غرام
اكتب بريدك ثم اضغط على اشتراك ليصلك جديد غرام
بحث مخصص من محرك البحث العالمي قوقل للبحث في غرام

عـودة للخلف   منتديات غرام > منتديات روائية > روايات كامله - يتم نقل الرواية هنا بعد اكتمالها
الإشعارات
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 21
قديم(ـة) 29-11-2016, 05:03 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


استغفر الله وأتوب اليه استغفر الله العظيم

الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 22
قديم(ـة) 29-11-2016, 05:10 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 12
'
'
شهقت بصدمة من حست بيده الرجولية تعانق يدها وتشبك أصابعه بأصابعها !!!!
رمت يده بقوة وقرف وهي تقول بحدة : لو سمحت الزم حدودك !!!
شد على يده بالدريكسون وعروق يده باينة !!!
صدت عنه وهي تهز رجلها بتوتر !!!!
وصلوا المطعم و فتح العامل الباب لهم باحترام !!!
جلسوا على الطاولة وهو ماسك أعصابه ومعصب : وش تاكلين ؟؟؟
وهي على جوالها : على ذوقك !!!
تنرفز وأخذ جوالها : اتوقع انا قدامك !!!
رفعت حاجب : عفوا ؟؟
ابتسم باستفزاز : اتوقع أني اجمل من الجوال مو ؟ تامليني أفضل !!!
ناظرته بصدمة وهي تشوفه يطلب الاكل !!!
رهف بصدمة : فيك شيء انت ؟
تقدم من الطاولة وابتسم بجمال : انا اعتذر على عصبيتي عليك من كم يوم بس انا لما اعصب ما اشوف اللي قدامي !! اعذريني !!
ابتسمت : معليه عادي انا أساساً ما زعلت !!!
ابتسم وهو يسولف معها وهو تبادله الحوار ،،
.
-
-
نايمة وهي جالسة على الارض ومستندة ظهرها على الجدار ورأسها مائل بطريقة توجع الرقبة و فمها مفتوح بفهاوة !!!!
مشاعل بضحك : شوف المسكينة !!!
هيثم وهو يهزها برقة : ريان حبيبي قومي روحي البيت !!!
مسحت لعابها وهي توقف وتاشر لهم مع السلامة !!!
بعد ماطلعت ،،،
هيثم ناظرها : ها كيف الأمور؟
مشاعل بحماس : الشاليه جاهز و اليخت و كل صديقاتها قلت لهم !!!
هيثم ابتسم : زين !!! اهم شيء انها تنبسط !!!
.
-
-
وقف بجنون وهو يأخذ جواله ويرسل لها
<< تعالي المكان اللي برسله لك ضروري لو سمحتي >>
ركب سيارته وهو يسوق بجنون وتهور وبدقائق بسبب سرعته العالية وصل وطلع من السيارة وهو ينتظرها !!!
استغربت من رسالته وخافت !! امرت السائق ان يتوجهه للمكان المرسل لها !!
نزلت باستغراب و ثواني ودب الرعب في جميع اجزاء جسمها و اطرافها ترجف بشكل غير طبيعي شدت العباية على جسمها وعقدت حواجبها !!!
بجهه ثانية ،،،
اول ما شاف سيارتها وصلت مشى بجنون لها وهي تتراجع لوراء بخوف !!!!
مسك يدها وبجنون : ليش ؟
بخوف وهي تشد العباية : اتركني !!!
مسك خصرها و بحركة سريعة وجنون فتح العباية قرب منها بجنون وهو يتأمل عيونها وهي خايفة و الصدمة خلاها تصنم بمكانها قرب منها بيبوسها وهي استوعبت وحاولت تهرب بس ،،،،
ثواني قبل مايوصل لشفايفها !!!! وماحس الا بالرجل العريض البنية ينقض عليه و ينهال عليه بالضربات القاسية !!!!
صرخت بخوف وهي تشوف الرجال الضخم اللي لبسه اسود في اسود ينهال على راكان بالضرب !!!!!!!!
تقدم منها شخص وهو يتكلم بقوة : تفضلي معي لو سمحتي !!!
شهقت بخوف وهي تتراجع لوراء وتشوف الشخص الاول يسحب راكان ويحطه بسيارة بعيدة شوي !!!
بقوة : سوى لك شي ؟؟؟
شهقت بخوف وهي تهز راسها بالنفي بخوف و يدها ترجف بدون شعور !!!!
بنفس القوة : لو سمحتي تفضلي معك بوصلك !!!
هزت راسها بخوف وهي تأشر على السواق وببرود : بروح مع السواق !!
بصرامة : لو سمحتي انا راح أوصلك مع سواقك !!!
ركب السيارة جمب السواق !!!
وركبت بالخلف بخوف !!!!
ثواني ورن جواله :
ايه طال عمرك ، لا بخير ، حاضر ، مايمر الصباح الا وهو موجود !!!
تناظره بخوف ولكن كالعادة البرود يطغي على خوفها !!!
.
-
-
أمريكا ،، 11 مساءً ،،،
جالسين بالمطار بلحظات الوداع !!!
طلال بجدية : اذا وصلتي دقي علي !!!
هزت راسها : انشاءالله !!
طلال يكمل : لما ادق عليك تردين ؟؟
باستغراب : ليش تدق علي ؟؟
تجاهلها : تحتاجين فلوس ؟
رهف بهدوء : لا شكرا !!!
بتردد كبير بالنسبة له ضمها بقوة وهو يدفن وجهه بشعرها : انتبهي لنفسك استودعتك الله !!!
بتردد وصدمة من تصرفه همست : وش تسوي !!!
همس بضعف : بس ضميني !!!
دفته بقوة وهي تصرخ : لا تتعدا حدودك مره ثانية طيب ؟؟؟
بعد عنها وبهدوء : لا تصدين مره ثانية رهف !!!
رهف بجدية : طلال انت مديري وانا موظفة بالشركة !! لو سمحت الزم حدودك انا ما احل لك ولا انت تحل لي !!!
تجاهلها وهو يمسح على خدها : انتبهي لنفسك !!!
صرخت بقهر وهي تُمسح خدها : طلال لو سمحت !!!
طلال بتجاهل : يلا روحي اسمعي النداء لا تفوتك الطيارة !!!
'
'
جالس بالمستشفى جمب اخوه اللي فاقد الوعي و الأسلاك و الأجهزة مشبكة بجميع جسده !!
قاطعه دخول الحارس الشخصي !!
ضاري بعصبية : مو قلت ما ابغى احد يزعجني ؟؟؟
الحارس بخوف : اعتذر بس في اتصال ضروري من الحارس احمد !!!
استغرب وأخذ جواله من الحارس و بحدة : الو ؟
ثواني وتوسعت عيونه بحدة : قرب منها ؟
صرخ بعصبية : الصباح ابغاه عندي !!!
وقفل وعطاه جواله !!!
مسك يد اخوه وشد عليه وهمس : صدقني راح اخذ حقك !!!
.
-
-
وصلت بخوف و اول ما دخلت البيت ركضت على طول لغرفة غزلان !!!!
غزلان فزت : شفيك ؟
ريان ببرود : اعتدى علي !!!!!
صرخت : ايش ؟؟؟؟
هزت كتوفها ببرود : حاول يعتدي علي "وبكذب" كان في أشخاص بالمكان وساعدوني و توني رجعت !!!
غزلان صرخت بقهر : الى متى وانتي باردة ؟ كان مستقبلك راح يروح !!!!!!
ببرود انسدحت وهي تلعب بجوالها !!!!!
.
-
-
صباح الخميس7:300 صباحاً ،،،
جالسة على طاولة الطعام و الخدم واقفين ورآها باحترام لخدمتها !!!
تاكل من صحن الفواكه المصنوع بعناية ومن أمهر الطباخين اللي قدامها بدلع و نعومة !!!
تفاجأت من سارة اللي توها داخلة البيت !!!!
رزان باستغراب : سارة ؟ من وين جاية ؟
سارة وهي تشد عبايتها عشان ما تظهر الاثار وبكذب : كنت نايمة عند ماما !!!
رزان رفعت حاجب وهي تعرف عصبية اخوها : ضاري يعرف ؟
سارة بكذب : ايه !!!
تجاهلتها وهي توقف وتعدل الشورت الفوشي و البدي اللي يظهر قوام جسمها المتناسق وبكره لزوجة اخوها الغثيثة : كويس لان ضاري راح يعصب !!!
'
'
وقف وهي تعدل على الرسمة بقميصها المفضل بالنسبة لهاا !!! لدرجة انها تلبسه كل يوم خصوصاً عند الرسم !! تعتبره الإلهام لها !!! عبارة قميص ابيض ثلاث ارباع ويوصل لفوق الركبة ومن الجوانب فتحة توصل لنص الفخذ !!!
تنهدت بحماس وهي تتركها على الارض لتجف من الألوان !!!
طلعت وهي تُمسح يدها من بقايا الألوان ودخلت القصر و تقدمت منها رئيسة الخدم : صباح الخير آنسة ملك هل تريدين الفطور ؟
ملك بابتسامة : نعم أرجوك !! سأذهب لاستحم ثم ساأتي !!!
.
-
-
بنظراته الحادة دخل الغرفة !!!!
صرخ اول ما شافه : هذا انت ؟؟!!!!!
بجمود : لا تعلي صوتك !!!!
صرخ بقهر : وش تبي مني !!!!!
بثواني ما حس الا باليد اللي تخنقه : اول شيء بكسر يدك اللي مسكت مملتكاتي !!! ثانياً بذبحك على التعدي على مملتكاتي !!! كافي ولا لا ؟
تركه وهو يختنق !!!!
نطق بجمود وهو يولع سيجارته : اليوم طيارتك على هولندا !!!!!
ناظره بصدمة : وش تقول انت !!! "صرخ" وش تقول !!!!!
ناظره بجمود : ما أعيد كلامي انا !!!
وطلع ،،،
.
-
-
الخميس ،، 4:00 عصراً ،،،
[ بيت ابو جسار ] ،،،
صرخت بفرح من شافتها : ريان حبيبي !!!!
ضمتها بقوة : كيفك ؟؟
مروة بفرح : اشتقت لككككك !!!
ريان ابتسمت : انا اكثر !!!
جسار دخل الغرفة من سمع صوت مروة العالي وتفاجأ بريان !!!
جسار مسك يدها و اخذها معه برا الغرفة الى غرفته !!!
جسار بعد ما سكر الباب لف عليها وباس راسها وضمها بقوة : انتي بخير ؟؟
شدت عليه بحب لآخوها : بخير حبيبي بخير !!!!
باس راسها بعمق وهو يشد عليها : كنت خايف عليك !!!
ابتسمت ببرود : انا بخير لا تخاف !!!
'
'
الخميس ،، 12:1 ليلاً ،،
[ بيت غزلان ] ،،
استغربت من الهدية اللي احضرتها العاملة !!
عبارة عن صندوق كبير و مليان ورود زرقاء غامقة تقريباً 100 وردة او اكثر و بالوسط مربع صغير !!!
ابتسمت بفرحة و اخذت الكرت وهي تقراه :
[ حبيت اكون اول من يبارك لك ، كل عام وانتي بخير يا الغزالة ، كل عام وانتي لي ،، ]
وبالنهاية فقط توقيع مميز جداً !!!
فتحت البوكس ولقت داخله "عقد" أنيق وناعم عبارة عن هلال "نصف القمر" و مره جميل !!!
ابتسمت وهي تاخذه و تلبسه و تجهل من مين ؟!!!
.
ثواني و انصدمت من صراخ البنات !!!
[ مشاعل ، رهف ، غزلان ]
وهم يغنون و ماسكين الكيكة : سنه حلوة يا جميل سنة حلوة يا ريان سنة حلوة يا جميل !!!!!
حطوا الكيكة على الطاولة : يلا تمني أمنية و انفخي !!!
ضحكت بصدمة وهي تنفخ الكيكة و صراخ البنات واصل !!!!!
ريان بصدمة : رهف ؟؟ متى جيتي ؟؟
رهف ضمتها : اليوم العصر كل عام وانتي بخير !!!!!
غزلان باستغراب وهي تقطع الكيكة : من مين الهدية ؟؟
ريان بكذب وهي تخبي الكرت : ما اعرف !!!
مشاعل غمزت لها : حركات معجبين !!!!
ريان ضحكت : سخيفة !!!
غزلان شغلت الأغاني وهي تمسك جوالها و تشغل الكاميرا : يلا تعالوا بنأخذ صورة !! ريان امسكي الكيكة !!!
عدلت لبسها وهي تمسك الكيكة و تبتسم بفرح و البنات حواليها ،،،
.
-
-
بجهه ثانية ،،،
باس راس امه : معليه يا الغالية !! سامحيني !!!
ام راكان وهي تبكي : انتبه لنفسك !! وحاول تنسى !!!
هز راْسه وهو يهمس باْذن امه : طمنيني عنها !!
وودع الكل و توجهه للمطار لهولندا ،،
'
'
الخميس ،، 4:00 عصراً ،،
[ الشاليه ] ،،
ناظرتهم وهي تشوف كل وحدة مشغولة بشيء يالله قد ايش اشتاقت لهم و لسوالفهم و الأيام القديمة لما كانوا مع بعض كل يوم !!!
غزلان بعصبية و بصدمة وهي تحاول تطلع مشط الشعر العالق بشعرها : رهف من متى مو مشطة شعرك ؟
رهف ابتسمت بغباء : شهرين او كذا !!
مشاعل لفت عّلى ريان اللي ترقص و تحط الميك اب : ريان صار لك ساعة ما خلصتي ؟؟؟؟
ريان ببرود وهي تهز كتوفها برقصة : ما اقدر اسمع أغاني ولا ارقص لا ارادياً أهز !!!
رهف صرخت : اي غزلان بشويش !!!!!!!
غزلان بعصبية : هذا شعرك وش اسوي يعني ؟؟!!!
مشاعل وهي تلبس فستانها : يلا يا بنات بسرعة البنات راح يجوون وانتوا ما خلصتوا ، ريان بسرعة !!!!
.
-
-
الخميس ،، 7:00 ليلاً ،،
[ القصر الخاص لضاري ]
وقف وهو يصافحه : الف مبروك !!!
صافحه : الله يبارك فيك !!
المملك : منك المال و منها العيال ،، انا استأذن مع السلامة وبالتوفيق !!!
ابتسم بجمود : مع السلامة !!!
ناظره : وين اللي اتفقنا عليه ؟؟؟
مد له ظرف فيه اوراق البيت و مبلغ كبير : تنسى ان لك بنت !!!
بضعف هز رأسه : مع السلامة !!!
.
-
-

