى ببرود وجسمها يتمايل مع مشيتها وصوت كعبها العالي يصدح !!
دخلت المجلس وهي تدور بعيونها القاتلة عّن اخوها انصددمت وشل لسانها
صصصصصددددددددممممممممممممةةةةة !!!
.
-
-
جالس و الألعاب حوله ويلعب ببراءة و سعادة !!! و المربيات الخاصيات فيه حواله !!!!
استندت على الباب ببكاء و نحيب وهي تهمس : الله ياخذك يارب الله لا يسامحك !!!
بكت وهي تتذكر مكالمته اللي من ثواني !!
<< وصلها صوته الحاد : رشا ؟
بحدة : ايش تبي متصل ؟ مو قلت لك أنسى رقمي ؟ شكلي لازم أغير رقمي "بدلع" بقول لحبيبي يغيره !!
بنفس الحدة بس ممزوجة بعصبية : فكري يا رشا انك تتزوجين والله من ثاني يوم وولدي عندي !! انا محترمك و مخلي الولد عندك لا تخليني اخذه و شوفي مين راح يرجعه لك !!!
وسكر بحدة وهو ينتفض من هول الفكرة اللي طرت على باله !! >>
.
-
-
دخلت المجلس وهي تدور بعيونها القاتلة عّن اخوها انصددمت وشل لسانها
صصصصصددددددددممممممممممممةةةةة !!!
بثواني حاصرتها ريحة عطره اللي حفظتها مخلوطة مع ريحة الدخان !!!!! شُل لسانها و رجولها عن الحركة !! الصدمة متملكتها من فوق لتحت !!!
لفت ببرود وصدمة وهي تشوف ابوها جالس جمبه وهو يناظرها ببرود !!!
نطق بقسوة : سلمي على زوجك !!!
ناظرته بصدمة وتحس بعدم اتزان نطقت بتلعثم : انت مستوعب وش جالس تسوي ؟ انا متزوجة وتدخلني على رجال غريب ؟؟!!!
بنفس القسوة بدون ما يهتم لمشاعرها : راكان فسخ الخطبة !!!
شهقت بصدمة : كذاب !!!! "رفعت يدها بمعنى الاستسلام" انا ماراح اتفاهم بخلي راكان و اخواني يتفاهمون معك !!!!
لفت ظهرها وهي تطلع من المجلس صنمت من سمعت كلامه وجسار الواقف وعلامات الاستغراب على وجهه !!!
ناظرها ونطق بقسوة : يا المريضة !!
شدت على قبضة يدها وهي تعض على شفايفها بقهر ونطقت ببرود ولفت عليه و اطرافها ترجف : تعايبني بمرض انت كنت السبب فيه ؟
جسار بحدة بعد ما جاء من مكالمة مروى و باستغراب مت الرجل الغريب اللي بالمجلس : يبة وش ذَا الكلام !!!
ابتسمت بسخرية وهي تغلي من القهر وتحس ان الحالة راح ترجع لها : انا بروح و راكان راح يتفاهم معك !!!!
صرخ : راكان ما يبيك !!!
نطقت ببرود : حتى لو انا مو ميتة عليه !! انا وحدة بلغت السن القانوي ما تقدر تجبرني على الزواج !! "نطقت بلهجة حجازية" مالك صلاح فيني !! انت قُلتها قبل خمس سنين ما عندي بنت اسمها ريان !! انا ما اعتبرك ابوي !! ما تقدر تجبرني فاهم ؟؟
ضربها كف بأقوى ما يملك لدرجة تراجعت لوراء و صدمت بصدر جسار !!!
وهو يصرخ : والله العظيم اذا قلت شيء أسويه يعني أسويه !! انا ابوك وولي امرك !! والكلمة الاخيرة لي !! "صرخ" فاهمة ؟؟؟!!!
شدت على شفايفها و طلعت وهي تشوف زوجة ابوها تناظر لها بشفقة ومروى اللي تبكي وما تعرف وش السالفة !!!
مسكها جسار وهو يحضنها وهو مو عارف وش السالفة : ريان أهدي تكفين عشاني !!!
§
من جههة ثانية ،،،
جالس بالمجلس بنظراته الحادة كالفهد اللي ينظر لفريسته !!! سمع خطواتها و ثواني و حاصرته ريحة عطرها !!! مو قادر ينزل عيونه من عليها !! تأكد لو ان نظراته نار كان حرقتها !!! جميلة لحد الوجع !! فتنة على الارض !!!! مغرية لابعد حد !!!! حمد ربه ان ابوها ماكان مركز معه !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 20
قديم(ـة) 29-11-2016, 04:47 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،،11
'
'
نزل على ركبته وهو يبكي بنحيب صعبة صعبة دموع الرجل مو هينة !!!!!!!