ركضت ورآها وهي تنطق : شفيك ؟؟
مسحت على وجهها و ابتسمت بتسليك : مافيني شيء !!
بثواني ضمتها وهمست : رياني شفيك ؟؟
تمسكت فيها و الغصة وصلت بلعومها و الدموع تجمعت : ما أدري احس أني مخنوقة !!! احس بيصير شيء !!!!
مسحت دموعها : اشششش اهدي لا يخرب وجههك و تعالي داخل البنات ينتظرونك !!!!
ابتسمت و مسكت يدها وهي تدخل و تشوف البنات واقفين دائرة و الكيكة بالوسط وهي جمب الكيكة و تبتسم و البنات يغنون لها و يصورونها !!!!!
صرخوا بصوت واحد : طفي الشمعة !!!!
طفتها وثواني صراخ البنات اعتلى مع الأغاني و الفرحة مليانه بوجهها !!!!!
أبرار ابتسمت وهي تشغل أغنية مصرية و غمزت لريان : يلا يا حلوة شوفي شغلك !!!
ضحكت وهي توقف على الطاولة وتهز خصرها ببراعة و صراخ البنات وضحكهم مالي المكان مع الاستهبال حق البنات !!
وصلت لها رسالة على جوالها من هيثم ،،،
[ اطلعي برا ،، ]
ريان لغزلان : غزلان بطّلع شوي برا و برجع !!!
هزت راسها بالموافقة وباستغراب مسكت النظارة : مو قلت لك حطيها بالغرفة ؟؟؟
كشرت بوجهها وضربت يدها : نظارتي خير ؟؟
هزت راسها بأسف من جنونها وحبها لنظارتها و رجعت تكمل سوالفها مع البنات !!!
وقفت عند المرايا اللي جنب الباب و تأملت نفسها !!
" بنطلون ابيض ماسك على جسمها ومبرز مفاتنها وبجيب البنطلون مثبتة نظارتها ، وبلوزة سماوية تظهر الاكتاف و تظهر جمال رقبتها الطويلة ، وكعب اسود عالي ، و مكياجها المبرز جمالها الايلاينر والمسكارا اللي برز جمال عيونها اكثر !!! و روجها الأحمر الصريح !! ، وآخر شيء اكتفت برشات من عطرها المميز و المفضل "ديور" ، شعرها مسويته ويفي على فوق و مثبته بالسبراي "مثبت الشعر" ومع شعرها القصير طالع جميللل !!! ، يدها المليانة أساور و أيديها المليانة خواتم و مجملة يدها "
طلعت وهي تمشي بنعومة و جوالها بيدها وهي تلتفت باستغراب !!!!
ثواني وحست بايد تكتم نفسها ويد تلتف على خصرها وتشددها له لدرجة حست بالالم و انفاس حارة على رقبتها !!!!!!
همس بفحيح الأفعى : آهدي يا الغزالة اهدي !!!!
هزت راسها بالنفي وهي تتحرك بخوف وتحاول تتحرر منه !!!!
لف وجهها على واحد من الحراس بيده "سلاح" و بهمس : اي حركة حبيبك يموت !!!
لفت نظرها وهي تشوف هيثم واقف و يتلفت يدورها !!!!
صرخت بصوت مكتوم وهي تتحاول تتحرك و تتحرر منه !!!!!
نزلت دموعها وهي تبكي و تصرخ و انهارت لما شافت الرجال اللي معه سلاح يصوب عليه !!!! ارتمت على صدره وهي تحرك راسها بالنفي ودموعها تنزل ويدها تضرب يده اللي على خصره لدرجة انحرجت يده بسبب خواتمها و أظافرها !!!!!
ثواني و طلع من جيبه منديل فيه مخدر و ثواني و اغمى عليها ،،،،
.
-
-
انهارت على الارض وهي تصرخ و تبكي بنحيب : رياننننن !!!!!!!!!
جسار بقلق وهو يمسح وجهه : غزلان اهدي اكيد ماراحت مكان !!! تلقينها تعبت و ارتاحت بمكان !!!!
فواز بقهر وهو يصرخ : الكلاب يقولون لازم تمر اربع و عشرين ساعة عشان يبلغون عنها. !!!!!!!!
غزلان بصراخ وهي تبكي : ريااااااااااااننننن !!!!!!!!!!!
جسار حس بقلبه ينعصر على اخته : انا بروح ادور عليها بالشاليهات القريبة !!!!!
رهف جلست جمب غزلان وهي تحاول تهديها و دموعها تنزل !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 23
قديم(ـة) 29-11-2016, 05:13 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 13
'
'
فتحت عيونها بتعب وهي تحس جسمها يوجعها !!!!
انصدمت من ألكم الهائل من "الخدم" حولها و فوق راسها ثواني و تذكرت كل شيء و شهقت بقوة !!!!
وقفت ببرود وهي تأخذ الكعب من الارض و قلبها يرجف لفت نظرها الخادمة اللي أمامها !!!
رفعت راسها و ابتسمت e : هل تبادلين معي ؟
الخادمة ابتسمت بفرحة وهي تتأمل جمالها وبياض نحرها !!! و عطتها جزمتها الرياضة و اخذ الكعب بفرحة كبيرة خصوصاً ان كعب ماركة معروفة و كبيرة !!!!!
لبست الجزمة الرياضية وهي تلتفت حولها بخوف !!!
ثواني و شافت نافذة كبيرة و مفتوحة !!!
ركضت بسرعة رغم صراخ الخدم !!!!
اول ما نطت استغربت برودة الجو و عقدت حواجبها باستغراب من المكان !!! مستحيل هذا يكون بالسعودية !!
ثواني و كملت الركض وهي تسمع صراخ العاملات !!!!
ركضت بأقوى ما عندها لدرجة وصلت لمكان بعيد !!!!
اتسعت ابتسامتها وهي تشوف البوابة قريبة منها !!!
ثواني و شهقت بخوف من شافت سيارة توقف أمامها وما يفصل بينها وبين السيارة الا بعض السانتيميترات !!!!
نزل نظارته بجمود وهو يسند جسمه على باب السيارة : رايحة مكان ؟؟؟
شهقت بخوف و تراجعت بعض الخطوات و أصابعها ترجف : انت ؟؟؟!!!!!!!!
ابتسم بجمود : ها يا الغزالة ما قلتي لي وين رايحة ؟؟؟
ريان بخوف : انا وين ؟؟
رمى ورقة على وجهها بقوة لدرجة خدها انخدش من الورق !!!!
اخذت الورقة من الارض بخوف و ثواني و صرخت بانهيار بوجهه : كذاب يا حقير لا تكذب !!!! كذاااااببب !!!!!!!!! انت مو زوجي !!!! مستحيل ابوي يسويها !!!!!!!
مسك يدها بعصبية بعد ما لاحظ نظرات العمال عليها و شدها ورآه بقسوة وهي تصرخ و تسبه و تغلط عليه !!!!!
رماها بالغرفة بقسوة على السرير على ظهرها وهو فوقها و صرخ بعصبية e : ماريا !!!! احضري الملقط !!!!!!!
ثواني و جابت ماريا الملقط و بخوف e : ماذا ستفعل ؟؟
صرخ بعصبية e : اخرجي !!!
شق بلوزتها بعصبية و هو يأخذ الملقط وسط صراخها و بكائها و الاهانات اللي تطلقها له !!!!!
زاد صراخها بشكل حاد و مخيف من حسته يشيل الخرم اللي بخصرها !!!!
ريان بصراخ حاد لدرجة تقشعر الأجسام لهذا الصراخ : الله ياخذك يارب !!!! الله ياخذك !!! يا حقير !!!!!!
وثواني و اغمى عليها من الالم !!!
وقف من فوقها وهو يرمي الملقط و ينحني عليها ويهمس بإذنها : صدقيني هذا ولاشيء من حرقة قلبي !!!!!
صد عنها وهو يلف و يقول لماريا تعالجها و يطّلع وكل ما يتذكر راكان اللي كان يتأمل خصرها و تضحك معه بدلع يولع شيء بداخله !!
§
§
صرخ بعصبية و بدون تصديق : انت مستوعب وش تقول يبه ؟ وشلون تزوجها بدون ما نعرف !!!!! يبه هي مو سلعة رخيصة تسوي فيها كذا !!!! هذي بنتك يبة !!!! بنتك استوعب !!!!!!!
فواز بعدم ايستعاب : يبه الحين انت زوجت ريان واحد ما نعرفه ؟؟؟ "صرخ" اختي ذي اختي !!!! انت كنت ظالمها طول عمرها ما تقدر تظلمها حتى بحياتها !!! يبه حرام عليك !! إتق الله هذي بنتك !!! طول 11 سنه عمرها سمعت كلمة حلوة منك ؟؟؟؟ ها ؟؟؟؟
"هز راْسه بأسف" الله يسامحك يارب !!!!
وطلع ،،،
.
-
-
سكرت اخر أزرار القميص اللي أعطتها إياه ماريا بعد ما غسلت وجهها و نظفت الجرح اللي ما وقف النزيف لانه معروف مرضى السكر فيهم سيولة دم !!!!
وقفت و طلعت و دخلت المطبخ بصدمة و خوف !!!!
ماريا قربت منها بحب e : هل انتي بخير عزيزتي ؟؟؟
ريان بخوف بعدت عنها وهزت راسها ببرود e : بخير !!!
جلست على الكرسي بدوخة وهي تضم يدها لنفسها !!!!
لاحظت نظرات الخدم لها و تضايقت و خافت !!!!!
ماريا تقدمت منها بحب وهي تسكر أزرار قميصها العلوية e : تعالي معي السيد يريدك !!!!
بعدت عنها بخوف و ببرود e : لا تلمسيني !!!!
هزت راسها بأسف e : حسناً تعالي معي !!!!
وقفت بالم وهي تعرج بسبب الم ظهرها !!!!!
ماريا ضربت الباب و ثواني وصل لها صوته الحاد e :ادخلي !!!
وقف بطوله المهيب و أشر لماريا تطلع !!!
يدور حولها وهو يتفحصها من فوق لتحت !!
بنطلونها الابيض اللي توسخ !! قميص سماوي فضفاض و طويل عليها !!!! و شعرها القصير نازل على على عيونها واخ يا عيونها !!!
همس بإذنها اليسار و الدخان بفمه : تتذكرين الولد اللي ضربتيه قبل شهر ؟
توجهه لاذنها اليمين و همس باشتعال : يكون اخوي !! و أبشّرك دخل بغيبوبة !!!!
انصدمت و رفعت راسها : اءء
ثواني وما حست الا بالكف اللي يشل خدها و يطيحها على طولها بالأرض و يضرب طرف راسها بالطاولة مسبب جرح غزير !!!!
همست بنفسها : هذا مُصِّر يخلص دمي !!!
دفها برجله وهو ينفث الدخان : انتي بتكونين جاريتي خادمتي "بتشديد" الخاصة ما أتشرف "بقرف" تكونين زوجتي ماريا راح تعلمك الشغل !!! كل مكان اكون فيه تكونين موجودة !!!؟؟؟ وكل شيء له عقاب !!! اشتري سلامتك يا الغزالة !!!
"صرخ" فاهمة ؟؟؟
ببرود : ما يحتاج تصرخ ترى انا جمبك !!!!!
نزل بعصبية وهو يمسك فكها بقوة : اقسم بالله ان طال لسانك مره ثانية راح تتعاقبين يا الغزالة !!!!
"بسخرية وهو يمرر إصبعه على شفايفها" يا ترى كم واحد استمتع بهذي الشفايف ؟؟؟؟
ناظرته ببرود وشعرها على الجرح اللي برأسها بحيث ما يوضح : مالك دخل !!!
ضربها كف أقوى من اللي قبل بنفس الخد وباشتعال : قلت لك راح تتعاقبين !!!!
وقف و بقرف : اطلعي برا !!!!
وقفت ببرود وهي تطلع من المكتب و تتوجهه للغرفة اللي كانت فيها !!!!
[ عبارة عن ثلاث خدم بغرفة وحدة وكل غرفة فيها حمام ]
جلست على السرير بالم وهي تعض شفايفها !!!!
ثواني و دخلت ماريا معها شنطة فيها بعض الملابس لها وجلال صلاة !!!!!
ماريا وهي تشيل القميص من وراء اللي نزف الدم من الجرح ووضح على القميص e : لا تخافي فقط سأغير الضمادة !!!!
ريان ببرود e : لا تلمسيني !!!
تجاهلتها وهي تغير الضمادة و تلف عليها و تشيل شعرها عن جبهتها و شهقت e من منظر وجهها و خدها اللي علم عليه اثار أصابعه : يا الهي !!!
عقمت الجرح اللي بجبهتها و حطت عليه ضمادة !!!!
ماريا مسكت يدها e : انتي غرفتك ليست هنا !! تعالي !!
ستنامين لدي بغرفتي !!!!
[ غرفة ماريا خاصة لرئيسة الخدم و كبيرة ]
ريان e : أين هاتفي ؟؟
ماريا e : لا اعلم عزيزتي ربما عند السيد !!!
ريان ببرود وقفت و توجهت للحمام !!!
استندت على الباب وهي تشهق و بالم وهي تحط يدها على قلبها : غزلان اه غزلان أحتاجك !!!!!
مسحت وجهها بشكل سريع وهي تتنفس بصعوبة !!!!!
و تحس بدوخة و اطرافها ترتجف !!!!!!!!!!!!
ثواني و طاحت وهي مغمي عليها !!!!!
.
-
-
غزلان بعصبية وهي تصرخ : شلون شلون يزوجها ؟؟؟!!!!!!
جسار بضيق : غزلان تكفين لا تزيدينها علي !!!!!
غزلان مسحت وجهها ويأسف : معليش جسار بس عصبت !! طيب ليش ما ترد على جوالها ؟؟؟؟
جسار بقهر وهو يضغط على الدريكسون : مخنوق شلون يسوي فيها كذا ؟ قلبه ما عوره ؟ ما تضايق على بنته ؟ طول عمره كان ظالمها !! حاولت اعوضها انا و فواز ما قدرنا !!! مقهور و خايف عليها ؟ مين تزوجت ؟ نعرفه ؟ رجال زين ولا مو زين ؟ بموت من التفكير و ابوي تهاوشت معاه !!!!!!! ما اقدر حتى أتنفس !!!
غزلان بدموع لجسار اللي تعتبره اخوها جسار اللي تربت معه مع ريان بينهم ذكريات و حب اخوي نقي : اهدى انشاءالله هي بخير وهو رجال زين !! مهما يكن تراه ابوها !!!! انت اهدى و انشاءالله تكون بخير !!!!
جسار بضيق : مع السلامة !!
ورمى الجوال جمبه بقهر وهو يصرخ بقهر !!
'
'
قامت بكسل و راسها يدور وما تتذكر شيء !! اخر شيء تتذكره انها اغمى عليها بالحمام !!!!
فتحت الشنطة و اخذت الفوطة و توجهت للحمام "اكرمكم الله" و استغربت من الباب المكسور و موضوع بدال الباب ستارة !!!
ريان باستغراب ببحة النوم : يا ساتر وش حصل ؟؟
طلعت من الحمام و مسحت وجهها بالفوطة و نشفت شعرها القصير !!! توجهت المرايا وهي تشوف خدها المعلم وفيه بقعة حمراء على زرقة و جبتها المجروحة و الى الان تنزف غير الم خصرها !!!! تاففت و رفعت شعرها ذيل حصان صغير بأعلى راسها !!!!
جلست بهدوء على السرير وهي تناظر بالفراغ و اطرافها ترتجف من برودة الجو !!!
دقايق و دخلت ماريا و شهقت e : لماذا انتي جالسة هنا ؟؟
رفعت كتوفها ببراءة و ببرود ونفس البحة e : انا لا اعلم أين انا حتى انني لا اعلم أين أنتي !! هذا المكان جديد علي و انا خائفة !!!
ضحكت ماريا ورفعت قميصها تغير ضمادة الجرح اللي بخصرها و مسكت يدها وهي تدليها على المكان اللي هو من غرفتها الى المطبخ !!!!
جلست على الكرسي حق المطبخ !!!
ماريا قربت منها e : هل تريدين الفطور ؟
هزت راسها ببرود e : لا شكراً ليست لدي رغبة بالأكل !!!
تقدمت منها الخادمة اللي تبادلت معها الشوز و بلطف e : هل انتي بخير ؟
ابتسمت بلطف و جمال e : اجل شكراً ، بالمناسبة هل تريدين حذائك ؟؟
هزت راسها بإعجاب لها e : لا خذيه لكِ انا لدي عدة احذية !!! الكعب جداً جميل لقد أحببته !!!
ابتسمت بلطف لها و صدت عنها وهي تتأمل أظافرها !!!!
بعد دقايق ،،،
ماريا ضربت ظهرها بلطف e : اذهبي ف السيد قد استيقظ !!!
بللت شفايفها بنعومة وهي تعدل لبسها عن لَبْس المزارعين كان بالشنطة !!! بنطلون بني فضفاض زي لَبْس المزارعين وفوقه قميص ابيض فضفاض بس ما يُبين بسبب اللبس اللي يظهر فقط أيديها "الذراع كاملة" !!!!
ريان ببرود e : ماريا أني خائفة !!!
ماريا وهي تحط الضمادة على جبهتها المجروحة e : لا تقلقي لن يؤذيك !!!
ابتسمت بسخرية وهي تنزل شعرها على جبهتها و عيونها و تطلع نظارتها من جيبها وتلبسها و توجهت مع الخدم !!
ماريا تنهدت وهي تتذكر البارحة لما اغمى عليها كيف أنجن و صرخ على الكل و كسر الباب و شالها و توجهه لجناحه الخاص و طرد كل الخدم بعصبيةما عادا ماريا اللي احضرت عدة الإسعافات الأولية !!!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 24
قديم(ـة) 29-11-2016, 05:43 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 14
'
'
ماريا تنهدت وهي تتذكر البارحة لما اغمى عليها كيف أنجن و صرخ على الكل و كسر الباب و شالها و توجهه لجناحه الخاص و طرد كل الخدم بعصبيةما عادا ماريا اللي احضرت عدة الإسعافات الأولية !!! عالج جروحها و بالنهاية باس الجرح اللي بجبهتها و نزلها لغرفتها [ غرفة ماريا ] و لحفها عن البرد بعد لاحظ برودة اذنها تحت نظرات ماريا المنصدمة !!!!
ضاري بجمود e : ماريا امنعي عنها جميع الأجهزة سواء هاتف او تابلت ، حسناً ؟؟ حتى لا أريدها ان تعلم اي نحن !!
هزت راسها بهدوء و طاعة بالموافقة !!!
-
اول ما دخلت جناحه الراقي حاصرتها ريحة عطره الممزوجة بالدخان !!
تكتفت بالزاوية ببرود وهي تشوف كيف ينتشرون و تحفظ عمل كل وحدة بذاكرتها بهدوء !!!!!
ثواني و طلع من الحمام و منشفته على خصره !! خجلت و حمرت و نزلت عيونها للأرض بهدوء طاغي !!!!!
دخل غرفة تبديل الملابس بتجاهل لها و ثواني و طلع
وهى لابس بنطلون اسود رسمي و قميص سماوي و الأزرار مفتوحة !!!
تقدمت خادمة بسرعة راح تسكر أزرار الأكمام و القميص !!!
رفع يده يوقفها و بحدة : غزالة تعالي !!
تقدمت بهدوء وهي تهمس ببرود : اسمي ريان !!!
تجاهلها وهو يمد يده لها سكرت أزرار ألكم حق يده بهدوء وهي تروح للجهة الثانية عشان اليد الثانية !!!
رفعت عيونها له بمعني "أزرار صدرك" ؟؟؟؟
ضاري بجمود : مطولة تتامليني ؟؟ بسرعة !!!
تاففت بخفيف و سكرت أزرار قميصه و أصابعها ترجف بخجل و خوف !!!
جلس على الطاولة و اخذ كوب القهوة و فتح الايباد وهو يتصفحه وولع سيجاره !!!
تقدمت خادمة تلبسه الشراب دف الخدامة و بحدة : غزالة !!!!
ريان ببرود وهمس : يالله !!! ريان والله مو صعب !!!
اخذ الشراب من يد الخادمة و أنحت "القرفصاء" وعضت شفايفها بالم من خصرها !!! وهي تلبسه الشراب و الجزمة "أكرمكم الله" وهي مخنوقة من ريحة الدخان لدرجة وجهها حمر و تحس بمذلة مو طبيعية !!!!!
ووقفت بهدوء و برود !!!
وقف وهو يدفها بكتفها عن قصد !! لدرجة تراجعت على وراء بألم !!!!
اخذ الجاكيت و جوالة و دخانه و طلع ،،،
دخلت المطبخ و فتحت الأدراج بشكل مبعثر !!!
ماريا باستغراب e : ماذا تفعلين ايتها الجميلة ؟؟؟
طلعت سكينة حادة و ببرود e : سأقتله !!!
ماريا شهقت e : ايتها المجنونة اعطيني !!!
ريان برفض وهي تمشي e : لااا !!!
مسكتها من خصرها وهي تحاول تأخذ منها السكينة وريان ترفس وتتحرك بشغب !!!!!
ريان بصراخ و لهجة حجازية : سيبيني !!!
تنفست ماريا بارتياح بعد ما اخذت السكينة e : مجنونة !!!
ريان اللي طاحت على الارض بفعل معركتها مع ماريا الكبيرة بالسن "40 سنة" وهي تأشر على رقبتها e : ساقتلك وانتي نائمة !!!!!
ماريا تجاهلتها وهي تضحك على جنونها e : تعالي معي سأعرفك بالمكان !!!!
ريان بحقد وقفت وهي تأخذ قبعتها الصوفية الرصاصية و تلبسها "ك حجاب" خصوصاً ان لبسها واسع و ساتر حتى رقبتها !!! وهي تخزها وماريا تضحك !!!!!
طلعت معها و انصدمت بجمال المكان توها تلاحظه و تتامله !!! برودة الجو و الاشجار و الشمس اللي تتخلل بين الشجر !!!!
ماريا ابتسمت e : هذه المزرعة الخاصة للسيد !!!
ريان بانبهار e : واو ماريا أين نحن ؟ اقصد في اي دولة ؟؟
تجاهلتها و بتصريف ماريا بجدية e : ستعملين هنا مع المزارعين و بداخل القصر ايضا !!
ريان ببرود وهي تعدل نظارتها e : عملان اذا ؟؟
ماريا هزت راسها e : نعم !!
ثواني و جاء شاب وسيم بشعر أشقر و عيون عسلية و طول مهيب و نحيف e : ماريا تعاءءءءاااءءء
ريان ابتسمت له ببرود اول ما لاحظت الصدمة على وجهه !!!!
الكساندر بصدمة و إعجاب وهو يحك شعره e : ماريا من هذه ؟؟
ماريا بجدية e : إنها جديدة !!!!
الكساندر بإعجاب مد يده e : انا الكساندر لكن يمكنك مناداتي تونا !!!
ريان هزت راسها وابتسمت !!!
تونا رفع يده لشعره بإحراج e : انا اعتذر لقد نسيت !!!
ابتسمت بنعومة e : انا ريان !!!
تونا بتكسير للغة e : رييان ؟
ريان ضحكت e : يمكنك مناداتي ريو !!!
تونا بفرحة e : ريو اجمل !!!! تعالي معي سأعطيك اسهل عمل !!!
تونا بفرحة e : ريو اجمل !!!! تعالي معي سأعطيك اسهل عمل !!!
تقدم رجل كبير بالعمر "45سنة" e : تونا من هذه ؟
تونا بحماس e : انها جديدة !!!
انريكي ابتسم بطيبة e : تعالي معي ستقطفين الثمار !!! تونا سنذهب لحقل الفراولة كي تفعل لنا ماريا التشيز
تونا بحماس و فرحة : اجلللللل !!!
اخذها ووصل حقل الفراولة و أعطاها سلة e : اقطفي الفراولة !!
ضحكت e : فقط ؟
تونا بعصبية كاذبة e : قطف الفراولة يحتاج عناية و دقة و حب !!!
انريكي دف تونا e : لا عليك منه ، هذا اسهل عمل فنحن لا يعمل معنا نساء لذلك لا اعرف نوع العمل اللي علي ان اعطيك !!!!
ريان ابتسمت e : لا مشكلة !!!
و اخذت السلة و تونا يستهبل عليها و انريكي يهاوشة وهي تضحك بنعومة على هباله ، كطبيعة ريان اللطيفة و المجاملة !!!!
.
-
-
جالسة بالصالة بكل رقي امام التلفاز و بيدها كوب القهوة التركية !!!
جلست جمبها وبزعل : خالتي ؟؟
نزل الكوب و ابتسمت بغرور : هلا ؟؟
سارة وهي تلعب بخصلة من شعرها وبزعل : تعرفين ان ضاري سافر ؟
ام ضاري بصدمة و كذب : ايه قال لي عنده شغل !!
سارة بنفس الدلع الماصخ : وين ؟؟؟
ام ضاري : ما ادري !!!
سارة بزعل وقفت : مفروض يأخذني انا زوجته !!!
ام ضاري بهمس سخرية : اذا صرتي زوجته صدق !! تعتقد أني ما اعرف انه بجناح وهي بجناح !!


صرخت e : ايتها الصغيرة تعالي !!!!
رفعت راسها وهي ترفع نظارتها بنعومة e : حسناً ، تونا أرجوك اغسل الفراولة !!!
تونا بصدمة وهو يحط يده على راْسه e : منذ ساعة وانتي فقط تقطفين فراولة يا الهي !!!!
ريان ضحكت و راحت لماريا e : ماذا ايتها العجوز !!!
مسكت فمها بقوة و فتحته غصب عنها بحركة سريعة و دخلت الملعقة داخل و بسعادة e : لقد كان هذا سريعاً ايتها المشاكسة !!!!
ريان وهي تكح و ببكاء e : عسل ؟ ليشششششش !!!!!!
ماريا بعصبية e : ساقتلك اذا لم تبلعيه !!!!
ريان بقهر و ببكاء e : ليش ؟؟
ماريا وهي تغسل يدها e : انتي مصابة بالسكر أليس كذالك ؟ حسناً العسل مفيد لمرضى السكر !!!!
ريان مسحت دموعها و فمها بقهر من طعم العسل اللي ما تحبه وتتذكر جديتها تسوي لها نفس الحركة كأنها طفلة يمسكونها و يخلونها تاكل غصب : الله يسامحك !!!!
ماريا بتجاهل لكلامها اللي ما فهمت منه شيء e : خذي القهوة لمكتب السيد ، بسرعة !!!!
ناظرتها بحقد وهي تأخذ الصينية اللي فيها كوبين قهوة و كاسين ماء وهي تخزها بطفولية !!!
ماريا بصراخ e : ايتها الصغيرة هل اكلتي ؟
ريان هزت راسها بالنفي e : لااا
ضربت الباب بنعومة بعد ما سالت الخدم عن مكتبه !!!
وصلها صوته الحاد : ادخلي !!!
دخلت بهدوء طاغي زي طبيعتها وآثار الدموع ووجها المحتقن واضح !!! و حطت كوب القهوة على مكتبه و جمبه كوب الموية
ريان بحقد وهي تناظره : مرّ انشاءالله
ناظرها وبحدة : ايش ؟
خافت : قصدي بالعافية بالعافية جعله مرّ معليش بالغلط !!!
و ابتسمت باستفزاز !!!
تجاهلها مشغول ومو فاضي للعب الأطفال راح يعاقبها بعدين !!!
لفت على المرأة اللي كانت جالسة وتراقبها من اول حطت القهوة !!!
لفت على الباب بتطلع وصلها صوته : قلت لك اطلعي ؟؟!!
عضت على شفايفها بصبر و لفت ووقفت قريب من المكتب وأمامها المرأة الواضح انها تشتغل معه !! ما اهتمت و رفعت عيونها وتأملته لدقائق !!! جميل بشكل جذاب و رجولي بحت ، حواجبه المعقودة بتركيز و انفه الواقف بشموخ و عيونه البنية الجذابة بالرموش الكثيفة و شفايفه المليانة بشكل طبيعي !! شعره الكثيف !! طوله المهيب و جسمه الرياضي !!!!
-
عقد حواجبه بقسوة من شافها سرحانه و رمى القلم باتجاهها !!
صرخت بخوف وهي تحط يدها على قلبها بخوف و تناظره بحقد وابتسمت بتسليك واضح !!!
أشر بقلمه عليها : شيليها !!!
باستغراب ميلت راسها ؟؟
بحدة وهو يعض طرف القلم و يشد على الحروف : القبعة !!
شالتها و ثبتتها بطرف البنطلون و حركت شعرها بحيث ينزل على عيونها بحركة عفوية على الجزء اليمين من عينها و راسها و يغطي الحلاقة بجزء واحد و بحيث يغطي الجرح و الجزء اليسار واضح قصة شعرها بوضوح الشعر الخفيف و المحلق بعناية !!!
انتبهت على نظرات المرأة اللي كانت بالمكتب من يوم ما دخلت وهي تناظرها باستغراب و تتكلم معه بشيء بخصوص العمل !!!! ابتسمت لها بتسليك و ردت لها الابتسامة !!!
تأملتها امرأة اجنبية واضح من لون الشعر الاشقر و العيون الزرقاء و اللبس الفاضح و الكعب العالي !!!
.
-
-
توها واصلة أمريكا و جسمها متكسر من تعب الطيارة و الإجراءات !!! مو مقتنعة بفكرة ان ريان تزوجت ؟ ريان بالنسبة لها الحضن الأمن و اختها !! هي ملجها !!! بالموت قدرت تسافر مع انهيار غزلان اللي صعب الأمور اكثر !!! رغم برود ريان !! ريان ما كانت كذا !! ماكانت قبل خمس سنوات باردة !! كانت حيوية ! كانت عصبية و عندها حركات زي غزلان كانت نشيطة زي الفراشة !! فجاة اختفت بفترة لحادث صار بالمدرسة و اللي عرفناه انها راحت جدة !! وبعد اربع شهور رجعت لنا ريان جديدة !! عكس ريان باردة و شعرها محلوق للاخر !! كلنا انصدمنا و سكتنا عن هذا الموضوع والى الان ما تكلمنا فيه احترام لرغبتها !!! رغم هذا ما تركوها ولا كرهوها هم اخوات ومستحيل شيء يفرق بينهم !!! خصوصاً غزلان مره متعلقة فيها !!!! ريان راح تضيع اذا تركناها !!!
زفرت بعصبية من شافت مكالمات طلال !! دايم يدق عليها وتعطيه طاف !! مهما يكن هو مديرها وهي موظفة ليش ترد عليه؟ وش العلاقة !!!!! تاففت بتعب وركبت التكسي متوجهه لشقتها !!
.
-
-
متكورة على نفسها و حاضنة مخدتها بقوة وشوق لها و اثار الزعل واضحة على وججها !!!!
دخلت امها و بحنية : غزلان ؟ يا قلبي خلاص اهدي !!
غزلان بزعل : شلون اهدى و ريان ما ادري عنها ؟ يمة هذي قطعة من روحي كيف أتخلى عنها ؟؟
ام غزلان مسحت على شعرها الطويل : تعوذي من ابليس هي اكيد بخير بعدين هي توها متزوجة وانتي اكثر وحدة عارفة ان ريان خجولة !! يلا بدلي ملابسك و روحي الجامعة !!!
هزت راسها بالإيجاب ومسحت دموعها و قامت ،،
.
-
-
أمريكا ،،
دخلت المكتب وهي مشغولة بالملف و انصدمت و انقطع كل الحكي وهي تشوف جيسيكا جالسة على الطاولة وقريبة منه يشكل فضيع وما يفصل بينهم شيء !!!!!
جيسيكا وقف بصدمة متصنعة : اءءء سأذهب بمكتبي !!!
مشت بدلع بتنورتها القصيرة و القميص المفتوح صدرها ويوضح و طلعت !!!
رهف بصدمة : اءءء !!!!
وقف طلال و بارتباك : رهف صدقيني مو كذا الموضوع !!!
رهف بجدية : او سمحت شوف الملف هذا !!
ولف بتطلع ،،
فزت من حسته يمسك يدها و يحاصرها على الجدار و بحدة : قلت اسمعيني !!
رهف بجدية ممزوجة بعصبية : لو أستاذ طلال ما بينا اي علاقة عشان تلمسني او تبرر لي !!!!
طلال بحدة صرخ : بينا علاقة !! انتي للليييي !!!! فاهمة ؟؟؟ و جسييكا من يوم ما سافرتي وهي تتلصق فيني وانا مو مهتم فيها !! فاهمة ؟ "صرخ" تعرفين ليش ؟ لأَنِّي عقلي و روحي كانت معك !!!!!
رهف بارتباك و خوف : طلال ما بينا شيء او سمحت ابعد عني مو مجبور تبرر لي !!!
لصق فيها اكثر وبحدة : قلت لك انتي لي وهذي اكبر علاقة بينا !!!!
رهف بعصبية : انا مو لك !!! انا مو لعبة فاهم ؟ انا ماراح اخون تربية اهلي مفهوم ؟؟؟!!!
دفته عنها بعصبية و طلعت و صفقت الباب بصوت عالي !!
'
'


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 25
قديم(ـة) 29-11-2016, 05:44 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 15
'
'
جلست على السرير بدلع : تخيل سافر وما قال لي !!
اياد بغيرة متصنعة : غيري سيرة هالزفت !!!
انبسطت من غيرته : ما علينا حبيبي اسمع شرايك نطلع ؟
بكذب : مشغول يا روحي ما اقدر !!
سارة بزعل : اوكي عاتي مافي مشكلة !!
اياد بقرف من دلعها : حياتي مشغول الحين اكلمك بعدين !!
بدلع : اوكي مع اسلامة انتبه لنفسك !!
سمر بوجهها بقرف ر لف لصديقه : يا اخي لوعت كبدي !!
ضحك : اتركها طيب ؟ اخذت اللي تبي اتركها !!
اياد بخبث : لا مو الحين بدري !!!
.
-
-
ابتسمت لها و بدلع e : هل لي بكوب من الماء ؟؟
ريان هزت راسها و ابتسمت بتسليك e : حسناً !!
مدت لها كوب الموية ووقفت بطفش !!
جودي بجدية e : انا متاكدة أني رأيتك من قبل !!
ريان عقدت حواجبها e : حقاً ؟؟
جودي بتفكير e : اجل انا متاكدة مثل ما اراك امامي !!
ريان هزت كتوفها e : انا حقاً لا أتذكرك !!!
جودي بتفكير e : امممممم ، حسناً هل انتي عارضة أزياء ؟
ريان هزت راسها بالرفض e : لاا
صرخت بفرح e : لقد تذكرت !!! انتي الفتاة الجميلة ذات الشفاه الحمراء !! في فرنسا "كان" انها انتي !!!!
ريان عقدت حواجبها : والله ما أتذكرك شفيها ذي !!
جودي فتحت جوالها بشكل سريع و ثواني و مدته لها e : انها انتي !!!
ريان ابتسمت و تذكرت e : اه هذه انتي نعم لقد تذكرتك !!!!
ضاري بحدة e : اعطيني الهاتف !!
مدت الجوال له بخوف من نظراته و نبرة صوته !!!
تامل الصورة لثواني "ريان ، هيثم ، و جودي" !!!
ضاري بحدة e : متى هذه الصورة ؟
جودي بارتباك e : قبل سنة !!
رفع يده بمعنى اطلعي برا !!
رفع نظره لريان و بحدة : مين هذا اللي معك ؟
ريان ببرود : هيثم اخو أمي يعني خالي !!
حس وكان موية باردة انكبت فوقه وبقسوة : اطلعي برا !!
رفعت حاجب و بهمس : نفسية !!
وطلعت ،،
طلع على البلكونة بياخذ نفس و يدخن !!
توسعت عيونه بصدمة وهو يشوفها تضحك و تسولف معه وهو واضح عليه الإعجاب !!!! ركض بعصبية الدنيا و ثواني وهو ماسكها من زندها و ينطق بعصبية : اشوف ما تقدرين تقاومين ؟ حتى الكساندر ما سلم منك ؟؟
"هزها بعصبية" حركات المصخرة اللي كنتي عايشة فيها راح تتوقف فاهمة ؟
مصدومة تناظره بصدمة من كلامه عيونها تحكي عن صدمتها !!!
صرخ بوجها و بجمود وقسوة : وش اتوقع من وحدة صايعة ؟؟ بايعة نفسها ؟؟؟
ناظرته بصدمة وهي ترمش بعيونها بعدم ايستعاب !!!!
مسكها من يدها بقسوة وهو يجرها ورآه فتح المخزن الخارجي و دفها فيه و بقسوة : هذا عقابك يا الغزالة ابيه نظيف ابغى اشوف انعكاس وجههي !!! "صرخ" فاهمة ؟؟؟؟؟؟
هزت راسها بالموافقة !!
طلع بعصبية و هو يمسك تونا من ياقته e : اقسم بالله ان رأيتك تكلم فتاتي مره اخرى ساقتلك !!!
و دفه بقوة !!!
تونا عَصّب بس سكت لانه المالك ما بيده شيء !!!!!
دخل المكتب بعصبية وهو يمسك سيجارته ويدخن بشراسة !! يمكن السبب بانتقامه مو عشانها السبب بغيبوبة اخوه ؟ يمكن السبب انه يبي يستغل الفرصة عشان يكون معها تكون له ! ملك له ؟؟ كل شيء فيها يخصه !!! حب التملك ؟؟ اللي يعرفه انها له بكل شيء فيها !!!!
.
-
-
واقف بهيبته المعتادة و ثقته و جبروته المعتاد !!!!
دخلت بسرعة وهي تدور بشنطتها على جوالها !!!!
رفع حاجب و باستغراب : انتي ؟
رفعت راسها و بعصبية تكتمها : نعم ؟
ببرود : اطلعي برا !!
غزلان بعصبية : عفوا ؟
أشر بالقلم على الباب : قلت اطلعي برا !!! متاخرة على المحاضرة نص ساعة !!
رفعت حاجب و غرور : ميتة على محاضرتك يعني ؟
وطلعت ،،
رفع حاجب بعصبية و بصوت عالي : مين هذي ؟
أبرار بقمطة : غزلان ال*** دكتور !!
هز راْسه و كمل المحاضرة !!
جلست أبرار جمبها : يا حقيرة شفتي شلون مزيون ؟ عيب تتهاوشين معه !!
غزلان ضحكت وهي تحرر شعرها الطويل : ما علي منه !!
أبرار بذهول : واو غزلان شعرك يجنن !!!
غزلان ضحكت و وقفت متجهه للكافتيريا : ادري !!!!
اخذت شنطتها وبيدها علبة الموية : انا بطلع طفشت !!!
أبرار : ما عندك محاضرات ؟؟
غزلان هزت كتوفها : ما اهتم !!!
طلعت للحديقة و شعرها منسدل بنعومة على كتوفها و خصرها !!!
حست بنظرات تراقبها لفت بخوف و ما لقت احد !!
غزلان بخوف : بِسْم الله !!
لفت حجابها و ركبت السيارة بتروح البيت تحس بضيقة وهي بدون ريان !!!
تسند على الجدار وهو يأخذ نفس بتوتر و صدمة !!!
عزام بهمس : عليها شعر !! حمدالله ما شافتني !!!
مسح على وجهه وهو يتذكر تفاصيل وجهها و شعرها الكثيف !!!
.
-
-
دخل و يدينه بجيوبه و نظراته القاسية تدور على المكان !!!
بحدة : عصيتي كلامي ؟؟
مسكها من ياقتها و قربها منه ورفعها له بسبب قصرها : وش تتوقعين بيكون عقابك ؟؟؟
ناظرت له ببرود : وش انت حاب ؟؟؟
بخبث : انا احب كثير اشياء !!!
ابتسمت ببرود : على ايش شايف نفسك ؟؟؟
ثواني وما حست الا بالكف اللي شُل خدها !!! رجعها نفس الوضعية الاولى : قلت لك اشتري سلامتك !!!
همست ببرود ورفعت عيونها و القرب اللي بينهم فضيع : انت ما ترتاح الا اذا شوهت وجهي ؟؟
ابتسم لأول مره وبانت غمازته : يمكن ؟
همست بخوف و ريحة عطره الممزوجة بالدخان وصلت لاعماقها و البرد اللي تخلل بعظامها : اتركني !!
بنفس الهمس : وإذا ما تركتك ؟؟
رفعت عيونها و ببراءة ممزوجة بخوف : خلاص بنظف المكان !!!
ابتسم و قرب منها لدرجة اختلطت انفاسهم : اكلتي ؟
هزت راسها و بكذب : ايوه !!
ركز بعيونها : كذابة !!
ابتسمت لانه كشفها و بترقيع : طيب خلاص اذا خلصت راح اكل !!
همس بإذنها بنبرة مشتعلة : اذا شفتك معه مره ثانية راح تندمين يا غزالة صدقيني !!
بعد و بهدوء : اذا خلصتي جيبي قهوتي لي !!!
وتركها و طلع بجمود ،،،
استغربت من الجاكيت الموضوع على سريرها لبسته بدون تفكير بسبب البرد و رمت بثقلها على السرير بتعب !!! البرد تخلل عظامها و السكر منخفض !!!!
وقفت بطفش وهي تحس بتعب مو طبيعي بسبب المخزن اللي نظفته و طلعت المطبخ لمرايا !!!
صرخ بصوت عالي و عصبية و بلهجة غريبة !!!!
ماريا بعصبية e : حسناً انت المخطى ليس هو !!
ريان انصدمت من صراخ تونا العالي و ووجهه المحمر !!!
قرب منها و بعصبية e : ما فعل لكِ الحقير ؟ ماذا تكونين له ؟؟؟!!!!
ريان بصدمة e : ماذا بك ؟؟
ماريا صرخت بعصبية و لغة ما فهمتها اللي عرفته ان ماريا معصبة و طردت تونا من المكان !!
ريان ببرود e : ماذا بكم ؟
ماريا تشنجت وهي تناظر ورآها بصدمة !!!
صرخ بوجهها بحدة : وش قلت انا ؟؟ مو قلت تبعدين عنه ؟؟!!؟؟
رجفت اطرافها و برعب نزلت نظرها للأرض !!!
صرخ بماريا e : اقسم بالله اذا رايته معها مره اخرى سأقتله !!!!!
ماريا برعب وهي تحاول تهدي البركان الثائر e : حسناً سأخبره !!!
بنفس الثوران e : صدقيني لن أتردد لو للحظة و سأطرده من المكان !!!!
ماريا بخوف e : أرجوك لا !!
لف عليها و بحدة وهو يمسكها من زندها و بثوران : راح تتعاقبين !!
ناظرته بخوف و سكتت !!!
ضربها كف لدرجة تراجعت على وراء و صدم خصرها بحافة الطاولة !!
عضت شفايفها بالم وهي منزلة راسها !!!
رفعت راسها وهي تتنهد : يارب صبرني !!!
.
-
-
فتح الباب بعصبية وهو يشده من ياقته و بعصبية e :
ماذا قلت ؟؟
تونا بعصبية سكتت ووجهه المحمر e : اعتذر !!!
صرخ بعصبية e : انت مطرود !!
انريكي بصدمة و بترجي e : أرجوك سيدي لا !!! ليش له مكان سوى هنا !! انه غبي لن يكررها مره اخرى !!! أرجوك !!!
ضاري بحدة و احترام لانريكي e : اخبر ابنك ان لا يقترب من فتاتي أبداً !!!
انريكي هز راْسه بضعف e : حسناً أوعدك !!
و طلع بجمود ،،،