ضمته امه و نزلت دموعها على حال ولدها !!!
بنحيب و صوت مبحوح : يمه اذبوحها حبيبتي راحت يا يمه من ايديه !! والله ادري يا يمه ان اَهلها غصبوها !! علقت الدمعات تذرف خطية !! يا يمه شوفي وش قسوة ابوها يدفنها بايده وهي بعدها حية !!!
ام راكان وهي تبكي : يا وليدي لا تشتكي و تلعن ابوها هذي العادات وهي بدوية !!! ياوليدي من شانك عيوني بكوها مدري شسوي وش اللي طالع بأيديه !! يا وليدي لغيرك تدري عطوها ؟ أنسى خلاص راحت الآدمية !!!
بنحيب وهو يضرب صدره : من سنتين وانا خاطبها وأحبها يمه يمه احبها !!! ما اقدر والله ما اقدر !!!! ليش يمه ليييشش ؟؟؟؟
ضمته بصدرها ودموعها تنزل : حسبي الله على ابوها حسبي الله !!!!!
.
-
-
بكل بساطة حفظ ملامحها وجسمها !!!!
استغرب من الجو المتكهرب بينها وبين ابوها !!!! فيه فضول يبغى يعرف وش قصتهم !!!
عقد حواجبه من كلام ابوها !! مريضة ؟ وش يقصد بمريضة ؟ ووش المرض اللي فيها وبسبب ابوها !! السكر معروف انه وراثة مو من شخص محدد مثل العدوى !!!!! عَصّب من شافه يمد يده عليها !!!!
عض شفايفه بجمود و ووقف وهو يقرب منه بحدة و صرامة !!
مسك يده ولفها وراء ظهره !!!!!
همس جمود مثل فحيح الأفعى : أقسم بالله و تالله والله اذا مديت يدك عليها مره ثانية ما تشوف اللي يعجبك !!!!
"شد على يده بقوة لدرجة وجهه حمر من العصبية وبحدة" فااهم ؟؟
بعد عنه بجمود وطلع بهدوء وهو يهمس :
انا الوحيد اللي اضربها وانا الوحيد اللي أراضيها !!!!
انتبه لسيارتها و السواق اللي جالس ينتظرها شبح ابتسامة ظهرت على شفايفه تقدم بجمود وهو يطّلع السواق من السيارة ويمد له مبلغ كبير : روح بيتك وإذا احد سالك وين مدام قول لهم ببيتها !!!
هز راْسه السواق بفرحة وهو مبسوط بالمبلغ !!
'
'
دخل بعصبية و شياطين الدنيا براسه !!
صرخ : وين الحقيرة !!!
وهي تلف حجابها وببرود : لا تغلط علي !!!!
قرب منها وصرخ : من وين تعرفينه ؟؟؟
تجاهلته وهي تلف و تبوس خد جسار و مروى : مع السلامة !!!
صرخ : تعالي !!
"اشرت له بمعني مجنون !!"
جلس على الكنبة وهو ينتفض من العصبية ناظر بجسار بحدة : انا متاكد انها تعرفه !!!!
جسار بعصبية : يبه وش هذا الكلام ؟ وبعدين مين هذا ؟؟
ابو جسار بحدة : خطيبها !!
جسار بصدمة : وش تقول يبه ؟
ابو جسار بكذب : راكان فسخ الخطبة و الرجال تقدم لها وانا وافقت !!
جسار بعصبية : يبه !!! احنا اخوانها مفروض نعرف !!!
ابو جسار صرخ : مالكم دخل !! انا ابوها وولي امرها !!!
جسار توجهه لغرفته بعصبية وهو متضايق من تصرف ابوه وخايف على ريان !!
.
-
-
ركبت السيارة ببرود وهي تنطق : كومار روح بيت غزلان !!
بجمود حرك السيارة !!!
تحس انها مخنوقة يصعب النفس عليها !! الصدمات قوية عليها !! ما تقدر تتحمل !!! شهقت بقوة وهي تصرخ : وقف السيارة !!!!!
نزلت من السيارة وهي تفصخ حجابها بمنطقة صحراوية بعيدة !!! وهي تحاول تأخذ نفس ما تقدر !! اخذت جوالها و دقت على هيثم وبشهاق : هيثم تكفى تعال !!!
رمى جواله بخوف وثواني وغير مجرى السيارة و توجهه لها بعد ما أرسلت له الموقع !!!