جالسة ورآه على الغداء !! مو طايقة نفسها ولا طايقته تحس بانخناق مو طبيعي و دوخة !!!
حطت كاس العصير قدّامه بهدوء وهي متضايقة بشكل فضيع و بهمس : عادي اروح غرفتي ؟؟!
ناظرها و بجمود : انقلعي عن وجههي !!!
تجاهلته وهي تنسدح على السرير و تدفن وجهها بمخدتها بضيق و ثواني و انفجرت بالبكاء تحس بغربة و خوف مو طبيعي !! اشتاقت لإخوانها و لغزلان مو قادرة تتحمل فوق قدرتها ،،،
.
-
-
سند راْسه على الكرسي و باله مشغول من عرف انها تزوجت و تهاوش مع ابوه و طلع من البيت وما رجع !!!
يا ترى كيفها ؟ بخير ؟ شلون السكر عندها ؟ تعبانة ؟ فرحانة ؟ جوعانة ؟؟
تنهد و بتعب : يالله صبر قلبي على فراقها !!
وقف و بضيق : بطلع !!
ناظره صديقه : بحفظ الرحمن !!
دق على فواز : هلا فوزي !!
فواز بقهر : فوزي بعينك !!
جسار ضحك وبهدوء : وينك ؟
فواز بجدية : شفيك متضايق ؟؟
جسار مسح على وجهه : مو قادر أطلعها من بالي ! خايف عليها !! تعبانة ؟ مبسوطة ؟ خايفة ؟؟
فواز مسح على وجهه و بخوف : استهدي بالله جسار !! اكيد بخير !! لا تنسى انه ابوها بعد كل شيء !!
جسار بقهر وهو يضرب الدريكسون "المقود" : شلون ابوها قولي !!! ابوي ناسيها من سنين !! طول حياتها وانا وانت نحاول نعوضها عن ابوي !! مين ساعدها بهذيك السالفة ؟؟ مو انااا ؟؟ ابوي ما اهتم لها يوم قلنا له !! تتذكر وش قال ؟ مريضة !!! يقول عن بنته مريضة !!!
"بسخرية" وامي ؟ أمي عذبتها !! تدري انها جتها نوبة سكر وامي ؟ أمي مو مهتمة لها !!! اخخخ فواز ما أدري وش اسوي احترت !!!!
فواز بقلق : خلاص اهدى ، تعال خلنا نروح كوفي نروق !!
جسار بهدوء : قول لمروى حرام عندها اختبارات !!
ابتسم على طيبة اخوه : طيب يلا سلام !!
'
'
حست على يد تُمسح على ظهرها و ريحة عطره تخللت لاعماقها !! دقات قلبها زادت !!!!!
بشكل سريع و مفاجاة دفنت وجهها بصدره و بكت بحرقة قلب وهي تتعلق فيه !!! حست بيده تحاوط خصرها و يد تُمسح على شعرها !!!
همست ببكاء : خلاص تعبت مو قادرة أتحمل !!!
همس : اششش يا الغزالة اششش !!!
شدت عليه بقوة وهي تبكي و دقات قلبها تزداد بشعور اول مره تحس فيه !!!
همست برعب : والله ما أتحمل خلاص تعبت !! اشتقت لهم !!!
بنفس الهمس : انا اخوك و اختك و صديقك و حبيبك وكل شيء انا !! انا ماضيك وحاضرك و مستقبلك !!
هزت راسها برفض : انت مو مستقبلي !!!
حست بأصابعه تنغرس بخصرها !!!
صرخت بخفيف !!!
و شدت عليه وهي تحس بأمان غريب يغزو قلبها وبهمس : برد !!!
شد عليها وهمس بخفوت ما تسمعه : وأصير البرد وأحضاني الدفا !!!
شدت عليه ونامت بارتياح غريب لقلبها !!!
.
-
-
قربت منه بخوف وهي تبوس راْسه و بهمس : خلاص اشتقت لك قووم !!
فزت من حست بصوت ورآها !!!
النيرس بهدوء e : لقد انتهت المدة أرجوك اخرجي !!
ملك هزت راسها بهدوء وهي تلف عبايتها على جسمها الغض و تطلع بهدوء و قلبها مع "بدر" !!!!
،،،
حطت يدها على فمها بصدمة من الكلام اللي سمعته
رشا بصدمة : ملك تحب بدر ؟؟؟؟!!!
ام ضاري : شفيك رشا ؟
رشا ابتسمت بتسليك : ولاشيء ماما !!
ام ضاري ناظرتها بشك و صدت ،،



الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 26
قديم(ـة) 29-11-2016, 05:45 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 16
'
'
مانامت بسبب فرق الوقت لبست شوزها "اكرمكم الله" و طلعت و ثواني رجفت اصابعها من برودة الجو !!!
مشت بشويش بفهاوة ما تحس على نفسها الى ما وصلت مكان بعيد !!!
ابتسمت بفرحة وهي تشوف قطط بيضاء صغيرة و لطيفة يلعبون قربت منهم وهي تُمسح على رأسهم و ثواني وشافت قفص مليان أرانب ضحكت بفرحة وهي تفتح القفص و تدخل داخل و تحط الأرانب و القطط بحضنها و تلعب معهم !!!
جاهلة عن العين اللي تراقبها و تلحقها من اول !!!!
نطق بجمود : خلصتي يا الغزالة ؟
شهقت بصدمة و لفت عليه ووقفت بتوتر و ضرب راسها بالسقف : اييي !!!!
ابتسم بجمود ولف متجاهلها : ألحقيني !!!
وقفت وهي تمشي ورآه و تتحسس راسها بالم وهي قلبها يدق بقوة من موقف امس !!
ماحست الا وهي بحضنه ويده تتحسس راسها وبدون شعور : يوجعك ؟؟
بعدت بتوتر وهي تبلل شفايفها و تحك اذنها بتوتر : لا خلاص راح !!
ابتسم كمل طريقه للمكتب !!
جلس على الكرسي وهو يحوس بالإدراج : نظفي المكتب !!
هزت راسها بالإيجاب !!
وقفت وهي تبتسم بفرحة وتوقف على أطراف أصابعها لتوصل للكتاب حست فيه من ورآه يأخذ الكتاب و يعطيها !!
ظهرها على صدره قلبها يدق بتوتر وهي تقول بفرحة : هذا الكتاب قريته بالثانوية "و بمزح" بس كان طويل و طفشت وغير كذا ماكانت لغتي مرة جيدة بس الحين لا يعني خلاص اوكي جيدة !!
ابتسم بجمود : اخذيه اذا تبين !!
لفت : صدق ؟
هز راْسه وجلس وهو بين الأوراق : بس بشرط تقرينه هنا بس !!
جلست على الارض وهي تفتحه بحماس وتقرا و تلعب بسلسالها "العقد" بدون شعور !!
ابتسم على شكلها ورجع لأوراقه ،،،
'
'
دخلت المكتب بهدوء ببدلتها الرسمية البيج الفاتح وفوقه جاكيت و شوز رياضة وهي تحط الظرف على المكتب !!!
ناظرها : ايش هذا ؟
رهف بهدوء : استقالتي !!
ناظرها بحدة و شق الظرف : مرفوضة !!
ظربت رجلها الارض بغضب ورجعت خصلات شعرها وراء اذنها : مو على كيفك !!
اخذ نفس و بعمق : روحي لا افصل عليك !!
صرخت بخفيف : ماراح اداوم بِعد اليوم !!
ضرب الطاولة بقوة و عصبية : قلت روحي !! و استقالة مافي !!!!
بدون شعور : انا أكرهك ما أطيق المكان اللي انت تكون فيه !!!
وطلعت و صفقت الباب بقوة ،،،
فتح عيونه بقوة و كلمتها تتكرر براسه !!!!
ابتسم بسخرية و هو يحك حاجبه : نشوف يا رهف !!!!
.
-
-
جلست وهي ترجع شعرها لوراء بتعب و بلهجة حجازية : كيفك ماما ؟؟
امها ناظرتها : فين ريان ؟ ليش ما تُرد عليا ؟؟؟!!!
مشاعل حكت راسها بفهاوة : ما اعرف ماما !!
وقفت بعصبية و مشت و صوت عصايتها يخترق هدوء القصر !!!
مشاعل باستغراب : إيشبها ؟
وقفت بعدم اهتمام وتوجهت للغرفة تجهز شنطتها !!
ابتسم باستفزاز : هاي
صرخت بخفيف : ريان احمد ابعد عني !!!
تسند على الدرج بعناد : كيفي !!!
صرخت بعصبية : ابعد ترى مالي خلقك !! كفاية بسافر للندن اليوم و مالي خلق !!
استند و باستغراب : ليش خالتي ؟؟
رجعت شعرها و بنرفزة : خالتي بعينك !!! عندنا شريك جديد راح نسوي معاه صفقة عشان كذا لازم انا اروح !!
ابتسم و ربت على كتفها : باي روحي !!
صرخت بخفيف من استفزازه الواضح بكلامه !!!
'
'
وقفت وهي تحط الكتاب بتعب : انا تعبت بروح انام !!!
نطق بقسوة متجاهل مشاعرها : كم واحد نمتي معاه ؟ كم واحد باسك ؟ كم واحد حضنك ؟
تناظره بصدمة و بلاهة مو مستوعبة وش يقول : اءءءااءءءيييششششش ؟؟؟
وقف وقرب منها وهو يشد على الحروف : كم واحد نام معك ؟؟
تكتفت ببرود من اتهامه : كيف عرفت ؟
قرب اكثر : وحدة رايحة هذي الأماكن وش اتوقع منها عير انها رخيصة و بايعة نفسها ؟
ركزت عيونها بعيونه بقوة : الظلم ظلمات يا صديقي !!! قبل ما تتكلم و تتهم فكر ليش انا اروح مثل هذي الأماكن ؟؟؟!!
رفع كتوفه و ببراءة سأل : ليش تروحين مثل هذي الأماكن ؟!
تجمعت الدموع بعيونها : المحترم ولد عمك ظلم اخوي وانسجن وعير كذا رفع عليه قضايا بالباطل بتهمة ما سواها !!!!
دفته بقوة و ببحة : بعد عني !!!
شدها من يدها و ضمها : خلاص إهدي!!!
نطقت ببكاء و خنقة وهي تقول بانهيار : والله العظيم ما احد لمسني والله العظيم ما اروح هذي الأماكن و الله ما بعت نفسي !!! هذا اخوي قطعة مني طبعاً باساعده و أفديه بروحي !!!!
دفته بقوة وهي تُمسح دموعها بقهر : مو مضطرة أبرر لك بالنهاية مين تكون ؟!!!!
شد على قبضة يده و غمض عيونه شدها من يدها و ضربها كف بأقوى ما عنده لدرجة طاحت بالأرض و بحدة : راح تبررين انا كل شيء بالنسبة لك !!!!
وقفت بقوة وهي تنطق ببرود ممزوجة بسخرية : خلك على أوهامك !!!
طلعت بسرعة من المكتب وقلبها يحترق طلعت للمزرعة جهة الارانب و القطط !!! دخلت و دموعها تنزل بدون شعور و تحرق خدها ،، ليش متضايقة ليش تحس انها مخنوقة !! ليش تبكي عليه !! مسكت قلبها بالم ليش يعورني !! ليش متضايقة ؟؟ ليش يدق لنا اكون معه ؟؟!!!!
مد لها المنديل و برقة و خوف e : ها انتي بخير ؟؟
اخذت المنديل و مسحت دموعها بشكل سريع و هزت راسها بالرفض !!
¥
¥
دق الباب و بخفيف : ميشو عادي ادخل ؟
ابتسمت : تفضل حبيبي حياك !!
جلس بحب و بدون مقدمات : ميشو بسالك ؟؟
تركت الشنطة و لفت عليه : هلا ؟
حك رأسه و تعدل : شلون ريان ؟
بجدية وهي تفكر : انا رحت من الشّاليه تسع بالليل و كانت مبسوطة لان طيارتي كانت احدعشر بالليل عشان كذا كان لازم اطلع المطار بدري !!!
بضيق : طيب ليش ما ترد على جوالها ؟
ابتسمت و باستهبال : يعني ما تعرف ريان كل اسبوع جوالها خربان وما تصلحه الا بعد سنتين !!!
ضحك : بهذي صادقة !!! الزبدة اذا تعبانة انا اروح بدالك ؟؟
ابتسمت وباستهبال : لما سويت شنطتي ؟؟!!
ضحك : مو وجهه دلع و حركات !!!
رفعت يدها وهي تبوسها : الله يعين الي بتاخذك !!
هز راْسه و بثقة : يحصل لها كل هالزين !!
ضحكت وهي تعطيه ظهرها وتكمل ترتيب شنطتها !!
.
-
-
مد لها المنديل و برقة و خوف e : ها انتي بخير ؟؟
اخذت المنديل و مسحت دموعها بشكل سريع و هزت راسها بالرفض !! وهي تشهق بشكل مخيف و راسها يدور !!!
جلس جمبها وهي يحط أرنب بحظنه : اخبريني لا باس !!
ناظرت بالأرض و ببرود e : حقاً لا شيء !!
ابتسم ووقف e : حسناً تعالي معي !!
وقف بثقل و ضيقة تسكن صدرها و مشت ورآه !!!
استغربت من المكان اللي فيه مثل أسوار حديد e : ماهذا المكان ؟
تونا e : هذا المكان الخاص للسيد لا تستطيع الدخول هناك دون أذنه !!
استغربت وكملت معه الطريق !!!
عطاها سلة كبيرة و بمرح e : حسناً اقطفي جميع انواع الثمار اللي تحبينها !!!
ضحكت باستغراب و لثواني نست ضاري و الم قلبها خصوصا مع روح تونا المرحة و المبتسمة !!!
'
'
قامت بتكشيرة وهي تربط شعرها "كعكة" على فوق و ليقنز اسود و بدّي رياضي قير لنص البطن و فوقه بلوزة بيضا شفافة و خفيفة و فضفاضة !!
اخذت جوالها وهي تتربع على الكنب و بصوت عالي : ميري وين القهوة !!
خالد ناظرها : في احد اول ما يصحى يشرب قهوة ؟؟
مسكت الدلة و صبت لها من القهوة العربية وبنفس خايسة : مالك دخل !!!
خالد ضحك : ما توقعت فراق ريان يسوي فيك كذا !!
ناظرته بحدة : انكتم احسن لك !!
ضحك ووقف : نفسية !!
لفت على امها و بعصبية : ماما ليش ما تحسين فيني ؟! ليش ما تحسين أني وحيدة ؟ تدرين صار لي اسبوع من طلعت !! ليش قاسية علي !!
ام غزلان ناظرتها بصدمة : بِسْم الله شفيك علي ؟!
غزلان بدموع : ما احد يحس فيني !!
وقفت وهي تركض لغرفة ريان اللي كانت تنام فيه و بهمس : اشتقت لك !!!
ام غزلان وهي تضمها : اهدي حبيبتي اهدي !! ادري صعب عليك بس هذي نهاية كل بنت راح تتزوج و تستقر و تبني بيتها !!
شدت على امها وهي تبكي بشوق !!!
.
-
-
فتحت عيونها بصدمة وهي تشوفه منحني عليها و يضحك وهي تتعلق فيه و تضحك بدلع !!!
نزلت راسها و ابتسمت بسخرية : وش متوقعة منهم رهف ؟؟
اخذت شنطتها و بهدوء : بطلع !!
رفع نظره لها و بحدة : سمحت لك تروحين ؟؟!!
رفعت معصمها و بنعومة : اممم اتوقع خلص الدوام صح ؟؟
عطته ظهرها و أرسلت بؤسه بالهواء e : مع السلامة !!!
وطلعت ،،
جيسيكا ناظرته بقهر e : لقد رحلت لماذا تنظر هناك ؟؟
دفها بقرف وعقله مو معها e : اخرجي !!
بصدمة e : ماذا ؟؟!!
صرخ e : اخرجي !!
باحتقار e : هل تحبها ؟؟؟
ناظرها بحدة و خافت و طلعت ،،
'
'
تناظر الارض بصدمة و بتاتاءة e : سافر ؟؟
ماريا وهي تقطع الخضار e : نعم البارحة باليل !!
ببرود : وانا ؟
لفت متجاهلة ماريا وهي تدخل الغرفة و تستند على الباب و تبكي بصمت وحاطة يدها على فمها تكتم بكائها و شهقاتها !!!
ضربت قلبها بقوة وهي تشهق : ليش متألم ؟ ليش زعلانة !!! لانه ما ودعك ؟؟ لانه ما اهتم لك ؟؟!!
صرخت بانهيار : ليشششششش !!!!!
نزلت على ركبتها وهي تصيح من المشاعر التافهة اللي حاصرتها !!!!
ثواني و تهاوت على الارض لعالم الظلام ،،،
.
-
-
باس راس امه بشوق : كيفك يا الغالية ؟؟
ام ضاري : بخير حبيبي انت شلونك وشلون الشغل ؟؟
جلس : الحمد بخير كل شيء تمام !!
رزان دخت و بدلع : ضاري !!
ابتسم لأخته : هلا !!
ضمته و بدلع : ميس يو ، كيف إيرلندا ؟؟!
ابتسم بجمود : الحين موسم الشتاء !!
بدلع : يوه يعني مره برد !!
ناظر رشا : شلونها ام ضاري !!
ابتسمت : بخير تسال عنك !!
ضحك بجمود : بخير ،، الا وين الشيخ ضاري !!
ابتسمت و بنعومة : نايم تعبني أمس ما نام الا باليل !!
لف على امه و بجمود : شلون بدر ؟؟!!
ام ضاري تنهدت و بحزن : الدكتور يقول حالته مستقرة ،، وباذن الله راح يستيقظ قريب !!
وقف و بجمود : انشاءالله ،، بروح اريح تعبان !!
وطلع بهيبة تناسب حضوره ،،
رشا لفت لامها : حتى ما سال عنها !!!
ام ضاري تنهدت بقلة حيلة : متى ماصارت الحرمة السنعة راح يسال عنها !!!
رزان كشرت من طاريها !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 27
قديم(ـة) 29-11-2016, 06:29 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 17
'
'
وقت وهي تنفش شعرها البني المموج و تمشي و بلهجة غريبة : سأذهب لكبينة الهاتف لاجري مكالمة !!
هزت راسها و بنفس اللهجة : لا تتاخري !!
تاففت وبالعربي وهي تقلب عيونها الرمادية : انا نفسي اعرف شلون بيت مافيه ابراج جوال او حتى إنترنت ؟؟؟!!
لبست نعالها وطلعت من البيت وهي تشد الجاكيت عليها بسبب برودة الجو ،،
وصلت لكبينة الهاتف وهي تحط العملات المعدنية فيه و دقت الرقم اللي رغم كرهها لصاحبته الا انها حافظته !!!
استغربت من عدم ردها و ما اهتمت ثواني ودقت على رقم ثاني و بدلع : بابا ،، انا بخير الحمدالله ،، انت كيفك ،، انا اشتقت لك بعد ،، لا ما احتاج فلوس ،، كيف اخوي ،، "تنهدت بحزن" الله يهديه لا تزعل عشاني ،، ايه انشاءالله ،، انا مره مرتاحة هنا ،، باابا لا تحاول لو سمحت ،، انشاءالله ،، يلا مع السلامة انتبه لنفسك !!
،،
لفت وهي تدخل البقالة و تشتري "شوكلت" و تجلس على مقعد الحديقة القديمة اللي بالأحياء الشعبية !!
شدت الجاكيت وهي تتذكر كل شيء ،،
طلاق امها و ابوها اللي من سبع وعشرين سنة ؟ زواج ابوها ؟ الانفصال عن ابوها ؟ سكنها بأيرلندا مع امها و جدتها ؟ اخوها السكير ؟؟ دراستها ؟ مصاريفها ؟ مصاريف البيت و الجامعة ؟
تنهدت ورفعت راسها وبهمس : وش اختلف عنك يا ريان ؟ نفس الماضي نفس القصة نفس الحياة نفس المصير ؟؟
ابتسمت و بهمس سخرية : يارب انها ماتت !! قطو ابو سبع ارواح !!!
رجعت شعرها البني و توقف وتمشي بهدوء ببرودة الجو اللي تخلل عظامها !!!
ناظرت السماء و تنهدت و ابتسمت وهي تمشي متوجهه للبيت ،،
.
-
-
وقف و بطاعة : طال عمرك جاهزين !!
عدل شماغه و مشى متجاهل الكل وأول ما دخل وقفت باحترام له و صافحته وبدلع : اهلين أستاذ ضاري !!
تجاهلها وجلس : نبدأ ؟
ابتسمت وهي تتميلح وتتدلع عليه طول اللقاء ،،
-
ابتسمت : وهذا اخر سوْال لختام المقابلة مع الاستاذ الكبير و رجل الاعمال الشاب المشهور ضاري ال*** ،، انت تعيش قصة حب ؟ يعني استناداً بالأشعار اللي تنزلها بتويتر او حتى بالأمسيات الشعرية ؟؟
ابتسم بجمود و مجاملة وهو يحرك الدبلة : اتوقع واضح ؟؟
ضحك و بدلع : اتوقع جميع معجبينك تدمروا حالياً !!!
ابتسم بتسليك و جمود !!
كملت : اخر شيء ممكن بيت اهداء للمتابعين ؟؟
ابتسم و بحة صوته الرجولية :
‏انتي كل الحكي الجميل انتي الي لابغيت ابتسم اتخيلك ❤!
تحولت نظراته لحقد اول ما شاف اخوه النايم بين الأسلاك و السرير الابيض !!
قبض على يده بقوة و كل شيء يشوفه الانتقام و الحقد !! كل المشاعر الطفيفة اللي حاصرته وهو معها اختفت حالاً !! كانه ينبهه و يذكرهه هي وش وايش سوت !!!!
همس بوعيد : بأخذ حقك والله واللي خلقني !!!
مسح على وجهه بكُره و حقد تملك قلبه و مشاعره !!!!
باس راْسه و طلع من الغرفة متوجهه لِ الشركة ،،،
-
اول ما طلع من المستشفى حاوطته الصحافة الفضولية اللي تحاول تعرف سبب زيارته الكثيرة للمستشفى !!
ضاري بجمود صرخ : ابعد كل الصحافة عن وجههي !!!
البوديقارد دف الصحافة وهي يمشيه بين الحشود و يركبه السيارة ،،
-
اول ما وصل الشركة بهيبته الي تناسب حضوره الطاغي اللي يدب الرعب في الجميع !!
وقف الكل باحترام مهيب للشخص اللي أمامهم !!
جلس على مكتبه و بأمر : ابغى اجتماع عاجل للموظفين حالاً !!!
هز راْسه و بطاعة راح ،،،
.
-
-
جالسة بالمحاضرة و يدها على خدها وهي تناظره بفهاوة و عدم تركيز وش يقول تتأمل ملامحه الرجولية و هيبته الواضحة طوله المهيب ، جسمه الرياضي الممشوق ،، جماله العربي الأصيل !!
،،،
مو قادر يركز من نظراتها اللي يحسها تخترقه !! دقات قلبه زادت !!
بصوت عالي نطق : خلص الوقت سلموا الورق لو سمحتوا !!!!
شهقت وهي تناظر ورقة الاختبار الفاضية الا من اسمها !!!!
غزلان بصدمة : ما حليت !!!
ميلت فمها بحزن وهي تشوف القاعة خالية من الطلاب !!!
مشت ببطىء وهي تحط الورقة على الطاولة و تناظر بالأرض !!!
بصدمة نطق و صوته الرجولي تخلل بداخلها : ليش ورقتك فاضية ؟؟
حركة رجلها على الارض بحركة دائرية و بنعومة صوتها اللي الخجل يملئه : اممم ما عرفت احل !!
تكتف ودقات قلبه تزيد لسبب يجهله : ليش ؟؟
بتوتر وهي تحس بالخجل يدب فيها : مو فاهمة !!
ميل فمه و بتفكير : امممم طيب راح تعيدين الاختبار اتوقع تعرفين القوانين !!
هزت راسها و بخجل : ايوا !!
ناظرها بجرئة وهو يحط عينه بعينها لياكل تفاصيل وجهها : شلون بتذاكرين وانتي مو فاهمة !!!
خجلت اكثر و نزلت عيونها : اءءء ما ادري بقول للبنات !!
رفع معصم يده يناظر الساعة : يوم الخميس الساعة خمسة أبغاك هنا !!
اخذ شنطته و طلع ،،،
'
'
ناظرتها بقرف من شكلها e : يا الهي ماهذا هل انتي طفلة ؟؟!!!!
ابتسمت وهي تهز راسها بقوة عشان تشيل شعرها عن وجهها و بطفولية e : هل تريدين ؟؟
ماريا بقرف e : لا شكرا !!
هزت كتوفها بعدم اهتمام وهي تاكل من البطيخ "الجح" بطريقة طفولية لدرجة وجهها و فمها و ملابسها توسخت !!
تحولت نظراتها للبرود من حست بانظار "خادمة" معينة عليها !!!
وقفت وهي تمشي ببرود ما تهتم لها و لا لنظراتها كان فيها خير تقرب منها !!!!
نزلت راسها تحت المغسلة وهي تغسل وجهها و شعرها القصير و الشوق وصل فيها للذروة !!!
أسندت نفسها على المغسلة وهي تناظر انعكاس وجهها !!
وجهها الأصفر !! الهالات السوداء تحت عيونها !! الشفايف المشققة !!!! نحفت بشكل ملحوظ !!!! عظام وجهها و رقبتها برزت بشكل مخيف !!!!!
همست بعصبية غريبة بالنسبة لبرودها : ليش متضايقة ؟!! ليش زعلانة !!!
عشانه سافر وما اهتم فيك ؟! ولا عشان قلبك اللي بدا يدق له ؟؟!!! وش السبب ؟؟ وش صار عشان كل سدودك تنهار بالشكل هذا ؟؟!! بتسلمين قلبك له ؟؟ "ضربت قلبها بقوة" صرتي ضعيفة ؟؟ وش شفتي فيه عشان طحتي بحبه ؟؟ كم مره انخطبتي و كم تكلموا فيك ولا مره فز قلبك لواحد منهم !!!!!! "صرخت وهي تضرب المرايا" ليييييششششش !!!!!!!!!!!!
نزلت على الارض وهي تبكي بنحيب و تضرب قلبها بالم من استسلام قلبها الضعيف ويدها تنزف بالم !!!
صراخ ماريا و تونا اللي يامرونها تفتح الباب !!!!
صرخت بعصبية من نفسها : انقلعوا !!!!!
تونا بصراخ e : اقسم اذا لم تفتحي الباب ساكسره !!!!
مسحت دموعها بجنون وهي تهمس : مستحيل اسلم قلبي له !!!
وهي تركض بجنون و تقفز من الشباك و تركض بقوة و تتجاهل الحراس اللي يركضون ورآها و يحاولون يمسكونها !!!!
طلعت من أسوار الحديقة وهي تركض بجنون وهي معزمة على الهروب من أسوار حبه اللي قيدتها مين يصدق انها بأسبوعين فقط طاحت بأسوار حبه ؟؟!!!!
وقفت وهي تأخذ نفس و تستند على الشجرة عشان ما تبان !!!
همست ببرود : لازم ألاقي مكان أبقى فيه !!!!
طلت من وراء الشجرة وهي تشوف الحراس يدورونها و تونا يصرخ بصوت عالي !!!
اخذت نفس وهي تركض بقوة أسرع مكن تكون ضعيفة ؟ بس هذي طريقتها بحل مشاكلها الهروب !!!
بعد مدة ،،
لقت كوخ بعيد مره عن المزرعة !! ضربت الباب و بخوف e : أرجوك اريد المساعدة !!!
العجوز انصدمت من الفتاة اللي تبكي و الطين بلل ملابسها و الممزوجة بالدم و بلهجة غريبة وهي تتكلم مع ريان !!!
ريان برعب وهي تترجاها ممزوج ببكاء e : أرجوك ساعديني !!
العجوز مسكت يدها و دخلتها البيت الصغير الشبيه بالكوخ ،،
¥
¥
صرخ بعصبية e : ماذا ؟؟!!
ماريا بتوتر e : اقسم لك بأنني حاولت ايقافها ولكنها كانت غاضبة جداً و تبكي !!!
وقف بعصبية ووجهه محمر و عروق وجهه برزت e : سآتي حالاً اقسم بالرب اذا لم تكن موجودة ستكون نهايتكم !!!!
رمى الجوال بعصبية وهو يصرخ على مساعده الشخصي بعصبية وبأمر : قول لهم يجهزون الطيارة حالاً !!!!!
مشى بعصبية وهو يركب السيارة و يصرخ بعصبية : روح للبيت !!!
دخل البيت زي الإعصار الثائر وهو يصرخ بالخدم : جهزوا شنطتي حالاً !!!!!!!
مسح على وجهه بعصبية وهو يمشي بعصبية و يكسر كل شيء قدّامه !!!
دخلت وبنعومتها الطبيعية : ضاري اءء
صرخ بوجهها : انقلعي عني !!!!!
انصدمت من اخوها الثائر بشكل مخيف تراجعت على وراء بخطوات متعثرة و خائفة وهي تركض لجناحها !!!
كيف تتجراء و تتمادى عليه و على قوانينه !!! كيف تطلع من سجنه بدون إذنه !!!! أعلنت عصيانها و تمردها !!
هيات يخليها تروح بالسهولة تعتقد انها راح تهرب بسهولة راح يذبحها ان فكرت تبعد عنه او عن عن سجنه !!! هو بيذبحها اول ما يشوفها !!! فكرة انها تبعد عنه تدفعه للجنون !!! غيور بشكل كبير فكيف بممتلكاته ؟؟!!
رفس الطاولة بعصبية وهو يصرخ بعصبية و معصب بشكل مخيف من الأفكار اللي راودته !!!
.
-
-
تكح بتعب ووجها محمر حرارتها ارتفعت بشكل ملحوظ !! جسمها ضعيف ما تقدر على تغير الجو وتقلباته او الجهد العالي مثل الركض لمسافة بعيدة !!!
كحت بقوة لدرجة جسمها ارتفع ورجع اصتدم على السرير الأرضي !!!!
العجوز بلغة انجليزية ضعيفة ممزوجة بخوف e : هل انتي بخير ؟؟!!!
هزت راسها ب "لا" وهي تكح بقوة لدرجة عيونها حمرت و عيونها طلعت وتحس بلاعيمها "حنجرتها" بتطلع !!!
العجوز ببديهية جابت كمادات وموية باردة !!
فسختها القميص و بقيت فقط ب الملابس الداخلية !!!
حاولت تخفض حرارتها اللي مو راضية تنزل أبداً !!
غير الجروح اللي بجسدها اللي سببها هروبها !!!
العجوز بترجي وهي خايفة e : حفيدتي انتظر قليل !!!
¥
¥
دخلت مكتبه و بعصبية وهي تشتعل : وش افهم من حركاتك ذي ؟؟!!
تكتف وهو يرجع ظهره على الكرسي : اي حركات ؟؟!
صرخت بقهر : خطبتك من جيسيكا ؟؟!!!
توسعت عيونه بقهر و ابتسم : وانتي وش دخلك ؟! مين اللي بيتزوج انا ولا انتي ؟؟!!
بتوتر وهي تبلل شفايفها وبتلعثم : اكيد انت !!!
أشر بيده على الباب : تفضلي برا !!
تجمعت الدموع بعيونها : وش قصدك من الحركات هذي فهمني ؟؟ تخليني أغار ؟ تخليني احبك ؟ تخليني احتقرك اكثر ؟ أكرهك اكثر ؟
حس بسكين تطعن قلبه وبهمس : تكرهيني ؟؟
رفعت راسها وهي تنفي الدموع : ايه أكرهك !!
حاصرها و سكر الباب بعصبية وهو يمسك يدينها الثنتين و يثبتها على الباب : مستحيل اسمح لك تكرهيني ؟؟! فاهمة ؟! اذا انتي زعلانة مني بشيء قولي لي و اراضيك بس لا تفكرين تكرهيني !!! طيب ؟؟!
دفته بعصبية : انت تكرهني فيك اكثر !! قلت لك انا مستحيل اخون ربي و اهلي وانت مستمر بحركاتك هذي !! ليش طلال ليش ؟ حتى لو كانت لي فرصة أني احبك انت تدمرها الحين !! انا ما مستحيل اغضب ربي علي !! لان اللي جالس تسويه حرام !! قلت لك كذا مره لا تتعدا حدودك بس انت مستمر !!!!
بعد عنها باحترام لها : طيب لو كان اللي بينا حلال بتوافقين ؟؟!
بصدمة : وش تقصد ؟!
بجدية : رهف تتزوجيني ؟؟!
ضحكت بصدمة : مو من جدك !!!
بجدية وهو يمسك يدها ويحطها على قلبه : رهف ما اقدر أوضح اكثر !! حاولت أوضح لك اكثر من مره بس انتي تصدين !! مو بيدي هذا الشيء !! انا انا احبك !! يمكن تنصدمين بس والله مو بيدي !! قلبي ما اقدر اتحكم فيه !! تشوفين دقاته كيف ؟؟! انا جد حبيتك !! مستحيل اتخيل انك تكونين لأحد غيري !! انا حبيتك بدون ما ادري !!!
لو سمحتي لا تكسرينه !!! لو آخذك من يد ابوك بتوافقين ؟؟!!
ناظرته بصدمة : طلال انا اسفة !!
ترك يدها وبضعف : وش تقصدين ؟؟!!
نزلت راسها بخجل : انا اسفة علشاني جرحتك بس انا عندي حدود عشان كذا كنت أَصُد عنك !!
ابتسم بفرحة : يعني موافقة ؟!
ناظرته و ابتسمت بخجل : تفاهم مع ابوي !!!
وطلعت بخجل و تحس قلبها يرفرف داخل ضلوعها ،،،
¥
¥
مشاعل وهي تأخذ الجواز من رجل الأمن : ايه حبيبي توني واصلة !!
هيثم : اوكي انا حجزت لك بالفندق و دفعت بس روحي و استلمي الغرفة !!
ابتسمت : تسلم حبي ، يلا انا بقفل توصي على شيء ؟
بحب : لا سلامتك انتبهي على نفسك !!
قفلت منه وهي تأخذ شنطتها و تركب التكسي ووتوجهه للفندق !!
رمت نفسها على السرير بتعب وثواني ودق جوالها تاففت وردت : الو ؟
المساعدة : آنسة مشاعل حبيت اذكرك ان الاجتماع بعد ساعتين !!
تاففت وببرود : طيب اوكي !!
قفلت منها وهي تأخذ شور و تغير ملابسها !!
بدلت ملابسها ولبست "بنطلون رصاصي فضفاض يوصل للكعب و فوقه بلوزة بيضاء فضفاضة و توصل لنص اليد و مدخله البلوزة داخل البنطلون وبالوسط حزام رصاصي يظهر جمال خصرها"
سوت شعرها ويفي خفيف فقط من الأطراف ورفعت مقدمة شعرها ومكياج خفيف يبرز جمالها ورشت عطر !!
اخذت مفتاح سيارة هيثم من الاستقبال وهي تركب السيارة وتتوجهه لمقر الشركة "لمقر الاجتماع" !!!
.
-
-
مروى بطفش : نعم ؟
جلس على الارض وهو يفرش السفرة : تعاللي اكلي جبت بخاري !!
ناظرته بصدمة : بخاري الساعة 4 الفجر ؟؟؟!!!!
وهو يقلدها : واو حيل يعور يا الرقيقة يا الدلوعة يا كيوت !!!
ضحكت : مريض !!!
فواز جلس وهو يأخذ الدجاجة : الله جوعاااان !!!
جسار بعصبية : يا حيوان الدجاجة نص بالنص مو كلها لك !!!
مروى بقرف تناظرهم وساكتة !!!
جسار : تبين اكل ولا لا ؟
مروى : كنت ناوية اكل بس الحين هونت !!
فواز : احسن توفرين !! جسار يا كلب انت هذيك الجهة وانا هذي لا تاكل من حقي !!
تنهدت بقلة حيلة وهي تلف متوجهه للمطبخ ،،