ثواني ووصل لها بخوف وهو يركض ويصرخ : ريان !!!
مدت يدينها بمعنى ضمني !!! ضمها بقوة وهو يسمع بكائها و شهقاتها وهو ينطق بخوف وهو يشد عليها : رياني شفيك ؟؟؟؟!!!!
شدت عليه وهي تبكي !!!
.
بجهه ثانية ،،،
يراقبها من اول ما ركبت السيارة !! يراقبها من المراية وهي تختنق و صراخها !! شد على يده بالدريكسون وهو يشوفها تضم شخص غريب !!!!
عض على شفايفه وبحدة : رخيصة !!! "وبحقد" كلها كم يوم وتعرفين البكاء كيف يكون !!!
رفع نظره عنها وهو يشوف الشخص "هيثم" ياشر له يروح !
'
'
دخلت غرفتها وهي خايفة عليها !! من اول ما رجعت وهي ساكتة ولا تكلمت دخلت غرفتها !!!
غزلان همست وهي تحط راسها على كتفها وبهمس : ريان ؟ حبيبي تكفين قولي شفيك ؟؟
مدت يدها بتشيل السليب ماسك "قناع العين" :
ادري انك تبكين !!! ريان عشاني ؟؟؟
همست بكبرياء : ما ابكي !!
غزلان : تكذبين علي ؟ اعرفك ما تلبسينها الا اذا راح تبكين !!!
ضمتها بقوة وهي تقول لها : تخيلي ضربني !!!
شهقت بصدمة : قولي وش صار !!!!
بعد ما قالت لها كل شي ،،
غزلان بحزن : عشان كذا انتي زعلانة ؟ ترى راكان هو الخسران !!!
ابتسمت ببرود : منجدك ازعل على ذَا الشيء ؟
اتوقع تعرفين أني ثقيلة ؟ متى بديت آمون عليك ؟
غزلان باستغراب : بعد اربع شهور بديتي تمونين علي و تأخذين و تعطين ، شدخل ؟
ريان ببرود هزت كتوفها : يعني مستحيل احب شخص من اسبوع !!! احنا كنّا مخطوبين لمدة سنتين وتونا بدينا نكلم بعض يعني مستحيل احبه !! واتوقع انك تعرفين انا ليش وافقت عليه ؟
غزلان تكمل : عشان ابوك خيرك يا انك تعيشين بالشقة لحالك و تقبلين الخطبة او تجلسين ببيت ابوك الى ما تتزوجين !!!
ريان ببرود : واضح أني كنت مجبورة عليه ؟ انا كنت احترمه لانه كان لطيف و محترم معي ، احترام فقط لا اكثر انا مو زعلانة علشان هذا الشيء !! خلاص اللي يوفقه و يلاقي نصيبه !!!
غزلان بجدية : طيب ليش زعلانة ؟؟؟
ريان رفعت السليب ماسك وتوضح عيونها الحمراء !!!!
غزلان بحزن : عشانه ضربك ؟
هزت راسها بالإيجاب !!!!
ضمتها : جعل أيده الكسر !!
ريان ببرود : تخيلي يقول أني اعرفه و ضربني قدّامه !! انقهرت غزلان انقهرت !!!!
غزلان : طيب انتي تعرفينه ؟
ريان بكذب هزت راسها بالنفي وبكذب : ما اعرفه !!!
غزلان : طيب شكله ؟
ريان بنفس الإنكار وبكذب : ما ركزت بملامحه !!!
وقفت وهي تأخذ جهاز قياس السكر اللي كان جمب راسها على الطاولة : عطيني يدك ؟
مدت لها يدها وهي تعض شفايفها من حست بالإبرة تغرز إصبعها لقياس السكر !!
غزلان ابتسمت : لا مضبوط السكر !!
غزلان باست خدها وقامت : اكيد انتي تعبانة تصبحين على خير !!!
هزت راسها وانسدحت ويدها تحت راسها وتفكر بكل شيء !! ليش اشوفه دائماً وبكل مكان ؟ وش يبغى مني ؟ ليش راكان فسخ الخطبة ؟ ليش خطبني ؟ انا راح ارفضه اكيد !!! و الولد اللي ضربته "بدر" مات ؟؟
تنهدت وبهمس : يالله ساعدني وسامحني !!!!
.
-
-
من هذاك الحدث اللي بينه وبينها وهي ما تكلمه ولا حتى تشوفه !
ضربت الباب بهدوء ودخلت بعد ما سمعت موافقته !!
ابتسم وفز قلبه بدون شعور من شافها وأخفى ابتسامته على طول : تفضلي نعم ؟
رهف وهي تلعب بأصابعها : أبغى اجازة ممكن ؟
رفع حاجبه : ليش ؟
رجعت خصلات شعرها وراء إذنها و بللت شفايفها : عيدميلاد صديقتي بعد ثلاث ايام عشان كذا حجزت طيارة لبكرا الصباح !!
رفع حاجب وبابتسامة مكر : بشرط ؟
استغربت : آش هو ؟
تراجع على الكرسي : تطلعين معي على العشاء و أوصلك المطار مره وحدة ؟
بتوتر هزت راسها وطلعت !!
ابتسم بفرحة وهو مقرر انه يراضيها اليوم !!
.
-
-
صباح الأربعاء 9:00 صباحاً ،،
صحت من النوم وهي الى الان منسدحة على السرير على بطنها ويدها اليمين تحت بطنها و يدها اليسار مرمية باهمال !! من عاداتها الغريبة انها تجلس بالسرير ربع ساعة عشان تستوعب الوضع بعدين تصحصح !!!! تاففت وقامت وببرود وكسل وراحت الحمام و صلت وبدلت ملابسها !!!! وهي رابطة شعرها القصير ذيل حصان صغييييير مررره بأعلى راسها !!!
باست راس ام غزلان وهي تهمس بصوت مبحوح :
صباح الخير خالتي !!!
ام غزلان بحب : صباح النور والسرور يا حبيبتي ، "بزعل" كم مره قلت لك ناديني يمه ؟ يشهد الله أني احبك زي بنتي وأكثر !!!
صرخت غزلان وهي تحرك شعرها الأسود الطويل على الجمب : هيييي انا موجودة !!!
ريان ضحكت وهي توقف بعد ما اكلت نصف بريدة : انا طالعة مع هيثم تبغون شي !!!
غزلان ناظرتها ووقفت وهي تمشي معها : اكيد ما فيك شيء ؟
ريان ببرود وطبيعتها التكتم : ايه متاكدة !!
هزت راسها : طيب انتبهي لنفسك !!!
ركبت السيارة جمب هيثم وهي تقول : ايه وين بتوديني ؟
بحماس : مفاجاة !!!
بعد مدة ،،،
تفاجأت وهي تدخل الاستديو المزين ومجهز بدقة لها !!!
دخلت غرفة التجهيز وهي تشوف طاقم كامل وكبير من مصممي الأزياء و خبراء الشعر و خبراء التجميل وكانوا كلهم نساء !!!
ريان بصدمة : وش هذا ؟؟
مسكتها خبيرة الأزياء وهي تبتسم لها : خلك هادية !!
.
-
-
قام بانزعاج وهو يسمع ضربات الباب المتتالية !!! تقدم بفتح الباب وثواني و استوعب !!! ناظر من العين السحرية الباب وشاف بنت غريبة !! عقد حواجبه وهو يجلس على الأريكة ويتمدد وقف وهو يروح المطبخ بعد ما اختفت ضربتي الباب !! حط يده على خصره و صدره واكتافه و جسمه الرياضي المتناسق يظهر ويوضح !!!!!
بكسل : كيف اسوي قهوة ؟؟
تأفف وراح الغرفة "غرفتها" وهو يلبس تيشيرته وياخذ اغراضه!! ويركب سيارته الخاصة بدون حراسة او سائق !!
طول هذي الأيام وهو بشقتها !! يحس براحة غريبة لما ينام على سريرها او يستخدم أغراضها !!!! يمكن السبب انه اخذ اجازة يومين من الشغل و تعبه ؟؟؟!!! وصل القصر
ونزل واستقبله البواب والكم الهائل من الصحافة اللي تلتقط الصور او يحاول يأخذ مقابله معه!!! البواب وهو يأخذ السيارة !!! صرخ بعصبية : كم قلت لكم ما ابغى الصحافة موجودة بالقصر ؟؟
دخل على امه اللي رحبت فيه وبزعل : الله يهديك ياضاري ! صار لك يومين ما نشوفك !! حتى اخوك ما زرته ؟؟؟!!!
باس يدها وبجمود : السموحة يا الغالية اعذريني !! "بكذب" كنت مشغول بالشركة و الشغل !! وهذا انا توني بروح المستشفى بتطمن عليه !!
ام ضاري هزت راسها : انا بروح العصر تعبانة قلت اريح بعدين اروح !!!