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 28
قديم(ـة) 01-12-2016, 01:18 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 18
'
'
جودي بصدمة نطقت e : جدتي ، ماذا تفعل هُنَا ؟!!
العجوز بتعب وحزن لحالها e : انها جداً متعبة منذ ساعتين وانا احاول اخفاض الحرارة !!!
جودي بخوف e : سأحضر الطبيب !!!
ريان بعير وعي وتحس روحها بتطلع e : لا !!!
جودي بتوتر وعصبية e : ايتها المجنونة !!!!
العجوز بعصبية e : احضري الاعشاب لكي اصنع لها الدواء !! لها وانا ساجعلها تستحم !!! "صرخت"بسرعة !!
جودي ركضت بتوتر وهي تلبس جزمتها "اكرمكم الله" و تركض بخطوات مستعجلة و ماحست بنفسها الا وهي عند "المزرعة" لقرب بيت جدتها من المزرعة !!!
جودي بتوتر للعامل : اريد بعض الأعشاب هل ممكن ان اخذها ؟!
المزارع اللي يعمل بالمزرعة هز راْسه بالموافقة وبتوتر وخوف من الإعصار القادم بعد ساعات : حسناً بالطبع !!
اخذت الأعشاب المطلوبة و ركضت بتوتر وما انتبهت بارتباك العمال و خوفهم و البحث عن شيء مفقود !!.
وصلت الكوخ الصغير وهي تصرخ e : لقد احضرتها !!!
ركضت للغرفة بخوف وهي تشوفها تتنفس ببطأ كانها تأخذ نفس بالقوة وصدرها يعلو و يهبط بشكل سريع ومخيف وشعرها مبلل و ترجف بشكل مخيف ويغطي جسدها فقط قميص ابيض شفاف يكشف جمال جسدها و بياض جسدها !!!!
العجوز وهي تقوم و بخوف على ريان e : سأصنع الدواء وانتي استمري بالكمادات عليها !!!
اخذت الكمامات بخوف وهي تعصرها وقلبها يتقطع مئة مره عليها !!!!
وجهها محمر ومحتقن و تنفسها سريع وتأخذه بالقوة !!
أنينها المكتوم اللي يعبر عن ألمها !!!و يدها اللي تنزف بكثرة !!
حاولت توقف النزيف بفوطة وعجزت بسبب سيولة الدم المعروفة عند مرضى السكر !!!
ريان وهي تون بعدم وعي وتتكلم بهذيان : ما ابي ارجع !! انا حبيته !! لا لا اكرهه !! اه ماما اشتقت لك !! جسار يدي تعورني !!!!!
كحت بالم وعيونها طلعت وهي تبكي بالم !!!!
جودي بصدمة e : لماذا لا يتوقف النزيف ؟؟!!
مسحت وجهاا عن قطرات العرق وهي تشوفها تصارع الموت !!!!
بللت الفوطة وهي مستمرة بالكمادات عَل وعسى تخف الحرارة عنها !
¥
¥
تمشي بتوتر بأنحاء الصالة وهي تعض شفايفها بقهر !!!
دقت عليه وبقهر : وين ولدي ؟!!!
ضحك وببرود : زي ماهو ولدك هو ولدي !!!
صرخت بقهر : الساعة 12 بالليل وينه ؟!!
ببرود : لا تصرخين !!
رشا وهي تحاول تهدي نفسها : يالله الصبر !!!
ابتسم و بشوق : اطلعي لي برآء بالحديقة بعد خمس دقايق !!
وقفل بوجهها ،،،
وصل الصبر لآخر حدوده عندها !!!
طلعت الحديقة بسرعة بدون ما تهتم للبسها خوفها على ولدها أعماها عن كل شيء !!!
دفته من صدره بقوة وهي تقول بعصبية : وين ولدي !!
عيونه متوسعة بصدمة وهو يلتهمها بشوق جارف !!! الظالمة صار لها اربع شهور مبعدة عنه !! ما تراعي قلبه العاشق لها !!! و ناوية تنحره الحين ؟؟ قميص نوم ليموني يوصل للركبة وفيه فتحة من جههة اليمين توصل لنص الفخذ وفوقه روب مفتوح يكشف جسدها الغض و الرويان !!!
صرخت لتعيده لوعيه ومو ملاحظة نظراته القذرة : وين ولدي !!!!
تكتف وهي يبلع ريقه بصعوبة وبجنون : انسي ولدك !!
توسعت عيونها بصدمة وبكاء : مو على كيفك !! وأزيد هذا ولدي !!!
نطق بقسوة : تبين ولدك ترجعين لي !!!
ناظرته بصدمة وتحس النفس اختفى !!!
كمل كلامه بقسوة : بالسر بدون ما احد يعرف !!
ضحكت وبسخرية : حلم ابليس بالجنة !! انا رشا ال*** ارجع لك و لا ايش ؟ بالسر قال !! وولدي يا محترم راح يرجع لي !!!
ناظرها بسخرية : صدق ؟ انا ترى عني حق الوصاية على الطفل وأقدر اخذه بسهولة !! لا اخوك بيقدر يوقفني ولا شيء !!! وحتى اذا رحتوا المحاكم انا الفائز بالقضية وغير كذا سمعتكم اللي راح تضرر !!
بكت وبصدمة : لا لا !!!
كمل كلامه بقسوة و الشوق وصل فيه : بكرا الساعة أربعة العصر انتظر ردّك !!!!!
ولف ومشى !!!
،،،،
ركضت ورآه وهي تمسك يده و ببكاء و ترجي : خلاص موافقة موافقة بس وين ولدي ؟!!
بلع ريقه بضعف وهو يصد لا يتهور : جيبي عبايتك وتعالي !!! "وبحدة" غيري ملابسك بالاول !!!
خجلت ولفت الروب عليها وهي تمشي بسرعة لداخل وهي تغير ملابسها !!!
الى الان ما خلصت "العدة" حقتها وهو طلقها طلاق واحد يعني يصح ترجع له !!!

ركضت وهي تضمه بشوق : حبيبي انت بخير ؟؟!!
ضمها بقوة وبطفولية : اءءء ماااا ءء
عض شفته بغيرة وهي يشوفها تضمه وتناديه حبيبي وهو ؟ هو اللي تعذب بغيابها ؟!
قاطعه تفكيره صوت امه العصبي : سويتها يا عبداللاله سويتها ؟؟! رجعتها وهي اللي تجرأت علي ؟!!
ناظرتها بسخرية : والله ولدك اللي ميت علي مو انا ؟؟!!
انا رشا ال*** الف واحد يتمناني حتى لو كنت مطلقة وعندي ولد !!!
صرخ بعصبية : رشا انقلعي فوق !!!
ناظرته بسخرية وعصبية وهي تشيل ولدها وتصعد لجناحه اللي عاشت فيه أسوأ ايام عمرها !!!
،،،
جلس وبهدوء : يمه هذي حياتي وانا مو ناوي أضيع ولدي بينا !!
امه بحدة ممزوجة بقهر : ترضاها على امك ؟؟
عبدالاله بحدة : يمه هذي زوجتي وأم ولدي وعيالي بالمستقبل !!
ابتسمت بسخرية : ام عيالك ؟
وقفت و بحدة وهي تبكي : الله يوفقك بحياتك يا ولد ابوك !!
مسكها وبترجي وهو يبوس راسها : كل شيء ولا غضبك يا الغالية !! اطلبي ولَك اللي تبين ؟؟!!
ناظرته وبحدة وخبث : ما تلمسها !!
ناظرها بصدمة : يمه وش تقولين ؟؟! "وبحدة" هذي زوجتي شيء طبيعي أني بللمسها !!!
وقف وهو يمشي بعصبية !! ما صدق ترجع له !!! هو اللي تعذب بغيابها و صدها !! كيف بتحرمني منها للمرأة الثانية !!!!
دخل الجناح و توسعت عيونه بإعجاب و غِيرة وهو يشوفها تحظن ضاري الصغير و تدور فيه وهي تغني له بصوت واطي !!!
دخل الحمام بعصبية لما شاف التطنيش منها !!
،،،
حطت ضاري الصغير على السرير وهي تعدل شعرها القصير بتوتر رجعت له بالنهاية ؟؟ زفرت نفس بضيق وهي تجلس على الكنبة بتفكير !!!!
فزت من حسته يمسك يدها و يشبك أصابعه بأصابعها !!!
شدها له برقة وهو يبوس خدها بشوق جارف !!!!
رشا بهمس : الولد نايم لا يقوم !!
تركها بضيق وهو ينسدح على السرير و يغلق الأنوار !!
¥
رفعت حاجب و سكتت بغيض !!
جلس و بثقة : اعتذر على التأخير بس كان عندي ظروف !!
ناظرته و بسخرية : عذرك معك !!
يعقوب ناظرها بحدة و سكت !!
المساعد بابتسامة وهو ملاحظ الجو المشحون : نبدأ ؟؟
يعقوب هز راْسه بالموافقة !!
بعد مده ،،،،
وقفت وهي تصافحه و بثقل : أتمنى تكون شراكة قوية وحلوة !!
ابتسم : انشاءالله !!
لفت وهي تأخذ شنطتها : عن إذنك راح اطلع !!
طلعت من الشركة وهي تركب سيارتها و تتوجهه للفندق عشان ترتاح !!!
وصلت اللوبي و دخلت المصعد و انصدمت فيه !!
مشاعل بصدمة : أستاذ يعقوب !!
ضحك و بصدمة : ليكون نفس فندقي ؟؟!
ضحكت : الظاهر والله !!
وقف المصعد و بثقل : والله ما تروحين لغرفتك الا وانتي شاربة قهوة !! خلاص حلفت تعالي !!!
ضحكت : وش تقصد ؟؟!
غمز لها : تقدرين تقولين اعتذار على قلة تهذيبي و تأخيري ؟؟!!
مشت قدامة و بمزح : اذا على حسابك موافقة !!
مشى جمبها و بضحكة : يا البخيلة طيب على حسابي !!
ضحكت وهي تجلس على الكرسي : ابغى أغلى شيء !!
ضحكت وهو يجلس : من عيوني !!
خجلت و نزلت راسها !!
وثواني و اندمجت معه بالحوار اللي كان سلس و ما يخلى من روح يعقوب المرحة !!
يعقوب وهو يشرب القهوة : ايه متى راح ترجعين ؟؟
تُمسح فمها : بعد اربع ايام بتسوق و أغير جو !!
ابتسم : اخ يا الحريم يحبون السوق اكثر من نفسهم !!
ضحكت : خير ؟؟!!
ضحك بقوة : إنكري ؟؟
خزته : تصدق كنت كارهتك و أحسك ثقيل دم لأنك كنت وقح و تاخرت !!
حك راْسه بخجل : معليش يعني بس راحت علي نومي !!
وسعت عيونها : شوف !!
خزها و بزعل : كذا تقولين بوجهي أني وقح ؟ و ثقيل دم ؟
ابتسمت : بعدين طلع العكس خلاص رقعت الموضوع !!
ناظرها وضحك : احمدي ربك أني مو زعول !!
غمزت له وهي توقف : لا تخاف اعرف اراضيك !! يلا عن إذنك بروح عيوني تقفل من نفسها !!!
ابتسم : تصبحين على خير !!
لفت وهزت راسها : وانت من اهله !!
'
'
فزت برعب وهي تتذكر احداث البارحة وهي تغسل وجهها و أسنانها بسرعة وهي تلبس عبايتها و تأخذ ضاري الصغير !!
عبدالاله عقد حواجبه باستغراب : وش تسوين ؟؟!
رشا برعب : أمي اكيد حست بغيابي و ضاري بعد !!! اذا عرفوا راح اروح فيها !!
عبدالاله بقهر أخفاه : تراك زوجتي !!!
ناظرته بسخرية وقهر : بالسر لا تنسى !!
ابتسم بسخرية : اوه صح نسيت !! روحي لا تتاخرين !!
مسكها بقوة وهو يبوس خدها بعمق
ويلف بقهر وهو يلف متوجهه لغرفة الملابس يغير ،،
،،،،
وصلت القصر بخوف و قلبها يرقع !!!
عطت ولدها للمربية وهي ترمي عبايتها بالمدخل و تدخل بثقة لامها : صباح الخير ماما !!
سكرت المصحف بهدوء وهي تستغفر بهدوء : صباح النور ،، وينكم قمت الصباح ما لقيتك بالجناح ؟
ابتسمت و بتوتر : اه اييي قمنا الصباح و رحنا الحديقة انا وضاري !!
ام ضاري بهدوء : ضاري سافر امس باليل كلعادة ما يقول لنا !!
رشا بهدوء : ماما انتي عارفة شغل ضاري و ظروفه !!
رزان وهي تجلس : و خصوصاً هو متضايق من ذيك !!
ام ضاري بحدة : رزان !! تراها زوجته !!
رزان نفخت خدها بقهر وسكتت !!
رشا ناظرتها : ما عندك جامعة ؟؟
رزان : اليوم خميس يعني اوف "off"
رشا هزت راسها : اوكي انا بروح الجناح بغير ملابسي و اخذ شور واجي !!
ام ضاري : جيبي ضاري معك !!
ابتسمت : من عيوني !!
.
-
-'
دخلت القاعة وهي تشوفها فاضية وهو جالس على المدرجات و يشتغل باللابتوب !!!
رفع راْسه و ابتسم : جيتي ؟ ما حسّيت فيك !!
بتوتر وهي تبلع ريقها : اءءء انا راح اروح !!
فز ووقف : ليش ؟ مو قلت راح اشرح لك ؟؟!
بللت شفايفها بتوتر : لا اءء
ابتسم : مستحية يعني ؟
عصبت و بخجل : لا مو كذا !!
ضحك و رجع لمكانه : تعالي ماراح اكلك !!
زفرت نفس وهي تتقدم بخجل وتجلس بعيد شوي عنه !!
عقد حواجبه وبعصبية مكتومه : يعني شلون اشرح لك وانتي مبعدة كذا ؟ قربي مو وحش انا !!!
ابتسمت من كلامك وقربت بس بينهم مسافة الخجل يطغي عليها : طيب !!
مد يده : عطيني كتابك !!
مدته له و بخجل : ترى مو لازم تشرح لي عادي !!
ضحك : خلاص الحين تتكلمين لما كنسلت الطلعة ؟
وسعت عيونها و سكتت بخجل !!
بدا يشرح لها و مفتون وغايب عّن الدنيا بقربها و صوتها اللي تخلل لاعماقه !!!
تنهد بتعب : فهمتي ؟
هزت راسها : اي !!
مد لها الورقة : حلي طيب هذي نماذج من الاختبار !!
ابتسمت وهي ترمش بعيونها وما تدري انها نحرته بالحركة هذي : ما يصير تعطيني أسئلة الاختبار وانا احفظ الاجوبة واجي بس احل ؟؟
فهى بجمالها و حركة عيونها : ها ؟؟
ضحكت : امزح شدعوة !! المهم انا فهمت مره شكرا على المساعدة غثيتك معي !!
طلعت وهو الى الان مفهي ،،،
فز وبصوت عالي : غزلان !!
وسع عيونه واستوعب انها راحت ركض بشكل سريع !!
تنهد بتعب وأخذ نفس بضيق لما عرف انها راحت : يالله !
اوف من فهاوتك عزام اف !!
.
-
-
بعد مرور يومين ،،،
.
جلست جمبها و بندم e : اعتذر ايتها الجميلة و لكن لا أستطيع رؤيتك تعانين هكذا !!


الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 29
قديم(ـة) 01-12-2016, 01:22 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 19
'
'
بعد مرور يومين ،،،
.
جلست جمبها و بندم e : اعتذر ايتها الجميلة و لكن لا أستطيع رؤيتك تعانين هكذا !!
كحت بالم وجسمها يرتفع و يصتدم بالأرض بفعل قوة الكحة !!! عقدت حواجبها وهي تأن بالم ودموعها تنزل بقلة حيلة !!! وحرارتها مرتفعة توصل لدرجة "43" !!! طول اليومين و حرارتها رافضة تنزل !! الالم النفسي اكبر من الجسدي !!!
جودي ببكاء e : جدتي أرجوك حاولي في اخفاض حرارتها !! اجعليها تستحم !!!؟؟؟
الجدة هزت راسها بالرفض e : لا فائدة من ذلك !!
-
،،،،
فزت وهي تركض و تطرق الباب سمعت صوته الغاضب يسمح لها بالدخول !!!
ماريا بتوتر وهي تبلع ريقها وتتذكر كيف هاج و صرخ على الكل e : سيدي اءء
صرخ بعصبية e : ماذا ؟؟!!
ماريا بسرعة e : لقد وجدوها !!
فز وصرخ e : أين هي ؟؟
ماريا بتوتر e : في بيت جدة جودي !!
عقد حواجبه : جودي ؟
اخذ جاكيته و بعصبية : اوريها الحقيرة كيف تخفيها عني !!!
طلع بعصبية وهو هائج وهو يركب السيارة ويأمره يتوجهه لبيت جدة جودي !!
عقد حواجبه باستغراب من البيت الصغير اللي قريب من المزرعة نطق بعصبية وهو يصرخ على الحرس : كانت هنا طول الوقت وانتوا ما تعرفون !!
نزل بعصبية وهو يطرق الباب بقلة صبر !!
ثواني و فتحت له الباب العجوز باستغراب e : ماذا
هناك ؟
دخل بعصبية وهو يدور عليها بشكل سريع !!
طلعت جودي أمامه وهي خايفة !!!
صرخت من حسته يخنقها ويرفعها لفوق و بعصبية e : أين هي ؟؟
اختنقت وهي تحرك رجولها بعبث على امل انها تتحرر منه !!!!
رماها على الارض بقسوة وهو يتعداها و يمشي لداخل الغرفة اللي طلعت منها !!!!
دخل وو
صصصصصصصصصدددددددممممممممممةةةةة
'
قبل يوم ،،،
وقفت على رجولها بتعب وهي تنطق بتعب e : اريد الهاتف ظروري !!
جودي بصدمة وهي تمسكها لعدم توازنها e : هل جننتي ؟؟!
عقدت حواجبها e : أرجوك انه ضروري !!
جودي هزت راسها بقلة حيلة e : حسناً لا يوجد ابراج الاتصال هنا ضعيفة ،، هناك فقط كبائن الهاتف في نهاية الشارع !!
هزت راسها بالموافقة e : سأذهب !!
جودي بعصبية e : لا مستحيل !!
ريان بعصبية وتعب e : اذا سأذهب لوحدي !!
جودي بعصبية e : حسناً سأذهب معك !!
مدت لها جاكيت طويل يسترها يوصل لنص الساق !! رفعت القبعة على راسها وهي ترجف و عدم اتزان !!
وصلت لكبينة الهاتف بتعب و دوخة وجودي تسندها !!!
دخلت العملة الذهبية بالكبينة و دقت الرقم اللي حافظته !!
ثواني ووصلها صوتها !!
ابتسمت بخبث رغم التعب : ميرا !!!
-
،،،،،
رفعت يدها باعتذار للمتدربات وهي تُمسح وجهها الجميل من العرق وتربط شعرها الكيرلي البني و باستغراب و لغة غريبة : ماذا ؟!
الفتى الصغير بنفس اللغة الغريبة : اتصال لكِ !!
عقدت حواجبها باستغراب وهي تتوجهه للهاتف و ترفع السماعة !!
وصلها صوتها البارد : ميرا ؟؟!!!
ميرا بصدمة : ريان !!!!
ابتسمت بخبث وببرود : راح تساعديني !!
بكُرهه نطقت : ليش واثقة مره ؟
بنفس البرود الممزوج بالخبث : الدين دين !! انا ساعدتك قبل ثلاث سنين الحين لازم تردين دينك لي !!!
عضت شفايفها و بحقد : وش تبين ؟؟
نطقت ببرود : انا بهولندا !!
شهقت : ايش ؟؟!
رفعت عيونها لجودي اللي تتأمل الناس : مو وقت الأسئلة الحين !! حاولي باي طريقة تجين للمكان اللي بقولك عنه !!
اخذت ورقة و قلم : عطيني الموقع !!
ريان : *****
ميرا وهي تدس الورقة بجيبها و بكُرهه : أتمنى تنسيني بعد هذا الشيء !!
ابتسمت وببرود ممزوجة ببرراءة : ما ادري ليش تكرهيني ؟!
ضحكت و بخبث : تقدرين تقولين فطرة ؟!
ضحكت بقوة رغم التعب : اخ ميرا !! ماراح تتغيرين !!
ابتسمت : بحاول اجي بأسرع وقت عشان افتك منك !!
تجاهلتها وهي تلقي القنبلة : انا متزوجة !!
صرخت : ايش ؟؟!!
ببرود : أقولك كل شيء بعدين بس تكفين لا تتاخرين علي !!
ميرا بقهر : عطيني اسبوع او أسبوعين وانا عندك !!
الكلب اذا سوا لك شيء دافعي عن نفسك لا تسكتين لا تصيرين ضعيفة !! حتى لو تجيك الحالة عادي !! ترى شيء زين اذا تذكرتي الماضي بين فترة و فتره !!
أبتسمت و بالم ممزوج ببرود : تذكريني بمرضي ميرا ؟ وانتي عارفة السبب ومين كان السبب ؟؟!
ميرا بتوتر : مو قصدي بس !!
ببرود : انتظرك !!
وقفلت ،،،
[ سبق وذكرت ميرا في البارت اللي قبل ] .

[ نرجع للحاضر ،، ]
-
رماها على الارض بقسوة وهو يتعداها و يمشي لداخل الغرفة اللي طلعت منها !!!!
دخل وو
صصصصصصصصصدددددددممممممممممةةةةة
بلع ريقه بصعوبة وهي يجثي على ركبته بالأرض وهو يتأمل ملامح وجهها الهلكانه !!!
مد يده وحوطها حول خصرها !! رفعها بخفة وهو يدفنها بين حنايا صدره !!
كحت بتعب وهي تستنشق عطره اللي تخلل لاعماقها !!
فتحت عيونها و بهمس : اختنقت !!!
تركها بهدوء ما قبل العاصفة وهو يأخذ جاكيتها و يلبسها بجمود و يلف يده حول خصرها للمرة الثانية و يحملها بهدوء و يمشي متوجهه للسيارة !!!
كحت بالم وهي تسعل بالم و تحس روحها بتطلع !!
أسنانها تصتدم ببعضها من البرد اللي تحس فيه !!
ضمها لصدره وهو يشغل التدفئة و يأمر السائق بغضب مكبوت يتوجهه للمزرعة !!!
ضمته اكثر وهي تلاقي فيه الدفى !!!
سدحها على السرير الملكي وهو ينزع عنها الجاكيت بهدوء ليكشف جسدها المغطى فقط بقميص ابيض قصير !!!
بلع ريقه و صد بنظراته !!!
رفع اللحاف وهو يسترها فيه و يأمر الطبيب يدخل !!
رفع يده يأمر الطبيب يخرج بعد ما فحصها !!
طلع ورآه و بجمود e : ماذا بها ؟
الدكتور e : انخفاض في السكر و ضعف تغذية و زكام !!! سأحضر الدواء و إبر السكر !!
انت فقط أعطها الدواء و اجعلها تستحم لان حرارتها جداً مرتفعة و لن يفيد الدواء وحده !!
هز راْسه بالإيجاب : احضره بسرعة !!
دخل الجناح و قفل الباب !! رفع اللحاف وهو يحملها بهدوء ويضعها بالبانيو المملوء بالمياه الباردة !!!
رجفت و فزت من برودة وهزت راسها بضعف وهي تبي تطلع !!!
دخل معها الموية بهدوء وهو يمسكها و يثبتها و يروشها بهدوء !!!
أسندت راسها على صدره بتعب و قله حيلة وهي تتنفس عطره ونامت بهدوء !!!
حوط بيده خصرها و شدها له !!
لف الروب عليها بهدوء وهو ما فسخ ملابسه بخوف من نفسه ان يتهور!!!
وهو ينطق بجمود : تقدرين تفصخين ملابسك ؟؟!
هزت راسها بالرفض و بهمس ناعم : بنام !!
تركها على السرير بجمود و يطّلع ؟
دخلت ماريا بأمر منه بأنها تغير ملابسها !!
غيرت ملابسها و طلعت بهدوء !!
دخل مره ثانية الجناح وهو يرفعها بقسوة و يوكلها الدواء غصب عنها !!!
فتح أزرار القميص الاولى وهو يطّلع يدها بقسوة و يعطيها إبرة الأنسولين !!!!
رمت نفسها على السرير بتعب وهي تون بالم وتبكي بالم !!!
دخل الحمام وهو يتروش على امل انه يطفي النار اللي بداخله !!!
انسدح على جمبه بالسرير وهو يتأملها !!
قميص كحلي من عنده تستر فيه جسدها الغض !!
قرب منها بشكل كبير وانحنى عليها وهو يتأمل تفاصيل وجهها !! عض شفايفه من لاحظ أزرار قميصها المفتوح !!!
عقدت حواجبها بضيق من حست بقطرات موية على وجهها !!
ابتسم على حركتها اللي كان السبب فيها شعره المبلل !!
همس : سبحان اللي خلقك !!
نائمة بملائكية بقميصها القصير و أزرار قميصها المفتوحة !!! شعرها المتناثر بعبث على وجهها !!! شفايفها المغرية !!!
انحنى اكثر وهى يشيل شعرها عّن وجهها !!
لفت نظره رقبتها المغرية عض شفايفه بقلة حيلة !!
مال عليها وهو **** رقبتها بهدوء !!!
بعد عنها واستوعب وش سوى ؟؟!
دخل يده تحت رقبتها و شدها له وهمس : غزالتي ؟ اشتقتلك !!
تحركت بعبث وهي تدفن وجهها بصدره اكثر !!
ابتسم وحط راْسه و ثواني ونام ،، يومين ما ذاق طعم النوم وهي كانت السبب ، يومين متدخل شيء في فمه غير الدخان اللي اهلك نفسه فيه !!!
.
-
-
قام من النوم وهو يحس براحة و نشاط مو طبيعي عنده ؟!! فز من حسها بحضنه !! دفها بالخفيف !!
ناظرها باستحقار وقرف و طلع لبرا من الجناح باكمله !!!
قفل الباب بالمفتاح !! دخل المكتب بعد ما غير ملابسه و تروش !!
ابتسم و بحدة ممزوجة بسخرية e : آنسة جودي ؟
قام من النوم وهو يحس براحة و نشاط مو طبيعي عنده ؟!! فز من حسها بحضنه !! دفها بالخفيف !!
ناظرها باستحقار وقرف و طلع لبرا من الجناح باكمله !!!
قفل الباب بالمفتاح !! دخل المكتب بعد ما غير ملابسه و تروش !!
ابتسم و بحدة ممزوجة بسخرية e : آنسة جودي ؟
رجفت وسكتت بخوف !!!
استند على المكتب وهو أمامها و بثوران e : اريد تفسير لما حدث ؟؟!
بلعت ريقها بتوتر e : حسناً لقد رايتها عن اءءء
قطع كل كلامها وهو يصرخ بعصبية e : لا اهتم لذلك !! لماذا لم تخبريني ؟؟!!
رجفت وبخوف e : لقد أخبرتني ان لا اعلمك وان تختبىء عندي لا اعلم لماذا لكنها كانت خائفة !!
عض على شفايفه وهو ياشر لها بالخروج e : أنتِ مطرودة !!
شهقت و نزلت دموعها e : أرجوك لااا !!!
صرخ e : اخرجي !!!!
اخذ باكيت السجائر بضيق وولعها !!!
__
فتحت عيونها بضيق وهي تعبانة بشكل كبير !!!
ما تتذكر شيء من البارحة كلياً !!! وقفت بفزع وهي تشوف المكان اللي هي فيه !! ماكانت هنا وش صار ؟؟ ليش هي بجناحه ؟؟؟؟!!! ريحته أمس اللي كانت تستنشقها ما كانت تتوهم !!!! مشت بتعب وخطوات متبعثرة !! ضربت الباب بتعب لما اكتشف انه مقفل !!!
وصلها صوته الغاضب : بتهربين مره ثانية ؟؟!
فزت ولفت للخلف و اصطدمت بالباب من خوفها !!!
قرب منها اكثر وعض شفايفه يوم شاف اثار **** امس على رقبتها !!!!!
استغربت من حركته ومكان نظره !!! توجهت للمراية وشهقت بقوة من شافت الاثار !!!
صرخت بفزع وهي ترجف : وش صار ؟؟!!!
ناظرها وابتسم بخبث : ولاشيء !!!
اخذت المخدة اللي على الكنبة و رمتها عليه وهي تصرخ : لا تكذب !!!
ضحك بقوة من عصبيتها اللي عكس طبيعتها واللي تضحك !!
انصدمت من ضحكه وتأكدت ان اللي ببالها صار !!!
مسكها من كتوفها وهو يضحك ويحاول يسيطر على حركتها فجاة تعثروا وطاحوا على الارض !!!
ملاصق لها بشكل كبير !!!
بخوف ودقات قلبها زادت بشكل سريع : ابعد عني !!!
همس بفحيح : تتوقعين راح امشي الموضوع ؟!!
نطقت ببرود رغم قلبها اللي يعصيها : مو مجبورة استحملك !!!
أنصدم وهمس بإذنها : مكان بدوني ؟ احلمي !!!
توسعت عيونها بعصبية توسعت عيونها بعصبية وبلهجة حجازية دليل على ضيقتها : ابعد قرفتني !!!
ابتسم : وش اللهجة الجديدة ذي ؟؟!
تجمعت الدموع بعيونها بضعف : ابعد عني !!!
أنصدم وبقسوة : بتخليني احن يعني بدموعك ؟ قديمة ترا !!!
دفته بقوة هائلة رغم التعب اللي فيها وهي ترجع شعرها القصير لوراء : متى بتحررني ؟ اخذت اللي تبيه صح ؟
ثواني وما حست الا بالكف اللي يطيحها من طولها على الارض !!!!
صرخت وهي تشوفه يلف طالع : تتوقع بستحمل طول العمر ؟؟! تتوقع بستمر ضعيفة لطول العمر ؟؟؟! حتى لو كنت احبك !! حتى قلبي اللي دق لك ؟!! والله ما استمر اكثر معك !!! انا صبرت طول عمري وانا معذبة من ابوي و زوجته ؟!!!! انظلمت من الناس كلها !!! سكت و صبرت !!! ماراح أتحمل اكثر !!! يا اننا ننهي الموضوع اليوم ؟! او ننهي كل شيء اليوم ؟!
شد على قبضته وطلع بسرعة وقفل الباب بالمفتاح وقلبه يدق بقسوة من فكره انها تبعد عنه !!! ما استوعب ولا ركز بتصريحها الصريح لحبها له !!!
نزلت على الارض وهي تبكي بنحيب من اللي فيها !!! من ضعفها ؟ من قلبها ؟ من كبرائيها ؟؟!!!!!
ودقائق ؟ و رحلت لعالم الظلام !!!!
.
-
-
بخوف ردت على جوالها وبهمس : نعم ؟؟
عبدالاله بعصبية : نعامة ترفسك !!! اطلعي لي برا !!!
رشا بتوتر : ما اقدر حالياً !!!
صرخ : شلون يعني ؟؟!
قامت وهي تهمس : انت اللي قلت بالسر صح ؟
عض على شفايفه بقلة صبر : استغفر الله اتوب إليك !! اطلعي لا اكفر فيك !!!
بعناد : ماراح اطلع !! طق رأسك بالجدار !!!
قفلت بوجهه وهي تبتسم بنذالة !!! فزت من سمعت صوت سارة : شفيك رشا ؟!
ابتسمت بتسليك لزوجة اخوها : ما فيني شيء جاية اشرب موية !!
سارة بغرور : كان قلتي للخدم ؟!
ناظرتها بقرف وصدت وطلعت !!!