هز راْسه و توجهه لجناحه وأمر الخدم يطلعون !! تأفف بجمود وهو يحس انه مو مرتاح !!! تحرك بجمود وهو يروح للحمام "اكرمكم الله"
طلع من الحمام وهو رابط المنشفة على خصره و جسمه الرياضي واضح !!! شاف تقريبا سبع من العاملات واقفات وحدة مجهزة له الملابس ووحدة تبخر الثوب و الشماغ ووحدة تنظف و ترتب الجزمة "اكرمكم الله" !!!!!
طلع من الجناح بعد ما غير ملابسه و ريحة عطره تسبقه والثوب الابيض اللي بارز جسمه الرياضي وعضلات صدره و أكتافه العريضة مع سمار بشرته الجذاب !!! مع الشماغ و سبحته اللي بيده !! لف على الصوت الأنثوي المغنج اللي يناديه !!!!
سارة وهي تحاوط رقبته وتحط راسها على صدره : حبيبي اشتقت لك !!!
حط يده بجمود على كتفها وهو يدفعها عنه و بحدة : مالها داعي هالحركات !!!
سارة ضربت الارض برجلها بعصبية : ضاري الى متى واحنا كذا ؟
ابتسم بسخرية : للأبد !!!
ولف متجاهلها ونزل تحت ،،،،
.
-
-
مساء الأربعاء ، 4:30 ،،
مشاعل بتأفف : تستهبل على راسي ؟ مافي احد بالشقة !!
ضرب راْسه : اوه نسيت أقولك غيرت شقتها !! تعالي تعالي الاستديو !!!
رفعت حاجب : ليش انشاءالله ؟
زم شفايفه : ما أدري تقول ان المبنى انباع و بتدور شقة جديدة !!!
تأففت : طيب الحين جاية !!!
ناظرها وابتسم بعد ما حط جواله على الطاولة : يلا اوقفي !
ابتسمت ووقفت وهي تعدل فستانها و تضبط وضعيتها عشان التصوير !!! متعودة على هيثم وجلسات التصوير اللي يسويها لها !! هي اللي اكتشفت موهبته !! من اول ما اكتشف موهبته بالتصوير وهو دايم يسوي جلسات تسوي لها وكبر و كبرت موهبته وصار مصور مشهور !! حتى الاستديو اللي في بيت جدتها في "جدة" مليان صورها !!!!
ركض ورآها وهو يصرخ : يا حيوانة ثالث مره تخربين !!!!
صوت ضحك ريان العالي وصراخ مشاعل !!!
مشاعل : خلاص توبة توبة !!!!
وقف وهو يأخذ نفس وبتهديد : المرة الجاية برا !!!!!
بزعل صرخت : تذلني!!!!
ريان وهي تضحك وتعدل باروكة الشعر اللي لونها اسود وترقص باندماج وهي تغني : مو صاحية !!!
مشاعل وهي تتخصر : نننن اننننن !!! وجععع !!!
هيثم بانزعاج : خلاص خلوني اخلص شغلي !! ريان وقفي !!! مشاعل شوفي وش سويتي بالبنت أنجت !!!
ريان تجاهلتهم وهي مستمرة بالغناء و الرقص !!!!
.
-
-
أميركا ،، الأربعاء 7 مساءً ،،
حطت اخر اللمسات وهي تزين روجها اللحمي "الترابي" !!!
تأملت لبسها "جمب سوت" بدله كاملة عبارة عن بنطول ابيض فضفاض و بدّي متصل ببعض وفوقه جاكيت طويل من التُل الابيض خفيف و فلات سماوي فاتح "اكرمكم الله" !!!!! ومكياجها الخفيف و مبرز جمالها الناعم !!! رفعت مقدمه شعرها و اكتفت برشت عطر خفيف !!!!
وقفت عند المكان اللي اتفقوا فيه يلتقون وهي متضايقة من الموضوع !! هي طول ما كانت بامريكا ما كانت تحتك باي رجل !! صحيح انها ما تتحجب بس لبسها ساتر ومحترمة نفسها !!! تأفف وهي تهمس : اصبري و جاملي يارهف !!
فزت من سمعت صوت الهرن حق السيارة !!
طلال بصوت عالي : رهف !! انا هنا وين سرحانة ؟؟؟
ركبت بهدوء وخجل : مو سرحانة !!
ناظرها بنص عين : اهاا
للف عليها : بتروحين المطار بهذا الشكل ؟؟؟
هزت راسها بالنفي : لا برجع أغير ملابسي و اخذ شناطي وأروح المطار !!!
ابتسم وحرك سيارته الرياضية من شاف الإشارة تحولت للون الأخضر !!! مد يده بجرئة وشبك أصابعه بأصابعها وهو يبتسم ومتجاهل صدمتها !!


الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1