تعديل #xrwaiah_81; بتاريخ 01-12-2016 الساعة 05:05 PM.
الرد باقتباس
  {[ وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ - إلهي لكـ الحمد والشكر نستغفركـ ياعفو ياغفور ]} 30
قديم(ـة) 01-12-2016, 02:14 PM
صورة #xrwaiah_81 الرمزية
#xrwaiah_81 #xrwaiah_81 غير متصل
©؛°¨غرامي مشارك¨°؛©
 
الافتراضي رد: روايتي الثانية / حتى خفوقن راحت ضلوعه أقسام خذه ان كنت في محله لقيته ؛ للكاتبة نورا


البارت ،، 20
'
'
ارسل لها رسالة [ متوتر ،، ]
ضحكت على كلامه و أرسلت له [ خلك وحش ،، ابوي ما يأكل البشر ]
ابتسم و بهدوء ممزوج بتوتر وهو يتأمل ابو رهف !!!
انسدحت على سريرها و الضيقة متملكة قلبها وبهمس : غزلان وين ريان ؟ انا انخطبت وهي مو موجودة !!
غزلان بحزن ابتسمت : خلاص تزوجت وراحت مع نصيبها وانتي الحين بعد بتروحين بنصيبك !!
رهف غمزت لها : انتي بعد !!!
غزلان استحت : باقي ما جاء النصيب !!
رهف ضحكت : غزلان اول مره أتعرف عليك انا ؟ انا اعرف من عشر سنوات ادري فيك شيء بس تخبينه !!!
غزلان استحت : ما أخبئ شيء !!!
رهف بعدم تصديق : صدقتك !!!
غزلان تكتفت و بتفكير : تتوقعين ريان مبسوطة ومرتاحة ؟؟!!
رهف ناظرت السقف : تذكري انه ابوها حتى لو يكرها مستحيل يأذيها او يدمر مستقبلها ، قلت الكلام هذا من قبل و بكرره الحين هذا ابوها !!!
غزلان بهمس : يارب !!
___
ابو طلال بابتسامة : جايين نطلب قربكم يا ابو رهف !! نبي بنتكم لولدي طلال على سنة الله ورسوله وبما يرضي الله !!!
ابو رهف ابتسم : والله قربكم ينشرى يا ابو طلال ، بس نشاور البنت و نرد لكم الخبر !!
ابو طلال هز راْسه : اكيد !!
ابو رهف بجدية : بس انا عندي شروط !! تكمل دراستها !! هي تدرس بامريكا وبَقى لها كم سنة تكملها هناك !!
طلال بتدخل : تم ،هذا من حقوقها وانا أساساً ماسك فرع الشركة اللي بامريكا يعني تكمل دراستها وهي معي وعلى ذمتي !!!
ابو رهف ابتسم وبوقار : والنعم والله !!
ابو طلال وقف : يلا احنا نستأذن ، وننتظر خبر الموافقة !!
ابو رهف ابتسم : أنشالله !!!
طلال بجدية : يا عّم اذا رهف تبي شيء لا يردها الا لسانها انا حاضر !!
ابو رهف ابتسم و ربت على كتفه : الله يوفقك و يسعدك !!
طلال ابتسم و طلع وأرسل لها
[ تمت المهمة بنجاح ،، â‌¤ ]
__
فزت : غزلان راحوا الرجال !!
ضحكت : طيب يعني مثلا بينامون هنا ؟ طبعاً راح يروحون !!
رهف برعب : خايفة !!
غزلان ضحكت وهي تلف حجابها : مهبولة ، يلا انا رايحة مع السلامة !!
سلمت على ام رهف وطلعت وركبت السيارة !!
سندت برأسها للشباك و بتفكير : ريان وراحت ، ورهف وبتروح ؟ بقيتي لحالك يا غزلان ؟
تنهدت بهم وهي تنسدح على سريرها و تناااام ،،
'
'
منسدحة على السرير وهي تغني بصوت واطي :
مانام من ضيقي، وليلي رفيقي ويلي يا ويلي، ضايع طريقي مخنوق من هالناس، لا طيب او احساس
فعيوني هم وضيق، وفعيونهم إنعاس مانام من ضيقي، وليلي رفيقي ويلي يا ويلي، ضايع طريقي
اشكالهم تجذب، ولسانهم يكذب البحر طعمه ملح، وتظن طعمه عذب فالشدّه خانوني، هم فارقوا عيوني عايش انا لوحدي، و عيشوا من دوني !!!
دخلت ماريا وبابتسامة e : ايتها الجميلة ؟
فزت و بفرحة : ماريا !!
ماريا ضحكت e : هيا تعالي معي !!
ناظرتها باستغراب e : الى أين ؟
ماريا e : السيد يريدك !!
انصدمت وخافت و ضربات قلبها تسارعت e : لماذا ؟
ماريا رفعت كتوفها بعدم اهتمام e : لا اعلم ولكن بسرعة !!
ريان بتوتر e : حسناً هيا !!
ماريا باستغراب وناظرت للبسها e : هكذا ؟
ريان ضربت راسها وبتوتر وهي تلبس البنطلون وبدون ما ترفع السيور e : لقد نسيت ، هيا ؟
ماريا مشت وهي ورآها بهدوء وبرود تام !!!
__
وسع عيونه بعصبية اول ماشافها جاية بدون حجابها او "قبعتها" !!!
صرخ بعصبية e : انزلوا اعينكم واذهبوا !!
العمال هزوا رأسهم بأدب وراحوا من المكان !!
صرخ بعصبية : وين حجابك ؟؟ طالعة بدون حجابك !!
تحسست راسها و بفهاوة وهي تتامله شورت رصاصي وقميص سماوي بارز جسمه الرياضي وطوله المهيب وببحة تعب : نسيتها !!
رفع يده لماريا تخرج و بأمر : تعالي !!
بخوف : لا !!
وهو منحي على ركبه ومبين مخبي شيء و بجمود : تعالي قلت !!
قربت بخوف وشهقت وهي تركض و برعب ممزوج بتعب وصوت مبحوح : لااااا !!!!
مسكها من يدها وطاحت قريبة منه بخفه قبل تركض وهو يضحك من قلب !!
تمسكت فيه وهي تدفن وجهها يظهر من الخلف وبرعب : اسمع اسفة والله اسفة بس خلاص خلني اروح !! والله تعبانة ومالي خلق شيء !!
ابتسم وهى يشدها من يدها ويخليها جمبه : شوفي امس ولدت !!
ريان فرحة وهي تتأمل النمور الصغار "حديثي الولادة" يرضعون من امهم !!!
ريان باستغراب : ما تخاف منهم ؟!
ضاري بابتسامة وهو يمسح على راس الام و الأطفال : لا ، انا أساساً ربيتها و دربتها مستحيل تاذيني او تأذي شخص معي "وبقسوة" بس اذا أمرتها تهجم على احد تهجم مثل الحين !! "بصوت عالي" كسار !!!
شهقت بخوف وتصلبت وهي تحس بأنفاس النمر على ظهرها !!!
نطت عليه وهي تحضنه و برعب وهي تدفن وجهها برقبته وبتعب : لو سمحت خلاص !!
همس بفحيح و رعب : اذا هربتي مره بيصير فيك اعظم من كذا !!
همست برعب وضربات قلبها تزداد وهي ترجف : اسفة والله اسفة !! ماراح أكررها !!!
همس بإذنها بقسوة : ابعدي عني !!
همست بعدم اهتمام وببراءة : خلاص مو زعلان ؟
بعدها عنه و بجدية وهو يتأمل شعرها : تعرفين المشط ؟
وقفت و بعصبية : اذا الموضوع بيوصل لكذا انا بروح !!
ضحك ووقف وتعداها و قبل ما يدخل : صح ، نسيتي وش قلت لك انا ؟
عقدت حواجبها وميلت راسها باستفهام : وش ؟
ضاري بقسوة : قلت لك مستحيل المسك !! لأَنِّي اشرف منك ، وما احب المستعمل !!
انصدمت و توسعت عيونها بصدمة وفكها يرجف بعصبية والدموع تجمعت بعيونها !!
ركضت ورآه وهي تدفه من صدره و بصراخ وهي تبكي وترجف بشكل مخيف : بأي اساس تحكم علي ؟ هااا ؟؟ انا اللي اشرف منك !!! انا أفضل منك !! انا ابوي كان بيزوجني بعمر 17 لواحد شايب اكبر منه !! و تحرش فيني !!!! انا انحشت ما خليته يلمسني !! كم مره تحرشت فيني بوية ودافعت عن نفسي !!! انا أشرف منك فاءءء
قطع كل كلامها وهو يمسك خصرها ويشدها له و **** بقسوة !!!! ويحملها و يرميها على السرير بقسوة ويفصخ قميصه ويشبك أصابعه بأصابعها بتملك ويثبتها بقسوة ،،،
كلامها جننه !! أشعل حريق بداخله !! الفكرة بس لحالها جننته !! مافيه يقوى اكثر !!! لازم يتأكد بنفسه !!
¥
¥
ناظرته وبقهر : لا كان تاخرت اكثر !! خلاص راح الحجز !!
ناظرها وبخجل : معليش اعذريني بس اءء
قاطعته بقهر : راحت علي نومة صح ؟
حك راْسه بفشلة !!
مشاعل بقهر : المشكلة الوقت متاخر ومافي مطعم فاتح !!
ابتسم لها وبجدية : عندي مطعم بامية !! يجنن !!
مشاعل بقرف : مو من منجدك !!
ضحك وهو يوقف تاكسي : على حسابي يا البخيلة !!
ضحكت وهي تركب التاكسي وراء السائق : اذا كذا أوكي !!
انتبه لنظرات السائق عليها وبضيق : مشاعل تعالي مكاني !!
باستغراب : ليه ؟
يعقوب بحدة : قلت لك تعالي وخلاص !!!
استغربت منه وبدلت الأماكن معه و بفضول وهي تقرب منه : ايش فيه ؟
بحدة وهو يهز رجله بتوتر : ماتشوفين نظراته عليك ؟؟!!
زادت ضربات قلبها وسكتت بخجل وبعدت !!
وصلوا المكان نزل قبلها ومسك يدها بتملك وشدها له وهو يناظر التاكسي بحقد !!!
ابتسمت بخجل : المكان مقرف !!
ضحك وهو يشدها ويغمز لها : اهم شيء الطعم !!
ضحكت بقوة : صدقت !!
ناظر حوله وشاف مافي احد يتأكد ان مافي احد يسمع ضحكتها : يلا ندخل ؟
جلست بقرف وهي تتأمل المكان : من جد المكان مقرف !!
يعقوب بمرح : على الاقل اذا جاك تسمم نكون مع بعض !!
ناظرت العامل وهو يحط البيبسي على الطاولة :ابي مزاز مستحيل اشرب من العلب وش يظمن لي انه نظيف !!
تجاهلها وهو يفتح البيبسي ويشرب : وش قلتي ؟؟
تاففت وبقرف : لا مو من جدك !!!!
ضحك : خلي عنك الاتكيت !!!
ناظرته بنص عين وصدت !!
¥
¥
تمشي بسرحان وضيقة واضحة بملامح وجهها الحادة !!
صرخت بخوف وين تشوف سيارة متوجهه لها !!
__
بغى ينهبل وهو يشوف السيارة متوجهه لها !!
ركض ودفعها بقوة و اصطدمت فيه السيارة بقوة !!
شهقت بقوة وخوف وهي تركض له وبخوف : دكتور ؟ دكتور عزااااااااامممم !!!
صرخت : اتصلوا بالإسعاف !!!
حطت راْسه بحضنها وهي تحاول تصحيه !!!
بعد مدة ،،،
ركضت للدكتور وبخوف : دكتور وش فيه المريض ؟؟!
الدكتور وهو يتأمل الملف : كسر بالرجل و رضوض خفيفة بالراس !!
شهقت بخوف و سكتت !!
كمل الدكتور : يبغى يشوفك !!
دخلت بهدوء وعيونها بالأرض !!
عض على شفايفه وبهدوء : تعالي !!
قربت وبنبرة مبين عليه الخوف : اسفة والله اءء
قاطعها وهو يمسك يدها ويشدها له وبخوف مسك وجهها : كنت بموت اذا صار لك شيء !!
بكت وبضعف : شوف حالتك كلها مني !!!
مسح دموعها وبضعف : مو منك !!
قامت وبعصبية : الا مني !! انا اللي مفروض اندعم مو انت !!
عض على شفايفه وبأمر : قلت مو انتي و ارجعي !!
شدت على قبضة يدها وهي تلف للباب وبعصبية : بقول لهم يتصلون على اهلك !!
بأمر صرخ : قلت تعالي !!
ناظرته : بأي صفة اجي ؟
عض على شفايفه وبصبر : غزلان !!
جلست على طرف السرير وهي صادة عنه ودموعها بعيونها !!!
مسك يدها وشدها بقوة وناظر عيونها : قلت مو انتي السبب !!
عضت على شفايفها : طيب !!
ضرب بأصابعه على شفايفها و بهمس : أذبحك اذا سويتها مره ثانية !!
وقفت وبتوتر : اهلك جايين انا لازم اروح البيت !!
هز راْسه وبحركة سريعة اخذ جوالها و سجل رقمه ودق على نفسه !!
مد جوالها وببراءة : جوالك !!
أخذته و بندم : جد اسفة !!
هز راْسه وبحدة : خلاص غزلان !!
هز راسها وطلعت بندم !!
₽
₽
عيونها معلقة بالسقف بضياع تام ،، منهارة ،، انتهت كل قوتها بالمقاومة العديمة الجدوى ،، اللحاف مرمي عليها باهمال ليستر جسدها ،، تتنفس ببطأ و الالم النفسي أقوى بألف مره من الام الجسدي ،، نزلت دموعها بدون شعور وهي تتذكر لحظات مقاومتها وصراخها ،، حاولت تدافع عن نفسها بس وين و قوته الجسدية اكبر وأضعف منها ،، كارهه نفسها و كارهته اكثر ،، تحس بالقرف من نفسها ومنه !!!
ماريا ترفعها من السرير وتشهق من منظرها ،، رقبتها وبداية صدرها كلها علامات حمراء او زرقاء ،، يدها معلمه وآثار أصابع عليها وحمراء دليل على تثبيته لها !!
تروشت بضياع وهي مو حاسة بشيء ماريا تسوي لها كل شيء !!
دخلت غرفتها الجديدة اللي ملاصقة لغرفة ماريا وهي تقفل الباب و تنهار بشكل تااااام وهي تتذكر
همسه القذر : اذا عصيتي كلامي مره ثانية راح تتعاقبين نفس العقاب ،،
وقام ،،،
للبكاء بقية ...
_____
شد على قبضة يده بندم وهو يدخن بشراهه !!
ضعفها و صراخها ومقاومتها البائسة ،، هو الوحيد اللي لمسها و تأكد من هذا ،، هو اللي قال ماراح يلمسها لانه اشرف منها ،، ماقدر يقاوم شكوكه وأوهامه ،، ما يهتم لها هي له ؟ وراح تظل له ،، خليها تكرهه بس المهم تظل معه !!
رفس الطاولة بقهر وهو كل ما يتذكر اللي صار تشب حريقة بداخله !!
رفع نظره للشباك بندم وهو يدخن بشراهه !!
______
[ بعد مرور اربع ايام ،،، ]
.
بعدت شعرها الكيرلي عن عيونها و توجههت لاحد العمال و بكذب e : انا هنا لزيارة صديقتي أين هي ؟
العامل e : ما اسمهها ؟
ميرا بدأت توصف له شكلها و عرفها و دلها على مكانها !!
وقفت بمكانها وهي تتأمل الرجال النازل من السيارة معه بنت عقدت حواجبها وتجاهلت و لفت مع العامل ،،



تعديل #xrwaiah_81; بتاريخ 01-12-2016 الساعة 05:07 PM.
الرد باقتباس
موقع غرام موقع سعودي خليجي عربي يحترم كافة الطوائف والأديان ومختلف الجنسيات


youtube

SEO by vBSEO 3.6.1